Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الثلاثاء، 11 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقارير الاحد 09-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
لجنة في الكونجرس تطالب بالتحقيق في مصير أموال إعمار العراق
الخليج
طالب رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ مدققي الحسابات الأمريكيين بالتحقيق في ما تنفقه الحكومة العراقية من أموال على إعادة الإعمار بعدما وجه الكابيتول هيل انتقاداته لما يصرف من أموال عراقية وأمريكية في هذه العملية. وكتب رئيس اللجنة كارل ليفين (ديمقراطي من ميتشيغان) والعضو في اللجنة جون وارنر (جمهوري من فيرجينيا) إلى مكتب المحاسبة الحكومي الأمريكي “كم أنفق العراق والولايات المتحدة سنوياً على تدريب وتجهيز ودعم قوات الأمن العراقية وعلى إعادة إعمار العراق وتنميته الاقتصادية؟”.وأضافا “نظن أن أموال الضرائب الأمريكية هي التي مولت اعادة اعمار العراق خلال السنوات الخمس الماضية على الرغم من العائدات النفطية العراقية التي تقدر بمليارات الدولارات والتي كان مصيرها المصارف غير العراقية”.وسمع قائد القيادة الوسطى الأمريكية التابعة للبنتاجون ومنسق وزارة الخارجية الأمريكية في العراق الأدميرال وليم فالون “لوما” لما يجري في العراق من قبل أعضاء الكونجرس المنزعجين مما يجري الآن بعد خمس سنوات على الغزو.وقال ليفن “من غير المقبول ان ننفق عشرات المليارات على إعادة اعمار العراق في حين يضع العراقيون المليارات التي يجنونها من عائدات النفط في مصارف حول العالم”.وأكد فالون لليفين ان العراق ينفق أكثر من الولايات المتحدة على إعادة اعماره. وعزا مشاكل تخصيص وانفاق الأموال الى اتخاذ “اجراءات استثنائية” من جانب بعض المسؤولين العراقيين حتى يتأكدوا من عدم اتهامهم بالفساد.والمقصود بعملية اعادة الاعمار هو اصلاح الأضرار التي خلفها الغزو في العام 2003 وانقاذ العراق من الأذى الذي تسبب به صدام حسين. والأموال غير الموجودة في العراق موجودة في الولايات المتحدة.وذكر التقرير الاسبوعي الذي يصدر عن وزارة الخارجية الامريكية حول الوضع في العراق ان ايرادات النفط العراقي بلغت في العام ،2007 41 مليار دولار، ووصلت حتى 5 مارس/آذار 2008 إلى 10،1 مليار، بفضل زيادة انتاج النفط وارتفاع الأسعار.وتنفيذا لقرار صدر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عام ،2003 فإن جميع ايرادات النفط العراقي تودع في صندوق تنمية مخصص للعراق وتبقى تحت مراقبة المجلس الدولي للمشورة والرقابة.وقال مسؤول في وزارة الخارجية ل”يونايتد برس انترناشونال” هذا هو المصدر الوحيد الذي من خلاله يمكن لوزارة المالية ان تمول شؤون الدولة”.وأضاف المسؤول “سواء أكانت نفقات تشغيلية أم رأسمالية، فهذا المصدر الوحيد لتمويل الموازنة”.وبصرف النظر عن الأموال المودعة في البنك المركزي العراقي لتغطية الميزانية وجميعها من الايرادات العراقية، فإن الأصول التي تم ضبطها والمتبقية من برنامج النفط مقابل الغذاء موجودة في صندوق التنمية المخصص للعراق الموجود في المصرف الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك.وقال مدير معهد “ريفينيو واتش” لمراقبة النفقات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا يحيى سعيد “يتم استثمار هذه الأموال في الخزانات الأمريكية. وقد أعيدت الى الحكومة الأمريكية بنسبة فائدة جيدة جداً، مما يعني ان الولايات المتحدة لا تتكبد الكثير من الخسائر”.وقال مسؤول وزارة الخارجية الامريكية ان ثمة حساباً قيمته 12 مليار دولار وربما اكثر حسب قيمة الودائع يوميا توضع فيه العائدات وتحسب منه المصاريف”.وأضاف انه يوجد حساب آخر يحتوي على احتياطي بقيمة 27 مليار دولار، كما أوردت “فايننشيال تايمز” وهو يحمي قيمة الدينار العراقي ولا يمكن “المس بموجوداته لتمويل شؤون الدولة”.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
العراقيات ينددن بتصاعد العنف ويطالبن بوقف ( التمييز والتهميش )
الرأي الأردنية
نددت مئات النساء العراقيات خلال تجمع اقيم في بغداد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة امس ''بالعنف'' الذي يستهدفهنوطالبن بوقف ''التمييز'' و''التهميش'' في حقهن.ورفعت المشاركات في التجمع الذي اقيم في قاعة الاحتفالات في فندق بابل وسط بغداد لافتات كتب عليها ''كفى للعنف، كفى للقتل، نعم للسلام'' و''كفى للتهميش، لا للتمييز'' و''كفى ارامل وثكالى''.وطالبت واحدة من اللافتات ''الدولة والقوى السياسية بدعم المرأة العراقية ضد كل مشاكل العنف''.وفي كلمة القتها خلال التجمع، قالت النائبة ميسون الدملوجي عن القائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي رئيس الوزراء الاسبق ''نحن نساء من انحاء العراق توحدنا الحاجة لاحلال السلام في وطننا الحبيب ويجمعنا الحلم المشترك بعد انعدام الامن وقلة فرص العمل''.واضافت ''نرفض تسجيل جرائم القتل والتعذيب والانتقام وسرقة المال العام ويتوجب على الحكومة العراقية ومجلس النواب النهوض بواقع المرأة العراقية والمجتمع والقضاء على كل الامراض التي تفتك بالمجتمعات''.وطالبت البرلمانية في الكلمة ''بنبذ العنف السياسي بكل اشكاله وتفعيل المصالحة الوطنية وحل الخلافات بالطرق السلمية الحضارية والتصدي لقتل النساء ولترويعهن واعتبار العنف ضد المرأة من الجرائم الانسانية''.كما دعت الى ''حظر الميلشيات وجعل السلاح بيد الدولة والاجهزة الامنية واشراك النساء بشكل فاعل في حل النزاعات والعمل نحو المصالحة الوطنية واعطاء الفرصة للنساء المؤهلات للحصول على اماكن اتخاذ القرار في الدولة ومنها الوزارات والسفارات''.وشددت على ضرورة ''تشريع واصدار قوانين للتصدي لظاهرة العنف في المجتمع''. وتمثل النساء 25% من اعضاء البرلمان العراقي.وقالت الاستاذة في كلية الاداب في جامعة بغداد عربية توفيق ''نطالب بانصاف المرأة من كل علامات الجور والاضطهاد ومعاملتها كانسان قبل كل شيء لا مجرد سلعة تباع وتشترى كما كانت الحال في العصور القديمة''.واضافت ''لا بد ان تحظى المرأة بحريتها في اختيار الزوج وان تكون لها حريتها في اختيار العمل''.وقالت هذه الاكاديمية التي تخطت الستين عاما من العمر ''نوجهها رسالة لكل انسان بيده اسعاف وانقاذ المرأة من الاوضاع المزرية التي تعيشها لا سيما في العراق والعالم العربي''.واعربت عن املها في ان ''تسهم الحكومة العراقية في تحقيق مطالب المرأة لتأخذ دورها في الحياة بشكل صحيح''.وقالت الكردية الاء جبار (25 عاما) ''نطالب بالاعتراف بالمرأة وبحقوق المرأة والمساواة بين الرجل والمرأة''، مطالبة ''برفض التهميش الذي يطال المرأة ليس فقط بالقول، وانما بالفعل ايضا''.من جهتها، اكدت مهل عبد الامير (38 عاما) ضرورة ''تطوير المرأة واعادة تأهيلها وبيان اهميتها والحاجة اليها في المجتمع ونطالب بالمساواة مع الرجل''. واضافت هذه المرأة التي فقدت زوجها بسبب اعمال العنف في العراق ''آمل ان يسمع صوتنا لان المرأة عانت الكثير''.وشارك في التجمع عدد من المنظمات النسائية ومنظمات المجتمع المدني.وكشف استطلاع للراي شمل 1200 امراة في العراق ونشر اخيرا ان 64% من اللواتي شملهن الاستطلاع اكدن تصاعد اعمال العنف ضدهن.واوضح التقرير ان ''معظم النساء اللواتي شملهن الاستطلاع اعتبرن ان حقوق النساء عموما باتت اقل مما كانت عليه ابان النظام السابق''.وقالت اكثر من 76% من المشاركات في الاستطلاع ان فتيات من عائلاتهن تم حرمانهن من الذهاب الى المدرسة.واشارت النائبة الدملوجي الى ان ''المرأة العراقية التي عانت الامرين في الحصار الاقتصادي في العهد السابق ومن اثر الارهابيين والتكفيريين والرجعيين عملت وستعمل على بناء عراق حضاري متكامل ينبذ الطائفية''.وتابعت ان المرأة العراقية ''تصرخ اليوم باعلى صوتها كفى للعنف وكفى للقتل''.من جانبها دعت نائبة عراقية مستقلة امس الى تشكيل مجلس أعلى للمرأة للدفاع عن حقوق المرأة العراقية.وذكرت النائبة صفية السهيل عضو مجلس النواب في تصريح صحفي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة انها وجهت الدعوة لزميلاتها النائبات بتقديم مقترح لتشكيل ''مجلس أعلى للمرأة على أن يكون هيئة مستقلة ودعمه بالمقترحات التشريعية والقانونية وبتخصيص مالي من موازنة الدولة وبرقابة مجلس النواب العراقي''.واوضحت ان ''ما تتعرض له المرأة العراقية من عنف وممارسات غير انسانية أوضحها ما جرى في محافظة البصرة من قتل وخطف للنساء وممارسات لا تقبلها كل الأعراف الدينية والانسانية''.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
المالكي يخفق بتشكيل حكومة جديدة ويلجأ لخيار التعديل وملء الحقائب
الغد الأردنية
يتجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى خيار "الترميم" (التعديل) وملء الحقائب الوزارية لتنشيط حكومته الحالية بدل تشكيل حكومة جديدة. ورغم المهلة التي طلبها المالكي من مجلس الرئاسة والتي انتهت قبل اسبوعين الا انه لم يفلح بتشكيل حكومة تكنوقراط بعد رفض معظم الكتل البرلمانية لتشكيل حكومة جديدة الامر الذي ابقى الباب مفتوحا امام خيار ترميم الحكومة الحالية وملء الفراغ في حقائبها.وكان رئيس الوزراء قد وجه رسالة الى هيئة رئاسة الجمهورية والكتل النيابية منذ نحو شهرين، لتشكيل حكومة من 22 وزارة تترشح اليها شخصيات مستقلة تكنوقراط غير ان دعوة المالكي لم تلق تأييدا من الكتل البرلمانية.وكشف القيادي في حزب الدعوة النائب حسن السنيد لـ "الغد" ان اغلب الكتل البرلمانية لم توافق على تشكيل حكومة جديدة، مشيرا الى ان رئيس الوزراء نوري المالكي يتجه حاليا نحو ترميم الوزارة وترشيقها وملء الفراغ الوزارات الشاغرة اضافة الى تنشيطها. وكان المجلس السياسي للامن الوطني الذي يضم الرئاسات الثلاث ورؤساء الكتل البرلمانية ناقش تشكيل الوزارة، وجرت بحسب بيان رئاسي مباحثات مستفيضة حول ترميم الوزارة او اعادة تشكيلها، دون التطرق لمصطلح حكومة جديدة في اشارة على ما يبدو التخلي عن هذا الخيار.واضاف السنيد: ان خطوة المالكي المقبلة (ترميم الوزارة) لم تبدأ بشكل رسمي حتى الان، الا انه يريد تهيئة الاجواء المناسبة لذلك بانتظار عودة وزراء التوافق والعراقية الى الحكومة، لسد الفراغ وفتح صفحة جديدة من الشراكة الوطنية.واكد ان المباحثات مع الكتلتين قطعت شوطا كبيرا نحو العودة، وعزا اسباب تحفظ عدد من ممثلي الكتل البرلمانية على مقترحات المالكي، بان تشكيل حكومة جديدة يتطلب وقتا طويلا، لاسيما ان هنالك توجهات مختلفة بين هذه القوى قد تؤخر تشكيل حكومة جديدة.وحذر السنيد من انعكاسات تأخر احداث الترميم بالحكومة. على الخدمات ومحاربة الفساد، واعمار المدن اضافة الى تاسيس الارضية لتحقيق المصالحة الوطنية.ومن شان تمتع البرلمان حاليا بعطلة دستورية، تنتهي في 18 من الشهر الحالي ان يؤجل أي خطوة لطرح مرشحين لشغل حقائب وزارية، لانه بحسب النظام البرلماني فان مجلس النواب هو من يصوت على المرشحين. يذكر ان نحو 18 وزيرا انسحبوا من حكومة المالكي من اصل 38 وزيرا عدد اعضاء الحكومة يمثلون جبهة التوافق والتيار الصدري والقائمة العراقية وحزب الفضيلة ما تسبب في شل الحكومة على مدى الشهور الماضية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
تركيا ترسل حشودا عسكرية ضخمة إلي الحدود العراقية خلال زيارة طالباني لأنقرة
الاهرام
ذكر مسئولون عسكريون أنه تم حشد عدد ضخم من القوات إلي منطقة شكورجا بمحافظة هكاري وأن المدفعية التركية تصوب فوهاتها نحو مناطق وجود عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق‏.‏في الوقت نفسه‏,‏ أعلن الرئيس العراقي في ختام زيارته التاريخية لتركيا سعيه إلي إقامة مشاركة استراتيجية مع أنقرة في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية والبترولية والسياسية والثقافية‏.‏ودعا طالباني في حديثه إلي رجال أعمال أتراك وعراقيين الشركات التركية إلي الاستثمار في العراق‏,‏ قائلا إن زيادة عائدات البترول وضعت بلاده الآن في موضع يمكنها من سداد المستحقات المتراكمة عليها‏.‏وقال طالباني مجددا إن المتمردين الأكراد لن يتم التساهل معهم داخل الحدود العراقية وأضاف أن المتمردين الأكراد يجب أن يلقوا سلاحهم أو يغادروا العراق‏.‏في الوقت ذاته‏,‏ أكدت صحيفتا صباح ويني شفق التركيتان أن أنقرة علي استعداد لتطوير علاقاتها مع العراق في جميع المجالات بشرط أن ينفذ العراق المطلب التركي بــ تنظيف منطقة شمال العراق من عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني‏.‏وقالت الصحيفتان إن الرئيس التركي عبد الله جول أبلغ طالباني أنه من الممكن أن تكون هناك رؤية مستقبلية مشتركة للعلاقات التركية‏/‏ العراقية في حالة عدم سماح العراق باستمرار الإرهابيين من أعضاء منظمة حزب العمال الكردستاني علي أراضيه‏.‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
معلومات تشير لتنسيق عملياتي ايراني مللي مع افواج من بدر مع فلول بيشمركية للهجوم على الموصل
وكالة الأخبار العراقية
تؤكد المعلومات الواردة من الموصل ان هناك قوات تابعة للحرس الثوري الارهابي دخلت من ايران اضافة لقوان بدرية متواجدة في تلعفر اضافة لفلول ميلشيا البيشمركة الكردية بدات عمليات من عدة محاور لاجتياح مدينة الموصل المحتلة .المعلومات الواردة من الموصل تؤكد ان قوات البيشمركة الكردية قد اجلت عملياتها على الموصل بسبب الهجوم التركي الذي تغللته عمليات جوية مركزة في شمال الوطن وكان ممر ديار بكر - الموصل الجوي احد اهم الممرات الجوية الذي استخدمه الطيران الجوي التركي في عملياته بالتنسيق مع القوات الامريكية المحتلة لان كافة اجواء العراق مسيطر عليها بالكامل من الاحتلال الامريكي وحلفائه .هذا وهناك تعتيم اعلامي شامل على العمليات العسكرية في قاطع الموصل حيث ان الهدف المعلن هو تطهير الموصل من القاعدة اما الحقيقة فهي اخضاع المحافظة العربية العريقة والتي تضم نسبة كبيرة جدا من قادة الجيش العراقي الباسل .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
الخارجية الأميركية تعلن استعدادها لتحديد موعد لعقد الجولة الرابعة للمفاوضات الثلاثية حول أمن العراق
جريدة حوارات
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة لا تزال تنتظر من الحكومة العراقية أن تبلغها بموعد عقد الجولة الرابعة من المحادثات الثلاثية الخاصة بتثبيت أمن العراق. جاء ذلك على لسان الناطق الرسمي باسم الوزارة توم كيسي والذي قال إن واشنطن لاتزال على استعداد للمشاركة في اجتماع من هذا النوع وستتحدث مع الجانب العراقي حول تحديد الموعد لكن لم يتم حتى الآن ذلك. كما علق كيسي على زيارة الرئيس العراقي جلال الطالباني إلى تركيا قائلا إن بلاده تشجع على تطوير العلاقات بين البلدين الجارين تركيا والعراق، "لأن هناك عددا كبيرا من القضايا المهمة التي يجب مناقشتها مثل التعاون المشترك لمحاربة حزب العمال الكردستاني". وكانت إيران قد اتهمت الولايات المتحدة بأنها تعمدت الانسحاب من المفاوضات مع الجانب الإيراني في بغداد بشأن الوضع في العراق. ذكرت ذلك وسائل إعلام إيرانية، مشيرة الى أن الجانب الأميركي رفض الإجتماع كردٍّ على رفض إيران عقد الإجتماع في موعد سابق. ونفى بعض تلك الوسائل الإعلامية إتهامات الولايات المتحدة لإيران بممارسة دور أمني سلبي في العراق". ومن جانبها سبق وان نفت الولايات المتحدة رسميا عقد جولة رابعة الخميس الماضي من المفاوضات مع الإيرانيين بشأن الوضع في العراق ، والتي أعلن عنها الجانبان الإيراني والعراقي في وقت سابق.، فيما غادر الوفد الايراني بغداد عائدا الى طهران بعد رفض الامريكيين اجراء محادثات. وقال مصدر مقرب من الوفد ان "الوفد الايراني غادر بغداد عائدا الى طهران بعد رفض الامريكيين اجراء المباحثات". من جهته، اكد فيليب روكر المتحدث باسم السفارة الاميركية في بغداد ان "لا محادثات ثلاثية الخميس". بدوره، اكد علي الدباغ المتحدث باسم حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ان "الحكومة كانت منشغلة بزيارة الرئيس الايراني ولم يكن هناك وقت لتحديد تاريخ المحادثات، لم تحدد مباحثات لليوم". وكانت الخارجية الامريكية أعلنت الأربعاء أن ليس بوسعها تأكيد اجراء جولة رابعة من المحادثات الاميركية الايرانية حول العراق الخميس في بغداد. وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية طوم كايسي في مؤتمر صحافي إن موعد الجولة الرابعة من المفاوضات بشأن العراق لم يقرر بعد. وأضاف كايسي في رده على سؤال عن هذا الأمر " في الحقيقة كنت على اتصال مع بغداد قبل 15 دقيقة من قدومي إلى هنا. أستطيع أن أؤكّد لكم أن موعد هذه الجولة غير مقرر". وكرر للصحافيين أن المفاوضات مع الإيرانيين لم تقرر بعد. وقال "لا أعرف من أين تأتيكم هذه المعلومات. لم نكن على علم ولسنا الآن على علم بأي مفاوضات مقررة مع الإيرانيين . والعراقيون هم مستضيفو هذه المفاوضات ونحن على اتصال دائم معهم ". وقال ردا على سؤال عما إذا كان الجانب العراقي لم يعلمهم بذلك "سأشرح لكم أكثر. عندما يكون هناك موعدا محددا لمثل هذه المفاوضات فإن هناك مجموعة من الإجراءات يجب اتخاذها، كالاتصال بمترجمين للغة الفارسية وأشخاص آخرين. إن أيا من هذه الترتيبات لم تتم... لا خطط لدينا للاجتماع ". وأجاب حين قيل له أن الخبر أوردته وكالة أنباء إيرانية رسمية "ان السلطات الأمريكية ليس لديها خطط للقاء الإيرانيين وليست حاضرة لهذا اللقاء لعدة عوامل".
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
المشهداني : من حق مجلس الرئاسة نقض القوانين المقرة برلمانيا
الدستور الأردنية
قال محمود المشهداني رئيس مجلس النواب العراقي امس ان الدستور اعطي الحق لمجلس رئاسة الجمهورية بنقض القوانين التي يقرها البرلمان وان من حق البرلمان ان يأخذ بهذه الاعترا ضات او يرفضها.وجاء رد المشهداني في مؤتمر صحفي في بغداد لتوضيح ما قال انها "مشكلة رد قانون المحافظات" عندما قام مجلس الرئاسة المكون من الرئيس ونائبيه برد القانون وعدم المصادقة عليه.وكان مجلس النواب قد صوت منتصف الشهر الماضي على مجموعة قوانين دفعة واحدة وهي قانون صلاحيات المحافظات وقانون الميزانية لعام 2008 وقانون العفو العام وهو اسلوب لجأ اليه المجلس بسبب الخلافات السياسية الحادة التي هيمنت على مناقشات الكتل البرلمانية انذاك حول هذه القوانين.ورفض مجلس الرئاسة قانون صلاحيات المحافظات وقال انه يحتاج الى اعادة النظر ببعض فقراته ووافق على القانونين الاخيرين.واعترضت الكتلة الصدرية في البرلمان على عدم مصادقة مجلس الرئاسة على القانون ووعدت بتسيير مظاهرات احتجاج ضد التصرف الذي اتخذه مجلس الرئاسة.وكشف المشهداني عن ان نائب رئيس الجمهورية الشيعي عادل عبد المهدي وهو القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي كان وراء نقض القانون من قبل مجلس الرئاسة وانه اثار جملة اعتراضات من 18 نقطة "تتمركز بمحورها" حول توزيع الصلاحيات بين الحكومة المركزية وحكومات الاقاليم.ووصف المشهداني اعتراض مجلس الرئاسة بانه "قانوني مدروس ورصين ويحتاج الى وقفة قانونية حقيقية من قبل مجلس النواب ".وقال المشهداني ان مجلس النواب قام باحالة القانون "الى لجنة الاسناد القانوني البرلمانية وهي ستعطينا الرد القانوني ".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
الاسلاميون يتظاهرون ضد الخطة الامنية وقائد شرطة البصرة يهاجم الجماعات المسلحة ويتوعدها بالعقاب
الملف برس
تظاهر العشرات من انصار حركات سياسية دينية في البصرة مطالبين قائد شرطة البصرة اللواء جليل خلف بانهاء تطبيق خطة فرض القانون التي يقودها مع الفريق اول ركن موحان حافظ ، محملين اياه جر المدينة الى اتون صراع وتدهور امني كبير.واحتشد العشرات من قواعد المجلس الاسلامي الاعلى وحركة سيد الشهداء ومنظمة بدر وحركة حزب الله العراق، امام قيادة شرطة البصرة السبت منددين بالاجراءات الامنية المشددة التي تشهدها البصرة منذ الاربعاء الماضي والتي اسفرت عن القاء القبض على ما يقرب 100 مطلوب امني اضافة الى مصادرة اسلحة وذخائر ومركبات ودرجات نارية كانت حسب مصادر الشرطة تستخدم في عمليات الاغتيال.ويشارك في الخطة الامنية في البصرة ما يقرب من 7000 عنصر امني من قوات الجيش والشرطة ، ومن المرتقب وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من المحافظات المجاورة.ومن جهته هاجم حكيم المياحي رئيس اللجنة الرقابية العليا في مجلس محافظة البصرة، اللواء خلف وحمله مسؤولية تبعات الخطة الامنية التي يطبقها، مشيرا ان الحكومة المحلية ليس لها علم بها ، وان اللواء خلف اهتم بامنه الشخصي اكثر من اهتمامه بامن المدينة.وكان اللواء خلف في تجمع جماهيري اقيم الاسبوع الماضي وقبيل بدء الخطة الامنية هاجم الجماعات المسلحة التي تحاول خرق النظام والقانون تحت مسمى الدين او التستر بغطاء مرجعيات اسلامية او افكارا و ادبيات لها ثقلها عند المواطنين، معتبرا محاولات تلك المجاميع المسلحة في فرض نفوذها بقوة السلاح واستغلال المشاعر الدينية، وسائل ردع رخيصة للوصول الى ماربها للسيطرة على المدينة الغنية بالنفط و الموانيء.وجدد الوعود التي اطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي مطلع 2008 بانه سيكون عام البصرة في الامن والاستثمار والبناء ، مشيرا ان الحكومة لن تسكت على الخروقات التي تقوم بها تلك الجماعات الخارجة عن القانون حتى وان استقدم الجيش العراقي باكمله الى البصرة.ولفت اللواء خلف الى ان تلك الجماعات تمول نفسها من خلال الاستيلاء على المال العام بطرق مشبوهة وان هناك هدرا بالاموال يتجاوز الملايين من الدولارات وان الكثير من الجماعات السياسية وغير السياسية التي لم يسمها، جمعت الملايين من تخصيصات الدولة للاجهزة الامنية ومن غيرها، وامتلكوا الاسلحة والسيارات الفارهة، وصار لهم النفوذ، ويصرون على عدم ترك مواقعهم ، وسيقفون بوجه تطبيق القانون.وحذر في الوقت ذاته من يتصور انه فوق القانون ويتحكم بحياة مواطني البصرة ، من مغبة التمادي في حمل السلاح بوجه الدولة والنظام لانهم سيضعون انفسهم في مازق كبير سيجعل منهم سوى حفنة من ارهابيين و قتلة، مضيفا ان تلك الجماعات لا تريد من الشرطة واجهزة الامن ان تعمل على وفق مصلحة الشعب والدولة ، بل يريدون منها ان يصبح مطية لتنفيذ ماربهم " الشريرة " على حكد وصفه. وتشهد البصرة منذ ايام استنفارا امنيا ملحوظا لقوى الامن والشرطة وقطعات الجيش العراقي، وانتشارا واسعا لها في ضواحي المدينة واقامة نقاط تفتيش متعددة على الشوارع الرئيسية و الحيوية.وقالت مصادر امنية من غرفة عمليات قيادة شرطة البصرة فضلت عدم الاشارة لها لوكالة ( الملف برس) ان هذا الاستنفار جاء لتطبيق عدد من الممارسات الامنية في حالة الطوارئ والتدهور الامني، اضافة الى اعداد خريطة توزيع وانتشار حين الازمات للجهاز الامني كل حسب دائرته، والتي ستكون بمثابة اعادة انتشار مثبتة على الخارطة الامنية. وشددت المصادر في اتصالات متفرقة على ان الخطة الامنية تستهدف المجرمين وبعض الجماعات العشائرية التي تمارس التهريب والقتل والخطف والمليشيات الخارجة عن القانون وجميع المسلحين من غير القوى الامنية والبحث عن مطلوبين للعدالة ، متهمين بجرائم قتل وسلب واختطاف.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
ازدياد حالات "جرائم الشرف" وختان الإناث في العراق
راديو سوا
حذرت مسؤولات وناشطات نسوية من خطورة استمرار الحالة المتردية التي تعيشها المرأة في العراق خصوصا ما يتعلق باتساع ظاهرة القتل حرقا والانتحار وختان الاعضاء التناسلية في بعض المناطق. وقالت نرمين عثمان وزيرة شؤون المرأة بالوكالة إن ظاهرة انتحار الفتيات حرقا في أقليم كردستان، سببها أن القانون والتغييرات الفكرية لم تكن متوازية، وتغيير القوانين في الأقليم لم يصحبه تغيير اجتماعي. وأضافت عثمان ضمن مشاركتها في برنامج "في صلب الموضوع" الذي بث اليوم الجمعة، أن جرائم القتل التي توصف بجرائم الشرف موجودة وتؤكدها الأرقام التي تنشرها حكومة الأقليم. وأكدت عثمان أن تغيير القوانين في أقليم كردستان بتغليظ العقوبة على مرتكبيها واعتبارها جريمة جنائية مثلها مثل باقي جرائم القتل، لم يكن كافيا لإنهاء هذه الظاهرة. وتشير وزيرة شؤون المرأة إلى أن تغيير القانون لم يصحبه تغيير في الفكر الاجتماعي أو الموروثات الاجتماعية وخصوصا في الأوساط العشائرية والريفية، قائلة: مازال الأخ أو الأب يفرض على قريباته قيمه الموروثة، وهذا ما أدى إلى قيامهم بإجبار الفتاة على إحراق نفسها، تجنبا للوقوف أمام المحكمة بتهمة القتل العمد.من جانبها أكدت أزهار الشيخلي الناشطة النسوية ووزيرة شؤون المرأة في حكومة إبراهيم الجعفري، إن ظاهرة ختان الفتيات عادت إلى الظهور في بعض مناطق العراق.وقالت الوزيرة نرمين عثمان إن ظاهرة ختان الإناث عادت إلى الظهور من جديد في المناطق التي كانت قد اختفت فيها في السابق، إلا أنها تجري الان في السر في بعض مناطق كردستان والمحافظات الأخرى، مؤكدة أن هناك حملات توعية تقوم بها حكومة الإقليم ومنظمات المجتمع المدني للقضاء على هذه الممارسات نهائيا.من جانبها قالت فاتن عبدالقادر أمينة سر المفوضية الوطنية لمنظمات المجتمع المدني في محافظة صلاح الدين ورئيسة تحرير صحيفة "سمير أميس" التي تصدر في مدينة تكريت، إن ظاهرة ختان الفتيات غير موجودة في المحافظة، وأن المنظمات النسوية تقوم باستمرار بحملات تثقيفية للكثير من المسائل الإجتماعية. وأكدت فاتن أن أكثر ما تعانيه النساء هو تدخل الكثير من رجال الدين في عمل المنظمات النسوية العاملة للدفاع عن حقوق المرأة وطغيان الأحزاب الدينية على المشهد السياسي في العراق. وأضافت فاتن أنها مع رفض نقل النموذج الغربي بحذافيره إلى مجتمعاتنا الشرقية، إلا أنها في الوقت نفسه ترفض الخروقات التي يتم ارتكابها بحق النساء في مجتمعاتنا. ورفضت فاتن ممارسات اجتماعية ودينية تلحق الضرر بالمرأة من قبيل تزويح الفتيات في سن التاسعة أو تشجيع الرجال على اتخاذ أكثر من زوجة والإصرار على بقاء فقرة النشوز في قانون الأحوال الشخصية والتي وصفتها بالمهينة بحق المرأة.
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
فرنسا تدين اعتداء بغداد وتدعو الى المصالحة
الرأي الأردنية
نددت فرنسا بشدة امس بالاعتداء المزدوج الذي اودى بحياة 68 شخصا مساء الخميس في بغداد ودعت العراقيين الى ''العودة الى طرق المصالحة''، بحسب بيان لوزير الخارجية بيرنار كوشنير.وجاء في البيان ''ان فرنسا التي لن تقبل ابدا ان يصبح الرعب امرا عاديا، تندد باشد العبارات بهذه الاعمال التي لا توصف، والتي تستمر بادماء العراق''. واضاف ''مرة اخرى تحث فرنسا مجمل العراقيين على توحيد الصفوف لرفض العنف والعودة الى طريق المصالحة والسلم والامن''.وقتل 68 شخصا على الاقل في اعتداء مزدوج مساء الخميس في حي تجاري ببغداد في عودة الى الهجمات الكبيرة في العاصمة العراقية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
تقرير اخباري : مقتدى الصدر «الغائب» إلى أن يظهر!
القبس
سارع الشيخ صلاح العبيدي الناطق الرسمي باسم التيار الصدري، الذي يتزعمه مقتدى الصدر الى نفي ما تردد في وسائل الاعلام امس عن بيان صادر من مقتدى الصدر يعلن فيه اعتزاله عن السياسة وتفرغه للدراسة، فيما اشار البيان الى انه في النجف في حين ان الاخبار تشير الى انه في قم يدرس (الخارج)، وهذا الالتباس زاد من غموض مصير الصدر. وشدد صلاح العبيدي في نفيه ان بيان مقتدى الصدر جرى تحريفه لاسباب يجهلها وانه ما زال في الميدان السياسي، لكنه غائب. وهنا لا يمكن تصديق الناطق باسم الصدر ما لم يقطع الاخير غيبته ويجعلها صغرى ويظهر للناس ليقول لهم انني هنا، اما ان يقال انه الآن في النجف تارة وفي قم تارة اخرى وانه منعزل وكلف لجنة تنوب عنه تارة ثالثة، ويصدر بيانات يؤكد فيها فشله وان الذين معه خذلوه واصبحوا ميالين للدنيا وليس للاخرة، فهذا كلام يلف ويدور حول الحقيقة.الحقيقة هي ان تيار الصدر وجيش المهدي تمت تصفيتهما منذ فترة وتزامن ذلك مع تصفية تيار اليماني والجماعات الاخرى التي تنابز الحزبين الشيعيين الرئيسيين في السلطة الالقاب والشعارات.. وحسب مصادر، قالت لــ «القبس» ان تصفية جيش المهدي وتيار مقتدى الصدر تمت بصفقة سلمية بين «الحكومة العراقية والولايات المتحدة وايران»، ترتبت عليها زيارة احمدي نجاد للعراق.ووضع ترتيبات مستقبلية لترحيل منظمة مجاهدي خلق من العراق مع منافع اخرى وجدتها ايران اهم من استمرارها بدعم تيار لا يخلو من التباسات كثيرة.لكن الاهم في تلك الجهود هو اقناع عدة مجموعة في التيار الصدري بأن تأخذ مكانها في العملية السياسية وتحظى بالدعم المطلوب لذلك، وفي هذا التوجه جرت عملية «انتقائية» اعلن على اثرها الشيخ عدنان الشحماني، وهو من اركان مقتدى الصدر، عن تنظيم سياسي جديد وتبعه احمد الشريفي من قادة التيار الصدري، فأعلن هو الآخر تنظيما سياسيا آخر، واستقبل الرئيس الطالباني مجموعة عدنان الشحماني وبارك لها مسارها السياسي.وتشير تلك المصادر الى ان مجموعات اخرى داخل التيار الصدري الذي يجمع شتاتا كثيرا متباينا في سبيلها ايضا الى تشكيل منظمات مماثلة ما دام هناك تشجيع ودعم مالي حكومي.رافق ذلك نشر تقارير عن تعرض مقتدى الصدر الى عملية تسمم اودت به الى الشلل وهو يعالج الآن في احد مشافي طهران، واقترنت هذه الاخبار بنشر تقارير ورسائل من داخل التيار تدعو زعماءه الى ترتيب وضعهم في غياب الصدر.وتضيف تلك المصادر: ان هذا كله احدث ارتباكا كبيرا تعزز بنشر بيان الاعتزال الذي صدر باسم مقتدى الصدر واعلانه الفشل والعزلة عن واقع العراق السياسي الذي اسماه «واقعا دنيويا»، مما دعا القياديين في التيار الذي رهنوا نفوذهم بوجود الصدر وبحياته الى تكذيب كل هذا الذي يقال، ذلك لأنهم من دون ظل الصدر لا يبقى لهم ظل يعملون تحته. غير ان الاهم من كل هذا هو تلك الجهود التي تبذلها سلطة الاحتلال في العراق لتشكيل صحوة شيعية بين ثنايا جيش المهدي «المتجمد» على غرار الصحوة السنية في الانبار وجنوب بغداد وتكريت والموصل، وعملية «الاصحاء» هذه التي تقوم بها واشنطن في بغداد لا بد ان تقبض ثمنها طهران ايضا، وليس فقط متطوعو الصحوة.. انتهى فيلم جيش المهدي الى ان يظهر الغائب مقتدى.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
الجيش الامريكي: العثور على نحو 100 جثة في مقبرة جماعية بالعراق
إقرأ برس
قال الجيش الامريكي يوم السبت ان قوات الامن العراقية عثرت على نحو 100 جثة متحللة في مقبرة جماعية شمالي بغداد وهو أكبر عدد من الجثث يعثر عليه في مكان واحد بالعراق منذ أشهر. وقالت القوات الامريكية وقوات الامن العراقية انه لم يتضح من المسؤول عن المقبرة التي عثر عليها قرب الخالص الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد أو متى قتل الضحايا. وقال الميجر وينفيلد دانيلسون المتحدث باسم الجيش الامريكي " التقارير المبدئية تشير الى أنها قد تحتوي على رفات ما يقرب من 100 شخص." ورجحت الشرطة العراقية أن يكون ضحايا المقبرة قتلوا في فترة ما بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 . وقتل عشرات الالاف من العراقيين في اقتتال طائفي بين الغالبية الشيعية والاقلية السنية منذ الغزو. وقال دانيلسون "يبدو أن بقايا الهياكل العظمية توجد بالمقبرة منذ فترة طويلة. لم نحدد بعد من المسؤول عن موتهم ودفنهم." ويعثر على مقابر جماعية بالعراق من ان لاخر لكن هذه من بين أكبر المقابر التي عثر عليها في الاشهر الاخيرة. وعادة ما تلقي القوات الامريكية والعراقية باللائمة على تنظيم القاعدة في ارتكاب أعمال قتل جماعية. وفي الشهر الماضي عثر على حوالي 50 جثة قرب سامراء على بعد 100 كيلومتر شمالي بغداد خلال تعقب مقاتلي القاعدة. وعثر أيضا على مقابر جماعية تعود الى عهد الرئيس الراحل صدام حسين لكن عادة ما كانت هذه المقابر في مناطق صحراوية بجنوب العراق. وفي عام 2003 قال محققون عراقيون وأمريكيون انهم يشتبهون في وجود ما يصل الى 260 مقبرة جماعية بالعراق تحتوي على جثث ما يصل الى 300 ألف شخص قتلوا خلال حكم صدام.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
اعتقال عصابة لتهريب الاثار بحوزتها 100 قطعة اثرية جنوبي العراق
راديو دجلة
اعلنت وزارة الداخلية يوم السبت عن اعتقال عصابة لتهريب الاثار بحوزتها 100 قطعة اثرية على الطريق الرئيس بين الناصرية والكوت جنوبي العراق.وقال مدير عام شؤون الداخلية والأمن في الوزارة اللواء احمد طه ابو رغيف ان "عناصر المديرية القت القبض امس الجمعة على عصابة مكونه من عدد من الاشخاص متخصصة بتهريب الاثار العراقية على الطريق بين الكوت والناصرية وبحوزتهم 100 قطعة اثرية". ولم يحدد ابو رغيف عدد افراد العصابة الا انه اضاف ان "القطع الاثرية تعود الى حقب تأريخية يقدر عمرها ب(5000) سنة قبل الميلاد".وكان عدد كبير من آثار بابل واور ونينوى القديمة سرقت من المتحف العراقي ببغداد بعد سقوط نظام صدام عام 2003.كما نهب متحف الموصل وأشعلت النيران في المكتبة الإسلامية في بغداد و التي تضم مخطوطات أثرية من بينها واحدة من أقدم النسخ الموجودة من القرآن
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
مقتل 6 عراقيين ومصرع جندي أمريكي وإصابة آخر
الخليج
قتل اربعة اشخاص بينهم طفل بانفجار عبوتين ناسفتين في بعقوبة، وقتل شخص في كركوك حيث جرت اعتقالات، وقتل عنصر من الصحوة وإصيب أربعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة بالحويجة، وقتل جندي أمريكي وإصيب آخر في انفجار بديالى، واعتقلت قوة عراقية امريكية مشتركة ثلاثة من عناصر الصحوة شمال بغداد. فقد قتل اربعة اشخاص، ثلاثة منهم من عائلة واحدة بينهم طفل واصيب رب الأسرة بجروح كما اصيب شخص آخر بانفجار عبوتين ناسفتين في إحدى القرى شرق مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد. واستهدف الانفجار الاول سيارة في قرية سنيجة التابعة لقضاء الوجيهية (25 كلم شرق بعقوبة). وعند محاولة اشخاص من القرية نقل القتلى والجرحى الى المستشفى انفجرت عبوة ناسفة على سيارتهم ما اسفر عن مقتل شخص آخر واصابة آخر بجروح.وفي كركوك (260 كلم شمال بغداد)، قتل احد عناصر الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة بدعم الجيش الامريكي، واصيب اربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم وسط قضاء الحويجة (50 كلم غرب كركوك). واعلن مدير شرطة اقضية ونواحي كركوك ان قوات الشرطة تمكنت من اعتقال 11 مسلحا ينتمون الى ما يسمى “تنظيم النقشبندية” في الحويجة (غرب كركوك 65 كلم). وتفيد مصادر امنية ان تنظيم النقشبندية هو تنظيم مسلح تأسس في محافظة كركوك بداية العام الماضي، ويشتبه في قيامه بعمليات مسلحة في المدينة ويعمل في كركوك ضمن “دولة العراق الاسلامية” (ائتلاف بقيادة القاعدة).وذكر الجيش الامريكي امس السبت أن جنديا من قواته قتل وأصيب آخر بجراح نتيجة وقوع انفجار في محافظة ديالى شمالي العراق اول أمس الجمعة، من دون ذكر اي تفاصيل أخرى.واعلن مسؤول في الشرطة العراقية ان قوة عراقية امريكية مشتركة اعتقلت ثلاثة اشخاص من افراد مجلس صحوة الطارمية للاشتباه في محاولتهم زرع عبوات ناسفة على طريق رئيسي شمال بغداد. وقال ان القوة تلقت معلومات استخباراتية دقيقة حول اشخاص يحاولون زرع عبوات ناسفة ضد القوات الامنية على الطريق الرئيسي الذي يربط بغداد بمحافظة صلاح الدين قرب بلدة المشاهدة (50 كلم شمالي بغداد). واوقفت القوة السيارة المشتبه فيها، وعثرت على عبوتين ناسفتين وكميات من القنابل اليدوية والاسلحة الخفيفة والمتوسطة بحوزة ثلاثة اشخاص.وعثرت قوات الشرطة السبت على 13 جثة مجهولة الهوية في مقبرة جماعية لأشخاص مجهولي الهوية في منطقة حي السلام في بلدة الخالص، وفي البصرة عثرت الشرطة السبت على جثتين لمدنيين قتلا رميا بالرصاص.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
بغداد ترفض العقود النفطية الموقعة من سلطات كردستان العراق
المستقبل اللبنانية
اعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني امس السبت في انقرة ان الحكومة العراقية ستمنع تطبيق عقود موقعة بين شركات نفطية اجنبية وسلطات اقليم كردستان العراق التي رفضت هذه التصريحات.وأوضح في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي حلمي غولر "ان كل العقود ستدار من قبل الحكومة المركزية"، مؤكدا "ان الحكومة العراقية لن تعترف باي عقود توقع من قبل مناطق في العراق"، وقال "ان الشركات لن يسمح لها بالعمل في الاراضي العراقية الا متى اقرت عقودها الحكومة المركزية في بغداد".وتأتي تصريحات الوزير العراقي في الوقت الذي يقوم فيه جدل حاد بين الحكومة العراقية وسلطات اقليم كردستان في شمال العراق.وفي رد فعل على ذلك أكد رئيس وزراء الاقليم نيجرفان البرزاني ان العقود ستطبق معتبرا ان "احدا لا يمكنه ان يلغي عقودا وقعتها كردستان".ويشار الى ان حكومة كردستان منحت 15 حقلا وذلك منذ تبني المنطقة قانون النفط والغاز في آب (اغسطس) 2007. وتعمل عشرون شركة اجنبية حاليا في كردستان العراق.وكان الشهرستاني صرح مرارا في السابق بانه يعتبر هذه العقود "غير قانونية" مهددا الشركات المعنية بانها لن تحصل "على فرص للعمل مع الحكومة العراقية". وبقيت تهديداته من دون تأثير حتى الان.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
إصابة صحفية فرنسية باعتداء من قبل مسلحين مجهولين في أربيل
الوسط
أصيبت صحفية فرنسية بجروح عن طريق الطعن بالسكين جراء قيام مسلحين مجهولين بالاعتداء عليها في فندق هورمان في مدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان العراق، كما ذكر مدير شرطة المدينة السبت.وقال العميد عبدالخالق طلعت للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) "حاول مسلحون مجهولون في الساعة الثالثة من فجر السبت الاعتداء الجنسي وسرقة ممتلكات الصحفية الفرنسية سيسين ايمي بون في فندق هورامان في مدينة أربيل."وأضاف طلعت أن "الصحفية البالغة من العمر 33 سنة قاومت المسلحين، ما أضطروا إلى طعنها بالسكين واصابتها بجروح".وأشار إلى انه تم اعتقال جميع موظفي الفندق، لانهم "المسؤولون عن الحادث".ولم يكشف مدير شرطة أربيل عن مزيد من التفاصيل؛ الا انه أكتفى بالقول إن "الصحفية في حالة صحية جيدة".واتصلت (أصوات العراق) بفندق هورمان؛ الا ان ادارة الفندق رفضت التعليق على الحادث. وتقع مدينة اربيل مركز محافظة اربيل على بعد 349 كم شمال شرق بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
زيارة طالباني لتركيا ليست بالمستوى المطلوب واستقباله كان باردا
وكالة الصحافة العراقية
يصف مراقبون زيارة الرئيس جلال الطالباني الى تركيا بانها لم تكن بالمستوى المطلوب ، ولم تعبر عن اهتمام تركي ، اذ لم يجد الرئيس العراقي جلال الطالباني عند وصوله إلى مطار أنقرة الجمعة سوى نائب رئيس الحكومة التركية جميل جيجيك ليستقبله ، ويمكن وصف ذلك بالقحط الدبلوماسي والبروتوكولي من الجانب المضيف، حيث ، لم يحاكِ سرعة قبول الطالباني الدعوة التي وجّهها إليه نظيره عبد الله غول في اليوم الذي قرّرت فيه أنقرة شنّ حملتها البريّة الواسعة على شمال العراق في 21 من الشهر الماضي، والتي لم تنطلق سوى بعد إبلاغ بغداد وواشنطن ، والطالباني الذي يرافقه في زيارته خمسة وزراء (الأمن القومي، النفط، المياه، المالية والصناعة)، بات ليلته في أحد أجنحة قصر شنقايا الرئاسي، لكنّه أتى من دون وزير الخارجيّة هوشيار زيباري ونائب رئيس الحكومة برهم صالح الكرديّين، فقط «لكي لا يسرقان البريق من الطالباني من حيث الرغبة التركيّة بتظهيره بأنه كردي معتدل»، حسبما كشفته صحيفة «دايلي توركيش نيوز» التركيّة ، ورغم أنّ الجانب الطاغي إعلاميّاً سيكون تفعيل العلاقات التركيّة ـ العراقية اقتصاديّاً وتجارياً ونفطيّاً، إلا أنّ الجانب السياسي ـ الأمنيّ بقى حاضراً من ناحية محاولة الطالباني أداء دور «الوسيط» بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني، للحؤول دون استمرار العمليات العسكريّة على الساحة العراقيّة، كنّ هذا الجانب سيبقى في إطار الكلام والأمنيات لسببين: الأول أنّ لا اجتماعات ستُعقَد بين الوفد العراقي والقيادة العسكريّة التركية. والثاني أنّ لا اتفاقيات ستوقّع بين الجانبين، لا في الجوانب الأمنية ولا المصلحيّة الاقتصاديّة، وتبقى الزيارة، رغم أهميّتها، «زيارة عمل»، ما يعني أنّها أدنى منزلة من «الزيارة الرسميّة» وفقاً للبروتوكول ، وهكذا، فإنّ ما سماه الرئيسان الطالباني وغول فتح «صفحة جديدة» من العلاقات بين البلدين، التي تحدّث عنها الرئيس العراقي مع رجب طيّب أردوغان اليوم، ستبقى هشّة ولفظيّة
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
المحكمة الجنائية العليا تستأنف نظر قضية أحداث 1991
صوت العراق
قال مصدر في المحكمة الجنائية العليا، السبت، إن المحكمة ستستأنف جلساتها للنظر في قضية أحداث عام 1991، الاحد، بعد توقف 27 يوما.وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، في تصريح للوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) أن المسافة الزمنية الطويلة بين الجلسة السابقة في الثاني عشر من شهر شباط فبراير الماضي وجلسة الغد جاء لافساح المجال امام المتهمين للقاء موكليهم وتنسيق مواقف الدفاع معهم واعداد قوائم بشهود النفي خصوصا أن مرحلة الاستماع الى الشهود قاربت على الانتهاء. واوضح المصدر أن" المتهمين سبق أن شكوا أنهم لايملكون الفرصة للقاء بموكليهم، لذا فإن المحكمة إرتأت إتاحة الفرصة لهم". وأضاف المصدر أن جلسة الغد "ستشهد الاستماع الى مزيد من الشهود حول أحداث الانتفاضة الشعبانية في محافظتي البصرة وميسان". كانت المحكمة قد استمعت الى شهادة أحد العاملين في هيئة السجناء السياسيين في مدينة العمارة الذي عرض جملة من الوثائق والتسجيلات التي تخص المقابر الجماعية في منطقة العمارة في مقر الفيلق الرابع للجيش السابق خلال الجلسة الماضية في الثاني عشر من شهر شباط فبراير الماضي .كما تحدث الشاهد عن ماأسماه "مجزرة ارتكبها النظام السابق ضد المعتقلين السياسيين في سجن ابو غريب عندما طلب منهم جميعا الخروج واطلق النار عليهم واعدم عدد كبير منهم".وبين الشاهد انه يملك وثائق تكشف اسماء عدد كبير من المتورطين في هذه القضية.ويحاكم في القضية كل من علي حسن المجيد، ابن عم صدام حسين، بصفته قائد قوات المنطقة الجنوبية سابقا (ومقرها البصرة) وعضو مجلس قيادة الثورة المنحل، وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق، وحسين رشيد محمد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش سابقا، والثلاثة سبق الحكم عليهم بالإعدام في (محكمة الأنفال) السابقة.. وينتظرون حاليا تنفيذ الحكم.والمتهمون الآخرون الذين يمثلون في قفص الإتهام في قضية ( الإنتفاضة الشعبانية) هم عبد الحميد محمود الناصري (عبد حمود) السكرتير والمستشار الخاص لصدام حسين، وإبراهيم عبد الستار محمد الدهان.. قائد الفيلق الثاني في البصرة آنذاك، وإياد فتيح خليفة الراوي.. قائد الحرس الجمهوري في تلك الفترة، وسبعاوي ابراهيم الحسن مدير جهاز المخابرات السابق، وعبد الغني عبد الغفور فليح العاني عضو القيادة القطرية لحزب البعث (فرع البصرة)، وإياد طه شهاب.. أمين سر جهاز المخابرات، ولطيف حمود السبعاوي.. عميد ركن في الجيش وعضو اللجنة الأمنية في البصرة.كما تضم قائمة المتهمين قيس عبد الرزاق محمد الأعظمي قائد (قوات حمورابي) التابعة للحرس الجمهوري وقت وقوع الأحداث، وصابر عبد العزيز حسين الدوري.. مدير الإستخبارات العسكرية السابق، وسعدي طعمة عباس الجبوري وزير الدفاع الأسبق.. والذي تولى قيادة القوات العسكرية في المنطقة الجنوبية في حينها، وسفيان ماهر حسن قائد اللواء المدرع الثاني التابع للحرس الجمهوري سابقا، ووليد حميد توفيق الناصري.. وهو من ضباط الحرس الجمهوري السابق.ويتهم الإدعاء هؤلاء بالمسؤولية عن قمع إنتفاضة أبناء مدينتي ميسان والبصرة جنوبي العراق، واللتين كانتا أولى المحافظات التي تنظر المحكمة إلى وقائع ما حدث فيها من قمع للمشاركين في الإنتفاضة على نظام الحكم السابق، والتي وقعت في النصف الأول من العام (1991)، عقب إنتهاء حرب الخليج الثانية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
رئاسة اقليم كردستان تنفي تدخل البارزاني في مجريات قضية الانفال
الوكالة المستقلة للانباء
اعلن ديوان رئاسة إقليم كوردستان، السبت، أن رئاسة الاقليم تدعم قيام نظام قضائي مستقل في العراق، نافيا في الوقت نفسه ان يكون رئيس الاقليم مسعود البارزاني قد وجه رسالة الى رئيس المحكمة الجنائية، يطلب فيها رفع اسم وفيق السامرائي وثلاثة آخرين معه من ملفات قضية الانفال.واوضح بيان صدر من ديوان رئاسة اقليم كردستان، وتلقت الوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) نسخة منه السبت، أن رئاسة الاقليم تدعم "قيام نظام قضائي مستقل وحيادي في العراق، وترى ضرورة فصل السلطة القضائية عن السلطتين التشريعية والتنفيذية، وفقا للدستور العراقي."ونفى البيان في الوقت نفسه، ان يكون رئيس الاقليم مسعود البارزاني قد ارسل "أي رسالة الى رئيس المحكمة الجنائية العليا، القاضي منير حداد، يطلب فيها رفع اسم وفيق السامرائي وثلاثة آخرين معه من ملفات قضية الانفال."وكانت احدى وكالات الانباء نشرت خبرا مفاده أن البارزاني بعث برسالة الى القاضي منير حداد رئيس المحكمة الجنائية، يطلب فيها رفع أسم السامرائي وثلاثة آخرين من تهمة الأنفال.وكان بيان للمكتب الصحفي لرئيس الجمهورية جلال الطالباني، قال الخميس الماضي، إن رئيس قضاة التحقيق في المحكمة الجنائية العراقية العليا قرر تبرئة وفيق السامرائي من "جميع التهم" المنسوبة إليه والمتعلقة بأحداث العام 1991 و1988. وغلق التحقيق بحقه (السامرائي) غلقاً نهائية.وكان اسم السامرائي، الذي عمل لفترة مديرا لجهاز الإستخبارات العسكرية في زمن النظام السابق قبل أن تتم احالته على التقاعد، ورد أكثر من مرة على لسان عدد من المتهمين في محاضر جلسات محكمة (الإنتفاضة الشعبانية)، وقبلها في (محكمة الأنفال)، حيث أكد بعض المتهمين وجود مشاركة للسامرائي في تلك الأحداث.ويعمل السامرائي حاليا مستشارا عسكريا لرئيس الجمهورية جلال الطالباني
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
وزير المالية يهدد بفرض غرامات مالية على شركات الهاتف النقال
وكالة انباء براثا
هدد رئيـس اللجـنة الوزارية لمزاد الهاتف النقـال ووزير المالية باقـر جبر الزبيدي, السبت, بفرض غرامات مالية كبيرة على شركات الهاتف النقال في العراق إذا لم تأخذ بعين الإعتبار تحسن خدماتها المقدمة للمواطنين . وقال الزبيدي في بيان صادر عن وزارة المالية إن" على شركة زين للاتصالات أن تأخذ بنظر الاعتبار تحسين خدماتها المقدمة للمواطنين حيث أن هناك ترديا ملحوظ في آدائها، إضافة إلى كثرة شكاوى المواطنين وإزاء تردي خدماتها مؤخرا" . وأضاف الزبيدي خلال اجتماعه مع أعضاء اللجنة الوزارية والمستشار القانوني لرئيس الوزراء ومسؤولي شركات ( زين واسيا سيل وكورك) العاملة فـــــي العراق " أننا نسعى ومن خلال الهيئة الوطنية للاتصالات بإشعار شركة زين للاتصالات بوضع جدول زمني لتحسين خدماتها وإلا سنكون مضطرين لاتخاذ الإجراءات القانونية". وقال الوزير - بحسب البيان –" اننا لا نسمح بتردي الخدمة لأن مسؤوليتنا حماية المواطن وان تلتزم الشركة ببنود العقد المبرم مع الدولة ولا تتساهل على حساب المواطن العراقي الذي وضع ثقته بنا ".وهدد وزير المالية بفرض عقوبات على الشركات المخالفة، وقال إن "هدفنا حماية المواطن وأي ضرر يصيبه جراء سوء الخدمة يجب تعويضه قانونيا، لذا نطلب من الشركة التي لم تؤد خدماتها بصورة جيدة أن تحسن وضعها بشكل متميز وإلا سنضطر إلى فرض غرامات عليها ". كان المواطنون قد شكوا في الفترة الاخيرة من تدهور مستوى خدمة الهاتف النقال في العراق، وأرسلت شركة ( زين) الكويتية التي تسيطرعلى غالبية سوق الهاتف النقال في العراق رسائل قصيرة للمشتركين أكدت فيها أن الخلل في الشبكة ناتج عن أسباب فنية بسبب ربط أبراج شركة عراقنا واثير اللتان تخضعان الآن لشبكة زين الكويتية .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
«دير شبيغل»: جنود أميركيون أساؤوا لحراس السفارة الألمانية
الدستور الأردنية
قالت مجلة "دير شبيغل" الاسبوعية الالمانية في عددها الذي يصدر غدا نقلا عن تقرير سري للسفارة الالمانية في بغداد ، ان جنودا اميركيين اساؤوا معاملة حراس يعملون لحساب السفارة الالمانية في بغداد. وقالت الصحيفة نقلا عن التقرير الذي ارسل الى الخارجية الالمانية في برلين ، ان جنودا اميركيين خارج وقت الخدمة ، اوقفوا 3 حراس عراقيين واساؤوا معاملتهم.واضاف المصدر ان احد الحراس الثلاثة نقل الى منطقة خارج بغداد حيث حبس اربعة اشهر في مركز اعتقال قرب البصرة .وتابعت الصحيفة ان دبلوماسيين المان تقدموا بشكوى وحصلوا على تعويضات لاثنين من الحراس ولكن دون ادنى اعتذار.وردا على سؤال وكالة فرانس برس ، رفضت متحدثة باسم الخارجية الالمانية التعليق على الامر لاسباب امنية.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
طالباني:وعورة جبال قنديل تمنع حتى الأمريكيين من القضاء على PKK
PUK media
في لقاء خاص للرئيس العراقي جلال طالباني مع عدد من الصحفيين الأتراك، قال فخامته حول مسألة PKK" إن مسألة مكافحة حزب العمال الكوردستاني تحتاج الى حلول شاملة" وقد أقترح الرئيس طالباني بهذا الخصوص عدة مقترحات منها:
-أنه على تركيا إقامة قنوات الحوار مع الإدارة الكوردية في كوردستان العراق.
-تفعيل عمل اللجنة الثلاثية بين أنقرة وواشنطن وبغداد مجدداً.وأضاف الرئيس طالباني أن جبال قنديل منطقة وعرة وصعبة الوصول اليها، وحتى الأمريكيين لا يستطيعون القضاء على حزب العمال الكوردستاني وإخراجهم من هناك.هذا ومن المحتمل أن تفتح أنقرة في الأيام القليلة القادمة قنوات الاتصال مع الإرداة الكوردية في كوردستان العراق.كما أن وجود السيد سفين دزيي مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني في القصر الرئاسي (جنقايا) بين المدعوين لمأدبة العشاء التي أقامها الرئيس التركي عبد الله غول على شرف الرئيس جلال طالباني مؤشر واضح الى ذلك.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
حي الكرادة.. باعة الأكشاك يرفضون الانتقال لأماكن جديدة على الرغم من التفجيرات الإرهابية
الوطن الكويتية
ارتفع عدد ضحايا تفجير شارع العطار في حي الكرادة الى 68 قتيلا واصابة 120 اخرين بجروح، وعلى الرغم من التاكيدات الرسمية ان 90 من الجرحى قد غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج، الا ان اغلب المختصين بالشان الامني في العراق، يلاحظون ان الكثير من التفاصيل المتعلقة بالتفجير لا يتم تداولها في التصريحات الرسمية.ورصدت »الوطن« من خلال جولتها في هذه المنطقة المنكوبة وجود شعور طاغ من النقمة لدى الناس البسطاء بسبب شدة استهداف منطقتهم، التي تكررت فيها الانفجارات، المتجانسة مذهبيا حيث يفرض المجلس الاسلامي الاعلى ومنظمة بدر سيطرة امنية شاملة على المنطقة.كما رصدت »الوطن« رفض صغار الباعة الذين يعملون في اكشاك صغيرة تزدحم بها ارصفة شوارع الكرادة قرار قائد عمليات بغداد الفريق عبود قنبر، ازالة هذه الاكشاك خلال 72 ساعة.وعلى الرغم من محاولة المجلس البلدي للكرداة ايجاد »مأوى« اخر لهذه الاكشاك، لكن الكثير من اصحابها يرفض الانتقال من امام المحلات الراقية التي تكتظ بالمتبضعين.وقال ابو ناظم، احد الباعة لـ »الوطن«، ان أي مكان اخر يكون فيه الرزق شحيحا، ومطلوب ان يعرفه الناس ويصلون الينا، في حين ان التواجد امام المحلات وفي الشارع التجاري الرئيسي، يسهل البيع والشراء على البائع والمشتري.ضابط سابق في »مديرية مكافحة الجريمة« المنحلة، قال لـ »الوطن« مكتفيا بتعريف نفسه باسم»العقيد ابو احمد« ان هذه التفجيرات تعرف امنيا بـ »استغلال الثغرات« في تطبيق مثل هذه الافعال الاجرامية، على حد وصفه.وتتم حماية منطقة الكرادة انها بالكتل الكونكريتية التي تغلق اغلب منافذها، والانتشار المكثف لدوريات مشتركة من افراد الشرطة والجيش اضافة الى نقاط سيطرة اليكترونية للكشف عن المتفجرات.وعلى الرغم من انها تؤدي الى زحام شديد في سير المركبات، الا ان المواطن العراقي قد شعر باهمية وجود هذه المفارز وتقبل نتائج الازدحام، لذلك انتقل اسلوب التفجير من السيارات والعبوات المفخخة والانتهاء بحدوث الانفجار وما يخلفه من دمار، الى حالة مزدوجة، حيث قام الانتحاري بتفجير نفسه بعد الانفجار الاول بدقائق معدودة، مستغلا حالة الارباك التي سببها الانفجار الاول لعبوة شديدة الانفجار وضعت في كيس نايلون ورميت وسط اكشاك الباعة الذين يفترشون الارصفة بكثافة واضحة لهذا الشارع التجاري المهم.ويقول الضباط السابق ان مشكلة تعزيز الامن في مثل هذه المنطقة، مثل غيرها، تتعدى سد منافذها، والامساك بمداخلها من قبل مفارز امنية مشتركة، حيث ان المطلوب تسيير دوريات راجلة تجوب شوارعها، ومن ضمنها مفارز الكشف عن المتفجرات، التي باستطاعتها ان تخبر سريعا عن وجود عبوات ناسفة، او استشعار الاحزمة الناسفة، من خلال الكشف عن وجود متفجرات في نطاق قدرة اجهزة الكشف والتي تصل في بعض الاحيان لميحط دائرة نصف قطره كليومتر واحد.ويعلل سبب دعوته هذه بان اغلاق المنافذ يمكن ان يقلل من فرص تفجير السيارات المفخخة، التي سبق وان شهدتها هذه المنطقة في احداث متكررة، ولكن عدم توفر اجهزة الكشف عن المتفجرات المنتشرة في اغلب مفارق الطرق، يزيد من امكانية وصول مثل هذه المتفجرات واشعال صواعقها عن بعد او بالتفجير الانتحاري كما حصل في الحادثة الاخيرة«.ويدعو الى ضرورة تعزيز الاستخبارات، في منطقة مسيطرعليها، وتكون المسؤولية في مثل هذه الحالة مباشرة على ضباط الامن الذين تناط بهم مسؤولية الاستخبارات، لاسيما وان المنطقة بشكل عام متجانسة مذهبيا، ولا يمكن لاحد اختراقها، الا في حالة حدوث خرق امني فاضح، للاشتراك في توفير ملاذ امن، او تسهيل دخول للانتحاري، فضلا عن تقديم التسهيلات اللوجستية للمجرمين.ويتفق مع التحليل الذي يشير الى اعتبار مثل هذه العمليات »نقاط جذب« لفك الحصارعلى شبكة تنظيم القاعدة، الذي يحاصر افراده في عمليات متصاعدة داخل وحول جبال حمرين بين ديالى وجنوب كركوك، وهي المنطقة الوعرة التي فضل تنظيم القاعدة الانتقال اليها خارج المدن، لكي يؤكد قدرته على العمل داخل بغداد، على الرغم من محاصرة عناصره في معاقلهم خارجها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
عائلة الصفار:سنقيم دعوى لملاحقة الزاملي والشمري بتهمة خطف الصفار
وكالة يقين
كشفت عائلة عمار الصفار وكيل وزارة الصحة لشؤون الاعمار المقيمة في لندن انها ستقيم دعوي أمام القضاء البريطاني تطلب فيها ملاحقة حاكم الزاملي وكيل وزارة الصحة وحميد الشمري قائد حرس الوزارة بتهمة خطف الصفار الذي مازال مصيره مجهولا حتي الان بعد اطلاقهما من المحكمة الجنائية العراقية. وقال مصدر في عائلة الصفار الذي كان يشغل عضواً في حزب الدعوة ضمن الجناح الذي يترأسه المالكي امس انها ستستأنف ضد قرار المحكمة الصادر في بغداد ايضا. واوضحت ان الشكوي امام القضاء البريطاني ستتضمن اتهام وزير الصحة السابق علي الشمري المقيم حاليا في نيويورك بعد ان طلب اللجوء في الولايات المتحدة بالتراجع عن افادته امام التحقيق والتي حمل فيها الزاملي والشمري مسؤولية الخطف الطائفي في الوازرة.وأسف المصدر في حديثه عن تخلي الحكومة الحالية علي لسان عدد من مسؤوليها بضمان محاكمة عادلة للزاملي والشمري مؤكدا ان ذلك لم يتحقق.وقال المصدر ان الحكومة (عجزت عن حماية افراد عائلة الصفار المكونة من شقيقاته الثلاثة ووالدته) حيث كن يتلقين تهديدات بالقتل مما اجبرهن علي الهجرة والاقامة في دبي خشية التعرض للقتل .واكد المصدر ان "التهديدات كانت تأتي أفراد العائلة عبر الهواتف النقالة". وتراجع الشهود عن افاداتهم تحت تهديدات بالقتل من قادة مليشيات محلية متنفذة في بغداد مما اجبر المحكمة الاثنين الماضي علي تبرئة الزاملي والشمري من التهم الموجهة اليهما المتضمنة تنفيذ عمليات اغتيال علي اساس طائفي واستغلال ممتلكات الدولة في انتهاك القانون.وذكر المصدر من عائلة الصفار : ان ما يسمى مستشار الأمن القومي موفق الربيعي قد اطلع العائلة انه يتعرض لضغوط من التيار الصدري للتدخل في اطلاق سراح الزاملي والشمري .واكد المصدر ان عددا من المسؤولين الحاليين رفضوا القسم علي المصحف بأن الصفار قد قتل فعلا .واكدوا انهم يجهلون مصيره..! واكد المصدر ان الصفار كان يعرف تفاصيل دقيقة عن الفساد في الوزارة لكنه فشل في مقابلة المالكي لتوضيح ما يحدث من عمليات قتل ولم يتمكن من تحقيق هذا الهدف لاسباب مجهولة حسبما ادعى.وقال المصدر ان :"الصفار قد اطلع احد افراد العائلة علي السرقات والقتل الطائفي التي كان ينفذها الزاملي .واكد ان الزاملي كان يعرف ان الصفار يعرف كثيرا عن الانتهاكات وعمليات القتل الطائفي والسرقات التي كان يقوم بها . واضاف ان "الصفار اطلع الزاملي انه علي علم بأنه كان نائب ضابط في الجيش وان الشهادة الجامعية التي حاز المنصب علي اساسها كانت مزورة.واكد المصدر ان احد الخاطفين الذين تعرفت عليه شقيقة الصفار احد الشهود في القضية وهو عامر جواد قد اختفي ولم يعد له اي اثر..! واكد المصدر ان "الصفار قد تعرض للتهديدات ومحاولات ارشاء رفضها جميعا قبل ان يختطف . وتساءل المصدر عن :"اسباب عدم قيام الحكومة بتوفير الحماية للشهود مما أجبرهم علي عدم الحضور او تغيير افاداتهم لصالح المتهمين .ولم يتمكن الشهود من حضور جلسات المحكمة بسبب التهديد في حياتهم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
الهاشمي :مارأيته في سجن النساء دفعني للمطالبة باصدار قانون العفو العام
راديو دجلة
اكد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ان الملاحظات التي اطلع عليها في سجن النساء بالكاظمية كانت الدافع وارء مطالبته باصدار قانون العفو العام. وقال في المؤتمر الخاص الذى أقيم اليوم السبت فى بغداد بمناسبة الاحتفال بيوم المراة العالمي إن ما وجده من سجينات مغبونات وما يتعرضن له من العنف بسبب التقاليد او اسباب اخرى كان وراء المطالبة بقانون العفو العام مؤكدا الاسراع بالاجراءات من خلال الايعاز لفريق من المحامين من اجل متابعة عمليات التحقيق والافراج عن الكثير منهن حتى قبل صدور القانون.أضاف الهاشمي انه "شكل لجنة لتقصي الحقائق زارت الاسر والسجون في دول الجوار والتقت الجهات الرسمية والدولية والخاصة للاضطلاع ببرنامج يحمي المراة العراقية ويعينها على ظروف الغربة". موضحا بان مجلس الرئاسة قدم مقترحاً لتشريع قانون مؤسسة رعاية المرأة والطفولة ليرتبط مباشرة بمجلس الرئاسة، وسيعرض على مجلس النواب ويرسل لكل المنظمات والمؤسسات المعنية لابداء الملاحظات ليخرج بصورة متكاملة" مشيرا الى ان المساعي لازالت متواصلة مع الاجهزة الحكومية المختصة ، وان الجهود تجاوزت الحدود بعد ان نشرت تقارير مفزعة عن حالة المرأة العراقية في المهجر".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
برلمانية تطالب بتخصيص نسبة من عائدات النفط للمهجرين
الوكالة المستقلة للانباء
طالبت ازهار السامرائي عضوة لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس النواب السبت الحكومة بتخصيص مبالغ من العائدات النفطية لهم وفتح باب المجال لمن يرغب في العودة منهم وذلك بضمهم إلى مؤسسات الدولة وارجاع من كان منهم موظفا الى وظيفته وتأمين العودة الأمنة لهم.وأوضحت السامرائي في تصريح بثه موقع جبهه التوافق العراقية السبت أن " هناك مهجرين خارج القطر وبأعداد كبيرة زادت على المليوني عراقي وأنه لم يقدم لهم شيء إلى الآن رغم ما يسمع عن ميزانية إنفجارية لهذا العام ورغم المؤتمرات التي أقيمت لهم."وقالت إن لجنة تابعة لوزارة الهجرة والمهجرين قامت مؤخرا بزيارة الى دمشق وعمان من أجل دراسة موضوع المهجرين والاطلاع على أحوالهم المعيشية، مشيرة الى أن شكواهم كانت تتمحور في ثلاثة أشياء القضية الصحية وتدهورها والقضية التعليمية واختلاف اللهجة والقضية الاقتصادية وما يخص البطاقة التموينية وكيفية إيصالها لهم.وأضافت أنه تم تقديم مقترحات الى مجلس الوزراء من بينها " قضية التعاون مع وزارة التجارة في سوريا باعتبارها من تحتضن العدد الاكبر من المهجرين العراقيين."وقالت " طلبنا التفاهم بين وزارتي التجارة العراقية والسورية من أجل تمويل سوريا بالمبالغ ومن ثم تسليم المواد الى المهجرين العراقيين فيها."وأضافت أن هناك مشروعا كاملا مقدما الى مجلس الوزراء ويشمل المحاور الثلاثة التي يعاني منها المهجرين خارج القطر، وأنهم في اللجنة سمعوا أن هناك مبالغ قدمت في مؤتمر جنيف لدعم المهجرين.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
عرب كركوك يعتمدون العلم العراقي السابق
الدستور الأردنية
أعلنت جبهه كركوك العراقية عن تمسك العرب باعتماد العلم العراقي السابق ذي النجوم الثلاث شعاراً للجبهة.يشار الى ان جبهة كركوك اكبر ممثل للعرب فى كركوك ولها 6 مقاعد من اصل 41 مقعدا فى مجلس المحافظة . وقال احمد حميد العبيدي القيادي في جبهه كركوك العراقية ان الجبهة" تتمسك بالعلم السابق لكون النجوم الثلاث تشير الى مشروع الوحدة العربية بين العراق وسوريا ومصر عام (1963) وتؤكد على ارتباط العراق بالوطن العربي والامة العربية مع الاحترام الكامل والالتزام بالدستور والقوانين الصادرة من مجلس النواب والمؤسسات الرسمية واحترام العلم العراقي الجديد كرمز للدولة". وأوضح أن شعار الجبهة" حق مشروع للعرب في العراق .. أسوة بالقوميات الاخرى في العراق التي تعتز برموزها وشعاراتها".

ليست هناك تعليقات: