Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الاثنين، 17 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقارير الاحد 16-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
مقتل وإصابة‏20‏ شخصا في اشتباكات بين جيش المهدي والجيش الأمريكي بالكوت
الأهرام
أعلنت الشرطة العراقية مقتل امرأة وإصابة‏9‏ آخرين في سقوط‏25‏ صاروخ كاتيوشا استهدفت مبني القنصلية الأمريكية في الحلة‏,‏ لكنها أخطأت الهدف وسقطت في حي سكني وسط المدينة‏.‏ وقال مسئول بالشرطة‏:‏ إن الصواريخ أسفرت عن تدمير‏15‏ منزلا‏,‏ وأضاف أنه تم العثور علي‏29‏ منصة لإطلاق صواريخ الكاتيوشا‏,‏ و‏9‏ صواريخ غير مستخدمة بعد نصف ساعة من الإطلاق‏.‏ وفي الكوت اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الأمريكية والعراقية من جانب‏,‏ ومسلحين تابعين لجيش المهدي بزعامة رجل الدين مقتدي الصدر في المدينة‏,‏ مما أسفر عن مصرع‏5‏ أشخاص بينهم أحد أفراد الشرطة‏,‏ وإصابة‏15‏ آخرين‏.‏في الوقت نفسه أعلن الجيش الأمريكي في بيان له مقتل شخصين أحدهما مترجم يعمل لحسابه‏,‏ وإصابة‏6‏ أشخاص آخرين بينهم جنديان أمريكيان‏,‏ في هجوم انتحاري عند نقطة الحدود السورية ـ العراقية شمال غرب العراق‏.‏وقال البيان‏:‏ إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه عندما حاول دخول الأراضي العراقية من معبر ربيعة الحدودي العراقي ـ السوري‏,‏ الذي يبعد‏120‏ كيلومترا شمال غرب مدينة الموصل‏.‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
عواصف تسبق كتابة تقرير بيتريوس ـ كروكر حول العراق
الوطن الكويتية
اكدت مصادر عسكرية امريكية مطلعة لـ »الوطن« ان تقرير الجنرال بيتريوس الذي سيقدمه الى الكونغرس في شهر ابريل المقبل سيتضمن عرض »قضايا اجرائية« لما فعلته القوات الامريكية والقوات متعددة الجنسيات في العراق خلال الفترة الماضية، واوضحت»لن يقدم بيتريوس اية تقييمات حول امكانات سحب القوات الامريكية من العراق.«واضافت »سيكون التقرير علنيا، ويطرح لوسائل الاعلام في حينه، واكدت بان هذه الجلسة ربما تتضمن رد الجنرال بيترويوس على اسئلة قد يوجهها له اعضاء الكونغرس حول هذا الموضوع، والامر برمته يترك لنوع الاسئلة ومضمون اجابات بيتريوس عليها حسب كل سؤال يطرحه علي اعضاء الكونغرس.«وعلمت »الوطن« ان غيوم الخلافات اخذت تلبد اجواء العلاقات ما بين العسكر والدبلوماسيين، بعد ان وجه الجنرال بيترويوس انتقادات علنية الى الحكومة العراقية لفشلها في ادامة زخم المصالحة الوطنية وتوظيف الاستقرار الامني النسبي لصالح تطوير الخدمات الاساسية العامة المطلوبة في المناطق التي نفذت فيها القوات الامريكية تشكيل »مجموعات المواطنين المهتمين« التسمية الامريكية لافواج الصحوة، والذين اطلق عليهم اخيرا تسمية »ابناء العراق«.وترى هذه المصادر ان نفي وزارة الخارجية لتصريحات بيتريوس، والقول بان ثمة تقدما ملحوظا في العملية السياسية والواقع الاقتصادي، ترفضه دلائل الواقع التي يعيشها المواطن العراقي، وقالت »المهم في الموضوع كله، درجة استعداد العراقيين لرؤية ثمار ما انجز بعد تحويل بنادقهم من اسناد تنظيم القاعدة الى مساندة الحكومة وتحقيق الاستقرار الامني النسبي«.ويرجح المراقبون في بغداد ان تكون جلسة الاستماع لتقرير »بيتريوس ـ كروكر« في الكونغرس الامريكي مثار اهتمام العراقيين. وقال محمود القيسي، الدكتور في العلوم السياسية لـ »الوطن« ان مثل هذه التقارير كما هو حال تقرير لجنة بيكر ذائع الصيت، ينظر اليها في العراق، كمؤشر لتوجهات السياسة الامريكية في العراق، واستمرار بقاء القوات الامريكية فيه، يفرض على السياسين في بغداد، التوقف مليا امام شهادة كروكر ـ بيتريوس.واضاف القيسي »سيغادر كروكر العرق نهاية العام بعد اعلان قراره بطلب التقاعد، لذلك سيكون متحررا من ثقل بيروقراطية الدبلوماسية ليقول قولته، لاسيما وان هناك توافقا واضحا بين الرجلين، ومثل هذا الموقف ربما يكون ضربة في صميم الحملة الانتخابية لحزب الجمهوري، اذا ما سعى كروكر لتشخيص الاخطاء الامريكية في العراق امام الكونغرس«.اما موقف الجنرال بيرتيوس المتوقع في شهادته، فقال »سعى الرجل الى خلق قاعدة مصالحة وطنية من الاسفل، وحاول تصعيدها نحو اعلى الطبقات السياسية، ولكن الدبلوماسية الامريكية، لم تنجح في اول قاعدة دبلوماسية، منذ ان وضع الجنرال كلاووفيتز البروسي، قواعد التفاوض في الحروب«، وهي »اعتبار الحرب الوسيلة الاخيرة امام السياسي لانجاز اهدافه، وعودة ظهور الاهداف السياسية على طاولة التفاوض مع انقشاع غبار المعركة«.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
العراق يقترح ثلاثة شروط لاتفاقية التعاون مع الولايات المتحدة
الغد الأردنية
وضع المجلس السياسي للأمن الوطني العراقي 3 شروط لاستمرار المباحثات بين بغداد وواشنطن لتوقيع اتفاقية التعاون والصداقة طويلة الأمد بين البلدين.وكشف مستشار رئيس الوزراء العراقي سامي العسكري ان المجلس السياسي للأمن الوطني العراقي أجمع على ضرورة ان تتضمن اتفاقية التعاون بين العراق والولايات المتحدة ثلاث نقاط مهمة.وكان نوري المالكي وبوش وقعا في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي وثيقة (اعلان مبادئ)، تكون بنودها محاور اساسية لبدء المباحثات بين البلدين، وتركز الوثيقة الموقعة على الجوانب السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية لإخراج العراق من الوصاية الدولية (البند السابع) كبلد محتل.واضاف العسكري ان شروط المجلس الذي يضم الرئاسات الثلاث واطراف العملية السياسية تتضمن "عدم انشاء قواعد عسكرية دائمية للقوات الاميركية في العراق وان لا يقدم العراق أية تسهيلات عسكرية او حصانة للمتجاوزين من هذه القوات، اضافة الى انه لا يحق اعتقال أي عراقي من دون إذن او تنسيق مسبق مع الحكومة او القوات العراقية.يذكر ان بغداد شهدت الاسبوع الماضي الجولة الاولى للمباحثات بين البلدين، في اجواء سادها نوع من السرية، اذ لم يعلن عن نتائج الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة الخارجية. العراقية.وتوقع العسكري ان تستمر المفاوضات بين الولايات المتحدة والعراق الى تموز (يوليو) المقبل لتحديد وضع القوات الاميركية، وترجمة اعلان المبادئ الذي وقع بين البلدين.بدورها قالت المتحدثة الرسمية في السفارة الاميركية في بغداد ميرمبي نانتونغو ان اتفاقية التعاون ستكون شفافة وليست فيها اية بنود سرية، مبينة بأنها ستعرض بعد الانتهاء منها على البرلمان العراقي والكونغرس الاميركي للمصادقة عليها.واضافت في تصريحات صحافية ان الاتفاقية كإطار عام تضمن تقديم الدعم السياسي والامني والثقافي والاقتصادي من قبل الولايات المتحدة للعراق بعد انتهاء التفويض الأممي.وكان عدد من القوى والاحزاب والشخصيات العراقية دعوا الى عرض أي اتفاقية مع الولايات المتحدة على الاستفتاء الشعبي العام لكونها تتعلق بمصير العراق ومستقبله وان لا تتضمن اية بنود سرية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
تظاهرات في واشنطن ولندن وإسطنبول في ذكرى الغزو
الخليج
في الذكرى الخامسة لاحتلال العراق التي توافق الخميس المقبل، طالب عشرات الآلاف من المتظاهرين في ميدان الطرف الأغر وسط لندن، بسحب القوات البريطانية من العراق وأفغانستان. وخلال التظاهرة تحدث السكرتير العام السابق لحكومة رئيس الوزراء السابق توني بلير، فقال إن “القوات في العراق جلبت الحزن. والشيء نفسه في أفغانستان”. واعتبرت النائبة الأوروبية المدافعة عن البيئة كارولين لوكاس أن بلير وخليفته العمالي جوردن براون “يجب ان يحاكما على جرائم حرب أمام محكمة لاهاي الدولية. ويجب أيضا أن يعلما أنه لا يمكن شق طريق إلى السلام بالاستعانة بالقنابل”.ونظم هذه التظاهرة تحالف “أوقفوا الحرب” في إطار تعبئة عالمية بمناسبة الذكرى الخامسة للغزو الأمريكي للعراق في 20 مارس/آذار 2003. كما شهدت شوارع اسكتلندا مسيرة حاشدة تنديداً بالحرب، بينما احتشد الآلاف في مدينة اسطنبول التركية في تظاهرة نددت باحتلال العراق، حيث أحرق المتظاهرون العلم الأمريكي، وطالبوا بعودة جنود “اليانكي” إلى بلادهم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
السلطات العراقية تدعو للوقوف دقيقة .. حدادا على ضحايا حلبجة
الدستور الأردنية
دعت الحكومة العراقية امس العراقيين الى الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا حادثة حلبجة التي وقعت احداثها في عام 1988 والتي تصادف الذكرى العشرون لها اليوم.وقال بيان صادر من مكتب الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ ان الحكومة العراقية دعت جميع العراقيين للوقوف دقيقة حدادا لقراءة سورة الفاتحة اليوم في الساعة الحادية عشر صباحا حدادا على ضحايا مجزرة حلبجة. واضاف البيان يقول "ان هذا الاجراء تعبير عن تضامن جميع العراقيين مع الضحايا والمصابين ".ودعا البيان "جميع العراقيين الى الوقوف صفا واحدا أمام المجاميع التي تستهدف أبناء الوطن الواحد ".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
المخابرات العراقية تتوعد قتلة المطران رحو
الرأي الأردنية
قال اللواء محمد الشهواني رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي، امس إن عملية إغتيال رئيس أساقفة الموصل للكلدان بولص فرج رحو لن تمر دون عقاب، وأن رجال جهاز المخابرات سيتابعون المسؤولين عن اغتياله إينما كانوا وتقديمهم للعدالة . وقال الشهواني في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي الخاص، امس وتلقت الوكالة المستقلة للانباء(اصوات العراق) نسخة منه إن إغتيال رحو دليل جديد على تقهقر الأرهاب الذي فقد آخر أوراقه الخاسرة بعد أن تلقى ضربات موجعة شلت فلوله المنهارة .كان مسلحون مجهولون اعترضوا سيارة المطران فرج رحو في 29 من شباط الماضي عند مغادرته كنيسة في حي النور بالموصل، وفتحوا النار على سيارته فقتلوا سائقه ومرافقين كانا بمعيته، واجبروا المطران على الترجل ثم اقتادوه الى جهة مجهولة قبل ان يعثر على جثته الخميس ملقاة في العراء بحي الانتصار شرقي الموصل.وقال الشهواني إن جريمة الاغتيال البشعة التي تعرض لها رجل من دعاة السلام والمحبة ماهي إلا طعنة جديدة من الإرهابيين لكل مايمت بصلة للإنسانية والقيم السماوية السمحاء حيث الأيادي الآثمة لاترغب بالحياة والتقدم فكان هذا الاعتداء على من يحملون الرسالات السمحاء في التآخي والمحبة دليل آخر على فشل مشاريع الإرهاب على ارض العراق .
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
اعتقال 368 من اهالي البصرة منذ بدء الخطة الامنية الجديدة
وكالة يقين
اعلن اللواء عبد الجليل خلف قائد الشرطة الحكومية بمحافظة البصرة ان عدد الذين القي القبض عليهم من المشتبه بهم وصل الى 368 مشتبها به وذلك منذ تنفيذ الخطة الامنية الجديد التي اعلن عنها في البصرة مؤخرا.وجدد خلف عزمه على نزع السلاح من يد الاحزاب والعشائر والمجاميع التي وصفها "بالخارجة عن القانون".ويذكر ان الشرطة الحكومية في البصرة لم تعلن لحد الان عن اطلاق سراح اية مواطن من الذين يشملهم قانون العفو الاخير.وذكر احد المقربين من المحكمة الجنائية في البصرة ان المحكمة اصدرت عدة احكام بالسجن لفترات مختلفة بحق الموقوفين وبمحاكمات سريعة حيث يتم اصدار ما يقارب 500 قرار في اليوم الواحد كي لايشملهم قانون العفو.في غضون ذلك اطلقت شرطة محافظة ميسان سراح 28 محتجزا ضمن تنفيذها قانون العفو العام الذي اصدرته الحكومة مؤخرا حسبما افاد به مصدر امني في المحافظة, رافضا الافصاح عن العدد الاجمالي للمحتجزين او المشمولين بقرار العفو.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
العراق يعقد مؤتمرا للمصالحة الوطنية الثلاثاء المقبل
الوسط
اعلنت الحكومة العراقية اليوم السبت ان مؤتمرا للمصالحة الوطنية يبدأ الثلاثاء، وهو الثاني من نوعه، هدفه المساعدة على انهاء التوتر الطائفي والاحتقان السياسي عبر "دعم جهود الحكومة في المجال الامني" و"المشاركة في الانتخابات".واضاف علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة في بيان ان المؤتمر سيعقد "بهدف تفعيل دور القوى المختلفة في العملية السياسية من اجل المساهمة الايجابية في المصالحة الوطنية والاسهام في الدور السياسي ودعم جهود الحكومة في المجال الامني". ويتزامن مؤتمر المصالحة الوطنية الذي يستمر يومين مع الذكرى الخامسة لبدء الاجتياح في 20 اذار/مارس 2003. واوضح الدباغ ان المؤتمر يسعى الى "بناء دولة المؤسسات والقانون عبر اسهامها ودورها المتوقع في الانتخابات لتوسيع الدور والتمثيل السياسي لهذه القوى"، مشيرا الى ان الحكومة ترى "المشاركة السياسية حقا متساويا (...) ولا يمكن لاي حزب او مكون ان يستأثر بالوضع السياسي". كما تتزامن الدعوة الى المؤتمر كذلك مع ما اعلنه الموفد الخاص للامم المتحدة الى العراق ستيفان دي مستورا من ان "التراجع الكبير" في مستويات العنف الطائفي اواخر العام 2007 يفتح المجال امام المضي قدما في تحقيق المصالحة الوطنية. وكانت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي دعت في حزيران/يونيو 2006 الى مؤتمر للمصالحة الوطنية يعقد في آب/اغسطس لكن التئامه تاجل مرتين الى منتصف كانون الاول من العام ذاته ولم يثمر نتائج مهمة تؤدي الى مصالحة حقيقية. وقاطعت المؤتمر في حينه الكتلة الصدرية ومجموعتان سنيتان تشاركان في العملية السياسية هما مجلس الحوار الوطني بزعامة صالح المطلك والقائمة "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي. يشار الى ان المالكي كان وراء اطلاق مبادرة المصالحة الوطنية بعد اقل من شهرين على استلامه منصبه وتتضمن هذه المبادرة ايضا مؤتمرا للعشائر عقد في اب/اغسطس 2006 واخر لفعاليات المجتمع المدني عقد منتصف ايلول/سبتمبر العام ذاته. وقد برهنت الاحزاب الشيعية والسنية والكردية التي تدافع عن مصالح متناقضة في كثير من الاحيان عن عدم قدرتها على الاتفاق من خلال المناقشات العاصفة التي خاضتها مؤخرا في مجلس النواب. واشار قائد قوات التحالف في العراق الجنرال الاميركي ديفيد بترايوس الجمعة في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" الى التاخير في عملية المصالحة الوطنية. وقال للصحيفة في هذا الشان ان "لا احد يعتبر ان هناك تقدما كافيا في عملية المصالحة الوطنية". وبترايوس هو مهندس فكرة ارسال تعزيزات اضافية من اجل ايجاد ظروف مؤاتية لتحقيق تقدم على الصعيد السياسي. وتعتبر احزاب العرب السنة نفسها مهمشة في ادارة شؤون البلاد مع دولة خاضعة لهيمنة الشيعة الذين يشكلون الاكثرية في العراق. كما تعتبر فئات شيعية بالغة النفوذ، مثل التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشاب مقتدى الصدر، نفسها مهمشة من قبل حكومة متهمة بالمحاباة والفساد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
جنرال أمريكي:تأخر الانتخابات المحلية في الأنبار يهدد امنها
وكالة الصحافة العراقية
قال الميجر جنرال جون كيلي قائد القوات الامريكية في الانبار ان الانتخابات المحلية المقرر ان تجري بحلول بداية تشرين اول - اكتوبر يمكن ان تعزز الامن في الانبار لكن تأخيرها يمكن ان يفجر عودة الى العنف الذي كاد يمزق هذه المحافظة ، وقال كيلي في مقابلة صحفية "يوجد بعض الاحتمال لاندلاع العنف اذا لم تتحقق توقعات المواطنين بشأن الانتخابات الجديدة ، وقال كيلي "إذا تأخرت الانتخابات في الانبار حتى عام 2009 فان ذلك يمكن ان يؤدي الى مشاكل ، وقال الجيش الامريكي انه يمكن تسليم مسؤولية الامن في الانبار الى العراق هذا الشهر أو في ابريل المقبل ، وقال كيلي ان التسليم سيتحقق قريبا، وقال "الانتخابات ينظر إليها على أنها فرصة لتصحيح اخطاء سابقة ارتبطت بقرار السنة عدم المشاركة في الجولة الاخيرة من الانتخابات." وتتولى قوات الامن العراقية الجزء الاكبر من العمليات الامنية في الانبار وصرح كيلي للصحفيين هذا الاسبوع بأنه يهدف الى اغلاق بعض القواعد العسكرية الامريكية الكبيرة في المحافظة ، ويتولى نحو 4000 رجل من مجالس الصحوة حراسة الانبار بناء على طلب شيوخ العشائر وهي خطوة يؤيدها الجيش الامريكي ، وبينما يتزايد استياء زعماء العشائر ازاء السياسيين المحليين يشكو افراد فرق مجالس الصحوة من تدني الدخل ويطالبون بأن يتم تجنيدهم في قوات الامن العراقية ، وما يحدث لافراد فرق مجالس الصحوة بعد انسحاب القوات الامريكية يظل مسألة مهمة ، وقال كيلي انه ليس هناك وعد لافراد مجالس الصحوة بضمهم الى قوات الامن العراقية وبدلا من ذلك سلط الضوء على الحاجة الى تحقيق تطوير كبير في الانبار لتوفير وظائف لاستيعابهم ، ويقول شيوخ العشائر ان السياسيين لم يفعلوا شيئا في هذا الشأن ، وقال "توجد علاقة بين البطالة والامن والاستقرار في الانبار... وهناك طلب مشترك نسمعه من الحكومة وزعماء العشائر وهو ان نساعدهم في توفير وظائف لشعبهم ، ويقول القادة الامريكيون انهم يتوقعون استيعاب نحو 20 في المئة من افراد مجالس الصحوة البالغ عددهم 90 الف رجل في قوات الامن العراقية ، وقال كيلي ان تنظيم القاعدة والمسلحين مازالوا يمثلون خطرا على الانبار ، وتوقع ان يخططوا هجمات كبيرة لجذب اهتمام وسائل الاعلام الى معقلهم السابق. وقال ان أكبر تحدي امام تسليم الامن بالكامل هو الافتقار الى دعم الامداد والتموين في المدى البعيد للقوات العراقية مثل سداد الرواتب بانتظام وامدادات الوقود وقطع الغيار
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
أمين جماعة علماء ومثقفي العراق : سنصل الى نتائج حقيقية في حوار الطوائف
الوكالة المستقلة للانباء
قال الدكتور عبد اللطيف هميم الامين العام لجماعة علماء ومثقفي العراق السبت ان الحوار بين الطوائف العراقية المختلفة سيستمر وسيصل الى نتائج حقيقية وايجابية في المحصلة النهائية.واضاف هميم ، في تصريح للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) اثناء مشاركته في اجتماع علماء العراق المسلمين للحوار السلمي في القاهرة والذي ضم نخبة من رجال الدين العراقيين ،ان" الحوار هو اهم ما وصل اليه رجال الدين بطوائفهم المختلفة وسنصل الى نتائج ايجابية."وحول مدى جدية تلك اللقاءات التي غالبا ما تبدو ودية خارج العراق لكن الواقع في العراق يشير الى عكس هذه الصورة قال هميم " الان تختلف الصورة على مستوى الميدان هناك حوارات معمقة ورسائل متبادلة ونحن نريد ان نزرع الثقة بين كل العراقيين وان ننتقل من تعنت الخلط بين ماهو طائفي وما هو سياسي لنصل الى حالة من التوحد."وعن سبب وتوقيت هذا اللقاء قال هميم " التقت ارادة نخبة من علماء الدين من الشيعة والسنة ونظمنا هذا الاجتماع وسبقته لقاءات في سوريا والعراق لمحاولة تقارب وجهات النظر ودرء الفتنة الطائفية بالعراق."وعن كيفية انعكاس ذلك على الوضع في العراق اوضح هميم أن " النتائج ستكون بالتاكيد ايجابية."واضاف " نعتقد ان جزءا كبيرا من تخفيف الاحتقان الطائفي هو هذا العمل الذي نقوم به نحن."ويشغل الشيخ الدكتور عبد اللطيف هميم منصب الامين العام لجماعة علماء ومثقفي العراق ومقرها في بغداد ولديها فروع في كل محافظات العراق.وكان ملتقى علماء الدين المسلمين في العراق قد بدا اعماله الجمعة في احد فنادق مدينة نصر بالقاهرة وهو استكمال لعدة لقاءات سبق ان عقدها رجال الدين في القاهرة ودمشق وبغداد ، وتم تنظيمه باقتراح من رجال الدين في العراق بطوائفهم المختلفة في محاولة للخروج بالازمة الطائفية التي تدور رحاها في العراق، وشارك فيه مجموعة من رجال الدين يمثلون الطوائف الدينية في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
أرقام تفصيلية تكشف لأول مرة(خارطة) تركيز العمليات الانتحارية على قوات الحكومة أكثر بكثير من تركيزها على الاحتلال
الملف برس
تكشف صحيفة الإندبندنت أرقاماً تفصيلية لخارطة العمليات الانتحارية خلال السنوات الخمس الماضية، وهي تشير بشكل دقيق الى أن الانتحاريين استهدفوا القوات الأمنية الحكومية أكثر من تركيزهم وبنسبة عالية على القوات الأميركية في طول البلاد وعرضها. وتكشف الصحيفة أيضا أن أول من قام بعملية انتحارية في العراق كان عريفاً في محافظة مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار بجنوب العراق، إضافة الى امرأتين عراقيتين هاجمتا قوات الاحتلال. ويرى المحلل السياسي ومراسل صحيفة الإندبندنت في الشرق الأوسط (روبرت فيسك) أن أولئك الذين يشرفون على "جيش الانتحاريين المتزايد" في العراق لا تنقصهم "النزعة الابتكارية" على حد تعبيره. فالانتحاريون قد يصلون الى مشهد تنفيذ الجريمة بزي ميكانيكي سيارات، أو جندي، أو ضابط شرطة، أو ربة بيت في منتصف العمر، أو باعة حلوى للأطفال، أو مصلين يأوون الى بيوت الله، أو حتى بصورة راعي أغنام مسكين. ولقد ابتكروا وابتدعوا وسائل عديدة لشحن قنابلهم ومتفجراتهم بسيارات الأولدزموبيل وشاحنات نقل الوقود والقمامة، أو شاحنات نقل الأثاث، وحتى استخدام الحمير والدراجات البخارية والهوائية، وباصات نقل الركاب الصغيرة والعربات التي تجرها الحصن، واستطاعوا ملاحقة مراكز التجنيد المتنقلة بشاحنات مفخخة ومملوءة بغاز الكلورين. وتبدو حقائق هذه "الابتكارات في القتل" أن ليس هناك "عقل فردي" وراء كل هذه التفجيرات، وبرغم بعض طرق التقليد المتبعة في حروب سابقة فإن هناك الكثير من "الإلهام الشرّاني" في طبيعة عمل جيش الانتحاريين في العراق. ويعود فيسك الى قصته مع أم الانتحاري اللبناني (حسن) الذي فجّر نفسه في شاحنة بتلعفر (يمكن مراجعة التفاصيل في تقريرين سابقين) ليقول: على المستوى الفردي يمكن للمرء أن يرى عائلات مصدومة، و(أم خالد) وهي (أم حسن أيضا) على سبيل المثال تعبّر بشكل ثابت عن فخرها بموت ابنها (حسن).. وأمامي –يقول فيسك- كانت تنظر بحب متساو أيضا لابنها (خالد) الذي مازال على قيد الحياة. لكن عندما جادلت زميلتي الصحفية الكندية، وطلبت منه أن يبقى حياً من أجل أمه، تذكر خالد أحاديث نبوية تتحدث عن الالتزام الحتمي إزاء الوالدة بالنسبة للإنسان المسلم، فلاحظت أن عيون أمه تمتلئ دموعاً. إنها ممزقة بين عاطفتها كأم وبين ما تسميه واجبها الديني والسياسي وهي تقدم "شهيداً" آخر بحسب تعبيرها. و(خالد) يعتقد أنه يفعل كل هذا من أجل الله. إن الحجج القديمة هي ذاتها تتكرر –برأي روبرت فيسك- فقد يثير رئيس غربي حرباً على دولة باسم القضاء على الشر ومن أجل الله، فيما تقاتل الدولة تحت الشعار نفسه. لكنْ يتساءل (فيسك) قائلاً: هل هناك نمط عقلاني بالنسبة للعمليات الانتحارية في العراق؟. يجيب عن ذلك بقوله: إن الحوادث الأولى لهذا النوع جرت عندما دخلت القوات الأميركية الى العراق حيث كانت تتقدم باتجاه بغداد. وبالقرب من المدينة الشيعية الجنوبية الناصرية قاد عريف الشرطة العراقي (علي جعفر موسى حمادي النومان) سيارة مفخخة نحو حاجز طريق مستهدفاً قوات المارينز. والعريف (علي) متزوج وله خمسة أطفال والمعلومات عنه تؤكد أنه كان جندياً في الحرب ضد إيران خلال السنوات 1980-1988 وهو متطوع لقتال الأميركان بعد أن احتل (صدام حسين) الكويت، وكانت امرأتان شيعيتان قد فعلت الشيء نفسه. وفي أيامها الأخيرة –يقول مراسل الإندبندنت- حتى حكومة الرئيس السابق (صدام حسين) نفسها كانت "مصدومة". وكان (طه ياسين رمضان) نائب الرئيس آنذاك قد قال محذراً: "إن الإدارة الأميركية ذاهبة الى تحويل شعوب العالم الى الموت من أجل أوطانها. وكل ما يستطيعه أبناء هذه الشعوب هو أن يتحوّلوا الى قنابل ويفجرون أنفسهم".ويستشهد (فيسك) بقول (رمضان): إذا كانت قنابل بي-52 قادرة على قتل 500 شخص أو أكثر في هذه الحرب، فأنا متأكد أن بعض العمليات من قبل مقاتلينا من أجل الحرية سيكونون قادرين على قتل 5000. وأشار نائب الرئيس العراقي السابق آنذاك الى (لحظة تسامي الشهيد) وهي العبارة التي تستخدمها القاعدة فيما المتحدث "بعثي علماني". وبعد فقط يومين على الاحتلال الأميركي لبغداد قتلت امرأة نفسها بينما كانت تحاول تفجير رمانة يدوية وسط مجموعة من الأميركان خارج العاصمة. وخلال السنوات الخمس من هذه الحرب، ركز الانتحاريون على القوات الأمنية العراقية التي يقوم الأميركان بتدريبها أكثر من تركيزهم على القوات الأميركية. ولقد نفذوا في الأقل 365 هجمة ضد قوات الشرطة أو القوات شبه العسكرية. وكانت الأهداف التي أصابها الانتحاريون –كما يقول فيسك- حوالي 147 مقراً للشرطة (1577 شرطياً قتلوا)، إضافة الى 43 مركزاً لتجنيد أفراد لجهازي الجيش والشرطة (939 قتيلاً)،و91 نقطة تفتيش (وكحد أدنى 564 ضحية) و92 دورية أمنية (465 قتيلاً) وأعداد هائلة من الأهداف التابعة للشرطة (مرافقون أو سيارات حماية مواكب المسؤولين). وواحد من مراكز التجنيد في وسط بغداد –على سبيل المثال لا الحصر- هوجم من قبل انتحاريين لثماني مرات. وعلى النقيض من ذلك –يقول المحلل السياسي روبرت فيسك- فإن الانتحاريين هاجموا 24 قاعدة أميركية تسببت في مقتل 100 جندي أميركي و15 من العراقيين، و43 من الدوريات الأميركية ونقاط التفتيش فيما قتل خلالها 116 من العاملين الأميركان وفي الأقل 65 من المدنيين العراقيين، 15 منهم أصيبوا بنيران القوات الأميركية خلال الرد على الهجمات، و26 منهم كانوا أطفالاً موجودين قرب موقع الدوريات. ومعظم الأميركان الذين قتلوا كانوا في شمال أو غرب بغداد. ويضيف (فيسك) قوله: وقد تركزت الهجمات الانتحارية في بغداد والموصل وفي المدن السنية في شمال وجنوب بغداد. وفي تقرير لاحق تنشر الملف برس المزيد من المعلومات المهمة عن تفاصيل "حرب الانتحاريين" أو كما سميت "الموت الأسود".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
الطالباني: لن نتنازل عن المناصب السيادية في الحكومة المقبلة
الخليج
قال الرئيس العراقي جلال الطالباني، أن التحالف الكردستاني لن يتنازل عن المناصب السيادية في الحكومة العراقية المقبلة التي ينوي رئيس الوزراء نوري المالكي إجراء تغييرات فيها. وأوضح الطالباني، في مؤتمر صحافي عقده أمس في منتجع صلاح الدين، عقب اجتماع له مع مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان، “لن نتنازل عن المناصب السيادية في الحكومة العراقية، لان هذا من حقنا”. من جانبه، قال مسعود البارزاني أن الدول العربية لم يكن لها أي تصور عن التطور الذي حصل في إقليم كردستان العراق. وأضاف “لم يكونوا يتصورون أن الأوضاع في كردستان ستكون بهذا الشكل، ومن المحتمل أن يزوروا الإقليم مرة أخرى، والبدء بالاستثمارات”. وكان رؤساء العديد من برلمانات الدول العربية، زاروا الأسبوع الماضي إقليم كردستان للمشاركة في المؤتمر الثالث عشر لاتحاد البرلمانين العرب.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
الأمم المتحدة: تراجع كبير في مستوى العنف الطائفي
القبس
أعلن مسؤول بارز في الأمم المتحدة ان العنف الطائفي الذي اندلع في العراق عام 2006 تراجع «بشكل كبير» حاليا، مما يفسح المجال امام المسؤولين للمضي قدما في مشروع المصالحة الوطنية.وقال ستيفان دي مستورا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق امس ان البلاد لم تعد تشهد مستوى العنف الذي ضربها بعد تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء عام 2006، على الرغم من «استمرار الهجمات العنيفة خلال الأسابيع القليلة الماضية».واضاف دي متحدثا إلى الصحافيين اثناء تقديم تقرير الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في العراق للفترة الواقعة بين يوليو 2007 و31 ديسمبر 2007 «كانت هناك موجة من العنف خلال الاسابيع الماضية لكنها لم تكن طائفية الطابع».واكد ان مستويات «العنف الطائفي باتت ادنى بكثير» مقارنة مع السابق «لا يوجد ادنى شك في ذلك».واضاف «انظروا الى ما حدث بعد سامراء، وانظروا الى ما يحدث اليوم».قتل عشرات آلاف من السكان منذ ذلك الحادث، فيما هجر مئات الآلاف مناطقهم.وتابع دي مستورا ان احد ابرز اسباب تراجع حدة العنف هو عامل الارهاق الذي اصاب الناس بحيث «نرى لدى العراقيين شعورا عاما بالتعب من العنف».وحول الاستراتيجية الاميركية بارسال مزيد من الجنود الى بغداد، اعتبر دي مستورا انها ساعدت ايضا في تخفيف حدة العنف، مؤكدا ان هذه فرصة امام المسؤولين للدفع قدما في مشروع المصالحة الوطنية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
الاعلان عن حزمة من القرارات في نينوى
راديو دجلة
اعلن في محافظة نينوى شمالي العراق يوم السبت عن حزمة من القرارات اتخذها المعنيون شملت تعيين عدد من المراتب والقياديين في الأجهزة الأمنية.وتاتي القرارات بعد الأحداث الأخيرة التي جرت على الصعيد الامني في محافظة الموصل واستعدادا لعمليات فرض القانون التي تجري الاستعدادات الامنية تنفيذها في الموصل .وقال مصدر امني انه تم تعيين كل من اللواء الركن حسن كريم خضر كمعاون لقائد عمليات نينوى والعقيد الركن عيد نامس معاون لقائد شرطة نينوى كما تم تعيين العميد الركن علي ملوح قائدا لمكافحة الإرهاب في المحافظة . وتأتي هذه التعيينات بعد ايام من تعيين العميد خالد حسن الحمداني قائدا جديدا لشرطة المحافظة التي ينشط فيها عناصر تنظيم القاعدة وقد شهدت المدينة حوادث عدة كان اخرها مصرع رئيس اساقفة الكلدان المطران بولص فرج رحو امس الاول بعد اختطافه نهاية الشهر الماضي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
مصدر نفطي: إهدار 600 مليون قدم مكعب من غاز البصرة يوميا
شبكة أخبار العراق
كشف عبد الجبار علي اللعيبي مدير عام شركة نفط الجنوب في البصرة أمس عن إهدار ما يقارب من 600 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي المصاحب للنفط المستخرج. وقال اللعيبي في تصريح صحافي، ان «الشركة مضطرة لإحراق هذه الكميات من الغاز المصاحب للنفط المستخرج من حقول الشركة، لعدم توفر الامكانات التقنية لتصنيعه، مما يشكل هدرا كبيرا في الموارد المالية الوطنية».
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
مؤتمر ثان للمصالحة الوطنية في العراق
ميدل ايست اونلاين
اعلنت الحكومة العراقية السبت ان مؤتمرا للمصالحة الوطنية يبدأ الثلاثاء، وهو الثاني من نوعه، هدفه المساعدة على انهاء التوتر الطائفي والاحتقان السياسي عبر "دعم جهود الحكومة في المجال الامني" و"المشاركة في الانتخابات". وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة في بيان ان المؤتمر سيعقد "بهدف تفعيل دور القوى المختلفة في العملية السياسية من اجل المساهمة الايجابية في المصالحة الوطنية والاسهام في الدور السياسي ودعم جهود الحكومة في المجال الامني". ويتزامن مؤتمر المصالحة الوطنية الذي يستمر يومين مع الذكرى الخامسة لبدء الاجتياح في 20 اذار/مارس 2003. واوضح الدباغ ان المؤتمر يسعى الى "بناء دولة المؤسسات والقانون عبر اسهامها ودورها المتوقع في الانتخابات لتوسيع الدور والتمثيل السياسي لهذه القوى"، مشيرا الى ان الحكومة ترى "المشاركة السياسية حقا متساويا (...) ولا يمكن لاي حزب او مكون ان يستأثر بالوضع السياسي". كما تتزامن الدعوة الى المؤتمر كذلك مع ما اعلنه الموفد الخاص للامم المتحدة الى العراق ستيفان دي مستورا من ان "التراجع الكبير" في مستويات العنف الطائفي اواخر العام 2007 يفتح المجال امام المضي قدما في تحقيق المصالحة الوطنية. وكانت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي دعت في حزيران/يونيو 2006 الى مؤتمر للمصالحة الوطنية يعقد في آب/اغسطس لكن التئامه تاجل مرتين الى منتصف كانون الاول من العام ذاته ولم يثمر عن نتائج مهمة تؤدي الى مصالحة حقيقية. وقاطعت المؤتمر في حينه الكتلة الصدرية ومجموعتان سنيتان تشاركان في العملية السياسية هما مجلس الحوار الوطني بزعامة صالح المطلك والقائمة "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي. يشار الى ان المالكي كان وراء اطلاق مبادرة المصالحة الوطنية بعد اقل من شهرين على استلامه منصبه وتتضمن هذه المبادرة ايضا مؤتمرا للعشائر عقد في اب/اغسطس 2006 واخر لفعاليات المجتمع المدني عقد منتصف ايلول/سبتمبر العام ذاته. وقد برهنت الاحزاب الشيعية والسنية والكردية التي تدافع عن مصالح متناقضة في كثير من الاحيان عن عدم قدرتها على الاتفاق من خلال المناقشات العاصفة التي خاضتها مؤخرا في مجلس النواب.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
اليوم تنتهي المهلة المحددة لحل "مجلس إنقاذ الأنبار"
الخليج
أكد رئيس “مجلس عشائر الأنبار” علي حاتم السليمان، أن القوات الامريكية قلقة من تردي الوضع الأمني في الأنبار بسبب التوتر بين عشائر المحافظة والحزب الاسلامي، وأكد ان المهلة التي تم منحها الى الحزب لمغادرة المحافظة ستنتهي اليوم (الأحد).وأضاف السليمان في تصريح ل “الخليج” ان قائد القوات الامريكية في الأنبار التقى به وعبر له عن قلقه من تردي الوضع الأمني في المحافظة بسبب التوتر الحالي وفي حال تنفيذ تهديد مجلس العشائر والإنقاذ بطرد الحزب الإسلامي من المحافظة”.وأشار السيلمان الى أن القائد الأمريكي طلب منه الانتظار الى الانتخابات البلدية المقبلة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
صحيفة أميركية تدعو للكشف عن تكاليف حرب العراق
الدار العراقية
حثت صحيفة بوسطن غلوب الأميركية في افتتاحيتها يوم السبت الكونغرس على فتح محاسبة شاملة للإنفاق في حرب العراق، يفهم من خلالها الشعب الأميركي سبب تباطؤ اقتصاد العراق. وقالت إن إدارة جورج بوش ما زالت منذ خمس سنوات تمول الحرب في العراق عبر مخصصات الطوارئ وميزانية الدفاع المنتظمة، وهذه واحدة من عدة طرق حاولت الإدارة من خلالها التستر على الكلفة الحقيقية للحرب.خبراء الاقتصاد اعتقدوا في السابق أن الحروب تحفز الاقتصاد، ولكن عندما يذهب التمويل إلى متعاقدين عراقيين وفلبينيين يعملون في العراق، فإن الفائدة التي تعود على الاقتصاد الأميركي تتلاشى، خاصة في ضوء ما يمكن أن يحققه التمويل إذا ما استخدم في تغطية الحاجات على الجبهة الداخلية.وذكرت الصحيفة أن مستشار بوش الاقتصادي لاري ليندسي قدر تكلفة الحرب قبل نشوبها بـ200 مليار دولار، في حين توقع وزير الدفاع حينذاك دونالد رمسفيلد أن تصل ما بين 50 و60 مليارا فقط واعتبر تخمين ليندسي هراءً.غير أن كلا من ليندسي ورمسفيلد -تقول الصحيفة- كانا بعيدين كل البعد عن الحقيقة، حيث نشر الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل للسلام جوزيف ستيغليتز وليندا بليمز من جامعة هارفارد تقريرا تحت عنوان "حرب ثلاثة تريليونات دولار.. التكلفة الحقيقية للصراع في العراق" واعتبرا أن ذلك الرقم يخضع للتحفظ.وتضمن تقييم ستيغليتز وبليمز التكاليف طويلة الأمد لرعاية الجرحى، وتكاليف اقتراض الأموال المستخدمة في الحرب.وأشارت الصحيفة إلى أن إهدار الدولارات من تكاليف الحرب وليس هو الأهم، لا سيما أن أكثر من أربعة آلاف جندي أميركي لقوا مصرعهم إلى جانب عشرات الآلاف من الجانب العراقي. كما أن تلك الحرب خلفت عراقا منقسما وطائفيا، وعززت قوة رجال الدين في إيران، وجعلت "العم سام" منبوذا في العالم الإسلامي.وخلصت إلى أن الخسائر الإجمالية في الأرواح والعواقب الجيوسياسية واضحة المعالم، ولكن على الكونغرس أن يضمن اطلاع البلاد على التكاليف الاقتصادية الحقيقية للحرب أيضا
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
الشهرستاني يرد على اتهامات اميركية بتسببه بأزمة الكهرباء
ايلاف
دافع وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني عن نفسه ووزارته بعد نشر مقال في صحيفة نيويورك تايمز يتهمه ووزارته بالتسبب في بقاء ازمة الكهرباء في العراق وترديها . وانه يفضل تصدير النفط وتكديس الاموال في خزينة الدولة على منحه لوزارة الكهرباء لتشغيل محطاتها . وان الوزير يرى ان كل برميل نفط لا يصدر يعتبر مالا مهدورا . وحمل المقال الوزير العراقي بالدرجة الاولى مسؤولية ما اسماه بالصورة القاتمة في العراق بسبب انقطاع الكهرباء التي تتوقف عليها عجلة الحياة وجلبت حنق الاهالي من الحكومة التي اشار كاتب المقال من طرف قريب لرئيس الوزراء نوري المالكي ولما اسماها بالمواقف الضمنية له في ازمة الكهرباء . وقال الشهرستاني في معرض دفاعه اليوم عن نفسه ووزارته " إن وزارة الكهرباء تستطيع الرد على مثل هذه الاتهامات وعلى هذه التقارير من خلال الكشف عن كميات الوقود التي تجهزها لمحطات توليد الطاقة الكهربائية ".واضاف خلال تصريحات لوكالة اصوات العراق المحلية أن وزارة النفط هي التي تعاني في العديد من منشآتها من نقص تجهيزها بالطاقة الكهربائية مما يشكل تحديا لانتاج المشتقات النفطية . وان التقرير يتغافل الهجمات التي تشن ضد الانابيب الناقلة للمشتقات النفطية ، "وهي الحقيقة التي يعلمها كاتبو التقارير قبل غيرهم ". لكن المقال أشار الى الهجمات التي تشن على الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية اذ وصف التمرد العسكري بانه عامل رئيسي لضعف توليد الكهرباء. منحيا باللائمة على العلاقة بين وزاترتي الكهرباء والنفط .وكان كاتب المقال غلين زوربيت اوضح في صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا انه أجرى لقاءات مع سكان الفلوجة (غرب العراق) حول هذا الأمر في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي الذين عبروا له عن إمتنانهم للقوات الأميركية التي طردت المسلحين من المدينة، ولكنهم كانوا غاضبين جدا من عجز الحكومة العراقية بتزويدهم بالكهرباء التي لا يروها غير ساعة أو ساعتين في اليوم. و شدد الكاتب على أن مثل هذه الشكوى تـُسمع في كل مكان في العراق، موضحا أن الكهرباء ما تزال سلعة ناردة في العراق على الرغم من أن انفاق ستة مليارات دولار عليها، معظمها من الولايات المتحدة. وينتمي وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني لكتلة الائتلاف العراقي الموحد التي يتزعمها عبد العزيز الحكيم وهو عالم ذرة كان يعملا استاذا في الجامعة التكنولوجية في بغداد قبل ان يودع السجن بسبب رفضه العمل في مشروع انتاج قنبلة نووية وهرب من سجن أبو غريب عام 1991في ظروف دراماتيكية واستقر بين ايران وكندا وعمل مع زوجته الكندية في مجال حقوق الانسان حتى سقوط نظام صدام حسين عام 2003 ورشح بعد ذلك ليكون رئيسا للوزراء لكنه اعتذر عن قبول المنصب ثم مالبث ان قبل حقيبة وزارة النفط في حكومة نوري المالكي منذ عام 2005. وكون اليوم كتلة جديدة باسم مستقلون. وتأتي انتقادات الصحيفة الاميركية متزامنه مع انتقادات تزاداد حدة من اداء حكومة المالكي الخدمي داخليا ومع تقرير اميركي شكك في صرف ميزانية عام 2007.لكن هذه المرة الاولى التي ينتقد فيها وزير النفط العراقي بهذه الحدة والوضوح.وكشف المقال الذي وزعت ترجمته العربية على نطاق واسع اليوم في العراق عن أن إنتاج الطاقة الكهربائية تراجع من 5,530 ميغا واط منتصف السنة الفائتة إلى 4,500 ميغا واط، بدلا من أن يتحسن مع صرف هذا المبلغ، وفقا لما أعلنه المفتش العام الأميركي المختص بإعادة إعمار العراق. وشدد الكاتب في تقريره في صحيفة نيويورك تايمز على أن مثل هذه الشكوى تـُسمع في كل مكان في العراق، موضحا أن الكهرباء ما تزال سلعة ناردة في العراق على الرغم من أن انفاق ستة مليارات دولار عليها، معظمها من الولايات المتحدة. وأضاف إلى أن الزيادة التي طرأت على إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق لم تتجاوز 500 ميغا واط عما كانت عليه منذ بداية إعادة إعمار العراق قبل خمس سنوات حيث نفذت آلاف المشاريع الممولة من الولايات المتحدة، في وقت أشارت فيه تقديرات وزارة الخارجية الأميركية إلى أن العراق يحتاج هذا الصيف إلى ما لا يقل عن 11 ألف ميغاواط. وذكر أنه على الرغم من أن التمرد هو العامل الرئيس لضعف توليد الكهرباء، فإن صلب الموضوع هو أن وزارتي النفط والكهرباء لم تتعايشا بطريقة سهلة منذ أن أعادت سلطة الائتلاف المؤقتة إنشاءهما سنة 2003. وأشار في هذا المجال إلى أنه كان على وزارة الكهرباء المفتقرة دوما إلى السيولة المالية أن تستجدي وزارة النفط للحصول على الوقود اللازم لتغذية محطات توليد الطاقة، وأن وزارة الكهرباء تضطر لشراء الوقود من أماكن أخرى مثل الكويت، في حين لا تسدي وزارة النفط لها أي معروف بل إن الحقيقة هي خلاف ذلك تماما. ونقل كاتب المقال غلين زوربيت الذي يعمل كمحرر تنفيذي لمجلة I.E.E.E. Spectrum التابعة لمعهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين عن تقديرات لوزارة الخارجية الأميركية بأن العراق يخسر 1500 ميغا واط يوميا وهو ما يعادل ثلث انتاجه من الطاقة الكهربائية لأن وزارة الكهرباء لا تحصل على الوقود الكافي. ورأى أنه في ما تواصل وزارة النفط العراقي ضخ خزائن الدولة بالأموال من واردات العراق النفطية فإن المستشفيات، ومحطات ضخ المياه، وأنضمة المجاري تعمل بالكاد، أو أنها لا تعمل على الإطلاق. وشدد على أن وزارة النفط ترفض تمويل أي مشروع لا يصب في زيادة تصدير النفط الخام، ونقل كاتب التقرير عن دبلوماسي أميركي لم يفصح عن اسمه قوله أن وزارة النفط لم تقم بأي مشروع لصالح وزارة الكهرباء، وشدد على أنهم في وزارة النفط غير معنيين أبدا بالكهرباء. وذكر المقال أن خبراء إعادة الإعمار في السفارة الأميركية في بغداد اقترحوا أكثر من عشرة مشاريع نفطية من شأنها أن تحدث فارقا كبيرا في إنتاج الطاقة الكهربائية، وكان من بينها إجراء عمليات إصلاح وإعادة تأهيل الأنبوب النفطي الذي يجلب النفط الخام من حقول النفط الجنوبية إلى مصفى الدورة جنوب بغداد، وهو المصفى الذي يعد أكبر مصافي العراق لإنتاج الكيروسين، والكازولين. وأشار كاتب المقال إلى أن فرعا من هذا الأنبوب يغذي محطة المسيب الكهربائية جنوب العاصمة العراقية، حيث يقوم العمال بتشطيبات لأعمال كلفت 50 مليون دولار بهدف وضع 10 مولدات تعمل بوقود الديزل، غير أن المشروع الذي دام سنوات وكلف دافعي الضرائب الأميركيين 300 مليون دولار لم يشتمل إلا على أربع مولدات فقط جاهزة للعمل، لكنها أيضا في حالة نقص دائم للوقود. وقال إن عددا قليلا من المولدات يـُتوقع أن يكون جاهزا للعمل في الشهرين المقبلين في المسيب، لكن الأنبوب النفطي ما يزال غير مؤهل لتزويدها بالوقود الكافي للتشغيل، ولكي يعمل الأنبوب فإنه بحاجة إلى مزيد من محطات الضخ، وإلى القيام ببعض عمليات التجديد. ولاحظ أن تكلفة تأهيل أنبوب النفط الذي يغذي محطة المسيب بالوقود ستكون ضئيلة جدا بالمقارنة مع المبالغ التي صرفت على المحطة، أو بالقياس مع تكلفة نقل الوقود بالشاحنات لهذه المحطة، غير أن وزارة النفط رفضت تحديث نظام الضخ في هذا الأنبوب في النهاية، لأنها تريد أن يتدفق النفط من جنوب العراق للتصدير، وليس إلى الشمال، للشعب العراقي في بغداد. ولفت كاتب المقال إلى أن العمال يضيفون وحدتي توليد جديدة في محطة القدس لتوليد الكهرباء شمال بغداد للوحدات الثمانية الأصلية، موضحا أن ثلاثة من الوحدات التوليدية تعتمد على النفط القادم من حقل نفطي قديم، في حين ينقل النفط بالشاحنات لبقية الوحدات التوليدية. وأوضح أن تكلفة زيادة إنتاج هذا الحقل النفطي لسد الحاجة الكاملة لمحطة القدس تصل إلى 50 مليون دولار، وأن شركة هندسية أميركية نصحت بذلك، وأشارت إلى أن هذا المبلغ سيعوض في غضون شهر واحد، بتوفير كلفة نقل الشاحنات، غير أن وزارة النفط لم تكترث للأمر.
ما هي خبرة حسين الشهرستاني النفطية؟
ونقل كاتب المقال عن دبلوماسيين أميركيين لم يفصح عن اسمائهم تأكيدهم أنه على الرغم من أن وزير النفط حسين الشهرستاني مختص في علم الذرة وقضى سنوات في سجون صدام حسين فإنه لم يكن يمتلك أية خبرة في شأن الصناعة النفطية قبل تعينيه بمنصبه، مشيرا إلى صلته القوية بالمجلس الأعلى الإسلامي العراقي. وفي المقابل، فإن تقرير الصحيفة الأميركية ذكر أن وزير الكهرباء كريم وحيد لديه شهادة دكتوراة بالهندسة الكهربائية، وأنه ارتقى إلى منصبه من داخل الوزارة، وهو الأمر الذي منحه خبرة عظيمة في مجال اختصاصه، غير أن ذلك أورثه قليلا من الثقل السياسي
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
وزير الخارجية الفرنسي يزور اقليم كردستان في الأسابيع المقبلة
صوت العراق
قال مسؤول العلاقات الخارجية لحكومة اقليم كردستان العراق السبت إن وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنر سيزور الاقليم في الاسابيع المقبلة، ومن المتوقع ان يلتقي رئيس الاقليم مسعود البارزاني.وأضاف فلاح مصطفى للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنر سيزور اقليم كردستان العراق للمشاركة في افتتاح مكتب للقنصلية الفرنسية في اربيل خلال الاسابيع المقبلة، ومن المتوقع ان يلتقي رئيس الاقليم مسعود البارزاني والعديد من المسؤولين السياسيين والحكوميين في الاقليم".وتابع مسؤول العلاقات أن الزيارة تهدف إلى تقوية العلاقات السياسية والاقتصادية بين اقليم كردستان والحكومة الفرنسية".ولم يحدد مصطفى موعد الزيارة أو افتتاح القنصلية؛ الا انه أوضح "اننا نقوم الان بتحضيرات لافتتاحها".وكان وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنر زار العراق لأول مرة في شهر آب أغسطس من العام الماضي في أول زيارة لمسؤول فرنسي رفيع منذ سقوط النظام العراقي السابق عام 2003، والتقى خلالها رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي وعدد من المسؤولين العراقيين.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
رابطة الدبلوماسيين العراقيين تستنكر تحفظ بغداد على عروبة جزر الإمارات
الخليج
استنكرت رابطة الدبلوماسيين العراقيين في بيان تلقته “الخليج” عبر البريد الإلكتروني أمس، تحفظ رئيس البرلمان العراقي على البيان الختامي للمؤتمر البرلماني العربي في أربيل، في ما يتعلق بعروبة وعائدية الجزر العربية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى) لدولة الامارات العربية، وقالت الرابطة في ادانتها لموقف رئيس البرلمان العراقي، ان موقف الحكومة العراقية الحالية لا يمثل الشعب العراقي، واضافت الرابطة ان موقف العراق من قضية احتلال ايران للجزر الإماراتية معروف منذ 29 نوفمبر/ تشرين الثاني ،1971 وقالت ان العراق ظل على موقفه المبدئي في التأكيد على عروبة هذه الجزر وانها جزء لا يتجزأ من أراضي دولة الإمارات العربية، وان العراق رفض وما زال يرفض احتلال إيران غير الشرعي لهذه الجزر ويجب على طهران اعادتها الى سيادة الإمارات.وقالت رابطة الدبلوماسيين العراقيين، في بيانها انها ليست بحاجة الى التذكير بمواقف العراق التفصيلية من هذه القضية سواء في مجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة أو في المحافل الدولية والاقليمية والعربية والإسلامية الأخرى.وأكدت الرابطة للأمة العربية والعالم أن العراق العربي الحر ثابت على مبادئه، وحريص على القضايا القومية التي تمس الأمن القومي العربي ووحدة الأراضي العربية وسيادتها ومصيرها المشترك.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
تقرير / العراق فقد 5500 عالم منذ الغزو الانجلو امريكي
شبكة أخبار العراق
اكد العالم العراقي الدكتور نور الدين الربيعي- الامين العام لاتحاد المجالس النوعية للابحاث العلمية, ورئيس اكاديمية البحث واحد ابرز العلماء العراقيين في مجال التكنولوجيا النووية- ان الغزو الامريكي للعراق يهدف الى تدمير مستقبل العراق باغتيال العلماء وحرق المجلدات العلمية في مراكز الابحاث التي تشكل خلاصة الابحاث العلمية التي انفق عليها اكثر من 10 مليارات دولار, وان 80% من عمليات الاغتيال استهدفت العاملين في الجامعات ويحمل اكثر من نصف القتلى لقب استاذ واستاذ مساعد, واكثر من نصف الاغتيالات وقعت في جامعة بغداد, تلتها البصرة, ثم الموصل, والجامعة المستنصرية, و62% من العلماء المغتالين يحملون شهادات الدكتوراه, وثلثهم مختص بالعلوم والطب.وقال الدكتور الربيعي: ان التقدم التقني للعراق كان احد اسباب الغزو العراقي الغاشم, ويكفي في ذلك تصريح »مادلين اولبرايت« وزيرة الخارجية الامريكية زمن الحرب والتي قالت فيه بالحرف الواحد: ماذا نستطيع ان نفعل مع العراق غير تدمير عقوله التي لا تستطيع القنابل الذرية ان تدمرها« فتدمير العقول العراقية اهم من ضرب القنابل, ولذلك حينما جاءت امريكا وبريطانيا كان اول شيء هو ضرب المؤسسات العلمية والبحثية والمدارس والجامعات واحراق المكتبات والتراث العراقي الذي اصابه النهب والسلب, ويكفي ان ندلل على ذلك ان العراق فقد 5500 عالم عراقي منذ الغزو الانجلو امريكي في نيسان 2003 معظمهم هاجروا الى شرق اسيا وشرق اوروبا, والباقي تم اغتياله.. والعلماء العراقيون استوعبوا الدرس جيدا, فبعد اختطاف الدكتور »علي مهاوش« عميد كلية الهندسة في الجامعة المستنصرية والعثور على جثته, ادركوا انهم يعيشون اجواء لم يعيشوها منذ سقوط بغداد على يد المغول عام ,1258 وهناك اساتذة اخرون تلقوا رسائل تحتوي على رصاصات, قدم على اثرها خمسة من اساتذة الكلية طلبات اجازات بحثية طويلة خارج العراق. واضاف: لقد تحقق الوعيد الذي اطلقه »جيمس بيكر« في وجه طارق عزيز وهما مجتمعان بجنيف في العام 1991 »اذا لم تتعاونوا معنا فسنعيدكم الى عصور ما قبل الوسطى«.. وكان المقصود قطعا الوعيد بتدميره وتقويض شتى سبل الممانعة والمقاومة كما فعل »هولاكو« في زمن من الازمان عندما مزج جيشه مياه دجلة بالوان الورق والدم والمداد!! والحقيقة انهم كانوا مدركين بالمشروع العلمي والتكنولوجي العراقي, اذا لم يكن في ادق تفاصيله, وعزم »عراق الرئيس صدام حسين« على اقامة منظومة علمية وتكنولوجية متكاملة تضمن للبلد استقلاله الوطني وتجعل منه عنصرا قويا لا يمكن التجاوز عليه, لهذا فعقب احتلالهم العراق بيوم واحد اي في 9 نيسان عام 2004 قاموا باعتقال الدكتور عامر السعدي- وهو المستشار العلمي للرئيس صدام حسين ولا يزال قابعا به, واعتقلت في اعقاب ذلك الدكتورة هدى عماش »الخبيرة في بكتيريا الجمرة الخبيثة« وزميلتها الدكتورة رحاب طه, ولم يشفع في اطلاق سراحهما الا تدهور حالتهما الصحية وعدم ثبوت ادلة تدينهما وبعد ايام من ذلك فقط, اغتيل الدكتور محمد الراوي, نقيب اطباء العراق ورئيس جامعة بغداد, لتتلو ذلك عمليات اغتيال في وضح النهار وتصفيات علانية لمجموعة من 1500 كفاءة عراقية ولعل ابرزهم الدكتور محيي حسين استاذ مادة الايروديناميك وهندسة الطيران بجامعة التكنولوجيا ببغداد, والدكتور مهند الدليمي الاستاذ بنفس الجامعة, والدكتور غالب الهيثي استاذ الهندسة الكيماوية بالجامعة ذاتها, ناهيك عن عمليات تخريب المعامل والمختبرات ومراكز الابحاث وغيرها!! ولم تكتف اسرائيل هي الاخرى بل دخلت هذه العملية القذرة, بل عمدت مخابراتها الى تكوين جيش سري بـ 150 عضوا »الجيش الجمهوري السري« لديه قائمة من 800 عالم عراقي مطلوب تصفيتهم او نفيهم الى اسرائيل حيث استقبلت في سنين احتلال العراق اكثر من 150 استاذا محاضرا و4000 طالب, ناهيك عن منح »كنعان مكية« سيء الذكر الدكتوراه الفخرية من جامعة تل ابيب, ودرجة الماجستير للطاهر لبيب ومحمود ابو صالح!!وقال د.الربيعي: ان اغتيال علماء العراق جزء من استراتيجية »الفوضى المنظمة« التي اتبعها الاحتلال منذ الغزو لتطويع العراقيين واخضاعهم. فوضى »فائقة التنظيم تصور الغزاة العتاة, كسذج مغلوبين على امرهم, او اغبياء عاجزين عن وقف استباحة قصور الدولة العراقية ومنشآتها الحكومية ومصارفها وجامعاتها ومصانعها ومراكزها الهندسية العسكرية, ومتاحفها, ومكتباتها, وكنوزها التراثية. »فوضى« مستدامة كرسوم الجرافيك العشوائية بالكمبيوتر, تتغذى ذاتيا على هدر موارد العراقيين المالية الهائلة, وفساد لم يسبقه مثيل, ورشوات جماعية بمشاريع خداعة, كالانتخابات, والحكم الفيدرالي, »فوضى« محكمة كالظواهر الفيزيائية, هدفها الرئيسي, زرع الفتنة, وتحطيم الوحدة الوطنية, وهدم كيان الدولة, فيما يستمر بناء اكبر سفارة امريكية في بغدا, وانشاء شبكة من 14 قاعدة عسكرية في جميع ارجاء العراق!! واضاف في حديث نشرته صحيفة البديل المصرية من العراق: ان استنتاجات اول دراسة احصائية لمجزرة علماء واطباء ومهندسي العراق, اعدها بالانجليزية الطبيب الاستشاري العراقي اسماعيل الجليلي وعرضت في »المؤتمر الدولي حول اغتيال الاكاديميين العراقيين« والذي عقد في العاصمة الاسبانية مدريد نهاية الشهر الماضي, وكشفت الدراسة ان الدكتور »مهاوش« رابع عميد يغتال في الجامعة المستنصرية حيث اغتيل قبله عمداء كليات الطب, والتربية, والقانون, اضافة الى معاوني عمداء كلية العلوم, وكلية الادارة والاقتصاد, ورؤساء اقسام اللغة الالمانية والتربية ودراسات العالم العربي, وتنتمي هذه النخبة الاكاديمية الرفيعة الى جميع الطوائف والاديان في العراق مما يؤكد ان مرتكبيها ليسوا عراقيين.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
أعضاء في البرلمان العراقي يخرجون عن الإجماع العربي ويكشفون ولائهم لايران دون مواربة أو خجل
الملف نت
كشف مجموعة من اعضاء البرلمان العراقي عن ولائهم لايران دون مواربة أو خجل عبر اعتراضهم على مطلب الاجماع العربي بتحكيم دولي عادل في قضية الجزر العربية الثلاث العائدة للأمارات والتي تحتلها ايران منذ 28 عاما، وسط صمت مدان من رئيس البرلمان محمود المشهداني الذي خول نائبه خالد العطية عضو المجلس الاسلامي الأعلى مع همام حمودي في اتخاذ القرارات . وخرج الوفد العراقي عن الاجماع العربي في المؤتمر البرلماني العربي الذي اختتم اعماله في اربيل في واحدة من اكثر القضايا العربية حساسية عندما اعترض على مطلب دولة الامارات العربية المتحدة بتحكيم دولي عادل في قضية الجزر العربية الثلاث العائدة لها والتي تحتلها ايران منذ 28 عاما. وابدى خالد العطية العضو النافذ في المجلس الاسلامي الاعلى برئاسة عبد العزيز الحكيم الذي تأسس في ايران ابان عدوانها على العراق بدعم مالي وعسكري منها، أبدى تحفظه على مطلب دولة الامارات العربية التي تطالب بجزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابو موسى. ودان مجموعة من البرلمانيين العراقيين صمت رئيس البرلمان محمود المشهداني حيال الموقف المخجل لخروج العطية عن الاجماع العربي معتبرين موقفه صوتاً واضحاً لمايسمى بالجمهورية الاسلامية الايرانية في أعلى سلطة برلمانية في العراق.ويمثل العطية نائب رئيس البرلمان المجلس الاسلامي الاعلى برئاسة عبد العزيز الحكيم الطباطبائي الذي قضى الشطر الاكبر من حياته في ايران وأسس هناك مع شقيقه محمد باقر الحكيم ما كان يسمى المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق. وكان رئيس وفد دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد العزيز الغرير رئيس المجلس الاستشاري الاتحادي قد اعلن خلال الجلسة ان الامارات سوف تستمر بدعم العراق على الرغم من موقف الوفد النيابي الذي مثله في جلسات الاتحاد البرلماني. واضطُر خروج الوفد العراقي عن الاجماع العربي في الجلسة الختامية للمؤتمر الرئيس العراقي جلال الطالباني على اعتلاء المنصة واعلانه تجديد التزام العراق بقرارات الجامعة العربية. ويذكر ان قرارات القمم العربية واجتماعات الاتحادات البرلمانية العربية السابقة قد اجمعت جميعا ودون اعتراض اي وفد على دعم مطلب الامارات العربية المتحدة باجراء تحكيم دولي عادل في مسألة عائدية هذه الجزر التي احتلتها ايران في الثاني من تشرين الثاني نوفمبر عام 1971 وذلك بعد يوم من مغادرة القوات البريطانية هذه الجزر. وأكد البيان الختامي لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي في دورته الثالثة عشرة حق دولة الامارات العربية المتحدة الكامل في جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى المحتلة من قبل الجمهورية الايرانية، وأعرب عن تأييده لجميع الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها الدولة لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة رغم تحفظ الوفد العراقي. وأبدى الوفد الاماراتي برئاسة عبد العزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي استياءه الشديد من التحفظ الذي أبداه الوفد العراقي بشأن قضية الجزر الاماراتية الثلاث المحتلة من قبل إيران. وأوضح الغرير خلال تلاوة الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي للبيان الختامي، أنه يعترض على هذا التحفظ، حيث سبق لمجلس وزراء خارجية الدول العربية والذي انعقد في السادس من مارس الجاري بالتأكيد على حق الامارات في سيادتها على جزرها الثلاث المحتلة، مشيراً إلى أن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري كان حاضرا ومشاركا في هذا الاجتماع ووافق على المطلب الاماراتي بشأن جزرها الثلاث، كما أن اللجنة السياسية المنبثقة عن الاجتماع قد وافقت أيضا وبالإجماع على النص المتعلق بالجزر الاماراتية الثلاث المحتلة. وأكد الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي نور الدين بوشكوج أن البيان الختامي للاجتماع يتضمن مطالبة إيران بترجمة ما تعلنه عن رغبتها في تحسين العلاقات مع الدول العربية إلى خطوات عملية وملموسة قولاً وفعلاً بالاستجابة للدعوات الصادقة والجادة من دولة الامارات العربية المتحدة الداعية إلى حل النزاع حول الجزر الاماراتية الثلاث المحتلة بالطرق السلمية، سواء بالمفاوضات المباشرة أو اللجوء الى محكمة العدل الدولية. وأوضح أن البيان تضمن مطالبة جميع المجالس البرلمانية العربية بالالتزام في اتصالاتها أو أثناء مشاركتها البرلمانية مع إيران بإثارة قضية احتلال إيران للجزر الثلاث، والتأكيد على ضرورة إنهائها، انطلاقاً من أن هذه الجزر الثلاث هي أراض عربية محتلة. وأدان البيان قيام الحكومة الايرانية ببناء منشآت سكنية لتوطين الإيرانيين في الجزر الاماراتية الثلاث بما يهدف إلى تغيير تركيبتها السكانية والديمغرافية، التي تعد أعمالاً منافية لأحكام القانون الدولي واتفاقية جنيف لعام .1949 وندد البيان بالمناورات العسكرية الايرانية التي تشمل جزر دولة الامارات العربية المحتلة والمياه الاقليمية والاقليم الجوي والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من دولة الامارات العربية المتحدة، وطالبها بالكف عن هذه الانتهاكات التي لا تساعد على بناء الثقة وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة ما يؤدي إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين. من جانبه قال عبد العزيز الغرير في تصريح له عقب انتهاء أعمال الجلسة الختامية أنه رغم التحفظ العراقي بشأن الجزر الاماراتية إلا أن البيان الختامي تضمن كل مطالب الامارات بشأن جزرها الثلاث، وأن هذا التحفظ لم يؤثر في موقف الدول العربية الثماني عشرة التي شاركت في الاجتماع وساندت ودعمت الموقف الاماراتي في حقه في سيادته على جزره المحتلة كما ورد في البيان الختامي. وأشار الى أن دولة الامارات العربية كانت دائما وأبدا مساندا وداعما للعراق وشعبه الشقيق فى كل الأزمات والصعوبات التي ألمت به خلال السنوات الاخيرة، وانه كان من الأجدر بالوفد العراقي أن يؤيد حق الامارات في سيادتها على جزرها المحتلة ولا يتحفظ على ما تضمنه بيان المؤتمر.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
خبراء يحذرون من تفكك العراق و«حروب دويلات»
الدستور الأردنية
بعد خمسة اعوام من التدخل الاميركي الذي يفترض ان يؤدي الى قيام دولة حديثة في العراق ، تطغى الخلافات القومية والطائفية على الحياة السياسية والاجتماعية في البلاد.ويحذر خبراء من مخاطر تفكيك دولة استراتيجية محاذية للعالم العربي وايران وتركيا. ويقول الخبير في شؤون الشرق الاوسط عادل درويش ان "التدخل الاميركي رفع الغطاء عن حقيقة العراق وهي انه بلد متنوع جدا". ويضيف درويش الذي يعيش في لندن "لكن ليس لدى الاميركيين خطة لمواجهة هذا المعطى الجديد".ومن عواقب اسقاط نظام الرئيس السابق صدام حسين تحقيق تطلعات الشيعة والاكراد الى نيل السلطة خصوصا وانهم كانوا يعتبرون انفسهم مضطهدين داخل الدولة المركزية.ومنذ العام 1958 سعى العراق الى تحقيق العلمانية كما سعى حزب البعث لدى استلامه السطة العام 1968 الى دعم القومية العربية والاشتراكية.واعتبر درويش ان البعث في حينها كان وسيلة للسيطرة على المجتمع اكثر منه ايديولوجيا تقدمية وتحول الخوف من نظام تعسفي وبسرعة الى اللحمة التي تجمع بلدا متنوعا دينيا وقوميا.ويقول ان "البعث بعلمانيته كان سلاحا يستهدف الجميع وتم استخدامه ضد الجميع بمساواة قل نظيرها".وفور سقوط النظام البعثي ، ظهرت الخصوصيات الدينية والقومية الى السطح لتلعب دورا محوريا في اعادة تركيب العراق الجديد بعد ان ظلت صامتة مدة طويلة.لكن هذه الخصوصيات سرعان ما كشفت عن عوامل تجزئة اكثر منها عوامل توحيد.من جهته ، يقول مصطفي العاني مدير برنامج الامن في مركز الخليج للابحاث في دبي ان الاميركيين عرفوا كيف يفككون النظام والدولة لكنهم اليوم ليسوا قادرين على اعادة اعمارهما. واضاف "انه من السهل تحقيق انتصار عسكري ، لكن الانتصار السياسي يتضمن تعقيدات". ويتضمن الدستور مطالب المجموعات القومية والدينية التي باتت منطلقا لعدد من مشاريع القوانين مثل تلك المتعلقة بتقاسم النفط والغاز او بالدور السياسي للاقاليم في تنظيم اللامركزية. كما تم استخدام هذه الخصوصيات كاساس لتوطيد هويات مختلف المجموعات. وبدافع من الميليشيات والمتطرفين داخل هذه المجموعات ، بات مبررا رفض الاخرين بعنف وارتكاب اعمال القتل. وصارت الهويات العراقية تحدد نفسها عبر الاختلاف وليس التوافق اللازم لبناء دولة ديموقراطية. ويضيف العاني "ما يجري في العراق يشكل اهانة للديموقراطية. انها ديموقراطية البندقية وما نشاهده في مجلس النواب هو نتيجة سيطرة الميليشيات على العملية السياسية". اما درويش ، فيعتبر ان الخوف من رؤية العراق يتحول الى "منطقة عازلة" بين ايران والغرب قد يرغم المسؤولين العراقيين على "اسكات خلافاتهم ولهذا السبب يدافعون عن وحدة بلدهم". لكن العاني يرى صعوبة في ذلك لان "مكونات تفكيك العراق موجودة" متوقعا انهيار العراق ونشوء دول صغيرة تضع نفسها في خدمة جيرانها الاكبر منها مثل ايران وتركيا هذا فضلا عن اندلاع حروب فيما بينها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
الكتلة التركمانية تطالب بإلغاء مهام لجنة تطبيع اوضاع كركوك
الوسط
قدمت الكتلة التركمانية طلباً الى الجهات الحكومية العليا تدعو فيه الى إلغاء لجنة مراقبة ومتابعة اعمال هيئة تطبيع الاوضاع في كركوك.
الوسط ينشر نص الطلب الذي وقعه السيد علي مهدي نيابة عن الكتلة
السيد رئيس مجلس النواب المحترم
م / طلب إلغاء لجنة مراقبة ومتابعة أعمال الهيئة العليا لتطبيع الأوضاع في كركوك
تحية تقدير واحترام
1- اصدر السيد رئيس مجلس الوزراء الأمر رقم (15) لسنة (2005) حول ( تشكيل هيئة عليا لتطبيع الأوضاع في محافظة كركوك) المنشور في الجريدة الرسمية بعددها المرقم 3995 في 3/ 3/ 2005 والقرار رقم (23) بتسمية رئيس وأعضاء الهيئة العليا المنشور في الجريدة الرسمية بعددها المرقم 4004 في 22/ 9/ 2005 . وأصدر السيد رئيس مجلس الوزراء أمرا برقم (46) في 9/ 8/ 2006 بتسمية السيد وزير العدل رئيسا للهيئة وتسمية أعضاء آخرين في الهيئة، ثم تمت تسمية السيد وزير العلوم والتكنولوجيا رئيسا للهيئة. وتستند هذه القرارات والأوامر إلى المادة (58)من قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية بكل فقراتها.2- أصدر السيد رئيس مجلس النواب الموقر قرارا بتشكيل لجنة من عدد من أعضاء المجلس لمراقبة ومتابعة أعمال الهيئة العليا لتطبيع الأوضاع في محافظة كركوك.3- نصت المادة (140) من دستور جمهورية العراق على:
أولا: تتولى السلطة التنفيذية اتخاذ الخطوات اللازمة لاستكمال تنفيذ متطلبات المادة (58) من قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية بكل فقراتها.
ثانيا: المسؤولية الملقاة على السلطة التنفيذية في الحكومة الانتقالية والمنصوص عليها في المادة (58) من قانون إدارة الدولة الانتقالية تمتد وتستمر إلى السلطة التنفيذية المنتخبة بموجب هذا الدستور على أن تنجز كاملة (التطبيع، الإحصاء وتنتهي باستفتاء في كركوك والمناطق الأخرى المتنازع عليها لتحديد إرادة مواطنيها) في مدة أقصاها الحادي والثلاثون من شهر كانون الأول سنة ألفين وسبعة.
4- إن مواد الدستور ونصوصها ، لا يمكن ولا يجوز المساس بها أو تعديلها أو تعديل أي حرف أو كلمة أو مدة منصوص عليها فيه ، إلا بتعديل الدستور وفق الإجراءات المنصوص عليها في البند (ثالثا) من المادة (126) من الدستور ، فليس للسلطة التنفيذية أو اللجنة العليا لتطبيع الأوضاع في كركوك أو أية جهة رسمية أو غير رسمية أن تقوم بإجراء تعديلات على مواد الدستور والمدد المنصوص عليها فيه إلا وفق إجراءات تعديل الدستور.
5- إن المادة (140) من الدستور نصت على إجراءات محددة ضمن سقف زمني محدد وهو موعد أقصاه يوم 31/ 12/ 2007 . ولما كان الموعد المذكور قد حل ولم يتم تنفيذ المادة (140) من الدستور ، فتكون المادة بحكم الملغاة وقد انتهى نفاذها ومفعولها ، وإذا ما أريد إحياء المادة أو تمديد المدة أو تعديلها أو تغييرها ، فا ن ذلك يتطلب إتباع إجراءات تعديل الدستور المنصوص عليها في البند (ثالثا) من المادة (126) من الدستور ، والذي ينص على انه ( لا يجوز تعديل المواد الأخرى غير المنصوص عليها في البند (ثانيا) من هذه المادة إلا بعد موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب عليه وموافقة الشعب بالاستفتاء العام ومصادقة رئيس الجمهورية خلال سبعة أيام).لتفضل بالاطلاع وحيث أن المادة (140) من الدستور وردت ضمن الأحكام الانتقالية للدستور وان المدد المنصوص عليها فيها قد انتهت ومضت وبالتالي فلم يعد هناك سند من القانون في بقاء الهيئة العليا لتطبيع الأوضاع في كركوك ، نرجو تفضلكم بالاطلاع والأمر بإلغاء القرار الصادر من مجلسكم الموقر بصدد تشكيل لجنة من عدد من أعضاء مجلس النواب لمراقبة ومتابعة أعمال الهيئة العليا لتطبيع الأوضاع في كركوك.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
استئناف جلسات قضية "الانتفاضة الشعبانية" بحضور علي حسن المجيد الاحد
الوكالة المستقلة للانباء
تستأنف المحكمة الجنائية العليا جلساتها في قضية "الانتفاضة الشعبانية"، يوم غد الاحد، للاستماع الى مزيد من شهود الاثبات في القضية، وبحضور علي حسن المجيد الذي حكم بالاعدام في قضية سابقة، بحسب مصدر مسؤول في المحكمة.واوضح مصدر مسؤول في المحكمة الجنائية العليا، رفض الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) ان المحكمة "ستستأنف يوم غد (الاحد) جلساتها لسماع شهود الاثبات في قضية الانتفاضة الشعبانية." مبينا ان الجلسة ستتضمن "سماع افادات من ثلاثة الى اربعة شهود من محافظة البصرة."واضاف المصدر أن "المتهمين في القضية سيكونون كلهم حاضرين في الجلسة، وبضمنهم علي حسن المجيد الذي سيستمر في حضور الجلسات كمتهم في هذه القضية، ولن تسقط عنه التهم الا في حالة ثبوت وفاته للمحكمة عن طريق تنفيذ حكم الاعدام، او لاي سبب اخر." مشيرا الى ان الحكم السابق لن يلغي التهم الموجهة له في هذه القضية.وكانت المحكمة قد استمعت في الجلسة الماضية التي عقدت يوم الاربعاء الماضي، الى ثلاثة من شهود الاثبات، جميعهم من البصرة.وقال الشاهد الاول انه تعرض للاعتقال من منطقته في المعقل حيث انه تعرض للتحقيق والتعذيب وشاهد مقتل العديد من المعتقلين تحت التعذيب بمختلف صنوفه. فيما قال الشاهد الثاني الذي تحدث من خلف الستار، انه حكم عليه بالاعدام هو ومجموعة من ابناء منطقته على يد علي حسن المجيد (ابن عم رئيس النظام السابق صدام حسين) في منطقة المنتزه.ويحاكم في القضية كل من: علي حسن المجيد، ابن عم صدام حسين، بصفته قائد قوات المنطقة الجنوبية سابقا (ومقرها البصرة) وعضو مجلس قيادة الثورة المنحل، وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق، وحسين رشيد محمد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش سابقا، والثلاثة سبق الحكم عليهم بالإعدام في (محكمة الأنفال) السابقة، وينتظرون حاليا تنفيذ الحكم.والمتهمون الآخرون الذين يمثلون في قفص الإتهام في قضية ( الإنتفاضة الشعبانية) هم: عبد الحميد محمود الناصري (عبد حمود) السكرتير والمستشار الخاص لصدام حسين، وإبراهيم عبد الستار محمد الدهان، قائد الفيلق الثاني في البصرة آنذاك، وإياد فتيح خليفة الراوي، قائد الحرس الجمهوري في تلك الفترة، وسبعاوي ابراهيم الحسن مدير جهاز المخابرات السابق، وعبد الغني عبد الغفور فليح العاني عضو القيادة القطرية لحزب البعث (فرع البصرة)، وإياد طه شهاب، أمين سر جهاز المخابرات، ولطيف حمود السبعاوي، عميد ركن في الجيش وعضو اللجنة الأمنية في البصرة، بالإضافة إلى كل من: قيس عبد الرزاق محمد الأعظمي قائد (قوات حمورابي) التابعة للحرس الجمهوري وقت وقوع الأحداث، وصابر عبد العزيز حسين الدوري، مدير الإستخبارات العسكرية السابق، وسعدي طعمة عباس الجبوري وزير الدفاع الأسبق، والذي تولى قيادة القوات العسكرية في المنطقة الجنوبية في حينها، وسفيان ماهر حسن قائد اللواء المدرع الثاني التابع للحرس الجمهوري سابقا، ووليد حميد توفيق الناصري، وهو من ضباط الحرس الجمهوري السابق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
سقوط صواريخ كاتيوشا على حي سكني وسط الحلة يصيب تسعة مدنيين بجراح
راديو سوا
تعرض حي الجزائر وسط مدينة الحلة إلى هجوم بأكثر من20 صاروخ كاتيوشا مساء الجمعة سقط بعضها على منازل سكنية، ما أدى إلى اصابة تسعة مدنيين بجروح مختلفة بالإضافة إلى تدمير جزء منها فيما لم ينفجر البعض الآخر.اللواء فاضل رداد قائد شرطة بابل أكد في حديث لمراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي إلقاء القبض على عدد من المشتبه بصلتهم بالعملية، وأضاف أن" زمرا إرهابية قامت بإطلاق هذه الصواريخ باتجاه هدف معين، لكنها سقطت على دور سكنية في المدينة، وكان رد الفعل سريعا من رجال الشرطة والأجهزة المساندة الأخرى اتجاه الحادث وتم ضبط منصات اإطلاق وبعض الصواريخ التي لم تطلق بعد، وكان لردة الفعل السريع مردود إيجابي". وأضاف رداد أن هناك جروح المصابين بسيطة وتم ضبط حوالي 39 منصة إطلاق وتسعة صواريخ لم تطلق وكذلك صواريخ انطلقت ولكنها لم تنفجر. ورفض قائد شرطة الحلة الحديث عن هوية الجهة المنفذة للهجوم.من جانب آخر، داهمت القوات الأميركية مبنى مكتب حركة سيد الشهداء التابعة للمجلس الأعلى الاسلامي في ناحية الاسكندرية شمال مدينة الحلة يوم الجمعة، وقال مصدر الشرطة الذي أورد النبأ أن القوة لم تعتقل أيا من الموجودين في المكتب حينها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
التجارة : إيقاف العمل بالبطاقة التموينية بعد ثـلاثـة أعـوام
الصباح
كشفت وزارة التجارة عن خطة سيتم بموجبها ايقاف العمل بالبطاقة التموينية بعد ثلاثة اعوام ضمن الالتزامات التي تعهد بها العراق لشروط البنك الدولي.وقالت وكيل الوزارة سويبة محمود زنكنة خلال افتتاح مطحنة السماوة في محافظة المثنى: ان العمل بالبطاقة التموينية سيتم ايقافه بعد ثلاث سنوات حسب خارطة طريق الوزارة، موضحة ان الحكومة لن تستمر في العمل بالبطاقة التموينية الى ما لا نهاية، بل ان خطة الوزارة توجب ايقاف العمل بهذا البرنامج لأجل الايفاء بشروط البنك الدولي من خلال تقليل الانفاق ورفع الدعم الحكومي مقابل اطفاء الديون المترتبة على العراق. وأضافت زنكنة: "اننا نعمل اليوم بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في وزارتي الداخلية والدفاع والقائمين على خطة فرض القانون في كشف المتلاعبين بحصص البطاقة التموينية والمزورين"، داعية المواطنين الى التعاون مع الوزارة للكشف عن التجاوزات الحاصلة على مفردات التموينية والابلاغ عن العوائل التي تتسلم أكثر من الحصة المقررة.وكشفت عن أن الوزارة ستعمل على مكافأة المواطنين الذين يخبرون عن مثل تلك الحالات. وفي السياق نفسه، اكدت زنكنة استمرار العمل مع لجنة تحديد الدخول المشكلة في الوزارة في رفع الحصة التموينية عن المواطنين أصحاب الدخول العالية والمسؤولين ذوي المناصب العليا في الدولة، استنادا الى خطة مدروسة تم الاتفاق عليها مع وزارة المالية
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
الجيش الأمريكي : تفجير ربيعة يقتل مترجما ويخلف ستة اصابات
اصوات العراق
كشف الجيش الأمريكي في العراق السبت عن مقتل مترجم واصابة ستة اشخاص بينهم جنديان أمريكيان عندما فجر انتحاري نفسه الجمعة داخل منفذ ربيعة الحدودي مع سوريا.
وقال بيان للجيش الأمريكي تلقت الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) نسخة منه إن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه عندما حاول عبور الحدود العراقية السورية من نقطة ربيعة الحدودية (شمال غربي العراق) أمس الجمعة، ما أسفر عن مقتل مترجم، لم يحدد البيان جنسيته، وجرح جنديان اميركيان وموظفان آخران يعملان في امن الكمارك وشخصان يعملان في وزارة الدفاع الأميركية".
وكان المتحدث الرسمي لقيادة عمليات نينوى العميد خالد عبد الستار ذكر الجمعة أن سبعة اشخاص اصيبوا بجروح عندما فجر انتحاري نفسه بحزام ناسف داخل المنفذ الحدودي في ربيعة.
ويقع (منفذ ربيعة) على الحدود السورية - العراقية، ويبعد مسافة (120 كلم) غرب الموصل ،فيما تبعد مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، مسافة (405 كلم) إلى الشمال من العاصمة بغداد.

ليست هناك تعليقات: