Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الاثنين، 17 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالأثنين 17-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
العراق من البلدان الأكثر خطراً إنسانياً في العالم
الخليج
أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في تقرير لها أمس، عشية انتهاء السنة الخامسة لغزو العراق أن الوضع الإنساني في هذا البلد “هو من الأكثر خطرا” في العالم، ووجه بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر، “صرخة من القلب”، في واحدة من أقوى مناشداته، من أجل إحلال السلام في البلد المحتل، في وقت أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، أنه استكمل تسمية “الوزراء في الوزارات الشاغرة” في حكومته، ودعا القوى السياسية إلى حسم خياراتها من دون الارتباط بأجندة خارجية، فيما تسعى جبهة “التوافق” لتقليص صلاحيات منصبه، وتوسيع صلاحيات مجلس الرئاسة العراقي.وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنه بسبب النزاع يجد ملايين العراقيين صعوبة في الحصول على المياه الصالحة للشرب والمنشآت الصحية والرعاية الصحية، وأضافت أن الأزمة الراهنة تفاقمت بسبب النتائج المستمرة للنزاعات المسلحة السابقة وسنوات العقوبات الاقتصادية.ولفتت اللجنة إلى انه بالرغم من تحسن الوضع الأمني في بعض المناطق، فإن هناك عراقيين ما زالوا يسقطون قتلى أو جرحى كل يوم في معارك واعتداءات.وأشار التقرير إلى أن المدنيين غالباً ما يستهدفون عمداً من دون أي مراعاة لقواعد القانون الدولي الإنساني، وأن لدى كثير من العائلات هناك- على الأقل- مريضاً أو جريحاً أو شخصاً اعتبر في عداد المفقودين أو معتقلاً أو مجبراً على العيش بعيدا عن ذويه.أضافت اللجنة أن العناية الصحية والإمداد بالمياه والكهرباء وكذلك الصرف الصحي غير كافية إلى حد بعيد فيما تفتقر المستشفيات للموظفين المؤهلين والأدوية الأساسية. والعناية الصحية غالبا ما تكون باهظة الثمن بالنسبة للعراقيين الذين يعيشون في ظروف متواضعة.وأشارت المنظمة بأسف إلى انه لم يعد بإمكان ملايين الأشخاص الحصول سوى على كميات غير كافية من المياه الرديئة النوعية، لأن شبكات توزيع المياه والصرف الصحي لا يمكن صيانتها ولا يوجد سوى عدد ضئيل جدا من المهندسين. من جانبه، أصدر بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر واحدة من أقوى مناشداته من أجل إحلال السلام في العراق، وذلك بعد أيام من العثور على جثة المطران الكلداني بولس رحو بالقرب من مدينة الموصل، وقال في عظته الأسبوعية أمس “كفى للمجازر في العراق، كفى للعنف في العراق، وكفى للكراهية في العراق”. وأعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أنه “استكمل تسمية الوزراء في الوزارات الشاغرة” في حكومته منذ منتصف العام الماضي، وأضاف أنه طلب من هيئة الرئاسة العراقية إعادة تشكيل الحكومة، وفق شروط ومعايير يتمتع المرشح فيها بالكفاءة والمهنية، وبعيدا عن المحاصصة، وأوضح أنه من حق القوى السياسية أن ترشح أشخاصا لشغل هذه الحقائب بالتعاون مع رئيس الحكومة الذي يجب أن يعطى كامل الصلاحية في اختيار الوزير في المراحل النهائية، ودعا هذه القوى إلى حسم خياراتها بعيداً عن الأجندة الخارجية.وكانت جبهة “التوافق” قد أعلنت أنها تسعى، بدعم من الكتل البرلمانية، إلى إجراء تعديل في الدستور العراقي، لتحديد الصلاحيات المفتوحة لمنصب رئيس الوزراء، ومنح صلاحيات أكبر لمجلس الرئاسة العراقي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
مع قرب حلول الذكري الخامسة لغزو العراق ..البنتاجون تحمل المقاتلين الأجانب مسئولية الهجمات الانتحارية وتعترف بقدرة القاعدة علي البقاء
الأهرام
قبل يومين من حلول الذكري الخامسة للغزو الأمريكي للعراق‏,‏ رجحت دراسة لوزارة الدفاع الأمريكية‏(‏ البنتاجون‏),‏ أن منفذي الهجمات الانتحارية‏,‏ التي أودت بحياة ما لا يقل عن‏10‏ آلاف عراقي ومئات الأمريكيين‏,‏ شباب منبوذون ينتمون لعائلات كبيرة العدد تعاني من متاعب اقتصادية‏,‏ وأشارت الي أن هؤلاء الشباب غالبا من السنة الذين تتراوح أعمارهم بين‏18‏ و‏30‏ عاما‏,‏ وينتمون للسنة ويحملون في الأغلب الجنسية السعودية‏.‏يأتي ذلك في الوقت الذي اجتاحت فيه المظاهرات الشعبية الحاشدة للشوارع الأمريكية والأوروبية والكندية‏,‏ احتجاجا علي حرب العراق‏,‏ فيما وصف باليوم العالمي لمناهضة الحرب‏.‏ففي واشنطن‏,‏ استندت دراسة البنتاجون الي اعترافات نحو‏48‏ مقاتلا أجنبيا تم التحقيق معهم علي مدي الفترة الماضية‏,‏ إثر اعتقالهم أو استسلامهم للقوات الأمريكية‏,‏ وأشارت الي أن منفذي العمليات الانتحارية عادة من الذكور غير المتزوجين أو المعيلين‏,‏ وهم من الطلبة أو العمال أو السائقين‏.‏وذهبت الدراسة الي حد ترجيح أن الانتحاريين في العراق حظوا بقسط متوسط من التعليم‏,‏ ولم يتسن لهم دخول الجامعة‏,‏ خاصة أن عائلاتهم تنتمي للطبقات الفقيرة أو المتوسطة علي أقصي تقدير‏,‏ كما أكدت أن الانتحاريين غالبا ما يكون لديهم عدد كبير من الأشقاء‏,‏ وهو ما يجعلهم ممتلئين بالرغبة في التفرد والظهور بأي شكل حتي ولو كلفهم ذلك أرواحهم‏.‏ووفقا للأرقام التي أوردها المركز القومي لمكافحة الإرهاب في واشنطن‏,‏ فإن نحو‏949‏ انتحاريا قتلوا ما لا يقل عن‏10119‏ شخصا وأصابوا‏22995‏ آخرين‏,‏ منذ بداية عام‏2004‏ وحتي يومنا هذا‏,‏ كما تشير البيانات الرسمية الي أنه بين‏28‏ ابريل‏2005‏ و‏13‏ مارس‏2008‏ وقعت نحو‏708‏ عمليات انتحارية راح ضحيتها أكثر من‏14633‏ عراقيا وأصيب‏7098‏ آخرون‏.‏وأكد الأدميرال الأمريكي جريجوري سميث المتحدث باسم القوات متعددة الجنسيات في العراق‏,‏ أن منفذي الهجمات الانتحارية في العراق من الأجانب‏,‏ مشيرا الي أن العراقيين يعارضون الانتحار دينيا واجتماعيا‏,‏ مما دفع تنظيم القاعدة الي تجنيد أجانب لتنفيذ مثل هذه العمليات‏.‏وفي الوقت ذاته‏,‏ حذر الخبراء والقادة العسكريين الأمريكيين من الحرب طويلة الأمد‏,‏ التي تخوضها قواتهم في العراق وخلفت جيشا يعاني من نقص في العدة والعتاد والتدريبات‏,‏ وبالتالي فهو غير قادر علي مواجهة الأزمات‏,‏ وهو ما لخصه مايكل مولن قائد هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الشهر الماضي ـ في خطاب أمام الكونجرس ـ بقوله إن جنوده يعانون من الإرهاق‏,‏ وهو ما انعكس الي حد كبير في التقارير الصحية للجيش الأمريكي‏,‏ فقد ارتفعت معدلات الانتحار والطلاق والمشكلات العقلية‏,‏ وهو ما يعني أن حرب العراق ستخلف وراءها أطلال جيش أمريكي مضي‏.‏ومن ناحية أخري‏,‏ أقر مسئولون أمريكيون بأن تنظيم القاعدة في العراق مازال نشيطا وفتاكا‏,‏ وأكدوا عجزهم عن اجتثاث التنظيم من جذوره أواضعاف صفوفه‏,‏ ولكنهم أكدوا أن الاستراتيجية العسكرية الأمريكية في العراق نجحت في تحقيق أهدافها الرئيسية وهي الحد من قدرات التنظيم في إشعال العنف الطائفي‏,‏ الذي بلغ حدا دمويا في السابق‏,‏ واعترفوا بأن التنظيم أثبت قدرته الفائقة علي البقاء والاستمرار برغم ضغوط العمليات العسكرية الأمريكية‏.‏وعلي الصعيد العالمي‏,‏ اجتاحت المظاهرات المناهضة للحرب في العراق العديد من المدن الرئيسية حول العالم‏,‏ خاصة في الولايات المتحدة وأوروبا وكندا‏,‏ فقد شارك الآلاف من معارضي الحرب في مسيرات في لوس أنجلوس‏,‏ وقدر منظمو المسيرات عدد المشاركين بنحو‏10‏ آلاف شخص اجتاحوا شوارع هوليوود‏,‏ حيث حملوا اللافتات المنددة بالرئيس جورج بوش وطالبوا بوضع حد للحرب‏.‏كما أحيا الآلاف الذكري الخامسة للحرب في العراق في لندن وجلاسجو‏,‏ وطالبو بسحب القوات البريطانية من العراق وأفغانستان‏.‏ورجحت الشرطة البريطانية عدد المشاركين بنحو‏10‏ آلاف شخص‏,‏ في حين أكد منظموا المسيرات في لندن أن العدد تراوح بين‏30‏ و‏40‏ ألف شخص‏,‏ كما طالبت إحدي عضوات البرلمان الأوروبي بمحاكمة كل من رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وخليفته جوردون براون‏.‏وخرج نحو‏500‏ شخص للتنديد بالحرب في ستوكهولم و‏600‏ في مدينة جوتنبرج السويدية و‏200‏ في النرويج و‏100‏ في الدنمارك وألف في مدينة تورنتو الكندية‏.‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
خبراء: العراق جبهة "الجهاد" الجديدة والأكثر خطرا في العالم
الغد الأردنية
كان الرئيس الاميركي جورج بوش مخطئا باتهامه الرئيس العراقي السابق صدام حسين بإقامة صلات مع القاعدة. لكن بعد خمسة اعوام على الاحتلال ، بات العراق ملعبا جديدا للجماعات "السلفية الجهادية" وحقلا لاسوأ اعمال العنف.ويقول الاستاذ الجامعي الفرنسي جان بيار فيليو ان شبكة اسامة بن لادن استطاعت "بالتالي ايجاد موطئ قدم لها في العراق حيث كانت غائبة كليا قبل اذار (مارس) 2003 فضلا عن انها تستخدمه قاعدة خلفية لدعم حملاتها في الجزيرة العربية".ويتابع فيليو ان الاجتياح يتيح ايضا "اعادة تجنيد متطوعين في العالم والمغرب العربي بفضل "الجهاد المبارك" في العراق وكل ذلك يدور في ارض لها ابعاد رمزية اقوى بكثير مما لدى افغانستان البعيدة".وقد اعتبرت مؤسسة الابحاث الاستراتيجية في تقرير العام 2006 ان الولايات المتحدة "تريد ان تجعل من العراق حقل معارك في الحرب على الارهاب وقد نجحت في ذلك لكن ليس بالاتجاه الذي كانت تأمله".من جهتها، تشير دراسة اجرتها دائرة العلوم السياسية في جامعة غاند الى ان الحرب "منحت "الارهاب" قوة تزيد من سرعته بدلا من ان تعمل على تراجع وتيرته".وقد قضى عشرات الالوف من العراقيين منذ العام 2003 غالبيتهم من المدنيين الذين سقطوا ضحية هجمات انتحارية او اعمال عنف طائفية.من جهته، يقول دومينيك توماس من المعهد العالي للدراسات الاجتماعية ان "الاحتلال الاميركي اوجد جبهة جديدة للجهاد تتيح جمع التبرعات وحشد المقاتلين".ويضيف ان "وجود هذه الجبهة التي يسهل الوصول اليها في قلب الشرق الاوسط في منطقة حدودها واسعة وجغرافتيها غير وعرة اسفر عن تدفق للمقاتلين الاجانب واقامة شبكات جديدة".كما ان سمعة الاميركيين تلطخت عبر ارتكاب عدد من "التجاوزات" مثلما حدث في معتقل ابو غريب او مجزرة حديثة حيث قتل عناصر من المارينز نحو عشرين شخصا اثر مقتل زملاء لهم في تشرين الثاني (نوفمبر) 2005.ويقول الباحث الفرنسي ان "الصور التي تبثها وسائل الاعلام خلال السنوات الخمس من الوجود الاميركي اوجدت مناخا معاديا في العالم الاسلامي كما انها ساهمت الى حد كبير في حشد المتطوعين وهذا امر مثبت، فالاحتلال الاميركي يساعد في تعزيز المقاومة".ويحاول الرئيس الاميركي نفي هذه الوقائع علنا لكن الادارة الاميركية اعترفت منذ العام 2005 ان العراق يتحول الى ما "كانت تمثله افغانستان بالنسبة للاجيال الاولى من الجهاديين من العالم اجمع كمكان للتدربيات". من جهة اخرى، قال تقرير لمنظمة العفو الدولية ينشر اليوم ان العراق لا يزال من البلدان الاكثر خطرا في العالم بعد خمس سنوات على الاحتلال الذي تسبب بانعدام الامن ونزوح اكثر من 4 ملايين عراقي.وكتبت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان، مقرها في لندن، في تقرير بعنوان "مجزرة ويأس، العراق بعد خمس سنوات"، ان "العراق هو من البلدان الاكثر خطرا في العالم".ولفتت الى ان "مئات الاشخاص يقتلون كل شهر في العنف السائد، فيما حياة عدد لا يحصى مهددة كل يوم بالفقر وانقطاع الكهرباء وامدادات المياه ونقص الغذاء والمنتجات الطبية ناهيك عن العنف المتزايد ضد النساء والفتيات".ورأت المنظمة ان الاعتداءات وعمليات القتل التي تقوم بها الميليشيات الطائفية والتعذيب وسوء المعاملة من قبل القوات العراقية واحتجاز الاف الاشخاص -- يقدر عددهم حاليا ب60 الفا-- غالبا بدون توجيه تهمة وبلا محاكمة، كان له "اثر مدمر مما تسبب بنزوح اكثر من اربعة ملايين عراقي".وأضافت العفو الدولية "ان ملايين الدولارات انفقت على الامن لكن اليوم لا يزال ثلاثة عراقيين من اصل اربعة محرومين من مياه الشرب ونحو ثلث السكان -حوالي ثمانية ملايين- يعتمدون على المساعدة العاجلة للعيش".وأشارت الى ان نصف الشريحة العاملة من السكان عاطلة عن العمل وان اربعة عراقيين من اصل عشرة يعيشون باقل من دولار في اليوم.وحتى في منطقة كردستان العراق الاكثر هدوءا "فان الوضع الاقتصادي الافضل لم يترافق بقدر اكبر من احترام حقوق الانسان".وتابعت العفو الدولية "ان المحاكمات هي غير عادلة بصورة عامة مع توجيه الاتهامات بناء على ادلة تم الحصول عليها تحت التعذيب، واصدار احكام بالاعدام على مئات الاشخاص".واكدت المنظمة ان جميع الاطراف انتهكت حقوق الانسان، وأن بعضها ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
البابا يوجه "صرخة من القلب" لوقف اعمال العنف في العراق
العرب اليوم
وجه البابا بنديكتوس السادس عشر امس الاحد "صرخة من القلب" داعيا الى انهاء اعمال العنف في العراق خلال قداس الشعانين الذي اقامه في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان بعد ثلاثة ايام على مقتل الاسقف الكلداني بولس فرج رحو.وقال البابا بلهجة حازمة في ختام قداس الشعانين "اوقفوا المجازر واعمال العنف والحقد في العراق".واضاف البابا متوجها الى "الشعب العراقي الذي يواجه منذ خمس سنوات عواقب حرب ادت الى تفكيك الحياة المدنية والدينية في العراق", "ادعو العراقيين الى ان يكونوا اول من يقوم بعملية اعادة اعمار البلاد".ومذكرا بعملية الخطف "المأساوية" التي ادت الى مقتل رئيس اساقفة الموصل, اشار الى "اخلاصه للمسيح والكنسية والشعب العراقي الذي رفض التخلي عنه بالرغم من التهديدات التي تعرض لها".وعثر الخميس على جثة الاسقف فرج رحو (65 عاما) بناء على المعلومات التي قدمها الخاطفون, مدفونة في مدينة الموصل (على بعد 370 كلم شمال بغداد) التي تعتبر معقلا للقاعدة.وتشكل عملية الخطف هذه تهديدا جديدا لمسيحيي العراق القلقين على مصيرهم في بلد يشهد اعمال عنف طائفية ويتهمهم المقاتلون الاسلاميون بانهم يدعمون "الغزاة الصليبيين".وكان البابا ندد بعملية الخطف "الشنيعة" للاسقف الكلداني في الموصل واشار الى "المرارة" التي يشعر بها اثر هذا الخطف الذي "يطال الكنيسة في العمق".واورد بيان اصدره الفاتيكان ان "البابا يشعر بالمرارة اثر هذا العمل الشنيع الذي يطال في العمق الكنيسة في العراق, وخصوصا الكنيسة الكلدانية, ويعرب عن تعاطفه مع البطريرك عمانوئيل الثالث دلي ومجموع الطائفة المسيحية وعائلات الضحايا".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
جنرال بريطاني يحذر من التسرع بتسليم الأمن للعراقيين
الدستور الأردنية
قال جنرال كبير ان القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق لن تسارع بعملية نقل المسؤولية الامنية للقوات العراقية رغم أن مسألة انسحاب القوات الامريكية باتت قضية مهمة في الحملات الدعائية للانتخابات الامريكية.وقال اللفتنانت جنرال بيل رولو لرويترز امس "طموحنا هو التسليم متى كان ذلك منطقيا لكن من ناحية أخرى ليس من مصلحة أحد التعجل في هذه العملية وتسليم أي شيء قبل أن يكون الناس مستعدين ".وكرر رولو نائب قائد قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وأكبر جنرال بريطاني في العراق موقف واشنطن من أي قرار لنقل المسؤولية الامنية ينبغي أن يستند الى الظروف على أرض الواقع.وقال أن الجيش العراقي الذي أعيد بناؤه من الصفر بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد عام 2003 نما بسرعة كبيرة وحقق "تقدما هائلا..لكن لايزال هناك الكثير مما يمكن فعله في الجيش فيما يتعلق برفع معايير التدريب والامدادات والنقل ".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
متحدث اميركي: الاحزمة الناسفة السلاح المفضل للقاعدة فـي العراق
الرأي الأردنية
قال متحدث عسكري اميركي في العراق امس ان الاحزمة الناسفة هي السلاح المفضل بالنسبة لتنظيم القاعدة مشيرا الى تزايد معدلات العمليات الانتحارية في هذا البلد.واضاف الاميرال غريغوري سميث للصحافيين ''هناك تزايد في استخدام الانتحاريين الذين يرتدون احزمة ناسفة''.واكد ان ''معدل العمليات الانتحارية كان اواخر العام 2007 بين ثمانية الى عشرة هجمات شهريا لكنه ارتفع في شباط الماضي الى 18 عملية''.وتابع المتحدث ''لاحظنا ايضا ان العديد من مقاتلي القاعدة يرتدون احزمة ناسفة يستخدمونها اذا تعرضوا للاعتقال''.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
الهاشمي:مؤتمر القمة الاسلامي كان مميزا في جوانب عديدة
راديو دجلة
عاد الى بغداد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الذي ترأس الوفد العراقي الى القمة منظمة المؤتمر الإسلامي في العاصمة السينغالية داكار.واكد الهاشمي في تصريح صحفي اليوم الاحد على ان مؤتمر القمة الإسلامي كان متميزا في جوانب عديدة منها تعديل ميثاق المنظمة والصلح الذي تحقق بين جمهورية السودان وجمهورية تشاد والجانب الآخر الهام هو اجماع القادة على ضرورة تعضيد جهود المنظمة ودعم مشاريعها العديدة والاستفادة من منظماتها ومؤسساتها ولجانها في مواجهة الكثير من التحديات .وأضاف انه وجد انشطة مؤسسات المنظمة يمكن ان تتحمل جزءا من العبء الذي يتحمله العراقيون في الجانب العلمي والخدمي والأكاديمي والإغاثي والإنساني.وشدد على ان يكون البيان الختامي للمؤتمر أجندة لعمل الدول الإسلامية بضمنها العراق خلال السنوات الثلاث القادمة مبينا وجود الحرص على دعم العراق الذي بدوره يدعم جهود منظمة المؤتمر الإسلامي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
مؤتمر عربي موسع في كركوك يعارض احتمال ضمها الى اقليم كردستان
الوسط
عقدت شخصيات عربية اجتماعا موسعا الاحد في كركوك بمشاركة نخب سياسية وقادة مجالس الصحوة التي تحارب القاعدة، للتأكيد على معارضتهم ضم المدينة الغنية بالنفط والمتعددة القوميات الى اقليم كردستان العراق.وقال محمد خليل عضو مجلس محافظة التأميم وكبرى مدنها كركوك (255 كم شمال بغداد) ان "العرب شاركوا بقوة في العملية السياسية وتحدوا الارهاب وانهوا مقاطعتهم لكن للاسف لم تطبق اتفاقيتهم مع الاخوة الاكراد لانهم كانوا غير جديين، فحتى الان لم تنجز معاملات العرب بشأن قانون المساءلة والعدالة ولا قانون العفو العام". واضاف خلال الاجتماع الذي عقد تحت شعار "الدفاع عن هوية كركوك العراقية" ان المجتمعين "يلتقون لتوحيد العرب لا فرق بين العربي السني والشيعي كلنا عراقيون وهدفنا الدفاع عن عراقية مدينتنا". وتابع محمد "لم نحصل على شيء بعد الاتفاق على تشكيل ادارة مشتركة بمعدل 32% لكل قومية (...) العرب مظلومون في الشرطة والجيش وبعد استهدافنا من قبل الارهابيين شكلنا افواج الصحوة لكي نضمن فرص عمل لشبابنا بدلا من انخراطهم في افكار مدمرة". ويبلغ عدد سكان المدينة اكثر من مليون نسمة هم خليط من التركمان والاكراد والعرب مع اقلية كلدواشورية. من جهته، قال ممثل "الجبهة العربية للحوار الوطني" حسان الجبوري "نحن كعرب لم نطرح مشاريع وافكارا تهدد امن العراق ونطالب وحدنا بعراقية كركوك بينما نجد الاكراد يدعون كردستانيتها والتركمان تركمانيتها". ويطالب الاكراد بالحاق كركوك باقليم كردستان في حين يعارض التركمان والعرب ذلك. بدوره، قال احمد حميد العبيدي ان "ضخامة المشاركة دليل على رغبة العرب في التوحد لمواجهة المستقبل ورفض ضم كركوك الى اقليم كردستان". وحضر اللقاء، وهو الاول من نوعه، اكثر من الفي شخص بينهم سياسيون وقادة مجالس الصحوة والاحزاب العربية في المدينة ومجلس عشائر الجنوب وزعماء عشائر ومسؤولون اداريون. واوضح خليل ان "مناطقنا ما زالت تشهد عمليات خطف لا نعلم من ينفذها (...) لدينا 228 معتقلا في السليمانية و208 مفقود" من جهته، قال ممثل العرب في لجنة المادة 140 من الدستور محمد الجبوري "نطالب رئيس الوزراء بايقاف عمل لجان هذه المادة بدلا من اعلانه وقف الاجتماعات الى حين انتظار قرار المحكمة الاتحادية للنظر بشرعية المادة". وتنص المادة رقم 140 على "تطبيع الاوضاع واجراء احصاء سكاني واستفتاء في كركوك واراض اخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 كانون الاول/ديسمبر 2007". واضاف ان "عدد سكان كركوك عام 2003 كان بحدود 835 الف نسمة لكنه يبلغ اليوم مليونا و450 الف نسمة وكل هذه الزيادة للاكراد (...) لن يكون هناك وجود للعرب مستقبلا خصوصا في الانتخابات لذا نطالب الامم المتحدة بالاشراف على العملية الانتخابية". ويصعب التحقق من هذه الارقام في ظل الاتهامات المتبادلة بين الاطراف. واتهم ممثلي الاكراد في مجلس محافظة كركوك بعدم تطبيق الاتفاق الذي انهى مقاطعة العرب للمجلس المحلي وضمن لهم منصب نائب محافظ كركوك. وكان العرب والاكراد توصلوا قبل فترة الى اتفاق على تقاسم السلطة يقضي باعتماد نسبة 32 بالمئة لكل من القوميات الثلاث من عرب واكراد وتركمان في الوظائف على ان يذهب الباقي (اربعة بالمئة) الى المسيحيين. من جهته، قال حسن خليفة احد منظمي المؤتمر "اتفقنا اليوم على تشكيل كتلة وطنية وطالبنا الحكومة بضرورة ضم عناصر الصحوة الى القوات الامنية لاعادة التوزان". كما اشار عمر خلف جواد عضو مجلس النواب عن "الجبهة العربية للحوار الوطني" الى "توحيد الصف العربي للدفاع عن هوية كركوك العراقية" في حين شدد النائب عبد الله اسكندر على "اهمية عدم المساومة على المدينة عبر صفقات سياسية مشبوهة". بدوره، اوضح حسين علي الجبوري رئيس مجلس قضاء الحويجة المسؤول عن قوات الصحوة "ننصح الاحزاب الكردية الا تلتزم مشاريع دولة تعتمد الاستيطان". وقال "انهم واهمون لن يقدروا على تغيير المعادلة السكانية ليضمنوا الاستفتاء نحن لا نعادي الاكراد بل نطالبهم بالحوار لان سياستهم لا تنسجم ووضع العراق الحالي والوضع الاقليمي المعقد. عليهم ان يتذكروا ان العرب موجودون على طول جبال حمرين بين حدود محافظتي اربيل والسليمانية بالاف القرى وعشرات القبائل". وفي منطقة كركوك مجالس صحوة في الحويجة والزاب والعباسي والرياض والرشاد والملتقى تضم اكثر من 6500 متطوع.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
بن حلي يجري اتصالات مع الضاري وضباط الجيش العراقي السابق ويكشف لـ(الزمان) عن مبادرة في قمة دمشق حول العراق
الزمان
كشف أحمد بن حلي الامين العام المساعد للجامعة العربية امس انه التقي في عمان حارث الضاري امين عام هيئة علماء المسلمين في العراق وبحث معه المشاركة في مؤتمر المصالحة المقرر عقده في وقت لاحق بإشراف الجامعة العربية وقال بن حلي لـ"الزمان" انه التقي في العاصمة الاردنية كذلك عدداً من ضباط الجيش العراقي السابق حول الموضوع نفسه في اطار سلسلة لقاءات يجريها مع قوي وحركات خارج العملية السياسية للاعداد لهذا المؤتمر. واوضح بن حلي انه سيزور دمشق وصنعاء للاجتماع بشخصيات وممثلين عن قوي سياسية عراقية يقيمون في البلدين لدعوتهم الي مؤتمر المصالحة. حيث تقيم في العاصمتين أغلبية قيادات البعث العراقي المحظور دستورياً. وردا علي سؤال حول دعوة يونس الاحمد المقيم في دمشق الذي يمثل قائداً لأحد جناحي البعث الي مؤتمر المصالحة أكد بن حلي انه سوف يلتقي جميع الاطراف العراقية الراغبة في التحاور وسوف لا يستثني أحدا منها.وأضاف بن حلي لـ"الزمان" ان الجامعة العربية ترحب بدعوة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعقد مؤتمر للمصالحة في بغداد الثلاثاء المقبل موضحا ان الجامعة العربية قد تسلمت الدعوة وستوفد ممثلاً عنها للمشاركة في هذا المؤتمر. وهو غير المؤتمر الذي كانت الجامعة العربية تنشد انعقاده. واستبعد سياسي عراقي في تعليقه لـ(الزمان) ان تتمكن الجامعة العربية من انضاج ورقة مؤتمر المصالحة في وقت يتزامن مع انعقاد مؤتمر القمة العربية بدمشق في التاسع والعشرين من آذار.وقال بن حلي ان الجامعة العربية تؤيد اي حوار يهدف الي تحقيق الوفاق والمصالحة بين العراقيين وتدعم المشروع الوطني الذي يتفق الجميع علي انجاحه. وكان المالكي قد دعا الي عقد مؤتمر للمصالحة في بغداد. وتأتي هذه الدعوة بعد مطالبته بتسليم وزير الدفاع العراقي الاسبق سلطان هاشم ونائب رئيس اركان الجيش العراقي السابق حسين رشيد اللذين اعترض مجلس الرئاسة العراقي علي قرار المحكمة الجنائية العراقية بإعدامهما وأيد تنفيذ الحكم بعلي حسن المجيد في قضية الانفال. في حين قال سليم الجبوري الناطق باسم جبهة التوافق ان مؤتمر الثلاثاء للمصالحة لن يكون تحت اشراف الحكومة وان اعلان المالكي عن المؤتمر قد يرسل برسائل خاطئة الي الاطراف التي تنوي المشاركة فيه مفادها ان الحكومة هي التي ستشرف عليه وهو احتمال قد يؤدي الي تضييق أفق المؤتمر. من جانبها قالت القائمة العراقية برئاسة اياد علاوي انها لم تتسلم الدعوة للمشاركة في المؤتمر وتنظر قوائم ذات صبغة دينية متشددة الي قائمة علاوي علي انها تسعي لاعادة دور البعث في الحياة السياسية. وحاولت "الزمان" الاتصال بوزير الحوار الوطني اكرم الحكيم لمعرفة الاطراف التي تمت دعوتها للمشاركة في المؤتمر، الا انه كان مشغولا في ترتيبات المؤتمر حسب ما قال مكتبه ولم يتسن الحصول علي تصريح منه. وقال بن حلي لـ"الزمان" ان المصالحة عملية متواصلة ومتدرجة وليست مرتبطة بوقت معين.واضاف نحن كجامعة عربية نواصل استكمال الاتصالات مع السياسيين وضباط الجيش العراقي السابق من خارج العملية السياسية.واكد ان هدف الجامعة هو عقد مؤتمر شامل للفرقاء العراقيين. واوضح انه لم يتم التوصل الي قرار بعد لحسم عقد المؤتمر في بغداد أو في عاصمة عربية. وقال بن حلي كما لم يحسم موضوع الحاجة الي اجتماعات تحضيرية قبل المؤتمر الشامل. واكد بن حلي انه رفع تقريره عن زيارته الي بغداد واللقاءات التي اجراها مع الاطراف العراقية نهاية الشهر الماضي.وعلق بن حلي: ان الامين العام سيرفع تقريره الي قمة دمشق قبل صياغة مبادرة عربية حول العراق الذي يتصدر قمة الملوك والزعماء العرب نهاية الشهر الحالي. علي صعيد آخر قال اللفتنانت جنرال بيل رولو نائب قائد قوات التحالف في العراق: ان هذه القوات لن تسارع بعملية نقل المسؤولية الامنية للقوات العراقية قبل ان تكون هذه القوات مستعدة لاداء مهمتها. وقال "العوامل هي مستوي الخطر ومستوي وقدرة القوات الأمنية... وهل الأوضاع السياسية مناسبة." وأضاف أن الجيش العراقي الذي أعيد بناؤه من الصفر بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد عام 2003 نما بسرعة كبيرة وحقق " تقدما هائلا..لكن لايزال هناك كثير مما يمكن فعله في الجيش فيما يتعلق برفع معايير التدريب والامدادات والنقل."
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
صحف اميركية تهتم بسيرة ماكين السياسية صبيحة زيارته للعراق
الوكالة المستقلة للانباء
تكهنت صحيفة نيو يورك صن (New york Sun ) الامريكية، الاحد، بأن زيارة المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الامريكية جون ماكين للعراق، تهدف الى "استقطاب المزيد من الاهتمام بحملته الانتخابية." فيما نشرت صحيفة لوس انجلس تايمز(Los angeles times)، تقريرا مطولا، ابرزت فيه مواقف ماكين حيال العراق وايران، واصفة اياها بالـ"متمزمتة والجازمة." وقالت الـ"نيويورك صن" في عددها الصادر اليوم الاحد،ان ماكين يسعى من خلال زيارته الى العراق، وهي الثامنة من نوعها، الى "استقطاب المزيد من الاهتمام بحملته" الانتخابية، والتي ستنطلق نهاية العام الجاري. وكان السناتور جون ماكين وصل بغداد صباح اليوم الاحد، في ثامن زيارة له للعراق منذ سقوط النظام السابق في نيسان ابريل عام 2003، والتقى عددا من المسؤولين في السفارة الأمريكية، ومن المقرر ان يلتقي في وقت لاحق برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعدد من المسؤولين في الحكومة العراقية. بحسب مصدر في الحكومة العراقية.واضافت الصحيفة، أن ماكين "الذي ولد في منطقة قنال بانما(Panama Canal Zone)، صار مشهورا بوصفه اسيرا في حرب فيتنام، وقضى جل زمن منصبه في مجلس الشيوخ، في التجول في بلدان اجنبية لا يعرف غالبية الاميركيين حتى اسمها." من جهتها، قالت لوس انجلس تايمز في عددها اليوم الاحد، ان ماكين معروف باستهجانه الشديد لمواقف الديمقراطيين، الذين قال عنهم انهم يريدون رفع "الراية البيضاء"، بسعيهم الى قطع التمويل عن القوات الاميركية في العراق. الا ان الصحيفة تعلق بقولها ان ماكين نفسه، وقبل (15) عاما، كان يحث زملاءه على ذلك، من خلال قطع التمويل عن القوة الاميركية التي كانت تصارع في مناطق خطرة في حينها، مثل الصومال. وتشير الصحيفة الى ان ماكين، وهو طيار سابق في سلاح البحرية، واشترك في حرب فيتنام، بنى حملته الانتخابية على تجربته في الامن الوطني، مبرزا مواقفه حيال العراق وايران، التي هي مواقف متمزمتة وجازمة، بحسب وصف الصحيفة، التي ترى ان هذا يضعه في قلب معسكر المحافظين الجدد. وتتابع الصحيفة استعراضها لمواقف وتوجهات ماكين قائلة، ان في العام (2002)، عندما انبثق السجال بشان الحرب مع العراق، بدا ماكين وكأنه يؤكد هويته كمحافظ جديد. فقد اتفق ومسؤولي الادارة على ان صدام حسين كان يسعى الى الانطلاق ببرنامجه النووي، وحث الولايات المتحدة على منح اموال اضافية الى رجل الاعمال المثير للجدل احمد الجلبي، زعيم المؤتمر الوطني العراقي ومنفيين عراقيين اخرين. وقالت الصحيفة ان ماكين تكهن حينها ان تغيير النظام في العراق، من شأنه ان يثير موجة ديمقراطية تكتسح المنطقة. يذكر ان السناتور جون ماكين، ترشح عن الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية الامريكية نهاية هذا العام، وهو من الداعمين البارزين لاستراتيجية الاندفاع التي اعلن اعلن عنها الرئيس الاميركي جورج وبوش، وتضمنت زيادة حجم القوات الاميركية في العراق وتوسيع عملياتها القتالية، كما اطلق تصريحا في مطلع العام الجاري يقول ان القوات الاميركية ستبقى في العراق على مدى عقود
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
الصدريون يتهمون الاميركان وقوة العقرب بالاساءة لهم ومصادر امنية تتوقع ان يكون هجوم الحلة انتقامياً
الملف برس
في الوقت الذي اعلن الصدريون عن امتعاضهم من العمليات والمضايقات التي يتعرض لها عناصر من جيش المهدي في جنوب محافظة بابل، فان المسؤولين في المحافظة المحوا الى امكانية ان يكون جيش المهدي خرق الهدنة التي الزم نفسه بها، وشن الهجوم العنيف الذي استهدف مدينة الحلة مساء الجمعة من قبيل الانتقام.وقال احمد المسعودي النائب في البرلمان العراقي عن الكتلة الصدرية "ان العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات عراقية اميركية مشتركة في مناطق جنوب بابل، وبالذات في مدن الشوملي والهاشمية والحمزة الغربي تستهدف الصدريين وعناصر جيش الامام المهدي".المسعودي، لم يتوانى هو يتحدث لوكالة ( الملف برس) عن اتهام قوات العقرب والجيش العراقي بالعمل تحت ارادة اميركية لضرب عناصر هذا التيار ". واكد "ان صبر التيار الصدري بدا ينفد ، وانه لن يسكت على المضايقات وحملات الاعتقال التي يتعرض لها ابناء التيار الصدري".واتهم المسعودي القوات باقتحام مكتب مؤسسة بقية الله الثقافية التابعة للتيار الصدري في الهاشمية والعبث بمحتوياته والاعتداء على العاملين فيه وتمزيق صور السيد مقتدى الصدر. وبحسب مصادر موثوقة في مجلس محافظة بابل ،فان النائب احمد المسعودي زار قبل ايام برفقة وفد من مكتب الشهيد الصدر مجلس المحافظة والتقى رئيسه محمد علي المسعودي ،وعرض عليه المضايقات التي يتعرض اليها الصدريين"، مشيرة الى "ان رئيس مجلس المحافظة وعد بعرض الموضوع على الجهات العليا في الحكومة"، من دون ان يبين المصدر طبيعة هذه الجهات.من جانبه، اعرب محافظ بابل سالم المسلماوي القيادي في المجلس الاعلى في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه السبت عن امتعاضه لما تتعرض له مدن جنوبي المحافظة من مضايقات وصفها بغير المبررة. واكد "ان العمليات الاستفزازية التي تنفذها القوات الاميركية لن تجلب على المحافظة سوى المشكلات".الى ذلك، نفى العقيد عباس الطائي امر قوة العقرب ان تكون قواته قد اقتحمت مكتب مؤسسة بقية الله الثقافية، مؤكدا "ان العمليات التي تجري في جنوب بابل تستهدف مطلوبين للعدالة، وان الهدف منها لا يدخل في خانة استفزاز الصدريين او اثارتهم".وتطوق قوات اميركية عراقية مشتركة مدينة الشوملي منذ عدة ايام، فيما تنفذ حملات دهم واعتقال في مدن الهاشمية والحمزة الغربي، وتشهد اجواء المنطقة تحليقا مكثفا للطيران الاميركي.وفي تطور لاحق، ذكرت مصادر امنية في محافظة بابل "ان عناصر جيش المهدي دخلوا منذ ايام في اقصى حالات الحيطة والحذر تحسبا لاية مواجهات محتملة مع قوات الامن العراقية والقوات الاميركية".واستنادا الى المصادر نفسها،فان الهجوم الذي تعرضت له مدينة الحلة بصواريخ الكاتيوشا مساء الجمعة واستمر حتى فجر السبت، ربما هو بمثابة ضربة انتقامية نفذتها عناصر من جيش المهدي، يحتمل انهم من المنشقين والخارجين على سيطرة السيد مقتدى الصدر، رداً على العمليات التي تنفذ في جنوب المحافظة.ولم تستبعد المصادر ان تشهد محافظة بابل توترات امنية في حال تواصلت العمليات العسكرية ضد الصدريين في المحافظة. تجدر الاشارة الى ان اكثر من 20 صاروخ كاتيوشا سقطت ليلة الجمعة على احياء الجزائر والبو عجاج والبو عليان شرقي مدينة الحلة ، اسفرت عن مقتل امراة واصابة 8 مدنيين اخرين، فيما عثرت الشرطة على 36 منصة صواريخ في منطقة شارع 80 مكان انطلاق الصواريخ.وتشير المصادر الامنية في المحافظة الى "ان الصواريخ كانت تستهدف مقر القنصلية الاميركية التي تتخذ من بناية فندق بابل السياحي مقرا لها، الا انها أخطأت هدفها فاصابت احياءا سكنية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
المالكي: استكملنا تسمية الوزراء في الوزارات الشاغرة
الخليج
أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مقابلة مع تلفزيون “العراقية” الحكومي أمس الأول، أنه “استكمل تسمية الوزراء في الوزارات الشاغرة” في حكومته منذ منتصف العام الماضي. وقال المالكي إن الانطلاقة الحقيقية الآن تحتاج إلى رفض مبدأ المحاصصة واعتماد مبدأ الكفاءة لأن العراقيين متساوون فيما بينهم ولا فضل لحزبي على غير حزبي عندما تصل المسألة إلى المهنية والكفاءة.وأضاف أنه طلب من هيئة الرئاسة إعادة تشكيل الحكومة وفق شروط ومعايير يتمتع المرشح فيها بالكفاءة والمهنية ومن حق القوى السياسية أن ترشح أشخاصا لشغل هذه الحقائب بالتعاون مع رئيس الحكومة الذي يجب أن يعطى كامل الصلاحية في اختيار الوزير في المراحل النهائية.وقال رئيس الوزراء إن هذه الفكرة لم تجد لها أجوبة من الكتل السياسية بل كانت الأجوبة هي التمسك بالمحاصصة.وأوضح أنه أبلغ القوى السياسية بأنها أمام خيارين، إما القبول بتشكيل حكومة بعدد محدود، أو دمج الوزارات أو استكمال الحكومة حتى تنجح الوزارات في تقديم الخدمات.ودعا المالكي القوى السياسية إلى حسم خياراتها دون الارتباط بأجندة خارجية مهما كانت قريبة سواء على أساس المذهب أو الدين أو القومية والجوار والحزب أو الامتداد لأن البلد لا يستقر إلا بأجندة وطنية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
الأكراد يحيون الذكرى الـ 20 لقصف حلبجة
الوطن الكويتية
احيا أكراد العراق امس الاحد الذكرى العشرين لمقتل ما لايقل عن اربعة الاف شخص اثناء قصف بلدة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية في 16 مارس 1988 من قبل النظام السابق.واقامت اللجان المنظمة نشاطات عدة ابرزها الكشف عن نصب تذكاري بمشاركة ممثلين عن الحكومة والاحزاب والهيئات الكردية بالاضافة الى عرض لوحات فوتوغرافية رفعت على احد جدران الدوائر الرسمية، تتضمن صورا للضحايا من اطفال ونساء.وفي ظل اجراءات امنية مشددة، تجمع مئات حول النصب التذكاري الذي يمثل شخصا يحاول حمل اطفاله للهرب من القصف لكنه قتل مع اولاده بين احضانه.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
تفجير انتحاري يستهدف مقر البيشمركة في الموصل وانفجار سيارة في بغداد
الدار العراقية
قال مصدر اعلامي إن تسعة أشخاص أصيبوا بجروح في تفجير انتحاري نفسه بحزام ناسف في أحد مقرات الحزب الذي يتزعمه مسعود برزاني وهو مقر للبيشمركة في الموصل، وأوضح أن" انتحاريا فجر نفسه بحزام ناسف مستهدفا أحد مقرات الحزب الديمقراطي الكردي المجاور لمكتب التحقيقات الجنائية في مدينة الموصل صباح الأحد , مما أدى إلى إصابة تسعة أشخاص بينهم أثنان من أفراد الشرطة وسبعة من مدنيين."من جهة اخرى قال مصدر حكومي ان مدنيا واحدا قتل واصيب اثنان آخران في انفجار سيارة مفخخة في ضاحية المنصور ببغداد.وأوضح ان " سيارة مفخخة انفجرت صباح الاحد في شارع الاميرات بمنطقة المنصور ببغداد" مشيرا إلى ان الانفجار تسبب في مقتل مدني واحد واصابة اثنين اخرين والحق اضرارا مادية بعدد من ممتلكات المواطنين.وتابع أن " الشرطة طوقت مكان الانفجار ومنعت المدنيين من الاقتراب من موقع الحادث خشية وقوع هجمات مماثلة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
الزاملي يتّهم وزير الصحة السابق بتلفيق تهم بالقتل والخطف ويكشف أن حجم الفساد في الوزارة يصل إلى بليون دولار
الملف نت
اتّهم حاكم الزاملي وكيل وزير الصحة، والقيادي في التيار الصدري الذي برأته المحكمة من تهمة القيام بعمليات خطف وقتل، الوزير السابق لوزارة الصحة علي الشمري بتلفيق تهم بالقتل والخطف وان الحكومة أخفت اعتقالها العصابة التي خطفت وكيل وزير الصحة السابق عمار الصفار. وكشف الزاملي في تصريحات وجود «مافيا تتاجر بالادوية وعقود الاعمار داخل الوزارة طاولت رأس الهرم فيها». وأوضح: «اكتشفت قبل اعتقالي وجود فساد اداري ومالي بأكثر من بليون دولار، منها عقود بـ300 مليون دولار تورط فيها الوزير الشمري الذي طلب اللجوء الى الولايات المتحدة. وكذلك توصلت الى المسؤول عن استيراد عقاقير ملوّثة بالايدز وزعت في محافظة بابل قبل حوالي عام ونصف عام». وعن التهم التي وجهت اليه خلال المحكمة قال: «تم اتهامي بارتكاب جميع الجرائم والمخالفات القانونية في الوزارة، منها خطف الوكيل السابق عمار الصفار والمدير العام لصحة ديالى علي المهداوي، واستخدام نفق داخل مبنى الوزارة كسجن أمارس فيه التعذيب والقتل ضد اطباء وموظفين من السنة والشيعة، وعزل جثث المغدورين من السنة، المجهولي الهوية، في المشرحة وتركها في العراء لتتفسخ». وروى الزاملي قصة جلسة المحاكمة التي جرت في احدى محاكم الرصافة (شرق بغداد)، وكيف ان القوات الاميركية في العراق حرصت على تغطيتها اعلامياً ودعت الصحافيين الى حضورها بالاضافة الى ادخال 9 من شهود الاثبات في برنامج حماية الشهود في الولايات المتحدة ومنحهم حق اللجوء والاقامة فيها، قائلا: «في ما يخص تهمة خطف الصفار: حضرت شقيقته وأعلنت ان قوات الجيش في وزارة الدفاع ألقت القبض على العصابة التي خطفت شقيقها منذ فترة وتعرفت عليهم واحيلوا الى المحكمة المختصة، كما نفت اي صلة لي بالقضية، مشيرة الى ان شقيقها في يوم الحادثة كان مكدراً. وأضافت السيدة الصفار انه بعد ساعات اقتحم مسلحون الدار واقتيد اخوها الى جهة مجهولة، وانها قرأت تقريراً اعده عن الفساد في الوزارة لم يذكر فيه الزاملي وانما تناول التقرير شخصيات عدة بينها الوزير الشمري وآخرين». واضاف: «خلال 5 اشهر من التحقيق معي لم تبلغ الحكومة المحكمة باعتقال خاطفي الصفار». وتابع الزاملي: «اما خطف المهداوي فقد شهد اكثر من عشرة مديرين عامين وصغار على ما جرى يوم الحادثة، حيث كان مقرراً اجتماع للمديرين العامين في المقر، وفوجئنا بحضور المهداوي وقال ان الوزير شخصياً استدعاه. وبعد انتهاء الاجتماع اخذ الشمري بيد المهداوي ودعاه الى مكتبه ثم اختفى». ونفى القيادي في التيار الصدري «ما اشيع عن أن اختفاء المهداوي كان بسبب منافستي له على منصب الوكيل، لأن الحقيقة انني تسلّمت المنصب من الوكيل السابق صباح الحسيني». وتابع الزاملي: «أما السرداب الذي اتهمت باستخدامه للتعذيب والقتل، بحسب ما اتهمني به الشمري وقال في شهادته امام المحكمة انه كان يشم منه رائحة جثث متفسخة، فقد اكد شهود النفي، او كما اسمتهم المحكمة بشهود الواقع، ان هذا النفق مخصص لاستخدامه من جانب الوزير كمرآب لسياراته الخاصة». وزاد: «واثبت فريق اميركي للادلة الجنائية عدم وجود بصمات لسجناء سابقين فيه او آثار روائح لجثث متفسخة او دليل يشير الى استخدامه كمعتقل او غرفة اعدام». وتابع: «أما تهمة عزل جثث السنة من مجهولي الهوية فسألت القاضي ان كانت الجثث مجهولة الهوية كيف لي التفريق بين جثة شيعي أو سني؟» وانتقد الزاملي السلطة التنفيذية «لعدم تطبيقها مذكرات قبض بحق عدد من المسؤولين في وزارة الصحة لعلاقتهم بأحزاب تقود الحكومة كانوا ضمن شهود الاثبات بعد ما قدّمت الى المحكمة وثائق تدينهم بالفساد، تتجاوز مبالغها بليون دولار، كنت قد حصلت عليها قبل اعتقالي وكانت وراء مكيدة نسجها الوزير وعدد من اتباعه ضدي بينهم صديقه الحميم (...) الذي سلمه مهمة عقود الاعمار بالوزارة بعد سحبه صلاحيات الوكيل السابق عمار الصفار وتورطه ايضا باستيراد عقار الالبومين الى العراق الملوّث بالايدز ووزع في محافظة بابل حينها، ومقتل الصيدلاني الذي كشف التلوّث باعتباره المسؤول عن فحص العقار والابلاغ عنه». ولفت الى ان «كلّ من شهد ضدي هم من الشيعة في حين كان عدد من شهود النفي من السنة دافعوا عني وقالوا الحقيقة، بالاضافة الى توجيه مديريات الصحة في محافظات ديالى والانبار وصلاح الدين ونينوى رسائل الى المحكمة تشهد بنزاهتي واخلاصي». واشاد الزاملي بقوة ونزاهة القضاء العراقي وقال: «على رغم كل الضغوط التي مورست على المحكمة من قبل الاميركيين واحزاب شيعية وسنية وكتل برلمانية وجهات حكومية لابقائي في السجن الا ان المحكمة اصرت على تنفيذ قناعاتها القانونية والركون الى القرينة والدليل الفيصل في الحكم».
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
الحاتم يمهل الحزب الإسلامي أسبوعا لمغادرة مقاره بالأنبار ويهدد بإنزال "كارثة"
راديو سوا
مدد رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ العراق الشيخ علي الحاتم المهلة التي منحها للحزب الإسلامي لغلق مقراته في محافظة الأنبار، غير أنه جدد تهديده لرئيس مجلس محافظة الأنبار، وأعضائه المنتمين للحزب الإسلامي بنزول كارثة عليهم إن لم يغادروا مقارهم مع نهاية المهلة الجديدة . وأوضح الحاتم في حديث مع "راديو سوا" أنه قرر تمديد المدة التي منحها للحزب الاسلامي، لاغلاق مقراته في المحافظة التي تنتهي الأحد الى الـ 24 من الشهر الجاري، وذلك بناءا على طلبات من جهات حكومية وأمريكية، وهدد الحاتم بما وصفها بالكارثة التي ستحل على الحزب الإسلامي العراقي في حال بقي داخل مكاتبه في محافظة الأنبار بعد المهلة التي حددها لأعضاء الحزب لمغادرة مقراتهم. وسبق لرئيسي مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس والجبهة الوطنية لإنقاذ العراق علي الحاتم أن توعدا برفع السلاح بوجه رئيس مجلس المحافظة وأعضائه في حين رفع مجلس المحافظة دعوى قضائية صدرت على إثرها مذكرة اعتقال بحق الهايس والحاتم، وأخلي سبيلهما في ما بعد بكفالة مالية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
تفجير انتحاري يستهدف حزبا كرديا في ذكرى قصف حلبجة
ميدل ايست اونلاين
اعلنت الشرطة العراقية الاحد اصابة سبعة اشخاص بجروح عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه قرب مقر للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في وسط الموصل. وافاد مصدر في الشرطة رفض الكشف عن اسمه ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه عند المدخل الرئيسي لمقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في حي يونس وسط الموصل (370 كم شمال بغداد)". واضاف ان "جميع الجرحى من المدنيين باستثناء احد حراس المقر". يشار الى ان الحزب الديمقراطي الكردستاني هو احد الحزبين الرئيسيين لاكراد العراق الى جانب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني. ويأتي التفجير في وقت يحيي فيه الاكراد الذكرى العشرين لقصف بلدة حلبجة بالاسلحة الكيميائية من قبل النظام السابق ما اسفر عن مقتل اربعة الاف شخص على الاقل بحسب بعض المصادر. وتقيم اللجان المنظمة نشاطات عدة ابرزها الكشف عن نصب تذكاري بمشاركة ممثلين عن الحكومة والاحزاب والهيئات الكردية بالاضافة الى عرض لوحات فوتوغرافية رفعت على احد جدران الدوائر الرسمية، تتضمن صورا للضحايا من اطفال ونساء. وفي ظل اجراءات امنية مشددة، تجمع مئات حول النصب التذكاري الذي يمثل شخصا يحاول حمل اطفاله للهرب من القصف لكنه قتل مع اولاده بين احضانه. وترتدي النساء الحاضرات ملابس سوداء كما يرفع بعض الاشخاص صور الضحايا. ويطالب احمد عبد الله (75 عاما) الذي فقد تسعة اطفال في القصف هم ست فتيات وثلاثة صبيان ب "رفع دعوى قضائية ضد الشركات التي باعت الاسلحة للنظام البائد". ودعا حكومة اقليم كردستان الى "زيادة الرواتب المخصصة لعائلات الضحايا وبناء اماكن سكنية لهم". ووجه عبد الله انتقادات حادة الى حكومة الاقليم قائلا انها "ليست بالمستوى المطلوب". بدورها، تطالب سعاد حسن (50 عاما)، الوحيدة التي نجت بعد مقتل ثلاثة من اشقائها ووالديها ابان القصف فضلا عن خمسة من الاقارب لانها لم تكن موجودة في المنزل، بـ"تعويض العائلات عن القصف الكيماوي واعدام (علي حسن) المجيد والاخرين في حلبجة". لكن مسؤولين اكرادا كانوا اعلنوا الصيف الماضي معارضتهم تنفيذ حكم الاعدام في حق المجيد في حلبجة، معتبرين ان ذلك قد يسيء الى صورتهم رغم اعلان نائب رئيس الوزراء برهم صالح ان تنفيذ الحكم سيتم في المدينة. وقد اوضحت جلنار سعد عبدالله وزيرة شؤون الشهداء في حكومة اقليم كردستان "نحن لا نرى حاجة الى تنفيذ امر الاعدام بالمجيد في كردستان". من جهة اخرى، وجهت سعاد حسن انتقادات حادة الى المسؤولين في حكومة الاقليم لانهم "يفكرون في حلبجة ايام الذكرى فقط وينسوها باقي ايام السنة فالمياه رديئة والمجاري والخدمات في حدها الادنى (...) نطلب اعادة اعمار البنى التحتية". وقد شنت طائرات حربية غارات على البلدة الواقعة في محافظة السليمانية خلال احدى حملات الانفال الثماني بين عامي 1987 و1988.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
اعداد المشاركين في قوات التحالف مستمرة بالانحسار
الغد الأردنية
يستمر التحالف الدولي حول الأميركيين في العراق في الانحسار منذ خمسة اعوام وبات يقتصر حاليا على حفنة من الدول ارسلت وحدات عسكرية الى هذا البلد طمعا بنيل اعتراف واشنطن بها.وفي قاعدة "ميريز" في الموصل ، يرفع شعار النسر المشابه لما يضعه الجنود الأميركيون في الفرق المجوقلة. لكن هذا النسر وهو برأسين شعار البانيا التي لا تزال كتيبتها العسكرية ويبلغ عديدها العشرات تقف الى جانب الأميركيين في العراق.وفي أيار (مايو) 2003، كانت قوات التحالف تضم 150 ألف أميركي و23 ألفا من 40 دولة. لكن الان، انخفض عدد الدول الى 26 في حين يوجد نحو 10 آلاف عسكري غير آميركي من اصل 168 ألفا ينتشرون في العراق حاليا.وجاءت غالبية العسكريين غير الأميركيين من دول كانت تدور في فلك الاتحاد السوفياتي السابق وسيغادر معظمها العراق في وقت قريب.وفي الدول الغربية، يتجه الرأي العام الى معاقبة السياسيين الذين ايدوا حرب العراق كما حدث لرئيس الوزراء في استراليا جون هاورد والاسباني خوسيه ماريا اثنار والايطالي سيلفيو برلوسكوني.من جهتها، عمدت بريطانيا الحليف الوثيق لواشنطن الى خفض عديد كتيبتها الى الفين وخمسمائة عسكري يتمركزون في محيط مطار البصرة في حين قررت استراليا سحب وحدتها المكونة من 550 عسكريا الصيف المقبل كما سيغادر 900 عسكري بولندي العراق في تشرين الأول (اكتوبر).وستبقى وحدات من جورجيا ورومانيا وبلغاريا والبانيا وتشيكيا وارمينيا ومقدونيا والبوسنة واستونيا وليتوانيا ولاتفيا ومولدافيا واوكرانيا وكازاخستان واذربيجان والسلفادور وجزيرة تونغا.وغالبية وحدات هذه الدول صغيرة الحجم مثل الكتيبة المولدافية التي تضم 12 مهندسا او تكون مهامها لوجستية مثل طائرات النقل اليابانية.بالاضافة الى ذلك، فان اكلاف مشاركة حوالي عشرين دولة من افقر دول التحالف يدفعها الأميركيون. ووفقا لتقرير الكونغرس الأميركي فان فاتورة مشاركة هذ الدول بين آذار (مارس) 2003 وأيار (مايو) 2007 بلغت مليارا ونصف المليار دولار.ويقول القومندان بيهار مارا قائد الوحدة الالبانية وقوامها 120 عنصرا ان "الالبان فخورين جدا بتعاونهم مع الجيش الأميركي فالشعب والبرلمان يؤيدان مئة بالمئة هذه المهمة". وتظهر البانيا ولاءها للأميركيين بعد الدعم الأميركي لاستقلال اقليم كوسوفو.وتعتمد واشنطن على هذه الدول عندما ترد على الانتقادات المتزايدة للحرب في العالم في حين تحاول تيرانا التصرف كحليف للغربيين في وقت تدق فيه ابواب حلف الاطلسي.من جهته، يقول اللفتنانت في القوات الخاصة حسين لوماني "نحن متفائلون" مؤكدا ان وجوده في الموصل سيكون جيدا لالبانيا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
حكومة المالكي تقرر الاربعاء عطلة لمناسبة المولد النبوي الشريف ثم تتراجع وتقول العطلة الخميس القادم
الدار العراقية
تراجعت حكومة المالكي عن بيان اصدرته في وقت سابق وقالت فيه ان يوم الاربعاء عطلة رسمية لمناسبة المولد النبوي الشريف وحددت في بيان جديد ان يوم الخميس هو يوم عطلة وليس الاربعاءوقال علي الدباغ إن مجلس الوزراء قرر، الأحد، أن يكون الخميس المقبل عطلة رسمية في كافة أنحاء البلاد بمناسبة ذكرى مولد النبي محمد (ص).وذكر أن مجلس الوزراء " أقرّ أن يكون (الخميس) القادم الموافق العشرين من شهر آذار/ مارس الجاري هو يوم عطلة رسمية في كافة أنحاء العراق، بمناسبة ذكرى مولد النبي الأكرم رسول الإنسانية والمحبة والسلام محمد (ص).ويأتي هذا البيان تصحيحا لبيان آخر، صدر في وقت سابق عن الدباغ، أعلن فيه أن مجلس الوزراء "قرر، الأحد، أن يكون (الأربعاء) المقبل عطلة رسمية في كافة أنحاء البلاد، بمناسبة ذكرى مولد النبي (محمد)."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
كتلة إياد علاوي تدعو القوات الأميركية إلى إطلاق سراح المعتقلين العراقيين لديها
راديو سوا
شدد النائب أسامة النجيفي عن الكتلة العراقية برئاسة إياد علاوي على أهمية إطلاق سراح المعتقلين العراقيين لدى القوات الأميركية، للإيفاء بتعهدها بتحقيق مشروع المصالحة الوطنية. وأضاف النجيفي في هذا السياق أن القوات الأميركية في العراق أعلنت دعمها لمشروع المصالحة، لافتا إلى أنها في حال تخلت عن تعهدها بإطلاق سراح المعتقلين فإن موقفها يعد تراجعا عن تلك التعهدات". وتحدث النجيفي عن وجود أكثر من 25 ألف عراقي لدى القوات الأميركية: "القوات الأميركية تحتفظ تقريبا بأكثر من 25 ألف معتقل، معظمهم لم توجه لهم تهمم محددة، لكنهم اعتقلوا تحت ذمة التحقيق، أو حسب الشبهات". يشار إلى أن قانون العفو الأخير الذي أصدرته الحكومة العراقية لم يشمل المعتقلين لدى القوات المتعددة الجنسيات، لأنهم لا يخضعون لسلطة الحكومة العراقية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
استهداف مقر للجيش الحكومي بقذائف الهاون في الموصل
وكالة يقين
ذكر في شرطة نينوى الحكومية يوم الاحد إن ثلاث قذائف هاون استهدفت فندق الموصل الذي تتخذه قوات الجيش الحكومي مقرا لها مما ادى الى اصابة سبعة اشخاص أصيبوا بجراح .وقال المصدر : أن سبعة اشخاص أصيبوا بجروح عصر اليوم بسقوط ثلاث قذائف هاون بالقرب من فندق الموصل غربي المدينة .وأوضح : أن الفندق اتخذ منذ فترة كمقر لإحدى قطعات الجيش الحكومي .ولم يفصح المصدر إذا كان هناك قتلى أو جرحى في صفوف قوات الجيش الحكومي .وفي السياق نفسه قال المصدر ان مفارز الشرطة الحكومية عثرت على جثة طفل شبه متحللة اختطفه مجهولون منذ أيام .وأوضح المصدر : أن جثة الطفل كانت مصابة في الرأس وشبه متحللة مشيرا إلى أن تقرير الطب العدلي لم يؤيد ما إذا كانت الضربة في الرأس ناجمة عن رصاصة من عدمه .وأضاف ذكر أهل الطفل الضحية أنه اختطف قبل ثلاثة أيام على يد مجهولين في منطقة وادي حجر جنوبي الموصل وطلب الخاطفون من أهله مبلغا ماليا كفدية لإطلاق سراحه إلا أن الحالة المادية لذويه لم تساعدهم على توفير المبلغ فقتله الخاطفون على ما يبدو وألقوا بجثته .
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
"التوافق" تسعى لتعديل الدستور لتحديد صلاحيات رئاسة الوزراء
الخليج
قال عبد الكريم السامرائي القيادي في جبهة “التوافق” ل”الخليج” “إن الجبهة ستسعى الى اجراء تعديل في الدستور العراقي، وتحديد الصلاحيات المفتوحة لرئيس الوزراء ومنح صلاحيات أكبر لمجلس الرئاسة العراقي”.واكد السامرائي “أن تعديل الدستور سيكون أول انجاز ينجزه البرلمان العراقي في الفصل التشريعي الجديد، وأكد أن العديد من الكتل البرلمانية تؤيد الجبهة في إجراء التعديل، لإعطاء صلاحيات أوسع لمجلس الرئاسة وتحديد بعض الصلاحيات المفتوحة لرئيس الوزراء في الدستور.وأشار السامرائي إلى أن إجراء التعديل، وتحديد صلاحيات رئيس الوزراء ليس موجها لشخص رئيس الوزراء نوري المالكي، بل هو تعديل للدستور الدائم للبلاد، ولصلاحيات أي رئيس وزراء سينتخب مستقبلاً.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
استطلاع : سبعة من أصل عشرة عراقيين يرغبون برحيل الاحتلال عن بلادهم
الرأي الأردنية
افاد استطلاع للرأي اجراه المعهد البريطاني او.ار. بي/تشانل فور وينشر الاثنين ان سبعة عراقيين من اصل عشرة يرغبون في رحيل القوات الاجنبية عن بلادهم لكنهم يريدون في الوقت نفسه اسهاما اكبر من الولايات المتحدة وبريطانيا في اعادة اعمار العراق.فقد عبر نحو 70% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع في العراق عن رغبتهم في رحيل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة التي اجتاحت بلادهم في ، مقابل 23% فقط يرون ان التدخل العسكري سيكون في مصلحة البلاد على المدى الطويل. من جهة اخرى عبر 40% من العراقيين عن رغبتهم في ان تلعب الولايات المتحدة دورا اكبر في اعادة اعمار البلاد فيما تمنى 36% ان تضطلع بريطانيا ايضا بدور اكبر. وشمل الاستطلاع الذي اجراه معهد ''اوبينيون ريسرتش بيزنس'' (او ار بي) ومقره لندن اربعة الاف شخص يتمتعون بصفة تمثيلية بين 24 شباط و5 اذار. وتعاون المعهد مع معهد الدراسات المستقل للادارة والمجتمع المدني وهو مؤسسة ابحاث تعمل في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
تقرير دولي: وضع حقوق الإنسان في العراق كارثي والتعذيب أمر روتيني والسكان بين ( المجزرة واليأس)
الملف برس
دعت الامم المتحدة الحكومة العراقية والولايات المتحدة إلى الاستفادة من فترة انخفاض الهجمات في العراق لمعالجة مشاكل حقوق الانسان، بما في ذلك العنف ضد المدنيين، واساءة معاملة المعتقلين، واضطهاد المرأة والاقليات العرقية، اذ رسمت منظمة العفو الدولية صورة قاتمة للعراق عشية الذكرى الخامسة للتدخل الأميركي في العراق واصفة وضع حقوق الإنسان فيه بالكارثي، مشيرة في تقرير لها بأن العراق تحول إلى واحد من أكثر الأماكن خطورة في العالم، وأن التعذيب في سجونه من الأمور الروتينية. وفي تقرير جديد لحقوق الانسان، حمل عنوان "المجزرة واليأس" وجاء بـ 24 صفحة اتضح إنه بسبب فقدان الأمن فإن القانون والنظام والانتعاش الاقتصادي أصبحوا أمورا بعيدة المنال، حيث السواد الأعظم من العراقيين الذين يعانون الفقر ونقص الغذاء والماء الصالح للشرب، فضلا عن ارتفاع نسبة البطالة. ولفت التقرير إلى أن أكثر من أربعة عراقيين من بين كل عشرة يعيشون دون مستوى خط الفقر، أي يجنون أقل من دولار واحد في اليوم، في وقت قارب فيه النظام الصحي والتعليمي في البلاد على الانهيار، فضلا عما تعانيه الفتيات والنساء من مخاطر على حياتهن بسبب المتطرفين. وعلى الرغم من أن تقرير منظمة العفو الدولية يشير إلى أن نظام صدام حسين كان مثلا يحتذى في انتهاك حقوق الإنسان في العراق، غير أن استبداله بنظام جديد لم يجلب أية راحة للعراقيين. ومضى التقرير إلى القول إن الفشل في التحقيق بمزاعم انتهاك حقوق الإنسان في العراق يعد واحدا من أهم ما يستدعي القلق مستقبلا. وشدد التقرير على أن السلطات العراقية فشلت في جلب المتورطين بأعمال تعذيب وانتهاك حقوق الإنسان إلى العدالة حتى في الحالات التي ثبت فيها بالأدلة الدامغة حصول مثل هذا الانتهاك. لكن التقرير اشار الى ان الامم المتحدة لاحظت بعض التقدم ، بما في ذلك "انخفاض ملحوظ فى الهجمات العنيفة التي تنطوي على عدد كبير من الخسائر" فى الفترة من تموز الى كانون الاول / ، وهي الفترة التي شملها التقرير. وأشادت بمصادقة الحكومة العراقية على اتفاقية الامم المتحدة لمناهضه التعذيب والجهود التي تبذلها الحكومة للتخفيف من حدة الاكتظاظ في السجون .وقال ستافان دي ميستورا الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق "حتى مع هذه التحسينات ، فأن هذا لا يكفي". واورد التقرير حدوث زيادة في عدد المحتجزين الاحداث وحوادث جرائم الشرف فى كردستان، وقتل المدنيين من قبل شركات الأمن الخاص واستمرار ورود انباء على نطاق واسع عن التعذيب او سوء معاملة المحتجزين، وخصوصا تلك التي تقام في مرافق الاحتجاز السابق للمحاكمة. وفي نهاية كانون الاول، وفقا للتقرير، فأن 51133 شخص محتجزون في السجون في انحاء العراق، اما لاسباب امنية او بسبب الجرائم، بما فيها 24661 من جانب السلطات الاميركية فى العراق و16607 من قبل وزارة العدل و3673 امر حجز صادر عن وزارة الداخلية . وأضاف التقرير أن جميع الجهات تخرق حقوق الإنسان، وترتكب جرائم الحرب تلو الجرائم ضد الإنسانية، ومن هذه الجهات المليشيات، والقوى الأمنية العراقية، والقوات متعددة الجنسيات، فضلا عن حراس الشركات الخاصة، وحرس القوات الأمنية. ومن بين التوصيات الاخرى، ناشد التقرير الاميركيين السماح لمراقبي حقوق الانسان بزيارة معتقل المخيمات، وهذا الامر سمحت به الحكومة العراقية بالفعل. كما اشار الى انه ليس هناك لحد الان اية عواقب قانونية اتخذت بحق شركة " بلاك وواتر "، ودعا التقرير بضرورة محاكمة مقاولي القطاع الخاص لشركات الحماية عندما تقتل المدنيين. وقال الناطق باسم بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ان التقارير السابقة لحقوق الانسان من جانب الامم المتحدة تضمنت احصاءات عامة عن مقتل مدنيين عراقيين، ولكن وزارة الصحة العراقية ترفض تقديم مثل هذه الارقام. وعزا دي ميستورا انخفاض اعمال العنف في بغداد ومناطق اخرى فى العراق فى الفترة من اكتوبر الى ديسمبر من العام الماضي الى ثلاثة عوامل هي : زيادة عدد القوات الأميركية؛ وقف اطلاق النار الذي دعا اليه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ؛ وما وصفها بانها "شعور التعب" بين العراقيين وادراك متزايد "ان العنف لم ينتج أي شيء إلا العنف." وكانت الحكومة العراقية قد انتقدت بعض التقارير السابقة لحقوق الانسان من جانب الامم المتحدة. ولكن مسؤولى الحكومة لم يقدموا اي رد على التقارير السابقة وهذا الصمت فسره السيد دي ميستورا : الا إنه يميل الى اعتباره شيء ايجابي. وفي كردستان العراق، هناك انتهاكات لحقوق الانسان شملت اعتقال الصحفيين الذين يكتبون مقالات سلبية عن الحكومة، واحتجاز الاشخاص لفترات طويلة دون ان توجه اليهم أي تهمة، وقتل النساء في حالات الزنا او غيرها من التجاوزات، والعديد من النساء لقوا حتفهم ، وربما في حالات الانتحار ،وهي تجري عادة عن طريق الحرق، احتجاجا على سوء معاملة الازواج او بعد خلافات مع افراد الاسرة، في حين وجدت اخريات مقتولات بالرصاص كما ذكر التقرير. وقال التقرير انه كان من الصعب العثور على ارقام دقيقة لهذا النوع من القتل بسبب قلة الاحصاءات غير الموثوقة. البيانات التي تم الحصول عليها من جانب الامم المتحدة كانت من احدى المستشفيات في محافظة أربيل حيث تم العثور على 249 امراة كما اعترف العاملون في المستشفى بحصول حالات حرق لبعض الحالات من كانون الثاني الى اب / 2007. ونبه التقرير ايضا الى ممارسة بعض الجماعات في كردستان ظاهرة ختان الاناث، لافتاً الى ان حكومة اقليم كردستان أنشأت إدارة جديدة في العام الماضي للتصدي للعنف ضد المراة. وقال فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية، ان رئيس حكومة الاقليم كان قد اهتم شخصيا بالمسالة داعياً الى ضرورة تثقيف المجتمع، وهذه العملية ينبغي ان تبدأ من الفرد والاسرة ، وبالتالي فهي ليست مجرد مسؤولية الحكومة .من خلال وسائل متعددة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
فضيحة سبق لـ (الزمان) اكتشافها في الديوانية ..إغلاق مستشفي عراقي يستخدم مخدراً حيوانياً
الزمان
اغلقت السلطات الصحية في محافظة الديوانية مستشفي الشفاء الاهلي فيما اعتقل المدير الاداري له من الاجهزة الامنية علي خلفية استخدام مخدر حيواني في اجراء عمليات جراحية في المستشفي. وكانت (الزمان) قد كشفت في وقت سابق هذه المخالفات في تقرير لاحد مراسليها في منطقة الفرات الاوسط فيما جاءت نتائج التحقيقات التي اجرتها لجنة طبية مختصة مؤيدة ومطابقة لما سبق ان اعلنت عنه (الزمان). وقال المتحدث الاعلامي لوزارة الصحة في اتصال هاتفي اجرته معه (الزمان) امس ان (صحة محافظة الديوانية اغلقت المستشفي المذكور لمدة شهر بالتعاون مع مجلس المحافظة)، مشيرا الي (ان الاغلاق تم بعد ثبوت مخالفات صحية تاكد منها فريق من دائرة صحة المحافظة اثر قيامه بزيارة تفتيشية للمستشفي). واضاف المتحدث انه تم العثور علي قنينة لمخدر حيواني ومواد منتهية الصلاحية لذلك تقرر غلق المستشفي لمخالفته الشروط الصحية المطلوبة. علي صعيد متصل افادت مصادر صحفية ان الطبيب الذي ترأس اللجنة التحقيقية تعرض الي تهديدات من عناصر مجهولة طلبت منه التخلي عن مهمته والا تعرض وعائلته الي الخطر.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
الافراج عن 300 من المعتقلين العراقيين في سجن كروبر
PUK media
اطلقت القوات المتعددة الجنسيات يوم الاحد 300 من المعتقلين العراقيين في سجن كروبر الكائن في مطار بغداد الدولي. وحضر مراسيم الافراج عن السجناء اعضاء من البرلمان العراقي.وتأتي عملية الافراج عن المعتقلين ضمن حملة تقوم بها القوات المتعددة الجنسيات لاطلاق سراح المعتقلين العراقيين الذين لم تثبت ادانتهم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
لجنة برلمانية تتوصل الى اتفاق لانهاء التوتر الامني في الكوت
الوكالة المستقلة للانباء
كشف نائب عن الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي، الاحد، أن وفدا برلمانيا يضم عددا من القوى السياسية، زار محافظة واسط وتمكن من الوصول الى اتفاق ينهي التوتر الامني الذي شهدته مدينة الكوت خلال الايام الماضية.وقال فلاح حسن شنشل، للوكالة لمستقلة للانباء (اصوات العراق) إن "وفدا يضم عددا من البرلمانيين زار محافظة واسط مساء امس (السبت)، وتوصل خلال مباحثاته مع مجلس المحافظة الى تفاهم مشترك بشأن انهاء الازمة التي شهدتها مدينة الكوت التابعة للمحافظة، خلال الايام الماضية." يذكر ان مدينة الكوت (180 كم جنوب شرق بغداد) شهدت خلال الايام الماضية، مواجهات بين قوات الشرطة ومسلحين مجهولين يعتقد انهم من جيش المهدي، أسفرت عن مقتل (11) شخصا، وإصابة (40) آخرين. وأعقبتها مواجهات متفرقة كان آخرها مقتل شرطي وإصابة ثمانية آخرين في مواجهات اندلعت مساء الجمعة، بين قوات الشرطة ومسلحين مجهولين غربي مدينة الكوت. واضاف شنشل أن الوفد البرلماني توصل الى اتفاق يقضي بـ "حصر السلاح بيد السلطة المحلية، وضرورة أن لا يكون هناك تواجد مسلح في الطرقات والاحياء السكنية، اضافة الى اطلاق سراح المعتقلين الابرياء، وأن تكون المداهمات وفق اوامر قضائية." مبينا ان مدينة الاوضاع في الكوت اصبحت اكثر امانا واستقرارا بعد هذا الاتفاق.واوضح شنشل أن الوفد البرلماني الذي زار المحافظة "ضم كل من صادق المياحي عن حزب الدعوة الاسلامية ومجيد الزاملي من المجلس الاعلى، اضافة الى نصار الربيعي وفلاح حسن شنشل من الكتلة الصدرية."وينتمي شنشل الى الكتلة الصدرية التي تحوز على (30) مقعدا من بين مقاعد البرلمان الـ(275).

ليست هناك تعليقات: