Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الاثنين، 17 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 14-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
عشرات القتلى والجرحى بانفجار سيارة مفخخة فـي بغداد
الرأي الأردنية
اعلنت مصادر طبية عراقية مقتل 18 شخصا على الاقل واصابة حوالى 64 اخرين بجروح في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة امس وسط بغداد. واكدت مصادر طبية في مستشفيات الكندي وابن النفيس ومدينة الطب انها استقبلت 18 قتيلا و64 جريحا من ضحايا انفجار السيارة المفخخة الذي وقع في منطقة باب الشرقي المكتظة.وذكرشهود عيان ان انتحاريا فجر سيارته المفخخة وسط شارع الخيام التجاري المكتظ في قلب بغداد، والقريب من مدخل شارع ابي نؤاس احد الطرق الرئيسية في بغداد.وفي موقع الانفجار انتشر رجال الامن في كل مكان للبحث عن شخص اخر كان يرافق الانتحاري، ترجل من السيارة قبل وقت قصير من وقوع الانفجار، يشتبه كونه انتحاريا يرتدي سترة مفخخة.وتسبب الانفجار بوقوع خسائر مادية كبيرة في المحال التجارية، وغطى حطام الزجاج الارض التي غطتها الملابس وانتشرت فيها برك من الدماء.ولم يتبق من السيارة المفخخة التي تناثر معظم اجزائها سوى المحرك واجراء صلبة غطاها الرماد. وفي هذه الاثناء انتشر عدد من الجنود الاميركيين وعناصر الامن العراقي الذين كانوا يصرخون مطالبين من حولهم بالرحيل خوفا من احتمال وقوع هجوم انتحاري من قبل المشتبه به الثاني.وقال تاجر يبيع ملابس رياضية عند موقع الحادث، ان سيارة يستقلها شخصان توقفت وسط شارع الخيام امام محلي مباشرة . واضاف التاجر الذي نجا باعجوبة، ان احدهم غادر السيارة، فقلت للثاني انه لا يمكنكم الوقوف هنا فاجابني صديقي هنا يبحث عن بضاعة وسيعود بعد دقيقة . وتابع بعد برهة وقع الانفجار بعدها لا اتذكر ما حدث، واستيقظت على ماء رشه احدهم من كاس على وجهي .واشار الى انه كان جالسا خلف ركن اسمنتي، وهذا ما انقذني .ويؤشر الهجوم الى عودة اعمال العنف التي انطلقت بشكل واضح في شباط الماضي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
البنتاجون يؤكد عدم وجود علاقة بين صدام والقاعدة
الأهرام
أكدت دراسة رسمية لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون‏,‏ للمرة الأولي‏,‏ أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لم تكن له أي علاقة مباشرة مع تنظيم القاعدة‏,‏ مما يدحض الدافع الرئيسي وراء إعلان الحرب علي العراق عام‏2003.‏ وأشارت صحيفة الجارديان البريطانية‏,‏ الي أن الدراسة استندت الي أكثر من‏600‏ ألف وثيقة‏,‏ تم الحصول عليها عقب الاطاحة بنظام صدام‏,‏ والتي تؤكد أنه لا توجد علاقة بين صدام والقاعدة‏,‏ وأضافت أن وزارة الدفاع الأمريكية حاولت إخفاء هذه الدراسة‏.‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
العثور على جثة مطران الموصل للكلدان والبابا "حزين جدا"
الغد الأردنية
بعد نحو أسبوعين على خطفه على أيدي مجهولين عثرت الشرطة على جثة مطران الموصل للكلدان فرج رحو، وسارع البابا بنديكتوس السادس عشر الى الإعراب عن "عميق حزنه" لوفاة هذا المطران.واعلن اللواء الركن عبدالكريم خلف الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية الخميس العثور على جثة المطران رحو قرب الموصل.وقال خلف في اتصال مع وكالة فرانس برس "لقد تم العثور على جثة الأسقف" من دون أن يقدم تفاصيل إضافية.وأعلن المسؤول في البطريركية الكلدانية في بغداد المطران شليمون وردوني لمكتب الإعلام التابع للكنيسة الكاثوليكية الايطالية في روما الخميس العثور على الجثة قرب الموصل.وقال المطران وردوني لوكالة "اس اي ار" "لقد عثرنا على جثته قرب الموصل، وقد قام الخاطفون بدفنه".واضاف المطران وردوني "أبلغنا الخاطفون أمس (الاربعاء) أن صحة المطران رحو تتدهور، وبعد ظهر الاربعاء عادوا واتصلوا بنا ليبلغونا بوفاته. وصباح اليوم الخميس (أمس) اتصلوا بنا وقالوا لنا بأنهم دفنوه".وتابع هذا المطران "بناء على المعلومات التي قدمها الخاطفون توجه بعض شباننا الى مكان دفنه وعثروا على جثته، ولا نعرف بعد ما اذا كان توفي نتيجة التعذيب او بسبب تدهور صحته".من جهته اعلن مطران اربيل للكلدان ربان القس أنه لا توجد آثار اطلاق رصاص على جثمان المطران رحو مضيفا "لكن المهم أنه توفي إثر خطفه".وتابع "نحن لا نعرف اذا كان توفي نتيجة التعذيب او ان وفاته جاءت طبيعية" مضيفا ان "الجثة حاليا في الطب العدلي من أجل معرفة أسباب الوفاة".وسارع البابا بنديكتوس السادس عشر الى التعبير عن "تأثره وعميق حزنه" لوفاة المطران رحو، وأعرب حسب ما قال متحدث باسم الفاتيكان عن الأمل بأن "يدفع هذا الحادث المأساوي الجديد نحو تحريك الجميع وخصوصا المجتمع الدولي لإحلال السلام في بلد يعاني هذا القدر من الاضطراب".ودان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "الجريمة البشعة" في رسالة بعث بها الى الكاردينال الكلداني عمانوئيل الثالث دلي.وقال المالكي في الرسالة "تلقينا بأسف وحزن عميقين نبأ إقدام العصابة الإرهابية التكفيرية المجرمة على قتل رئيس أساقفة الكلدان في الموصل المطران بولص فرج رحو".وأضاف "في الوقت الذي نستنكر وندين بشدة هذه الجريمة البشعة، فإننا نعتبرها اعتداء يستهدف إثارة الفتنة بين مكونات الشعب العراقي".وتابع المالكي "وإذ نشاطركم الحزن والأسى على الفقيد، فإننا نجدد إعتزازنا بأبناء الطائفة المسيحية في العراق، ونؤكد أن مرتكبي هذه الفعلة الشنيعة لن يفلتوا من حكم العدالة، وإن أرض الرافدين ستتطهر من القتلة والإرهابيين بتلاحم أبنائها".ونقل موقع فضائية عشتار على الإنترنت التي تغطي أخبار المسيحيين العراقيين عن المطران ربان القس قوله ايضا "إن استشهاد المطران هو انتصار للحق وهو قوة لنا جميعا ولكل الناس الخيرين لإنه لم يخضع لابتزاز الإرهابيين".واضاف "المطران رحو كان ابنا للعرب والأكراد والمسيحيين والمسلمين جميعا" مضيفا "غدا عندما يشيع جثمانه في الموصل، سترون مدى التكاتف بين أهل الموصل وكراهيتهم للإرهاب الموجود فيها".واختطف رحو في الموصل (370 كلم شمال بغداد) على أيدي مسلحين قتلوا ثلاثة من حراسه.وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي طلب مطلع الشهر الحالي من الأجهزة الأمنية في محافظة نينوى "المتابعة الدقيقة والعمل الجاد" للإفراج عن المطران الكلداني.واختطف المطران فرج رحو في 29 شباط (فبراير) في الموصل ذات الغالبية العربية السنية وعاصمة محافظة نينوى التي تعتبر حاليا إحدى المحافظات الأكثر خطرا في العراق بعد لجوء أنصار تنظيم القاعدة اليها مؤخرا.وقبل الاحتياح الاميركي للعراق عام 2003 كان المسيحيون في العراق يعدون نحو 800 ألف نسمة أي نحو ثلاثة بالمائة من سكان العراق. إلا إن أعدادا كثيرة منهم هاجرت الى الخارج او انتقلت الى كردستان العراق حيث الوضع الأمني أفضل. ويشكل الكلدان أكثرية بين المسيحيين في العراق.وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 سمى البابا بنديكتوس السادس عشر بطريرك الكلدان عمانوئيل الثالث دلي كاردينالا.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الفلوجي يتهم أطرافاً بتوتير العلاقة بين جبهة التوافق والحكومة العراقية
الخليج
أكد عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة التوافق العراقية، حسين الفلوجي أنه ما زال هناك متسع من الوقت لإجراء مباحثات مكثفة بين جبهة التوافق والحكومة العراقية، إذ إن مجلس النواب هذه الفترة في عطلة رسمية وبالتالي من المبكر القول بانتهاء كل الآفاق في المباحثات بين الجانبين.وقال إن التجربة مع هذه الحكومة ومع بقية الكتل السياسية خصوصا الائتلاف بينت أنه لا سبيل لإنهاء الأزمات إلا من خلال الحوار. وأن المشكلة تكمن في وجهة نظر تكييف الأزمة. مشيرا إلى أن الحكومة تعتقد أنه ليس من الصحيح تقديم أي تنازلات وتقبل وجهات نظر جبهة التوافق والجبهة تعتقد أن مطالبها وطنية ومشروعة وتستند إلى الدستور، وشدد على أن العلاقة متوترة على طول الوقت ونحن نؤمن أن الجبهة كانت محقة وأن الحكومة هي التي في خرق دائم للدستور.وكشف عن وجود أطراف تدفع لتشنيج العلاقة بين الجبهة والحكومة. في حين أن هنالك جبهات وأطرافاً ترى من الضروري أن تكون العلاقة هادئة والسير بروية في الوصول إلى قناعة مشتركة بين جبهة التوافق والحكومة العراقية.وأضاف أن المطاليب هي عبارة عن حقوق والتزامات على الحكومة العراقية وليست مطاليب لحيازة حقوق إضافية لجبهة التوافق أو لمكون على حساب المكونات الأخرى.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
بريطانيا تخيّر طالبي اللجوء العراقيين بين العودة أو فقدان المساعدات
الوطن الكويتية
كشفت صحيفة الغارديان الصادرة الخميس أن سلطات المملكة المتحدة ستخيّر أكثر من 1400 عراقي طلبوا اللجوء السياسي على أراضيها بين العودة الى بلادهم أو فقدان المساعدات الحكومية في بريطانيا كونها تعتبر العراق الآن آمناً بما فيه الكفاية لكي يعودوا الى هناك.وقالت الصحيفة، نقلاً عن وثيقة مسرّبة، أن وزارة الداخلية البريطانية »ستطلب من طالبي اللجوء السياسي العراقيين التسجيل في برنامج العودة الطوعي الى العراق خلال ثلاثة أسابيع وستقوم بقطع المساعدات الحكومية بعد هذه المهلة عن المخالفين، والتوقيع كذلك على تنازل يعفي الحكومة البريطانية من أي مسؤولية لما سيحدث لهم أو لعائلاتهم بعد العودة الى العراق«.واضافت الصحيفة أن طالبي اللجوء العراقيين جاؤوا الى بريطانيا قبل العام 2005 ومنحتهم سلطاتها معونات طارئة غير أنها رفضت اعطاءهم وضعية اللجوء ولم يتمكن هؤلاء من العودة لعدم وجود مسالك آمنه الى العراق، مشيرة الى أن قرار وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث اعتبار العراق آمناً أمام عودة طالبي اللجوء السياسي يأتي بعد مقتل أكثر من 78 عراقياً في حوادث عنف عبر العراق منذ الأحد الماضي.ونسبت الغارديان الى رسالة لوكالة الهجرة والحدود البريطانية قولها »ان وزيرة الداخلية تعتبر السفر الى العراق من المملكة المتحدة ممكناً ومعقولاً واستناداً الى ذلك لم يعد هؤلاء العراقيون مؤهلون للحصول على المساعدات الحكومية«.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
رايس تنتقد تلكؤ ادارة بوش في إعادة بناء الدولة العراقية
ميدل ايست اونلاين
اقرت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الاربعاء انه كان يتوجب على ادارة جورج بوش الانكباب باكرا على اعادة بناء الدولة العراقية وذلك بعد حوالي خمس سنوات على بدء الحرب على العراق. وقالت امام لجنة في الكونغرس "نعم، لقد تعلمنا انه كان من المهم فعلا ان نتمكن من مساعدة الاخرين على بناء دولتهم ومساعدة الاخرين على بناء امتهم". وكانت رايس ترد على سؤال لنائب سألها ما اذا كانت ادارة بوش قد غيرت رأيها حول المسائل المثيرة للجدل في الجهود الاميركية "لبناء الدولة" في الخارج. واضافت رايس التي كانت مستشارة الامن القومي في البيت الابيض خلال غزو العراق عام 2003 "لكن، هذا شيء يجب ان يقوم به المدنيون". ورفض الرئيس بوش في حينه تكليف الجيش الاميركي مساعدة العراقيين على اعادة بناء مؤسساتهم بعد سنوات من حكم صدام حسين. وسلم المسألة العراقية لوزير الدفاع دونالد رامسفلد. وكانت وزيرة الخارجية تدافع الاربعاء امام مجلس النواب عن مشروع ميزانية العام 2008-2009 الذي ينص على 249 مليون دولار لانشاء 351 وظيفة دبلوماسية في مجال "بناء الدولة".
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
الوفد البرلماني العراقي ينحاز لايران ويرفض الاعتراف بعروبة جزر الامارات المحتلة
شبكة أخبار العراق
عبر نائب رئيس البرلمان العراقي خالد العطية ومن معه في الوفد البرلماني العراقي المشارك في مؤتمر اتحاد البرلمانيين العرب في اربيل عن تبعيتهم لايران وليس للموقف العربي ازاء القضايا العربية وطبقا لمصدر برلماني عراقي فان العطية وبعض اعضاء الوفد العراقي رفضو الاعتراف بعروبة الجزر العربية الثلاث التي تحتلها ايران واكد المصدر ان الوفود العربية المشاركة في مؤتمر البرلمانيين العرب اصيبوا بالصدمة من هذا الموقف الذي عكس التاثير الايراني على اعضاء الوفد العراق وانصياعهم لايران واطماعهم في الوطن العربي والعراق تحديدا وكشف المصدر ان الجامعة العربية ومؤتمرات القمة العربية اعتادت ان تطالب ايران باعادة الجزر التابعة لللامارات العربية وانهاء الاحتلال الايراني لها في بياناتها على مدى السنوات الماضية .واضاف العطية وبعض اعضاء الوفد البرلماني العراقي انسحبوا من جلسة التصويت على الفقرة التي تتعلق بانهاء الاحتلال الايراني خلال عرض الصيغة بهذا السياق مما اثار غضب رئيس الوفد الاماراتي واستياء الوفود العربية .وقال المصدر الذي كان قريبا من قاعة الاجتماعات ان خالد العطية نائب رئيس البرلمان العراقي اكد للحضور ان الجزر العربية الثلاث عليها خلافات وان العراق لم يدخل في هذه الخلافات العربية مما اثار رد فعل الوفود العربية المشاركة وبعض اعضاء الوفد البرلماني العراقي الذي اكد ان الجزر العربية التابعة للامارات العربية المحتلة من قبل ايران وان الواجب العربي يقتضي الوقوف الى جانب دولة الامارات العربية.واثار موقف الوفد البرلماني العراقي ازاء الجزر العربية ردود افعال خاصة من الرئيس العراقي جلال الطلاني الذي اوضح ان العراق ملتزم بقرارات الجامعة العربية وقرارات مؤتمرات القمم العربية.وما اثار غضب الوفود العربية وبعض اعضاء الوفد البرلماني العراق صمت رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني الذي لم يتدخل لصالح القرارات العربية ولم يرد على اعتراضات نائبه وبعض اعضاء البرلمان اللذين خرجوا عن الاجماع العربي وانحازوا الى الموقف الايراني الطامع بالارض العربية.وخلص المصدر الى القول ان الموقف البرلماني العراقي ازاء القضايا العربية المتفق عليها احدث شرخا وانقساما بين الوفود العربية التي ولدت انطباعا لديهم ان العراق بات تابعا للموقف الايراني وجسد خروجه عن وحدة العمل العربي المشترك.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
مصرع 10 متمردين أكراد خلال معارك مع الجيش التركي
ايـلاف
أعلنت رئاسة الأركان التركية في بيان لها عن مقتل عشرة متمردين أكراد من عناصر حزب العمال الكردستاني جنوب شرقي تركيا. وحسب بيان رئاسة الأركان التركية فإن الاشتباك وقع في بلدة بستلار بالقرب من محافظة شيرناك أثناء تنفيذ الجيش عملية ضد متمردين اكراد يعتقد أنهم كانوا ضمن المجموعة التي قتل منها بالأمس 11 عنصرا في نفس المحافظة.وأشار البيان الى أن القوات التركية قامت بإطلاق النار على المتمردين بعد أن رفضوا نداءات الاستسلام التي أطلقها الجيش التركي وبادروا بإطلاق النار . واوضح ان الاشتباكات لا تزال مستمرة في جنوب شرق تركيا مع متمردي حزب العمال الكردستاني بعد مقتل 10 من المتمردين الأكراد رغم الأحوال الجوية الشتوية القاسية والثلوج ليرتفع عدد قتلى حزب العمال الكردستاني إلى 21 خلال الايام الثلاثة الماضية.وتلقي أنقرة باللوم على حزب العمال الكردستاني في مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ عام 1984 عندما بدأت الجماعة صراعها المسلح من أجل إقامة وطن قومي للأكراد في جنوب شرقي البلاد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
ايطاليا قد تعود للعراق وتنسحب من لبنان اذا انتخب برلسكوني
وكالة الأخبار العراقية
قال وزير الدفاع الايطالي السابق أنطونيو مارتينو لرويترز ان انتصار سيلفيو برلسكوني في الانتخابات التي ستجرى في أبريل نيسان قد يسمح بتغيير جذري في سياسة الدفاع الايطالية بما في ذلك تجديد المشاركة في العراق.وقال مارتينو الذي شغل تحت قيادة برلسكوني منصب وزير الدفاع من 2001 وحتى 2006 والذي يطمح لتوليه مرة ثانية انه يريد أن يرسل مدربين عسكريين للعراق اذا نال المنصب بعد أقل من عامين على سحب ايطاليا قواتها من هناك.كما قال انه يعتزم أن يخفض بحدة أو يلغي تماما الدور البارز الذي تقوم به ايطاليا في مهمة حفظ السلام في لبنان.وقال مارتينو وهو مؤيد كبير للسياسة الخارجية الأمريكية سبق أن حصل على ميدالية من وزارة الدفاع الأمريكية عام 2005 "سأقلل وجودنا في لبنان بشكل كبير ان لم ألغه بالكامل وسأرسل جنودا لأفغانستان والعراق حيث توجد حاجة لوجودهم."وعبر عن رغبته في نيل حقيبة الدفاع لكنه أضاف أن ذلك "ليس من المسلمات" ولم يزعم أنه يمثل برلسكوني أو أفكاره بشأن السياسة.وكان رئيس الوزراء المنتهية ولايته رومانو برودي الذي تغلب على برلسكوني في انتخابات 2006 لكن فشل في الحفاظ على ائتلاف يسار الوسط الهش قد جعل من الاسراع في الانسحاب من العراق أولوية له عندما تولى منصبه.ولم يلق قرار برلسكوني ارسال قوات للعراق أي شعبية انذاك وقال مارتينو انه لا يرى دورا الآن هناك للقوات المقاتلة الايطالية. وقال "سأرسل مقاتلين إلى أفغانستان ومدربين إلى العراق."وتوقع أن يطلب حلف شمال الاطلسي من حكومة برلسكوني اذا تولت السلطة أن ترسل المزيد من القوات إلى أفغانستان وأن تخفف القيود التي تفرضها على الاشتباك مع العدو.وأضاف "ينبغي أن نمنحهم ذلك."ودعا لزيادة الانفاق في مجال الدفاع قائلا إن ايطاليا حتى في عهد برلسكوني أنفقت أقل من نصف ما تنفقه الدول الحليفة في حلف الاطلسي على الدفاع كحصة من الناتج المحلي الاجمالي.وفيما يتعلق بإيران قال مارتينو انه يعتقد أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "مختل" وعبر عن تأييده لفكرة انشاء درع صاروخية كالتي تخطط الولايات المتحدة لنشر أجزاء منها في شرق أوروبا.لكنه لا يؤيد فكرة تنفيذ ضربة عسكرية ضد إيران.وقال "لا أعتقد أننا نستطيع أن نقوم في إيران بما تم القيام به ضد (الرئيس العراقي السابق) صدام (حسين) في العراق لأننا لا نعرف المكان المحدد لجميع مواقعهم."وأضاف "الأمر الوحيد الذي نستطيع فعله هو ما اختارت دول أوروبية كثيرة أن تفعله وهو أن يكون لديها نظام دفاعي مضاد للصواريخ. أعتقد أن ذلك ضروري."وانتقد مارتينو قرار برودي بالمشاركة بدور رائد في قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في لبنان والتي يعتقد أنها غير قادرة على نزع سلاح جماعة حزب الله أو وقف تدفق الاسلحة من سوريا.وأضاف أن جنود ايطاليا قد يجدون أنفسهم وسط حرب بين اسرائيل وحزب الله.وقال "جنود (ايطاليا) في لبنان ليسوا فقط غير ضروريين بل انهم عرضة للخطر." وتقدر وزارة الدفاع الايطالية أن عدد الجنود في لبنان 2400.
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
الخرافي: رؤساء البرلمانات الخليجية أكدوا أهمية الوحدة العراقية
القبس
شدد رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي على ان رؤساء البرلمانات الخليجية اكدوا اهمية الوحدة العراقية ودعمها لما فيه مصلحة لتقدم العمل الديموقراطي.جاء ذلك عقب اجتماع عقد على هامش مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي بين رؤساء مجالس دول الخليج العربي ورئيس مجلس النواب العراقي لبحث موضوع دعم دول الخليج للعراق.ووصف الخرافي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور محمود المشهداني اللقاء بانه «فرصة لبحث تطورات الاوضاع التي حصلت في العراق»، وان «الحديث واضح وصريح وبناء وهادف، وجملة ما دار كان في مصلحة العراق ودعم التعاون الخليجي له والعمل الشعبي البرلماني كدور فاعل في دعم هذا التعاون».واضاف «نأمل من خلال هذه الاجتماعات ان نتواصل بصفة دائمة ولعل لقاء الاتحاد البرلماني العربي اتاح الفرصة لهذا التواصل ونأمل ان يستمر هذا الحوار وان نشترك في العمل البناء الهادف لان العراق بحاجة إليه».واضاف الخرافي «اعتقد ان لقاءنا في العراق هو انجاز نحن جميعا فخورون به».وفي رده على سؤال عن الديون العراقية المستحقة للكويت، اجاب الخرافي «هذه الديون ليست جديدة والكويت تعرف الاعباء الموجودة على العراق ولن تطالب بهذه الديون ولكن ايضا نعلم بانه سيكون لها المكان المناسب والوقت المناسب لمعالجتها والحديث عنها».وقال «نحذر ولا نسمح لمن يريد ان يخلق الفتنة بين العراق والكويت حول هذه المواضيع واؤكد لكم ان هذا الموضوع سيأخذ بعين الاعتبار الاوضاع العراقية وسيعالج بالحكمة المعهودة بين القادة العراقيين وقادة الكويت».
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
سكان بغداد قلقون من تلاشي آمال (تحسين الوضع الأمني) بعد (عودة معدلات العنف) الى ما كانت عليه
الملف برس
يعود "عنف بغداد" القهقرى الى مستوياته السابقة والزيادة الحالية في جرائم القتل وعمليات التفجير الانتحارية، عقّدت دور القوات الأميركية في العاصمة أكثر من السابق. ولقد واجهت بغداد وحدها خلال أسبوع واحد سيلاً من العمليات الانتحارية التي أدت الى مقتل أعداد كبيرة من العراقيين وخمسة جنود أميركيين، إضافة الى 12 أميركي آخرين قتلوا خلال الأيام الثلاثة الماضية. وأوضحت وكالة الأسوشييتد برس في تقرير لها بهذا الخصوص قولها: إن سكان بغداد شعروا فجأة بالقلق من استشراء العنف، إذ بعد فترة شهور فقط من تحسن الوضع الأمني وتوقف دورة العنف جزئياً، يتلاشى كل شيء بشكل درامي على مسار الأيام القليلة الماضية بحيث يشعر الناس كما لو كانوا يعودون الى أيام الفوضى والدمار بالمعدلات التي كانت عليه قبل التحسن الذي أحدثته خطة بغداد الإستراتيجية. ويقول (هيثم إسماعيل) 33 سنة، وهو أب لثلاث أولاد وتعيش عائلته في غربي العاصمة: "لقد ازداد العنف بشكل مثير جداً، ونحن قلقون مما سنواجهه في المقبل من الأيام". وثمة من يؤكد أن عوائل عديدة بدأت تشد رحالها، استعداداً للهرب من العنف إذا ما توسعت دائرته فعلا لا سمح الله كما يقول (أبو عباس) 45 في منطقة الصالحية بجانب الكرخ من بغداد. وبعد خمس سنوات مرّت على الحرب كما أوردت ذلك أيضا صحيفة يو أس أي تودي يقول عراقيون التقاهم مراسل الصحيفة ووكالة الأسوشييتد برس إنهم بعد التحسن الأمني في الأشهر الأخيرة، غيّروا "روتين حياتهم" الذي كانوا عليه سابقاً، لكنّهم وبعد أن عادت حمامات الدم تثير الأحزان مجدداً في قلوبهم، أصبحوا مضطرين بالعودة الى ما كانوا عليه قبل وقت الهدوء النسبي الذي كانوا يتمنون أن يكون بداية لمستقبل جديد في العراق، غير أن هذه الوعود تلاشت تقريباً. وتقول الصحيفة إن البعض يخشى فعلا من عودة العنف الطائفي الى فترته التي سبقت نزول الجنود الثلاثين ألف الى بغداد مطلع العام الماضي والذين كان حضورهم –بحسب الصحيفة والأسوشييتد برس- سبباً رئيساً لتحسن معدلات الوضع الأمني بدءاً من فترة الصيف الماضي. وكان الهدف الأساس من قوات ألـ"surge" الإضافية التي أرسلها (بوش ) –تقول الأسوشييتد برس- هو تحقيق مستوى من الأمن مقبول في بغداد وضواحيها بهدف إعطاء الفرصة للسياسيين العراقيين كي يصلوا إلى "صفقات تسوية" تشجع عودة الأقلية السنة الى لعب دور قوّي في السلطة الى جانب الشيعة والأكراد، لأن ذلك هو الأسلوب الوحيد كما ترى واشنطن –بحسب زعم الوكالة- الذي ينهي العنف أو يضعفه في الأقل. وترى الأسوشييتد برس أنّ العنف قد كاد يتلاشى في فترات معينة من العاصمة، مشيرة إلى أن "حيطان الفصل الكونكريتية" بين الأحياء الشيعية والسنية كان لها أيضا دور غير قليل الشأن في تخفيض العنف، بالإضافة الى إيقاف رجل الدين (مقتدى الصدر) لنشاطات جيش المهدي وكذلك قرار الكثيرين من السنة الانقلاب على القاعدة والتحالف مع القوات الأميركية وتشكيل الحراسات الأهلية التي ساهمت بطرد القاعدة من بغداد ومن عدد من المحافظات. وقد كان الشاهد على ذلك عودة الحياة الى المدينة وشوارعها في بغداد، فيما كانت بعض الأحياء السكنية تتمتع بحياة طبيعية حتى وقت متأخر من الليل الأمر الذي كان في السابق حالة مستحيلة.ويرى مواطنون عراقيون قليلو الثقة بقدرة القوات العراقية على طرد القاعدة نهائياً من البلد، أن الحفاظ على الأمن عملية ليست سهلة، ويخشى هؤلاء السياسيون كثيراً من عودة قوية للقاعدة مما يعني عودة جيوش الميليشيات الشيعية أيضا الى الشارع وهي الحالة التي تعني عودة الفوضى السابقة. ويقول (ناجي حسن ياسين) 55 سنة مدرس رياضيات وأب لثلاثة وهو من حي العامرية ببغداد الذي كان مسيطراً عليه خلال الفترة السابقة من قبل متمردي القاعدة: "أنا متأكد 100 بالمائة أن القوات الأميركية إذا تركت بغداد الآن، فإن الحالة سوف تصبح متفجرة جداً". وأضاف (ناجي) وهو من السكان السنة: "أعتقد أن مجاميع الميليشيات ستعود، سواء أكانت شيعية أم سنية، ولن تختفي بعدها". وأكد أن "هذه الميليشيات مختفية الآن أي أنها فقط نائمة وعندما تختفي القوات الأميركية من الشوارع ستظهر. ولكن الى متى تستطيع القوات الأميركية البقاء على الأرض. نحن لا نعرف ما الذي سيحدث". وهذا هو السؤال الذي يهزّ العاصمة الآن، كما تقول الأسوشييتد برس. وتقول الوكالة وصحيفة يو أس تودي: على الرغم من الهجمات الأخيرة في بغداد حاول القادة العسكريون الأميركان –بهدف تهدئة أعصاب المواطنين المضطربة- إطلاق توقعات وردية لما بعد انسحاب القوات الإضافية من العراق. ويقول اللواء (كيفين بيرغنر) الناطق العسكري باسم الجيش الأميركي: "إننا على تقييمنا السابق بشأن التهديدات الكبيرة التي تشكلها القاعدة وقدرتها على زعزعة الوضع الأمني، لكننا نركز على تحقيق جوانب أخرى لتحقيق المزيد من الأمن". ويوجه (بيرغنر) تحذيراً شديداً من تطورات الحالة قائلاً: "لقد قلنا دائما إننا سنرى أياماً قاسية لفترات من العنف الشديد الذي تمارسه القاعدة بعد محاولتها التكيف مع الضغوط التي واجهتها خلال الأشهر الأخيرة". وعلى الرغم من الهجمات الأخيرة التي يعتقد أن القاعدة وراءها، يقول الخبير في معهد بروكنز (مايكل أوهانلون): ليس بالضرورة إنّ إشارة هذا العنف الى أن القاعدة جددت قوتها. وأكد قوله: "اعتقد أنهم يهاجمون على قدر ما يستطيعون، وتقريباً من دون أي حساب للوقت والديمومة. ولا أرى أنهم يمارسون استراتيجية متقنة بهذا الخصوص. إنهم يميلون الى تكبير صورة العنف لإظهار قدراتهم".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
وزير الدفاع البريطاني يؤكد التزام بلاده بتدريب قوات الأمن العراقية
الخليج
أكد وزير الدفاع البريطاني دزبراون في مؤتمر صحافي بعد لقاء نظيره العراقي عبدالقادر العبيدي في بغداد أمس التزام حكومة بلاده بمواصلة تدريب قوات الأمن العراقية وتقديم البرامج والخطط لتطوير الجانب الاقتصادي في مدينة البصرة جنوب العراق.وقال براون “إن الحكومة البريطانية ملتزمة إزاء الحكومة العراقية من خلال الاستمرار بتدريب قوات الأمن العراقية في البصرة وتقديم البرامج والخطط لتطوير الجانب الاقتصادي خاصة في ميناء أم قصر ومطار البصرة”.وأضاف براون الذي وصل إلى مدينة البصرة أول من أمس في زيارة مفاجئة لتفقد قوات بلاده هناك “من خلال زيارتي إلى محافظة البصرة استطيع القول إن الوضع الأمني فيها أفضل مما كان عليه خلال العامين الماضيين، مما يعكس نجاح قرار الحكومة البريطانية من خلال تسليم الملف الأمني إلى قوات الأمن العراقية في هذه المحافظة”.وتابع “ان قوات الأمن العراقية “الجيش والشرطة” قادرة على ضبط الأمن” منوهاً بوجود تحديات وصفها ب”الكبيرة” مازالت تقف أمام الحكومة العراقية لتعزيز الأمن في محافظة البصرة من خلال معالجة وجود الميليشيات المسلحة التابعة للأحزاب.وحول مصير البريطانيين الخمسة الذين اختطفوا أمام مبنى وزارة المالية في بغداد في التاسع والعشرين من مايو/أيار من العام الماضي وهم أربعة حراس أمنيين وخبير كمبيوتر قال براون “محور نقاشي الذي أجريته مع الحكومة العراقية خاصة وزارتي الداخلية والدفاع كان حول المختطفين الخمسة البريطانيين، وكيفية الحفاظ على حياتهم” لكنه اعتذر عن الإفصاح عن النتائج التي تم التوصل إليها بين الجانبين في هذا المجال.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
اتفاق عراقي ايراني لتحديد نقطة عبور خط سكة الحديد للحدود الدولية
راديو دجلة
قال مصدر مسؤول في وزارة النقل انه تم الاتفاق بشكل مبدئي مع الجانب الايراني لتحديد نقطة عبور خط سكة الحديد للحدود الدولية بين البلدين ضمن مسافة 500 متر جنوب الطريق الدولي في مدينة الشلامجة و1000 متر جنوب الطريق الدولي في المنذرية.واضاف المصدر ان طول خط السكة داخل الاراضي العراقية يبلغ 35 كيلومترا و12كيلومترا داخل الاراضي الايـرانية مشيرا الى ان كلفة المشروع المتوقعة تصل الى 100مليون دولار .مؤكدا أن المشروع يتضمن انشاء جسر للسكة على شط العرب وثلاث محطات للقطار مع جميع مرافقها وخطوطها ودورا سكنية للعاملين في المشروع مبينا انه تم انهاء المسوحات الاولية والتفصيلية واختيار المسار والحصول الموافقات من الجهات المختصة.واشار الى ان مسار خط السكة يمر بحقول الغام كثيفة من مخلفات الحرب العراقية الايرانية التي تقع بين ناحية شط العرب والشلامجة ما يتطلب اتخاذ الاجراءات اللازمة لازالتها قبل المباشرة باعمال التنفيذ.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
بكين: غزو أميركا للعراق أكبر كارثة انسانية
الغد الأردنية
ردت الصين في تقرير نشرته الخميس على التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية حول حقوق الانسان متهمة الولايات المتحدة "بالوقاحة" و"النفاق"، ووصفت غزو العراق بانه "أكبر كارثة انسانية في العالم المعاصر".وقال التقرير الذي بثته وكالة انباء الصين الجديدة ان "الانتقادات الوقحة (للولايات المتحدة) حول حقوق الانسان في الدول الاخرى تسير بموازاة النسيان المتعمد لمشاكل حقوق الانسان على اراضيها".واضاف التقرير الصيني الذي يحمل عنوان "حقوق الانسان في الولايات المتحدة في 2007" ان هذا "لا يتنافى مع المعايير المعترف بها دوليا في مجال العلاقات الدولية فقط بل يدل على اللغة المزدوجة والنفاق الحقيقي للولايات المتحدة حول مسألة حقوق الانسان".وتابع ان "الولايات المتحدة معروفة بانتهاكها سيادة دول اخرى وكذلك حقوق الانسان فيها".وأكد ان "غزو القوات الأميركية للعراق ادى الى أكبر مأساة في انتهاكات حقوق الانسان وأكبر كارثة انسانية في العالم المعاصر".وكرر النص الاتهامات التي وردت في السنوات الماضية مؤكدا ان القوة الأميركية باتت عاجزة عن مكافحة الفقر والاجرام على ارضها. واشار الى الكلفة الهائلة للحملة الانتخابية الأميركية.وكانت الولايات المتحدة شطبت في تقريرها الجديد الصين من لائحة الدول التي تنتهك حقوق الانسان لكنها اشارت في الوقت نفسه الى ان بكين تواصل "مضايقة" و"سجن" و"تعذيب" ناشطي حقوق الانسان.وبررت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قرار شطب الصين باستئناف الحوار الأميركي الصيني في هذا الشأن.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
برهم صالح وكروكر يبحثان العلاقات الإقتصادية بين العراق وأمريكا
PUK media
بحث الدكتور برهم أحمد صالح نائب رئيس الوزراء العراقي والسفير الأمريكي لدى العراق رايان كروكر يوم الخميس في بغداد، العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والعراق وخاصة العلاقات التجارية وخطوات بدء المباحثات بين الجانبين لتحديد مسار العلاقات الاستراتيجية وتنظيمها بين العراق وأمريكا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
تبادل إطلاق النار بين جنود أمريكيين وميليشيا بجنوب العراق
الوسط
تبادل مقاتلون من ميليشيا جيش المهدي وجنود امريكيون اطلاق الصواريخ وقذائف المورتر اليوم الخميس فيما يهدد وقفا لاطلاق النار أعلنه قائد هذه الميليشيا رجل الدين الشيعي المناهض للولايات المتحدةمقتدى الصدر.وكان الصدر الذي خاضت ميليشياته معركتين ضد القوات الامريكية في جنوب العراق عام 2004 قد أمر بتمديد وقف اطلاق النار في الشهر الماضي لكنه في مطلع الاسبوع أصدر بيانا أبلغ فيه مؤيديه بأنه يمكنهم الدفاع عن انفسهم اذا تعرضوا للهجوم.واشاد القادة الامريكيون بوقف اطلاق النار لانه خفف العنف حيث تراجعت الهجمات في انحاء العراق بنسبة 60 في المئة منذ يونيو حزيران الماضي. لكن القوات الامريكية تواجه زيادة في الهجمات في بغداد وشمال العراق منذ يناير كانون الثاني الماضي.ولم ترد تقارير عن اشتباكات تشمل مقاتلي جيش المهدي في اماكن اخرى في العراق فيما يشير الى ان تبادل اطلاق النار في الكوت حادث منفصل اقتصر على هذه البلدة.وقال مسؤول بالشرطة العراقية طلب عدم الكشف عن اسمه ان ما يصل الى 11 صاروخ كاتويشا سقط على القاعدة الامريكية قرب الكوت التي تبعد 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد في ساعة متأخرة من مساء الاربعاء.ووصفت الشرطة المهاجمين بأنهم مسلحون لكن السكان قالوا انهم مقاتلون من جيش المهدي.وقال مسؤول بالشرطة ان رجلين عراقيين ذكر شهود انهما شقيقان قتلا وان اربعة اخرين بينهم طفلة في السادسة اصيبوا بجروح عندما اطلق جنود امريكيون قذائف مورتر بعد هجوم صاروخي.وقالت متحدثة باسم الجيش الامريكي ان الامريكيين ردوا بعد سقوط اربعة صواريخ على القاعدة. ولم تتوفر لديها معلومات بشأن وقوع اصابات بين المدنيين لكنها قالت انه لم يصب جنود امريكيون في تبادل اطلاق النار.وقالت الشرطة العراقية ان الصواريخ اطلقت من حي الشهداء في الكوت وهو من اربعة معاقل لجيش المهدي داهمتها الشرطة العراقية يوم الاربعاء بعد يوم من اشتباك ميليشيا الصدر مع قوات الامن.وقال شاهد من رويترز انه شاهد نقاط تفتيش للشرطة عند التقاطعات المحيطة بحي الشهداء لكن لا توجد علامة على وجود مسلحين أو وقوع اشتباكات.وقال لواء سميسم وهو عضو بارز في التيار الصدري في مدينة النجف ان الاشتباكات بدأت يوم الثلاثاء بعد خلاف بين قوات الامن العراقية ومجموعة من المعزين بعضهم اعضاء في جيش المهدي.وقال سميسم لرويترز بالتليفون ان هذا النزاع تطور الى اشتباكات ووجه نداء الى كل الاطراف للهدوء والحفاظ على استقرار الموقف في الكوت.ولم تقع انتهاكات كبيرة لوقف اطلاق النار حتى اندلاع القتال يوم الثلاثاء.وقال حسين القريشي وهو ملازم بشرطة الكوت الذي قدم نفسه على انه عم الشقيقين اللذين قتلا انه شاهد رجلين في شاحنة بيك اب واثنين على دراجات نارية يطلقون ستة صواريخ من حقل قرب منزله نحو القاعدة الامريكية.وقال ان قذائف المورتر سقطت على اربعة منازل بعد نحو 30 دقيقة وان منزل شقيقه انهار.وقال القريشي وهو يجفف دموعه انه اذا كان المسلحون يريدون القتال فان فهناك القاعدة الامريكية ليذهبوا اليها ويقاتلوا. وتساءل عن الخطأ الذي ارتكبوه قائلا ان الاطفال اصبحوا مرعوبين وان اولاد شقيقه قتلوا.وقال حسين كريم الذي تزوج حديثا ان زوجته ووالديه هرعوا من منزلهم بعد الانفجارات الاولى. وقال ان قذيفة مورتر سقطت في وقت لاحق على سقف غرفة نومه.وقال قائد شرطة الكوت يوم الاربعاء ان 11 شخصا قتلوا في معارك يوم الثلاثاء التي استدعت فيها قوات خاصة امريكية طائرات لتشن غارات جوية بعد ان طلبت السلطات العراقية المساعدة.وفي محافظة ديالى شمالي بغداد قال الجيش الامريكي ان الجنود قتلوا بطريق ا لخطأ فتاة صغيرة بالرصاص.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
المحكمة الجنائية العليا ترفع جلسات قضية أحداث 1991 ليوم الاحد
الوكالة المستقلة للانباء
قرر القاضي محمد عريبي الخليفة رئيس الهيئة الجنائية الثانية في المحكمة الجنائية العليا الخاصة بالنظر في قضية احداث الانتفاضة الشعبانية عام 1991 في محافظتي البصرة وميسان ، الخميس ، تأجيل جلسات المحكمة الى يوم الاحد المقبل بعد أن استمعت المحكمة الى شهادة 3شهود جميعهم من البصرة.وقال الشاهد الاول انه تعرض للاعتقال من منطقته في المعقل حيث انه تعرض للتحقيق والتعذيب وشاهد مقتل العديد من المعتقلين تحت التعذيب بمختلف صنوفه.واشار الى ان المحكمة برأته في النهاية الا ان الامن العراقي ظل يستدعيه حتى اخر لحضات سقوط النظام السابق وان المداهمات ظلت مستمرة لمنزله وانهم وصموا بمنزل الغوغاء وان اخواته الفتيات أجبرن على ترك وظائفهن لهذا السبب رغم تبراته من المحكمة انذاك.وقال الشاهد الثاني ، الذي تحدث من خلف الستار ، انه حكم عليه بالاعدام هو ومجموعة من ابناء منطقته على يد علي حسن المجيد (ابن عم رئيس النظام السابق صدام حسين) في منطقة المنتزه.واوضح ان " ابناء البصرة كلهم خرجوا بمظاهرات باتجاه المنتزه وان المجيد هرب من المنتزه تاركا مسدسه الذي اخذته."وقال " لا أزال أحتفظ بالمسدس وتمكنت برفقة مجموعة من ابناء المنطقة وبدلالة ضابط من الامن من فتح ملجا تحت بناية في المنطقة احتجز فيها عدد كبير من الرجال والنساء العراة الذين كان يغتصبهم الامن."من جهته اقسم علي حسن المجيد ان جميع ما جاء في اقوال الشاهد كاذبة بالقول " اقسم واعتذرعن القسم الذي القيه الان كل ما يقوله الشاهد كاذب مئة بالمئة واتحداه ان يظهر المسدس" ، فيما شكك سبعاوي ابراهيم الحسن بشهادة الشاهد حول المعتقلين العراة متحديا اياه ان ياتي بدليل واحد.وتجاوز الشاهد باللفظ الكلامي على علي حسن المجيد وقد اقتطعت المحكمة لفظ التجاوز مما حدا بالمجيد الطلب من القاضي مغادرة قاعة المحكمة احتجاجا فسمح له بالمغادرة.وطالب من الشاهد التزام الادب وعدم التعدي على اي شخص داخل القاعة.وقدم الشاهد الثالث ، وكان عسكريا في ذلك الوقت ، شهادته على معتقل الامن البحري في البصرة وطرق التعذيب بحق المتهمين الذين كانوا يعلقون ويضربون وانه تمكن من الخروج والعودة بمعونة عدد من اصدقائه وانه حصل على راتبه من الجيش بسبب تعاون احد الضباط معه مما ادى الى محاسبة ذلك الضابط.ورفع القاضي الجلسة بعدها الى السادس عشر من الشهر الحالي والمصادف يوم الاحد المقبل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
لجنة عراقية لتحريك دعاوى ضد الاحتلال
الخليج
قررت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي تشكيل لجنة لوضع آلية تحريك الدعاوى الجزائية ضد جنود قوات الاحتلال عن القتل غير المبرر للمواطنين العراقيين.ونقل بيان لمجلس الوزراء أن المجلس قرر أيضاً وضع آلية أخرى للدعاوى المدنية والمطالبة بالتعويضات أمام القضاء الأمريكي، على أن يتم تنفيذها من خلال وزارة الخارجية العراقية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
تفجيرين انتحاريين منفصلين قرب كركوك يستهدفان الصحوة
الدار العراقية
قال مصدر اعلامي إن مدنيين قتلا الخميس وأصيب سبعة من عناصر قوات الصحوة جراء قيام انتحاري يرتدي حزاما ناسفا بتفجير نفسه مستهدفا تجمعا للقوات جنوب غرب المدينة، ليكون التفجير الانتحاري الثاني في المحافظة في أقل من ساعة، وقال ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه الخميس مستهدفا تجمعا لقوات الصحوة في منطقة الزاب (45 كم جنوب غرب كركوك)، ما أسفر عن مقتل مدنيين كانا قرب مكان الحادث وجرح سبعة من عناصر الصحوة".وكانت سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت ظهر الخميس مستهدفة دورية مشتركة لقوات الجيش والصحوة في منطقة الرشاد (35 كم جنوب غرب كركوك)، ما أسفر عن مقتل جندي عراقي وجرح 10 آخرين من الصحوة والجيش.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
400 عائلة تسكن في مجمع تابع لوزارة النفط ببغداد مهددة بإخلاء منازلها
راديو سوا
طالبت نحو 400 عائلة تسكن في مجمع تابع لوزارة النفط يقع في منطقة النهروان ببغداد الجهات المسؤولة بتنفيذ قرار سابق للوزارة ينص على تمليكهم تلك الدور حماية لهم من مخاطر التشرد بعد أن خدم معيلوها الدولة لعقود من الزمن وفي ظل ظروف مناخية صعبة في عمليات الاستكشاف والتنقيب عن النفط واستخراجه في مناطق نائية لخدمة الإقتصاد الوطني.تلك المطالب ازدادت بعد قيام وزاة النفط بإخراج عدد من سكان تلك المجمعات من منتسبي الوزارة مع عوائلهم بسبب إحالة هؤلاء المنتسبين على التقاعد دون أي تعويض مالي لهم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
بارزاني يدعو العرب إلى تفهم معاناة الاكراد
الرأي الأردنية
دعا مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق امس الدول والشعوب العربية إلى تفهم معاناة الاكراد وتساءل: ألم يحن الوقت الملائم للاعتراف بهذه الامة الكردية بعدة إنكارها لمئات السنين؟ .وقال بارزاني في كلمة في اختتام مؤتمر البرلمانيين العرب بمدينة أربيل شمال العراق: ندعو الدول الشقيقة العربية والفارسية والتركية، إلى حوار بناء على أسس من المحبة والتفاهم والتسامح، بهدف حل المشكلات التي تواجهنا، ومنع نشوء العنف والحروب في المنطقة .وأضاف أن هذه هي المرة الاولى التي يحضر فيها مثل هذا الحشد الجماهيري العربي الكبير، منذ تغيير النظام في عام 2003 مشيدا بما سماه منح الاكراد هذه الثقة العربية الجديدة أمام العلاقات العربية الكردستانية .وقال بارزاني إن انعقاد المؤتمر في أربيل، إنما يبين الاعتراف بعراق ديمقراطي اتحادي، وما يمثله من تعدد وتنوع .وكانت مدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان العراق قد استضافت المؤتمر الحادي عشر لاتحاد البرلمانيين العرب الذي بدأت أعماله الثلاثاء ولمدة ثلاثة أيام بمشاركة 19 دولة عربية وإسلامية.من ناحية أخرى قال بارزاني إن قرار الحرب على العراق كان بيد طرفين، ولم يكن ضمن مساراتنا السياسية والفكرية لتحقيق هدف إسقاط النظام السابق. وقال الزعيم الكردي إن قرار الحرب والاحتلال كان بيد طرفين في إشارة إلى الولايات المتحدة والنظام السابق مبينا أن السياسيين العراقيين لم يكن بمقدورهم التدخل لمنع هذا الامر.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
اصابة اربعة اشخاص بجروح في انفجار عبوتين ناسفتين بالموصل
وكالة يقين
ذكر مصدر في شرطة الموصل الحكومية اليوم الخميس ان عبوتين ناسفتين انفجرتا في حادثين منفصلين مما ادى الى اصابة اربعة اشخاص بجروح .وقال المصدر : ان عبوة ناسفة انفجرت في منطقة حي الجزائر شرقي الموصل اسفرت عن اصابة شخصين بجروح . وفي السياق نفسه قال المصدر : أن عبوة ناسفة ثانية انفجرت في منطقة موصل الجديدة جنوب غربي الموصل اسفرت ايضا عن اصابة شخصين بجروح . واشار المصدر تم نقل المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
قصف ايراني لقرى في كردستان العراق
الدستور الأردنية
أعلن مسؤول كردي عراقي أمس ان مدفعية القوات الايرانية قصفت مواقع "حزب الحياة الحر" في ثلاثة قرى في مناطق كردية داخل اقليم كردستان العراق ، دون وقوع ضحايا. وقال ازاد وسو مدير ناحية زاراوة الحدودية ان "القوات الايرانية قصفت فجرا ثلاثة قرى حدودية هي رزكه وماردوو وشناوه مستهدفة مواقع مواقع حزب الحياة الحر".وتعتبر هذه المنطقة من معاقل حزب الحياة الحر (بيجاك) وهو تنظيم في حزب العمال الكردستاني يمثله اكراد ايرانيون.واضاف ان "القصف استمر لمدة ثلاثين دقيقة لم يسفر عن سقوط اي ضحايا لكنه نشر الرعب والهلع بين اهالي القرى".وهي المرة الاولى التي تقوم بها القوات الايرانية بالقصف منذ نهاية ايلول الماضي.وتشهد محافظة اذربيجان الغربية الايرانية التي تقيم فيها اقلية كردية كبيرة مواجهات بانتظام بين الجيش الايراني والناشطين الاكراد الذين ينتمون الى حزب بيجاك (الحياة الحرة) في كردستان.و"حزب الحياة الحر" حزب انفصالي مقرب من حزب العمال الكردستاني التركي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
خطة عسكرية مشابهة لـ (خطة أمن بغداد) في البصرة ومحافظها يؤكد:الحكومة لا تعرف ما يجري في الميناء وهي سبب مشاكلنا
الملف برس
قررت الحكومة العراقية وبشكل مفاجئ انتزاع ميناء البصرة بالقوة المسلحة من أيدي الميليشيات التي تتنافس سياسياً على التحكم به والتي وصفتها صحيفة أميركية بأنها جماعات معروفة بالفساد وبالتحريض على الأعمال الإرهابية أكثر من مهارتها في عمليات شحن البضائع. وأكد عدد من كبار المسؤولين العراقيين الأربعاء –حسب صحيفة النيويورك تايمز- أن الحكومة قد تقدم عاجلاً على نشر قوات عسكرية عراقية لـ "استرداد" الميناء وفرض السيطرة الكاملة عليه، فهو –على الرغم من تهدّم مرافقه- حيوي جداً برأي المسؤولين الحكوميين، ومنهم موفق الربيعي الذي يدعو الى مواجهة الميليشيات من دون رحمة إذا ما وقفت في وجه القوات التي سترسل من بغداد. ويقول مراسل الصحيفة (جيمس كلينز) إنّ المسؤولين رفضوا الكشف عن الكثير من التفاصيل، لكنّهم أكدوا أن العملية تهتم بكامل المدينة الجنوبية الثرية بالنفط والتي مزقتها حروب الميليشيات والعشائر وممارسات العنف والتدخلات الأجنبية التي تحرّض الميليشيات وتموّلها، وكلها تؤدي الى تزايد أعمال العنف وزعزعة الأمن والاستقرار. ولا يعتقد المسؤولون الذين تحدث إليهم مراسل النيويورك تايمز أن هناك موعداً محدداً لعملية التحرك العسكري باتجاه ميناء البصرة. ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس الوزراء العراقي (برهم صالح) الذي قاد وفد مسؤولي الحكومة الى مؤتمر في البصرة من أجل الترويج لعملية الاستثمارات في الميناء قوله: "لابد أن يكون في البصرة حضور عسكري قوي جداً لاستئصال شأفة تلك الميليشيات". وكمنفذ بحري كبير ووحيد الى الخليج العربي، فإنّ ميناء البصرة مسألة حاسمة جداً بالنسبة لاقتصاد العراق، لكنه محاصر بمشاكل خطيرة ومنها مشاكل فنية في التشغيل وأخرى تفرض الحاجة الماسة والفورية الى عملية تطهير الميناء من الأنقاض وتحديث منشآته وتطويرها. وتقول النيويورك تايمز:إن (صالح)رفض إعطاء أية معلومات خاصة بشأن التحرك للسيطرة على الميناء، لكنه عندما سئل فيما إذا كانت خطة الحكومة المركزية تتضمن "تعزيز القوات العسكرية" قال: "بالتأكيد سيكون الأمر كذلك". وقال أيضا إن قوات أجنبية وسمّاها غربية ستشارك في تنفيذ الخطة. ورفع نائب رئيس الوزراء العراقي من احتمالية أن توازي القوات التي سترسل الى البصرة القوات الإضافية الأميركية التي نفذت الخطة الأمنية في بغداد وأدت الى انخفاض العنف. لكنّ (صالح) أكد أن قادة عراقيين سيقودون جهد تنفيذ الخطة في البصرة. وقالت الصحيفة إن مستشار الأمن القومي في العراق (موفق الربيعي) كان مباشراً في حديثه عن الخطة، مؤكداً قوله: "سنباشر حملة التخلص من العناصر السيئة". وألقى (الربيعي) باللائمة على الحكومة المحلية في البصرة التي وصفها بـ "الضعف" وقال إنها هي المسؤولة عن صعود نجم "الميليشيات". وأوضح (الربيعي) في مقابلة أجرتها معه النيويورك تايمز أن الحكومة المركزية قد أعطت عملياً إنذار نهائياً الى محافظ البصرة (محمد الوائلي) لخوض معركته مع الميليشيات في الميناء وفي أي مكان من المحافظة أو يفقد الدعم من بغداد. ومن جانب آخر تقول الصحيفة إن الوائلي أكد أن البصرة قد لا تكون جاهزة لمثل هذه الإصلاحات المطلوبة الآن من الحكومة المركزية. وقال (الوائلي): "إن الربيعي لا يعرف بالضبط ما الذي يحدث في الميناء". إن الميليشيات الشيعية التابعة الى حزب الفضيلة الذي ينتمي اليه محافظ البصرة (محمد الوائلي) هي التي تفرض سيطرتها على اتحاد عمال الميناء. وقال المحافظ إن المشكلة الحقيقية هي أن الحكومة العراقية أهملت البصرة. ويضيف: "ولهذا نحن نلوم الحكومة المركزية لكل ما حدث" ويعني (الوائلي) مسؤولية الحكومة في بغداد حتى عن المشاكل التي تحصل في ميناء البصرة، حيث استيقظت بشكل مفاجئ لتبحث عن حل سريع لتخليصه من براثن الميليشيات. ويسمى الميناء الرئيس (ميناء أم قصر) الذي يبعد حوالي 30 ميلاً عن مركز مدينة البصرة ويرتبط الميناء بالخليج العربي، وتعاني بوابته من مشكلة بقايا 300 من الزوارق الغارقة التي تهدد عملية الإبحار ورسو السفن بالمخاطر، وبضمنها 82 سفينة كبيرة، طبقاً لـ (مايكل ميكوميك) المسؤول عن قضايا النقل في السفارة الأميركية ببغداد. وقال (ميكوميك) إن الميناء مقسم الى شطرين شمالي وجنوبي، وكلاهما مترهل.وأضاف قوله:إن الجزء الشمالي من الميناء مستعمل، لكنه لا يتمتع بأية مواصفات للكفاءة، فالرافعات صغيرة وهي من طراز ستينيات القرن الماضي، والاتحاد الذي يدار من قبل الميليشيات هو الذي يسيطر على الميناء ويقرر التحميل والتفريغ للحمولات في وجبة عمل واحدة لثماني ساعات، بدلاً من تشغيله لمدة 24 ساعة في اليوم كما هي الحال في الموانئ الحديثة. وقال إن هناك أكواماً كبيرة لحوالي 8000 حاويات شحن في الميناء، تشير –كما يبدو للناظر- الى حيوية الحركة التجارية في الميناء الشمالي. لكنّ معظم هذه الحاويات فارغة. وأكد أن السفن تركت الحاويات، متحملة خسائر مالية كبيرة، لأن عمال حوض السفن يستغرقون وقتاً طويلاً جداً لإعادة الحاويات الفارغة الى متون السفن. وأوضح المسؤول الأميركي أن الجزء الجنوبي من الميناء كان مهجوراً بشكل كامل، وثمة آمال بعرضه للاستثمارات الأجنبية التي قد تستطيع بناء ميناء جديد (من الصفر) وبمنشآت حديثة. وقال إن هناك مشاكل كثيرة يجب أن تعالج، مشيراً الى أن العملية في أم قصر تتطلب جهداً عملياً لتطهير الجرف من حطام السفن، وأكد أهمية تطوير الإجراءات الأمنية في كامل المحافظة وتحسين الوضع الاقتصادي فيها. وكانت الحكومة العراقية قد أقامت مؤتمراً بخصوص ميناء البصرة، كان سببه الحقيقي إبراز أهمية قرض ياباني طويل الأمد وبمبلغ 2.1 مليار دولار لإجراء سلسلة من مشاريع إعادة البناء في العراق يقع جزء كبير منها في الجنوب، وبضمنها 254 مليون دولار لأعمال تطهير ولعمليات التأهل الأخرى في الميناء. ونقلت الصحيفة عن (كانسوكي ناجاوكا)المستشار في السفارة اليابانية بدرجة وزير مفوض والذي كان موجوداً في البصرة أيضاً، تأكيده أهمية هذه المشاريع. وقال: "إن أم قصر مهمة ليس فقط بالنسبة للبصرة وإنما بالنسبة للبلد كله". ويقول مسؤولون عراقيون التقتهم الصحيفة خلال المؤتمر إن العمل من المحتمل يتعرّض للتأثير، فقبل كل شيء يجب أن تفرض الحكومة سيطرتها على الميناء والميليشيات التي تسيطر الآن يجب أن تخضع للقانون. وقالوا إن مثل هذا الأمر لن يتم طوعاً ولابد من استخدام قوة دفاع عسكرية كافية للسيطرة الكاملة على الميناء. ويقول اللواء (موحان حافظ الفريجي) قائد عمليات البصرة، وأحد الذين سينفذون الخطة: "لدينا خطة وضعتها وزارة الدفاع ومكتب رئيس الوزراء، ونحن ماضون في تنفيذها بطريقة علمية.وقال إن القوات الإضافية المطلوبة لتنفيذ تلك الخطة ليست ذاهبة لفرض السيطرة على الميناء نفسه بل لتوفير الأمن فيه. وتعود الصحيفة الى الحديث مع مستشار الأمن القومي (موفق الربيعي) الذي يرى أن الخطة ستنفذ بحماسة وعناد على حد تعبيره، وقال إن من يقف في طريق القوات التي ستكون هناك ستتم معالجته بسرعة بشكل دقيق وبدون رحمة. وفي تقرير لاحق من البصرة تتابع وكالة الملف برس فصلاً اخر من فصول شركة الموانئ العراقية، وتسلط الضوء على مشروع ميناء العراق الكبير الذي طال الحديث عنه منذ اربعة اعوام.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
مقتل أمير امراء تنظيم القاعدة الإرهابي في سامراء
PUK media
أعلن مصدر في شرطة سامراء يوم الخميس عن قيام قوات الشرطة العراقية بقتل إرهابي بارز في تنظيم القاعدة الإرهابي بقضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين.وقال المصدر لموقعنا: الشرطة تمكنت اليوم من قتل الارهابي المدعو غزوان جراد الملقب بامير امراء سامراء والشرطة قتلته بعد مواجهات عنيفة مع الارهابي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
استبعاد توقيع اتفاقات نفط عراقية مع شركات كبرى قبل الصيف
الوسط
قال مسؤولون بشركات نفط يوم الخميس إن من المستبعد أن يوقع العراق عقود دعم فني مع شركات نفط كبرى للعمل في بعض حقوله الرئيسية قبل الصيف أي متأخرا بضعة أشهر من الموعد الذي تستهدفه بغداد.وتهدف الاتفاقات لزيادة إنتاج النفط العراقي نحو 500 ألف برميل يوميا في غضون عام لتضيف أكثر من 20 في المئة إلى الانتاج الحالي البالغ 2.27 مليون برميل يوميا.وعبر وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني الشهر الماضي عن أمله في توقيع تلك العقود في مارس اذار.غير أن مسؤولين تنفيذيين بشركات نفط قالوا إن المفاوضين لم يبحثوا حتى الآن التفاصيل الخاصة بنطاق العمل والمبالغ المالية وعلاقة ذلك بأعمال التطوير على المدى الطويل لحقول تطمح كبرى شركات النفط للعمل بها.وقال مسؤول تنفيذي مطلع "أتوقع أن يكون في منتصف العام على أقرب تقدير."ويبدأ مسؤولون عراقيون وممثلون لشركات النفط الكبرى بي.بي وشيفرون واكسون موبيل ورويال داتش شل وتوتال جولة جديدة من المفاوضات في عمان غدا الجمعة بشأن العقود التي تصل مدتها إلى عامين.وقانون النفط المهم الذي يحدد إطار عمل الشركات الأجنبية معطل في البرلمان منذ أكثر من عام. وتأتي عقود الخدمة الفنية المحسنة في إطار إجراءات مؤقتة تهدف إلى تعزيز الانتاج لحين إقرار القانون.ورغم ذلك تريد الشركات الكبرى ربط عقود الخدمة الفنية بالمشاركة المستقبلية في استغلال الحقول قبل أن تمضي قدما.وقال مسؤول آخر "ليس من الواضح كيف يمكن إرساء هذه العلاقة طويلة الأجل ولا ما هي طبيعة تلك العلاقة."وأضاف أن الشركات الكبرى تخشى من انه بعد عامين من خدمة الحقول فنيا يمكن أن تتغلب عليها شركات أخرى في عطاءات تنافسية بشأن عقود طويلة الأجل. وتابع أنها سترغب على الأقل في الحصول على حق مضاهاة أفضل عرض في المزادات.وثمة مصدر قلق آخر يتمثل فيما إذا كانت الحكومات العراقية القادمة ستحترم أي علاقة تقام في الوقت الحالي.وقال أحد المصادر إن محادثات عمان بشأن بعض الاتفاقات أقرب إلى الاكتمال من أخرى وإن المحادثات مع بي.بي واكسون موبيل هي الأقل تقدما.وصرح المسؤولون بأن بي.بي تجري محادثات بشأن حقل نفط الرميلة الجنوبي بينما تبحث شيفرون وتوتال معا حقل نفط غرب القرنة وتدرس اكسون موبيل حقل الزبير.وتتطلع شل للعمل بحقل كركوك الشمالي إلى جانب مشاركة بي.اتش.بي بيليتون في حقل ميسان الجنوبي.ويتوقع أن يعزز كل من تلك الاتفاقات الخمسة انتاج النفط العراقي بواقع 100 ألف برميل يوميا.وهناك عامل آخر يعقد التوصل إلى اتفاقات يتمثل في كيف ستنفذ الشركات العمل وهي غير قادرة على إرسال موظفيها بسبب انعدام الأمن وسيتعين عليها العمل من خلال إصدار توصيات للشركات العراقية الحكومية العاملة.وتمنح العقود للشركات الكبرى دورا أكبر من ذي قبل في إدارة مشروعات صيانة وتطوير الحقول.ووفرت تلك الشركات لسنوات دراسات ميدانية ودعما فنيا وتدريبا بخصوص تلك الحقول محاولة نيل رضا بغداد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
التعديلات الدستورية ما زالت عالقة بين الكتل العراقية
وكالة الصحافة العراقية
تواجه لجنة التعديلات الدستورية في مجلس النواب العراقي العديد من المشاكل على الرغم من انتهاء السقف الزمني لإنهاء التعديلات على المواد موضع الخلاف بين الكتل النيابية والقوى العراقية ، ونظرا لعجز اللجنة عن حسم الخلاف حمل عضوها النائب عن جبهة التوافق سليم عبد الله رؤساء الكتل مسؤولية التأخير ، وقال ان التلكؤ الكبير في عمل اللجنة سببه قادة الكتل، لأن عليهم أن يجتمعوا ويقرروا كيفية تعديل النصوص المهمة، أو أن يمنحوا اللجنة بعض الصلاحيات لحسم القضايا العالقة ، واشار إلى توجيه رسالة إلى مجلس رئاسة الجمهورية وإلى رئيس الوزراء، تتضمن المطالبة بحسم القضايا السياسية المختلف عليها ، من جانبه قال عضو اللجنة النائب المستقل وائل عبد اللطيف .. ان الكثير من المواد موضع خلاف ما زالت عالقة ومن بينها المادة 140 المتعلقة بتطبيع الأوضاع في محافظة كركوك، والمادة 115الخاصة بتشكيل الأقاليم ، وأبدى عبد اللطيف قلقه من احتمال غياب الاتفاق على المواد موضع الخلاف، وعزا أسباب ذلك إلى عجز مجلس النواب عن أداء دوره التشريعي ولجوئه إلى التوافقات السياسية في إنجاز مهماته ، وفي إطار الجدل الدائر في الساحة العراقية بخصوص إعادة قانون مجالس المحافظات من قبل هيئة الرئاسة إلى مجلس النواب، شكك النائب عن كتلة الائتلاف العراقي سامي العسكري بشرعية قرار الهيئة ، وقال ان النقض لا يحتاج إلى إجماع، وإنما التأكيد يحتاج إلى مصادقة جميع أعضاء هيئة الرئاسة، بمعنى أصبح لدينا ثلاثة رؤساء جمهورية لأن قرارات الهيئة وطبقا للدستور يجب أن تكون بالإجماع وهنا يأتي دور المحكمة الاتحادية ورجال القانون لتوضيح القضية ، وأوضح انه "أبدت كتل نيابية اعتراضها على إعادة القانون، نظرا لأن التعديل المحتمل يهدف إلى تحقيق مكاسب سياسية لأطراف مشاركة في الحكومة" في إشارة إلى المجلس الأعلى الإسلامي في العراق برئاسة عبد العزيز الحكيم

ليست هناك تعليقات: