Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الثلاثاء، 11 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالسبت 08-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد إلى 68 قتيلا
الغد الأردنية
أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية امس ارتفاع حصيلة التفجيرين في منطقة الكرادة وسط بغداد اول من امس الى 68 قتيلا و120 جريحا بينهم نساء واطفال وعناصر من قوات الامن.وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "الحصيلة النهائية لانفجاري مساء الخميس بلغت 68 قتيلا بينهم عدد كبير من عناصر الامن بالاضافة الى 120 جريحا".واضاف "تم نقل الضحايا وبينهم عدد كبير من النساء والاطفال الى مستشفيات في جانب الرصافة شرق بغداد".وكانت حصيلة سابقة اعلنتها مصادر امنية اشارت الى مقتل 54 شخصا وجرح 123 اخرين.وأفادت مصادر امنية عراقية ان "قنبلة وضعت على جانب الطرق في شارع العطار في منطقة الكرادة وسط بغداد انفجرت فتجمهر المارة والشرطة لانقاذ الضحايا لكن انتحاريا فجر نفسه وسط الحشد ما ادى الى مقتل العديد منهم".واستنكر رئيس الوزراء نوري المالكي الهجوم متهما، وفقا لبيان رسمي، "فلول الارهاب بارتكاب جريمة بشعة جديدة ضد المدنيين الابرياء".ووفقا لمصادر في وزارة الداخلية، فان "الهجوم يحمل بصمات القاعدة من ناحية اسلوب التنفيذ لكن ليست هناك ادلة مادية تؤكد مسؤولية القاعدة".وذكر الجيش الاميركي في بيان ان "قوات الامن العراقية وفرق الانقاذ كانت اول من وصل الى مكان الانفجار ثم وصلت قوات التحالف بعد ذلك وتقوم بالتنسيق معهم لمعرفة عدد المدنيين الذين قتلوا او جرحوا في هذا الهجوم".واكد الكولونيل الن باتشيلي احد القادة العسكريين الاميركيين ان "هذا الهجوم من اعمال العنف العبثية الموجهة ضد الشعب العراقي".والهجوم هو بين الاعنف بحيث شهد شباط (فبراير) هجومين انتحاريين اديا الى مقتل 98 شخصا على الاقل وجرح اكثر من مئتين كما قتل 48 شخصا من الزوار الشيعة جنوب بغداد خلال توجهم الى كربلاء لاحياء ذكرى اربعين الامام الحسين.ويأتي الهجوم بينما يشهد العراق ارتفاعا في اعداد القتلى بعد ستة اشهر تراجعت خلالها هذه الاعداد.وكانت حصيلة اعدتها ثلاث وزارات عراقية كشفت ان عدد ضحايا اعمال العنف في العراق ارتفع خلال شباط (فبراير) الماضي بنسبة 33 % مقارنة مع كانون الثاني (يناير).واشارت حصيلة استنادا الى ارقام وزارات الدفاع والداخلية والصحة الى "مقتل نحو 721 عراقيا في هجمات واعمال عنف متفرقة وقعت خلال الاسابيع الاربعة من شباط (فبراير) الماضي".ويشير ذلك الى ارتفاع في حصيلة الضحايا 33 بالمئة مقارنة بحصيلة ضحايا كانون الثاني (يناير) عندما لقي 541 شخصا مصرعهم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
طالباني يزور انقرة بعد انتهاء العملية العسكرية في شمال العراق
الرأي الأردنية
بدأ الرئيس العراقي جلال طالباني امس زيارة لانقرة تستغرق يومين هدفها اعادة العلاقات الى طبيعتها بين البلدين بعد اسبوع من انتهاء الهجوم التركي على قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.واستقبل طالباني الذي رافقه العديد من الوزراء لدى نزوله من الطائرة نائب رئيس الوزراء التركي جميل جيجيك. وكان من المقرر ان يجري مباحثات مع نظيره التركي عبد الله غول قبل ان يعقدا مؤتمرا صحافيا مشتركا مساء امس في مقر الرئاسة التركية.وينظر الاتراك الى الزيارة كمناسبة لطي الصفحة في العلاقات الثنائية التي تسممها اتهامات القادة الاتراك لاكراد العراق بالتساهل حيال المتمردين الاكراد ودعم تحركاتهم في مناطقهم.ويزور طالباني وهو كردي، تركيا للمرة الاولى كرئيس وتاتي خطوته هذه في اعقاب انتهاء التوغل التركي الواسع في جبال كردستان العراق والذي اثار قلق واشنطن. وتعتبر الولايات المتحدة، على غرار انقرة، حزب العمال منظمة ارهابية وهي تقدم معلومات استخباراتية لانقرة لمواجهة التمرد الكردي. لكن هجوم القوات التركية خلال الاسبوع الاخير من شباط الماضي على معاقل حزب العمال الكردستاني وضع واشنطن في موقف حرج ازاء حليفتها بغداد.وقد انهت تركيا العملية العسكرية بعد ان طالبها الرئيس الامركي جورج بوش بذلك لكنها اعلنت انها تحتفظ بامكانية معاودة الهجوم اذا ارتات ان ذلك ضروري. وقال الموفد التركي الخاص الى العراق مراد اوجيليك لمحطة ان تي في التلفزيونية ان العملية كانت رسالة توضح مدى تصميمنا على منع العمال الكردستاني من اتخاذ شمال العراق ملاذا امنا .واضاف ان الحكومة العراقية اقرت بالتهديد الذي يشكله وجود العمال الكردستاني بالنسبة لتركيا و هذا يعطينا فرصة للعودة الى الدبلوماسية .وكان الرئيس التركي عبد الله غول وجه دعوة الى نظيره العراقي لزيارة انقرة في الحادي والعشرين من شباط بعد ساعات من الهجوم الذي استهدف قواعد يستخدمها حزب العمال الكردستاني لشن هجمات داخل الاراضي التركية.وتابع الدبلوماسي التركي ان العلاقات بين انقرة وبغداد ستشهد انطلاقة جديدة فنحن ندخل مرحلة جديدة نفتح معها صفحة اخرى في العلاقات.وتسببت المخاوف التركية الناجمة عن طموحات اكراد العراق في اقامة دولة مستقلة في فتور العلاقات بين البلدين الجارين. وتخشى انقرة انتقال عدوى هذه الظاهرة (النزعة الانفصالية) الى اكرادها الذين يشكلون غالبية في جنوب شرق تركيا. وقد دفعت هذه المخاوف بالرئيس التركي السابق احمد نجدت سيزر الذي انهى فترة رئاسته في آب الماضي الى عدم توجيه الدعوة الى طالباني لزيارة انقرة وذلك رغم ازدياد حجم المبادلات التجارية بين البلدين. وزيارة طالباني هذه المرة ايضا ليست رسمية وانما زيارة عمل مما يعني انها ادنى منزلة وفقا للبروتوكول.ومن المقرر ان يتناول الرئيس العراقي اليوم الغداء مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان واجراء مباحثات بينهما بحضور ممثلي رجال الاعمال في البلدين. ويتوقع ان تتركز هذه المباحثات بالخصوص حول سبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
البيت الأبيض يرفض أي حوار مع حزب العمال الكردستاني
الخليج
رفض البيت الأبيض أي حوار مع حزب العمال الكردستاني التركي المحظور، المنظمة الانفصالية التي يتعقبها الجيش التركي حتى الجانب الآخر من الحدود في شمال العراق، وأعلن أن لا ضرورة لأن يصادق الكونجرس على اتفاق أمني تتفاوض الولايات المتحدة في شأنه مع العراق، مؤكداً في عز الحملة الرئاسية أن هذا الاتفاق “لن يقيد يدي” الرئيس المقبل. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو “شجعنا الحوار والتنسيق بين الولايات المتحدة وتركيا والعراق” في مواجهة المتمردين الاكراد، “لكننا لم نفاوض ولن نفاوض أو نحاور حزب العمال الكردستاني، ولا ننتظر من تركيا أن تقوم بذلك”.وأثار المسؤول العسكري الأمريكي السابق في العراق الجنرال ريموند اوديرنو الثلاثاء احتمال إجراء حوار مع حزب العمال الكردستاني. وقال لصحافيين ان الحل البعيد المدى لمشكلة المتمردين الأكراد في شمال العراق ليس عسكريا، داعياً إلى الضغط على حزب العمال الكردستاني “لنتمكن من البدء بحوار وإجراء مفاوضات مع هؤلاء العناصر الارهابيين”.من جهة أخرى، تحول الاتفاق العراقي الأمريكي موضوعاً مثيراً للجدل في الحملة الانتخابية الرئاسية الأمريكية، فالمرشحون الديمقراطيون الذين يطالبون بانسحاب القوات الأمريكية من العراق يتهمون الرئيس جورج بوش بأنه يريد تكريس وجود عسكري طويل المدى في هذا البلد قبل ان يغادر البيت الأبيض في يناير/ كانون الثاني 2009. لكنهم أبدوا ارتياحاً لكون الإدارة لم تبد نية للمصادقة على هذا الاتفاق في الكونجرس، حيث يتمتع خصوم بوش الديمقراطيون بالأغلبية. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو “لا نراهن في هذه المرحلة على ان يصادق مجلس الشيوخ على هذا الاتفاق التنفيذي”. وإذ لم تستبعد هذا الاحتمال رسمياً، شددت على ان الحكومة الأمريكية لا تنوي التفاوض حول معاهدة تتطلب موافقة الكونجرس، بل حول اتفاق شراكة طويل المدى، على غرار الاتفاقات التي وقعتها الولايات المتحدة مع ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية، وخصوصا ان “مجلس الشيوخ لم يصادق على تلك الاتفاقات”. وأوضحت المتحدثة ان هذا الاتفاق يهدف الى منح اطار للوجود العسكري الأمريكي قبل ان تنتهي مدة تفويض الأمم المتحدة مع نهاية العام. لكنها أكدت أن الاتفاق “لن يقيد يدي الرئيس المقبل. فليس عليه ان يحدد عدد الجنود الذين سيبقون ولن يقيم قاعدة دائمة”.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
مقهي حوار ملجأ المثقفين العراقيين
الاهرام
يلتقي عدد كبير من المثقفين والفنانين العراقيين في مقهي‏'‏ حوار‏'‏ بعيدا عن صخب العنف اليومي في بغداد بعد فقدان العاصمة مقاهيها الأدبية التي تخطت شهرتها حدود بلاد الرافدين‏.‏ وأطلق أصحاب المقهي عليه اسم‏'‏ حوار‏'‏ تيمنا بقاعة للفن التشكيلي قرب أكاديمية الفنون الجميلة في منطقة الوزيرية‏,‏ شمال بغداد‏.‏ ويقع المقهي في مبني صغير يتضمن قاعة لعرض الأعمال الفنية التشكيلية تحمل الاسم ذاته ذاع صيتها منتصف التسعينيات بحيث إنها استقبلت أكثر من‏130‏ معرضا فنيا متنوعا وعشرات الأنشطة الثقافية الأخري‏.‏يشار إلي أن المبني القديم الذي يضم القاعة والمقهي كان منزلا لوزير الدفاع إبان الحكم الملكي في العراق طه الهاشمي‏.‏ وتحتضن قاعة حوار معرضا تشكيليا لمجموعة من الفنانين الشباب تضم خمسين لوحة وعشرين قطعة خزفية ومثل هذا العدد أعمالا نحتية‏.‏من المتوقع عرض هذه الأعمال في قاعة جمعية التشكيليين في حي المنصور‏,‏ لكنها مكتظة في الوقت الحالي بمعرض لأعمال فنانين رواد يقام في ذكري تأسيسها‏.‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
بسبب السرقات والاختلاسات المالية الفضائية العراقية تعيد مدير مكتبها بالقاهرة الى بغـــداد
وكالة الأخبار العراقية
في ثاني فضيحة أختلاسات وسرقات مالية يشهدها مكتب مايسمى بقناة الفضائية العراقية بالقاهرة قررت بغداد أعادة مدير مكتبها بالقاهرة (( نجم عبود الربيعي )) الى بغداد بعد أن أفتضحت عمليات السرقة والاختلاسات المالية التي قام بها (( نجم )) والتي بلغت أثر من 60 الف دولار خلال سنة وعهي فترة عمله بالقاهرة ..وكانت الخلافات قد نشبت بين مدير المكتب وأحد المصوريين العراقيين العاملين بالمكتب أثر تفاقم المبالغ المالية المسروقة مما استدعى القناة العراقية الى سحب (( زيد الطائي )) المصور التلفزيوني بالمكتب الى بغداد .علما أن (( نجم عبو الربيعي )) كان يعمل موظف جباية أعلانات ..حتى يوم أحتلال بغداد وبعدها ولاسباب طائفية عمل في المكتب الاعلامي للمدعو (( أبراهيم أشيقر )) أو مايعرف أبراهيم الجعفري رئيس وزراء ثاني حكومة أحتلال .ويذكر أن مكتب القناة الفضائية العراقية قد شهد عدة حوادث سرقات وأداب عامة خلال السنة الاولى من أفتتاحه وأدرة مكتبه في العاصمة المصرية القاهرة من قبل المدعوة (( سهاد أسماعيل )) التي تم أبعادها عن الاراضي المصرية لهذه الاسباب
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
مسؤول عراقي: غياب الأميركيين سبب تعليق الحوار مع الإيرانيين
المستقبل اللبنانية
عزا الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ امس الجمعة أسباب الغاء انعقاد الجولة الرابعة من الحوار الاميركي الايراني حول العراق اول من أمس الى عدم حضور الوفد الأميركي لاسباب غير معروفه.وأكد الدباغ في تصريح له ان حكومته تجري الان اتصالات مع الجانبين الاميركي والايراني لتحديد موعد جديد للاجتماع، مشيرا الى ان "ممثلي الحكومة العراقية اجتمعوا مع الوفد الإيراني برئاسة رضا اميري مقدم لكن لم يحضر الوفد الأميركي الاجتماع لأسباب غير معروفة"، لافتا الى ان الوفد الإيراني كان مستعدا لاستئناف الحوار مع الجانب الاميركي حول العراق.وأعرب الدباغ عن امل حكومته بأن لا تنعكس العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الامن على ايران على رغبة الولايات المتحدة في عقد جولة حوار رابعة مع الجانب الايراني.وكان مجلس الأمن فرض الإثنين الماضي عقوبات اضافية على إيران بسبب برنامجها النووي تضمنت فرض حظر على التبادل التجاري للسلع ذات الاستخدام المزدوج العسكري والمدني.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
مقتل "وزير المالية" و"محافظ صلاح الدين" بتنظيم دولة العراق الاسلامية
الوكالة المستقلة للانباء
ذكر مصدر عسكري مسؤول في محافظة ديالى أن ما يسمى بوزير المالية ومحافظ صلاح الدين بتنظيم (دولة العراق الإسلامية) لقيا مصرعهما، الجمعة، مع أربعة من عناصر التنظيم في غارة أمريكية على مخبئهم في بلدة بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) إن "طائرات أمريكية قصفت، اليوم (الجمعة)، معقلا لتنظيم (القاعدة) في قرية تابعة لناحية العظيم بمحافظة ديالى" شمال شرق بغداد.واوضح أن القصف اسفر عن "مقتل ستة من عناصر (القاعدة)، بينهم ما يسمى بوزير المالية في تنظيم دولة العراق الإسلامية مع المدعو محافظ صلاح الدين" في التنظيم.وأضاف أن " المدعو وزير المالية في دولة العراق الإسلامية ستار جابر، ومعه المدعو عمار حمد دعيان المسمى محافظ صلاح الدين في التنظيم قتلا، الجمعة، في غارة أمريكية على مخبئهما في قرية (البو محمد) في ناحية العظيم" التابعة لقضاء الخالص (15كلم) شمال بعقوبة، مع أربعة آخرين من عناصر (القاعدة)."وأعلن ما يسمى بـ (دولة العراق الإسلامية) في تشرين الأول/ أكتوبر من العام (2006) من نحو سبع تنظيمات مسلحة، أكبرها ما يسمى (تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين). ويقود الجماعة المزعومة (أبو عمر البغدادي) الذي أطلق عليه لقب أمير الإمارة الإسلامية في العراق، وتتركز نشاطاتها المسلحة في محافظات وسط وغربي العراق.وتقع بعقوبة، مركز محافظة ديالى، على مسافة (57 كلم) إلى الشمال الشرقي من العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
خلال خطبة الجمعة : ممثل السيستاني يؤكد معلومات "الملف برس" ويكشف بعض ما يجري في قطاع الكهرباء
الملف برس
انتقد السيد الصافي معتمد المرجعية الدينية في خطبة اليوم،الجمعة ،في الصحن الحسيني الشريف اداء وزارة الكهرباء مبينا ان "من ضمن ما وصله من أسباب تردي الكهرباء ما يجري في بعض المحطات والذي نقله له بعض الإخوة قبل أشهر وأكده له بعض المسؤولين في الوزارة" حيث أكد المصدر "ان القوات الاميركية مازالت تتخذ من محطة المسيب مقرا لها حيث قامت تلك القوات بالسيطرة على مخازن المحطة ومن ثم اخلائها ووضع ما مخزون فيها في مخزن مكشوف تحت اشعة الشمس والامطار ما ادى الى تلف جميع قطع الغيار". ولفت الى ان "المحطة تم استلامها عام 1989 من شركة كورية بطاقة 1200 ميغاواط وبعد دخول القوات الاميركية داخل المحطة اصبحت تتعرض الى الهجمات من قبل الجماعات المسلحة بقذائف الهاون مما ادى الى استشهاد وجرح الكثير من المنتسبين فضلا عن تضرر المحولات والشبكة وانخفض ادائها " . واكد أن المسؤولين "طالبوا ايضا القوات الاميركية ببناء مخازن جديدة او تسقيف هذا المخزن المكشوف لكنهم رفضوا وبنفس الوقت المشكلة الاخرى هي معاناة الموظفين عند الدخول صباحا الى العمل حيث يتم اجراء التفتيش لساعات طويلة ما يؤدي لوصول العمال متاخرين بقرابة 3 ساعات بسبب هذا التفتيش" وبين السيد الصافي أن "هذا الأمر لابد ان يصيب الموظف بحالة من الاحباط ولا يتشجع على الدخول". مضيفا ان هؤلاء المسؤولين قد نقلوا " ان القوات الاميركية قامت بازالة حزام من الاشجار مضروب حول المحطة بحجة استخدامها من قبل الارهاب واقامت بدل ذلك سياج كونكريتي وهذا كله هو شيء مقصود تجاه تخريب عمل المحطة ورغبتهم بالسيطرة عليها ومن ثم اعطائها لشركة اجنبية، وان محطة المسيب الحرارية تتعرض الى تخريب شامل من قبل القوات الاميركية بحكم تواجدها داخل المحطة بحجة حمايتها من الارهابيين وبالتالي قيام المسلحين بضرب المحطة بقذائف الهاون او الصواريخ المستمر ما ادى الى تضرر المحطة بشكل كبير وتمت مطالبة القوات الاميركية بضرورة الخروج من المحطة ولكن لا فائدة ترجى" . وأضاف المصدر "ان القوات الاميركية قامت بازالة حزام من الاشجار مضروب حول المحطة بحجة استخدامها من قبل الارهاب واقامت بدل ذلك سياج كونكريتي وهذا كله هو شيء مقصود تجاه تخريب عمل المحطة ورغبتهم بالسيطرة عليها ومن ثم اعطائها لشركة اجنبية، وان سبب تواجد تلك القوات ليس لحماية المحطة بل لحماية شركات اجنبية تعمل قرب المحطة ودون رخصة من الحكومة العراقية" . ونقل السيد الصافي عن المصدر " قضية الارضيات التي تدفع لها مبالغ طائلة في الاردن دون اي سبب او عذر حيث تقوم تلك الجهات بتخزين بعض المعدات التي تم شراؤها من زمن طويل لغرض استحصال اجور ارضية وقد قام الجهات الحالية باستحصال موافقة بمبلغ 22 مليون دولار كاجور متاخرة وعندما ارادت دفعها طالبت الشركة بمبلغ اضافي قيمته مليون و800 الف دولار". وتسائل السيد الصافي " من هو المستفيد لابقاء هذه المعدات في الاردن كل هذه المدة الزمنية". وكانت وكالة الملف برس قد نشرت يوم امس تقريرا مفصلا حول الموضوع على الرابط " http://www.almalafpress.net/?d=143&id=53470
من جانب اخر ،شدد ممثل مرجعية السيد السيستاني في خطبة الجمعةا على اهمية وضوح الموقف حول اعادةاعمار مرقد سامراء ، وردا على الأنباء التي ترددت حول عدم وجود اعمار في مرقد العسكريين في سامراء على عكس ما تناقلته وسائل الاعلام طالب السيد الصافي الجهات المعنية بأننا "نحتاج الى اطلالة لبيان حقيقة الأمر لأنه لو كان حقيقيا لكان محبط للآمال وان شاء الله تعالى يكون الخبر غير صحيح وأن الاعمار جارٍ" .وكان النائب عبد الكريم السامرائي من الحزب الاسلامي قد اكد في تصرح صحافي عدم وجود اي اعمار في المرقد الشريف مشددا بان الانقاض لم ترفع بعد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
الأمم المتحدة تقيم ندوة في بغداد حول حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب
الوطن الكويتية
قال مكتب الامم المتحدة في العراق (يونامي) انه سيقيم ندوة خاصة في العاصمة العراقية بغداد حول حماية حقوق الانسان في سياق مكافحة الارهاب تستغرق اربعة ايام.وقال يونامي في بيان ان الندوة وهي الاولى من نوعها ستقام في فندق الرشيد بوسط بغداد وستبدأ في التاسع من مارس الجاري وحتى الـ 12 منه.واوضح ان الندوة معدة لكافة الجهات العاملة في مجال مكافحة الارهاب وتشمل مسؤولين حكوميين وعددا من أعضاء اللجان البرلمانية اضافة الى قضاة ومدعين عامين ومحامي دفاع وممثلين عن السلطة التنفيذية في الجرائم ذات العلاقة بالارهاب.وطبقا لما اورده البيان سيحاضر في الندوة خبراء من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة من قسم الوقاية من الارهاب ومحققون مختصون من قوات شرطة المملكة المتحدة ببريطانيا.
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
إسطنبول تستضيف مؤتمر الإعلام والصحافة العراقية التركمانية
ايلاف
تستضيف مدينة اسطنبول التركية على مدى ثلاثة أيام اعمال المؤتمر الثاني للاعلام والصحافة التركمانية في العراق بمشاركة اعلاميين عراقيين وعرب من داخل العراق وخارجه لمناقشة مواضيع تتعلق بحرية الصحافة والمعايير الاخلاقية للاعلام وأساليب نقل وصياغة الخبر العام في البث الاذاعي والتلفزيوني .
أهداف المؤتمر والمشاركون فيه
وابلغ عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاعلامي شكران قياجي في اتصال هاتفي مع " ايلاف " ان المؤتمر سيبدأ اعماله في اسطنبول يوم الجمعة الرابع عشر من الشهر الحالي لمدة ثلاثة ايام تحت عنوان " نحو اعلام تركماني معاصر " . واضاف ان المؤتمر يهدف الى الارتقاء بالاعلام التركماني وتطويره للدفاع عن القضية العادلة للعراق عموما والتركمان خصوصا ووحدة الخطاب التركماني ضمن الاطر القومية والوطنية وخلق اعلام حر ونزيه لا يقوم على اساس المنافع الشخصية والحزبية الضيقة . واشار الى انه ستتخل الموتمر ندوات ومحاضرات مختلفة ضمن مجال الاعلام والتقنيات المتاحة لنقل الخبر وتغطيته واتاحة الفرصة للاعلاميين التركمان في داخل البلاد وخارجها لتبادل الخبرات واساليب التعاون فيما بينهم " وبين ابرز الاعلامين من اخواننا العرب ضمن النخبة الوطنية " .وعن المشاركين في المؤتمر قال قياجي ان اكثر من 70 شخصية اعلامية عربية وعراقية يشكل الاعلاميون التركمان من داخل العراق اكثر من نصفهم موزعين بحسب التوزيع الجغرافي من مدن تلعفر والموصل واربيل وكركوك وديالى اضافة الى العاصمة بغداد وهم رؤساء تحرير صحف ومجلات او عاملين في مجال الاعلام المرئي والمسموع والمقروء ومن جميع التوجهات السياسية قومية كانت او اسلامية . واوضح ان شخصيات اعلامية بارزة ضمن النخبة الوطنية من شتى انحاء العالم ستشارك في اعمال المؤتمر كذلك .. وقال " كان من المؤمل مشاركة بعض الشخصيات الاجنبية الداعمة للوحدة الوطنية لكن الظروف الشخصية لبعضهم حالت دون مشاركتهم" .وعن اسباب عدم عقد المؤتمر في العراق اشار الاعلامي التركماني الى ان الهدف دائما انعقاد الموتمر في داخل البلاد لكن الظروف الامنية التي يمر بها العراق عموما والمناطق التي تقطنها اغلبية تركمانية لا تتوفر فيها ابسط انواع الحماية الامنية وخصوصا التركمان الفئة التي لا تملك اية مليشيا او قوة عسكرية كما أن اختيار مدينة اسطنبول قد جاء نظرا لزخمها الاعلامي وكون الوصول اليها ميسرا لمن هم في الشتات.
علاقة المؤتمر بالقوى السياسية التركمانية
وحول علاقة المؤتمر بالقوى السياسية التركمانية وهل هي الراعية له قال ان هيئة الصحافة التركمانية المنبثقة عن الموتمر الاول هي التي تنظم المؤتمر المنتظر .. موضحا انها منظمة مستقلة لا ترتبط باية جهة سياسية وتمويلها ذاتي من اعضائها او من دعم ومساهمات شخصيات او منظمات المجتمع المدني . واشار الى انه قد دعيت الى المؤتمر شخصيات سياسية تركمانية من توجهات مختلفة حيث سيشارك في الموتمر اعضاء من مجلس النواب العراقي والكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك ومختلف المنظمات السياسية والفكرية كما دعي لها الكثير من الاعلاميين العراقيين ومن مختلف الدول العربية والاجنبية.واضاف ان المؤتمر الاول للاعلام والصحافة التركمانية كان قد انعقد بأسطنبول في تموز (يوليو) عام 2006 وكان من اهم نتاجاته ميثاق الشرف الصحفي التركماني الذي وقع عليه اكثر من 20 جهة اعلامية كما انبثقت عن المؤتمر هيئة الصحافة التركمانية التي انتخب البرفسور صبحي ساعاتجي امينا عاما لها.وعما اذا كان قد تم الالتزام بالميثاق وفيما اذا ستجري تعديلات عليه خلال المؤتمر المقبل اكد قياجي عدم حدوث حدوث أي خرق واضح للميثاق من قبل الموقعين عليه مما يدل على حسن صياغته وحرص الموقعين عليه الالتزام ببنوده .. وقال " لكن هذا لا يمنع من اضافة او تعديل مواده وهناك توجه لزيادة اعضاء السكرتارية العليا للصحافة التركمانية العراقية".وردا على سؤال عما اذا كان اداء الاعلام التركماني مرضيا على صعيد خدمة قضية التركمان في العراق والمطلوب منه ليحقق هذا الهدف قال الاعلامي التركماني "لا يخفى على المطلع على مجريات الاحداث والتاريخ الحديث للعراق ما يعانيه التركمان العنصر الاساسي الثالث في الطيف العراقي فقد مورست مختلف اساليب الاستبعاد والتهميش ضدهم في العهدين الملكي والجمهوري بغض النظر عمن كان يدير دفة الحكم فبعد ان كان التركمان قد نشروا اول صحيفة في العراق وهي "زوراء" التي تحتفل فيها الصحافة العراقية لحد الان بيوم تاسيسها لم يرتق الاعلام التركماني الى المستوى الذي يليق به بسبب تلك السياسات وحتى وصل في العقدين الماضيين الى درجة التلاشي ولم يبق منه سوى القلة القليلة التي لم تخرج من الدائرة الضيقة التي رسمتها لهم الحكومات السابقة". واضاف لكنه بعد عام 2003 والظروف التي احدثتها وجد الاعلامي التركماني منفذا له للعودة والظهور في الساحة العراقية والعالمية "فنرى اليوم العديد من الصحف المحلية والمواقع الالكترونية التركمانية اضافة الى قناة تلفزة فضائية واخرى محلية كما اعطت الاحزاب السياسية اهتماما اكثر لاعلامها بعد ان ايقنت مدى قوة هذا السلاح ". واشار الى ان "هذا لايعني ان الاعلام التركماني بخير ويسر لا بل العكس فهو بحاجة الى فترة طويلة ودعم مادي ومعنوي اضافة الى كوادر متخصصة وادارة جيدة للارتقاء بها ومؤتمرنا هذا احدى هذه المحاولات للرقي به" .
الموضوعات التي سيناقشها المؤتمر
وعن جدول اعمال المؤتمر قال قياجي ان جلسة الافتتاح ستشهد كلمات ضيوف المؤتمر .. ثم تجري مناقشة موضوع "الصحافة المقروءة التركمانية ومشاكلها" .. وورقة عمل عن "حرية الصحافة، المعايير الأخلاقية والحياد" .. وكذلك "ملاحظات حول الإعلام التركماني المرئي والمسموع" .. اضافة الى ورقة عمل عن "أساليب نقل وصياغة الخبر العام في البث الاذاعي والتلفزيوني" . وفي اليوم الثاني للمؤتمر وهو السبت فستتم مناقشة "الأدب والإعلام" .. وورقة عمل حول "تأثير الأدب في الإعلام" .. ومحاضرة بعنوان "تركمان العراق على مشارف العالم الجديد" .. و"المواقع الالكترونية التركمانية ومشاكلها" .. و"الإعلام في شبكة الانترنيت" .. اضافة الى ورقة عمل عن "الاستخدام الأمثل للفضاء الالكتروني وأهميته الخبرية" .. ثم "لغة الحوار و مشاكل أسلوب الكتابة" .. وورقة عمل عن "التكامل اللغوي والفكري" .وخلال اليوم الاخير للمؤتمر وهو الاحد فسستم مناقشة "التواصل الحضاري ومبادؤه في خدمة الخطاب العالمي" .. وورقة عمل حول "الخطاب الإعلامي ومقترحات تحسين الأداء" .. كما سيتم بعد ذلك انتخاب المجلس الأعلى للصحافة التركمانية العراقية .. ومناقشة البيان الختامي للمؤتمر .. ثم عقد مؤتمر صحفي لتلاوة هذا البيان .
ميثاق الشرف الاعلامي التركماني
ويشير ميثاق الشرف الصحفي التركماني العراقي الى ان أسرة صحفيي تركمان العراق أسرة واحدة، تستمد وجودها من ارتباطها بضمير الشعب التركماني العراقي، وتكتسب شرعيتها من ولائها للحقيقة، وتمسكها بالقيم القومية التركمانية والوطنية العراقية ومبادئ الأخلاق السامية للمجتمع الإسلامي . ويؤكد على ان الصحافة مسؤولية اجتماعية ورسالة إنسانية، يجب على القائمين عليها الالتزام بالموضوعية والدقة المهنية العالية. والصحافة في مجملها سلطة ممنوحة من قبل الجمهور للصحفيين، وهذه السلطة يجب أن تستمد شرعيتها من الثقة التي سيحرص هؤلاء الصحفيون طوال الوقت على إدامتها بينهم وبين الجمهور. وبما أن الهدف الرئيسي من النشاط الصحفي هو رفد المجتمع بالمعلومات وتمكينه من إصدار الأحكام حول القضايا الراهنة، لذا فأن الصحفيين الذين يسيئون استخدام هذه السلطة الممنوحة لهم لدوافع أنانية أو لأغراض غير جديرة يكونون قد خانوا الثقة الممنوحة لهم ويفقدون بذلك شرعية السلطة الصحفية. واكد الميثاق التزام الموقعين عليه بتجنب التصرفات غير اللائقة، أو إظهار المادة الصحفية بمظهر غير لائق .. وعليهم أيضا تجنب أي تضارب في المصلحة العامة أو ما يدل على هذا التضارب. وعليهم ألا يسعوا وراء أي نشاط قد يؤثر أو يبدو أنه يؤثر في كرامتهم وأمانتهم. ويشير الى إن الحصول على ثقة القارئ هو أساس الصحافة الجيدة، ويجب بذل كل جهد ممكن لضمان أن يكون المحتوى الإخباري للصحيفة دقيقا وخاليا عن أي انحياز، وأن يكون في نطاق الموضوع، وأن يغطي النص جميع الجوانب وتنشرها بعدالة. و يجب أن تتمسك المقالات والتحليلات والتعليقات أيضا بنفس مبادئ الدقة في التعرض للحقائق مثلما تفعل النصوص الإخبارية. أما الأخطاء التي تصدر بغير قصد فيجب تصحيحها فورا وفي مكان بارز. ويقول ان الممارسة السليمة للعمل الصحفي تتطلب أن يكون هناك فصل واضح أمام القارئ بين ما تقدمه الصحيفة كأخبار ونصوص على ذمة ناقليها أو كاتبيها، وبين رأي الصحيفة. فالمقالات التي تحتوي على آراء وتفسيرات شخصية يجب أن يتعرف عليها القارئ بوضوح في صفحة الرأي.وعن كتابة النصوص الخبرية يشدد الميثاق على انه يجب على الصحفيين أن يحترموا حقوق الأشخاص الذين لهم علاقة بالأخبار، وأن يراعوا المعايير المشتركة للأمانة والشرف، وأن يكونوا مسئولين أمام الجمهور عن عدالة تقاريرهم الإخبارية ودقتها. كما أن الأشخاص الذين يتم اتهامهم علنا يجب إعطاءهم حق الرد في أقرب فرصة. كما أن العهود التي يقدمها الصحفي بالحفاظ على سرية مصادر أخباره لا بد من الوفاء بها مهما كان الثمن.ويشير الميثاق الى ان هذه المبادئ الهدف منها حماية وتقوية رابطة الثقة والاحترام بين الصحفيين التركمان وبين قراء الصحافة التركمانية وهي رابطة تعتبر أساسية لبقاء الثقة المتبادلة بين الطرفين. وشدد الميثاق على التزام الموقعين عليه بالمحافظة على سرية مصادر المعلومات والالتزام بالتحقق من صحة المعلومات والأخبار قبل نشرها والتقيد بمبادئ الشرف والاستقامة والنزاهة ومباديء النظام العام والأخلاق .. واحترام القيم الدينية باعتبارها أساسا للتراث الحضاري والفكري .. والدفاع عن قضايا الحرية وتعميق ممارسة الديمقراطية وتأييد حق الإنسان في المشاركة إيجابيا في الأمور التي تهمه بصورة مباشرة أو غير مباشرة .. والعمل على تأكيد الوحدة الوطنية وصيانتها لتكون أساسا لقوة المجتمع وتطوره. كما ينص على التأكيد على التاريخ المشترك والحاضر والمستقبل لمختلف فئات الشعب العراقي ومساندة حقوق المواطنين والابتعاد عن التمييز العنصري والطائفي .. وعدم استغلال المهنة أو الموقع للحصول على مكاسب شخصية بدون وجه حق وتجنب عبارات السب والقدح والتجريح الشخصي والالتزام بالمسؤولية الوطنية دون شطط أو ابتذال أو تسفيه .. وتأكيد سيادة القانون ومساندة العدالة فيما يتصدى له القضاء والابتعاد عن الإثارة في نشر الجرائم والفضائح وعدم نشر التقارير والمقالات والصور المنافية للأخلاق والآداب العامة واحترام سمعة الأسر والعائلات والأفراد والأمور الحياتية الخاصة بالمواطنين .. اضافة الى تجنيب الأمانة العامة أية خلافات أو مهاترات بين الأسرة الصحفية والحفاظ على كيان الأمانة والأسرة الصحفية التركمانية لخدمة رسالة الصحافة والعاملين فيها والاحتكام إلى بنود ميثاق الشرف الصحفي وقرارات الأمانة العامة للميثاق في كل ما يتصل بالمسائل الصحفية. ويحظر الميثاق على الصحفي مخالفة القوانين والأنظمة المعمول بها في البلد الذي يمارس فيه الصحفي نشاطاته، وكذلك مخالفة التعليمات الخاصة بميثاق الشرف الصحفي التركماني .. والقيام بأي عمل أو تصرف يتنافى مع أخلاقيات المهنة أو يسيء إلى العمل الصحفي التركماني أو إلى المنتسبين إليه .. والخروج على قواعد اللياقة وتقاليد المهنة في التعامل مع زملائه أو مع الآخرين، أو تجريح أعضاء الأسرة الصحفية دون حق أدبي أو مادي تقره القوانين والأنظمة أو تقاليد المهنة .. وقبول أية هبات أو تبرعات أو مساعدات أخرى مهما كان نوعها أو صورتها إلا إذا كانت غير مشروطة ولخدمة الأهداف التركمانية والوطنية العامة .. ومخالفة وعرقلة تطبيق بنود ميثاق الشرف الصحفي التركماني .. واستغلال الكلمة المكتوبة أو المرسومة استغلالا خاصا لمنفعة شخصية ضارة بالغير .. اضافة الى حظر إثارة غرائز القراء بأية وسيلة من وسائل الإثارة وتضليل الجمهور بالمعلومات غير الصحيحة وتصوير الوقائع تصويرا غير أمين. واستغلال وسائل النشر للوشاية والتشهير .. او نشر البيانات والمعلومات المغلوطة وتجاهل تصحيحها فور الإطلاع على الحقيقة.ونص الميثاق على تشكيل أمانة عامة متابعة للتقيد بمبادئ والتزامات الميثاق تكون جهة مستقلة غير تابعة لأي حزب أو تشكيل سياسي وتتكون من أمين عام وعضوين .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
نائبة في البرلمان التركي: حل المسألة الكردية لايتم عبر اجتياح الأراضي العراقية
راديو سوا
أكدت النائبة الكردية في البرلمان التركي صباحات تونجل أن حل المشكلة الكردية في تركيا لن يتم عبر الوسائل العسكرية واجتياح الأراضي العراقية بين الحين والآخر، بل عبر الطرق السياسية والسلمية في تركيا.وقالت النائبة تونجل عن حزب المجتمع الديموقراطي الكردي ونائبة رئيس الحزب في اسطنبول إن حل المسألة الكردية ممكن من خلال منح الأكراد حقوقهم الأساسية والاعتراف بهم وبوجودهم القومي، حسب تعبيرها.وأكدت النائبة صباحات في حديث خاص أدلت به لقناة "الحرة" ستبثه لاحقاً بالكامل بأن هناك توجه عام في تركيا حالياً لحل المشكلة الكردية بالطرق السلمية، وقالت:"بالطبع هنالك اتجاه لدى الأغلبية من الرأي العام بضرورة حل المشكلة الكردية بوسائل أخرى بعيدة عن الحلول العسكرية. أعتقد أن تطوير الديموقراطية والالتزام بحقوق الانسان، وتوسيع حرية التعبير والتفكير، والاعتراف بحقوق الأكراد الثقافية والتعليمية كفيل بحل المشكلة الكردية القائمة. الواقع يشير إلى أن الحلول العسكرية لم تنجح لحدِّ الآن في حل المشكلة. لذا نرى أن الحوار السلمي هو الحل الوحيد للمشكلة".وأضافت النائبة في البرلمان التركي أن الأكراد في تركيا الذين يزيد عددهم عن 20 مليون نسمة يفتقرون لحقوقهم الأساسية، وأن هنالك أحزاباً وقوى وشخصيات تدعم حقوقهم، وأوضحت:"في الحقيقة هنالك أكثر من 20 مليون كردي يعيشون كبقية أفراد الشعب التركي. يرغبون أن تعترف الدولة بحقوقهم الثقافية والاجتماعية، وأن يتم رفع العقوبات الجزائية المتعلقة بالتحدث في لغتهم الكردية، واحترام هويتهم وخصوصيتهم كأكراد يعيشون في هذه البلاد".وقالت النائبة الكردية صباحات إن العملية العسكرية التي قامت بها القوات التركية شمال العراق كانت متوقعة، وإن إنهاءها بتلك السرعة كان أمراً صحيحاً، وأضافت:"في الحقيقة، نحن كنا نتوقع أن تشن القوات التركية عمليات عسكرية في شمال العراق لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني، لكننا لم نتوقع أن تتم في هذه الفترة في فصل الشتاء بسبب البرد وكثافة الثلوج الموجودة في المنطقة. أعتقد أن انسحاب القوات التركية من شمال العراق بهذه السرعة كان صحيحاً. كان هنالك جدل واسع حول مدة وفترة بقائها في شمال العراق. بالمقابل كان هنالك رأي لدى بعض الأوساط التركية بضرورة عدم التعجل في الإنسحاب من العراق. نحن في حزب المجتمع الديموقراطي منذ البداية كنا ضد العمليات العسكرية باعتبارها ليست حلا للمشكلة الكردية وتداعياتها القائمة".وأكدت النائبة تونجل، وهي واحدة من 22 نائبا كرديا فازوا في الانتخابات النيابية الأخيرة في تركيا، أن العملية العسكرية التركية شمال العراق تسببت في خسائر بشرية في صفوف الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني، وقالت:"هنالك أرقام وبيانات مختلفة. فأرقام الجيش التركي تتحدث عن مقتل نحو 240 من عناصر حزب العمال الكردستاني، بينما مصادر حزب العمال الكردستاني تتحدث عن مقتل حوالي 125 جنديا تركيا، إضافة إلى مقتل 9 من عناصر الحزب. في الواقع نحن نعتقد أن العمليات العسكرية أثرت بصورة سلبية على طبيعة العلاقة الحياتية القائمة بين الأكراد والأتراك. كما نرى أن هنالك جوانب اقتصادية واجتماعية وسياسية قد تضررت نتيجة لتلك العمليات العسكرية، وهذا هو الأهم برأينا".وقالت النائبة الكردية في البرلمان التركي صباحات تونجل إن العملية العسكرية الأخيرة للجيش التركي شمال العراق لم تحقق أهدافها المعلنة، وأوضحت: "لا يمكن الجزم بأن القوات التركية قد حققت الأهداف التي أرادت أن تحققها داخل الأراضي العراقية. نحن نعتقد أن حل القضية الكردية يجب أن يتم داخل الأراضي التركية وليس داخل الأراضي العراقية. أكثر من 24 مرة قام الجيش التركي بعمليات داخل الأراضي العراقية وهذه هي المرة الـ25 التي لم يتمكن الجيش التركي في إعتقادنا من تحقيق أهدافه. نرى أن حل المشكلة يجب أن يتم بالوسائل السلمية وليس عن طريق الحلول العسكرية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
محمودعثمان : يجب اعدام سلطان هاشم اولا ولايحق لاحد التدخل في قرار الاعدام
الدار العراقية
قال الكردي محمود عثمان: " لايحق لأمريكا ولا حتى للهيئة الرئاسية أن تتدخل في قرارات المحاكم، لأن هذا القرار متعلق بجرائم حرب" واكد عثمان أن "هناك محاولات متعددة لوقف تنفيذ الاعدام ليس بحق سلطان هاشم فحسب، بل بحق حسين التكريتي نائب رئيس جهاز الإستخبارات العراقي الأسبق" أيضا وانتقد عثمان، في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الخميس اقتصار المصادقة الرئاسية علي حسن المجيد، واصفا ذلك بـ"الخطأ كبير"، لأن "القضية واحدة والحكم الصادر عن (المحكمة الجنائية العليا) يشمل ثلاثتهم وعلى ذلك يجب تنفيذ حكم القضاء بحقهم". وقال "أعتقد أنه وفق القانون والدستور لايجوز لأي شخص أن يتدخل في شؤون القضاء العراقي، ورغم أن الأمريكيين أبدوا إستعدادهم لتسليم المجيد الى السلطات العراقية لتنفيذ حكم الإعدام به، ولكن حكومة المالكي رفضت تسلمه منفردا، وهذا موقف أؤيده للمالكي، فلا يجوز لأمريكا أن تتدخل في شؤون القضاء" العراقي، وحول ما تردد من جهود لتخفيف حكم الإعدام الصادر بحق وزير الدفاع الأسبق ورئيس جهاز الإستخبارات، قال عثمان "نعم كانت هناك محاولات لعزل سلطان هاشم وحسين التكريتي عن المجيد، على إعبتار أن الاثنين، نفذا أوامر صادرة إليهما من الجهات العليا، ولكن هذه المحاولات غير مقبولة، فأنا أعتبرهما مسؤولين مباشرين في الجريمة، لأنهما شاركا فعليا في التخطيط لها وتنفيذها، لذا يجب تنفيذ الحكم بهما بل يجب اعدام سلطان هاشم اولا وتابع "كان بإمكانهما الدفاع عن أنفسهما داخل المحكمة، والآن بعد صدور قرار المحكمة وتمييزه ومن ثم مصادقته، أعتقد أنه من الضروري الإلتزام بقرار المحكمة وعدم التدخل فيه من قبل أي طرف، فلا يحق لأمريكا ولا حتى للهيئة الرئاسية أن تتدخل في قرارات المحاكم، لأن هذا القرار متعلق بجرائم حرب" وردا على سؤال حول مشاركة العديد من الاكراد الى جانب الجيش العراقي قال عثمان هؤلاء برتب صغيرة وكانوا ينفذون الاوامر العليا
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
مقتل اربعة من الشرطة واصابة (17) اخرين بانفجار سيارة مفخخة غربي الموصل
الملف نت
قال مصدر مسؤول في شرطة محافظة نينوى ان سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت صباح الجمعة، مستهدفة مركز للشرطة غربي الموصل، ما اسفر عن مقتل اربعة من افراد الشرطة واصابة (17) اخرين. واوضح المصدر أن "سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت صباح يوم (الجمعة)، مستهدفة مركز شرطة الوقاص في منطقة راس الجادة (غربي الموصل)، ادت الى مقتل اربعة من عناصر الشرطة، واصابة (17) اخرين."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
العراق ينشئ سياجاً أمنياً والبداية مع سوريا
الخليج
يبدو أن “استراتيجية الجدران” أو الأسيجة الأمنية، تتجه الى التوسع عربياً، لتغزو الحدود في ما بينها بعد سقوط كل جهد من أجل فتح الحدود وتيسير التنقل، كما حصل في الحالة الاوروبية مثلاً. والجديد ما أعلنه العراق عن أنه يعتزم تشييد سياج أمني على الحدود بداية مع سوريا، بتكلفة مليار دولار لمنع تسلل مقاتلي “القاعدة” الى اراضيه، ومراقبة بغداد بمنظومة الكترونية متطورة بتكلفة 300 مليون دولار. وفي وقت لقي 6 اشخاص حتفهم وأصيب 33 آخرون غالبيتهم من الشرطة في هجومين أحدهما انتحاري في الموصل، ارتفعت محصلة تفجيري الكرادة وسط بغداد مساء الخميس إلى 68 قتيلاً و120 جريحا.وكشف وزير الاتصالات العراقي السابق محمد علاوي عضو مجلس النواب ان الحكومة على وشك منح عقد لمقاول أجنبي لإنشاء نظام مراقبة بتقنية متطورة على طول حدود البلاد، لمنع تسلل مقاتلي “القاعدة”. وأشار إلى أن المرحلة الأولى تهدف إلى تأمين الحدود مع سوريا حيث ان 90 في المائة من الهجمات الانتحارية في العراق ينفذها متسللون عبر الحدود مع سوريا. وأوضح في مقابلة حصرية مع “نووز.كوم” الاخبارية ان مشروع التأمين يشتمل على بناء سياج أمني واستخدام تقنية شبكات المناطق الواسعة اللاسلكية “واي ماكس” والمجسات والكاميرات والمعدات عالية التقنية التي تميز بين البشر والحيوانات والمركبات.وأشار الى أن 20 شركة أجنبية غربية اختيرت لترسية العقد على إحداها أو مجموعة منها.وذكر أن عقداً آخر بكلفة 300 مليون دولار سيمنح الى شركة أمنية لتوريد معدات مراقبة إلكترونية لتأمين العاصمة بغداد.من جهة أخرى، وصل الرئيس جلال الطالباني الى أنقرة في زيارة عمل، ما يعني أنها ليست رسمية وأدنى منزلة بروتوكولياً. وجاءت دعوة الطالباني لزيارة أنقرة من نظيره التركي عبدالله غول بعد ساعات من الهجوم الذي استهدف معسكرات متمردي حزب العمال الكردستاني التركي المحظور في شمال العراق. وقال الموفد التركي الخاص الى العراق مراد أوجيليك ان العلاقات بين البلدين ستشهد انطلاقة جديدة، وطي صفحة قديمة.ولوحظ الطالباني يستند إلى عكاز، خاصة وهو ينزل سلم الطائرة، حيث اتخذ الأمن التركي تدابير مشددة جداً في المطار وعلى طول الطريق المؤدي إليه.وزار الطالباني فور وصوله الى أنقرة ضريح الزعيم المؤسس للجمهورية كمال أتاتورك ووضع إكليلاً من الزهور، وقبل أن يلتقي الرئيس غول في القصر الجمهوري، حيث لم يقم للطالباني حفل استقبال رسمي في القصر الجمهوري باعتبار أن الزيارة غير رسمية، والسبب في ذلك هو اعتراض جنرالات الجيش عليها، كونها جاءت مع استمرار اتهامات العسكر للقيادات الكردية العراقية بدعم عناصر “الكردستاني التركي” الموجودين شمال العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
الجيش الأميركي يقتل 8 إرهابيين ويعثر على مخابئ أسلحة
القبس
اعلن الجيش الاميركي عن مقتل ثمانية مسلحين واعتقال 17 في عمليات متفرقة استهدفت تنظيم القاعدة وسط العراق وشماله.وذكر بيان للجيش، ان قواته قتلت اربعة ارهابيين خلال عملية دهم نفذت بحثا عن احد قياديي القاعدة شمال شرق بلدة سامراء قرب منطقة جال حمرين شمالي البلاد.واضاف ان القوات داهمت، اثر ذلك، ابنية قريبة واشتبكت مع مسلحين هناك وقتلت اربعة وعثرت على مخابئ للاسلحة كانت تحتوي على مادة «اليوريا» التي تدخل في صناعة المتفجرات.وذكر ان عمليات اخرى متفرقة اسفرت عن اعتقال 17 ارهابيا في مناطق سامراء والطارمية وبغداد وتكريت.وامس قامت قوات التحالف بتنفيذ عملية شمال تلعفر قرب تل وردان، واستهدفت العملية قياديا اجنبيا وارهابيا كبيرا متعاونا ومرتبطا مع عدد من قياديي القاعدة الناشطين داخل العراق وخارجه.. وبعد مطاردة مكثفة وقع اشتباك ادى الى مقتل احد هذين القياديين واصابة آخر بجروح وقد نقل للعلاج.إلى ذلك، قام مواطنون عراقيون بتسليم مخابئ للأسلحة الى الجنود في عرب جبور في حادثين منفصلين.في الحادث الأول قام احد رجال ابناء العراق بتسليم ست قذائف عيار 120 الى جنود التحالف، وقام رجل آخر بتسليم مخبأ ثان الى جنود التحالف، الذين تولوا تدمير هذه الكميات في عملية تفجير مسيطر عليها.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
مقتدى الصدر يبرر غيابه بـ الدراسة والتعلم
الوسط
اصدر زعيم التيار الصدري في العراق رجل الدين الشاب مقتدى الصدر الجمعة بيانا يتضمن نقاطا تبرر قراره "الانعزال والانزواء"، ابرزها "الدراسة والتعلم" وفقا "لوصية" والده الامام محمد صادق الصدر.واوضح الصدر ان غيابه هو "بهدف الدراسة والتعلم حسبما اوصاه" والده الذي اغتاله النظام السابق مع اثنين من انجاله العام 1999. يشار الى ان تقارير عدة ذكرت ان الصدر انضم الى الحوزة الدينية في قم الايرانية لتلقي المزيد من الدروس الدينية من دون ان يتنسى التاكد من صحتها. وعزا الصدر غيابه ايضا الى "تفرق الكثير من المقربين عني لاسباب دنيوية ونزعة استقلالية تسلطية" لكنه وصف هذه الاسباب بانها "ثانوية" وانتقد "انغماس الكثيرين ممن كنا نحسن الظن بهم في مهاوي السياسة والدنيا، فعبرت عن عدم قبولي بالانزواء والانعزال ان صح التعبير". وقال ان من اهدافه "تحرير العراق وجعل مجتمعها اسلاميا مؤمنا مخلصا (...) لعلي حتى الان لم افلح بكلا الامرين (...) فبقاء المحتل وعدم انصياع الكثير وانحرافهم عن جادة الصواب دفعني للانعزال عنهم احتجاجا على ذلك وافراغا لذمتي امام الله". وتابع ان "الساحة العراقية الان عبارة عن ساحة للسياسة الدنيوية المحضة. لذا، ارتأيت ان اكون بعيدا عنها الى ان اجد المصلحة في الرجوع ان زالت باقي الاسباب". واكد الصدر وفقا للبيان ان "هذا لايعني عدم وجود مقربين وكلتهم نيابة عني لادارة امور المجتمع وخدمته فالمسؤول اما يباشر عمله بنفسه او ينوب عنه اذا كانت الظروف غير مؤاتية، لذا جعلت لجنة لادارة اموركم". ويتزعم الصدر ايضا ميليشيا جيش المهدي الذي اتخذ قرارا جديدا بتجميده الشهر الماضي بعد انتهاء مهلة قرار اول اتخذه بهذا الشان في آب/اغسطس 2007 لمدة ستة اشهر اثر مواجهات دامية اوقعت عشرات القتلى في كربلاء. وتشغل كتلة التيار الصدري ثلاثين مقعدا في مجلس النواب.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
الجيش الامريكي يرفض 60 بالمائة من طلبات تعويض الضحايا العراقيين
وكالة الصحافة العراقية
اكدت تقارير امريكية ان الجيش الأميركي رفض نحو 60 بالمائة من طلبات تعويض الضحايا والأضرار التي تترواح من السيارات المحطمة الى مقتل أشخاص مدنيين، طبقاً لسجلات عسكرية امريكية ، وتشير التقديرات ان هناك 7103 طلباً في سجلات الولايات المتحدة للسنة المالية 2007، منها 2896 مصادق على حوادثها لأغراض التعويض بمبالغ تصل الى 8.4 مليون دولار دفعت فعلا، كما تزعم مصادر القوات الأميركية ، وفي السنة السابقة لها هناك 9257 طلباً مسجلاً، فيما لم يعترف إلا بـ 3658 منها والتي تبلغ أقيام تعويضاتها أكثر من 13 مليون دولار، قالت المصادر إنها دفعت الى عوائل الضحاي ، ويقول مسؤول في وزارة الداخلية العراقية رفض الكشف عن اسمه إن الحكومة العراقية تقرر في ضوء قاعدة "كل حالة بحالتها" لتقرير دفعات الاستشهاد لعوائل الضحايا من الشرطة لكن أولئك الذين يقتلون خلال عمليات عسكرية أميركية لا يعطون هذا الوضع ، وأضاف المسؤول قوله: "نحن ندفع في الوقت الحاضر باتجاه إصدار قانون لتغيير هذه الحالة ، من جانب آخر قال الجيش الأميركي.. ربما لا يمكن معرفة العدد الحقيقي للعراقيين الأبرياء سواء أكانوا مدنيين أم أفراد في القوات الأمنية العراقية من أولئك الذين يقتلون برصاص الجنود الأميركان منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في آذار 200 ، ومنذ شهر تشرين الأول الماضي تأكد أن هناك 41 حالة قتل لمدنيين كانوا أعضاء في الحراسات الأهلية التي تدعمها القوات الأميركية، لكنهم قتلوا برصاص جنودها خطأ أو نتيجة الشك بتعاونهم مع المتمردين كما جرى ذلك في حادثتين بمنطقة ديالى
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
البيت الابيض: الاتفاق الأمني مع العراق لن يقيد الرئيس المقبل
الغد الأردنية
أعلن البيت الابيض ان لا ضرورة لان يصادق الكونغرس على اتفاق امني تتفاوض الولايات المتحدة في شأنه مع العراق، مؤكدا في عز الحملة الرئاسية ان هذا الاتفاق "لن يقيد يدي" الرئيس المقبل. وتحول هذا الاتفاق موضوعا مثيرا للجدل في الحملة. فالمرشحون الديموقراطيون الذين يطالبون بانسحاب للقوات الاميركية من العراق يتهمون الرئيس جورج بوش بانه يريد تكريس وجود عسكري طويل المدى في هذا البلد قبل ان يغادر البيت الابيض في كانون الثاني (يناير) 2009.لكنهم ابدوا ارتياحا لكون الادارة لم تبد نية للمصادقة على هذا الاتفاق في الكونغرس، حيث يتمتع خصوم بوش الديموقراطيون بالغالبية.وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو "لا نراهن في هذه المرحلة على ان يصادق مجلس الشيوخ على هذا الاتفاق التنفيذي".واذ لم تستبعد هذا الاحتمال رسميا، شددت على ان الحكومة الاميركية لا تنوي التفاوض حول معاهدة تتطلب موافقة الكونغرس، بل حول اتفاق شراكة طويل المدى، على غرار الاتفاقات التي وقعتها الولايات المتحدة مع المانيا واليابان وكوريا الجنوبية، وخصوصا ان "مجلس الشيوخ لم يصادق على تلك الاتفاقات".وأوضحت المتحدثة ان هذا الاتفاق يهدف الى منح اطار للوجود العسكري الاميركي قبل ان تنتهي مدة بعثة الامم المتحدة مع نهاية العام.لكنها اكدت ان الاتفاق "لن يقيد يدي الرئيس المقبل. فليس عليه ان يحدد عدد الجنود الذين سيبقون ولن يقيم قاعدة دائمة".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
مسؤول عراقي يطالب حكومة الدنمارك بمنع إعادة نشر رسوم »مسيئة« للنبي
الوطن الكويتية
انتقد مسؤول عراقي شيعي الجمعة إعادة صحف دنماركية نشر رسوم وصفت بأنها "مسيئة" إلى شخص النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ واعتبر هذا "خروجا عن المثل والقيم والمبادئ".وقال الشيخ ضياء العبادي مسؤول مؤسسة شهيد المحراب التي يقودها عمار الحكيم نجل عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق أمام آلاف العراقيين الذين يحيون ذكرى وفاة النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلمـ قرب مسجد للإمام علي بن أبي طالب بمدينة البصرة: "نحن إذ نستنكر وندين بشدة هذه الممارسات اللا إنسانية فإننا نطالب الحكومة الدنماركية بالوقوف والحيلولة دون تكرار مثل هذه الإساءات التي تمس أقدس مقدساتنا".
وأضاف: "إننا نحمل الحكومة الدنماركية مسؤولية التغاضي والسكوت عنها".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
الطالباني لن يشارك في القمة العربية بسبب مشاغل داخلية
الخليج
قال مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية العراقية إن الرئيس العراقي جلال الطالباني لن يشارك في القمة العربية القادمة المقرر عقدها في دمشق نهاية الشهر الحالي، وان أحد نائبيه سينوب عنه. ونقل موقع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الطالباني على شبكة الانترنت أمس الجمعة عن مصدر مقرب من الرئاسة العراقية لم يكشف عن اسمه ان الرئيس العراقي “وحتى هذه اللحظة” لن يشارك في مؤتمر القمة العربية القادم بسبب إنشغاله ببعض الملفات الداخلية خلال فترة انعقاد المؤتمر، لاسيما التغييرات التي من المنتظر أن تجرى على تشكيلة حكومة نوري المالكي والتي تحتاج الى حصول توافق بين الكتل المشاركة في العملية السياسية. وأضاف المصدر أن “أحد نائبي رئيس الجمهورية عادل عبدالمهدي وطارق الهاشمي سينوب عن الطالباني في القمة العربية”. (
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
السفير الاميركي لدى العراق يعتزم التقاعد
الرأي الأردنية
قالت صحيفة واشنطن بوست ان السفير الامريكي لدى العراق ريان كروكر يعتزم مغادرة بغداد في كانون الثاني قبل قليل من الموعد المتوقع لرحيل الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الامريكية.واضافت الصحيفة أن كروكر وهو دبلوماسي مخضرم يعتزم التقاعد ويريد مغادرة منصبه قبل أن تتولى ادارة جديدة السلطة في واشنطن.وقال كروكر في رسالة بالبريد الالكتروني الي الصحيفة أنا مستعد للبقاء في بغداد حتى اوائل 2009 عندما أنوي التقاعد... ذلك سيعني بقائي عامين في العراق و37 عاما في العمل الدبلوماسي .. وهذا يكفي .وكان مجلس الشيوخ الامريكي قد صدق على تعيين كروكر كسفير للولايات المتحدة لدى العراق في اذار 2006 .وذكرت تقارير صحفية في وقت سابق من هذا العام ان بتريوس مرشح لتولي منصب القائد الاعلى لقوات حلف شمال الاطلسي وقد ينتقل الي مقر الحلف قبل أن يتولى الرئيس الامريكي الجديد منصبه في العشرين من كانون الثاني.وقالت الصحيفة ان خبراء في شؤون العراق قلقون من الرحيل شبه المتزامن لكروكر وبتريوس الذي ينسب اليه الفضل في تحقيق أهم تقدم اثناء الوجود الامريكي في العراق الذي مضى عليه خمس سنوات.ولقي بتريوس اشادة لتنفيذه استراتيجية جديدة لمكافحة المسلحين في العراق يقول مسؤولون امريكيون انها لعبت دورا كبيرا في انخفاض العنف هناك العام الماضي.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
ملايين المسلمين يحيون ذكرى وفاة النبي محمد (ص) في النجف
PUK media
أحيا ملايين المسلمين على مختلف مذاهبهم وقومياتهم من داخل العراق وخارجه ذكرى وفاة الرسول محمد ( ص) وأدوا مراسم الزيارة لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) بمحافظة النجف وسط اجراءات أمنية مشددة ونجاح تام للخطة الأمنية .وبدأ الزائرون بالتوافد على مرقد الإمام علي بعد زيارة الأربعينية للإمام الحسين وبلغت ذروتها يوم الجمعة.وفرضت السلطات المحلية حظراً لسير المركبات منذ عصر يوم الخميس، واستمر حتى ساعات المساء المتأخرة من يوم الجمعة، وشارك في الخطة الأمنية أكثر من (35) ألف عنصر أمن من مختلف القطعات.وقال أحمد عبد الحسين دعيبل مدير المركز الإعلامي لمحافظة النجف في تصريح خاص لموقعنا "الحمد لله فقد انتهت زيارة مرقد الإمام علي عليه السلام بأمن وسلام، ولم يحدث أي خرق أمني يعكر صفو الزيارة، والحقيقة أن الزيارات المليونية التي شهدتها محافظة النجف في السنوات الأخيرة كانت كلها زيارات آمنة، حيث لم يحدث أي خرق أوحادث معين وهذا كله بفضل تعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية، ويقظة وحذر منتسبي وضباط الأجهزة الامنية في النجف".واضاف دعيبل " اشترك في الخطة الأمنية أكثر من (35) ألف عنصر أمن من مختلف القطعات كالشرطة والجيش والحرس الوطني وحرس الحدود وحماية المنشآة والاستخبارات والأمن الوطني، إضافة الى الاسناد الجوي من قبل القوة متعددة الجنسيات التي نفذت طلعات استطلاعية على محيط النجف من مختلف الاتجاهات، وقد عمدت الخطة الى فرض عدة أطواق أمنية من الحدود الخارجية للنجف وحتى الصحن العلوي الشريف".وعلى صعيد الخدمات فقد استنفرت الدوائر الخدمية في النجف كافة طاقاتها، فقد أقامت دائرة صحة النجف عدداً من المفارز الطبية الثابتة والمتنقلة على طول الطرق والشوارع الرئيسية المؤدية الى مرقد الإمام علي في وقت أصدرت الحكومة المحلية في النجف أمراً بعدم السماح للمواكب الحسينية والهيئات والأشخاص توزيع الأدوية والمستلزمات الطبية وحصرت ذلك بالمفارز الطبية التابعة لدائرة صحة النجف.أما مديرية ماء النجف فقد خصصت عدداً من السيارات الحوضية لتقديم المياه الصالحة للشرب للمواطنين والمواكب المنتشرة على الطرقات.وقال المهندس سعيد مجيد مدير ماء النجف لـ( موقعنا ) " خصصت محافظة النجف الأشرف 40 آلية حوضية لتزويد المواكب الحسينية بالمياه الصالحة للشرب اعتماداً على كثافة الزائرين والحاجة الى استخدام المياه" مضيفاً انه تم تبليغ المهندسين والفنين لمتابعة وتنسيق المجاميع وتغير المسارات وبما يتناسب وكثافة الزائرين".وقد شهدت الزيارة حضوراً مميزاً لأبناء المحافظات الشمالية والغربية لأول مرة منذ سقوط النظام البائد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
ألفا جندي أميركي يستعدون لمغادرة العراق قريبا
راديو سوا
أكد بيان للجيش الأميركي الجمعة أن الفين من الجنود المظليين المنتسبين للواء الثاني التابع للفرقة الجوية الـ 82 يستعدون لمغادرة العراق والعودة إلى قاعدة براغ في ولاية نورث كارولاينا في الأسابيع القادمة. ونقل البيان عن الجنرال جيفري هاموند قائد الفرقة الأميركية المدرعة الرابعة والفيلق المتعدد الجنسيات في بغداد قوله: "لقد نفذ جنود اللواء الثاني العديد من مشاريع إعادة البناء وصلت قيمتها الإجمالية إلى حوالي 30 مليون دولار أمريكي وشملت عمليات ترميم وبناء المدارس، وتصليح مضخات مائية ومولدات الطاقة الكهربائية، فضلا عن تقديم قروض صغيرة، وإعادة إحياء أسواق ومراكز الباعة، الأمر الذي أسهم في تحسين الظروف المعيشة ومستوى الأمن لسكان شمال شرق العاصمة بغداد". وقد أكد الكولونيل بيلي باكنر المتحدث باسم الفيلق المتعدد الجنسيات في بغداد أن مغادرة اللواء الثاني تدل على التقدم الكبير الذي حققته قوات الأمن العراقية في مجال توفير الحماية والأمن في وطنهم. وقال أيضا إن ذلك يدخل ضمن الجهود المستمرة لخفض عدد الفرق العسكرية الأميركية الموجودة في العراق من 20 إلى 15 فرقة". وقد جرى إرسال جنود اللواء الثاني المذكور إلى العراق في أوائل شهر يناير/ كانون الثاني 2007 ضمن القوات التي جرى إرسالها إلى العراق في إطار خطة زيادة عديد القوات الأميركية. وبمغادرة جنود هذا اللواء يكون عدد الفرق العسكرية الأمريكية التي تعمل في العراق قد وصل إلى 18 فرقة بدلا من 19 فرقة. ومن المقرر أن تغادر ثلاث فرق إضافية في شهر يوليو/ تموز القادم، علما أنه لن يتم تعويض اللواء الثاني الذي سيغادر حاليا، حسب ما جاء في البيان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
دراسة أمريكية تظهر ان تكرار نشر الجنود في مناطق القتال يسبب لهم مشاكل عقلية
وكالة يقين
اظهرت دراسة نشرها جيش الاحتلال الاميركي ان تكرار نشر الجنود الاميركيين في مناطق القتال يؤثر بشكل كبير على صحتهم العقلية مشيرة الى ارتفاع كبير في المشاكل الناتجة عن الضغط النفسي في عملية الانتشار الثالثة او الرابعة لجندي. واظهرت الدراسة التي اجراها فريق خاص بالصحة النفسية تابع للجيش في العراق وافغانستان في 2007 كذلك ان الجنود اقل استعدادا للابلاغ عن اي مخالفات اخلاقية يرتكبها زملاؤهم مقارنة مع العام 2006. واكدت الجنرال غيل بولوك نائب رئيس الجهاز الطبي في جيش الاحتلال الاميركي ان النتائج مطابقة لدراسات سابقة للصحة العقلية للجنود "وتظهر اثار الحرب الطويلة". وقالت في تقريرها ان "الجنود الذين ينتشرون لفترات متعددة يعانون من ضعف روحهم المعنوية ويعانون من مزيد من مشاكل الصحة العقلية والضغط الناتج عن عملهم". وطبقا للدراسة فان نحو ثلث الجنود الذين ينتشرون في المناطق القتالية للمرة الثالثة او الرابعة يعانون من مشاكل عقلية مقارنة مع 18,5 بالمئة من الذين ينتشرون للمرة الثانية و11,9 بالمئة من المنتشرين للمرة الاولى. وبلغ المعدل الاجمالي للجنود الذين يعانون من اعراض او مشاكل الضغط النفسي 17 الى 18 بالمئة حسب الجيش. واشار التقرير كذلك الى ارتفاع معدلات الانتحار بين الجنود المنتشرين في العراق وافغانستان مقارنة مع المعدلات التاريخية للانتحار في الجيش. وكان جيش الاحتلال الاميركي مدد فترة الانتشار في مناطق القتال من 12 الى 15 شهرا مطلع عام 2007 نظرا للحاجة الى نشر مزيد من الجنود في العراق وتصاعد التمرد في افغانستان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
بتريوس وكروكر يقدمان للكونغرس مطلع الشهر المقبل تقييما للوضع في العراق
راديو دجلة
اعلنت الناطقة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس والسفير الأميركي في بغداد ريان كروكر سيقدمان امام الكونغرس في الثامن والتاسع من الشهر المقبل تقييما للوضع في العراق.واوضحت بان هذا التقييم يعد حاسما لاستمرار التدخل العسكري الاميركي في العراق خصوصا بعد اعلان الرئيس الاميركي جورج بوش بانه يعول كثيرا عليه ليتخذ قرارا بخفض القوات الاميركية ام لا بعد شهر تموز المقبل. من جانب اخر قالت بيرينو ان واشنطن شجعت الحوار والتنسيق بين الولايات المتحدة وتركيا والعراق في مواجهة المتمردين الاكراد من حزب العمال لكنها لم ولن تفاوض أو تحاور الحزب المذكور ولا تنتظر من تركيا ان تقوم بذلك .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
الهايس : نطالب بحل مفوضية الإنتخابات في محافظة الأنبار
صوت العراق
ذكر رئيس مجلس انقاذ الانبار بمدينة الرمادي,الجمعة , ان مجلس انقاذ الانبار يطالب بحل مفوضية الانتخابات وتشكيل هيئة هندسية للاشراف على اعمار محافظة الأنبار.وقال حميد الهايس للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق), الجمعة , ان مجلس انقاذ الانبار يطالب بحل مفوضية الانتخابات في محافظة الانبار، مشيراً إلى أن المفوضية تخضع لهيمنة الحزب الاسلامي على كافة أعضائها وهذا يمنعها أن تكون نزيهة كونها ترتبط بحزب مشارك في العملية السياسية ويمارس نفوذه من خلال سيطرته على مفوضية الانتخابات وبالتالي ستؤثر على نتائج الانتخابات التي ستجري خلال اكتوبر القادم.وعلى الصعيد ذاته ذكر الهايس ايضاً أن حملة اعمار محافظة الانبار "لا تجري بطريقة نزيهة" مؤكداً ان معظم المشاريع هي ترقيعية والبعض منها مشاريع وهمية لا تخدم مصلحة المواطن في اغلب مدن محافظة الانبار متهماً " مجلس محافظة الأنبار " في الاستيلاء على معظم مشاريع الاعمار وتوزيعها بحسب الانتماءات الحزبية لاشخاص مرتبطين بالحزب الاسلامي.وأضاف ان المشاريع التي نفذت خلال عام 2007 كانت ترقيعية وعبارة عن صبغ للمدارس او ارصفة الشوارع في حين يتم تبديد الملايين من أموال اعمار محافظة الانبار لصالح مجلس محافظة الانبار لذا " نحن نطالب ان تشكل هيئة هندسية تشرف على عملية اعمار محافظة الانبار."الجدير بالذكر ان مجلس انقاذ الانبار الذي تشكل في مدينة الرمادي كأحد التنظيمات العشائرية المسلحة التي تركزت جهودها بمطاردة جماعة تنظيم القاعدة من محافظة الانبار.وتقع مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار ( 110 ) كم غرب العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
الحيالي: "التوافق" ستعود قريباً إلى الحكومة
الخليج
قال نور الدين الحيالي عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة التوافق إنها أصبحت “قريبة” من الدخول في التشكيلة الوزارية المقبلة، بعد حل “معظم” المسائل العالقة التي دفعتها للانسحاب من حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.وأكد أن مفاوضات الجبهة مع الحكومة ما زالت مستمرة. بل أحرزت تقدماً كبيراً بعد الاتفاق على معظم القضايا العالقة. حيث قدمت “11” مقترحاً، واستجابت الحكومة لمعظم هذه الطلبات، ولم يتبق إلا القليل. وأضاف أن الخلاف بين التوافق والحكومة لم يكن حول وزارات أو أطماع شخصية، بقدر ما كان حول تحسين عمل الحكومة.وعن المطالب التي تحققت، قال: تم تحقيق مطالب عدة، منها إصدار قانون العفو العام وتعهدات حكومية بمراعاة حقوق الإنسان والحفاظ على الدستور والقوانين. فضلا عن تعهدات بمشاركة الجبهة في اتخاذ القرار السياسي والأمني من خلال إعادة العمل بصيغة ثلاثة زائد واحد، وأكد أن تنفيذ تلك المطالب جعل عودة جبهة التوافق إلى الحكومة قريبة جدا.وعن الملفات موضع الخلاف قال “المسائل العالقة بين الحكومة وجبهة التوافق، تتعلق بتعهدات الحكومة بمراعاة حقوق الإنسان، والمشاركة في الملف الأمني، وإيجاد نظام داخلي لمجلس الوزراء. وعزا الحيالي تأخر رئيس الوزراء نوري المالكي في إعلان التشكيلة الحكومية الجديدة إلى “عطلة البرلمان الحالية”، لافتا إلى أن الوزراء الذين سيتم اختيارهم “يتطلب التصويت عليهم في مجلس النواب”.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الهاشمي يكشف عن مشروع لضم ((أبناء العراق)) الى الأجهزة الأمنية
الصباح
كشف نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، عن قرب طرحه مشروعاً الى المجلس التنفيذي(هيئة رئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء)، لضم ابناء العراق (عناصر الصحوة سابقا) الى الاجهزة الامنية، مؤكدا تأمين الطريق المؤدي إلى سامراء من قبل ابناء الطارمية ، وقال الهاشمي في مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه عددا من وجهاء منطقة الطارمية : أن الأوضاع في الطارمية مستقرة وآمنة، مطالبا بتقديم "جائزة" لابناء الطارمية، تقديرا لجهودهم في تحسن الوضع الأمني، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة توفير المزيد من فرص العمل للأيدي العاملة الشابة العاطلة عن العمل. ودعا الحكومة إلى إعادة النظر باستقطاب المزيد من عناصر الصحوة في الأجهزة الأمنية، خصوصا أجهزة الشرطة: قائلا ان هؤلاء(ابناء العراق) تبرعوا وقدموا أنفسهم أهدافا واضحة. واشار الهاشمي الى انه بصدد طرح مشروع على المجلس التنفيذي لتشريع قانون ينص على ضم "ابناء العراق" إلى الأجهزة الأمنية، محذرا من مخاطر التخلي عن (عناصر الصحوة) والتداعيات التي قد تنعكس على الواقع الأمني في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
شركات جيكية تبدي استعدادها لازالة الالغام الارضية بين العراق وايران
راديو دجلة
ابدت عدة شركات جيكية متخصصة في اعمال ازالة الالغام استعدادها لازالة الالغام الارضية في مناطق الشريط الحدودي الشرقي لمحافظة واسط .وقال محافظ واسط لطيف حمد الطرفة " ان وفدا رسميا يمثل محافظة واسط زار مؤخرا جمهورية الجيك بدعوة من وزارة الصناعة الجيكية للاطلاع على واقع الشركات الصناعية ومدى الاستفادة منها في اعادة عملية تسريع الاعمار والاستثمار في المحافظة ".واضاف " ان الوفد الذي ضم رئيس مجلس المحافظة وعضو هيئة الاستثمار التقى بعدد من الشركات العالمية المهتمة بالاستثمار النفطي والصناعي في محافظة واسط لاحتوائها على كميات كبيرة من النفط غير المستثمر لحد الان ". واشار الطرفة الى انه تمت مناقشة موضوع ازالة الالغام من الشريط الحدودي العراقي الايراني ومخلفات الاعمال العسكرية السابقة لما تسببه من اداة معرقلة لعمليات الاستثمار في المناطق التي تحتوي على كميات من المعادن والصخور الداخلة في انتاج مواد الصناعات الانشائية حيث ابدى الجاني الجيكي استعداده للمساهمة بازالتها .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
زيباري يعلن أن مشكلة جوازات السفر (s) في مصر ستحل قريباً
الصباح
طلب وزير الخارجية هوشيار زيباري من نظيره المصري احمد ابو الغيط تمديد عمل السلطات المصرية بالجواز العراقي ذي الطبعة (s) لحين اكمال جوازات السفر الحديثة ، وقال زيباري في تصريحات صحفية، على هامش مشاركته في اجتماع مجلس الجامعة العربي (129) المنعقد في القاهرة: انه طلب شخصيا من وزير خارجية مصر تمديد العمل بجوازات الطبعة (S) مؤكدا انه تلقى وعدا بحل هذا الموضوع قريباً. وبين زيباري ان القضية العراقية لم تكن من المواضيع المطروحة بقوة على اجتماعات مجلس الجامعة، منوها بان التطور الامني والاستقرار الذي حصل في العراق في الفترة الاخيرة جعل مجلس الجامعة العربية يشعر ان القضية العراقية في طريقها الى الحل. واوضح ان مسألة الاعتداءات العسكرية الاسرائيلية في غزة والازمة الرئاسية في لبنان اضافة الى مؤتمر القمة المقبل كانت اهم ما تم طرحه في الاجتماع. واشار زيباري الى ان اهم القضايا التي نوقشت بشأن العراق هو الاجماع على دعم العراق ودعم جهود المصالحة وتعزيز الوجود العربي والتمثيل الدبلوماسي العربي. واكد زيباري موقف العراق مع الاجماع العربي في قضية لبنان قائلا : ساهمنا في مداخلات ونقاشات في سبيل ان يجري انتخاب رئيس للجمهورية في اقرب فرصة وتنفيذ بنود المبادرة العربية في مجال تشكيل حكومة وحدة وطنية واقرار قانون جديد للانتخابات. وبشأن جهود الجامعة العربية في موضوع المصالحة الوطنية ودور بن حلي فيها قال: هناك ترحيب بجهود الجامعة لتفعيل مبادرة الوفاق والمصالحة، مبينا ان هذا الموضوع سوف يثار في القمة بشأن المطلوب من الدول العربية من القادة العرب لعمله حيال العراق. وتوضيحا لما جاء في مذكرة التفاهم مع السويد قال وزير الخارجية: ان هذه المذكرة معلنة والحكومة العراقية وافقت عليها بعد مباحثات مطولة، مشددا على عدم اجبار اي عراقي او اكراهه او أرجاعه قسراً. وقال: "اما الذين رفضت طلباتهم وأصبحوا معلقين هناك، فنحن بالنسبة لنا كحكومة عراقية مسؤولة وملزمة ان تقدم تسهيلات وترجع مواطنيها الى بلدهم ولم نطلب من السويد او من دولة اخرى ان يعيدوا العراقيين قسراً”.

ليست هناك تعليقات: