Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأربعاء، 12 ديسمبر، 2007

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالثلاثاء 11-12 -2007

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
بحوزته معلومات حساسة.. أنباء عن فرار مدير مشرحة بغداد إلى واشنطن
مفكرة الإسلام:
رفضت وزارة الصحة العراقية التعليق على أنباء ترددت عن هروب الدكتور قيس حسن سلمان مدير معهد الطب العدلي في بغداد إلى واشنطن، وبحوزته معلومات حساسة على حاسوبه الشخصي.
وكانت مصادر إعلامية قد أكدت أن مدير مشرحة بغداد التي استقبلت آلاف الجثث المجهولة الهوية وقتلى المواجهات اليومية رفض العودة إلى بغداد من واشنطن بعد أن ترأس وفدًا طبيًا عراقيًا في زيارة للولايات المتحدة.
وأشارت المصادر إلى أن سلمان سلَّم مفاتيح مكتبه وعددًا من الملفات إلى أحد مرافقيه، وطلب إعادتها إلى مقر وزارة الصحة.
وألمحت بعض التقارير الصحافية إلى وجود علاقة بين رفض سلمان العودة إلى العراق وبين البدء بمحاكمة وكيل وزارة الصحة السابق "حاكم الزاملي" ومسئول الأمن في الوزارة اللواء "حامد الشمري" اللذيْن ينتميان إلى التيار الصدري؛ بتهمة تشكيل فرقة موت تورطت في قتل العديد من العراقيين وفي اختطاف عمار الصفار وكيل وزارة الصحة لشئون الإعمار المنتمي إلى حزب الدعوة الإسلامية (شيعي) بالإضافة إلى الدكتور علي جواد المهداوي مدير دائرة صحة محافظة ديالى.
واعتبرت المصادر أن سلمان يخشى على نفسه من الانتقام؛ نتيجة امتلاكه معلومات حساسة عن هذه الجرائم.
ودخلت وزارة الصحة العراقية التي أدارها وزراء تابعون للزعيم الشيعي مقتدى الصدر دائرة المؤسسات الأكثر خطرًا بعدما كشفت القوات الأمريكية عن عمليات قتل وتعذيب طائفية جرت داخلها.
ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مصدر في وزارة الصحة قوله: إن سلمان اصطحب معه حاسوبه الشخصي الذي يرجَّح أنه يحوي ملفات حساسة تتعلق بأعداد الضحايا من المدنيين وأعداد الجثث الحقيقية وتفاصيل مهمة عن الوفيات في بغداد وأسبابها.
وأثيرت مخاوف من إمكانية قيام سلمان بكشف معلومات سرية عن هؤلاء الضحايا والمسئولين عن قتلهم وانتماءاتهم الطائفية.
وتشير بعض المصادر إلى أن الدكتور سلمان تعرض إلى ضغوط كبيرة بهدف تقليل عدد الضحايا وعدم الكشف عنها لوسائل الإعلام.
اختفاء 12 ضابطًا عراقيًا في الولايات المتحدة:
والأسبوع الماضي، كشفت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية أن ضباطًا عراقيين يتلقون تدريبات في الولايات المتحدة الأمريكية على برامج استخبارية خاصة، إما اختفوا أو أنهم غادروا مراكزهم سعيًا للحصول على اللجوء.
وأوضحت الصحيفة أنها علمت أن حوالي 12 ضابطاً عراقياً فروا من الثكنات العسكرية الأمريكية التي يتدربون فيها، وأن خمسة عراقيين يتلقون تدريباً خاصاً مع الجيش الأمريكي اختفوا بين العامين 2005 و2007.
ونقلت "واشنطن تايمز" عن ناطق باسم جهاز التدريب العسكري الأمريكي قوله: لا معلومات تملكها هذه القيادة تشير إلى أن أيًّا من هؤلاء الطلاب الذين غادروا مراكز التدريب أو عادوا إلى العراق يشكل خطرًا على الولايات المتحدة.
وكانت الصحيفة نفسها قد كشفت عن اختفاء عقيد في القوات الجوية العراقية من قاعدة عسكرية أمريكية في ولاية الاباما في مارس الماضي.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
حزب "مصر العربي الاشتراكي" يقيم حفل تأبين للرئيس العراقي صدام حسين في الذكرى الأولى لإعدامه
العراق للجميع
يقيم حزب "مصر العربي الاشتراكي" حفل تأبين للرئيس العراقي السابق صدام حسين في 17 ديسمبر الجاري، بمناسبة مرور الذكرى الأولى لتنفيذ الحكم بإعدامه فجر يوم عيد الأضحى المبارك، وهو ما أثار وقتها مشاعر استياء لدى غالبية المسلمين، الذين رأوا في ذلك إهانة لهم.

وسيُعقد حفل التأبين بمقر الحزب الكائن في أبراج المهندسين بالمعادى أمام شرطة المسطحات المائية، بحضور لفيف من الشخصيات العامة والحزبية والعراقية، حيث سيتم تكريم المقاومة العراقية، وعرض فيلم وثائقي عن حياة الرئيس ومحاكمته "الصوري" ووسيلة إعدامه، كما جاء في دعوة للحزب أرسل إلى "المصريون" نسخة منها.

وجاء في الدعوة "إن حزب مصر العربي الاشتراكي يعقد حفل تأبين للرجل الذي قدم حياته فداء لوطنه بعد أن ظل مجاهدًا بين صفوف شعبه الأصيل، ولم يقبل على نفسه الفرار من أرض الوطن متحديًا جيوش الاحتلال ضارباً أروع الأمثلة في الشجاعة والفداء والولاء والانتماء لقضية بلاده وأمته العربية والإسلامية... فكان نبراسًا يحتذي به في زمن الضعف والهوان الذي تعانى منه أمتنا الخالدة". وقال إنه يهدف من خلال هذا الحفل "توجيه رسالة إلى كل من الولايات المتحدة وأوربا و"الصهاينة" وعملائهم، مفادها أن الشعب العربي أبدا لن يموت وأن الشدائد المتلاحقة لابد وأن تصنع رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه ينطلقون من قاعدة التحدي والانتقام ليستردوا حقوقهم المغتصبة".

يذكر أن حزب "مصر العربي الاشتراكي" هو الحزب الوحيد الذي نشر نعيا للرئيس الراحل بجريدة "الأهرام" بعد ساعات من إعدامه، وكان الحزب المصري الوحيد الذي عقد له مجلس عزاء حينها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
انفجار عبوة ناسفة قرب قضاء طوزخورماتو يؤدي الى استشهاد ضابط برتبة عقيد في الشرطة
موسوعة النهرين
انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة بجانب الطريق امام قرية خاصادارلي 3كلم جنوب قضاء طوزخورماتو في حوالي الساعة 19.30 من مساء اليوم الاثنين استهدفت رتل لقوات شرطة نجدة كركوك كانت قادمة من بغداد الى كركوك وادت الى استشهاد امر المفرزة العقيد قادر محمد فرج في مكان الحادث وجرح 4 من افراد الشرطة تم نقلهم الى مستشفى طوز العام

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الحكومة البريطانية: قوى غزو العراق فشلت في خلق نظام أفضل
وكالة يقين
قال جون ويلكس المتحدث الرسمي للحكومة البريطانية ان قوى غزو العراق فشلت في خلق نظام أفضل وأنه تمارتكاب العديد من الأخطاء ، ونحن حاليا نؤيد كافة الأحزاب والحكومة والسلطات في العراق للتصدي لهجمات المتطرفين ونؤكد عزمنا علي تنفيذ استراتيجيتنا. ونعترف أيضا أن هناك أخطاءارتكبناها في العراق منها فشلنا في ارساء الأمن في الأيام الأولى.واوضح ويلكس في تصريحات صحفية نحن لم نعمل علي توريط أمريكا في العراق كما يقال ، وقد شاركنا في التحالف لاتفاقنا مع أمريكا وايطاليا واليابان واسبانيا وآخرين وللتصدي للنظام السابق، وخلق بديل أفضل له لكننا لم ننجح.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
عجز حكومي عن حل مشكلة طريق الموت في الناصرية
شبكة اخبار الناصرية
:

طريق الموت الطريق الوحيد لربط محافظة ذي قار بالعاصمة بغداد لا زالت مشكلته عالقة دون ان تصل الحكومة المحلية او المركزية الى حل يسهم في الحد من الارواح التي لا زالت تزهق على جادة هذا الطريق ..
فقد اكد محافظ ذي قار انه تم مناقشة هذا الامر مع دولة رئيس الوزراء المالكي لكن دون الوصول الى حل فعلي وانه تم " تقديم ملف خاص عن المراجعات الكثيرة للاستاذ المالكي واللقاءات العديدة مع وزيرة الاسكان بيان دزه ئي ، لكنه لحد الان لم يتم حل بعض المشاكل العالقة " .
واوضح عزيز كاظم علوان ان " مشكلة ( كريم خلف ) صاحب الشركة المسؤولة عن توسيع جزء الطريق الرابط بين مدينة الناصرية والشطرة وهي بحدود 45 كم لا زالت هذه المشكلة عالقة حتى الان " .
حيث ان هذه المقاول لم ينفذ هذا الجزء حتى الان وترك العمل بصورة نهائية تقريبا الامر الذي تسبب بخسارة الكثير من الاموال التي كانت مخصصة لهذا الطريق .
واضاف علوان ان " قسم من اجزاء هذا الطريق قد تم احالتها والقسم الاخر سيعاد احالته بعد ان تم طرد الشركات المتلكئة في تنفيذ العمل " .
واكد ان العمل الان قائم " في جزء الطريق الرابط بين مدينة الرفاعي وناحية النصر ، ومن المؤمل ان تباشر بقية الشركات بالعمل قريبا " .
اما ما يخص الجزء الرابط بين محافظة الكوت ومدينة بغداد فقد اكد محافظ ذي قار ان العمل فيها للاسف " متلكأ " .

الجدير بالذكر ان طريق الموت الرابط بين مدينة الناصرية ومدينة بغداد مرورا بمحافظة الكوت قد شهد الكثير من الحوادث المرورية ، فالطريق الذي هو بطول 350 كم لا يسع عرضه الا لسيارتين ، الامر الذي يسبب بصورة شبه مستمرة بالعديد من الاختناقات المرورية التي ينتج عنها العديد من الحوادث المروعة .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
بغداد..اصابة 5 أشخاص بإنفجار عبوة ناسفة في حي المنصور

PUKmedia
اعلن مصدر امني من بغداد ان عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم الاثنين في ساحة الفارس بمنطقة المنصور في العاصمة بغداد, ما ادى الى اصابة 5 اشخاص, ثلاثة منهم من عناصر شرطة المرور.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
اعتقال عميد كلية الزراعة في جامعة المثنى و أحالته للقضاء
موسوعة السماوة

اعتقلت قوات من الشرطة المحلية عميد كلية الزراعة.... بعد مذكرة اعتقال صدرت من قاضي التحقيق بعد تسلمه معلومات من هيئة النزاهة حول سرقة و اختيال و جرائم مخلة بالشرف و من المؤمل أحالته للقضاء بحلول الأيام القادمة
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
تدشين منطقة حرة جديدة على الحدود السورية العراقية
PUKmedia
سيتم تدشين المنطقة الحرة بمدينة اليعربية في محافظة الحسكة على الحدود السورية العراقية بكلفة 940 مليون ليرة سورية يوم الجمعة القادم، وقال الدكتور أحمد عبد العزيز مدير عامالمؤسسة العامة للمناطق الحرة "إن تدشين المنطقة الحرة باليعربية يوم الجمعة القادم، يعتبر قفزة نوعية في عمل المؤسسة وخاصة أنها تشغل مساحة إجمالية تزيد على ألف دونم وستنفذ على مرحلتين الأولى استثمار 380 دونماً والثانية 217 دونماً وهناك خطة للتوسع المستقبلي في المنطقة الحرة قد تشمل مساحة 433 دونماً.

وأضاف الدكتور عبد العزيز في تصريح لجريدة الثورة السورية: أن المرحلة الأولى تتضمن تنفيذ المنطقة الحرة وتوفير المساحات الاستثمارية وبناء الإدارة، وأيضاً مساكن العمال ومبنى روضة الأطفال والمساحات الاستثمارية تصل إلى 73 ألف م2 ومساحة 159 ألف م2 وتشمل مساحات مكشوفة ومستودع عام وقاعة معاينة بمساحة 4000 م2 لكل منها.‏

وأشار مدير عام المؤسسة العامة للمناطق الحرة إلى أن لدى إدارة المؤسسة حالياً أكثر من 36 طلباً للاستثمار في تلك المنطقة قبل تدشينها، وتشكل مساحة إجمالية تصل إلى 64 ألف م2 كما تم الترخيص ضمن المنطقة الحرة أيضاً لإنشاء معمل اسمنت الحسكة بمساحة إجمالية 40 ألف م2 وفور التدشين سيتم العمل على تأمين الكوادر الإدارية اللازمة خاصة بعد صدور مرسوم الملاك العددي لموظفي المنطقة الحرة باليعربية، وتصل التكلفة الإجمالية لمشروع المرحلة الأولى إلى 940 مليون ليرة سورية بما فيها البنية التحتية والخدمات.‏


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
عبوة ناسفة تصيب ثمانية من عناصر الصحوة في ديالى
وكالة حق

افاد مراسل وكالة حق في محافظة ديالى نقلا عن شهود عيان ان ثمانية من عناصر ما يسمى بصحوة ديالى اصيبوا بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مقرهم في مدينة بعقوبة . وقال ان الانفجار الذي وقع صباح اليوم استهدف مقرا لصحوة ديالى بالقرب من المدرسة الاسلامية وسط مدينة بعقوبة واوقع 8 جرحى واضرار جسيمة بالمقر . والجدير بالاشارة ان ما يسمى بصحوة ديالى تشكيل عشائري متعاون مع الاحتلال والحكومة في ملاحقة عناصر المقاومة العراقية في ديالى والاقضية والنواحي التابعة لها .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
اصابة 2 من مايسمى بمغاوير الداخلية بعبوة ناسفة في بغداد
وكالة يقين

أصيب اثنان من عناصرما يسمى بمغاوير الداخلية ليلة الثلاثاء بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما في ساحة قحطان جنوب غربي بغداد. وقال مصدر في الشرطة الحكومية اليوم:"ان عبوة ناسفة انفجرت مساء اليوم اثناء مرور الدورية". واضاف:"ان الحادث اسفر ايضا عن الحاق اضرار في احدى عجلات الدورية"
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
بيان من ضباط الجيش العراقي السابق يتهم الاحزاب الموالية لايران باغتيال المعموري
وكالة حق
في اخر تداعيات عملية اغتيال اللواء قيس المعموري مدير شرطة بابل والتي وقعت امس شمال بابل ووجهت فيها اصابع الاتهام الى حزب الدعوة جناح المالكي بالوقوف ورائها استيقظ اهالي بابل هذا اليوم على نسخ بيان تهديد شديد اللهجة صادر من مجموعة من ضباط القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية توعدوا فيه قادة المجلس الاعلى وحزب الدعوة بالانتقام لوقوفها حسب ماجاء بالبيان وراء عملية الاغتيال .

وقال قادمون من مدينة الحلة لوكالة حق ان مئات المواطنين ممن شاركوا اليوم في مراسم تشييع اللواء المعموري وصلتهم نسخ من هذا البيان الذي اتهم صراحة الاحزاب الشيعية الموالية لايران بالوقوف وراء اغتيال اللواء الطيار قيس المعموري انتقاما منه لمشاركته في حرب الثمان سنوات في ثمانينات القرن الماضي والتي الحق فيها الجيش العراقي هزيمة قاسية بالجيش الايراني واجبر الخميني انذاك على تجرع كاس الهزيمة صاغرا .

وجاء في البيان اننا نحن ضباط ومنتسبي الجيش العراقي وجميع تشكيلات القوات المسلحة العراقية التي ركعت الدولة الصفوية في حرب الثمان سنوات حرب ضد العدوان الايراني سوف نبقى درعا وحماة للوطن العزيز وسنقتص من القتلة وميليشيات حزب الدعوة وفيلق الغدر والخيانة عملاء الاحتلال والصهيونية

واضاف البيان .ليعلم الحكيم والمالكي والجعفري انهم وقادة احزابهم وعوائلهم سيكونون اهدافا لضباط ومنتسبي الجيش العراقي الباسل الذي له الفخر بان يكون اللواء الطيار قيس حمزة عبود المعموري الذي يعد بطلا من ابطال معركة صد العدوان الايراني المجوسي الصفوي والرياح الصفراء القادمة من قم وطهران التي ارادت تلويث العراق احد منتسبيه مؤكدا ان الجيش العراقي لن يهدأ له بال الا بعد الاقتصاص من العملاء ودفع ثمن عمالتهم وخيانتهم للوطن

والجدير بالاهتمام ان اللواء الطيار قيس المعموري قائد شرطة محافظة بابل كانت له طلعات جوية في الحرب العراقية الايرانية وشارك في قصف جزيرة خرج الايرانية ويعد من الضباط العراقيين الاكفاء ودخل في صراعات كثيرة مع المجلس الاسلامي الاعلى وحزب الدعوة جناح نوري المالكي اثناء توليه قيادة شرطة محافظة بابل ووضع يده على ملفات خطيرة تدين هذه الاحزاب التي تسيطر اليوم على الحكم في العراق



من جهة اخرى ربط رئيس ما يسمى بمجالس إنقاذ العراق فاضل الجنابي مقتل قائد شرطة بابل اللواء قيس المعموري بقيامه مؤخرا بإغلاق مكاتب أحزاب سياسية في ناحية جبلة في محافظة بابل كحزب الدعوة والمجلس الأعلى، متهما جهات خارجية أيضا بالوقوف وراء اغتياله.

وقال الجنابي :"نحن نعتقد أن هناك جهات خارجية، بالإضافة إلى الجهات السياسية، لأن السيد اللواء أغلق مكاتب بعض الأحزاب في ناحية جبلة، مكاتب للمجلس الأعلى وحزب الدعوة، ومنظمة بدر، لأنه وجد فيها عبوات ناسفة وأسلحة ثقيلة. لكل شئ ضريبة وهذه ضريبة العمل الوطني

وأشار الجنابي إلى أن اللواء المعموري كان يحمّل الأحزاب الدينية في العراق مسؤولية تردي الأوضاع، بقوله:

"أنا جلست معه كثيراً، والرجل كان يقول إن سبب فشل إدارة القانون في العراق، هو أن الأحزاب الإسلامية هي التي تدير الساحة العراقية



وعلى الصعيد نفسه وصف عضو مجلس محافظة بابل سعد يحيى الوضع في محافظة بابل بالمربك على أثر اغتيال قائد الشرطة اللواء قيس المعموري، مؤكداً أنه جرى اتصال بين رئيس مجلس محافظة بابل ورئيس الوزراء نوري المالكي لتنسيب ضابط يحل محل اللواء المعموري لحين تعيين قائد شرطة جديد للمحافظة

وقال إن تنسيب الضابط الجديد سيتم الإثنين، مضيفاً: "تعيين مدير الشرطة حسب القانون 71 المعمول به الآن في العراق، يعود إلى اختياره من قبل وزارة الداخلية، وموافقة ومصادقة مجلس المحافظة. وحسب علمي تم الاتصال من قبل رئيس مجلس المحافظة مع رئيس الوزراء، .

وحمَّل يحيى الأجهزة الأمنية في المحافظة مسؤولية عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع دخول الأسلحة ومنها العبوات الخارقة للدروع إلى داخل بابل، وقال: ندين بشدة كل الأطراف التي ساهمت في ذلك، ونحمِّل الأطراف الأمنية الموجودة في محافظة بابل، نحمِّلها مسؤولية دخول هكذا عبوات وأسلحة إلى المحافظة

وذكرت مصادر امنية لحق ان رئيس الحكومة نوري المالكي اوفد لجنة تحقيق عالية المستوى للتعرف على ملابسات اغتيال المعموري كما انه اوعز لمحافظ بابل بتسلم مهام مدير شرطة بابل بشكل موقت لحين تعيين ضابط خلفا للمعموري .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
12
قتل العقيد عبد القادر محمد فرج مدير ميرة شرطة كركوك الحكومية ليلة الثلاثاء في اطلاق نار جنوبي كركوك
وكالة يقين
وقال مصدر في الشرطة الحكومية:"ان مسلحين اطلقوا النار على قوة من شرطة كركوك بقيادة العقيد عبد القادر محمد فرج اثناء مرورها في منطقة سليمان بيك وهي متوجهة من بغداد الى كركوك لنقل 100 قطعة سلاح نوع كلاشنكوف وكمية كبيرة من الاعتدة ".

واضاف:"ان العقيد فرج قتل في الحال.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
13
تسرب 15 ألف قطعة سلاح من الوزارات الامنية إلى السوق وضياع 18 عربة مصفحة

موقع المثقف

افادت الانباء الواردة من بغداد قبل فترة عن تسرب آلاف الاسلحة الخفيفة من الوزارات الامنية الى السوق السوداء. وكانت اصابع الاتهام تشير دائما الى العناصر التي اخترقت تلك الوزارات،

في ظل حملة التسليح التي ساهمت فيها القوات الامريكية. وقد اخذت وزارة الداخلية على عاتقها مؤخرا تطهير قوى الامن والشرطة من تلك العناصر وقد بادرت بالفعل الى فصل آلاف من منتسبيها، وما زالت عملية التطهير مستمرة كما افاد مصدر مطلع.
واليوم كشف تقرير صادر عن مكتب المفتش العام في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ضياع 18 عربة مصفحة وعشرات الآلاف من الاسلحة الخفيفة التي تم ارسالها الى العراق. وتزامن هذا التقرير مع اعلان وزارة الداخلية العراقية «فصل ثلاثة آلاف منتسب (شرطي) لوجود قيود جنائية في ملفاتهم». وأكد عبدالكريم خلف، مدير مركز القيادة الوطنية في الوزارة لـصحيفة الحياة أن المنتسبين المطرودين كانت لديهم ملفات تتعلق بالفساد الاداري وبيع الاسلحة التي تسلموها من الوزارة في السوق السوداء، فضلاً عن تهم أخرى تتعلق بالولاء لجهات حزبية محددة.
وأكد اختراق مئات السجناء السابقين الذين افرج عنهم بقرار العفو العام الذي اعلنه النظام السابق مطلع عام 2003 الى الاجهزة الأمنية. وقال ان «فصل ثلاثة آلاف منتسب من الوزارة يأتي في اطار تطهير الوزارات الأمنية من العناصر التي تسللت اليها نتيجة الآلية الخاطئة لاختيار منتسبي الشرطة في بداية تشكيل الوزارة».
وتابع أنه «لم يتم العثور على الاسلحة المفقودة منذ عام وهناك 15 الف قطعة سلاح تم تسريبها من الوزارة الى السوق السوداء من دون رقابة».
وأوضح ان وزير الداخلية «أخذ على عاتقه اجراء عمليات تطهير شاملة للوزارة واخراج العناصر غير الكفوءة التي تسببت في هدر الاموال العامة وضياع كميات من الاسلحة المخصصة لقوات الأمن».
واعترف اللواء مهدي صبيح، قائد قوات حفظ الامن والنظام في وزارة الداخلية بضياع كميات كبيرة من الاسلحة، وقال ان «فقدان هذه الاسلحة جزء من ملفات الفساد المالي والاداري الذي مارسته عناصر مدسوسة بداية تشكيل الوزارة».
وأوضح لـ «الحياة» ان «الجانب الاميركي أدخل عناصر فاسدة الى الشرطة في بداية تشكيلها ولم يضع الضوابط اللازمة لقبول المتطوعين في القوات الأمنية ما ساعد على تسلل عدد كبير من المشبوهين الى سلك الشرطة، وأن الخطوات المتتالية التي اقدمت عليها الوزارة في فصل المفسدين ستساعد على تصفية العناصر السيئة فيها».
وكانت وزارة الدفاع الاميركية أعلنت اختفاء اسلحة ومعدات عسكرية تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، بسبب عدم توفر السجلات اللازمة لتدوينها بالاضافة الى نقص عدد المراقبين.
ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» السبت الماضي عن تقرير صادر عن مكتب المفتش العام في وزارة الدفاع الاميركية قوله إن قيادة للأمن الوطني الانتقالي في العراق لم توفر توضيحاً معقولاً لاستخدام الاموال المخصصة لقوات الأمن.

وزاد التقرير ان القيادة المذكورة لم تستطع تأكيد تسلمها آلاف القطع من الاسلحة التي اشترتها من الولايات المتحدة بسبب عدم تدوينها في السجلات الخاصة، وتدوين أسماء الذين تسلموها. وأكدت الصحيفة ان «قيادة الأمن الوطني الانتقالي في العراق فشلت في معرفة مصير 18 عربة عسكرية من أصل 31 تبلغ قيمتها أكثر من عشرة ملايين دولار».


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
14

مقتل مدنيين فى الكرادة وإصابة خمسة أشخاص فى البلديات ببغداد
اصوات العراق


قال مصدر في الشرطة العراقية إن مدنيين اثنين قتلا على أيدي مسلحين مجهولين وسط بغداد، الاثنين، فيما أصيب خمسة أشخاص بينهم أربعة من عناصر مغاوير الداخلية إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في حي البلديات شرقي بغداد.


وأوضح المصدر للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "مسلحين مجهولين يستقلون مركبة مدنية أطلقوا ظهر الاثنين وابلا من النيران باتجاه شخصين كانا يتجولان وسط مدينة الكرادة ببغداد فقتِلا على الفور".
وأوضح المصدر أن " القتيلين كانا يحملان مستمسكات ثبوتية، وتم تسليم جثتيهما إلى أحد مراكز الشرطة لتسليمها إلى ذويهما".
في الوقت نفسه قال مصدر آخر في الشرطة إن" عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت الاثنين في أحد الشوارع الرئيسية في حي البلديات شرقي بغداد مستهدفة دورية تابعة لمغاوير الداخلية مما أدى إلى إصابة أربعة من عناصر الدورية ومدني كان يمر على مقربة من مكان الانفجار بجراح".
وأشار المصدر إلى أن" الانفجار تسبب أيضا في تدمير آلية تابعة لمغاوير الداخلية، وأن مفارز الأمن قطعت الشوارع المحيطة بمكان الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى ابن النفيس التعليمي لتلقي العلاج


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
15
تكليف عبد الامير الشمري مديرا لشرطة بابل واهازيج طالبت بالقصاص من الجناة في تشييع المعموري

وكالة الصحافة العراقية
افاد مصدر في شرطة محافظة بابل " لوكالة الصحافة العراقية " انه تم تكليف العميد عبد الامير كامل الشمري مديرا للشرطة لتمشية الامور لحين تعيين مدير شرطة اخر ، فيما كان قد شيع اهالي بابل صباح الاثنين قائد شرطة بابل اللواء قيس المعموري سيرا على الاقدام من منطقة سكناه في الوردية الى تقاطع نادر وسط الاهازيج الشعبية والبكاء وحضر التشييع عددا من المسؤولين في الحكومة بينهم ممثل وزارة الداخلية وعددمن المسؤولين في المحافظة وجمهور كبير من المواطنين والعشائر والنساء.


وردد المواطنون في اهازيجهم مطالبين القصاص من الخونة والغادربين الذين اغتالوا قائد الشرطة معتبرين ان الحادث وراءه جهة تريد الموت للواء قيس لانه طارد الميليشيات والجماعات المسلحة التابعة للتيارات الدينية التي تريد الاستفراد والسيطرة على ادارة الشرطة.


يذكر ان محافظ بابل سالم المسلماوي لم يحضر تشييع الجنازة وحسب مصادر من الشرطة ان عدم حضور المحافظ كان خوفا من ردة فعل منتسبي الشرطة واقرباء مدير الشرطة من يثأروا لمقتله لاسيماوان ان العلاقة بين المحافظ وقائد الشرطة مرت بعدة توترات لاختلاف وجهات النظر في امن المحافظة وقضايا ادارية اخرى .


وفي سياق متصل قال مصدر في الشرطة ان وزارة الداخلية امرت برفع حظر لتجوال في المحافظة ابتداءا من الساعة الواحد ظهرا يوم الاثنين .


من جهته، كشف العقيد عباس الجبوري قائد قوات ( لواء العقرب)، التابع لقيادة شرطة بابل، أن عملية اغتيال اللواء قيس المعموري " تمت باستخدام خمس عبوات ناسفة، وليس عبوة واحدة... وهو ما أدى إلى مقتل القائد وعدد من أفراد حمايته، وجرح عدد آخر."


ورفض الجبوريتوجيه أصابع الاتهام إلى جهة معينة بالمسؤولية عن الاغتيال، وقال " نحن لانتهم جهة معينة، لكن تم تشكيل فريق عمل لمتابعة خيوط الحادث."


واوضح المسؤول الأمني أن اللواء المعموري "كان عائدا من ( أداء) واجب في منطقة (جرف الصخر) شمال الحلة، حيث كانت تجري مباحثات لعقد مؤتمر مصالحة وطنية بين العشائر، وتم استهدافه في منطقة ( أبو عجاج) بالقرب من محطة تعبئة وقود ( البوعجاج) الواقعة ضمن المحيط الشمالي لمدينة الحلة، والتي تبعد ( 3 كلم) عن مديرية شرطة بابل... وبامتداد مدينة بابل الأثرية (5 كلم) شمال الحلة."


وفيما له صلة بالموضوع نفسه، أفاد مصدر من شرطة بابل أن وزارة الداخلية أصدرت أمرا بتعيين العميد الركن

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
16
رئيس شركة سيوز نفط غاز روسية استثمارنا في حقول القرنة متوقف على قانون النفط ولدينا محادثات في كردستا
المرصد العراقي
أعدت شركة "سيوز نفط غاز" دراسة جدوى استثماره في حقل الرافدين في منطقة القرنة، فقد قال المسؤولون العراقيون إنهم لا يعترضون على أن تبدأ شركة "سيوز نفط غاز" المباحثات ولكن لا يمكن أن يبدأ العمل في الحقول النفطية الجديدة إلا بعد صدور قانون النفط وهو القانون الذي يقولون إنه يمكن أن يصدر في الربيع.

ويشير شافرانيك إلى "أننا ننوي العمل في العراق واتفقنا على إجراء المحادثات حول ثلاثة مشاريع بما فيها في كردستان حيث يعمل فريق من خبرائنا هناك الآن".
أكد الرئيس العراقي والوزراء العراقيون الذين التقاهم وفد روسي زار بغداد قبل أسبوعين أن لهم مصلحة في أن تعمل الشركات الروسية في بلادهم.
صرح بذلك رئيس الوفد الروسي يوري شافرانيك، وزير النفط والطاقة الروسي السابق ورئيس شركة "سيوز نفط غاز"، مشيرا إلى أن العراقيين يقولون في الأحاديث الخاصة إن من يسبق غيره في القدوم إلى بلادهم فهو يحصل على المزايا التفضيلية.

ويرى وزير النفط الروسي السابق أن "انتعاش العلاقات بين بلدينا يبعث على الأمل في أن يحتفظ الجانب الروسي بمشروع "غرب القرنة" وغيره من المشاريع".

ويرى شافرانيك أن الأمريكيين يرحبون بمشاركة الشركات الروسية في المشاريع العراقية لأنهم يريدون الاستقرار في العراق.
ويشير إلى أن لا أحد في العراق يشترط للسماح للشركات الروسية بالعمل في بلده شطب الديون المستحقة على العراق لروسيا، ولكنه (أي شافرانيك) يرى أن قضية الديون تعرقل الاستثمار.

ويختتم شافرانيك حديثه قائلا إنه يعتقد أن النهوض بحجم التبادل التجاري بين روسيا والعراق ليبلغ 10 مليارات دولار في السنة أمر ممكن ويسير


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
17
قائد أميركي: عدد الهجمات في الأنبار تقلص من 70 إلى تسعة باليوم بفضل القوات العراقية

راديو سوا

أكد الجنرال والتر غاسكن قائد القوات المتعددة الجنسيات غرب العراق أن الوضع في محافظة الأنبار جيد بشكل عام، إلا أنه قال إنه يبقى هناك بعض المناطق التي تشهد هجمات عنف متكررة.

وأضاف الجنرال الأميركي الذي كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من بغداد مع صحافيين في وزارة الدفاع الأميركية في العاصمة واشنطن أن العملية التي تنفذها قوات عراقية نجحت في تخفيض عدد الهجمات في محافظة الأنبار وطرد عناصر تتنظيم القاعدة منها:

"كان عدد الهجمات في مدة سابقة من العام الحالي يصل إلى 70 هجوما في اليوم، في حين يصل الآن إلى نحو تسعة هجمات في اليوم، وهو في انخفاض مضطرد".

إلا أنه لفت إلى أن تنظيم القاعدة في العراق ما زال قادرا على شن هجمات معزولة في ذلك البلد، مثل التفجير الإنتحاري في مدينة الرمادي في الـ 21 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأشاد الجنرال غاسكن بقدرات قوات الأمن العراقية، مشيراً إلى أن عدد الوحدات التي نشرت في العام الماضي في محافظة الأنبار قلص إلى النصف تقريبا:

"أظهرت القوات العراقية درجة كبيرة من المهارة والثقة بالعمليات التي تشنها، وتمكنت من اعتقال قادة كبار في تنظيم القاعدة، وإعاقة هجماته، والكشف عن مخابىء أسلحة".

وشدد الجنرال الأميركي على أن تلك القوات تنفذ مهماتها بنفسها، وبمعزل عن أية مساعدة من القوات المتعددة الجنسيات.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
18
ثمرة هاشمي: الحوار مع امريكا هو لترسيخ السيادة العراقية وابعاد الشر الامريكي

الوفاق الايرانية
قال كبير مستشاري رئيس الجمهورية مجتبى ثمرة هاشمي امس الاثنين ان المحادثات مع امريكا تتم من اجل مساعدة الحكومة العراقية وترسيخ السيادة العراقية وابعاد الشر الامريكي عن العراق.
واضاف ثمرة هاشمي وهو يتحدث الى طلبة الجامعة الاسلامية الحرة في نجف آباد ان هذه المحادثات تتم بطلب من الحكومة العراقية ومن اجل ايجاد التماسك والوحدة في العراق وارساء الاستقرار والامن فيه.
وردا على سؤال حول جرم حسين موسويان قال ان الجرم مثبت من وجهة نظر وزارة الامن وان القاضي الذي بت في الملف برأه قبل وصول الملف الى الادعاء العام الا ان مدعي عام طهران وضع الملف بعد دراسته بتصرف شخص مستقل للنظر فيه بمنأى عن اي تدخل.
وحول استقالة الوزراء قال: ان رئيس الجمهورية يستخدم صلاحياته القانونية لايجاد التنسيق داخل الحكومة وتحسين الامور مثل تأسيس معاونية الادارة والتخطيط.
وقال في جانب آخر ان واردات البنزين قد تراجعت بنسبة ۵۰% قياسا بالعام الماضي على ان يتم استخدام الاموال المتأتية من ذلك في تطوير المصافي والاكتفاء الذاتي في انتاج البنزين وتصديره خلال السنتين المقبلتين.




ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
19
السفير العراقي: عدد الزوار الايرانيين الى العراق سيصل الى ۲۵۰۰

الوفا الايرانية
اكد السفير العراقي في ايران على انه بناء على آخر الاتفاقات الحاصلة مع منظمة الحج والزيارة، فانه سيتوجه يوميا ۲۵۰۰ زائر ايراني الى العتبات المقدسة في العراق.
واوضح محمد مجيد الشيخ في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء بان ۱۵۰۰ من هؤلاء الزوار يمرون عبر منفذ مهران و۱۰۰۰ عبر منفذ شلمجه، مضيفا ان الاوضاع الامنية في العراق تسير نحو التحسن ويمكن التفاؤل في المسقبل بزيادة عدد الزوار الايرانيين الى العتبات المقدسة في العراق.
وصرح مجيد الشيخ ان هذه السفارة وبسبب تلقيها معلومات بتزوير التأشيرات ستمتنع عن منح تأشيرات فردية الى حين ايجاد حل لهذه المشكلة.
ودعا السفير العراقي الزوار الايرانيين المتوجهين الى العتبات المقدسة في العراق، ان ينسقوا فقط مع منظمة الحج والزيارة من اجل الحصول على تأشيرة السفر الى العراق.
وردا على سؤال لمراسل وكالة مهر للانباء حول مشروع الامريكيين بتسليح ۷۰ الفا من افراد العشائر السنية، اجاب السفير العراقي ان الحكومة العراقية تسعى لدمج كل العناصر المسلحة في اطار القوات المسلحة الرسمية ولن تسمح بتسليح الاشخاص خارج هذا الاطار.
وبشأن التظاهرات المعادية لايران والتي انطلقت في جنوب العراق، اكد مجيد الشيخ ان المتظاهرين كانوا قلة ضئيلة من بقايا النظام البعثي السابق، مشددا ان ۹۵ بالمائة من العراقيين يرغبون باقامة علاقات حسنة مع دولة الجمهورية الاسلامية الايرانية المجاورة والصديقة، كما ان حكومتي ايران والعراق تؤكدان على تنمية هذه العلاقات الودية في جميع المجالات.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
20
كي مون يطالب باستئناف البحث عن الأسرى في العراق

القبس الكويتية
طالب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون مجلس الامن الدولي امس بضرورة التأكيد على احترام الهدف الوطني للكويت المتمثل في عزمها على ضمان اعادة جميع الاشخاص الذين اسرهم النظام العراقي السابق، الذين مازالوا مجهولي المصير او اماكن رفاتهم، وذلك بغض النظر عن جنسياتهم.
وأكد على عزم الكويت المتشدد في إغلاق جميع الملفات الخاصة بهؤلاء الأسرى بعد الانتهاء من إجراءات العثور عليهم أو رفاتهم، وذلك على الرغم من أن تحقيق هذا الهدف الانساني المحض يستغرق وقتا أكبر مما كان متوقعا في البداية نتيجة للتحديات الأمنية الخطيرة التي تكتنف العراق منذ سنوات.
جاء ذلك خلال تقريره الفصلي الخامس والعشرين بشأن الأسرى والممتلكات الكويتية والذي وجهه الأمين العام صباح امس الى رئيس مجلس الأمن الدولي، وقد أعرب خلاله بان كي مون عن أمله في أن تسمح الأوضاع الأمنية في العراق خلال عام 2008 بإرسال فرق فنية إلى هناك من أجل استئناف أنشطة البحث واستخراج الجثث من المدافن الجماعية العراقية.
واعتبر كي مون في تقريره موقف الكويت المتواصل في اعداده لاستئناف العمليات التقنية المعنية بهذا الغرض، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الثلاثية واللجنة الفرعية التقنية المنبثقة يعتبر بحد ذاته مبادرة مشجعة للغاية، كما أعرب عن إشادته بالموقف الايجابي الذي تتبناه السلطات العراقية بهذا الصدد.
وقال إن الكويت، وكجزء من هذه الأعمال التحضيرية، تقوم حاليا بجمع المعلومات عن المدافن الجماعية في العراق التي من المحتمل أنها تحتوي على رفات سجناء حرب من الكويت، وأعرب عن تطلعها إلى أن تصلها من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا صور ساتلية وصور مأخوذة من ارتفاعات عالية تسمح بتحديد موقع رفات المحتجزين في العراق وأعمال استخراجها بدقة أكبر.
وفي ما يتعلق بمسألة الممتلكات الكويتية المسروقة في العراق، أعرب الأمين العام عن قلقه المتزايد إزاء عدم العثور حتى الآن على المحفوظات الوطنية الكويتية، وأعرب عن تأييده للجهود التي يبذلها منسقه الرفيع المستوى المعني بهذه المسألة يولي فرنتسوف بهدف تحديد مصير هذه المحفوظات، وأيضا عن امتنانه للولايات المتحدة التي تعهدت بالمساعدة في عمليات استعادة هذه المحفوظات والممتلكات المشروعة ونقلها الى الكويت عند العثور عليها.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
21
معلومات امنية تفيد بدخول 250 ارهابيا الى مدينة الموصل بهدف تفجير سد الموصل

صوت السلام


قال مصدر امني مسؤول في محافظ نينوى ان " معلومات امنية وردت من وزارة الداخلية تشير الى دخول (250) مسلحا الى مدينة الموصل بعد أن تلقوا تدريبات على أداء الضفادع البشرية في اليمن وباكستان وسوريا حيث أن مهمتهم تفجير وتخريب سد الموصل." وأضاف ان " الغاية من هذه العملية خلق الفوضى في الموصل وصلاح الدين ومن ثم بغداد..

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
22
الحزب الديمقراطي يعلن عن استراتيجيته لانهاء حرب العراق بحلول ديسمبر عام 2008مع ترك عدد من القوات

تقرير واشنطن

أعلنت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي Nancy Pelosi (ديمقراطية ـ ولاية كاليوفورنيا) يوم 6 نوفمبر الماضي أمام اجتماع المؤتمر الحزبي الديمقراطي عن استراتيجية جديدة تقوم على إجراءات تنهي الحرب بحلول ديسمبر عام 2008، مع ترك العدد الكافي من الجنود وقوات المارينز لمواجهة الإرهابيين وتدريب قوات الأمن العراقية وحماية القواعد الأمريكية. وبدأت ملامح التحرك الديمقراطي والمواجهة الجديدة مع الإدارة في التبلور بعد أن وافق النواب الديمقراطيون يوم 7 نوفمبر على مشروع قانون للإنفاق العسكري بدون تخصيص أي أموال إضافية لحرب العراق. ويقضي هذا المشروع الذي وافق عليه أعضاء لجنتي المخصصات في مجلسي النواب والشيوخ بتوفير مبلغ قدره 460 مليار دولار لميزانية البنتاجون الأساسية للعام المالي 2008 والذي بدأ في الأول من أكتوبر الماضي.

أما المخصصات الإضافية التي يطلبها البنتاجون لحربي العراق وأفغانستان والتي تبلغ 196 مليار دولار حتى 30 سبتمبر 2008، فإن الديمقراطيين لا يرغبون في تمريرها. وبدلا من ذلك تطرح رئيسة مجلس النواب وعدد من الديمقراطيين مشروع قانون منفصل سيطرح قريبا للتصويت. ويقضي المشروع بتمويل جزئي قدره 50 مليار دولار للعمليات العسكرية في العراق يرتبط بأهداف محددة وفترة زمنية معينة تبلغ أربعة أشهر فقط، تستخدم لتمويل "بداية إعادة انتشار فوري للقوات خارج العراق سيحصل خلال عام, وحماية الجنود والدبلوماسيين والتصدي لتنظيم القاعدة وتقديم دعم محدود لقوات الأمن العراقية". وعلى الرغم من أن هذا المشروع الجديد يشبه مشروع قرار اعترض عليه الرئيس بوش في مايو الماضي بعد عدم تمكن الديمقراطيين من حشد أغلبية الثلثين، ثم تخصيص 95 بليون دولار كنفقات طوارئ لوزارة الدفاع ذهب نحو 70 بليون منها للعمليات في العراق وأفغانستان، فإن الديمقراطيين يأملون هذه المرة أن يتمكنوا من تمرير مشروعهم معتمدين على عدد من الأمور أبرزها:

أولا: استطاع الكونجرس يوم 8 نوفمبر وللمرة الأولى أن يبطل فيتو الرئيس لصالح مشروع قانون تنمية الموارد المائية والمخصص له مبلغ 23 مليار دولار، وذلك بأغلبية 79 عضوا مقابل رفض 14 بمجلس الشيوخ، الأمر الذي أعطى الديمقراطيين بعض الأمل في كسر وحدة الحزب الجمهوري في دعم استخدام بوش للفيتو حول مشروعات قوانين أخرى.

ثانيا: يسعى الديمقراطيون إلى الربط بين الموافقة على أي مخصصات مالية أو نفقات استثنائية جديدة لحربي العراق وأفغانستان وبين تغيير سياسات بوش في العراق على وجه خاص كما يؤكد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد Harry Reid (ولاية نيفادا) والذي أشار إلى ضرورة أن يأخذ الكونجرس في اعتباره التوجهات الحديثة في الرأي العام بعد أن أظهر أحدث استطلاع قامت به شبكة CNN إلى أن 68% من الأمريكيين يعارضون الحرب، وفي استطلاعات أخرى ألقى المواطنون اللوم على نواب الكونجرس وخاصة الديمقراطيين الذين تنقصهم القدرة على تغيير سياسات الرئيس بوش، وهو ما يضر الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة. كما تحدث ديفيد أوبي David Oppay (ديمقراطي ـ ولاية ويسكونسن) رئيس لجنة المخصصات في مجلس النواب Chairman of the House Appropriations Committee عن تحديد هدف قومي لسحب القوات الأمريكية من العراق بحلول ديسمبر 2008. بينما ذكر العضو جون مورثا John Murtha (ديمقراطي ـ بنسلفانيا) رئيس اللجنة الفرعية للإنفاق الدفاعي بمجلس النواب Chairman of the House Defense Appropriations Subcommittee بأن "الشعب الأمريكي يريد الانتهاء من هذه الحرب، وأن الديمقراطيين يعتقدون أن الناخبين صوتوا لهم للحصول على الأغلبية في الكونجرس في عام 2006 من أجل إنهاء الحرب".

ثالثا: إن تكلفة الحرب على العراق بشريا وماديا في تزايد مستمر، حيث أفاد مكتب الميزانية بالكونجرس أن الكونجرس قد أعطى إدارة بوش 604 مليار دولار لحربي العراق وأفغانستان منذ عام 2001، وبلغ حجم الإنفاق في العراق وحدها 412 مليار دولار، وهو ما دفع بيلوسي إلى القول بأنها "لن تعطي الرئيس شيكا على بياض"، تقصد التصديق على مبلغ 196 مليار الذي سيتيح لإدارة بوش الاستمرار في الحرب خلال العام القادم. وفي محاولة لكسب بعض الرأي العام، كان بعض النواب الديمقراطيين قد كشف في أكتوبر الماضي عن خطة لزيادة الضرائب على الأمريكيين لأجل المشاركة في دعم المجهود الحربي، وأكدوا أنهم أن مثل هذه الزيادة لا تحظى بتأييد رئيسة المجلس نانسي بيلوسي وأنهم سيقفون ضدها بحزم إذا عرضت كمشروع قرار من بعض النواب الجمهوريين.

وعلى جانب الخسائر البشرية، أشارت بيلوسي إلى أن أحدث إحصاء لعدد القتلى الأمريكيين في العراق يؤكد أن عام 2007 هو الأكثر دموية للقوات الأمريكية، ووصل العدد خلال هذا العام وحده (حتى يوم 5 نوفمبر) إلى 853 قتيلا، ليكون العام الأسوأ منذ عام 2004 حين بلغ عدد القتلى 849 جنديا.
البيت الأبيض وسلاح الفيتو
في أول رد فعل يصدر من إدارة بوش على اقتراح الديمقراطيين وخطتهم الجديدة، ذكر المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو Tony Fratto قوله: "الرئيس سوف يكرر الفيتو على كل مشروع قانون يضع وقتا زمنيا ما لانسحاب القوات من العراق. ولابد من أن ندعم قواتنا حتى تنجح لا أن نجد من الوسائل ما يعيق مهماتها".

وبالمثل، فقد انتقد عدد من نواب الحزب الجمهوري خطة الديمقراطيين بشدة، مشيرين إلى أنها تقضي على جهود الجيش الأمريكي اليوم. فالسيناتور ميتش ماكونويل Mitch McConnell (ولاية كانساس) زعيم الأقلية الجمهورية بمجلس الشيوخ ذكر: "إن الديمقراطيين أساءوا التوقيت وخانهم الحظ الآن بسبب التقدم العسكري الحادث في العراق، وأنه بينما يواجه جنودنا العنف ويقاومون الإرهابيين في بغداد وفي أنحاء العراق؛ فإن الديمقراطيين في واشنطن يسعون لوقف دعمهم ماديا في هذا المجال". أما السيناتور جون بويهنيرGohn Boehner (ولاية أوهيو) فقد رأى أن اقتراحات الديمقراطيين بالانسحاب المحدد غير منطقية وما هي إلا أساليب ومحاولات توضح أعمالهم البهلوانية السياسية وأهدافها الداخلية، وأضاف: "القوات الأمريكية نجحت هذا العام في تحسين قدرات الأمن العراقية وهناك أدلة على بعض النجاح العسكري في تأمين مناطق عديدة بالعراق، بينما يركز الديمقراطيون نقدهم فقط على عدم التقدم في جهود المصالحة السياسية هناك". وانتقد السيناتور الجمهوري تيد ستيفنز Tedd Stevens (ولاية آلاسكا) الديمقراطيين كونهم يوجهون جهودهم نحو عرقلة الجيش قائلا: "أموال الجيش سوف تنضب في يناير القادم فيما يتعلق بحرب العراق، وأعتقد أن الكونجرس سيجعل الجيش يفلس إذا رفض تقديم الأموال التي تحتاجها تلك القوات الآن".

أما وزارة الدفاع الأمريكية لا تزال تحض النواب على تقديم الـ 196 مليار دولار، مبررةً ذلك بالحاجة الملحة لاستمرار الحرب على الإرهاب وتحسين أداء الجنود في العراق وأفغانستان. تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع كانت قد حصلت في العام الماضي على مبلغ 70 مليار دولار للحربين بهدف استمرار العمليات القتالية، وأنها كانت تنتظر المصادقة على مشروع قانون إنفاق طوارئ أكثر حجما هذا العام لولا هذه المحاولات الديمقراطية الراهنة.

ومن بين القضايا العالقة أيضا بين البنتاجون والكونجرس طلب الأول منذ 24 أكتوبر الماضي من النواب تخصيص مبلغ قدره 88 مليون دولار إضافية بناءً على طلب من سلاح الجو الأمريكي لإنجاز تطوير عاجل للقاذفات من طراز بي ـ 2 حتى تتمكن من إلقاء قنابل تجريبية موجهة بالقمر الصناعي تزن 13.6 طناً وتخترق التحصينات العميقة، لتضاف إلى مبلغ 83.5 مليون دولار تم الموافقة سابقا عليها لإنجاز تطوير هذه القنبلة و4,2 مليون لتعديل الطائرة بي ـ2. وهذه التطويرات يراها البعض أنها بمثابة استعداد من وزارة الدفاع لاحتمال القيام بعمل عسكري ضد المنشآت النووية في إيران.

وبناءً على ما سبق فمن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة عودة المواجهة الساخنة التي تدور بين النواب الديمقراطيين وبين الرئيس بوش والنواب الجمهوريين منذ بداية هذا العام، أضف إلى ذلك دخول المواجهة الأمريكية لطموحات إيران النووية على خط التفاعلات السائدة بين نواب الكونجرس إن في جانب البحث عن أفضل السبل لمواجهة الطموح الإيراني أو في جانب مطالبة بعض النواب بعدم ذهاب الإدارة إلى إعلان شن حرب على إيران دون موافقة مسبقة من الكونجرس ومطالبة آخرين بعقد جلسات استماع مختلفة وتقديم تقارير استخباراتية وافية حول التقدم الإيراني النووي وكيفية المواجهة، الدبلوماسية منها أو العسكرية
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
رئيس الوزراء يعقد مع نظيره البريطاني مباحثات عبر الأقمار الصناعية
الصباح
-
اتفق رئيس الوزراء نوري المالكي مع نظيره البريطاني غوردن براون، على تسليم الملف الامني في البصرة الى القوات العراقية خلال الاسبوعين المقبلين، في وقت اعلن فيه رئيس الوزراء البريطاني قبيل انهاء زيارته المفاجئة والقصيرة الى البصرة، عن اعداد خطة اقتصادية جديدة لدعم جهود الحكومة باعادة اعمار مناطق الجنوب.
وكان براون قد قال خلال زيارة سريعة لمدينة البصرة، إن القوات البريطانية ستسلم السلطات العراقية مهمات الأمن في كامل أرجاء المحافظة خلال أسبوعين. وأكد براون أمام القوات البريطانية في البصرة، أن رئيس الوزراء نوري المالكي أوصى بنقل السيطرة إلى السلطات في محافظة البصرة في الأسبوعين المقبلين.
وقالت صحيفة الغارديان البريطانية: ان رئيس الوزراء البريطاني حمل معه خطة اقتصادية جديدة للعراق، مشيرة الى ان غوردون براون اعلن امس الاول عن اعداد خطة اقتصادية جديدة لمنطقة جنوب شرقي العراق.واشارت الصحيفة الى ان رئيس الوزراء البريطاني عيّن رجل اعمال بريطاني ليترأس عملية التحريك الاقتصادي في المنطقة المحيطة بالبصرة. وعقد براون محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء نوري المالكي، تعلقت بانهاء ترتيبات انتقال القوات البريطانية الى دور المراقبة بحلول اعياد الميلاد، اذ سيتولى البريطانيون متابعة وتدريب القوات العراقية في المنطقة."
وكان براون قد اعلن في وقت سابق عن تخفيض اعداد القوات البريطانية الى 2500 فرد بحلول الربيع المقبل.
ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء البريطاني قوله: ان مهمة الاشراف ستكون على مرحلتين، ستركز المرحلة الاولى على تدريب القوات العراقية، وتأمين خطوط الامدادات، ومراقبة الحدود مع ايران، والبقاء على أهبة الاستعداد في التدخل ثانية لو تطلب الوضع، اما المرحلة الثانية، والتي ستنطلق في الربيع المقبل، فستشهد قدرة تدخل محدودة جدا وستشدد على جهود التدريب والمراقبة.وشكر براون باسم المالكي ما أنجزته القوات البريطانية في مجال إعادة بناء الديمـقراطية في العراق.
وقال براون امام الصحفيين مخاطبا جنوده قبيل مغادرته البصرة: إن كل العمليات التي قمتم بها خلال الأشهر الماضية لم تحسن الظروف الأمنية فحسب بل تدفع الآن الى نقل السيطرة في المحافظة إلى السلطات العراقية خلال الأسبوعين المقبلين. من جانبه، قال الكومندان مايك شيرر المتحدث باسم القوات البريطانية في البصرة: إن براون أكد في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عودة السيطرة على البصرة خلال الأسبوعين المقبلين إلى السلطات المحلية.وأشار شيرر الى أن عملية نقل السيطرة كانت مقررة منذ فترة طويلة في منتصف كانون الأول، لافتا إلى أن العملية ما تزال ضمن المهل المحددة.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
براءة عمرو واكد من قضية التطبيع

ايلاف
عقد يوم الأحد الماضي التاسع من ديسمبر مؤتمرا صحافيا بنادي نقابة المهن التمثيلية من أجل الإعلان عن نتائج التحقيقات في قضية الممثل الشاب عمرو واكد، وذلك بعد اشتراكه في العمل الفني "بين النهرين" الذي يناقش قصة حياة الرئيس العراقي السابق "صدام حسين" وهو من إنتاج بريطاني أمريكي مشترك، وصورت معظم أحداثه في المغرب، وترجع ملابسات القضية في أن الممثل البطل في هذا العمل كان إسرائيلي الجنسية، وهو الذي أدى دور صدام حسين في هذا العمل، وذلك ضد قوانين إتحاد النقابات الفنية التي تحظر العمل مع إسرائيلين، وترفض التطبيع بكل أشكاله، وقد بدأت فصول هذه القضية منذ الصيف الماضي، وأصدرت لجنة التحقيقات بنقابة المهن السينمائية قرارها بشأن شطب عمرو واكد من لائحة النقابة، ورأت اللجنة حفظ التحقيق في المشكو في حقه مع التأكيد على ضرورة توخي الحذر والحيطة قبل قبول الاشتراك في أي عمل، حتى لا يتحول الفنان المصري دون أن يشعر لوثيقة لمصداقية الزيف التي تقدمها معظم الأعمال الغربية عن الشخصية العربية، وهو ما لا يخالف قرارات النقابة في هذا الصدد والواجبة الاحترام، وبناءا على التحقيق الذي تقدم وجدت اللجنة أن الأدلة التي تم تسويقها في هذه القضية غير كافية، ورأت أن الممثل عمرو واكد لم يكن يعلم بأمر الممثل الإسرائيلي إلا بعد أن أتم تصوير معظم مشاهده.


محي الدين عبد المحسن ، اشرف زكي و المستشار سيد مسعود

وقد حضر المؤتمر الصحفي نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي، بالإضافة إلى مستشار مجلس الدولة سعد مسعود الذي رأس لجنة التحقيق، وأعضاء مجلس النقابة سامي نوار وحسين المغربي والفنان محيي الدين عبد المحسن، وقد كان الممثل خليل مرسي عضوا في هذه اللجنة، وقد وجه الصحفيون في المؤتمر الصحفي سيلا من الأسئلة للدكتور أشرف زكي حول هذه القضية، وأسباب تبرئة عمرو واكد من هذه القية، وما إذا كان هذا الحكم سيؤدي إلى فتح الباب أمام الممثلين والفنانين المصريين للعمل مع إسرائيلين، وقد أجاب زكي على ذلك بأن التحقيق هنا كان في حالة خاصة، ولا يمكن أن يكون هناك شبه بين هذه القضية وقضية الكاتب علي سالم الذي كتب من قبل فيلم "أغنية على الممر" ثم أعلن بعد توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل أنه سيسافر إلى إسرائيل وأنه مؤيد للتطبيع، ووقتها شطبته لجنة التحقيق في نقابة السينمائيين، لأنها أصدرت من قبل قرارا باحترام قرار الحكومة بالتطبيع، ولكنه لن تطبع مع إسرائيل إلا بشرط حل القضية الفلسطينية، وإعادة الأراضي الفلسطينية إلى أصحابها، وإقامة دولة فلسطينية حسب ما يرضاه الشعب الفلسطيني والدول العربية، أما في قضية عمرو واكد، فقد أفادت التحقيقات وتوصلت إلى أن عمرو واكد كان لا يعلم بأمر وجود ممثل يحمل الجنسية الإسرائيلية في الفيلم، إلا بعد أن صور بالفعل أكثر من 90% من مشاهده، ولم يكن يستطيع التراجع عن تكملة دوره نظرا لتوقيعه عقود العمل والتي تلزمه بشرط جزائي كبير في حالة تركه العمل، وقد أقر عمرو واكد في التحقيقات بذلك، وأضاف أنه ضد التطبيع بكل صوره، وأنه يرفض التعامل مع إسرائيل، وأكد أنه قرأ السيناريو بالكامل كي يتأكد بأنه لا يسيء للعرب بأي شكل، وهو الأمر الذي تأكد منه عضو لجنة التحقيق الممثل محيي الدين عبد المحسن بعد قراءته لنسخة السيناريو.


الممثل الشاب عمرو واكد

وقد حضر ضمن لجنة التحقيق المخرج الدكتور محمد كامل القليوبي كشاهد في القضية، وأكد في شهادته أن الأمر برمته يرجع إلى جنسية المنتج والشركة المنتجة، وليس إلى الممثلين أو الفنيين المشتكين في العمل، وبذلك فإن عمرو واكد لم يكن مذنبا في اشتراكه في هذا الفيلم، وكان هناك من الشهود أيضا ثلاثة آخرين رفض الدكتور أشرف زكي الإفصاح عنهم بحجة سرية التحقيق.
كان عمرو واكد قد قام من قبل بإنشاء جروب على موقع facebook لمناقشة هذه القضية، وقد علق العديد من مستخدمي هذه الخدمة وأبدوا تأييدهم الكبير لعمرو في قضيته، وذلك نظرا لأنه لم يكن يعرف بأمر الممثل الإسرائيلي، وآداءه من قبل لشخصية الفدائي الفلسطيني في أول أعماله السينمائية بفيل أصحاب ولا بيزنس.



ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
العراق: أكدت أن حقوقهم ستكون أسوة بالشرطة الداخلية تحــدد زيا جديدا لعنـاصر الصحوة

الصباح

توزع وزارة الداخلية قريبا الزي الخاص بقوات الصحوة الذين سيمنحون كافة حقوق قوات الشرطة.
وقال اللواء عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة في وزارة الداخلية في تصريح صحفي امس:"انتهت اللجنة المشكلة من قبل الوزارة باختيار الزي الخاص بقوات الصحوة وستجهز تلك القوات بالزي الخاص بها خلال الايام القادمة ". مشيرا الى ان الوزارة قررت عمل عقود مع عناصر الصحوة برواتب تماثل رواتب منتسبي قوات الشرطة ومنحهم كافة الحقوق.
واوضح خلف :"في حالة استشهاد اي من عناصر الصحوة سيمنح الراتب التقاعدي اسوة باقرانه ". واشار الى :"أن الوزارة ستعين العنصر الجديد من عناصر الصحوة على ملاكها بعد اثبات كفاءته وعدم ارتباطه بمجاميع مسلحة او مليشيات ".
واكد :"ان قوات الصحوة ستعمل تحت امرة قوات الجيش والشرطة حسب قيادة المنطقة التي تتواجد فيها الصحوة فالمنطــقة التي تشرف عليها قوات الجيش ستتسلم قوات الصحوة فيها التعلـــيمات والاوامر والقرارات من قيادة الجيش وكذلك المناطق التي تحت قيادة قوات الشرطة.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
توضيح من تايه عبد الكريم
صحيفة العراق
وردنا هذا التوضيح من مجلس التنسيق للمقاومه الوطنيه العراقيه من السيد تايه عبد الكريم ردا على رسالة الاخوه في المجلس السياسي للمقاومه ونود ان ننقل وجهات النظر ونحترم جميع فصائل المقاومه والجهات والشخصيات الرافضه للاحتلال ونعتذر عن التجريح الغير مقصود ونسأل الله ان تتوحد الجهود والقوى والفصائل ونبتعد عن توجيه الاتهامات فان العراق الجريح وشعبه يحتاج الى كل الجهود الخيره الشريفه وبالله نستعين ---المنسق الاعلامي-تجمع العسكريين
الاخوة المجلس السياسي - الاخ السيد تايه عبد الكريم مع التقدير والاعتذار عن تجريح اي من الطرفين
توضيح

يبدو ان المكتب الاعلامي للمجلس السياسي للمقاومة العراقية قد تسرع في النظر الى البرقية التي ارسلناها تاييداً للموقف الوطني والقومي لعشائر الجنوب والوسط... والى ما سبقها من بيانات اصدرناها باسم المجلس فنحن لم نتحدث باسم المجلس السياسي للمقاومة العراقية بل باسم ( المجلس الاعلى للمقاومة الوطنية العراقية ) وليس ( باسم المجلس السياسي) ولا نظن ان كلمة مجلس يريدها البعض حكراً له كما يريد احتكار الجهاد والاخلاص كما اننا نفهم انه لا ينبغي التجاوز على حق صريح للاخرين حتى في التسميات فهذا امر مؤسف.
اما الاتهام بالخيانة والعمالة للمحتل لكل من يختلف مع اي فئة فنحن ايضا بحمد الله مسلمون اصلاء ومجاهدون في سبيل الدين وما كنا يوما عملاء للاجنبي بل كنا من صفوة المناضلين حيث كنا نبحث عن مستقبل مشرف للعراق والامة.
ولكي نزيل كل لبس ولكي لا يحدث سوء الفهم من تقارب الاسماء فاننا نسمي انفسنا منذ الان (مجلس التنسيق لفصائل المقاومة الوطنية العراقية)...
ان مقاومة المحتل ليست رداء يرتديه من يشاء من الادعياء والطامعين بالسلطة انما هي رداء الشرفاء الذين يجاهدون من اجل طرد الاحتلال وهو رداء يتسع لكل الخيرين بما فيهم من وجهوا الاتهام لنا ولسنا ندعي احتكار هذا العمل المقدس الشريف بل ندعوا لان يكون سمة لكل عراقي غيور يدافع عن وطنه وكرامة شعبه....
فاليتعظ بالماضي من ليس له قدرة على فهم الحاضر وما بدور فيه وخير ما نختتم به ردنا هذا قول الحق تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ "

نرجوا من اخوتنا في المجلس السياسي ان يتقوا الله في اخوة مجاهدين لهم يضمون سبعة عشر فصيلا جهاديا.



مجلس التنسيق للمقاومة الوطنية العراقية
(المجلس الاعلى للمقاومة الوطنية سابقا )
المخول عنهم
تايه عبد الكريم
ملاحظة: هنالك أربع فصائل أخرى غير مدرجة أسمائها لعدم وجود شعارات لها مع احتفاظنا بتواقيع ممثليها وأسمائهم... سنرسلها قريبا

المرفق:
نسخة من تخويل بعض فصائل المقاومة التي تمثل مجلس التنسيق للمقاومة الوطنية (المجلس الأعلى للمقاومة الوطنية العراقية سابقا) أعلاه لكاتب هذا التنويه.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر






ثانياً : نصوص الأخبار والتقارير


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
صحيفة التايمز: طالباني جلب الاف الاكراد الى ملعب كرة القدم ليس لحضور مباراة بل من اجل الاستفتاء حول كركوك
الدار العراقية للأخبار
اعتبرت صحيفة نيويورك تايمزالأميركية أن مدينة كركوك هي أكثر المناطق القابلة للانفجار في العراق بسبب التعقيدات الناجمة عن تشابك الثروات النفطية بالسياسة والتوترات العرقية. وذكر مقال نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم للكاتب ستيفن فاريل أن مصير المدينة يعد من القضايا الفاصلة في الجدل الدائر بين جميع الأطراف حول ما إذا كان تقسيم العراق بين الأكراد والعرب السنة والعرب الشيعة سيصبح أمرا واقعا في نهاية المطاف.وتناول فاريل في مقاله التنافس المحموم للسيطرة على نفط كركوك بين ألوان الطيف العرقية والسياسية العراقية, مشيرا إلى اكتظاظ ملعب كرة القدم بالمدينة بنحو 2200 كردي جلبوا من خارج المدينة، بعضهم من أتباع الإتحاد الوطني الكردي الذي يتزعمه جلال الطالباني.وقال إن هؤلاء الذين حولوا االملعب إلى "مدينة لاجئين" لم يستجلبوا لحضور مباراة في كرة القدم بل لغرض سياسي هو الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء الشعبي القادم المنتظر إجراؤه في 31 ديسمبر/ كانون الأول للبت في إتباع محافظة التأميم الغنية بالنفط وعاصمتها كركوك لإقليم كردستان الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي.غير أن المقال أبدى شكوكا في إمكانية إجراء الاستفتاء في الموعد المحدد الذي نص عليه دستور البلاد.ففي بلد اشتهر ببطء العملية السياسية فيه، كما يرى الكاتب، فإن من الأشياء القليلة التي يتفق عيها أكراد كركوك وعربها وتركمانها هي أن موعدا سياسيا آخر على وشك أن يحدد.وأشار الكاتب في مقاله إلى أن ما زاد الطين بلة رغبة تركيا في حماية الأقلية التركمانية في كركوك ونزعتها العدائية تجاه استئثار الأكراد بحقول النفط هناك، إذ تخشى إسطنبول من أن يؤدي ذلك إلى أن يتجرأ الأكراد إلى إعلان دولتهم المستقلة ما سيشجع بدوره الانفصاليين الأكراد شمال شرقي تركيا لأن يحذو حذوهم.وإذا كان الصراع يحتدم حول من تؤول إليه السيطرة على النفط في باطن الأرض وعلى البشر فوق سطحها فإن السلوى الوحيدة هي أن معظم العرب يجمعون على أن احتمال أن تصبح كركوك كردية وحد بين السنة والشيعة وخفف من حدة التوتر بينهم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
2
حكومة الاحتلال تمنع سفر من يتخلف عن تسديد قوائم هاتفه وتحجز امواله
شبكة اخبار العراق
في اجراء غير مسبوق قررت حكومة الاحتلال الرابعة منع المتخلفين من تسديد القوائم الهاتفية من السفر خارج العراق وحجز اموالهم المنقولة وغير المنقولة جاء ذلك في بيان للمركز الوطني للإعلام في مجلس الوزراء : إن "الشركة العامة للاتصالات والبريد التابعة لوزارة الاتصالات ستباشر في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق مشتركي الهاتف المتخلفين عن تسديد القوائم الهاتفية للقسط (502) خلال (30) يوماً فقط وقال البيان إن الوزارة "أكدت أن هذا الإجراء يأتي بسبب تأخر المشتركين بتسديد مستحقات الشركة العامة للاتصالات والبريد وأضاف البيان أن شركة الاتصالات والبريد " ستخاطب بكتب رسمية مديرية التسجيل العقاري العامة والمرور العامة والمصارف لغرض وضع إشارة الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة للمخالفين وحسب القانون المرقم 56 لسنة 1977 الخاص بتحصيل الديون الحكومية كما ستفاتح الشركة مديرية الجوازات العامة " لمنع المتخلفين عن الدفع من السفر استنادا إلى أحكام المادة 30 من قانون التنفيذ المرقم 45 لسنة 1980 وبدلالة المادة 9 من قانون تحصيل الديون الحكومية المذكور آنفاً" بحسب البيان وياتي هذا الاجراء في وقت تعطلت فيه معظم البدالات الحكومية في بغداد والمحافظات اما بسبب تعرضها للقصف او للنهب الامر الذي ادى الى توقف شبه تام للخدمة الهاتفية بين احياء بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
هجمات صاروخية على بغداد تشعل حريقا في مصفاة الدورة
الوطن الكويتية
أعلنت وزارة النفط العراقية السيطرة على حريق اندلع في أحد خزانات مصفاة الدورة لتكرير النفط جنوب العاصمة بغداد صباح الاثنين بعدما كان استهدف بصواريخ الكاتيوشا.وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة إنه تمت السيطرة على الحريق عن طريق عزل الخزان المشتعل عن بقية الخزانات الأخرى المليئة بالمنتجات النفطية الخفيفة.في هذه الأثناء، أعلن مصدر في الدفاع المدني إن الحريق الناجم عن سقوط 3 صواريخ كاتيوشا سيتم إخماده قريباً بعدما تمت السيطرة عليه.وأضاف عاصم جهاد الناطق باسم وزارة النفط للصحافيين «أن الشرطة العراقية وبالتعاون مع مديرية الدفاع المدني تمكنت صباح اليوم الاثنين من عزل الخزان المحترق والسيطرة عليه وسيتم إخماد الحريق خلال الساعات القليلة المقبلة».وأوضح جهاد ان الحريق لم يسفر عن إصابات بشرية باستثناء الأضرار المادية التي لحقت بمصفاة التكرير.وكان جهاد اخبر وكالة فرانس برس ان «هجوما ارهابيا ناجما عن سقوط صاروخ ادى الى اندلاع حريق في احد خزانات المشتقات النفطية في مصفاة الدورة (جنوب بغداد)».واوضح ان «صاروخا، استهدف عند السادسة صباحا (03.00تغ) احد خزانات مشتقات الوقود الخفيفة داخل المصفاة، ما ادى لاندلاع الحريق ووقوع اضرار مادية».وتتعرض المنشآت النفطية، خصوصا في وسط وشمال البلاد، بينها مصفاة الدورة الى هجمات مماثلة، وفقا للناطق.وتعرض انبوب للنفط الخام في منطقة الفتحة جنوب غرب مدينة كركوك النفطية (255 كلم شمال بغداد) الى انفجار ناجم عن عمل ارهابي الجمعة، ما تسبب بوقوع اضرارا مادية.من ناحية أخرى اعلن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية مقتل سبعة اشخاص واصابة 21 في هجوم بقذائف الهاون استهدف سجنا تابعا لوزارة العدل يقع قرب مبنى وزارة الداخلية بوسط بغداد.وقال اللواء عبد الكريم خلف الناطق باسم وزارة الداخلية ان «سبعة اشخاص قتلوا واصيب 21 بجروج جراء سقوط قذائف هاون على سجن تابع لوزارة العدل».ويقع السجن الذي تتولى ادارته قوات الامن العراقية على مقربة من مبنى وزارة الداخلية وسط بغداد.في غضون ذلك اصيب خمسة اشخاص بجروح مختلفة اليوم اثر انفجار عبوة ناسفة في ميدان (الفارس العربي) بحي (المنصور) غرب بغداد.وقال مصدر في الشرطة العراقية فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان ثلاثة من رجال شرطة المرور من بين المصابين وقد تم نقل جميع الضحايا الى مستشفى اليرموك لتلقي العلاج.وفي كركوك قال مسؤول في شرطة الاقضية والنواحي ان قوة عراقية وأمريكية مشتركة اعتقلت ثمانية من المشتبه بهم بينهم اثنان من المطلوبين في عملية دهم شنتها فجر الاثنين بجنوب غربي كركوك.وذكر ان العملية اسفرت ايضا عن مصادرة سيارة لا تحمل أوراقا رسمية بالاضافة الى الاستيلاء على كمية من الاسلحة والذخائر.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
4
البارزاني لوفد أمريكي: أي قرار بشأن المادة 140 يجب أن يتخذه الشعب الكردستاني
وكالة الأخبار العراقية
قال مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان فى لقاء مع وفد أمريكي برئاسة الدبلوماسي ديفيد بيرس، إن أى قرار بشأن المادة (140) من الدستور المتعلقة بتطبيع الاوضاع فى كركوك يجب أن يتخذه شعب كردستان. وذكر بيان نشر على الموقع الرسمي لحكومة إقليم كردستان، الإثنين، أن البارزاني وفي لقائه، الأحد، بالوفد الأمريكي ،أكد على أن" كل قرار بشأن تلك المادة يجب أن يتخذه شعب كردستان"، مشيرا إلى " الظلم الذي لحق بتلك المناطق جراء عدم تنفيذ تلك المادة". كما بحث الجانبان، بحسب البيان، آلية التعامل مع تلك المادة مستقبلاً، إضافة إلى القضايا الدستورية والقانونية الموجودة. يذكر أن حميد مجيد موسى رئيس لجنة المادة 140 المنبثقة عن لجنة تعديل الدستور وعدد من أعضاء لجنته كانوا في إستضافة برلمان كردستان أمس حيث,أشاروا إلى إحتمال تأجيل تطبيق تلك المادة، الأمر الذي اعترض عليه البرلمان الكردي . وبحسب المادة 140 من الدستور العراقي فإن مشكلة المناطق المتنازع عليها، تعالج على ثلاث مراحل، وهي التطبيع ثم إجراء إحصاء سكاني يعقبه استفتاء الاهالي على مصير المناطق بأن تبقى محافظة مستقلة أو تنضم إلى إقليم كردستان، وتنجز هذه المراحل خلال مدة أقصاها 31 كانون الأول ديسمبر من العام الحالي.وكركوك مدينة مختلطة تضم سكانا من الأكراد والعرب والتركمان، ويريد الأكراد ضمها الى إقليم كردستان ويطالبون بأجراء الاستفتاء بحلول نهاية العام ويعتبرون ان قضية الاستفتاء "خط أحمر". ومن القضايا التي تحتاج الى بحث قبل إجراء الاستفتاء القيام بعملية تطبيع بموجب المادة 140 من الدستور العراقي الصادر عام 2005 . وتشمل عملية التطبيع دفع تعويضات لمستوطنين عرب لإنهاء سياسة التعريب التي طبقها صدام حسين في السبعينات والثمانينات عندما طرد آلاف الأكراد والتركمان من كركوك ليحل محلهم العرب. ويخشى العرب السنة من ان عملية التطبيع التي عرض فيها على الآسر العربية مبلغ 15 ألف دولار وأراض للعودة الى مدنهم الأصلية هي محاولة للتأثير على نتيجة التصويت من خلال تغيير التركيبة السكانية في كركوك، فيما يعتقد آخرون أنها محاولة من جانب الأكراد لحرمان الآخرين من اقتسام الثروة النفطية في المنطقة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
بريطانيا ترحل عن العراق دون انتصار
ميدل ايست اونلاين
تقترب الحرب البريطانية في العراق من نهايتها لكن لن تدور كؤوس الشمبانيا احتفالا بالنصر. في غضون أقل من أسبوعين تسلم القوات البريطانية المسؤولية الأمنية عن البصرة آخر محافظة تسيطر عليها في جنوب العراق لقوات عراقية. وبعد نحو خمسة أعوام من إرسال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير 46 ألف جندي بريطاني لمساعدة الولايات المتحدة على الاطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين ستبقي بريطانيا قوة لا تزيد عن بضعة آلاف يقتصر تواجدها على قاعدة جوية وحيدة قرب البصرة. وتقول لندن ان قواتها أحسنت اداء مهمتها فالمناطق التي كانت تسير فيها دورياتها في جنوب العراق ستنتقل مسؤوليتها الى جنود ورجال شرطة عراقيين انهوا تدريبهم حديثا. وقال وزير الدفاع البريطاني ديس براون خلال زيارة للبصرة قبل شهر "الامور تتحسن هنا لسبب شديد الوضوح. العراقيون انفسهم أكثر قدرة على تحمل مسؤولية أمنهم". غير أن نتائج أكبر عملية عسكرية خارجية لبريطانيا فيما يزيد عن 50 عاما تبدو غامضة على أحسن تقدير. ويقول منتقدون ان البصرة تحولت الى مدينة تطبق فيها ميليشيات شيعية القانون وتكتب على جدرانها تهديدات بقتل النساء غير المتحجبات. واختطف مترجمون عملوا مع القوات البريطانية وعذبوا وقتلوا. وخلص بعض الخبراء الى ان بريطانيا خسرت الحرب. وقال المحلل الاميركي انتوني كوردسمان من المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في اغسطس/اب "من الواضح تماما ان البريطانيين هزموا. انهم مهمشون الى حد كبير داخل جيب". وربما يكون هذا الحكم قاسيا جدا. وذكر تيم ريبلي الذي يكتب في مطبوعات جينز الدفاعية في مطلع الاسبوع "صورت حكومة بلير ذلك على انه جهد باسل لتغيير الشرق الاوسط ليصبح منارة للمنطقة لكن هذا لم يكن قط هدفا قابلا للتحقيق في ضوء الموارد التي خصصتها (الحكومة) له". وتابع "لعبوا من أجل التعادل. وأقول انه تقييم اكثر واقعية. تعادل بدون اهداف في الوقت الاضافي. ليست نتيجة جيدة". على الجانب الايجابي من التقييم نرى البصرة مدينة تعج بالنشاط حيث تفتح المطاعم ابوابها حتى وقت متأخر من الليل والشوارع مزدحمة والتجارة مزدهرة على النقيض تماما من احياء بغداد التي تحيط بها الاسوار. وتصدر البصرة أكثر من 1.5 مليون برميل من النفط يوميا تمثل جزءا رئيسيا من ايرادات الحكومة المركزية. لكن من يسيطرون على شوارع البصرة ليسوا من اصدقاء بريطانيا او الولايات المتحدة وهو الامر الذي قد يسبب مشاكل للحكومة المتحالفة مع الولايات المتحدة في بغداد. وقال ريبلي "الهدف كان ان يتحمل المسؤولية أصدقاء لنا. بعد إرسال هذا العدد الكبير من القوات وإنفاق مليارات الجنيهات الاسترلينية ماذا حققنا في المقابل؟". وربما تكون أسوأ مرحلة للقوات البريطانية في العراق هي المرحلة الأخيرة. فعلى مدار خمس سنوات تقريبا سقط 134 جنديا بريطانيا قتيلا في معارك مع العدو في العراق وقتل أكثر من 30 منهم في أربعة أشهر من ابريل/نيسان الى يوليو/تموز من هذا العام بعد اعلان بلير خطط الانسحاب من البصرة. واستقبلت الميليشيات الشيعية اعلان بلير بهجمات مكثفة بالقنابل وقذائف المورتر لم تتوقف فعليا على مدار أشهر. وعقب اعلان الجيش البريطاني ان الامير هاري حفيد الملكة اليزابيث سيخدم في العراق ألغى الجنرالات القرار في اللحظة الاخيرة في مايو/ايار. لم يعد العراق آمنا للامير الذي يأتي في المرتبة الثالثة في ترتيب الولاية على العرش بعد والده الامير تشارلز ولي العهد وشقيقه الاكبر الامير وليام. وقال القائد البريطاني الميجر جنرال غراهام بينز في الشهر الماضي "من مايو (ايار) الى يوليو (تموز) كان لواؤنا في البصرة يقف في مواجهة الميليشيات الشيعية في المدينة وخاض أعنف المعارك التكتيكية التي خضناها في نحو اربع سنوات منذ ان قدمنا الى هنا". وأضاف "اذا كان 90 في المئة من اعمال العنف موجهة ضدنا فماذا سيحدث اذا انسحبنا وهل سيحسن ذلك الوضع بالنسبة للمواطن العادي من سكان البصرة؟". وفي سبتمبر/ايلول انسحبت بريطانيا من قصر سابق لصدام في وسط البصرة الى قاعدة جوية خارج المدينة لتنهي تواجدها في شوارع البصرة على مدار أربعة أعوام ونصف العام. ومنذ ذلك الحين انخفضت أعمال العنف وكما هو متوقع قلت أعمال العنف ضد البريطانيين لانهم غير موجودين في المدينة. ويضيف بينز ان اعمال العنف بين الميليشيات المتناحرة لم تتزايد على عكس التوقعات وهو على نقيض ما حدث في محافظات أخرى. ويقول بينز ان ذلك يرجع في جزء منه لسيطرة جيش المهدي الموالي لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر على البصرة. وتابع "كنا نتوقع تصعيدا (لاعمال العنف). في كل محافظة سلمت (للسلطة العراقية) تصاعدت أعمال العنف بين الشيعة. لم نر ذلك في البصرة. اعتقد ان ذلك نتيجة قوة ميليشيات الصدر الكبيرة". ويسيطر على مجلس مدينة البصرة حزب شيعي يعد أصغر منافس للتيار الصدري، وكبار قادة الجيش والشرطة موالون للحكومة في بغداد التي تسيطر عليها احزاب شيعية أخرى. واستعرض مسلحون عضلاتهم في اكتوبر/تشرين الاول واستولوا على مركز شرطة. وانهت الشرطة المواجهة دون اراقة دماء ودون طلب مساندة من بريطانيا. ومع انقضاء نصف مدة الهدنة التي اعلنها الصدر في اغسطس/أب لمدة ستة أشهر تحاشت ميليشيات جيش المهدي وقوات الامن الدخول في اي مواجهات.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
تهديدات بسقوط ديالى بأيدي عناصرالقاعدة مجدداً والدفاع العراقية تؤكد قرب تنفيذها عمليات ساحقة
الملف برس
لا يستبعد محللون سياسيون في بغداد وواشنطن أن تشهد مناطق مضطربة جداً في ديالى مذابح جديدة بعد أن زادت احتمالات تمكن العشرات من إرهابيي القاعدة التسلل إليها خلال الأسابيع الأخيرة. ويرى بعض المحللين أن هذه المناطق قد تسقط في أيدي القاعدة مجدداً. تتحدث تقارير من داخل محافظة ديالى عن حركة غير اعتيادية يشك بأنها تحضير لهجمات إرهابية واسعة النطاق لا يستبعد أن ينفذ جزء منها في بغداد. ووصف مراقبون في بعقوبة المناخ السائد في العديد من مناطق المحافظة بأنه يخفي تهديدات خطيرة. وكان وزير الدفاع العراقي (عبد القادر العبيدي) قد وعد بتنفيذ موجة من المداهمات لمواجهة العنف المتأجج في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، رداً على ما أسمته صحيفة الواشنطن بوست محاولة القاعدة في بلاد الرافدين تجميع عناصرها، وإعادة تشكيلاتها الى ملاذات جديدة في مدن ديالى بعد أشهر من تخليهم عنها. وطبقاً لمعلومات خاطئة كانت تصل إلى أجهزة الحكومة العراقية والقوات الأميركية من عناصر شبكاتها الاستخبارية، فإن ظنونها كانت تذهب الى أنّ وجود جماعات القاعدة أو أتباع ما يسمى "الدولة الإسلامية في العراق" قد جرى اجتثاثهم نهائيا من ديالى التي كانت قلعة لهم خاصة بعد أن تم تشكيل مجالس اليقظة والإسناد في المحافظة من عدد من العشائر. وواحدة من علامات عودة تنظيمات القاعدة الى محافظة ديالى أو –بتعبير أحد المراقبين- نهوض بعض الخلايا النائمة سلسلة الهجمات الانتحارية التي جرى تنفذها خلال الأيام الثلاثة الماضية والتي أدت الى مقتل أكثر من 20 مواطناً وجرح عشرات آخرين. وبرأي صحيفة الواشنطن بوست تعد محافظة ديالى من المحافظات الخطرة جداً ذلك لأنها تضم عشائر سنية وشيعية وكردية فيما تمتد أرض المحافظة من اتصالها المباشر ببغداد حتى الحدود الإيرانية. وسبق لوزير الدفاع أن أخبر وكالة الأسوشييتد برس أن هناك استحضارات عسكرية لتنفيذ عمليات هجومية في بعقوبة ضد مجموعات القاعدة. وأكد الوزير قوله: "إذا نحن نجحنا في السيطرة على مناطق ديالى القريبة الى بغداد، فإن معدل الهجمات في العاصمة سوف ينخفض بنسبة 95 بالمائة" وتبدو القوات العراقية كما لو أنها فوجئت بعودة ميليشيات القاعدة الى محافظة ديالى (الذي يعني أيضا أن ميليشيات جيش المهدي ستعيد نشاطها فيها خشية وقوع عمليات مداهمة للسكان الشيعة من قبل القاعدة) فقد كانت تظن –بحسب الواشنطن بوست- أنها انتهت بشكل ثابت من إخضاع المتطرفين في المحافظة، التي تعتبر "بوابة شرقية" لبغداد. والتجربة نفسها حدثت قبل أكثر من سنتين حيث اعتقدت القوات الأميركية أنها يجب أن تتراجع عن محافظة ديالى التي فرضت سيطرتها عليها بالكامل وشرع القادة الأميركان في اجراءات تسليمها الى الجيش العراقي في آب سنة 2005. لكنّ القاعدة بدأت بالتحرك الى ديالى ثانية سنة 2006 بعد أن خسرت ملاذاتها في محافظة الأنبار، وهزمت قوات للجيش العراقي كانت تهيمن على مركز المدينة بعقوبة وأعلنتها عاصمة "للدولة الإسلامية في العراق" وفي الصيف الماضي عادت القوات الأميركية وكسبت السيطرة على بعقوبة في إثنين من أكبر عملياتها، واستعادت بعض مؤسسات الحكومة أعمالها فيما عادت الحياة التجارية والاجتماعية الى المدينة بعد شهور من العزلة التي فرضتها قوات القاعدة. لكن ذلك لم يكن ليتم –برأي القوات الأميركية- لولا الزيادة في القوات الأميركية التي نفذت عملية الهدوء الأمني في بغداد ولاحقت عناصر القاعدة فيها، إضافة الى تحالف العشائر السنية وإعلان رجل الدين مقتدى الصدر وقف عمليات جيش المهدي. وكان ضابط أميركان قد توقعوا كما تقول صحيفة الواشنطن بوست أن المتطرفين الذي هزمتهم القوات الأميركية الى بعض المدن البعيدة عن مركز ديالى وتناثروا في القرى والمناطق القصية التي تقع شمال بعقوبة والى مدينة المقدادية في الجانب الشرقي، سيحاولون التجمع ثانية ليعيدوا نشاطهم الإرهابي في فرض السيطرة على مدن ديالى. ويشار الى أن القوات الأميركية كانت قد "تبنـّت" مشروع العناصر التي عملت في السابق مع المجموعات المتمرّدة، والذي قرروا لسبب أو لآخر التحول عنها والرغبة في مقاتلة القاعدة. وكانت الشرارة الأولى يوم الجمعة الماضي حيث قامت مجاميع تابعة للقاعدة بتنفيذ هجومين انتحاريين منفصلين أديا الى مقتل 23 شخصاً جمعهم تقريباً من العناصر التي تخلت عن القاعدة وبدأت القتال ضدها. وهما عمليتان خطرتان أشارتا الى أن القاعدة تخطط للإنتقام ممن تخلوا عنها وعملوا مع الأميركان ضدها. وتوقع مراقبون أن تؤدي هذا العمليات إذا ما اتسعت الى انهيار تشكيلات الصحوة أو اليقظة أو الإسناد خاصة أنها تعاني من مشاكل مع الحكومة بصدد الاعتراف بها وضمها الى القوات الأمنية العراقية. ونقلت صحيفة الواشنطن بوست عن العميد البحري (جورج سميث) الناطق العسكري باسم الجيش الأميركي تأكيده أن استخباراته العسكرية تستنتج أن العراقيين تعبوا جداً من أعمال العنف التي ترتكبها عناصر القاعدة، مشيراً في الوقت نفسه الى الجهود الأميركية لما أسماه تعقب تمويلات المتمردين، والبيوت الآمنة التي يشغلونها، والمناطق التي حولها الى معامل لتصنيع القنابل ولتفخيخ السيارات بهدف تحقيق المزيد من علامات انخفاض العنف في بغداد وفي المحافظات. وقال المسؤول الأميركي إن ديالى ستشهد عاجلاً المزيد من التحسن الأمني. وأضاف (سميث) قائلاً: "نحن نعتقد أن محافظة ديالى ستكون أكثر أمناُ واستقراراً خلال الشهور القليلة المقبلة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
الطالباني يدعو إلى التعاون لحل خلافات النفط
الخليج
دعا الرئيس العراقي جلال الطالباني الحكومتين العراقية والكردية الى التعاون في سبيل ايجاد حلول لمشكلة الثروة النفطية في العراق.وذكر بيان صادر عن مكتب الرئاسة ان الطالباني أكد خلال لقائه مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الاقتصاد والزراعة والطاقة روبين جيفري الاحد ضرورة التعاون بين الحكومة الفيدرالية وحكومة اقليم كردستان من اجل التوصل الى حلول ترضي جميع الاطراف حول المسائل العالقة لا سيما تلك المتعلقة بقانون النفط وكيفية التعامل مع الثروة النفطية حسبما جاء في دستور العراق، كما شدد الطالباني على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
المتعددة الجنسيات تتسلم مخبأ كبيرا للاسلحة جنوب بغداد
الوكالة المستقلة للأنباء
قال بيان للجيش الأمريكي، الاثنين، إن مواطنين من أهالي ناحية اليوسفية جنوب بغداد، سلموا قواته المتمركزة بالناحية مخبأ كبيرا للأسلحة يحتوي على عدد من قذائف الهاون و80 رطلا من المواد المتفجرة المصنوعة محليا.وأوضح البيان ، الذي تلقت الوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) نسخة منه الاثنين "هذه هي المرة الثالثة خلال أيام قليلة التي يقوم بها المواطنون المحليون المعنيون بتسليم متفجرات إلى قوات الجيش العراقي والتي قامت بدورها بتسليمها إلى القوات الأمريكية."وأضاف البيان أن" الأسلحة التي تم تسليمها يوم الخميس الماضي هي 36 قذيفة آر.بي.جي، 45 قنابل مدفعية، 16 أصبع ديناميت ومواد محلية تدخل في صناعة المتفجرات."وحسب البيان فان السيرجنت في الجيش الأمريكي ميخائيل ووترز قال إن" قيام المواطنين المحليين و قوات الجيش العراقي بالتخلص من مخابئ الأسلحة يبعث على التفاؤل."وأشار البيان إلى أنه " تم العثور على مخبأين صغيرين في وموقعين مختلفين الأسبوع الماضي، الأول عندما قام المواطنون المحليون المعنيون بإرشاد القوات الأمريكية إلى قذيفتي آر.بي.جي وقذائف هاون مختلفة، وفي المرة الثانية قامت قوات الجيش العراقي بتسليم القوات الأمريكية عددا من قذائف المورتر والمدفعية بعد أن قام المواطنون المحليون المعنيون بتسليمها لقوات الجيش العراقي."وتقع اليوسفية على بعد 30 كم جنوب بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
بدء محاكمة صحافي عراقي بتهمة (الإرهاب(
اخبار العرب
عقد قاضي التحقيقات العراقي جلسة الاستماع الجنائية الأولى في قضية مصور وكالة أنباء الأسوشيتد برس ، بلال حسين، الذي تحتجزه القوات العسكرية الأمريكية من دون أي تهم منذ 20 شهرا تقريبا. وكان حسين حاضرا معظم وقت الجلسة المغلقة التي دامت قرابة السبع ساعات، في المحكمة الجنائية المركزية في العراق، أمام القاضي ضياء الكناني. وهذه هي المرة الأولى لحسين أو لمحاميه، التي يرون فيها أي من المواد التي جمعتها القوات الأمريكية ضده، منذ اعتقاله في 12 إبريل/ نيسان 2006. غبر أن الكناني أصدر أمرا بإبقاء مجريات الدعوى وتفاصيل المواد التي عرضت سرية، وفقاً للأسوشيتد برس . وقال بول غارديف، محامي الدفاع عن حسين، إنه لم يتم توجيه أي تهم رسمية، لموكله، فيما سمح له بأن يرى بعض المواد أثناء الجلسة، ولكنه منع من أخذ أي نسخ معه لمساعدته في بناء حجة دفاعه. يذكر أن مسؤولين في البنتاغون، كانوا قد زعموا في السابق بأن حسين مشتبه بسلسلة أنشطة ذات ارتباطات إرهابية. وفي تصريح للمتحدث الرسمي قال فيه ’’لا توجد تهمة رسمية ضد بلال، والأسوشيتد برس تواصل إيمانها بأن بلال حسين كان مصورا صحفيا في ميدان الحرب، وأن الادعاءات بأنه متورط بأنشطة متمردة، غير صحيحة. ’’ وبموجب القضاء العراقي، سينظر الكناني في الدعوى وفي المواد، ومن ثم يوصي إن كان ينبغي على المتهم أن يخضع لمحاكمة أمام هيئة مكونة من ثلاثة قضاة. هذا وقد احتج غارديف بقوة على رفض القوات الأمريكية، بالسماح له أن يقابل حسين على انفراد، فمنذ أن قررت الولايات المتحدة في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني أن تحول القضية للمحكمة الجنائية، كان هنالك جندي أمريكي ومترجم عسكري في الغرفة كلما التقى غارديف بحسين، ولم يسمح له بأي خصوصية للتخطيط للدفاع. كما وناشدت لجنة حماية الصحفيين، المتخذة من نيويورك مقرا لها، السلطات برفع السرية التي تحيط بمجريات القضية.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
الألمان يريدون تدريس لغتهم في كردستان
الدستور الأردنية
بحث وفد من السفارة الالمانية والقنصلية الالمانية في اربيل مع وزير التربية في اقليم كردستان العراق امس مسألة تدريس اللغة الالمانية في مدارس الاقليم. وقال جمال هموندي مدير اعلام وزارة التربية إن "ممثلا عن السفارة الالمانية في بغداد وقنصل المانيا في اربيل ومديرة برنامج العراق في معهد جوته بالمملكة الاردنية الهاشمية ورئيس قسم اللغة الالمانية في جامعة بغداد بحثوا مع دلشاد عبدالرحمن وزير التربية في الاقليم مسالة تدريس اللغة الالمانية في اقليم كردستان من خلال السفارة الالمانية في العراق ومعهد جوته في الاردن".واوضح هموندي ان وزير التربية في الاقليم ابدى استعداده لتقديم كافة التسهيلات الادارية والفنية في حدود امكانيات حكومة الاقليم ووزارة التربية لتدريس اللغة الالمانية في عدد من مدارس اقليم كردستان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
زيباري: محادثات ايرانية - أمريكية حول العراق في ۱۸ ديسمبر
الوفاق الايراينة
قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أمس الاثنين: ان مسؤولين ايرانيين وأمريكيين سيجرون جولة أخرى من المحادثات بشأن الأمن في العراق في ۱۸ ديسمبر/ كانون الاول.ونقلت وكالة مهر للأنباء عن رويترز ان زيباري أعلن في مؤتمر صحفي أنه تم تحديد موعد جديد هو الثامن عشر من ديسمبر/ كانون الأول. وأضاف وزير الخارجية العراقي: ان هذا سيكون اجتماعاً فنياً لمتابعة الاجتماع السابق الذي عقده خبراء أمنيون وانه لن يكون على مستوى السفراء، بل على مستوى نواب رؤساء البعثات والخبراء الأمنيين.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
مقتل 16 عراقيا والعثور على 6 جثث
الرأي الأردنية
أعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية مقتل ثمانية سجناء واصابة 18 اخرين وخمسة من عناصر الشرطة بجروح في هجوم بقذائف الهاون استهدف امس سجنا تابعا لوزارة العدل يقع قرب مبنى وزارة الداخلية وسط بغداد. وقال مصدر عسكري رفض كشف اسمه ان ثمانية اشخاص قتلوا واصيب 23 اخرون بجروح جراء سقوط قذائف هاون على سجن وسط بغداد . واوضح ان قذيفة هاون سقطت صباحا على سجن يقع قرب وزارة الداخلية ادت الى مقتل ثمانية سجناء واصابة 23 شخصا، هم 18 سجينا وخمسة من عناصر الشرطة . ويقع السجن الذي تتولى ادارته قوات الامن العراقية، على مقربة من مبنى وزارة الداخلية وسط بغداد.وفي هجوم اخر، اعلنت مصادر امنية مقتل شخصين في هجوم مسلح في منطقة الكرادة (وسط بغداد) .واوضحت ان مسلحين مجهولين هاجموا الضحايا عندما كانا يستقلان سيارتهما وسط شارع الكرادة .كما اصيب خمسة اشخاص، بينهم اربعة من عناصر الشرطة، بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة البلديات (شرق بغداد)، وفقا لمصدر في الشرطة. وادى انفجارعبوة ناسفة في منطقة المنصور (غرب بغداد) الى اصابة خمسة اشخاص، بينهم ثلاثة من عناصر شرطة المرور، بجروح، وفقا لمصادر امنية.وفي بيجي ( شمالي بغداد)قالت الشرطة ان انتحاريا فجر سيارة ملغومة فقتل جنديا عراقيا واصاب اثنين اخرين في هجوم على نقطة تفتيش في مدينة بيجي على بعد 180 كيلومترا .وفي الرمادي قالت الشرطة انها عثرت على جثة تحمل اثار اعيرة نارية وعلامات تعذيب .وفي بغداد قالت الشرطة ان مسلحين قتلوا مدنيين في سيارتهما بحي الكرادة . كما عثر على خمس جثث.في هذه الاثناء ، اكدت مصادر نفطية واخرى امنية عراقية اندلاع حريق كبير في مصفاة الدورة النفطية في بغداد جراء هجوم ارهابي بقذيفة صاروخية، ما ادى ايضا لوقوع اضرار مادية دون سقوط ضحايا.وقال الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد: إن هجوما ارهابيا ناجما عن سقوط صاروخ ادى الى اندلاع حريق في احد خزانات المشتقات النفطية في مصفاة الدورة (جنوب بغداد) .واوضح ان صاروخا يعتقد انه من طراز (كاتيوشا) استهدف احد خزانات مشتقات الوقود الخفيفة داخل المصفاة، ما ادى لاندلاع الحريق ووقوع اضرار مادية .من جهة اخرى شيع المئات من اهالي محافظة بابل (جنوب بغداد) امس قائد شرطتهم اللواء قيس المعموري الذي قضى بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه شمال مدينة الحلة الاحد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
مؤسستان إعلامية ودراسية أمريكية تؤكدان دور المقاومة الإيرانية في الكشف عن نشاطات النظام الإيراني النووية
وكالة الأخبار العراقية
في تقرير لها تطرقت قناة فوكس نيوز الى تقرير الاجهزة الاستخبارية الامريكية بشأن البرنامج النووي للنظام الايراني ودور المقاومة الايرانية في الكشف عن نشاطات نووية سرية للنظام الايراني وقالت ان الاجهزة الاستخبارية الامريكية تستنتج الآن أن النظام الايراني قد أوقف نشاطاته للسلاح الذري قبل 4 أعوام ولكن السؤال المطروح هو لماذا؟ وقال مقرر الامن القومي لقناة فوكس نيوز بهذا الخصوص: حسب كبار السلطات الأمنية هناك عدة عوامل دخيلة في دفع النظام الايراني الى اتخاذ قراره في عام 2003 بتجميد نشاطاته النووية السرية. من بينها هناك معلومات جديدة تشير الى موقع نطنز وسط ايران وهو موقع سري.وأشار مدير برنامج حظر انتشار السلاح النووي في مؤسسة كارنكي بواشنطن جوزف سيرين سيونه الى دور المقاومة الايرانية كأول طرف كشف عن البرنامج النووي السري للنظام قائلاً: في أواخر عام 2002 كشف معارضو النظام الايراني عن وجود موقع لتخصيب اليورانيوم في نطنز. أكد الناطق باسم الخارجية الامريكية في شؤون الشرق الاوسط ديفيد فولي دور المقاومة الايرانية في الكشف عن البرامج السرية للنظام الإيراني قائلاً: في عام 2002 كشف معارضو النظام الايراني عن البرنامج النووي للنظام وأعلنوا أن النظام الايراني يقوم بأعمال تعارض قوانين وقواعد معاهدة حظر انتشار السلاح النووي. وحول تقرير الأجهزة الاستخبارية الأمريكية قال فولي: من الواضح أن النظام الايراني يعمل جاهداً للحصول على التقنية النووية لتمكنه من انتاج سلاح ذري ويعمل على تخصيب اليورانيوم في الوقت الحاضر. وأضاف يقول: المنطق يوجب أن نواصل ضغوطاً ضد النظام الايراني لكون الكل وليس أمريكا فقط يجمعون على أن النظام الايراني يجب أن يكون مسؤولاً مقابل العالم ولا يجوز أن يواصل نشاطاته من خلال أعمال التضليل وهذا ما فعله طيلة 18 عاماً مضى.وأكد الناطق باسم الخارجية الامريكية في شؤون الشرق الاوسط قائلاً: من الواضح أن الضغوط على النظام الايراني وجولة ثالثة من العقوبات ستكون مستمرة. مضيفاً: في ايران يحكم رئيس يواصل العمل على صنع السلاح الذري. فالنظام يخصب اليورانيوم وله صواريخ بالستية. اذن لا يبدو أن من شأن تقرير الاجهزة الاستخبارية الأمريكية أن يؤدي الى تغيير في سلوك النظام الايراني
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14

جلسات البرلمان العراقي "معلقة" لمشاركة ربع النواب بالحج
الغد الأردنية
أدى سفر نحو ربع البرلمانيين العراقيين لاداء الحج الى توقف جلسات البرلمان وبقاء قوانين مهمة تتعلق بالميزانية والنفط وقانون المساءلة والعدالة حول حزب البعث معلقة.وحضر 160 نائبا الجلسة الاخيرة للبرلمان الخميس الماضي من اصل 275 نائبا، فيما تقرر عقد الجلسة المقبلة في 29 كانون الاول (ديسمبر) للتصويت على ميزانية العام 2008 قبل انتهاء السنة الجارية.ويأتي توقف جلسات البرلمان بينما عبر مسؤولون اميركيون عن شعورهم بخيبة الامل لتلكؤ حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي في تحقيق المصالحة الوطنية.وتعتبر واشنطن اقرار مشروعي قانوني النفط و"المساءلة والعدالة" الذي يسمح بعودة مئات من عناصر حزب البعث السابق لوظائف حكومية، احد المعايير الـ18 لمدى تقدم الحكومة العراقية نحو المصالحة.وكان وزير الدفاع الاميركي روبرتس غيتس قال في زيارته المفاجئة لبغداد الاربعاء الماضي انه حض الحكومة العراقية على اغتنام فرصة تحسن الاوضاع الامنية لتحقيق المصالحة الوطنية. واثار قرار توجه عدد من النواب الى الحج هذا العام وكثرة غياب نواب اخرين، غضب بعض البرلمانيين.وقال عدنان الدليمي، رئيس جبهة التوافق العراقية كبرى الكتل السنية (44 مقعدا) في البرلمان، لوكالة فرانس برس "كنا نامل من اخوتنا ان يبقوا في بغداد لمناقشة قوانين مهمة"، مؤكدا ان "سفرهم يعد تقصيرا". ووجه الدليمي اللوم الى حكومة نوري المالكي.وقال "بدلا من ان تقوم الحكومة باصدار عفو عن المعتقلين قبل عيد الاضحى او الابقاء على الحصة التموينية على حالها دون خفضها، عطلت مناقشة قوانين مهمة كالمساءلة والميزانية، عن طريق سماحها للنواب بالسفر".واضاف "كان ينبغي على رئاسة مجلس النواب منع الاعضاء السفر لان هذا الوقت غير مناسب للسفر سواء كان للحج او لغيره".من جانبه، قال عباس البياتي النائب عن الائتلاف الشيعي (83 مقعدا) "هناك قانونا النفط والمساءلة واهم منهما قانون الموازنة، تنتظر اكتمال نصاب الجلسات. لكن الغيابات وسفر النواب بهذا الحجم الكبير اضر بمصالح العراقيين".من جهته، قال النائب الاول لرئيس مجلس النواب الشيخ خالد العطية لفرانس برس، ان البرلمانيين يتمتعون باجازة بعد اسبوعين من الجلسات المستمرة.واوضح ان "اجتماعات مجلس النواب عقدت بشكل مستمر لمدة اسبوعين كاملين على التوالي وعليه تقرر ان يكون النصف الثاني لشهر كانون الاول (ديسمبر) عطلة للمجلس بسبب بدء موسم الحج".من جانبه قال النائب حسن السنيد عن الائتلاف الشيعي الحاكم ان سفر النواب "هروب جماعي من المسؤولية".وتابع ان "هيئة الحج حرمت العراقيين من بعض حقوقهم عندما اعطت لكل نائب الحق في ارسال شخصين الى الحج خارج القرعة المعتمدة وهذه مخالفة قانونية وادارية".وتضغط واشنطن على الحكومة العراقية لتسرع في تمرير القوانين التي ما زال بعضها ينتظر التصويت منذ اكثر من عام.وسيفتح قانون النفط عند اقراره، المجال امام الشركات الاجنبية للاستثمار في القطاع النفطي العراقي. كما ستوزع بموجبه حصص العائدات النفطية بين 18 محافظة عراقية.اما قانون المساءلة والعدالة، الذي تمت قراءته بشكل اولي في البرلمان، فتتيح لبعض اعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي المنحل من المراتب المتوسطة فرصة الرجوع الى الحياة العامة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
زيباري: لقاء ممثلي العراق وأمريكا وإيران بعد إسبوع.. وبوش وعد بالنظر في امتيازات المتعددة
الوكالة المستقلة للأنباء
قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، الإثنين، إنه تم الاتفاق على "موعد أولي" هو (18) من الشهر الجاري لعقد لقاء على مستوى الخبراء بين كل من العراق والولايات المتحدة وإيران، تمهيدا لعقد اللقاء الرابع بين أمريكا والجمهورية الإسلامية بشأن الأمن في العراق. وكشف أن رئيس الوزراء العراقي تلقى "ضمانات" من الرئيس بوش حول سلوكيات وإمتيازات القوات المتعددة الجنسيات في البلاد.واوضح زيباري، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الخارجية ببغداد، اليوم (الإثنين)، أن الاجتماع المرتقب "سيكون تقنيا، وبمشاركة نواب رؤساء البعثات (الدبلوماسية) وخبراء في الشأن الأمني... تمهيدا لعقد لقاء رابع بين الولايات المتحدة وإيران، باشراف العراق، على مستوى السفراء."وعقد الجانبان، الأمريكي والإيراني، ثلاث جولات سابقة من المباحثات بينهما حول العراق، وذلك في الثامن والعشرين من حزيران/ يونيو، والرابع والعشرين من تموز/ يوليو، والسادس من آب، أغسطس من العام الجاري.وشارك في تلك الاجتماعات السفير الأمريكي السابق في بغداد زلماي خليلزاد والحالي رايان كروكر، والسفير الإيراني في العراق حسن كاظمي قمي. وكان وزير خارجية الجمهورية الإسلامية منوشهر متقي اعلن، في (19) تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أن إيران "ردت إيجابيا على طلب أمريكي لعقد جولة جديدة من المحادثات حول العراق مع الولايات المتحدة.وتطرق وزير الخارجية العراقي إلى طلب الحكومة تمديد ولاية القوات المتعددة الجنسيات في العراق، مشددا على أن الطلب "غير مشروط", وقال " المبدأ الأساسي في الطلب, هو طلب الحكومة العراقية تمديد ولاية هذه القوات سنة أخرى دون شروط."وأقر زيباري، خلال المؤتم رالصحفي، بوجود بعض الإمتيازات لتلك القوات، لكنه قال "هناك مفاوضات مع الجانب الأمريكي والقوات المتعددة الجنسيات حول سلوكيات هذه القوات، وبعض الحقوق والامتيازات... ومسائل الاعتقال والقيادة والسيطرة."واضاف "هذا أمر نطرحه باستمرار... هناك رغبة حكومية عراقية بوجود ضمانات، واعتقد أن رئيس الوزراء (نوري المالكي) حصل على هكذا نوع من الضمانات، في رسالة منفصلة من الرئيس الأمريكي بوش"، موضحا أن الرسالة تتضمن "تغيرا إيجابيا في العلاقة بين القوات المتعددة والحكومة العراقية، من ناحية العمليات والإعتقالات التي ستخضع بشكل أكبر للقرارات العراقية."واوضح وزير الخارجية أنه "جرى ارسال رسالة من رئيس الوزراء العراقي إلى رئيس مجلس الأمن، يطلب (فيها) التمديد لعام واحد للقوات المتعددة الجنسيات في العراق"، مشيرا إلى أن مجلس الأمن "سيبت في الطلب في اجتماعه الإسبوع المقبل."وتنتهي ولاية القوات المتعددة الجنسيات، والتي تتواجد في العراق بقرار من مجلس الأمن الدولي، نهاية العام الجاري. ويجب على العراق تقديم طلب، قبل نهاية هذا الشهر، للمطالبة بتمديد بقائها. واشار وزير الخارجية إلى أن " التحسن الأمني و(مجالس) الصحوات، والدعم والتفهم الإقليمي لقضية العراق (عوامل) ساعدت على قرار التمديد لآخر مرة"، لكنه استدرك قائلا "هذا التحسن الأمني سيظل هشا دون التقدم في مجالات المصالحة والخدمات والملف الإقتصادي، والتي تمس المواطن." وذكر زيباري أن العديد من القوات المتعددة "ستنسحب من العراق ابتداء من مطلع العام المقبل، وستستمر في الإنسحاب معتمدة على مدى تطور قوات الأمن العراقية، واضاف قائلا " إننا نطمح في أن تنسحب كل القوات الأجنبية، لكن الظرف الأمني هو الذي يجعلنا نستعين بها."ولفت إلى أن وجود القوات المتعددة في العراق بعد عام (2008) المقبل "سيكون محكوما وفق اتفاقية التعاون الطويلة الأمد بين العراق والولايات المتحدة، وليس وفق قرارات مجلس الأمن."ورد وزير الخارجية على سؤال حول مصير بقية القوات الأجنبية، وهل يعنى التمديد الأخير رحيل تلك القوات عام (2008)، موضحا أن الإتفاقية بين العراق والولايات المتحدة "قد تشمل دول التحالف، في حال الحاجة لها."وكشف زيباري أن الدبلوماسية العراقية "ستخوض العديد من المباحثات، بخصوص الإتفاقية العراقية- الأمريكية للشراكة، بهدف الحصول على أكبر فائدة لمصلحة الشعب العراقي من هذه الإتفاقية"، متوقعا إنتهاء تلك المباحثات في تموز/ يوليو عام (2008).على جانب آخر، قال زيباري إن تمثيل العراق في قارات العالم "وصل إلى (75) بعثة دبلوماسية، بين سفارة وقنصلية"، معتبرا أن ذلك "رقم جيد... ويلائم وضع العراق الحالي, وممكن البناء عليه... ونحن نعزز هذه البعثات والسفارات والقنصليات لتمثيل العراق على أفضل صورة."واضاف أن الحكومة العراقية "ماضية في فتح بقية سفاراتها في دول العالم، واستئناف الأنشطة الدبلوماسية بشكل اعتيادي... كما كان سابقا."وحول التمثيل الدبلوماسي العربي في العراق، قال الوزير إن السعودية والامارات " تدرسان فتح سفارات لهما في العراق، كما أن العديد من الدول العربية تحتفظ بممثليات لها في البلاد."واشار زيباري إلى توفير الخارجية هذا العام ( 43) دورة في عدد من دول العالم، تدرب فيها ( 233) دبلوماسيا عراقيا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
قائد المنطقة الوسطى في القوات الامريكية يبحث مع المالكي الاوضاع الامنية بالعراق
وكالة الأخبار العراقية
اجتمع قائد المنطقة الوسطى في القوات الأمريكية الادميرال وليام فالون الى رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي اليوم حيث بحث معه الأوضاع الأمنية في العراق وسبل تحسينها.وذكرت الحكومة العراقية في بيان لها أن المالكي أكد خلال الاجتماع أن أهم عنصر في النجاح الأمني المتحقق في العراق هو " كسب ثقة المواطن العراقي و تحول التنظيمات الارهابية والمليشيات الى مجاميع هاربة".وأضاف البيان نقلا عن المالكي " ان ملاحقتنا لتنظيم القاعدة الارهابي والمليشيات جعلها في موقع الهزيمة بدلا من موقع الهجوم" متعهدا ببذل المزيد من الجهود للحفاظ على الانجازات الأمنية وتعزيزها.وأكد المالكي استعداد القوات العراقية المسلحة لتسلم الملف الأمني في محافظة البصرة "وستواصل تصديها لبقايا الارهاب والخارجين على القانون في جميع محافظات العراق بالتعاون مع أبناء العشائر".من جهته أعرب فالون عن دعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهود الحكومة العراقية الخاصة بتحسين الوضع الأمني في العراق.كما أعرب عن أمله أن يركز الشعب العراقي جهوده في اعمار بلده وبنائه بعد الانتصارات الكبيرة التي تحققت ضد الجماعات الارهابية والعناصر الخارجة على القانون
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
تقرير إخباري ... اللاجئون العراقيون يدفعون ثمن العودة
الخليج
العودة بالنسبة للعراقيين الذين لجأوا الى الخارج، تمثل لديهم عودة الى بيوت مدمرة ومنهوبة، والسليم منها محتل، وهو واقع اصطدم به كل عراقي عاد من الخارج الى العراق. ونقلت شبكة الانباء الانسانية “ايرين” عن العديد من العائدين العراقيين، قصصاً تحكي كيف وجد العائدون منازلهم حيث كانت إما مدمرة او منهوبة او محتلة من قبل الغير.وعندما عادت اللاجئة العراقية ابتسام عبدالوهاب حسن من سوريا الى بيتها في بغداد وجدت ابوابه مكسرة وأثاثه منهوباً وأجزاء منه محروقة.أما عادل عبدالله منذر فعاد ليجد بيته قد نجا من الدمار ولكنه لم يسلم من احتلال اسرة اخرى رفضت المغادرة قبل ان يجد لهم عادل مكانا آخر يأوون اليه.ومع عودة عشرات الآلاف من العراقيين من سوريا الى ديارهم ببغداد اثر انخفاض في وتيرة العنف في العاصمة العراقية، اصابت الصدمة العديد منهم عندما وجدوا بيوتهم دمرت او تعرضت للنهب او الاحتلال.وقالت ابتسام، وهي سيدة تبلغ من العمر 54 عاما وأم لأربعة اطفال: “لقد فقدنا كل شيء. غادرنا الى سوريا منذ سنتين بعد ان نجا زوجي من محاولة اغتيال على يد مسلحين بسبب رفضه الانصياع لأمرهم بمغادرة الحي”.وعندما قررت ابتسام العودة الى بغداد مع ابنها البالغ من العمر 16 عاما لتجهيز البيت لعودة باقي افراد العائلة لم اتصور قط ان تكون العودة بمثل هذه الصعوبة وبهذا الثمن.وفي محاولة منها لمساعدة اسر العائدين، تمنح الحكومة العراقية كل اسرة عائدة مبلغ مليون دينار عراقي، أي ما يعادل حوالي 900 دولار، وهو مبلغ “لا يكفي لشراء اثاث غرفتين” بحسب ابتسام التي تعيش الآن في منزل اخيها.أما منذر الذي يبلغ من العمر 44 عاما وأب لطفلين، فقد عاد الى حيه بجنوب بغداد بعد ان غادره الى سوريا منذ 18 شهرا، وعن ذلك قال: “شعرت بفزع كبير عندما وجدت اطفالا يلعبون في حديقتنا وامرأة تغسل الثياب بمرآب بيتنا. وعندما اخبرتهم ان البيت بيتي وأن عليهم مغادرته، أجابوني بقولهم “أوجد لنا مكانا نأوي اليه لأن مقاتليكم هم اخرجونا من بيتنا، وإذا فعلت فإنك لن ترانا مجددا”.وفي الوقت الذي تواصل فيه الحكومة العراقية تشجيع اللاجئين العراقيين في الدول المجاورة على العودة الى ديارهم عبر بث اعلانات بهذا الخصوص على قنوات التلفزيون وتوفير حافلات مجانية لنقل العائدين من سوريا الى بغداد فإنها تقر في الوقت ذاته ان البلاد غير جاهزة بعد لاستيعاب عدد كبير من العائدين.ووفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اصبح حوالي مليوني عراقي لاجئين في دول مختلفة ابرزها سوريا والاردن ولبنان، في حين اصبح اكثر من 2،4 مليون شخص نازحا داخل وطنه.وبالاضافة الى المساعدات المالية التي قدمتها الحكومة للعائدين، خصصت الأمم المتحدة مبلغ 11،4 مليون دولار ضمن برنامجها لمساعدة العائدين الاكثر حاجة.قال ستافان دي ميستورا، مبعوث الامم المتحدة الى العراق إن المساعدات ستتضمن توفير سلة غذائية وغيرها من مواد الاغاثة التي تحتاجها 5000 اسرة وحوالي 30000 فرد. وأضاف “هناك تدفق للعائدين وبالرغم من انه ليس ضخما ولكنه يبقى تدفقا في جميع الاحوال. نحن مسؤولون عن التعامل معه بطريقة تمكننا من توفير المساعدة والحماية الملائمة”.وكرر دي ميستورا تحذيرات الامم المتحدة انه من السابق لأوانه تشجيع العودة الجماعية الكبيرة لأكثر من مليوني لاجئ عراقي يعيشون في الخارج بسبب هشاشة الوضع الأمني. ولكنه اقر في الوقت نفسه ان بعض العراقيين بادروا بالعودة الى ديارهم وهم يحتاجون الى الرعاية المناسبة. وأوضح ان “التركيز سيكون على المستضعفين وعلى بغداد الكبرى التي يعودون اليها”.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
( الملف برس ) تنفرد بنشر حقائق سرية عن تفاصيل التغلغل الإيراني الاستخباري العسكري التجاري بشهادة مسؤول أمني عراقي كبير
الملف برس
ربما هي المرة الأولى، أو هي في الأقل "إحدى الحالات النادرة" التي يتحدث فيها مسؤول أمني كبير في الحكومة العراقية (وتحت أجنحة كثيفة من السرّية والكتمان) عما يسمّيه هو شخصياً سياسية "التفريس المسلـّح" في العراق. وكشف المسؤول الأمني لـ "الملف برس" أن شبكة اخطبوطية واسعة ومتعددة الرؤوس والوسائل تعمل في العراق منذ سنة الغزو الأميركي 2003، ويقودها مسؤولون إيرانيون متعددو الاختصاصات ولاسيما في مجال العمل الاستخباري والتجاري والتدريب العسكري إضافة الى جماعات تشرف على تنظيمات لها خبرتها في تهريب الأشخاص والأموال والأسلحة، وجماعات أخرى متخصصة في تنفيذ الاغتيالات وجرائم "الترهيب" التي تهدف إلى تخويف المواطنين بهدف إخضاعهم أو تهجيرهم. وكل ما سنتناوله هنا أو في سلسلة التقارير اللاحقة إنما هو جزء مما تحدث به المسؤول الأمني الكبير لـ (الملف برس) أو كشفه عبر وثائق وتفاصيل تحتفظ بها دائرته، أو دوائر أمنية غيرها، مشيراً الى أنه شخصياً يشعر أن ثمة "صحوة أمنية" بدأت تتشكل في دوائر الحكومة العراقية، تستحضر طاقاتها للإفلات مما سمّاه "التفريس المسلـّح" الذي يرغب بتحويل العراق الى "ساحة خلفية تستخدم فيها إيران الوسط الشيعي المهيمن على الحكومة أو المهيمن على الشارع لفرض إرادتها وتغييب أي شكل من أشكال الإرادة الوطنية العراقية". إن غالبية خيوط هذه الشبكة الإيرانية التي تعمل في العراق مرتبطة بـالحرس الثوري عن طريق "قوة القدس" الإيرانية التي تقدر المبالغ التي تنفقها شهرياً على نشاطها في العراق بما يعادل 5,7 مليار دينار عراقي. وحسب المصدر الأمني الكبير فإنّ سياسة طهران في إنكار أي تدخل في شؤون العراق مسألة لا قيمة لها على الإطلاق، فهناك وثائق وأسلحة ومعلومات وأيضا ناشطون إيرانيون في اختصاصات مختلفة وقعت أو وقعوا تحت قبضة الأجهزة الأمنية العراقية تؤكد بما لا يقبل الشك أوسع حضور إيراني في العراق يكاد "يستفز العراقيين الشيعة قبل أن يستفز العراقيين السنة" ولا شك أنه "يستفز" الأميركان الذي يشعرون أنّ إيران تنافسهم على احتلال العراق ولكنْ بطريقة متباينة لأنها بالضبط تتحرّك في الأوساط التي تجيد لغتها، وتعرف موروثها، وتدرك تماما طبيعة نقاط ضعفها وقوتها. المسؤول الأمني لا يريد أن يكشف بصراحة أن "الصحوة الأمنية" تقترب من أن تتحوّل الى "سياسة معلنة" في الوسط الحكومي لكنّ العناصر التي تقودها تتخوّف كثيراً من "ضربات انتقامية قد تقضي عليها في مهدها. لهذا اختارت "أسلوب الكشف الممرحل عن نفسها وتوجهاتها مما يقيها الانتقام الساحق خاصة أنها أمنياً تعرف خارطة انتشار العناصر الموالية لإيران سراً وعلانية، وهو أمر لا يعني من بعيد أو قريب تلك العناصر التي تنظر الى إيران كما تنظر الى تركيا أو السعودية أو سوريا أو الأردن والكويت كدول مجاورة لابد من أن تكون العلاقة معها حسنة وطبقاً للمصالح المشتركة والمتبادلة". وشدّد المصدر على الإشارة الى "سخافة" التطمينات التي كان الرئيس الإيراني (أحمد على نجاد) قد تعهد بها لرئيس الوزراء (نوري المالكي) بوقف تدفق الأسلحة أو التمويلات المالية للميليشيات الشيعية خاصة تلك التي تمارس دورها بتطرف "عدواني" يشبه تماما "التطرف العدواني" الذي تنتهجه عناصر القاعدة التي كشف المسؤول الأمني أن إيران وسيلة من وسائل تسليحها وتسهيل نشاطها الإرهابي في العراق. ولم يخف المسؤول الأمني أن شبكة "التفريس المسلح" في العراق كانت وراء اختلاق العديد من "عصابات القتل" المسؤولة عن جرائم تصفية علماء وأطباء ومهندسين وضباط عسكريين وطيارين وأساتذة جامعات وصحفيين وكتاب وأدباء ورجال دين معتدلين أيضا. وهذا الأمر لم تحدده تخمينات أو احتمالات إنما هي وقائع معلوماتية دقيقة "ومفحوصة أمنياً" على حد تعبير المسؤول الأمني الكبير الذي أكد أن عشرات العناصر من الميليشيات الشيعية التي ألقي القبض عليها وهي تقوم ببعض مهماتها المكلفة بها ضمن شبكة "التفريس المسلح" اعترفت بكثير من الأسرار وكشفت الكثير من المعلومات التي تلقي الضوء على حقائق عمل الشبكة الإيرانية الخطيرة التي تديرها "قوة القدس" في العراق بإشراف عناصر استخبارية في الحرس الثوري الإيراني. وقال المسؤول إنّ الحقيقة التي باتت أكثر ثباتاً على الأرض العراقية هي أن الأوساط الشيعية لم تعد قادرة على تحمّل "مذلة الإخضاع الفارسي". وأكد أنّ هذه الحقيقة تتبلور بشكل خاص في المدن الدينية العراقية المقدسة كربلاء والنجف وتتضح لها معالم حقيقية وبالحجم نفسه في مدن الجنوب وخاصة محافظتي البصرة والعمارة اللتين تواجهان زحفاً "تفريسياً" معلناً وخفيّاً يكاد ان يكون الأخطر على مستوى العراق خاصة أن المحافظتين نفطيتان وقريبتان جداً للحدود الإيرانية.لكنّ الأهم من كل ذلك في تقدير المسؤول الأمني هي ما أسماها "الصحوة الأمنية" في الوسط الحكومي الشيعي العراق، لأن إيران برأيه خططت "بخبث" كما يقول و "بعنف" أيضاً لنشر "عناصر تابعة لها" في مواقع مهمة وواسعة داخل الأجهزة الحكومية. لكن عملية "التطهير" مستمرة وتكاد تكون ناجحة فلا مجال للتفكير بـ "رأسين" حسب تعبير المسؤول الأمني. وفي التقارير اللاحقة التي ستنشر تباعاً تعرض (الملف برس) تفاصيل كثيرة عن حقائق التغلغل الإيراني في العراق معتمدة في كل ذلك على ما كشفه المسؤول الأمني وما عرضه من معلومات لها توثيقها في المؤسسات الأمنية العراقية .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
أشتباكات عنيفة بالموصل بين القوات الامريكية ومسلحين شرق المدينة
شبكة اخبار العراق
أندلعت, أشتباكات عنيفة بين القوات الا حتلال الامريكية ومسلحين في مدينة الموصل, وقال شهود ان عددا كبيرا من ألمسلحين أنتشروا في حي ألوحدة جنوبي شرق ألمدينة وقاموا بمهاجمة دورية للجيش ألامريكي مؤلفة من عدد من ألمدرعات , بالاسلحة ألصاروخية وقذائف الهاون, فيما شوهدت ألمروحيات ألامريكية وهي تطلق ما لا يقل عن ستة صواريخ بأتجاه أهداف غير محددة , من دون أن يصدر عن ألاجهزة ألامنية أو ألقوات ألامريكية , أية معلومات عن هذه ألاشتباكات ألتي وصفت بأنها ألاعنف منذ اشهر.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
مقتل 7 سجناء بالكرادة. . وطالباني يدين مقتل قائد عسكري
اخبار العرب
لقي ما لا يقل عن تسعة عراقيين مصرعهم وأصيب نحو 17 اَخرين بجروح، صباح الاثنين، في حوادث عنف متفرقة، وفقاً لما صرح به مصدر بوزارة الداخلية العراقية، فيما فرضت السلطات الأمنية في محافظة بابل، جنوبي بغداد، حظر التجول إثر مقتل قائد شرطة المحافظة، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بطريق سيارته الأحد، قرب مدينة ’’الحلة’’ جنوبي العاصمة بغداد، أدى كذلك إلى مقتل رجلي أمن وإصابة اَخرين. وأوضح المسؤول بوزارة الداخلية العراقية أن الحوادث المتفرقة وقعت في وقت متزامن تقريباً، وبحلول الساعة الثامنة صباحاً، حيث انهمرت قذائف الهاون على سجن في بغداد، وانفجرت عبوة ناسفة، إلى جانب حادث إطلاق نار.وفي القصف بقذائف الهاون، والذي استهدف سجناً تديره الوزارة بوسط بغداد، ما أدى إلى مقتل سبعة سجناء وإصابة تسعة اَخرين بجروح. وفي حي الكرادة بوسط العاصمة، قتل مدنيان عندما فتح مسلحون، علة متن سيارة مسرعة، النار على سيارتهما، كما سقطت قذيفتا هاون في الحي نفسه مما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين. كما اشتعلت النيران في أنبوب للنفط بانفجار قذيفة هاون بالقرب من مصفاة الدورة لتكرير النفط، جنوبي بغداد، وفقاً للمسؤول. وفي حي البلدية، ببغداد أيضاً، أصيب خمسة أشخاص ، بينهم أربعة من رجال الشرطة، بانفجار عبوة ناسفة بالقرب من دورية للشرطة.من جهة ثانية، فرضت السلطات الأمنية في محافظة بابل، جنوبي بغداد، حظر التجول إثر مقتل قائد شرطة المحافظة، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بطريق سيارته الأحد، قرب مدينة ’’الحلة’’ جنوبي العاصمة بغداد، أدى كذلك إلى مقتل رجلي أمن وإصابة اَخرين. وقال مسؤول بوزارة الداخلية العراقية إن الميجور جنرال قيس المعموري كان مسافراً على طريق يبعد نحو 96 كيلومتراً (60 ميلاً) من جنوبي بغداد، عندما وقع انفجار استهدف موكبه. ويُعد الجنرال المعموري أبرز مسؤول أمني يلقى حتفه بالعراق، منذ مقتل قائد الكتيبة الرابعة بالجيش العراقي في ’’سامراء’’، العقيد سمير عطروس ، في الثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، عندما انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من موكبه بالمدينة الواقعة في شمال العراق. وقال الرئيس العراقي: ’’اليوم فقد العراق ابناً باراً وقائداً عسكرياً شجاعاً. . ومواطناً كان ملتزماً بالقانون والدستور وقيم الحق والعدالة. وقال طالباني: ’’هذا العمل الإجرامي يعد حلقة في سلسلة اغتيالات وقعت في الجنوب مؤخراً’’، في إشارة إلى مقتل محافظي واسط وديالى. وأوضح الرئيس العراق، الذي أدان ما وصفه ب’’العمل الجبان’’، أن الاغتيال هدف إلى زعزعة الاستقرار ومنع إقامة حكم القانون. وأعلنت السلطات المحلية في محافظة بابل حظر التجول والحداد مدة ثلاثة أيام.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
تصريح صحفي بخصوص التصريحات التي نسبت يوم أمس إلى الأستاذ طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية
المكتب الاعلامي
تناقلت بعض وكالات الأنباء تصريحات نسبت إلى الأستاذ طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية خلال حضوره (حوار المنامة) الذي اختتم يوم أمس الأحد تتعلق بتقييمه لأداء الحكومة. إن المكتب الإعلامي للأستاذ طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية يؤكد أن هذه التصريحات عارية عن الصحة. لقد كان الأستاذ الهاشمي يجيب على أسئلة تتعلق بالعملية السياسية وموقفه منها واضح لا لبس فيه وقد حرفت تصريحاته تلك بطريقة تدعو للأسف والاستغراب. من جهة أخرى نقلت قناة الجزيرة عن السيد نائب رئيس الجمهورية قوله بأنه يدعم مشروع اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة ، بالتعمد في تجاهل تفاصيل هامة ذات صلة تم اقتطاعها على طريقة (ولا تقربوا الصلاة) ومقابلة السيد النائب المنشورة في صحيفة (أخبار الخليج) عدد يوم أمس الأحد ومؤتمره الصحفي في نفس اليوم بل خطابه في قمة امن الخليج (حوار المنامة) واضح وضوح الشمس. إن وسائل الأعلام المعنية يبدو أنها غير معنية بسمعتها المهنية عندما لا تتردد في نقل وترويج أخبار وتصريحات مشوهة وتفتقر للدقة.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
صحف عراقية عميلة للاحتلال تهاجم أمير قطر لتدخله في الخلافات الطائفية بين الشيعة والسنة العراقيين
شبكة اخبار العراق
شنت صحيفة عراقية عميلة للاحتلال هجوما عنيفا، الإثنين، على دول مجلس التعاون الخليجي، واصفة تصريحات بعض المسؤوليبن الخليجيين حول مشاركة العراق في قمة المجلس الأخيرة بأنها تصريحات "غير مسؤولة".ونشرت صحيفة ( الدستور) العميلة للاحتلال، وهي يومية مستقلة تصدر من الاردن وتطبع في المنطقة الخضراء ورئيس تحريرها باسم الشيخ الذي ياخذ من الاحتلال مخصصات شهرية تبلغ اكثر من 150 الف دولار ، مقالا بعنوان ( العراق لن يكون إلا العراق) كتبه رئيس تحريرها باسم الشيخ، يقول فيه " الإيحاءات التي وردت في تصريحات أمير دولة قطر عن غياب العراق عن القمة الخليجية الأخيرة، والتي سوغها بسوء معاملة السنة فيه، ليقول صراحة بعد التلميح إن الوحدة في العراق ليست موجودة... وإن بعض الأطراف - والحديث له - تشعر بأنها لاتعامل كمواطنين كاملين، وهي تصريحات مرفوضة جملة وتفصيلا لما تتضمنه من معان لاتنطبق على حقيقة مايجري في العراق".واضاف الكاتب أن " تعليق مسألة حضور العراق أو إنضمامه للقمة الخليجية، وربطه بشكل مباشر بالوضع العراقي، يعد تدخلا في الشأن الداخلي... وهو أمر لايمكن القبول به، مادام العراق لايقوم بذات الدور أو أنه يملي شروطا معينة ليكون طرفا متمما في محفل إقليمي من هذا النوع... وهي لهجة مازالت تحمل في طياتها لغة خطاب استعلائي وتبعي، يدخل في صف الإملاءات التي لانحتاج إليها، وهي كذلك تشكيك بالعملية السياسية (في العراق) ومفرداتها التي انتجتها ممارسة ديمقراطية مازالت دول الخليج بعيدة كل البعد عنها".ومضى الشيخ قائلا "وإذا ما اعتقد بعض المسؤولين الخليجيين بأن العراق بحاجة لهم فهم مخطئون، لأن المستقبل القريب سيشهد ولادة قوة اقتصادية وسياسية واستراتيجية يتحول بموجبها العراق إلى طود كبير يمثل لوحده مركزا لاستقطاب الاستثمارات، ومحركا مهما للسياسات في المنطقة".واختتم رئيس تحرير ( الدستور) مقاله بالقول " العراقيون لايريدون اليوم من يعلمهم دروسا في السياسة واحترام الحقوق المدنية والسياسية لمواطنيهم، أما من يراهن أو يعد المرحلة الحالية هي مرحلة الثبات... فهو لم يدرك بعد حجم التغيير الذي حدث في العراق، مثلما لايعرف ما سيكون عليه مستقبل العراق خلال السنوات المقبلة... فالعراق لن يكون إلا العراق. وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست عقدوا في العاصمة القطرية، الإسبوع الماضي، قمتهم الدورية التي حضرها، لأول مرة، الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.في السياق نفسه، نشرت صحيفة ( التضامن)، وهي يومية مستقلة، مقالا بعنوان (مؤتمر أمن الخليج والغياب الإيراني) بقلم رئيس تحريرها فلاح الشرقي، جاء فيه " تأتي أهمية مؤتمر أمن الخليج، الذي اختتم أمس (الأحد) في العاصمة البحرينية المنامة، والذي نظم من قبل المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع وزارة الخارجية البحرينية، من حضور الشخصيات المهمة المدعوة للمؤتمر وتأثيرها السياسي والأمني في المنطقة والعالم".لكن الكاتب أردف قائلا إن "غياب وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي عن المؤتمر وضع المراقبين أمام علامات استفهام كثيرة، حيث أن الجانب الإيراني اعتذر دون ايضاح أسباب عدم مشاركته... (وهو اعتذار) على غير المتوقع، خصوصا بعد مشاركة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في مؤتمر قمة دول مجلس التعاون الخليجي في الدوحة، ومساهمته في وضع طروحات تعاون في مختلف المجالات بين إيران ودول مجلس التعاون الخليجي".واشار الشرقي إلى أنه في المقابل "حصل الرئيس الإيراني (خلال القمة) على موقف خليجي بأن تقدم هذه الدول لإيران المساعدة والإسناد في حال تعرضها لأي هجوم عسكري محتمل"، معربا عن اعتقاده بأنه "بغياب إيران عن المؤتمر (مؤتمر أمن الخليج) ستكون القرارات الصادرة عنه منقوصة الأهداف، لما لإيران من مساحة على الأرض تمتد من شمال الخليج حتى جنوبه".وفي موضوع آخر، نشرت صحيفة ( العهد) الإسبوعية المستقلة، موضوعا بعنوان (شماعة المصالحة الوطنية) قالت فيه "ذهلنا، ونذهل دائما، كلما سمعنا مبررات استمرار العنف والإرهاب وتعطيل الخدمات وبناء الدولة بكافة مؤسساتها، واستمرار معاناة شعبها معلقة على شماعة المصالحة الوطنية... حتى تصريحات المسؤولين الأمريكيين والساسة والقادة العسكريين، وكذلك تصريحات رئيس جمهورية العراق ورئيس وزرائه ورئيس برلمانه وقادة كتله، كلهم يتذرعون بشماعة المصالحة الوطنية."وتضيف الصحيفة "لانعرف من الذي يعيق المصالحة، والكل يعلم أن الشعب العراقي موحد ومتصالح... لولا الاحتلال وأدواته ومن جاء به (من) عصابات قتل وإرهاب من الخارج. فليتصالح الذين يصرحون فيما بينهم ويكفون الشعب شر أعمالهم".وتختم ( العهد) مقالتها قائلة " إن الرغبة في التعايش المشترك، ولا أقول المصالحة الوطنية، لايمكن أن تكون إلا بإرادة شعبية حرة، ورغبة متبادلة وقلوب خالية من الأحقاد.. مليئة بالمحبة والأثرة، هذه الرغبة هي الحاضر الذي مازال الواقع يؤكد وجوده من خلال وقائع وحقائق على الأرض، الآن وليس الأمس... فالعداء غير موجود بين مكونات هذا الشعب حتى يتصالح
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
23
الهاشمي لمؤتمر المنامة: هامش المناورة محدود أمام العراق
القبس
اعلن نائب رئيس الجمهورية العراقي طارق الهاشمي امس ان بلاده بحاجة الى اتفاقية امنية بعيدة المدى مع الولايات المتحدة، ودعا الى ترتيبات اقليمية تضمن عدم التدخل في العراق. واوضح على هامش مشاركته في مؤتمر 'حوار المنامة' ان 'المشكلة ليست في الاتفاقية الامنية البعيدة المدى بل في خضوع العراق للفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة' فالعراق مسلوب الارادة. والمخرج الوحيد المتاح حاليا هو اتفاق ثنائي مع الولايات المتحدة فهي من سيتقدم الى مجلس الامن بطلب تمديد بقاء القوات المتعددة الجنسيات عاما اخر'. واشار الى ان 'وضع العراق حرج بسبب خضوعه للفصل السابع، وهامش المناورة محدود، وارجو ان يعذر العراقيون اذا اتخذوا قرارا صعبا في هذه الظروف'.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
24
حسن الزركاني يطلب اللجوء في رومانيا
وكالة يقين للأنباء
في خبر عاجل ورد الى الوكالة أن القيادي في التيار الصدري حسن الزركاني، والمتحدث بأسم مكتب الصدر في لبنان قد تقدم بطلب اللجوء في دولة رومانيا في ظروف غامضة وذكر ت بعض المصادر أن خلافات مالية وشخصية وراء طلبه للجوء.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
25
زيباري يصل دمشق سعيا لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث الأوضاع في العراق
راديو سوا
وصل مساء الإثنين وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى العاصمة السورية في زيارة تستغرق يومين.وقال زيباري في تصريح صحفي أدلى به في مطار دمشق الدولي إن زيارته تستهدف تعزيز العلاقات التاريخية المتجذرة والأخوية بين سوريا والعراق.وأضاف زيباري أن المباحثات التي سيجريها مع المسؤولين السوريين تتعلق بالأوضاع في العراق والمنطقة بشكل عام بالإضافة إلى العلاقات الثنائية.وكان في استقبال زيباري في المطار وزير الخارجية السوري وليد المعلم ومن المتوقع أن يلتقي زيباري أيضا مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
26
الشيعة والسنة والتركمان يرفضون سياسة "جيراوا" لـتكريد المدينة وضواحيها
الملف برس
تقول مجموعة الأزمة الدولية، وهي منظمة مستقلة مقرها واشنطن تبحث في الحلول التي لا تؤدي الى نزاعات داخل الدول أو فيما بينها: "لا حكومة عراقية يمكن أن تعطي كركوك الى الكرد وتأمل أن تبقى في السلطة، ذلك لأن هناك معارضة عربية واسعة في العراق لمثل هذا القرار". وتضيف مصادر في المجموعة قولها: إن مسألة كركوك تشعل فتيل عنف عاصف وتثير مجدداً المشاكل التي جمدتها فقط حالة الأمن النسبي في بغداد، لكن من دون علاج عاجل للمصالحة السياسية تبقى الحالة معرضة للانفجار في أية لحظة. ويزعم العارفون بشؤون الدستور العراقي أنه يعالج مشكلة المدينة التي تعرّض "ميزان سكانها" وخلال عقود للغش والتهجير والإحلال والاستيطان بالقوة، عبر ثلاث مراحل تشكل عملية الحل الذي يغلق باب الصراع بين الإثنيات الثلاث الكردية والعربية والتركمانية. ويرى هؤلاء أن المراحل الثلاث هي: "التطبيع" لاستعادة ما كان عليه التوازن السكاني قبل الزيادة التي فرضت زمن الرئيس السابق (صدام حسين). ثم مرحلة "الإحصاء العام" أي تعدد سكان مدينة كركوك بأسرها، وأخيراً إجراء الاستفتاء. ولحد الآن (على الرغم من اقتراب موعد إجراء الاستفتاء نهاية السنة الحالية) فإن المسؤولين العراقيين لم ينتهوا بعد حتى من مرحلة التطبيع. وهناك مسؤولون أميركان وعالميون –حسب قول صحيفة النيويورك تايمز- يحاولون الدفع باتجاه إنجاح حل هذه القضية، لكنهم يؤكدون أن موعد 31 كانون الأول أصبح غير عملي ويجب اختيار موعد آخر، على الرغم من أن هذا التأخير يحبط الأكراد، الذين يبدون واثقين أنهم سيفوزون بالمدينة ويشككون بأساليب التأجيل من قبل عناصر تعمد الى إبقاء "الأرض والنفط خارج سياق كردستان". إنهم يتعاملون كما لو كانوا دولة أخرى وتريد تقرير مصير "مدينة حدودية" مختلف عليها. وهذا ما يثير العرب السنة منهم والشيعة، الذي يعبرون عن ابتهاجهم إذا ما جرى تأجيل طويل الأمد لتقرير مصير المدينة. يقول (تحسين كهيه) وهو من الأعضاء العرب في مجلس محافظة التأميم: أعتقد أن الخطأ الرئيس في تحديد تاريخ "مقدّس" للاستفتاء العام. وأضاف قوله: "إن تراكمات مشكلة بدأت منذ 36 سنة لا يمكن أن تعالج في غضون سبعة أو ثمانية شهور". وأكد (كهيه) أنّ الاستفتاء يجب أن يؤجل لسنوات وليس لشهور، فهناك مشاكل ملكية وقانونية ولوجسيتة وعشائرية ومشكلات حدود تحتاج الى جهود وقد يستغرق حلها مدة طويلة إضافة الى أهمية أن يجرى الاستفتاء في وضع آمن وبإشراف جهات دولية أو وطنية محايدة. وفي مدينة قلقة انخفض فيها العنف نسبياً في الأشهر الأخيرة لكنه لم يجتث نهائياً، لا أحد يعرف حتى الآن كيف يمكن أن يكون رد الفعل الكردي على ضياع موعد حاسم بالنسبة لتقديراتهم. وثمة عقدة أخرى –تقول الصحيفة الأميركية- تلك هي رغبة الجارة الغاضبة تركيا في الحفاظ على الأقلية التركمانية من أي عدوان أو سيطرة كردية على منابع النفط. وتخشى تركيا أن يؤدي حصول الأكراد العراقيين على ثروات كركوك الى اقترابهم من مخطط "سرّي" لإعلان دولة كردستان التي ستحفز أكراد تركيا على الانفصال وهي مشكلة كبيرة تواجهها تركيا. إن كل الأطراف (الكردية والعربية والتركمانية) ترفض إعطاء أرقام حقيقية عن أعداد السكان، لكن الكرد الذين فازوا بـعضوية 26 مقعدا من أصل 41 في مجلس المحافظة خلال الانتخابات، يبدون أكثر قناعة بأنهم يشكلون أكثر من نصف السكان في المحافظة التي يقدر عدد سكانها بـ 1.2 مليون مواطن عراقي. ويقول (ريبوار فائق الطالباني) نائب رئيس مجلس محافظة كركوك: "لم يجر حتى الآن أي إحصاء للمدينة، ولهذا فإن إعلاننا عن عدد للسكان قد يخلق نزاعاً سياسياً". ورفض (ريبوار) الاتهامات للقيادات الكردية بأنها تجبر مواطنيها على الانتقال الى كركوك بالقوة. وأكد نائب رئيس مجلس المحافظة في مقابلة أجرتها معه صحيفة النيويورك تايمز قوله: "في كركوك تجد الآن عمليات قتل، وانفجارات، لهذا كيف يمكنك إجبار الناس على المجيء والسكن؟. أنا نفسي أود أن أخبر العوائل بأن لا تأتي الى كركوك لأن الحالة فيها ليست آمنة". واستبعد (ريبوار) الاستيلاء على كركوك بقوة السلاح. وقال: "إذا كنا قادرين على أخذها بالاستفتاء أو بالطرق القانونية، فنحن لن نذهب الى الاستيلاء عليها باستخدام القوة. وسوف يكون حلاً سلمياً بين المجتمعات التي تعيش في المدينة". ولاستعادة التوازن الإثني قبل عملية التعريب فقد جرى التفاهم على عملية تسوية أولية بمنح العوائل الوافدة (زمن الرئيس السابق صدام حسين) مبلغ 16000 دولار أميركي وقطعة أرض في المحافظات التي وفدوا منها على أن تنقل سجلات تجنسها ووثائقها الكاملة الى تلك المحافظات. وكانت العشائر العربية تحتل تقريباً مائة 100 من طوق الضواحي الذي يحيط بكركوك لكن كثيرين هربوا الى مناطق أكثر أمناً وكثيرون يستعدون للهروب بسبب الاضطهاد الكردي الذي تمارسه علنا قوات البيشمركه إضافة الى قوات سرية تابعة للمخابرات الكردية. ويؤكد السكان العرب أن مناطقهم تعرّضت لعمليات تطهير "قومي" رهيبة، حيث تكتفي القوات الكردية بكتابة كلمة (جيراوا) أي "أن البيت محجوز" تكتب على الحائط، فيعرف أهله من السكان العرب أن حياتهم مهددة. إلا أن الأكراد يزعمون أن الإرهابيين هم الذين يكتبون هذه التهديدات لإجبار أعوان الرئيس السابق (صدام حسين) على الهرب من المدينة. وثمة بيانات بأسماء 15 ألف شخص هجروا المدينة الى مناطق جنوبية شيعية أو غربية شمالية سنية، وهم فقط يزورون المدينة الآن للبحث عن التعويضات التي وعدته به الحكومة. والفرصة الوحيدة لتوحد العرب السنة والشيعة هي في كركوك لمواجهة عملية التكريد، يشاركهم في ذلك التركمان. وبمرور الوقت تتغير "ميزانية السكان في المدينة" بتأثير الضغوط الكردية على السكان العرب. ويقول (واثق عزيز العبيدي) وهو جنرال سابق كان طياراً في القوة الجوية إن الأكثرية هربوا من المنطقة خشية قتل عوائلهم، وهو شخصياً يزور المدينة بين آن وآخر للإطمئنان على أملاكه فيها. وأكد أن قوات البيشمركه تمارس القتل والتهديد بعنف وحقد لا مثيل لهما.. "فقد عدتُ الى كركوك ووجدت بيتي قد استولي عليه. وكل أثاثه سرقت. أما سبب تركي البيت وعائلتي فهي رسالة تهديد كتبت على حائط البيت باللغة الكردية تقول: انقذ نفسك وعائلتك واهرب فوراً". لكن (ريبوار) يزعم أن النزوح العربي كان طوعياً وبسبب الصفقات التعويضية. ورغم ذلك يعتقد الأكراد أن من حقهم ممارسة كل الوسائل من أجل أن لا تذهب كركوك خارج سيطرتهم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
27
المالكي يدعو الدول الموقعة على وثيقة العهد الدولي إلى المبادرة لمساعدة بلاده
راديو سوا
دعا رئيس الوزراء نوري المالكي من وصفها بالدول الصديقة والشقيقة إلى المبادرة باتخاذ خطوات تمكن العراق من القيام باصلاحات إقتصادية. وأوضح المالكي في كلمة له أمام سفراء وممثلي 19 دولة موقعة على وثيقة العهد الدولي أن حكومته نجحت على الرغم من الصعوبات والتحديات الى تفعيل التزاماتها، ووضع الهيكل التنظيمي للعهد الدولي مع العراق، الذي يضم فريقا من الوزراء والخبراء والمتخصصين، للمباشرة في عملية إعادة البناء والإصلاح. وأكد المالكي استعداد بلاده للتعاون مع الأمم المتحدة لتنفيذ جميع الإلتزامات المترتبة عليه، داعيا المجتمع الدولي لإتخاذ خطوات تمكن العراق من القيام بإصلاحات إقتصادية، وقال: "لقد نجحت حكومة الوحدة الوطنية، ورغم الصعوبات والتحديات الكبيرة التي تواجهها في تفعيل التزاماتها، ووضعت الهيكل التنظيمي للعهد الدولي مع العراق الذي يضم فريقا من الوزراء والخبراء والمتخصصين، للمباشرة في عملية إعادة البناء والإصلاح في جميع المجالات". وبينما أعرب المالكي عن ثقته بأن يجتاز العراق الأوضاع الصعبة التي يمر بها بناءً على إمكانياته المادية وتعاون المجتمع الدولي أشار أيضا الى نجاح حكومته بخفض معدلات البطالة والتضخم،بقوله: "إننا نتطلع الى مساهمة جادة وفاعلة من المجتمع الدولي في إعادة البناء والإعمار في مختلف المجالات، فالعراق الآمن المستقر والمزدهر سيكون صمام آمان للمنطقة". وقد شدد نائب رئيس الوزراء برهم صالح على ضرورة خروج الدول من مرحلة التفكير إلى مرحلة الميدان العملي، قائلاً:"هذه السنة شهدت نسب متصاعدة في تنفيذ الموازنة الاستثمارية في العراق. نحن نتحدث على الأقل ضعف عما جرى تحقيقه 2006 إن لم تكن ثلاثة أضعاف. التضخم الآن في طريقه إلى السيطرة عليه، وأملي أن يساعد ذلك مع ما تم تخصيصه في هذه الموازنة يتجاوز 14 مليون دولار كموازنة إستثمارية رقم غير مسبوق". كما تحدث ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستيفان دي ميستورا، قائلا: "الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدعم بقوة إطلاق مشروع العهد الدولي، ومن المتوقع أن يصل السيد إبراهيم جمبري مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لوثيقة العهد الدولي الى المنطقة قريباً على القدوم في أسرع وقت ليعزز بشكل أكبر قضية العهد الدولي الذي يعد مهماً للشعب والحكومة العراقية، ونحن سندفع إلى الأمام في هذا المجال"
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
28
الربيعي: "على امريكا التواصل مع ايران
وكالة الأخبار العراقية
قال مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي إن على الولايات المتحدة اتخاذ خطوات اكثر جرأة للتواصل مباشرة مع ايران من اجل الارتقاء بالوضع الامني في الشرق الاوسط ككل. وحذر الربيعي واشنطن من ان الاستراتيجية التي تتبناها حاليا، والقاضية بتشكيل حلف مع الدول العربية السنية لمواجهة ايران، من شأنها زيادة التوترات في المنطقة. وقال المسؤول العراقي في كلمة القاها في الجلسة الاخيرة من مؤتمر امني استضافته البحرين في المنامة: "إن الامن الاقليمي على المدى البعيد سيظل محفوفا بالمخاطر ما لم تدخل الولايات المتحدة في حوار مباشر وجدي مع ايران." وكان وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس قد دعا الدول الخليجية منذ يومين في المؤتمر ذاته الى التوحد في الضغط على طهران للتخلي عن برنامجها النووي. وعلقت الحكومة الايرانية على دعوة جيتس بالقول على لسان الناطق باسم وزارة الخارجية محمد علي حسيني: "إن تصريحات الوزير الامريكي تعتبر تدخلا في الشؤون الداخلية لبلدان المنطقة." وتعتبر دعوة الربيعي تذكيرا لواشنطن بأن عدوها الاكبر في الشرق الاوسط هو ايضا المتنفذ الاكبر في الحكومة العراقية التي تدعمها. ولكن الربيعي حاول التفريق بين الامرين بالقول: "إنه من المجدي للحكومة العراقية ان يكون لها حلف استراتيجي مع الولايات المتحدة من جهة، وان تحتفظ بعلاقة طيبة مع ايران من جهة اخرى."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
29
القذافي يريد نشر نظريته في العراق من خلال المخابرات الليبية ... رسالة من شاهد
الدار العراقية للأخبار
الاخوة الافاضل...انا لست ضد اي جماعة او حزب لديها مبادئ وافكار سامية لخدمة شعوبها واهلها..وفي معظم الاحيان تنبثق هذه الافكار من الالام احيانا او من الثقافة العالية لاصحابها او من الوعي الكبير لمن يتبناها.لا اريد ان اطيل عليكم الموضوع..الا انه في حالة ان تقوم جماعة بتبني افكار معينة باجر مدفوع فهذا غير مقبول وهويشكل عبئ على افكار الشعوب وتشويش لها ...والمصيبة الاكبر ان هذه الافكار تعود الى شخص دكتاتوري شبه مجنون ومغرور دمر شعبه عن بكرة ابيه وهدر طاقاته بشكل لم يشهده التاريخ من قبل.
اخواني ..هذه الجماعة تعمل باجر مدفوع من قبل اللجان الثورية في نظام القذافي من اجل نشر افكاره المجنونةونظريته العالمية الثالثة (الشعب يحكم نفسه عن طريق المؤتمرات الشعبية) والتي لم يتم تطبيقها في بلده اصلا.واليكم القصة كاملة والتي كنت انا احد شهودها منذ اول لحظة:نحن مجموعة كبيرة من العراقيين ممن سافروا الى ليبيا من اجل العمل..الدكتور والمهندس والطبيب...من خيرة علماء العراق وخريجيها.بعد الاحتلال الامريكي الهمجي للعراق بعدة اسابيع وجهت دعوة الينا نحن العراقيين ممن متعاقدين معالدولة الليبية لحظور اجتماع لا نعرف سببه..وكل في مدينته..لن اطيل عليكم ..اسباب الاجتماع هو نشر النظرية الجماهيرية الثالثة للعقيد القذافي في العراق..والاسباب هي ان العراق الان مفتوح للجميع وكل شخص يستطيع ان يشكل مجموعة ويسميها حزب او منظمة وينشر ما يريد نشره.قالوا لنا بانهم لا يريدون ان ننشئ منظمة لها نفس اسم النظرية..بل اسم اخر وذلك للتعتيم على الامر...وكانت الميزات طبعا ان نرجع الى العراق ونقيم مبنى ووووو الخ..ويكون راتبنا كما هو في ليبيا مدفوع شهريا اضافة الى ميزات اخرى مثل هواتف الثريا وغيرها...طبعا البعض وافق على هذه الفكرة وقاموا بالاستماتة للدفاع عن هذه النظرية..ومنهم نساء ايضا..انا لا اريد ان اذكر اسماء لان غرضي هو فقط التعريف عن هذه الجماعة ومبادئها مدفوعة الاجر..ويا ليت هي مبادئ سامية..بل هي لشخص عرف باجرامه ودمر شعبه واذله واضاع مقدرات البلد الهائلة بالعبث والجنون والغرور..ولا زال هؤولاء الاشخاص يذهبون كل فترة الى ليبيا لقبض الثمن واستلام التعليمات.اذكر في احد الاجتماعات قام احد العراقيين الشرفاء امام الجميع وقال:كيف تقبلون يا ناس نشر هذه النظرية..الا ترون كيف هو هذا البلد منهار وكيف يعيش اهله؟؟ فقامت احدى الاخوات وقالت : ان السبب ليس بالنظرية بل في تطبيقها.واذكر لكم بعض العبارات المقتبسة حرفيا من الكتاب الاخضر للقذافي..ولا استبعد ان تكون كل بياناتهم مكتوبة وجاهزةمن قبل المسؤولين عنهم هناك.فمثلا هذه العبارات :*المؤتمرات الشعبية خيار شعبنا وليس ديمقراطية الخدجوالبرلمانات الكسيحة*الديمقراطية الزائفة المستجلبة من الغرب الرأسماليالمتوحش*لا القوائم المغلقة ولا المفتوحة تمثل وجها ديمقراطياحقيقيا بل ممارسة الشعب لسلطته*ومع ايماننا المطلق بان التمثيل تدجيلوعبارة التمثيل تدجيل هي عبارة اشتهر بها القذافيويرددها التلفزيون الليبي عند بداية كل نشرة اخبار.ادعو من كل من كان حاضرا في تلك الاجتماعات ان يشارك فيهذا الموضوع ويعطي تفاصيل اكثر..والله من وراء القصد..محمود جاسم الربيعيمدرس سابق في ليبيا
ملاحظة الكاتب كان يرد على بيان
حركة العدالة والتقدم الديمقراطي : المؤتمرات الشعبية خيار شعبنا وليس ديمقراطية الخدج والبرلمانات الكسيحة
ويقول كاتب الرسالةهذه الجماعة تعبر عن افكار القذافي والنظرية الجماهيرية الثالثة...وساشرح لكم كيف وصلوا الى هنا...ولكن في البداية اريد ان اقول انني لست ضد نظرية القذافي التي هي جميلة وساميةولا احد يعترض على ذلك...وهي في الاخير كلام فقط لم ولن يطبق..ولكني اريد ان اقول ان نظام القذافي نظام دموي لم يشهد له العالم مثيل...ونحن العراقيين كنا نعيش في ليبيا وراينا كل شئ باعيننا كيف ان هذا الشعب الاصيل قد دمر اجتماعيا عن بكر.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
30
علاوي يعتزم مقاضاة مسؤولين في الداخلية لاتهامهم له بدعم حركة جند السماء ومحاولة القيام بانقلاب
شبكة اخبار العراق
أكد النائب أسامة النجيفي عن الكتلة العراقية النيابية أن رئيس كتلته إياد علاوي يعتزم مقاضاة مسؤولين أمنيين اتهموه بالتخطيط للإطاحة بحكومة نوري المالكي، ودعم جماعات مسلحة. وقال النجيفي في حديث لـ"راديو سوا" : "إن علاوي سيعود قريبا إلى العراق لمقاضاة الذين اتهموه زورا وبهتانا، وسيعمل على إصلاح العملية السياسية". واتهم النجيفي مسؤولين في وزارة الداخلية "بعدم احترام القضاء"، مؤكدا تمسك علاوي بالعملية الديمقراطية. هذا ونسبت مصادر إعلامية لإياد علاوي قوله إنه سيقاضي مسؤولين في وزارة الداخلية اتهموه بأنه يقف وراء دعم ما يسمى بجماعة "جند السماء" التي كانت تتمركز في منطقة الزركة في محافظة النجف، وتم القضاء على عناصرها العام الماضي بعملية عسكرية نفذتها قوات مشتركة.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
31
موكب مهيب في تشييع قائد شرطة بابل
الإتحاد الامارتية
شيع عشرات المئات من أهالي محافظة بابل أمس قائد شرطتهم اللواء قيس المعموري الذي قضى بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه شمال مدينة الحلة، وتجمع المئات من أهالي بابل يتقدمهم المحافظ الأسبق اسكندر وتوت، وممثل عن وزارة الداخلية، بالإضافة لمسؤولين محليين ورجال دين وشيوخ عشائر منذ الصباح عند منزل المعموري في قرية الوردية شرق مدينة الحلة مركز محافظة بابل. وحمل المشيعون جثمان المعموري وساروا على الطريق الرئيسي باتجاه جنوب المدينة قبل أن يتوجهوا الى مقبرة النجف حيث سيدفن، ورفع المتظاهرون وبينهم نساء وأطفال أعلاماً عراقية ولافتات منها ''المعموري قصم ظهر الارهاب في بابل'' و''استشهاد المعموري خسارة لأبناء العراق''. وأكد مراسل فرانس برس ان مجلس محافظة بابل أعلن حالة الحداد لثلاثة أيام اعتبارا من أمس كما أغلقت المحال التجارية أبوابها، وتعرض المعموري لقرابة ثماني محاولات فاشلة لاغتياله وقع معظهما بانفجار عبوات ناسفة، ادت الأخيرة الى مقتله أمس الأول.

ليست هناك تعليقات: