Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأربعاء، 5 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقارير الاحد 02-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
نفي مصادقة رئاسة الجمهورية على إعدام الكيمياوي
الوطن الكويتية
نفت رئاسة الجمهورية صدور مصادقتها الرسمية على حكم الاعدام بحق المدان في قضية الأنفال علي حسن المجيد الملقب بعلي الكيمياوي. جاء ذلك على لسان رئيس ديوان الرئاسة نصير العاني، الذي قال في لقاء مع »راديو سوا« انه لم يصدر شيء رسمي بشأن هذا الخبر حتى الآن.من جهته، أكد المحامي بديع عارف عزت الذي حضر جلسات المحكمة للدفاع عن المتهم بالقضية فرحان مطلك الجبوري أن المصادقة تمت الأربعاء ضمن صفقة سياسية بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء، مشيرا الى أن هذا الحكم غير قانوني ولايمكن تنفيذه على المجيد.بدوره، أوضح الخبير القانوني ورئيس جمعية الثقافة القانونية العراقية طارق حرب أن المدة القانونية لتنفيذ حكم الاعدام بالمجيد في حال مصادقة هيئة الرئاسة تحتسب من تاريخ اصدار المرسوم الجمهوري.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
نجاد يزور بغداد اليوم .. وواشنطن تراقب
الرأي الاردنية
اعرب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي يقوم بزيارة تاريخية الى العراق اليوم عن امله امس في ترسيخ العلاقات بين البلدين بعد عشرين عاما على الحرب التي وقعت بينهما.ونقلت وكالة انباء ''فارس'' عن احمدي نجاد قوله ''آمل في ان تشكل زيارتي خطوة كبيرة في تعزيز الروابط الاخوية بين الامتين''.واضاف ان ''الذين يحتلون العراق ينسقون غياب الامن والخلافات والتوتر''، في اشارة الى الولايات المتحدة، نافيا من جديد الاتهامات الاميركية بالتدخل الايراني في شؤون العراق.وقال ''من طبيعة الولايات المتحدة عندما تهزم، ان تقدم الاخرين على انهم المسؤولون''. وتساءل ''أليس من الغريب ان يقوم الذين لديهم 160 الف عسكري في العراق باتهام الاخرين بالتدخل؟''.وستكون زيارة احمدي نجاد الاولى لرئيس ايراني الى العراق. ورأى محللون انها تهدف الى اظهار الدعم الايراني لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.وقال احمدي نجاد ''نعتقد ان الامة العراقية تملك القدرة على ضمان الامن وقيادة البلاد''، مضيفا ان ''الدول التي لم تدعم العراق في هذه الظروف الصعبة ستندم على ذلك''.من جانبه أعرب وزير الخارجية الإيراني منو شهر متقي في تصريحات نشرت امس عن اعتقاده بأن'' شائعات وأكاذيب سوف تنتشر بالتزامن مع زيارة نجاد إلى العراق 0 وقال متقي في تصريح لصحيفة / الصباح/ الحكومية العراقية إن زيارة الرئيس الايراني للعراق اليوم الأحد ''خطوة كبيرة'' ، مشيرا إلى أنها ستفتح '' آفاقا جديدة في مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.'' وأضاف أن'' شائعات وآكاذيب سوف تنتشر بالتزامن مع زيارة نجاد الى العراق وتوظيف هذا الحدث سياسياً من قبل جهات لا ترغب بأن تتطور العلاقات بين الجمهورية الاسلامية والعراق.الى ذلك قال مايكل روبن من معهد أميركان انتربرايز وهو مركز أبحاث محافظ في واشنطن ''تستهدف زيارة الرئيس أحمدي نجاد سرقة الضجة الاميركية ... الايرانيون يجيدون الدعاية''.وتابع قائلا ''انها لحظة انتصاره /أحمدي نجاد/. انها بالنسبة له لحظة ''انجاز المهمة'' مشيرا الى زيارة قام بها بوش لحاملة طائرات أميركية في ايار 2003 بعد شهرين من غزو العراق والتي ألقى خلالها كلمة أمام الجنود تحت لافتة كتب عليها ''المهمة أنجزت''.وقال توم كيسي المتحدث باسم الخارجية الاميركية ''نتطلع بشدة لان تلعب ايران دورا ايجابيا في العراق ومن الواضح أن هناك كثيرا من الاسئلة التي نثيرها نحن ويثيرها العراقيون عما اذا كانت تصرفاتهم /الايرانيين/ تتطابق فعلا مع حديثهم عن رغبتهم في حسن الجوار''.وقال مسؤول كبير في ادارة بوش ان أحمدي نجاد كان دائما ''شخصية شديدة الازعاج'' وكانت هناك مخاوف من أنه قد يتملق الحكومة العراقية كثيرا.وأضاف المسؤول الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته ''لا تزال هناك أدلة على تدخل ايران سرا في شؤون العراق... هذا يجب أن ينتهي''.واستطرد قائلا ''لكن من المهم أن نتذكر أن هذا /دعوة أحمدي نجاد/ قرار سيادي عراقي ولدينا ثقة في قدرة العراقيين على التعامل مع زيارته''.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
علاوي لـ"الخليج": "ماكو ديمقراطية" في العراق
الخليج
أكد الدكتور اياد علاوي رئيس وزراء العراق الأسبق أن المجتمع العراقي يرفض المحاصصة الطائفية السياسية، وأن الأغلبية الصامتة في العراق تؤمن بعراق واحد. وقال علاوي في حوار أجرته معه “الخليج” في مقر إقامته في أبوظبي، في خلال زيارة قصيرة أنهاها أمس، إن المصالحة الوطنية سلسلة من الإجراءات، من بينها إجراءات تتعلق بإعادة الكرامة إلى دوائر الدولة ومؤسساتها المنحلة. ونفى علاوي بشدة أن يكون الوضع الحالي في العراق وضعاً ديمقراطياً “فالديمقراطية ليست انتخابات” فقط. وتذكر علاوي في الحوار مواقف الإمارات، خصوصاً بادرة الشيخ زايد تجاه العراق قبل الحرب، لافتاً إلى “أننا ما كنا وصلنا إلى كل هذه المأساة لو استجاب النظام السابق”. وقال ان ما يحصل في الشمال يشير بوضوح إلى ضعف الحكومة العراقية، وإلى ضعف الوضع السياسي في العراق، واتهم الحكومة الحالية بأنها أسهمت في إبعاد العراق عن محيطه العربي. وقال ان العلاقة مع إيران ينبغي أن تقوم على احترام مبدأ عدم التدخل في شؤون الآخرين، وان أية محادثات معها ينبغي أن تتأسس على حزمة الإشكالات العربية معها، وليس كل بلد على حدة. وفي ما يلي النص الكامل للحوار:حوار: حبيب الصايغ
لنبدأ من الكلي متدرجين نحو الجزئي عبر مقتضيات الحوار والواقع: كيف تنظر إلى المشهد العراقي أنت الذي لم تبتعد عنه، بل يمكن القول إنك ما تزال ضمنه؟- المشهد العراقي يتسم باختلال كبير في ثوابت العملية السياسية، كما يتسم باستمرار اعتماد مبادئ المحاصصة الطائفية السياسية، والابتعاد عن العمل الوطني الحقيقي وبناء مؤسسات الدولة. ضمن هذا المشهد، وهذه الإطارات الواضحة، تسير البلاد في اتجاهات مؤذية. يلاحظ تحسن لجهة الأمن..- ربما يظن أن هناك نوعاً من التحسن في الوضع الأمني، لكن هذا التحسن هو أولاً نسبي، وثانياً مؤقت، وفي الحقيقة لا يوجد تحسن. لا تزال التعديات و”القتولات” والتصفيات قائمة. مما لا يعلن عنه؟- مما لا يعلن عنه. نعم.لهذا فإن المشهد ما زال مشهداً محزناً، ونأمل أن تحوله جهود كل الطيبين والخيرين في العراق ليكون مشهداً أكثر إشراقاً. على مستوى النخب الطائفية بهذا الشكل، بما فيها المحاصصة، جديدة، فيما يبدو، على نسيج المجتمع، فما هي الأسباب التي أدت إلى ظهورها بكل هذه المباشرة والوضوح؟- هي الآن واضحة على مستوى النخب وليس المجتمع. المجتمع العراقي بعمومه يرفض مسألة المحاصصة الطائفية، أما أسباب الوصول إليها فكثيرة ومتعددة ابتدأ من الوقت السابق وما حصل الآن، خصوصاً بعد الحرب وسقوط النظام السابق تم اعتماد الطائفية السياسية كمعيار ومنهاج للحكم، منذ تأسيس مجلس الحكم، وحتى قبل تأسيس مجلس الحكم.لكنك أنت، دكتور، دخلت في اللعبة السياسية، جزئياً على الأقل، وفق المعيار الطائفي. كل الثقة في خبرتك وعلمك ومهاراتك القيادية، لكنك جئت إلى رئاسة الوزراء لأنك من طائفة معينة.- لا، لا بالعكس، أنا انتخبت من قبل مجلس الحكم بالإجماع، ومن المعروف أن حركتنا، الحركة التي كنت وما أزال أشارك فيها لم تكن حركة طائفية، ولم تكن حركة ممثلة لزاوية معينة من الزوايا الطائفية في العراق، وإنما تعكس الوضع العراقي بأكمله. لهذا عندما جئت وانتخبت لرئاسة الوزارة، عملت باجتهاد ضد الطائفية، أعدت الكثيرين من منتسبي الجيش إلى القوات المسلحة، وكذلك الشرطة. جمدت نظام اجتثاث البعث إلى حد كبير، وعملت على أن يكون نظاماً قضائياً وليس سياسياً. صحيح انني كنت في العملية السياسية، لكني حاولت إصلاحها، وما زلت أحاول. هل يعمل الحكم الحالي في رأيك ضد هذا؟- ضد ماذا؟ هذا التوجه ككل، وماذا عن المجتمع أيضاً؟- المجتمع ضد المحاصصة، المجتمع يرفض المحاصصة، والأغلبية الصامتة في العراق تؤمن بعراق واحد لا شيعي ولا سني ولا مسيحي ولا كردي، عراق لكل العراقيين بغض النظر عن الدين أو العرق. هذا هو الشعور العام في العراق. الحكومة الحالية بالتأكيد عندها الإمكانية لتطبيق النهج الذي يبتعد عن المحاصصة الطائفية، لكنها لا تقوم بهذا العمل أو هذا الواجب إلى الآن. مسألة المصالحة الوطنية أصبحت شعاراً أكثر مما هي شيء عملي. سلسلة
كيف تطبق المصالحة الوطنية من وجهة نظرك؟- المصالحة سلسلة من الإجراءات وليست مؤتمرات، الإجراءات متعددة ومنها على سبيل المثال لا الحصر، إجراءات تتعلق بإعادة الكرامة إلى دوائر الدولة ومؤسساتها المنحلة.. القوات المسلحة السابقة والشرطة. والقصد إعادة الواجبات والمخصصات، وإعادة من يصلح منهم إلى الخدمة، وإعادة بعضهم إلى القطاعات المدنية في الحكومة. الإجراء الثاني تحويل موضوع اجتثاث البعث من موضوع سياسي إلى موضوع قانوني وقضائي، وأن يكون القضاء هو الفيصل بين المسيئين ومرتكبي الجرائم وغيرهم من الأبرياء. يفهم من هذا أنك لا تجرم البعثيين مطلقاً، وان الانتماء إلى البعث في حد ذاته ليس تهمة.- هذا هو، هذا هو المعيار الأساسي. المسألة الثالثة تبني موقف واضح لمسألة المحاصصة الطائفية السياسية. هل نريد اعتماد هذا أم نريد اعتماد المعايير الوطنية الخالصة. بعد الحربهل يتوجه لتحقيق هذه المعرفة إلى طرح استفتاء مثلاً، أم ترى الموضوع دخيلاً أساساً؟- المحاصصة دخلت إلينا بشكل رسمي بعد الحرب. أي بعد الاحتلال.- بعد الحرب وسقوط النظام دخلت المحاصصة لنا بشكل رسمي، واعتمدت من قبل الأطراف بالرغم من أننا نحن رفضنا هذا المبدأ، واقترحنا رده، وقلنا ان المشروع الوطني العراقي هو المشروع الوحيد القادر على استيعاب العراق والعراقيين بالكامل، وقد بدأت من القوى التي آمنت في البداية بالمشروع الطائفي السياسي تصرح علناً بأنها مع المشروع الوطني السياسي، وأن المشروع الطائفي أضرّ بالعراق، وعلى الدولة الانتقال إلى المشروع الوطني، هذا نعتبره نحن مكسباً كبيراً. تقصد أن هناك تحولاً؟- نعم، تحول كبير تجاه ما تبنيناه وعملنا من أجله، وهذا ما يفرحنا ويدعونا إلى الاستمرار في نهجنا واليقين بأنه هو الصحيح. تقصد أيضاً أن التجربة على الأرض أدت إلى هذه القناعة؟- نعم. “سنة أخيرة احتلال” طيب، الاحتلال يجدد لنفسه أو يجدد له، إلى متى في رأيك؟- والله هو يفترض أن هذه هي السنة الأخيرة. تم إبلاغ مجلس النواب العراقي في بغداد بهذا، وتم إثباته عبر رسائل وجهت إلى مجلس الأمن والسكرتير العام للأمم المتحدة. هذه هي السنة الأخيرة، ونحن ننتظر ما يصير بعد هذه السنة، هل تستمر القوات الأجنبية في التواجد أم لا. هناك مشروع مطروح ولا نعرف أبعاده، ولم يستشرنا أحد فيه، ويتعلق بوجود اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية. هذا سمعنا به سماعاً، ولا نعرف إذا ما كان حقيقياً. سمعتم من مصادر رسمية؟- لا والله، سمعنا من الشارع والمجتمع. مصادر رسمية ما سمعنا.. يعني لم نبلغ من خلال مجلس النواب بهذا الأمر، لمناقشته على سبيل المثال، لكن سمعنا أن هذا الشيء موجود. كم تعولون على أي تغيير يحدث في الحكم في أمريكا كنتيجة للانتخابات المقبلة بالنسبة إلى تغير السياسة الأمريكية تجاه العراق؟- إذا عقدت اتفاقيات مثل هذه؟ إذا عقدت اتفاقيات خصوصاً، وفي كل الأوضاع عموماً.- والله يعتبر هذا تغيراً في نمط الاتفاق، الآن الاتفاق أممي وفي نطاق مجلس الأمن وقرارات مجلس الأمن، أما الاتفاق الثنائي فهذا موضوع آخر، ويفترض أن يبحث عن صعيد مجلس النواب بالرغم من أن مجلس النواب لا يمثل كل المجتمع العراقي. لماذا؟- الانتخابات التي جرت إنما جرت في ظروف غير اعتيادية أو طبيعية، وتحت وجود قوات أجنبية، وجرت الانتخابات في وجود إرهاب وميليشيات مسلحة، وكذلك وجود تدخلات سافرة في الشأن الانتخابي فأفرزت الانتخابات ما أفرزت، ويجب ألا ننسى أنه استعملت الرموز الدينية في الانتخابات، لذا نقول انه “اكو” قوى كثيرة وواسعة جداً خارج المجلس النيابي ولم تدخل العملية السياسية، وما تزال خارجها. إذاً هنالك حاجة إلى قانون انتخابات متقدم؟- هناك حاجة بالتأكيد، نحن نطالب بصراحة بوجود قانون انتخابات جديد يعتمد في جوهره على القائمة المفتوحة لا على المعايير الطائفية. وهذا يتطلب تعديلاً في الدستور؟- قانون الانتخابات لا علاقة له بالدستور. أقصد هل تشمل مطالباتكم تعديلاً جزئياً في الدستور أو تغييراً يلبي المضامين المطروحة؟- نعم. عندما نتكلم على المحاصصة وتعديل مسار العملية السياسية فنحن نتحدث عن الدستور، وحين نتناول دوائر الدولة المنحلة واجتثاث البعث، فنحن نتحدث بالتلازم الحتمي عن الدستور، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الميليشيات المسلحة وما إلى ذلك. هذه كلها في حاجة إلى إعادة نظر. كثير من القوانين حتى القوانين الإدارية التي وضعها الأمريكي يجب أن نعيد النظر فيها، وكنا “احنا سوينا قوانين” تناقض القوانين الأمريكية التي كانت سائدة، منها، إلى جانب تجميد اجتثاث البعث وإعادة الجيش، إلغاء وتقليص وتجميد الصلاحيات التي أعطيت وقتها بشكل أعمى الى المحافظات من دون أية ضوابط أو تفسير. غير مهيأ هنالك من يقول إن العراق ليس مؤهلاً الآن لأن يعتمد على نفسه خارج قصة الاحتلال.- عسكرياً؟ نعم.- بالتأكيد، للأسف، العراق غير مؤهل وغير مهيأ تجاوزات الجيش والشرطة وإدخال الميليشيات المسلحة جارية على قدم وساق، وهذه سواء كانت من الشرطة أو الجيش، أصبحت تمثل جهات وليس مؤسسات وطنية، وقد خلقت من قبل أجهزة وميليشيات وإرهابيين، وبالتالي لا تستطيع النهوض بالأمن والحفاظ عليه بالتأكيد. هنالك أيضاً من يقول (سأضطر لاستخدام عبارة “هناك من يقول” لأن ما أطرح من أسئلة لا يمثل رأيي ولا رأينا بالضرورة، فنحن نسأل بشكل حيادي).. يقال ان الاستبداد متمثلاً في النظام السابق المستبد يقابله استبداد من نوع ما الآن.- بالتأكيد “احنا نسمع عن ديمقراطية أنا ما اعتقد أكو ديمقراطية، نسمع عن سيادة قانون بالتأكيد ما اكو سيادة قانون”. وسوف أورد مثالاً بسيطاً، أنا رئيس وزراء سابق، ومن الشخصيات المهمة في المعارضة العراقية. والآن رئيس كتلة وعضو مجلس نواب، وقد قيل عني أخيراً من طرف ناطق رسمي للحكومة إنني ساعدت “جند الاسلام” في النجف، ثم تم ذلك من دون أي إجراء قانوني أو اي استناد الى قانون. هذا دليل على ان الأمور لا تسير بشكل منتظم، ما يزال هناك الكثير من المعتقلين والاعتقالات. هناك صدامات مسلحة، ولا توجد توضيحات عن أسباب اصطدام القوات المسلحة بهذه القوى. ظهرت، مثالاً، ما سميت بالمهدية أو المهدوية كحركة جديدة. نسبة إلى المهدي؟- نعم وقد قمعت بشدة. يقال إنها حركة فكرية، طيب، الوضع الديمقراطي كما هو معلوم يسمح للحركات الفكرية أن تطرح نفسها. هذا ما نعرفه عن الديمقراطيات الغربية، لكن ما نراه هو أن هذه الحركات الفكرية تحارب باسم الديمقراطية. نعم لا كأنك تريد أن تقول، مباشرة، وبصوت عال إنه لا ديمقراطية في العراق الآن.- أنا لا أعرف الديمقراطية بأنها انتخابات فقط، الانتخابات هي مرحلة من مراحل الديمقراطية، ولربما كانت مرحلة متقدمة. الديمقراطية لا تنفصل عن الحقوق الأساسية للمواطن. والتنمية، والتنمية السياسية؟- التنمية بمفهومها الشامل. نعم تنمية المجتمع المدني وتوازن العملية السياسية، وأن تكون العملية السياسية مفتوحة لكل العراقيين، وأن تكون الديمقراطية مبنية على سيادة القانون، وعلى الحقوق الأساسية للمواطن. نحن لا يوجد لدينا سيادة قانون والدليل واضح (جبت لك مثال)، وهناك أمثلة كثيرة. هناك قوى كبيرة وكثيرة وواسعة، ومنها مليونية، هاجرت من العراق أو هجرت وأجبرت على مغادرة العراق، وتعيش الآن في بلدان الشتات، في سوريا واليمن والإمارات ومصر والأردن، وفي غيرها وغيرها.من غير المعقول إذا تقول إن هناك نظاماً ديمقراطياً وفي الوقت نفسه، هناك ملايين من العراقيين ينزحون باستمرار خارج العراق، ومن غير المعقول القول إن هناك نظاماً أو وضعاً ديمقراطياً في العراق وسيادة القانون مفقودة، والعدالة مفقودة. الحكومة تتهم من تشاء بأية تهمة كانت، مثلاً تهمة الإرهاب مرة، وتارة أخرى بتهمة الانتماء إلى البعض، وتارة ثالثة بتهمة عدم النزاهة، أشكال وأنواع التهم جاهزة، هذه ليست ديمقراطية، وهذه ليست سيادة قانون، لهذا يجب القول إنه، ومن خلال تجربتي إلى الآن، بأننا نحن لا نعيش الوضع الديمقراطي المرجو، وأنا طبعاً كلمت مسؤولين أمريكيين بهذا الأمر. متى؟- منذ أشهر قليلة، قلت لهم نحن وأنتم قاتلنا لأن نحقق نظاماً ديمقراطياً وعدالة وسيادة قانون في العراق، والآن الولايات المتحدة الأمريكية سمحت باللجوء السياسي للعراقيين، طبعاً هذا يدل على خلل في العراق. عندما تسمح الولايات المتحدة بقبول لاجئين سياسيين عراقيين “اكو خلل”، “وإلا أنت سامع واحد في بلد ديمقراطي، وفي وضع يسود فيه القانون والعدالة والنزاهة يطلب لجوء سياسي”. ولا الدولة المستهدفة تقبل إلا بمبررات.- وفي بلد كالعراق فيه إمكانات بشرية ومادية هائلة لو توفر القانون والديمقراطية لما هاجر أحد أو طلب اللجوء، لذلك فالكلام عن الديمقراطية والقانون محض خيال لا أكثر ولا أقل، لكن نأمل أن نصل إلى هذا بجهود وتضحيات الشعب العراقي. العراق العربي العراق في محيطه العربي والإقليمي، وموضوع ما يجري في الشمال.. ماذا تقول؟- والله للأسف هناك ابتعاد في العراق عن محيطه العربي.. هناك ابتعاد.... بفعل فاعل؟- نعم... ابتعاد مبرمج، وهناك محاولة لطمس العلاقات العراقية العربية بشكل واضح، الاعتداءات التي حدثت ضد السفارات العربية، والاختطافات التي استهدفت سفراء عرباً وموظفين في السفارات، لم تستهدف سواهم. يضاف إلى هذا الاتهامات المستمرة التي توجه وتحاك ضد العرب، والتي بين الحين والآخر تطفو على السطح. هذه كلها مبنية على وهم وليس على حقيقة، وهي توجه إلى الدول العربية وسفاراتها، فيقال إن السفارة الفلانية تدعم الإرهابيين، هنالك شيء منظم في ابعاد العرب عن العراق، وإبعاد العراق عن العرب للأسف. والشمال؟- بالنسبة لما يحصل الآن في الشمال وكردستان والمسألة التركية، هذا يشير بوضوح إلى ضعف الحكومة العراقية، وإلى ضعف الوضع السياسي في العراق. لو كانت هناك حكومة قوية ومتوازنة وتدافع عن سيادة العراق لكانت تصدت لما يحصل ووجدت الحلول مع الجارة تركيا خاصة ونحن تربطنا مع تركيا علاقات ممتدة في التاريخ والجغرافيا. علاقات جيدة، لكن في غياب الحكومة، وغياب دور فاعل للحكومة، أخذت الأمور من قبل الأتراك بهذه الطريقة من جهة، والاخوة الأكراد من جهة أخرى. بالتأكيد لتركيا مصلحة مهمة في حماية نفسها من نشاطات معادية ضد أمنها القومي، لكن أيضاً من مصلحة العراق ألا تحصل حلول عسكرية. أنت ترى أن يكون الحل سلمياً؟- نحن دعونا. نحن كقوى سياسية، وقوى شعبية، وقوى في البرلمان، نحن سعينا بغض النظر عن الحكومة، وشخصياً تحدثت مع مسعود البرزاني، تحدثت معه بشكل مستمر طيلة هذه الفترة أي فترة الأزمة، وآخر مكالمة كانت لي معه أمس ليلاً (أجري هذا الحوار مساء الجمعة)، وتحدثت مع الكثير من القادة العرب، وأتحدث باستمرار مع الطرف الآخر، فنحن تربطنا علاقات جيدة مع القادة الاتراك كي نحاول تجنيب الأوضاع أن تتوتر أكثر مما هي عليه الآن، ونصل إلى حل مقبول يرضي تركيا ويرضي العراق. بحيث تعود الأمور إلى مجاريها الطبيعية. الحقيقة أن هذا الوضع يعكس ضعف الأداء العراقي، وضعف الأداء الحكومي مجملاً، وضعف التصورات يعكس فوضى الوضع العام في العراق حالياً. تجربة فريدة العلاقة مع دول الجوار والخليج، ومع الإمارات خصوصاً.- والله أنا شخصياً علاقاتي مع الاشقاء العرب معروفة تاريخياً، ونحن نعتبر العراق جزءاً من هذه المنطقة، والإمارات، حقيقة، تربطني بها علاقات عاطفية شخصية، وعلاقات سياسية لأنها تجربة رائدة في العمل العربي القومي، والشيخ زايد رحمه الله له تجربة فريدة كان يجب أن تكون في منطقتنا القدوة. سوف أذكر لك موقفاً غريباً حول تجربتي ودور دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم العراق، بل سأذكر موقفين: الأول يتصل بمبادرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في مسألة استقالة صدام وتجنيب المنطقة الكوارث والحرب. كانت رؤية تنم عن أخلاق عالية وشعور عالٍ بالمسؤولية، ورؤية واضحة ثاقبة للمستقبل، ولو حصل هذا الشيء، واستجاب صدام للشيخ زايد ومبادرته لما كنا وصلنا إلى كل هذه المأساة، هذا مثال على دور الإمارات. المثال الثاني عندما كنت في الحكم، وكانت لدينا أزمة مع الميليشيا المسلحة، لم يكن هناك جيش بالمعنى المتفق عليه، أعدنا الكثيرين فيما بعد إلى الجيش وقد سرحوا للأسف لاحقاً، في تلك الأوضاع اعطتنا الإمارات السلاح مجاناً، سلاحاً حديثاً إلى حد تفاجأ معه الوفد العسكري الذي أرسلناه إلى أبوظبي. فتحت مخازن السلاح بالكامل للعسكريين، فاتصلوا بي: “احنا معلوماتنا ما عندنا أموال نصرف عليها، قلت لهم يابا هذا شعب الإمارات” انطلاقاً من خلقه الرفيع، ومن التزامه والتزام حكومة الإمارات بدعم العراق. هذه مواقف تاريخية، هذا ما عملته الإمارات لا لأنها مع الرئيس الفلاني، أو الزعيم الفلاني، إنما وقفت هذا الموقف لأنها مع الشعب العراقي، ومع استقرار المنطقة. مثل هذا الدور يجب أن يقابل بالحرص نفسه، الحرص والاحتضان، لكن للأسف نشاهد ابتعاداً وابتعاداً وابتعاداً، وإصراراً على الابتعاد عن الأجواء العربية، وهذا يضعف العراق إضعافاً كبيراً ويضعف المنطقة. “ما نعرف شو يصير” اصراراً على الابتعاد، دكتور، الى حد امكان التطبيع مع “إسرائيل”؟- “والله احنا ما نعرف إذا استمرت الحالة على ما هي عليه شو يصير”.. العراق سيصبح كماً مهملاً وغير قادر، وكياناً يقتتل بين بعضه بعضاً، وهذا الاقتتال بالتأكيد سينتقل الى الجوار لا سمح الله. فهو سياسياً وعملياً لن يبقى داخل اطار العراق. كيف نتحدث عن عراق ممزق، والدور الذي يمكن ان يلعبه عراق ممزق؟ عندما يتمزق، لا سمح الله العراق، يكون مع “إسرائيل” ومع إيران، ومع فلان وفلان. نحن نقول ان قوة العراق من قوة المنطقة، والعكس صحيح، فقوة المنطقة من قوة العراق. قوتنا من قوتكم ولقوتكم ولاستقرار المنطقة كلها، والعراق من أهم الدول. العراق هو البلد الوحيد الذي تربطه حدود كبيرة بدولتين مسلمتين غير عربيتين هما إيران وتركيا، فموقعه فريد، من حيث هو جسر بين الدول الإسلامية والعربية. أنت تبحث عن علاقة مختلفة مع إيران؟- نعم. أنا ابحث، والتقيت بالسفير الإيراني في بغداد قبل يومين، كانوا يريدون ان التقي بالرئيس الإيراني لدى زيارته العراق هذا الاسبوع، لكني سافرت وتركت العراق، وقلت لهم، باسم القائمة العراقية، وكان مع السفير مرافقون ومسؤولون قادمون من طهران، إننا على استعداد لاحياء العلاقات مع إيران، علاقات الجيرة الطيبة، والعلاقات الاقتصادية المتينة، لكن العلاقات التي لا تقوم على التدخل في شؤون الآخرين، نحن أيضاً، اضفت على استعداد لمناقشة كل الاوضاع بين العراق وإيران، لكننا في الوقت نفسه، لا نناقش فقط الوضع العراقي، نناقش الأوضاع العربية المتصلة بتوترات مع إيران بأكملها، وذكرت تحديدا لبنان وفلسطين والإمارات والبحرين. هذه كحزمة واحدة والعراق طبعاً، والأمل أن نصل الى حلول، لأنه حسب ما عبرت للسفير الإيراني لو رضينا ببعض الأمور بيننا وبينكم واستمرت بؤر التوتر الأخرى في المنطقة، فبالتأكيد سوف تنعكس سلبياً. قلت نحن مستعدون للقاء الرئيس الايراني أو غيره من المسؤولين الايرانيين، لكن وفق رؤية تقوم على بناء مصالح متبادلة، وعدم التدخل في شؤون الآخرين، ونناقش حزمة الاشكالات في المنطقة وليس العراق وحده. نحن نعرف ان هناك مشكلة مع الامارات، ومع البحرين ولبنان وفلسطين، فيجب ان نبحث هذه المشكلات، “ولا نضمها تحت الطاولة” حتى تبقى ملتهبة، فتكون كالجمر تحت الرماد. علينا ان ننهيها كلها، وننتقل الى العيش بسلام. لا ننسى أنه تربطنا بإيران علاقات التاريخ والجغرافيا. نحترم هذه المسألة، لكن علينا ان نحترم ثانية وثالثة، مبدأ عدم التدخل في شؤون الآخرين، واللجوء الى الحوار لحل المشكلات عوضاً عن اللجوء الى القوة. أولوياتي لو عدت دكتور علاوي، كرجل سياسي مخضرم، سواء كنت في الحكومة أو لم تكن، ما هي أولوياتك؟- أولوياتي هي تعديل مسار العملية السياسية في العراق. أولوياتي هي المصالحة الوطنية. أولوياتي الابتعاد عن المحاصصة الطائفية السياسية. أولوياتي بناء الأجهزة الوطنية العراقية القادرة على مواجهة التحديات الأمنية كالجيش والشرطة، ومنع التدخلات الإقليمية والخارجية في الشأن العراقي. هذه هي أولوياتي، وهذا ما أسعى في اتجاهه الآن، كما سعيت له يوم كنت في الوزارة. وأساساً، قبل أن أكون في رئاسة الوزارة.. هذه هي الأولويات، ومن دون أن تكون هناك مصالحة وطنية حقيقية لن تكون تنمية. لو عدت الى الوزارة غداً، ما هي أولوية أولوياتك؟- بناء مؤسسات الدولة ذات الولاء للوطن، لا ذات الولاء لهذه الجهة أو تلك، وتوفير الأجواء لانبثاق مصالحة وطنية حقيقية في العراق تكون أساس الاستقرار الأمني في البلاد. كلمتي إلى العرب هل تقول شيئاً أحببت قوله، وفاتني سؤاله؟- أريد توجيه كلمة الى العرب والدول العربية، طبعاً الشكر لصحيفة “الخليج” التي هي صحيفتنا كلنا. صحيفة كل العرب في الحقيقة، وأنا بغض النظر عن علاقاتي بأصحابها، فأنا أعتبرها من الصحف الرائدة في الوطن العربي. العرب كلنا إخوة. وعلينا مواجهة المشكلات، في هذه المرحلة، بجرأة، وإذا سمحنا لدولة مثل العراق، وهي دولة مركزية في المنطقة بالانهيار لا سمح الله، فسوف يشمل الانهيار المنطقة بالكامل. لهذا علينا أن نتماسك، وأن ندعم بعضنا بعضاً، لكي يخرج العراق من هذه المحنة. ونستطيع حينئذ كلنا أن نمارس دوراً في لبنان وفلسطين، ونجنب اللبنانيين والفلسطينيين كوارث ما يحصل، ونؤسس لمنطقة لائقة بأهلها، ويتنعم سكانها بثرواتها. هذه رسالة يمكن في اعتقادي، أن تحملها جريدتكم الموقرة، وأن تحذر وتدق ناقوس الخطر. انهيار لبنان أو العراق أو فلسطين سيؤدي الى انهيار كامل في المنظومة العربية، والمنظومة الإسلامية أيضاً. والعراق ذو موقع ووضع مميز بين العالمين العربي والإسلامي. لهذا، فعلى العرب الآن ممارسة ضغوط كبيرة على الولايات المتحدة وغيرها، وعلى الحكومة العراقية العمل الدؤوب والحقيقي والصريح، والمبذول من أجل استقرار العراق، واحتضان كل عراقي بغض النظر عن هويته الدينية أو المذهبية والسياسية، باستثناء الإرهابيين والقتلة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الصحافيون العراقيون مصدومون من تخصيص محافظ النجف مقبرة لهم
راديو وسوا
أعرب صحافيين وإعلاميون عراقيون عن صدمتهم من قرار محافظ النجف أسعد أبو كلل إنشاء مقبرة خاصة للصحافيين العراقيين في مقبرة وادي السلام في النجف. ورأى الصحافيون العراقيون الذين تحدثوا لـ"راديو سوا" في قرار أبو كلل نشرا لمفاهيم الموت، فضلا عن كونها نذير شؤم، ووجهوا سؤالا لأبو كلل عن سبب اتخاذ مثل هذا القرار بدلا من قرار تخصيص قطع سكنية لهم ولأطفالهم. وقال الإعلامي عامر السعدي إن القوى السياسية دوما تحاول إشاعة ثقافة الموت. وشكر السعدي بسخرية محافظة النجف على "تأمين مكان للصحفيين لدفنهم بعد موتهم"، مؤكدا أن التفسير المنطقي لهذه المقبرة هو دعوة لموت الصحافيين. وأشار الشاعر والكاتب عبد الحسين بريسم إلى أن من الأجدى تخصيص أراضي سكنية للصحفايين وعوائلهم بدلا من القبور، والعمل على حماية حقوق الصحافي العراقي الذي يعمل في ضروف صعبة. وقد أعرب رئيس مرصد الجهات الصحافية زياد العجيلي عن قلقه من اتخاذ هذه الخطوة، واصفا تخصيص المقبرة للصحفيين بأنه نذير سوء ، داعيا إلى اتخاذ ما يلزم لحقن دماء الصحافيين العراقيين. وقد رأى بعض المراقبين أن من غير العدل أن يقابل إصرار الصحافيين في أن يكونوا مصابيح تنير درب الحقيقة بالمقابر المظلمة. وجاءت دعوة أبو كلل بعد نحو يومين من وفاة نقيب الصحافيين العراقيين شهاب التميمي متأثرا بنيران مسلحين هاجموه في الثالث والعشرين من الشهر الماضي في بغداد. وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت مؤخرا أن 270 صحافيا عراقيا قتلوا منذ التدخل الأميركي في العراق سنة 2003. وقد جددت جميعة حماية الصحافيين الدولية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها تأكيدها أن العراق هو أخطر مكان بالنسبة لعمل الصحافيين حاليا.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
اعتقال مقدم تسهيلات لـ«المجموعات الخاصة» التابعة لإيران
القبس
القت قوات التحالف القبض على مقدم تسهيلات للمجموعات الخاصة واعتقلت ثلاثة مجرمين آخرين مشتبه فيهم صباح امس في بغداد. واشارت التقارير إلى ان المسهتدف مدرب قنص تدرب في ايران واشترك في هجمات ضد قوات التحالف والقوات العراقية، وهو منسق ومقدم تسهيلات لتدريب ميليشيا المجموعات الخاصة في ايران على كيفية استخدام العبوات الخارقة للدروع، فضلا عن علاقته مع قادة المجموعات الخاصة الاجرامية واشتراكه بعدة هجمات ضد قوات التحالف والقوات العراقية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
مقتل 721 عراقيا في هجمات خلال شهر فبراير
ميدل ايست اونلاين
افادت حصيلة اعدتها ثلاث وزارات عراقية السبت ان عدد ضحايا اعمال العنف في العراق ارتفع خلال شباط/فبراير الماضي بمعدل 33% مقارنة مع كانون الثاني/يناير منهيا بذلك معدلات انخفاض استمرت خلال الاشهر الستة السابقة. واشارت الحصيلة المستندة الى ارقام وزارات الدفاع والداخلية والصحة الى "مقتل نحو 721 عراقيا في هجمات واعمال عنف متفرقة وقعت خلال الاسابيع الاربعة من شباط/فبراير" الماضي. ويشير ذلك الى ارتفاع في حصيلة الضحايا بمعدل 33 بالمئة مقارنة بحصيلة ضحايا كانون الثاني/يناير عندما قتل 541 شخصا. واوضحت الحصيلة ان "636 مدنيا بالاضافة الى 65 شرطيا و20 عسكريا قتلوا في اعمال عنف وهجمات وقعت في عموم العراق خلال الشهر". واشارت الى "اصابة 705 مدنيين و 142 من رجال الامن بجروح خلال الشهر ذاته". وسجلت حصيلة اب/اغسطس 2007 التي اشارت الى مقتل 1856 عراقيا، اول انخفاض بمعدلات ضحايا اعمال العنف عن الاشهر الذي سبقته. وتواصل انخفاض عدد الضحايا خلال الاشهر الست الماضية حتى بلغ ادنى معدل له في كانون الثاني/يناير الماضي عندما قتل 541 عراقيا. الى ذلك، اكدت المصادر مقتل 237 "ارهابيا" واعتقال 1341 اخرين خلال عمليات جرت في مختلف المحافظات العراقية استهدفت معظمها تنظيم القاعدة في خلال الاسابيع الاربعة الاخيرة من 2007.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
هيئة علماء المسلمين في العراق تطالب المسلحين بإطلاق سراح القس الكاثوليكي
وكالة الأخبار العراقية
طالبت هيئة علماء المسلمين في العراق برئاسة الشيخ حارث الضاري في بيان لها السبت, المسلحين باطلاق سراح كبير اساقفة الكلدان الكاثوليك القس (فرج رحو) بعد اختطافه من قبل مسلحين مجهولين في منطقة اليرموك بالموصل شمال العراق واضاف البيان:ان هيئة علماء المسلمين تدين هذا العمل الذي يؤدي الى تفتيت الوحدة العراقية ,كما اكد البيان على ضرورة الحفاظ على سلامة القس واطلاق سراحه مؤكدة بنفس الوقت ان ابناء الديانة المسيحية جزء من مكونات الشعب العراقي ولهم كافة الحقوق مثل غيرهم في هذا البلد.ومن الجدير بالذكر,ان عملية الاختطاف ادت الى مصرع اثنين من حراسه وسائقه بعد اختطافهما بساعات قليلة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
وزير المالية يعلن حسم أغلبية ملفات الديون العراقية
وكالة أنباء براثا
اعلن وزير المالية الاستاذ باقر جبر الزبيدي عن حسم اغلبية الديون العراقية مؤكدا " بأنه لم تبقى سوى (اليونان وبولونيا) لم تحسم ملفها لحد الان والجهود متواصلة معهم لانهاء ملف ديونها على العراق وفق شروط دول نادي باريس" اضافة الى الديون العربية واشاد السيد الوزير بدعم الحكومة الامريكية للحكومة العراقية في مجال حسم الديون مؤكدا حرص العراق على انهاء هذا الملف من اجل الانطلاق حيث ان هدفنا الاساس هو اصلاح المصارف وحسم موضوع الديون من اجل بناء قاعدة اقتصادية عراقية متميزة تعود بالفائدة والرفاهية على ابناء الشعب العراقي الذي عانى من ظلم الدكتاتورية المقيتة.واوضح وزير المالية بأن ديون القطاع الخاص حسمت بالكامل ولم يبقى منها سوى 4% وفي طريقه الى الانجاز. واكد ان الاقتصاد العراقي سيتعافى وخير دليل على ذلك تحسن سعر صرف الدينار العراقي وزيادة القدرة الشرائية للمواطن اضافة الى تعظيم موارد الدولة في مجال واردات النفط والكمارك والضريبة والتي ستصب في المحصلة النهائية في دعم موازنة الدولة التي تشهد نموا كبيرا اسهم في تخفيض نسبة التضخم والبطالة كما ان الانفتاح على العالم قد اسهم في خلق حركة اقتصادية واستثمارية واعتماد الحكومة العراقية لقانون الاستثمار ودعم القطاع الخاص وتعزيز اقتصاد السوق سيسهم بشكل فاعل بتنمية الاقتصاد العراقي .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
انفجار مفخختين وعبوة على دوريات للاحتلال الأمريكي في الموصل
شبكة أخبار العراق
وصرح ناطق رسمي لوزارة الدفاع قيادة عمليات نينوى أن سيارة مفخخة انفجرت في تقاطع المعارض شرق الموصل مستهدفة دورية للاحتلال الأمريكي دون وقوع إصابات في صفوف المدنين أو الامريكان.وقال العميد خالد عبد الستار سعدون ان مواطنا أصيب بجروح بانفجار سيارة مفخخة أخرى في حي الثورة شرق الموصل استهدفت رتلا للاحتلال الأمريكي الا أن الأضرار في الدور السكنية المجاورة لمكان الحادث كانت بسيطة.وأضاف أن عبوة ناسفة انفجرت على دورية للاحتلال الأمريكي في المثنى شرق الموصل دون وقوع أية إصابات.وتقع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى على بعد 405 كم شمال العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
بوش المتطلع لسحب المزيد من القوات يعلق قراره بانتظار الانتخابات المحلية في المحافظات العراقية
الملف برس
كشفت الصحف الاميركية نقلا عن مسؤولين في ادارة الرئيس الاميركي بان ما يوصف ب" الوقفة" التي دعا اليها الجنرال بيتريوس قبل سحب القطعات المعنية بامن بغداد ، قد اثارت ردود افعال عنيفة داخل الكونغرس من قبل نواب الحزب الديمقراطي فقد كشف مسؤول كبير في الادارة الاميركية ،ان الرئيس بوش يتوقع ان يسحب المزيد من القوات الاميركية من العراق قبل ان يغادر البيت الابيض في شهر كانون الثاني المقبل .واستبعد المسؤول الاميركي بان وقفة في سحب القوات في هذا الصيف سوف تجمد مستويات القوات الاميركية على حالها لغاية استلام الرئيس المقبل لمهامه الرئاسية .واوضح ذلك المسؤول لصحيفة الواشنطن بوست ان التوقف المؤقت في تخفيض القوات المتوقع الان حدوثه في الصيف سوف يستمر فقط من اربعة الى ستة اسابيع لتقييم الظروف على الارض، على افتراض ان الوضع لا يتدهور، وسوف تعقبها انسحابات اخرى لاحقا في هذه السنة ، ولكنه لم يتنبأ كم من القوات سيتم سحبها مع نهاية ولاية بوش .وشرح المسؤول الاميركي ما وصفه ب"الوقفة المفترضة"بشرط عدم الافصاح عن شخصيته ، قائلا :" انها ليست توقفا تكتيكيا، واتوقع تماما المزيد من التخفيض في هذه السنة وكذلك الرئيس، وهي فقط مسالة متى سيتم الاعلان عن التخفيض ومتى سيدخل مرحلة التنفيذ وماهي الخطوة المقررة ".وتقول صحيفة الواشنطن بوست ان فكرة الوقفة في سحب القوات من العراق قد كدرت سياسات الحرب في واشنطن واغضبت الديمقراطيين الذين يريدون التسريع بسحب القوات وليس التباطؤ في سحبها ، وقد انتقد مرشحي الحزب الديمقراطي كليهما تلك الفكرة ، وناقش مجلس الشيوخ في هذا الاسبوع تشريعا يتطلب سحب القوات الاميركية خلال 120 يوما ويحجم جوهريا مهمات القوات الاميركية التي سيتم الابقاء عليها في العراق . وبحسب الصحيفة ، فان الجنرال بيتريوس والسفير رايان كروكر سوف يعودان الى الكونغرس للادلاء بشهدتهما في 8 و 9 من شهر نيسان المقبل .من جانب اخر ، ذكرت صحيفة اللوس انجلس تايمز ان تخفيض القوات سوف يتم كما هو مجدول خلال شهر تموز المقبل، لاعادة القوات الاضافية التي ارسلت في السنة الماضية ضمن خطة زيادة القوات ، ولكن بمجرد استكمال سحب هذه القوات الاضافية سيتوقف ذلك الى فترة لاحقة من السنة الحالية . ويكون عدد القوات الاميركية المتبقية قد وصل الى 140 الف جندي، واشار احد المسؤولين الاميركيين في معرض تعليقه على الية سحب القوات – ايضا دون الافصاح عن اسمه - قائلا للوس انجلس :" يمكن ان نزيد مخاطرنا اذا تم سحب الكثير من القوات بشكل متزامن "، وانكر ذلك المسؤول بان الخطوة قد اتخذت لتجنب تغييرا قاسيا في سياسة الحرب الى ان يستلم الرئيس الاميركي الجديد مهام منصبه .وكان الجنرال ديفيد بيتريوس ، هو الذي اقترح الوقفة في سحب القوات لمراجعة الظروف والنظر ان كانت القوات الاميركية المتبقية في العراق تستطيع ابقاء مستويات العنف منخفضة .وقال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس في الشهر الماضي بانه يتفق بعكس رغبته السابقة ،تخفيض القوات الاميركية في العراق من 158 الف جندي الان الى 100 الف جندي في نهاية السنة الحالية .وكشفت صحيفة اللوس انجلس ،ان ادارة بوش تريد تأجيل تخفيض قواتها بعد شهر تموز لسبب اخر هو توفير اكبر عدد من القوات الاميركية لتوفير الامن للانتخابات المحلية ، كما قال احد المسؤولين الاميركيين الكبار لها بشرط عدم الكشف عن اسمه .وربط مستويات القوات الاميركية بالانتخابات المحلية العراقية - تقول اللوس انجلس - فان المسؤولين الاميركيين بالنتيجة قد استندوا الى اساس جديد لتوجيه السياسة الاميركية اثناء الشهور الاخيرة من الفترة الرئاسية للرئيس بوش ، ومن خلال تعليق انسحاب القوات على الانتخابات المحلية العراقية ، فان الادارة الاميركية تزيد الضغط على العراقيين للقيام فعلا باجراء الانتخابات . وابدى ذلك المسؤول شكوكا ايضا على القرار المتخذ بتخفيض مدة الخدمة المستمرة في العراق الى 12 شهرا من 15 شهرا وهو القرار الذي اتخذ لاحقا بهدف تخفيف الاجهاد عن القوات الاميركية بعد الدورة الحالية التي ستنتهي في شهر تموز ، وكانت الدورة قد زيدت الى 15 شهرا في السنة الماضية لدعم زيادة القوات الاميركية ولكن هذه المدة الاضافية هي التي اوقعت الاجهاد في صفوف القوات الاميركية .وذكرت اللوس انجلس ان التاجيل في سحب المزيد من القوات الاميركية من العراق قد يفاقم التوتر بين القادة الاميركيين في العراق والذين يريدون الاحتفاظ باكبر قدر من القوات للحفاظ على المكاسب الامنية التي يقولون انهم حققوها ، والقادة العسكريين في البنتاغون الذين يريدون تخفيف الاجهاد عن الجيش والمارينز . وقالت الصحيفة الاميركية ان المسؤولين في الادارة الاميركية قد دفعوا الى اجراء الانتخابات المحلية - مجالس المحافظات- في العراق باعتبارها الخطوة الرئيسية نحو المصالحة الوطنية ، ويضغط البيت الابيض على اجراء الانتخابات المذكورة في شهر تشرين الاول المقبل . وتقول اللوس انجلس ان مجلس الرئاسة العراقي اعطى اسبابا غامضة لاستعماله الفيتو على قانون الانتخابات والذي يحدد ايضا الصلاحيات بين الحكومة المركزية المحافظات ، والعراقيون منقسمون بشكل حاد حول توازن القوى بين بغداد والحكومات المحلية .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
مقتل جندي بريطاني والجيش الاميركي يعتقل شخصا "يجند انتحاريات"
الغد الأردنية
اعلنت وزارة الدفاع البريطانية امس ان جنديا بريطانيا قتل في هجوم بالصواريخ في جنوب العراق ما رفع عدد القتلى البريطانيين في العراق الى 175 شخصا.وقالت الوزارة في بيان "بفائق الاسى نستطيع ان نؤكد ان عنصرا في القوات الجوية البريطانية قتل جراء هجوم بالصواريخ على قاعدة البصرة" .ووقع الهجوم يوم الجمعة، بحسب الوزارة.ويتمركز حوالى 4100 جندي بريطاني في محيط مطار البصرة، بحسب ناطق باسم وزارة الدفاع.واعلن الجيش الاميركي امس اعتقال مسؤول خلية تنشط في تجنيد انتحاريات في محافظة ديالى، شمال سرق بغداد.واوضح بيان عسكري ان القوات الاميركية اعتقلت هذا الشخص قرب بلدة خان بني سعد، في شمال ديالى، حيث نفذت انتحاريات عددا من العمليات.واضاف ان "مسؤول الخلية اراد استخدام امرأته وامرأة اخرى للقيام بعمليات انتحارية لكن قوات التحالف افشلت مساعيه". يشار الى ان محافظة ديالى من اخطر مناطق العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
مؤتمر للمصالحة يعقد في القاهرة خلال شهر آذار الجاري
الوكالة المستقلة للأنباء
اعلن رئيس الهيئة العليا للحوار والمصالحة الوطنية , السبت, ان العاصمة المصرية القاهرة ستشهد خلال شهر آذار مارس الحالي عقد مؤتمر كبير لتعزيز المصالحة الوطنية في العراق. وقال النائب فالح الفياض ، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) , السبت , ان " القاهرة ستشهد في الخامس والعشرين من الشهر الجاري عقد مؤتمر موسع للحوار والمصالحة الوطنية وبحضور شخصيات ممثلة في البرلمان والعملية السياسية واخرى ماتزال رافضة للدخول في العملية السياسية."واضاف الفياض ان " مؤتمر القاهرة والذي سيعقد برعاية المعهد الدولي للحوار الدائم واحد معاهد السلام الايطالية هو استكمال لمجموعة من المؤتمرات التي عقدت في اسطنبول وبيروت والبحر الميت لدعم مشروع المصالحة الوطنية في العراق."ولم يستبعد النائب الفياض ان تحضر المؤتمر شخصيات بعثية حيث قال ان " قدم خلال المؤتمرات السابقة دعوات الى شخصيات كانت بعثية " الا انه رفض فكرة اجراء اي حوار مع اشخاص مازالوا يمثلون البعث , وقال "لا حوار ولا حديث مع شخصيات ماتزال تتبنى افكار حزب البعث المنحل."واوضح الفياض ان المؤتمر سيوجه دعوات شخصية الى الاشخاص الذين سيحضروا المؤتمر وليس على اساس التكتلات او الاحزاب.وكان رئيس لجنة المصالحة والحوار الوطني في مجلس النواب وثاب شاكر قد اعلن الاسبوع الماضي إنه تم الاتفاق على عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في القاهرة أو بغداد وذلك خلال اللقاء الذي جمع لجنة المصالحة الوطنية مع احمد بن حلي موفد الجامعة العربية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
اردوغان يدعو مسلحي حزب العمال الى القاء السلاح
راديو دجلة
دعا رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان مسلحي حزب العمال الكردستاني الى القاء السلاح. وجاء في رسالة متلفزة وجهها اردوغان "ان طريق الارهاب لا يؤدي الى اي مكان فديمقراطيتنا ناضجة بما فيه الكفاية ويمكنها استيعاب كل اشكال التنوع". واعلنت تركيا ان قواتها انسحبت من شمالي العراق بعد عملية برية دامت اسبوعا كاملا نفذها الجيش التركي ضد مسلحي الحزب المذكور. من جانب اخر دعا حزب العمال الكردستاني تركيا الى الحوار لحل المشاكل بين الجانبين وقال الحزب في بيان انه يعبر عن استعداده الى "اللجوء للحل السلمي للقضية الكردية في تركيا بوساطة حكومة اقليم كردستان العراق" .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
مسيحيو العراق يستنكرون الرسومات المسيئة
الدستور الأردنية
أدانت الأمانة العامة لرؤساء الطوائف المسيحية في العراق امس ما نشرته صحف دنماركية من رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ووصفت ذلك بأنها"تصرفات تحث على الفتنة والتفرقة بين المؤمنين من مختلف الاديان. وذكر بيان للأمانة العامة "أن رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد وباسم جميع المؤمنين تستنكر بقوة ما جاءت به عدد من الصحف الدنماركية وما سببته من الاهانة بحق إخوتنا المسلمين من إساءة إلى شخص النبي محمد وذلك بإعادة نشر الرسومات المسيئة ". وأضاف البيان" أن هذه التصرفات اللا مسؤولة تحث على الفتنة والتفرقة بين مؤمني مختلف الأديان وتبرهن على أن فاعليها لا دين لهم ولا ضمير وعليه فإننا نشجب ونستنكر هذه التصرفات الصبيانية المخزية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
مجالس الصحوة تستأنف دوريات الحراسة في محافظة ديالى
الدار العراقية
قال احد قادة وحدات مجالس الصحوة والجيش الامريكي ان وحدات الامن التابعة لمجالس الصحوة التي تتولى حراسة واحدة من أخطر المحافظات العراقية وافقت على العودة الى العمل يوم السبت بعد اضراب استمر ثلاثة اسابيع. وقال الجيش الامريكي ان مئات الحراس كانوا يضربون عن العمل في ديالى بسبب الاجور واعتراضات على قائد الشرطة في المحافظة. وينسب الى قوات مجالس الصحوة القيام بدور حيوي في الانخفاض الحاد في أعمال العنف في انحاء العراق منذ يونيو حزيران الماضي. وهدد الاضراب بتقويض جهود اشاعة السلام في محافظة ديالى التي تضم مزيجا من الطوائف الدينية والعرقية شمال شرقي بغداد وهي واحدة من اربع محافظات قال المسؤولون ان القاعدة اعادت تنظيم نفسها فيها بعد طردها من المناطق الواقعة في غرب العراق وحول بغداد. وكان زعيم بوحدات مجالس الصحوة قد قال انه تم تسريح الاف الاعضاء في الحركة لاسباب اهمها رغبتهم في عزل قائد الشرطة.واجتمع مسؤولون محليون من مجالس الصحوة ومسؤولون عراقيون يوم الجمعة لتضييق الخلافات. وقال ابو طالب وهو من زعماء وحدات مجالس الصحوة في ديالى اليوم السبت "سنعيد فتح قواعدنا ونقيم حفلا الليلة." وقال متحدث عسكري باسم القوات الامريكية في ديالى للصحفيين ان كل وحدات مجالس الصحوة ستعود الى العمل يوم السبت.وبدأ تشكيل وحدات مجالس الصحوة لحراسة نقاط التفتيش في ضواحيهم في محافظة الانبار بغرب العراق في عام 2006 بعد ان انقلب شيوخ العشائر السنية على تنظيم القاعدة بسبب اعمال القتل التي ارتكبها مقاتلوه دون تمييز وبسبب تفسيرهم المتشدد للاسلام.ونمت هذه الوحدات منذ ذلك الحين في انحاء العراق ووصل عدد افرادها الان الى نحو 80 ألفا منهم 80 في المئة من السنة و20 في المئة من الشيعة. ويحرص الجيش الامريكي على تشجيعهم رغم تحفظ مسؤولين عراقيين يشعرون بالقلق من ان هذه المجموعات المسلحة تضم في صفوفها بعض المسلحين السابقين ويقول انهم يلعبون دورا مهما في المساعدة في تحسين الامن. والهدف هو تجنيد نحو 20 في المئة منهم في الجيش والشرطة العراقيين لكن المنتقدين يخشون من ان الجيش الامريكي يدفع رواتب لرجال سيصبحون في وقت لاحق ميليشيات تنقلب على الولايات المتحدة وقوات الامن العراقية.ويقول مسؤولون انه حدث انخفاض نسبته 63 في المئة في اعمال العنف في ديالى منذ يونيو حزيران عندما شنت القوات الامريكية والعراقية هجوما على مقاتلي تنظيم القاعدة السني في المحافظة لكن العنف تزايد اثناء اضراب وحدات مجالس الصحوة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
حزب الفضيلة ينتقد ما وصفه بتسييس المناسبات الدينية لأغراض حزبية
راديو سوا
اتهم حزب الفضيلة الإسلامية بعض الجهات السياسية بمحاولة تسييس الشعائر الدينية أثناء إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء. وفي هذا الشأن انتقد رياض أبو صعيدة مسؤول مكتب حزب الفضيلة الإسلامي في النجف في حديث لـ"راديو سوا" ما وصفه بتسييس الصحن الحسيني، واستغلال زيارة الأربعين لطرح أجندة سياسية خاصة. وأضاف أبو صعيدة أن الإشارات التي تبث بها جهات سياسية معينة مفادها أن سياسية التهميش وإقصاء الآخرين، وعدم سماع الرأي والرأي الآخر سيكون هو المحور الأساسي للمرحلة القادمة. وجدد مسؤول مكتب حزب الفضيلة الإسلامي في النجف دعوة حزبه إلى إجراء تعديل شامل في الحكومة العراقية، وأن تتحمل جميع القوى السياسية في العراق مسؤوليتها تجاه تشكيل حكومة أساسها المواطنة، بعيدا عن الاصطفاف الفئوي، على حد تعبيره.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
رئيس التيار الوطني العراقي اية الله المؤيد يستنكر زيارة انجاد الى بغداد
العرب اليوم
استنكر رئيس التيار الوطني العراقي آية الله المؤيد زيارة الرئيس الايراني أحمدي نجاد الى بغداد وقال انه غير مرحب فيها ومرفوضة من قبل كافة القوى الوطنية العراقية وابناء الشعب العراقي.واضاف في تصريحات لـ"العرب اليوم"أن هذه الزيارة الى بلد محتل ما كانت لتتمس الا بصفقة امريكية - ايرانية موضحا ان "عربون "هذه الصفحة كان تجميد تجدميد ما يسمى بجيش المهدي والموافقة الايرانية عليها على ان توقع الأطراف السياسية المرتبطة بها والمتحالفة معها التي تمسك بالسلطة في العراق حاليا الاتفاقية طويلة الأمد مع امريكا.كما اكد آية الله المؤيد ايضا على أن هذه الزيارة تكشف وبوضوح عن الموافقة الأمريكية الضمنية على النفوذ الايراني في العراق وتمرير مصالح سياسية واقتصادية وغيرها لايران في العراق .وانتقد المرجع الديني العراقي الحكومة العراقية لاستقبالها رئيس دولة ترفض التنازل لمصلحة الشعب العراقي عما تسميه بالديون المستحقة في الوقت الذي تعلم طهران ان الشعب العراقي لا ناقة له ولا جمل في تلك الديون وانه لا يمكن ان يتحمل مسؤوليتها.وقال انه لو كان الرئيس احمدي نجاد يحترم الشعارات التي يرفعها وترفعها بلاده ضد ما يطلقون عليه "الشيطان الأكبر" لما قام بزيارة الى بلد يحتله الشيطان الأكبر وهو يعلم جيدا انها لا بد ان تكون في ترتيباتها ولا سيما الأمنية منسقة مع الاحتلال .مضيفا ان هذه الزيارة تعيد الى الأذهان أن طهران اول من بادرت بارسال وفد يبارك مجلس الحكم الذي اسسه الحاكم الامريكي بول بريمر والذي اقيم على اساس المحاصصة الطائفية والعرقية .من جهتها قالت رابطة شيوخ الجنوب: لقد ثبت للجميع أن النظام الايراني هو العامل الرئيسي الذي يقف وراء حالات زعزعة الأمن في العراق وانه عدو الحرية والديمقراطية في البلد, ودولياً واقليمياً وبما يتعلق بالعراق لم تسفر أي معاملة في التفاوض والمساومة معه الى نتيجة. ونظراً الى ذلك فان زيارة احمدي نجاد المرتقبة لبلدنا لها مفهوم ومعنى خاصان. ذلك النظام ممقوت ومبغوض في الداخل الايراني وكذلك على الساحة الدولية حيث يعيش أضعف حالة سياسياً. فلا شك أن زيارته للعراق لا تأتي الا مناورة تهدف الى استعراض للقوة والخروج من العزلة ويريد بذلك أن يدفع ثمن أزماته المستعصية داخلياً واقليمياً ودولياً وثمن المتعاونين معه في العراق على حساب أبناء شعبنا الأبرياء. وعليه يمكن القول جازماً بأن نجاد ينوي خلال زيارته الرسمية المرتقبة حياكة مؤامرة جديدة ضد بلدنا.وقال تجمع الولاء للعراق في بيان له ان زيارة نجاد المرتقبة لبلدنا أثارت ردود أفعال شديدة من قبل شخصيات وكيانات سياسية وجماهيرية داخل وخارج البلاد مما يستدعي التأمل كثيراً في دوافع الزيارة لرئيس بلد يعد رمزاً للطائفية والفاشية الدينية بمعناها الحقيقي والغارق في أزمات مستعصية داخلياً واقليمياً ودولياً ويواجه كراهية من الشعب والاسرة الدولية وهو في أضعف موقفه السياسي, حيث تعطينا صورة حقيقية عن النوايا الخافية عنا لهذه الزيارة. ان نجاد يريد من خلال حضوره في العراق استعراض القوة أمام الدول العربية والعالم وذلك للتغطية على ما يعانيه هو ونظامه من عزلة دولية واقليمية.وبتعبير آخر انه يأتي الى العراق ليعوض وضعه المتأزم في ايران ووضع المتعاونين معه في العراق بما يدفعه على حساب الشعب العراقي. ويريد الاظهار من خلال هذه الزيارة أنه هو المسيطر الأول والأخير على الساحة العراقية, خاصة بعد ما تلقت المليشيات التابعة لفيلق القدس التابع لقوات الحرس الثوري الايراني في العراق ضربات موجعة وأخذ الوضع الأمني في العراق يتحسن نسبياً.كما أن هذه الزيارة تأتي في وقت تشكل فيه اجماع دولي واقليمي وخاصة اجماع عربي حيث تتعالى أصوات الشارع العربي الى جانب العراقيين الوطنيين والقوميين بأنه مادام لم يقطع أذرع النظام الايراني وعملاءه في العراق فلن يحصل أي تحسن في أي مجال كون احمدي نجاد يرى العراق في ذمة الولي الفقيه ويريد عراقاً ضعيفاً متمزقاً ليسهل له ابتلاعه وينهب ثرواته وخيراته وخاصة نفطه حيث حصل على 20 مليار دولار من جراء سرقة النفط العراقي طيلة السنوات الأولى بعد سقوط النظام السابق. ما معنى ذلك? هذا هو السؤال المطروح الآن. نحن في تجمع الولاء للعراق ندعو جميع العراقيين الشرفاء والأحرار الى العمل بواجبهم الوطني والتمسك بهويتهم العربية والاسلامية ولتتعالى أصوات الاحتجاج في كل مكان ضد تدخلات وجرائم النظام الايراني في العراق وارسال العبوات الناسفة والعناصر الارهابية الى بلدنا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
عضو مجلس النواب العراقي يدعو إلى مظاهرات سلمية احتجاجاً على زيارة نجاد إلى العراق
وكالة الأخبار العراقية
دعا عضو مجلس النواب محمد الدايني إلى مظاهرات سلمية احتجاجاً على زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى العراق الاحد المقبل.وقال الدايني ان زيارة نجاد محاولة لاعطاء الشرعية على نهب إيران لثروات العراق ونفطه.واوضح الدايني ان إيران ومنذ دخول القوات الأمريكية إلى العراق استولت على 14 حقل نفطية داخل الاراضي العراقية في مناطق الطيب والفكة ومجنون وغيرها.وحمل الدايني إيران مسؤولية قتل الآلاف من العراقيين بعد سقوط النظام السابق من خلال تعاونها مع الميليشيات الطائفية. ودعا الدايني إلى قطع العلاقات مع إيران وغلق بعثاتها الدبلوماسية في العراق ووقف تدخلها في الشأن العراقي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
قوات الاحتلال الأميركية باقية في العراق حتى بعد وصول الديموقراطيين للبيت الأبيض
وكالة يقين
أعربت صحيفة وول ستريت جورنال عن اعتقادها في تقريرها بأنه حتى لو فاز الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية القادمة، فإن عدداً كبيراً من الجنود الأميركيين سوف يبقون في العراق. وذكرت الصحيفة إنه ورغم تعهد السناتور باراك أوباما والسناتور هيلاري كلينتون مراراً بأنهما سوف يبدآن بسحب القوات الأميركية بعد فترة وجيزة من تولي السلطة في حالة فوز أي منهما في الانتخابات الرئاسية، غير أن كلاً منهما يميز بين الجنود المقاتلين المفترض سحبهم، والجنود غير المقاتلين الذين ينبغي أن يبقوا في العراق للتصدي للمسلحين وحماية المدنيين الأميركيين هناك وتدريب القوات الحكومية .ونقلت الصحيفة عن أحد مستشاري أوباما للسياسة الخارجية قوله إن أحدا لا يتكلم عن الوصول إلى الصفر في عدد الجنود، معتبرا أن الناخبين الذين سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع في تشرين الثاني/ نوفمبر لن يستطيعوا أن ينهوا التدخل الأميركي في العراق في وقت قريب.وأشارت الصحيفة إلى أن كلا من أوباما وكلينتون يريد التخلي عن استراتيجية مقاومة المسلحين، والبدء بسحب القوات القتالية وتغيير أهداف القوات المتبقية إلى مهام محدودة، دون أن يشمل ذلك محاولة التصدي للتدخل الإيراني في العراق أو مقاومة المليشيات الشيعية المسؤولة عن كثير من الفوضى في ذلك البلد، على حد تعبيره.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
عبد المهدي: العراق يستخدم زيارة نجاد لتسوية قضايا قديمة
الوسط
قال نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي اليوم السبت ان العراق يريد استخدام الزيارة التاريخية للرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الاحد لحل نزاعات قديمة من بينها ترسيم الحدود المشتركة بين البلدين.وأدى النزاع بشأن الحدود الذي يتركز على ممر شط العرب المائي الى اندلاع حرب استمرت ثماني سنوات بين البلدين الجارين في الثمانينات وقتل فيها أكثر من مليون شخص.وقال عبد المهدي لرويترز عشية زيارة أحمدي نجاد التي تستمر يومين للعراق " كان البلدان في حرب ثماني سنوات اورثت كثيرا من المسائل. يجب ان نسير اكثر نحو حل هذه المشاكل."وقال "هذه زيارة مهمة . رئيس جمهورية مجاورة كبيرة يأتي الى العراق امر مهم .. ايجابي جدا. كل الاطراف تعمل على انجاح هذه الزيارة."ولم ترد معلومات تذكر بشأن برنامج الزيارة التي يقوم بها أحمدي نجاد وهو أول رئيس ايراني يزور العراق منذ الثورة الاسلامية في عام 1979 .وقال عبد المهدي "ان العراق يشهد تطورات مهمة ويشجع الرؤساء الاخرين للمجيء الى العراق. بين العراق وايران هناك الكثير من الملفات .. هناك ملفات تراكمت تاريخيا .. اتفاقات امنية .. اتفاقات سياسية وحدودية ومجموعة من المسائل."واضاف "اعتقد عندما يكون اللقاء على مستوى القمة يكون اللقاء جدا حساس ومهم لحل هذه الاشكالات. هناك علاقات تجارية وهناك علاقات اقتصادية."وقال "هناك مشاكل عالقة من التاريخ الماضي .. هناك بعض المسائل العالقة في المسائل المالية وفي مسائل نقاط الحدود لكن اهم شي سنسعى لتطوير وتوطيد هذه العلاقات واشاعة حالة من الامن والسلم الاقليمي وبين الدولتين."وأرسل العراق في الاونة الاخيرة وفدا الى ايران للسعي الى اجراء تغييرات طفيفة في اتفاقية الجزائر التي وقعها صدام حسين وشاه ايران والتي تتضمن ترسيم الحدود بين البلدين.وقال العراق انه يريد التوصل الى اتفاق مع جاره بشأن تطهير الاف الالغام من شط العرب الذي يسيطر على دخول العراق الى الخليج.وقال عبد المهدي "هناك مشكلة في شط العرب ...كل هذا يجب ان ينظم في مذكرات تفاهم واتفاقات جديدة."وقال ان وجود مجاهدي خلق على اراض عراقية سيتم بحثه ايضا اثناء زيارة أحمدي نجاد. ومجاهدي خلق هي أكبر وأكثر الجماعات تشددا التي تعارض الجمهورية الاسلامية.وقال عبد المهدي " "هناك مشاكل مثل وجود منظمات في العراق. الايرانيين لهم مطالب .. ولنا مشاكل .. الايرانيون يطرحون قضايا تعويضات. كيف تحل هذه المسائل. نحن نريد تصفية هذا الملف."وعبد المهدي عضو بارز في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي وهو من أقوى الاحزاب الشيعية في العراق. وكانت قيادته تتخذ من ايران مقرا لها اثناء حكم صدام حسين. وسيكون بين الزعماء العراقيين الذين يجتمعون مع أحمدي نجاد غدا الاحد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
الكتلة العراقية تسعى إلى سحب الثقة عن حكومة المالكي
الخليج
كشفت النائبة عن الكتلة العراقية عالية نصيف، عن حراك داخل مجلس النواب تقوده كتلتها التي يرأسها رئيس الوزراء العراقي الأسبق، لسحب الثقة من حكومة نوري المالكي وإجراء انتخابات مبكرة، وذلك بعد يومين من اتهام المالكي لجهات لم يسمها باستغلال الحراك السياسي بالبرلمان “للانطلاق طائفيا وحزبيا”. وقالت نصيف ل”راديو سوا” إن الخيار المطروح أمام الكتلة العراقية حول تصحيح العملية السياسية لا بد أن يكون داخل البرلمان، وطبقا للطرق القانونية والدستورية، وفي مقدمة ذلك سحب الثقة من الحكومة. وأكدت أن اللجوء لخياري سحب الثقة، وإجراء انتخابات مبكرة سيعتمدان إن فشلت المفاوضات بين الحكومة والكتل المنسحبة منها.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
وكيل وزارة الصحة يمثل امام القضاء
الملف نت
قال مصدر اعلامي في السفارة الامريكية ببغداد السبت ان وكيل وزارة الصحة حاكم الزاملي سيمثل أمام المحكمة الجنائية المركزية في بغداد الرصافة يوم غد الاحد على خلفية اتهامات وجهت اليه. وأوضح المصدر أن " وكيل وزارة الصحة حاكم الزاملي سيمثل أمام المحكمة الجنائية المركزية في بغداد الرصافة غداً الاحد على خلفية أتهامات وجهت اليه، ولم يحدد نوع الاتهامات الموجهة الى الزاملي." وأضاف ان"دور القوات الامريكية هو نقل وسائل الاعلام الى موقع المحكمة للاطلاع على سير محاكمة أول مسؤول عراقي متهم يقع تحت طائلة القضاء العراقي.. والسبب هو لاطلاع الرأي العام العراقي والعالمي على أن عمل القضاء العراقي مستقل يجري دون تدخل أي أطراف." وآشار إلى ان " سير المحاكمة شأن عراقي تابع للحكومة العراقية وليس هناك تدخل داخلي او خارجي في عملها." كانت جلسة محاكمة الزاملي تأجلت قبل عشرة أيام بسبب عدم حضور الشهود في القضية ، وعلى آثرها أضطرت المحكمة الى تأجيل موعد الجلسة الاولى لها على أمل ان تعقد يوم الاحد. وكانت القوات الأمريكية ومعها قوات عراقية قد اعتقلت في الثامن من شباط فبراير من العام الماضي وكيل وزارة الصحة حاكم الزاملي في مقر الوزارة. ولم تفصح القوات الأمريكية عن سبب اعتقال وكيل الوزارة التابع للتيار الصدري، ولم يصدر بيان رسمي أمريكي أو عراقي حول ظروف وأسباب الإعتقال. وبعد اربعة ايام من اعتقال حاكم الزاملي قامت قوة أمريكية باقتحام مبنى وزارة الصحة في منطقة باب المعظم وسط بغداد واعتقلت عددا من حراسها والعبث بمحتويات الوزارة وتكسير عدد من الابواب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
هجوم على حافلة تقل زوارا يوقع 11 شخصا بين قتيل وجريح
راديو دجلة
لقي مدني مصرعه واصيب 10 اخرون بجروح اثر هجوم شنه مسلحون مجهولون على حافلة تقل زوار عائدين من مدينة كربلاء .وقال مصدر امني ان الزائرين وبعد تاديتهم مراسم زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام تعرضوا الى هجوم في منطقة العظيم جنوب غربي كركوك اليوم السبت ماادى الى مصرع واصابة 11 زائرا.مشيرا الى أنه تم اخلاء المصابين إلى مستشفى كركوك العام، وان حالة بعضهم حرجة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
موفد من معهد اميركي: سلطات كردستان ترغب بمنح عقود نفطية لتركيا
صوت العراق
نقلت صحيفة رسمية تركية، السبت، عن مدير في معهد أمريكي كان موفدا في كردستان العراق مؤخرا، ان القادة الاكراد العراقيين يريدون اصلاح علاقاتهم مع تركيا الا انهم ما زالوا غير منسجمين مع انقرة بشان حزب العمال الكردستاني، مشيرا إلى أن حكومة الاقليم تريد منح عقود استكشاف نفطي لتركيا في اراضيها.وقالت صحيفة "تركش ديلي نيوز" الرسمية التركية في عددها الصادر اليوم، نقلا عن سونر كاغابتاي Soner Cagaptay، مدير البرنامج التركي في معهد واشنطن للابحاث، ان الاكراد العراقيين يشعرون انهم محاصرون بين العرب العراقيين وايران، ويعتقدون ان الاميركيين تخلوا عنهم. واشارت الصحيفة الى ان كاغبتاي كان في كردستان في الاسابيع الثلاثة الاخيرة مع وفد من معهد واشنطن للابحاث بهدف عقد محادثات مع السلطات الكردية العراقية ، ووصل الوفد الى انقرة يوم الخميس الماضي لاطلاع مسؤولين في الحكومة التركية على حيثيات محادثاتهم.ونقلت الصحيفة عن كاغابتاي قوله "النتيجة الاولى التي خرجنا بها هي ان الاكراد فقدوا قوتهم العددية ووزنهم السياسي في الحكومة العراقية المركزية." ويبدو ان انهاء السنة العرب مقاطعتهم للبرلمان العراقي اضعفت قوة الاكراد العددية. كما ان زيادة القوات الاميركية في اطار الاستراتيجية الاميركية "جعلت مناطق اخرى في العراق تشهد استقرار واسعا" و في ضوء ذلك كما قال كاغابتاي في مقابلة مع الصحيفة "لم يعد الشمال العراقي هو المنطقة المستقرة الوحيدة ." واوضح كاغبتاي، الذي عقد محادثات في اربيل والسليمانية ودهوك إن " حكومة الاقليم الكردي تشعر انها تصطدم بكتلة عربية موحدة في اية قضية تثيرها ،" مشيرا الى ان الحكومة الاقليمية تقف الان بمواجهة "كتلة سنية شيعية واحدة بخاصة في قضايا الميزانية العامة وقانون النفط والغاز وقضية وضع كركوك. فضلا عن التخصيصات المالية للبيشمركة."وبحسب الصحيفة بين المحلل بأن الوفد حمل رسالة تقول "انهم ـ أي الاكراد ـ يشعرون ان الاميركيين تخلوا عنهم ." ومن جانب آخر تاتي ايران" لتزيد هما اخر على الحكومة في الاقليم الكردي، كما تقول الصحيفة، التي تنقل عن المحلل قوله "انهم قلقون من نشاط وحدات الاستخبارات الايرانية ودعم طهران للجماعات الاسلامية الاصولية في المنطقة." وتستنتج الصحيفة انه ما دامت حكومة الاقليم الكردي تشعر بالوقوع في شرك بين الكتلة السنية الشيعية العراقية وتناقص الدعم المقدم لهم من جانب الاميركيين، فان "تركيا تصبح الشريك المفضل لهم في المنطقة."وبهذا الصدد يقول كاغابتاي ان "حكومة الاقليم الكردي تريد اقامة علاقات افضل مع تركيا وترى فيها شريكا على المدى الطويل. بل ان حكومة الاقليم الكردي قالت انها تريد منح عقود استكشاف نفطي لتركيا في اراضيها." وكاغابتاي أنه على الرغم من ذلك، تبقى المواقف التركية والكردية بعيدة عن بعضها البعض، في ما يخص حزب العمال الكردستاني التركي. ويقول كاغابتاي "ان الحكومة الكردية لا تدعم العملية العسكرية، الا انها ايضا لا تعارضها بشدة ما دامت غير قادرة على فعل الكثير بصدد حزب العمال."واشارت الصحيفة الى ان كاغبتاي ذهب الى المنطقة الكردية بعد يوم واحد من بدء العمليات البرية التركية في الاراضي العراقية. وقال كاغبتاي في اللقاء ان "الاكراد لا يقرون بان البي كي كي منظمة ارهابية، وعليه فان الحدود بين اوكار البي كي كي وحكومة الاقليم الكردي غير مسدودة." واضاف ان الحكومة الكردية تلتزم بصداقة مع تركيا الا انها لا ترى في عدم تعاونها مع تركيا في العمل ضد البي كي كي شيئا كبيرا يضر بالعلاقات بين الجانبين. وراى المتحدث في ختام اللقاء "ضرورة ان تعمل الولايات المتحدة على الضغط على حكومة الاكراد الاقليمية لاتخاذ اجراءات ضد البي كي كي."
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
ربط شبكة الكهرباء بين العراق وايران في 9 مناطق حدودية
وكالة انباء براثا
اعلن مساعد وزير الطاقة الايراني محمد احمديان بأن شبكة الكهرباء بين ايران والعراق سترتبط في 9 مناطق حدودية بغية سد احتياجات العراق من الكهرباء. وقال احمديان الذي زار العراق في اطار التمهيد لزيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى العراق ان شبكة الكهرباء الايرانية ترتبط حاليا مع شبكه الكهرباء العراقية عبر مدينة سربل ذهاب الايرانية ويصل الكهرباء الايراني الى مدينة خانقين في العراق. واضاف احمديان في تصريح صحفي نقلا عن وكالة ارنا سيتم تدشين محطة نقل الكهرباء بقدرة 400 كيلوت فولت من مدينة ابادان الى منطقة الحارثة في جنوب العراق وكذلك محطة نقل الكهرباء من مدينه مريوان الى قضاء بينجوين في اقليم كوردستان العراق. واعتبر مساعد وزير الطاقة مد خطوط نقل الكهرباء من مدينة كرمانشاه الايرانية الى محافظة ديالى شرقي العراق سيسد احتياجات العراق من الكهرباء.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
البرزاني يدعو "الكردستاني" إلى عدم الإضرار بسمعة الحركة الكردية
الخليج
دعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني أمس، حزب العمال الكردستاني التركي إلى التخلي عن الأساليب العسكرية وعدم اللجوء إلى أساليب قد تضر بالحركة التحررية الكردية، بينما أثنى الرئيس العراقي جلال طالباني على قرار أنقرة الانسحاب من شمال العراق، الأمر الذي “يؤكد مصداقية” الحكومة التركية بأن الحملة العسكرية “محدودة ومؤقتة”.وقال البرزاني في رسالة وجهها أمس “أتوجه بالدعوة إلى الطرفين ، تركيا وحزب العمال الكردستاني، بالكف عن الأعمال العسكرية واطلب من حزب العمال الكردستاني عدم اللجوء إلى أي ردود أفعال تضر بسمعة القضية الكردية العادلة”.وأشار إلى استعداده للمشاركة في إيجاد حل سلمي لقضية حزب العمال الكردستاني في تركيا. وشدد على أن إقليم كردستان ليس طرفاً في النزاع المسلح بين الحكومة التركية وحزب العمال بل إن هذا النزاع هو مشكلة سياسية داخلية تركية.ودعا البرزاني تركيا للبحث عن حلول لها داخل تركيا نفسها، ورفض تحويل أراضي كردستان العراق إلى ساحة لتصفية حساباتهما، فيما جدد دعمه لمساعي العراق الرامية لحل المشكلة سلميا. وأشار في رسالته إلى أن التدخل العسكري الأخير بيَّن للرأي العام العراقي الظلم الذي يتعرض له إقليم كردستان، حيث لم تبدر من الإقليم أي بادرة استفزازية أو تدخل أو اشتباكات حتى في حالة التوغل المحدود للقوات التركية التي هدمت العديد من الجسور وألحقت أضراراً كبيرة بالبنية التحتية في الإقليم وتسببت في تشريد عشرات آلاف المواطنين من منازلهم وقراهم وأثارت الخوف والفزع بين الأطفال والنساء.وأعرب البرزاني في ختام رسالته عن شكره وتقديره للرأي العام العراقي الرسمي والشعبي لتضامنه مع إقليم كردستان.من جانبه قال الرئيس العراقي جلال طالباني إن قرار أنقرة الانسحاب من شمال العراق اثر توغل استمر أسبوعا “يؤكد مصداقية” الحكومة التركية بان الحملة العسكرية “محدودة ومؤقتة”. وأفاد بيان للرئاسة أن طالباني يرحب “ترحيبا حارا” بالقرار التركي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
نيجيرفان البارزاني: لا نؤيد إعدام علي المجيد داخل أراضي الإقليم
الوكالة المستقلة للأنباء
قال رئيس وزراء اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، السبت، ان حكومته لا تؤيد اعدام علي حسن المجيد داخل اراضي الاقليم، ولا ترى ضرورة في تنفيذ الحكم بمدينة حلبجة، رغم ان الشعب الكردي باجمعه "سعيد" باعدامه.واوضح نيجرفان البارزاني خلال مؤتمر عقده عصر اليوم السبت في اربيل، أن حكومته "لا تؤيد تنفيذ عملية اعدام علي حسن المجيد داخل اراضي الاقليم، ولا ترى ضرورة لتنفيذ حكم الاعدام في مدينة حلبجة، رغم ان الشعب الكردي باجمعه سعيد باعدام المجيد."وكان مجلس رئاسة الجمهورية صادق امس الجمعة على قرار حكم الاعدام الصادر بحق علي حسن المجيد الملقب بـ"علي الكيماوي" ابن عم الرئيس السابق صدام حسين.وكانت النائبة المستقلة صفية طالب السهيل قد طالبت الجهات التنفيذية المسؤولة عن تنفيذ الاحكام بتنفيذ حكم الاعدام الصادر بحق علي حسن المجيد ابن عم رئيس النظام السابق صدام حسين في يوم 17 من شهر اذار مارس المقبل والذي يصادف الذكرى العشرين لقصف مدينة حلبجة.

ليست هناك تعليقات: