Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأربعاء، 5 مارس، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالأثنين 03-03-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
"التوافق" العراقية تنفي وضع شروط جديدة للعودة إلى الحكومة
الخليج
نفى المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية سليم عبد الله، وجود شروط جديدة للجبهة من أجل عودتها للحكومة مؤكدا أن المفاوضات بين الحكومة والجبهة لا تزال مستمرة.وقال إن الأنباء التي تحدثت عن طرحنا شروطاً جديدة للعودة للحكومة أمر مبالغ به، ولا توجد لدينا غير الشروط التي أعلناها مسبقا.وأضاف “إن قضية صلاحيات نائب رئيس الوزراء أمر متفق عليه منذ تشكيل الحكومة، ألا انه لا يعني الانفراد بالقرار، لأننا نرفض التفرد بالقرار، لكننا في نفس الوقت نطالب بان يكون لنا دور في صنع القرار”.وتابع، أما قضية إطلاق سراح ابن زعيم جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي فهي مسألة قضائية مستدركا “لكن مقتضى الإصلاح السياسي يتطلب الشراكة الحقيقية في صنع القرار، ونحن مع الإصلاح السياسي وألا يكون لنا دور هامشي في الحكومة”.وأشار إلى أن نوايا الإصلاح السياسي التي نلمسها حتى الآن تمثل أمرا غير واضح، لذا فان عودة التوافق للحكومة مقرونة بشكل الحكومة الحالية، وأكد إن المفاوضات مستمرة، إلا انه بدا يصيبها الفتور، لكن الأمر قابل للاستمرار، ونحن نأمل إعادة تشكيل الحكومة من جديد، لكن الحكومة لم تحسم هذا الأمر بعد والقرار عائد لها.وقال، إن الخيار المطروح الآن أمام الحكومة هو إعادة تشكيل الحكومة من جديد وترشيقها، وهو الأمر الذي ترفضه اغلب الكتل البرلمانية ومنها قائمة التحالف الكردستاني وكذلك قائمة الائتلاف العراقي الموحد وهما اكبر كتلتين في البرلمان، أما الأمر الثاني فهو ترميم الوزارة عن طريق سد الشواغر الموجودة في الوزارات والمتمثلة بوزارتي الكتلة الصدرية، ووزارات جبهة التوافق الست، إضافة لوزارات القائمة العراقية الخمس”. وأعرب عن استعداد جبهة التوافق للمشاركة في الحكومة حتى في حال ترميم ما هو موجود إذا كانت تمثل خطوة أولى للإصلاح السياسي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
غول : الانسحاب من شمال العراق كان مقررا
الرأي الاردنية
انقرة - ا ف ب - اعلن الرئيس التركي عبدالله غول امس ان انسحاب القوات التركية من شمال العراق تم بحسب البرنامج الزمني المقرر، نافيا شائعات مفادها ان الجيش انهى هجومه على المتمردين الاكراد اثر ضغوط من واشنطن. وصرح غول للصحافيين قبل مغادرته الى رومانيا في زيارة رسمية ان العملية تمت كما كان مقررا ، مضيفا كانت فقط مسألة تكتيك عسكري . وتابع اود ان اقول لكم بكل صدق ان الاميركيين لم يكن لهم اي تأثير . واعلن الجيش التركي مساء الجمعة انهاء هجومه على متمردي حزب العمال الكردستاني المتحصنين في شمال العراق والذي استمر اسبوعا.وجاء هذا القرار غداة دعوة وجهها الرئيس الاميركي جورج بوش الى انسحاب في اسرع وقت وكررها في انقرة وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس، ما اثار تساؤلات عن دور واشنطن.واكد غول انه كان على علم شخصيا بموعد انتهاء العملية، في حين لم يتم ابلاغ الرأي العام لحماية الجنود.وقال ان شرح التكتيك العسكري علنا من شأنه تعريض حياة الجنود للخطر .وفي مقابلة نشرت السبت، اكد رئيس هيئة اركان الجيش التركي يشار بويوكانيت ان قرار الانسحاب اتخذ من دون اي تدخل اميركي، لافتا الى ان القوات كانت بدأت انسحابها الاربعاء بعدما قضت على غالبية المتمردين المستهدفين. وشن الجيش التركي هجوما بريا في 21 شباط بعد شهرين من الغارات الجوية على شمال العراق، حيث تشير انقرة الى تمركز نحو اربعة الاف متمرد. ويطالب حزب العمال الكردستاني بمنح جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية حكما ذاتيا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
عرب كركوك: إيران تحرق الوضع العربي في العراق وفلسطين ولبنان
الغد الأردنية
عبرت تنظيمات واحزاب عربية في مدينة كركوك عن "استنكارها" الزيارة التي يقوم بها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الى بغداد متهمين إيران بانها "تحرق الوضع العربي" في العراق وفلسطين ولبنان.وقال الامين العام "لجبهة كركوك العراقية" احمد حميد العبيدي "نشهد زيارة حفيد كسرى الى بغداد الرشيد، كيف لنا ان نساند دولة نراها تحرق الوضع العربي في العراق ولبنان وفلسطين ؟".وبدأ احمدي نجاد زيارة تاريخية الى العراق تستغرق يومين هي الأولى لرئيس ايراني منذ قيام الثورة الاسلامية العام 1979.ودعت الجبهة التي تضم ممثلين عن عشائر عربية سنية وشيعية الى التجمع الذي شارك فيه أكثر من 250 شخصية عربية وحضرته احزاب عربية في المدينة ومجلس عشائر الجنوب.واضاف العبيدي متسائلا "كيف لنا ان نساند إيران ونرى فيلق القدس والميليشيات والجماعات المتطرفة والارهابية والقوى السياسية المدعومة من إيران تريد قتلنا وابعادنا وتقسيم العراق على اساس الفدرالية ؟".واوضح ان "العرب يطالبون برسم حدود العراق والكف عن دعم الارهاب"، متسائلا "هل يقبل الايرانيون ان نساند مواقف العرب بالاهواز وندعمهم ؟".وطالب "العرب في العراق بالتوحد ضد المخططات التمزيقية ومشروع التفتيت والاستعداد للانتخابات المقبلة بقوة ليكون لهم صوت ونفوذ لاسقاط التقسيم والوقوف بوجه كل من يحاول تنفيذ مشروع الفدرالية".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
مقتل زعيم القاعدة في الموصل‏..‏ واجتماعات للمصالحة العراقية الشهر الحالي في بغداد والقاهرة
الاهرام
أكد الجيش الأمريكي في العراق انه وجه ضربة قوية لتنظيم القاعدة‏,‏ عندما نجح في قتل زعيم التنظيم في الموصل وهو جاد الله المعروف باسم ابوياسر السعودي وهو سعودي الجنسية وكان مقاتلا سابقا في افغانستان‏.‏ وعلي صعيد آخر‏,‏ يعقد في بغداد والقاهرة علي التوالي مؤتمران للمصالحة الوطنية في العراق خلال الشهر الحالي‏,‏ وذلك بحضور ممثلين عن عدد كبير من القوي السياسية العراقية وشخصيات تمثل المعارضة السياسية‏.‏وقال مصدر مسئول في اللجنة التحضيرية لمؤتمر القوي السياسية الثاني انه تم توجيه الدعوات لجميع القوي السياسية والمعارضة‏,‏ باستثناء من تلطخت اياديهم بدماء العراقيين‏.‏واضاف المصدر ان المؤتمر الأول سيعقد في‏18‏ و‏19‏ مارس الحالي‏.‏اما مؤتمر القاهرة‏,‏ فسيعقد في الخامس والعشرين من الشهر الحالي تحت رعاية المعهد الدولي للحوار الدائم واحد معاهد السلام الايطالية‏.‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
اشتباكات بين مسلحين والشرطة في تلعفر وانفجار عبوة ناسفة في حافلة للركاب ببعقوبة
راديو سوا
أكد قائممقام تلعفر نجم عبد الله أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الشرطة ومجموعة مسلحة في أحد أحياء تلعفر الأحد، ما أسفر عن مصرع 13 مسلحا ورجلي شرطة إضافة إلى إلقاء القبض على أربعة من عناصر المجموعة. إلى ذلك، قـُتل خمسة أشخاص وجرح أربعة آخرون نتيجة انفجار عبوة ناسفة لدى مرور باص صغير للركاب في ناحية الوجيهية القريبة من مدينة بعقوبة، وفقا لما صرحت به مصادر أمنية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
وصول رئيس هيئة الاركان المشتركة الاميركية الى بغداد في زيارة مفاجئة
راديو دجلة
وصل رئيس هيئة الاركان المشتركة في القوات المسلحة الاميركية الأدميرال مايك مولن إلى بغداد في زيارة غير معلنة.وقالت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم الأحد ان مولن سيلتقي قادة ومسؤولين عراقيين قبل ان يبدأ سلسلة من الاجتماعات مع الرئيس بوش في شهر نيسان المقبل يطلعه فيها عن مستقبل الجهد العسكري في العراق. والمحت الصحيفة الى عدم وجود علامات واضحة عن تنسيق مسبق لتوقيت زيارة الادميرال مولن مع مجيء احمدي نجاد الى بغداد.ووصل الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الى بغداد صباح اليوم الاحد على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية تعد الأولى لرئيس ايراني منذ عام 1979 بعد ان خاض البلدان حربا طويلة بين عامي 1980 و1988 ما زالت بعض ملفاتها السياسية والحدودية لم تغلق بعد.وتتهم الولايات المتحدة ايران بتسليح ومساعدة بعض الجماعات المسلحة في العراق فيما تنفي ايران هذه الاتهامات وتؤكد انها تدعم العراق وحكومته المنتخبة.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
آية الله المؤيد يستنكر امتهان المسيحيين و خطف المطران الكلداني في الموصل
العرب اليوم
دان رئيس التيار الوطني العراقي آية الله حسين المؤيد خطف المطران الكلداني في الموصل وقتل مرافقيه واصفا ما جرى بأنه اعتداء على قدسية الأديان السماوية وانتهاكا صارخا لحقوق الانسان وعملا جبانا يطال الأبرياء .وطالب المرجع الديني العراقي بضرورة الافراج الفوري عن غبطة المطران رحوب وأن يتم اتخاذ موقف حازم ضد هذه الأعمال الاجرامية منوها الى ان العلاقة بين المسلمين والمسيحيين في العراق اعمق من ان تعكر صفوها مثل هذه الأعمال الاجرامية المدانة بكل المعايير. وفي هذا السياق حمل المرجع الديني العراقي الاحتلال الأمريكي والحكومة العراقية مسؤولية الحفاظ على السلم الأهلي وارواح المواطنين وارواحهم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
اولبرايت: الحرب في العراق اسوا من فيتنام
الوسط
اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت الاحد في مقابلة مع صحيفة اسبوعية المانية ان الحرب التي تشنها الولايات المتحدة في العراق منذ العام 2003 هي "اكبر كارثة في السياسة الخارجية" التي انتهجتها واشنطن، و"اسوأ من فيتنام".وقالت وزيرة الخارجية السابقة في ادارة الرئيس السابق بيل كلينتون، بين 1997 و2001 "في السابق، عندما كان الناس يسمعون كلمة اميركا كانوا يفكرون بتحرير اوروبا التي احتلها النازيون، وبخطة مارشال. اليوم يفكرون بغوانتانامو وابو غريب"، على ما قالت لمجلة فوكس. واضافت "اعتقد ان حرب العراق هي اكبر كارثة في سياستنا الخارجية، اسوا من فيتنام. ان سياسة بوش الحقت الكثير من الاضرار بسمعة اميركا وبالديموقراطية".واضافت اولبرايت "علينا ان نفهم، نحن الاميركيون، ان حريتنا وحياتنا وامن دولتنا رهن بنظرتنا الى العالم، ونظرة العالم الينا".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
تعرض قاعدة الاحتلال الامريكية قرب بلد الى هجومين بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا
شبكة أخبار العراق
قال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، ان القاعدة الامريكية المحتله اناكوندا (البكر سابقا) تعرضت الاحد، الى هجومين بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون، دون معرفة الخسائر التي قد تكون نتجت عن عملية القصف.واضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه أن عددا من صواريخ الكاتيوشا مجهولة المصدر، سقطت صباح اليوم (الاحد) على قاعدة اناكوندا الامريكية المحتله (البكر سابقا) القريبة من ناحية يثرب (شرق قضاء بلد)."واوضح المصدر أن انفجارات سمعت من داخل القاعدة، وحلقت طائرات مروحية الاحتلال الامريكية فوق القاعدة والمناطق بها، دون معرفة الخسائر التي قد تكون نتجت عن القصف."وتابع المصدر أن القاعدة "تعرضت الى هجوم اخر مساء اليوم (الاحد) باربع قذائف هاون مجهولة المصدر، تسبب سقوطها في ظهور سحب دخان كثيفة غطت القاعدة، وسمعت صافرات الطوارىء تنطلق داخلها."ولم يذكر المصدر المزيد من التفاصيل، كما لم يتسن الحصول على تعليق من الجانب الاحتلال الامريكي. هذا وتعتبر القاعدة الامريكيةالمحتله في بلد اكبر قاعدة ستراتيجية لها في وسط وشمالي العراق. وتتعرض على فترات متعاقبة لاى هجومات بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون مجهولة المصدر.ويقع قضاء بلد، الذي تتبعه ناحيتا يثرب والإسحاقي، على مبعدة 110 كم إلى الشمال من العاصمة بغداد، فيما تبعد مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين مسافة 175 كم إلى الشمال من بغداد.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
إنقاذاً للاجئين..(خضعت) الممثلة العالمية (أنجلينا جولي) لـ(بروباغندا)السفارة الأميركية وبيتريوس والمالكي أيضاً
الملف برس
بدت (أنجلينا جولي) خجلى في سرد كامل الحقيقة، أو كل ما تريد قوله بشأن الأزمة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب العراقي بسبب الغزو الأميركي وما أثاره من نزاعات محلية وطائفية وعرقية أدت الى ترحيل قرابة 5 ملايين مواطن عن بيوتهم الى أماكن نائية داخل العراق أو الهروب الى دول الجوار طلباً للجوء. لكن (سفيرة النوايا الحسنة) وقبل ذلك الممثلة العالمية الجميلة الشهيرة لم تخضع بالكامل لبروباغندا إدارة بوش التي سخـّرت إمكاناتها السفارة الأميركية في بغداد، وحاولت أيضا التمرد على بروبغندا الجنرال (بيتريوس) في تحويلها الى "لسان" يشيد بـنجاحته "الدولارية-العسكرية"، مقابل أن يضمن تحقيق مطالبها، وحصلت (جولي) على دعم بمبلغ 40 مليون دولار من رئيس الوزراء (نوري المالكي) لجهود لجنة الإغاثة مع أن وزارة المالية العراقية كانت قد أعلنت أن وزارات عديدة لم تعرف كيف تصرف ميزانياتها ولهذا فإن البنك المركزي العراقي يحتفظ بمليارات الدولارات الفائضة والتي تحجم الحكومة عن صرفها في عمليات انقاد المهجرين. ورغم كل ما تعرّضت له (جولي) من ضغوط سفارة بلادها وقادة جيشها والحكومة العراقية أيضا، واضطرت إلى "تمريره"، فإنها أصرت في النهاية على تأكيد بشاعة الأزمة التي سببتها عملية الغزو الأميركي. وقالت الممثلة العالمية في مقال كتبته لصحيفة الواشنطن بوست الأميركية تحت عنوان "الأزمة العراقية تحتاج مساعدتنا": "إن الطلب المألوف الذي يلح على آذان الأميركيين هو: Bring them home أي اجلبوا الجنود الى أرض الوطن. ولكنْ في العراق حيث قابلت القادة الأميركان والزعماء العراقيين، فإن عبارة الطلب تحمل معنى آخر". وأوضحت تقول: "إن الطلب لا يعود الى مغادرة القوات الأميركية –أي أن العراقيين لا يطالبون برحيل الأميركان- إنما بعودة الملايين من العراقيين الأبرياء الذين دفعتهم ظروف الحرب والنزاعات الطائفية أو لأسباب أخرى الى ترك بيوتهم والإقامة خارج العراق في دول شتى قريبة أو بعيدة. إن تمرير هذه العبارة من قبل (أنجلينا جولي) هو الثمن الذي دفعته لإدارة بوش ولقائد الجيوش الأميركي الجنرال (ديفيد بيتريوس) ولرئيس الوزراء العراقي (نوري المالكي) كي تحصل على بعض المساعدات الأمنية والمالية البخسة إنقاذا للمهجرين واللاجئين العراقيين. وقالت (أنجلينا جولي) التي تحمل عنوان "سفيرة النوايا الحسنة" لصالح اللجنة العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: "في الشهور الستة الأخيرة ومنذ آخر زيارة لي الى العراق مع المندوب السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كانت هذه الأزمة الإنسانية لم تشهد بعض التحسن الذي هي عليه الآن. ولهذا فإن الولايات المتحدة واللجنة العليا لشؤون اللاجئين والحكومة العراقية بدأوا –خلال الأسبوع الماضي- العمل معاً بطرق" سمّتها (جولي) بأنها "جديدة ومهمة". وتضيف قولها: "إن أكثر من مليوني عراقي هم الآن لاجئون ولكنْ داخل بلدهم من دون بيوت، ولا وظائف، وبدرجة أسوأ من دون علاج أو طعام أو ماء نظيف. فعمليات التطهير الطائفي والأعمال الشريرة الأخرى للعنف الذي لا توصف بشاعته قد ساقت هؤلاء الناس مجبورين الى الهجرات الداخلية الى أرض محايدة، غير أنها جرداء وليست فيها أبسط أسباب العيش، وهي خطرة على الحياة الإنسانية لأساب شتى. وقالت إن الكثيرين جداً من هؤلاء الناس يتكوّمون في المساجد وفي المباني المهجورة، أو يعيشون في الخيم من دون كهرباء، أو يلوذون بأكواخ من الطين والقش. والمشكلة الأكثر تعاسة هي أن 58 بالمائة من هؤلاء الذين هـُجروا من بيوتهم هم من الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم عن 12 سنة. وهناك 2.5 مليون عراقي آخرين يعيشون كلاجئين خارج بلدهم، وبشكل رئيس في سوريا والأردن. لكنّ هذين البلدين المجاورين لم يعوداً قادرين على تحمّل المزيد من اللاجئين العراقيين، فقد غمرتهما الأعداد الهائلة منهم. ولهذا فإن الدولتين (سوريا والأردن) قد أغلقتا أبوابهما الحدودية بوجه المزيد من الهاربين من العراق، ما لم يقدم المجتمع الدولي مساعداته لهما. وفي بغداد –تؤكد أنجلينا جولي- تحدثت مع الجنرال (ديفيد بيتريوس) القائد الأعلى للقوات الأميركية في العراق بشأن احتياجات اللجنة العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأم المتحدة UNHCR للحماية الأمنية وللمعلومات التي يجب أن تتوفر لكادر اللجنة بينما هم يعودون الى العراق لتأدية مهمتهم. وعبّرت الممثلة العالمية وسفيرة النوايا الحسنة عن سرورها لأن الجنرال (بيتريوس) أبدى استعداده لتقديم المساعدة. وعندما كنت في العراق فإن المندوب السامي لشؤون اللاجئين (انتونيو جوتريس) تعهد بزيادة حضور العاملين في اللجنة حيث توجد مخيمات اللاجئين والعمل عن قرب مع الحكومة العراقية سواء في تقييم الشروط التي تتحقق فيها إمكانية عودة اللاجئين أو في تقديم المساعدات الإنسانية. وقالت (جولي): وخلال رحلتي الى العراق، قابلت أيضا رئيس الوزراء (نوري المالكي) الذي أعلن تشكيل لجنة جديدة للقضايا الخارجية تتابع المسائل التي تتعلق بالمواطنين الذين رُحلوا داخلياً، وتعهد أيضا بتوفير 40 مليون دولار لمساعدة هذه الجهود. إن الزيارة تركتني –تقول أنجلينا جولي- مقتنعة بشكل عميق بأن الوضع في العراق لا يحتاج الى التزام أخلاقي لمساعدة الناس المهجّرين والعوائل التي طردت من بيوتها، ولكن أيضا يحتاج الى "اهتمام أمني وطني طويل المدى وجدّي لإنهاء هذه الأزمة الإنسانية". وقالت: إن ما لا يمكن التضحية به أو جعله يتسرّب من أيدينا –من وجهة نظري- هو التقدم الذي جرى تحقيقه خلال الفترة الماضية. في الحقيقة نحن يجب أن نصعد مساعداتنا المالية والعينية لهذا البلد. وأكدت الممثلة العالمية المشهورة مطالبة اللجنة العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بحاجتها الى 261 مليون دولار هذه السنة لتوفير احتياجات اللاجئين العراقيين في الداخل. وهذا المبلغ ليس بالقليل لكنه أقل من الذي تنفقه الولايات المتحدة كل يوم على الحرب في العراق. وختمت (أنجلينا جولي) مقالها في الوشنطن بوست والذي نشرته صحف أميركية عدة ومنها (ميركوري نيوز) قائلة: أود أن أدعو كل المرشحين الرئاسيين وزعماء الكونغرس لأن يعلنوا خطة لجوء شاملة وبجدول محدد وبميزانية محددة كجزء من استراتيجيتهم حيال العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
بوش: العراق يجب ان يطلب من إيران وقف امدادات الحرب
الغد الأردنية
أكد الرئيس الأميركي جورج بوش انه لا يعارض قيام الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد بزيارة الى العراق لكنه دعا إيران الى وقف دعم الارهاب والكف عن ارسال اسلحة ضد الجنود الأميركيين الى العراق.كما أكد بوش رغبته في مواصلة الضغط على إيران لتوقف نشاطاتها النووية الحساسة قبل التصويت المتوع على قرار جديد في مجلس الامن الدولي يفرض عقوبات على الجمهورية الاسلامية لامتناعها عن تلبية هذا الطلب.من جهة اخرى امتنع بوش عن الاعلان عن اي التزام بخفض القوات الأميركية في العراق بعد تموز (يوليو) المقبل.وعلى جبهة ما يسميه "الحرب على الارهاب"، شدد بوش من جديد على ضرورة ان توافق الدول الحليفة للولايات المتحدة على بذل مزيد من الجهود بالرجال والمعدات والمهمات في افغانستان.وقال بوش في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الدنماركي اندرس فوغ راسموسين الذي استقبله في مزرعته في كروفورد بولاية تكساس ان احمدي نجاد "جار للعراق".وكان الرئيس الأميركي يرد على سؤال حول احتمال ان تقوض الحكومة العراقية الجهود الأميركية لعزل إيران.الا ان بوش اضاف ان "الرسالة يجب ان تكون التالية : كفوا عن ارسال معدات متطورة تقتل" الجنود الأميركيين. وتابع "رسالتي اليه هي كفوا عن تصدير الارهاب، الرسالة هي ان الاسرة الدولية ايضا جدية في ارادتها في الاستمرار بعزل إيران".وصرح دبلوماسي غربي ان مجلس الامن الدولي سيصوت اليوم الاثنين على مجموعة ثالثة من العقوبات ضد إيران لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.من جهة اخرى، رفض بوش ان يقطع اي وعد حول القوات الأميركية في العراق بعد تموز (يوليو). ويفترض ان يتم سحب خمسة الوية حتى ذلك التاريخ. وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ان 140 ألف جندي سيبقون بذلك في العراق.ويبدو ان فكرة وقف عمليات تقليص حجم القوات في العراق التي يدافع عنها وزير الدفاع روبرت غيتس، تشق طريقها في واشنطن. لكن الأميركيين يتساءلون ما اذا كان بوش سيتخلى عن كل عملية انسحاب قبل انتهاء ولايته في كانون الثاني (يناير) 2009.وقال بوش "كل ما استطيع قوله هو انه (القرار) سيعتمد على توصيات" غيتش وجنرالاته.ورغم الاستياء الذي تثيره هذه الحرب في العراق والضغوط على بووش خلال هذه المرحلة الانتخابية، قال بوش انه لن يسمح للسياسة الأميركية بالتأثير على قراره.من جهة اخرى، قال بوش ان امن انتخابات الاقاليم في العراق المقررة في تشرين الأول (اكتوبر) المقبل ستشكل "عاملا" مهما في قراره.وصرح مسؤول أميركي كبير طالبا عدم الكشف عن هويته ان هذا يعني ان بوش "لا يستبعد اي فرضية".واكد بوش انه سيحضر مطلع نيسان (ابريل) قمة حلف شمال الاطلسي في بوخارست "لتشجيع الحلفاء على تقديم مساهمة أكبر" في المهمة في افغانستان.وقال راسموسين "نحتاج الى مزيد من القوات في افغانستان"، مشيرا الى المساهمة الدنماركية لبلد واحد في هذه العملية (550 جنديا في واحدة من اعنف مناطق افغانستان).وبحث بوش وراسموسين في البيئة ايضا.وستستقبل الدنمارك في 2009 المؤتمر الدولي حول ارتفاع حرارة الارض.ويسعى راسموسين حليف بوش، الى دفع الرئيس الأميركي الى القبول بالمعايير الملزمة لخفض انبعاثات الغاز. وقد عبر في ختام محادثات مع بوش عن "تفاؤله" في هذا الشأن.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
مصادر: لا لقاءات مبرمجة لنجاد مع مراجع النجف اليوم وزيارته محدد لها الإثنين
الوكالة المستقلة للأنباء
نفت مصادر مقربة من مكاتب مراجع الدين الأربعة في مدينة النجف أن يكون هناك موعد مسبق للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للقاء مع المرجعية الدينية، الأحد. فيما ذكر مصدر رسمي في المحافظة أنه من المقرر زيارة نجاد للنجف، صباح الإثنين، لوضع حجر الأساس لمحطة توليد كهرباء. وقالت المصادر للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) إنه لا صحة لـ "التسريبات غير الرسمية" التي أشارت إلى أن الجانب الإيراني أخذ موعدا مسبقا للقاء الرئيس أحمدي نجاد مع أحد المراجع الأربعة في مدينة النجف، عصر اليوم (الأحد).وكانت أنباء ترددت عن اعتزام الرئيس الإيراني زيارة مدينة النجف، الأحد، للقاء أحد المراجع الدينية الأربعة، لكن لم تحدد أيا منهم بالأسم.ووصل الرئيس نجاد إلى بغداد، صباح اليوم (الأحد) ، في زيارة رسمية تستمر يومين، تعد الأولى التي يقوم بها رئيس إيراني للعراق منذ قيام الثورة الاسلامية في إيران العام (1979). وإلتقي نجاد كل من الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي. من جانبه، قال مصدر رسمي في محافظة النجف، رفض كشف اسمه، إنه "من المؤمل أن يزور الرئيس الإيراني المحافظة، صباح يوم غد (الإثنين)، لوضع حجر الأساس لمحطة التوليد الكهربائية، والتي تم الاتفاق على إنشائها بين محافظتي النجف وكربلاء، وعلى مسافة 35 كم إلى الشمال من النجف." وأوضح المصدر لـ ( أصوات العراق) أن محطة الكهرباء "ستقام بتمويل إيراني، في مبادرة من الجانب الإيراني تعبر عما تحتله النجف من مكانة دينية مقدسة ومركز اقتصادي مهم للبلدين."وأضاف أنه تم اتخاذ " إجراءات أمنية مشددة، تحسبا لأي خرق أمني قد يحصل أثناء الزيارة."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
الطالباني: العراق يسعى للتخلص من "مجاهدي خلق"
الخليج
قال الرئيس العراقي جلال الطالباني إثر لقائه الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد في بغداد أمس ان العراق يسعى إلى “التخلص” من منظمة مجاهدي خلق كبرى حركات المعارضة الايرانية في المنفى.وقال الطالباني للصحافيين ردا على سؤال حول موقفه من المنظمة الموجودة في العراق ان “وجود منظمة مجاهدي خلق مسألة بحثناها سابقاً ووجود هؤلاء كمنظمة إرهابية على الاراضي العراقية ممنوع وفقا للدستور نحن نسعى للتخلص منهم”.ويقيم ما لا يقل عن اربعة آلاف ايراني من هذه المنظمة بينهم اطفال ونساء في معسكر “أشرف” الواقع قرب منطقة العظيم (70 كلم شمال بغداد) في محافظة ديالى.وقد عملت منظمة مجاهدي خلق التي أنشئت عام 1965 في البدء على الاطاحة بنظام شاه ايران ثم بالنظام الاسلامي. وهي محظورة في ايران ويعتبرها الاتحاد الاوروبي “منظمة ارهابية” وكذلك الولايات المتحدة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
اميركا تقبل عددا اكبر من اللاجئين العراقيين
الدستور الأردنية
اشارت احصاءات مبدئية اعلنها مسؤول امريكي السبت ان الولايات المتحدة قبلت 444 لاجئا عراقيا في شهر شباط بزيادة عن العدد الذي قبل في كانون الثاني وهو 375 لاجئا ولكن اقل من السرعة المطلوبة للوفاء بهدفها هو قبول 12 الف لاجيء سنوي.وقال جيمس فولي المنسق الكبير بوزارة الخارجية الامريكية للاجئين العراقيين ان ارقام شباط رفعت عدد اللاجئين العراقيين الذين تم قبولهم بالولايات المتحدة الى 1876 منذ السنة المالية 2008 للحكومة الامريكية والتي بدأت في اول تشرين الثاني .وعين فولي في ايلول للتعجيل بقبول اللاجئين بعد ان تعرضت ادارة الرئيس جورج بوش لانتقادات لاذعة من قبل النواب وجماعات اللاجئين بسبب الطريقة البطيئة التي تقبل بها الولايات المتحدة العراقيين.ويعتقد ان اكثر من مليوني عراقي فروا الى دول مجاورة مثل سوريا والاردن منذ الغزو الذي قادته امريكا في اذار 2003 والذي اطاح بصدام حسين .وفي السنة المالية 2007 قبلت الولايات المتحدة 1608 لاجئين عراقيين بزيادة 202 عن العام السابق.وقال فولي ان ارقام شباط على الرغم من انها تمثل تحسنا عن كانون الثاني فانها تعكس عدد المقابلات التي تمت مع اللاجئين في الاشهر الثلاثة الاولى من السنة المالية ,2008 وقال ان الولايات المتحدة تهدف الى زيادة عدد المقابلات الى المثلين خلال الربع الثاني وزيادتها بشكل اكبر في الربع الثالث.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
مصادر عراقية تؤكد مصادقة هيئة الرئاسة على إعدام »الكيمياوي«
الوطن الكويتية
أكد مسؤول رفيع المستوى لـ »الوطن« يوم امس ان رئاسة الجمهورية »وافقت« على حكم الإعدام الصادر بحق علي حسن المجيد المعروف بالكيمياوي.وكان المسؤول يوضح بذلك اللبس الذي حصل بشأنه حقيقة موقف الرئاسة من إعدام المجيد، حيث كان نصير العاني، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، قال لمراسل اذاعة سوا ان الرئاسة لم تصادق بعد على قرار المحكمة بشأن إعدام الكيمياوي.وكان طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي أكد من ناحية السبت أن هيئة الرئاسة صادقت بالإجماع على حكم الإعدام الصادر بحق علي حسن المجيد ، واختارت عدم المصادقة على الأحكام المتعلقة بسلطان هاشم وحسين رشيد محمد.وقال الهاشمي في بيان صدر عن مكتبه إن »هيئة الرئاسة صادقت بالإجماع على القرار الصادر بحق علي حسن المجيد بعد أن سلمت المحكمة الجنائية العراقية العليا، الأحكام الصادرة بحق مداني الأنفال مؤخرا«.وأضاف أن الهيئة »اختارت عدم المصادقة على الأحكام المتعلقة بالضباط، وهم وزير الدفاع الأسبق سلطان هاشم ورئيس الأركان الفريق الركن حسين رشيد محمد«.ولكن لم يصدر قرار رسمي بذلك حتى الآن وكان من المتوقع ان يصدر القرار يوم امس او اليوم الاثنين.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
قائد شرطة البصرة : صدور 32 حكما بالإعدام ضد مرتكبي جرائم في البصرة
وكالة انباء براثا
اعلن قائد شرطة البصرة عن صدور 32 حكما بالإعدام و140 حكما بالمؤبد ضد مرتكبي جرائم مختلفة في البصرة خلال الشهرين الآخيرين فيما أكد انخفاض عمليات العنف بنسب مختلفة فيها. وأوضح اللواء عبد الجليل خلف في مؤتمر صحفي عقده بعد، ظهر الاحد، في قيادة شرطة البصرة" بلغ عدد المحكومين بالاعدام خلال الشهرين الأخيرين 32 محكوما فيما صدر 140 حكما مؤبدا ضد آخرين تم ترحيلهم الى وزارة العدل لتفيذ الاحكام الصادر بحقهم ".وطالب خلف بتنفيذ احكام الاعدام بحق المدانين في مدينة البصرة ليكونوا "عبرة لغيرهم " على حد قولهوأضاف أن "نسبة الجريمة انخفضت خلال الشهرين الاخيرين الى 26% بجرائم القتل و 23% بجرائم الشروع بالقتل و 10% بجرائم الخطف ". وأشار الى ان "جهات تقوم باعمال صبيانية بين ليلة واخرى لضرب النقاط الثابتة التي وضعها الجيش العراقي والبالغة خمس نقاط"مشددا أن "هذه النقاط شكلت لحماية المواطنين للسيطرة على الجريمة وسيتم تسليمها لمديرية شرطة البصرة ولكن للاسف فأن هناك جهات يزعجها وجود هذه النقاط".ولم يسم خلف هذه الجهات. وكشف خلف عن احباط "محاولة كبيرة قامت بها إحدي المليشيات ليلة الأحد لزعزعة الامن في المدينة وتمكنت قوات الشرطة من احباطها".لكنه لم يكشف عن الجهة التي قامت بهذه المحاولة ولا تفاصيلهاودعا خلف نساء البصرة الى الانخراط في سلك الشرطة قائلا " آن الاوان للمرأة البصرية أن تشارك الرجل من خلال التطوع في سلك الشرطة ونحن جاهزون لاستقبال الراغبات في التطوع برتبة ظابط والرتب الأخرى". وتابع "تم خلال الشهرين الأخيرين القبض على 17عصابة تقوم بعمليات القتل والخطف".لافتا إلى أن من بين العصابات التي تم القبض عليها اعترفت بقتل تسع نساء في البصرة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
اتفاقية الجزائر الحدودية : اللغط مستمر.. ولا بحث في التعديل
القبس
حرص الرئيس الطالباني على القول ان اتفاقية الجزائر «لم تبحث» في المحادثات مع الرئيس أحمدي نجاد.. فيما اعلن الناطق باسم الحكومية الايرانية في طهران ان بلاده لن تفاوض بغداد على تعديل تلك الاتفاقية الحدودية.يشار الى ان اتفاقية الجزائر وقعت عام 1975 بين ايران والعراق لاقتسام مياه شط العرب، لكن الطالباني طالب، أواخر العام الماضي، باجراء تعديلات جوهرية قائلا «ان الاتفاقية ملغاة من قبل قوى المعارضة العراقية سابقا، وهي القوى نفسها التي تحكم العراق الآن، واصفا الاتفاقية بانها كانت اتفاقا بين صدام حسين وشاه ايران، وليست بين العراق وايران».وافاد الناطق الايراني محمد علي حسيني انه عندما جاء المسؤولون العراقيون الى طهران «اجرينا محادثات طيبة وبناءة في اطار اتفاقية 1975 بشأن بعض القضايا بما في ذلك النزاعات الحدودية وقضايا أخرى متعلقة بالنهر».وعما اذا كانت زيارة أحمدي نجاد للعراق ستتضمن المفاوضات بشأن الاتفاقية اجاب «لم نجر محادثات بشأنها ولن نجريها الآن».وكان عادل عبدالمهدي نائب الرئيس العراقي قال السبت ان العراق يريد استغلال زيارة أحمدي نجاد لحل نزاعات مستمرة منذ فترة طويلة بما في ذلك ترسيم الحدود المشتركة.وفي المطار عندما سئل أحمدي نجاد ما اذا كان ستجري مناقشة الاتفاقية خلال الزيارة التي تستغرق يومين. لم يجب.وقالت وسائل اعلام ايرانية ــ من دون ذكر تفاصيل ــ بعد المحادثات التي اجريت في فبراير اتفق البلدان على اعادة تفعيل بعض من «الآليات الفنية» للاتفاقية
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
النائب محمد الدايني في ضيافة ( واع ) معلقا على زيارة رئيس النظام الايراني لبغداد العروبة ( زيارة نجاد غير محببة من قبل الشعب العراقي - وجوده في العاصمة بغداد هو يعرف جيدا فهو يعرف انه غير مرغوب بوجوده بالعراق وتحديدا بالعاصمة بغداد )
وكالة الأخبار العراقية
النائب محمد الدايني في ضيافة ( واع ) معلقا على زيارة رئيس النظام الايراني لبغداد العروبة ( زيارة نجاد غير محببة من قبل الشعب العراقي - وجوده في العاصمة بغداد هو يعرف جيدا فهو يعرف انه غير مرغوب بوجوده بالعراق وتحديدا بالعاصمة بغداد )
زيارة نجاد غير محببة من قبل الشعب العراقي
ايران هي اليوم متهمة بالادلة القاطعة باستيلائها على اراض عراقية وموجود في هذه الاراضي العراقية اكثر من 15 بئر نفطية هي تسرقه بالطيب والفكة ومجنون ومناطق اخرى بعلم الحكومة العراقية مع الاسف الشديد .
علق النائب محمد الدايني في لقاء مظول مع ( واع ) الوم الاحد 2-3-2008 على زيارة رئيس النظام الايراني احمدي نجاد لبغداد العروبة وبداية اجاب الدايني , بسؤال ( واع ) على الزيارة التي تمت اليوم رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها اجاب
نعم الحقيقة هذا الموضوع سبق ان اعلن عنه قبل فترة , عملية مجيئه هي عملية مبرمجة ضمن الية تساهم فيها , ايران و تشكل جزء كبير من عملية الاحتلال من خلال توافق سياسي ايراني امريكي في شان الوضع في العراق و هذه البوادر وهذه الحقيقة بدا يلمسها الجميع و الصورة بدات تتوضح من خلال الحوار الامريكي الايراني بالشا العراقي .
الحقيقة , مجيئه بهذه الطريقة في هذه الفترة هو جرح لمشاعر ملايين من الشعب العراقي كون ايران تساهم بشكل معلن وغير مخفي من خلال قتل الشعب العراقي بدون استثناء من خلال تدريب ميلشيات مجرمة وبنفس الوقت تعمل على تجهيز هذه الميلشيات ودعمها لاسلاميين متطرفين من جميع اطياف الشعب العراقي بالاموال والاسلحة وهناك تقارير اممية و تقارير محلية تثبت هذا الكلام , وهناك اعتراف ضمني قد قاله قاسم سليماني يوم 24-11-2004 عندما قام بزيارة الى جامعة الحسين في طهران و هي جامعة متخصصة بالدراسات الاسترتيجية و اثناء وجوده و العمل على القاء محاضرة طلبة الدراسات حيث تكلم على انه ايران كانت سباقة صد الخطر الامريكي على ايران من خلال دعمها واسنادها لمجاميع متطرفة عراقية ,. هذه المجاميع نقوم بتزويدها بالمال والسلاح والتدريب الى ماشابه ذلك لكن اثناء هذا الكلام قاطعه احد الطلبة وقال له انتم تدعون مجاميع مسلحة ومتطرفة وهذه المجاميع تعمل على قتل الشعب العراقي وتحديدا الشيعة في العراق , هذا ماقاله الطالب الايراني نصا فاجابه سليماني , الامن القومي الايراني اهم من الشعب العراقي بل حتى اهم حتى من شيعة العراق .
هذه الزيارة هي زيارة غير محببة من قبل الشعب العراقي , وبنفس الوقت باطفاء الشرعية على العقود الاقتصادية و سرقة ثروات العراق النفطية والاقتصادية , ايران هي اليوم متهمة بالادلة القاطعة باستيلائها على اراض عراقية وموجود في هذه الاراضي العراقية اكثر من 15 بئر نفطية هي تسرقه بالطيب والفكة ومجنون ومناطق اخرى بعلم الحكومة العراقية مع الاسف الشديد .

س -حول المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس جلال طالباني مع نجاد حيث اثار احد الصحافيين الموجودين موضوع مجاهدي خلق وتواجدهم في العراق وطريقة تكلم طالباني بالفارسية رغم كونه بروتوكوليا رئيس للعراق العربي يجب التكلم بلغة البلاد الرسمية العربية واجابته حول ابعاد مجاهدي خلق
ج - نحن نتالم عندما نسمع كلام يصدر من هو في موقع المسؤولية ورئيس للعراق الا وهو السيد الطالباني , الحقيقة كان الموقف ضعيف و موقف هجين لايدل انه فعلا رئيسا للعراق , هذا الكلام جاء من خلال و طريقة وقوفه وطريقة الكلام التي تكلم فيها , واللغة التي تكلم بها مع نجاد هي اللغة الفارسية نحن نعرف ان السيد الطالباني يتكلم اللغة الفارسية بطلاقة وشاهدناه مرارا و تكرارا يتكلم بهذه اللغة لكن عندما راينا الطالباني يتكلمها امام نجاد وكانما هو ليس رئيسا للعراق تجاه احمد نجاد وهذا الامر متروك للذين شاهدوا الطالباني للطريقة التي تكلم بها , اما مايخص هذه المنظمة ووجودها بالعراق , فلا الطالباني و لاغير الطالباني ان يؤثروا على وجودهم بالعراق كون هذه المنظمة ربما وجودها بالعراق هو وجود قانوني قد حصلت عليه في مرحلة من مراحل الزمن ضمن قوانين عراقية غير خاضعة لوجود احتلال امريكي في العراق و اعتقد هي ورقة رابحة تستخدمها القوات المحتلة في هذه الظروف وبنفس الوقت , اذا هناك من يقول ان الدستور العراقي قد جعل هذه المنظمة كونها ارهابية , فلماذا لايستطيع الطالباني او غير الطالباني ان يذهبوا ويخرجوا ويعملوا على اخراج هذه المنظمة من العراق ؟ الحقيقة على كل من يتكلم على اخراج المنظمة , لايستطيع ان يفعل هذا الامر كون زمام الامور ليست بايديهم .
س -ماهو في رايك سر العداء لنجاد والاحزاب الموالية لايران لمجاهدي خلق ؟
ج - نعم الاحزاب و الحركات التي اليوم هي تستلم الامور في العراق , وهي حركات تدعي الاسلام ولكن هي بريئة عن الاسلام الذي هو بريء عنها كل البراءة , كانت هذه الاحزاب موجودة واجهزة المخابرات الايرانية حاضنة لها عشرات السنين فهناك دين في رقاب هؤلاء وهم جزء من مؤسسة المخابرات الايرانية و ماشاهدناه من احمدي نجاد لم يكن في ضيافة الدولة , بل العراق هو محافظة من محافظات ايران وطريقة الكلام الذي تكلم به , الوضعية التي استقبل فيها , ماشاهدناه وشاهده الاخرين على انه العراق جزء بل محافظة صغيرة لايران , اذن هذه الاحزاب هي احزاب مرتبطة , ارتباطها مباشرة بايران , وهي الان وتنفذ سياسة ايران السياسية والاقتصادية والامنية وباعتقادهم وانما زيارة نجاد الى العراق هو كيف يتخلص من هذه المنظمة وكان الامور التي تحدث بالعراق من قتل وتدمير وسرقة ثروات النفط التي تقوم عليها ايران وكان كل هذه الامور محلولة والشعب العراقي سيستقبل نجاد بالزهور والورود وفرشت وعبدت له الطرق بهذه الزهور لكن مجيئه هو , يريد كيف يتخلص من هذه المنظمة , انا اقول هذه المنظمة بحد ذاتها لديها وضع قانوني وجودها على الارض العراقية في ظل قرارات دولية وقرارات محلية لدولة عراقية وطنية قد ساهم بالعمل معه ضمن ضوابط دولية وليس خارج الضوابط والشرائع الدولية , اذن هم من حقهم ان يتصرفوا بهذه الطريقة لغرض التخلص منهم وبنفس الوقت المنظمة بحد ذاتها تعمل ضمن انظمة وقوانين دولية من الشرعية الدولية .
س -الاعلام يتحدث عن قرض بمليار دولار من ايران للعراق وتقارير اخرى تؤكد سرقة ايران للنفط العراقي بقيمة 20 مليار دوىر ماتعليقكم ؟
ج - الحقيقة بالنسبة للميزانية التي تم اقرارها بالبرلمان العراقي وتقدر هذه الموازنة 48 مليار دولار , هذا رقم الذي هو معلن , ولكن هناك رقم غير معلن موازنة العراق في هذا العام تتعدى ال 70 مليار دولار هذا الامر نحن نعرفه جيدا ونتابعه بدقة ! هناك صعود وارتفاع ملحوظ وسريع لاسعار النفط على مستوى دولي وفي العالم لكن النفط في العراق , عندما وضعت الموازنة , وضعت في العام الماضي عندما كانت اسعار البترول 50 دولار واذا بسعره يرتفع لاكثر من 100 دولار للبرميل الواحد , اذن موازنة العراق تفوق ال 70 مليار دولار .
هناك سرقات واضحة من قوت الشعب العراقي لثروات العراق ونعرف جيدا بان هذه السرقات تتم من خلال جهات موجودة ومتسلطة لسرقة اموال الشعب العراقي وهم اليوم في هرم السلطة العراقية ويرتبطون بشكل مباشر بالنظام الايراني ومخابراته هذه الاموال تسرب من خلال عقود وهمية وتتسرب من خلال وضع اقتصادي يبرم هنا وهناك وهذا ما حصل الاتفاق الذي حصل مابين امين بغداد وبنفس الوقت السيطرة على الوضع التشغيلي واستثمار وانشاء شركة هذه الشركة تكون مشتركة بين هذه العاصمتين مهمتها هي كل مايختص بامانة بغداد من خلال الاعمال الخدمية والصحية واعمال الصرف الصحي وانشاء مصانع كبيرة وعملاقة لجمع وعزل النفايات , والحقيقة هنا نتسائل من اين لايران الخبرة بهذه المصانع وهذه مصانع متخصصة يتم انتاجها في بلدان متطورة فيها التكنلوجيا متطورة وعلى راسها المانيا وامريكا وفرنسا وبلدان اوربا الغربية واماكن اخرى , فالحالة التخلفية الموجودة في ايران لاتقل شانا عن حالة العراق حيث ليس لديهم التكنلوجيا اللازمة في هذا القطاع , اذا اردنا فعلا خدمة العراق نتعاقد مع بلدان اوربا او الدول المتقدمة .
القرض فنحن لسنا بحاجة لقرض لا من ايران ولا من غير ايران لكن بحد ذاته القرض ذريعة لسرقة قوة الشعب العراقي وسرقة ثروات الشعب العراقي النقدية والاقتصادية والنفطية بنفس الوقت .
س - مارايك في هروب قيادات الميلشيات لايران بينما نجاد يتجول في شوارع بغداد اليوم ؟
نجاد لايمكن ان يمر بسهولة في شوارع بغداد مثل ماقلت , هناك قصف صواريخ و القاذفات بمدافع , على هذه المنطقة التي يسكنها نجاد وهذا ماسمعناه قبل قليل من الاخبار الواردة من بغداد واخبار الوكالات والصحافة العالمية , اذن نجاد لايستطيع التحرك بحرية تامة وبنفس الوقت قد اغلقت هذا اليوم منافذ وشوارع كثيرة في بغداد , وكان هناك حدث كبير سيحدث , فاذن وجوده في العاصمة بغداد هو يعرف جيدا فهو غير مرغوب وجوده بالعراق وتحديدا بالعاصمة بغداد , اما يخص الميلشيات فالميلشيات لها دور كبير وتحديدا من يشرف عليها قوة القدس التي ترتبط مباشر بمكتب خامئني ومسؤولها بشكل مباشر اغا محمدي وهو مسؤول ملف العراق , وبنفس الوقت يرتبط برئيس ايران , اذن هذه كلها موجودة ضمن الية مخطط لها الضغط على جهات لكن هذه الجهات تعمل على حساب الشعب العراقي , وهنا لانستثني احد على حساب كون هناك جهات اسلامية متطرفة سنية وشيعية هنا تدعم من قبل مجاميع مسلحة تقتل في مناطق معينة تظهر على شكل ميلشيات تقتل ايضا اهلنا في مناطق معينة من العراق اذن هذه الجهات تمول من جهة واحدة وهي قوة القدس الايراني اعتقد هذا الذي يحدث هو تريد ايران ان تساوم حول موضوع ملفها النووي وتشاغل من قام باحتلال العراق ولكن ايران وان قامت بسرقة جهد الاحتلال امريكا ومن ساندها بغزو العراق اي قامت بالسيطرة على كل شيء بالعراق بدون ان تصرف دولار واحد وتعمل وتستثمر في قتل العراقيين وهذه اعرافات واضحة لكبار المسؤولين الايرانيين وما اعلن عنه خاتمي قبل ان يغادر السلطة للرئاسة الايرانية .القدس الايراني هو الذي يصرف ويوجه , هذه هي كلها مساومات للشارع الامريكي وللسياسيين الامريكان وصناع القرار في امريكا الغرض منه التحاور مع امريكا للمحافظة على المكاسب التي حققها في العراق, لكن هناك جهات امريكية بالعراق الان تعمل لمحاربة النفوذ الايراني خلال البحث على العناصر الخاصة بقوة القدس الايراني و هذه هي الجهات بحد ذاتها جهات امريكية هي تحب بلدها امريكا كما نحب وطننا العراق وهي تساهم بين فترة واخرى بعمليات و تنشط لغرض القضاء على النفوذ الايراني بالعراق .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
سياسيون يستبعدون تشكيل حكومة جديدة بسبب تناقضات الكتل
وكالة الصحافة العراقية
استبعد سياسيون عراقيون إمكانية تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدا عن المحاصصة الطائفية بسبب سلوك الكتل البرلمانية الرئيسية المطالبة بضم وزارات معينة وهو ما يعيد العملية إلى نقطة البداية ، وقالت النائبة المستقلة صفية السهيل إنه لن يستطيع لا رئيس الوزراء نوري المالكي ولا غيره أن يجري أي إصلاحات لحكومة كفأة وفاعلة إذا ما بقيت العملية السياسية مستندة على التوافقية والتوازن ذي المدلولات الواسعة ، وقالت"نحن جميعاً مع التوافقية التي من شأنها أن تخدم الناس لا أن تعطل مصالحهم وتعرقل بناء مؤسسات الدولة من خلال زج غير الأكفاء ولا المهنيين في كل مفاصل دوائر الدولة"، وأشارت السهيل إلى أن المالكي تصطدم إصلاحاته بتمسك قوى الأكثرية بالمحاصصة بالرغم من رفعهم لشعارات إصلاحية إعلاميا فقط ، الكل يطلب نفس الشيء، الاشتراك بالقرار والحكم والسلطة وبنفس الوقت يطلبون التخلي عن المحاصصة بكل أشكالها ، من جهته أكد عضو جبهة التوافق العراقية عز الدين الدولة، أن كثرة المطالب من قبل الكتل السياسة وتناقضها والتي طرحت لتشكيل الحكومة الجديدة جعلت هذا الأمر عسيرا جدا، وأضاف أن وجهات النظر التي طرحتها الكتل السياسي جاءت بشكل متناقض حيث اتجهت بعض الآراء إلى ترميم الحكومة وملء الشواغر داخل الحكومة بينما رأت بعض الكتل أن يعاد تشكيل الحكومة بشكل كامل من حيث توزيع الوزارات أو تقليص عدد الوزارات وهذا الاختلاف جعل التقدم في هذا المجال أمراً صعباً وغير إيجابي
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
علاوي يطالب ايران بسياسة مختلفة في العراق
العرب اليوم
كثف رئيس الوزراء العراقي الاسبق اياد علاوي تحركاته للتهدئة مع تسارع تطورات العلاقة مع ايران وتركيا .
والتقى في مقر اقامته ببغداد وفد السفارة الايرانية برئاسة السفير الايراني لدى العراق حسن كاظمي قمي.واعرب علاوي عن رغبته في ان يكون لايران مساهمة فعالة في الوضع العراقي باعتبار ايران دولة جارة وترتبط مع العراق بعلاقات تاريخية وجغرافية , وعلى ضرورة توطيد هذه العلاقات من اجل بناء عراق ديمقراطي بعيد عن المحاصصة الطائفية السياسية والجهوية.ونقل السفير قمي لعلاوي دعوة للقاء الرئيس الايراني احمدي نجاد اثناء زيارته لبغداد .كما التقى علاوي نائب رئيس الجمهورية الدكتور طارق الهاشمي في مقر اقامته ببغداد . واكد علاوي خلال اللقاء على ضرورة اسهام الجميع في العملية السياسية وان تكون هناك مصالحة وطنية حقيقية حتى يتحقق الامن والاستقرار بعيدا عن النهج الطائفي السياسي الذي اضر بالعملية السياسية وجعلها تسير على مفترق طرق والذي سيزيد من الازمة الحالية ويضعها في موقف خطر تصعب معالجته.وجرى لقاء بين علاوي نائب رئيس الوزراء برهم صالح حيث اكد رئيس الوزراء العراقي الاسبق على العلاقة التي تربط العراق مع تركيا .وشدد علاوي على رفض استغلال الاراضي العراقية لضرب دول الجوار . وضرورة احترام سيادة العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
الجيش الأمريكي لا يحدد موعداً لاجتثاث "القاعدة" من الموصل
الخليج
قال الجيش الامريكي أمس انه لا يعرف متى سينتهي من اجتثاث مقاتلي القاعدة من مدينة الموصل بشمال العراق وهي آخر معاقلهم الحضرية. ويقوم عشرات الالاف من الجنود الامريكيين والعراقيين بهجوم ضد القاعدة في وسط وشمال العراق. وتعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في يناير/ كانون الثاني بأنه سيكون هناك “تحرك حاسم” ضد مقاتليها في الموصل.وقال الاميرال جريج سميث المتحدث باسم الجيش الامريكي في مؤتمر صحافي “الموصل مركز الانشطة الارهابية للقاعدة اليوم”.وأضاف “اعتقد اننا سنبذل كل الجهود اللازمة لتحقيق اهدافنا بأسرع ما يمكن وأمن الموصل احد تلك الاهداف بالتأكيد. لكن سيكون من الصعب التكهن بموعد محدد في المستقبل لإتمام ذلك”.وقال سميث ان المدينة المختلطة عرقيا ودينيا التي تقع على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد معقل استراتيجي للقاعدة يوفر وصولا للمقاتلين الاجانب اضافة الى التمويل.
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
مسلحون يفجرون مركزا للشرطة شرقي الموصل
وكالة يقين
ذكر مصدر حكومي في شرطة نينوى، ان مسلحين مجهولين فجروا مساء الاحد، مركزا للشرطة داخل احد الاحياء السكنية شرقي الموصل.واوضح المصدر، أن "مسلحين مجهولين فجروا مساء اليوم (الاحد) مركز شرطة (8 شباط) في حي الخضراء (شرقي الموصل)، دون ان يتسبب الحادث بخسائر بشرية."واضاف المصدر، أن "المركز كان فارغا من افراد الشرطة الحكومية بعد ان تم اخلائه صباح الاحد، لغرض تسليمه الى قوات الجيش. " ولم يفصح المصدر عن تفاصيل اكثر عن الحادث.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
نينوى..مقتل وإعتقال 21 إرهابياً والعثور على مخبأ للأسلحة
PUK media
تمكنت الشرطة العراقية يوم الأحد خلال مواجهات مسلحة مع مجموعة إرهابية في قرية الحبات في قضاء تلعفر من قتل 13 إرهابياً وإعتقال 8 اخرين بعد إصابتهم بجروح مختلفة، حسب ما أعلنه مصدر أمني لموقعنا.وأضاف المصدر أن شرطييَن اصيبا خلال المواجهة.ومن جانب آخر وفي اليوم نفسه، اصيب 3 مدنيين بجروح جراء قيام الجيش الأمريكي بتفجير سيارة مفخخة في منطقة الإصلاح الزراعي بمدينة الموصل.وفي منطقة الشلالات بمدينة الموصل، عثر الجيش العراقي على مخبأ للأسلحة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
العراق اكبر حقل الغام في العالم
الدستور الأردنية
حذرت اوساط عراقيه من خطورة انتشار حقول الالغام في البلاد وذكرت ان الاراضي العراقيه تحتوي حاليا بحدود 27 مليون لغم تمثل في مجموعها ربع الالغام المزروعه في العالم .وقالت اوساط عاملة في الهيئة العراقية لازالة الالغام ان الاراضي العراقيه وعلى امتداد ار بعة عقود من الحروب تحوي حاليا حقول الغام في غاية الخطوره تمتد لمسافات طويله تجاوزت 1270 كم وبعمق 5 الى 15 كم تبدأ من شواطئ الفاو في جنوب العراق وحتى المثلث الحدودي العراقي الايراني التركي في الشمال.ويقول قاده عسكريون عراقيون ان انتشار حقول الالغام يعود الى فترة السبعينيات من القرن الماضي عندما بدأ الجيش العراقي بزرع اعداد كبيره من الالغام في مناطق متفرقه على الحدود العراقيه الايرانيه عام 1979 خلال المناوشات الحدوديه مع ايران وان هذه الاعداد ازدادت مع اندلاع الحرب العراقيه الايرانيه في العام 1980 وسرعان ماتوسعت مع انسحاب الجيش العراقي الى داخل الاراضي العراقيه في العام 1982 وهي عمليه عسكريه يراد منها وقف تقدم القطعات الايرانيه داخل الحدود العراقيه.وتقول تقارير الهيئه العراقيه ان الالغام المزروعه ليست وحدها مصدر الخطر لان الذخائر غير المنفجره التي استخدمتها قوات الاحتلال الامريكي خلال حرب عام 2003 يتجاوز عددها بكثير اعداد الالغام الارضية المزروعه وهي ذخائر ماتزال متروكه ومكشوفه اضافة الى مخازن الذخيره المنتشره في الاماكن التي شهدت قتالا. وبحسب تقارير المنظمات العالميه فان العراق ليس الدوله الوحيده في العالم التي تعاني من انتشار الالغام فهناك اكثر من 110 ملايين لغم مزروعه في اكثر من 64 دوله لكن عدد الالغام الموجوده في العراق يزيد عن 27 مليون لغم وممايزيد المشكله تعقيدا وجود اعاداد مماثله من المقذوفات غير المنفجره والعتاد والمخلفات الحربيه المنتشره في كل مكان من الاراضي العراقيه وتشكل خطورة على حياة المواطنيين. وتقول تقارير الهيئه العراقيه لازالة الالغام ان العراق يحتاج الى عشرين مليار دولار لتطهير اراضيه من الالغام والمخلفات الخطره على حياة المدنيين .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
متمردون اكراد سابقون مستعدون لحمل السلاح مجددا بوجه تركيا
ميدل ايست اونلاين
يقول متمردون سابقون من حزب العمال الكردستاني الانفصالي المحظور ممن تخلوا عن السلاح لسبب او لاخر انهم على استعداد لحمله مجددا بوجه تركيا اذا حاولت التوغل مرة اخرى في شمال العراق. ويؤكد فيرات بيران (31 عاما) الذي قاتل اكثر من عشرة اعوام في صفوف الحزب قبل ان يتخلى عن السلاح بعد اصابته خلال احدى المواجهات مع الجيش التركي في بلدة بينغول قرب ديار بكر التركية عام 1997 "انا مستعد لحمل السلاح ومقاتلة تركيا اذا اعادت الكرة لتتوغل في كردستان العراق". ويضيف الرجل الاسمر النحيل من منزله المتواضع وسط دهوك (450 كلم شمال بغداد) "اضطررت الى التخلي عن السلاح بعد ان شعرت انني لم اعد اقوى على المسير والتنقل مثلهم في مناطق الجبال الوعرة". ويتابع بيران الذي علق على جدار غرفة الجلوس خارطة كبيرة لكردستان "انا على اتصال دائم بهم (...) لم يقتل احد من زملائي المقربين لكني لا اعرف شيئا عن الآخرين (...) اتمنى ان يتمكنوا من مواصلة القتال من اجل كردستان الكبرى". ويؤكد "بعد اصابتي نقلني زملائي الى ايران للعلاج ثم عدت عام 1999 الى كردستان العراق لمواصلة النضال حتى عام 2005 عندما شعرت بضرورة التوقف بعد ان اصبحت معاناتي وآلامي لا تطاق". واعلنت قيادة الجيش التركي ان الحملة العسكرية التي استهدفت متمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق انتهت وان الوحدات التي كانت تنفذها عادت الجمعة الماضي الى قواعدها بعد تحقيق اهدافها. وانتهى التوغل الذي بدأ في 21 شباط/فبراير الماضي مخلفا 240 قتيلا من المتمردين و27 من القوات المسلحة التركية، وفقا للقيادة التركية، فضلا عن تدمير قواعد لوجستية ومخازن ذخيرة ومقرات. الى ذلك، يعبر بيران عن عدم ارتياحه ازاء حياته الجديدة حيث يعمل في محل صغير لانابيب المياه في دهوك براتب لا يتجاوز 500 الف دينار عراقي (400 دولار) "اسدد ثلاثة ارباعه ايجارا لهذا المننزل الحقير". ويتابع "لذا، فانني مستعد للعودة مجددا الى حمل السلاح والتخلي عن هذه الحياة التي سئمت منها". وبيران ليس الوحيد الذي يفكر بالعودة الى حمل السلاح ويشاطره هذا الراي العديد من رفاقه الذين سبق لهم ان الاندماج بالمجتمع الكردي الذي فتح لهم الابواب واحتضنهم واعطاهم فرصة لبدء حياة جديدة. من جهتها، تقول روشهات (24 عاما)، ويعني اسمها "بزوغ الفجر"، "انا على استعداد للالتحاق برفاقي فليس هناك ما يمنعني عن ذلك اذا اقتضى الامر". وتضيف الفتاة الجامعية الصهباء "يجب ان لا تخدعك مظاهر الملابس الغربية التي ارتديها فانا في داخلي مقاتلة (...) وشاغلي الاكبر هو الدفاع عن كردستان اذا كان ذلك ضررويا". وتوضح روشهات "كنا نتابع الاخبار وقد عقدنا العزم على الالتحاق بزملائنا لكن القتال توقف والاتراك انسحبوا والامور عادت الى وضعها الطبيعي". وخلصت الى القول "على كل حال انا على استعداد للعودة الى الجبال وترك الدراسة فأنا انتمي الى ذلك العالم اكثر مما انتمي الى مقاعد الجامعة فهذه الحياة لا تمت لي باي صلة". ويخوض حزب العمال الكردستاني الذي يعتبره الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وانقرة منظمة ارهابية، حركة تمرد مسلحة اوقعت اكثر من 37 الف قتيل منذ 1984 ويستخدم نحو اربعة الاف من ناشطيه شمال العراق قاعدة خلفية لشن عمليات في تركيا. بدورها، تقول زكريات (23 عاما) التي تدرس الاعلام في احد المعاهد الفنية "نريد ان تتوقف هذه المعارك الى الابد فقد سئمنا القتال واراقة الدماء وفقداننا كل يوم لاحد احبائنا". وتضيف "نريد ان يعم السلام مدننا وان تعترف تركيا بحقوقنا وتتخلى عن عقلية الدولة العثمانية كي نعود الى ديارنا وعائلاتنا واقاربنا الذين تركناهم وراءنا (...) لقد مللنا هذه الحياة". وتابعت بغضب "الى متى سيستمر الاتراك بهذه العقلية؟ الم يحن الوقت لكي يدركوا ان هذه المسالة لن تحل بالقتل فاذا قتلونا سياتي من يقاتل عوضا عنا للانتقام. الا يدركون ان من يقاتلهم حاليا انما يفعل ذلك انتقاما لمقتل احد افراد اسرته"؟ وختمت "يجب ان يعرفوا انهم لن يستطيعوا محو شعب باكمله".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
قصف بقذيفتي هاون على المنطقة الخضراء بغداد
صوت العراق
أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد تعرضت، الأحد، إلى قصف بقذيفتي هاون.وقال المصدر للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) إن "قذيفتي هاون سقطتا، بعد ظهر اليوم (الأحد)، على المنطقة الخضراء المحصنة"، والتي تضم مقرات الحكومة العراقية والسفارتين الأمريكية والبريطانية.وأوضج أنه لم يتسن معرفة الخسائر الناجمة عن القصف "بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها القوات الأمريكية حول المنطقة."وغالبا ماتتعرض المنطقة الخضراء، المطلة على (نهر دجلة) والتي تمتد من جسر الجمهورية وحتى جسر الجادرية شرقا، إلى قصف بقذائف الهاون على المنطقة، التي تمتد بمحاذاتها أسيجة كونكريتية بارتفاع أربعة أمتار ومحاطة بأسلاك شائكة يصعب اختراقها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
الجيش الامريكي : اعتقال اربعة من "المجموعات الخاصة" في النعمانية
الوكالة المستقلة للأنباء
قال الجيش الامريكي في العراق، الاحد، ان قواته اعتقلت شخصا قالت انه "قائد مجموعة خاصة" وثلاثة اخرين معه في قضاء النعمانية بمحافظة واسط.واوضح بيان للجيش الامريكي، تلقت الوكالة المستقلة للانباء (أصوات العراق) نسخة منه، الاحد أن "قوات التحالف القت القبض على قائد مجموعة خاصة إرهابية، واعتقلت ثلاثة من المشتبه بهم صباح اليوم (الاحد) بمنطقة التعمانية (محافظة واسط) جنوب بغداد."وطبقا لما اورد البيان، تعتقد القوات الامريكية ان المعتقل "حصل على تدريبات شبه عسكرية وتدريب على صناعة العبوات الخارقة للدروع في إيران، وأن التقارير دلت على صلته بقادة مجموعات إجرامية خاصة آخرى متورطة بهجمات على قوات التحالف والقوات العراقية." واضاف البيان ان تقارير إستخبارية "قادت القوات البرية للموقع المستهدف، حيث ألقت القبض على الشخص المطلوب واعتقلت ثلاثة مشتبهين من دون وقوع أية حوادث، وأن قوات التحالف عثرت خلال العملية على بندقيتين للقنص، ومسدس وعدة مخازن مختلفة ". ويطلق الجيش الامريكي في بياناته تسمية المجموعات الخاصة على عناصر يقول انهم كانوا من جيش المهدي ولم يذعنوا لاوامر الزعيم الديني مقتدى الصدر بايقاف العمليات المسلحة .وكان الزعيم الشاب مقتدى الصدر أصدرا قرارا في اواخر آب –اغسطس 2007- يلزم افراد الجيش التابع للتيار الصدري تجميد النشاطات المسلحة لستة اشهر لفرز "وتطهير العناصر الفاسدة" منه طبقا لبيان صدر انذاك. وجدد الصدرتجميد نشاطات جيش المهدي ستة أشهر اخرى في السادس والعشرين من شباط فبراير الماضي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الرئيس الإيراني أقام في منزل طالباني... واحتجاجات سنّية على زيارته في الفلوجة والعشائر ... نجاد في بغداد: العراقيون لا يحبون أميركا وعليها تقبل الحقائق في المنطقة
الحياة
انفرجت أسارير الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بابتسامته المعروفة، وقال إن «العراقيين لا يحبون أميركا» وعلى الولايات المتحدة «أن تقبل الحقائق في المنطقة»، وكان بذلك يرد على تصريحات للرئيس جورج بوش الذي طالب طهران بعدم التدخل في الشؤون العراقية، لكنه تمسك خلال زيارته التاريخية لبغداد بتحفظه على مناقشة القضايا الخلافية علناً، ولم يشر إلى المعاهدة الأمنية التي يجري التحضير لعقدها بين العراق والولايات المتحدة.الاجراءات الأمنية المشددة التي صاحبت زيارة نجاد، تخللها قطع للطرق واغلاق للأحياء في معظم بغداد، وخلت الشوارع التي سار فيها موكبه من الدوريات الأميركية. وانطلقت تظاهرات منددة بإيران في الفلوجة، وأعلنت هيئات عشائرية استنكارها.وفيما تقدم مستقبلي الضيف الايراني الرئيس جلال طالباني أمام منزله، حيث اقام نجاد في منطقة الجادرية، خارج المنطقة الخضراء وداخل منطقة أمنية محصنة، فيها أيضاً منزل رئيس كتلة «الائتلاف» الشيعي عبدالعزيز الحكيم، غاب عن الاستقبال الحافل نائب رئيس الجمهورية السنّي طارق الهاشمي. ويقابل مقر اقامة الرئيس الايراني من الجهة الاخرى لبلدة الدورة ذات الغالبية السنّية التي أبدت، كسائر المدن السنّية الاخرى، امتعاضاً من الزيارة على خلفية اتهام ألأجهزة الايرانية بدعم ميليشيات مارست القتل الطائفي وتسعى لإحباط تجربة «مجالس الصحوة».وأعرب نجاد عن سعادته لوجوده في بغداد بعد زوال نظام الرئيس الراحل صدام حسين الذي وصفه بـ «الدكتاتور»، متعهداً تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات. أما طالباني فأسرع في الاجابة عن سؤال عن منظمة «مجاهدين خلق» المعارضة لطهران وتتخذ العراق قاعدة لها، فكرر نجاد كلمة «مجاهدين» بتعجب، ليصحح الرئيس العراقي بقوله «منافقين»، وهي التسمية الإيرانية الرسمية للجماعة. وأوضح طالباني أيضاً ان العراق يحاول طرد الجماعة. وقال: «إن وجودها محرم استناداً الى الدستور وسنعمل على التخلص منها». وأضاف ان محادثاته مع ضيفه تناولت «القضايا السياسية والاقتصادية وسيتمخض عنها توقيع اتفاقات مهمة بين الجانبين». ويتوقع ان تقدم ايران للعراق منحة بقيمة بليون دولار، على شكل مشاريع تنفذها شركاتها. الى ذلك، التقى نجاد في بغداد رئيس الوزراء نوري المالكي وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك معه ان «توجيه الاتهامات يزيد مشاكل الولايات المتحدة في المنطقة. يجب ان يفهم الاميركيون ان الشعب العراقي ليس معجباً بأميركا».ورداً على سؤال عن الاتهامات الاميركية لإيران، قال مخاطباً الصحافيين: «بمقدوركم القول للسيد بوش ان اتهام الآخرين سيزيد مشاكل اميركا في المنطقة ولن يحلها». واضاف: «يجب ان يتقبلوا (الأميركيون) الحقائق في المنطقة». وعن الحوار بين ايران والعراق، قال: «اجرينا حواراً لتحقيق تعاون في مجالات الطاقة والصناعة والنقل»، مشيراً الى «نقاشات حول الأمن والعلاقات الاقليمية». وتابع ان «مصالح الشعب العراقي هي ما يقرره الشعب العراقي (...) ونحن نعتقد بأن الحكومة والشعب العراقيين هما في ذروة الوعي، ومن هذا المنطلق فإن الشعب والحكومة في مقدورهما ان يعرفا أين تكمن مصالحهما حتى على الصعيد الاقليمي».من جهته، دعا المالكي الدول العربية والاسلامية الى ان تحذو حذو ايران وتساعد في اعادة بناء العراق. وقال: «كانت آفاق التعاون والتعامل بين البلدين واسعة جداً وفي مختلف القطاعات والمجالات، وسنوقع اتفاقات بين الطرفين». واضاف: «لذلك، لا حدود بالنسبة الينا في العراق ان ننفتح على أي فرصة من هذه الفرص للتعاون مع دول الجوار لا سيما ايران».وزاد: «أوكد مرة اخرى ان هذه الزيارة وما ترتب عليها وما تمخض عنها من نتائج ستكون قطعاً مشجعة وباعثة للأمل ودافعة لبقية اخواننا وأشقائنا من دول الجوار لزيارة العراق والانفتاح على تجربة العراق الديموقراطي الجديد». وأكد ان الحوار الذي جرى بينه وبين احمدي نجاد كان «ودياً وايجابياً ووجهات النظر متطابقة، واعتقد ان درجة الثقة عالية جداً وأقول بصراحة إن الموقف الذي وقفته الجمهورية الايرانية الاسلامية في الفترة الأخيرة كان مساعداً الى درجة كبيرة جداً».وعن وجود منظمة «مجاهدين خلق» الايرانية قال إن «العراق الجديد ليس عراق الديكتاتورية، بل هو بلد دستوري ديموقراطي اتحادي لا يسمح باستخدام أراضيه منطلقاً للمنظمات الإرهابية ضد اصدقائه واشقائه». واضاف: «سنسعى لإنهاء وجود المنظمات الارهابية كالقاعدة ومنظمة مجاهدين خلق وحزب العمال الكردستاني وأي جهة تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار وتسيء الى علاقاتنا مع دول الجوار».
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الرئيس الإيراني أقام في منزل طالباني... واحتجاجات سنّية على زيارته في الفلوجة والعشائر ... نجاد في بغداد: العراقيون لا يحبون أميركا وعليها تقبل الحقائق في المنطقة
الحياة
انفرجت أسارير الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بابتسامته المعروفة، وقال إن «العراقيين لا يحبون أميركا» وعلى الولايات المتحدة «أن تقبل الحقائق في المنطقة»، وكان بذلك يرد على تصريحات للرئيس جورج بوش الذي طالب طهران بعدم التدخل في الشؤون العراقية، لكنه تمسك خلال زيارته التاريخية لبغداد بتحفظه على مناقشة القضايا الخلافية علناً، ولم يشر إلى المعاهدة الأمنية التي يجري التحضير لعقدها بين العراق والولايات المتحدة.الاجراءات الأمنية المشددة التي صاحبت زيارة نجاد، تخللها قطع للطرق واغلاق للأحياء في معظم بغداد، وخلت الشوارع التي سار فيها موكبه من الدوريات الأميركية. وانطلقت تظاهرات منددة بإيران في الفلوجة، وأعلنت هيئات عشائرية استنكارها.وفيما تقدم مستقبلي الضيف الايراني الرئيس جلال طالباني أمام منزله، حيث اقام نجاد في منطقة الجادرية، خارج المنطقة الخضراء وداخل منطقة أمنية محصنة، فيها أيضاً منزل رئيس كتلة «الائتلاف» الشيعي عبدالعزيز الحكيم، غاب عن الاستقبال الحافل نائب رئيس الجمهورية السنّي طارق الهاشمي. ويقابل مقر اقامة الرئيس الايراني من الجهة الاخرى لبلدة الدورة ذات الغالبية السنّية التي أبدت، كسائر المدن السنّية الاخرى، امتعاضاً من الزيارة على خلفية اتهام ألأجهزة الايرانية بدعم ميليشيات مارست القتل الطائفي وتسعى لإحباط تجربة «مجالس الصحوة».وأعرب نجاد عن سعادته لوجوده في بغداد بعد زوال نظام الرئيس الراحل صدام حسين الذي وصفه بـ «الدكتاتور»، متعهداً تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات. أما طالباني فأسرع في الاجابة عن سؤال عن منظمة «مجاهدين خلق» المعارضة لطهران وتتخذ العراق قاعدة لها، فكرر نجاد كلمة «مجاهدين» بتعجب، ليصحح الرئيس العراقي بقوله «منافقين»، وهي التسمية الإيرانية الرسمية للجماعة. وأوضح طالباني أيضاً ان العراق يحاول طرد الجماعة. وقال: «إن وجودها محرم استناداً الى الدستور وسنعمل على التخلص منها». وأضاف ان محادثاته مع ضيفه تناولت «القضايا السياسية والاقتصادية وسيتمخض عنها توقيع اتفاقات مهمة بين الجانبين». ويتوقع ان تقدم ايران للعراق منحة بقيمة بليون دولار، على شكل مشاريع تنفذها شركاتها. الى ذلك، التقى نجاد في بغداد رئيس الوزراء نوري المالكي وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك معه ان «توجيه الاتهامات يزيد مشاكل الولايات المتحدة في المنطقة. يجب ان يفهم الاميركيون ان الشعب العراقي ليس معجباً بأميركا».ورداً على سؤال عن الاتهامات الاميركية لإيران، قال مخاطباً الصحافيين: «بمقدوركم القول للسيد بوش ان اتهام الآخرين سيزيد مشاكل اميركا في المنطقة ولن يحلها». واضاف: «يجب ان يتقبلوا (الأميركيون) الحقائق في المنطقة». وعن الحوار بين ايران والعراق، قال: «اجرينا حواراً لتحقيق تعاون في مجالات الطاقة والصناعة والنقل»، مشيراً الى «نقاشات حول الأمن والعلاقات الاقليمية». وتابع ان «مصالح الشعب العراقي هي ما يقرره الشعب العراقي (...) ونحن نعتقد بأن الحكومة والشعب العراقيين هما في ذروة الوعي، ومن هذا المنطلق فإن الشعب والحكومة في مقدورهما ان يعرفا أين تكمن مصالحهما حتى على الصعيد الاقليمي».من جهته، دعا المالكي الدول العربية والاسلامية الى ان تحذو حذو ايران وتساعد في اعادة بناء العراق. وقال: «كانت آفاق التعاون والتعامل بين البلدين واسعة جداً وفي مختلف القطاعات والمجالات، وسنوقع اتفاقات بين الطرفين». واضاف: «لذلك، لا حدود بالنسبة الينا في العراق ان ننفتح على أي فرصة من هذه الفرص للتعاون مع دول الجوار لا سيما ايران».وزاد: «أوكد مرة اخرى ان هذه الزيارة وما ترتب عليها وما تمخض عنها من نتائج ستكون قطعاً مشجعة وباعثة للأمل ودافعة لبقية اخواننا وأشقائنا من دول الجوار لزيارة العراق والانفتاح على تجربة العراق الديموقراطي الجديد». وأكد ان الحوار الذي جرى بينه وبين احمدي نجاد كان «ودياً وايجابياً ووجهات النظر متطابقة، واعتقد ان درجة الثقة عالية جداً وأقول بصراحة إن الموقف الذي وقفته الجمهورية الايرانية الاسلامية في الفترة الأخيرة كان مساعداً الى درجة كبيرة جداً».وعن وجود منظمة «مجاهدين خلق» الايرانية قال إن «العراق الجديد ليس عراق الديكتاتورية، بل هو بلد دستوري ديموقراطي اتحادي لا يسمح باستخدام أراضيه منطلقاً للمنظمات الإرهابية ضد اصدقائه واشقائه». واضاف: «سنسعى لإنهاء وجود المنظمات الارهابية كالقاعدة ومنظمة مجاهدين خلق وحزب العمال الكردستاني وأي جهة تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار وتسيء الى علاقاتنا مع دول الجوار».
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
مرجعية النجف تستعد لاستقبال نجاد وسط خلاف غير معلن مع قم
الحياة
أكدت مصادر عراقية رسمية ان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد سيتوجه الى مدينتي النجف وكربلاء جنوب بغداد لزيارة الأضرحة ولقاء المراجع الشيعة وفي مقدمهم آية الله علي السيستاني. وفي هذه المناسبة اتخذت قوات الامن في النجف (160 كلم جنوب بغداد) اجراءات واسعة استعدادا للزيارة. وانتشرت مفارز الامن من الصباح الباكر في عموم احياء المدينة ونصبت نقاط التفتيش في الاحياء السكنية والمناطق الخارجية فضلا عن تهيئة المدينة القديمة والحضرة العلوية. واعلن مصدر في دائرة الكهرباء أن التيار لن ينقطع، خلال الايام الثلاثة المقبلة عن مقرات المراجع ومقام الامام علي. واكد مصدر في مكتب السيستاني لـ «الحياة « ان «لديه علماً بزيارة نجاد ومن المقرر ان يلتقيه المرجع الديني في مكتبه الاثنين العاشرة صباحا ولم يوضح المزيد من التفاصيل او المواضيع التي سيتم تداولها خلال الاجتماع».ويرى عدد من طلبة الحوزة ان زيارة الرئيس الايراني للمراجع في النجف ستعطيها دفعاًٍ قوياً، في ظل صراع مستتر حول الاحقية بمرجعية الشيعة بين قم والنجف.وقال الشيخ حسين الصفار، احد رجال الدين في الحوزة ان زيارة نجاد للمراجع «اعتراف ضمني بأن حوزة النجف هي المدرسة الرئيسية للشيعة وان علماءها قادة الشيعة الروحيون».وأكد الباحث الاسلامي عماد محي الدين ان «السيستاني على خلاف غير معلن مع الحكومة ومراجع الدين الايرانيين. وهو على رغم هويته الايرانية لكنه يتصرف ويعمل بمنطق اسلامي بحت خارج العواطف والمؤثرات القومية».وأشار الى ان «السيستاني، الى الآن لم يعترف بنظام ولاية الفقيه، وهو شكل الحكم الايراني ويرى في حوزة النجف الام والاصل وتبقى بعيدة عن الخوض في التفاصيل السياسية الا بالارشاد والنصح».وكان قائد الثورة الايرانية اية الله الخميني اقام فلسفته عام 1979 على نظرية «ولاية الفقيه» التي تذهب الى اعتبار رجل الدين قائما بأعمال «المهدي المنتظر» ويحق له قيادة البلاد الى حين ظهوره ليحدث تغييرا كبيرا في النظرية الشيعية التقليدية التي تتمسك بها النجف وتدعو الى ابعاد المرجعية الدينية عن الشؤون السياسية المباشرة.يذكر ان حوزة النجف يتزعمها أربعة مراجع رئيسين هم آية الله السيد علي السيستاني، وآية الله السيد محمد سعيد الحكيم، وآية الله الشيخ محمد اسحاق الفياض، وآية الله الشيخ بشير النجفي، وجميعهم لايعترفون بنظرية «ولاية الفقيه» ويرفضون تدريسها في مناهج الحوزة.

ليست هناك تعليقات: