Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الاثنين، 24 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 19-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
أمضي ليلته في مقطورة قرب بغداد...تشيني يتعهد باستكمال مهمة أمريكا في العراق مؤكدا أن المنطقة ستظل بؤرة للغضب
الأهرام
بعد أن أمضي ليلة صاخبة تحت القصف الصاروخي الأمريكي لمواقع المسلحين في قاعدة بلد الجوية في العراق‏,‏ أكد ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة تعتزم استكمال مهمتها هناك‏.‏ وأنها لن تسمح بتحول العراق إلي منصة لإطلاق المزيد من الهجمات الإرهابية علي الأمريكيين‏.‏ وحذر تشيني ـ في اليوم الثاني من زيارته المفاجئة للعراق ـ من أنه طالما استمر قمع الحريات في الشرق الأوسط‏,‏ فإن المنطقة ستظل بؤرة للغضب والعنف المعد للتصدير للخارج‏.‏ ولذلك فإنه علي جميع الأمريكيين الثقة في أنهم سوف يستكملون المهمة‏,‏ حتي لايضطر جيل أخر من الأمريكيين العودة مرة أخري للمنطقة للبدء من جديد‏.‏وأوضح تشيني ـ أمام‏3‏ آلاف جندي أمريكي في قاعدة بلد الجوية التي تبعد‏70‏ كيلومترا شمال بغداد ـ أن الجميع يعرف معني وقيمة الحرية ولايمكن لأحد التفريط فيها‏,‏ لكن في العراق وأفغانستان هذه الحرية تواجه خطر المتطرفين الذين يسعون لإنهاء التقدم الديمقراطي الذي تحقق في البلدين والدفع بهما إلي ظلمات الطغيان مرة أخري‏.‏ وأكد أن واشنطن تقدم للشعبين الافغاني والعراقي يد العون لأنها تعلم جيدا أن هذا هو التصرف الصحيح‏,‏ وأنه سيعود بنتائج إيجابية علي الأوضاع الأمنية داخل الولايات المتحدة‏.‏ وشدد مجددا علي تبرير الرئيس جورج بوش السابق للحرب علي الإرهاب‏,‏ والتي وصفها بأنها حرب أيديولوجية‏,‏ وطالما أن هذا الجزء من العالم يعاني من التوتر الأمني فسيبقي مركزا للغضب والعنف‏.‏ومن المقرر أن يجتمع تشيني مع عدد من الزعماء العراقيين قبل توجهه إلي سلطنة عمان والسعودية وإسرائيل وفلسطين ثم تركيا في إطار جولة تستغرق‏10‏ أيام في المنطقة‏.‏ويعد تشيني ارفع مسئول أمريكي يبيت في العراق‏,‏ وقد قضي الليلة هو وزوجته لين وابنته ليز في مقطورة مخصصة لكبار الزوار في القاعدة الجوية الأمريكية‏,‏ ثم تناول إفطاره بصحبة‏20‏ ألف جندي أمريكي في القاعدة التي توفر الإمدادات من الطعام والوقود والذخيرة وغيرها من المواد الأساسية الهامة للقوات الإمريكية في العراق‏.‏ومن ناحيته‏,‏ وصف عادل عبدالمهدي نائب الرئيس العراقي زيارة تشيني بأنها تأتي في إطار الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة‏,‏ من أجل إقرار قانون المحافظات وعدد من القوانين الأخري‏.‏وفي الوقت ذاته‏,‏ استنكر هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي سلوك قوات الاحتلال البريطاني في جنوب العراق‏.‏ وقال إنها لاتفعل شيئا وسمحت لمدينة البصرة بأن يجتاحها من وصفهم بالفدائيين‏..‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
المالكي يرفض مشاركة البعثيين في العملية السياسية أو الحوار معهم
الخليج
جدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس، رفض حكومته إجراء حوار مع ممثلين عن حزب البعث العربي الاشتراكي المنحل، وذلك على هامش أعمال المؤتمر الثاني للمصالحة الوطنية في بغداد لرأب الصدع السياسي في البلد المحتل، حيث بدأ أعماله بحضور 500 شخصية من داخل العراق وخارجه، وبمقاطعة جبهة التوافق العراقية، ابرز ممثلي العرب السنة، والقائمة "العراقية" الليبرالية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، بسبب عدم توجيه دعوة إليهما. وقال المالكي للمشاركين في المؤتمر إن المصالحة حققت الكثير من أهدافها، حيث أدت إلى انضمام 35 ألفا من الجماعات المسلحة إلى مجالس الصحوات، وأثمرت تشكيل 29 مجلس إسناد، بينما هناك 13 مجلسا قيد التشكيل بدعم من الحكومة في مناطق تعتبر خطرة.وأشار إلى أنه صدر أمر بمنح رواتب تقاعدية لأكثر من 48 ألفا من العسكريين السابقين، كما يجري حاليا إنجاز معاملات أكثر من 23 ألف متقاعد.وكان المالكي قد صرح خلال مؤتمر صحافي أنه "لا يمكن لحزب البعث الدخول في العملية السياسية".وأضاف أن الحوار مع حزب البعث مهما كان اسمه والشخص الذي يرأسه مخالفة دستورية وذلك باعتبار أن البعثيين "أناس يستخدمون العنف والقتل ويؤمنون بالانقلابات والإرهاب والحزب الواحد (...) يحملون عقولا مريضة وأفكارهم تجاوزها الزمن".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
توزيع منشورات في كركوك تحث على »المقاومة«
الوطن الكويتية
اتخذت قوات الشرطة والجيش العراقيين في مدينة كركوك تدابير أمنية مشددة الثلاثاء بعدما قامت جماعة تطلق على نفسها اسم »الجماعة النقشبندية« بتوزيع منشورات في احياء المدينة تحث السكان على مقاومة الجيش الامريكي.
ونقل موقع الحزب الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني عن مصدر امني رفض الكشف عن اسمه قوله »ان جماعة النقشبندية الارهابية قامت بتوزيع منشورات في أغلبية مناطق كركوك، تدعو المواطنين الى محاربة الجيش الامريكي«.وأضاف المصدر »اتخذت الاجهزة الامنية في كركوك على خلفية ذلك الامر اجراءات أمنية مشددة كما باشرت البحث عن عناصر الجماعة المذكورة تمهيدا لإعتقالهم«.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
السيستاني يتابع استثنائيا الاتفاقية الطويلة الأمد بين بغداد وواشنطن
القبس
خلال الزيارة المفاجئة التي قام بها نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني الى بغداد، امس، كان للاتفاقية طويلة الامد بين بلاده والعراق النصيب الاوفى من المباحثات التي اجراها مع كل من رئيس الوزراء نوري المالكي والمجلس الرئاسي والسيد عبدالعزيز الحكيم زعيم كتلة الائتلاف. وفيما يحاول الجانب الاميركي التوصل الى هذه الاتفاقية التي يفترض انها تتعلق بالجوانب السياسية والاقتصادية والامنية، يشعر الجانب العراقي ان ابرام الاتفاقية ليس بالامر السهل، ولا سيما بعد ان اتضح موقف المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني ــ كما توقعت الـ «القبس» حيال هذه الاتفاقية.المرجعية، وفي معظم الاحيان، يأتي موقفها على لسان وكلائها المعتمدين وفي طليعتهم السيد عبدالمهدي الكربلائي الذي حذر، من خلال خطبة الجمعة الماضية، من مغبة التسرع في ابرام الاتفاقية مع اميركا.وشدد على ضرورة الاستعانة بخبراء دوليين ومحليين تحاشيا لمساس هذه الاتفاقية بسيادة العراق وارادته ومستقبل اجياله، كما المح الكربلائي الى ضرورة ان يكون الوفد التفاوضي العراقي ممثلا لكل القوى السياسية من دون استثناء.وقد سارع عضو البرلمان واحد قياديي المجلس الاسلامي الاعلى الشيخ جلال الصغير الى التحذير مما وصفه بـ«اتفاقية السيد والمسود»، مشددا على ان تكون «ندا لند وسيدا بسيد».ورأى ان البرلمان العراقي «يخون اذا ما مرر اي اتفاقية تمس سيادة العراق او تمس دستوره، لذا يتعين على المفاوض العراقي ان يجتهد في التوصل الى اتفاقية تحفظ فيها السيادة العراقية».وشدد الصغير على وجوب ألا يذهب الفريق المفاوض ليمثل جهة سياسية او فريقا معينا، بل يجب ان يذهب ومعه اجماع وطني لان الاتفاقية تمتد الى ابعد من عمر الحكومة والبرلمان الحاليين.ومادام السيد السيستاني اولى هذه الاتفاقية اهتماما استثنائيا بات الجميع يشعر بان العملية التفاوضية بين الجانبين ستسير ببطء، كما ان بعض المفاوضين العراقيين سيطلعون المرجعية ــ اولا بأول ــ على ما يتوصلون اليه قبل التوقيع، في ظل احساس الجانبين، العراقي والاميركي، بضرورة تجنب اي نقطة قد تحمل المرجعية على اتخاذ موقف مضاد للاتفاقية يسبب اجهاضها.وقد علمت «القبس» ان السيد السيستاني بدأ خلال الايام القليلة الماضية استقبال عدد من القانونيين العراقيين، كل على انفراد بغرض الاستماع لآرائهم في كيفية تحصين السيادة العراقية وعدم الهيمنة على القرار العراقي سياسيا واقتصاديا وامنيا في هذه الاتفاقية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
ماكين يضع عبدالله الثاني في صورة الوضع بالعراق
الزمان
اجري العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني امس محادثات في عمان مع مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية جون ماكين الذي وصل الي المملكة مساء أمس ضمن جولته في المنطقة. واشار بيان الديوان الملكي الي أن ماكين وضع الملك عبدالله بصورة الزيارة التي قام بها للعراق ومستجدات الوضع علي الصعيدين السياسي والأمني. وقال بيان للديوان الملكي الاردني ان الملك اكد خلال المباحثات أهمية استمرار الولايات المتحدة بلعب دور فاعل لمساعدة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي علي المضي قدما في مفاوضاتهما من أجل التوصل الي حل عادل ودائم ينهي الاحتلال ويقيم الدولة الفلسطينية المستقلة الي جانب اسرائيل.ودعا الي تشجيع الفلسطينيين والاسرائيليين علي تنفيذ التزاماتهما، والتوصل الي حلول شاملة لقضايا الحل النهائي،مجدداً تحذيره من الفشل في عملية السلام . واعتبر ان ايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية التي تعد جوهر الصراع في المنطقة هو مفتاح السلام لحل نزاعات أخري ولضمان الأمن والاستقرار. ويرأس ماكين وفداً من اعضاء الكونغرس يضم كلاً من السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام والسيناتور المستقل جوزيف ليبرمان. وبدأ ماكين جولته بزيارة غير معلنة الي العراق اكد خلالها اهمية استمرار الوجود الامريكي في ذلك البلد رغم مرور خمس سنوات علي احتلاله وتصاعد الرفض داخل الولايات المتحدة لاستمرار احتلال العراق. ويعتبر ماكين من المؤيدين لاستمرار الوجود الامريكي في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
هيلاري : (لا يمكننا الفوز) فـي حرب العراق
الرأي الأردنية
قالت المترشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون الاثنين ان حرب العراق ربما تكلف الاميركيين تريليون دولار وتزيد العبء على الاقتصاد الراكد وذلك في معرض تبرير حجتها لسحب فوري للقوات من حرب لا يمكننا الفوز بها . ويوافق هذا الاسبوع الذكرى السنوية الخامسة للغزو الاميركي للعراق لكن المخاوف الاقتصادية تنافس الحرب على الاستحواذ بالاهتمام كأكبر قضية تواجه الناخبين في الولايات المتحدة عندما يختارون رئيسهم المقبل في تشرين الثاني.ووجهت سيدة اميركا الاولى السابقة التي تحاول اقناع الاميركيين بأن لديها اتجاها جادا ورزينا في السياسة الخارجية الانتقادت الي منافسيها السناتور الديمقراطي باراك اوباما والسناتور الجمهوري جون مكين.وأشارت كلينتون العضوة بمجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك الى انه في الوقت الذي كان فيه اوباما يصر على انه سيسحب القوات الاميركية من العراق خلال 16 شهرا من توليه السلطة فان مستشارته السابقة للسياسة الخارجية سامانتا باور قالت انه ربما لا يوفي بتعهده.وقالت كلينتون في الاوقات المتقلبة لا يمكننا تحمل قيادة متقلبة .واستقالت باور بعدما نقلت عنها صحيفة بريطانية وصفها كلينتون بأنها وحش .ورد اوباما الذي عادة ما يوبخ كلينتون لتصويتها لصالح مشروع قرار في مجلس الشيوخ في 2002 أعطى تفويضا بالحرب قائلا انها حرب حمقاء وذلك هو سبب معارضتي لها في 2002 والسبب في أنني سأنهيها في 2009 .وبدأ اوباما الذي يتفوق على كلينتون في عدد المندوبين ومع اقتراب موعد سباق بنسلفانيا المهم في 22 أبريل نيسان اسبوعا ثانيا على التوالي من الدفاع.ومن المقرر ان يلقي اوباما خطابا عن العراق اليوم في فلادلفيا في محاولة لانهاء الاسئلة بشأن واعظه في شيكاغو جيريمي رايت وهو امريكي من اصل افريقي تتخلل خطبه احيانا عبارات مناهضة للولايات المتحدة.واثار مكين الذي انتزع ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة انتقادا حادا من كلينتون حتى اثناء تفقده مناطق في العراق في اطار جولة في الشرق الاوسط واوروبا هذا الاسبوع يأمل في ان تذكر الاميركيين بأوراق اعتماده فيما يتعلق بالامن القومي.واتهمته كلينتون بالانضمام الى جورج بوش في الضغط من اجل سياسة ابق في المسار التي من شأنها ان تبقي القوات الاميركية في العراق لمئة عام. وقالت يريد كلاهما ابقاء الولايات المتحدة على صلة بحرب اهلية في دولة اخرى ..حرب لا يمكننا الفوز فيها... تلك بايجاز سياسة بوش/مكين للعراق... لا تتعلم من اخطائك بل كررها .واضافت كلينتون ان السياسة الاميركية بشأن العراق عند متفرق طرق وان الحرب أضعفت القوة العسكرية والاقتصادية الاميركية والحقت الضرر بالامن القومي الاميركي وازهقت ارواح نحو اربعة الاف اميركي وخلفت الاف الجرحى.وقالت كلينتون امننا الاقتصادي في خطر. وبالاخذ في الاعتبار التكاليف على المدى الطويل لابدال المعدات وتوفير الرعاية الطبية للقوات والمزايا لاسر الناجين فان الحرب في العراق يمكن ان تتكلف ما يزيد على تريليون دولار .واضافت انها اذا انتخبت فستجتمع بالمستشارين العسكريين وتطلب منهم وضع خطة لسحب القوات الاميركية خلال 60 يوما من توليها السلطة في كانون الثاني المقبل.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
ارتفاع حصيلة مفخخة الموصل إلى 43 قتيلاً وجريحاً
وكالة يقين
ذكر مصدر في شرطة محافظة نينوى يوم الثلاثاء إن حصيلة انفجار السيارة المفخخة ارتفعت إلى ثلاثة قتلى و40 جريحا بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة الحكومية .وقال المصدر : أن حصيلة انفجار سيارة مفخخة عن طريق التحكم عن بعد في شارع شارع خالد بن الوليد وسط مدينة الموصل ارتفعت إلى ثلاثة قتلى و40 جريحا بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة الحكومية .وكان مصدر في شرطة محافظة نينوى قد قال إن مدنيين قتل واصيب 10 آخرون جراء انفجار سيارة مفخخة .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
القضاء الاعلى:عدد المشمولين بقانون العفو 6456 معتقلا
راديو دجلة
اكد مصدر اعلامي في مجلس القضاء الاعلى ان عدد المشمولين بقانون العفو العام وصل اليوم الثلاثاء الى 6456 من المعتقلين.واضاف ان " التعرف على العدد جاء بعد قيام اللجنة المختصة بمراجعة 9248 ملف للمعتقلين العراقيين في عموم البلاد منذ نفاذ القانون في الـ 27 من شهر شباط الماضي".واوضح ان" اللجان القانونية المختصة بمراجعة ملفات المعتقلين عزلت 2792 ملف للمعتقلين غيرالمشمولين بقانون العفو العام وان اللجان القانونية عازمة على انهاء عملية المراجعة باسرع وقت ممكن".مشيرا الى انه " لن تتم مراجعة ملفات من ارتكب او اتهم بجريمة بعد نفاذ القانون في الـ 27 من شباط الماضي الذي صادق عليه مجلس النواب في الـ 13 من شباط الماضي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
الكتلة الصدرية تنسحب من مؤتمر المصالحة الوطنية وتصفه بالصوري
PUK media
أكدت الكتلة الصدرية في مؤتمر صحفي عقدته يوم الثلاثاء في مبنى قصر المؤتمرات ببغداد انها دخلت مؤتمر المصالحة الوطنية لأجل المشاركة ودعم هذا المشروع وخرجنا كون اجراءاته صورية واهدفه نظرية بعيدة عن التطبيق العملي وانه وضعت احد ثوابته في مايخص جدولة انسحاب القوات الاميركية اسفل سلم اهتمامه من بين الثوابت العشرة التي حددها المؤتمر. واوضح رئيس الكتلة النائب نصار الربيعي رفض الخط الصدري اي مؤتمرات صورية وان من اساسيات العمل في مشروع المصالحة الوطنية هو شعبي وسياسي المضمون وان تكون هنالك اجتماعات مطولة بين الكتل السياسية والحوارات مستديمة، مشيراً الى أن الثوابت أكدت على احترام الدستور، والدستور نص على ان لا يتم حجز المتهم أكثر من 24 ساعة ولحد الان يوجد اكثر من 53 الف معتقل في السجون العراقية والامريكية حسب الاحصاءات الدولية بدون سبب جرمي وانما لاختلاف في وجهة النظر والرؤية السياسية، حسب وصفه.واكد الربيعي ان مسودة المؤتمر تحدثت في البند (8) عن حقوق الانسان وكان مجلس النواب قد اوفد لجنة حقوق الانسان الى المحافظات الجنوبية وان اللجنة ذكرت بالحرف الواحد (ان ما وجدت من اساليب التعذيب والتعدي على المعتقلين قد فاق كثيرا اساليب التعذيب في السجون الصدامية من احراق وصعق واعتداء جنسي وتهديد بالاعتداء على الاعراض)، ورفعت اللجنة المكلفة من قبل مجلس النواب توصياتها بضرورة محاسبة القائمين على تعذيب المعتقلين وترويع العوائل الامنة التي كان لها الشرف في تغيير النظام الصدامي. حسب وصفه.
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
تشيني: نعتمد على البارزاني في تمرير القوانين الـ"مهمة" لانجاح المصالحة الوطنية
الوكالة المستقلة للانباء
كشف نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة الامريكية تعتمد على رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني في الوصول الى اتفاق بين الحكومتين العراقية والامريكية، وتمرير القوانين "المهمة" على صعيد المصالحة الوطنية.وقال تشيني في التصريح الصحفي الذي ادلى به، عقب اجتماعه مع البارزاني في مدينة اربيل الشمالية، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الامريكية تعتمد على البارزاني في "مساعدتنا (الامريكان) للوصول الى اتفاق بين الحكومتين العراقية والامريكية، وكذلك في اصدار القوانين المهمة على صعيد المصالحة الوطنية."وكان رئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس الأمريكي جورج بوش وقعا مطلع شهر تشرين ثان نوفمبر الماضي، على اتفاق مبدئي للشراكة الإستراتيجية بين الجانبين، يسمح بوجود عسكري أمريكي "طويل الأمد" في العراق، لحمايته من "تهديدات خارجية"، والعمل على استقراره الداخلي.وجاء التوقيع على هذا الاتفاق، والذي وصف بأنه "إعلان مبادئ أمريكي عراقي للصداقة والتعاون"، أثناء اتصال بين بوش والمالكي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وهو الاتفاق الذي كان قد تم طرحه في آب/ أغسطس من العام الماضي، وعرضه الرئيس الأمريكي للنقاش العلني، في أيلول/ سبتمبر.ووجه تشيني الذي كان قد وصل اربيل صباح اليوم الثلاثاء، دعوة رسمية الى البارزاني لزيارة الولايات المتحدة، مبديا شكره للبارزاني "على حسن الاستقبال والضيافة."وتابع تشيني قائلا " كنا منذ زمن ننتظر هذه الزيارة الى اقليم كردستان، وجاءت هذه الزيارة في وقت مر فيه (17) عاما على وضع منطقة امنة في هذه المنطقة لحماية سكانها من هجمات نظام صدام الدكتاتوري." مضيفا ان "التغيرات التي حدثت في المنطقة (كردستان) نموذج جيد للمنطقة، ونحن بحاجة الى الصبر لاحداث تغيرات اخرى في المنطقة."وكان نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني وصل صباح الثلاثاء إلى أربيل، قادما من بغداد التي وصلها يوم الاثنين، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، والتقى خلالها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومسؤولين عراقيين آخرين. وتأتي هذه الزيارة بالتزامن مع الذكرى الخامسة لدخول القوات الأمريكية إلى العراق. كما تأتي في إطار جولة لنائب الرئيس ديك تشيني في الشرق الأوسط بدأها بسلطنة عمان وستشمل أيضا المملكة العربية السعودية وإسرائيل والضفة الغربية وتركيا.وكانت آخر زيارة قام بها تشيني إلى العراق في أيار مايو من العام 2007.وفي مثل هذا اليوم، الموافق الـ17 من آذار مارس من العام 2003، أطلق الرئيس الأمريكي جورج بوش ونائبه ديك تشيني إنذارا للرئيس العراقي السابق صدام حسين بالتنحي عن السلطة خلال (48) ساعة، وإلا فإنه (صدام) سيواجه الحرب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
رئيس تجمع العشائر العربية في جنوب العراق تحذر من تزايد تدخلات إيران في العراق
الملف نت
حذر الشيخ كاظم العنيزان رئيس تجمع العشائر العربية في جنوب العراق من تزايد تدخلات النظام الايراني في العراق. وأجرت قناة بغداد مقابلة مع الشيخ كاظم العنيزان حول الوضع في الجنوب العراقي والاغتيالات وأعمال العنف المتزايدة التي تشهدها المنطقة. واعتبر رئيس تجمع العشائر العربية في جنوب العراق في هذه المقابلة التدخلات الارهابية لنظام الملالي المصدر الرئيسي لأعمال العنف في المنطقة وقال: يوم امس اصدرنا بيان من مجلس عشائر الجنوب العربية حول عملية اغتيال الكفاءات العلمية والدكاترة في الجامعات والاطباء الذين استهدفوا في محافظة البصرة بصورة خاصة، البصرة أكثر المحافظات اضطراباً حيث الاجهزة الامنية في المحافظة غير قادرة على حماية الناس من هذه الزمر الارهابية التي تدعم وتمول من اجهزة مخابرات الدول الجوار، .... انا احمل إيران المسؤولية الكاملة في ما يحدث في الجنوب، ... البصره الان مضطربة سبب الاضطراب هو تدخل إيران، ايران متهمة بارسال العبوات الناسفة والاسلحه والصواريخ كلها من إيران... كل القوى السياسية في البصرة تمتلك الاسلحة ولديها ميليشيات ودور العشائر ،شيوخ العشائر مبتلين بين هذا وذاك ماذا يفعلون لقوى سياسية تمتلك اسلحة ومعدات اثقل من قدرة الجيش العراقي ... ما مصلحة الدولة التي تدعم لاقامة مشروع فدرالي في محافظة البصرة؟ وتدفع ملايين دولارات لاقامة اقليم في هذه المحافظة، ... ورأى الشيخ كاظم العنيزان مواجهة الميليشيات التابعة للنظام الايراني ووقف تدخلاته الحل الوحيد لوضع حد لهذا الوضع.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
استمرار التفجيرات في العراق وارتفاع عدد ضحايا كربلاء
الخليج
شهد العراق أمس، يوماً دموياً حيث تواصلت التفجيرات في أنحاء من البلاد، خلفت أكثر من 19 قتيلاً و74 جريحاً، بينما ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا في تفجير أمس الأول في كربلاء إلى 52 قتيلا و75 جريحا بينهم 8 من الزوار الإيرانيين.ففي بغداد قتل 4 أشخاص بينهم 3 من الشرطة وجرح 20 آخرين في انفجار عبوتين ناسفتين إحداهما في حي البنوك شمال شرق العاصمة، والأخرى انفجرت في سوق شعبي بحي الشعب أدت إلى مقتل شخص وإصابة 13 آخرين، فيما عثر على 5 جثث مجهولة الهوية.من جانب آخر، قالت الشرطة العراقية إن 6 أشخاص قتلوا وأصيب 10 آخرون في انفجار قذائف صاروخية أطلقت على حي البلديات شرقي بغداد.وأضافت الشرطة أن قذيفة انفجرت قرب مجموعة من الأطفال كانوا يلعبون داخل الحي، وأدت إلى وقوع إصابات كما ألحقت أضرارا بعدد من المنازل والسيارات.وفي الموصل قتل 3 وأصيب 40 آخرون جراء انفجار سيارة مفخخة في شارع تجاري مكتظ بالسكان وسط المدينة، بينما قتل 3 من الشرطة وأصيب ،3 في انفجار عبوة ناسفة في بعقوبة.وفي تكريت قتل ضابط في الشرطة اثر اندلاع اشتباك مع مجموعة مسلحة خلال عملية دهم لأوكار المسلحين.وفي البصرة، فتحت دورية إيرانية نيران أسلحتها على زورق صيد عراقي في منطقة الفاو (110 كم جنوب البصرة) وتسبب الهجوم بغرق صيادين أثنين، وإصابة آخر، وغرق الزورق الذي يقلهم، بينما ألقت شرطة البصرة القبض، على 13 مطلوبا يشتبه بارتكابهم جرائم جنائية خلال عملية أمنية، فيما أبطلت مفعول 12 قنبلة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
لجنة المهجرين في المجلس البلدي للكرادة:الحكومة لم تقدم أي خدمات للعوائل النازحة إلى القاطع
راديو سوا
انتقدت مديحة الموسوي رئيسة لجنة المهجرين في المجلس البلدي لقاطع الكرادة، الحكومة ووزارة الهجرة والمهجرين لتقصيرها في تقديم أي نوع من المساعدة إليهم. وقالت في حديث مع "راديو سوا" إنه لا يوجد أي دور للحكومة المركزية ولا للوزارة المعنية، في تقديم أي خدمات للعائلات النازحة الموجودة في الكرادة:وأكدت الموسوي أن عدد العائلات النازحة إلى قاطع الكرادة يبلغ 6632 عائلة مهجرة من ديالى ونينوى والأنبار والعاصمة بغداد وضواحيها. وأشارت الموسوي إلى أن بعض الميسورين من هؤلاء النازحين تمكنوا من تأجير منزل لهم في المنطقة، لكن أغلبهم يقيمون الآن في المعسكرات التي هجرها الجيش العراقي السابق ومعسكرات الفروسية، وهياكل المدارس والمعاهد التي لم يكتمل بناؤها بالاضافة إلى الفضاءات المفتوحة، وألقت الموسوي باللوم على وزارة التجارة في بسبب تقصيرها الفادح في إيصال الحصة التموينية لهؤلاء النازحين، قائلة إن المواطن العادي لا يحصل على حصته التموينية كاملة فكيف بالنازحين، مضيفة: "عتبنا الكبير على وزارة التجارة سواء في خدمتها للمواطن العادي أو النازح، لأنه لم يعد يستلم حصته التموينية كاملة، والأمور تسير من سيئ إلى أسوأ، وعقدنا اليوم اجتماعا مع مسؤولي الوزارة لتوضيح هذه الأمور، ولمساعدة النازحين على استخراج بطاقات جديدة".وأشادت الموسوي بإصرار هذه العائلات النازحة على الاستمرار في تعليم أطفالها وسط الظروف الصعبة التي يمرون بها، مؤكدة أن 90 بالمئة من أطفالهم يواصلون دراستهم بفضل التنسيق بين المجالس البلدية في قاطع الكرادة ومديرية تربية الرصافة الثانية،وعن توقعاتها المستقبلية لملف النازحين والمهجرين في العراق قالت الموسوي إنها تطالب الحكومة العمل بكل جدية على وضع حلول جذرية لملف المهجرين، والعمل على ضمان عودتهم بشكل حقيقي إلى مناطقهم الأصلية وذلك بعد تحسن الوضع الأمني بشكل كامل وليس نسبي. وأكدت رئيسة لجنة المهجرين في قاطع الكرادة ببغداد، أن التهيئة لانتخابات المجالس البلدية والمجالس المحلية ومجالس المحافظات في شهر تشرين أول/اكتوبر المقبل ستضاعف العبأ الموجود حاليا على هذه المجالس التي تتعامل مع ملف النازحين. وأضافت الموسوي أن وجود مليونين و700 ألف نازح اثر على خدمات الماء والكهرباء والصحة والتعليم وحتى على تبليط الشوارع، حسب قولها.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
جبهة التوافق العراقية تعقد مؤتمرا صحفيا يوضح عدم مشاركتها في مؤتمر المصالحة الوطنية
الدار العراقية
عقدت جبهة التوافق العراقية صباح يوم الثلاثاء مؤتمرا صحفيا حول المؤتمر الثاني للمصالحة الوطنية الذي دعت إليه الحكومة العراقية.حيث أوضح الدكتور عبد الكريم السامرائي عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة التوافق العراقية أن الجبهة تعتقد إن الظروف الحالية غير مهيأة لا شكلا ولا مضمونا لإنجاح مثل هذه المؤتمرات وبالتالي فان أعضاء الجبهة فضلوا عدم الحضور وعدم المشاركة في المؤتمر.مشيرا إلى أن جبهة التوافق إذ تؤكد موقفها وإيمانها الراسخ على المصالحة الوطنية كونها حجر الزاوية ومفتاح النجاح في العراق فإنها ترى ان المصالحة الحقيقية لا تحتاج إلى مظاهر احتفالية لا مغزى لها بقدر ما تحتاج إلى إرادة حقيقية وتصميم عال وأفعال لا أقوال.وأكد السامرائي خلال المؤتمر إلى ان الحكومة غير مؤهلة لقيادة مثل هذه المشروع النبيل لذا ينبغي على الحكومة أن تغير مسارها ومتى ما تحقق ذلك فأنها ستجد إلى جانبها شريكا راغبا بعمل الجاد ويتحمل معها عبئ المسؤولية التي تمر بها المرحلة.مشددا على انه تمت عقد مؤتمرات سابقة حول هذا الموضوع لكن لم تتحول إلى قرارات ونتائج على أرض الواقع بل على العكس انعقدت مؤتمرات شعبية عقدها الأهالي والعشائر أجهضت من قبل الحكومة بسبب عدم تنفيذ قراراتها، وأن الحكومة لها شركاء ساعدوها على الوصول إلى سدت الحكم هم الآن خارج العملية السياسية.
بيان رقم (56) حول مؤتمر المصالحة الذي دعت إليه الحكومة
استلم أعضاء من جبهة التوافق العراقية دعوات شخصية للمشاركة في مؤتمر المصالحة في الوقت الذي كان يتوجب فيه توجيه دعوة رسمية للجبهة لحضور هذا المؤتمر والذي من المؤمل انعقاده هذا اليوم الثلاثاء، والجبهة تعتقد أن الظروف الحالية غير مهيئة لا شكلا ولا مضمونا من اجل إنجاح مثل هذا المؤتمر وبالتالي فإن أعضاءها فضلوا عدم المشاركة في المؤتمر المذكور.إن جبهة التوافق إذ تؤكد موقفها وايمانها الراسخ بالمصالحة الوطنية كونها حجر الزاوية ومفتاح النجاح في العراق، فأنها ترى أن المصالحة الحقيقة ليست بحاجة الى مظاهر احتفالية لامغزى لها بقدر حاجتها الى نوايا حقيقية وتصميم عال وارادة قوية الى أعمال لا أقوال، وفوق ذلك كله القناعة بالمضمون الإنساني والحضاري للمصالحة ناهيك عن البعد السياسي.إننا نؤمن ان المصالحة الوطنية تعني التسامح والعفو، تعني الثقافة والخلق الذي حض عليه القران الكريم (عفا الله عما سلف)، (فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)، ومثل هذه الثقافة غير موجودة حتى الان مع الأسف، صحيح أن الحكومة سجلت مؤخرا مواقف طيبة في هذا الملف من خلال تعاونها في إصدار قانون (العفو العام)، رغم أنه لم يفعل بالشكل المنسجم مع روح القرار لحد الآن وقانون المساءلة والعدالة (رغم حاجته للتعديل والتقويم) إلا ان الراصد لممارساتها اليومية ومواقفها في مجالات عدة تترسخ لديه قناعة مؤكدة أن الحكومة لازالت غير مؤهلة لرعاية هذا المشروع النبيل مشروع المصالحة الوطنية، ولذلك يترتب عليها أن تغير مسارها ومتى تحقق ذلك ستجد الحكومة إلى جانبها شريكا قادرا وراغبا على أن يتحمل معها عبء المرحلة واستحقاقها دون تردد أو وجل، ونأمل أن يتم ذلك في المستقبل القريب.ونود أخيرا أن نشير إلى أن الدعوة لحضور المؤتمر لم توجه الى الجبهة وإنما وجهت دعوات شخصيه بأسماء الأعضاء.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
عبد الهادي الحساني:انتقاد بتريوس لفشل الحكومة في ادامة المصالحة الوطنية( فهم عسكري) لم يأت من دراسة الواقع
الملف برس
انتقد النائب عبد الهادي الحساني تصريح الجنرال بتريوس الأخير الذي عبر فيه عن فشل الحكومة العراقية في ادامة المصالحة الوطنية ، وقال ان الجنرال الاميركي ينظر للأمور من منظار القوات المتعددة الجنسية وليس من منظار الأداء الأمني والخدمي والأقتصادي للحكومة العراقية .واكد في تصريح لوكالة ( الملف برس ) أن الأنتقاد سهل ولكن ما زالت الحدود العراقية السورية تحت مرأى القوات المتعددة الجنسية يدخل منها الكثير من الأرهابيين ومعروف أن منطقة القائم تشهد تدفق الأرهابيين دون أي رادع من هذه القوات.وبين أن الأقتصاد والسياسة ينعكسان مع أنعكاس الوضع الأمني فبتحسنه يتحسن البعد السياسي ولذا أتمنى ان تنطلق التصريحات من دراسة الواقع العراقي فهناك تحسن دون الطموح ولكن هذا التحسن سوف يأخذ أبعادا أيجابية لو كانت الأمور تناقش ضمن أجواء أصحاب القرار وليس في الأعلام .مشيرا الى أن المسؤول الأول في الأمن هي القوات المتعددة الجنسية وخاصة امن الحدود بالأضافة الى التنسيق داخل الأراضي العراقية .وفي ما يخص المصالحة الوطنية أوضح الحساني ان قانون العفو العام قد صدر وهو بعد أيجابيا كما صدر قانون المساءلة والعدالة فضلا عن مؤتمرات المصالحة وكل ذلك يعد مؤشرا على أستمرار الحكومة بمتابعة المصالحة الوطنية وأما من يعني بالمصالحةبأن نأتي بأناس ممن ثبت عليهم جرم معين ووضعهم في مواقع صنع القرار فهذا سوف يكون عملية هدم ستؤدي الى تداعيات في العملية السياسية وليس تطورا للعملية السياسية .وقال الحساني :نحن نطمح من السلطات القضائية بأن تدرس كل حالات السجناء لأطلاق سراح الأبرياء منهم وأنزال العقوبات بكل مستحق وعدم الأستعجال بأطلاق سراح السجناء جميعا لأنه سيؤجج الوضع من جديد ونحن نلاحظ ان هناك أعمالا بدأت تحدث من جديد بسبب الأطلاق العشوائي وهذا سيجرنا الى أبعاد سلبية جديدة .وفيما لو كانت تصريحات بتريوس يراد بها أبراز السياسة الأميركية وبقاء القوات في العراق أكد الحساني ان ما نفهمه هوأن مشروع بقاء القوات الأميركية يمتد الى عام 2015 فكل الدلائل تشير لهذا ومع سعادتنا بمشروع الصحوات لأنه مشروع أميركي أساسا ولكن الشعب العراقي أنبثق أيضا بمشروع صحوة الضمير لأيقاف الأرهاب و الدعم المالي الكبير الذي يقدم الى عناصر الصحوات قد يفسد البعض منهم ويؤثر على العلاقة ما بينهم وبين الدولة لأن الدولة تسير ضمن سياسة لتوثيق العلاقة بين أبناء الشعب الواحد .لافتا أن تعدد مصادر صنع القرار موجود والمال في نفس الوقت عنصر قوة وبه تتمكن من شراء السلاح بالتالي يأتي بأبعاد جديدة ونتمنى عندما يحصل مشروع أميركي معين ويحاول بتريوس أن ينتقد الحكومة أن يتواصل مع الحكومة وليس أن ينتقد بعد تحقيق انجاز معين .وحول ألأنتقادات من القوات الأميركية وعدد من القوى السياسية حول دور المستشارة باسمة الساعدي في عرقلة المصالحة الوطنية وأيضا عودة الكثير من الضباط قال أتصور ان هذا الموضوع مبالغ به ونحن نعلم انها شخص جريء ولديها رؤية معينة اما أعاقتها لعودة الضباط فهذا غير صحيح فالكل يتمنى عودة القيادات العسكرية وخاصة ان الرتب المتدنية قد رجعت وأما العناصر التي عليها مؤشرات معينة فمن المفروض الوقوف عليها وعدم النظر الى المذهب أو الأنتماء بقدر النظر الى الكفاءة وحب الوطن .وأضاف الحساني :أنا أتصور أن ما يشار الى كونها تتخذ قرارات فردية فان لها رأيا ولكنها ليست صاحبة القرار النهائي بل هناك لجنة هي من يقرر ويختار .وفيما يخص التعديلات الدستورية أكد عضو حزب الدعوة تنظيم العراق أن تأخر التعديلات الدستورية يأتي بسبب غياب التوافق السياسي الذي يعد امرا مهما لغرض أجراء التعديلات المطلوبة التي ما زالت مثار نقاط خلافية حتى هذه اللحظة . وقال الحساني أن التوافق السياسي المطلوب يجب أن يكون منسجما مع الجو الذي تعيش فيه القوى السياسية الآن والتحول الذي شهدته خصوصا مع وجود التفهم الجديد والوعي السياسي الذي بدأ ينضج لدى أغلب القوى السياسية . مشيرا الى أن لجنة التعديلات الدستورية قد طلبت تمديد فترة عملها لوجود قضايا ما زالت عالقة كما أن هذا الوقت سيسمح لها بتمرير بعض القوانين التي ستكون منفذا لكثير من التعديلات المرتقبة كقانون النفط والغاز وقانون السيادة ودور الهيئات الرئاسية .معتبرا أن العراق يمر اليوم في مرحلة جديدة تختلف عن الأربع سنوات السابقة مما يدل على وجود تفهم جديد مبني على المصالحة وإيجاد توافق وطني حقيقي يكفل حقوق الجميع . وأكد الحساني أن أعضاء التحالف الكردستاني كانت لهم لمسات حقيقية في كتابة الدستور ولذلك كانوا احرص الناس على الالتزام بالدستور ولذا فان التعديلات الدستورية المرتقبة تحتاج الى رؤى الكتل الأخرى لأن الجو الذي كتب فيه الدستور على عجل كان مصحوبا بخلل أمني كبير وتداعيات كبيرة على مستوى الخدمات وصعوبة إيجاد الميزانية لمؤسسات الدولة عموما فضلا عن أن البنى التحتية كانت مدمرة تماما .مضيفا :اما اليوم فنرى هنالك تغيرا كبيرا ولذا أتمنى أن يراجع الدستور وأن تصحح البنود المعترض عليها ضمن توافق وطني يخدم مصلحة الجماهير العراقية وبقاء العراق موحدا .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
جنود اميركيون يروون فظائع قتل المدنيين العراقيين بأوامر عليا
ميدل ايست اونلاين
يسترجع الجندي الاميركي كليفتون هيكس ذكريات اليمة عندما يروي بنظرات تائهة وبصوت تخنقه الغصة، كيف وجدت وحدته نفسها في العراق عالقة وسط تبادل لاطلاق النار اوقع ضحايا عديدين في صفوف المدنيين اثناء حفل زواج. ويروى لدى ادلائه بشهادته امام "منظمة المحاربين القدامى المناهضين للحرب في العراق" عشية الذكرى الخامسة للغزو الاميركي لهذا البلد، "ان دورية في سيارة هامفي مجهزة برشاشات هوجمت من جهة اليسار من قبل متمردين او ثلاثة". ويضيف "سمعت عندئذ عيارات نارية ايضا من جهة اليمين حيث توجد منازل. بعد ذلك اطلقت الوحدة النيران في الاتجاهين". فاصيب ثلاثة مدنيين كانوا يشاركون في حفل زواج، ويوضح هيكس "ان مسنا وفتاة في العاشرة جرحا وقتلت طفلة في السادسة". ويتابع بسخط "قتلت الطفلة برصاص جنود بالكاد خرجوا من عمر المراهقة". وبعدما ابلغت وحدته مسؤوليها عن العملية جاء الرد حالا: تشارلي مايك" ما يعني باللغة العسكرية الاميركية "المهمة مستمرة". ويضيف الجندي بحسرة "اطلقنا النار وسط حفل زواج وقتل وجرح العديد من الاشخاص وكل ما قيل لنا هو ان نواصل (العمل) وننسى". ولاحياء الذكرى الخامسة للحرب على العراق على طريقتهم استعاد عدد من الجنود فظائع الحرب في هذا البلد فوصفوا العنف الذي مورس تجاه المدنيين بامر من مسؤوليهم، وكذلك الفساد في البلاد او الغارات التي لم يتم الاعداد لها بشكل جيد. ويقول العنصر السابق في قوات المارينز ادم كوكش ان قصف قرية باوامر اطلقوا النار على سجيتكم"، ما يعني اطلاق اليد لاطلاق النار على كل ما يبدو غير طبيعي، هو امر "يتعارض مع القواعد العسكرية التي تقضي قطعا بتحديد شخص او مكان كهدف عسكري قبل اطلاق النار". الى ذلك يتذكر الجندي ستيف كايسي من جهته كلمات المسؤول عنه عند مدخل احد المقار السكنية "ان الجميع معاد لنا مسبقا، اذهبوا واطلقوا النار كيفما تشاءون"، كما لو انه يعلن افتتاح العاب اولمبية مرعبة". ويروي "رأيت جنودا يطلقون النار على زجاج امامي او جهاز تبريد محرك السيارة". ويؤكد ان معظم ضحايا هذه العملية لم يكونوا 700 او 800 مقاتل عدو كما اعلن الرسميون بل "مدنيين كانوا يسعون للهرب من ساحة المعركة". ويقول الجندي كليفتون هيكس لتوضيح خطوته بالمجيء للادلاء بشهادته "اني لست هنا لاصدر احكاما على زملائي الجنود، بل اني هنا لادين الحرب". كذلك انضم الى حركة المحاربين القدامى المناهضين للحرب لويس مونتالفان وهو كابتن سابق في الرابعة والثلاثين من العمر تغطي صدره الميداليات، ليندد باكاذيب ضباط رفيعي المستوى والفساد المتنامي الذي يسود في العراق. وهذا المحارب القديم الذي خضع لعلاج نفسي لاصابته بالارهاق، يدين بشدة ادارة الرئيس جورج بوش ويتهمها خصوصا بارتكاب "جرائم وخيانة واكاذيب" في العراق. ويدعو الاميركيين الى ان "يحسنوا الاختيار" في الانتخابات الرئاسية، فقال "صوتوا للمرشح الذي سيخرجنا بامان من العراق".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
غرق صيادين عراقيين وإصابة ثالث إثر إطلاق دورية إيرانية النار على مركبهم
راديو سوا
أعلن مصدر أمني عراقي غرق صيادين اثنين وإصابة ثالث بجروح جنوب مدينة البصرة إثر إطلاق دورية إيرانية النار على مركبهم فجر الثلاثاء. وقال المصدر الذي فضَّل عدم الكشف عن هويته إن الدورية الإيرانية فتحت النار على صيادين بالقرب من منطقة الفاو، ما أدى إلى غرق اثنين منهم لم يعرف مصيرهما حتى الآن، فيما أصيب ثالث، مضيفاً أن الهجوم تسبب أيضا بغرق الزورق الذي كان يقلهم. من جانبها، أكدت الشرطة البحرية أن الحادث لم يقع في المناطق التي تقع ضمن حمايتها، ورجحت أن وقوعه في المياه الإقليمية الإيرانية. من جانب آخر، أفاد المصدر أن القوات الأمنية اعتقلت ثلاثة متهمين بجرائم مختلفة في مناطق حي الحسين والقرنة والشرش صباح الثلاثاء، فيما ألقت القبض على 13 مطلوباً بجرائم مختلفة في مناطق متفرقة من مدينة البصرة ليلة البارحة. ويأتي هذا في إطار الخطة الأمنية التي تنفذها قيادة الشرطة والتي تهدف إلى إلقاء القبض على الخارجين عن القانون. إلى ذلك أبطلت الشرطة مفعول ست قنابل هاون غير منفلقة في منطقة حي الحسين غرب المدينة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
براون يتعهد بإجراء تحقيق شامل في الحرب على العراق
راديو دجلة
تعهد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بإجراء تحقيق شامل في الحرب العراقية من حيث اسبابها والطريقة التي اديرت بها لاستيعاب دروس بعض اخفاقات تلك الحرب. جاء ذلك في خطاب بعث به براون الى احد اعضاء مجلس العموم الذي طالبه بإجراء هذا التحقيق في الذكرى الخامسة لحرب العراق. وشدد براون على ان الوقت ليس مناسبا لإجراء مثل هذا التحقيق ولا سيما ان القوات البريطانية ما زالت في العراق وان "جهود الحكومة والقوات المسلحة البريطانية تنصب حاليا على دعم الشعب العراقي ومساعدته في بناء مستقبل افضل يقوم على أساس المصالحة والديمقراطية والعدالة" .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
قوات الاحتلال الامريكي تعتقل شيخ عشائر اللهيب بالموصل
وكالة يقين
صرح فلاح محمد صالح الحيالي نائب رئيس الجبهة الوطنية لعشائر العراق مكتب نينوى اليوم الثلاثاء ان قوات الاحتلال الامريكي اعتقلت الشيخ رشيد الزيدان رئيس الجبهة اثناء مداهمة داره جنوب الموصل .واوضح المصدر : ان قوات الاحتلال الامريكي اعتقلت فجر اليوم الشيخ رشيد الزيدان شيخ عشائر اللهيب ورئيس الجبهة الوطنية لعشائر العراق في الموصل بعد مداهمة منزله في قرية الحاج علي في ناحية القيارة . مشيرا الى ان ضابطا برتبة لواء في الجيش العراقي السابق اعتقل مع الزيدان
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
ذكرى صدام حية في ساعات يد رائجة تحمل صوره
الخليج
رغم مرور خمس سنوات على سقوط الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مازالت ذكراه حية في ساعات يد رائجة تحمل صوره، تذكر سكان بلدته تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين، والقرية القريبة التي ولد فيها، بفترة عاشوا فيها في أمان وكانت الحياة رخيصة وفرص العمل متاحة.في تكريت بلدة صدام الواقعة إلى الشمال من العاصمة العراقية بغداد يقول حمد يونس بائع الساعات إن كثيرين، غالبيتهم مسنون، يقبلون على شراء ساعة اليد التي تحمل صورة الرئيس العراقي الراحل، بينما يفضل الزبائن الشبان تجربتها وتأملها فقط.وقال يونس عن الساعات التي يبدأ سعرها من 100 دولار وتحمل صورة لصدام مبتسما وهو يرتدي الزي العسكري أو أخرى وهو يرتدي اللباس العربي "الناس في تكريت يحبون ساعات صدام هذه، لا تبقى في المخزن أكثر من يومين أو ثلاثة أيام".وأذكى الحنين إلى حكم صدام، الإقبال على ساعات اليد التي تحمل صورة صدام ولأشياء أخرى تذكر العراقيين برئيسهم الراحل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
حكومة المالكي ترفض إعدام المجيد من دون سلطان وحسين رشيد
الملف نت
دعا مجلس الوزراء العراقي الاربعاء الى تنفيذ احكام الاعدام في حق معاوني صدام الثلاثة الذين ادينوا بقضية حملات بقرار واحد و سوية. وكان مجلس الرئاسة صادق في 29 شباط/فبراير على قرار حكم الاعدام شنقا في حق علي حسن المجيد لكنه رفض المصادقة على الاخرين. واوضح بيان صادر عن المركز الوطني للاعلام ان مجلس الوزراء دعا الى ضرورة تنفيذ الاحكام القضائية في حق المدانين علي حسن المجيد وسلطان هاشم احمد وحسين رشيد التكريتي سوية وبقرار واحد. واضاف البيان ان مجلس الوزراء تدارس بجلسته الاعتيادية الثانية عشرة التي عقدت الاسبوع الماضي موضوع الاحكام الصادرة بحقهم. وقد اصدرت المحكمة الجنائية العليا في 24 حزيران/يونيو الماضي احكاما باعدام ثلاثة من المتهمين في قضية الانفال هم المجيد ووزير الدفاع الاسبق سلطان هاشم احمد الطائي ومعاون رئيس الاركان حسين رشيد محمد التكريتي. ووفقا للقانون، كان من المفترض اعدام الثلاثة بعد ثلاثين يوما من قرار هيئة التمييز. لكن الاحكام لم تنفذ بسبب تأخر مجلس الرئاسة في المصادقة عليها اثر الجدل حول اعدام سلطان هاشم احمد وحسين رشيد لمواقفهما الوطنية والمهنية ورفض قوى شعبية وسياسية عراقية قرار المحكمة.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
عضو معهد المشروع الأمريكي في واشنطن: صنعنا أخطاءً في العراق لكن قرار الحرب كان صائباً
الوطن الكويتية
لا شك ان مرور خمس سنوات يعتبر فترة طويلة جدا بالنسبة لحكومة تخوض حربا لا تحظى بالتأييد الشعبي، غير ان هذه الفترة تبقى بنظر التاريخ مجرد لحظة في مسيرة احداثه بحيث يصعب الحكم عليها سريعا أو اخضاعها لدراسة متوازنة فورا.بيد ان القضاة ودوائر المحاسبة لا يسعهم الانتظار، لذا كان لا بد ان تجدد الذكرى السنوية الخامسة لغزو العراق الحوار والمناقشات حول هذا الغزو وعواقبه وهو حوار تهيمن عليه مسألة التكاليف دون وجود تقييم يذكر للمكاسب.بالطبع التكاليف باهظة على نحو مؤلم فهي تتمثل في: موت آلاف من الناس، نفقات مالية مرهقة، استنكار سياسي وديبلوماسي واسع النطاق وتردد في استخدام القوة في صراعات المستقبل التي يمكن للتدخل فيها ان يحول دون وقوع اعمال قتل وابادة جماعية اخرى.غير ان هناك بعض الفوائد ايضا أخذ جزء منها يبرز الآن، وتحتاج بقية الاجزاء الاخرى للوقت لكي تظهر وتصبح ملموسة.وأول المكاسب الفورية هو بالطبع القضاء على نظام صدام، المسؤول عن حربين أزهقتا ارواح اكثر من مليون انسان بالاضافة لتعامله ولعقود مع مجموعات الارهاب، ومكافأة اهالي الانتحاريين في الاراضي الفلسطينية بمبالغ مالية، وهذا عدا عن رفضه الكشف عن ما لديه من اسلحة كيميائية وبيولوجية.لذا، كان صدام هو من فرض علينا السؤال التالي: هل نجازف وندعه في مكانه بأمل أن يصبح افضل أم ندمر نظامه ونزيل خطرا ان يتعاون مع عناصر اخرى لشن هجوم ما ربما يكون أشد تدميرا مما حصل في 9/11؟اعتقد ان القرار الذي تم اتخاذه كان صحيحا، فقد سقطت بغداد في 21 يوما دون وقوع خسائر كبيرة في كلا الجانبين.وتحرر 25 مليون عراقي، وزال تهديد صدام، ولم يعد هناك اسلحة قتل شامل يمكن ان يتم تقاسمها مع الارهابيين، وبينما كانت استخبارات العالم مخطئة في تقديرها لما يمتلكه صدام من مثل هذه الاسلحة، لم يعد هناك مجال الآن لاستئناف انتاجها، كما وفر اكتشاف مقابر جماعية، ضمت حوالي 300 الف جثة من ضحايا نظام صدام، مبررا اخلاقيا اضافيا للحرب.إذاً أين الخطأ؟اعتقد ان هناك خطأ اولي واحد تفرعت عنه سلسلة من الاخطاء الاخرى، وهو فشل الامريكيين في تسليم العراق للعراقيين يوم سقوط بغداد، اذ كان يتعين ان تبقى قوات التآلف في العراق بموجب اتفاق مع حكومة عراقية مؤقتة، غير اننا حولنا لسوء الحظ تحرير العراق الى احتلال بغيض مما عجل وسهل بروز عصيان دموي رهيب بدأنا نتخلص نحن والعراقيون منه الآن فقط.فمن خلال ثقة في غير محلها أو على الاصح عجرفة وتكبرا بأننا افضل من العراقيين علما في معرفة بناء بلدهم القائم على انقاض ديكتاتورية استمرت ثلاثة عقود، أوكلنا لأمريكي واحد مهمة حمقاء لحكم العراق من واشنطن.لكن لا بد من الاشارة هنا الى ان خطط انشاء ادارة عراقية مؤقتة لتبدأ عملية اعادة الاعمار اثناء التحضير لعقد الانتخابات، حظيت بالكثير من المناقشات الحامية، وجاء معظم التأييد لها من وزارة الدفاع الامريكية التي كانت قد اخذت بفكرة العمل بشكل وثيق مع خصوم صدام حتى قبل الحرب، الا ان وزارة الخارجية الامريكية والاستخبارات المركزية عارضتا ذلك التعاون بشدة بالقول ان العراقيين الذين كانوا في العراق عند بدء الحرب هم فقط من سيقوم بمهمة ممارسة الحكم المؤقت، غير ان المشكلة ظهرت عندما تبين ان معظم خصوم صدام في العراق كانوا قد ماتوا.هنا اود الاشارة الى نقطة مهمة، فعندما كان الخلاف يتعمق بين وزارات واجهزة الدولة، كان مجلس الامن القومي في الولايات المتحدة يحاول ايجاد نوع ما من الاجماع، واذا فشل في ذلك، يقوم الرئيس عندئذ باتخاذ القرار في المسائل المهمة.هكذا كانت تسير الامور في عهد ادارة الرئيس رونالد ريغان التي عملت بها، لكن من الملاحظ في الحالة العراقية ان الخلاف الامريكي الداخلي ادى الى تأجيل القرارات وعدم الحسم لدرجة اقتربت احيانا من الشلل، وبدا واضحا ان الرئيس لم يعد قادرا على قيادة ما اصبح ادارة منقسمة وغير فاعلة.فقرار انشاء حكومة مؤقتة تلاشى خلال ايام ليحل محله قرار الاحتلال البغيض.وهكذا بدأ التعامل مع العراقيين الذين كان يتعين انتخابهم لمناصب عليا، كما لو انهم شخصيات ضعيفة مما جعلهم غير قادرين على التأثير بالقرارات التي يتخذها الامريكيون (معظمهم شبان) الذين لا يخرجون ابدا من مخبئهم في المننطقة الخضراء وسط بغداد.سياسيا، كان الاحتلال كارثة، فقد تدهور وضع الامن عندما شنت القاعدة ورجال صدام المكلومين حملة رعب كبرى استهدف فيها المسلحون المساجد لاثارة انقسامات طائفية، وهكذا تلاشت ذكريات النصر السريع الذي حققه التآلف وحلت الايام السوداء محله.لكن على الرغم من ذلك، كانت هناك ايام مشرقة ايضا، فقد تحدى ملايين العراقيين الموت للتصويت في اول انتخابات حرة في العالم العربي.لقد تحدى هؤلاء الرجال والنساء الشجعان، الذين توجهوا الى صناديق الاقتراع، ذلك الاعتقاد السائد بأن العرب غير قادرين على ممارسة الديموقراطية مما جعل من السهل على الحكومات الغربية التحالف مع حكامهم الديكتاتوريين.ومنذ زيادة عدد القوات الامريكية وما تبعها من جهود لنشر الامن، بدأ العراقيون ينبذون وبأعداد كبيرة طريق العصيان العنيف، وتحول الزعماء العراقيون التقليديون للعمل ضد الجهاديين، وعلى الرغم من استمرار وجود انتحاريين متشوقين لحجز بطاقتهم الى الجنة من خلال قتل الابرياء، الا ان المناخ العام تبدل فعلا، وباتت احتمالات قيام حكم ديموقراطي في العراق مرجحة اكثر من أي دولة عربية اخرى على الرغم من ان هذا الامر يتطلب المزيد من الوقت بعد، ان العراقيين وحدهم من يستطيعون بناء مجتمع انساني مفتوح يعكس بصدق تنوع حضارتهم الكبرى، لقد احتاج العراقيون الينا قبل خمس سنوات لتخليصهم من صدام، وهم يحتاجون الينا اليوم لاتمام المهمة، واعتقد اننا سنفعل ذلك.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
بيان امريكي يشير الى مداهمة سجن للقاعدة جنوبي بغداد
الدار العراقية
قامت وحدة خاصة للشرطة العراقية متخصصة بالاسلحة والتكتيكات الخاصة بالقيام بمداهمة لسجن مشتبه به لتنظيم القاعدة في منطقة خان بني سعد جنوبي بغداد .بيان امريكي قال ان ( المداهمة شُنت من قبل وحدة خاصة للشرطة العراقية ذات تدريب خاص وأدت الى الاستيلاء على العديد من العبوات الناسفة , مواد لصنع العبوات الناسفة , ملابس عسكرية واسلحة , لقوات الامن العراقية , واعتقال 25 ارهابيياً مشتبهاً بهم . المجموعة عثرت على سجن ولكن لم تعثر على اي سجناء , وللاسف يبدو بان السجناء قد تم نقلهم قبل يوم واحد . المداهمة شنت بالاعتماد على معلومات تم تجميعها من المقاتلين السابقين في المنطقة , والذين الان يتصالحون مع الحكومة العراقية ويقدمون المعلومات على شركائهم ومقاتلين اخرين . قوات الامن العراقية و قوات التحالف مستمرين بتقبل المقاتلين الذين يريدون التصالح والمشاركة في مستقبل العراق . الرجال الخمس والعشرين سوف يتم مقاضاتهم بالتوافق مع القانون العراقي. ان الوحدة الخاصة للشرطة العراقية المتخصصة بالاسلحة والتكتيكات الخاصة سوف تستمر في تعقب كل الاشخاص الذين يقومون باعمال ضد الامن والاستقرار في محافظة ديالى)
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
الدول المضيفة للعراقيين تطالب بتقديم المزيد من الدعم المالي
الوسط
طالبت الدول المضيفة للعراقيين الثلاثاء المجتمع الدولي بتقديم المزيد من الدعم المادي لحكوماتها لتمكينها من مواجهة الاعباء التي يسببها تواجد الالاف منهم فوق اراضيها.واكدت هذه الدول وهي الاردن وسوريا ولبنان ومصر في بيان صدر في ختام اجتماع فني على مستوى الخبراء عقد في عمان لبحث احتياجات الدول المضيفة للعراقيين "اهمية تأمين الدعم المادي لحكوماتها لتخفيف الاعباء عنها ودعم بناها التحتية والخدمية التي تأثرت بالزيادة الطارئة والسريعة لتواجد العراقيين على اراضيها لتمكينها من توفير سبل الحياة الكريمة لهم". ورأت هذه الدول ان "آثار استضافة العراقيين تتعدى قطاعي التعليم والصحة" مشيرة الى "ضغوطات على قطاعات اخرى ،تحديدا المياه والطاقة والنقل والبنى التحتية علاوة على الاعباء اللازمة لادامة تقديم هذه الخدمات". وجدد المشاركون في الاجتماع تأكيدهم على ان "الحل الحقيقي والفعلي لمشكلة العراقيين في الدول المضيفة هو في عودتهم الى بلدهم العراق من خلال توفير البيئة الملائمة عبر عملية سياسية تقضي الى مصالحة وطنية شاملة". واضافت ان "اي حل خارج العراق يبقى حلا موقتا وجزئيا ما لم يرتبط بوفاق وطني في العراق يشمل كافة مكونات واطياف الشعب العراقي ومكافحة الارهاب مما يكفل استتاب الامن". ومن جانبه،اكد وزير الخارجية الاردني صلاح البشير في كلمته ان "التزام هذه الدول بتوفير المستلزمات الضرورية لم يتراجع ولو للحظة (...) ووضع العراقيين في هذه الدول وبالتحديد في الاردن في تحسن مستمر وقد دخل عشرات آلاف الاطفال العراقيين المدارس الحكومية وتلقوا خدمات صحية وتم اعتماد آليات ميسرة للتعامل مع مسائل الدخول والاقامة في الاردن". واشار البشير الى ان "هذا التقدم لا ينبغي بأي شكل من الاشكال ان يعوض عن حق هؤلاء في العودة الى ديارهم". واكد ان "المسؤولية الرئيسة تكمن في توفير البيئة المناسبة في العراق من خلال انخراط كافة مكونات النسيج العراقي في العملية السياسية تكون اللبنة الاساسية لعودة الامن والاستقرار". واعرب عن دعم الاردن "جهود المصالحة السياسية وصولا الى اشراك الجميع في العملية السياسية في العراق" مؤكدا "رفض كافة الاعمال الارهابية". من جهته، طالب السفير لورنس بتلر نائب مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لمكتب شؤون الشرق الادنى "المجتمع الدولي والحكومة العراقية بزيادة المساعدات الانسانية للنازحين العراقيين خلال العام المقبل". واضاف ان "الحكومة الاميركية تعهدت بتخصيص 208 ملايين دولار هذا العام كمساعدات انسانية داخل العراق وفي البلدان المضيفة وذلك ما يشكل زيادة قدرها 37 مليون دولار عن مجمل ما ساهمنا به خلال العام الماضي". واضاف بتلر في كلمته ان "نزوح العراقيين الى دول الجوار وداخل العراق لايمثل حالة انسانية خطيرة بالنسبة للعراق والعراقيين فحسب وانما ايضا للبلدان في المنطقة التي تستضيف هؤلاء النازحين". واوضح انه "على الرغم من ان عدد اجمالي المشردين العراقيين لم يزداد بصورة جذرية منذ آخر مرة اجتمعنا (بها في عمان في 26 تموز/يوليو 2007) الا ان احتياجات العراقيين الذين يعيشون في البلدان المضيفة استمرت في التوسع"، مشيرا بهذا الخصوص الى "سوريا والاردن اللتين تتحملان عبئا انسانيا ضخما". من جهته،اكد محمد الحاج حمود وكيل وزارة الخارجية العراقية في تصريحات للصحافيين ان "تعامل العراق مع الدول المضيفة ليس بالمبالغ فقط، العراق سيرد على هذا الواجب بشكل افضل" دون اعطاء المزيد من التوضيحات. واضاف ان "مصالحنا المشتركة تفوق لغة الارقام بكثير وان شاء الله لن يقصر العراق لا مع الاردن ولا مع بقية الدول". واوضح حمود ان "الحكومة العراقية تشجع العراقيين على العودة الى العراق وهي تدرس حاليا الاجراءات الضرورية التي من شأنها تمكين هؤلاء من العودة الى ديارهم". من جانبه،اكد السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني في تصريحات للصحافيين ان "الدول المضيفة التي قدمت احتياجاتها جراء تواجد الاعداد الكبيرة من العراقيين فوق اراضيها هي سوريا والاردن" مشيرا الى ان "اعدادهم في لبنان ومصر صغيرة لذلك فأن هاتين الدولتين اكتفت بتقديم رؤيتها عن الموضوع". وشارك في الاجتماع عضوان مراقبان في المجموعة هما تركيا وايران وممثلون عن دول جوار العراق ودول دائمة العضوية في مجلس الامن ودول مجموعة الثماني وجامعة الدول العربية ومنظمات اقليمية ودولية. وتفيد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان 4،2 مليون عراقي فروا من بلدهم منذ اجتاحته القوات الاميركية في آذار/مارس 2003. ولجأ قرابة 4،1 ملايين من هؤلاء الى سوريا في حين يقيم 500 الف الى 750 الفا في الاردن. ويؤكد الاردن ان اقامة مئات الالاف من العراقيين في المملكة كلفته اكثر من ملياري دولار على مدى السنوات الثلاث الماضية. وتحض المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة المجتمع الدولي على تقديم المزيد من الدعم لسوريا والاردن لمساعدة البلدين على تقديم يد العون للاجئين العراقيين. وطلبت المفوضية في كانون الثاني/يناير 261 مليون دولار لتمويل مساعداتها للاجئين العراقيين خلال 2008، ما يوازي تقريبا ضعف المبلغ الذي حصلت عليه لهذه الغاية العام الماضي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
مجلس الوزراء يطالب بتحريك دعوى جزائية ضد محافظ بابل
PUK media
طالبت الأمانة العامة لمجلس الوزراء وزارة التربية بتحريك دعوى جزائية ضد محافظ بابل لقيامه بتزوير شهادة إعدادية إستطاع بواسطتها دخول الأنتخابات وحصوله على مقعد في مجلس المحافظة ومن ثم فوزه بمنصب محافظ بابل. وأشار كتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء الى قيام محافظ بابل بتزوير شهادة الدراسة الأعدادية صادرة من ثانوية دجلة للبنين وبالتالي قام بأبراز شهادة مزورة يدعي صدورها من إحدى المدارس التابعة لوزارة التربية مما أدى الى إلحاق ضرر معنوي بوزارة التربية متمثلا بزعزعة الثقة بالتعاملات الرسمية كما جاء في الكتاب.ويذكر ان سالم المسلماوي محافظ بابل أتهم مع عدد من أعضاء مجلس محافظة بابل بتزوير شهادة الأعدادية ولم يتخذ القضاء شيئاً بخصوصه وعند التصويت على إقالته كانت الأغلبية في المجلس تعارض هذا الأمر لوجود عدد أكبر من أعضاء المجلس من أنصاره والمنتمين للمجلس الأسلامي الأعلى الذي يترأسه المسلماوي في محافظة بابل.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
مسؤول: الشخصيات التي حضرت مؤتمر المصالحة تمثل 60% من المدعوين
الوكالة المستقلة للانباء
قال مسؤول المتابعة في مؤتمر المصالحة الوطنية، الثلاثاء، إن اللجنة التحضيرية للمؤتمر وجهت دعوات رسمية إلى (700) شخصية إضافة لرؤساء الكتل السياسية في البرلمان، حضر منها (350) شخصية فقط .وذكر تحسين الشيخلي، خلال مؤتمر صحفي عقده، ظهر (الثلاثاء) في قصر المؤتمرات ببغداد، بالاشتراك مع وزير الدولة للحوار الوطني أكرم الحكيم على هامش إنعقاد مؤتمر المصالحة الوطنية اليوم، أن جميع الكتل "استلمت دعوات رسمية لحضور المؤتمر، موقعة من وزير الدولة للحوار الوطني."وافتتح في بغداد، الثلاثاء، المؤتمر الثاني للمصالحة الوطنية الذي يستمر لمدة يومين، بهدف تفعيل دور القوى المختلفة في العملية السياسية من أجل المساهمة الإيجابية في المصالحة الوطنية، وبناء العراق والإسهام في الدور السياسي، إضافة إلى دعم جهود الحكومة في المجال الأمني.وأشار الشيخلي إلى أن الشخصيات التي حضرت المؤتمر " تمثل نسبة (60%) من حجم الدعوات التي أرسلت الى شخصيات سياسية من خارج العملية السياسية."وكان المتحدث الرسمي باسم (جبهة التوافق العراقية) قال، الثلاثاء، إن الجبهة لن تشارك في المؤتمر لأنها لم تتسلم "دعوات رسمية للحضور، فضلا عن أنه لم يتم تفعيل القرارات التي تمخضت عن المؤتمر الأول"، الذي عقد في العام (2006).لكن وزير الدولة للحوار الوطني أكرم الحكيم قال إن اللجنة التحضيرية للمؤتمر وزعت الدعوات الرسمية على جميع الكتل البرلمانية "في وقت مبكر".وأضاف الشخيلي أن ثوابت مؤتمر المصالحة الوطنية " استندت على ثوابت وطنية، تتمثل بعدم عودة النظام السابق، ونبذ العنف، والإيمان بوحدة العراق، واحترام الثوابت الوطنية الدستورية، إضافة إلى احترام حقوق الإنسان، وجدولة إنسحاب القوات المتعددة الجنسيات من العراق."وأوضح مسؤول المتابعة أن المؤتمر "سيعقد اليوم أربع ورش عمل" حول تلك الموضوعات.من جهته، شدد وزير الحوار الوطني أكرم الحكيم على ضرورة ان يكون هناك "جدول زمني لإنسحاب القوات المتعددة الجنسيات من العراق"، وقال "يجب أن تكون هناك علاقة بين تدريب وتجهيز القوات العراقية، وبين الإنسحاب."وردا على سؤال حول إشراك (مجالس الصحوة) في المؤتمر، أوضح الحكيم أن مجلس إنقاذ الأنبار شارك في المؤتمر.وكان المؤتمر الأول للحوار الوطني بين القوى السياسية العراقية، عقد في شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام (2006)، بمشاركة شخصيات من داخل العملية السياسية وخارجها.وتمخض عن ذلك المؤتمر تشكيل أربع لجان متابعة، هي: الموازنة السياسية وتوسيع المشاركة، لجنة النظر في موضوع الفيدرالية، لجنة آليات تعديل الدستور، فضلا عن لجنة الكيانات المنحلة
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
القوات الخاصة تعتقل قياديين في تنظيم القاعدة وتقتل ثلاثة آخرين في عمليات متفرقة
موقع موطني الاخباري
اعلنت وزارة الدفاع في بيان رسمي ان وحدات من القوات الخاصة التابعة لها شنت عدة عمليات منفصلة حول اهداف محددة في مناطق متفرقة من البلاد. ففي منطقة الرشيد جنوب غرب العاصمة نفذت وحدة خاصة عملية نوعية بمداهمتها لاحد المنازل واعتقلت قيادي في تنظيم القاعدة يعتقد بأنه العقل المدبر وراء استخدام المواد السامة لتلويث مياه الشرب في عدد من الاقضية المتاخمة لحدود بغداد، فضلا عن اشرافه المباشر على عملية اطلاق الصواريخ والهاونات على مقرات الجيش والشرطة العراقية ونصبه للعبوات الناسفة على الطرقات الخارجية مستهدفا القوات الحكومية. واكتفى البيان بالاشارة الى ان العملية تم تنفيذها بشكل دقيق بناء على معلومات استخبارية مؤكدة وهو ما ادى الى نجاحها دون وقوع خسائر او اشتباك مسلح مع المشتبه به. وفي قضاء بلد التابع لمحافظة صلاح الدين شمالى بغداد نفذت عناصر تابعة للقوات الخاصة العراقية عملية مماثلة لاعتقال قيادي آخر في تنظيم القاعدة وهو مسؤول عن خلية تنفذ هجمات انتحارية بالسيارات المفخخة ضد المواطنين وتنفيذه لعدة هجمات بالهاونات والعبوات الناسفة ضد الشرطة العراقية فضلا عن مسؤوليته المباشرة بتنفيذ عمليات قتل لمدنيين عراقيين واشار البيان ان العملية تمت بواسطة الانزال الجوي على الموقع الذي كان يتخذه تنظيم القاعدة مقرا له بالقرب من قضاء بلد. وفي قرية البزايز الكائنة شمال شرق منطقة خان بني سعد التابعة لمحافظة ديالى اشتبكت القوات العراقية الخاصة مع مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة ما ادى الى مقتل ثلاثة واعتقال اثنين آخرين فضلا عن جرح مدني اصابته ليست بليغة وتم نقله على الفور الى المستشفى. الاشتباكات التى امتدت لبضع ساعات ابتدأت باطلاق نار من المسلحين على القوات الخاصة حال اقترابهم من مقر خليتهم فيما حاول قائد الخلية واثنين معه اللوذ بالفرار بسيارتهم الخاصة املا في اشغال القوات الحكومية بنيران المواجهات الا ان سرعة رد الفعل للوحدة المداهمة حالت دون هروبهم بحسب البيان رسمي، حيث ان المنطقة كان قد تم تطويقها قبل الشروع بتنفيذ العملية ما ادى الى مقتل الاشخاص الثلاثة الذين كانوا يستقلون السيارة بعد مواجهات دامية وتبين ان احد المقتولين هو قيادي بارز في القاعدة ومسؤول خلية كبيرة تعمل لحساب التنظيم داخل منطقة خان بنى سعد وكانت القوات العراقية قد اعتقلت مطلع الشهر الحالى تسعة عشر شخصا مشتبه بهم لانتمائهم الى تنظيم القاعدة في حي الشعب شمالى بغداد وقد اعترفوا على خلايا ثانية بضمنها الخلية الناشطة في خان بنى سعد ومن بين التسعة عشر عنصرا الذين القي القبض عليهم احد كبار المسؤولين عن عمليات تهريب الاسلحة وتسهيل عبور المقاتلين الاجانب الى داخل العراق. فى غضون ذلك استولت قوات تابعة للشرطة العراقية على مخزن للاسلحة في منطقة بغداد الجديدة شرق بغداد واحتوى المخزن على ثلاثين فذيفة صاروخية عيار 80 ملم وقذيفتى هاون عيار 120 ملم وعبوة كبيرة خارقة للدروع وبحسب قائد الدورية المداهمة ان نجاح العملية جاء نتيجة للمعلومات التى يخبرنا عنها المواطنون عن طريق الخطوط الساخنة التى خصصتها وزارة الداخلية لهذا الغرض مؤكدا بالقول "ما حصل اليوم هو نتيجة للمعلومات التى نستلمها عبر الخطوط الساخنة، وهى دليل نجاح تعزيز الثقة المتبادلة بين الاجهزة الامنية والمواطنين."

ليست هناك تعليقات: