Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأحد، 23 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالسبت 22-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
طارق عزيز في حالة حرجة ..إحباط محاولة لتفخيخ منازل سكنية بمدينة الموصل
الأهرام
أعلن الجيش الأمريكي إحباط هجوم واسع النطاق‏,‏ كان يستهدف تفخيخ منازل سكنية في مدينة الموصل‏.‏ وقال المتحدث باسم الجيش الأمريكي في شمال العراق إن قوات الأمن العراقية والقوات الأمريكية أجلوا جميع المدنيين من المنطقة‏,‏ وطوقوا الحي‏.‏ وأوضح أنه لحسن الحظ أن شبكة المتفجرات لم تكن قد ربطت بعد بالمنزل الملغوم لدي تدخل الجنود الأمريكيين‏.‏وأكد أنه لولا التنسيق بين القوات العراقية والأمريكية‏,‏ لكان يمكن لتلك المتفجرات أن توقع ضحايا يفوق عددهم ضحايا هجوم اليزيدية في أغسطس الماضي‏,‏ الذي أدي إلي مقتل‏400‏ شخص‏.‏كما قتل اثنان من ضباط الشرطة العراقية‏,‏ خلال اشتباكات مع جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدي الصدر بمدينة الكوت في جنوب العراق‏.‏من ناحية أخري‏,‏ كشفت صحيفة التايمز البريطانية أن نائب رئيس الوزراء العراقي الأسبق طارق عزيز في حالة صحية حرجة‏,‏ وأنه قد لا يتمكن من الاستمرار في إجراءات المحاكمة‏.‏ وأضافت أن نجله زياد يطالب بالإفراج عنه نظرا لظروفه الصحية‏,‏ ولكونه معتقلا منذ خمس سنوات دون أي اتهامات‏.‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
2
الصدريون يتهمون المالكي وحزبه والمجلس الإسلامي الأعلى بالتخطيط لتصفيتهم فـي بابل
الرأي الأردنية
اتهم برلماني عن التيار الصدري في مجلس النواب العراقي امس رئيس الوزراء نوري المالكي وحزب الدعوة الذي ينتمي إليه بالتخطيط مع المجلس الاسلامي الاعلى برئاسة عبد العزيز الحكيم لحملة عسكرية تستهدف تصفية التيار الصدري في محافظة بابل جنوب بغداد محذرا من أن التيار لديه ''خيارات كثيرة'' تغير الواقع السياسي في المحافظة فيما نفى قيادي في حزب الدعوة هذا الاتهام.وقال احمد المسعودي للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن هناك جهات سياسية في محافظة بابل متمثلة بالمجلس الاعلى وحزب الدعوة عقدوا اجتماعات مع ضباط المليشيات التي انضمت مؤخرا للاجهزة الامنية لتنفيذ ''عملية عسكرية ظاهرها فرض القانون ولكن الغاية منها تصفية الخط الصدري''.وأضاف المسعودي أن رئيس الوزراء نوري المالكي يشرف بصورة مباشرة على هذا المخطط مع ضباط من حزب الدعوة والمجلس الاعلى انخرطوا ضمن الاجهزة الامنية مؤخرا.وقال إن ''رئيس الوزراء متهم هو وحزب الدعوة والمجلس الاعلى''.وأضاف أن الغاية من العملية ''احتلال مكاتب السيد الشهيد في محافظة بابل وتصفية الخط الصدري عن طريق الاعتقالات''.وحذر المسعودي هذه الجهات من استهداف الخط الصدري في محافظة بابل كما تم استهدافه في بعض المحافظات مثل الديوانية والكوت وكربلاء قائلا إن الخط الصدري لديه ''خيارات كثيرة ستغير الواقع السياسي في محافظة بابل والمحافظات الاخرى'' دون أن يوضح طبيعة تلك الخيارات.وذكر المسعودي أن سبب استهداف التيار الصدري هو ''تمسكه بوحدة العراق ورفضه الاحتلال'' محذرا من ''انفجار في الاوساط الشعبية نتيجة الضغوط التي تمارس ضد الصدريين''.من جهته رفض النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد والقيادي في حزب الدعوة علي الاديب الاتهامات التي ساقها المسعودي ووصفها بأنها ''عارية عن الصحة''.وقال الاديب إن حزب الدعوة ''لا دخل له في موضوعات الامن إطلاقا''. وأضاف ''إذا ما كانت هناك قضية أمنية فهي تابعة للقوات الامنية والقوات المسلحة العراقية''.وأشار الاديب إلى أن التيار الصدري كان ''واضحا من خلال بيانات مقتدى الصدر انه لا يرفع السلاح ولا يقوم بأي مهمة لخرق القانون وهو برئ ممن يحاول أن يتجاوز قانون الدولة'.وقال الاديب إن ''من يحاول ان يعبث بالامن هو بالحقيقة يعبر عن نفسه وعن أفكاره هو فقط وهذه لا علاقة لها إطلاقا بالتيار الصدري''.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
غيتس يجتمع مع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة لتقييم إستراتيجية ومستقبل القوات الأميركية في العراق
راديو سوا
استمع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قبل ظهر الجمعة إلى عرض من رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الأدميرال مايك مولن عن مستقبل القوات الأميركية في العراق، وفق ما صرّح به المتحدث باسم وزارة الدفاع جيف موريلّ.وأوضح موريل أن جلسة الجمعة تلت جلسة مماثلة يوم الخميس مع قائد القيادة المركزية الأدميرال وليم فالون الذي أعلن استقالته من منصبه الأسبوع الماضي، والجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق. وأضاف موريلّ أن الوزير مرتاح لما سمعه في الاجتماعين. "سيقدم الأدميرال فالون والجنرال بترايوس وقيادة هيئة الأركان المشتركة إلى الرئيس بوش توصياتهم والمعلومات التي يحتاجها ليواصل رسم طريق النجاح في العراق وفي الوقت نفسه الأخذ في الاعتبار الضغط على القوات بعد خمس سنوات من القتال."وقال موريلّ إن الجنرال بترايوس كان أول من طرح فكرة تجميد تخفيض القوات الأميركية في العراق لفترة بعد إعادتها إلى مستواها السابق وأضاف "لم يُخفِ الوزير اعتقاده بفائدة وقف تخفيض عدد القوات في العراق لبعض الوقت بعد سحب ألوية التعزيز المقاتلة لإفساح المجال أمام إعادة التقييم." وأعرب موريل عن اعتقاده أن الأدميرال فالون والجنرال بترايوس سيقدمان توصياتهما إلى الرئيس بوش خلال الأيام القليلة المقبلة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
4
"الصحوة" تهدد بالإضراب لعدم انتظام دفع الرواتب
الخليج
ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أمس، أن مجالس “الصحوة” في العراق التي وظّفتها الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “القاعدة” هددت بتنظيم إضراب في أنحاء البلاد احتجاجاً على عدم انتظام دفع رواتب عناصرها. وقالت الصحيفة إن قادة مجالس “الصحوة” التي يبلغ عدد قواتها نحو 80 ألف مقاتل أكدوا أنهم سيتوقفون عن القتال ما لم يتم صرف رواتب هؤلاء وهي 10 دولارات في اليوم، واتهموا القوات الأمريكية ب “استخدام قوات مجالس الصحوة لتطهير مسلحي القاعدة من المناطق الخطرة والتخلي عنها بعد ذلك”.وأضافت الصحيفة أن استطلاعاً أجرته كشف أن 49 مجلساً من مجالس الصحوة تضم أكثر من 1400 مقاتل توقفت عن القتال، فيما يهدد 38 مجلساً بالإضراب الذي بدأه مجلسان منها الآن.وأشارت إلى أن قادة مجالس الصحوة في منطقة الدورة الواقعة جنوب العاصمة العراقية بغداد التي تضم 2400 مقاتل أكدوا أنهم يخططون لتنظيم إضراب احتجاجاً على عدم ضم أي عنصر من عناصرها في قوات الجيش والشرطة العراقية مع أن ألفي عنصر منهم قدموا طلبات بهذا الشأن. ونسبت إلى أبو عبد العزيز رئيس مجلس الصحوة في أبو غريب والتي انسحب منه 599 مقاتلا قوله “نعرف أن الأمريكيين يستخدموننا للمهمات القذرة وقتل المقاومة بالنيابة عنهم دون أن نحصل على أي شيء مقابل ذلك بينما يحصلون هم على ما أرادوا وهو تطهير تنظيم القاعدة بالنيابة عنهم”.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
المتحدث الحكومي : غياب الدور العربي عن الساحة العراقية «خطأ استراتيجي»
الدستور الأردنية
قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ امس إن بغداد نجحت فتح حوار بين واشنطن وطهران "ليكون ساحة للالتقاء وتصفية الخصومات القديمة بينهما".وقال الدباغ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ميرمبي نانتنجو المتحدثة باسم السفارة الأمريكية لدى بغداد عقد عبر شبكة الفيديو كونفرانس بمقر السفارة الأمريكية لدى القاهرة امس إن العراق "على استعداد لترتيب حوار مماثل بين الدول العربية وإيران والذي من المؤكد أنه سيكون أيضا في مصلحة العراق التي عانت من توترات إقليمية قبل ذلك".وأضاف أن بلاده تشهد تحسنا في الوضع الأمني :لكن مازال هناك تهديد تشكله الجماعات المرتبطة بالنظام السابق و"الإرهابية" ، مشيرا إلى أن القوات العراقية تتولى حاليا المسئولية الأمنية في 9 محافظات ، ومن المتوقع أن يشهد العام الحالي انتقال المسئولية الكاملة لها لتشمل جميع محافظات العراق .كما دعا الدباغ الدول العربية خاصة مصر والسعودية إلي تقديم مزيد من الدعم السياسي لبلاده من خلال الحضور الدبلوماسي وفتح السفارات وإرسال السفراء للعراق ، معتبرا أن غياب الدور العربي عن الساحة العراقية "خطأ استراتيجي" ليس في مصلحة العرب: لان العراق جزء من الأمة العربية.وطالب الدباغ في المؤتمر الصحفي الذي بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (أ.ش.أ) الدول العربية باتخاذ خطوات لدعم الاستقرار وتحقيق النمو الاقتصادي في العراق من خلال إلغاء الديون العراقية المستحقة لها ، مشيرا في هذا الصدد إلى قيام الولايات المتحدة واليابان وكندا باسقاط الديون العراقية.وأكد المتحدث العراقي أن حكومته علي استعداد لتقديم الحماية الكافية للسفراء وتأمين المنطقة المحيطة بالسفارات العربية ، مع الوضع في الاعتبار أن أغلب السفارات الأجنبية تقع خارج المنطقة الخضراء.ونوه الدباغ بأن العراق يتعاون مع الدول العربية في مجال التنسيق الأمني بمقتضى برتوكول وقعت عليه الأطراف العربية يتضمن تبادل المعلومات ، موضحا أن قانون العفو العام الأخير يشمل الإفراج عن جميع المعتقلين الذين ليست لهم علاقة "بالإرهاب" ومن بينهم العرب.كما أكد المتحدث باسم الحكومة العراقية أن بلاده قطعت شوطا كبيرا في المصالحة الوطنية بعد انعقاد المؤتمر الثاني للقوى السياسية بمشاركة ما بين 250 إلى 300 عضو ، منوها بأن الجزء الأكبر من هذه التوصيات قد تحقق ومن بينها تحويل قانون (اجتثاث البعث) الى قانون"المساءلة والعدالة" .كما اتخذت الحكومة العراقية قرارات بعودة جميع الضباط العسكريين إلى وزارة الدفاع أو منحهم وظائف مدنية أو إعطائهم معاشات بجانب منح معاشات لجميع الموظفين في وزارة الإعلام السابقة والأجهزة الأخرى التي حلت والإفراج عن 6500 عراقي بمقتضي قانون العفو العام.وأوضح أن حزب البعث قاطع المؤتمر لأسباب فنية غير مقنعة ، مؤكدا أن أسلوب المقاطعة ليس حلا ناجحا للوضع السياسي في العراق لأن المشاركة الفعالة هامة لتقويم الأخطاء التي تصاحب العملية السياسية.وحول العمليات العسكرية التركية ، قال الدباغ إن الوضع علي الحدود العراقية - التركية هادئ ، مؤكدا أن الحكومة لا تقبل أي تهديد لتركيا أو أي دولة أخرى ، وأن الدستور العراقي ينص علي عدم قبول نشاط لأي منظمة تهدد دول الجوار وهذا ينطبق على "جماعة مجاهدي خلق" وحزب العمال الكردستاني.وقال الدباغ إن بلاده تواجه تحديات كثيرة من بينها نزع الألغام التي تقدر بنحو 25 مليون لغم في المناطق الحدودية ، وتطوير الخدمات التي تقدم للشعب العراقي وبناء القدرات المؤسسية للأجهزة الحكومية.ومن جانبها ، قالت ميرمبي نانتنجو المتحدثة باسم السفارة الأمريكية لدى بغداد إن بلادها تحث العراق وتركيا على استمرار المشاورات حول مشكلة منظمة حزب العمال الكردستاني "الإرهابية" . وأكدت نانتنجو أنه يمكن حل هذه المشكلة بالطرق السلمية الدبلوماسية وليست العسكرية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
حوار سني ـ شيعي لإنهاء خلافات العراقيين بالقاهرة وبرعاية بريطانية
وكالة الصحافة العراقية
أكدت مصادر دبلوماسية مصرية أن مؤتمرا عراقيا اختتم أعماله بالقاهرة قبل يومين استهدف الحوار بين السنة والشيعة للتغلب على الخلافات ووضع حد لحالة الاحتقان التي شهدها العراق خلال الفترة الأخيرة والتي تصاعدت حدتها العامين الماضيين ، وكشفت المصادر عن أن المؤتمر اقترحه قس انجليزي يرأس منظمة مسيحية بريطانية يدعي "أندرو وايت" على الحكومة المصرية التي لم تبد اعتراضا عليه ومنحته الموافقة من دون مشاركة مباشرة من جانبها باللحار ، ولفتت الى أن المؤتمر الذي لم تعتبره جادا ناقش الوضع بالعراق من كافة جوانبه ومستقبله وضرورة الحوار والمصالحة بين السنة والشيعة وانهاء كل أسباب التوتر والاحتقان ، وأشارت الى حضور نحو 30 شخصية ممثلين لمختلف القوى العراقية القريبة من الصف الأول والقيادات بما في ذلك ممثلون عن الشيخ حارث الضاري "رئيس هيئة العلماء المسلمين السنة والمرجع الشيعي الأعلى آية الله السيستاني، وممثل عن التيار الصدري. واعتبرت المصادر أن المؤتمر لا يعدو أن يكون محاولة للمساعدة على اعادة الاستقرار الى العراق نافية أن يكون للجهة "الأجنبية" الداعية اليه أية أجندات خافية من وراء تنظيمه، لكنها جددت التأكيد على أنه لن ينجح في التوصل الى الهدف ما لم يكن في اطار خطة عراقية تجمع عليها كل الفئات وتلقى دعما اقليميا ودوليا
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
9 قتلى و7 جرحى واعتقال 7 مسلحين فـي العراق
الرأي الأردنية
قال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين شمال بغداد إن هجوما مسلحا تعرض له موكب ضابط كبير في الشرطة العراقية أسفر عن مقتله واثنين من مرافقيه وإصابة مدنيين اثنين بجروح.وأوضح المصدر لمراسل وكالة الأنباء الإسبانية امس ان موكب المقدم صبري لطيف أحد ضباط شرطة مدينة بلد/80كم شمال بغداد/ تعرض لهجوم من كمين نصبه مسلحون مجهولون ليلة أمس الاول غربي المدينة ما أسفر عن مقتله واثنين من مرافقيه،إضافة إلى إصابة اثنين من المدنيين بجروح.'' من جهة اخرى قالت الشرطة امس ان مقاتلي جيش المهدي هاجموا دوريات تابعة للشرطة في جنوب بغداد في الليلة قبل الماضية في مزيد من الانتهاك لهدنة مستمرة منذ سبعة اشهر اعلنها مقتدى الصدر لكبح جماح ميليشياته.وجاءت الاشتباكات التي وقعت في حي الشرطة في بغداد بعد تفجر اعمال عنف في مدينة الكوت بجنوب العراق اشتبك فيها مقاتلو جيش المهدي مع القوات الاميركية والعراقية. وقتل ثلاثة اشخاص في قتال جديد في الكوت في ساعة متأخرة مساء الخميس.وقع القتال في نفس اليوم الذي أحيا فيه العراق الذكرى السنوية الخامسة للغزو للاطاحة بصدام حسين.وقال المتحدث باسم الجيش الاميركي الميجر مارك تشيدل ان القوات الاميركية شنت عملية يوم الخميس في حي الرشيد بغرب بغداد الذي يشمل منطقة الشرطة لاستهداف مسلحين يطلقون قذائف مورتر على مناطق مدنية.وقال ان ستة مسلحين قتلوا في هجمات للقوات البرية وغارات جوية شنتها طائرات هليكوبتر من طراز اباتشي وتم اعتقال اثنين.وقال مسؤولان بالشرطة طلبا عدم نشر اسميهما ان الاشتباكات في منطقة الشرطة بدأت مساء الخميس عندما شن مقاتلو جيش المهدي هجمات متزامنة على دوريات للشرطة وهاجموا نقطة تفتيش.وقال مسؤول ''احتجزوا 17 شرطيا واجبروهم على خلع ملابسهم. ثم افرجوا عنهم بملابسهم الداخلية''.وقال المصدر الثاني بالشرطة ان المسلحين احرقوا عدة سيارات واستولوا على عدد من الاسلحة من الشرطة. وقال ان القوات الاميركية في وقت لاحق جلبت ثماني جثث في اكياس بلاستيك سوداء الى مركز شرطة البياع في جنوب بغداد.الى ذلك قال مصدر امني إن اشتباكات مسلحة وقعت صباح امس بين قوات مشتركة أميركية - عراقية من جهة ومسلحين مجهولين في منطقة الشرطة جنوب غربي بغداد فيما ذكر مصدر طبي في مستشفى اليرموك أن خمسة أشخاص من المدنيين أصيبوا في الاشتباكات.من جهته أعلن الجيش الاميركي في العراق امس أن قوات الأمن العراقية بالتنسيق مع القوات الاميركية ألقت القبض على عشرة مسلحين ''مطلوبين'' في مناطق متفرقة من العراق.وذكرت الوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) نقلا عن بيان للجيش الاميركي امس ان'' وحدة الحلة للاسلحة والتكتيكات الخاصة العراقية ألقت القبض على ثلاثة من المتمردين المشتبه بهم في ناحية الاسكندرية (جنوب بغداد) يعتقد أنهم مسؤولون عن تفجير انتحاري لمجمع سكني في المدينة''. وأضاف البيان ''وفقا لتقارير استخباراتية فإن المشتبه بهم أيضا شاركوا بعمليات هجومية ضد القوات العراقية وقوات التحالف في محافظة بابل''. وأضاف البيان انه '' تم احتجاز ثلاثة آخرين من المشتبه بهم للمساءلة''. وفي مدينة الموصل شمال العراق ذكر البيان أن '' وحدة نينوي للاسلحة والتكتيكات الخاصة احتجزت ''إرهابيا'' مرتبط بتنظيم القاعدة في العراق في منطقة كركوك وأن المعلومات تشير إلى أن المشتبه به لديه معرفة فيما يتعلق بعمليات نقل وتسهيل عبور المقاتلين الاجانب والانتحاريين''.كما كشف البيان أن'' جنود الفرقة الثامنة من الجيش العراقي احتجزت مشتبها به عضو في خلية مختصة بأعمال السيارات المفخخة جنوبي الصويرة في محافظة واسط متورط بهجمات ضد قوات عراقية وقوات التحالف في محافظتي بابل وواسط'' بوسط العراق.كما اعلن الجيش الاميركي الخميس انه احبط اعتداء واسع النطاق في الموصل كان يمكن ان يسفر عن مئات القتلى من خلال تدمير عدد كبير من المنازل في هذه المدينة الكائنة شمال العراق.وقال المتحدث باسم الجيش الاميركي في الشمال الكابتن ستيفن بومر ''لدى التدقيق في معلومة قدمها الجيش العراقي حول احتمال وجود منزل مفخخ في الموصل، اكتشف جنود اميركيون ان مجموعة من المنازل كانت مفخخة''. واضاف الكابتن بومر ان قوات الامن العراقية والجيش الاميركي ''اجلوا جميع المدنيين من هذه المنطقة وطوقوا الحي. وقد اخضعت المنطقة بكاملها للتفتيش والتنظيف''.واوضح المتحدث ''من حسن الحظ ان شبكة المتفجرات لم تكن قد ربطت بعد بالمنزل المفخخ'' لدى تدخل الجنود الاميركيين. واكد ''لولا هذه المعلومة والتنسيق الجيد بين القوات العراقية وقوات التحالف، كان يمكن ان تؤدي تلك الشبكة من المتفجرات الى سقوط ضحايا يفوق عددهم عدد ضحايا الهجوم على قرى اليزيدية'' (شمال) في آب الماضي الذي اسفر عن اكثر من 400 قتيل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
مؤتمر الدول المضيفة للعراقيين يوصي بعودة اللاجئين وتسوية الأوضاع في العراق
الملف برس
عقدت دول جوار العراق والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وممثلون عن الاتحاد الأوروبي ومنظمات دولية مؤتمرا للدول المضيفة للعراقيين في العاصمة الأردنية عمان الخميس. وأوصت لجنة الاجتماع التي تترأسها وزارة الخارجية الأردنية في ملخص البيان الختامي للمؤتمر بعودة العراقيين إلى بلادهم وتسوية الأوضاع في البلاد عبر عملية سياسية تفضي إلى مصالحة وطنية شاملة، عادّة ذلك الحل الحقيقي. وطالبت اللجنة بتوفير دعم أكبر للبلدان المضيفة للعراقيين، مشيرة إلى أن تلك الدول تأثرت سلبا بالزيادة الطارئة والسريعة لوجود العراقيين على أراضيها. من جانبه قال مدير مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في شمال أفريقيا والشرق الأوسط رضوان نصير في تصريح لـ"راديو سوا" إن الوقت غير مناسب لعودة العراقيين إلى بلدهم، لافتا إلى أن المفوضية ستجابه أي قرار من شأنه إجبار العراقيين على العودة القسرية سواء في الدول العربية أو الأوروبية. وعن طبيعة الدعم الذي ستقدمه الحكومة العراقية للدول المضيفة أوضح وكيل وزير الخارجية العراقي محمد الحاج حمود في حديث لـ"راديو سوا" أن الدعم سيكون عبر قنوات اقتصادية وليس بمبالغ معينة. ودعا الوفد الأميركي المشارك في المؤتمر في بيان المجتمع الدولي بما في ذلك الحكومة العراقية إلى تقديم مساعدات إنسانية للنازحين العراقيين على مدى العام المقبل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
الخارجية البرطانية:من الصعب المساعدة في اقامة مجتمع مستقر في العراق
راديو دجلة
رفضت وزارة الخارجية البريطانية اية انتقادات توجه لأخطاء الولايات المتحدة في العراق.وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ان ارساء السلام في العراق اصعب مما كان متوقعا الا انه لم ينتقد الولايات المتحدة على اخطائها التي يقر الكثيرون انها سمحت باندلاع العمليات المسلحة.وعبر عن اعتقاده بأن" الحرب نفسها كانت نصرا كبيرا وهي تمضي في مسار افضل مما توقع غالبية الناس الا انه ذكر بان الحقيقة هي ان اقامة السلم بعد الحرب كان اصعب بكثير مما كان يتوقع الاخرون".مشيرا الى انه" من الصعب جدا المساعدة في اقامة مجتمع اكثر استقرارا في العراق وان المؤشرات التي ظهرت في العام او العامين الماضيين كانت مشجعة كثيرا في حدوث التغيرات المطلوبة".
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
ترحيب أمريكي بقانون انتخابات المحافظات العراقي
الخليج
أشادت الولايات المتحدة أمس، بمجلس الرئاسة العراقي لتوقيعه القانون الذي يمهد الطريق أمام إجراء الانتخابات في المحافظات التي ترى واشنطن أنها حاسمة في المساعدة على المصالحة بين طوائف البلاد. وقالت السفارة الأمريكية في بغداد في بيان، إن قانون سلطات المحافظات يمثل خطوة مهمة، فيما يمكن أن يكون جهداً ديمقراطياً مستمرا للحفاظ على التوازن الفريد في العراق بين سلطة الحكومة المركزية والحفاظ على التمكين المحلي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
تشيني في السعودية لاجراء محادثات حول النفط والعراق
الوسط
وصل نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني الجمعة الى السعودية حيث سيحاول اقناع الملك عبد الله بن عبد العزيز ببذل مزيد من الجهود لمساعدة العراق وافغانستان والمساهمة في ارساء الاستقرار في اسواق النفط.وقال جون هانا مستشار تشيني لشؤون الامن القومي ان المسؤول الاميركي سيستعرض مع العاهل السعودي "جدول اعمال واسع من القضايا الدبلوماسية والامنية فضلا عن وضع سوق الطاقة العالمي". واضاف على متن الطائرة التي اقلت تشيني الى السعودية ان المسؤولين الاميركي والسعودي "سيجريان جولة افق واسعة حول المشاكل الموجودة في السوق". وتابع "انا واثق من انهما سيتحادثان في ضرورة التعاون المستقبلي سعيا الى ارساء الاستقرار في هذه السوق والحد من التقلبات في السوق وخدمة مصالح كل من المستهلكين والمنتجين". والسعودية اكبر مصدر للنفط في العالم واكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، واحدة من ابرز الدول الحليفة للولايات المتحدة في المنطقة. وشهدت اسواق النفط مؤخرا ارتفاعا لا سابق له في اسعار النفط التي حطمت جميع الارقام القياسية وتجاوزت ال110 دولارات للبرميل قبل ان تهبط الى نحو مئة دولار الخميس في سوق نيويورك. وفي 12 آذار/مارس قال الرئيس الاميركي جورج بوش ان احدى مهام نائبه عندما سيتوجه الى الشرق الاوسط ستكون السعي الى رفع انتاج اوبك من النفط. واضاف "آمل ان يستمع الملك (عبد الله) بانتباه شديد الى نائب الرئيس" عندما سيبلغه بان سعر النفط يهدد بالارتداد سلبا على المنتجين. وتجاهلت اوبك في مناسبتين دعوات بوش وضغوطه الهادفة الى رفع انتاجها. والسعودية هي المحطة الرابعة ضمن جولة تشيني الشرق اوسطية والتي قادته حتى الآن الى كل من العراق وسلطنة عمان وافغانستان.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
مفوض الأمم المتحدة للاجئين: سورية قدمت مساعدات كبيرة للاجئين العراقيين
الدار العراقية
قال أنطونيو غويترس مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن سورية قدمت وبسخاء هائل مساعدات كثيرة للاجئين العراقيين على أراضيها. ودعا غويترس في حديث لقناة الجزيرة المجتمع الدولي إلى دعم سورية التي تحملت الأعباء الكثيرة باستضافتها أعدادا كبيرة من العراقيين رغم أثر ذلك على اقتصادها
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
البصرة تقيم صلاة موحدة بين السنة والشيعة
الدستور الأردنية
دعا خطيب سني عراقي امس إلى أن يكون العام الحالي عاما "للأمن والإعمار ومكافحة الفساد والإرهاب الذي دب وانتشر في العراق".وقال الشيخ جمال الدوسري خلال خطبة صلاة موحدة بين السنة والشيعة أقيمت امس في جامع الدروازة بمدينة البصرة: "لقد أراد أعداء الله أن يفرقوا جمع العراقيين وأن يجعلوا من صفوفهم صفوفا متناحرة متقاتلة وعلينا أن نفسد هذا التخطيط الإرهابي الكافر على بلادنا ومقدساتنا ومساجدنا وحسينياتنا".وقال: "إذا لم يرحم بعضنا البعض الأخر ، من الذي يرحمنا؟ هل ننتظر يأتينا من الخارج؟ هل نأتي إلى تلك اليد التي دخلت فبدأت تمزق؟ ، لكن بثبات وحكمة المراجع والعلماء بدء الإرهاب يندحر".وقال الدوسري أن "صلاتنا اليوم صلاة جماعية فيها مودة وإخاء وتكاتف وتقارب في هذه المدينة التي تعيش صورة الإسلام الحقيقية حيث لا يوجد خلاف ولا فرقة ولا عداوة ولا تناحر وان كل ما يحدث هو من أيد أثيمة حاقدة أتت إلينا من وراء وخلف الحدود وعلينا أن نجعل من ذكرى مولد النبي الكريم انطلاق لتصحيح كثير من المفاهيم والأمور التي يقع فيها الجميع بالخطأ سواء كان قاصدا او غير قاصد".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
علماء المسلمين : مجاميع مسلحة استولت على جامع العياف بمنطقة المدائن
الوكالة المستقلة للأنباء
قالت هيئة علماء المسلمين ، الجمعة ، ان مجاميع مسلحة قامت بالاستيلاء على جامع العياف في منطقة المدائن جنوبي بغداد. واضافت الهيئة في بيان اصدرته الجمعة ، تلقت الوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) نسخة منه ، " قامت مجاميع مسلحة ضالة بقيادة المدعو منصور عطية وبمساندة قوة من الحرس الوطني يوم الخميس بالاستيلاء على جامع العياف في منطقة المدائن ،مطالبة باعادة الجامع."وطبقا للبيان فان " هيئة علماء المسلمين اذ تدين هذه الجريمة، وتطالب باعادة الجامع وتحمل الاحتلال والحكومة الحالية المسؤولية الكاملة عنها وعن مثيلاتها من الجرائم التي يدفع ثمنها باهظا شعبنا العراقي."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
مليشيا جيش المهدي تهاجم دوريات الشرطة الحكومية في بغداد
شبكة أخبار العراق
قالت الشرطة يوم الجمعة إن مقاتلي جيش المهدي هاجموا دوريات تابعة للشرطة في جنوب بغداد مساء الخميس في مزيد من الانتهاك لهدنة مستمرة منذ سبعة اشهر اعلنها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر لكبح جماح ميليشياته. وجاءت الاشتباكات التي وقعت في حي الشرطة في بغداد بعد تفجر اعمال عنف في مدينة الكوت بجنوب العراق اشتبك فيها مقاتلو جيش المهدي مع القوات الاحتلال الامريكية والعراقية. وقتل ثلاثة اشخاص في قتال جديد في الكوت في ساعة متأخرة مساء الخميس. وقع القتال في نفس اليوم الذي أحيا فيه العراق الذكرى السنوية الخامسة للاحتلال الأمريكي في العراق وكان الصدر قد دعا اول مرة الى وقف لاطلاق النار في اغسطس اب الماضي ومدده في الشهر الماضي. وخاضت ميليشياته انتفاضتين ضد القوات الاحتلال الامريكي في عام 2004 . لكن منذ اسبوعين اصدر بيانا ابلغ فيه اتباعه بأنه يمكنهم الدفاع عن انفسهم اذا تعرضوا للهجوم. وبعد ذلك بوقت قصير تفجرت معارك بين مقاتلي جيش المهدي وقوات الامن الحكوميه وقوات الاحتلال الامريكي الاحتلال في الكوت مما اثار مخاوف من ان وقف اطلاق النار يتفكك. وحتى يوم الخميس كانت اعمال العنف التي شملت جيش المهدي قاصرة على الكوت. وقال المتحدث باسم الجيش الاحتلال الامريكي الميجر مارك تشيدل ان القوات الاحتلال الامريكي شنت عملية يوم الخميس في حي الرشيد بغرب بغداد الذي يشمل منطقة الشرطة لاستهداف مسلحين يطلقون قذائف مورتر على مناطق مدنية. وقال ان ستة مسلحين قتلوا في هجمات للقوات البرية وغارات جوية شنتها طائرات هليكوبتر من طراز اباتشي وتم اعتقال اثنين. واضاف ان ضابط شرطة عراقيا خطف. واشارت تقارير الى ان الكوت والشرطة اتسمتا بالهدوء يوم الجمعة وان كانت الشرطة قالت ان القوات العراقية والامريكية حاصرت المنطقة الجنوبية في بغداد. وقال مسؤولان بالشرطة طلبا عدم نشر اسميهما ان الاشتباكات في منطقة الشرطة بدأت مساء يوم الخميس عندما شن مقاتلو جيش المهدي هجمات متزامنة على دوريات للشرطة وهاجموا نقطة تفتيش. وقال مسؤول "احتجزوا 17 شرطيا واجبروهم على خلع ملابسهم. ثم افرجوا عنهم بملابسهم الداخلية. وقال المصدر الثاني بالشرطة ان المسلحين احرقوا عدة سيارات واستولوا على عدد من الاسلحة من الشرطة. وقال ان القوات الاحتلال الامريكي في وقت لاحق جلبت ثماني جثث في اكياس بلاستيك سوداء الى مركز شرطة البياع في جنوب بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
تفكيك شبكة لـ "القاعدة" مسؤولة عن تفجير فندق السليمانية
الملف نت
أكد مسؤولون في إقليم كردستان العراق أمس تفكيك شبكة من 10 أشخاص تابعة لـ''القاعدة'' خططت ونفذت تفجيرا استهدف احد فنادق السليمانية موقعا قتيلا و 10 جرحى الاسبوع الماضي . وأفاد سيف الدين علي احمد مدير عام الأمن (الاسايش) في السليمانية ''تمكنا من اعتقال 10 أشخاص بينهم أمير القاعدة في السليمانية وامرأة يشكلون خلية خططت للتفجير الانتحاري الذي استهدف فندق السليمانية بالاس''. وأضاف ان ''أمير التنظيم هو رياض نوري جاسم، عراقي عربي، قام بالاشراف على العملية'' وامرأة تدعى اختر احمد مصطفى من سكان السليمانية. بدوره، قال العميد حسن نوري ان ''الانتحاري الذي فجر الفندق يدعى محمد غانم علي وهو من محافظة الموصل من القومية التركمانية''. كما تمكنت قوة عسكرية من اعتقال مساعد مسؤول ''القاعدة'' بمنطقة الرشاد التابعة لقضاء الحويجة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
اوباما .. الحرب في العراق هي سبب الارتفاع الهائل لأسعار النفط
وكالة الصحافة العراقية
حمل المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية السيناتور باراك اوباما اليوم الحرب في العراق المسؤولية عن المستويات غير المسبوقة لأسعار النفط ، وقال اوباما في كلمة له امام حشد من مؤيديه بولاية فيرجينيا الغربية ان "أسعار النفط وصلت الى أربعة أضعاف مستوياتها قبل حرب العراق ومن ثم فاننا ندفع ثمنا لهذه الحرب" وذلك في محاولة للاستفادة من معارضته للحرب منذ بدايتها وربطها بالأوضاع المتردية للاقتصاد الأمريكي حاليا ، واعتبر ان "الحرب في العراق تكلف كل منزل أمريكي نحو 100 دولار شهريا".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
مسؤولون وخبراء أمريكيون يؤكدون على هشاشة «التقدم الأمني» في العراق
الدستور الأردنية
تظهر أحدث الأرقام الخاصة بالعراق في الذكرى الخامسة للغزو الأمريكي ، ارتفاع الوفيات بين المدنيين العراقيين من جراء أعمال العنف والهجمات المتبادلة التى كانت قد انخفضت فى النصف الثانى من العام الماضى ، الأمر الذي يقوض من ثقة المواطنين العراقيين وذلك قبل اسابيع من التقرير المهم حول التقدم الأمني في العراق الذى سيقدمه قائد قوات الاحتلال الأمريكي الجنرال ديفيد بيتراوس والسفير الأمريكي في بغداد رايان كروكر للكونغرس . وقال تشارلز ريس المستشار التجارى في السفارة الامريكية فى بغداد في ندوة بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بواشنطن يوم الجمعة ، إنه بالرغم من اعترافه أن "التقدم في الوضع الأمني لا يزال هشا ويمكن أن يتدهور" فإنه لا يعتقد بأن الزيادة فى عمليات العنف ستجعل الاقتصاد العراقي يخرج عن مساره والذى يتجه للنمو نتيجة خفض معدل التضخم إلى 13 بالمئة ، في عام 2007 مقارنة بـ 32 بالمئة في عام 2006 ، فيما ارتفعت الميزانية إلى 49 مليار دولار ، ولدى الحكومة ميزانية استثمار بقيمة 13,2 مليار دولار ، للعام الحالي مقارنة بـ10 مليار دولار في عام ,2007 مشيرا إلى أن التحسن يعود إلى زيادة انتاج النفط والارتفاع الهائل في أسعاره ، فضلا عن تحسن الوضع الأمنى منذ بداية العمل بخطة زيادة ودعم القوات فى العام الماضى . غير أن الاقتصاد وهو الشاغل الاكبر للعراقيين بعد الامن ، يعاني من مشاكل جمة مع معدلات مرتفعة للبطالة تتراوح وفقا للمؤشرات بين 25 و 50 بالمئة من الايدي العاملة في بلد يبلغ عدد سكانه قرابة 26 مليون نسمة.اما الانتاج النفطي الذي يشكل المصدر الرئيسي للمداخيل ، فانه يخضع لتقديرات متفاوتة بحيث يقول مسؤولون عراقيون انه تجاوز المستوى الذي كان عليه قبل الحرب اي 2,9 مليون برميل يوميا ، في حين يقدر محللون في القطاع النفطي ان كميات الانتاج لا تتجاوز 2,2 مليون برميل يوميا. ويقول خبراء أمريكيون من خارج الحكومة الأمريكية إن تراجع العنف يبقى هشا في حين ان اعداد العراقيين الذين سقط منهم عشرات الالاف منذ خمسة اعوام ، تعاود الارتفاع العام الحالي بعد انخفاضها منذ صيف عام 2007 مؤكدين أن المكاسب الهشة التى تحققت منذ ذلك الوقت عرضة لخطر الضياع وذلك فى حال استمرار الارتفاع فى عدد ضحايا أعمال العنف فقد قتل 422 شخصا على الاقل هذا الشهر (حتى الثالث عشر منه) بينما قتل 544 شخصا خلال شهر يناير - كانون ثاني .وتقول قوات التحالف فى العراق إنه فى شهر فبراير - شباط الماضى بلغت محصلة القتلى من المدنيين العراقيين وقوات الامن 674 شخصا طبقا لما ذكره الموقع الإلكتروني الخاص بـ"ضحايا التحالف".وقال ريس إن من الصعب رصد تأثير سلسلة من التفجيرات الانتحارية التى نفذت فى العاصمة العراقية بغداد وقتلت مئات من العراقيين في الشهر الماضى. مضيفا بأنه طلب من فريق إعادة الإعمار المؤقت أن يقيم التأثير ، وأنهم ردوا في تقرير بهذا الشأن أنه "لا يوجد اختلاف ملحوظ بعد تلك العمليات الانتحارية وخاصة التي وقعت في سوق العصافير في بغداد. وقال إن "الامور قد تغيرت" وذلك فى اشارة الى الانخفاض الشامل فى مستوى العنف "وان البراعة تكمن فى الحفاظ على هذا الاتجاه" .غير أن زينب صالبي التي عادت مؤخرا من العراق قالت في الندوة ذاتها إن أعمال العنف التي وقعت مؤخرا في بغداد قد أثرت سلبا على نظرة الناس إلى حد أن الكثير من العراقيين "يعتقدون بعدم وجود بارقة أمل الآن" واضافت "إن 70 بالمئة من النساء في العراق لا يحصلن حتى الآن على الاحتياجات الضرورية الأساسية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
قائد عمليات الديوانية : المجاميع المسلحة بدأت تستخدم صواريخ متطورة في هجماتها
راديو سوا
قال اللواء الركن عثمان الغانمي قائد عمليات الديوانية إن المجاميع المسلحة في الديوانية بدأت باستخدام أسلحة متطورة في هجماتها ضد القوات الأمنية العراقية، مشيرا إلى أن هذه المجموعات عملت على استقطاب عناصرها في المحافظات الأخرى للمجيء إلى الديوانية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
بن لادن: الجهاد في فلسطين يبدأ في العراق
ميدل ايست اونلاين
دعا زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن الخميس في تسجيل صوتي المسلمين "لان يسارعوا بأخذ مواقعهم في صفوف المجاهدين" في العراق "اقرب ميادين الجهاد لنصرة اهلنا في فلسطين" متهما القادة العرب بتأييد الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس. وقال بن لادن في التسجيل الصوتي الذي بثته قناة الجزيرة وتعذر في الحال التحقق من صحته "ان اقرب ميادين الجهاد اليوم لنصرة اهلنا في فلسطين هو ميدان العراق فينبغي الاهتمام به والتركيز عليه ونصرته". واضاف "وينبغي على اهل الشام كل الشام ...ان يقوموا بما يجب عليهم من نصرة لاخوانهم المجاهدين في العراق". وحض زعيم تنظيم القاعدة الفلسطينيين خصوصا على الالتحاق بصفوف "المجاهدين" في العراق. وقال "انها لفرصة عظيمة وواجب كبير على اخواني المهاجرين من اهل فلسطين الذين حيل بينهم وبين الجهاد على ربى القدس ان ينفضوا عنهم اوهام الاحزاب والجماعات الغارقة في خدعة الديموقراطية الشركية وان يسارعوا في اخذ مواقعهم في صفوف المجاهدين في ارض الرافدين. فتكون المؤازرة ...لينصرهم الله تعالى". وتابع "ثم يكون الانطلاق الى الاقصى المبارك فيلتقي حوله المجاهدون من الخارج مع اخوانهم في الداخل فتعود لنا باذن الله ذكرى حطين وتقر اعين المسلمين بالنصر المبين". ويصادف الخميس الذكرى السنوية الخامسة للاجتياح الاميركي الذي اطاح بنظام صدام حسين في العراق، في وقت لا يزال فيه القسم الاكبر من الـ25 مليون عراقي يعيشون في رعب يومي من اعمال العنف. ووعد الرئيس الاميركي جورج بوش الاربعاء مواطنيه باحراز "النصر" رابطا بين القتال الذي يخوضه جنوده في العراق ضد المتمردين والحرب العالمية على الارهاب الذي يعتبر تنظيم القاعدة رأس حربته. وندد بن لادن ايضا بموقف القادة العرب الذين يعتبرون مقربين من واشنطن واصفا اياهم بـ"عرب انابوليس"، نسبة الى المدينة الاميركية قرب واشنطن التي استضافت في تشرين الثاني/نوفمبر مؤتمرا دوليا لاحياء عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وانتقد بن لادن الحصار المفروض من اسرائيل على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس وقال ان "هذا الحصار القاتل قد بدأ بعد تأييد عرب انابوليس لاميركا والكيان الصهيوني ... وهم في هذا التأييد شركاء في هذه الجريمة الشنيعة". واضاف في خطابه الموجه الى الامة الاسلامية "امتي المسلمة، ان فلسطين واهلها يعانون الامرين منذ قرن من الزمن على ايدي النصارى واليهود" متهما القادة العرب "وكلاء هذا التحالف من حكام بلادنا واعوانهم" بدعم "التحالف الصليبي-الصهيوني". ومنذ كانون الثاني/يناير شددت اسرائيل الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة منذ سيطرت عليه حركة حماس في حزيران/يونيو، ردا على الصواريخ الفلسطينية التي تستهدف انطلاقا من شماله جنوب اسرائيل. وتعود آخر رسالة صوتية --على الانترنت-- منسوبة لبن لادن حول العراق وفلسطين الى 29 كانون الاول/ديسمبر. وقد حذر فيها من مغبة تقديم اي دعم الى الحكومة العراقية التي تدعمها الولايات المتحدة واعدا بـ"تحرير فلسطين". والاربعاء، بث موقع السحاب الالكتروني المقرب من القاعدة تسجيلا صوتيا منسوبا الى بن لادن بحسب مركز سايت المتخصص في مراقبة المواقع الاسلامية. وفي هذه الرسالة دعا بن لادن الى "محاسبة" اوروبا على نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في الصحف الدنماركية. واعلن البيت الابيض الخميس ان هذه الرسالة تعود فعلا الى زعيم تنظيم القاعدة، وذلك بعد تحليلها من جانب الاستخبارات الاميركية. وكانت 17 صحيفة دنماركية على الاقل نشرت مجددا في 13 شباط/فبراير رسما يمثل النبي محمد وعلى رأسه عمامة في شكل قنبلة مشتعلة، مما اثار غضب العديد من الدول الاسلامية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
كندا ستستقبل المزيد من اللاجئين العراقيين
الخليج
أعلنت كندا أنها ستستقبل هذا العام ضعف اللاجئين العراقيين الذين استقبلتهم العام الماضي، وذلك في الذكرى الخامسة للحرب على العراق.وقالت وزيرة الهجرة الكندية ديان فينلاي، ان بلادها تنوي استقبال ما بين 1800 و2000 لاجئ عراقي في العام 2008 مقابل 900 في العام 2007.وأوضحت وزارة الهجرة ان الوزيرة الكندية ستدرس الطلبات التي سترفعها المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، وكذلك الطلبات التي سترفعها عائلات عراقية تقيم في كندا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
الصافي : يكشف معلومات عن حادثة كربلاء وينتقد الأداء الخدمي الحكومي
شبكة أخبار العراق
كشف ممثل المرجعية الدينية العليا السيد احمد الصافي معلومات جديدة بخصوص الانفجار الذي حصل في منطقة المخيم في كربلاء المقدسة منتصف هذا الاسبوع قائلا أن سبب الانفجار ليس كما ذكر بأنه حزام ناسف بل هو في الحقيقة عبوة ناسفة كانت تحملها امرأة وكان من وراءها شخص حيث كانت تحاول ايصالها إلى أكبر تجمع بشري يمكن من خلاله تحقيق اكبر خسائر في الأرواح، ولعدم تمكنها من الوصول إلى ذلك فجرت العبوة في ذلك المكان) جاء ذلك في خطبته الثانية لصلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف في 21/3/2008م. ودان السيد الصافي الحادث بشدة ونعى من استشهد فيه -وقد صرح بأن عددهم قد وصل إلى 57- واصفا اياهم بأنهم (ذهبوا الى ربهم شاكين اليه ظلم من قتلهم) ودعى إلى الجرحى بالشفاء العاجل. وعقب السيد الصافي (ان عملية الاحباط التي قامت بها القوات الأمنية في كربلاء المقدسة لمحاولة اطلاق 6 صواريخ على مركز المدينة صباح هذا اليوم تعتبر عملا جيدا ومطلوب من هذه القوات جهوداً اكبر في اليقظة والحذر لإلغاء او تقليل الخسائر الى اقل ما يمكن لأن هذه المدينة المقدسة مستهدفة بشكل كبير، ولم تكن نجاحات تلك القوات في الزيارة لاربعينية المليونية الأخيرة آخر تلك النجاحات الأمنية ونحن نطالبها بالمزيد). ولفت إلى أن (العراقيين قد تحملوا الكثير وهم قادرون على اكثر من ذلك) محذرا من أن (الأيام القادمة قد تشهد بعض العمليات الارهابية خاصة وأن الانتخابات قادمة وهناك علاقة بين الأمرين). وانتقد إمام جمعة كربلاء المقدسة تردي الواقع الخدمي في كربلاء المقدسة واصفا إياها بأنها(عبارة عن مجموعة انقاض) مبينا أن (الزائر عندما يدخلها يتفاجئ باقتصار الخدمات والتطوير - الملحوظ نسبيا مع باقي المدينة - على منطقة الحرمين المطهرين وما حولهما) متسائلا عن سبب ذلك وعن (تباطئ عمليات التطوير خارج هذه المنطقة) ضاربا على ذلك مثلا (أن الطريق الحولي في المدينة مازال منذ ستة اشهر عبارة عن أنقاض) مذكرا المسؤولين في المدينة بأنها (مقدسة) ومطالبا اياهم بـ(تلافي هذا التباطئ في الاعمار). وحول الوضع العام للإعمار في البلاد بين السيد الصافي بأن (هناك خططاً بعيدة المدى في كل دول العالم واخرى قصيرة المدى للنهوض بواقعها على جميع الأصعدة ونحن في العراق مازلنا نسمع ارقاما فلكية عن مشاريع كبرى وأن هذه الأرقام تصدر عن مسؤولين على مستوى رفيع) وتسائل (هل ان هذه المشاريع موجودة على أرض الواقع أم انها مشاريع ميتة موجودة على الورق فقط وفي ادراج المكاتب ؟!!!) معتبرا أن (من السهولة بمكان معرفة حقيقة تلك المشاريع طالما أنها رسمية ومعلنة ونحن نريد معرفة مصير تلك المشاريع...). وذكّر السيد الصافي المسؤولين بأن (فصل الصيف قادم وهو اطول الفصول في العراق واكثرها امتلاءً بالمشاكل) وتسائل (ماذا اعدت الحكومة من خطط عملية لدرء تلك المشاكل؟!) مضيفا (وماذا اعدت الحكومة لمشاكنا الاخرى من خطط وسياسات واضحة يمكن تطبيقها على الارض تتجاوز باقي مشاكل العراق، من قبيل نقص مواد البطاقة التموينية وعدم انتظامها وموضوع تردي الكهرباء والصحة وقطاع الخدمات وغير ذلك مما له مساس بحياة المواطنين؟!). وأشار ممثل المرجعية العليا إلى أن(هناك بعض المسؤولين -وهم مسؤولون ناجحون ونحن نشكرهم ان كانوا صادقين فيما قالوا- يتفاعلون مع ما نذكره من هذا المنبر الذي هو في خدمة الشعب بل وطلبوا منا ان نبصرهم بما يخفى عليهم في وزاراتهم ودوائرهم لكي يتمكنوا من تجاوز سلبياتهم) منتقدا (بعض المسؤولين الذين ينامون على كلتا اذنيهم لكي لا يسمعوا ما نقول لأن كلام هذا المنبر يحتاج إلى اذن واعية ومسؤولة وراغبة في تصحيح مسارها). وأضاف السيد الصافي (لقد طلبت من بعض المسؤولين أن يدافعوا عن انفسهم ازاء ما نذكره من على هذا المنبر ان كان لديهم ما يقولونه).
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
23
اعتقال احد المتورطين بخطف المطران فرج رحو في الموصل
الوكالة المستقلة للأنباء
ذكر قائد عمليات نينوى الجمعة ان الأجهزة الامنية اعتقلت احد الضالعين بعملية اختطاف المطران فرج رحو الذي عثر على جثته في الموصل الاسبوع الماضي.وقال الفريق رياض جليل توفيق ان قوات الامن اعتقلت شخصا متورطا بعملية خطف رئيس اساقفة الموصل المطران بولص فرج رحو في التاسع والعشرين من الشهر الماضي. وكان مسلحون مجهولين اعترضوا سيارة المطران فرج رحو عند مغادرته كنيسة في حي النور بالموصل وفتحوا النار على سيارته فقتلوا سائقه ومرافقين كانا بمعيته واجبروا المطران على الترجل ثم اقتادوه الى جهة مجهولة قبل ان يعثر على جثته في الثالث عشر من الشهر الجاري في خلاء بالحي نفسه. ولم يدل المصدر بتفاصيل عن زمان او مكان الاعتقال مكتفيا بالقول ان التحقيق مستمر مع المعتقل لكشف الخاطفين الآخرين وارتباطاتهم.يذكر أن مدينة الموصل تشهد منذ نيسان ابريل 2003، اغتيالات ومضايقات ضد المسيحيين راح ضحيتها عدد من القساوسة والمدنيين، ما اضطر العديد من العائلات المسيحية إلى ترك المدينة إلى أربيل أو دهوك أو إلى خارج العراق خوفا على حياتها. وتوجد في العراق أربع طوائف مسيحية رئيسة وهي الكلدانية ( أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة) والسريانية الأرذثوكسية، والسريانية الكاثوليكية والآشورية (أتباع الكنيسة الشرقية – النسطورية سابقا)، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والروم والبروتستانت.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
24
الشهرستاني يعتزم تشكيل كتلة للمستقلين في كربلاء
راديو دجلة
قالت مصادر مقربة من وزير النفط حسين الشهرستاني انه يعتزم تشكيل كتلة للمستقلين في محافظة كربلاء لتجتمع في بغداد مع باقي الكتل المشكلة حديثا في محافظات العراق كافة.واضافت المصادر ان الشهرستاني عقد اجتماعا في محافظة كربلاء الجمعة الماضي بهذا الخصوص وقال ان "كتلة مستقلون المشكلة ليست حزبا سياسيا وانما تجمع للمثقفين والسياسيين والعمال المستقلين الذين يعملون لصالح الوطن والمواطن". واكد ان " كتلة مستقلون في البرلمان والأئتلاف العراقي يمثلون حلقة الوصل بين جميع الاطراف المختلفة كونهم لايمثلون حزبا معينا او جهة معينة".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
25
منظمة أطباء العالم تشدد على الوضع الصحي المأساوي في العرق
وكالة يقين
شددت منظمة أطباء العالم في بيان في الذكرى الخامسة لبدء الحرب في العراق على الوضع الصحي المأساوي في هذا البلد واتهمت المجتمع الدولي والاتحاد الاوروبي بمواصلة التهرب من مسؤولياتهما. وأكدت المنظمة الصحية ان الضحايا الرئيسيين لهذه الازمة هم مدنيون، مشيرة الى ان 28% من الاطفال العراقيين يعانون من سوء التغذية و10% منهم من امراض مزمنة فيما تنجب 30% من النساء اولادهن في المدن و40% في الارياف، بلا عناية صحية. وقالت المنظمة غير الحكومية العاملة في العراق منذ 1991 ان المنشآت الصحية تعاني من نقص المعدات والموظفين المؤهلين، و90% من 180 مستشفى في جميع ارجاء البلاد تعاني من نقص حاد في الموارد البشرية. واضافت في وسط البلاد وغربها تتعرض المنشآت للهجوم والاحتلال من القوات العسكرية او المليشيات المسلحة. ويعيش الموظفون في القطاع الصحي تهديدا دائما بسبب وضعهم الاجتماعي، فيتعرضون للضغوط او للخطف والقتل، بحسب المنظمة التي اضافت ان الجمعية الطبية العراقية تقدر ان 50% من 34 الف طبيب عراقي مسجل عام 2003 غادروا البلاد فيما قتل الفا طبيب وخطف 250 منذ .2003 . واعربت المنظمة عن قلقها من المعاناة النفسية لدى العراقيين موضحة ان 20% من المرضى في المؤسسات الصحية لديهم امراض نفسية وان حالات الادمان تتطور بسرعة لدى السكان، ولاسيما الشباب. واضافت ان الفاليوم امسى الدواء الأكثر استهلاكا في العراق اليوم . وذكرت المنظمة ان العراق يضم مؤسستين فقط للعلاج النفسي فحسب، كلتاهما في بغداد وتهتمان بالراشدين. وافادت عن وجود 91 طبيبا نفسيا، وسبعة اطباء، و145 ممرضا، و16 محللا نفسيا و25 عاملا اجتماعيا فحسب في قطاع الصحة العقلية في العراق. وطالبت اطباء العالم المجتمع الدولي بالسماح باستقبال اللاجئين العراقيين دوليا عبر منحهم اقامات. وحثت الدول المانحة على تنشيط المساعدات الانسانية العاجلة الى العراقيين الذين بقوا في العراق وحوصروا في بلاد تمزقها الفوضى اليومية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
26
جهات اعلامية يمولها الاحتلال برعاية البي بي سي تعلن مايسمى بميثاق العمل الصحفي
الدار العراقية
اعلنت جماعة من صحفيي واعلاميي الاحتلال الامريكي للعراق عن ما اسمته ميثاق العمل الصحفي وكان من اهم فقراته الوقوف على مسافة واحد في نقل الحدث اي يتساوى الاحتلال مع غيره في العراق
ولم يشر الميثاق الذي اشتركت فيه مؤسسات اعلامية كلها تمول من قبل الاحتلال الامريكي لم يشر الى الوجود الامريكي في العراق وعلى الفور رحب نوري المالكي رئيس الحكومة الحالية بالميثاق واعرب عن دعم لامحدود له
ملاحظة مهمة .. الجهات التي وقعت على الميثاق وتطالب بقية المؤسسات الاعلامية التوقيع عليه هي
(شبكة الاعلام العراقي ، وقنوات البغدادية والبابلية والشرقية ، الديار ، وعشتار ، وبغداد والسومرية ، اضافة الى اذاعات عراقية منها، الناس، المربد، شناشيل، تركمان اف ام، اضافة الى مجلة الاسبوعية والوكالة المستقلة للانباء اصوات العراق)
وجاء في خبر نشر عن هذا التجمع الاحتلالي الجديد
ان مؤسسات إعلاميَّة وصحافيون عراقيون وقعت في عمان اليوم على ما اسمته ميثاق للشرف المهني الإعلامي، يؤكد تحريم تشجيع أعمال العنف والإضطرابات والحرص على التوازن بين حق الجمهور في المعرفة وإعتبارات الأمن الوطني مع ضمان عدم إستخدام القيود الأمنية ذريعة لسلب أو تحجيم الحق في التغطية الإخبارية، كما يتعهد بإحترام تنوع التكوينات القوميَّة والدينيَّة والسياسيَّة للمجتمع، وعدم التمييز ضد أي فرد أو شريحة فيه أو توصيف الأفراد أو المجموعات بتصنيفات غير مقبولة و إحترام القيم والمعتقدات الأخلاقية والدينية والثقافية.
ويأخذ الميثاق الذي يضم 61 مادة بالاعتبار واقع تعدديَّة وسائل الإعلام العراقية ويدرك قيمة وجود مجموعة مشتركة من المبادئ والممارسات لضبط الإعلام المهني وتنظيمه ويركز على البرامج الإخبارية ونشرات الأخبار ويحث على مراعاة بنوده في البرامج الاخرى. وقالت الإعلامية سلوى القزويني العاملة في البي بي سي و المشرفة على مشروع( ميثاق الشرف المهني الإعلامي) نيابة عن مؤسسة (بي بي سي) البريطانية في تصريح نقله احد الموقع القريبة من الاحتلال أنَّ هذا الميثاق الذي جاء بواحد وستين مادة تم الاتفاق عليه، إثر اجتماعات مطولة وجلسات نقاش حميمية خلال اليومين السابقين لإعلانه شارك فيها ممثلون ومسؤولون عن المؤسسات الاعلامية العراقية. وأضافت انه تم خلال هذه الاجتماعات التي تعتبر خاتمة سلسلة لقاءات إعلامية سابقة عقدت في بغداد وعمان خلال الأشهر الستة الماضية استعراض تفاصيل وبنود الميثاق بدقة متناهية بما يضمن جعله ميثاقًا متكاملاً قدر الإمكان. وقالت إنه تم الاتفاق على الصيغة النهائية التي وقعت اليوم في احتفالية إعلامية كبيرة في عمان من قبل ممثلي المؤسسات الإعلامية العراقية المرئية المسموعة والمرئية.
وأشارت إلى أن الميثاق قد حظي، إضافة إلى هذا الاحتضان الإعلامي، بدعم ومساندة الكبار، وأوضحت انه تم الاعلان اليوم ايضًا عن مسابقة افضل حملة اعلانية عن الميثاق حيث ستشارك المؤسسات الاعلامية العراقية الارضية والفضائية داخل اليلاد وخارجها فيها من اجل إنتاج افضل اعلان او حملة اعلانية تصف وتتقيد بمعايير ومبادئ الميثاق . واضافت القزويني أن الميثاق يفترض الالتزام الاخلاقي والمعنوي والمهني للمؤسسات الاعلامية والصحافيين ببنوده ويعمل على ايجاد آليات غير قسرية لتطبيقه من أجل الصالح العام لمهنة الاعلام في العراق. واوضحت ان باب الانضمام لهذا الميثاق مفتوح لجميع المؤسسات الاعلامية والصحافيين الذين لديهم الاستعداد للالتزام به. وقد حضر الاعلان عن الميثاق عدد من الشصيات السياسية والاعلامية المعروفة، إضافة إلى ممثلي منظمة اليونسكو، الجهة الراعية، وتمويل الاتحاد الاوروبي وادارة الصندوق الانمائي للـ "بي بي سي" منظم المشروع . وأكد مسؤولون اهمية الميثاق وضرورة الالتزام به، وذلك في رسائل وجهت الى حفل التوقيع عليه اليوم ... وقد رحب رئيس الوزراء نوري المالكي بالميثاق واصفًا اياه بالمهم جدًا وعبر عن دعمه لهذا الميثاق المهني للاعلام، وابدى استعداده لدعمه وتقديم جميع الخدمات والتسهيلات من اجل انجاحه لشعوره بأن العراق يمثل حاضنة لمثل هذا العمل، وان العراق قادر على توفير المناخ اللازم لإقامة نشاطات كهذه... وقال برهم صالح (كردي)أعتقد جازمًا أن توحيد موافقكم في إطار ميثاق للشرف الاعلامي سيعزز من مكانة واحترام الصحافة والصحافي في اوساط النخبة الفكرية والسياسية وفي عموم المجتمع العراقي ويعالج بعض اللبس الذي يرافق كل انطلاقة اعلامية جديدة في غياب المعايير المهنية والحرفية للعمل.
مجددًا، احيي مبادرتكم هذه وأتمنى لجهدكم المبارك الموفقية والسداد بما يخدم الكلمة الحرة والتعددية والمشروع الديمقراطي في مواجهة الارهاب و التطرف وبما يدعم الوسطية والاعتدال والتسامح مع الاخر". .
وقال مفيد الجزائري(شيوعي من جماعة حميد مجيد موسى) ان هذا الميثاق خطوة في الاتجاه الصحيح وهو خطوة طال انتظارها ولا بد لنا من احتضانها وتعزيزها ورفعها عهدًا يلتزمه اعلاميونا جميعًا ومؤسساتنا الاعلامية كافة . وجاء في الميثاق الذي لم يرد فيه اي اشارة لاحتلال العراق
المقدمةنحن مجموعة من الصحفيين العراقيين الممثلين لوسائل اعلام عراقية مرئية ومسموعة نؤمن بدور وسائل الاعلام العراقية في الإسهام في بناء العراق والتأثير في ارساء السلام والاستقرار في المجتمع العراقي وخدمته عبر التزام صحافة مهنية مسؤولة تضمن حق المعرفة وتداول المعلومات ونقلها للجمهور تستند الى اهمية حرية التعبير المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الانسان خاصة المادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان والمادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والأعراف الدولية مع مراعاة الخصوصية العراقية. وقد توافقنا على معايير وممارسات عمل مهنية واتفقنا على ارسائها أساسا لميثاق مهني ذاتي الضبط والتنظيم يفترض الالتزام الاخلاقي ببنوده من المؤسسات الإعلامية والصحافيين الموقعين عليه.
ان هذا الميثاق يأخذ بنظر الاعتبار واقع تعددية وسائل الاعلام العراقية ويدرك قيمة وجود مجموعة مشتركة من المبادئ والممارسات لضبط الاعلام المهني وتنظيمه. ويركز الميثاق على البرامج الاخبارية ونشرات الأخبار. ويحث على مراعاة بنوده في البرامج الاخرى. لا يسقط هذا الميثاق بالتقادم، وسيحتاج الى مراجعة وتحديث مستمرين من قبل الصحفيين بما يأخذ بنظر الاعتبار الظروف التي تستجد في العراق و تؤثر في العلاقة بين الصحفيين والمجتمع الذي يعملون فيه.
القيم المهنية
بموجب هذا الميثاق تقع على عاتقنا مسؤولية العمل بمهنية في جميع الظروف من خلال إلالتزام بالمبادئ الآتية :
الموضوعية :1 . التزام التوازن والحياد قيمة تحريرية للأخبار في المؤسسة الاعلامية، بغض النظر عن مدى استقلاليتها ومصادر تمويلها او الجهات السياسية والدينية الداعمة لها او المرتبطة بها.2 . السعي الى اعطاء كل وجهات النظر المتباينة في موضوع ما حقها في التعبير بطريقة مهنية ومنصفة ومتوازنة واحترام الاختلافات في الرأي وعدم الانحياز الى طرف ضد آخر.3 . عدم اعداد خبر بذهنية مسبقة والوقوف على مسافة واحدة من الحدث وعدم تشويه او تحريف او تزويق او إساءة استخدام المعلومات أو تقديمها بشكل منقوص. 4 . تقديم الحقائق المتاحة كما هي بما يسمح للجمهور تكوين وجهة نظره الخاصة وعدم محاولة توجيه تفكيره او قراراته من خلال اقحام ارائنا الخاصة في نشرات الاخبار. 5 . تبني الحياد الا في الكوارث الطبيعية والقضايا الانسانية المشتركة التي تتطلب موقفا ايجابيا، مع ضمان النقل الكامل للمعلومة. 6 . التعامل مع السياسيين والمسؤولين والجمهور بنزاهة، وعدم تقطيع الخطابات او المقابلات بشكل يشوه او يحرف النص او الصوت او الصورة، وعدم استخدام مقتطفات النصوص خارج سياقها او بطريقة تغير المعنى المقصود.
الدقة :7 . الدقة محور الصحافة المسؤولة والمهنية لذا فاننا لن نُسَلِم بصحة المعلومة التي نحصل عليها من أطراف رسمية أو غيرها، قبل التأكد من دقتها قدر الإمكان، وسنحاول الاعتماد على اكثر من مصدر للخبر، خاصة اذا كان خبرا معقدا، او حساسا او مثيرا للجدل، مع الاشارة بوضوح الى مصدر الخبر. 8 . لا تقتصر الدقة على صحة المعلومات بل أن حذف او تشويه المعلومات او تقديم صورة منقوصة يعني الانتقاص من دقة الخبر ايضا.9 . نحيل المعلومات التي لم نحصل عليها بشكل مباشر إلى مصدرها، وعدم اخفاء هوية المتحدثين الرسميين اذا كان واجبهم تقديم المعلومات للصحافة.10 . رفض البيانات الصحفية أو الشهادات المكتوبة الا اذا كانت تحمل اسم الجهة أو المسؤول الاعلامي المعني. وتسجيل التصريحات بالصوت والصورة كلما أمكن، بعلم وموافقة الجانب الاخر.
ملاحظة الفقرة عاشرا اعلاه تطلب بشكل صريح هوية اصحاب البيانات يعني انقدم هوية وعناوين الجهات المقاومة والمعارضة للاحتلال
11 . عدم ذكر المصدر فقط اذا كان ذكره يعرضه للخطر او يفقدنا مصدرا مهما للمعلومات. والسعي للتأكد من المعلومات الواردة من مصادر سرية من جهات أخرى. 12 . الحصول على سبق صحفي لا يكون على حساب الدقة. الأسبقية والدقة معا أمر مثالي ومطلوب، لكن الدقة أولى من الأسبقية.13 . الحذر من بث الإشاعات والمعلومات غير المؤكدة على انها حقائق، والحرص على عدم نشر الاتهامات المسيئة التي تتعمد الضرر بالآخرين. إلا أن ذلك لن يمنعنا من تغطية القضايا التي تنتقد أفرادا أو مسؤولين بشكل مهني ومسؤول. 14 . وضع الحقائق والمعلومات في سياقها من اجل ان يفهم الجمهور اهمية الاحداث بوضوح. واعطاء الصورة الكاملة للحدث من خلال الدأب على متابعة قضايا الساعة والتطورات في العراق .15 . تطبيق الإجراءات الضرورية لضمان الدقة، برغم اننا قد نعمل ضمن حدود زمنية ضيقة ونعمل على تشخيص دقة ما تنشره المواقع الالكترونية قبل اعتمادها مصدرا للخبر.16 . العمل على ان تكون للمؤسسة الاعلامية ارشادات تحريرية داخلية واضحة حول التعابير والمصطلحات المستخدمة. والحرص على ان تكون لغتنا الصحافية واضحة تتجنب التعبيرات المحرضة او الاحكام المسبقة.
يعني بلد تحت الاحتلال ولايريدون منا ان نحرض ضد المحتل بل نحرض ونحرض ونحرض
النزاهة - المؤسسات الاعلامية :29 .على المؤسسات الاعلامية ان تكون شفافة وواضحة بشأن مصادر تمويلها والجهات الداعمة لها واهدافها التحريرية فمن حق المواطن معرفة التوجه التحريري للمؤسسة إضافة إلى مصادر تمويلها الرئيسة والمجموعات او المنظمات التي تدعمها .
ملاحظة كل المؤسسات الاعلامية الموقعة على هذا الميثاق لايعرف من اين مصدر تمويلها لكنهم يطالبون الاخرين بالكشف عن مصادر تمويلهم (فخ)
في الفقرة ادناه يسمونها تغطية اعمال العنف من دون التطرق الى ما يعانيه الشعب من قوات الاحتلال التي ترتكي الجرائم بشكل يومي
تغطية اعمال العنف والاضطرابات وقضايا الامن الوطني :46 . على الصحفي ألا يحجب أخبار أعمال العنف والاضطرابات في المجتمع بحجة حمايته ونتعهد بتغطية هذه الاحداث بعناية وحساسية بحيث لا نسهم في تأجيج الموقف أو التشجيع أوالحث على العنف. 47 . نوازن بين حق الجمهور في المعرفة واعتبارات الأمن الوطني مع ضمان عدم استخدام القيود الأمنية ذريعة لسلب أو تحجيم حقنا في التغطية الإخبارية.48 . التغطية الإخبارية الدقيقة والحذرة عند تناول اعمال العنف والاضطرابات المدنية، خشية ان تؤدي التغطية غير الدقيقة او المنحازة او المثيرة للعواطف الى تأجيج الموقف. ولن نتعجل في اطلاق الأحكام .49 . نحرص على ان تكون لغة الخبر معتدلة ومصاغة بعناية وتكون تغطيتنا الوصفية بعيدة قدر الامكان عن العاطفة وتوصّل المعلومة بطريقة واضحة ودقيقة ومتوازنة.50 . نتوخى الحذر في اختيار الصور المتعلقة بالموت والاصابات والمعاناة الانسانية. ونوازن بين الحاجة للتغطية الواضحة والصحيحة مع الحساسية تجاه الكرامة الانسانية وعدم اهانتها باستخدام اللقطات المطولة والقريبة لحالات الموت والاصابات او اظهار الصور المثيرة للاشمئزاز والرعب.51 . الالتزام بضوابط حرية التعبير المقرة دوليا وعدم التحريض على العنف والارهاب او الكراهية الدينية او الاثنية. والمؤسسة الاعلامية مسؤولة عن كل مايبث او ينشر من خلالها من التصريحات التي قد تعد تحريضا.52 . نلتزم بعدم إعطاء رأي في القضايا المعروضة على المحاكم قبل حسمها، مكتفين بإطلاع الجمهور على مجريات التحقيق من مصادرها القانونية.
ملاحظة الفقرة ادناه هي اول رشوة تقدم للمؤسسات الاعلامية بحجة المشاركة في مسابقة لترويج هذا الميثاق
مسابقة افضل حملة اعلانية تلفزيونية او اذاعية وقد اعلن الصندوق الانمائي للبي بي سي في ختام حفل التوقيع على( ميثاق الشرف المهني الاعلامي) عن مسابقة لاختيارافضل حملة اعلانية حول الميثاق تدعو للالتزام بقيمه ومعاييره المهنية. وسيتم اختيار الاعلان الفائز بناءً على المستوى الانتاجي والفني والابداعي للاعلان وعلى فاعليته في ايصال الرسالة الى الجمهور التي تدعم المعايير المهنية المتضمنة في الميثاق. كما سيتم الاعتماد على الوصف الخطي في قسيمة المشاركة والتي تدل على الخطوات العملية التي اتخذتها المؤسسة للالتزام بالميثاق والترويج له بين العاملين لديها، وبإلتزام المؤسسة تجاه العاملين لديها.ووضع المشرفون على المسابقة الشروط التالية : 1 . ان يكون الاعلان بين 30 و 60 ثانية على اقصى حد. . 2 . أن يتبنى الاعلان، كمبدأ رئيس، ايًا من القيم والمعايير المهنية المتضمنة في الميثاق. على سبيل المثال، قد يتمحور الاعلان حول التزام المؤسسة الاعلامية بالصحافة النزيهة والمتوازنة، او بحرية التعبير، او تقديم الاخبار الدقيقة والمعتمدة.3 . أن تعكس فكرة الاعلان سياسة المؤسسة الاعلامية وممارساتها المهنية.4 . المسابقة مفتوحة أمام اي مؤسسة اعلامية عراقية أرضية او فضائية تخاطب الجمهور العراقي من داخل البلاد او خارجها.5 . أن تقوم المؤسسة الاعلامية ببث الاعلان ثلاث مرات على الاقل قبل موعد انتهاء المسابقة.6 . بالنسبة للاعلان التلفزيوني، يجب ان ينتهي الاعلان على صفحة غرافيك عليها شعار الميثاق والنص التالي: " ملتزمون بالميثاق المهني للاعلام العراقي".
-----
يتكون فريق صياغة الميثاق من :
(عماد الخفاجي مذيع في قناة الحرة الامريكية استقال ليس من اجل العراق بل لخلاف مع المدير الجديد للقناة)
(عبد الحميد الصائح، تلفزيون البغدادية احد المطبلين يوميا للاحتلال)
(فلاح الفضلي، تلفزيون الفيحاء .. مادام في تلفزيون الفيحاء فلاداعي لاعطائه وصف اخر)
(هندرين شيخ عثمان، راديو نوا .. كردي)
(كفاح محمود، تلفزيون اربيل .. كردي )
بالنسبة للاكراد ترحيبهم للاحتلال وتحافلهم معه معروف للجميع خلاصة الامر انه تجمع لحماية الاحتلال وتلميع صورته من خلال نصب فخ للمؤسسات الصحفية الوطنية في التوقيع على تعهد يلزمهم بعدم التعرض للاحتلال هذا الميثاق يطالب منا ومن كل الاعلاميين ادانه الارهاب وها نحن ندين وباعلى صوت الارهاب بكل اشكاله لكن اصحاب الميثاق لم يدعون الى خروج الاحتلال الذي بسببه تقع كل الاعمال الارهابية في العراق انه تجمع مكشوف ومشبوه ترعاه ظاهرا البي بي سي ولم نكن نعرف ان اذاعة بي بي سي منظمة خيرية هادفة لرعاية الاعلام العراقي او غيره
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
27
سد الموصل يحتاج إلى صيانة لكنه ليس مهدداً بخطر الانهيار
وكالة الأخبار العراقية
أكد مارك توكولا، وهو مسؤول أميركي يُشرف على برامج الإعمار غير المرتبطة بمشاريع أمنية في العراق، أن سد الموصل في شمال البلاد يحتاج الى صيانة ضخمة لكنه لا يواجه خطراً داهماً بالانهيار.وقدّم توكولا لمجموعة من الصحافيين العرب في السفارة الأميركية في لندن، تقويماً لعمل مكتبه الذي تأسس في أيار (مايو) 2007 بقرار من الرئيس جورج بوش، وكُلّف مهمة إكمال المشاريع التي أقرها الكونغرس عامي 2003 و2004 وقيمتها 20 بليون دولار بهدف إعادة بناء المؤسسات العراقية. وأوضح توكولا إنه تم انفاق 19 بليوناً حتى الآن من هذا المبلغ و «مهمتنا إكمال (صرف) البليون الأخير في نهاية أيلول (سبتمبر) هذه السنة».وقال إن معظم هذه الأموال «صُرف على محطات توليد الكهرباء»، لكن بعضها ذهب لتمويل مشاريع صحية وأخرى للنقل.وقال إن المكتب مشغول هذه الأيام بعملية نقل المشاريع الى الحكومة العراقية، وبعد أن كان الأميركيون ينفذون المشاريع من بدايتها حتى نهايتها «صرنا الآن الشريك الأصغر في مشاريع مشتركة مع الحكومة العراقية»، التي صارت الآن تنفق ما نسبته ستة أضعاف ما ينفقه مكتبه على المشاريع في العراق. وقال إن بين المشاريع التي يعمل الأميركيون على مساعدة العراقيين فيها ملف سد الموصل «هذا السد يحتاج إلى عمل هندسي كبير، ليس بهدف جعله آمناً، فهو آمن في شكل أساسي ما دام العمل يُجرى عليه، لكن ما نريد عمله هو تحسين السد إلى درجة يمكن معها ملؤه أكثر. هذا عمل هندسي كبير. وزارة المياه العراقية تقوم بهذا العمل، وما نقوم به هو تقديم النصيحة لها».وقال: «نحن والحكومة العراقية ووزارة المياه العراقية متفقون في شأن السد وأن منسوب المياه فيه يجب أن يبقى في حدود 319 متراً. لكن السد بني في المكان الخطأ في الثمانينات. بُني على صخر قابل للذوبان بالماء. والذي يجري الآن لإبقاء السد يعمل هو ملء الأرض حول السد بالجص، وهذا أمر يحصل منذ سنوات ويتم في شكل يومي. السد يحتاج إلى وضع الجص حوله باستمرار. السد ليس في خطر داهم، لكنه بحاجة الى رعاية».
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
28
اعتقال 200 متظاهر أمريكي ضد الحرب الأمريكية على العراق في عدة مدن أمريكية
وكالة الصحافة العراقية
في الوقت الذي يستذكر العراقيون المآسي التي تعرضوا لها خلال السنوات الخمس المنصرمة راسمين في اذهانهم الاحلام الوردية للايام القادمة التي يتمنون الا تذكرهم بما مر عليهم من ايام مريرة وليال حالكة السواد، يناقش الاميركيون من صناع القرار ورجال الصحافة المستقبل المنظور لقواتهم الموجودة في العراق واثار ذلك على الوضع العراقي كما يناقشون الاخطاء التي ارتكبتها الادارة الاميركية في هذا البلد. وترى النسبة الغالبة من الاميركان بان الحرب التي شنتها بلادهم مع حليفتها الدائمة بريطانيا لم تكن تستحق القتال فيها ابدا كما تقول صحيفة الواشنطن بوست، لاسيما بعد التجارب السياسية والعسكرية والاستراتيجية المتعددة التي خاضتها ادارة الرئيس بوش في العراق. وتضيف الصحيفة: ان هذه الحرب التي ازهقت ارواح الآلاف من البشر واكثر من ترليون دولار تجعل الامر غير مجد منذ البداية. وبالنسبة لادارة بوش، فان الذكرى الخامسة تمثل لها الذكرى الاولى للاستراتيجية الجديدة التي طبقتها في العراق وتعتقد انها بدأت تحقق النجاح اخيرا. ويعني مضي السنة الكاملة على هذه الستراتجية، كما تقول الواشنطن بوست، ان القيادة الميدانية العسكرية والسياسية الجديدة للولايات المتحدة بدات بالعمل بما سمته ستراتيجية زيادة القوات لتحقيق حالة من الامن تمكن السياسيين العراقيين من المضي في موضوع المصالحة السياسية تحت ظل الجنرال بيتريوس والسفير رايان كروكر اللذين سيتركان عملهما في وقت متقارب بعد ان المح البنتاغون الى ان الجنرال بيتريوس مرشح لاحد المناصب في حلف الاطلسي وان السفير كروكر طلب التقاعد في بداية السنة المقبلة.ان الستراتيجية الجديدة تكشف التخبط الذي عانى منه الاميركان خلال السنوات الاربع السابقة التي اتسمت بالكثير من الاخطاء الفادحة في العراق حينما شهد التمرد والصراع الطائفي كما تسميه الواشنطن بوست، التي تضيف بان المسؤولين الذين يتابعون الجهود الاميركية الرامية الى تحقيق تقدم في العراق خلال السنة الاخيرة يعبرون الآن عن الاحباط من سياستهم الامنية والاقتصادية الجديدة التي ادت الى تخفيف العنف بشكل حاسم. وفيما تستمر الحيرة والقلق عند الاميركان تنقل الواشنطن بوست عن ان نائب السفير كروكر لشؤون اعادة الاعمار والاقتصاد العراقي شارلز ريس واثناء زيارته لواشنطن الاسبوع الماضي قوله: لقد جئت الى واشنطن لشرح ما نفعله وفي كل يوم يسألني احدهم ما الذي سنفعله في العراق واعرف لماذا يثير الناس هذه الاسئلة ولكني لااشعر بانها شيء يمكن التحدث فيه فالاوقات تغيرت .وتقول الواشنطن بوست ان سياسات اليوم تختلف بشكل اساسي عن التفكير الذي كان يعوزه الصبر وهوالذي ساد في سنة 2003 في تقليل الاساليب المستبدة في التعامل مع السلطات العراقية . ويقول ريس :" في تلك الايام كنا نقرر ما الذي يحتاجه العراقيون ونقوم ببنائه ". وفي هذه الايام ، كما يقول ، يسأل العراقيون مالذي يريدونه، ويخبرون بعد ذلك انه في الوقت الذي ستساعد الولايات المتحدة ، فان عليهم ان يدافعوا عن معظم ذلك العمل بانفسهم .ومع تطور الموقف العسكري والاقتصادي السلبي بالنسبة للولايات المتحدة ، فان حاجة الادارة الاميركية للمزيد من نفقات الحرب وحاجتها الى مراجعة وعود سحب القوات الاميركية ، فان بعض الاسئلة تثار للمرة الثانية ، كما يقول السيناتور جاك ريد عضو لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ الذي قام في الاسبوع الماضي بزيارته رقم 11 للعراق " لوقف النزيف " الذي تحقق بزيادة القوات الاميركية. ولكن الشيء الذي لم يلحظه، كما يقول السيناتور ريد ، هو العملية الجراحية التي ادت الى استعادة العراق لعافيته ،وحتى المسؤولون الاميركيون يعترفون بان زيادة القوات لم تؤد الى تحقيق المصالحة السياسية التي كانت الادارة الاميركية تأمل بها .في حين يرى اخرون بان نجاحات السنة الماضية هي نجاحات هشة واقل عمقا من الالم الذي سبقها ، وفي هذا الصدد يقول دانيال سريوير الخبير بشؤون العراق في المعهد الاميركي للسلام :" اعتقد ان السنة الاخيرة كانت مختلفة عما سبقها من السنين –فهي مناسبة للادارة الاميركية – ولكن الحقيقة هي ان تلك السنوات الاربع موجودة ايضا وهي تتحكم كثيرا بما يمكن او لايمكن ان يحدث الان . انه التاريخ هنا ، وهناك كثير من الدماء والكره على الارض..وتكشف الواشنطن بوست عن ان البيت الابيض يتهيأ لاستبعاد مثل هذه الذكريات الطويلة، وهو يتفهم النزعة " لاعادة مقاضاة الماضي " في الذكرى الخامسة لبدء الحرب، لذلك يقول الناطق باسم مجلس الامن القومي جوردن جوندرو :" تركيزنا هو على المضي قدما والتأكد بان الوضع الحالي والوضع المستقبلي سيكون افضل ".ويرى المسؤولون الاميركيون وهم يستذكرون الحرب التي تخوضها بلادهم ان الصيغة الفعالة الجديدة المصممة لتجنب القرارات الخاصة التي تفضي الى الاخطاء ، مثل الامر الصادر بحل الجيش العراقي وحظر الوظائف الحكومية على اعضاء حزب البعث . وتشير الصحيفة الى ان قرار الرئيس بوش بتعيين الجنرال دوغلاس لوت كنائب لمستشار الامن القومي لشؤون العراق وافغانستان قد " ساعد على انسياب الاجراءات والتأكد بان هناك ... موظفا بمستوى رفيع يستطيع تكريس كامل طاقته وعدم بعثرة اهتماماته " على الموضوع ، كما يقول جوندرو. ومن المشكلات التي كان الاميركيون يعانون منها الخلافات بين وزارة الخارجية والبنتاغون التي، تشهد الان مستويات من التعاون . ويشارك العديد من المسؤولين الأميركيين في الجهود الجديدة المتخذة في هذه السنوات كما لو كانوا يتبعون ادارة اخرى ، وقال احدهم بشرط عدم الافصاح عن اسمه :" لم نكن هنا قبل خمس سنوات " . واضاف ذلك المسؤول :" في الايام المبكرة كان لديهم فكرة عن شيء، عن خطة، عن كيف ستكون عليه الامور، وسيزيلون صدام وستزدهر الديمقراطية، واخذوا هذه الخطة وزرعوها في ارض العراق ، ولم يكن احدا يفهم ما الذي كانوا يعرفونه عن العراق؟ ومن الذي كانوا يستمعون له؟".وبحسب الواشنطن بوست ، فان واحدة من الحقائق المزعجة هي ان القادة العراقيين كانوا بطيئين في الاستفادة من " الفضاء المريح " المتمثل بزيادة القوات وما كان يفترض ان تخلقه، فان الادارة الاميركية غالبا ما كانت تذكر ان لدى واشنطن توقيتات مختلفة مع الجدول الزمني للتقدم الذي يمكن التحقق منه والذي يسير عليه الجيش الاميركي مقارنة بالطرف العراقي. واعترف الجنرال بيتريوس بان " لااحد " في الحكومتين الاميركية والعراقية " يشعر بان هناك تقدما كافيا باي مقياس في ساحة المصالحة الوطنية " او في تدبير الخدمات العامة .وتشير الواشنطن بوست الى انه في الاستماع المقرر امام الكونغرس في بداية الشهر المقبل، فان الجنرال بيتريوس والسفير كروكر من المتوقع ان يعلن كليهما بان تحركات كافية الى الامام قد تحققت لتبرير استمرار الاستراتيجية الحالية، وللتحذير من ان انسحابا مفاجئا غير متوقع للقوات الاميركية قد يعرض للخطر المكاسب التي تم تحقيقها في السنة الماضية. واذ تصارع الادارة الاميركية للتركيز على مستقبل العراق ، فانها تتنافس مع السباق الرئاسي المفعم بالنقاش حول كيفية بدء الحرب وكيف الانتهاء منها . وفي الحقيقة – بحسب الواشنطن بوست – فان الجزء الاكبر من الرأي العام اذا ما شعر بالقلق، فان موضوع العراق قد يوضع جانبا بالقوة بواسطة الاقتصاد والحملات الانتخابية ، وفي استطلاع نشر في الاسبوع الماضي من قبل مركز بيو للابحاث، فان المزيد من الاشخاص يعرفون كل شيء عما يجري خارج الولايات المتحدة باستثناء الرقم التقريبي لعدد الاصابات الاميركية في العراق. وفي الاستطلاع الاخير للواشنطن بوست وقناة اي بي سي للاخبار ، قرابة ثلثي المستطلعة اراؤهم قالوا بان الحرب لم تكن تستحق القيام بها. واقل من النصف – 43 % ، يعتقدون بان الولايات المتحدة تحقق تقدما مهما، والاغلبية استمروا في المحاججة بان فوائد الحرب لاتستحق ثمنها
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
29
في استطلاع للرأي .. غالبية الأميركيين يقولون ان الحرب بدأت بشكل خاطئ ولا تستحق تكاليفها
شبكة أخبار العراق
في الوقت الذي يستذكر العراقيون المآسي التي تعرضوا لها خلال السنوات الخمس المنصرمة راسمين في اذهانهم الاحلام الوردية للايام القادمة التي يتمنون الا تذكرهم بما مر عليهم من ايام مريرة وليال حالكة السواد، يناقش الاميركيون من صناع القرار ورجال الصحافة المستقبل المنظور لقواتهم الموجودة في العراق واثار ذلك على الوضع العراقي كما يناقشون الاخطاء التي ارتكبتها الادارة الاميركية في هذا البلد. وترى النسبة الغالبة من الاميركان بان الحرب التي شنتها بلادهم مع حليفتها الدائمة بريطانيا لم تكن تستحق القتال فيها ابدا كما تقول صحيفة الواشنطن بوست، لاسيما بعد التجارب السياسية والعسكرية والاستراتيجية المتعددة التي خاضتها ادارة الرئيس بوش في العراق. وتضيف الصحيفة: ان هذه الحرب التي ازهقت ارواح الآلاف من البشر واكثر من ترليون دولار تجعل الامر غير مجد منذ البداية. وبالنسبة لادارة بوش، فان الذكرى الخامسة تمثل لها الذكرى الاولى للاستراتيجية الجديدة التي طبقتها في العراق وتعتقد انها بدأت تحقق النجاح اخيرا. ويعني مضي السنة الكاملة على هذه الستراتجية، كما تقول الواشنطن بوست، ان القيادة الميدانية العسكرية والسياسية الجديدة للولايات المتحدة بدات بالعمل بما سمته ستراتيجية زيادة القوات لتحقيق حالة من الامن تمكن السياسيين العراقيين من المضي في موضوع المصالحة السياسية تحت ظل الجنرال بيتريوس والسفير رايان كروكر اللذين سيتركان عملهما في وقت متقارب بعد ان المح البنتاغون الى ان الجنرال بيتريوس مرشح لاحد المناصب في حلف الاطلسي وان السفير كروكر طلب التقاعد في بداية السنة المقبلة.ان الستراتيجية الجديدة تكشف التخبط الذي عانى منه الاميركان خلال السنوات الاربع السابقة التي اتسمت بالكثير من الاخطاء الفادحة في العراق حينما شهد التمرد والصراع الطائفي كما تسميه الواشنطن بوست، التي تضيف بان المسؤولين الذين يتابعون الجهود الاميركية الرامية الى تحقيق تقدم في العراق خلال السنة الاخيرة يعبرون الآن عن الاحباط من سياستهم الامنية والاقتصادية الجديدة التي ادت الى تخفيف العنف بشكل حاسم. وفيما تستمر الحيرة والقلق عند الاميركان تنقل الواشنطن بوست عن ان نائب السفير كروكر لشؤون اعادة الاعمار والاقتصاد العراقي شارلز ريس واثناء زيارته لواشنطن الاسبوع الماضي قوله: لقد جئت الى واشنطن لشرح ما نفعله وفي كل يوم يسألني احدهم ما الذي سنفعله في العراق واعرف لماذا يثير الناس هذه الاسئلة ولكني لااشعر بانها شيء يمكن التحدث فيه فالاوقات تغيرت .وتقول الواشنطن بوست ان سياسات اليوم تختلف بشكل اساسي عن التفكير الذي كان يعوزه الصبر وهوالذي ساد في سنة 2003 في تقليل الاساليب المستبدة في التعامل مع السلطات العراقية . ويقول ريس :" في تلك الايام كنا نقرر ما الذي يحتاجه العراقيون ونقوم ببنائه ". وفي هذه الايام ، كما يقول ، يسأل العراقيون مالذي يريدونه، ويخبرون بعد ذلك انه في الوقت الذي ستساعد الولايات المتحدة ، فان عليهم ان يدافعوا عن معظم ذلك العمل بانفسهم .ومع تطور الموقف العسكري والاقتصادي السلبي بالنسبة للولايات المتحدة ، فان حاجة الادارة الاميركية للمزيد من نفقات الحرب وحاجتها الى مراجعة وعود سحب القوات الاميركية ، فان بعض الاسئلة تثار للمرة الثانية ، كما يقول السيناتور جاك ريد عضو لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ الذي قام في الاسبوع الماضي بزيارته رقم 11 للعراق " لوقف النزيف " الذي تحقق بزيادة القوات الاميركية. ولكن الشيء الذي لم يلحظه، كما يقول السيناتور ريد ، هو العملية الجراحية التي ادت الى استعادة العراق لعافيته ،وحتى المسؤولون الاميركيون يعترفون بان زيادة القوات لم تؤد الى تحقيق المصالحة السياسية التي كانت الادارة الاميركية تأمل بها .في حين يرى اخرون بان نجاحات السنة الماضية هي نجاحات هشة واقل عمقا من الالم الذي سبقها ، وفي هذا الصدد يقول دانيال سريوير الخبير بشؤون العراق في المعهد الاميركي للسلام :" اعتقد ان السنة الاخيرة كانت مختلفة عما سبقها من السنين –فهي مناسبة للادارة الاميركية – ولكن الحقيقة هي ان تلك السنوات الاربع موجودة ايضا وهي تتحكم كثيرا بما يمكن او لايمكن ان يحدث الان . انه التاريخ هنا ، وهناك كثير من الدماء والكره على الارض..وتكشف الواشنطن بوست عن ان البيت الابيض يتهيأ لاستبعاد مثل هذه الذكريات الطويلة، وهو يتفهم النزعة " لاعادة مقاضاة الماضي " في الذكرى الخامسة لبدء الحرب، لذلك يقول الناطق باسم مجلس الامن القومي جوردن جوندرو :" تركيزنا هو على المضي قدما والتأكد بان الوضع الحالي والوضع المستقبلي سيكون افضل ".ويرى المسؤولون الاميركيون وهم يستذكرون الحرب التي تخوضها بلادهم ان الصيغة الفعالة الجديدة المصممة لتجنب القرارات الخاصة التي تفضي الى الاخطاء ، مثل الامر الصادر بحل الجيش العراقي وحظر الوظائف الحكومية على اعضاء حزب البعث . وتشير الصحيفة الى ان قرار الرئيس بوش بتعيين الجنرال دوغلاس لوت كنائب لمستشار الامن القومي لشؤون العراق وافغانستان قد " ساعد على انسياب الاجراءات والتأكد بان هناك ... موظفا بمستوى رفيع يستطيع تكريس كامل طاقته وعدم بعثرة اهتماماته " على الموضوع ، كما يقول جوندرو. ومن المشكلات التي كان الاميركيون يعانون منها الخلافات بين وزارة الخارجية والبنتاغون التي، تشهد الان مستويات من التعاون . ويشارك العديد من المسؤولين الأميركيين في الجهود الجديدة المتخذة في هذه السنوات كما لو كانوا يتبعون ادارة اخرى ، وقال احدهم بشرط عدم الافصاح عن اسمه :" لم نكن هنا قبل خمس سنوات " . واضاف ذلك المسؤول :" في الايام المبكرة كان لديهم فكرة عن شيء، عن خطة، عن كيف ستكون عليه الامور، وسيزيلون صدام وستزدهر الديمقراطية، واخذوا هذه الخطة وزرعوها في ارض العراق ، ولم يكن احدا يفهم ما الذي كانوا يعرفونه عن العراق؟ ومن الذي كانوا يستمعون له؟".وبحسب الواشنطن بوست ، فان واحدة من الحقائق المزعجة هي ان القادة العراقيين كانوا بطيئين في الاستفادة من " الفضاء المريح " المتمثل بزيادة القوات وما كان يفترض ان تخلقه، فان الادارة الاميركية غالبا ما كانت تذكر ان لدى واشنطن توقيتات مختلفة مع الجدول الزمني للتقدم الذي يمكن التحقق منه والذي يسير عليه الجيش الاميركي مقارنة بالطرف العراقي. واعترف الجنرال بيتريوس بان " لااحد " في الحكومتين الاميركية والعراقية " يشعر بان هناك تقدما كافيا باي مقياس في ساحة المصالحة الوطنية " او في تدبير الخدمات العامة .وتشير الواشنطن بوست الى انه في الاستماع المقرر امام الكونغرس في بداية الشهر المقبل، فان الجنرال بيتريوس والسفير كروكر من المتوقع ان يعلن كليهما بان تحركات كافية الى الامام قد تحققت لتبرير استمرار الإستراتيجية الحالية، وللتحذير من ان انسحابا مفاجئا غير متوقع للقوات الاميركية قد يعرض للخطر المكاسب التي تم تحقيقها في السنة الماضية. واذ تصارع الادارة الاميركية للتركيز على مستقبل العراق ، فانها تتنافس مع السباق الرئاسي المفعم بالنقاش حول كيفية بدء الحرب وكيف الانتهاء منها . وفي الحقيقة – بحسب الواشنطن بوست – فان الجزء الاكبر من الرأي العام اذا ما شعر بالقلق، فان موضوع العراق قد يوضع جانبا بالقوة بواسطة الاقتصاد والحملات الانتخابية ، وفي استطلاع نشر في الاسبوع الماضي من قبل مركز بيو للابحاث، فان المزيد من الاشخاص يعرفون كل شيء عما يجري خارج الولايات المتحدة باستثناء الرقم التقريبي لعدد الإصابات الاميركية في العراق. وفي الاستطلاع الاخير للواشنطن بوست وقناة اي بي سي للاخبار ، قرابة ثلثي المستطلعة اراؤهم قالوا بان الحرب لم تكن تستحق القيام بها. واقل من النصف – 43 % ، يعتقدون بان الولايات المتحدة تحقق تقدما مهما، والاغلبية استمروا في المحاججة بان فوائد الحرب لاتستحق ثمنها

ليست هناك تعليقات: