Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأحد، 17 فبراير، 2008

صحيفة العراق الألكترونية الأخبار والتقارير الجمعة 15-02-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
عبدالمهدي: العملية السياسية في العراق بحاجة إلى العمل بروح العفو
الخليج
أكد نائب الرئيس العراقي عادل عبدالمهدي أمس ان العملية السياسية في العراق بحاجة “الى العمل بروح العفو والصفح”.وقال عبدالمهدي لصحيفة “الصباح” ان “هناك محاولات واعية وغير واعية للالتفاف على الدستور وتجاوزه بوسائل متنوعة عبر التعطيل او التفسير الخاطئ، وهناك حاجة حالياً لتأكيد مبادئ الدستور وتعديل الثغرات واستكمال القوانين الاساسية اللازمة له كتشكيل الاقاليم وقانون مجلس الاتحاد وغيرها”.وأضاف نائب الرئيس العراقي انه “لا يمكن إبقاء الدستور حبراً على ورق وفرض الممارسة والثقافة القديمة نفسها بغض النظر عن النوايا”.ورأى عبدالمهدي ان “ما تحقق من نجاحات في المجالات الأمنية والسياسية تعد من أساسيات مرحلة يجب تجاوزها والانتقال منها الى مرحلة جديدة، مثل حسم وجود القوات الاجنبية وتجاوز مبدأ المحاصصة الذي بنيت على أساسه العملية السياسية لعدم وجود وسيلة أخرى حينذاك”.ونفى المهدي وجود مطامع له في تولي منصب رئيس الحكومة خلفاً لرئيس الوزراء نوري المالكي وقال “انني على العكس أحيي المالكي الذي رغم صعوبة الظروف وأوضاعه الصحية يتحمل مسؤولية عظيمة وخطيرة وأتمنى له كل النجاح”.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
انتخاب مجالس محافظات العراق في تشرين الأول
الغد الأردنية
أعلن الموفد الخاص للامم المتحدة في العراق ستافان دي ميستورا ان انتخاب مجالس المحافظات في العراق سيجرى في الأول من تشرين الأول المقبل، مؤكدا ان المنظمة الدولية تعمل لوضع نظام يضمن شفافيتها.ورحب دي ميستورا بمصادقة مجلس النواب العراقي على قانون يفسح المجال لاجراء الانتخابات وقال في مؤتمر صحافي "فاجأتونا باتخاذ قرار سريع حول موعد الانتخابات وتقرر اجراء الانتخابات في الأول من تشرين الأول".وأوضح ان القرار حول تلك الانتخابات تأخر بسبب اختلاف حول اختيار ثمانية من مسؤولين عن لجان على مستوى المحافظات مكلفين تنظيم عملية الاقتراع بشفافية في ثماني دوائر اساسية.وكان عدد من الدوائر الانتخابية شهدت مشاكل سابقا، اثنان منها في بغداد وواحدة في كل من محافظات كربلاء والسماوة والبصرة ونينوى وديالى وكركوك.وتلك الدوائر الثمانية تعد من اصل 19 في مجموع مناطق البلاد.واضاف دي ميستورا ان "الامم المتحدة ستقوم بمراقبة شفافية هذه العملية عن كثب وستتيح للجميع المشاركة ومراقبة العملية".واقترح دي مستورا ان يتم في مرحلة اولى استدراج ترشيحات على الانترنت لوضع لائحة اولى من 15 شخصا لكل منصب مسؤول ثم ان تتم عملية اختيار اولى لتعيين خمسة مرشحين تحت اشراف الامم المتحدة على ان يتم تعيين المسؤول من قبل لجنة انتخابية.وقال "اذا لم يتخذ قرار خلال عشرة ايام حول هذا الامر (...) سيتم اتخاذ قرار مؤقت بتعيين الشخص الاول في القائمة حتى مجلس النواب او مجلس المفوضين باختيار الشخص المناسب لهذه العملية"، مؤكدا ان "الشعب العراقي ليس لديه وقت طويل".وتابع ان العملية برمتها قد تستغرق 43 يوما اعتبارا من انطلاقها.وأكد دي مستورا ان المصادقة على قوانين الانتخابات والعفو العام والموازنة مؤشر جيد للديمقراطية. واضاف "نقوم بذلك بطلب من رئاسة مجلس النواب والشعب العراقي وقرار مجلس الامن 1770 لتقوم الامم المتحدة بفاعلية لمساعدة الشعب العراقي على ذلك".من جهته، اعلن محمود المشهداني رئيس مجلس النواب في المؤتمر الصحافي نفسه "نعتقد اننا في رئاسة مجلس النواب من واجباتنا التعبير عن رغبات الشعب العراقي وبينها انتخاب ممثليهم بحرية تامة ونزاهة وشفافية ومصداقية عالية".واضاف "نعتقد اننا نعمل معا في قضية المصالحة الوطنية التي تتمحور حول تمكين الشعب من انتخاب قيادته بعيدا عن كل التأثيرات الجانبية الاخرى التي قيل سابقا انها تدخلت في حرية الاختيار".وتابع "سنعمل على انجاز قانون انتخابات يخدم هذا التوجه وهذه الاستراتيجية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
استنكار وطني عراقي حول تفجير مضخة المياه في مدينة اشرف
العرب اليوم
استنكرت الجبهة الوطنية لانقاذ ديالى ورابطة المثقفين العراقيين قيام عناصر من قوات "القدس" الايرانية بتفجير محطة ضخ المياه على مجاهدي خلق الايرانية في منطقة اشرف يوم الثامن من الشهر الجاري.وقالت الجبهة في بيان لها خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر الجبهة بحضور عدد من زعماء ووجهاء العشائر, ان عملاء قوة " القدس" قاموا في يوم 8 شباط الحالي بتفجير محطة لضخ المياه العائدة لمدينة اشرف , مستخدمين 300 كيلو غرام من مادة الـ" تي ان تي" شديدة الانفجار.واضافت, بان هذا العمل ادى الى حرمان اكثر من 20 الفا من اهالي المنطقة من الماء الضروري للمعيشة ولسقي المزروعات في المنطقة.واشارت الجبهة الى ان بعض المسؤولين الحكوميين والعناصر المكشوف ولائهم للنظام الايراني في ديالى وبغداد, يقومون منذ مدة وبشكل مثير للاستغراب توجيه اتهامات ضد مجاهدي خلق بأنها متورطة في أعمال "ارهابية", بالرغم من أن مدينة أشرف محمية من قبل القوات الأمريكية. ومن جهتها ناشدت رابطة الاكادميين والمثقفيين العراقيين العالم الى ادانة هذا العمل الذي ينافي القيم الانسانية والاخلاقية
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
بلغاريا تمدد مهمة كتيبتها في العراق
الدستور الأردنية
قرر البرلمان البلغاري أمس ان يمدد حتى نهاية العام الحالي ، مهمة قوات بلاده العاملة في العراق والتي تنتهي في آذار. ومنذ آذار 2006 يبلغ عديد القوات البلغارية في العراق 155 جنديا يعملون في اطار "مهمة انسانية" لتأمين حماية مخيم اشرف للاجئين الايرانيين على الحدود العراقية الايرانية. وفي نهاية 2005 سحبت الحكومة البلغارية التي تنتمي الى يسار الوسط كتيبتها العسكرية المؤلفة من 360 رجلا من العراق احتراما لوعودها الانتخابية.ومنذ ارسال الكتيبة البلغارية الاولى الى العراق في آب 2003 قتل 13 جنديا وستة مدنيين بلغار في هذا البلد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
انفجار سيارة في مدينة الصدر يسفر عن مصرع واصابة اكثر من 34 شخصا
راديو دجلة
لقي اربعة من المدنيين مصرعهم واصيب اكثر من ثلاثين بجروح اليوم الخميس في حصيلة اولية اثر انفجار سيارة مفخخة في مقدمة سوق مريدي الشعبي في مدينة الصدر شرقي بغداد.وافاد مصدر امني بوزارة الداخلية ان الانفجار ادى الى مصرع واصابة العشرات وقد حدث وقت الذروة بعد ظهر اليوم الخميس حيث يكتظ السوق برواده المتبضعين للبضائع المتنوعة من اثاث منزلي واجهزة كهربائية وجديدة ومستخدمة ومواد تجميل وغيرها من البضائع التي تناسب اسعارها الفئات الشعبية الكادحة في العراق.وقد سارعت قوات الامن العراقية الى تطويق مكان الحادث بينما هرعت سيارات الاسعاف الى نقل الجرحى للمستشفيات القريبة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
نيويورك تايمز : التحول الجديد في موقف غيتس من الانسحاب الاميركي يعتمد على ثلاث مسوغات
الملف برس
اعرب مراقبون غربيون ان هناك سببا مربكا من اجله يريد القادة الاميركيون في العراق التوقف عن الاستمرار في سحب القوات الاميركية في هذا الصيف المقبل، فقد تعلمت الولايات المتحدة من خلال تجربة اليمة بان الامن يمكن ان يتدهور سريعا اذا بالغت في تقدير قدرة قوات الامن العراقية في حفظ الامن .وتكشف صحيفة النيويورك تايمز ان موضوع التوقف عن تخفيض القوات والقيام بوقفة زمنية مؤقتة في الصيف ، اثيرت الاثنين من قبل وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس، الذي كان يطالب بتخفيض كبير للتخفيف من الاجهاد الكبير الذي يعاني منه الجيش الاميركي . ولكن التحول حصل الشهر الماضي، حينما قال الرئيس بوش في اثناء زيارته للكويت بانه قد حضر لاعطاء قادة القوات الاميركية في العراق ، الحجم الذي يحتاجونه من القوات .وتطرح نيويورك تايمز التصورات المتصارعة في القيادات السياسية والعسكرية الاميركية بشأن الوضع في العراق، وتشير الى التصور الذي يتبناه الجنرال بيتريوس قائد القوات الاميركية في العراق والذي يشير الى ان الولايات المتحدة استطاعت ان تحقق الاستقرار النسبي بعد التخفيض الجاري حاليا في حجم القوات الاميركية، في مقابل التصور الذي يطرحه الجنرال جورج كايسي رئيس الاركان الاميركي بان القوات الاميركية قد امتدت واجهدت من خلال التطورات الاخيرة، وبالتالي تقول النيويورك تايمز، فان هناك مخرج سياسي وعسكري يتم العمل عليه في اطار تغليب الامن في العراق .غير ان وزير الدفاع غيتس لم يقل كم ستطول مدة التوقف او المراجعة قبل اعادة البدء بتخفيض القوات مرة اخرى، وقال غيتس ان الرئيس بوش يجب ان يقرر كيفية التعامل مع الموضوع . ولكن احد المسؤولين الاميركيين الكبار الذين قدر بان توقفا بين ثلاثة الى اربعة اشهر ستحتاجه الاوضاع بعد ان يتضاءل حجم القوات الاميركية الى 15 لواءا في شهر تموز المقبل بدلاً من 20 لواءا شكلوا ذروة عديد القوات الاميركية بعد زيادة القوات في السنة الماضية . وقال ذلك المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لصحيفة نيويورك تايمز :" لقد كونا الزخم ويجب المحافظة على هذا الزخم ، وبدون وقفة لتقييم الاتجاهات فقد نرتكب اخطار جدية ".ويرى محللو الاخبار في وكالة ( الملف برس) ان التوصية بتلك الوقفة ، يعود الى ان القادة العسكرين الاميركيين يسترشدون بشكل جزئي بالماضي . وحينما كان الجنرال كايسي هو قائد القوات الاميركية في العراق وسلف الجنرال بيتريوس الذي خدم منذ منتصف سنة 2004 ولغاية بداية سنة 2007 – فقد وضعت الولايات المتحدة الاولوية لنقل المسؤوليات الى القوات العراقية ، ولكن المتمردين زادوا من هجماتهم ، وانشغلت بعض القوات العراقية في عمليات طائفية وحشية ، وزاد العنف بشكل ثابت ومستمر . ومع اضافة بعض ال 30000 جندي اميركي والاسترشاد باستراتيجية مكافحة التمرد الجديدة، طبقاً لنظرية بيتريوس فقد اعاد الجيش الاميركي العنف الى مستويات سنة 2005.وهذه المكاسب العسكرية تتطلب الان ان تتبعها خطوات من التقدم باتجاه المصالحة السياسية في العراق والتي وضع المسؤولون في ادارة بوش امالهم فيها .واذا كان لهذه المكاسب تاثير غير مقصود لتشجيع زيادة في المتطوعن السنة الذين اصطفوا مع الاميركيين ، فان المسؤولين الاميركيين مازالوا يحاولون تحقيق حراك سياسي في العراق خلال هذه السنة من خلال قانون يحدد صلاحيات سلطات المحافظات والانتخابات المحلية الذي تم اقراره الاربعاء .وفي الولايات المتحدة، تقول النيويورك تايمز، يتجه السياسيون الى الكلام كما لو ان الحرب قد شهدت الهزيمة فيها او كل شيء عدا الانتصار فيها . اما في العراق ، يقترح القادة العسكريون الاميركيون بان الحرب لازالت معلقة في التوازن ويبدون قلقهم من الاحتفاظ بالملموس المتحقق ولكن الهش من المكاسب الامنية .وتشير الصحيفة ان المسؤولين العسكريين والخبراء من خارج الحكومة الذين يفضلون الوقفة الزمنية يقدمون العديد من المسوغات . الاول: هو ان الجيش يقوم بتخفيض القوات الاميركية بنسبة الثلث ، وبحلول شهر تموز فان التخفيض في القوات سيعيد القوات الاميركية الى سابق عددها قبل الزيادة التي حصلت في بداية السنة الماضية . وسيبقى العديد من القوات الاميركية ضالعا في الاعمال اللوجستية المتمثلة بتدريب القوات العراقية وبعض المهمات الداعمة الاخرى . ولكن عملية تخفيض القوات تحققت في القطعات القتالية الامر الذي سيصعب من استمرار تحشيد القوات من اجل القيام بالعمليات الاساسية . اما المسوغ الثاني ، فان المسار السياسي في العراق لازال غير متيقن بشكل كبير ، وبعض الخطوات السياسية قد يضاف الى الحاجات لوجود القوات الاميركية هناك . واذا جرت الانتخابات المحلية في هذه السنة، فان القوات الاميركية والعراقية سوف تحتاج لصيانة عملية التصويت كما في الانتخابات الماضية .والمتغير الاخر – تقول الصحيفة – هو ان الولايات المتحدة تريد تخفيض عدد المحتجزين العراقيين في مراكز الاحتجاز ، في اجراء جزئي لتشجيع جهود المصالحة السياسية، بموازاة عودة الاعداد الاضافية من اللاجئين الى العراق والتي ستزيد بدورها من تعقيدات اخرى. وهناك ايضا اكثر من 70 الف متطوع اغلبهم من السنة الذين اصطفوا بجانب القوات الاميركية، وتبقى الحكومة العراقية التي يهيمن عليها الشيعة تشكك بالمتطوعين ، الذين يقول القادة العسكريون الاميركيون بان الحاجة تدعو الى تجنيدهم في قوات الامن العراقية وتقديم فرص العمل لتشجيع العديد منهم بعدم العودة الى طريق التمرد. وتضيف النيويورك تايمز ان استمرار وقف اطلاق النار المعلن من قبل مقتدى الصدر ومدى الدعم العراقي للمسلحين الشيعة هي ورقة كبيرة اخرى، دفعت القاعدة الى الشمال باتجاه الموصل ولكنها لاتزال فعالة . واخيرا ، يزيد عدد القوات والشرطة العراقيين ، ولكن المسؤولين الاميركيين يريدون مراقبة حذرة لتطورهما ويحاولون تحسين قابليتهم . وهذا يتطلب ليس فقط التدريب ودعمهم بالسلاح الجوي والامكانات اللوجستية، بل العمل معهم في العمليات القتالية .ويفضل المسؤولون الاميركيون عمليات تدريجية لوضع القوات العراقية في القيادة ومساندتها في اوقات الضرورة ، وليس عملية تحويل شاملة للمسؤوليات. وحينما تنازلت القوات الاميركية عن سلطاتها بشكل سابق لاوانه في ديالى في سنة 2006 ، فقد انشغل العراقيون في الهجمات الطائفية، وقدم مقاتلو القاعدة انفسهم كمدافعين عن السنة وبعد مرور سنة على ذلك، فقد تطلب قيام القوات الاميركية بمهمات قتالية رئيسية لتهدئة الامور في بعقوبة عاصمة محافظة ديالى .ان التأخير في القيام بعمليات خفض القوات سوف يزيد من اجهاد القوات الاميركية اذ يواجه الجيش الاميركي قصورا جديا في الامراء ، والعدد الجديد من المجندين الذين لم يتخرجوا من مدارس عالية يزداد . وهذا يعني ، كما يقول احد الضباط الاميركيين، بان مقاييس التجنيد قد انخفضت في الوقت الذي يواجه الجيش الاميركي مكافحة التمرد ومهمات البناء الوطني التي تعتبر اكثر تعقيدا بالمقارنة مع المهمات التقليدية اثناء الحرب الباردة .ولكل ذلك ، فليس هناك ضمان بان استراتيجية احداث الاستقرار السياسي في العراق سوف تنجح، ولكن هناك ايضا القليل من التوقع بانه سوف يكون هناك حتى الدعم السياسي الكافي في الولايات المتحدة لزيادة اخرى للقوات. وبالنسبة للقادة العسكريين الاميركيين ، فان ذلك ، غير مصرح به ولكنه سبب اضافي لكي يكونوا حذرين حول زيادة تخفيض القوات الاميركية في العراق .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
العراق يسلِّم لبنان مليوني دولار كدعم مالي لتحسين أوضاع اللاجيئن العراقيين فيه
راديو سوا
سلَّم العراق لبنان الدفعة الأولى من المبالغ التي خصصتها الحكومة للدول المجاورة لتحسين أوضاع اللاجئين العراقيين لديها. أكد ذلك منهل الصافي المستشار لدى السفارة العراقية في بيروت لـ "راديو سوا"، مشيرا إلى أنه تم تسليم الحكومة اللبنانية مبلغ مليوني دولار كدفعة أولى من مجموع 25 مليون دولار خصصتها حكومة بلاده للدول المجاورة التي تستقبل اللاجئين العراقيين بهدف تحسين أوضاعهم. وقال الصافي إن الجانب العراقي تقدم بطلب إلى الحكومة اللبنانية لتسهيل مهمة التحاق أبناء اللاجئين بالمدارس الحكومية مجاناً. كما كشف مستشار السفارة العراقية في لبنان عن إعادة وجبة جديدة من المعتقلين العراقيين إلى بغداد يبلغ عددهم 20 عراقيا ممن أنهوا محكومياتهم بسبب مخالفات إدارية مثل الإقامة. وأوضح الصافي أنه يتم إعادة هؤلاء المعتقلين بشكل شبه مستمر لحين إعادتهم جميعا باستثناء من لم تنته مدة محكوميته، قائلا إن هناك رحلتين جويتين أسبوعيا لا تكاد تخلو إحداها من عمليات إعادة للمعتقلين العراقيين الموجدين في السجون اللبنانية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
الهاشمي : لا توجد سياسات اقتصادية واضحة للعراق
الوكالة المستقلة للأنباء
قال الدكتور طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية ،الخميس ، إنه لا توجد سياسات اقتصادية واضحة للعراق وهو بحاجة الى خطط اقتصادية قصيرة وبعيدة المدى.وأوضح في بيان ، تلقت الوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق ) نسخة منه ، أن " هناك خلافا حول السياسات الاقتصادية والمالية وأن هناك اجتهادات في هذا المجال لا ترقى لسد الاختناقات الاقتصادية ولا ترقى الى وضع خطة بعيدة المدى تعمل على تنويع مصادر الدخل في العراق."وشدد الهاشمي ، وفقا للبيان ، على ضرورة العمل على" إعادة تأهيل البنى التحتية وبناء مشاريع حديثة لنقل العراق الى متطلبات القرن الحادي والعشرين."وأضاف أنه " تم الاتفاق مع رئيس الوزراء على دعوة اللجنة الاقتصادية وتشكيل نواة يساهم فيها مجلس الرئاسة وعدد من المستشارين الضليعين في الاقتصاد العراقي لمعالجة الخلل في هذا المجال."يذكر أن البرلمان العراقي أقر الموازنة الفيدرالية لعام 2008 الاربعاء , والتي تعد الاضخم في تاريخ العراق ، وتقدر 60 الف مليار دينار عراقي (قرابة ال 50 مليار دولار).
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
البياتي: ما يهم الشعب العراقي تحسين أوضاعه وليس جدل السياسيين
الخليج
وصف عباس البياتي عضو مجلس النواب العراقي عن الائتلاف الموحد اللقاءات الثنائية والثلاثية التي بدأت تجري بين الكتل السياسية بالأمر والمهم والضروري لبيان القواسم المشتركة وتقريب وجهات النظر بين هذه الكتل.وقال في لقاء خاص مع “الخليج” إن أغلب الكتل البرلمانية هي مشاركة في حكومة الوحدة الوطنية والتي باتت بحاجة إلى توسيع إطارها وترميمها. وقد بدأ المجلس السياسي للأمن الوطني العمل في إطار توافقي سياسي وهذا لابد من تفعيله، كما لدينا مجلس مشترك من ثلاثة زائد واحد لرئاسة الجمهورية مع رئاسة الوزراء لابد من انتظام اجتماعاته.وشدد البياتي على القول إن أي حراك سياسي يبحث خارج أطار هذه الأولويات الثلاث يبدو انه سيكون مضيعة للوقت. لأن الشعب العراقي الآن وبعد توافر الأمن النسبي يريد أن يرى خدمات وإعمار وبناء وتحسين وضعه، وعليه فالشعب العراقي لا يهتم كثيرا بما تنشغل به النخب السياسية من لقاءات وتحالفات وصراعات وتنافسات والمهم أن الشعب يريد شيئاً يحسسه بأن هذه القيادات تفكر في حاضره ومستقبله.ووصف البياتي التصريحات التي صدرت من بعض أعضاء المجلس الإسلامي الأعلى التي طالبت بضرورة تغيير رئيس الحكومة الحالي نوري المالكي بعادل عبد المهدي بأنها لا تعبر عن الرأي الرسمي للمجلس الأعلى ومنظمة بدر، لأن الاثنين وعلى لسان زعيمهما وقائدهما وهو زعيم الائتلاف كذلك عبدالعزيز الحكيم أكد دعم حكومة الوحدة الوطنية وتقويتها وتفعيلها في لقاء خاص جمعه مع رئيس الوزراء نوري المالكي، لكن ما صرح به البعض فإنه يمثل آراء قد تحصل على شكل نفثات أثناء الضغوطات والمنعطفات الحاسمة ونحن لا نعول على هذه التصريحات وإنما نعول على المواقف الرسمية وحكومة المالكي هي حكومة الائتلاف وبقية الكتل، وبالتالي الائتلاف هو الذي يقرر بقواه مصير هذه الحكومة، بالإضافة إلى الكتل الأخرى الداخلة مع الائتلاف في تحالف في إطار هذه الحكومة وعليه هذه التصريحات هي ليست مواقف رسمية وإنما تصريحات إعلامية نتيجة أجواء ضاغطة وربما انسياق مع الوضع الضاغط، إلا أن الحكومة ما زالت تحظى بإجماع من الائتلاف وكذلك تحظى بدعم كل الكتل ولا توجد كتلة لم تشر إلى أن المالكي هو الشخص القوي القادر على أدارة الحكومة في هذه المرحلة.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
رايس أدلت بـ 56 تصريحا كاذبا عن العراق لتبرير غزوه
الدستور الأردنية
دافعت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية بقوة عن نزاهتها حين سئلت عن تقرير مستقل خلص الى انها أدلت بما يصل الى 56 تصريحا كاذبا عن الخطر الذي يشكله الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.وخلال جلسة استماع في الكونجرس الامريكي الاربعاء سأل النائب الديمقراطي روبرت ويكسلر رايس عن تقرير أصدره مركز الامانة العامة وهو هيئة غير حزبية والذي اتهم مسؤولي ادارة الرئيس الامريكي الجمهوري جورج بوش بالادلاء بما يصل الى 935 تصريحا كاذبا عن العراق الذي غزته الولايات المتحدة عام 2003 بزعم امتلاكه اسلحة دمار شامل. ولم يعثر قط على هذه الاسلحة المزعومة بعد الغزو.وقال ويكسلر في بداية مداخلات ساخنة مع رايس "هذه الدراسة وجدت انك أدليت بخمسة وستين تصريحا كاذبا للشعب الامريكي مكررة الترويج لقضية امتلاك العراق اسلحة دمار شامل وبالغت فيما يسمى بالعلاقات بين العراق والقاعدة." وردت رايس "عضو الكونجرس.. أنا اخذ نزاهتي مأخذ الجد ولم أدل في اي وقت بتصريح أعرف انه كاذب من أجل الترويج لشيء. ما من أحد يريد الدخول في حرب." وحاول النائب الديمقراطي مقاطعة وزيرة الخارجية الامريكية لكنها رفعت صوتها عليه قائلة "أنا اسفة عضو الكونجرس.. لانك تشكك في نزاهتي وأطلب منك ان تدعني أرد." واستطردت "نعرف الان ان الكثير من تقييمات المخابرات كانت خاطئة. وسأكون أول من يقول انها لم تكن صحيحة. "ما من وقت عزمت او اعتقدت انني اعطيت معلومات كاذبة للشعب الامريكي." وتلوثت سمعة كثيرين من مساعدي بوش خاصة كولن باول وزير الخارجية الامريكية السابق الذي عرض قضية العراق أمام مجلس الامن التابع للامم المتحدة حين لم يعثر على الاسلحة العراقية المزعومة بعد الغزو الامريكي للبلاد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
اعتقال أربعة من جماعة أنصار اليماني في النجف
وكالة يقين
ذكر مصدر حكومي في محافظة النجف أن القوات الحكومية ألقت، مساء الخميس، القبض على أربعة أشخاص ينتمون إلى جماعة اليماني في عملية دهم شمال مدينة النجف، وتم ضبط مواد متفجرة بحوزتهم ،وأوضح المصدر، أن " القوات الحكومية في النجف قامت مساء يوم الخميس بمداهمة أطراف حي العسكري ( 10 كم شمالي النجف ) بعد ورود معلومات استخباراتية عن وجود مكان لصناعة العبوات الناسفةوأضاف "تم ضبط المنزل الذي يتخذه عدد من الأشخاص التابعين إلى تنظيم اليماني حيث ألقي القبض على أربعة أشخاص ومصادرة كمية من المواد المتفجرة وأدوات لصناعة العبوات الناسفة
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
اشتباكات بين القوات المشتركة وجيش المهدي في البصرة تسفر عن إحراق آلية بريطانية
راديو سوا
اندلعت اشتباكات عنيفة الخميس بين عناصر تابعة لجيش المهدي في مدينة البصرة وقوة مشتركة من الجيش البريطاني والعراقي، على خلفية قيام هذه القوات بإنزال جوي على الخط الاستراتيجي الذي يربط مطار البصرة بدولة الكويت بالقرب من منطقة القبلة جنوب غربي المدينة. وأكد شهود عيان لمراسل "راديو سوا" في البصرة أن أفرادا من ميليشيا جيش المهدي قاموا بإحراق إحدى المدرعات العسكرية البريطانية، في حين أشارت بعض المصادر إلى أن القوات البريطانية كانت تقوم خلال اليومين السابقين بجولات استطلاعية في هذه المنطقة بحثا عن جماعات تقوم بزرع العبوات الناسفة على هذا الطريق الاستراتيجي. كما أكد المصدر اندلاع اشتباكات مستمرة خلال اليومين الماضيين بين جيش المهدي والقوات البريطانية على خلفية اعتقال هذه القوات قياديا في جيش المهدي لا يُعرف ما إذا كانت القوات البريطانية قد أطلقت سراحه أم لا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
البارزاني: سنستخدم القوة ضد كل من يُعرقل استفتاء كركوك
جريدة حوارات
قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني إنه لن يسمح بتطبيق اجندة إقليمية في كركوك , وذكر في مقابلة مع قناة (العربية) أنه سيستخدم القوة ضد من يريد منع تطبيق المادة مئة وأربعون من الدستور المتعلقة بوضع مدينة كركوك. وبحسب المادة 140 من الدستور العراقي، فإن مشكلة المناطق المتنازع عليها في مدينة كركوك (شمالي العراق) الغنية بالنفط ، تعالج على ثلاث مراحل وهي : التطبيع ، ثم إجراء إحصاء سكاني ، يعقبه استفتاء بين السكان على مصير المناطق ، وما إذا كانت تبقي المدينة كمحافظة مستقلة أو تنضم إلى إقليم كردستان. وكان بارزاني قال في وقت سابق وخلال التقائه بأعضاء المؤتمر الأول للتركمان ان تطبيق تلك المادة الدستورية سيحل مشاكل كثيرة في المنطقة، وذكر أنه سيعمل (على ضمان حقوق التركمان ان اختاروا الانضمام الى اقليم كردستان).وقال (نحن نريد إجراء التطبيق وإجراء الاستفتاء لكي يقرر الشعب في هذه المناطق بحرية عن مصيرهم واعدكم إذا ما تم إلحاق هذه المناطق بكردستان سنعمل من اجل ضمان حقوقهم وان لانفرق بين أحد منهم.من ناحية أخرى ، أعلن مصدر رسمي الخميس أن الأردن قرر فرض الحصول على تأشيرة دخول للعراقيين الراغبين بدخول المملكة، وإعفاء العراقيين الراغبين بمغادرتها من الغرامات المالية التي تترتب عليهم نتيجة تجاوزهم مدة الإقامة الممنوحة لهم. ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن وزير الداخلية عيد الفايز تأكيده أنه (تقرر العمل بنظام التأشيرة للعراقيين الراغبين بالدخول إلى المملكة) ، وأضاف (يمكن للعراقيين في العراق الراغبين بدخول الأردن التقدم للحصول على تأشيرة بذلك من شركة تم اعتمادها لهذه الغاية) ، ولم يحدد الوزير اسم الشركة التي ستكون على الأغلب شركة بريدية عالمية.وأوضح الفايز أن العراقيين الموجودين خارج العراق يمكنهم مراجعة السفارات الأردنية هناك للحصول على تأشيرة الدخول. ولا يحتاج العراقيون عادة إلى تأشيرات لدخول المملكة إلا أن السلطات الأردنية تمنع بعضهم من الدخول عند المنافذ الحدودية والمطارات الأردنية، مما دفع الحكومة العراقية إلى الطلب من نظيرتها الأردنية وضع نظام لتأشيرات الدخول. من جهة أخرى، أكد الفايز أنه تقرر إعفاء العراقيين الراغبين بمغادرة المملكة أو العودة إلى بلدهم من كافة الغرامات المترتبة عليهم، جراء إقامتهم غير القانونية في البلاد.وأشار إلى أنه تقرر إعفاء العراقيين المتواجدين في المملكة بنسبة 50 % من قيمة الغرامات المترتبة عليهم ، جراء تجاوزهم مدة الإقامة الممنوحة لهم على أن يصوبوا أوضاعهم القانونية اعتبارا من الأحد المقبل 17 فبراير ولمدة شهرين. وكان بيان لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، أكد الثلاثاء أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وافق على إعفاء العراقيين المقيمين في المملكة من الغرامات المالية المترتبة عليهم، جراء إقامتهم غير القانونية في البلاد بطلب من الهاشمي. وتقدر مصادر عراقية في عمان عدد العراقيين المخالفين لقانون الإقامة في المملكة بنحو 360 ألف شخص، وتبلغ قيمة الغرامة المفروضة على الشخص الواحد 540 دينارا أردنيا (760 دولارا) سنويا. وقال مسؤولون عراقيون (إن هذه الأعباء المالية التي يتوجب على العراقيين المقيمين بصورة غير قانونية في الأردن دفعها قبل ترك المملكة، هي التي تحول دون عودة أعداد كبيرة من هؤلاء إلى بلدهم).
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
الأمم المتحدة: سوريا لن ترحل العراقيين المقيمين فيها
ميدل ايست اونلاين
قال المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين انطونيو جوتيريس الخميس انه تلقى تأكيدات من الحكومة السورية بعدم اجبار أي من اللاجئين العراقيين على العودة الى بلادهم بغض النظر عن أوضاعهم القانونية. وشددت السلطات السورية العام الماضي قوانين التأشيرة والاقامة على اللاجئين العراقيين الذين يزيد عددهم على المليون لاجيء في سوريا مما اثار مخاوف من ان تقوم دمشق بترحيل من لا تنطبق عليه الشروط الجديدة. وقال جوتيريس بعد لقائه الرئيس السوري بشار الاسد "تلقينا اعادة تأكيد من سيادة الرئيس ومن الحكومة بأن سوريا لن تجبر أيا من اللاجئين العراقيين على العودة الى العراق بغض النظر عن وضعهم القانوني في سوريا." وصرح جوتيريس بأن الوضع الامني في العراق لم يتحسن بشكل يسمح للمفوضية بتوصية اللاجئين بالعودة الى وطنهم بالرغم من ان الحكومة العراقية تشجعهم على العودة. وبدأ الاف اللاجئين في سوريا العودة الى العراق في الاشهر الماضية بعد نفاد مدخراتهم والتحسن النسبي في الاوضاع الامنية في بعض مناطق العراق. وقال جوتيريس "لدينا معايير للدعوة للعودة الى العراق التي لم تتحقق بعد. نحن لا ندعوا الى العودة الى العراق في الظروف الحالية لاننا لا نعتقد ان هذه الظروف ستؤمن ملجأ مناسبا لهم... ولكن هذا لا يعني اننا لن ندعم من يريد العودة." وفر اكثر من مليوني عراقي الى دول مجاورة منذ الغزو الاميركي عام 2003.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
الأردن يؤكد حاجة العراقيين إلى تأشيرة
القبس
أعلن مصدر رسمي ان الاردن قرر فرض الحصول على تأشيرة دخول للعراقيين الراغبين بدخول المملكة، واعفاء العراقيين الراغبين بمغادرتها من الغرامات المالية، التي تترتب عليهم نتيجة تجاوزهم مدة الاقامة.ونقلت وكالة الانباء الرسمية (بترا) عن وزير الداخلية عيد الفايز تأكيده انه «يمكن للعراقيين (في العراق) الراغبين بدخول الاردن التقدم للحصول على تأشيره بذلك من شركة تم اعتمادها لهذه الغاية».ولم يحدد اسم الشركة التي ستكون على الاغلب شركة بريدية عالمية.واوضح الفايز ان «العراقيين الموجودين خارج العراق يمكنهم مراجعة السفارات الاردنية هناك» للحصول على تأشيرة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
صدور مذكرة قبض بحق محافظ كربلاء عقيل الخزعلي
شبكة أخبار العراق
اصدرت محكمة حكوميه مختصة اليوم امرا بالقبض على محافظ كربلاء عقيل محمود الخزعلي مصدر قضائي ان مذكرة قبض وفق المادة / 289 ق ع / صدرت بحق عقيل الخزعلي محافظ كربلاء واضاف ان المذكرة صدرت على خلفية قيامه بتزوير اربعة مذكرات قبض بحق مسؤولين في المحافظة وان الجهة القضائية التي اصدرت المذكرة هي محكمة التحقيق المركزية في الكرخ .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
عبد اللطيف: (العراقية) قد تشهد انسحابات اخرى وعلاوي في واد والقائمة في واد اخر
الوكالة المستقلة للأنباء
اعرب النائب المستقل وائل عبد اللطيف، عن اعتقاده بان القائمة العراقية التي اعلن انسحابه منها الخميس، قد تتعرض الى انسحابات اخرى في المرحلة القادمة. متهما زعيم القائمة اياد علاوي بأنه "في واد، ونواب القائمة في واد آخر".وقال عبد اللطيف، في تصريح خص به الوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن "لديه قناعة بان القائمة العراقية ستشهد المزيد من الانسحابات خلال المرحلة القادمة، على خلفية الانفراد بالرأي الذي تتصف به قرارات رئيس القائمة اياد علاوي." واصفا اياه بأنه "في واد، ونواب القائمة في واد آخر، وسط غياب كامل لسياسة واضحة تجاه كل القضايا ". وكان عبد اللطيف قال لـ(اصوات العراق) في وقت سابق من الخميس، إنه قرر الانسحاب من القائمة العراقية، واتخاذه موقع النائب المستقل في البرلمان العراقي. واصفا القائمة العراقية بانها لا تمتلك سياسة ثابتة، ولا نظام داخلي يمكن العمل عليه.وحول الاسباب التي تكمن وراء انسحابه من العراقية، قال عبد اللطيف "لم اتمكن من التعرف على السياسة التي تريد العراقية انتهاجها، فهي تفتقد الى سياسة واضحة تجاه كل القضايا،..فضلا عن عدم وجود نظام داخلي على التصويت أو الاتفاق على القرارات المتخذة." مضيفا "وجدت ان الامر يشبه الفوضى، ولا يتيح لنا المشاركة في صنع القرار في ظل المنعطفات الخطيرة جدا التي يمر بها العراق، ولهذا قررت الانسحاب."واضاف عبد اللطيف قائلا "كنا مختلفين اساسا حول منح 17% من ميزانية عام 2008 لمحافظات اقليم كردستان، اضافة الى احتساب رواتب 190 الف عنصر من عناصر البيشمركة على ميزانية وزارة الدفاع."وكان الأكراد يطالبون بنسبة (17%) من إجمالي الميزانية العراقية، اضافة الى تخصيصات ما يقارب الـ(190الف) من قوات حرس اقليم كردستان (البيشمركة)، فيما تعترض كتل برلمانية أخرى على إقرار هذه النسبة، ويطالب بعضها بتخصيص نسبة (14.5%) بناء على تقرير تقدمت به وزارة التخطيط.وصوت البرلمان العراقي على نسبة الـ(17%) لكردستان، مع قانون العفو العام وقانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم، بعد سلسلة من التأجيلات التي انتهت في جلسة امس الاربعاء، باقرار القوانين كصفقة واحدة.وتابع عبد اللطيف، "كنا نرى ان هناك محافظات اولى بهذه التخصيصات سواء في وسط العراق او جنوبه، وطالبنا بتوزيع عادل للميزانية لكننا تفاجأنا بتسليمنا رسالة من رئيس القائمة اياد علاوي، يطالبنا فيها بالتصويت على الموازنة وهو ما دفعني مع سبعة اخرين من اعضاء القائمة الى مغادرة القاعة وعدم التصويت لصالح القانون."وشهدت جلسة امس الاربعاء، انسحاب عدد من نواب القائمة العراقية والتيار الصدري وحزب الفضيلة الاسلامي والائتلاف العراقي الموحد وجبهة التوافق، إحتجاجا على التصويت على القوانين الثلاثة فى صفقة واحدة.وكشف عبد اللطيف ان كل من النواب اسامة النجيفي وعالية نصيف وعزت الشابندر، كانوا من ضمن النواب الذين انسحبوا معه من قاعة البرلمان، رافضين التصويت على اقرار الموازنة.ونفى النائب عن القائمة العراقية، اسامة النجيفي، في اتصال هاتفي مع (اصوات العراق) علمه بانسحاب القاضي عبد اللطيف، كاشفا عن انه سمع نبأ الانسحاب عبر وسائل الاعلام.كما ذكرت النائبة عالية نصيف لـ(اصوات العراق) ان عبد اللطيف لم يبلغ القائمة العراقية رسميا بانسحابه منها، مؤكدة انها "انسحبت من قاعة البرلمان مع النواب الاخرين، اعتراضا على اقرار نسبة 17% من الميزانية لكردستان.من جهته، اوضح النائب عن العراقية عزت الشابندر، لـ(اصوات العراق)، ان الانسحاب من قاعة البرلمان كان احتجاجا على اقرار الموازنة لعام 2088. لكنه نفى ان يكون ابلغ رسميا بانسحاب القاضي عبد اللطيف من القائمة.والقائمة العراقية الوطنية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي، هي قائمة ذات توجهات علمانية، كانت تحوز 25 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ 275، قبل ان ينخفض عدد مقاعدها من 25 مقعدا الى 22 مقعدا بعد انسحاب النائب مهدي الحافظ من القائمة مطلع العام 2007، ثم انسحاب كل من صفية السهيل وحاجم الحسني في التاسع عشر من ايلول سبتمر 2007.وبانسحاب عبد اللطيف يتبقى للقائمة 21 مقعدا، وهي خامس اكبر قائمة في البرلمان بعد الائتلاف العراقي الموحد (83) مقعدا، والتحالف الكردستاني (55) مقعدا، وجبهة التوافق العراقية (35) والكتلة الصدرية (30) مقعدا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
القوات الامريكية تقتل بطريق الخطأ قائد حماس العراق في ديالى وتصيب اخر
الدار العراقية
قال مصدر امني في محافظة ديالى، ان القوات الامريكية قتلت مساء الخميس قائد تنظيم حماس العراق في بعقوبة (عمار احمد)، فضلا عن اصابة قيادي اخر في التنظيم يدعى(عبد القدوس) باصابات بلغية. واضاف المصدر أن "القوات الاميركية قتلت مساء (الخميس) قائد تنظيم حماس العراق في بعقوبة (عمار احمد)، بعد ان اطلقت عليه النار في منطقة حي التحرير وسط قضاء بعقوية (مركز محافظة ديالى)."وكتائب حماس العراق تنتمي الى اللجان الشعبية، وهي عبارة عن تنظيمات مسلحة عارضت الحكومة العراقية والعملية السياسية لكنها انخرطت لاحقا في الحرب على تنظيم القاعدة وتتلقى دعما من الحكومة العراقية والجيش الامريكي، ومن هذه االتنظيمات فضلا عن تنظيم حماس العراق "كتائب ثورة العشرين" و"ألوية صلاح الدين."واوضح المصدر، أن "قياديا آخر في تنظيم حماس يدعى (عبد القدوس)، اصيب بجروح بلغية، في الحادث نفسه."من جانبه قال ابو طالب القيادي في اللجان الشعبية والمتحدث الرسمي باسمها ان عجلة الشيخ عبد القدوس القيادي في اللجان الشعبية والذي كان يستقلها برفقة عماد احمد قائد كتائب حماس العراق تعرضت لنيران من آلية تابعة للقوات الامريكية عن طريق الخطأ في حي التحرير جنوبي مدينة بعقوبة مما ادى الى مصرع قائد كتائب حماس العراق واصابة الشيخ عبدالقدوس بجروح بليغة نقل على اثرها الى المستشفى الميداني للقوات الامريكية في مطار بن فرناس شمالي بعقوبة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
الداخلية العراقية: تشكيل فوج طوارئ جديد لحماية طريق موصل - كركوك
الملف برس
في إطار زيادة أعداد القوات الأمنية والسيطرة على المناطق الساخنة بشكل فعال تقوم وزارة الداخلية العراقية بتشكيل قوات جديدة تسمى فوج طوارئ حماية طريق كركوك – الموصل، مهمتها حماية الطريق الممتد بين محافظتي كركوك والموصل. وقال العميد كاوه عبدالرحمن مدير اكاديمية الشرطة في كركوك ان هناك لجنة جاءت من بغداد موجودة حاليا في أكاديمية الشرطة بكركوك مهمتها استقبال المتطوعين الجدد لهذا الفوج الجديد البالغ عددهم 700 شخص اما الشروط المطلوبة للالتحاق بهذا الفوج فهي أن يكون المتقدم حاصلا على شهادة المتوسطة على الأقل وأن يكون بحالة صحية ونفسية جيدة، ومن جانبنا قمنا بتزويد اللجنة بمدرب مختص لفحص اللياقة البدنية للمتقدمين وقد كان المقبولين في هذا الفوج الجديد من كافة القوميات المختلفة والمتعايشة في مدينة كركوك مع إعطاء أولوية لأهالي القرى والنواحي الواقعة على طول الطريق الممتد بين كركوك والموصل.وأكد مدير التدريب في أكاديمية شرطة كركوك "جون دويل " أن منتسبي الشرطة الوطنية لا يتدربون في كركوك وإنما يتلقون تدريباتهم في بغداد، وأضاف بأن مهمة أكاديمية الشرطة في كركوك تقتصر على تقديم التسهيلات في إجراءات القبول والتطوع في سلك الشرطة الوطنية وإرسالهم إلى بغداد للالتحاق بمراكز التدريب هناك.من جانبه ذكر رئيس اللجنة القادمة من بغداد ومدير إدارة قيادة شرطة بغداد العميد الركن عبد الكريم فرحان أن وزير الداخلية العراقية وقائد الشرطة الوطنية ببغداد قام بإرسالهم إلى كركوك بغية تشكيل فوج طوارئ حماية طريق كركوك – موصل، مؤكدا بأن قيادة وإدارة هذا الفوج الجديد تقع على عاتق مديرية شرطة كركوك.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
المالكي يبلغ القادة العراقيين بستة شروط لتشكيله حكومة جديدة
ايلاف
حدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ستة شروط لتشكيله حكومة جديدة في مقدمتها عدم اعتماد المحاصصة السياسية في اختيار الوزراء والعمل على تعيين وزراء من ذوي الخبرة والمهنية تكون مهنيتهم مقدمة على انتمائهم الحزبي والسياسي وأن لايتجاوز عدد الحقائب الوزارية 22 حقيبة وان يكون له القرار النهائي في اختيار الوزراء . وأعلن رئيس الوزراء العراقي ستة اسس ومبادئ الواجب اعتمادها في تشكيل حكومة جديدة تكون برئاسته . وقال بيان لمكتب المالكي أرسلت نسخة منه الى "إيلاف" اليوم ان رئيس الوزراء وجه رسالة إلى هيئة الرئاسة وقادة الكتل السياسية أكد فيها أهمية الإسراع بتشكيل حكومة جديدة على أسس سليمة تكون قادرة على تحقيق تطلعات أبناء الشعب العراقي وقواه الوطنية المخلصة . واشار الى أن المالكي أوضح فيها تلك الاسس او الشروط وهي تتركز على عدم اعتماد مبدأ المحاصصة السياسية وانما التمثيل العادل لمكونات الشعب العراقي واختيار وزراء من ذوي الخبرة والمهنية تكون مهنيتهم مقدمة على انتمائهم الحزبي والسياسي وأن لايتجاوز عدد الحقائب الوزارية 22 حقيبة . كما طالب المالكي بمنحه صلاحية اختيار الوزراء بالتشاور مع هيئة الرئاسة وان يكون له القرار النهائي في هذا الامر .وأضاف أن رئيس الوزراء أكد أهمية الإسراع بتشكيل حكومة جديدة على اسس سليمة تكون قادرة على تحقيق تطلعات ابناء الشعب العراقي وقواه الوطنية المخلصة . وقال البيان إن هيئة الرئاسة عرضت في اجتماع للمجلس التنفيذي أمس تأجيل البت في هذا الموضوع لمدة أسبوع لحين استكمال المفاوضات وليس كما أشيع عن منح مهلة أسبوع للمالكي لإعلان التشكيلة الحكومية الجديدة. ومن جهته قال الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ ان المالكي طلب من هيئة الرئاسة بيان موقفها بشأن التغييرات الوزارية خلال أسبوع للخروج بتشكيلة وزارية فعّالة تستطيع الوفاء بما يتطلبه الوضع الحالي الذي يمر به العراق والحاجة الملّحة لإصلاح سياسي حقيقي . واكد في بيان صحافي أن المالكي يرغب في تشكيل حكومة جديدة برئاسته بتقليص عدد حقائبها الوزارية لتستطيع القيام بتقديم خدمات أفضل أو الذهاب لملء الشواغر في التشكيلة الوزارية الحالية للإسراع بتنفيذ البرنامج الحكومي والوعود التي اُطلقت للشعب بأن العام الحالي سيكون عاماً للاعمار والخدمات. وأشار الى ان رئيس مجلس الوزراء طلب من الوزراء في وقت سابق أن يقدموا خططهم لعام 2008 لما يتطلبه الوضع العام من أداء كفوء على مستوى الامن والخدمات. وفي بيان ارسلت الرئاسة العراقية نسخة منه الى "ايلاف" الليلة الماضية قالت إن اجتماع المجلس التنفيذي " تطرق الى الوضع السياسي للدولة والعملية السياسية وناقش موضوع الحكومة الجديدة والآليات التي يمكن اعتمادها للخروج بتشكيلة حكومية فعالة وبناء على طلب دولة رئيس الوزراء أرجئ البت في الموضوع لمدة اسبوع ريثما يستكمل المشاورات مع القوى السياسية". بينما كانت الرئاسة قد اشارت في بيانها الاول الى ان المجلس "منح رئيس الوزراء مهلة اسبوع لإتاحة الفرصة له للنظر في آليات تشكيل الحكومة ومناقشة الموضوع في الاجتماع الذي سيعقد الاسبوع المقبل". وكان المالكي اشار في وقت سابق الى أنه سيقوم بتشكيل حكومة جديدة بعيدا من المحاصصة الطائفية والتحزب. ويضم المجلس التنفيذي في عضويته والذي كان تشكل أواخر العام الماضي لمراقبة الأداء الحكومي وتوسيع المشاركة في القرارات المهمة التي تخص الاوضاع في البلاد كلا من الرئيس جلال طالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني او من يمثله. وكانت ثلاث كتل سياسية قد سحبت وزراءها من حكومة المالكي على مدى الاشهر الثمانية الماضية هي التيار الصدري وجبهة التوافق والقائمة العراقية الامر الذي افقد الحكومة نصف وزرائها ال 36 وأصابها بخلل كبير في تقديم خدماتها للمواطنين . لكن مباحثات بدأت مؤخرا بين التوافق والحكومة من اجل عودة وزرائها الخمسة ويبدو انها لم تتوصل الى نتائج مرضية على هذا الطريق لحد الان . وقالت الجبهة الاسبوع الماضي ان "العرض الأخير الذي تقدمت به الحكومة ليس كافيا وسوف تجري الجبهة التعديلات المقتضية وتعرضها على الوفد الحكومي المفاوض خلال الأيام القليلة القادمة". واشارت الى انه في هذا السياق تم التأكيد على أن رغبة الجبهة في العودة العاجلة للحكومة يقتضي مرونة الحكومة واستجابتها للمطالب التي تقدمت بها. ولم توضح الجبهة طبيعة العرض الحكومي الذي تحفظت عليه لكن مصادر عراقية قالت ان الجبهة تطالب بمشاركة اكبر في صنع القرارين السياسي والامني . ومن جهة اخرى عقد رئيس الوزراء العراقي اليوم اجتماعاً آخر في سلسلة اللقاءات التي يجريها مع المختصين والفنيين في وزارتي الكهرباء والنفط لمعالجة أزمتي الطاقة الكهربائية والمشتقات النفطية بحضور وزيري الكهرباء والنفط.وأكد المالكي ضرورة التنسيق والتعاون بين وزارتي النفط والكهرباء من أجل تشخيص الصعوبات التي يعاني منها القطاعان، وايجاد الآليات المناسبة لتطويرهما، ووضع الخطط اللازمة لسد احتياجات المواطنين من الطاقة الكهربائية والمشتقات النفطية بحسب بيان رسمي ارسلت نسخة منه الى "إيلاف" . وقال إن المالكي وجه بإيجاد حلول عاجلة لسد حاجة المواطنين خلال موسم الصيف المقبل، ووضع الخطط اللازمة لتلافي الازمات التي قد تحدث في هذا الموسم، ووضع الصيغ المناسبة لتشغيل المحطات الكهربائية، والحصول على المعدات التي تحتاجها الوزارتان ليتم تشغيل جميع محطات وتوفير اكبر قدر ممكن منها. وناقش رئيس الوزراء الخطط المعدة من الوزارتين في ظل توجهات الحكومة نحو البناء والإعمار وسبل توفير الاجواء الأمنية الكفيلة بحماية محطات توليد الطاقة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
الحكومة المحلية في الكوت ترفض تهجم رئيس جامعة البصرة على وسائل الإعلام
راديو سوا
انتقد رئيس مجلس محافظة واسط محمد حسن سلوك رئيس جامعة البصرة علي عباس علوان أثناء لقاء معه في برنامج "في صلب الموضوع" لبحث الواقع الإداري والعلمي في جامعته وما تفوه به من كلمات نابية، مؤكدا أنه لا يمثل فقط نكوصا لجامعة البصرة بل لرئيسها أيضا، على حد قوله. وقال حسن في حديث خاص بـ "راديو سوا" الخميس إن السلطات المحلية في محافظة واسط قررت، تلافيا لإساءة المؤسسات الرسمية لوسائل الإعلام لا سيما الموقف الأخير لرئيس جامعة البصرة، عقد مؤتمر حول العلاقة بين المؤسسات الرسمية والإعلاميين. وقال رئيس مجلس المحافظة إن المؤتمر سيعقد يوم الأحد المقبل حيث ستكون هناك دعوة مفتوحة لكل الإعلاميين والصحفيين لدراسة وضعهم المهني وتعامل الدوائر معهم وإيجاد حلول لمشاكلهم تفاديا لما تسبب فيه رئيس جامعة البصرة، والتي قال إنها تعكس نكوصا لا نتمناه لا للجامعة ولا لرئيسها.وشدد حسن على أهمية أن تقوم الدولة بفتح أبوابها أمام وسائل الإعلام، مشيراً إلى أن الصحافة واحدة من أهم مؤسسات الدولة، وتعبيراً عن الشفافية واعترافا بقوة وتوازن الدولة يفترض أن تكون جميع قنوات الدولة مفتوحة أمام الصحافة خاصة الصحافة الهادفة، على حد قوله.وكان عدد من الإعلاميين في المحافظة قد واجهوا مؤخراً صعوبات جمَّة منعتهم من أداء مهماتهم الإعلامية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
العكيلي : تواصل اعتقال الصدريين قد يؤدي إلى إلغاء تجميد ميليشيا المهدي
وكالة يقين
ذكر النائب عن الكتلة الصدرية صالح العكيلي إن استمرار اعتقال عناصر في التيار الصدري قد يدفع باتجاه إلغاء قرار تجميد ميليشيا المهدي. ونفى العكيلي أن يكون كثير من المعتلقين قد اشتركوا بأية أعمال عسكرية، مشددا على أنهم يعتقلون لأنهم ينتمون للتيار الصدري، حسب قوله. وكان رئيس الهيئة الإعلامية للتيار الصدري صلاح العبيدي قد نفى إصدار زعيم التيار مقتدى الصدر أمرا بتمديد قرار تجميد نشاط ميليشيا المهدي، مشيرا إلى أن التيار ينتظر في الايام القادمة قرارا من زعيمه بهذا الخصوص.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
مقتل 29 عراقيا بينهم 9 من أفراد أسرة واحدة
الرأي الاردنية
قالت الشرطة العراقية:إن مسلحين قتلوا بالرصاص تسعة أفراد من اسرة عراقية بعد ان اقتحموا منزلهم في قرية العوجة شمالي بغداد امس .. وقال شرطي كان في الموقع لكنه طلب عدم نشر اسمه هاجموا المنزل الساعة الرابعة صباحا وفتحوا النار .. قتلوا الزوج وزوجته وأولاده السبعة .. لا نعرف السبب بعد .وذكر أن الضحايا من السنة العرب لكن قرية العوجة التي ولد فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لم تشهد بدرجة كبيرة عمليات القتل الطائفية المتبادلة بين الشيعة والسنة التي دفعت العراق العام الماضي الى شفا حرب أهلية شاملة.وقال شرطي آخر في مستشفى قرب تكريت نقلت اليها الجثث:إن من بين القتلى طفلا عمره سبعة اعوام.من جهة اخرى اعتقلت الشرطة ثلاثة أشخاص قالت انهم من اتباع أحمد حسن اليماني وهو زعيم له اتباع كثيرون في البصرة وصادرت أسلحة ومتفجرات كانت بحوزتهم.و قال الجيش الامريكي:إن جنوده قتلوا سبعة مسلحين واعتقلوا 16 مشتبهين بهم في اليومين الماضيين خلال عمليات لتفكيك شبكات تابعة لتنظيم القاعدة تعمل في وسط وشمال العراق.وفي الحويجة قتل مسلحون بالرصاص فردا من دوريات مجالس الصحوة في هجوم من سيارة وقالت الشرطة:إن قائد قوات الرد السريع في محافظة واسط أصيب عندما هاجم مسلحون موكبه قرب مدينة الكوت وفي الموصل اصيب قائد شرطة بلدة البعاج في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق فأصابته وثلاثة من حراسه.و قال أقارب لواء سابق في هيئة أركان الجيش العراقي في مدينة سامراء التي تقع على بعد 100 كيلومتر شمالي بغداد لرويترز:إن مسلحين ملثمين قتلوه. و قالت الشرطة انه عثر على ثلاث جثث في مناطق متفرقة من بغداد أمس الاول . وشنق مسلحون طفلا عمره ثلاث سنوات خلال هجوم على مدرسة في حي الزعفرانية في جنوب بغداد امس الاول .. و قالت الشرطة:إن جنديين عراقيين جرحا حين انفجرت قنبلة مزروعة في الطريق قرب دوريتهما في مدينة البصرة .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
الربيعي يطلب انسحاباً متواتراً خلال 2008
الاتحاد الإماراتية
أعلن مستشار الأمن القومي العراقي أمس الأول ان القوات الأميركية يجب ان تواصل انسحابها من العراق هذا العام دون توقف مختلفا في ذلك مع وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس. وأضاف موفق الربيعي الذي يعطيه منصبه دورا أمنيا بارزا في الحكومة العراقية، انه يريد ان يرى القوات الأميركية تتقلص باطراد الى أقل من 100 ألف جندي بنهاية .2008 وأيد جيتس الذي زار العراق الاثنين الماضي ''وقفة قصيرة'' في سحب القوات الأميركية بعد سحب 30 ألف جندي إضافي كانوا ارسلوا العام الماضي، بحلول يوليو المقبل.وقال جيتس للصحفيين في بغداد ''فكرة فترة قصيرة للتعزيز والتقييم ربما كانت ذات معنى''. لكن الربيعي أبلغ مجموعة صغيرة من الصحفيين في السفارة العراقية بلندن انه يتفهم الحجج من أجل وقفة ''لتعزيز المكاسب'' التي تحققت خلال الأشهر الماضية. وستقلص الخطط المعلنة عدد القوات الأميركية الى 130 الف جندي على مدى الأشهر الأربعة المقبلة وهو عديدها قبل الزيادة التي استحدثت في فبراير .2007 وتتولى القوات العراقية الأمن في 9 من محافظات العراق الثماني عشرة. وقال الربيعي انهم يأملون ان يتولوا مسؤولية الأمن ''قبل نهاية العام الجاري''. وقال الربيعي انه يأمل ان يكون عدد القوات الأميركية ''أقل من 100 ألف بنهاية العام'' لكن العراق سيكون بحاجة ''الى نوع من المساعدة''.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
وزارة العدل العراقية تشكو أمام (المدعي العام الأميركي) من (التكاسل الحكومي) و(الفساد) و(الطائفية)
الملف برس
اعترف مسؤولون أميركان يعملون على إصلاح الوضع القانوني في وزارة العادل بوجود عشرات ألوف الأبرياء في سجون الحكومة العراقية، ومنهم 6079 محتجزاً بريئاً لم تثبت حيالهم أية تهمة، فيما يؤكد هؤلاء المسؤولون أن وزارة العدل العراقية تتعرّض لعملية إعاقة في تطبيق القانون والتحقيق في الجرائم. وشكا مسؤولون في الوزارة أمام المدعي العام الأميركي من التكاسل الحكومي ومن الفساد الإداري والطائفية ويقول مسؤولون أميركان إن زيادة القوات الأميركية في السنة الماضية، كانت مصحوبة بموجات من المحتجزين العراقيين الجدد الذين غمروا بأعدادهم الكبيرة سجون البلاد ومعتقلاتها، وأعجزوا المحاكم عن مواكبة أعمالها. ونقلاً عن صحيفة النيويورك تايمز فإن هؤلاء المسؤولين أكدوا أن المستشارين الأميركان يقولون إن نظام العدالة الناشئ في العراق لا يمتلك "أسرة سجون" كافية، أو محققين قضائيين، أو محامين، لمعالجة آلاف حالات المشتبه بهم الذين احتجزوا منذ الصيف الماضي من قبل "القوات الأمنية الأميركية-العراقية المدمجة"، طبقاً لتعبير الصحيفة. وأوضحت أن أكثر من نصف السجناء الـ 26000 مازالوا ينتظرون المحاكمة، وبعضهم متروك في معتقله منذ سنوات. وهي حالة تتناقض كلياً مع حقوق الانسان ومع مزاعم التحرير والدعوة الى حماية العراقيين من الاستبداد والطغيان خاصة أن غالبية هؤلاء السجناء وباعتراف القوات الأميركية نفسها أبرياء. وكان البرلمان قد صادق على "عفو" الأربعاء يمكن أن يؤدي الى إطلاق سراح الآلاف من السجناء. لكن المسؤولين الأميركان حذروا من أن وزارة العدل مازالت بحاجة الى مئات ألوف أسرة السجون لمكوث المحتجزين في جميع أنحاء العراق من قبل مؤسسات أمنية مختلفة،بضمنها الشرطة والجيش. والوزارة أيضا يجب أن تتسلم العديد من السجناء الإضافيين الـ 24,000 المحتجزين في السجون والمعتقلات الأميركية المنفصلة، مثل معسكر "بوكا" في البصرة، و"أبو غريب" شمال بغداد. وأكد مستشارو وزارة العدل الأميركان أن "المدعي العام الأميركي (مايكل موكاسي) قام الأربعاء بزيارة مفاجئة الى وزارة العدل، لتقصي أوضاعها. وكان قد اجتمع مع (ديفيد بيتريوس) القائد الأعلى للقوات الأميركية، والسفير (رايان كروكر) وكبار المسؤولين القانونيين العراقيين، بضمنهم رئيس المحاكم (مهدي المحمود). وهي الزيارة الأولى للمدعي العام الأميركي منذ أن أصبح في منصبه هذا أواخر العام الماضي. يقول (موكاسي): "جهودنا اندمجت مع تلك الجهود التي بذلت من قبل وزارتي الخارجية والدفاع، فأدت كلها الى هذا التقدم المهم". حسب تعبيره، مادحاً بذلك موظفي وزارة العدل الـ 200 من العاملين في قضايا تطبيق القانون في العراق. لكن العديد من موظفي الوزارة كشفوا لصحيفة النيويورك تايمز ولمراسلي صحف أخرى أن "تحسينات" مهمة كان يمكن أن تحدث لكنها أعيقت بـ "التكاسل الحكومي والفساد والطائفية".ويقول (غريغوري شوغرين) المستشار للفريق الإقليمي المسؤول عن إعادة بناء بغداد، الخاص ببرنامج وزارتي العدل والخارجية: "إن العديد من دور العدالة العراقية تفتقر الى الكومبيوترات، والتليفونات وكتب القانون. ونصح أعضاء فريقه الاستشاري نظراءهم العراقيين بـ "تزويد دور العدالة بالمدافئ"!!!. وأضاف (شوغرين) قوله: "إن حكومة العراق لا تساعد مؤسساتها ومنظماتها إلا بشكل ضئيل جداً، ونتج عن ذلك أن تحمل الأميركان المزيد من الأموال". وأكد أنه يعتقد أن حكومته في واشنطن يجب أن "تفطم" العراق من "حليب" المعونة المالية، فحكومة العراق لها أموالها الآن لكنّ ما تنفقه على تطوير البلد "محبط" جداً. وأكد (شوغرين) أن المستشارين كانوا يحاولون تحسين العلاقات بين ضباط الشرطة وبين مسؤولي وزارة العدل. وقال إن ضباط الشرطة بشكل روتيني لا يطيعون قرارات المحاكم لإطلاق سراح السجناء من مراكزهم أو توفير الأمن لقضاة التحقيق. وأوضح أن قضاة التحقيق العراقيين كانوا يأخذون بنظام القانون الفرنسي الذي تتداخل فيه مهمات القاضي والمدعي العام والمحقق. وتابع المستشار حديثه لصحيفة النيويورك تايمز قائلاً: "أحياناً يشكو المحققون القضائيون من أن أفراد الشرطة لا يرافقونهم، ولا يوفرون لهم الحماية، أو انهم لا يتعاونون معهم. والشرطة العراقية من جانبها تتهم المحققين القضائيين بالخوف والكسل من أن يذهبوا ويعملوا في مشهد الجريمة". ويؤكد (شوغرين) إن عدم قدرة مسؤولي تنفيذ القانون على التحقيق في الجريمة بطريقة مناسبة هو سبب من الأسباب التي تبقي المعتقلين في سجون العراق من غير محاكمة. ويقول (مايك بانيك) مدير مشروع إصلاح وزارة العدل التابع لبرنامج: إن سجون وزارة العدل مكتظة بالمحتجزين بأكثر من سعتها الحقيقية. وواحد من أكبر سجون الحكومة العراقية هو واحد من المنشآت المؤقتة في منطقة الرصافة ببغداد. وأوضح (بانيك) أن ما يقرب من 6647 محتجزاً محشورون في هذا المكان، خاصة بعد تزايد المحتجزين من قبل القوات الأميركية العام الماضي، وهناك 6079 من هؤلاء ظهر أنهم غير مذنبين ولم يرتكبوا أية جريمة. وثمة عشرات الألوف من السجناء محتجزون في مؤسسات أمنية أخرى حتى الآن على الرغم من اكتشاف مخالفات صارخة لحقوق الإنسان فيها سنة 2006. وكانت القوات الأميركية قد تأكدت تماماً أن العديد من سجون وزارة الداخلية قد استخدمت من قبل الميليشيات الشيعية لتعذيب وإعدام السجناء السنة. ووعد مسؤولو وزارة الداخلية بنقل جميع أولئك السجناء الى السجون التابعة لوزارة العدل.ولكن (بانيك) قال أيضا إن وزارتي الدفاع والداخلية تحتجزان عدداً كبيراً جداً من المشتبه، وهذه الأعداد في تنام مستمر. وخمّن أن العراق يحتاج أماكن تؤوي 50 ألف سجين، ويقال أن هناك خطط لتوفير 20 ألف سرير خلال السنة المقبلة. وقال: "هناك تخمة محتجزين لم يعرضوا على المحاكم، وغالبية هؤلاء يجب أن يرحلوا الى السجون فيما هناك آخرون يجب أن يرسلوا الى الإصلاحيات". وفي ضوء العدد المتزايد من المحتجزين الموجودين تحت السيطرة الحكومية –يقول بانيك- يعمل المستشارون الأميركان لتدريب السجناء على مهن يستفيدون منها، ومحاولة خلق تكاملية في عملية إصلاح السجناء خاصة أن أغلبهم سنة وأغلب حراس السجون شيعة. ويؤكد (بانيك) أن الجهات المسؤولة الأميركية لديها معلومات عن سجناء يؤخذون الى خارج زنازينهم في عتمة الليل ليتعرّضوا لعمليات إهانة وتعذيب وصفع بالأيدي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
حزب الفضيلة يتهم ممثلية الامم المتحدة بالعراق بالتحيز لاطراف سياسية
شبكة أخبار العراق
اتهم رئيس كتلة الفضيلة في مجلس النواب حسن الشمري عضو حزب الفضيلة الاسلامي ممثلية الامم المتحدة بالعراق الخميس بالتحيز لاطراف سياسية كاشفا عن شكوى ستقدمها بعض الكتل السياسية للامم المتحدة تطعن بحيادية ممثليتها بالعراق. وقال حسن الشمري عضو حزب الفضيلة الاسلامي في مؤتمر صحفي عقده بقصر المؤتمرات ببغداد الخميس اتفقت بعض الكتل السياسية ومنها حزب الفضيلة الاسلامي والتيار الصدري والحوار الوطني على تقديم شكوى للامم المتحدة تتهم ممثليتها بالعراق بعدم الحيادية في الكثير من القضايا في العراقواوضح ان ممثلية الامم المتحدة غير محايدة في ما يخص الية التعامل مع المفوضية العليا للانتخابات وانتقد الشمري الاجتماعات التي تقوم بها الامم المتحدة مع رئاسة مجلس النواب من اجل اختيار مدراءمكاتب المفوضية في محافظات العراق وقال ينغي ان تكون هذه الاجتماعات بين ممثلية الامم المتحدة واللجنة القانونية في مجلس النواب وكذلك مع المفوضية العليا للانتخابات ومن ثم تتبع الالية القانونية بعد هذه الاجتماعات.واضاف ان المفوضية العليا للانتخابات مستقلة ويجب اعطاءها مسؤولية اختيار مدراء المكاتب. وقال ممثلية الامم المتحدة في العراق لم تلتق باغلب الكيانات السياسية ومنها حزب الفضيلة الاسلامي والتيار الصدري وجبهة الحوار وبعض اطراف التوافق.ودعا النائب بعثة الامم المتحدة الى ان تتمتع بالحيادية وان تكون شفافة في عملها وان تكون على صلة بجميع الكتل السياسية.يذكر ان حزب الفضيلة يمتلك 15 من اصل 275 مقعدا بالبرلمان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
اقليم كردستان يبرم صفقة مع شركة كورية جنوبية لمبادلة النفط باعمال بناء
راديو دجلة
وافق اقليم كردستان العراق يوم الخميس على ابرام صفقة مع شركات كورية جنوبية لمبادلة النفط باعمال بناء تقدر قيمتها بنحو 12 مليار دولار .ولم يصدر شىء من الحكومة المركزية في بغداد حول الصفقة التي اعلنها رئيس وزراء اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اليوم الخميس في مؤتمر صحفي بعد توقيعه مذكرة تفاهم مع مجموعتين من الشركات الكورية الجنوبية .وتوقع بارزاني ان لا تعرقل الحكومة العراقية الصفقة الجديدة التي قال انها تتفق مع الدستور.وقال بارزاني "لم نفعل شيئا يخالف الدستور العراقي. فقد منحنا الدستور الحق ولو كان هذا غير دستوري لما فعلناه".واكد بارزاني ان الزمن الذي كانت الحكومة الاتحادية تتخذ فيه كل القرارات فيما يتعلق بالمسائل الاقليمية قد ولى وان البلاد على اعتاب نظام اتحادي جديد الان.مشيرا الى انه سيحاول تسوية النزاع مع الحكومة المركزية في بغداد دون مشاكل لكنه لم يذكر تفاصيل.بدورها قالت شركة النفط الوطنية الكورية انها تأكدت من محامين دوليين ان الصفقة تتفق مع الدستور العراقي.وتأتي الصفقة بعد ان اوقفت بغداد الشهر الماضي صادرات النفط الى شركة اس.كي انرجي أكبر شركات التكرير في كوريا الجنوبية وشركة او.ام.في النمساوية ردا على ماقالت انه اعمال تنقيب غير قانونية تنفذها الشركتان بالاتفاق مع حكومة اقليم كردستان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الدباغ: الرئيس الايراني سيزور بغداد يوم 2/3
PUK media
قال الدكتور علي الدباغ المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية اليوم الخميس إن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد سيزور بغداد يوم 2/3/2008 في زيارة تستغرق يومان.واضاف الدباغ في تصريحات صحفية: ان نجاد سيجري خلال زيارته محادثات مع مسؤولين كبار في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
مقتل ضابط كبير فى الجيش السابق فى سامراء على أيدى مجهولين
الوكالة المستقلة للأنباء
قال مصدر في شرطة مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين إن مسلحين مجهولين قتلوا ظهر، الخميس، ضابطا كبيرا برتبة لواء ركن في الجيش السابق جنوب غرب سامراء . وأوضح المصدر في اتصال مع الوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق ) أن" مسلحين مجهولين قاموا ظهر اليوم باطلاق النار على اللواء الركن ( مجيد محمود حسين ) في منطقة الحي الصناعي جنوب غرب سامراء مما أدى إلى مقتله في الحال".وأضاف المصدر أن "الضحية كان يقوم باصلاح سيارته في الحي الصناعي عندما هاجمه مسلحون وأطلقوا النار عليه وفروا إلى جهة مجهولة".يذكر أن الضحية كان ضابطا كبيرا في الجيش العراقي السابق وشغل منصب قائد فرقه في الحرب العراقية الايرانية، وكان معتقلا لدى القوات الامريكيه منذ ثلاث سنوات في سجن ام قصر (بوكا) في البصره وأفرج عنه نهاية العام الماضي 2007.

ليست هناك تعليقات: