Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأحد، 9 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 06-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
سيناتور أميركي : استخدام إيرادات النفط العراقي في الإعمار.. وليس خارج البلاد
القبس
أفاد رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي انه قد يحاول مطالبة العراق بإنفاق المزيد من إيراداته النفطية على إعادة البناء بدلاً من استثمار الأموال في بنوك أجنبية. وأوضح السيناتور كارل ليفين، وهو ديموقراطي من ميتشيغان، «أي منطق هذا ان تمول إعادة إعمار العراق من أموال دافعي الضرائب الأميركيين في حين توجه أموال مبيعات النفط العراقي بدرجة كبيرة إلى بنوك أجنبية ولا تستخدم في إعادة الإعمار». وقبل حرب 2003 اقترح كبار المسؤولين في إدارة الرئيس جورج بوش ان تمول بعض تكاليف الحرب من إيرادات النفط العراقي. لكن ذلك لم يحدث، وشهد دافعو الضرائب في الولايات المتحدة نحو نصف تريليون دولار من أموالهم تنفق في الحرب حتى الآن.من ناحية أخرى، هناك تقديرات بأن لدى العراق أصولاً تبلغ قيمتها نحو 30 مليار دولار تستثمر في المؤسسات المالية الأميركية.وقال ليفين إن الكونغرس قد يضع شروطا على تمويل الحرب في المستقبل، تشمل استخدام العراق لإيراداته في إعادة البناء وخفض العبء عن دافعي الضرائب الأميركيين.وتفيد تقديرات الحكومة ان الكونغرس صرح لإدارة بوش بتخصيص 16 مليار دولار لجهود إعادة الإعمار والإغاثة في العراق.وتساءل ليفين قائلاً: «انهم العراقيون يبيعون النفط بنحو 50 مليار دولار سنوياً فما الذي يفعلونه بهذا المال».وفي ديسمبر الماضي أعلن الرئيس بوش عزمه الاعتراض على مشروع قانون دفاعي بعد ان شكت بغداد من بند يسمح بتجميد الأصول العراقية في الولايات المتحدة إذا رفع أميركيون دعاوى قضائية عن أعمال قام بها صدام حسين.وفي ذلك الوقت، بحث العراق كذلك إمكانية سحب أصوله المقدرة بما بين 20 و30 مليار دولار من البنوك الأميركية إذا تم إقرار مشروع القانون الدفاعي.وخلال جلسة استماع للجنة القوات المسلحة الثلاثاء سأل ليفين كبير القادة الأميركيين في الشرق الأوسط وليام فالون عن إمكانية دفع العراق تكاليف إعادة الإعمار. فأجاب ان هناك بعض المخاوف بشأن قدرة العراق على توزيع إيرادات نفطه بشكل فعال.ورد ليفين قائلاً: «لا أقبل الرد بأنهم غير قادرين على إدارة إيراداتهم».
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
مقتل 8 عراقيين .. واطلاق سراح مسؤولـين متهمـين بـ(جرائــم طائفيــة)
الرأي الأردنية
أدت هجمات وأعمال عنف في العراق الى مقتل 8 أشخاص وجرح ثمانية آخرين بينهم جنديان أميركيان، واختطاف أربعة من سائقي الشاحنات.وأوضح مصدر في مركز التنسيق المشترك بمحافظة صلاح الدين امس أن قوات شرطة المحافظة داهمت منزل أحد المطلوبين لديها،وسط مدينة تكريت مركز المحافظة، واثناء المداهمة تعرضت القوة لاطلاق نار مما دفعها للرد على مصادر النيران وقتل الشخص المطلوب'' مبينا ان القتيل متهم باغتيال ضابط برتبة عقيد في شرطة المحافظة.وأضاف ان حصيلة الهجوم الذي تعرضت له نقطة تفتيش تابعة لقوات صحوة العشائر في مدينة يثرب ( 80 كيلومترا شمالي بغداد) ارتفعت الى قتيلين وجريح واحد'' بينما كانت الحصيلة السابقة، وفقا لمصادر الشرطة ليل الثلاثاء الاربعاء عن هذا الحادث تفيد باصابة ثلاثة من أفراد النقطة بجروح نتيجية تعرضهم لهجوم من مسلحين مجهولين.وتابع المصدر''انفجرت عبوة ناسفة على دورية للقوات الاميركية في منطقة تل الذهب بمدينة يثرب وأدى الحادث الى مقتل مترجم سوداني الجنسية وإصابة جنديين من الدورية بجروح''،دون تقديم توضيحات اضافية، كما لم يصدر بيان اميركي بشان الحادث.وأضاف المصدر أن مدنيا لقي حتفه وأصيب ثلاثة اخرون بجروح اثر انفجار عـــبــــوة نــاسفة بالقرب من السيارة التي تقلهم على طـريق بـغـداد كــركــوك شرق مدينة تكريت.وعلى صعيد متصل اعلنت الشرطة العراقية امس ان مسلحين مجهولين قتلوا استاذا جامعيا عراقيا يحمل الجنسية النيوزلندية شمال مدينة كركوك الغنية بالنفط.وقال اللواء تورهان يوسف مساعد مدير شرطة كركوك ان ''مسلحين مجهولين اطلقوا النار من نيران اسلحة خفيفة على الدكتور عبد الستار طاهر شريف الاستاذ في جامعة كركوك وقتلوه بالحال في منطقة شيرواه شمال المدينة''.ويبلغ شريف من العمر 75 عاما ويحمل الجنسية النيوزلندية ولديه خمس بنات وثلاثة اولاد.وفي بغداد اعلنت الشرطة انه تم العثور على جثتين في منطقتين مختلفتين من المدينة مساء الثلاثاء. من جهة اخرى اعلن الجيش الاميركي امس انه اطلق سراح مسؤولين كبيرين في وزارة الصحة متهمين بجرائم طائفية بعد ان اسقطت المحكمة الجنائية المركزية العراقية التهم عنهما.وقال الميجور جنرال كيفن بيرغنر المتحدث باسم الجيش الاميركي ''اطلق سراح المسؤولين بعد تسلم طلب من الحكومة العراقية بهذا الصدد''.واسقطت المحكمة الجنائية العراقية جميع التهم الاثنين عن المسؤولين المتهمين باستغلال منصبيهما والسماح باستخدام سيارات الاسعاف في عمليات قتل وخطف طائفية، حسبما افاد مسؤول اميركي.وكان مسؤول اميركي اعلن الثلاثاء ان المحكمة قررت تبرئة الوكيل السابق لوزارة الصحة حاكم الزاملي والعميد حميد الشمري الرئيس السابق لحماية امن الوزارة لعدم وجود ادلة كافية لادانتهما بعمليات خطف وقتل وقضايا فساد. والزاملي والشمري متهمان بقتل خمسة اشخاص من السنة وخطف خمسة اخرين. وقد اعتقل الرجلان من قبل الجيش الاميركي في شباط واذار 2007.والمحاكمة هي الاولى من نوعها التي تطال مسؤولين شيعة منذ تولي حكومة شيعية السلطة في العراق وتجري وسط اجراءات امنية مشددة في الجانب الشرقي من بغداد، وفقا لمصادر في الجيش الاميركي.وقد توقفت المحاكمة مرات عدة بسبب امتناع الشهود اثر تقارير افادت انهم تعرضوا الى تهديدات بالقتل في حال حضورهم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
طالباني إلى أنقرة غداً لمناقشة مشكلة "الكردستاني"
الخليج
أعلنت الرئاسة العراقية في بيان، أن الرئيس جلال الطالباني سيتوجه إلى أنقرة غداً ( الجمعة) في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، تلبية لدعوة الرئيس التركي عبد الله غول. وقال البيان، الذي تلقت “الخليج” نسخة منه، إن الطالباني سيكون على رأس وفد رفيع المستوى، حيث سيلتقي الرئيس غول ورئيس وزرائه رجب طيب أردوغان وعدداً من كبار المسؤولين في تركيا.وقال عضو التحالف الكردستاني النائب محمود عثمان، لصحيفة “الصباح” الحكومية، إن الرئيس العراقي سينقل خلال زيارته رسالة إلى القادة الأتراك مفادها أن العراق عامة وإقليم كردستان خاصة يريد علاقات متميزة مع تركيا مبنية على الاحترام المتبادل بين الجانبين، وأن قضية حزب العمال الكردستاني ستكون في مقدمة القضايا التي سيناقشها الطرفان
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الجيش التركي يرفض انتقادات المعارضة للعملية العسكرية ضد الأكراد
الاهرام
انتقد الجيش التركي الهجوم الذي يتعرض له من قبل أحزاب المعارضة بعد تنفيذ عملية عسكرية ضد مواقع منظمة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق‏,‏ وسط انتقادات بأنه تم إنهاء العملية بسرعة تحت ضغط أمريكي‏ ووصف بيان صادر عن رئاسة هيئة أركان الجيش التركي هذا الهجوم‏,‏ بأنه لا معني ولا قيمة له
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
الفياض لـ الوطن: الرئيس الإيراني شخصية سياسية وليس رجل دين
الوطن الكويتية
خلافا لتقليد سار عليه الزعماء والملوك الايرانيون منذ قرون بالتوجه الى مرقدي الامامين علي بن ابي طالب في النجف وابنه الحسين في كركوك، فور قدومهم الى العراق، سواء أكانوا فاتحين ام لا، لم يقم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بذلك، ضمن زيارته التي وصفت بانها تاريخية للعراق.ولم تكن لهذه المفارقة الا ان تثير التساؤلات عن السر الذي جعل نجاد يعزف عن زيارة المدينتين، ضاربا بالتلقيد الايراني العريق عرض الحائط.في النجف، سرت شائعات كالنار في الهشيم بان المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني »اعتذر« عن استقبال الرئيس الايراني. بل ان أوساطا في »الحوزة العلمية« هناك ذهبت الى ابعد من هذا قائلة ان السيستاني »رفض« إستقبال نجاد »احتجاجاً على السياسة الإيرانية« واظهارا »لتذمر السيستاني من تدخلها في الشؤون العراقية« كما تقول هذه الاوساط.على صعيد مواز، اكدت مصادر برلمانية عراقية بان زيارة النجف لم تكن ضمن جدول زيارة نجاد الى العراق، لكن مصادر عراقية مطلعة قالت لـ »الوطن« بان مكتب المرجع الشيعي الاعلى اية الله علي السيستاني، اعتذر لـ »اسباب صحية« عن استقبال نجاد.وكانت مصادر قريبة من مرجعية السيستاني في بغداد، قد اكدت لـ »الوطن« بان مرجعية النجف تلقت رسائل واضحة من السفارة الايرانية بشأن عقد لقاء موسع مع الوفد الايراني في اطار زيارة مجاملة يقوم بها الرئيس الايراني كان يفترض ان يقوم بها الى النجف.وقال السيد حسين احد مساعدي الناطق الرسمي للحكومة العراقية لـ »الوطن«، بان الحكومة لم تتدخل بموضوع زيارة نجاد الى النجف، لأن هذا امر يخصه، مشددا على عدم علمه باي شيء يتعلق بزيارة يفترض ان يقوم بها احمدي نجاد للسيد السيستاني.فيما رفضت السفارة الايرانية التعليق، واكتفت موظفة في السفارة الايرانية في ردها على »الوطن«، القول: »الملحق الاعلامي الان في اجتماع وسيتصل بكم لاحقا«.لكن الشيخ ضياء الدين الفياض، القيادي في منظمة بدر، وعضومجلس النواب عن كتلة الائتلاف، قال لـ »الوطن« ان هذه الزيارة سياسية بطابعها العام، والرئيس احمدي نجاد شخصية عامة وليس برجل دين، يفترض ان يزور المرجعية في النجف، موضحا »هذه الزيارة لها اهداف محددة وضمن قياس زمني قصير«. ويمثل هذا الكلام سابقة كبيرة في اللجوء الى الفصل بين الدين والسياسية من قبل رجل دين منغمس بالعمل السياسي.واشار الفياض الى ان الرئيس نجاد زار العراق في ظروف امنية معروفة وهناك ايضا تواجد القوات الاجنبية في العراق، فليس من الممكن ان يقوم بجولات في مختلف المدن، لهذه الاسباب، فضلا عن كونه شخصية سياسية لا علاقة له بالامور الدينية لكي يلتقي بالمرجعية في النجف.ونفى الفياض بشدة علمه بان هناك أي طلب قد قدم لاجراء لقاء بين السيستاني والرئيس الايراني او هناك موقف رافض من قبل مرجعية السيستاني باجراء هذا اللقاء كون الامر برمته لم يحصل اساسا، على حد قوله.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
الحزب الإسلامي ينتقد قرار تبرئة اثنين من قياديي التيار الصدري
راديو دجلة
انتقد الحزب الإسلامي العراقي في بيان نشر يوم الاربعاء قرار تبرئة اثنين من قياديي التيار الصدري وهما من المسؤولين السابقين في وزارة الصحة سبق ان اتهما بارتكاب عمليات قتل طائفية.وقال الحزب ان قرار التبرئة كان متوقعاً بعد ان تعرض شهود عدول الى ارهاب جماعات مسلحة خلال الأسبوع الماضي وتعذر عليهم حضور جلسة المحكمة في أكثر من مرة.واضاف البيان ان "قوة القانون تلاشت امام سطوة الميليشيات التي ما زالت تنشط في السرّ لإرهاب الناس من جهة وحماية مشتبهين في جرائم قتل واختطاف وارهاب من جهة اخرى". واعتبر الحزب الإسلامي قرار براءة الزاملي والشمري "علامة سوداء وانتكاسة خطيرة في سجل القضاء العراقي وخطأ جسيما مطالبا بتصحيح قرار المحكمة واعادة النظر بالقضية".
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
مصدر: الحكومة لم تتقدم بطلب تسلم (المجيد) لأن معه مدانين آخرين في "قرار واحد"
الوكالة المستقلة للانباء
كشف مصدر مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي، الأربعاء، أن الحكومة العراقية لم تقدم طلبا إلى القوات الأمريكية لتسلم علي حسن المجيد حتى الآن، لأنها تعتقد أن كل من المجيد وسلطان هاشم وحسين رشيد التكريتي مدانون في قضية واحدة "بملف واحد، وقرار حكم واحد".وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) إن الحكومة " لم تتقدم، حتى الآن، بطلب إلى القوات الأمريكية من أجل تسليم علي حسن المجيد، لأنها (الحكومة) تعتقد أن قضية المدانين الثلاثة: علي حسن المجيد وسلطان هاشم أحمد وحسين رشيد التكريتي، قضية واحدة، وبملف واحد، وقرار واحد." ولم يقدم المصدر تفاصيل أكثر، لكنه اشار إلى أن الحكومة "ستطالب الجانب الامريكي بتسليم كل المدانين، كتحصيل حاصل."كان المتحدث الرسمي باسم القوات الأمريكية فى العراق قال، في وقت سابق من يوم (الأربعاء)، إن تلك القوات "مستعدة لتسليم علي حسن المجيد إلى الحكومة العراقية، في حال تقديمها (الحكومة) طلبا بذلك."وكان مجلس رئاسة الجمهورية صادق، الجمعة الماضي، على قرار حكم الاعدام الصادر بحق علي حسن المجيد الملقب بـ "علي الكيماوي" ابن عم رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين، وأحد أبرز أعوانه. وقضت المحكمة الجنائية العراقية العليا، في حزيران/ يونيو الماضي، بالإعدام على كل من: على حسن المجيد، وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق، وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش السابق، لإدانتهم بارتكاب جرائم إبادة ضد الأكراد في عمليات (الأنفال) خلال عامي (1988 - 1989). وجاءت مصادقة مجلس الرئاسة على تنفيذ الحكم بحق ( المجيد) فقط ، نظرا لإعتراض جهات عليا عراقية بينها الرئيس جلال الطالبانى ونائبة طارق الهاشمي على إعدام سلطان هاشم وحسين التكريتي باعتبارهما كانا ينفذان " أوامر عسكرية" صدرت إليهما، ولا يستطيعان كعسكرين رفضها.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
اغتيال الاكاديمي الدكتور عبدالستار طاهر شريف
الملف برس
قال مصدر في شرطة مدينة كركوك إن مسلحين مجهولين قتلوا الاربعاء الدكتور عبد الستار طاهر شريف التدريسي في جامعة كركوك شمال شرق المدينة. وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه أن مسلحين مجهولين أطلقوا نيران اسلحتهم الرشاشة على الدكتور عبد الستار طاهر شريف التدريسي في جامعة كركوك ، فأردوه قتيلا في الحال في الشارع الرئيسي في منطقة رحيم آوا بمدينة كركوك, متوجها نحو مدينة اربيل. ويبلغ التدريسي عبد الستار طاهر شريف من العمر 75 عاما عراقي الاصل نيوزلندي الجنسية متزوج ولديه خمس بنات وثلاث اولاد. وهو سياسي كردي وشغل منصب وزير الاشغال والبلديات في زمن الرئيس العراقي الراحل أحمد حسن البكر في منتصف السبعينيات
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
المطلك: زيارة نجاد عمقت الخلافات
القبس
أعرب رئيس جبهة الحوار الوطني العراقي النائب صالح المطلك عن استيائه من زيارة الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الى بغداد، وقال «انها لم تسهم في تحقيق أي شيء ايجابي، بل عمقت الخلافات والانقسام الطائفي لانها جاءت لدعم اطراف دعمتها ايران في السابق حتى اوصلتها للسلطة، وسبق ان عاشت تلك الاطراف في ايران سنوات طويلة وتدربت ميليشياتها فيها».ودعا المطلك في تصريحات خاصة لراديو سوا الأميركي الى تأجيل ترسيم الحدود مع ايران لأن «الوقت الراهن غير مناسب، لذلك، فالعراق ضعيف ولا يمكن التوصل الى اتفاق متوازن».واضاف ان الجبهة لا تتمنى ان يكون للبرلمان دور بشأن اي اتفاق يبرم مع ايران، والجبهة ترفض الاتفاقات التي وقعت اثناء زيارة الرئيس الايراني، كما ترفض اي اتفاق مستقبلي توقعه، خصوصا اتفاقية ترسيم الحدود، لان المنطقة الحدودية غنية بالنفط.وجدد رئيس جبهة الحوار دعوته لتشكيل حكومة انقاذ وطني منبثــــقة من انتــــخــــابات يشرف علــــيها المجتـــمع الدولي.من جانبه، اعتبر النائب عن الائتلاف العراقي الموحد الشيخ ضياء الدين الفياض زيارة الرئيس الايراني نجاحا للدبلوماسية العراقية وللحكومة على السواء. وحمل الفياض، في تصريح لراديو سوا، على معارضي الزيارة، واصفا اياهم بـ«ازلام النظام البائد».. وتمنى ان تتخذ الدول العربية خطوة مماثلة لخطوة ايران، وتفتح سفاراتها وقنصلياتها في العراق.
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
الاعلان عن جدول اعمال المؤتمر البرلماني العربي
وكالة الصحافة العراقية
أعلن مجلس النواب العراقي عن جدول أعمال جلسات المؤتمر الثالث عشر للاتحاد البرلماني العربي، المقرر عقده في مدينة أربيل شمالي العراق، خلال المدة من (11- 13) آذار الجاري ، وتضمن الجدول، الذي نشر على الموقع الرسمي للبرلمان العراقي ، الجلسة الأولى التي سيجري فيها انتخاب هيئة مكتب المؤتمر، الرئيس وأمين السر، كما سيجري عرض تقرير الأمين العام للبرلمان العربي حول أوضاع الاتحاد منذ المؤتمر الثاني عشر، الذي أقيم ( العام 2004) في العاصمة السورية دمشق
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
تشكيل لجان لمناقشة اتفاقية طويلة الأمد بين العراق وأمريكا
PUK media
أكدت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في العراق ميرمبي ناتنونغو أن الجانبين الأمريكي والعراقي بصدد تشكيل لجان التفاوض التي ستتولى مهام مناقشة الأسس والأطر العامة لاتفاقية الصداقة والتعاون طويلة المدى التي ستوقع بين حكومتي البلدين. وأوضحت المتحدثة باسم السفارة الاميركية أن الاتفاق الأمريكي العراقي سيعلن في حينه، وسيتعرف العراقيون وممثلوه في البرلمان على تفاصيل بنوده ويناقشون أبعاده، لانه يعد مهماً جداً ليس بالنسبة للعراقيين فحسب وانما للشعب الأمريكي وحكومته التي وقعت اتفاقيات مماثلة مع دول مختلفة. وأشارت ناتنونغو الى ان رئيس مجلس الوزراء العراقي نوري المالكي قد اعلن أواخر العام الماضي نص اتفاق النوايا العراقي الامريكي الذي ستدور حوله المفاوضات بين البلدين لعقد الاتفاق الاستراتيجي، لافتة الى ان الاتفاق يتضمن ثلاثة فصول، الاول يتعلق بالمجالات السياسية والدبلوماسية والثقافية اذ ينص على "دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية في حماية النظام الديمقراطي في العراق من الاخطارالتي تواجهه داخليا وخارجيا والوقوف بحزم امام اية محاولة لتعطيله او تعليقه اوتجاوزه ودعم جهود الحكومة العراقية في سعيها لتحقيق المصالحة الوطنية وتشجيع الجهود السياسية الرامية الى ايجاد علاقات ايجابية بين دول المنطقة والعالم لخدمة الاهداف المشتركة لكل الاطراف المعنية وبما يعزز امن المنطقة واستقرارها وازدهار شعوبها". اما الفصل الثاني، فهو اقتصادي ويتضمن "دعم العراق للنهوض في مختلف المجالات الاقتصادية وتطوير قدراته الانتاجية ومساعدته في الانتقال الى اقتصاد السوق وتسهيل وتشجيع تدفق الاستثمارات الاجنبية وخاصة الامريكية الى العراق للمساهمة في عمليات البناء واعادة الاعمار". ويتعلق الفصل الثالث بالوضع الأمني ويشير الى "تقديم تاكيدات والتزامات امنية للحكومة العراقية بردع اي عدوان خارجي يستهدف العراق وينتهك سيادته وحرمة أراضيه أومياهه أوأجوائه ودعم الحكومة العراقية في تدريب وتجهيز وتسليح القوات المسلحة العراقية لتمكينها من حماية العراق". وقالت ميرامبي في تصريح خاص لـ pukmedia يوم الأربعاء ان "هناك تفاصيل كثيرة التي يجب حسمها قبل توقيع هذه الاتفاقية، وبخاصة ما يتعلق منها بالجانب الأمني، إذ تحتاج القوات الأمريكية الى اطار قانوني جديد ينظم وجودها هنا في العراق، الى جانب ضرورة تحديد صلاحيات هذه القوات عقب خروج العراق في نهاية هذا العام من وصاية الأمم المتحدة والاشراف الدولي بموجب البند السابع، ويصبح بالتالي دولة مستقلة وذات سيادة بموجب المواثيق الدولية ومن حقها اقامة علاقات طبيعية وثنائية مع جميع دول العالم ومن بينها الولايات المتحدة الامريكية"، بحسب تعبيرها. وأضاف ناتنونغو ان "الاتفاقية ستكون ذات ابعاد سياسية واقتصادية وامنية وستهيء ظروفا تسمح لحكومة واشنطن بالاستمرار بدعم الحكومة العراقية واجهزتها الأمنية في مواجهة الذين يهددون الامن والاستقرار في العراق والاسهام في حماية تجربته الديمقراطية، فضلا عن انعاش اقتصاده وتهيأة جميع المتطلبات الضرورية للنهوض بمؤسساته الحكومية، مؤكدة انه على الجانبين التفكير في شكل العلاقة
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
إدارة بوش تغضب الديمقراطيين بزعم عدم حاجتها إلى موافقة المشرعين على المعاهدة العراقية
الخليج
قدم الأعضاء الديمقراطيون في مجلس الشيوخ والنواب بالكونجرس الأمريكي، مشروع قانون يمنع تمويل أي اتفاقيات مع العراق، إلا بموافقة ثلثي أعضاء الشيوخ، رداً على محاولات إدارة الرئيس جورج بوش تنفيذ اجراءات للتوصل الى توقيع معاهدة نهائية مع بغداد تتضمن جزءاً أستراتيجياً يختص بوضع القوات الأمريكية في البلد المحتل، جوهر الخلاف الرئيسي بين الكونجرس والإدارة.وقد مثل المنسق الأمريكي للعراق كبير مستشاري وزيرة الخارجية ديفيد سترفيلد امام اللجنة الفرعية المختصة بالشرق الأوسط والمنظمات الدولية بمجلس النواب مساء اول امس الثلاثاء ليوضح لأعضائها ان ادارة بوش لن تكون في حاجة لموافقة الكونجرس على هذه المعاهدة التي تريد الادارة الحالية ابرامها قبل نهاية يوليو/تموز المقبل أي قبل انتهاء مفعول تفويض الأمم المتحدة لقوات التحالف للقيام بعمليات عسكرية بالعراق بأشهر عدة والمفترض ان ينتهي التفويض بنهاية العام الجاري ولا تريد واشنطن تحديداً لهذا التفويض، ولكن شهادة سترفيلد اصطدمت بغضب الأعضاء الديمقراطيين في الجلسة خاصة عندما رفض الاجابة على تساؤلاتهم حول ما يمكن حدوثه لو تعرض العراق لهجوم خارجي، وما اذا كانت القوات الامريكية ستتدخل. واضطر رئيس اللجنة الفرعية النائب الديمقراطي عن نيويورك جاري ايكرمان الى اتهام ادارة بوش بعدم معرفة اللغة الانجليزية وقال “يبدو ان هذه الادارة لا تفهم الانجليزية او انها خدعت العراقيين”.وذلك عندما حاول سترفيلد الدفاع عن ادارة بوش، وعن الجزء المتعلق بوضع القوات الأمريكية في العراق “والذي يعفيها من المحاسبة القانونية”.وكان من الواضح خلال جلسة الكونجرس التي تابعتها “الخليج” عدم قبول الاغلبية الديمقراطية لمضمون المعاهدة الامريكية المقترحة مع العراق، وهي معاهدة بعيدة المدى وتتضمن جزءين الأول اتفاق عام مماثل للمعاهدات الأمريكية مع دول أخرى كثيرة، والثاني ما قال سترفيلد انه “اطار استراتيجي” يوضح النوايا الأمريكية العسكرية والاقتصادية والسياسية تجاه العراق، أضاف سترفيلد ان الادارة الأمريكية لا تضع ببالها امكانية ان يكون الاطار الاستراتيجي ملزماً قانونياً للولايات المتحدة. واشار الى أن أياً من جزئي المعاهدة ليسا في حاجة لموافقة الكونجرس، وهي المعاهدة التي تحدد السيادة العراقية في وقت تسمح للولايات المتحدة وقوات التحالف بالتدخل “لتقديم المساعدة” لتهدئة مايوصف بأنشطة المتطرفين والاطراف الخارجية الذين يريدون الاستيلاء على السلطة في العراق عبر العنف والارهاب، وذلك اذا اتفق الجانبان العراقي والامريكي على ضرورة هذه العمليات.وقد سارع الأعضاء الديمقراطيون بالرد بأن الكونجرس هو الذي بيده تمرير قرار الحرب، وقال النائب بيل ديلاهانت عضو اللجنة ان جلسة الاستماع ليست لمناقشة معاهدة واتفاقية ثنائية، ولكنها تدور حول دور الكونجرس في اتخاذ القرار باستخدام القوة اذا تطلب الأمر.يذكر ان هذه هي الجلسة الخامسة التي يناقش فيها الكونجرس الاتفاقية التي ستبرم بين واشنطن وبغداد.وتأكد من خلال سير الجلسة تصاعد المعارضة للبند الذي قد يورط القوات الامريكية في حروب قد تندلع في حالة تعرض العراق لهجوم وهو البند الذي اعلنت عنه الادارة الأمريكية في إطار توقيع الرئيس بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اعلان مبادئ لهذه الاتفاقية، وتضمنت تأكيد الولايات المتحدة بتوفير الالتزام الأمني لجمهورية العراق لإبعاد المخاطر الخارجية عنها، ودعم العراق في الدفاع عن نظامه الديمقراطي ضد الاخطار الداخلية والخارجية حسبما ورد في اعلان المبادئ، ومن المتوقع ان ينهي السفير الامريكي في بغداد ريان كروكر الاتفاق والمفاوضات حول هذه المعاهدة في غضون الاشهر القليلة القادمة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
لندن تحقق في قصف ادى الى مقتل امرأة في العراق
العرب اليوم
اعلنت وزارة الدفاع البريطانية مساء الثلاثاء ان بريطانيا فتحت تحقيقا حول خطأ حصل خلال قصف قامت به القوات البريطانية في منطقة البصرة (550 كلم جنوب بغداد) وادى الى مقتل امرأة وجرح ثلاثة اطفال.وقال متحدث باسم الوزارة ان "تحقيقا قد فتح لمعرفة ظروف الانفجار الذي وقع مساء الثاني من اذار بالقرب من حي الشعلة" في الحيانية في البصرة مضيفا ان القوات البريطانية تعمل في هذا التحقيق مع الشرطة العراقية في البصرة.وفي البصرة, اكد مصدر طبي في مستشفى الفيحاء ان "امرأة وطفل قتلا جراء شظايا صاروخ سقط على منزلهما في في حي الشعلة في الحيانية وسط البصرة".واضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه ان "ثلاثة اطفال على الاقل اصيبوا بجروح وتلقوا العلاج في المستشفى".واكد شهود عيان في منطقة الحيانية ان "مسلحين اطلقوا عدد من القذائف تجاه مطار البصرة ليل الاحد, وردت القوات البريطانية على مصادر النيران بقذيفة واحدة لكنها سقطت على منزل".وتبعد منطقة الحيانية عشرة كيلومترات جنوب مطار البصرة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
الشيخ الضاري: زيارة نجاد للعراق فاشلة واستفزازية
شبكة أخبار العراق
اعتبر الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق زيارة احمدي نجاد الى العراق زيارة فاشلة واستفزازية تكشف عن نوايا النظام الايراني في العراق. وقال الضاري رداً على سؤال بخصوص زيارة احمدي نجاد الى العراق وسط موجة من الاحتجاجات وأعمال الشجب سياسياً وشعبياً كانت هذه الزيارة في كل التقديرات غير موفقة ..هذه الزيارة نعتبرها زيارة استفزاز للشعب العراقي ولكل العرب والمسلمين المجاورين للعراق وهي من حيث التقييم ليس فيها مصلحة لايران بقدر ما تظهر عليها الكثير من الشكوك والتساؤلات حول نواياها ومقاصدها نحو العراق. واوضح الضاري بخصوص المظاهرات الشعبية الاحتجاجية التي شهدتها المدن العراقية ضد هذه الزيارة نحن سعيدون كل السعادة بما شاهدناه من شعبنا وهذا متوقع من الشعب العراقي لأن الشعب العراقي شعب اصيل.. متمسك ببلده بعروبته باسلامه وبوطنه كأي شعوب حرة أخرى في البلاد العربية والاسلامية وغيرها. لذلك كان هذا الرد العنيف من أبناء شعبنا متوقعاً وهو رد يرفع الرأس ..ان شعبنا شديد العزم على نهاية الاحتلالات وأطماع الطامعين ونوايا المخربين وكانت هذه رسائل ينبغي أن تصغيها حكومة ايران وقادة ايران ورئيس ايران.. كان ينبغي أن يقرأها قادة ايران قبل أن يقدموا على هذه الزيارة الغير مرحب بها من قبلنا ومن قبل شعبنا العراقي الاصيل. وبخصوص الضغوط الواردة على منظمة مجاهدي خلق الايرانية قال الشيخ حارث الضاري: طبعا نحن ضد هذه الضغوط وضد الموافقة على أي شيئ يؤذي اخواننا وضيوفنا في مجاهدي خلق.ان مجاهدي خلق قد دخلوا العراق في ظروف قسرية خرجوا من نير حكام ايران الى العراق أكثر من 20 أو 25 عاما وهم ضيوف كرام للشعب العراقي يحترمهم والشعب العراقي غير ضاجر من ضيافتهم وسمعنا تصريح السيد جلال طالباني أنه قال بخصوص خروج مجاهدي خلق. هذا الامر ليس راجعاً له وهو لا يمثل الا نفسه ولا يمثل الشعب العراقي الذي يستضيف هذه النخبة الكريمة التي لا يجوز أن تخرج من هذا البلد الا بارادتها ورغبتها حين تقرر ذلك. فنحن نستنكر هذه التصريحات ونستنكر كل المحاولات التي فيها ضغوط أو أذي على ضيوفنا الممثلين بمجاهدي
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
الصدر يتبرأ من قائديْن بارزيْن اعلنا انشقاقهم عن تياره
الدار العراقية
تبرأ الزعيم الشيعي السيد مقتدى الصدر من قياديين بارزيْن في تياره، واعتبرهما خارجيْن عن نهجه، فيما تباينت ردود فعل المقربين اليه من القضية التي اعتبرت انشقاقاً جديداً عن التيار.
وجاء في بيان للصدر:
أتبرأ من أعمال أحمد الشريفي وعدنان الشحماني ومكاتبهما السياسية». وأضاف: «ان مثل هؤلاء غلبت عليهم الشهوات الدنيوية ورغباتهم واختاروا طريق الباطل تاركين الحق منفصلين عن مكتب السيد الشهيد ، وافادت مصادر داخل التيار الصدري ان انشقاقات كثيرة حصلت داخله، بعد إعلانه تجميد جيش المهدي ستة اشهر وجدد القرار منذ ثلاثة أسابيع. واعتبر بعض المنشقين القرار خضوعاً لإرادة الحكومة والقوات الاميركية والامتناع عن الدفاع عن النفس، خصوصاً ان ابناء التيار الصدري يتعرضون يومياً للاعتقال.وقللت أسماء الموسوي، عضو الهيئة السياسية في التيار، من اهمية الانشقاقات الجديدة، وقالت إن أعضاء الكتلة لديهم آراء ووجهات نظر، ربما يعتبرها البعض انشقاقاً». واكدت أن الشحماني انشأ تجمعاً أو حزباً وهذا حق طبيعي له، شرط أن لا يكون تابعاً للتيار الصدري، لأن التيار ذو فكر وعقيدة بعيدين كل البعد عن تشكيل الأحزاب، ومن هنا يحق لكل شخص تشكيل ما يريد لكن لا يكون على حساب الخط أو الفكر الصدري.الى ذلك، اعتبر النائب عن تيار الصدر صالح العكيلي ان الانشقاقات جاءت من اطراف لم تستفد من التغيير الجديد، والمنشقين يهدفون الى تحقيق مكاسب مادية على حساب شعبية التيار. وقال إن مكتب الصدر والهيئة السياسية للتيار تعاملتا بجدية وبشكل لا يقبل اللبس مع قضية احمد الشريفي الذي اعلن في آب (اغسطس) الماضي انه في صدد تشكيل مجلس سياسي جديد لإدارة شؤون التيار، وكذلك مع اعلان الشيخ عدنان الشحماني في أواخر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي انشاء التجمع العراقي الوطني.غير أن أحد النواب السابقين في الكتلة الصدرية رأى ان الانشقاقات والتكتلات السياسية داخل التيار تطور طبيعي، لأن هناك عناصر عملت على تشويه سمعته، وبالتالي فإن ظهور اطراف داخله تحاول لملمة حال التشتت وعدم المركزية الحالية للتيار الصدري امر متوقع واننا نرحب بأي تكتل جديد يسعى الى العمل السياسي الحقيقي الجاد لإخراج البلاد من ازمتها». واضاف: «نأمل ان تؤدي التطورات الجديدة داخل التيار الصدري الى تهدئة الأوضاع في محافظات الفرات الاوسط والجنوب وان تعمل على كبح جماح الميليشيات هناك
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
الصدريون يهددون بالاعتصام بعد رفض الرئاسة المصادقة على قانون مجالس المحافظات
الملف نت
توعد التيار الصدري بإقامة اعتصام في معظم المحافظات العراقية، احتجاجا على إعادة مجلس الرئاسة قانون مجالس المحافظات إلى مجلس النواب بعد أن رفض المصادقة عليه الشهر الماضي.وأوضح النائب عن الكتلة الصدرية في مجلس النواب فلاح حسن شنيشل في هذا الصدد، قائلا:"سوف نلجأ للاعتصام. والحكومة، والكتل السياسية، ومجلس النواب يعرفون، ويعلمون ماذا يعني اعتصام التيار الصدري".ومضى شنيشل إلى القول إن إعادة قانون مجالس المحافظات إلى مجلس النواب سيتسبب بأزمة سياسية. وكان نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي رفض المصادقة على قانون مجالس المحافظات الذي رفع إلى مجلس الرئاسة بعد أن أقره مجلس النواب ضمن صفقة سياسية تضمنت إقرار قانوني الموازنة والعفو العام، مما استدعى إعادة مجلس الرئاسة القانون إلى مجلس النواب، للقيام بتعديل عليه باتجاه تقييد سلطة الحكومة المركزية على المحافظين ومجالس المحافظات. ويعد المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الذي يتزعمه السيد عبد العزيز الحكيم، وينتمي إليه عادل عبد المهدي من أبرز المطالبين بصلاحيات واسعة للمحافظات، خلافا لرأي التيار الصدري الذي يريد أن تبقى المحافظات مرتبطة بقوة بالحكومة المركزية. وقد انتقدت قوى سياسية عراقية كالتيار الصدري وحزب الدعوة الإسلامية الذي يشغل رئيس الوزاء نوري المالكي رفض مجلس الرئاسة المصادقة على قانون مجالس المحافظات، ورأت فيه خروجا عن الاتفاق الذي مـُرر بموجبه قانونا الموازنة والعفو العام. وسبق للتيار الصدري أن أعلن استعداده للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات المزمع إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
شريط سينمائي يكشف ضحايا العراق نتيجة استخدام اليورانيوم المنضّب
وكالة الصحافة العراقية
في جمعية التضامن من اجل عراق مستقل في لندن تم عرض شريط سينمائي امام جمهور كبير للمرة الاولى يظهر استخدام اليورانيوم المنضب في العمليات العسكرية في جنوب العراق، وتأثير ذلك علي السكان، وخصوصا النساء والاطفال والجنود الذين عملوا في العراق وأصيب عدد منهم بسرطان الدم (اللوكيميا) نتيجة لتنشقهم ما تبقي من هذا الغاز في غبار الرمال، او في المعدات العسكرية التي تعرضت للقذائف المزودة بهذه المادة الخطيرة ، وقد ظهر في الشريط السينمائي الاول (مدته 25 دقيقة وتبعه شريطان آخران اعدهما نيكولاس وود حول الموضوع نفسه وكيفية معالجته)، اختصاصيان دوليان ضالعان في الموضوع، احدهما البروفيسور غونثر (تكلم الالمانية) والثاني كندي (الدكتور تيد وايمان)، تنقلا في مناطق مختلفة في العراق وعالجا معدات عسكرية معطلة، وحملا عينات من التراب في المناطق التي استخدمت فيها القنابل المزودة باليورانيوم المنضب الي مختبراتهما، حيث تأكد ان بقايا هذه المادة موجودة بنسبة تراوح الاربعين في المئة. واظهر الشريط اطفالا اصيبوا باللوكيميا نتيجة لعبهم بهذه المعدات المعطلة او الي جانبها او في مناطق رملية كانت قد استخدمت القنابل فيها، واكدا ان مادة اليورانيوم المنضب الموجودة في التراب تنقلها الرياح الي مناطق شمالية اخري في العراق، وبالتالي يجب العثور علي وسائل لمنع حدوث ذلك، علي الاقل في المدي القصير، والا تسببت بكارثة صحية في البلد. واقترح وود في الشريطين اللذين اعدهما، تغطية هذه المعدات والمناطق الرملية الاخري بما يتبقي من فضلات المواد النفطية المستخرجة في العراق والمتواجدة بكميات كبيرة، واظهر الشريط الاول امرأة بريطانية عملت في القوات العسكرية البريطانية، وتأثرت صحتها وصحة اولادها بسبب تنشقها مادة اليورانيوم المنضب، بالاضافة الي اطفال عراقيين آخرين. كما اظهر اختصاصيا طُرد من عمله في البنتاغون (وزارة الدفاع الامريكية) واسمه الدكتور دوركوفيتش لانه تحدث علنا عن هذا الانتشار الخطير، وأكد وجوده بسبب المعدات المستخدمة في الحرب السابقة علي العراق في عام 1991، والحالية، التي انطلقت في عام 2003. وقد اكمل هذا الاختصاصي عمله بشكل مستقل. وتحدث في الشريط ايضا الجندي البريطاني السابق كيني دانكان الذي تدهورت صحته بسبب تعرضه لليورانيوم المنضب. وقال وود انه حاول اقناع المسؤولين التلفزيونيين بعرض هذا الشريط وشريطيه الآخرين في التلفزيون البريطاني، ولكن محطات التلفزيون رفضت القيام بذلك، كما تجاهلت عروضه وزارات بريطانية مختصة، ورفض وزراء ومسؤولون بريطانيون الاجتماع به وبمجموعته ، وقد رافق الخبراء الاجانب في فريق البحث الطبيب العراقي الدكتور الشيخلي، الذي ظهر في لقطات في الفيلم، ولكن الخبراء تجنبوا التزود بأقنعة واقية خلال عملهم الميداني خشية من ان توقفهم القوات الامريكية او البريطانية المتواجدة في اماكن عمله، ولدي تقديمها ماريان بيرتش والمشرفين علي تحضير الاشرطة السينمائية اوضحت هيفاء زنكنة ان المجموعة التي نظمت الندوة تضم الي جانبها عددا من النساء العراقيات المتواجدات في المملكة المتحدة والعراق وسورية وبلدان اخري، مع ان مركزها الرئيسي هو في بريطاني.، واكدت بيرتش صعوبة اجراء الدراسات والابحاث الصحية في العراق هذه الايام خصوصا بسبب تدخل المسؤولين العراقيين في عمليات اجرائها ومحاولتهم التشكيك بعلمية نتائجها، اذا لم تكن هذه النتائج في مصلحتهم. واوضحت انه بحسب اتفاقيات جنيف علي السلطات المحتلة والحاكمة بعد الحروب ان تسمح للمؤسسات الصحية الدولية باجراء ابحاثها بحرية، وهذا امر ليس متوافرا الي الدرجة المطلوبة في العراق الان. كما ان المشرفين الامريكيين علي سلطة التحالف المؤقتة الذين سمحوا للصوص بنهب المعدات الصحية من المستشفيات واحبطوا المحاولات لنشر التجهيزات الصحية والاستقرار الصحي في بداية الغزو للبلد لا يبعثون الثقة عموما بالذين حلوا مكانهم، حسب قولها
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
متحدث أمريكي : القوات الامريكية مستعدة لتسليم ( المجيد) بطلب من الحكومة العراقية
الوكالة المستقلة للانباء
أعرب المتحدث الرسمي باسم القوات الامريكية فى العراق، الأربعاء، عن إستعداد القوات الامريكية تسليم علي حسن المجيد، أحد مساعدى رئيس النظام السابق المحكوم عليه بالإعدام، إلى الحكومة العراقية في حالة تقديم طلب بذلك، فيما أشار إلى قيام القوات المشتركة العراقية والأمريكية بالقاء القبض على 26 مسلحاً خلال الستة أيام الماضية. وذكر الجنرال كيفن بيركنر في مؤتمر صحفي عقد في بغداد، أن" القوات الامريكية مستعدة لتسليم المدان علي حسن المجيد الى الحكومة العراقية في حالة تقديم طلب بذلك". كان مجلس رئاسة الجمهورية صادق الجمعة الماضى على قرار حكم الاعدام الصادر بحق علي حسن المجيد الملقب بـ"علي الكيماوي" ابن عم الرئيس السابق صدام حسين.وقضت المحكمة الجنائية العراقية العليا في حزيران يونيو الماضي، بالاعدام بحق كل من على حسن المجيد (ابن عم رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين وأبرز أعوانه) وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الاسبق وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش السابق لإدانتهم بارتكاب جرائم ابادة ، إلا أن المصادقة تمت على تنفيذ حكم الاعدام بحق المجيد فقط نظرا لإعتراض جهات عليا عراقية بينها الرئيس العراقى جلال الطالبانى على اعدامهما باعتبارهما كانا ينفذان أوامر عسكرية صدرت اليهم .من ناحية أخرى، آشار المتحدث إلى أن " القوات الامريكية سلمت وكيل وزارة الصحة السابق حاكم الزاملي ومسؤول قوات حماية الوزارة العميد حميد الشمري الى الحكومة العراقية، الاربعاء، بناء على طلب الاخيرة". كانت المحكمة الجنائية المركزية برأت، الاثنين، حاكم الزاملي وحميد الشمري من تهم "قتل اطباء عاملين في الوزارة عام 2006، واستهداف وقتل مواطنين وسرقة جهاز كومبيوتر نوع لابتوب" بعد عام من اعتقالهما، خلال جلسة أستمرت يومين متتاليين، كون الشهادات ضدهم "سمعية وليست عينية." لكن محاميهما ذكر، الثلاثاء، ان القوات الامريكية لم تزل تحتفظ بموكليه برغم تبرئتهما من محكمة عراقية.من جهة أخرى قال المتحدث إن " القوات المشتركة العراقية والامريكية تمكنت من القاء القبض على 26 مسلحاً خلال الستة ايام الماضية. كانوا يستهدفون القوات العراقية والامريكية والمدنيين في مناطق متفرقة من العراق ، وان ثمانية منهم أمراء في تنظيم (القاعدة) ، وخمسة كانوا قادة خلايا والبقية مسهلين لعمليات دخول وخروج المسلحين الاجانب الى العراق". وخلال المؤتمر عرض بيركنر صور لابرز قادة تنظيم (القاعدة) الذين تمكنت القوات المشتركة من القاء القبض عليهم، وهم فاضل صالح المسؤول عن الهجمات في مناطق جنوب شرق الموصل وجاسم عبد الله صالح شبل امير تنظيم (القاعدة) في الشرقاط والذي انتقل الى بيجي للعمل هناك وتم القاء القبض عليه في تكريت، وعمار راشد امير تنظيم (القاعدة) في تكريت الذي القي القبض عليه في تكريت، ونجم عبد الله قائد خلية لتنظيم (القاعدة) في بغداد ومسهل عملية نقل الاسلحة لشبكات تنظيم (القاعدة)، فضلاً عن القاء القبض على رشدي شهاب في بغداد، وهو مسؤول عن عملية تفخيخ السيارات في العاصمة، بحسب المتحدث الامريكى. وحول عدد المتسللين من المسلحين العرب الى العراق، ذكر المتحدث أن" تنظيم (القاعدة) مستمر بعملية اعداد المقاتلين العرب والاجانب ونقلهم الى العراق للقيام بالعمليات الانتحارية الذين اغلبهم من دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا".أضاف " بالمقابل كان هناك الكثير من الاجراءات التي نفذتها دول الجوار العراقي لضبط حدودها مع العراق لمنع تسلل المسلحين اليه، والحكومة العراقية بدورها دائماً ما تقوم بمناقشة مسألة تسلل الارهابيين اليها عبر حدود مع دول الجوار". ولم يحدد المتحدث عدد المتسللين من المسلحين العرب الى العراق. وفي سؤال حول جاهزية قوات الامن العراقية لتسلم الملف الامني في جميع محافظات البلاد، ذكر بيركنر ان" عدد قوات الامن العراقية المتمثل بقوات الجيش والشرطة وقوات الحدود والقوات الخاصة يفوق الـ (500) الف عنصر، وان القوات العراقية الان في المقدمة خلال تنفيذ العمليات العسكرية والامنية بمساندة القوات المتعددة، الا انها تفتقر الى العمل الاستخباري الذي يجب ان يتم تطويره وكذلك التجهيز اللوجستي من حيث الاسلحة والمعدات".وقال " هناك عدة نقاط اخرى تحول دون نقل الملف الامني لقوات الامن العراقية في الوقت الحالي"، إلا أنه لم يذكر هذه النقاط.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
الهلال الاحمرفي حالة استنفارقصوى بعد ظهورمرض انفلونزا الطيورالهلال الاحمرفي حالة استنفارقصوى بعد ظهورمرض انفلونزا الطيور
PUK media
دخلت دائرة الهلال الاحمر في البصرة في حالة استنفار وصفت بالقصوى بعد ان تاكد لها ظهور الاصابة بمرض انفلونزا الطيور في المدينة. وقال السيد فالح حمود رئيس الهلال الاحمر في البصرة لـ PUKmedia ان كوادر الهلال خرجت الى الاقضية والنواحي في حملة توعية من شانها ان تجنب المواطنين مخاطر الاصابة بالمرض وتحثهم على اتباع النصائح والوصايا اللازمة في هذا الاطار.في غضون ذلك طلبت الدكتورة سكنة فلك عضو اللجنة الصحية في مجلس محافظة البصرة بتشكيل خلية من كل الجهات ذات الصلة تتولى التنسيق في مجال مكافحة المرض.فيما اكد مصدر في منفذ الشلامجة على الحدود مع ايران سريان قرار حظر استيراد الدجاج من ايران بعد ورود انباء اشارت الى ظهور المرض هناك.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
محكمة أميركية: أيهم السامرائي تلقى رشوة بمقدار مليون دولار ونصف من رجل أعمال بشيكاغو
راديو سوا
أتهمت محكمة فيدرالية أميركية رجل اعمال أميركي من أصل سوري بتقديمه رشوة قدرها مليون ونصف المليون دولار إلى وزير الكهرباء الأسبق أيهم السامرائي. وجاءت هذه التهمة ضمن تهم اخرى وجهت إلى أنطوان رزكو في بدء جلسات محاكمته التي بدأت يوم الاثنين الماضي في شيكاغو، وشملت تهما عديدة من بينها غسيل أموال ومحاولات أبتزاز وتزوير ومنح رشى إلى حكومة اجنبية. وينفي محامو أنطوان رزكو صحة هذه الاتهامات التي يشيرون إلى أن مصدرها هو منافسه السوري الأصل دان ماهرو، الذي من المقرر أن تستدعيه المحكمة كشاهد إثبات. وطبقا لملفات القضية التي نشرت وكالة أسوشيتدبرس مقتطفات منها فإن الرشوة منحت للوزير السامرائي الذي يحمل الجنسيتين العراقية والأميركية، وسبق للمحكمة الجنائية المركزية في بغداد أن حكمت عليه يوم 11 من أكتوبر/ تشرين أول عام 2006 بالسجن لمدة عامين بتهمة إهدار المال العام. ولكن السامرائي تمكن لاحقا من الهرب من مركز شرطة كرادة مريم الواقعة ضمن المنطقة الخضراء في بغداد، ووصل من هناك إلى العاصمة الاردنية عمان ومنها إلى الولايات المتحدة الأميركية. وتقول الأسشيوتدبرس إنها اتصلت هاتفيا بمنزله في مدينة شيكاغو ولكن إمرأة أجابتهم أن السامرائي لا يمكنه التعليق على الموضوع، لأنه موجود حاليا خارج الاراضي الأميركية. وكان رزكو قد سجن في يناير/ كانون ثاني الماضي بعد أن اتهته المحكمة باستلام ثلاثة ملايين ونصف مليون دولار من الملياردير ذي الأصل العراقي نظمي الأوجي والتي شكت المحكمة في إمكانية أن يستخدمها رزكو للهرب إلى خارج الولايات المتحدة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
أسرار من خطة احمد الجلبي للوصول الى مجلس الوزراء والمرجعية الشيعية
شبكة أخبار العراق
بدأ احمد الجلبي رئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي تحركاته الحثيثة خلال الاسابيع الاربعة الاخيرة للعودة الى واجهة المواقع الحكومية التي كان قد اقصي عنها اثر انتكاسته المرة في الانتخابات التي لم يحصل فيها سوى على اقل من 1500 صوت لعموم العراق . وحسب عضو في المؤتمر احتجب عن العمل السياسي حاليا تحدث فان قائد التحركات الجديدة للجلبي ومحورها هو مساعده آراس حبيب المنحدر من اصول ايرانية كردية واحد العناصر القلة الذين رافقوا الجلبي في زياراته السرية الى اسرائيل مابين 1998 و2003. وتقوم خطة الجلبي حسب المصدر المطلع على تفاصيل التحركات على محورين الاول كسب تاييد المراجع الشيعية الثانوية في جنوب العراق ومن ثم التحرك نحو المراجع الكبار عبر وسطاء ايرانيين عمل اراس حبيب على مد الصلات معهم في خلال السنتين الاخيرتين لاسيما عبر لندن التي يقيم فيها غالبا . وفي هذا التوجه التقى الجلبي في كربلاء في الاول من اذار الجاري محمد تقي المدرسي المرجع الشيعي الذي يتخذ من كربلاء مقرا له وهو على خلاف تقليدي سري مع المراجع الشيعية الاربعة الكبار في النجف والذي باتوا يعرفون بحصة المجلس الاسلامي الأعلى لعبدالعزيز الحكيم وهم علي السيستاني ومحمد سعيد الحكيم واسحاق فياض والنجفي .ويقول المصدر ان معلومات الجلبي تشير الى ضعف منافسه المحتمل والسري ايضا ابراهيم الاشيقر المعروف بالجعفري الذي لم يبدأ تحركات فعلية على مراجع كربلاء التي يتحدر منها وهي فرصة سانحة للجلبي لسد الطريق على الجعفري في منطقة كان يمكن ان يتحرك. اوضح المصدر ان الجلبي اعطى وعدا لمدرسي باعادة الاعتبار لمرجعية كربلاء وعدم ترك الساحة لمراجع النجف وحدهم . اما المحور الثاني للجلبي فهو البحث عن نقاط رخوة لدى جانب العرب السنة لخرقها وتحقيق الكسب الشعبي من خلالها وعبر وعود كبيرة يجيد قطعها الجلبي للاخرين عادة , وهذا الجانب يتمثل بمد الصلات مع العشائر العربية في نينوى والانبار وقد اتخذ له في هذا الاطار ركيزتين هما فواز الجربة احد مشايخ عشيرة شمر العربية الكبيرة والممتدة الى اكثر من بلد عربي لاسيما سوريا والسعودية والاردن وكذلك علي حاتم السليمان الذي يعرف بأمير عشائر الدليم وهما عنصران أساسيان في قيام مشروع الصحوات لمحاربة القاعدة في العراق وهي الورقة المتاحة والتي يوجد اجماع عليها في العراق للعب بها .ويضيف المصدر المطلع ان هذين الشخصين طموحن سياسيا وهما في مقتبل العمر وقد اقنعهما الجلبي بضرورة تولي دور سياسي مستقبلا وانه كفيل بجلب الثقة بهما من الجانب الايراني الذي يتيح للجلبي الضوء الاخضر لاكمال تحركاته واعادة دوره الى الواجهة السياسية في العراق وحسب معلومات المصدر فان الجلبي بات مقتنعا بأنه ليس امامه سوى ان يتحاشى الاصطدام بنوري المالكي و الجناح الذي يقوده لحزب الدعوة كونه في مركزالسلطة الان لاسيما بعد ان اكتشف المالكي خطة الجلبي للتسلل الى موقع منصب رئيس الوزراء عبر تسلم حقيبة اقتصادية مهمة في التعديل الوزاري الذي كان من المؤمل ان يجريه المالكي قبل انتهاء العام الماضي و صرف النظر عنه بعد ان اسقط بيده من خلال ما سماه المالكي في اجتماع لقيادة حزب الدعوة مؤخرا بمحاولة انقلابية ذكية باسم انقاذ العملية السياسية كان سيضع الجلبي الامريكيين والايرانيين امام امر واقع في تقبلها .
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
واشنطن لا تؤكد استئناف الحوار مع طهران حول العراق
الوسط
قالت الخارجية الاميركية الاربعاء انه لا يسعها تأكيد اجراء جولة رابعة من المباحثات الاميركية الايرانية حول العراق الخميس في بغداد كما سبق ان اعلنت ايران.وكانت وكالة الانباء الطلابية الايرانية اكدت الاربعاء ان وفدا ايرانيا بقيادة رضا اميري-مقدم وصل الى بغداد للمشاركة في هذه المباحثات. ونقلت الوكالة الايرانية عن اميري-مقدم ان "الجولة الرابعة من المفاوضات بين ايران والولايات المتحدة والعراق في شأن امن العراق ستعقد" في بغداد، مضيفا ان "جمهورية ايران الاسلامية تولي الكثير من الاهمية لامن العراق وستستخدم كل طاقاتها في هذا الاتجاه". غير ان المتحدث باسم الخارجية الاميركية توم كايسي قال الاربعاء انه توجد "شائعات" بشأن موعد الجولة وانه لم يتلق تأكيدا من ديفيد ساترفيلد منسق الخارجية الاميركية في العراق بهذا الشأن. واضاف "لم تتم برمجة اي شيء ولا نملك معلومات من العراق تشير الى ان الايرانيين عرضوا موعدا". وتابع "كنا نأمل في القيام بذلك منذ فترة. وحصلت عدة محاولات لبرمجة موعد وفي كل مرة قال الايرانيون لاسباب متنوعة ان الموعد لا يناسبهم". وقال "نحن ما زلنا نرغب (في حصول هذا اللقاء) حين يتم ابلاغنا بان الايرانيين لديهم الرغبة وقادرون على القيام به". وارجأت ايران مرارا استئناف المباحثات مع الولايات المتحدة. وفي 17 شباط/فبراير اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية محمد علي حسيني تأجيل هذه المباحثات "لاسباب تقنية". وكان السفير الاميركي في بغداد راين كروكر التقى نظيره الايراني حسن كاظمي قمي في بغداد في 28 ايار/مايو و24 تموز/يوليو 2007. وجرى لقاء ثالث على مستوى الخبراء في السادس من آب/اغسطس.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
صراع خفي حول شرعية ومصير مجالس الصحوات
الدستور الأردنية
كشفت اوساط عراقية عن صراع يدور في الخفاء بين الحكومة العراقية وقوات الاحتلال الاميركي حول شرعية ومصير مجالس الصحوات على مستقبل الوضع الامني في البلاد.وقالت هذه الاوساط ان هناك نزاعا غير معلن بين الحكومة العراقية والقوات الامريكية التي تضغط باتجاه دمج مجالس الصحوات في القوى الامنية العراقي ة الذي تعارضه حكومة بغداد.وفيما ترى اطراف عراقية مشاركة في العملية السياسية ان تشكيل هذه المجالس ظاهرة صحية ايجابية اسهمت في استقرار الامن في بعض مناطق البلاد تراها اطرافا اخرى قنابل موقوتة قابلة للانفجار.وكانت الانطلاقة الاولى لتشكيل مجالس الصحوات قد بدات في محافظة الانبار في اعقاب تنسيق تم بين زعماء العشائر للحد من نفوذ تنظيم القاعدة في مناطقهم.ورغم الجدل الدائر حول مدى شرعية ومصير مجالس الصحوات الا انها اثبتت حضورا في الساحة الميدانية من خلال انتشارها قرب مفترقات الطرق وداخل الاحياء السكنية التي غالبا ماتكون محاطة بالاسوار الاسمنتية اضافة الى تلقيها الدعم والاسناد من قبل قوات الاحتلال لتعزيز دورها مما يمنحها صلاحيات تفوق صلاحيات المؤسسات الامنية.وتشير تصريحات القادة الامريكيين الى وجود اكثر من 107 مجلس صحوة تتوزع على مختلف مناطق العراق تحظى محافظة الانبار بحصة الاسد فيها تليها محافظة صلاح الدين وابو غريب في بغداد وديالى.. وتؤكد الاوساط العراقية ان تردد الحكومة العراقية وعدم استجابتها لمطالب ضم عناصر الصحوات الى الاجهزة الامنية سيجعلها في موقف صعب قد يجبرها على اتخاذ مواقف غير ايجابية ، وتبرر حكومة بغداد عدم استجابتها لمطالب عناصر الصحوات الى احتمال وجود عناصر مندسة ضمن تشكيلاتها تشكل خطورة على الوضع الامني في البلاد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
العشرين: قصف قاعدة للاحتلال بثلاث قذائف هاون و تدمير همر أمريكي بعبوة ناسفة شمال بغداد
وكالة يقين
تبنت كتائب ثورة العشرين احدى فصائل جبهة الجهاد والتغيير عملية قصف قاعدة البكر الجوية التابعة للقوات الأمريكية المحتلة بثلاث قذائف هاون وعملية تدمير همر أمريكي بتفجير عبوة ناسفة شمال بغداد.وذكرالبيانان اللذان تلقت يقين نسخ منهما اليوم الاربعاء ان الاصابات كانت مباشرة ومؤثرة باعتراف الاحتلال واوقعت خسائر بين جنوده لم يعلن عنها .
كتائب ثورة العشرين : قصف قاعدة البكر الجوية بقذائف الهاون
بسم الله الرحمن الرحيم
( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وبنصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين)
الحمد لله الذي نصر جنده وصدق وعده وهزم الأحزاب وحده والصلاة والسلام على من لا نبي من بعده وعلى آله و أصحابه وجنده وبعد..
فقد أيد الله إخوانكم رجال كتائب ثورة العشرين في قاطع شمال بغداد ليتمكنوا من قصف قاعدة البكر الجوية التابعة للقوات الأمريكية بثلاث قذائف هاون وكانت الإصابة مباشرة ومؤثرة باعتراف العدو الأمريكي المحتل .... فالحمد لله رب العالمين
الله أكبر الله أكبر الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين...ولا تنسونا من صالح دعائكم
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
إصابة أربعة من الصحوة ومدنيين بانفجار سيارة مفخخة في سامراء
الوطن الكويتية
قال مصدر في مجلس اسناد سامراء ان أربعة من أفراد الصحوة ومدنيين آخرين أصيبوا الأربعاء جراء انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري في نقطة تفتيش تابعة لقوات المجلس.وأضاف المصدر ان »الانتحاري حاول تفجير السيارة المفخخة في احدى نقاط التفتيش التابعة لمجلس اسناد مدينة سامراء (120 كم شمال العاصمة بغداد)، الا ان أفراد النقطة بادروا باطلاق النار عليه عندما لم يمتثل لاشارة التوقف، ما أدى لانفجار السيارة قبل وصولها الى نقطة التفتيش«ولم يشر المصدر الى أي تفاصيل أخرى، لكنه أوضح ان الانفجار أسفر أيضا عن »الحاق أضرار مادية بعدد من المحال التجارية القريبة«وقال مصدر في شرطة قضاء طوز خورماتوجنوب غرب كركوك أن »مسلحين مجهولين داهموا فجر الاربعاء احد المنازل السكنية في قرية تابعة لقضاء طوز خورماتو(85 كم جنوب غرب كركوك)، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين من عائلة واحدة«.من ناحية أخرى، قال مصدر في الشرطة العراقية ان مدنيا قتل وأصيب اثنان آخران في انفجار عبوة ناسفة، استهدفت سيارتهم قرب منطقة العظيم جنوب غرب كركوك (250 كم شمال العاصمة العراقية بغداد).وتعد منطقة العظيم التي تربط بين العاصمة بغداد ومحافظة كركوك الشمالية من المناطق الساخنة التي تشهدعمليات قتل وسلب واختطاف من قبل جماعات مسلحة بين الحين والآخر.وأفاد شهود عيان أن قوات عراقية وأمريكية قطعت طريقا رئيسيا لابطال مفعول عبوات ناسفة كانت مزروعة بالقرب من مسجد للسنة في حي الزعفرانية جنوبي العاصمة العراقية بغداد.وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ان عشرات السيارات تكدست على جانبي الطريق بعد قطعه بآليات عسكرية وأمريكية وعراقية مما اضطر المواطنين وخاصة طلبة الجامعات والموظفين الى المشي سيرا على الأقدام في طريق بديل للوصول الى أعمالهم فيما سمع أصوات مكبرات الصوت من داخل مسجد العلي العظيم استنكارا لهذا العمل الاجرامي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
نجاد تعشى في منزل طارق عزيز ونام في بيت زوجة صدام والتقى المالكي في مكتب حسين كامل ووفده أقام في منزل عبد حمود المرافق الأقدم
الملف نت
قالت مصادر عراقية مطلعة إن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي عرف بعدائه لأركان نظام صدام حسين وعبر عن سعادته بزيارة العراق بغيابه انه تنقل ونام في بيوت اركان النظام السابق خلال زيارته الاخيرة الى بغداد. وقالت هذه المصادر ان الرئيس نجاد «تعشى في منزل طارق عزيز ونام في بيت ساجدة خير الله زوجة صدام حسين، والتقى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي في مكتب حسين كامل، الذي كان واحدا من ابرز رموز صدام حسين وصهره. وأوضحت المصادر أن الرئيس الايراني تناول طعام العشاء مع الوفد المرافق له والضيوف بمن فيهم كبار المسؤولين العراقيين في مقر عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى، حيث يتخذ الحكيم من منزل طارق عزيز وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء في عهد صدام حسين، مقرا ومسكنا له. من جهته، يتخذ الرئيس العراقي جلال طالباني من منزل ساجدة خير الله زوجة صدام حسين في منطقة الجادرية وعلى ضفاف نهر دجلة مقرا له وفي هذا المقر تمت استضافة الرئيس نجاد. وقالت المصادر ان الرئيس الايراني دخل الى المنطقة الخضراء الواقعة تحت السيطرة والإدارة والحماية الاميركية بعد ان كانت السفارة الايرانية ببغداد قد أكدت ان نجاد لن يدخل المنطقة الخضراء، لكن القوات الاميركية سهلت مروره مع الوفد المرافق له، حيث عبر من منطقة الجادرية الجسر المعلق للقاء المالكي في مكتبه الذي كان اصلا مكتب حسين كامل رئيس هيئة التصنيع العسكري والذي يتخذه مجلس الوزراء مقرا له. أما الوفد المرافق لنجاد فقد أقام في دار استراحة تابعة لرئاسة الجمهورية قبالة مقر طالباني، وكانت هذه الدار منزلا لعبد حمود عبد حميد المرافق الاقدم لصدام حسين وسكرتيره الشخصي والمعتقل حاليا في مطار بغداد لدى القوات الاميركية.واستحوذ المسؤولون الذي تسلقوا الى السلطة بمساعدة القوات الامريكية على المنازل والقصور الرئاسية العراقية المسجلة باسماء اشخاص أو العائدة للدولة بعد احتلال بغداد من دون أي قرار قضائي. من جانبه امتعض نجل نائب رئيس الوزراء الاسبق طارق عزيز اقامة عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى حفل العشاء للرئيس الايراني محمود أحمدي في منزله بمنطقة الجادرية. تساءل نجل نائب رئيس الوزراء العراقي أبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين عن سبب سيطرة رئيس المجلس الاسلامي الاعلى عبد العزيز الحكيم على منزلهم الخاص من دون اي قرار قضائي. وقال زياد طارق عزيز المعتقل والده حاليا عند القوات الامريكية من دون أي تهمة تنسب له كلما ظهر الحكيم متحدثاً او مستقبلاً أيا من الضيوف في منزلنا العائلي الواقع في الجادرية أتساءل لماذا سيطر الحكيم على منزلنا الذي بناه والدي لنا وهو العقار الوحيد الذي نملكه في العراق. وأكد انه شاهد الرئيس نجاد وهو يتحدث مع الحكيم في أحد أركان البيت (بيتنا) الذي تمت مصادرته بلا اي قرار قضائي أو شرعي. واضاف: أنا وعائلتي نسكن في شقة صغيرة في عمان وبالكاد نوفر بدل ايجارها بينما رئيس المجلس الاسلامي الاعلى يسكن بيتنا ببغداد حتى من غير أن يدفع لنا بدل الايجار
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
الزاملي لـ"راديو سوا": سأعود لمنصبي في وزارة الصحة وأواجه التحديات
راديو سوا
قال وكيل وزارة الصحة السابق حاكم الزاملي في تصريح لـ"راديو سوا" بعد ساعات من إخلاء القوات الأميركية سبيله إنه يعتزم العودة إلى منصبه في الوزارة ومواجهة ما وصفها بالتحديات. وأوضح الزاملي الذي قررت المحكمة الجنائية العراقية الاثنين الماضي الإفراج عنه لعدم كفاية الأدلة حول قيامه بعمليات قتل طائفية أن القضاء العراقي أفرج عنه، وأبطل جميع التهم التي وجهت ضده، وشدد على أنه لم يفصل من وظيفته، لأنه لم يقم بما يستوجب ذلك، لذا فهو سيعود إلى عمله وكيلا لوزير الصحة العراقية. وأشار الزاملي إلى أن قرارا اتخذ بتعيين أحد موظفي دائرة المفتش العام وكيلا لوزارة الصحة في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه المحكمة خلو ساحته، ورجح أن تكون القوات الأميركية هي التي عينته بهذا المنصب، وقال إن هذا الأمر يرتبط "بموضوع السيادة الحقيقية للحكومة العراقية". وأكد الزاملي استعداده لمواجهة ما سماها بالتحديات، رافضا الخروج من العراق واللجوء إلى أي من البلدان الأجنبية. يشار إلى أن القوات الأميركية اعتقلت الزاملي، ومسؤول الحماية في وزارة الصحة حميد الشمري في مداهمة نفذتها في فبراير/ شباط من السنة الماضية بتهمة خطف وقتل عدد من العاملين في الوزارة من الكادرين الطبي والإداري ومسؤوليتهما عن اختطاف مدير عام صحة ديالى علي المهداوي، فضلا عن اتهامهما باختطاف وكيل الوزارة للمشاريع علي الصفار، غير أن المحكمة الجنائية العراقية أخلت الاثنين الماضي سبيلهما لعدم كفاية الأدلة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
نائب قائد شرطة ديالى العميد ثامر الزبيدي: بلغ عدد السجناء الذين اطلق سراحهم 540 معتقلا في خمسة وجبات
اقرأ برس
قال نائب قائد شرطة ديالى العميد ثامر الزبيدي فى تصريح خص به وكالة (اقرا قال نائب قائد شرطة ديالى العميد ثامر الزبيدي فى تصريح خص به وكالة (اقرا برس)الاخبارية فى ديالى "انه تم يوم الاربعاء اطلاق سراح 67 معتقلا ممن لم تثبت ادانتهم من السجون العراقية والامريكية" وقال العميد ثامر الزبيدي ان هذه الوجبة تمثل الوجبة الاولى خلال شهر اذار الجارية والوجبة الخامسة خلال العام الجاري مضيفا ان عدد السجناء الذين تم اطلاق سراحهم والذين لم تثبت ادانتهم بجرائم قد بلغ 540 معتقلا في خمسة وجبات متتالية .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
تركيا تؤكد انها لن تغلق معسكراتها الموجودة باقليم كوردستان
PUK media
أكدت القيادة العسكرية في تركيا أنها لا تغلق أربع قواعد تركية موجودة منذ 13 عاما في شمال العراق "اقليم كوردستان". ونقلت صحيفة "مللييت" على موقعها الكتروني اليوم الاربعاء عن مسؤول رفيع المستوى في الجيش قوله "القوات المسلحة التركية سوف تبقى في تلك المنطقة إلى أن تطهرها من عناصر PKK" على حد وصفه.وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المسألة قد تكون من بين المواضيع التي ستطرحها أنقرة على الرئيس العراقي جلال الطالباني الذي سيزور تركيا هذا الشهر.وكان برلمان اقليم كوردستان قد أصدر قرارا بإغلاق القواعد العسكرية التركية الأربع التي أقيمت داخل الأراضي العراقية في تسعينيات القرن الماضي وفق اتفاقية بين اقليم كوردستان وتركيا.ويحتفظ الجيش التركي حاليا بحوالي ألفي جندي في قواعد ثابتة له في مناطق "بامرني" و"باتوفا" و"كاني ماسي" و"ديلمان تبه" بناء على اتفاق وقع عام 1995 سمح الأتراك بإقامة المعسكرات الأربعة بسبب الظروف الاستثنائية التي كانت سائدة قبل 2003.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
قادة امريكيون: ايران تسعى لضرب قرار الصدر بوقف اطلاق النار
الوكالة المستقلة للانباء
نقلت صحيفة لوس انجلس تايمز الامريكية، الاربعاء، عن قائدين "بارزين" في الجيش الامريكي، قولهما ان ايران تواصل تدريب وتوجيه ميليشيا شيعية في العراق، على الرغم من وقف اطلاق النار الذي يلتزم به السيد مقتدى الصدر، وأنها تسعى باستمرار الى اضعاف الحكومة العراقية.وقال اللفتنانت جنرال ريموند اوديرنو، بحسب الصحيفة التي صدرت الاربعاء، أن ايران اصبحت "اكبر تهديد على المدى الطويل لاستقرار العراق، وتشجع عناصر اصولية بين الشيعة على مواصلة الهجمات، على الرغم من ضغط بعض كبار قادة الميليشيات من اجل ايقاف اطلاق النار." وتابع اللفتنانت جنرال ريموند اوديرنو، الذي انهى للتو خدمته كقائد للعمليات اليومية في العراق واستغرقت 15 شهرا، أن دافع ايران في ذلك هو "برأيي، الابقاء على حكومة ضعيفة في العراق،" مضيفا ان "ايران تفيد من ذلك،" الوضع.من جهته كان الادميرال وليام فالون، قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط، اكثر توفيقا في جلسة استماع امام مجلس الشيوخ، عندما ذكر ان زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، التي قام بها هذا الاسبوع، الى بغداد كانت "مختلطة" لانها اتاحت فرصة لقادة عراقيين لدفع ايران على اتخاذ خطوات اضافية، لايقاف تدفق السلاح والمتفجرات الى العراق.وكان فالون قد وصل الى بغداد عشية مجيء الرئيس الايراني الى العراق في زيارة وصفتها وسائط الاعلام بالتاريخية.لكن، كما تتابع الصحيفة، ان فالون قال، تحت ضغط من بعض اعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، انه "ما زال واضحا ان ايران تدرب ناشطين وتزودهم بالاسلحة."وقال فالون "لم أرَ اي شيء منذ تولي عملي توجها ايرانيا نحو العمل العلني، يساعد (على تحسين الاوضاع) في هذه المنطقة وبخاصة... في العراق." ودور ايران في العراق يبقى قضية مثيرة للجدل بنحو واسع في اوساط صناع السياسة الاميركيين. ففي حين يتهم العديد منهم طهران بالتدخل المستمر (في العراق)، يرى اخرون ان ايران ملتزمة بالمساعدة في تقليل مستوى العنف في العراق على مدى العام الماضي.الا ان الاكثر وضوحا، كما تقول الصحيفة، هو ان هناك انخفاضا كبيرا في قنابل الطريق الخارقة للدروع، التي يزعم مسؤولون اميركيون انها تصنّع في ايران حصرا. اضافة الى هذا، فان رجل الدين مقتدى الصدر، وهو ابرز قائد يناهض الوجود الاميركي في العراق، قد مدد مؤخرا وقف اطلاق النار على الرغم من صلاته بايران، كما تعتقد الصحيفة. وكان السيد مقتدى الصدر قد اعلن وقفا لانشطة "جيش المهدي" لمدة ستة أشهر، واجراء فحص وتقييم. ثم مدد قراره ذاك لمدة ستة اشهر اخرى، الامر الذي حظي بتأييد مسؤولين امريكيين وعراقيين، على اعتبار انها خطوة في اتجاه تثبيت الامن النسبي في العراق، وبخاصة بغداد.الا ان الصحيفة ذكرت ان اوديرنو رأى ان اهمية وقف اطلاق النار من جانب مقتدى الصدر كان مبالغا فيها، وان اجهزة ايرانية كانت تعمل على استقطاب عناصر متطرفة في "جيش المهدي"، لمواصلة القتال.ولاحظ اوديرنو ان احمدي نجاد كان قادرا على التنقل في شوارع عراقية من دون وقوع احداث عنف خلال زيارته التي دامت يومين، مشيرا الى ان هذا دليل على ايران تستطيع وقتما تريد دفع جماعات شيعية مدعومة من جانبها الى تنفيذ هجمات او ايقافها.وقال اوديرنو إن "في اي وقت يأتي زائر من الولايات المتحدة، ترانا نحبط اما هجوما بالصواريخ او القذائف،" واوضح ان "عناصر مدعومة من جانب ايران تفعل ذلك. وعندما تعقد الحكومة العراقية اجتماعا، تحدث هجمات بالقذائف،" وتساءل اوديرنو "فلِمَ يحدث ذلك؟ لان عناصر تدعمها ايران تنفذ ذلك."وقال اوديرنو، الذي سُمّي مؤخرا لشغل منصب نائب رئيس هيئة الاركان للجيش الاميركي، انه يتفق مع قائد الجيش الاميركي في العراق، الجنرال ديفيد بيتريوس، ان سحب القوات الاميركية المتوقع ينبغي ان يُعلَّق بعد تموز/ يوليو المقبل، عندما يعود مستوى القوات الى ما كان عليه قبل زيادة حجمها.ورأى اوديرنو ايضا انه حتى يحين موعد تقديم بيتريوس توصياته الى الكونغرس عن الحرب في العراق، في نيسان ابريل المقبل، "فلربما من السابق لاوانه تحديد ما اذا من الممكن مواصلة خفض اعداد القوات حتى نهاية العام الجاري، ام وقفه."
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
31
استمرار التجاذبات حول توقيته و «جبهة التوافق» تعتبره وصفة لتقسيم العراق ... المالكي يأمل بإقرار البرلمان قانون النفط بصيغته الجديدة
الحياة
عبرت الحكومة العراقية عن أملها باقرار البرلمان قانون النفط والغاز الذي ارسلته أخيراً الى المجلس على رغم استمرار التجاذبات بين الكتل السياسية حوله. وفيما اعتبرت «جبهة التوافق» هذا القانون «وصفة لتقسيم العراق» تستمر الخلافات بين الحكومة المركزية واقليم كردستان بشأن احقية الاقليم في توقيع العقود النفطية مع شركات أجنبية بشكل منفرد.وقال المستشار الخاص لرئيس الوزراء ياسين مجيد لـ «الحياة» ان «رئيس الحكومة نوري المالكي يأمل بأن يقر مجلس النواب مشروع القانون في اقرب فرصة لما له من انعكاسات ايجابية على الوضع السياسي برمته» واضاف ان «محادثات مكثفة جرت خلال الايام القليلة الماضية حسمت خلافات عدة على الصيغة النهائية».ولفت مجيد الى ان مجلس الوزراء أنجز نسخة نهائية لمشروع القانون رفعت الى مجلس النواب وتضمنت طلباً بضرورة دراسته كأولوية بعد نهاية العطلة الربيعية للمجلس منتصف الشهر الجاري.وكانت الحكومة رفعت مسودة لقانون النفط والغاز الى البرلمان في شباط (فبراير) من العام الماضي، من دون ان تتم مناقشتها بعد اعتراض معظم الكتل السياسية عليها، ما اضطر الحكومة الى استعادة مسودة القانون لتسوية النقاط الخلافية. وفي تموز (يوليو) الماضي قدمت الحكومة صيغة جديدة لمشروع القانون لكنها لم تحظ أيضاً برضا الكتل السياسية وحكومة اقليم كردستان على حد سواء.وكشف عدد من النواب ان مشروع قانون النفط والغاز، الذي تعتبره الولايات المتحدة مفصلياً خلال المرحلة الحالية، ما زال يخضع للتجاذبات السياسية والقانونية. وفيما يرى بعض السياسيين ان الوقت الحالي غير ملائم لاقراره يعتبر البعض الآخر ان مشروع القانون بحاجة الى اعادة النظر في بعض بنوده التي لا تتناسب ومطالب الكتل السياسية. وقال النائب عن «جبهة التوافق» اسامة النجيفي، لـ «الحياة» «ان «قانون النفط هو الاخطر بين القوانين المعروضة على المجلس» مشيراً الى ان «البحث حوله في الوقت الحاضر لا يتلاءم مع وضع البلاد» داعياً الى «تأجيله الى وقت آخر». ولفت النجيفي، وهو عضو في لجنة النفط والغاز البرلمانية، الى ان «مناقشة المشروع، في حال الاصرار على ذلك خلال الفصل التشريعي الحالي، ستتطلب أشهر لأن بعض الكتل النيابية ترفض الخوض في القانون اصلاً، فضلاً عن ان النقاشات داخل اللجنة القانونية ولجنة النفط والغاز ستستغرق وقتاً ليس بالقليل قبل عرضه على مجلس النواب».وقال القيادي في «الحزب الاسلامي» عمر الكربولي ان «قانون النفط يثير الكثير من التساؤلات ويحاط بلغط وجدل يتمثلان في العقود وصلاحية الاقاليم والمحافظات والآليات التي سيتم بموجبها تنفيذ القانون».واشار الكربولي الى ان «جبهة التوافق» التي يعتبر «الحزب الاسلامي» أحد مكوناتها الرئيسية، ستنتظر تسلم الصيغة النهائية للقانون لإطلاق الحكم عليها، مشيرا الى ان «التوافق تعتبر الصيغ السابقة لمشروع القانون والتي وصلت الى البرلمان، خطوة لتقسيم البلاد من خلال منح الاقاليم المستقلة صلاحيات واسعة في استخراج النفط وكيفية بيعه والتحكم بريعه».من جهته أعلن عضو «حزب الفضيلة» النائب باسم شريف ان «كل القوى السياسية مع سن قانون لتنظيم عملية انتاج النفط والغاز، الا ان مجلس النواب يدخل في حال ارباك كلما اراد الاعضاء مناقشة القانون» مشيراً الى «عدم وجود نسخة واحدة للقانون يمكن مناقشتها وابداء الرأي بشأنها بشكل قاطع». ولفت الى ان «الاسراع بسن القانون يأتي نتيجة ضغوط اميركية» وحذر من ان اقراره «سيخلق مشاكل في الصراع على السلطة في الاقاليم وخصوصاً في مدن الجنوب الغنية بالنفط الخام وكذلك كركوك».الى ذلك لا تزال الخلافات بين الحكومة العراقية واقليم كردستان بشأن قضية حق الاقليم في تصدير النفط تراوح مكانها، فيما لفتت وزارة النفط الى ان اقرار قانون النفط والغاز الجديد كفيل بانهاء الخلافات بين الطرفين.وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد لـ «الحياة» ان «اقرار البرلمان قانون النفط والغاز من شأنه ان يحل جميع الخلافات العالقة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان من جهة وبين الكتل السياسية من جهة ثانية».واضاف ان «الخلاف حول العقود النفطية التي ابرمتها حكومة الاقليم مع شركات اجنبية من دون علم الحكومة في بغداد يعود الى اختلاف التفسيرات القانونية التي يجب حسمها».وكان برلمان اقليم كردستان اقر في آب (اغسطس) الماضي قانوناً خاصاً للنفط وقعت بعده حكومة الاقليم نحو 20 اتفاقاً للمشاركة في الانتاج مع شركات اجنبية بشكل منفرد، الأمر الذي أدى الى خلاف حاد مع الحكومة المركزية التي اعتبر وزير النفط فيها حسين الشهرستاني جميع تلك العقود غير قانونية ولاغية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
32
أكد عدم وجود جدول زمني لتطبيقه ... مجلس القضاء الأعلى يعلن بدء تنفيذ قانون العفو العام
الحياة
اعلن مجلس القضاء الاعلى بدء تنفيذ مراحل قانون العفو العام الذي اقره مجلس رئاسة الجمهورية الاسبوع الماضي من دون تحديد موعد انتهاء عملية اطلاق سراح المشمولين بالقانون، واكد ان قانون العفو «سيطبق على المعتقلين من العراقيين والعرب المقيمين في العراق من دون تمييز»، فيما أعلنت «هيئة المساءلة والعدالة» منح أعضاء حزب البعث المنحل 60 يوما لتقديم طلباتهم للعودة الى وظائفهم في دوائر الدولة.وافاد الناطق باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار بأن المجلس باشر بداية الاسبوع الجاري اولى خطوات تنفيذ قانون العفو العام بتوزيع الاستمارات الخاصة على المشمولين بالقانون، مشيراً الى وجود خمس لجان قضائية موزعة على محافظات العراق تتولى مهمة تحديد السجناء والمعتقلين الذين تنطبق عليهم احكام القانون. وقال بيرقدار لـ «الحياة»: «لأننا لا نملك معلومات دقيقة عن اعداد المعتقلين والتهم الموجهة اليهم فستكون مهمتنا التدقيق في الاستمارات التي سيملؤها المعتقلون او ذووهم لمعرفة اعدادهم الحقيقية ومن ثم اطلاق سراحهم على دفعات» لافتاً الى ان مجلس القضاء وباقي الجهات المكلفة بمتابعة تطبيق قانون العفو «غير محددة بفترة زمنية معينة لتطبيق القانون» مشيراً الى ان «هذه العملية قد تستغرق اسابيع او شهوراً».وعن المعتقلين العرب في السجون العراقية قال الناطق باسم مجلس القضاء الاعلى «ان قانون العفو لم يميز بين المعتقلين العراقيين والمعتقلين العرب المقيمين في العراق، وسيطبق القانون على الجميع باستثناء مرتكبي بعض الجرائم الذين تجري محاكمتهم حالياً».ويستثني قانون العفو العام، الذي صادق عليه مجلس رئاسة الجمهورية الاربعاء الماضي بعد اقراره في البرلمان في 17 شباط (فبراير) الماضي، بحسب الفقرة الثانية فيه، «مرتكبي جرائم القتل العمد والجرائم الارهابية» ويسري العفو على المعتقلين في السجون العراقية فقط ولا يشمل الموجودين في معتقلات القوات المتعددة الجنسية.وكان رئيس مجلس القضاء مدحت المحمود اوضح في مؤتمر صحافي ان المجلس شكل لجان قضائية عدة في بغداد والبصرة والانبار لمتابعة تنفيذ قانون العفو وتسريعه. من جانبه ذكر النائب عن «جبهة التوافق» نور الدين الحيالي ان نحو «20 ألف معتقل في السجون العراقية ينتظرون اخلاء سبيلهم مستفيدين من قانون العفو الذي اقره مجلس النواب».من جهة ثانية حددت «هيئة المساءلة والعدالة» البديلة من «هيئة اجتثاث البعث» فترة 60 يوماً لاعضاء حزب البعث المنحل الموجودين داخل العراق المشمولين باجراءات القانون الجديد (المساءلة والعدالة) لمراجعة دوائرهم السابقة، فيما حددت مهلة 90 يوماً لتسلم طلبات الموجودين خارج العراق.وقال الناطق باسم الهيئة علي اللامي لـ «الحياة» انه «سيتم تسليم طلبات الراغبين بالعودة الى الوظيفة الحكومية او الاحالة على التقاعد من اعضاء حزب البعث المنحل من خلال مكاتب هيئة المساءلة المنتشرة في المحافظات او عن طريق السفارات والقنصليات العراقية بالنسبة الى المقيمين في الخارج».واوضح اللامي ان «هيئة اجتثاث البعث» استبدلت اسمها لتصبح «هيئة المساءلة والعدالة» تماشياً مع القانون الجديد الذي حل بديلاً عن «قانون اجتثاث البعث» السابق لكنه اكد ان الهيئة التي يرأسها زعيم المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي «احتفظت بهيكليتها وسياقات عملها السابقة».وافاد بيان للهيئة الاثنين ان المشمولين باجراءات العودة الى الوظيفة سابقاً «كانوا بدرجة عضو فرقة في الحزب المنحل، في حين سيشمل القانون الجديد اعضاء الشعب ومنتسبي الاجهزة الامنية السابقة، من امن عام ومخابرات وامن خاص وامن قومي وعسكري واستخبارات، بالاحالة على التقاعد».

ليست هناك تعليقات: