Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الثلاثاء، 15 أبريل، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 11-04-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
بوش يقرر تجميد خفض القوات الأمريكية بالعراق
الأهرام
قرر الرئيس الأمريكي جورج بوش أمس تجميد عمليات سحب القوات الأمريكية من العراق‏,‏ بعد يوليو المقبل‏,‏ وأعلن بوش التريث لمدة‏45‏ يوما لإعادة تقويم الأوضاع الأمنية في العراق‏,‏ قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن سحب القوات‏.‏ وتأتي هذه الخطوة استجابة لتقرير الجنرال ديفيد بيتريوس قائد القوات الأمريكية الذي يحمل اسم حالة العراق‏.‏وقرر الرئيس الأمريكي تقليص مهام الجنود الأمريكيين في العراق وأفغانستان إلي‏12‏ شهرا‏,‏ بدلا من‏15‏ شهرا كما هو متبع حاليا‏.‏وقال بوش في خطابه بالبيت الأبيض إنه وجه القيادات الدبلوماسية الأمريكية لإجراء لقاءات مع قادة كل من مصر والأردن والإمارات وقطر والكويت في الفترة المقبلة حول العراق‏,‏ لإطلاع هذه الدول علي الوضع في العراق‏,‏ وحث العواصم العربية علي إعادة فتح سفاراتها في بغداد وزيادة كل أشكال الدعم للحكومة العراقية‏.‏وفي الوقت نفسه‏,‏ انتقدت الولايات المتحدة بشدة تعامل حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع أزمة اللاجئين العراقيين‏,‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
2
الداخلية : القبض على مساعد أبو أيوب المصري في الأنبار
الوكالة المستقلة للانباء
قالت وزارة الداخلية الخميس إن قوات الأمن العراقية اعتقلت مساعد أبو أيوب المصري المدعو نزال صبار عبد الله الجغيفي الملقب (أبو الجراح) الذي يشغل منصب "أمير" في تنظيم القاعدة في محافظة الانبار.وأضاف بيان صادر ، الخميس ، عن وزارة الداخلية تلقت الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) نسخة منه أن "قوات الأمن العراقية في محافظة الانبار ألقت القبض في 8 من نيسان أبريل الجاري على الإرهابي أبو الجراح في شارع عشرين في الرمادي أثناء تجواله في المدينة وهو هارب عن العدالة منذ سنتين".وأبو ايوب المصري قائد تنظيم القاعدة في العراق بعد ان خلف أبو مصعب الزرقاوي الذي قتل في غارة امريكية في ربيع عام 2006 .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
سجن 3 فرنسيين بتهمة التخطيط للقتال فـي العراق
الرأي الأردنية
اصدرت محكمة فرنسية في باريس الخميس احكاما بالسجن تراوحت بين شهرين و15 شهرا، بحق ثلاثة شبان فرنسيين كانوا يستعدون للسفر الى العراق للقتال.وصدرت الاحكام بحق عبد الحميد سكحي (32 عاما) ونصر بالرجاء (19 عاما) ومصطفى السنهرواني (21 عاما) وجميعهم يتحدرون من تور (وسط) بعد ادانتهم بتهمة تشكيل عصابة اشرار بهدف ارتكاب اعمال ارهابية . وطلب الادعاء السجن خمس سنوات ضمنها سنتان مع وقف التنفيذ، بحق عبد الحميد واربع سنوات بينها ثلاث مع وقف التنفيذ بحق المتهمين الاخرين.وحكم على عبد الحميد بالسجن 30 شهرا بينها 15 شهرا مع وقف التنفيذ.وبالنظر الى انه امضى فترة العقوبة اثناء فترة احتجازه فانه من المتوقع ان يفرج عنه اليوم. وحكم على بالرجاء بالسجن 12 شهرا بينها عشرة اشهر مع وقف التنفيذ والسنهرواني بالسجن 12 شهرا بينها ثمانية اشهر مع وقف التنفيذ. وكان تم توقيف الشبان الفرنسيين الثلاثة في تشرين الاول 2006 في سوريا بعد اربعة ايام من وصولهم حين كانوا يتأهبون للتوجه الى العراق. واعتقلوا في سجن بدمشق قبل ان يتم طردهم الى فرنسا في نهاية 2006 حيث اعتقلتهم الشرطة في المطار لدى وصولهم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
4
بترايوس للحكومة العراقية: خففوا الحملة ضد جيش المهدي
ميدل ايست اونلاين
دعا قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس الخميس الى اتباع نهج "حساس للغاية" في التعامل مع ميليشيا رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر، مقترحا على الحكومة العراقية تخفيف حملتها ضد جيش المهدي. وصرح الجنرال ديفيد بترايوس في مؤتمر صحافي "نحن بالتاكيد قلقون من ان ينهار وقف اطلاق النار. وهذا ليس في مصلحة احد، وتجري محادثات مكثفة في الوقت الحالي" لبحث المسالة. واضاف "اعتقد انه يجب اتباع اسلوب حساس للغاية (...) لنضمن ان لا يشعر هؤلاء بانهم حشروا في زاوية ليس منها مفر". واقر بترايوس بان تجميد انشطة جيش المهدي الذي قرره مقتدى الصدر في اب/اغسطس ساهم في الانخفاض الحاد في اعمال العنف في العراق. وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اطلق حملة عسكرية ضد جماعة الصدر وغيرها من الجماعات المسلحة في مدينة البصرة جنوب العراق ادت الى اشتعال القتال في بغداد وغيرها من مدن الجنوب. وقال بترايوس امام الكونغرس الثلاثاء ان المالكي لم يبلغه بالحملة العسكرية الا قبل ثلاثة ايام من اطلاقها. وقد تعثرت الحملة عندما رفضت وحدات من الجيش والشرطة المشاركة في القتال. وقال الجنرال انه لم يتم الاعداد والتحضير للحملة بالشكل الكافي
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
مصرع خمسة جنود امريكيين بهجمات متفرقة
العرب اليوم
أعلن الجيش الامريكي في بيان مصرع خمسة من جنوده في اليومين الماضيين ثلاثة منهم في هجمات منفصلة واثنان نتيجة إصابات لا علاقة لها بالقتال في العاصمة بغداد وشمالها.وأوضح البيان أن أربعة من الجنود الخمسة قتلوا الأربعاء أحدهم في انفجار في محافظة صلاح الدين شمال بغداد والآخر في انفجار مماثل شمال شرق بغداد, مشيرا إلى أن جنديين آخرين قتلا في عمليات وصفها بغير القتالية في بغداد.وأضاف البيان أن الجندي الخامس قتل الثلاثاء في عملية قتالية شرقي بغداد التي تضم مدينة الصدر معقل جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر, ليرتفع إلى 19 عدد الجنود الامريكيين الذين قتلوا منذ الأحد الماضي.ومن جهة اخرى, قالت مصادر الشرطة في محافظة الانبار امس ان مدنيا اصيب بجروح خطيرة فيما انفجرت عبوة استهدفت دورية امريكية في مدينة الخالدية بين الرمادي والفلوجة.واكد مصدر بشرطة الخالدية ان عجلة امريكية تحوي عددا من جنود الاحتلال دمرت واشتعلت فيها النيران. مشيرا الى ان مدنيا اصيب بجروح خطرة نتيجة انفجار العبوة الناسفة بالقرب من المكان الذي يقف فيه استهدفت دورية امريكية في منطقة الجزيرة بمدينة الخالدية صباح امس. واشار الى ان الانفجار الحق اضرارا في احدى العجلات الامريكية نوع "همر " بعد اشتعال النيران فيها وانتشال عدد من الجنود من داخلها من قبل افراد الدورية الاخرين.ويشار الى ان الانبار كانت قد عاشت يوما حزينا في التاسع من نيسان ذكرى احتلال بغداد من قبل الجيش الامريكي عام 2003.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
السويد تستضيف مؤتمرا للامم المتحدة حول العراق في 29 أيار
الغد الأردنية
تنظم السويد في 29 أيار(مايو) مؤتمرا للامم المتحدة مخصصا لحشد دعم المجتمع الدولي لجهود التنمية في العراق كما اعلن وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت.وقال بيلدت خلال مؤتمر صحافي ان هذا المؤتمر المسمى مؤتمر المتابعة الاول للعقد الدولي مع العراق "يهدف الى تعزيز دور المجتمع الدولي في العراق".واضاف "هناك مصلحة كبرى للمجتمع الدولي في الاستقرار وعملية اعادة الاعمار في العراق في آن معا"، مشيرا الى ان المؤتمر سيعقد باشراف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.وأعلنت الحكومة السويدية الاسبوع الفائت ان بان والمالكي طلبا من السويد استضافة هذا المؤتمر المقرر ان يعقد على مستوى وزاري.ولكن بيلدت لم يتمكن في هذه المرحلة من تحديد المشاركين في هذا المؤتمر.ومن جانبه أعلن المسؤول عن المؤتمر كريستر كوملين ان هذا الملتقى الدولي سيجمع حوالي 600 مشارك في 80 وفدا وانه سيجري في ستوكهولم او محيطها.والعقد الدولي مع العراق عبارة عن خطة خمسية تهدف الى تعزيز الامن في العراق والنهوض باقتصاده تم تبنيها في شرم الشيخ في مصر في الثالث من ايار(مايو) 2007 خلال مؤتمر دولي جمع مسؤولين كبارا من اكثر من 60 دولة ومنظمة ووعد بالغاء نحو 30 مليار دولار من الديون المترتبة على العراق.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
القوات الأميركية تهاجم مواقع مدنية ومسلحي الميليشيات بصواريخ (نار الجحيم) تطلقها الهليكوبترات
الملف برس
أظهرت مشاهد عرضتها شبكة أخبار الـ CNN الأميركية "وليس غيرها" كيف يُهرع الأطفال والنساء والمدنيون عموماً من جراء عمليات القصف والنيران التي تشتعل كالجحيم في بيوتهم بمدينة الصدر. وتظهر الصورة لقطة من هذه المشاهد. ولم يعد المراقبون ينظرون الى ما "تجسر" حكومة المالكي على القيام به إلا على أنه اتفاق "شديد السرية" قد لا تتكشف أبعاده الآن لكنه يشي بأن هناك خفايا خطيرة وراء "اضطرار الحكومة" للعب دور "قوات الاحتلال" وفي ممارسة اجراءات قمعية غير مسبوقة بمداهمة المدن والأحياء الشعبية وبقتال الشوارع مع جنود الميليشيات وأيضا بالصمت المطبق حيال الغارات المستمرة للطائرات الحربية الأميركية باستخدام أسلحة محرمة ضد المدنيين كصواريخ "نار الجحيم" التي تطلقها الهليكوبترات. ويحذر محللون سياسيون في وكالة الأسوشييتد برس، وآخرون في واشنطن من أن عملية القمع التي تمارسها الحكومة العراقية ضد ميليشيات جيش المهدي تثير نزعة الانتقام لدى قطاع واسع من فقراء الشيعة في العراق ومثل هذا الأمر يمكن أن يتطور الى "انتفاضة شعبية" تهدد ما يسمى المكاسب الأمنية التي تحققت خلال السنة الماضية بالانهيار. ويبدو أن القوات الأميركية مصممة هي الأخرى على التورّط أكثر فأكثر في عمليات الإغارة بالضربات الجوية على المدنيين بذريعة مواجهة ميليشيات جيش المهدي، فيما تصر الحكومة على الاصطفاف مع "الضربات الأميركية" المحرمة في الشرعة الدولية للأمم المتحدة، سواء بالاتفاق مع قوات الاحتلال أو بالصمت عليها حيال مثل هذه الضربات التي تزهق خلالها العديد من أرواح المدنيين. وطبقاً لوكالة الأسوشييتد برس استهدفت ضربة جوية بناية في مدينة الصدر اليوم الخميس، بعد ساعات من اشتباك الجنود الأميركان مع ميليشيات جيش المهدي في قتال عنيف ترك 15 قتيلاً. وكانت الشرطة العراقية والجيش الأميركي قد أكدوا للوكالة هذه المعلومات. وواصل سكان مدينة الصدر –يوم الخميس- هروبهم المستمر من المدينة التي حوّلتها الحكومة والقوات الأميركية وميليشيات جيش المهدي الى ساحة حرب على الرغم من أن المدينة تضم أحياء ذات كثافة سكانية عالية، حيث يزيد عدد السكان عن 2.5 مليون نسمة في أقل التقديرات الرسمية. وأكدت الأسوشييتد برس معلوماتها الوثيقة مواجهة القوات الحكومية صعوبات في فرض سيطرة على المدينة منذ عشرة أيام على الرغم من أنها تتلقى دعماً عسكرياً أميركياً غير مسبوق. وشددت الوكالة في تحليل سياسي بثته اليوم باللغة الإنكليزية على أن رئيس الوزراء (نوري المالكي) واجه انتقادات شديدة على هامش حملته العسكرية ضد البصرة وقراره بمواجهة الميليشيات الشيعية. ويعتقد محللو الأخبار في "الملف برس" أن هناك من يؤيد (المالكي) على نطاق واسع في تنفيذ أهداف "فرض النظام وتطبيق القانون وإزالة المظاهر المسلحة من الشوارع" إلا أن الطريقة التي جرى فيها التعبئة السياسية المثيرة والاستفزازية وأيضا عملية توجيه ضربات للمناطق السكنية وتنفيذ مداهمات ضده، لم تلق لدى قطاعات واسعة من المواطنين إلا الاستياء والرفض والشجب. وأضاف محللو الأخبار قولهم إن الحكومة وقوات الاحتلال كانت قد امتدحتا طويلاً قرار وقف إطلاق النار الذي أعلنه (الصدر) وجدده هذه السنة، لكنهما يشتركان كما يبدو للمراقبين في عملية إجباره على المواجهة في إطار خطة أصبحت مكشفوفة فعلا لأنها لا تهدف الى بسط الأمن فقط وإنما إبعاد "النفوذ الكبير" الذي يشكله الصدريون في الجنوب وقدرتهم الحقيقية كما يزعمون هم على حصد مقاعد مجالس المحافظات خلال الانتخابات المحلية التي من المقرر أن تُجرى في شهر كانون الأول المقبل. وفي التفاصيل التي أوردتها الأسوشييتد برس عن الاشتباكات، قالت إن 13 من عناصر جيش المهدي قتلوا في أربع موجهات خلال ليلة الاربعاء على الخميس. كما اعترف الجيش الأميركي بمقتل أحد جنوده خلال انفجار عبوة طريق في مركز مدينة بغداد، وارتفع بذلك عدد الجنود الأميركان القتلى الى 18 منذ يوم الأحد الماضي. وفي حادثة واحدة قال الجيش الأميركي في بيان أصدره اليوم إن طائرات هليكوبتر أميركية أطلقت صواريخ "نار الجحيم Hellfire" ضد الرجال المسلحين بالبنادق الذين يهاجمون القوات الأميركية على الأرض. وقالت الشرطة إن بين القتلى أربعة مدنيين بضمنهم أخوان تحت سن العاشرة. وأكد الشرطة أيضا مصرع رجلين آخرين اليوم الخميس في مدينة الصدر عندما استهدفت صواريخ نار الجحيم "المحرم دولياً استخدامها ضد أحياء سكنية" بناية سكنية من طابقين في مدينة الصدر ، بذريعة اكتشاف اسطوانات أوكسجين على الرصيف القريب منها. من جهة أخرى زعم الجيش الأميركي أن الشرطة العراقية (التي اتهمها بالعلاقة الوطيدة مع جيش المهدي) تثير المواطنين ضد الحكومة وضد القوات الأميركية بالحديث عن أعداد كبيرة من القتلى المدنيين جراء الضربات الجوية الأميركية. ويشار الى أن اندلاع العنف العسكري الذي تمارسه كل الأطراف الحكومية والأميركية وعناصر ميليشيات جيش المهدي يتسبب في تكبد المدنيين الأبرياء خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات فضلا عن أنه يجبر المئات على الهروب من المنطقة، فيما يشكو الناس من نقص المواد الغذائية وانقطاع الخدمات، إضافة الى الخوف من أن يكون عرضة لإطلاق النار في أي وقت ومن كل الأطراف. ويقول مراسلو الأسوشييتد برس أن عوائل كثيرة من مدينة الصدر والمدن القريبة منها أو المحيطة بها شوهدت بالعشرات وهي تحمل حقائبها وحشرت نفسها بين حيطان الفصل الطائفي تتخذها سكنها مؤقتاً هرباً من "نار جحيم" الصواريخ الأميركية والمداهمات التي تنفذها قوات الحكومة ومن الحصار المستمر حول المدينة. ونقلت الوكالة عن إحدى النساء الهاربات من مدينة الصدر ذكرت أن اسمها "نوال عبيد" قولها: "نحن نهرب لأن صواريخ الضربات الجوية تزداد يوماً بعد آخر". وتجدر الإشارة الى أن قيادة قوات بغداد كانت أعلنت أن قرار منع العربات من السير في مدينة الصدر سيلغى السبت المقبل، فيما سيرفع القرار ذاته عن مدينة الشعلة يوم الجمعة .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
الصدر يوجه رسالة "خاصة" للهاشمي حول الاوضاع في البلاد
شبكة أخبار العراق
وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، "رسالة خاصة" الى طارق الهاشمي، يشير فيها الى ان التيار الصدري لن يبدي اعتراضه على نزع سلاح (الميليشيات) إذا كانت هذه الحملة تشمل الجميع، بحسب بيان صدر عن مكتب الهاشمي.وقال بيان صدر عن مكتب الهاشمي، ان الهاشمي "استقبل صباح اليوم (الخميس) وفدا من مكتب الإشراف العام لمكتب الشهيد الصدر برئاسة السيد حازم الأعرجي والشيخ مهند العزاوي، وهو ينقل رسالة خاصة من السيد مقتدى الصدر حول الأوضاع الحالية."وتابع البيان ان الوفد الذي نقل رسالة الصدر، ابلغ الهاشمي ان "التيار الصدري لم ولن يقبل أن يكون امتدادا لأية دولة أخرى، وأنهم لا يعترضون على نزع سلاح الميليشيات إذا كانت هذه الحملة تشمل الجميع."وكان المالكي قال مطلع الاسبوع الحالي، ان القرار اتخذ في المجلس السياسي للامن الوطني، يقضي بحظر مشاركة التيار الصدري في الانتخابات القادمة اذا لم يبادر الى حل جيش المهدي، وهو الجناح العسكري للتيار.واشار البيان الى ان الهاشمي اعرب خلال اللقاء، عن أمله في أن "يتجاوز الجميع الأزمة الحالية بشكل يجنب العراقيين مزيدا من سفك الدماء، مؤكدا على أهمية التيار الصدري في العملية السياسية."وقال البيان ان الهاشمي، وفي هذا الإطار، "حث التيار الصدري على توجيه أتباعه للتصرف بطريقة أفضل، والسماح للحكومة وأجهزتها المختلفة بمصادرة الأسلحة غير المرخصة وإلقاء القبض على المشبوهين." بحسب البيان الذي اشار الى ان الهاشمي دعا الى ان "يجري ذلك دون عوائق، تمهيدا لإعادة النظر بمسيرة التيار الصدري التي يفترض أن تنحصر في إطار النشاط السياسي السلمي فقط."وكانت الحكومة العراقية حددت يوم الثامن من نيسان الماضي، كموعد نهائي لتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.وشهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية، مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية وجماعات من (جيش المهدي) التابع للتيار الصدري، إندلعت في 25 من اذار مارس الماضي بعد ساعات من إعلان المالكي عن انطلاق خطة (صولة الفرسان) التي قال إنها تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في محافظة البصرة.وتابع البيان ان الهاشمي ابلغ الوفد، بانه "وجه حملة إغاثة عاجلة إلى سكان مدينتي الصدر والشعلة، لسد النقص الحاصل في الطعام في الأغذية والأدوية."قيادة عمليات بغداد (فرض القانون) قد أعلنت رفع حظر التجوال عن العاصمة بغداد بعد أربعة أيام من فرضه، صباح الاثنين 31 آذار مارس الماضي، باستثناء مناطق الشعلة والكاظمية ومدينة الصدر، التي قررت رفع الحظر فيها عن الأشخاص فقط على خلفية المواجهات المسلحة التي اندلعت قبل اسبوعين بين اجهزة الأمن العراقية ومسلحين يعتقد انهم ينتمون إلى جيش المهدي.ثم عادت قيادة عمليات بغداد وقررت بعد ثلاثة أيام رفع حظر سير المركبات عن الكاظمية فقط وأبقته على مدينتي الشعلة والصدر.وذكر البيان بان عضوي مجلس النواب عن جبهة التوافق العراقية علاء مكي، وعمر عبد الستار، وعضوي مجلس النواب عن الكتلة الصدرية نصار الربيعي وقصي عبد الوهاب، حضروا هذا اللقاء.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
الحكومة العراقية تصف تقرير بتريوس وكروكر بالجيد والمهني
راديو دجلة
وصفت الحكومة العراقية يوم الخميس تقرير قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس والسفير الامريكي لدى بغداد رايان كروكر الذي تم تقديمه امام الكونغرس قبل يومين بانه جيد ومهني.وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ إن "تقييم التقرير من وجهة نظر عراقية جيد ومهني من قائد ميداني مطلع بصورة مباشرة على تفاصيل الوضع الأمني في البلاد".واضاف ان "الحكومة العراقية أبلغت الأربعاء الحكومة الأمريكية بانه لا ضرورة لتغيير مواعيد سحب قواتها لأننا في وضع نستطيع ملء الفراغات التي تحصل هنا في العراق نتيجة تقدم الأجهزة الأمنية العراقية".واوضح الدباغ "نحن نشجع على سحب القوات الأمريكية الاضافية حسب ما متفق عليه وحسب الجداول الزمنية المرسومة لها دون اي تغيير".وكان قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس والسفير الامريكي في بغداد رايان كروكر قد قدما يوم الثلاثاء الماضي تقرير مشترك شرحا فيه الأوضاع الأمنية في العراق وان احد فقرات التقرير اشارت الى ان العراق ما زال بلد عنف وبحاجة إلى إبقاء القوات الأمريكية فيه.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
العثور على اكثر من (30) جثة مدفونة منذ عام في منزل جنوب بغداد
الوكالة المستقلة للأنباء
اعلن الجيش الامريكي في العراق، أن جنودا عراقيين عثروا الخميس، على اكثر من (30) جثة مدفونة في مقبرة جماعية داخل احد البيوت في المحمودية جنوب العاصمة بغداد.وقال بيان للجيش الامريكي، حصلت الوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) على نسخة منه الخميس، إن "جنودا من الجيش العراقي، عثروا على اكثر من (30) جثة، في مقبرة جماعية في احد البيوت في المحمودية الخميس."واشار البيان الى ان التقارير الاولية تشير الى ان الجثث مدفونة في البيت، منذ اكثر من عام، وان الجيش العراقي وقوات التحالف يواصلون التحقيق في الموضوع.وكان الجيش الأمريكي اعلن نهاية اذار مارس/ الماضي، ان قواته عثرت على مقبرة جماعية تضم (14) جثة شمالي قضاء المقدادية في محافظة ديالى.وقال بيان للجيش الأمريكي ان "بعض الجثث تحمل آثار تعذيب"، ومضت فترة تتراوح بين "شهرين إلى ستة أشهر على وجودها في المكان".وذكر الجيش الأمريكي، وبحسب البيان، انه تم العثور على "هذه الجثث على مبعدة (10)0 متر إلى الشمال من مقبرة جماعية أخرى، كان قد عثر عليها الخميس الماضي، وضمت (37) جثة".وأوضح البيان ان المناطق التي تقع فيها هذه المقابر الجماعية "كانت تحت سيطرة تنظيم القاعدة، قبل ان تقوم القوات الأمريكية بطردهم خلال عمليات الحاصدة الحديدية."
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
خبير: العراق قد يشهد شحة كبيرة في المياه هذه السنة والسدود العراقية في الشمال جزء من المشكلة
راديو سوا
قال خبير الموارد المائية حسن الجنابي إن كل المؤشرات العلمية تدل على أن العراق سيعاني في هذه السنة والسنتين المقبلتين شحة مياه كبيرة، وقال إن استغلال خزين العراق الاستراتيجي من المياه في السدود داخل إقليم كردستان لتوليد الطاقة الكهربائية يؤثر سلبا في منسوب المياه المتوفرة في وسط العراق وجنوبه.ودعا الجنابي، وهو كبير المستشارين في وزارة الموارد المائية العراقية، حكومة إقليم كردستان إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا لتمكين وزارة الموارد المائية من القيام بدورها في شمال العراق، مضيفا في حديث لـ"راديو سوا":"نحن في عز أزمة مائية الآن، وما يحدث في دجلة له أكثر من سبب. أولا انخفاض مستوى المياه في السدود العراقية في حوض دجلة بسبب قلة الإيرادات المائية. ثانيا، استخدام هذه السدود لتوليد الطاقة الكهربائية، وسد دوكان ودربندخان يخضعان لإدارة حكومة إقليم كردستان. وحكومة الإقليم تحاول تخزين ما يأتي من مياه إلى سد دوكان لأغراض توليد الطاقة الكهربائية خاصة في الشتاء". وأضاف: "عند جنوب سد دوكان، يوجد سد دبس الذي تخرج منه قنوات تغذي مشروع ري كركوك، وهو مشروع مهم لإيصال المياه، لكن لا يوجد ما يكفي من المياه لإيصالها إلى مشاريع كركوك الإروائية وهناك أيضا أزمة كبيرة في كركوك".وأوضح الجنابي أن هذه الأزمة تمتد على طول حوض دجلة الواقع جنوب سد دوكان، قائلا: "لهذا السبب نهر دجلة في بغداد مياهه منخفضة وهو عرضة للتلوث بسبب ضعف جريان المياه فيه وهذا الأمر يؤثر سلبا على المزارعين العراقيين ومحطات تصفية مياه الشرب".وأشار الجنابي إلى أن السدود المشيدة على نهري دجلة والفرات في تركيا وسوريا، وأيضا العراق، تؤدي إلى تدهور نوعية المياه في أسفل السدود، لأن الكميات الكبيرة المحبوسة في السدود تشكل بحيرات كبيرة، وبتالي تزيد عملية التبخر وتصاعد تركيز الأملاح في تلك المياه،وحذر الجنابي من خطورة مشروع الغاب التركي GABالذي يهدف إلى استصلاح مساحات شاسعة من الأراضي على حوض دجلة والفرات من الجانب التركي. وأوضح أن الأتراك أنشأوا سدودا ضخمة تفوق طاقتها التخزينية سعة الأنهار لسنوات عديدة، قائلا إن بإمكان الأتراك أن يقطعوا نهر الفرات بشكل كامل وقد تحولوا بعد أن أنجزت أعمال السد في حوض الفرات، إلى حوض دجلة، حيث أنهم يشيدون سد أليسو الذي قد يؤدي إلى انحسار كميات المياه الواردة إلى العراق. وقد خسر العراق منذ ثمانينات القرن الماضي إلى حد الآن ما معدله 10 مليار لتر مكعب في السنة من مياه الفرت، ملمحا إلى أن إيرادات العراق من هذا النهر ستكون أقل بكثير من ذلك في المستقبل:، وأشار إلى أن شحة المياه جعلت من القطاع الزراعي في العراق غير قادر على الانتاج المربح دون الدعم الحكومي، موضحا أن كل محلات الخضروات والفواكه في العراق تكتسحها البضاعة الإيرانية والسورية والتركية،ودعا حسن الجنابي الحكومة العراقية إلى تطوير استراتيجية خاصة لمعالجة أزمة المياه،وطالب الحكومة بالعمل على إيجاد سياسة مائية حديثة تفضي إلى حل الإشكالات التي تعاني منها البلاد على صعيد الموارد المائية في نهري دجلة والفرات ومناطق الأهوار فضلا عن إدارة مياه شط العرب. وحذر الجنابي من تفاقم أزمة المياه في البلاد بسبب عدم إتفاق الدول المتشاطئة على نهري دجلة والفرات حول آلية توزيع مياهها، فضلا عن التغييرات المناخية التي أدت إلى قلة تساقط الثلوج على القمم التركية. وأكد خبير الموارد المائية العراقي أن الأهوار استعادت حوالي 40 في المائة فقط من مياهها التي عمد النظام السابق إلى تجفيفها، لافتا إلى وجود عقبات تحول دون إنجاز العمل في إعادة غمر جميع الأهوار بالمياه. وعزا الجنابي انحراف مسار شط العرب في محافظة البصرة إلى سوء الإدارة المائية والحروب التي خاضها النظام السابق فضلا عن عدم قدرة الدولة القائمة الآن في العراق في إيجاد وسائل حديثة لمنع التعرية التي تشهدها ضفاف الشط على الجانب العراقي. ودعا الجنابي الحكومة إلى التعاطي مع النظام المائي في العراقي بجدية وعلمية وأن تعهد بادارته إلى مؤسسة متخصصة تعمل على وضع الأفكار الهندسية الجديدة الكفيلة بالتخلص من المشاكل التي تعاني منها السياسة المائية في البلد على حدِّ تعبيره.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
اتهامات حادة متبادلة بين الشهرستاني وشقيق محافظ البصرة
PUK media
أكد وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أن الحكومة العراقية كانت قد أعدت قائمة بأسماء 200 شخص يتشبه بتورطهم بعمليات تهريب النفط في البصرة ومنهم إسماعيل الوائلي شقيق المحافظ قبيل تنفيذ عمليتها العسكرية هناك يوم 23 من الشهر الماضي.وقال الشهرستاني في لقاء مع صحيفة كريستيان ساينس مونيتور نشرته في عددها الصادر الأربعاء، إن العديد من الأسماء الواردة في تلك القائمة لها ارتباطات مع ميليشيا جيش المهدي.ووصف الشهرستاني الانجازات الحكومية في البصرة بأنها مكنت الكوادر الفنية من تطهير جانبي شط العرب من القصب والبردي التي كان يستغلها المهربون لتهريب النفط ومنتجات أخرى، مضيفا أن معظمهم كان يعمل بالتواطؤ مع المسؤولين المحليين والأحزاب المتنفذة أو الميليشيات في شبكة معقدة من العلاقات المتداخلة.ويؤكد وزير النفط أن العمليات العسكرية ستمكن الحكومة من السيطرة بشكل أفضل على المنشآت النفطية وكبح جماح التهريب وزيادة الانتاج النفطي إلى نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا في نهاية العام الجاري، وهي أعلى نسبة يصلها الانتاج العراقي منذ 20 عاما.ويضيف الشهرستاني قائلا إن عملية حماية المنشآت النفطية في البصرة حولت في بداية العام الحالي من يد قوة حماية المنشآت التابعة لوزارة النفط OPF إلى قوة جديدة تابعة لوزارة الداخلية تسمى شرطة النفط.ويؤكد الشهرستاني أن المهرب رقم واحد في البصرة هو إسماعيل شقيق المحافظ، وأنه هرب مؤخرا إلى الكويت.ويؤكد الوزير أن من بين المعتقلين حاليا يوسف الموسوي رئيس منظمة ثأر الله، بسبب تورطه بعمليات "تهريب وابتزاز وتهريب بضمنها تهريب النفط".ومن جانبه، نفى إسماعيل مصبح الوائلي شقيق محافظ البصرة التهمة التي وجهها وزير النفط حسين الشهرستاني بضلوعه بتهريب النفط العراقي من البصرة. وقال الوائلي لـ" راديو سوا" إن أسرته ليست حديثة النعمة، وإن لها أملاكا في الكويت ومكاتب في لندن وباريس، مضيفاً أنه لم يهرب من البصرة، كما قال الشهرستاني، لتجنب الاعتقال كونه احد المطلوبين في العمليات العسكرية الدائرة في البصرة، إلا أنه أشار إلى أنه ليست لديه نية للعودة إلى العراق في الوقت الحاضر.واتهم إسماعيل الوائلي رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير النفط حسين الشهرستاني باستلام مبلغ 25 مليون دولار من إيران نظير سكوتهم على دخول الإيرانيين في مناطق الفكة والطيب وقسم من آبار حقل مجنون في الأراضي العراقية، حسب قوله.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
القوات التركية تقتل 11 من حزب العمال الكردستاني
العرب اليوم
قال حاكم اقليم تونجلي التركي امس ان العملية العسكرية التي تقوم بها القوات التركية ضد حزب العمال الكردستاني في الاقليم الواقع بجنوب شرق تركيا على مدى يومين أسفرت عن مقتل 11 مسلحا. وصرح بأنه تم ايضا اعتقال عضو من الحزب. وشارك نحو 3000 جندي في العملية وقصفت طائرات هليكوبتر حربية مواقع يشتبه انها تابعة للحزب في مناطق زراعية من الاقليم. وتلقي انقرة على حزب العمال الكردستاني مسؤولية مقتل نحو 40 ألفا منذ حمل السلاح عام 1984 لاقامة دولة مستقلة للاكراد في جنوب شرق تركيا
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
الصدر يواجه اتهامات بالقتل في محكمة رجال الدين بطهران وتنتظره عقوبة (نزع اللباس الديني)
الملف نت
يواجه الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر شكاوى قدمت ضده الى محكمة رجال الدين بطهران بتهمة الإيعاز بقتل السيد عبد المجيد الخوئي رئيس مؤسسة الامام الخوئي في لندن سابقا فيما كشف مصدر اعلامي عراقي بأن انحياز المدير العام لشبكة الاعلام العراقي حبيب الصدر للتيار الصدري في ازمته الحالية مع الحكومة يقف وراء ارغامه على تقديم استقالته من منصبه.وابلغ مصدر عراقي شيعي مطلع ان عددا من افراد عائلة السيد عبد المجيد الخوئي المقيمين في ايران قد قدموا شكوى ضد مقتدى الصدر الى محكمة رجال الدين في طهران وهي المحكمة المختصة بمتابعة قضايا رجال الدين وتشديد العقوبات ضدهم في حال ارتكابهم لمخالفات او تجاوزات .واضاف ان اقارب الخوئي يتهمون الصدر بالايعاز الى عدد من المقربين له بقتل السيد عبد المجيد الخوئي نجل آية الله ابو القاسم الخوئي لدى عودته الى النجف من منفاه في لندن التي قضى فيها اكثر من عشر سنوات وذلك ضمن الصراع بين المرجعيات الشيعية .وكانت السلطات العراقية قد اصدرت عام 2005 امرا بالقاء القبض على الصدر لكن قوة تياره ونشاط مسلحية حال دون تنفيذ الامر ومنع السلطات عن تنفيذ الاعتقال تفاديا لصدامات دموية كانت ستقع في حالة القبض عليه . ونظرا لصعوبات ملاحقة الصدر في العراق وتعرض شاكيه الى السلطات لمخاطر تهدد حياتهم فقد تم اللجوء الى محكمة رجال الدين الايرانية. واشار المصدر ايضا الى ان عددا من العائلات الايرانية تقدمت ايضا الى المحكمة بشكوى اخرى ضد الصدر بتسبب انصاره في جيش المهدي بمقتل 7 من ابنائها في مدينة كربلاء خلال الصدامات التي شهدتها مراسم زيارة النصف من شعبان في اب (اغسطس) الماضي وتسببت في مقتل واصابة المئات من عناصر جيش المهدي وحراس مرقدي الامام الحسين واخيه العباس اثر هتافات اطلقها انصار الصدر ضد زعيم الائتلاف الشيعي الحاكم السيد عبد العزيز الحكيم .وقال ان محكمة رجال الدين هذه كان قد شكلها مرشد الثورة الايرانية الراحل الخميني مطلع ثمانينات القرن الماضي بعد ظهور معارضة عدد من كبار رجال الدين لنهجه في الحكم . واضاف ان قرارات هذه المحكمة تتصف بالشدة وغير قابلة للنقض موضحا ان في مقدمة العقوبات التي تفرضها على رجال الدين حكم يطلق عليه (نزع اللباس) اي تجريد رجل الدين من ملابسه الدينية ومنعه من اي نشاط سياسي ديني . وكان الموقع الاعلامي الالكتروني الايراني "افتاب نيوز" نقل عن جامعي ايراني قوله ان مقتدى الصدر موجود في ايران حاليا لمتابعة دروس فقهية. واشار محمد علي مهتدي المتخصص بشؤون الشرق الاوسط ويعلم في جامعة وزارة الخارجية الايرانية الى "ان الصدر موجود في ايران فقط لدروس فقهية". ولم تكن الحكومة الايرانية قد اكدت او نفت السبت معلومات اوردها عسكريون اميركيون مفادها ان الصدر موجود في مدينة قم التي تضم معظم الحوزات العلمية في البلاد. واضاف مهتدي ان الصدر "رجل دين شاب لم يكن لديه سوى القليل من الوقت للدراسة بسبب الاحداث في العراق" لذلك "ترك الشؤون السياسية للدراسة" بهدف الحصول على مرتبة مرجع ليكون بذلك قد حاز على زعامتين دينية وسياسية تؤهله اصدار فتاوى ملزمة . واضاف المصدر السيعي في حديثه ان الشارع السياسي الايراني يقف ضد الصدر حاليا ويعتبر انه لم يقدم انجازا في العراق سوى "التشجيع على القتل" . واوضح ان هذا الشارع مستاء كثيرا مما ورد على لسان الصدر الاسبوع الماضي في مقابلته مع قناة الجزيرة القطرية وقوله انه "نصح" المرشد الايراني الاعلى السيد علي خامنئي بعدم التدخل في الاوضاع العراقية ثم استدراكه فورا بتصحيح كلمة "نصحت" الى "ذكرت" .. مما اثار تساؤلات عن الدرجة الدينية التي يحملها الصدر لتؤهله تقديم "نصائح" الى مرجع ديني كبير مثل خامنئي . وقد اثار كلام الصدر هذا تعليقات واسعة في الصحف الايرانية التي عبرت عن عدم رضاها عن تصريحاته هذه ورأت انه من الضروري عدم دعمه وانما مساندة المالكي في مساعيه لفرض الامن في البلاد . واوضح المصدر ان الرئيس السابق للحرس الثوري الايراني محسن رضائي يقوم حاليا بمهاجمة الصدر بشدة على صفحات موقعه الالكتروني ويطلق عليه صفة "قاتل الشيعة" . ولم يستبعد المصدر ان يضطر الصدر ازاء هذه الشكاوى المرفوعة ضده بالعودة الى العراق قريبا خاصة وان هناك بعض التمردات قد وقعت بين انصاره الذي يقولون ان الصدر قد تركهم يواجهون الموت داخل العراق فيما تحول هو الى معارض من خارجها .
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
الديمقراطيون: العراق يصرف التركيز عن القاعدة
الدستور الأردنية
قال نواب ديمقراطيون لاكبر مسؤولين امريكيين في العراق ، قائد القوات الأمريكية الجنرال ديفيد بترايوس والسفير الامريكي لدى بغداد ريان كروكر ، ان الولايات المتحدة لا يمكنها التغلب على التهديد الحقيقي لامنها والذي تمثله القاعدة في باكستان وافغانستان وهي لا تزال مقيدة في العراق. وقال الديمقراطيون ان الرئيس جورج بوش تقاعس عن التركيز على التهديد الاكبر للقاعدة القادم من الحدود الافغانية الباكستانية. وقال الديمقراطي ايكي سكيلتون رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب "حماية هذا الوطن من الهجوم المباشر هي المهمة رقم واحد.. ومع ذلك فان توزيعنا للقوات لا يتناسب مع هذا الواجب." وأضاف مشيرا الى القاعدة "رغم اهمية الجهد في العراق فانه يعرض للخطر قدرتنا على الحاق هزيمة حاسمة بأولئك الذين يمكنهم على الارجح مهاجمتنا." وقال سكلتون ان "هذا البلد يواجه مستوى قياسيا من العجز في الميزانية في حين حقق العراقيون فائضا في الميزانية بسبب العائدات النفطية بدل ان يستخدموا هذه المبالغ لتمويل خدمات". وتساءل "في ظل هذه الظروف وعلى ضوء المخاطر التي تحدق بوضع قواتنا المسلحة ، لماذا يجدر بنا الابقاء على وجود مكثف في العراق؟". وتابع "نظرا للاحتياجات في افغانستان ، فان الجهد الجاري في العراق بالرغم من اهميته يهدد قدرتنا على التغلب على الجهات التي يرجح اكثر من سواها ان تهاجمنا" ، معتبرا ان "العراق يمنعنا ايضا من ان نتهيأ بشكل فاعل لخوض نزاعات اخرى". وقالت النائبة الجمهورية ايلينا روس ليتنين وهي ابرز عضو جمهوري في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب "هناك من ينظرون الى العراق وافغانستان باعتبارهما معركتين منفصلتين." واضافت "ولكن لا يمكن الفصل بينهما. علينا ان ننظر اليهما باسلوب متكامل بنفس الطريقة التي ينظر بها المتشددون اليهما على انهما مترابطتان." وركز النواب الديموقراطيون مجددا انتقاداتهم في اليوم الثاني من تقديم الجنرال بترايوس والسفير الاميركي في العراق راين كروكر افادتهما امام الكونغرس ، على موضوعين يهمان الرأي العام الاميركي هما كلفة الحرب الباهظة بينما تواجه البلاد خطر الانكماش الاقتصادي وهشاشة وضع القوات المسلحة بعد ست سنوات من المعارك في افغانستان والعراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
مكية : الدعوة لحل الميليشيات كشرط للانتخابات دعوة لالغاء الانتخابات والجميع مسلحون
وكالة الأخبار العراقية
قال الأمين العام لمنظمة أنصار الدعوة في العراق مازن مكيه ان دعوة المجلس السياسي للأمن الوطني إلى حل المليشيات كشرط للمشاركة بالانتخابات" بأنها دعوة لإلغاء تلك الانتخابات اذا كان المجلس جادا باعتماد هذا الشرط مبدأ للمشاركة لأن اغلب القوى السياسية المتصدرة ليست مستعدة لحل مليشياتها( على حد تعبيره) ، وقال مكيه: أن القوى السياسية المتصدرة لا تجد ما يدفعها إلى أجراء من هذا النوع طالما أنها لا تشعر حتى هذه الساعة بإنتفاء الحاجة إلى وجود الأجنحة العسكرية ضمن هيكل تشكيلاتها ، واكد أن ظاهرة المليشيات الحزبية أبعدت العملية السياسية عن مضمونها الديمقراطي والذي يحتاج الى مقدمات ممهدة لتحقيقه على أرض الواقع قبل ان يشرع بمقررات لا تمتلك أرضية لا نجازها ولاأسبابا مشجعة للالتزام بها ، واردف القول" ان معالم التسلح الظاهرة لبعض القوى السياسية لا تلغي ما خفي من معالمه لدى بقية القوى الأخرى فان كانت الحكومة قادرة على ان تكون عادلة في معالجة ظاهره وباطنه ورافضة لاي غطاء يكرس السلاح او التعسكر خارج محور الحكومة ودائرة القانون فسيكون الخروج عن إرادتها عند ذاك خروجا على القانون حيث لا استثناء لأي جهة على حساب أخرى ، ومضى يقول" لقد شكل غياب الثقة بين الاطراف السياسية عاملا من أهم العوامل التي دفعتها الى عسكرة جزء من وجودها بعد أن اتخذت من الصراع بكل أنواعه وسيلة للتعامل مع فرقائها ، منوها إلى ان"غياب عامل الثقة كان سببا كافيا لانفكاك هذه القوى عن محور الهدف العام مما حصر حراكها في زوايا المصالح الخاصة واضطرها لاعتماد الصراع آلية لتحقيقها حيث تبرز الأجنحة العسكرية في حالة كهذه كمقوم من أهم مقوماته ، واوضح" لقد كان التكتل الطائفي والعرقي في بناء العملية السياسية نتيجة حتمية لغياب عامل الثقة بين القوى التي تصدرت إدارتها عندما كبلت مخاوف وهواجس الماضي حركة تلك القوى صوب التقارب والتوحد فضعفت عن بلورة محور وطني جامع يقوى على ضبط مسيرة التحول وتحصينها من منزلقات المآرب الخاصة وبرامج الهيمنة الإقليمية والعالمية وتحريكها كأدوات ميدانية لتنفيذها دافعا لاعتماد الأجنحة العسكرية كجزء من مساحة تلك القوى ، وطالب مكيه المجلس السياسي العمل على تلافي أسباب الصراع التي شجعت على هذا النهج لكي يحقق خطوة عملية على طريق إنهاء ظاهرة المليشيات ، مضيفا" أن على المجلس السياسي أن يعمل ألان على تظافر الجهد الوطني لبناء عملية سياسية ترتكز على أسس وطنية لتهيأة مقدمات سليمة تخلص إلى نتائج فاعلة في علاج ألازمة العراقية بدلا من ضياع الوقت والجهود فإن العملية السياسية الحالية لا تقوى أسسها على حمل بناء وطني قادر على تجسيد فاصلة التحول والنهوض بمهمة الاستقرار والبناء والتطور ، وأضاف" أن نوع التكتلات السياسية المتصدرة لا يرقى إلى بلورة محور وطني جامع وبالتالي فان طبيعة التكتلات السياسية الحالية في العراق لا يسمح بتشكيل حكومة وحده وطنية وان أي حكومة تشكلها تكتلات من هذا النوع سوف لن تقوى على النهوض بأدنى قدر من مسؤولياتها لأنها ستفتقر إلى محور وطني يسندها ويهيأ لها أسباب النجاح.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
واشنطن تدعوا الحكومة الحالية لتحمل مسؤولياتها المالية تجاه النازحين في الأردن وسوريا
وكالة يقين
نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول رفيع المستوى في خارجية الاحتلال الأميركية قوله إن الولايات المتحدة ستضغط على الحكومة الحالية لزيادة دعمها المالي لنحو مليوني نازح عراقي يتواجدون حاليا في الأردن وسوريا. وقال السفير جيمس فولي منسق شؤون اللاجئين العراقيين في خارجية الاحتلال الأميركية للصحافيين إن مبلغ 25 مليون دولار الذي خصصته حكومة بغداد للاجئين العام الماضي يعد مبلغا رمزيا، مضيفا أنه يتفق مع موفد الجامعة العربية حول وجوب تحمل الحكومة العراقية الحالية المسؤولية الرئيسية في هذا الشأن، كونها تملك الوسائل اللازمة لسد احتياجات النازحين.وقد عاد السفير فولي الأسبوع الماضي من جولة قام بها في الشرق الأوسط وأوروبا، ولم تشمل بغداد بسبب الأحداث الأمنية الأخيرة، لغرض جمع مساعدات مالية للنازحين التي من المقدر أن تبلغ تكاليف إعانتهم نحو 900 مليون دولار هذه السنة،.وأكد فولي أن الولايات المتحدة ستواصل حوارها الصريح مع الحكومة الحالية حول هذا الملف، قائلا في الوقت ذاته إن "الحكومة العراقية لا تنقصها الأموال واللاجئون هم مواطنوها".يذكر أن المتسبب الرئيسي بمعاناة العراقيين هو الاحتلال الامريكية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
مشرعون امريكيون يحذرون من اتفاقيات طويلة الامد مع العراق
الدار العراقية
قال اعضاء بمجلس الشيوخ يوم الخميس ان الكونجرس ربما يحاول ارغام البيت الابيض على السعي للحصول على موافقته على خطط لتوقيع اتفاق استراتيجي بشأن العلاقات مع العراق وذلك بعد ان حذر احد الجمهوريين المسؤولين قائلا "لن تستطيعوا تحقيق ذلك " دون موافقة الكونجرس.وقالت ادارة بوش مرارا انها ستظل تطلع الكونجرس على تطورات الاوضاع لكنها لن تطلب موافقته على اي اتفاق اطار استراتيجي يحدد العلاقات على الامد الطويل مع العراق او اتفاق منفصل بشأن "وضع القوات" يحدد اللوائح واجراءات الحماية التي تحكم الانشطة العسكرية الامريكية في العراق.لكن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جو بيدن وصف خطط البيت الابيض لابرام اتفاق ربما يعتبره العراق التزاما على الامد الطويل بخصوص القوات الامريكية بأنها خطط "حمقاء".وقال بيدن وهو ديمقراطي من ديلاوير لمنسق وزارة الخارجية بشأن العراق ديفيد ساترفيلد خلال جلسة استماع بالكونجرس "اذا اصر الرئيس على هذا النهج فان الكونجرس سيصر على ان يكون له دور في الموافقة على هذه الاتفاقيات او رفضها." وحذر عضو مجلس الشيوخ الجمهوري جورج فوينوفيتش من ولاية اوهايو ساترفيلد بأن عدم رضا الكونجرس تجاه خطط الادارة لابرام اتفاق ثنائي كبير جدا لدرجة "انكم لن تستطيعوا تحقيق ذلك".وابلغ فوينوفيتش ساترفيلد قائلا "هذا الكونجرس ...مجلس الشوخ سيكون ضالعا في هذه القضية." واضاف "هل تدركون الصعوبات التي تواجهونها.."وتعهد ساترفيلد "بالشفافية الكاملة" مع الكونجرس بشأن سير المفاوضات واصر على ان الاتفاقيات لن تقيد ايدي الرئيس الامريكي القادم في العراق.ويترك بوش منصبه في يناير كانون الثاني القادم.وقال ساترفيلد "انها لن تقيم قواعد دائمة في العراق ولن تحدد عدد القوات او دور القوات التي سترابط في البلاد." واضاف ان ادارة بوش "يجب ان تواصل ما تعتقد انها المصلحة القومية حتى اخر يوم واخر ساعة لها في السلطة."لكن بيدن قال انه ايا كانت رؤية الادارة بشأن مستقبل العلاقات مع العراق فانها تختلف عن رؤية السناتور هيلاري كلينتون وباراك اوباما المتنافسين على ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الامريكية. وقال بيدن "لا يمكن للدول الكبيرة ان تقدم وعودا ضمنية ربما لا يلتزم بها الرئيس القادم او الرئيسة القادمة. هذه حماقة." واقترح بيدن وفوينوفيتش ان تبحث الادارة حصر نفسها على التفاوض على اتفاق بشأن وضع القوات وان تترك الاطار الاستراتيجي للعلاقات على الامد الطويل للرئيس القادم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
نائب عن التوافق يؤكد حصول تقارب مع المالكي بعد موقف كتلته تجاه أحداث البصرة
راديو سوا
أعلن القيادي في الحزب الإسلامي والنائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي حصول تقارب بين الحكومة وكتلته النيابية نظرا لمواقف الجبهة الداعمة لرئيس الوزراء في أحداث البصرة الأخيرة وتأييدها لقرار حل الميليشيات وملاحقة الخارجين على القانون. من جانبه رحب عز الدين الدولة النائب عن التوافق وعضو لجنة التفاوض مع الحكومة بمبادرة رئيس الوزراء المتعلقة بعودة وزراء الجبهة إلى الحكومة التي وصفها بأنها جاءت منسجمة مع مقررات الاجتماع الأخير للمجلس السياسي للأمن الوطني. الجدير بالذكر أن المجلس السياسي للأمن الوطني أوصى باستئناف المفاوضات مع الكتل النيابية المنسحبة من الحكومة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
إصابة 11 شخص بسقوط قذائف هاون جنوب محافظة الموصل
شبكة أخبار العراق
ذكر مصدر حكومي في محافظة نينوى إن (11) شخصا أصيبوا بجروح، الخميس، إثر سقوط قذائف هاون جنوبي مدينة الموصل.وذكر المصدر أن "ثمان قذائف هاون سقطت، على حي الصمود بالقرب من (دورة بغداد) جنوبي الموصل، ما أسفر عن إصابة (11) شخص بجروح مختلفة."وأضاف المصدر أن القذائف "كانت تستهدف مقر الفوج الثاني للجيش الحكومي ، القريب من تلك المنطقة، لكنها سقطت على مناطق مختلفة من الحي السكني.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
العراقي يبرأ مصور وكالة الاسشويتد برس من التهم الموجهة اليه
راديو دجلة
برأ القضاء العراقي مصور وكالة الاسشويتد برس بلال حسين من تهم وجهها له الجيش الامريكي بعد عامين من اعتقاله . ووفقا لبيان نشرته الوكالة فان اربعة قضاة وافقوا بالاجماع على تبرئة بلال حسين من تهم بالارهاب وجهها له الجيش الامريكي. يذكر ان الزميل المصور بلال حسين يبلغ من العمر 36 عاما وكان قد حصل على جائزة بليتزر العالمية للتصوير الصحفي عام 2005 واعتقلته القوات الامريكية بتهمة الارتباط بالجماعات المسلحة في نيسان عام 2006 في مدينة الرمادي غرب العراق واحتجزته في احد المعتقلات هناك ثم نقل الى معسكر كروبر في بغداد .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
الميليشيات المسلحة تستهدف مقر القوات الاميركية قرب بعقوبة بقذائف الهاون
اقرأ برس
تعرض مقر القوات الاميركية في ديالى( المطار) لهجوم بقذائف الهاون ظهر يوم الخميس وقد اخطأت القذائف هدفها لتقع قريبا من قرية الاسود المجاورة له وذكر شهود عيان لمراسل وكالة (اقرأ برس ) الإخبارية ان القذائف انطلقت من جنوب شرق المطار من مناطق يشتبه انها خاضعة لسيطرة الميلشيات المسلحة ويعد هذا الهجوم هو الثاني خلال هذا الاسبوع منذ انطلاق عملية الضياء الساطع في ديالى والتي تستهدف القضاء على تواجد الميليشيات في المحافظة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
23
المالكي لكتل البرلمان: العمليات في البصرة "حق دستوري" لايحتاج موافقة مجلس النواب
الوكالة المستقلة للأنباء
دعا رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس، قادة الكتل البرلمانية إلى تفعيل ما أقره المجلس السياسي للأمن الوطني بعدم مشاركة أي جهة سياسية لديها ميليشيات في الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية الأخيرة التي جرت في البصرة لم تكن تحتاج إلى موافقة مجلس النواب. وأوضح بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقت الوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) نسخة منه، أن المالكي استقبل اليوم (الخميس) في مكتبه ببغداد "وفدا يمثل الكتل السياسية في مجلس النواب، لإطلاعهم على ما قامت به القوات المسلحة في محافظة البصرة."ويأتي الاجتماع بعد يوم واحد من إعلان رئيس الجمهورية جلال الطالباني، الأربعاء، عن مباحثات ستجرى مع الكتل المنسحبة من الحكومة الحالية، تمهيدا لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة برئاسة المالكي "في غضون أسبوع".وقال رئيس الوزراء لقادة وممثلي الكتل إن العمليات العسكرية التي جرت في البصرة قبل أسبوعين "تمت من قبل قواتنا المسلحة فقط ، وطلبنا عدم تدخل القوات المتعددة الجنسيات."وشنت القوات الأمنية العراقية حملة عسكرية واسعة في محافظة البصرة سميت (صولة الفرسان)، بدأت في الخامس والعشرين من آذار/ مارس الماضي. وقالت الحكومة إن الحملة تستهدف "الجماعات الخارجة على القانون" في البصرة.وذكر البيان أن المالكي دعا الكتل السياسية الممثلة في البرلمان إلى "تفعيل ما أقره المجلس السياسي للأمن الوطني بعدم مشاركة أي جهة سياسية لديها ميليشيات في الانتخابات المقبلة، وفق الدستور"، في تجديد للدعوة التي أطلقها، قبل أيام، بضرورة أن يقوم للتيار الصدري بحل (جيش المهدي).وكان رئيس الوزراء العراقي قال، في تصريحات لشبكة تلفزة أمريكية يوم (الإثنين) الماضي، إن التيار الصدري سيمنع من المشاركة في الإنتخابات المحلية القادمة "إن لم يحل جيش المهدي"، وهو الذراع العسكرية للتيار الذي يقوده رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.كما دعا المجلس السياسي للأمن الوطني، السبت الماضي، جميع الأحزاب والتكتلات السياسية إلى "حل الميليشيات فورا، وتسليم أسلحتها" قبل انتخابات مجالس المحافظات التي ستجرى في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. ورد التيار الصدري سريعا على كلام المالكي وبقية الكتل السياسية، ودعا زعيمه في بيان أصدره الثلاثاء الحكومة العراقية إلى مطالبة "المحتل بالخروج (من البلاد)، أو جدولة تواجده في أراضينا المقدسة، بدلا من أن تطلب المستحيل"، في إشارة إلى دعوة حل (جيش المهدي) وتسليم سلاحه.وقال المتحدث باسم التيار صلاح العبيدي، الثلاثاء، إن " السيد مقتدى الصدر استشار المرجعية، قبل فترة، بخصوص حل (جيش المهدي).. لكن المرجعيات الرئيسية أبت عليه ذلك"، موضحا أن هذه المرجعيات هي "مرجعية السيدين السيستاني والحائري."وتحدث المالكي لممثلي الكتل، الذين حضروا اجتماع اليوم، عن العملية العسكرية في البصرة، قائلا "كان هدفنا إصلاح الموانئ، ومواجهة عصابات التهريب، ولم نذهب لإستهداف أي جهة أخرى."وتابع " لكننا فوجئنا بماحدث، وكان لزاما علينا التصدي للخارجين عن القانون. وكنا قبل ذلك عرضنا خطتنا على اللجنة الوزارية للأمن الوطني قبل تنفيذها، وكذلك على القوات المتعددة الجنسيات."وكانت مواجهات دامية نشبت في مدينة البصرة، عقب الإعلان عن بدء تنفيذ عملية (صولة الفرسان)، بين القوات الأمنية ومجموعات مسلحة من (جيش المهدي)، سرعان ما تحولت إلى معارك عمت المحافظات الجنوبية وأنحاء من العاصمة بغداد.ولم تهدأ المواجهات، التي أسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحي من المسلحين وقوات الأمن والمدنيين، إلا بدعوة مقتدى الصدر أتباعه إلى إلغاء المظاهر المسلحة، وعدم رفع السلاح في وجه القوات الحكومية.وقال رئيس الوزراء إن القيام بالعملية العسكرية في البصرة "لا يحتاج إلى موافقة مجلس النواب، لأن الدستور يكفل لنا هذا الحق." وأضاف "وجدنا أن أهالي البصرة ومسؤولي الدوائر الحكومية يتعرضون للإهانة والابتزاز من قبل العصابات، وقمنا بعملية الهدف منها تثبيت أسس الدولة ومواجهة الخارجين عن القانون"، لافتا أن العملية "حظت بدعم وتأييد جماهيري واسع من قبل العشائر والقوى السياسية."وأشار المالكي إلى أن "التعبئة السياسية والإعلامية، وإقبال أبناء البصرة على التطوع في صفوف قواتنا المسلحة، ساعدنا في ضرب الخارجين عن القانون، وأدى إلى إنهيارهم بعد قيامهم بإستهداف محطات الكهرباء وأنابيب النفط والمنشآت الحيوية."وتابع "هؤلاء الخارجون عن القانون أكدوا أنهم ضد أمن وإستقرار المواطن، وحجر عثرة في طريق تقديم الخدمات ونمو الاقتصاد، وهم إمتداد للنظام السابق وبعضهم من فدائيي صدام والقاعدة ، لكن بثياب أخرى."وشدد المالكي على أنه "لا تفاوض مع العصابات"، معتبرا أن مثل هذا التفاوض "خرقا دستوريا وقانونيا."وقال "حاولوا الاتصال بي، ومازالوا يحاولون.. وأنا أرفض ذلك من أجل مستقبل العراق والعملية السياسية، لأننا في هذا الموقع اليوم.. وسيأتي غيرنا غدا في المسؤولية، ويجب أن نضع أساسا صحيحا للذين يأتون من بعدنا لتسلم المسؤولية."وتحدث المالكي عن نجاح العملية العسكرية في البصرة، وقال "نجحنا في تحقيق الأهداف التي ذهبنا من أجلها، مثل تطهير الموانئ وإعادة العمل بها بشكل طبيعي وتخليصها من العصابات." وأضاف "سنمضي قدما في تخليص العراق من المظاهر المسلحة، ومنع التدخلات الخارجية من بعض الدول الإقليمية التي كان لها دور في إستفحال الأوضاع في البصرة."وأشار رئيس الوزراء إلى أن الاحداث الأخيرة "كشفت عن مواقف المتخاذلين عن الواجب، فقمنا بطردهم واحالتهم إلى المحاكم المختصة، وكرمنا في ذات الوقت أصحاب المواقف الوطنية."وكانت بيانات رسمية ذكرت أن حوالي (1000) من عناصر قوات الأمن العراقية رفضوا المشاركة في العمليات العسكرية الأخيرة، في البصرة وبقية المدن الأخرى التي شملتها المواجهات.ودعا المالكي إلى الاستفادة من " النجاح الحقيقي الذي تم لتثبيت القانون، ووضع أهدافنا في مساراتها الصحيحة" بعد العمليات العسكرية في البصرة، لافتا إلى أن ذلك "يحتاج إلى جهود حقيقية من مجلس النواب، باعتباره صاحب الدور الحقيقي."وأشار رئيس الوزراء إلى إصدار "قرار بجعل المدن المقدسة، ومن بينها الكاظمية (شمالى بغداد)، مناطق منزوعة السلاح"، مضيفا بأنه "يمكن إضافة الأعظمية إليها."وشدد المالكي على "عدم السماح بعد الآن ببقاء مدينة مغلقة لحساب جهة معينة، لأننا مقبلون على انتخابات ديمقراطية، ويجب ان تتحرر جميع المدن من العصابات والخارجين عن القانون."وكانت مصادر برلمانية ذكرت، في وقت سابق، أن اجتماع اليوم حضره ممثلون عن كل من: حزب الدعوة (الذي ينتمي إليه المالكي)، جبهة التوافق العراقية، حزب الفضيلة، المجلس الأعلى الإسلامي، منظمة بدر، جبهة الحوار الوطني، كتلة التضامن، وعدد من النواب المستقلين. فيما غاب نواب الكتلة الصدرية عن الاجتماع.وكان رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان نصار الربيعي قال لـ ( أصوات العراق)، الخميس، إن رئيس الوزراء نوري المالكي " لم يوجه للكتلة دعوة رسمية لحضور الاجتماع السياسي" الذي عقد اليوم في العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
24
الشيخ الضاري: الاحتلال الأمريكي هو الغطاء للتدخل الإيراني في العراق
وكالة يقين
قال سماحة الشيخ الدكتور حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين إن التدخل الإيراني في الشأن العراقي بدأ قبل الاحتلال، واستمر بعد الاحتلال من خلال الجهات التي اعتمد عليها الاحتلال داخل العراق والممثلة بالمجلس الأعلى وحزب الدعوة والحزبين الكرديين، لذلك فالتدخل الإيراني الفعلي بدا بعد الاحتلال مباشرة، وكنا من أوائل العارفين به والمتتبعين له، وان هذا التدخل وصل حد النخاع.وأضاف فضيلة الشيخ "لقد لحق بالعراق أضرارٌ فادحة يكفي أن نذكر منها انه تسبب في قتل واستشهاد ما يزيد على مليون عراقي ويُتِّمَ ما يزيد على خمسة ملايين عراقي ورمل ما يزيد على مليون إمراة عراقية واغلبهن تحت سن الثلاثين وبسببه ومن خلال دسائسه وفتنه التي استخدم فيها بعض العراقيين ضد بعض هاجر داخل وخارج العراق ما يقرب من 7 ملايين عراقي إلى جانب ما يساوي 60% من العاطلين عن العمل من أبناء الشعب العراقي ويضاف إلى هذا نقص الغذاء والدواء والخدمات الاجتماعية التي يعاني منها غالبية أبناء العراق اليوم والتي تسببت في تفشي الأمراض ومنها الأمراض الفتاكة كالسرطان والكوليرا وغيرها بسبب ممارسته الإجرامية واللاأخلاقية واستعماله لأنواع من الأسلحة المحرمة دوليا كـ (اليورانيوم) المنضب والفسفور الأبيض وغير ذلك من هدايا تحرير للعراق.وأكد فضيلة الدكتور حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق أن الحل للأوضاع السيئة الجارية في العراق يكمن في خروج الاحتلال من العراق ، فخروجه من العراق ينبغي أن يكون هو الهدف الرئيس لكل أبناء العراق ولا سيما الغيارى منهم الذين شخصوا هذا الداء من البداية وهم المناهضون للاحتلال والمقاومون له عسكريا وسياسيا أن يستمروا في رفضهم للاحتلال ومقاومته فهو المشكلة الكبرى وهو الداء العضال الذي يسري اليوم في العراق دولة وشعبا ،وهو الذي تسبب في دخول كل الفئات الحاقدة إلى العراق والطامعة فيه وكل المشاريع المشبوهة الدولية والإقليمية التي تعبث اليوم في العراق وشعبه. وأكد الضاري أن التدخل الإيراني في الشأن العراقي بدا قبل الاحتلال واستمر بعد الاحتلال من خلال الجهات التي اعتمد عليها الاحتلال داخل العراق والممثلة بالمجلس الأعلى وحزب الدعوة والحزبين الكرديين لذلك فالتدخل الإيراني الفعلي بدا بعد الاحتلال مباشرة وكنا من أوائل العارفين به والمتتبعين له، وان هذا التدخل وصل حد النخاع .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
25
التايمز:العلاقات بين بريطانيا والعراق تعاني من "فشل كارثي،والمالكي يرفض مشاركة قوات الاحتلال البريطانية بمعارك البصرة
شبكة أخبار العراق
العراق يتجاهل بريطانيا ويستدعي الولايات المتحدة في معركة البصرة"، كتبت ديبورا هاينز ومايكل إيفانز إن "التايمز علمت أن العلاقات بين بريطانيا والعراق تعاني من "فشل كارثي " بعد أن تجاهلت بغداد القوات الاحتلال البريطانية وطلبت من مشاة القوات الاحتلال الأمريكية مساعدتها في هجومها الأخير على الميليشيات الشيعية في البصرة." وأضافت الصحيفة أن "وزارة الدفاع البريطانية كشفت أن القوات البريطانية المحتله المتمركزة في قاعدة داخل مطار البصرة، الذي يقع خارج المدينة، لم يطلب منها أن تشارك في العملية من أجل إثبات أن القوات العراقية قادرة على الوفاء بالتزاماتها الأمنية. لكن التايمز علمت أنه عندما طار قائد القوات البريطانية المحتله في البصرة، البريجادير جوليان فري وهو قائد اللواء الرابع الميكانيكي، إلى البصرة من أجل استطلاع ما يجري، رفض رئيس الوزراء حكومة الاحتلال الرابعه نوري المالكي، الذي كان يقود عملية الهجوم على معاقل القوات الشيعية بنفسه، مقابلته." التايمز: المالكي يرفض مقابلة قائد القوات البريطانية في البصرة ويقابل قائدا أمريكيا وتقول الصحيفة إن القائد البريطاني ذهب إلى المالكي بصحبة الليفتنانت جنرال لويد أوستن، قائد القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق، لكن المالكي قابل فقط القائد الأمريكي ولم يقابل البريطاني. وتبرر وزارة الدفاع البريطانية ذلك بالقول إن المالكي يقابل القادة رفيعي المستوى، خاصة وأن القائد العام للقوات البريطانية كان خارج العراق. قالت مصادر للتايمز إن القوات الاحتلال الأمريكية كانت تقاتل إلى جانب القوات العراقية بينما كان "المزاج سيئا للغاية" في أوساط القوات البريطانية بسبب شعورهم بأنه قد تم تنحيتهم عن مهمتهم الرئيسية. ووفق التايمز فإن رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون تحادث مع المالكي وبعد ذلك شاركت القوات البريطانية ومقاتلات سلاح الجو الملكي في قصف معاقل الميليشيات الشيعي
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
26
النجيفي : خروج (البيشمركة ) من اقليم كردستان الى مناطق الموصل وكركوك وصلاح الدين حولها الى ميليشيات
الملف برس
ما زالت تداعيات قرار المجلس السياسي للامن الوطني بحل المليشيات في بيانه ذي النقاط ال15 ، تتفاعل في تصريحات ومواقف الكتل البرلمانية ، ففي الوقت الذي اتجهت تصريحات كتلة الائتلاف الى اهمية فرض سيادة "دولة القانون " بحل المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة ، هناك من يدعو الى احتضان الدولة لعناصر هذه المليشيات من خلال دمجها في الاجهزة الامنية او منحها وظائف مدنية ، مثل الكتلة العربية في مجلس النواب ، فيما ما زال نواب محافظة نينوى يدعون لحل مليشيات البشمركة ، كما يؤكد النائب اسمامة النجيفي ، في وقت تؤكد قيادات الحزبين الكرديين الرئيسين ان البشمركة ليسوا "مليشيات " فقد دعا النائب جمال الفارس عضو الكتلة العربية أن تكون الحكومة راعيا للمليشيات ودمجها بالأجهزة الأمنية أو في الوظائف المدنية في حال وجود النية لحلها نهائيا . وقال الفارس في تصريح لوكالة( الملف برس ) نعلم جميعا ان المليشيات باتت عبء كبير على الدولة وبنسبة 100% لكن هناك تساؤل هذه المليشيات هل ستبقى في الشارع أم ترعاها الدولة وتوظف أبناءها .مشيرا أن مليشيا جيش المهدي ذات أغلبية كبيرة في الشارع العراقي وهي ممنوعة من التعيين في وظائف الدولة وهذا خطأ جسيم بل يجب فتح الفرصة امامهم وأما اذا كانت الدولة تسعى لجعل المسلحين يرمون أو يسلمون أسلحتهم فقط دون وجود ما يسد معيشتهم من المؤكد أنهم سيعودون لحمل السلاح مرة آخرى . لافتا ان حل المليشيات بهذه الصورة دون وجود ما يكفل عيشها مستقبلا فسيكون مردودها سلبيا وستحمل السلاح بقوة أكثر من السابق . وعن نية القوى السياسية بالتخلي عن المليشيات أكد الفارس الكل متخوف من هذه الخطوة ولا احد له ثقة بالآخر والمصداقية في هذا منعدمة مع حاجة القوى الى الحوار والتباحث في سبيل القضاء على أمور كثيرة والمفروض بتلك القوى أن تتعايش سلميا داخل العراق وتحت قانون واحد . مشيرا ان أغلب ما يصدر من قرارات وتحركات هي بعيدة كل البعد عن الدستور بل خارقة له علما عندما نطالب بالمحاسبة في مجلس النواب فالكتلة الكبيرة لا تحاسب ون يحاسب هي الكتلة الصغيرة فقط ولا حظنا ذلك عندما يأتي وزير لمجلس النواب فنرى أعضاء تلك الكتلة هم من يدافع عنه وبقوة وبالتالي يخرج الوزير محقا وهذا يشكل خطرا كبيرا على عمل المجلس .ووصف الفارس هذا العمل بأنه تستر على أخطاء الآخرين وهذا ما اوصل العراق الى ما هو عليه الآن . وحول خطر الصحوات فيما لو حلت المليشيات بين الفارس ان عناصر الصحوات هم عراقيين وهي حالة أستثنائية تشكلت لحماية مناطقها من خطر القاعدة ضمن أتفاقية وبالتالي هناك محافظات ليست بحاجة للصحوات لأن الوضع فيها آمن .مؤكدا هناك بعض الصحوات جلبت المشاكل والحساسية لدى الآخرين بأعتبار أنها أصبحت تستهدف طائفة معينة أو مليشيا معينة .وقال الفارس اذا كانت الدولة جادة في حل المليشيات وبنية صادقة فأرى أن التيار الصدري سيقبل بهذا شرطة أن تحل كافة المليشيات لا أن يخصص الموضوع حصرا بمليشيا المهدي .من جانبه ، صنف النائب أسامة النجيفي عضو القائمة العراقية قوات البيشمركة والأسايش الكردية بالمليشيات المسلحة كونها تركت واجبها الرئيسي بحراسة الأقليم وأنتقالها الى مناطق خارج حدود الأقليم في نينوى وكركوك وصلاح الدين .وأكد النجيفي في تصريح لوكالة ( الملف برس ) وجود 200 مقر حزبي للحزبين الكرديين وأكثر من 15 الف مسلح متواجدين لحماية هذه المقرات واذا كان الحزبين سياسيين كما يقول قادة كلا الحزبين، فما معنى تواجد هذا العدد من المقرات والمسلحين وقيامهم بعمليات اعتقال وتهجيرو ارهاب اذن ماذا يسمى هذا الأمر، على حد قوله .ودعا النجيفي الحكومة العراقية الى منع الحزبين الكرديين من المشاركة في الأنتخابات في حال رفضهما حل تلك المليشيات حيث قال: ان رئيس الوزراء أعلن انه ضد المليشيات فاذا كان متلزما بكلامه فعليه ان ينفذ هذا الأمر واما اذا كان غير قادر فعليه أن يعلن ذلك بصراحة امام الشعب العراقي ويترك الأمر في حلبة مجلس النواب أو يترك الحكومة لشخص آخر قادر على تنفيذ هذا لأن العراقيين سواسية امام القانون . مشيرا الى وجود حاجة ملحة للأصلاح السياسي بعد السنوات الخمس التي مرت من خلال حل الكثير من الأجهزة الحكومية وبناء دولة جديدة ضمن اطار المحاصصة والطائفية ما نجم عنه مشاكل خطيرة الى يومنا هذا .لكن القيادي المخضرم في التحالف الكردستاني الدكتور فؤاد معصوم اكد في تصريحات سابقة ل" الملف برس" ان البشمركة قد تحولوا الى شرطة وحراس غابات وشرطة مرور ، ولا يقموا الان الابالوظائف الامنية الرسمية ، في معرض الرد على مثل هذه الدعوة لشمول "البيشمركة " بقرار المجلس السياس للامن الوطني بحل المليشيات ،من جانب اخر ، يؤكد النجيفي ان من يتحدث عن وجود مكتسبات امنية " مخطىء بل ما تحقق للعراق هو القتل والخطاف والتهجير لملايين العراقيين وسرقة اموال العراق من جهات عراقية ودول خارجية والتي استخدمت الدستور كغطاء لها" وقال " برأيي كتب الدستور لصالح جهات معينة بحيث كتبت فيه كل مخاوفها وكل ما تخشاه من الآخرين ولم تكتب دستورا للشعب العراقي" في اشارة ضمنية الى التحالف الكردستاني .ونفى النجيفي أي عودة للقائمة العراقية الى صفوف الحكومة بعد أن تقدمت القائمة لعدة شروط وقال : ان الحكومة لم تناقش تلك الشروط مع القائمة العراقية لحد الآن حيث تلقت القائمة أتهاما صريحا لرئيس القائمة أياد علاوي بالتآمر وهي أهانة كبيرة للقائمة على أنه ثبت من خلال التحقيقات أنه أفتراء وبنفس الوقت لم نرى أي أعتذار من الحكومة .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
27
رئيس لجنة النزاهة يقر بتفشي الفساد
وكالة الصحافة العراقية
أقر رئيس لجنة النزاهة بمجلس النواب العراقي صباح الساعدى بتفشى الفساد فى أغلب المؤسسات والوزارات بالدولة . وقال الساعدي "إنه من الصعب تحديد حجم الفساد فى البلاد, فلا تخلو وزارة أو هيئة عراقية من الفساد" .. مشيرا إلى أنه يجري حاليا تقييم حجم الفساد المالي والاداري بالعراق من قبل الجهتين الادارية والبرلمانية. وأوضح الساعدي أن الفساد يتمثل فى إهدار المال العام في الموازنات العامة ونهب الأموال المخصصة لإعادة إعمار الأقاليم والمحافظات وكذلك الوزارات. كانت لجنة النزاهة قد بدأت فى اتخاذ مجموعة من الإجراءات لمكافحة الفساد في الوزارات والمؤسسات الحكومية بالتنسيق مع ديوان الرقابة المالية. يذكر أن الحكومة العراقية سبق أن أعلنت أن العام الحالي سيكون عام القضاء على الفساد الإداري والمالي المستشري فى معظم المؤسسات الحكومية

ليست هناك تعليقات: