Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الاثنين، 11 فبراير، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالسبت 09-02-2008


الاخبار القسم 1
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
عبوة ناسفة تدمر همر ا للاحتلال قرب الطوز في ديالى
وكالة يقين
ذكر مصدر حكومي في الجيش الحالي ان عبوة بدائية الصنع اعطبت الية امريكية تابعة لقوات الاحتلال شرقي مدينة الطوز عصر اليوم وقال العقيد فهد البياتي من الفرقة الرابعة ان القوات الامريكية والعراقية
كانتا في دورية مشتركة في منطقة ينكجة قرب الطوز عندما انفجرت وقد اصيب عدد من جنود الاحتلال باصابات بالغة تم نقلهم لقاعدة سبايكر للاحتلال
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
الجبهة الوطنية والقومية والإسلامية توجه رسالة مفتوحة إلى البرلمانيين العرب تدعوهم إلى عدم المشاركة في مؤتمر اربيل المشبوه
شبكة البصرة
وجهت الجبهة الوطنية والقومية والإسلامية في العراق، رسالة مفتوحة إلى أعضاء مؤتمر البرلمانيين العرب، دعت فيها البرلمانيين إلى رفض المشاركة والحضور في المؤتمر المزمع عقده في مدينة اربيل شمالي العراق، نظرا لكون الانعقاد واختيار المكان يقع ضمن دائرة إعطاء المشروعية للاحتلال وإدامة بقاءه، عبر الأغطية المتعددة التي يسعى إليها الاحتلال الأمريكي، وهذا ما يتعارض تماما ومبادئ وتوجهات البرلمانيين العرب أنفسهم. مؤكدة إن ما جرى ويجري في العراق، هو انتهاك خطير للقانون الدولي، والدولي الانساني وميثاق الأمم المتحدة، لكونها تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وان كل من يدعم او يساند ما يجري هناك، يتحول إلى معاون ومحرض بارتكاب جرائم حرب وبالتالي يطاله ذنب الارتكاب لتلك الجرائم.
وشددت الجبهة في رسالتها إلى إن الوقائع على ارض العراق، أثبتت الفشل الكبير للمشروع الاستعماري الأمريكي في العراق جراء تصاعد العمل البطولي للمقاومة العراقية الباسلة، ومن اجل البحث عن مخرج لجأت سلطات الاحتلال إلى تشجيع النزاعات والصراعات الطائفية والعرقية التي تفاقمت بما يهدد وحدة العراق أرضا وشعبا ويفسح الطريق لتغلغل أطراف أجنبية لها مصلحة حقيقية في تفتيته وتمزيقه.
وبينت الجبهة الوطنية والقومية والإسلامية انه لا خلاص أمام المحتل وأعوانه سوى الرضوخ لمطالب الشعب في تحرره العميق والشامل والكامل على وفق منهج حقوق الوطن وثوابت التحرير المعلن عنها في برنامج التحرير والاستقلال للمقاومة العراقية الباسلة والبيان التأسيسي للقيادة العليا للجهاد والتحرير ودعت الجبهة في رسالتها البرلمانيين العرب إلى مساندة تلك الحقوق ودعم الشعب العراقي ومقاومته في مواجهة الاحتلال ومشاريعه المشبوهة.
وفيما يأتي نص الرسالة :بسم الله الرحمن الرحيم الأخوة أعضاء مؤتمر البرلمانيين العرب المحترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شهد العالم ما جرى ويجري في العراق منذ احتلاله في 9/4/2003 من قبل الولايات المتحدة الأمريكية في خرق صريح وفاضح لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وما تقوم به الحكومة العميلة التي أنشأتها سلطة الاحتلال وما ترتكبه من جرائم بحق الشعب العراقي ليصل ضحايا الاحتلال وحكومته إلى أكثر من مليون عراقي منذ 2003 وتهجير اكثر من خمسة ملايين مواطن داخل العراق وخارجه فضلا عن اكثر من خمسة ملايين من الارامل والايتام حتى الآن بحسب الإحصاءات التي أصدرتها منظمات مستقلة تعنى بحقوق الإنسان.
لقد أثبتت الوقائع، الفشل الكبير للمشروع الأمريكي في العراق، جراء تصاعد العمل البطولي للمقاومة العراقية، ومن اجل البحث عن مخرج، لجأت سلطات الاحتلال إلى تشجيع النزاعات والصراعات العرقية والطائفية التي تفاقمت بما يهدد وحدة العراق ارضا وشعبا فيما شعبنا العراقي ينأى بنفسه عنها لكونها تمثل برامج الاحتلال واحزابه المتصارعة، وفسح الطريق لتغلغل إيراني واسع في العراق.
إن ما جرى ويجري في العراق يعد انتهاكا خطيرا للقانون الدولي والدولي الانساني وميثاق الأمم المتحدة، تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ن وان كل من يدعم او يساند مايجري هناك يتحول إلى معاون ومحرض بأرتكاب جرائم حرب وبالتالي يتحول إلى مذنب مشارك بأرتكاب هذه الجرائم.
الأخوة البرلمانيون العرب
في هذا الوقت ووفق هذا الوضوح بانتهاك القانون الدولي والدولي الانساني وميثاق الامم المتحدة سواء من الولايات المتحدة الامريكية او من الحكومة التي نصبتها، مؤكدين الاشارة إلى اتفاقيات لاهاي 1907 ومعاهدات جنيف الاربع لعام 1949 والبروتوكول الاضافي لعام 1977 وانتهاك قوانين الحرب المتعارف عليها في الفقرة 500 من الدليل الميداني للجيش الامريكي رقم 27/10 لسنة 1956 وضلوع سلطات الاحتلال والحكومة المنشأه في ظله في ارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب، ينعقد مؤتمر البرلمانيين العرب في العراق وفي اربيل المحافظة الشمالية التي ساهم قادة الاحزاب الكردية فيها بشكل سافر في ارتكاب الجرائم المشار اليها أعلاه وتساهم في تفتيت وحدة العراق ارضا وشعبا وطمس المعالم وما يرمز إلى القومية العربية في العراق عبر اعتماد افعالها المشينة لصالح المحتلين واهدافهم الشريرة.
ان موقف الاتحاد - في حالة عقد مؤتمره هناك - سوف لن يحظى بقبول واحترام الشعب العراقي، ففي الوقت التي وصلت فيه حكومة الاحتلال ببغداد إلى حافة الانهيار و الضربات الموجعة التي تتلقاها قوات الاحتلال من المقاومة العراقية الباسلة، يأتي انعقاد المؤتمر في العراق كحبل نجاة لكل الجناة ومرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية في عراقكم الذي لم يبخل عن امته بدماء خيرة ابناءه دفاعا عن كرامة الامة.
ان الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق والتي تضم طيفا واسعا من القوى والاحزاب والتيارات والفصائل المجاهدة والعشائر والشخصيات الوطنية المناهضة والمقاومة للاحتلال، المدافعة عن حقوق الوطن وثوابت تحريره، والمساندة بكل السبل والوسائل لادامة زخم العمل المقاوم في ميدان المواجهة ضد الاحتلال وافرازاته المقيته، تدعوكم إلى اعادة النظر اعادة النظر في انعقاد مؤتمر البرلمانيين العرب في العراق ليكون موقفكم هذا رسالة تضامن منكم مع شعب العراق الذي يواجه بشجاعة اسطورية الاحتلال الامريكي، وسيحترم موقفكم هذا سيادة القانون في العلاقات الدولية ويعيد إلى العراق وجهه القومي.
مؤكدين ان لاخيار للعدو المحتل واعوانه، سوى الرضوخ لمطالب الشعب في الانسحاب الفوري الكامل، وتنفيذ حقوق الوطن وثوابت التحرير المعلن عنها في برنامج التحرير والاستقلال للمقاومة العراقية الباسلة عام 2006 والبيان التأسيسي للقيادة العليا للجهاد والتحرير عام 2007، في كون المقاومة الممثل الشرعي والوحيد لشعب العراق.
وفقكم الله وسدد بالخير خطاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
بانورما: تجنيد الأطفال.. مسؤولية من؟
العربية نت
تقرير.. الجماعات المتشددة تتضاعف في العالم
هل تخوض الجماعات المتشددة حربا بالوكالة عن الدول؟
انتحاريون رغما عنهم
تجنيد الأطفال.. مسؤولية من؟
الحسم الجمهوري للانتخابات الأمريكية
اسم البرنامج: بانوراما
تقديم: منتهى الرمحي
تاريخ الحلقة: الأربعاء 6/2/2008
ضيوف الحلقة :
عبد الرحيم علي (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية) محمد أبو رمان (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية)
بوعلام غمراسة (خبير في شؤون الجماعات الإسلامية)
حافظ الميرازي (إعلامي متخصص في الشؤون الأمريكية)
- الجماعات المتشددة في انتشار عبر أنحاء العالم وخاصة في العراق، وعلى الحدود بين باكستان وأفغانستان، فما هو سبب هذا التضاعف؟
- القاعدة تجنّد الأطفال في العراق للقيام بعمليات انتحارية، فهل تراجع عدد الانتحاريين من البالغين لتلجأ إلى الأطفال؟
- مستعد لإبقاء القوات الأمريكية في العراق مئة عام، ويعتبر نفسه الأفضل لمواجهة التطرف الإسلامي، إنه جون ماكين المرشح الجمهوري لسباق البيت الأبيض.
منتهى الرمحي: أهلا بكم معنا إلى بانوراما الليلة، هذه العناوين ستكون محور حلقتنا لكننا نتوقف أولا مع موجز بأهم الأنباء.
[موجز الأنباء]
منتهى الرمحي: أهلا بكم من جديد، أظهر تقرير التوازن العسكري لعام 2008 الذي يصدره المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، أن عدد الجماعات المتشددة والتي لا ترتبط بدولة بعينها في تنامي مستمر عبر العالم، وأشار التقرير إلى أن نحو 400 جماعة تنشط الآن عبر العالم وبخاصة في العراق والمناطق الحدودية بين باكستان وأفغانستان والهند.
ففي العراق وحدها يقول التقرير إن ما يزيد عن الثلاثين جماعة تعمل هناك، وأهم هذه الجماعات القاعدة وذلك رغم الملاحقات الأمنية العراقية والأمريكية، هذا في حين توجد أكثر من 65 جماعة في المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية حسب التقرير، الذي أضاف تهديد الأسرع نموا لا يأتي من القاعدة أو أجنحتها في العراق، لكن ربما من حركة طالبان في باكستان، وهي الحركة التي باتت تُعرف بطالبان الباكستانية الجديدة، والتي يقودها بيت الله محسود الزعيم القبلي البشتوني المتمركز في منطقة وزيرستان الحدودية.
ويقول التقرير إن هذه الجماعة متورطة في قضايا محلية كثيرة، أهم هذه القضايا اغتيال زعيمة المعارضة الباكستانية بنازير بوتو، إلا أنها أظهرت في الآونة الأخيرة توسعا نحو صراعات عالمية، فما هي الأسباب وراء هذا التضاعف في أعدادها؟ هل هو التحول في الصراعات خلال العشرية الماضية الذي ساعد فعلا على تنامي هذه الجماعات؟
تقرير.. الجماعات المتشددة تتضاعف في العالم
أمين أبو يحيى: "الجماعات المتشددة آخذة في النمو" هذه هي حصيلة تقييم عسكري أصدره المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في بريطانيا في تقريرٍ سنوي، أما حاضنات هذه الجماعات فهي مناطق في العراق وأفغانستان وتحديدا الحدود مع باكستان، بالإضافة إلى الهند.
التقرير يظهر أن نحو 400 جماعة متشددة تعمل الآن في مختلف أنحاء العالم، وتنامي نسبة هذه الجماعات غير المرتبطة بدول وصل إلى 10%، وقد احتل العراق رأس قائمة الدول التي يوجد فيها جماعات متشددة، إذ يشير التقرير إلى وجود 30 جماعة متشددة ناشطة، أما أكثر المناطق المتأثرة بهذا التصاعد لجماعات متشددة فهي الحدود الأفغانية الباكستانية، ومنطقة كشمير بين الهند وباكستان اللتين تنشط فيهما ما يقارب 65 جماعة. ويسجل التقرير تراجع النزاعات بين الدول على حساب تزايد نشاط جماعات متنوعة تخوض حروبا تختلف أهدافها بين جماعة وأخرى.
أما المفاجئ في هذا التقرير السنوي فهو أن التهديد الأسرع نموا لا يأتي من القاعدة أو أجنحتها في العراق، ولكن من حركة طالبان في باكستان. ويشدد على الدور الذي باتت تلعبه طالبان الباكستانية التي باتت تشكل تهديدا متناميا.
ويتحدث التقرير عن جماعة تعمل في وزيرستان على الحدود الأفغانية الباكستانية ويقودها شخص يدعى بيت الله محسود، وأن هذه الجماعة انتماءاتها قبلية وصار لها أجندة عالمية تتضمن القضاء على الولايات المتحدة وبريطانيا، ويشتبه بأن جماعة محسود نفذت عملية اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتو، وبحسب هذا التقييم العسكري فإن بريطانيا أصبحت أيضا تضم جماعة المهاجرين الإسلامية التي تأسست في العام 96. أمين أبو يحيى - العربية
منتهى الرمحي: معنا مباشرة من القاهرة عبد الرحيم علي الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، ومن عمان ينضم إلينا محمد أبو رمان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية أيضا، أهلا بكما وأبدأ مع ضيفي من القاهرة عبد الرحيم علي أولا، أهلا بك معنا سيد عبد الرحيم، أنت إلى ما تعزو أسباب تنامي هذه الجماعات بهذا الشكل؟
عبد الرحيم علي: يعني التقرير لم يتحدث بشكل قاطع، يعني عندما تحدث عن الدول نقص أو تقليل حدة الخلاف بين الدول والنزاعات بين الدول لصالح تضاعفها بين الجماعات المتشددة في العالم، لم يرصد ما يُسمى بالحرب بالوكالة، هناك بعض الجماعات الآن.. بعض الدول بعض الجماعات تقود الحرب بالوكالة عن بعض الدول، وبالتالي خفت حدة النزاعات المسلحة بين الدول لصالح النزاع المسلح بين الجماعات التي تساندها في عمق استراتيجي غير جغرافي الدول، بمعنى أن مثلا فيما يسمى بمنطقة القبائل وبيت الله محسود والمجموعة بتاعته طالبان الباكستانية وطالبان الأفغانية أيضا حتى الملا عمر وما يحدث في العراق معه، كل هذا مجتمع تتداخل فيه عدد من الدول على رأسها إيران والاتحاد السوفيتي، الاتحاد السوفيتي يرد الصاع لأمريكا عندما حاربت إلى جانب المجاهدين الأفغان، فيقوم بدعم طالبان من ناحية، ويقوم بشكل غير مباشر بدعم طالبان الباكستانية من ناحية أخرى، في الوقت الذي تقوم إيران وثبت هذا عمليا عندما تم رصد عدد كبير من الصواريخ إيرانية الصنع وروسية الصنع تأتي مباشرة، وعدد من الخبراء يأتون مباشرة من إيران وروسيا، أيضا نفس الأمر يحدث وغير خافي عن كافة التقارير ذكرت هذا من قبل، أن إيران تلعب دور كبير جدا فيما يحدث في العراق، فانتقال المسألة من الدول إلى الجماعات سببه تعديل مسار الحرب بما يسمى الحرب بالوكالة، جماعات كثيرة جدا تقوم الآن بالحرب بالوكالة لهذه الجماعات، هناك سبب آخر طبعا وهو الأسباب التي أنتجت هذه الظاهرة ما زالت تتفاقم كل يوم، النشاط الأمريكي المضر على الساحة الدولية لا يزال يعمل بكثافة شديدة في فلسطين وفي العراق وفي أفغانستان، لا زالت الرؤية الأمريكية غائمة وضبابية وغير واضحة ولا يستطيعون تفهم ما هو تحت أقدامهم، ولا يستطيعون رسم خطوات واضحة في هذا الموضوع، التمويل المستمر من بعض الدول التي لها مصلحة في إغراق الأمريكان في هذا المستنقع الكبير من أفغانستان حتى باكستان حتى العراق مرورا بلبنان.
هل تخوض الجماعات المتشددة حربا بالوكالة عن الدول؟
منتهى الرمحي: مثل مين؟ أي الدول تشير إليها عبد الرحيم هنا؟
عبد الرحيم علي: نحن نشير بوضوح إلى إيران، إيران لاعب رئيسي في هذا الموضوع، لاعب رئيسي في استخدام قادة القاعدة المتواجدين على أراضيها، في استخدام الدعم اللوجستي الذي تقدمه المتطرفين جميعا بكافة انتماءاتهم داخل العراق وطالبان أيضا عدوها التقليدي القديم داخل الأفغانستان.
منتهى الرمحي: محمد أبو رمان إلى أي مدى توافق عبد الرحيم علي فيما تفضل به؟
محمد أبو رمان: يعني ربما يكون جزء مما تحدث به الأستاذ عبد الرحيم متوافقين عليه ومتفقين عليه، لكن فيه جزء منه خاصة فيما يتعلق بالحالة الباكستانية وطالبان باكستان ربما أختلف في قراءة الدور الروسي فيما يحدث في تلك المنطقة، وأعتقد أن المسألة أقرب إلى أزمة حقيقية داخل أو مجموعة من الأزمات التي تعصف بباكستان في المرحلة الأخيرة، وفي المناطق بالتحديد المناطق الشمالية الغربية حيث يتواجد عنصر البشتون، ويتواصل جغرافيا واستراتيجيا مع البشتون في أفغانستان، هنالك حالة خاصة توفر حاضنة سياسية للجماعات المتشددة في ظل غياب الدولة، وفي ظل أزمات تعاني منها الدولة في المركز فما بالك عن الأطراف كالمناطق الشمالية الغربية أو حتى إقليم بلوشستان في الجنوب من هذه المناطق، فيما يتعلق بالعراق ربما أتفق قليلا مع الأستاذ عبد الرحيم أن هنالك بالفعل حرب الوكالة، وأن هناك دول تدعم وتحفز القاعدة والجماعات الأخرى لتقوم بعرقلة المشروع الأمريكي أو لتكون جزءا من الحرب الإقليمية التي تجري في المنطقة، لكن هذا لا ينفي بالضرورة أن هنالك ظروفا موضوعية كثيرة ومتعددة تساهم في انتشار هذه الجماعات، ومن خلال حتى رصد الخط البياني نجد أن هذه الجماعات في انتشار وفي احتراف متزايد مع مرور الوقت ليس فقط في العراق وباكستان، حتى في مناطق أخرى كشمال أفريقيا وربما مناطق في شرق آسيا، فنحن أمام بالفعل حالة تعقيد واحتراف وانتشار لهذه الجماعات مع مرور الوقت.
منتهى الرمحي: بس ليست كل هذه الجماعات القاعدة؟ أم أنه بالنهاية من الناحية الأيديولوجية يجب أن نعيدهم تحت مظلة تنظيم القاعدة؟
محمد أبو رمان: يعني بقدر ما هي.. النقطة الرئيسية أن القاعدة بعد الحرب الأفغانية تم عملية إعادة تشكيل وإعادة تركيب بنيوية لتتحول إلى حالة من اللامركزية الشديدة، أو بتعبير أدق إلى رسالة سياسية تجتاح العالم، وساهمت شبكة الإنترنت في عملية التجنيد والتعبئة وإلى آخره.. فالقاعدة لم تعد تنظيما هيلاركيا أو تنظيما مرتبطا بأفغانستان بقدر ما أصبحت رسالة سياسية احتجاجية على الولايات المتحدة وسياساتها، وربما حلفائها في العديد من الدول كما حدث في نهر البارد، وكما يحدث هنا أو هناك أو إلى آخره بالضرورة ليست كلها القاعدة، ولكن هنالك تقاطع شديد بين أيديولوجيا هذه الجماعات والرسالة السياسية التي تحملها القاعدة في المرحلة الحالية.
منتهى الرمحي: عبد الرحيم علي يعني إذا ما تحدثنا وألقينا الضوء على طالبان الباكستانية، هل هي مرتبطة بطالبان الأفغانية؟ ثم كنا نتحدث عن طالبان كداعم لتنظيم القاعدة وليس كجزء من تنظيم القاعدة، هم جماعات متشددة أيضا ولكن خطرهم لم يكن خاصة بعد الحرب الأمريكية على أفغانستان، لم يكن مهددا للعالم مثل خطر تنظيم القاعدة، ما الذي يحدث؟
عبد الرحيم علي: القاعدة كانت تحتضنها طالبان في أفغانستان، ولكن القاعدة استطاعت أن تتخطى حدود القومية للحدود العالمية وأصبحت تنظيم عالمي دولي، كل الجماعات المسلحة في العالم حلم حياتها الأساسي أن تنضم تحت لواء تنظيم القاعدة، لو قرأتي كلام بيت الله محسود نفسه منذ فترة قريبة.. منذ أيام قليلة قال بالحرف الواحد لما سُئل عن علاقته بأسامة بن لادن، قال لو طلبت القاعدة أرواحنا سنقدم لهم أرواحنا عن طيب خاطر، وقال أنهم الجهة يلي تمثل الجهاد الحقيقي ضد الأمريكان وضد الصليبيين واليهود في العالم كله، وأنا واذكري كلامي هذا جيدا في برنامجك هذا أؤكد أنه لن تمر شهور قليلة، إلا ويعلن عن أن بيت الله محسود تم تعيينه زعيما لتنظيم القاعدة وأميرا لها في منطقة القبائل وفي منطقة الحدود بين أفغانستان وباكستان اللي هي وزيرستان، طالبان باكستان لا تختلف قليلا أو كثيرا عن طالبان أفغانستان إلا فيما يتعلق بالأهداف، طالبان أفغانستان وده وضح وضوح شديد جدا، لما أصدر الملا عمر من 48 ساعة ويومين فاتوا بيان طالب فيه بيت الله محسود بتوجيه عملياته إلى التحالف الدولي الموجود في أفغانستان وليس إلى القوات الباكستانية، وده يقول أن هناك أهداف مختلفة بين الفريقين، صحيح دوْل طالبان يعني دوْل طلبة مجموعة من الطلبة ودوْل مجموعة من الطلبة، حوالي 40 فريق من الطلبة ينتمون لأفكار متشددة كل جماعة تجمعوا في مجلس شورى واحد يقوده بيت الله محسود، ودوْل مجموعة من الطلبة تجمعوا تحت قيادة الملا عمر، دول هدفهم هزيمة التحالف الدولي في أفغانستان وإخراجه مندحرا وإعادة السلطة لهم في أفغانستان، هدف بيت الله محسود وطالبان باكستان هو دعم الطالبانيين الأفغان، ولكن امتداد هذا للصراع مع برويز مشرف باعتباره متحالف مع الأمريكان والصليبيين من وجهة نظرهم، والضرب من حديد على الجيش الباكستاني المتحالف مع الأمريكان من وجهة نظرهم لإقامة إمارة إسلامية، تنطلق منها الدعوة إلى أنحاء العالم كله، في هذا الإطار هم يدعمون توجهات القاعدة، ولا أستبعد أنه بعد قليل يعلن عن تنظيم القاعدة في وزيرستان أو إمارة وزيرستان بقيادة بيت الله محسود ويحسب هذا على تنظيم القاعدة.
منتهى الرمحي: طيب محمد أبو رمان مدراء في المخابرات الغربية وتحديدا في المخابرات البريطانية، يتحدثون عن صعوبة السيطرة على الوضع في منطقة وزيرستان تحديدا، والمنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان، هل هذا يؤشر إلى أنه مع استمرار الوضع على ما هو عليه.. مع استمرار عدم السيطرة على التنظيمات المتشددة أو الجماعات المتشددة حتى اللحظة أو منع الانضمام إليها، هذا يعني أننا سنشهد في الفترة القادمة تنامي أكبر وربما عمليات منتشرة من منطقة وزيرستان إلى مناطق أخرى في العالم؟
محمد أبو رمان: يعني يمكن تشبيه ما يحدث في أفغانستان وبالتحديد في المناطق الشمالية الغربية وإقليم وزيرستان نوعا ما إقليم بلوشستان بما يحدث في العراق، هناك توافر حاضنة اجتماعية وسياسية للجماعات المتشددة، تعطي هذه الجماعات الدعم اللوجستي والدعم الاجتماعي والدعم.. الحماية.. توفر لها غلاف الحماية الكاملة الذي يمنع من عملية استئصالها، ويجعل من عملية ضربها والإطاحة بها عملية في غاية الصعوبة، بل كلما تم الاعتماد على العمل العسكري والأمني كلما اضطر الجيش الباكستاني إلى عسكرة وجوده في هذه المناطق، وبالتالي زاد من حالة النقمة عليه وزاد من عملية التجنيد والتعبئة لدى هذه الجماعات، بخاصة في ظل أزمة الشرعية الحقيقية التي يعاني منها الرئيس مشرف في الفترة الأخيرة، وتكريس صورة الجنرال ضد المسجد أو الجنرال ضد الجماعات الإسلامية، وقد تنبهت العديد من المؤسسات الغربية في الفترة الأخيرة إلى خطأ الاعتماد على الحل العسكري أو الحل الأمني في المناطق الشمالية الغربية من باكستان، لما تعاني منه هذه المناطق، من حالة من الفقر والفوضى وحالة من البطالة والاعتماد على المخدرات، وكما تعلمين أن الفوضى هي الحليف الذهبي دوما للقاعدة، وبالتالي لجأت العديد من الدول الغربية إلى محاولة إقناع السلطة في باكستان، وإقناع الولايات المتحدة بضرورة اعتماد مشروع التنمية الاقتصادية بدلا من الحلول السياسية والعسكرية، لأن هذه المناطق تحتاج إلى تنمية اقتصادية، وتحتاج إلى بناء وعملية نمو وإيجاد الدولة في هذه المناطق قبل محاربتها عسكريا وأمنيا، وأستذكر أن أحد المسؤولين عن التنمية في مناطق وزيرستان، قال لو كنت مواطنا في هذه المناطق لانضممت إلى القاعدة لأنها توفر لي الحماية في مقابل حالة الفوضى.. عفوا إذا انضممت إلى طالبان.. لأنها توفر لي الحماية اللازمة في ظل الفوضى التي تعيشها هذه المناطق.
منتهى الرمحي: وحالات الفقر التي تتحدث عنها دائما، سيد محمد أبو رمان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية ضيفي من عمان شكرا جزيلا لك، السيد عبد الرحيم علي أرجو أن تبقى معنا لمناقشة الملف الثاني في بانوراما.
وسنعود إليكم بعد قليل لنتابع معا في بانوراما: القاعدة تجند الأطفال في العراق للقيام بعمليات انتحارية، فهل تراجع عدد الانتحاريين من البالغين لتلجأ إلى الأطفال؟
[فاصل إعلاني]
منتهى الرمحي: أهلا بكم من جديد، في أقل من أسبوع فاجأنا تنظيم القاعدة في مناسبتين، الأولى عندما استخدم امرأتين متخلفتين عقليا لتنفيذ تفجير انتحاريين في بغداد خلفا قرابة المئة قتيل وعشرات الجرحى، أما المرة الثانية فمن خلال الشريط الذي حصلت عليه العربية، والذي يُصور تدريبا لانتحاريين من نوع خاص. فالمتدربون أطفال انتزع منهم تنظيم القاعدة برائتهم وصادر حياتهم، بعد أن صادر حياة أقران لهم في عمليات انتحارية دموية في العراق والجزائر وباكستان وغيرها. ورغم الإدانة الواسعة لهذه العمليات إلا أن القاعدة تبدو مصرة على هذا النهج.
فهل هو تراجع عدد الانتحاريين البالغين الذي جعل القاعدة تلجأ إلى الأطفال؟ أم كثرتهم خاصة في شوارع بغداد بسبب حالات اليتم والتشرد التي خلفتها سنوات الحرب؟ إضافة إلى أن وصولهم إلى الأماكن المستهدفة سهل ولا يثير الشبهات؟
انتحاريون رغما عنهم
حسينة ويشان: بالكاد يستطيع حمل السلاح لكنه يتدرب على استعماله، هذه المشاهد عُثر عليها ضمن خمسة أشرطة أثناء عملية عسكرية لقوات التحالف في خان بني سعد قرب المقدادية في محافظة ديالا، هاجمت خلالها أوكارا لتنظيم القاعدة، الغرض منها بحسب القوات الأمريكية إنتاج أفلام تدريبية للنشئ لتوزيعها عبر أنحاء العراق.
استغلال الأطفال ليس بالجديد على القاعدة، فالجمعة الماضية فقط استغلت مراهقتين معاقتين ذهنيا في تنفيذ عمليتين انتحاريتين في بغداد راح ضحيتها العشرات من المدنيين، وفي باكستان فجرت القاعدة طفلا لفت حوله حزاما ناسفا بعد أن ألقت به تحت حافلة رئيسة الوزراء الراحلة بنازير بوتو عند عودتها لباكستان ولكن نجت من المحاولة وقتذاك، كما جندت القاعدة العديد من الأطفال في أفغانستان والصومال.
وفي الجزائر استغل تنظيم القاعدة المراهق نبيل الذي لا يتعدى عمره 15 عاما في التفجير الذي استهدف ثكنة تابعة للقوات البحرية في دلس، كما كشفت تحقيقات أجرتها أجهزة الأمن الجزائرية أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تمكن من تجنيد أطفال ومراهقين تمت استعادة العديد منهم، كانوا يتلقون تدريبات في جبال اثنية بولاية بومرداس تمهيدا لتجنيدهم.
ويُرجع الملاحظون اللجوء لاستغلال القاعدة للأطفال إلى كونهم غير معروفين لدى الأجهزة الأمنية، كما يسهل تنقلهم وبلوغهم الأماكن المستهدفة دون أن يتم رصدهم، وتؤكد السلطات الأمنية في الجزائر أن الجماعات المسلحة تعرض على الأطفال مبالغ مالية مقابل خدمات أولية، تتمثل في الدعم والإسناد ومراقبة تناقلات أعوان الأمن، ليتطور ذلك إلى تنفيذ عمليات انتحارية تقتل العشرات وتترك رسالة وداع واضحة لأهاليهم بلغة الدم. حسينة ويشان - العربية
منتهى الرمحي: ويبقى معنا من القاهرة عبد الرحيم علي الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، وينضم إلينا من العاصمة الجزائرية بوعلام غمراسة الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية أيضا، اسمح لي عبد الرحيم سأبدأ مع ضيفي من الجزائر بوعلام غمراسة، بوعلام أنت برأيك ما الذي يحصل؟ لماذا يلجأ تنظيم القاعدة لاستخدام الأطفال؟
بوعلام غمراسة: ينبغي التنويه إلى أن هذه الظاهرة ليست لا تعرف اتساعا يعني كما هو الحال في العراق، لكن اللافت في الشهور الأخيرة أن تقارير أمنية أفادت بأن تنظيم القاعدة قاعدة شمال أفريقيا يجند شبابا في مقتبل العمر 15 - 16 حتى 20 سنة لتنفيذ عمليات عسكرية، مصالح الأمن تقول أن غالبيتهم يتم تجنيدهم في الضواحي الجنوبية للعاصمة، وأكثرهم يستقطبونهم بغرض أو يقولون لهم تعالوا تدربوا حتى تلتحقوا بجماعات القتال في العراق، لكن في النهاية يخضعون بما يشبه غسيل مخ ويتم حشو رؤوسهم بأفكار عن الجهاد ومقاومة الطاغوت في الجزائر.
منتهى الرمحي: لماذا يلجأ تنظيم القاعدة لهذه الوسائل والأساليب؟
بوعلام غمراسة: أكيد إن تنظيم القاعدة بمرور السنين يفقد الكثير من رجاله، ويلجأ إلى الخزان البشري المتوفر في معاقل التيار الإسلامي بالجزائر في الأحياء الفقيرة خاصة، ويستقطب هؤلاء الشباب ويجندهم ويدربهم على مختلف أنواع الأسلحة والمتفجرات.
منتهى الرمحي: سيد عبد الرحيم علي هذا عن الجزائر، في العراق الحالة أيضا بعد الشريط الذي حصلت عليه العربية وبعد العملية للمراهقتين المعاقتين ذهنيا، أصبح الأمر البعض يُطلق عليه بأنه ظاهرة؟
عبد الرحيم علي: دعينا بس نفرق بين حاجتين، بين رؤية القاعدة ورؤية الجماعات المتشددة في العالم بشكل عام في تجنيد الأطفال، وقضية ما يحدث في العراق وما يحدث حتى في أفغانستان حتى في السعودية سابقا، وسأتحدث عن هذا بالأرقام لاحقا، لكن القاعدة والجماعات المتشددة تعتبر أن كل من بلغ الحلم هو رجل كامل البلوغ يستحق أن يحمل السلاح ويجاهد، عشان كدا فيه شروط الجهاد أن يكون بالغا أي بلغ الحلم، الحلم في الدول العربية في الدول الحارة بشكل عام يبلغه الطفل ما بين العاشرة والثالثة عشر لا أحد يتأخر بعد الثالثة عشر، وبالتالي فهم يجندونهم باعتبار رجالا وليس باعتبارهم أطفالا في عرفهم، هم لا يعتقدون في القانون الدولي ولا يعتقدون فيما نعتقد فيه نحن من تعريفات للطفل والشاب والمراهق والرجل، هم يعتقدون فيما يعتقدونه هم من بلوغ الحلم هذا من ناحية، ما يحدث في العراق وعدد من الدول ليس جديدا على الإطلاق، لأنه منذ أن نشأت هذه الحركات وهي تستخدم الأطفال في مجالات الرقابة، في مجالات تمرير المعلومات، في مجالات كنا نسميهم في مصر الناضورجية يعني يراقب ويشوف العملية تتعمل ولا لأ، فيه أمن واقف ولا لأ يبلّغ معلومات، يشتغل سباي جاسوس يبلغ معلومات، في السعودية في 2003 تم الكشف عن أول خلية للأطفال مكونة من ستة ما بين أول 12 أعلنت عنهم السعودية كان منهم أحمد عبد الرحمن هارون 15 سنة، ومنهم أحمد الحصّان ومساعد الخريسي وخالد طارق كانوا 17 سنة يعني هذا ليس جديدا، منفذ تفجير دلس الأخير في الجزائر أبو مصعب العاصمي، الأطفال اللي قبضت عليهم أجهزة الأمن في الجزائر ما بين 15 و16 سنة في ولاية بومدراس شرق العاصمة الجزائرية، التحريات الأمنية اللي أثبتت وجود في 2006 حتى أبريل 2007 تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال جندت خمسين شاب، النهار دا قبل مارس 2007 في العراق كان مقبوض ومعتقل 100 طفل الآن بلغوا 800 طفل، خلية عبد الله العيسى واللي قبض عليها في أبريل 2007 كان تجند أطفال، وكان قبلها في مارس عاملة عمليتين انتحارين لطفلين لا يتجاوز عمرهم 13 عام، الآباء الآن يشتركون في هذه الجريمة يبيعون أطفالهم بعدد قليل من الدولارات، الاحتقان والفقر الشديد دفع أنه..
منتهى الرمحي: وين في العراق؟
عبد الرحيم علي: في العراق نعم، وثبت هذا بالفعل أن الطفل ياخذ 200 و300 دولار إما ليضع عبوة ناسفة أو يأخذ أعلى من هذا القليل ليفجر نفسه، كل هذه التداخلات خلقت ظاهرة الأطفال، ثم فيما بعد خلقت ظاهرة النساء، لما تبص مثلا قبل مارس من مايو 2005 حتى نوفمبر 2007 ثمان عمليات للنساء من نوفمبر 2007 حتى فبراير الماضي خمس شهور أو ثلاث شهور، إحنا قدام تسع عمليات نسائية سبعة منهم في الأنبار و2 منهم الأخيرتين في بغداد، نحن أمام ظاهرة تتنامى لكن راجعة في العراق تحديدا لأنه دا له وضع خاص لتراجع شعبية تنظيم القاعدة، تراجع التجنيد في صفوف تنظيم القاعدة، انتصار فكرة صحوة القبائل على هذه العناصر وارتدادها وافتقاد الحاضنة نفسها، اللي يخلوهم دي الوقت يلجأوا لتكتيكات جديدة من استخدام الأطفال النساء المعاقين إلى آخره.
منتهى الرمحي: أيضا يمكن أن نضيف إليها عبد الرحيم مسألة سهولة الحركة بالنسبة للأطفال والنساء على من هم أكبر سنا.
عبد الرحيم علي: دا حضرتك من زمان منذ أن نشأت الجماعات الإسلامية عندنا في السبعينات في مصر والثمانينات في مصر، كل الذين تولوا نقل التكليفات ونقل التعليمات ونقل الأواق السرية ونقل الأسلحة والرقابة على أجهزة الشرطة، كانوا أطفالا وكانوا نساء جميعهم كانوا من الأطفال والنساء، سهولة الحركة، عدم الاهتمام بطفل يعدّي ما بين لجنة تفتيش، عدم خضوعهم للتفتيش الذاتي، النساء تحديدا في الدول العربية عيب قوي أنه توقفي ست وتفتيشها تفتيش ذاتي، لذلك لجأ العراقيين النهار دا أنهم يعملوا شرطة نسائية تتصدى للتفتيش علشان ما تمرش واحدة ست تفجر فتقتل مئة بريء في النهاية.
تجنيد الأطفال.. مسؤولية من؟
منتهى الرمحي: بوعلام غمراسة عودا.. يعني إذا هذه المشكلة يبدو أنها في تصاعد، صحيح أنها منذ زمن طويل كما تحدث السيد عبد الرحيم علي ولكن يبدو أنها في تصاعد، كنا نتحدث عن تنظيم القاعدة أو عن التنظيمات المتشددة بشكل عام أنها يعني تقوم بعمليات غسيل دماغ للشباب، لمن لا يدرك ما هو ديني وما هو مطلوب بالشريعة الإسلامية، وتستغل هؤلاء الشباب. الآن الحديث عن الأطفال هل يمكن تسمية هذا أيضا أنه غسيل دماغ؟ أم أن الحكومات أيضا تتحمل مسؤولية حالة الفقر اللي تدعو آباء أن يبيعوا أطفالهم كما ذكر عبد الرحيم علي.
بوعلام غمراسة: هو أكيد كما قلت قبل قليل أن هؤلاء الأطفال الذين تجندهم القائدة في الجزائر غالبيتهم ينحدرون من أحياء شعبية فقيرة، تُعتبر معاقل للتيار السلفي الجهادي. ومنذ نعومة أظافرهم لا يسمعون إلا الخطاب المعادي للنظام الذي يحملونه مسؤولية الفقر والتهميش وما إلى ذلك، الحكومات طبعا تتحمل جزءا من مسؤولية تنشئة هؤلاء على العنف وعلى الإرهاب، ولكن الأولياء أيضا والمدرسة لها دور كبير في هذا الشأن..
منتهى الرمحي: هذا إذا كانوا الأطفال هؤلاء يذهبون إلى المدرسة سيد بوعلام غمراسة، يعني هؤلاء الأطفال لو أخذنا العراق كحالة، يعني فيه فوضى عارمة، لا يمكن الحديث عن أهل ومدرسة، فيه أيتام يتم استغلالهم، مسؤولية من في هذه الحالة؟
بوعلام غمراسة: يعني هي مسؤولية المجتمع، مسؤولية الآباء مسؤولية الحكومات مسؤولية الوضع العام في هذا البلد الذي يشهد فوضى عارمة، يعني أنا أكلمكم عن ما يحدث في الجزائر مثلا إن القاعدة تنهل من خزان بشري ناقم عن الوضع في الجزائر، ويرى في العراق مصدر إلهام، أنا قلت لكم قبل قليل أن غالبية الأطفال المجندين يلتحقون في معاقل القاعدة ببغرض التدريب وفي أذهانهم الالتحاق بجبهات القتال في العراق، لأنهم متأثرون بما يحدث هناك، وفي نهاية يجدون أنفسهم في عالم آخر يغسلون مخهم الصغير بأفكار معادية للنظام القائم، يتدربون على الأسلحة، يرافقون المسلحين ذوي الخبرة في عمليات عسكرية، ثم يجدون أنفسهم وجها لوجه مع قوات الأمن ينصبون الكمائن لهم، ويفجرون المباني في المراكز الأمنية مثل..
منتهى الرمحي: سيد عبد الرحيم علي إذا يعني أتفق مع قلته أنت بأنه يعني تنظيم القاعدة تنظيم متشدد، لا يرى فيمن عمره ثلاثة عشرة أو أربعة عشرة أو خمسة عشر عاما بأنه طفل، لكن في هذه الحالة كيف يمكن مواجهة.. كيف يمكن منع تنامي هذه الظاهرة في الأماكن المتوترة في أنحاء مختلفة من العالم أو في الأماكن اللي فيها حالة اقتصادية صعبة اللي فيها فقر؟
عبد الرحيم علي: يعني أنا بس مش أقلل من قيمة الفقر أو الحالة الاجتماعية الصعبة اللي تعيشها بعض البلدان، لكن أنا أقول أنه مش عامل قوي جدا في هذا الموضوع، العامل القوي هي الأفكار ذاتها، بمعنى أن مدير المخابرات البريطانية نحن لا نتحدث هنا عن فقر نتحدث عن بريطانيا، ونتحدث عن مواطنين بريطانيين قال أن الداعمين للإرهاب من الشباب كان 1600 في عام 2006 وصلوا ل2000 في عام 2007 بينهم خمسين على الأقل لا تتجاوز أعمارهم 16 عام، نحن نتحدث عن أفكار، نحن نتحدث عن أفكار تسري كالنار في الهشيم، لا نتحدث عن أوضاع اقتصادية. بمعنى أنه مثلا جيش المهدي في العراق وهو شيعة وليس سنة ليس قاعديا هو ضد القاعدة، ولكن جيش المهدي في العراق يجند الأطفال بكثافة شديدة جدا في العراق، وبعضهم يتلقى رواتب عديدة جدا، حلم حياة هذا الصبي الطفل أن يندرج في جيش قتالي مذهبي عقائدي، حلم أجداده حلم آبائه كدا نحن نتحدث عن أفكار متخلفة أفكار رجعية، نحن نتحدث عن أفكار غير إسلامية حتى، نحن نحتاج إلى ثورة ثقافية في الأفكار، تجديد في الفقه الإسلامي يقوم به علماء ثقاة يقدمون رؤية جديدة لمثل هذا الموضوعات..
منتهى الرمحي: هذا إذا اقتنعوا عبد الرحيم علي بكلام هؤلاء العملاء عندهم مراجعهم وأنت تعرف الخاصة فيهم.
عبد الرحيم علي: حتى الآن الفقه الإسلامي التقليدي يا أستاذة منتهى يقرر أن من بلغ الحلم فهو رجل، كيف نواجه هذا الفكر؟ كيف نتحرك به إلى الأمام في القرن 21 ونحدد نحن كمسلمين ما هي حدود الطفل وحدود البالغ؟ هذه قضية إسلامية بحتة..
منتهى الرمحي: سيد عبد الرحيم علي القضية قضية خطيرة وبالتأكيد سنناقشها في ملفات لاحقة، شكرا جزيلا لك سيد عبد الرحيم علي الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية ضيفي من القاهرة، ضيفي من العاصمة الجزائرية بوعلام غمراسة الخبير في شؤون الجماعات المسلحة شكرا جزيلا لك.
ونحن سنعود إليكم بعد قليل لنتابع معا في بانوراما: مستعد لإبقاء القوات الأمريكية في العراق مئة عام، ويعتبر نفسه الأفضل لمواجهة التطرف الإسلامي، إنه جون مكين المرشح الجمهوري لسباق البيت الأبيض.
[فاصل إعلاني]
منتهى الرمحي: أهلا بكم من جديد، يعتبر نفسه رجل قناعات أكثر منه رجل جهاز حزبي، كما يعتبر نفسه الأفضل لقيادة الأمريكيين في وجه التطرف الإسلامي، في حين يُصر على استكمال المشوار في العراق وإبقاء القوات الأمريكية هناك 100 عام أخرى إذا اقتضى الأمر.
إنه جون ماكين الذين فاز في الحسم في انتخابات الثلاثاء العظيم، وأصبح في طريق مفتوحة للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض المعركة الانتخابية من أجل البيت الأبيض، ولماكين السبعيني وأحد أبطال حرب فيتنام خبرة في المسائل العسكرية والسياسة الخارجية ما يجعله لاعبا يحظى باحترام كبير في هذه المجالات.
الحسم الجمهوري للانتخابات الأمريكية
بيار غانم: تقدم جون ماكين وأصبح المرشح الأوفر حظا للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري، وتجاوز منافسيه بمئات الأصوات مع انتهاء الفرز في الثلاثاء الكبير.
جون ماكين (مرشح جمهوري): الليلة يجب أن نعتاد على القول بأنني المرشح المتقدم لنيل ترشيح الحزب الجمهوري.
بيار غانم: يعتبر جون ماكين شخصية مميزة في أوساط الحزب الجمهوري، كان ضابطا بحريا وقع أسير حرب عندما سقطت طائرته في فيتنام، يشير ماكين ويكرر إلى أنه جمهوري محافظ، شارك في ثورة رونالد ريغان، ويعاديه محافظو الحزب لأنه عارض سيطرة اليمين الديني، عارض أيضا الخفض الضريبي الدائم للرئيس بوش وكان صوتا مدويا ضد التعذيب والمال السياسي، وأبدى تسامحا في قضايا الهجرة.
يلومه الجمهوريون على تعاونه مع رموز من الحزب الديمقراطي، وهو لم يتمكن من كسب تأييد ولايات محافظة مثل جورج ياوا ألاباما وتينيسي بل صوتت لمايك هوكابي، في السياسة الخارجية اشتهر جون ماكين بترديده كلمات اقصف إيران..
يعتبر ماكين أن أمريكا توجه عدوا مميتا هو الإرهاب، ويستعمل تعبيري التطرف الإسلامي والجهادية، ويقول إن على واشنطن التعاون مع الدول من أفريقيا إلى جنوب شرق آسيا لمحاربة العنف.
وفي الوقت الذي كان الجمهوريون يتهربون من إدارة بوش وسياسته في العراق، كان جون ماكين يدعم التصعيد وحشد المزيد من القوات وهذا ما قاله لدى سؤاله عن السلام لدى انعقاد مؤتمر أنابوليس.
جون ماكين (مرشح جمهوري): أشك في التوصل إلى حل شامل ونتيجة خارقة من مؤتمر يعالج كل القضايا.
بيار غانم: في هذه الحالة أين يقف جون ماكين من الأوضاع في الشرق الأوسط؟
براين دارلينغ (مؤسسة هيريتاج - واشنطن): لن يغير جون ماكين كثيرا من مواقفه بل سيكون منفتحا أكثر على الدبلوماسية لأنه سافر كثيرا.
بيار غانم: يواجه جون ماكين مع تقدم الحملة الانتخابية مخاطر تراجع الوضع الأمني في العراق، وسيعبر بوضوح أكثر عن التزامه بأمن إسرائيل وأيضا بمسيرة السلام. بيار غانم - العربية - واشنطن.
منتهى الرمحي: معنا مباشرة من واشنطن حافظ الميرازي الإعلامي المتخصص في الشؤون الأمريكية، أهلا بك حافظ معنا، وهل من شيء يعني يمكن إضافته إلى ما قاله بيار قبل قليل؟
حافظ الميرازي: يعني بالطبع ما قاله بيار بالتأكيد هو تشخيص لكيف يرى الجمهوريون ويرى الأمريكيون جون ماكين؟ لو أضفنا إلى ذلك ما كتبه جون ماكين بنفسه في العدد الأخير أو السابق من مجلة شؤون خارجية الأمريكية عن ماذا سيفعل حين يتولى الرئاسة، أو ماذا سيفعل الرئيس القادم في رأيه؟ هناك أشياء واضحة جدا أنها لا تكتفي فقط بالحديث القاسي أو أن يكون صقرا، لكنه يتحدث عن موضوع العراق وانتقاده للعراق فقط لأن بوش لم يرسل قوات كافية، وبالفعل أنه مستعد أن يبقى ما طال الزمن على أن لا يترك منهزما، حتى لا يشجع المتطرفين الإسلاميين كما قال لأن يطغو أكثر، بعد أن اعتقدوا بأنهم غلبوا الاتحاد السوفيتي في أفغانستان وغلبوا أمريكا في العراق، ويمكن يؤدي ذلك لكوارث، فيما يتعلق بإيران ماكين واضح أيضا ويقول على الرئيس الأمريكي القادم أن يتصرف بحسم وبسرعة وبشكل مباشر، وضع عقوبات، منع حتى إيران من تصدير بترول مكرر أو بنزين إلى خارج حدودها، أي نتحدث عن مواجهة. ثم في الخلفية الاجتماعية لماكين نتحدث عن رجل يبحث عن حرب، يشعر بأنه لم يكمل مهمته بعد. جده أدميرال جون ماكين الأول أدميرال وقائد بحرية شن حربا على اليابان في الحرب العالمية الثانية، والده تولى قيادة الأسطول البحري الأمريكي في المحيط الهادي، وهو الذي لم يرّقَ إلى أدميرال لأن إصابته في حرب فيتنام منعته من ذلك، ولذلك هو يتوق إلى أن يكون القائد الأعلى للقوات المسلحة وربما أن يشارك في حرب.
منتهى الرمحي: يشبه بأي شكل من الأشكال الرئيس الأمريكي الحالي جورج بوش، عندما كانت فترة الانتخابات كان هناك أناس كثر يتحدثون كثير من المحللين عن أن جورج بوش الابن سيكمل مسيرة جورج بوش الأب الذي بدأها بالعراق، ثم عاد كلينتون وقطع هذا إلى عملية السلام في الشرق الأوسط، وعدنا مع جورج بوش الابن إلى العراق أيضا؟
حافظ الميرازي: نعم.. جون ماكين كان له دور أيضا عفوا تفضلي.. جون ماكين بالحديث عن بوش الابن وبوش الأب، جون ماكين كان له دور في إضعاف فرص جورج بوش الأب في أن يعاد انتخابه في عام 92 أمام كلينتون لأنه قاد معركة قوية ضده آنذاك أضرته في الانتخابات الأولية، أو ساهمت في الإضرار بصورته، جون ماكين كان من الممكن أن يكون له زخم كبير في انتخابات ألفين ضد جورج بوش الابن، هو لا يختلف عليهم كثيرا هو لديه احترام أكبر لبوش الأب عن بوش الابن.
منتهى الرمحي: طيب يعني هذا من جانب، هو لديه هذه النظرة بأنه إذا ما انسحبت القوات الأمريكية من العراق فهذا سيشجع المتطرفين وسيشعرهم بالنصر، ما تأثير هذا على الشارع الأمريكي؟ أيضا عندما نتابع رأي الشارع الأمريكي في وجود القوات الأمريكية في العراق، هناك نسبة كبيرة من استطلاعات الرأي لا تتحدث عن رغبة من الشارع الأمريكي بإبقاء القوات هناك، ولا تتحدث عن أن دافع الضرائب الأمريكي يريد أن يقوم بحرب لأن الصورة بأنها لتحرير العراق ولنشر الديمقراطية في العراق، أين سيجد جون ماكين نفسه أمام الشعب الأمريكي في هذه الطروحات؟
حافظ الميرازي: بالطبع أي رئيس أمريكي عليه أيضا أن يواجه الكونغرس أولا، ولا نعرف إن كانت انتخابات 2008 ستحضر لنا بكونغرس ديمقراطي ولو على حافة الغالبية كما هو الحال الآن، أم بكونغرس جمهوري. هذه انتخابات عامة لا تشمل فقط رئيس الجمهورية وهذا سيحدد إلى حد كبير كيف يمكنه أن يمرر مسألة إبقاء القوات الأمريكية، ومواصلة الحشد في العراق. ثانيا في عالم ما بعد 11 من سبتمبر بالنسبة للأمريكيين ونجاح إدارة بوش إلى حد كبير مما جعلها يعاد انتخابها في 2004 في ربط الخطر الخارجي بالخطر الداخلي، وإن تركناهم هناك سيأتوا وراءنا إلى شوارعنا هنا، من الممكن بالتأكيد أن ينجح ماكين وينجح غيره في التأكيد على أنه ليس من مصلحة أحد أن يتم انسحاب وهزيمة للقوات الأمريكية في العراق بهذه السرعة.
منتهى الرمحي: هذا من ناحية السياسة الخارجية، من ناحية الرؤية للتطرف الإسلامي وللمنطقة ولدور أمريكا فيها، ماذا عن الناحية الداخلية وهي المهمة بالنسبة للناخب الأمريكي في تحديد من سيكون رئيسا للبيت الأبيض؟ هل يمكن له أن ينافس طروحات باراك أوباما وهيلاري كلينتون؟
حافظ الميرازي: في النهاية جون ماكين جمهوري ولو اختلف معه المحافظون من الجمهوريين خصوصا اليمين الديني المسيحي، واعتبره مرتد في تعبير بعضهم عن أفكار ريغان وعن الأصولية الجمهورية أو الأصولية المحافظة، لكن في النهاية هو شخص ليس مع الإنفاق وبرامج الإنفاق الاجتماعية التي تزخر بها أجندة أوباما وأجندة كلينتون، بالنسبة لبرامج الرعاية الصحية ليست لدى ماكين الحديث والفرصة عنها، ربما تكون بعض مشاكله مع يمينه المحافظ هو رفضه حتى لتخفيضات الضرائب، إن لم يكن هناك داعي إليها لأنها ستؤدي إلى إضعاف الاقتصاد على المدى الطويل، أو حتى أنه يهتم بموضوع البيئة ومكافحة الاحتباس الحراري وهذا يعتبرونه أجندة ليبرالية لا تمت إلى الحزب الجمهوري بصفة، لكن في النهاية الورقة الناجحة مع ماكين حتى الآن هو أنه مرشح يمكن انتخابه بالمقاييس التقليدية الأمريكية، الأمريكيون في تاريخهم لم ينتخبوا امرأة ولم ينتخبوا أمريكيا أفريقيا أو أمريكيا أسود للرئاسة، وأيهما سيكون هو المرشح الوحيد للحزب الديمقراطي إما أوباما أو كلينتون، بالتالي يصبح ماكين وفرصه كشخص حتى معتدل ولا ينتمي إلى اليمين المتشدد فرصه أكبر بكثير، حتى بعض الذين يعرفون ماكين يتنضرون بأنه قدرته على أن يتحاور مع الديمقراطيين ومع الطرف الآخر واضحة، ووضحت حتى في زيارة له لأستونيا مع هيلاري كلينتون كلاهما في مجلس الشيوخ في عام 2004 لأنه تبارى مع هيلاري على من يشرب أقداحا أكبر من الفودكا دون أن يفقد توازنه.
منتهى الرمحي: حافظ الميرازي الإعلامي المتخصص في الشؤون الأمريكية ضيفي من واشنطن شكرا جزيلا لك.
دائما للاطلاع على مضمون حلقات بانوراما وتقاريرها وعلى آخر الأخبار والتحقيقات ندعوكم لزيارة موقع العربية على الانترنت، إلى هنا تنتهي حلقة بانوراما لهذه الليلة، موعدنا يتجدد وإياكم يوم السبت بإذن قبل هذا الموعد بحوالي ساعة، حتى ذلك الحين لكم أطيب تحية من فريق البرنامج ومني منتهى الرمحي تحية لكم وإلى اللقاء.
تعليقات حول الموضوع
--------------------------------------------------------------------------------
1 - تجنيدا امريكيا للقاعده
احمد احمد جاسم
حسب اعتقادي ان ما نشر او شوهد من تجنيد للاطفال هو عمليه تمثيل امريكيه وان كان الممثلون فيها بعض الصبيه من العراق..لان ما يهم امريكا الان هو المكوث زمننا طويلا في العراق رغم كل الاحتجاجات او البيانات هنا او هناك من سحب للقوات او تبديلها...امريكا سبب البلاء وسبب الدمار وكل عمليات التجنيد وان كانت تنظيما للقاعده
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الجارديان: بوش وبلير هما من يجب أن يحاكما عن مجزرة حديثة
مفكرة الإسلام
حمّل أحد المخرجين البريطانيين, في فيلمه الوثائقي الذي أعدّه عن مجزرة مدينة "حديثة" العراقية, الرئيس الأمريكي جورج بوش ورئيس الوزراء السابق توني بلير مسئولية قتلى الحرب في العراق.
وفي صحيفة الجارديان كتب نك برومفيلد مقالاً عن فيلمه الذي صوّره في "حديثة" بعنوان "المعركة من أجل حديثة" يبدأه بالقول: "كما كانت ماي لاي في فيتنام، ستكون مذبحة "حديثة" و"أبو غريب" عام 2005 الحدث الذي سيجري تذكره كحدث رمزي لحرب العراق".
ويضيف برومفيلد قائلاً: "شيء كهذا يحدث في الحروب، ويدرك أشخاص كتوني بلير وجورج بوش حين يقدمون على مغامراتهم أنها ستحصد أرواح عدد لا يحصى من الأبرياء".
ويتابع برومفيلد قائلاً: "لقد قتل مليون شخص في العراق في السنوات الخمس الماضية، وهؤلاء يتحمل مسئولية موتهم من اتخذوا قرار الحرب". في إشارة إلى بوش وبلير.
ويصف برومفيلد كيف اختار الذين ظهروا في فيلمه من بين الناجين من مجزرة "حديثة" ومن بين أعضاء فرقة المارينز التي نفذت المذبحة، كما لو أنه يعد فيلمًا وثائقيًا.
ويتابع الكاتب ومخرج الفيلم، وصف تفاصيل إعداد الفيلم، ثم يختم مقاله قائلاً: "محاكمة الفرقة التي نفّذت المجزرة في "حديثة" مستمرة، ولكن أليس مهندسا هذه الحرب، بلير وبوش، هما من يجب أن يقفا في قفص الاتهام؟!!".
وتخضع الآن فرقة مارينز أمريكية للمحاكمة بسبب قيامها في 19 نوفمبر 2005م, بقتل 24 مدنيًا بينهم نساء وأطفال بعد انفجار قنبلة يدوية استهدفت دوريتهم في بلدة حديثة على بعد 260 كم غرب بغداد, لتكون حلقة في سلسلة جرائم المحتل الأمريكي بالعراق.
وارتكب العسكريون على مدى ثلاث ساعات المجزرة انتقامًا لرفيقهم الذي قتل في الانفجار, حتى أنهم قتلوا خمسة ركاب كانوا في سيارة أجرة مرت قرب المكان بدم بارد. وبين الضحايا عشرة بين نساء وأطفال
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
الامريكيون يعتقلون قائدا من جيش المهدي
اذاعة لندن
اعلن الجيش الأمريكي في العراق، بيان صدر عنه الجمعة، إنه اعتقل أربعة ممن يعرفون بـ "المجموعات الخاصة" احدهم قائد فيها، خلال عملية استهداف احد زعماء تلك المليشيا نفذت ليل الخميس في منطقة المشروع بمحافظة واسط (الكوت) إلى الجنوب من بغداد.
وقال بيان الجيش ان الاعتقال تم في اطار علميات تنفذها لـ "مطاردة الشبكات الإجرامية، وان التقارير تشير إلى أن الشخص المستهدف هو وكيل لعناصر المجموعات الخاصة في محافظة واسط، بالإضافة إلى أنه مساعد للعديد من قادة تلك المجاميع الكبار والضالعين بهجمات ضد القوات الأمنية العراقية وقوات التحالف."
واشار البيان إلى أن معلومات إستخبارية هي التي "قادت قوات التحالف إلى الهدف، حيث اعتقلته ومعه ثلاثة آخرين دون حوادث."
وتطلق القوات الأمريكية في بياناتها تسمية "المجموعات الخاصة" على عناصر تقول إنهما من مليشا جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، لكنها لا تلتزم بتعليمات زعيمها بتعليق نشاطاتها المسلحة.
وكان الصدر قد حذر الخميس افرادا من جيش المهدي من عواقب خرق الالتزام بتعليق العمليات العسكرية، وملوحا بطرد كل من ينتهك التعليمات من هذه المليشيا.
وقال صلاح العبيدي المتحدث باسم الصدر، الذي يرفض الوجود العسكري الامريكي في العراق، انه امر افراد تلك الميليشيا الالتزام بوقف النار خلال المدة التي حددتها سابقا وامدها ستة أشهر.
وتأتي هذه التحذيرات في وقت اشتبك فيه افراد من جيش المهدي مع جنود عراقيين وامريكيين.
الصدر حذر مسلحيه من انتهاك وقف النار
واوضح العبيدي ان وقف النار، الذي ينتهي العمل به في وقت لاحق من الشهر الحالي، يجب ان يظل قائما حتى تصدر تعليمات اخرى من الصدر بانتهائه أو تجديده.
يشار إلى ان بعض أعضاء الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي يضغطون على الصدر بعدم تجديد قرار تعليق نشاطات جيش المهدي المسلحة، وهو قرار اتخذه في 29 اغسطس/ آب الماضي، واسهم بفعالية في تراجع موجة العنف الدموي التي ضربت العراق.
وقد تراجع مد العنف في العراق منذ منتصف العام الماضي بنسبة تقترب من 60 في المئة، وتحسن الوضع الامني بشكل ملحوظ، لكن عودة نشاطات جيش المهدي قد تشعل فتيل العنف مجددا وتبدد الانجازات الامنية المتحققة.
وكانت الشرطة العراقية قد ذكرت ان مسلحين من جيش المهدي اشتبكوا مع جنود عراقيين وأمريكيين يوم الخميس في مدينة الصدر الشيعية، شرقي بغداد، والتي تعد احد اهم معاقل الصدر.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
رئيس جامعة البصرة يرفض إجراء مقابلات صحافية "ببلاش" وبرلمانيون يتهمونه بالفساد
راديو سوا
أكد مخلص بلاسم النائب عن حزب الفضيلة أن جامعة البصرة تعاني من تفشي ظاهرة الفساد الإداري والمالي والعلمي، معربا عن أسفه لما صدر من كلام غير لائق على لسان رئيس الجامعة بحق وسائل الإعلام عقب رفضه المشاركة في حلقة برنامج "في صلب الموضوع" الخاصة باتهامات الفساد الموجهة إلى رئاسة الجامعة.
وأضاف بلاسم نائب رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب في حديثه ضمن برنامج "في صلب الموضوع" الذي يبث مساء الجمعة، أن ما وصفه بالثلاثي المكون من رئيس جامعة واسط ورئيس جامعة البصرة ورئيس جامعة أخرى لم يشأ تسميتها، متورطون في الكثير من قضايا الفساد الأخلاقي والإداري، موضحا بقوله:
وأكد النائب بلاسم أنه مثلما تم تغيير رئيس جامعة واسط فإن العمل جار على تغيير جامعة البصرة.
وقال النائب بلاسم إن أحد أبناء رئيس جامعة البصرة علي عباس علوان، هو من "أبطال الفضيحة" التي حدثت في المتنزه الواقع في منطقة البراضعية والمعروفة لدى كافة أهالي البصرة، مشبها تصرفاته بتصرفات عدي صدام حسين.
وعبر النائب بلاسم عن حرجه الشديد من العبارات غير اللائقة التي تفوه بها رئيس جامعة البصرة، بحق وسائل الإعلام، قبل البدء بالحلقة، ومن دون سبب واضح، عندما رفض المشاركة وانسحب وهو يردد عبارات غير لائقة قائلا: يريدون إجراء لقاء ببلاش، في سوا ونوا و ...(عبارة بذيئة قررنا عدم نشرها).
وقال النائب بلاسم إنه لا يعرف كيف يعتذر عما وصفه بالخطأ الذي صدر من أحد القيادات الجامعية، وأضاف:
من جانبه أكد الشيخ خير الله البصري النائب عن الكتلة العراقية الوطنية في مجلس النواب عن مدينة البصرة، انخفاض المستوى العلمي في جامعة البصرة وتفشي ظاهرة المحسوبية والرشاوى، وقال:
وشارك في الحلقة أيضا كل من اللواء عبد الجليل خلف قائد شرطة البصرة، والدكتور شعبان صدام الإمارة المساعد الإداري في الجامعة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
مسؤول أميركي: إيران لا تزال تسعى لإرغام أميركا على الانسحاب من العراق
الوسط
قال ديفيد ساترفيلد منسق شؤون العراق بوزارة الخارجية الأميركية، إنه يعتقد أن الاستراتيجية الإيرانية لا تزال تتمثل في إرغام الولايات المتحدة على الانسحاب من العراق مهما كان الثمن.
وأضاف ساترفيلد أن الرئيس جورج بوش يأمل أن يترك لخلفه عراقا أكثر استقرارا والوقت الكافي، لبحث خيارات كيفية التعامل مع بلد يملك ثالث أكبر احتياطيات للنفط في العالم. وتراجعت الهجمات في أنحاء العراق بنحو 60 % منذ يونيو/حزيران 2007، عندما اكتمل نشر قوات أميركية إضافية أمر بوش بإرسالها إلى العراق قوامها 30 ألف جندي.
ويعزو المحللون تراجع الهجمات إلى نشر المزيد من القوات الأميركية والعراقية وقرار بعض زعماء العشائر السنية مساعدة الولايات المتحدة في قتال المتشددين الإسلاميين الأجانب، وإلى وقف إطلاق النار الذي أعلنه جيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي المناهض للولايات المتحدة مقتدى الصدر.
وقال ساترفيلد إنه يعتقد أن إيران لا تزال تريد خروج القوات الأمريكية من العراق لزيادة نفوذها المحلي والإقليمي. وأوضح "نعتقد أن إيران لا تزال عاقدة العزم على مواصلة هدفها المتمثل في رحيل القوات الأميركية، تحت أكثر الظروف صعوبة من أجل تأمين طموحاتها في العراق، إضافة إلى طموحاتها الإقليمية الأوسع والدولية". وأضاف "فإيران لا زالت منخرطة بشكل مدمر من حيث توفير التدريب والعتاد لأكثر القوى راديكالية وعنفا في العراق، والهجمات التي تنفذها تلك الجماعات مستمرة".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
تغير في تكتيكات القاعدة في العراق بهدف إعادة المسلحين
الوسط ـ
قالت صحيفة الواشنطن بوست نقلا عن ضباط في المخابرات الأمريكية في الانبار إن القاعدة في العراق تطلب من أتباعها استخدام أساليب وتكتيكات أكثر مرونة، بأمل استعادة محافظة الانبار الغربية التي انقلب عشائرها ضدهم وبدأت التعاون مع القوات الأمريكية.
المقاربة الجديدة هذه جاءت في الشهر الماضي بعد اجتماع للقيادات طلبوا تجنب استهداف المدنيين السنة والذين لم يتعاطفوا مع الحكومة أو العشائر المدعومة من قبل القوات الأمريكية.
من خلال المعلومات والوثائق ولاعترافات والتحقيقات مع عناصر القاعدة يمكن تكوين صورة عن وضعهم، والقاعدة مدركة، أنها في حالة فوضى وبسبب اتخاذ قرارات وسياسات خاطئة وقاسية كمعاقبة النسوة اللواتي لم يغطوا رؤوسهم، تخسر القاعدة شعبيتها.
تم طرد القاعدة من كثير من مخابئهم وأماكنهم المحصنة في العام الماضي.قيادات القاعدة الآن تحاول أن تتخلص من أعباء الكثير من السياسات الماضية الخاطئة وتحاول التركيز مرة أخرى على القوات الأمريكية، السنة المتعاملين مع القوات الأمريكية والبنى التحتية العراقية.
أبو حمزة المهاجر ومن خلال رسمي وقع بتاريخ 13/1/2008 وقد تم إرساله إلى جامع يتردد عليه أنصاره قال: "هبوا أنفسكم لقتال العدو الحقيقي فقط، ولنتجنب فتح جبهات جديدة مع العرب السنة". وأضاف"لا تغلقوا أبواب التوبة لمن أراد التوبة ممن انقلب علينا من أهل السنة".
البلاغ الرسمي هذا لم يأمر بوقف الهجمات ضد الشيعة الذين يراهم تنظيم القاعدة على أنهم كفرة، ولم يعرف إن كان ساري المفعول على المقاتلين التابعين للقاعدة في باقي إرجاء العراق.
الحكومة العراقية توجه أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة في تفجير الأول من شباط، في مناطق شيعية في بغداد والتي راح ضحيتها حوالي المائة قتيل.
المخابرات الأمريكية تقول إن نهج المهاجر،المصري الأصل والمعروف باسم أبو أيوب المصري يختلف عن نهج سلفه الزرقاوي الذي قتل في غارة جوية أمريكية عام 2006.
قال احد الضباط الأمريكيين في العراق والذي استخدم اسما غير اسمه الحقيقي - كباقي الضباط في هذا المقال وهو جزء من قوانين العمل المخابراتي - "إن الزرقاوي قام بالكثير من العمليات والتي كان ضحيتها من كلا الطائفتين، فهو لم يهتم بالزمان، المكان، السبب أو حتى الكيفية"، وأضاف "المصري أكثر دقة في انتقاء الأهداف وهو يحاول الابتعاد عن القتل العام، لأنه يعتقد أن هذا يؤدي إلى تشويه صورة القاعدة في العراق".
يذكر أن القوات الأمريكية قد قتلت الكثير من قيادات القاعدة في العراق عام 2007، وقتلت حوالي 2400 ممن انتسب إليهم وأسرت حوالي 8800، وهي الآن تحرك قواتها خارج بغداد والانبار.
القوات الأمريكية وحلفاؤها السنة في العراق يعلمون أن القاعدة تبقى خطرة ومدركون لحقيقة أخرى وهي أن القاعدة قد أنهكت في العراق.
قال رياض العكيدي وهو أمير تنظيم القاعدة في الكرمة في محافظة الانبار: "لا ننكر المصاعب التي تواجهنا الآن وأضاف "القوات الأمريكية لم تهزمنا، لكن السنة المنقلبين علينا قد جعلونا نعاني، نتألم ونخسر".
وأضاف وهو ممدد على بطانية في حديقة منزل كونكريتي في الكرمة انه في العام الماضي لم يحالف الحظ القاعدة في العراق.
العكيدي البالغ من العمر 39 عاما، كان يتحرك ومعه 20 من الحمايات وضمن رتل سيارات مكون من أربع سيارات ذات دفع رباعي، لكن الآن وخلال هذه المقابلة، يمكن القول بأنه كان وحيدا مرتديا شماغا ابيضا ودشداشة رمادية اللون فهو الآن يظهر نفسه كرجل ريفي بسيط.
واخبر مراسل الواشنطن بوست "لقد ارتكبنا الكثير من الخطاء، وقد فسرنا القوانين الإسلامية بشكل خاطئ". فكانت القاعدة تكسر أصابع المدخنين، يجلدون من يشرب الكحول ويمنعون المحلات من بيع علب الشامبو التي عليها صور نساء، وهذا جزء من الأمور التي جعلت السنة ينقلبون عليهم (حسب الصحيفة).
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
صناعة الموت: قصة القاعدة في الكويت
العربية نت
هل للقاعدة وجود في الكويت؟
مواجهات وقتلى بين القاعدة والأمن
جدل حول وفاه أحد المطلوبين في سجن بالكويت
طفولة وحياة عادية لأبرز المطلوبين
البوص: العواطف الدينية الغير منضبطة مشكلة
اسم البرنامج: صناعة الموت
مقدم البرنامج: ريما صالحة
تاريخ الحلقة: الجمعة 1-2-2008
ضيف الحلقة: د. علي الطراح (أستاذ العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت)
ريما صالحة: في يناير من عام 2005 وبدون مقدمات تمهيدية استيقظت الكويت ذات صباح على خبر مواجهاتٍ مع خلايا تابعة للقاعدة, وخلال عشرين يوماً تصاعدت المواجهات وأخبار القبض على المتطرفين, وبعدها صمت كل شيء انتهت المواجهات فجأة مثلما بدأت فجأة. اختفت الخلايا, غاب الحديث عن القاعدة في الكويت, لماذا جرى كل هذا؟ وكيف؟ هل كان ما حدث مجرد زوبعة في فنجان؟ وما قصة القاعدة في الكويت؟ هذا هو موضوع هذه الحلقة اليوم من صناعة الموت، أحييكم.
هل للقاعدة وجود في الكويت؟
سعد العجمي: مسجد مالك بن عوف في محافظة الجهراء شمال الكويت من هنا بدأت الحكاية, حكاية الفكر ولغة الرصاص وخيار المواجهة بالسلاح، أفراد ما عُرف لاحقاً بخلية أسود الجزيرة المرتبط بتنظيم القاعدة كانوا يجتمعون هنا في هذا المسجد, شبابٌ لم يُعرف عن بعضهم حملهم لأفكار التطرف, فيما البعض الآخر لهم في السابق سجل حافل بالقتال في أكثر من مكان وأكثر من دولة كأفغانستان والشيشان والبوسنة والهرسك.
عدد من رجال الدين الأصوليين في الكويت وعلى رأسهم الأمين العام السابق للحركة السلفية حامد العلي, كانوا يلتقون بأفراد التنظيم في هذا المسجد حسب ما كشفت عنه التحقيقات لاحقاً.
صالح السعيدي (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية): بنية التنظيم تأسست هنا, تشكيل التنظيم القيادات الفروع الاتصال بالمناصرين تم هنا، قد يكون التخطيط للعمل المسلح تم في مكان آخر أو في أماكن أخرى, ولكن هذا التنظيم هو عمل الحاضنة للفكر التكفيري في الكويت, ومن هنا انطلقت كل هذه العملية العمليات الإرهابية في الكويت والمواجهات المسلحة مع قوات الأمن, انطلقت بذرتها وتكونت وتأسست من هذا المسجد.
سعد العجمي: البداية كانت بتجنيد الأحداث وإرسالهم للقتال في العراق، والد أحدهم ويدعا فواز العتيبي يتقدم ببلاغٍ للأجهزة الأمنية عن محرضين يحاولون إرسال ابنه للقتال هناك، البلاغ دق ناقوس الخطر لدى السلطات الأمنية التي بدأت حملة بحث عمن يُشتبه في أنهم يقومون بالتأثير على أولئك الأحداث وتجنيدهم.
محافظة الفروانية الخامس من يناير عام 2005 تبادلٌ لإطلاق النار بين أحد المطلوبين وهو محسن الفضلي ورجال الأمن, النبأ وصل إلى مراسل قناة العربية عادل عيدان فبث الخبر.
عادل عيدان (مراسل العربية): حدث هناك اطلاق نار حيث سُمعت أصوات طلقات النار من قبل البيوت المجاورة, مصدر أشار إلى أنه تم إلقاء القبض على هذه السيارة, وعُثر بحوزة المسلحين على عدد من القنابل اليدوية وأسلحة استُخدمت في إطلاق النار وغيرها.
سعد العجمي: وزارة الداخلية تنفي النبأ وتعتقل الزميل عادل لتفرج عنه بعد خمسة أيام, بعدها وبيوم واحد وخلال متابعة قوة أمنية لبعض المشتبه بهم تحدث عملية تبادل اطلاق نار أمام مكاتب تأجير السيارات هذه في منطقة حولي، يقتل رجلي أمن أحدهما برتبة ملازم أول, فيما لقي أحد المطلوبين مصرعه وهو فواز مطلق العتيبي، سُفك الدم إذن فكانت الشرارة الأولى لمواجهاتٍ مسلحة أكثر عنفاً ودموية من حادثة حولي هذه، إنها منطقة أم الهيمان القريبة من الحدود السعودية, التحريات كشفت عن قيام عدد من المطلوبين بالاختباء داخل منزل أحد أفراد الخلية ويدعى محمد سارح. تم حصار المنطقة واندلعت المواجهة التي اسفرت عن مقتل أحد المطلوبين وهو السعودي حماد العنيزي وألقي القبض على ثلاثة منهم فيما أصيب رجلي أمن في المواجهة.
صالح السعيدي (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية): أم الهيمان يعتبر من المقرات الرئيسية للجماعة, حيث كانت هناك الكثير من الوثائق والأوراق وحتى الأشرطة الالكترونية, والمعلومات والبيانات التي كانت تخطط لفكر التنظيم والمجموعة, وبالتالي فإن اقتحام أم الهيمان المواجهة وإن لم تكن بنجاح لرجال الأمن, إلا أنها يعني مهدت الطريق للقضاء وحاصرت المجموعة المسلحة في أضيق مكان.
سعد العجمي: الثلاثين من يناير قوات الأمن تداهم عمارة للشقق المفروشة بمنطقة السالمية, إنها المواجهة المباشرة الثالثة بين أفراد التنظيم وقوى الأمن. العملية استمرت أربع ساعات تقريباً وأسفرت عن مقتل رجل أمنٍ ومواطن بحري يقطن العمارة, فيما قُتل من جانب أفراد التنظيم ناصر العنزي شقيق زعيم التنظيم عامر خليف العنزي, وألقي القبض على اثنين هما صلاح الشمري وعبد الله الشمري الملقب بابن عون.
صالح السعيدي (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية): حصلت مواجهة عنيفة هنا, كان أبرز المطلوبين وهو ناصر خليف هو الذي يعتبر الذراع العسكرية للخلية وهو العضلات فقد كان متمرساً في القتال وفنون الحرب, لأنه ذهب للعراق وتلقى تطبيقاً ميدانياً في العمل العسكري في العراق, كان يطلق النار من أكثر من طابق, كان يدرك كيفية اطلاق النار وكيفية خلق جو بأن هناك أكثر من مسلح بينما هو كان مع اثنين معه هما الذين كانوا يواجهون قوات الأمن, وكان يطلق النار من أكثر من موقع حتى أنه أوحى إلى رجال الأمن أن الموجودين كثر داخل العمارة.
سعد العجمي: بعد حادثة السالمية بيوم واحد كانت واقعة منطقة مبارك الكبير, حيث تمت المواجهة الأشرس التي أنهت مسلسل الدم والرصاص الذي عاشه الكويتيون، المواجهة أفضت إلى مقتل خمسة مطلوبين واعتقال ثلاثة بينهم زعيم التنظيم عامر خليف.
صالح السعيدي (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية): إعادة التنظيم في المعركة الأولى لأول مواجهة كان لديه بعض الحماس ولديه بعض الوقود الايدلوجي اللازم للاستمرار في المعركة, ولكن بعد أن أُحكم الحصار وبعد أن يعني تم محاصرتهم وتم يعني إضعافهم وإحكام الطوق عليهم, أنا أعتقد أنه تضاعفت المعنويات وتراجعت المعنويات إلى حد أنهم بدؤوا يفكرون في الاستسلام, وأتصور أنه لو الأمور كانت بشكل أخر لكان ممكن أن يستسلموا حتى قبل المواجهة.
مواجهات وقتلى بين القاعدة والأمن
سعد العجمي: في هذه المواجهة قتل الضابط حمد السمحان وكان آخر رجال الأمن الذين قتلوا على مدى المواجهات المسلحة السابقة.
والد النقيب حمد السمحان (أحد الضباط الذين قتلوا في المواجهات): اتصل فيني أحد أصدقاءه من الصبح وبلغني بالحادث أنه ولدكم مصاب, يعني فاستقبلت الخبر يعني ورحنا على طول على مستشفى مبارك وشفناه وحالته خطرة كانت, فعلاً قالوا في عنده نزيف في المخ وحالته خطرة يعني.
والدة النقيب حمد السمحان (أحد الضباط الذين قتلوا في المواجهات): أنتوا من أمس من اتصلتوا الله يعلم أنه اليوم من طول النهار دمعتي ما وقفت قاعدة قول لأبو حمد قال هن مرة ثانية, يعني توني ما صارلي سنة ما صارلي يلا دمعتي وقفت ومريضة وحالتي حالة الحمد لله شنو نقول ما نقول إلا الحمد لله.
سعد العجمي: أغلب المتورطين في هذه الأحداث كانوا من سكان منطقة الجهراء التي يشتهر أهلها بأنهم محافظون اجتماعياً ودينياً, وهم أيضاً من أصحاب الدخول المحدودة، هنا في هذا الشارع الضيق والمكتظ بالسيارات يقع منزل زعيم التنظيم عامر خليف وشقيقه ناصر, جميع محاولاتنا للالتقاء بأحد أقاربه أو جيرانه باءت بالفشل, الجميع متخوف من الخوض في موضوع عامر أو الخلية بوجه عام إما لدواعي أمنية أو لأسباب اجتماعية، أحد المصادر رتب لنا لقاءً مع شخص زامل عامر وشقيقه ناصر لسنتين, أخيراً وافق على الحديث لنا ولكن وفق الضوابط الأمنية والاجتماعية لا الشرعية بالطبع.
- كنا في ندوة وكان هو موجود وهذه كانت بداية معرفتي عليه, بعدين كنا كنت دائم أواجه بالندوات اللي بعدها والمحاضرات الدينية, كنت ألاحظ عليه خاصة عامر خليف كان فيه تشدد صراحة زيادة عن اللزوم, حتى مرات كان يتطرق للمشايخ مشايخ الأمة اللي معروف لهم اللي مشهود لهم كان يتطرق لهم وينتقدهم, كنت دايماً أنا يعني أنصحه وأحاول أخفف من التشدد اللي عنده أني هذا الطريق اللي ماسكه غلط وهذا التشدد مو لازم, بس ما كان.. يعني ما كان يستجيب، مرة كنا في ندوة وكان جايب معاه مذكرات أو كتيبات أو مذكرة بمعنى أصح وكانت تحمل عنوان "فصلي لربك وانحر". صراحة صار في عندي فضول يعني آية قرآنية, لما شفت المذكرة واطلعت عليها تفاجئت, المذكرة كانت تتكلم كلها عن الاغتيالات وقتل ومداهمات يعني شغلات صراحة تخوف, ذيك الساعة عرفت الرجال هذا يعني خطر صراحة علي سحبت نفسي على طول منه ومن الجماعة اللي كانت معاه يعني ما عاد أماشيهم من ذاك اليوم.
سعد العجمي: وغير بعيد عن منزل عامر وفي منطقة الجهراء نفسها يوجد منزل أحمد مطلق المطيري أحد أفراد التنظيم والمحكوم عليه بالسجن عشر سنوات، أحمد والذي يعمل موظفاً في القطاع النفطي سبق له أن ذهب إلى أفغانستان عام 2000, عندما عاد آنذاك ألقي القبض عليه ووجهت له تهمة حياز أسلحة دون ترخيص, لكن القضاء برئه وقتها. حتى وقعت المواجهات المسلحة مع قوى الأمن فألقي القبض عليه مجدداً وحُوكم بتهمة الانتماء إلى تنظيمٍ محظور.
محمد المطيري (شقيق أحد المتورطين في الأحداث): صارت أحداث حوليّ, ثاني اليوم أو بنفس اليوم أتوقع سحبوه وحققوا معه وقال أنه هو يعني مشترك وياهم, لما زرناه في السجن ما أقعد اشوفه ندمان يعني ما يندم اللي مسوي شي, اللي يسوي يعني مظلوم وهذا شي ابتلينا فيه والله يعينه, نتمنى يعني أنه يطلع يشوف عياله.
والدة النقيب حمد السمحان (أحد الضباط الذين قتلوا في المواجهات): ولد ليش يندم شيء هو حاطه بمخه وخالص, يعني رايح متشرب في دمه هذا الإجرام المفروض لو هو ندمان كان ينسحب من أول مرة, يوم شاف ربعه كدي يسوون لا أنا مسلم وأنا خاف الله وينسحب, بس هو مو ندمان لأنه هذا هو تشرب الشيء في دمه يعني كاس وشربه.
ريما صالحة: بعد هذا التقرير الذي أعده زميلنا سعد العجمي من الكويت, دعونا نتوقف لفاصل قصير نتابع بعده محاكمة الخلايا التابعة للقاعدة في الكويت ماذا حملت المفاجئات؟
[فاصل إعلاني]
سعد العجمي: بعد حادثة منطقة مبارك الكبير انتهت المواجهات المسلحة, النتيجة مقتل أربعة من رجال الأمن وثمانية من المطلوبين, فيما ألقي القبض ووجه الاتهام لسبعة وثلاثين متهماً بينهم زوجة قائد الخلية عامر خليف التي اتهمت بالتستر على بعض المطلوبين, وهي التي توفيت لاحقاً لإصابتها بمرض العضال.
في 28 من ديسمبر عام 2005 محكمة الجنايات الدرجة الأولى تصدر حكماً بالإعدام على ستة من المتهمين وهم ثلاثة كويتيين وثلاثة من غير محددي الجنسية ممن يعرفون بالبدون, وبالمؤبد لأحد المتهمين, وبالسجن لمدةٍ تتراوح ما بين أربعة شهور إلى خمسة عشر عاماً على 22 من أفراد الخلية, في حين برأت المحكمة حامد العلي الأمين العام السابق للحركة السلفية, وكذلك أسامة المناور محامي الجماعات الإسلامية والذي طعن البعض في وطنيته آنذاك.
أسامة المناور (محامي كويتي): يعني هذه من المفارقات, ليش أسميها من المفارقات؟ لأنه نحن كان يؤخذ علينا فرط ولائنا للنظام وللكويت, نحن كقبيلة الرشايدة من قبيلة الرشايدة أتشرف بالانتماء لها, إحنا كنا يعني العمود الفقري للنظام وللبلد, ولكن آتي بعد هذا أن أُطعن بولائي عشان أدافع عن الناس, يا أخي المحامي حر في أن يدافع عن أي أحد, إن كان هناك مجموعة من المحامين دافع عن مسألة من حاول اغتيال الأمير في المحاولة التفجيرية وما حد تكلم عنه, بعضهم يعني من اللي تعامل مع العراقيين أثناء الغزو وأيضاً ما حد تكلم عنهم, بعضهم اللي دافع عن علاء حسين فيه محامين من أكبر المحامين اللي دافعوا عن علاء حسين وما حد طعن بولائهم ووطنيتهم, أنا أدافع عن هؤلاء ثم أطعن ببساطة بوطنيتي هذا أمر محزن.
محمد منور (أحد محامي فريق الدفاع عن المتهمين): إذا وقعت الأحداث بشكل كان فيه تبادل لإطلاق النار من عدة جهات وبحجم وكثافة نارية ضخمة, يصعب في بعض الأحيان تحديد سبب وفاة أحد الأشخاص في مثل هذه المواجهات الضخمة, إلا إذا انتهى الطبيب الشرعي إلى أنه مثلاً المصاب الفلاني قُتل من سلاح معين اللي بحوزة فلان, لكن في هذه القضية بالضبط كان هناك تقصير كبير من الطب الشرعي.
أسامة المناور (محامي كويتي): التعاطي معهم كان خطأ, أنا أعتقد أنه التعاطي معهم كان خطأ وأنا دائماً رددت هذا الكلام في البداية قبل أن أصدع به بالصحافة, أنا قابلت يعني وكيل مساعد لشؤون أمن الدولة, قابلت وكيل وزارة قابلت الشيخ نواف آنذاك كان وزير داخلية, يعني التعاطي معهم كان خطأ. وهذا كان نتيجة منطقية ونتيجة طبيعية, أنا كلمت اللي ذكرتهم لك الآن من مسؤولين لكن يبدو أني ما كنت مقنع بعدها بأشهر صارت الأحداث هذه.
جدل حول وفاه أحد المطلوبين في سجن بالكويت
سعد العجمي: في المقابل لم يخضع زعيم التنظيم عامر خليف للمحاكمة كونه قد توفي في سجنه بعد أسبوعين من القبض عليه, رغم أنه قد ألقي القبض عليه وهو بصحة جيدة كما يتضح من هذه الصور..
الوفاة أحدثت جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والأمنية في الكويت, وفتحت الباب أمام تساؤلات المنظمات الحقوقية داخل الكويت وخارجها عن ممارسات الأجهزة الأمنية خلال تحقيقاتها مع المطلوبين، لجنة حقوق الإنسان في مجلس الأمة تابعت مجريات القضية, واستدعت حينها ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية آنذاك.
النائب وليد الطبطبائي (رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية): الوضع بالنسبة لنا شائك لسبب أنه فيه رأي عام ضدهم ومتعاطف ضدهم, تصويت الصحف أنهم يعني الناس إرهابيين ناس يعني يريدون زعزعة الأمن وكذا, فالدفاع عنهم شوي صعب في الكويت كان.. صعب أنك تدافع عن عامر الخليف. اتهم بأنه قائد الخلية اللي واجه الشرطة قتل شرطة, لكن مسؤولياتنا الأخلاقية إحنا مو ندافع عنه ندافع عن العدالة ندافع عن حق الإنسان في محاكمة عادلة, حقه في أن لا تُنتهك كرامته, أنت الآن مسكته وديه المحكمة تعدمه المحكمة تبريه هذا شيء يخصها يعني يخص العدالة، طبعاً إحنا ما سكتنا وقتها استدعينا وزير الداخلية اللي كان الشيخ نواف الأحمد ولي العهد الحالي, واجهناه بهذا الكلام. واجهناه بهذا.. طبعاً كانت الداخلية تنفي في ذلك الوقت نحنا ما عندنا أدلة مادية لكن ما أثير من يعني الشهادات الشفوية, أيضاً وفاته في السجن يعني تعطي دلائل أنه كان فيه قسوة في التعامل معه.
سعد العجمي: اللجنة لم تتوصل إلى أي معلومات حول وفاة العنيزي الذي بقيت لغزاً محيراً حتى الآن, فبين الاتهامات التي تقول إنه توفي نتيجة التعذيب وبين النفي الرسمي لذلك, بات من الواضح أن هناك بعض التشريعات بحاجةٍ إلى تعديلات جوهرية لضمان مزيد من الشفافية في مثل هذه القضية الشائكة.
النائب وليد الطبطبائي (رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية): نعم طالبنا وهذا كان مطالبات لتعديل القوانين, للأسف كانت الحكومة والداخلية ترفض ترفض فصل الطب الشرعي عن الداخلية, وهذا سبّب مشكلة لأن القاضي أو كذا يحوله للطب الشرعي الطب الشرعي موظفين في الداخلية, فتجيهم أوامر أمر مباشر لا تكتب.. يعني إذا كان خاصة الإدعاء ضد الداخلية. يعني فنحن الآن بصدد تعديل قانون بفصل نقل الطب الشرعي للعدل وليس لجهة مستقلة العدل وليس للداخلية, حتى لا تكون التقارير مفلترة ولا يعني مكتوبة لصالح الداخلية والشكوى ضد الداخلية.
محمد منور (أحد محامي فريق الدفاع عن المتهمين): كان هناك اصابات لبعض المتهمين وإصابات تكشف عن وجود إيذاء جسماني يلحق بهؤلاء المتهمين, هذا الأمر أثار حفيظتنا ودفعنا بتعرض المتهمين لاعتداءات, ولإيمابنا بأن هذه الدولة هي دولة مؤسسات ودولة قانون, تمسكنا في هذا الدفع. ما انتهت إليه تقارير الطب الشرعي حاولت أن توحي للمحكمة بأنه ليست هناك أية إصابات نتيجة تعذيب في المتهمين, كان لنا موقف بصدد هذه التقارير وطالبنا من المحكمة تنحيتها جانباً وعدم الاعتداد فيما انتهت إليه, وطالبنا بتشكيل لجان خاصة من أساتذة طب متخصصين من جامعة الكويت كلية الطب, وبالفعل استجابت المحكمة لهذا الطلب بعد أن تيقنت أن التقرير الذي انتهى له الطب الشرعي لم يمثل الحقيقة بكاملها, فتم تشكيل هذه اللجنة وأثبتت هذه اللجنة أن هناك اصابات بالمتهمين.
سعد العجمي: على كلٍ توفي عامر خليف وقال القضاء كلمته بحق باقي المتهمين المقبوض عليهم, فيما هناك متهمين آخرين صدرت عليهم بعض الأحكام ما زالوا خارج أسوار السجن, بل ربما خارج الكويت بكاملها.
ريما صالحة: أيضاً نتوقف لفاصل قصير نتابع بعده أهم المطلوبين في قائمة 36 التي أصدرتها السلطات الأمنية السعودية هل يختبئ الآن في الكويت؟
[فاصل إعلاني]
سعد العجمي: المواجهات المسلحة انتهت سريعاً مثلما بدأت كل ذلك جرى خلال ثلاثة أسابيع, لكن الحديث عن القاعدة والتنظيمات المحظورة في الكويت لم ينته فما زال للحديث بقية، أخطر رجلين في التنظيم محسن الفضلي وخالد الدوسري لم يُلقَ القبض عليهما وما زالا طلقين ومجهولي المصير.
منطقة الظهر بمحافظة الأحمدي جنوب الكويت هنا يسكن خالد عبد الله الدوسري, درس في هذه المدرسة وحصل على دبلوم صناعي من أحد المعاهد الحكومية, لم يُعرف عن خالد تدينه عندما كان طالباً, لكن تواجده عام 2002 في المغرب واعتقاله هناك لمدة شهرين من قبل الأجهزة الأمنية المغربية إثر تفجيرات الرباط التي استهدفت كنيساً يهودياً ومرافق سياحية غيّر حياته على ما يبدو, السلطات المغربية أفرجت عن خالد لعدم ثبوت تورطه في تلك الأحداث, عاد خالد إلى الكويت وأُخضع إلى تحقيقات مكثفة من قبل جهاز أمن الدولة ثم أفرج عنه، بعدها لوحظ عليه التدين وشارك في بعض النشاطات الدينية, منها مظاهرة احتجاجية بعض تعرّض بعض المكتبات السلفية لاعتداءات من مجهولين، هذه صورته خلال التجمهر بجانب أحد نواب مجلس الأمة الإسلاميين, تردد اسم الدوسري كثيراً خلال المواجهات المسلحة وبات أحد أهم المطلوبين واتهم البعض بإخفائه والتستر عليه.
أسامة المناور (محامي كويتي): حقيقة كان أمر مستغرب أنا محامي, ولو تسترت عليه فهذا من صميم عملي. أنا طبعاً ما تسترت عليه ما أعلم الرجل وين كان, بدليل أنه إلى الآن من ثلاثة أو اربع سنوات هم يعني ما حد قادر يحدد مكانه. لكن أنا يعني تكلمت بهذا بوضوح أني أنا رجل محامي من صميم عملي المحافظة على سرية المعلومات المتعلقة بالموكلين لدي, لكن فوجئت لما ذهبت إلى النيابة باتهام جديد اللي هو المشاركة أو الاشتراك عن طريق دفع أموال اتهمت ببدفع مبلغ 250 أو 300 دينار وهذا اعتبروني شريك, والأخطر طبعاً أنه نتيجة هذا التوجه أو الاتهام عقوبته الاتهام، كان بيني وبينه علاقة يعني علاقة صداقة نعم كانت موجودة, وبالعكس شيء كان شيء كنت أفخر فيه.
طفولة وحياة عادية لأبرز المطلوبين
سعد العجمي: لا أحد يعرف إذا ما كان خالد الدوسري داخل الكويت أو خارجها, وهو ما ينطبق على المطلوب الآخر محسن الفضلي السني الوحيد في عائلةٍ شيعية تقطن منطقة الرقا جنوب العاصمة، الفضلي كان أكثر تديناً من الدوسري. في هذا المعهد الديني بمنطقة الفيحيل تلقي الفضلي تعليمه الثانوني الشرعي, وتخرج كغيره من آلاف الطلبة الذين يخرجهم هذا المعهد, والتي أثيرت حوله الكثير من الشبهات كحال المعاهد الدينية في الكويت بعد تلك المواجهات المسلحة التي وقعت.
جاسم الكفيف (عضو هيئة التدريس بالمعهد): تخرج من المعهد الديني كثير من المعلمين, كثير من القضاة كثير من الدعاة من العلماء حتى من السياسيين, المعلمين في المعهد عندهم حساسية مفرطة في اكتشاف هؤلاء, يعني لخطورة هذا الأمر أي طالب يكون عنده شيء ولو يسير من فكر تجد المعلمين يتواصلون على هذا الطالب, فيه طالب سمعناه قال كذا.. فيه طالب.. يعني في فكره دخل في يعني أمر مريب ومتابعة الطالب خارج المعهد, يعني خاصة إذا كان فيه شباب لهم نشاط في المنطقة أو دعاة في المنطقة احرصوا على الطالب الفلاني ترى يمكن فيه أحد يلتصق فيه من أصحاب الفكر المشوه, انتبهوا لفلان طيب, وين يصلي أي مسجد؟
سعد العجمي: في هذا الفصل درس محسن الفضلي كان يتلقى تعليمه الشرعي على أيدي معلميه الذين لم يلاحظوا آنذاك حمله لأي أفكار متطرفة أو جنوحاً للعنف.
يوسف الضاوي (أحد معلمي المطلوب محسن الفضلي): بس كان طالب عادي, لا هو من الطلبة المميزين ولا كان من الطلبة مثلاً العنيفين, كان طالب هادئ ولا يحمل يعني ولا أظنه أنه يتبنى أو يحمل أفكار لأنه كان بسيط, إنسان بسيط. لكن بعد تركه التعليم الديني وانتقاله من المعهد ربما يكون تلوثت أفكاره بالأفكار الإرهابية, أو خالط إناس يعني من خارج.. أما ما أتذكره حالياً أنه كان طالب عادي وهادي ولا يتميز بشيء.
سعد العجمي: لكن محسن الهادي الذي لم يكن متميزاً في تحصيله العلمي حسب ما قال معلموه, لم يعد كذلك. فوفق محاضر التحقيق هذه التي حصلنا عليها كان قد غادر الكويت مع مجموعةٍ من أصدقاءه للقتال في الشيشان عام 1999 بينهم سالم كروز الذي قتل هناك، بقي محسن في الشيشان عشرة أشهر, تعلم خلالها على فنون القتال في مجموعة أبو وليد الغامدي, والتقى في فترة تواجده هناك بقائد المقاتلين العرب ثامر السويلم الملقب بخطاب, بعدها عاد محسن للكويت ومارس حياته الطبيعية, وفي الخامس من يوليو عام 2001 غادر إلى القتال في أفغانستان, وتدرب في معسكر مالك بكابول والتلقى بالناطق باسم تنظيم القاعدة الكويتي سليمان أبو غيث.
البوص: العواطف الدينية الغير منضبطة مشكلة
راجح البوص (أحد معلمي المطلوب محسن الفضلي): محسن يوم كان طالب كان في أعمال مؤسسية دعوية تابعة لدولة الكويت مثل جمعيات النفع العام، جمعيات النفع العام لها أثر كبير في حضن الشباب والبعد بهم عن الانحرافات والأفكار الدخيلة, وتقويمهم وتهذيبهم وتعليمهم القرآن وتعليمهم العلم الشرعي الذي هو من شأنه أن يحافظ على هوية الطالب, يكون الطالب فعلاً عنده هوية متزنة, يحاول أن يرجع بعض الأفكار إلى إيش إلى العلم الموجود عنده, هذا اللي كان محافظ على محسن، محسن بعدما تخرج مئة بالمئة أنا أبصم بالعشرة أن هذا الطالب غُرر به أكيد مجموعة من الشباب الجهادية ممكن شافوا أمر شافوا فيلم شافوا كذا سافروا إلى جهة معينة, استهووا هذا الأمر استهواهم هذا الأمر أحبوا أنهم يطورون أفكارهم فيه, يبحثون عن شخصية بن لادن شخصية فلان شخصية فلان أصبح يستهويهم الأمر, الناس فيهم عواطف دينية, العواطف الدينية الغير منضبطة مشكلة, العواطف الدينية غير منضبطة مشكلة غير منضبطة بضوابط الشرع, أضف إلى ذلك مواقع أخرى تقلل من أهمية العلماء ودور العلماء يصبح هذا الولد لا يرى هذا العالم شيء, لا يرى هذا الداعية شيء, يصبح مثاله الرئيسي مثلاً أسامة بن لادن, مثاله الرئيسي عبد الله عزام مثاله الرئيسي.. يهمش دور العلماء يهمش بل أن بعضهم كان يكفر العلماء.
سعد العجمي: ستة أشهر قضاها الفضلي في أفغانستان عاد بعدها إلى الكويت, وعندما تم استهداف بعض الجنود الأميركيين هنا من قبل متشددين إسلاميين, تم القبض على الفضلي وأُخضع للتحقيقات, وقبيل اندلاع المواجهات المسلحة التي انطلقت في يناير عام 2005 كان جهاز أمن الدولة في الكويت يعرف مكان تواجد الفضلي حسب ما قالت بعض الروايات, وعندما أرادت الأجهزة الأمنية القبض عليه كان السيف قد سبق العذل فقد سفك الدم وانتهى كل شيء.
مبارك البذالي (ناشط مدرج على اللائحة الدولية للإرهاب): ليسوا ارهابيين وليسوا خلية وليسوا ارهابيين, إنما يعني شباب تجمّع أحبوا بعض مثل شباب البحر اللي يروحون البحر للصيد, وشباب البر يجمعون وكذلك شباب الدين تجمعوا وشباب ملتزمين تجمعوا ممكن واحد تسرّع وأخطأ, لكن علاج الخطأ يكون بالصح لا يعالج الخطأ بالخطأ, لأ ليسوا إرهابيين أبداً, ولا أعتقد. الإعلام ما عنده أي كلمة يصفهم إلا بكلمة إرهابي فلهذا أخذوا الصفة هذه.
والدة النقيب حمد السمحان (أحد الضباط الذين قتلوا في المواجهات): إرهابيين ليش إرهابيين يعني فيهم زود ولا شنو هذا, يعني شو يسمونهم؟ يكفروهم هذول ما يصلون وهذول مو عدلين وهذول كفرة ليش كفرة إيش فيهم؟
سعد العجمي: وفي 27 يوليو العام 2005 صنفت السلطات السعودية محسن الفضلي ضمن قائمة تضم 36 مطلوباً أمنياً, أما اليوم فإن الفضلي والدوسري ما زال مثار تساؤل الأوساط الكويتية حول مصيرهما, رغم أنهما كانا أقرب لقبضة الأجهزة الأمنية هنا من حبل الوريد. أين تتوقع خالد الدوسري ومحسن الفضلي في هذه اللحظات؟
أسامة المناور (محامي كويتي): أسأل جهاز أمن الدولة, يعني إذا هم كانوا عارفين صار لهم أربع سنوات أنا من وين أعرف.
سعد العجمي: توقعاتك ذهبا إلى العراق؟
أسامة المناور (محامي كويتي): وارد.
سعد العجمي: إذن الحديث عن القاعدة والإرهاب والمواجهات المسلحة في الكويت بدأ وانتهى كلمح البصر, ثلاثة أسابيع فقط اختزلت كل الحكاية, حكاية من حفز ومن خطط ومن نفذ لصناعة الموت بدلاً من الحياة.
ريما صالحة: بعد مشاهدتنا لهذا التقرير التي تلخص قصة القاعدة في الكويت وجماعة أسود الجزيرة, أرحب عبر الأقمار الاصطناعية من الكويت بضيفي الدكتور علي الطراح المفكر وأستاذ العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت، دكتور الطراح ماذا عن المطلوب الكويتي الموجود على قوائم المطلوبين السعوديين, والذي يتم.. يعني يقال ربما أنه موجود في الكويت أو يختبئ في الكويت, إلى أي مدى يمكن أن يكون هذا الأمر غير صحيح ربما فقط من أجل طبعاً التضليل على هذا الموضوع؟
د. علي الطراح: يعني أنا لست لدي معلومات مؤكدة, بس لا أستبعد يعني ما زال أنت كما تعرفين هنالك بعض من المطلوبين يعني الكويتيين ما زالوا مختفين لم تلقِ عليهم السلطات الكويتية ممن اشتركوا ببعض من هذه الأعمال, بالتالي قد يكون هناك.. أنت عارفه هذه المنطقة مفتوحة وذات علاقة بموضوع القضاء, وبالتالي قد تدخل تحت هذه الحماية مثلاً القبلية التقليدية يعني قد تكون موجودة وقد لا تكون موجودة, إنما علينا أن ندرك بأن لا نستهين بهذا الفكر ونعتقد أن له جذور وعلينا أن نتعامل مع هذه الجذور..
ريما صالحة: يعني طالما تتحدث عن الجذور دكتور هناك أسماء كبيرة في تنظيم القاعدة ارتبطت حقيقةً بدولة الكويت, يعني إذا أخذنا على سبيل المثال سليمان أبو غيث المتحدث الإعلامي باسم القاعدة كان كويتياً, خالد شيخ محمد الباكستاني وهو العقل المدبر لأحداث الحادي عشر من سبتمبر قضى معظم حياته في الكويت, هل هي حالات خاصة حالات فردية؟
د. علي الطراح: يعني أنا شخصياً لا أريد أن أقول حالات فردية, إنما أقول حالة ممكن لضعف الدولة في متابعة أو على الأقل في مراعاتها ورعايتها لمؤسساتها, بالنهاية أنت اللي أشارتي إليه كان واحد منهم هو خطيب وأمام في أحد المساجد في دولة الكويت, وأنا متأكد أن لدينا يمكن من أشكاله كذلك في مساجدنا يعني قد يبثوا هذا الفكر العنيف بين هؤلاء الشباب, ولدينا كذلك في المدارس بعض من المدرسين هم المتعاطفين يبثوا هذا الفكر العنيف, دون أن يقابل ذلك يعني متابعة حقيقية للدولة, ولا أتحدث عن المتابعة الأمنية يعني بمعنى تحركات هؤلاء بقدر ما أنا أتحدث عن هذا الفكر ووسائل انتشاره كما أنت أشرتي, المهم كيف نستطيع أن نقدم البديل, وأنا أعتقد الجانب هو المهم, نحن ليس فقط جانب العنف أو الفكر أو القاعدة دون أن يكون لدينا بدائل عقلانية وواقعية, أنا أعتقد البديل إلى الآن نحن لم نقدم البديل الذي يستوعب هموم الشباب والذي دعا هؤلاء الشباب أن ينحرفوا ويذهبوا إلى هؤلاء, وأنا دائماً أسميه كما يطلق عليه ثقافة الموت, يعني دائماً نبحث لماذا هؤلاء الناس هم من فئة عمرية شابة لماذا هؤلاء الناس أنهم يختاروا يعني يروا الحياة..
ريما صالحة: برأيك لماذا دكتور؟ لماذا يختارون؟
د. علي الطراح: يعني أنا أعتقد بأن هناك.. يعني أنا أعتقد واضح بأن هناك درجة عالية من الإحباط هناك نوع من التهميش الكبير, هؤلاء لا يشعروا بقيمتهم الاجتماعية في هذه المجتمعات, هؤلاء تعرضوا لعمليات نوع من الغسيل يعني غسيل الدماغ أو غسيل المخ, هؤلاء هم ضحايا لمجموعة من التناقضات الاجتماعية, أنت تعرفي مجتمعاتنا مجتمعات متضاربة متناقضة, هناك عندك قيم الانفتاح وفي نفس الوقت ليس فيه اتفاق لإخراج مجموعة منظومة من القيم الاجتماعية التي تصقل شخصياتها أو لا, إحنا تركناهم ضحايا لكل هذا التناقض العالمي في كل يوم بفضائياتها بالانترنت, هذا الانفتاح الكبير يعني أدى إلى نوع من الاهتزاز في الشخصيات فكل هذه الأشياء أنا بعتقد هي من الأشياء التي أدت إلى أن يختار هؤلاء الشباب ثقافة الموت.
ريما صالحة: الدكتور علي الطراح أستاذ العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت من الكويت شكراً جزيلاً لك على مشاركتك معنا في صناعة الموت، وإلى هنا تنتهي هذه الحلقة من صناعة الموت, لكم تحيتي وتحية فريق العامل معي ودائماً من العربية في صناعة الموت معاً معكم نصنع الحياة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
مقتل 2 من مايسمى بقوات الصحوة في حديثة غرب الانبار
وكالة يقين
تبنت كتائب الصولة في مدينة حديثة بمحافظة الأنبار غرب العراق عملية قتل اثنين من افراد ما يسمى بالصحوة في المنطقة . وقال مصدر مقرب من الكتائب والتي تعلن عن اسمها لأول مرة لمراسل يقين: انها نجحت من اعتقال إثنين من المشتبه بانتمائهم الى عناصر ما يسمى بالصحوة وبعد التحقيق معهم تبين انتمائهم أليها ما دفعهم الى قتلهم بعد توثيق اعترافاتهم .. واضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه : كانت عناصر ما يسمى بالصحوة في حديثة قد وجدوا جثتي اثنين من عناصرهم قبل يومين وعلى صدورهم اقراص ليزرية تحوي أعترافات الشخصين بالأنتماء الى الصحوة الى جانب رسالة صوتية تهدد بالنيل من الصحوة في الأيام القادمة وبشدة .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
12
مافيات الأحزاب الطائفية وميلشيات القتل تدير جامعة البصرة وتهدد أساتذتها..ولافتات(يا حسين)حلت محل الاعلانات عن رسائل الدكتوراه
دنيا الوطن غزة
تجمع المئات من طلبة جامعة البصرة في مقريها في باب الزبير وكرمة علي وبمختلف كلياتهم في الساحات الكبيرة داخل الجامعة وهم يرتدون السواد بشكل كامل ويحملون الدفوف والدمامات (دفوف كبيرة كالتي تستخدم في المآتم) بانتظار الحافلات التي ستقلهم الي مدينة كربلاء ذهاباً واياباً في يوم التاسع من عاشوراء...!
بعد دقائق قليلة وصل رتل من الحافلات الي الجامعة وبدأ الطلبة باللطم علي مقتل الامام الحسين (الذي قتل في سنة 60 هجرية) وبشكل ملفت للنظر واصطفوا أمام أبواب الحافلات، التي امتلأت بعد دقائق لتقلهم الي كربلاء. هذا ما حدث في جامعة البصرة لسنتين متتاليتين وبشكل مدفوع الثمن للنقل والمسكن والاطعام.
الا أن المثير في الأمر أن هؤلاء الطلبة تشاهدهم في هذه الأثناء وكأنهم لا يعرفون ما كانوا عليه قبل أيام أو ساعات أو حتي دقائق... فبعدما كانوا يرتدون الملابس الجامعية بكل أناقة وصلت ملابس سوداء لا يعرف مصدرها فامتلأت خزانات اتحاد الطلبة منها ثم خرجت ليرتديها هؤلاء الطلبة في لحظة حاسمة من تاريخ الدراسة الأكاديمية في العراق.
ايران والأحزاب الطائفية في مدينة البصرة:
لم تكن تعرف جدران جامعة البصرة خلال أحد عشر شهراً الا اللافتات التي تعلن عن مناقشة رسالة علمية في الماجستير أو الدكتوراة، أو الاعلان عن مهرجان للطلبة شعريا كان أم ثقافيا، فضلا عن بعض اللافتات التي يطالب فيها الطلبة بتحسين وضعهم المعيشي أو العلمي.
الا أن يوم الأول من محرم شهد حالة خاصة فقد مزقت هذه اللافتات أو رفعت من أماكنها ووضعت مكانها لافتات سوداء اللون خط عليها (يا حسين) أو (يا أبو الفضل العباس) ـ وهذا الخطأ النحوي موجود فعلا في هذه اللافتات المليئة بالأخطاء والتي تعبر عن كتابتها من قبل أشخاص لا يعرفون اللغة العربية ـ حتي غدت الجامعة بكل أقسامها قطعة سوداء لا يعرف أولها من آخرها.
مصدر هذه اللافتات معروف بالتأكيد، فهناك تجار متخصصون بهذه اللافتات سنوياً يجلبونها عن طريق الشلامجة الحدودي مع ايران وبأسعار مدفوعة تماماً، فقد أكد أحد التجار (أبو محمد) بأن ايران تدفع بهذه اللافتات الي العراق والبصرة تحديداً وبسعر (10 سنتات) للمتر الواحد، ويري أبو محمد أن هذا السعر هو لتكلفة النقل فقط. في حين يقوم التجار ببيعها في الأسواق الشعبية بسعر (80 سنتاً) للمتر الواحد علي الأهالي، الا أن بعضهم يقوم بتوزيعها مجاناً وعلي بركة الامام الحسين للجامعات والمدارس وبعض الدوائر. مؤكداً بأن لا أحد يستطيع رفض تعليقها علي الجدران من هذه الدوائر لأن هذا يعني أنه يكره الامام الحسين وبالتالي كيف يعيش في هذه المدينة الحسينية.
قد يكون هذا هو النموذج الأول الذي تحاول ايران أن تصنعه كبديل عنها في المنطقة، وهو النموذج الأبسط بالتأكيد، لأن الأمر وصل الي أن علي كل جامعة وكلية وقسم في هذه الجامعات قبول عدد من المعممين (رجال الدين الصغار) في الدراسات الأولية وفي الدراسات العليا، فقد أكد بعض الأساتذة في كلية التربية أن الشيخ محمد اليعقوبي مؤسس جماعة الفضلاء الدينية والزعيم الروحي لحزب الفضيلة الاسلامي أرسل رسالة الي عميد الكلية وفيها ثلاثون اسماً لطلبة لا يتمكنون من الدخول الي أبسط المعاهد الفنية نتيجة للمعدلات المتدنية في امتحانات البكالوريا، ويأمره بقبولهم في كلية التربية وبمختلف الأقسام حتي يتمكنوا من أن يصبحوا فيما بعد واجهات يفتخر بها حزب الفضيلة الاسلامي الذي يسيطر علي المردودات النفطية في مدينة البصرة والذي أيضا دخل في نزاع طويل مع ميليشيا جيش المهدي علي هذه المردودات.
وأضاف الأستاذ الذي فضَّل عدم الكشف عن اسمه أن عميد الكلية، وهو الاسلامي أيضا، قَبِل هؤلاء الطلبة في الأقسام الرئيسة في الكلية كاللغة الانكليزية واللغة العربية والتاريخ وغيرها، ولم يتمكن من رفض أي طالب لأنه في هذه الحال سوف يعرض مركزه الي الخطر وقد تكون حياته الثمن المدفوع لهذا الرفض.
في حين أشار أستاذ آخر في كلية الزراعة الي أن الأحزاب النافذة وميليشياتها المسلحة وعصابات القتل والجريمة المنظمة ليست مصدر الخطر المتربص بالأساتذة، بل ان التهديدات تأتي أيضاً من طلبة لهم صلات بهذه الأحزاب والميليشيات فـ اما أن تمنحني درجة عالية في الامتحان أو تضع نفسك في خطر، هي تهديد تقليدي يوجهه الطلاب الينا، وبهذه الطريقة يحاولون استغلال صلاتهم السياسية والعسكرية لتحسين نتائجهم في دراستهم الجامعية .
المشاكل الادارية:
بدأت المشاكل الادارية في جامعة البصرة مع أول انتخابات لرئاسة الجامعة وهيئتها الادارية بعد دخول القوات الامريكية وتفكك المؤسسات الجامعية السابقة، والتي كان يشرف عليها بعثيون بكل تأكيد، فتم انتخاب هيئة رئاسية جديدة برئاسة الدكتور سلمان داود سلمان رئيسا للجامعة. وقد جاءت هذه الانتخابات نتيجة لفورة التغيير فصعدت الكثير من الأسماء وفق معايير معينة كابتعادها عن حزب البعث أو دخول بعضها السجن في الفترة السابقة، وفي الوقت نفسه ابتعدت الكثير من الأسماء الجيدة عن مشاكل الانتخابات والاداريات وانزوت في غرفها الجامعية لاعطاء المحاضرات خوفاً مما سيكون في المستقبل.
بعد أشهر قليلة عرف الأساتذة الذين ابتعدوا عن هذه الانتخابات وما جرَّت وراءها بأن ما فعلوه كان صحيحاً الي درجة كبيرة فالثمرة الأولي بدأت تنضج وبدأت الميليشيات تقتل الأساتذة الذين أصبحوا الواجهة الرسمية في الجامعة. هذا ما أشار اليه الدكتور عبد الحسين المبارك الأستاذ في كلية الآداب في حديث لصحيفتنا مؤكداً أن اللجان الادارية هذه بقيت أكثر من سنتين فتشكلت حولها مجموعات انتفعت منها وانتفعت بها، ما أدي الي اعادة تشكيل المافيات داخل الجامعة للاستفادة من الامتيازات المالية والادارية، وشكلت حولها طوقا خطرا ومبهما في الوقت نفسه... فلا يتمكن أي أستاذ مهما كانت علميته من حضور مؤتمر علمي خارج العراق من خارج هذه الجماعات المسيطرة.
وأضاف المبارك وفي الوقت نفسه، تحولت الفئات الخدمية كالسائقين ومديري الوحدات كالأملاك ومعاون العميد ومعاون رئيس الجامعة الي كيانات نفعية بالدرجة الأولي، فكانت كل التخصيصات المالية التي تصرف لجامعة البصرة توزع علي هذه الفئات ولا يعرف أي مسؤول مصيرها فيما بعد، مقابل اصلاحات بسيطة داخل الجامعة لا تغير أي شيء من بنيتها الأساسية .
بعد الانتخابات الأولي التي جرت في جامعة البصرة بسنتين تقريباً عين الدكتور علي عباس علوان (وهو الناقد العراقي المعروف) رئيساً لجامعة البصرة، ولم يتمكن من الخروج من بؤرة التخريب التي وجدها، بل أصبح عنصراً رئيساً في هذه البنية التخريبية للحفاظ علي مركزه بالدرجة الأولي. فحاول جاهداً ارضاء جميع الأحزاب والميليشيات المتنفذة بطرق مختلفة، فبدأ هذا الارضاء من خلال تعيين المدعو هيثم الموسوي مدير الادارية في جامعة البصرة، والموسوي هذا منتمٍ الي حزب الفضيلة الاسلامي وحاول الدخول الي الجامعة بطرق مختلفة كموظف الا أنه لم يتمكن من ذلك، فبدأ بكتابة مقالات هزيلة وبلغة شعبية تقريباً في جريدة حزب الفضيلة (الآفاق) يفضح فيها السرقات التي تحدث داخل الجامعة، فضلا عن الفساد الاداري المتمثل بتعيين موظفين من دون أية ضوابط أو صلاحيات وغيرها من الأمور المتعلقة بالفساد الاداري والمالي، فما كان من رئيس الجامعة الدكتور علي عباس علوان الا أن أمر بتعيين هيثم الموسوي مديراً للشعبة الادارية في الجامعة.
بعد أشهر قليلة حاول علوان التخلص من الموسوي بطرق مختلفة فأصدر أمراً جديداً بتعيين أستاذ شاب في كلية الادارة والاقتصاد مكانه حتي يتمكن من فرض سيطرته الكاملة علي الجامعة، أو بالأصح سيطرة جماعته عليها بدلاً من أن يدخل غريب بينهم. الدكتور أسعد هلال الذي عين في الادارية حاول العمل بشكل صحيح، وهذه مفارقات الجامعات العراقية في الوقت الحاضر... فقدم تقريراً عن علمية جامعة البصرة بناءً علي طلب من وزارة التعليم العالي لتقييم الجامعات العراقية بعد أربع سنوات من التغيير، وتضمن تقرير هلال أهم الاحباطات التي تعاني منها جامعة البصرة، وهي علي سبيل المثال عدم ورود التخصيصات المالية للجامعة ما أدي الي نقص كبير في الأجهزة والمعدات المختبرية في الكليات العلمية ككلية الطب والصيدلة والعلوم وغيرها... فضلا عن ضعف الكادر التدريسي ومحاولته ضمان نسبة نجاح للطلبة بنسبة قد تصل الي 100% في بعض الأقسام علي الرغم من أن أغلب هؤلاء الأساتذة لا يكملون محاضراتهم بشكل تام فضلا عن سفراتهم المستمرة الي ايران علي وجه التحديد..
هذا ما تمكنا من معرفته عن تقرير الدكتور اسعد هلال الذي رفض رئيس الجامعة تقديمه الي وزارة التعليم العالي وانتدب مسؤول اعلامه عبد المحسن البصري لكتابة تقرير علمي متكامل عن الجامعة فكتب ما أراده رئيس الجامعة وأرسل التقرير الي الوزارة وحصلت الجامعة علي مبالغ مالية كبيرة للاستمرار في تقدمها العلمي الذي حدده مسؤول الاعلام فيها.
لم يدرك الدكتور هلال أن كلامه عن عدم وصول التخصيصات المالية للجامعة فيه اتهام مباشر للهيئة الادارية ورئيس الجامعة بشكل مباشر، فقد كانت التخصيصات تصل الي خزانة الجامعة بشكل متواصل وبمبالغ طائلة، الا أنها تتبخر بعد وصولها بأيام قليلة جداً ولا يعرف مصيرها أي شخص داخل أو خارج الجامعة.
ما زال الدكتور أسعد هلال مسؤول الادارية في جامعة البصرة، الا أن كل عمله هو التوقيع علي الكتب الرسمية التي يريد رئيس الجامعة التوقيع عليها فضلا عن منعه من السفر الي أية مؤتمرات علمية أو تخص جامعة البصرة لأنه يشكل خطراً كبيراً علي المسؤولين فيها، وليس باستطاعة رئيس الجامعة الاستغناء عن الدكتور هلال في الوقت الحالي لأنه قد يفضحه أو يفضح مافيا جامعة البصرة.
عميد كلية الصيدلة يهرب بالخزنة..!
انتفعت أسماء كثيرة من الخلل الموجود في الجامعة، فكان أول المنتفعين الدكتور شهاب أحمد أستاذ الكيمياء، حتي تمكن من التمتع بكافة الامتيازات التجارية بالدرجة الأولي، فعين مسؤولا عن دار الحكمة في الجامعة ومن خلال هذا المنصب تمكن من السفر الي أكثر البلدان العربية وبدلاً من أن يأتي بالكتب لدار الحكمة والمكتبة المركزية، وهذا ما كان مكلفاً به، افتتح مكتبة خاصة له في منطقة العشار باسم (مكتبة دار الفكر) وأصبح من أهم تجار الكتب فضلا عن افتتاح فرع لمؤسسة دار الفكر في مدينة البصرة، وهذا الأستاذ هو أساسا ابن خالة رئيس الجامعة السابق، وعندما جاء الدكتور علي عباس علوان لرئاسة الجامعة زوج ابنة أخته لابن الدكتور علوان، لكي يبقي متمتعاً بكافة الامتيازات.
حاول شهاب أحمد أن يفرض سيطرته علي شعبة الايفادات، وتمكن من علاقته المباشرة برئيس الجامعة أن يستغل الأساتذة وطلبة الدراسات العليا لهذه الايفادات من فرض شروط عليهم تمكنه من الاستفادة من كل ايفاد من خلال ايفاد ثانٍ لشخص علي علاقة به أو الاستفادة المادية المباشرة من خلال ابتزاز الموفدين.
فضلا عن هذا فقد ضرب رقماً قياسياً في حضور المؤتمرات العلمية والجامعية في مصر وسورية خصــوصاً، ومن خلال هذه المؤتمرات استطاع أن يؤسس لأفضل شبـــكة عــلاقات أهلته ليصبح صاحب أفضل مكتـــبة في منطـــقة العشار مركز مدينة البصرة.
من جانب آخر تمكن الدكتور طه حامد الشبيب الذي عين عميدا لكلية الصيدلة لأنه من أقارب الدكتور علي عباس علوان رئيس الجامعة، من استغلال هذه العلاقة حتي دخل في جوانب الجامعة الثقافية ـ مستغلا كونه روائياً ـ فاستطاع السيطرة علي الموارد المالية التي وصلت الي ملتقي السياب الثاني الذي أقيم في العام الماضي، علي الرغم من أن بعض الأساتذة والمشرفين علي الملتقي أبلغوا رئيس الجامعة بهذه السرقات التي كان آخرها 3 ملايين دينار الفائض من حجز الفنادق، ولم يحرك رئيس الجامعة ساكناً.
الا أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، فقد تبرع مجلس محافظة البصرة لكلية الصيدلة بمبلغ 36 مليون دينار عراقي، بعد طلب تقدمت به رئاسة الجامعة الي مجلس المحافظة بناءً علي الاحتياجات الماسة للنواقص التي تعاني منها مختبرات كلية الصيدلة، وعندما وصل المبلغ الي الكلية وتسلمه عميدها الشبيب، اختفي المبلغ من خزانة الكلية من دون أن يعرف مصيره، واختفي بعد أيام طه حامد الشبيب حتي نسي الأمر وضاع في حسابات الجامعة المهدورة.
انحطاط الجانب العلمي
شهدت جامعة البصرة خلال السنوات السابقة تراجعاً ملحوظاً في الجانب العلمي، فقد أصبح المتحكم الفعلي في دخول الطلبة للدراسات العليا الأحزاب الاسلامية، لأنها تعتبر ان وظيفتها الأساسية تقوية عناصرها ودعمهم لحملة الشهادات العليا فضلا عن البكالوريوس... وما جري في العام الماضي في كلية الآداب قسم اللغة العربية دليل واضح وملموس علي تدخل هذه الأحزاب.
فلم تعلن أسماء المقبولين في الدراسات العليا (الماجستير تحديداً) الا بعد شهرين بالكامل علي المدة المحددة... وبعد اعلان الأسماء كانت الكارثة الكبري، فقد تم تهديد الدكتور لؤي حمزة عباس أحد أعضاء اللجنة العلمية بشكل مباشر من خلال دفع ورقة أمام بيته في سكن الأساتذة تحتوي علي رصاصة تمهيداً لقتله، في حين دخل أحد الطلبة المتقدمين لرئيس القسم الأستاذ المساعد ماجد عبد الحميد الكعبي وهدده بقوله لو آني لو أنت هنا... شنو تقبل الشيوعية وتعوفنا ... الأمر الذي أدي الي عزوف الكثير من الأساتذة عن الاشتراك في لجنة المقابلات واللجنة العلمية لهذا العام وهو ما أدي الي قبول طلبة لا يمكن أن يكونوا خريجي بكالوريوس أساساً حسب كلام أساتذة القسم.
فضلا عن وجود حصة أشبه بالثابتة للمعممين في جميع الأقسام ومنها كلية الآداب والتربية، في البكالوريوس والدراسات العليا، ونموذج علي ذلك الدكتور نجرس المالكي الذي عين بأمر رسمي من حزب الفضيلة الاسلامي لأنه امام وخطيب صلاة الجمعة في منطقة الجمعيات.
ويبلغ عدد أساتذة جامعة البصرة مع مساعديهم أكثر من 2000 أستاذ، ويقول بعضهم ان الأحزاب السياسية المحلية تحاول دائماً فرض سيطرتها علي الحياة الجامعية بوسائل مثل التهديدات، وأن هذه الأحزاب تحاول الافادة من الجامعة ككيان سياسي وانساني مهم لصالح أهدافها الخاصة، وأشار أحد الأساتذة في كلية العلوم فضل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية لقد أصبحت الظروف في الجامعات العراقية ككل أكثر صعوبة عن ذي قبل، وهي تزداد تعقيداً يوماً بعد الآخر، والمشاكل الأمنية تؤدي الي وقف المحاضرات لأيام طويلة، هذا بخلاف النقص الحاد في المواد التعليمية، وفي كثير من الكليات هناك مناهج قديمة مر ثلاثون أو أربعون سنة علي آخر تحديث لها .
أساتذة الجامعة في مهب القتل والتشريد..!
أدت مطالبة بعض الأساتذة لتغيير هذه المناهج التي عدها بعضهم بالية فضلا عن رفضهم لتدخلات الأحزاب الدينية في الجامعة الي تعرض الكثير منهم لمحاولات تهديد واغتيال فيما قتل البعض الآخر بحجج كثيرة أولها التعامل مع المحتل، وهي التهمة التي تلقي علي كل من يرفض هذا التدخل وخصوصاً عند التصريح بتدخل ايران في الأوضاع الأمنية والاجتماعية والعلمية في مدينة البصرة...
وحسب آخر الاحصائيات فان 80% من عمليات الاغتيال المعلنة استهدفت العاملين في الجامعات، ويحمل أكثر من نصف القتلي ألقاب الأستاذية والأستاذية المساعدة، وأكثر من نصف الاغتيالات وقعت في جامعة بغداد وتلتها البصرة فالموصل والجامعة المستنصرية، و62% من العلماء الذين جري اغتيالهم يحملون شهادات الدكتوراه، وقد قتل 75% من العلماء الذين تعرضوا لمحاولات الاغتيال.
وفيما يلي أسماء بعض الكفاءات العلمية في جامعة البصرة التي قتلت جميعها لأسباب غير معروفة حتي الآن:
أ. د. أسعد سالم شريدة عميد كلية الهندسة، أ. د. خالد شريدة عضو هيئة تدريس كلية الهندسة، أ. د. عبد الله الفضل ـ دكتوراه كيمياء، أ. د. علاء داود مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية، د. جمهور الزرغني، د. حيدر البعاج مدير المستشفي التعليمي، د. غضب جابر عطار مدرس مساعد في كلية الهندسة، د. كفاية حسين صالح مدرسة في كلية التربية، علي غالب عبد علي مدرس مساعد في كلية الهندسة، د. جمهور كريم خماس مدرس في كلية الآداب/ جامعة البصرة، د. عبد الحسين ناصر خلف باحث في مركز بحوث النخيل، د. عمر فخري أستاذ العلوم البايولوجية في كلية العلوم، د. سعد الربيعي عضو هيئة تدريس العلوم البايولوجية في كلية العلوم، د. كاظم مشحوط عوض عميد كلية الزراعة جامعة البصرة، أ.د محمد عزيز كلية الفنون الجميلة، أ.د عبد العزيز سرحان كلية التربية.
وفي الوقت نفسه أدي قتل الأساتذة المستمر في جامعة البصرة وتهديد الآخرين الي هرب الكثير من الأساتذة ولجوئهم الي البلدان الأوروبية لرفض جامعة البصرة ايفادهم الي الدول العربية كمحاضرين فيها وقد أشار أحد الأساتذة الي أن هروب بعض الأساتذة الي خارج العراق آملين في النجاة بأرواحهم من الحملة التي تستهدف أساتذة الجامعة والتي راح ضحيتها العشرات منهم، يفاقم تردي الواقع الجامعي .
ومن اللافت للنظر أن جامعة البصرة نفسها ترفض اصدار أية احصائية عن الأساتذة المقتولين فيها أو الذين تعرضوا لتهديد أو الذين هاجروا بحثاً عن حياة آمنة، وقد أكد أحد الأساتذة الذين يعملون في مركز البحث والتخطيط في الجامعة أن رئيس الجامعة يرفض اصدار هذه الاحصائيات تخوفاً من التفات الحكومة العراقية للواقع الفعلي الموجود في جامعة البصرة.
مشيراً الي أن عدد الأساتذة الموجودين الآن في قسم اللغة العربية في كلية الآداب، مثلاً، يتجاوز الـ60 أستاذاً في حين قد لا يحتاج هذا القسم لأكثر من نصف هذا العدد، ووصل الأمر الي أن الكثير منهم لا تبلغ حصته الأسبوعية من المحاضرات أكثر من ساعة تدريسية واحدة!
الأحزاب وصمت الجامعة:
كل هذه الأمور تجري تحت أنظار رئيس الجامعة، فضلا عن تدخل الأحزاب بشكل واضح للعيان وأمام الأساتذة... فكانت هذه الأحزاب هي الأرضية الفعلية التي بنيت عليها المؤسسة الجامعية هنا، ولا يمكن تعيين موظف في الجامعة دون دعم من أحد الأحزاب الاسلامية.
في حين نجد أن الجهاز الأمني المتمثل بالطلبة يحاول التدخل في كل صغيرة وكبيرة في الأمور الادارية، واجبار الكثير من الطالبات علي ارتداء الحجاب..
وما حدث في شهر آذار (مارس) من العام 2005 دليل واضح علي تدخل ميليشيا جيش المهدي بشكل مباشر وعلني في جامعة البصرة. فقد أشار أحد طلبة كلية الهندسة وهو من ضمن المشاركين في هذه الرحلة الترفيهية الي أن المتشددين من جماعة مقتدي الصدر وقفوا ضد رغبة الطلبة بالقيام بهذه السفرة البريئة وسعوا الي الغائها، معلنين عدم جواز اقامة الأفراح أو القيام برحلات ترفيهية خلال شهري محرم وصفر، اضافة الي مطالبة الطالبات بمزيد من الحشمة وارتداء الزي الاسلامي حتي بالنسبة للطالبات غير المسلمات .
مضيفاً بعد وصولنا الي المتنزه الذي كان مزدحما بالزوار فوجئنا بملثمين وغير ملثمين يهجمون علينا بالبنادق والمسدسات والسكاكين من غير أن يميزوا بين الطالبات والطلاب وراحوا يضربوننا بأعقاب البنادق والسكاكين وهم يصرخون يا حسين ، ووجدنا أنفسنا في معركة، حيث أدي ذلك الي اصابة طالبة بجروح خطيرة ووفاة أحد الطلبة، كما قاموا بسرقة المصوغات الذهبية من الطالبات بحجة أنها حرام، وسرقة ما معنا من أموال وهواتف نقالة ، ولفت الطالب الي أن كل هذا حدث أمام أعين الشرطة التي تعاونت معهم كون شرطة البصرة منحازة الي الصدريين كما راح بعض زوار المتنزه ضحايا هذا الهجوم .
هذا الأمر يؤكد حقيقة تغلغل الميليشيات في جامعة البصرة، الا أن تحول الجامعة الي مكان رسمي لاستهداف القوات البريطانية ملفت للنظر بشكل كبير، فقد صرحت القوات البريطانية قبل تسليمها للملف الأمني الي الحكومة العراقية بأنها قامت بمداهمة موقع جامعة البصرة في كرمة علي شمال المدينة أكثر من مرة واعتقال عدة أشخاص ينتمون لجيش المهدي بتهمة قيامهم باطلاق صواريخ كاتيوشا وقنابل هاون من مقر الجامعة، وجاء ذلك في بيانات رسمية كانت القوات البريطانية تبعثها علي ايميلات الصحافيين في ظل نفي المسؤولين في الجامعة لهذه المداهمات.
الا أن أكثر من أستاذ في مختلف كليات جامعة البصرة أكدوا علي أن هناك جهة تنظم وبشكل مستمر سفرات منتظمة لأساتذة الجامعة لزيارة ايران وهي سفرات أكاديمية ومدفوعة الثمن...!
وأفاد أحد الأساتذة أن هذه السفرات غالباً ما تكون الي حسينيات في قم وطهران لتقديم محاضرات توعية ووجوب التعاون مع الأحزاب الشيعية لأنها تحاول الوقوف ضد الدعم السعودي المتمثل بالأحزاب السنية..! ومحاضرات عن ضرورة ايقاف المد السني في العراق خوفاً من ضياع الحكم من أيدي الشيعة بعد أن حصلوا عليه بعد أكثر من 1400 عام...!!
وأشار الأستاذ الي أن أحد الأساتذة الحاضرين رفض هذا الطرح وأبلغهم بأن هذا لا يمكن أن يحدث في العراق لأنه بلد عاش في توافق مع كل المذاهب والأديان علي طول تاريخه القديم والحديث... فما كان من القائمين علي هذه الرحلات الا طرد هذا الأستاذ من الحسينية ومنعه من الانضمام لهذه السفرات، وقد يكون المنع من الدخول الي ايران نهائياً.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
13
مقتل 2 من جنود الاحتلال في منطقة الصوفية بالرمادي
وكالة يقين
تبنت القيادة العامة للقوات المسلحة/الجيش العراقي/ مقتل اثنان من جنود الاحتلال الامريكي في منطقة الصوفية بالرمادي.وقصف قاعدة الاحتلال بالهاونات من قبل كتيبة اسامة بن زيد في قضاء هيت.
واضاف البيان الذي تلقت يقين نسخة منه اليوم:ان قيادة قوات الحسين البطلة التي ترفع لواء سيدنا الحسين عليه السلام سبط الرسول الاعظم محمد امام المجاهدين تعلن عن فعالياتها القتالية التالية :
1-كتيبة اسامة بن زيد تنفذ ضربة بالهاونات الثقيلة على مقر القوات الامريكية في قضاء هيت وتوقع بالعدوخسائر بالافراد والمعدات .
البيان:بسم الله الرحمن الرحيم القيادة العامة للقوات المسلحة الجيش العراقي (( نصر من الله وفتح قريب ))
بيان رقم ( 56 )
قيادة قوات الحسين البطلة التي ترفع لواء سيدنا الحسين عليه السلام سبط الرسول الاعظم محمد امام المجاهدين تعلن عن فعالياتها القتالية التالية :
1-كتيبة اسامة بن زيد تنفذ ضربة بالهاونات الثقيلة على مقر القوات الامريكية في قضاء هيت
وتوقع بالعدوخسائر بالافراد والمعدات .
2-قنص وقتل (2) من أفراد العدو الامريكي في منطقة الصوفية بالرمادي شوهد العدو يقوم
باخلائهم .
وعهداً من أحفاد الحسين شهيد المباديء والكرامة والقيم بالأستمرار بقتال العدو وعدم الهوادة
وافشال مشاريعه المشبوهة والحفاظ على سمعة ومسيرة محافظة الانبار التي حملت رايـــــــة
الجهاد منذ الايام الأولى للاحتلال ……والله اكبـــــــــــر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
14
مسلحون يختطفون ثلاثة حراس لمنظمة مسيحية في البصرة
وكالة حق
افاد مراسل وكالة حق في مدينة البصرة ان مسلحين مجهولين اختطفوا امس ثلاثة من حراس مقر منظمة الكنائس النرويجية في البصرة . وقال ان المسلحين الذين كانوا يستقلون ثلاث سيارات نوع مونيكا داهموا في الساعة الثانية عشرة من ظهر امس الخميس مقر منظمة الكنائس النرويجية الواقعة في منطقة مناوي باشا خلف الكنيسة الانجيلية وسط البصرة واختطفوا ثلاثة من حراس المقر وهما مسيحيان ومسلم ثم اطلقوا سراحهم صباح اليوم . واضاف ان دوافع الاختطاف ما زالت مجهولة موضحا ان عملية الاختطاف جرت امام انظار الحرس الخاص بمنزل قائد شرطة البصرة السابق الذين لم يتدخلوا او يفعلوا شيئا لحماية المختطفين او التصدي للمجموعة المسلحة التي قامت بعملية الاختطاف.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
15
الاحتلال يعترف بمقتل اربعة من جنوده في ديالى
وكالة حق
اعترفت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) بمقتل 4 جنود من جيش الاحتلال الامريكي في قضاءالمقدادية شرقي بغداد . وقالت في بيان لها اليوم ان ثلاثة جنود ماتوا في القاعدة العسكرية في بلد شمال بغداد الثلاثاء 5 شباط نتيجة جروح اصيبوا بها في المقدادية بمحافظة ديالى . وكشف البيان عن اسمائهم : وهم برادلي سكلتون40عاما وتيموثي فون ارمان (24 عاما) وميغيل باييز (32عاما) مضيفا ان مركبة الجنود ارتطمت بعبوة ناسفة اثناء العمليات القتالية في المقدادية . واعلن بيان اخر لجيش الاحتلال الامريكي : ان جنديا من قوة بغداد قتل في شرقي بغداد عندما ارتطمت عربته بعبوة ناسفة يوم الاربعاء الماضي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
16
شعراء أرض الرافدين وفنانوها يلتقون حول طاولاتها بعد أن عزّت الجلسات في بلدهم
مقاهي دمشق القديمة تجمع شتات مبدعي العراق
القبس الكويتية
في المقهى تولد القصص وتحبك الاقاويل والروايات وتشاع الفضائح وتتكشف الخفايا، انه عالم مصغر لما يدور في المجتمع الكبير من مخاضات وتفاصيل يومية مختلفة، فأصناف البشر، من شعراء وكتاب وفنانين الى سماسرة ومهربين ومخبرين، كل منهم يحمل متاعه الى المقهى لممارسة هوايته في تبديد الوقت والثرثرة والهروب من مشاق الحياة او سطوة البيت واعبائه، ولكن ايضاً في ابتكار الاعمال الابداعية الخلاقة، وبخاصة بالنسبة الى شريحة المثقفين منهم.
وللمقاهي الدمشقية القديمة نكهة خاصة، بعضها قد يستوعب هؤلاء جميعاً، ولكنها في الاطار الاخر، اصبحت عبارة عن ممثليات غير رسمية لجهات سياسية وتجمعات فكرية وثقافية، افتقدها العراقيون منذ امد بعيد، حينما عصفت بهم رياح الانقلابات والحروب والاحداث العنيفة السابقة واللاحقة، فاختاروا الغربة اوطانا جديدة لهم، وفي هذه الغربة كانوا يبحثون عن بدائل لمقاهي بغداد الزاهية آنذاك، امثال «مقى البيروتي» و«البرازيلية» و«الشاهبندر» و«حسن عجمي» و«البلدية» وغيرها».
كانت تلك مراحل ذهبية ابان الستينات من القرن الماضي، ولكن كل شيء قد تبدد فيما بعد، فلم تعد تلك المقاهي كما كانت عليه في السابق، ولم يعد الادباء والفنانون والمثقفون عموماً ممن تركوا العراق في موجات الهجرة المتعاقبة، قادرين على تعويض ما فاتهم، لكنهم على الاقل، وجدوا في مقاهي دمشق وربما في مقاهي بيروت ايضاً ما يشغلهم عن همومهم فهي نماذج مشابهة لتلك المقاهي المفقودة. عاقة العراقيين بمقاهي دمشق القديمة تمتد الى فترات طويلة، ربما الى خمسينات القرن الماضي، وتشهد على ذلك بعض القصائد والكتابات التي ولدت فيها، مثل مقهى «ابو عجاج» الواقع في ساحة المرجة التي شهدت وعلى مدى سنين طويلة منذ الستينات مراسلات ومناظرات ووجدانيات شعرية بين بعض شعراء الغربة امثال الشاعر احمد الصافي النجفي والجواهري الكبير ومصطفى جمال الدين وغيرهم.
وكان النجفي قد احتجز طاولته الدائمة في هذا المقهى، فلا احد يشغلها غيره، وهكذا الامر بالنسبة الى المقاهي الاخرى مثل «مقهى الروضة» و«هافانا» و«الكمال» فكل هذه المقاهي، استقبلت اجيالاً مختلفة من الشعراء والمبدعين العراقيين الى يومنا الراهن.
ففي هذه المقاهي ولدت العديد من الاعمال الابداعية، ولكنها ايضاً كانت شاهداً على الكثير من اللقاءات المشحونة بالتوافقات او الخصومات، النابضة بالحيوية والانفعال، فقد كانت تلك المقاهي ملتقيات فعالة وليس بالنسبة الى العراقيين فقط وانما لمبدعين عرب آخرين مثل ادونيس ونزار قباني وعبدالرحمن منيف ومحمود درويش وغيرهم.
مقصد المبدعين
هذه المقاهي استقبلت ابرز مبدعي العراق امثال الجواهري والبياتي وسعدي يوسف ومظفر النواب وهادي العلوي وشمران الياسري ومصطفى جمال الدين وغيرهم العديد.
اجيال جديدة من المبدعين العراقيين اخذوا منذ سنوات الهجرة الاولى والثانية يغزون مقاهي دمشق القديمة، وخاصة «مقهى الروضة»، الذي تحول في بعض الاحيان الى ورشة عمل لجماعات من الفنانين التشكيليين والمسرحيين وفناني السينما والتلفزيون، اضافة الى الموسيقيين على مختلف اصنافهم، وكذلك الادباء والشعراء عموماً، كلهم يلتقون في هذه المقاهي للتباحث والمناقشة وإعداد الاعمال الفنية المختلفة.
«القبس» التقت عددا من هؤلاء المبدعين، فعبروا عن ارتياحهم لهذه المبادرة، ومنهم من استعرض بعضاً من ذكرياته الجميلة في الكويت، حيث اعترف بفضل الكويت عليه، حينما احتضنته في مراحل الابداع الاولى، وهي المراحل التي انطلق من بعدهاالى فضاءات العالم العربي وذاع صيته:
فؤاد سالم .. والذكريات الجميلة
يقول المطرب فؤاد سالم «احتفظ بأجمل الذكريات من فترة اقامتي في الكويت، حيث اعتبر الكويت محطتي الثانية بعد العراق، ثم تأتي دمشق فيما بعد، ومازلت احن بكامل مشاعري للكويت، ولديّ هناك علاقات راسخة وجيدة مع العديد من رموز الثقافة الكويتية».
وعن اعماله الفنية يقول: «لقد سجلت قبل فترة قليلة، ثماني اغان بطريقة الكمبيوتر، ولكني لم اكن مقتنعاً بمستوى التسجيل الفني، فاضطررت الى اعادة تسجيلها على الطريقة القديمة، وهي تتضمن اغاني وجدانية مختلفة، وواحدة من هذه الاغاني مخصصة لمدينتي «البصرة»، وهي جديدة، واخرى عن الام، وهي ايضاً جديدة، وحالما انتهي من التسجيل والاعداد سوف اطرحها الى السوق».
ياس خضر: الهوى خليجي
المطرب الشهير ياس خضر اكد لـ «القبس» اعتزازه بالخليجيين عموماً والكويتيين خصوصاً، لافتا الى انه بين الحين والآخر يسافر الى بعض البلدان الخليجية، لان جمهوره في الخليج يعتبر جمهوراً كبيراً، واغانيه هناك معروفة ومطلوبة.
وفي معرض الحديث عن مشاريعه، قال «لقد سجلت كاسيت جديداً (تغربنا وما درينا الدنيا ما ترحم غريب)، ويضم ست اغان». اما في ما يخص مشاريعه الاخرى، فقال : لقد تسلمت دعوة للمشاركة في «مهرجان نجوم العرب الذي سيقام في دبي منتصف الشهر القادم، وانا العراقي الوحيد الذي دعي الى هذا المهرجان الكبير الذي سيضم خيرة نجوم الغناء العربي».
واضاف «في الفترة القليلة الماضية صورت بعض الاغاني في قطر، ومن المؤمل ان تبث هذه الاغاني على شاشات الفضائيات العربية المختلفة»،اما على مدى الاشهر القليلة المقبلة فلقد اشار ياس خضر الى انه يخطط لجولة غنائية في عدد من العواصم العربية والاوروبية.
سعدون جابر: العاطفة والوطن
واعلن المطرب سعدون جابر لـ «القبس» انه سجل مجموعة من الاغاني العاطفية في دمشق: اثنتين ذات طابع وطني حسي تتحدثان عن حياة العراقيين في المهجر، الى جانب اغنية عاطفية اسمها «بساتين البنفسج» من كلمات الشاعر العراقي رياض النعماني والحان كوكب حمزة، واخرى قصيدة للشاعر الفلسطيني محمود درويش باسم «خبز امي»، وثالثة قصيدة للمتنبي باسم «عيدبأية حال عدت يا عيد».
اما على صعيد التواصل الفني مع الجمهور فلقد قال «ان اغانيّ تعرض حالياً في 14 محطة تلفزيونية عربية، اضافة الى المحطات العراقية والسورية».
وعن سبب اختياره الاقامة في دمشق دون سواها، يقول سعدون جابر انه يعتز بكل الاقطار العربية، وقد سبق ان تلقى دعوات عديدة للاقامة في دول الخليج، وانه لا يفرق بين بلدان الوطن العربي، لكنه تعود على اجواء وحياة دمشق، وهو يسافر بين الحين والآخر الى البلدان الخليجية، لانها الاقرب اليه من اي مكان آخر.
كوكب حمزة: يا طيور الطايرة
كوكب حمزة واحد من ابرز الملحنين العراقيين، وقد انطلق في بدايته من مدينة «البصرة» المحببة اليه كثيراً، وتنقل بين البصرة والكويت في مراحل لاحقة، فهو صاحب اشهر اغنية في حينها «يا طيور الطايرة»التي انتشرت بسرعة في فضاءات العالم العربي مطلع السبعينات، وقد غناها سعدون جابر.
قال لـ«القبس» «لحنت الان خمس اغان جديدة، اغلبها ذات طابع عاطفي ووجداني، ولكني الان ابحث عن اصوات مناسبة لاداء هذه الاغاني ثم ابدأ بتسجيلها». وقد سبق لكوكب ان لحن العديد من الاغاني العاطفية الناجحة لمطربات ومطربين عرب، وهو معروف في الاوساط الفنية العربية.
هديل كامل:
عبرت الممثلة هديل كامل عن اعتزازها الفائق بالكويت، واشارت الى انها تحتفظ بأجمل الذكريات من سنوات اقامتها هناك، حيث عملت في المجال الفني وشاركت في اعمال تلفزيونية معروفة مثل «افتح يا سمسم» ، فضلاً عن نشاطات خليجية مختلفة.
تقول لـ «القبس»: «شاركت قبل فترة في عمل سعودي كوميدي ذي طابع اجتماعي ساخر (تسونامي)، وقد عرض في التلفلزيون ولاقى نجاحاً كبيراً».
واضافت انها الان تشارك في مسرحية شعرية تعرض على خشبة «مسرح القباني» في دمشق، وهذه المسرحية من شعر امل الجبوري».
محسن العزاوي: أعمال متنوعة
• الممثل محسن العزاوي واحد من اشهر الممثلين العراقيين سبق له ان شارك في مطلع السبعينات، اثناء دراسته في براغ، ببعض المسرحيات التشيكية التي عرضت في «المسرح الوطني» في براغ. قال انه انجز اعمالاً مختلفة، حيث عرض العديد منها في الفضائيات العراقية والعربية، وان ابرز المسلسلات التي شاركت فيها منذ فترة قليلة هي المسلسل التلفزيوني «قميص من حلك الذيب» ومسلسل «فابيا بغداد» ومسلسل «الاختطاف المعلن» الذي يجري العمل به حالياً ويخرجه المخرج السوري البارز سمير حسين ويمثل فيه نخبة من المبدعين العراقيين امثال سليمة خضير وابتسام فريد وطه علوان وعبدالخالق المختار واياد راضي واحمد طعمة التميمي وغيرهم. واضاف «اقوم حالياً بالتمثيل في مسرحية (خلايا بيضاء) وتعرض حالياً في بعض الفضائيات العراقية، ولا يقتصر نشاطي على الجانب الفني، وانما ايضاً على الكتابة، حيث قدمت الى وزارة الثقافة السورية مسودة كتاب سيظهر قريباً بعنوان «نظرات اكاديمية في المسرحية».
جبر علوان: صاحب الهجرتين
الفنان التشكيلي المعروف جبر علوان يصفه العراقيون في دمشق بـ«صاحب الهجرتين»، حيث يعيش منذ عقود طويلة في ايطاليا، لكنه في كل عام يتركها ويهاجر الى دمشق، لذلك فان هجرته الاولى من العراق في منتصف السبعينات اصبحت في طي النسيان، بعد ان انطوت بفعل الزمن، لكن هجرته الى دمشق تذكره بأحياء وحياة بغداد، وازقتها القديمة والضيقة، لذلك يفضل ان يعيش، كما يقول في دمشق لانه يحس بطعم الحياة اكثر من اوروبا، اذاً فهي الهجرة المعاكسة، ولكن ليس الى الوطن وانما الى دمشق. يقول جبر انه حقق جزءا من طموحاته الفنية، لكنه ينتظر تحقيق المزيد، فقد اصبح معروفاً بين الاوساط الفنية في ايطاليا وبعض البلدان الغربية، وقد اقتنت ثلاثة متاحف ايطالية اعماله، وهو ينظم معارضه في العديد من العواصم الاوروبية والعربية، وقد عرض مع المسرحي العراقي المقيم في الامارات جواد الاسدي تجربة جديدة وفريدة من نوعها في بيروت قبل بضعة ايام، حيث جمع الاثنان بين المسرح والعرض التشكيلي، وقد تناقلت اصداء هذه التجربة وسائل الاعلام المختلفة.
مجيد مسعود: دمشق للتقاعد .. والكويت تركت أجمل الذكريات.. وأهمها
الكاتب والاقتصادي المعروف، الدكتور مجيد مسعود الذي يقيم في دمشق منذ فترة ليست بطويلة، بعد ان بلغ الشيخوخة والتقاعد.
فهذا الكاتب يحتفظ بالكثير من الذكريات الطافحة بالعذوبة والحيوية من سنوات اقامته الطويلة في الكويت، ويعتقد ان اجمل سنوات حياته قضاها هناك، فقد احتضنته الكويت في مرحلة الشباب والكهولة.
يقول «لقد عشت في الكويت مراحل مهمة، وكنت قد جئتها مرتين، الاولى في سنوات الستينات، وكانت حافلة بالديوانيات، والحياة الحيوية النشطة، وكانت متعتي المفضلة حضور «الديوانيات»، ولديّ اصدقاء كثيرون منذ تلك الفترة، قبل ان يأخذ النفط مداه الاستثماري المعروف، والمرة الثانية، اشتغلت في الكويت في «المعهد العربي للتخطيط» الذي يضم 16 دولة عربية، ولم يحجب عملي هذا متعتي الشخصية في حضور «الديوانيات» حتى قام الزميل عامر التميمي بفتح ديوانية خاصة بالعرب في منتصف السبعينات، على ما اتذكر، فقمنا في حينها بتخصيص كل اسبوع لدراسة موضوع محدد مثل الاقتصاد او السياسة او الشعر او الادب او غيرها، وكانت هذه الديوانية واحدة من انشط الديوانيات الثقافية في الكويت.
تلك المرحلة مهمة في حياتي الشخصية، ولا استطيع نسيانها، لكن شؤون الحياة تفرض احيانا مجالات عمل اخرى، فقد انتقلت للعمل في جامعة وهران في الجزائر ثم الى قطر، حيث اسست مع آخرين «مجلس التخطيط» بعدها اشتغلت مع الامم المتحدة وقدمت دراسات حول «المناخ الاقتصادي الخليجي عام 2004»، بتكليف من المركز العربي للدراسات الاستراتيجية، وكذلك دراسة حول «الاوضاع الاقتصادية في العقد الاخير»، وتشمل العالم العربي.
وقبل فترة وجيزة قدمت لوزارة الثقافة السورية كتابين احدهما حول «الاقتصاد العراقي» وآخر حول «القطاع التعاوني لحماية صغار المنتجين والمستهلكين في اقتصاد السوق» ويشمل عموم الشرق الاوسط.
إحياء العادات القديمة
شخصيات كثيرة تمثل اصناف الثقافة العراقية، تتردد على مقاهي دمشق القديمة، وكأنها تستعيد جزءا من عاداتها القديمة بعد هذه السنوات العاصفة والملبدة بالغيوم الداكنة،التي يمر بها العراق، مخلفا وراءه عقودا طويلة من الخراب والتمزق، فالمقاهي تبدو وكأنها بلسم يداوي النفوس ويشفي الجراح العميقة، فهي تخفف من وطأة الزمن وقساوة الظروف الى ان يحين الموعد الجديد الذي يستعيد فيه العراق عافيته المغيبة.
خامسا : نصوص الأخبار والتقارير القسم 2
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
الدليمي لـ"الخليج": جبهة التوافق قررت العودة إلى حكومة المالكي
الخليج
قال النائب عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق ل “الخليج” ان الجبهة ستعلن قرارها بالعودة الى الحكومة خلال اليومين المقبلين، مؤكدا “ان قادة الكتل الثلاثة في التوافق اتفقوا على قرار العودة الى الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي”.وأوضح ان القرار جاء إثر استجابة الحكومة لمطالب التوافق عندما قامت بإطلاق سراح المعتقلين من خلال إصدارها لقانون العفو العام،ومحاولة المالكي الطلب من القوات الأمريكية أن يشمل قرار العفو المعتقلين في المعتقلات الأمريكية.وأكد الدليمي ان نتائج المباحثات الجارية مع الحكومة كانت إيجابية، وشجعت على قرار العودة الى الحكومة، مشيرا الى أن التوافق ستعلن ذلك رسميا خلال مؤتمر صحافي يعقد في اليومين المقبلين.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
ماكين للديموقراطيين: كفى تساهلاً تجاه إيران ولن ننسحب من العراق
القبس
افاد مسؤولون في حملة باراك اوباما الذي يسعى إلى الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الاميركية بان اوباما وافق على اجراء مناظرتين اضافيتين مع منافسته هيلاري كلينتون قبل الرابع من مارس.وستجرى مناظرة يوم 26 الجاري في كليلفلاند بولاية اوهايو والثانية في تكساس في موعد يحدد فيما بعد.وتجري ولايات اوهايو ورود ايلاند وتكساس وفيرمونت الانتخابات التمهيدية في الرابع من مارس.وسعت كلينتون من جهتها، الى اجراء خمس مناظرات في هذه الفترة، لكن اوباما رفض ذلك، قائلا انه يحتاج إلى تمضية مزيد من الوقت في الحملة مع الناخبين.ويحتاج المرشحون عادة الى اقتطاع وقت من برنامج حملتهم للاستعداد في الايام التي تعقد فيها هذه المناظرات.بالنسبة الى السباق الجمهوري، فقد بنى جون ماكين المرشح الاوفر حظا لتمثيل الحزب الجمهوري برنامجه في السياسة الخارجية على رفض حصول ايران على السلاح النووي ومواصلة الحزب في العراق وعدم الاستسلام امام التطرف الاسلامي.وما ان اعلن منافسه ميت رومني انسحابه الخميس حتى عرض سيناتور اريزونا مشروعا متشددا قريبا جدا من خط ادارة الرئيس بوش حاملا بعنف على مواقف خصميه الديموقراطيين كلينتون واوباما بشأن العراق وايران والسياسة الداخلية.وقال ماكين (71 عاما) في خطاب امام مؤتمر الحركة المحافظة، هدف من خلاله الى كسب تأييد الجناح المحافظ في «الجمهوري» انهما لا يقران ولا يهتمان جديا بالخطر الكامن في طموحات ايران النووية حيال حليفتنا اسرائيل والمنطقة.واكد انه سيوضح لطهران «بشكل لايقبل الجدل»، انه لا يمكنها حيازة اسلحة نووية، نظرا الى «طموحاتها السيئة النية»، مثيرا تصفيقا حارا من الحضور.من جهته، قال مات بروكس مسؤول الائتلاف اليهودي الجمهوري «اننا مسرورن لسماع السيناتور ماكين يعبر عن موقف بهذا الوضوح حيال ايران عدوة اسرائيل اللدودوة بالمقارنة مع مواقف اوباما وكلينتون.ودافع ماكين المؤيد لاستراتيجية بوش القاضية بارسال تعزيزات الى العراق عن امكان الالتزام لسنوات في حرب العراق رغم عدم شعبيتها، متهما المرشحين الديموقراطيين بالتآمر لسحب القوات الاميركية من العراق وفق جدول زمني اعتباطي بدافع «انتهازية سياسية» بحتة.وسارعت هيلاري التي كانت تقوم بحملتها في فرجينيا الى الرد على ماكين فاتهمته بانه لا يزال يقدم «الطرح نفسه النوع نفسه من السياسة العسكرية في العراق، لقد قال اخيرا ان في وسعه تصور بقاء القوات الاميركية في العراق مائة عام، اما انا، فأريدها ان تعود في مهلة ستين يوما بعدما اصبح رئيسة».في السياسة الداخلية، دعا ماكين الى تثبيت التخفيضات الضريبية التي اقترحها بوش بشكل دائم وعارض نظام ضمان صحي شامل وتعهد بتعيين قضاة متخصصين في مسائل الاجهاض.وفي مقابل كل هذه الضمانات التي قدمها الى المحافظين الاكثر تشددا، يبقى ان ماكين هو المرشح الجمهوري الوحيد الذي وعد بمكافحة الاحتباس الحراري بطريقة فعالة.كما يختلف مع المحافظين في حزبه حول موضوع آخر، هو الهجرة غير الشرعية ويتهمه منتقدوه بالسعي إلى إصدار عفو عن المهاجرين المقيمين بصفة شرعية، وهو قد تعرض لصيحات الاستنكار، حين تطرق الى هذا الموضوع امام مؤتمر الحركة المحافظة، لكنه وعد باحكام الامن عند الحدود الاميركية قبل اتخاذ اي اجراء من دون ان يحدد ما اذا كان يعتزم تحريك اصلاح الهجرة غير الشرعية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
نائب بالكونجرس يحذر من استنزاف القوات الأمريكية في العراق
الأهرام
كشفت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون عن دليل إرشادي جديد للجيش الأمريكي يتضمن خطوطا إرشادية تفصيلية لكيفية إدارة العمليات العسكرية التي تهدف لإحلال الاستقرار في المناطق ذات المشكلات الأمنية كالعراق وأفغانستان‏.‏وأكدت صحيفة نيويورك تايمز التي كشفت عن الوثيقة العسكرية الجديدة أنها تضع مهمات إحلال الاستقرار علي قدم المساواة مع التصدي للأهداف المعادية خلال المعارك‏.‏وذكرت الصحيفة أن الدليل الإرشادي الذي يعد أول وثيقة من نوعها يصدرها الجيش منذ عام‏2001‏ تم صياغته بناء علي الدروس التي استوعبها الجيش الأمريكي خلال العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان‏.‏وأضافت أن الوثيقة الجديدة تضع بنودا تفصيلية لكيفية تعامل القوات الأمريكية في المناطق التي يقطنها مدنيون وتعاني من أوضاع أمنية هشة‏,‏ وأوضحت أن الدليل يشرح للجيش الأمريكي كيفية كسب ود السكان المدنيين خلال أدائه لعملياته العسكرية ضد الأهداف المعادية‏.‏ويضع الدليل الإرشادي كسب ود المدنيين علي قدم المساواة مع القضاء علي الأهداف المعادية خلال العمليات العسكرية‏.‏وأكد الجنرال ويليام كالدويل قائد المركز العسكري بولاية كنساس الأمريكية أن الدليل الإرشادي يعد محاولة لضرورة إدراج ثقافة كسب ود المدنيين ضمن البرامج التدريبية للجيش الأمريكي‏.‏وأعلن الجنرال كالدويل أنه بدأ في إخطار أعضاء الكونجرس بما يتضمنه الدليل الجديد من إرشادات للجيش الأمريكي‏.‏ووصف الدليل بأنه خطة تصلح للعمل بها خلال المرحلة المقبلة‏,‏ والتي تمتد من عشرة إلي خمسة عشر عاما‏.‏وفي أول رد فعل من ضباط الجيش الأمريكي علي ما ورد في الدليل الإرشادي الجديد‏,‏ أكد العديد من ضباط الجيش الأمريكي أن قوات الجيش في العراق وأفغانستان غير مزودة حاليا ببرامج تمكنها من التعامل مع المدنيين‏,‏ الأمر الذي يجعل من الصعب المضي قدما في تطبيق الإرشادات التي وردت في الدليل‏.‏وفي غضون ذلك‏,‏ أعرب جون مورثا عضو الكونجرس الأمريكي والضابط السابق في مشاة البحرية الأمريكية‏,‏ عن قلقه من استنزاف القوات الأمريكية في العراق وبالتالي تتغاضي عن النمو المطرد للجيش الصيني علي حد قوله‏.‏وأكد مورثا الذي يتولي رئاسة اللجنة الفرعية الدفاعية للمخصصات بمجلس النواب ضرورة أن يمتلك الجيش الأمريكي قدرات الانتشار في مناطق تمنع الصين وروسيا من التوسع عسكريا‏.‏ وشدد علي ضرورة الاستعداد لمنع نشوب أي حرب علي حد قوله‏.‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
(علماء المسلمين) تدعو لمنع شن عملية عسكرية فـي الموصل
الرأي الأردنية
دعت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيان امس جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة وجميع الهيئات المحلية والدولية الراعية لحقوق الإنسان بأخذ دورها الفاعل لمنع تنفيذ عملية عسكرية تعتزم الحكومة العراقية والجيش الأمريكي تنفيذها لتطهير مدينة الموصل من الجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة.وذكر البيان أن هيئة علماء المسلمين فرع الموصل لا ترى في حالة عدم الاستقرار الأمني في المدينة مبررا لمثل هذه الحملة، ذلك أن ما تعانيه المدينة من اضطراب أو مشاكل إنما نتج عن الاحتلال الذي ألقى بظلاله على عدة أماكن في البلاد ومنها الموصل وما نتج عن الاحتلال من أوضاع سياسية شاذة .وقال البيان: ليس غريبا القول إن أبناء الموصل النجباء متذمرون من الاحتلال ومتذمرون من عدم الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي لمدينتهم لكننا نرى أن الحل يجب أن يكون سياسياً لأوضاعها يأخذ بنظر الاعتبار رأي أهالي المدينة بالدرجة الأولى، وان الحل العسكري لن يحل المشاكل بل سيفاقمها .وأضاف: أما المبرر الثاني لرفضنا للحملة فانه يكمن في الخشية مما سيصاحب هذه الحملة من انتهاكات لحقوق الإنسان وخسائر بشرية ومادية .وطالبت الهيئة وهي أكبر هيئة سنية في العراق بـ إيقاف هذه الحملة العسكرية فوراً إذ في غياب المبررات الواضحة والمقنعة لها فإنها ستظهر وكأنها نوع من أنواع العقاب الجماعي لمدينة مسالمة ولأهالي المدينة الأبرياء وتحذر من تطور هذه الحملة وتصاعدها لتصبح جريمة حرب ضد المدنيين الآمنين بلا مبرر قانوني أو سياسي أو أخلاقي لها .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
العراقيون غير مبالين بانتخابات الرئاسة الاميركية
الدستور الأردنية
لم يبد العراقيون اهتماما بالانتخابات الاميركية في ظل النتائج غير الحاسمة وخصوصا بالنسبة للمرشحين الديموقراطيين لكنهم اعربوا عن اعتقادهم بان مصير بلدهم لن يتأثر بغض النظر عن هوية الرئيس المقبل.وقال ابو علي 58( عاما) واضعا مدفأة قرب قدميه بينما كان جالسا خلف طاولة لبيع السجائر على رصيف شارع حيفا ، وسط بغداد ، ان "احوالنا تبقى كما هي قبل الانتخابات وبعدها".واضاف لوكالة فرانس برس "لا اعتقد ان الرئيس الاميركي المقبل سيغير الكثير ، او سيفي بوعوده التي يطلقها خلال الحملة الانتخابية وهدفها نيل اصوات الناخبين".ورغم عودة الحياة الى طبيعتها في شارع حيفا حيث يسكن ابو علي ، لم تعد المحلات التجارية تستقبل كثيرا من الزبائن كما في السابق ، وما تزال اثار الرصاص واضحة على جدران المباني التي هجرها العديد من ساكنيها.وتقيم قوات الامن العراقية اربع نقاط تفتيش في الشارع يفصل بين الواحدة والاخرى اقل من مئتي متر.من جهته ، يقول الملازم سمير ناجي 28( عاما) المسؤول عن حاجز تفتيش للجيش في شارع حيفا "لا اتابع كثيرا سير الانتخابات الاميركية ، اعتقد ان المرشحين الديمقراطيين اوفر حظا".ويضيف "اتمنى ان يسعدنا الفائز في الانتخابات رغم علمنا ان القرار الاميركي ليس بيد الرئيس فقط". ويحمل الديمقراطيون ادارة بوش مسؤولية الاعباء المادية الكبيرة جراء الحرب. بدوره ، يقول سعد محمد 36( عاما) صاحب محل تجاري في وسط بغداد "لست مهتما بالانتخابات الاميركية ولا اتابع مجرياتها"مضيفا ان "الرئيس الاميركي المقبل لن يكون افضل من بوش ، اما وسائل الاعلام العراقية ، فهي لا تتطرق الى الانتخابات الاميركية التمهيدية الا بشكل محدود. ويقول محمد الساري 42( عاما) "اتابع اخبار الانتخابات ، واعتقد ان الذين يتبعون سياسة بوش هم الرابحون حتى لو فاز اخر ، فهو لن يستطيع تغيير سياسية اميركا في العراق".من جانبها ، قالت طبيبة عراقية فضلت عدم كشف اسمها "اود كثيرا متابعة اخبار الانتخابات الرئاسية الاميركية ، لكن الوقت لا يسمح بذلك".واضافت "من يدري ما سيحدث ، بعضهم يؤيد سياسة اميركا حاليا في العراق واخرون يرفضون ، لكننا سنرى فيما بعد افعالهم عندما يتولون الرئاسة فعلا". وتثير انباء حول مفاوضات بين الحكومة العراقية والرئيس بوش معظم العراقيين.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
قوات أمريكية تداهم مبنى كلية طب الأسنان في الجامعة المستنصرية
الوكالة المستقلة للأنباء
قال الناطق باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ان قوة امريكية داهمت ،الجمعة ، كلية طب الاسنان في الجامعة المستنصرية خلف مستشفى الكرامة وسط بغداد. وأوضح باسل الخطيب ، للوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) ان " قوة امريكية داهمت مقر الكلية وقامت بتكسير جميع ابوابها ومختبراتها وقامت بالعبث بمحتوياتها."ومن جانبه ، قال تقي الموسوي رئيس الجامعة المستنصرية ، لـ ( أصوات العراق) ان " قوة امريكية داهمت مقر كلية طب الاسنان صباح الجمعة في شارع الشيخ معروف خلف مستشفى الكرامة وقامت بتكبيل ايدي الحراس وامرتهم بالانبطاح على الارض لفترة طويلة."واوضح الموسوي ان " القوة الامريكية قامت بتكسير جميع ابواب الكلية ومختبراتها ومديرية تسجيل الطلبة وقامت بالعبث بمحتويات الكلية." ونفى الموسوي قيام القوات الامريكية باعتقال حراس الكلية الا انه اشار الى انها قامت بمصادرة جميع اسلحة الحراس وتركت بناية الكلية عرضة للسلب والنهب والتخريب بعد كسر ابوابها ومصادرة اسلحة الحرس. واستنكر الموسوي بشدة ماقامت به القوات الامريكية وقال ان " القوات الامريكية قامت بتدنيس الحرم الجامعي " مؤكدا ان " هذه التصرفات تعكس وجها غير صحيح للقوات الامريكية."ونبه الى ان هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال اقل من عشرة ايام ، الا انه اوضح ان الحادثة الاولى على الكلية كانت اقل أضرارا واعتداء"ومن جانبه ، قال عبد اللطيف ريان المستشار الاعلامي للقوات الامريكية لـ ( أصوات العراق) انه لايملك أي معلومات حول الحادث ، ووعد بتوضيحها في حال الحصول عليها في وقت قريب.قال الناطق باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ان قوة امريكية داهمت ،الجمعة ، كلية طب الاسنان في الجامعة المستنصرية خلف مستشفى الكرامة وسط بغداد. وأوضح باسل الخطيب ، للوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) ان " قوة امريكية داهمت مقر الكلية وقامت بتكسير جميع ابوابها ومختبراتها وقامت بالعبث بمحتوياتها."ومن جانبه ، قال تقي الموسوي رئيس الجامعة المستنصرية ، لـ ( أصوات العراق) ان " قوة امريكية داهمت مقر كلية طب الاسنان صباح الجمعة في شارع الشيخ معروف خلف مستشفى الكرامة وقامت بتكبيل ايدي الحراس وامرتهم بالانبطاح على الأرض لفترة طويلة."وأوضح الموسوي ان " القوة الامريكية قامت بتكسير جميع ابواب الكلية ومختبراتها ومديرية تسجيل الطلبة وقامت بالعبث بمحتويات الكلية."ونفى الموسوي قيام القوات الامريكية باعتقال حراس الكلية الا انه اشار الى انها قامت بمصادرة جميع اسلحة الحراس وتركت بناية الكلية عرضة للسلب والنهب والتخريب بعد كسر أبوابها ومصادرة اسلحة الحرس.واستنكر الموسوي بشدة ماقامت به القوات الامريكية وقال ان " القوات الامريكية قامت بتدنيس الحرم الجامعي " مؤكدا ان " هذه التصرفات تعكس وجها غير صحيح للقوات الامريكية."ونبه الى ان هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال اقل من عشرة ايام ، الا انه اوضح ان الحادثة الاولى على الكلية كانت اقل أضرارا واعتداء"ومن جانبه ، قال عبد اللطيف ريان المستشار الاعلامي للقوات الامريكية لـ ( أصوات العراق) انه لايملك أي معلومات حول الحادث ، ووعد بتوضيحها في حال الحصول عليها في وقت قريب.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
وزير النفط الأسبق عصام الجلبي يتهم طهران بالاستيلاء على النفط العراقي
وكالة الصحافة العراقية
اتهم وزير النفط العراقي الأسبق عصام الجلبي إيران بالاستيلاء على آبار نفطيّة، وتشجيعها تهريب النفط الخام من العراق إلى بلادها، ليس بالأمر الجديد، وقد أثارته قبل أشهر نقابة عمّال النفط في البصرة» ، وأوضح الجلبي أنّ «حقل مجنون، الذي يُعدّ واحداً من أضخم حقول النفط العراقيّة، ليس مشترَكاً، بل هو حقل عراقي بالكامل، اكتُشف في النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي، ويقع كلّياً في الأراضي العراقية». وأضاف إن «إيران تحاول الترويج إعلامياً أن مجنون هو حقل مشترك، الا أن الأمر الأخطر هذه المرّة، بحسب الجلبي، يتمثّل في «استيلاء إيران على 15 بئراً نفطية داخل الأراضي العراقية، وطرد كل العمّال العراقيّين من تلك الآبار. بمعنى آخر، احتلّت إيران أراضي عراقية، ويتحمّل النظام الإيراني الذي يرتبط بعلاقات جيدة مع حكومة بغداد مسؤولية هذا الخطر، وخصوصاً أن الأمر لا يقتصر على مجنون، بل يمتد إلى حقول أخرى». وعن الاتفاق الموقّع بين الحكومة العراقية السابقة برئاسة إبراهيم الجعفري وطهران، الذي ينص على قيام بلاد الرافدين بتصدير نفط خام إلى إيران لتكريره في مصفاة عبادان، ومن ثم إعادته إلى العراق على شكل مشتقات نفطية، لفت الجلبي إلى أنّ «هذا الاتفاق لا يخوّل إيران الاستيلاء على هذه الحقول، كما أن الاتفاق غير مصدّق عليه إلى الآن من جانب البرلمان العراقي»، فضلاً عن أن «إيران تعاني أصلاً شحّ المشتقات النفطية، فكيف تقوم بتكرير النفط العراقي؟ ، وتابع الجلبي، وهو شغل منصب وكيل وزارة النفط في عهد عبد الرحمن عارف وأصبح وزيراً للنفط في عهد أحمد حسن البكر، أن لا علاقة لزيارة نجاد بقضية الاستيلاء على الآبار النفطية، مشيراً إلى «احتمال ارتباط بعض أطراف الحكومة العراقية بعمليات الاستيلاء، وخصوصاً أن لإيران أعواناً داخل الحكومة العراقية، وكان وكيل وزارة الخارجية العراقي محمد الحاج حمود قد أكّد الأنباء التي تردّدت عن استيلاء إيران على 15 بئراً نفطية في منطقة الطيب في محافظة ميسان جنوب شرق العراق، قائلاً إنّ الجانب العراقي قدّم عدداً من المذكرات إلى الجمهورية الإسلامية لحلّ الإشكال. إلى ذلك، أشار رئيس هيئة النزاهة العراقية فرج موسى إلى أنّ هناك «أكثر من 1000 بئر للنفط موصولة بـ12 أنبوباً، ستة منها للنفط الخام وستة للمشتقّات، وتؤلّف بمجموعها حزمة واحدة في منطقة قريبة من معتقل بوكا، حيث يلجأ مهرّبو النفط إلى ثقب الأنابيب وجرّ النفط إلى برك تمهيداً لسحبه باستخدام مضخّات خاصة، ونقله إلى الصهاريج العائمة التي تنقله بدورها إلى بواخر متوقفة عند مرافئ غير شرعية في شط العرب، ولفت فرج إلى أن وزارة النفط عاجزة عن معرفة كمية النفط في الأنابيب الناقلة، أو ما هو مستخرج من الآبار لعدم امتلاكها عدّادات. وجزم بأنّ «السرقات تشمل النفط الخام والمشتقات النفطية المستوردة، إذ تعود الشاحنات المحمّلة بالمشتقّات والداخلة إلى العراق من حيث أتت بكامل حمولتها، بعدما يجري تسجيل دخول الصفقة ، من جهته، نفى مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية أنباء الاستيلاء، واصفاً الاتهامات بأنها «سوء فهم من جانب العراقيين»، مشيراً إلى أن الملفات الحدودية والنفطية تعالَج وفقاً لاتفاقية الجزائر الموقّعة عام 1975 ، ورأى مصدر في وزارة النفط الإيرانية أن بلاده تعاني أزمة تهريب واسعة، من أراضيها إلى العراق، ما أدّى إلى تفاقم أزمة توزيع المشتقات النفطية بعد قرار التقنين والترشيد. وأوضح أن الاتفاق الذي وقعته قيادة بلاده مع الجعفري، وُضع موضع التنفيذ، بعدما وقّعه أيضاً رئيس الوزراء نوري المالكي خلال زيارته الأخيرة إلى طهران
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
مجلس رئاسة الجمهورية يلوح للمالكي بحجب الثقة عنه في البرلمان
الملف برس
اتهم سامي العسكري القريب من المالكي عادل عبد المهدي بالسفر الى طهران في الشهر الماضي لهندسة اخراج المالكي من رئاسة الوزراء ، ولكن العسكري أكد بأن الحكومة الحكومة الايرانية قد صدت مساعي عبد المهدي .
ومن جهته اعترف همام حمودي القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي ينتمي اليه عادل عبد المهدي بان عبد المهدي لازال يملك دعما واسعا ضمن الائتلاف الشيعي الكبير ، واضاف حمودي :" نصف الائتلاف – الشيعي – يريد ان يكون عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء ، ولكن في كل الاحوال فان لدينا الان رئيسا للوزراء وقد حقق نجاحا ولاسيما في الملف الامني ".واتهم النائب في البرلمان سامي العسكري مجلس الرئاسة العراقي بمحاولة تقليص السلطة الدستورية لرئيس الوزراء . وقال سامي العسكري الذي يعد من الدائرة القريبة للمالكي :" انهم- يقصد اعضاء مجلس الرئاسة - يريدون ان يأخذون بعض السلطة من رئيس الوزراء ، واذا اخذ الهاشمي اي شيء من المالكي ، فان ذلك يعني ان عادل عبد المهدي سيأخذ شيئا مماثلا ".هذا وكشف النقاب عن وثيقة مقدمة من اعضاء مجلس رئاسة الجمهورية لرئيس الوزراء نوري المالكي تذكره بان الرئاسة قد تطالب البرلمان بحجب الثقة عن المالكي وحكومته . وذكرت صحيفة اللوس انجلس ان اعضاء مجلس الرئاسة الثلاث ، طالباني والهاشمي وعبد المهدي ، عرضوا على المالكي ورقة عمل تتضمن تصورهم حول كيفية ادارة الحكومة . وكان المالكي قد استخف بمذكرة مبكرة في شهر اب وتوقف عن الاجتماع مع المجلس الرئاسي .وأوضحت اللوس انجلس ان الوثيقة تطالب المالكي بان يبحث جميع السياسات الوطنية مع مجلس الرئاسة وان يقوم بتشكيل حكومة تكنوقراط فعالة مكونة من عدد اقل من رقم اعضاء الحكومة الحالية البالغ الان 40 وزيرا .وكضمان لعملهم ، فان مجلس الرئاسة المتشكك ، اقحم عبارة في ورقة العمل المذكورة تقول بان الرئاسة تحتفظ لنفسها بحق الطلب باجراء تصويت برلماني على الثقة ضد رئيس الوزراء اذا فشل بالفعل في التحرك بشكل جدي في اجراء الاصلاحات او في مشاورة مجلس الرئاسة . وتعبر هذه التطورات عن سعي الشركاء الاساسيين في حكومة المالكي الى اقصاءه من منصبه ، اذا فشل في التحرك سريعا في تنفيذ الاصلاحات المحددة كعلامات لتقدم حكومته ، وفي المشاركة في صنع القرار السياسي . وذكرت صحيفة اللوس انجلس ان التهديدات باجراء تصويت برلماني محتمل بحجب الثقة عن حكومة المالكي ، قد جاء في الاسابيع الاخيرة من حلفاء المالكي ، الاكراد والحزب الشيعي ، المجلس الاسلامي الاعلى . وهم المدافعون الاخيرون عن المالكي والذين اقترحوا مع الحزب السياسي السني الرئيسي اسم عادل عبد المهدي لكي يكون بديلا للمالكي في منصب رئيس الوزراء . وكشفت اللوس انجلس تايمز ، ان هؤلاء الاطراف قد اخبروا المالكي بان عليه ان يبني تحالفا حاكما فعالا .وبرر روش شاويس احد القادة الاكراد المتحالفيين الرئيسيين ذلك ؛ بقوله :" اذا لم يقم – المالكي – بذلك فانه سيؤذي نفسه وسيؤذي العراق ، وعندها يجب ان تسعى الاطراف الى خيارات اخرى ". وحذر القادة العراقيون من ان العراق يمكن ان يعود الى الانسياق في الحرب الطائفية ، ولذلك فهم يطالبون بتحسينات سريعة في الاداء الحكومي في مسائل مثل تقديم الخدمات وخلق فرص العمل للمتمردين السنة السابقين . وقال نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح :" فيما اذا كنا سنصل الى التصويت على حجب الثقة ام لا ، فانه يبقى علينا الاستمرار في المتابعة ، ولكن السياسة المتفق عليها ، وخارطة الطريق المتفق عليها ، هي القيام باصلاحات اساسية كاسحة والتي تدعو الحالة الفورية لها . وبخلاف ذلك فان العواقب سوف تكون صعبة ".وتشير اللوس انجلس تايمز ان التحذير للمالكي قد اصبح علنيا عبر التصريحات والبيانات والاتصالات الخاصة والاجتماعات التي تجري وراء ابواب مغلقة منذ نهاية شهر كانون الاول الماضي ، حينما اتهم التحالف الكردستاني رئيس الوزراء المالكي في رسالة بانه يدير حكومة مختلة وظيفيا تابعة لحزب واحد . وقد اعقب ذلك توبيخا من شركاء وحلفاء المالكي الشيعة الاساسيين ، من المجلس الاسلامي الاعلى في خطبة يوم الجمعة . كما اعلن الحزب الاسلامي وهو الجهة الاساسية في السنة في البرلمان ، تحالفا سياسيا مع الاكراد مؤخرا .وبعد ان واجه المالكي تمردا صغيرا ، فقد عقد – كما تقول اللوس انجلس – اجتماعا في 14 كانون الثاني الماضي مع اعضاء مجلس الرئاسة العراقي الثلاثة والذي يتصارع المالكي معه منذ نهاية الصيف الماضي . وقال طارق الهاشمي للوس انجلس :" نحن نعطي المالكي فرصة اخرى ليثبث بانه مهتم جدا لتغيير المهمة ".واضاف :" لقد قلنا ان لامشكلة اذا تهيأت للقيام بالاصلاحات المطلوبة ، وليس لدينا اي تحفظات عليك للبقاء في منصبك ، فليس الموضوع شخصيا ، انه يتعلق بكيف سيتم حكم البلد ، واذا فشل ، ، فبشكل حتمي سيحتاج العراق الى تغيير ".وتؤكد اللوس انجلس ان الداعمين للمالكي يبدون من ناحيتهم متشككين في مجلس الرئاسة ومترددين في التنازل عن مواقعهم . وقال النائب عن حزب المالكي حيدر العبادي :" لااعرف اذا كان الامر سيحدث بهذا الشكل ، واذا اتجهت الامور الى الاسوأ ، فانهم سيطلبون التصويت على حجب الثقة ، انه حق دستوري ، وذلك كما نراه ولا نرفضه ". وقال النائب من المجلس الاسلامي همام حمودي بان الوثيقة كانت تعني بالتوقف عن محاسبة المالكي . وقال حمودي :" انها ايضا لجعل هذه الاجتماعات اكثر جدية واكثر انتاجية ، ونعتقد انه من خلال الضغط والنصيحة والدعم فسنجعلها افضل ". وتكشف اللوس انجلس موضوعا اخرا من موضوعات الاختلاف ، حيث تشير الى ان الاختلافات الاعمق تبقى بين المالكي والتحالف الكردي . ويعتقد الاكراد بان المالكي قد تنكر عن وعوده لاجراء التصويت البرلماني على مسودة قانون النفط التي وافقت الحكومة عليها منذ سنة مضت . وينظم هذا القانون امكانية توقيع الحكومة الاقليمية الكردية على عقودها النفطية بمصادقة بغداد وللقيام بالمشاريع المشتركة . وبدلا من ذلك ، كما يقولون ، فان المالكي قد القى بثقله بمسودة قانون راديكالية والتي يقول الاكراد تؤدي الى تقشير حقوق الاقليم الكردي . وقد بقي التشريعا حبيسا لحد الان .وتقول اللوس انجلس ان الاكراد يعتقدون ايضا بان حزب الدعوة قد سمح باحراج الاكراد في البرلمان في موضوعات خاصة مثل تمويل البرلمان الاقليمي الكردي والقوات الكردية ب نسبة 17 % من الميزانية الوطنية . وهذا النزاع الاخير قد اخر المصادقة على ميزانية 2008 . ومنذ المحاولة الاخيرة للتوافق بين المالكي ومجلس الرئاسة ، فقد تم تمرير قانون واحد في البرلمان هو قانون المساءلة والعدالة المتعلق بالبعثيين السابقين ، ولكن مجلس الرئاسة انتقد ذلك القانون . ويعتقد اعضاء حزب الدعوة على ذمة اللوس انجلس ، بان لا المجلس الاسلامي الاعلى ولا الاكراد سوف يزيحون رموزا حزبية متنفذة من الوزارة باسم تشكيل حكومة تكنوقراط . ولكن الاكراد والمجلس الاسلامي الاعلى والحزب الاسلامي قد بدأوا بالالتفاف حول عادل عبد المهدي كبديل محتمل للمالكي . وقال طارق الهاشمي :" اذا سألمتوني من يستطيع الحلول محل المالكي ، فان هناك الملايين من العراقيين المؤهلين ليكونون رئيس وزراء ، ولكن على قمة اللائحة فهو الدكتور عادل عبد المهدي حتما ، واستطيع القول بانه سيكون الرجل في حالة وصول اصلاحاتنا المنوي عليها في مأزق ". وتقول اللوس انجلس ، ان عادل عبد المهدي الذي خسر لمرتين مراهنته على منصب رئيس الوزراء بعد الانتخابات الوطنية العراقية لمرتين في سنة 2005 ، هو المفضل لدى واشنطن ، حيث ينظر اليه من قبل الاميركيين بانه معتدل نسبيا ومؤهل للعمل مع جميع المجموعات العرقية والدينية العراقية ،وقد انكر عبد المهدي اية رغبة في اسقاط المالكي .وأشار اعضاء رئيسيون في البرلمان الى ان المالكي قد اصبح ضعيفا ؛ وقال همام حمودي :" السنة لهم مشاكل معه ، والاكراد لديهم مشاكل معه ، وحتى الشيعة لديهم مشاكل معه ". وحذر مسؤولون حكوميون من الكتلة الشيعية بان الاميركيين لازالوا يعارضون تبديل المالكي – ولاسيما في سنة الانتخابات الاميركية وبدون ضمانات صلبة بان الحكومة الجديدة يمكن تسميتها باقل من اربعة الى خمسة اشهر .وقال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية بدون ذكر اسمه لانه غير مخول بالحديث الى المراسلين ، بان الاميركيين يشكون بان مثل هذا التحالف يمكن ان يسقط المالكي .وقال مسؤول عراقي غير مخول بالحديث ايضا بشرط عدم الافصاح عن اسمه بان المكونات تبحث عن الاصوات الضرورية لمشروع قرار يحجب الثقة لكي يتم تمريره عبر البرلمان . وقال ذلك المسؤول :" اعتقد انهم سيقومون بذلك اذا توافقوا على الشخص الذي يستطيع رئاسة الحكومة بعد قرار حجب الثقة ، ولكننا لا نملك الصيغة بعد ، والكثير من الاشخاص يأملون بانهم سيتوصلون الى شيء قريبا ".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
خبراء من العراق وتركيا والولايات المتحدة يناقشون سبل صيانة سد الموصل ومنع انهياره
راديو سوا
بحث وزير الموارد المائية رشيد عبد اللطيف في إجتماع عقد في اسطنبول مع خبراء ومسؤولين في الحكومتين التركية والأميركية السبل الكفيلة بإنقاذ سد الموصل وحمايته من التآكل والإنهيار، على ضوء تقرير للجيش الأميركي نـُشر في الآونة الأخيرة أشار إلى مشاكل جوهرية في بعض أجزاء السد تهدد بحدوث كارثة إنسانية.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
مجاميع صحوة ديالى تطالب باقالة مدير شرطة المحافظة
العرب اليوم
اعلنت الشرطة العراقية امس حظرا للتجوال في مدينة بعقوبة وقالت مصادر رسمية ان الاعلان يأتي اثر قيام مجاميع الصحوة في المحافظة بتعليق نشاطاتها وايقاف كافة انواع التعاون مع القوات الامنية العراقية والامريكية.وقال النقيب زيد عامر من شرطة بعقوبة ان قيادة الشرطة في المحافظة "اعلنت امس اعلانا مفتوحا لحظر شامل للتجوال في مدينة بعقوبة منذ صباح امس وحتى اشعار اخر."ورفض عامر اي اعطاء تفاصيل اخرى لكنه قال ان "هذا الاعلان اتخذ بسبب الوضع الامني المتأزم الذي تشهده المدينة حاليا."وكشفت مصادر للشرطة ان اعلان حظر التجوال ياتي بعد اعلان مجاميع قوات الصحوة في المحافظة "وقف نشاطاتها وكافة انواع تعاونها مع القوات الامريكية والعراقية."واضافت هذه المصادر ان "هذا التعليق ياتي اثر رفض السلطات في المحافظة تلبية عدة مطالب تقدمت بها اللجان الشعبية لمجالس الصحوة اهمها المطالبة باقالة مدير الشرطة في المحافظة وخلق توازن في القوات الامنية."وقال مصطفى القيسي احد قادة اللجان الشعبية في مجالس الصحوة في محافظة ديالى لرويترز "مجالس الصحوة تقدمت بعدة مطالب الى السلطات في محافظة ديالى منها طلب اقالة مدير الشرطة في المحافظة وضرورة خلق توازن في القوات الامنية العراقية للمحافظة."واضاف القيسي ان هناك "ادلة تثبت تورط قائد الشرطة لمحافظة ديالى اللواء غانم القريشي بعمليات مسلحة وانه يترأس مجموعة مسلحة خاصة متهمة بتنفيذ عمليات خطف وقتل."وفي اتصال هاتفي مع رويترز وصف مدير العمليات في محافظة ديالى اللواء عبد الكريم الربيعي المطالب التي تقدمت بها اللجان الشعبية لمجالس الصحوة بانها "مطالب مقبولة وخاصة فيما يتعلق بايجاد توازن في القوات الامنية وعودة العوائل المهجرة الى مناطق سكناها."ودعا الربيعي "جميع الاطراف المسؤولة في المحافظة الى النظر في هذه المطالب."ورفض الربيعي التعليق على الاتهامات الموجهة الى مدير الشرطة. لكنه حذر من خطورة تداعيات انسحاب اللجان الشعبية لمجالس الصحوة من العمل وتعليق تعاونها مع القوات الامنية وقال "ان انسحابهم ليس من صالح جميع الاطراف في ديالى."واضاف ان هذه المجموعات "كان لها دور كبير في مقاتلة مجاميع القاعدة في المحافظة وبالتالي السيطرة على الوضع الامني في المحافظة."ورفض الجيش الامريكي التعليق على مجريات الاحداث في بعقوبة وقال في رده على سؤال لرويترز حول حظر التجوال في بعقوبة واعلان اللجان الشعبية في ديالى وقف تعاونها مع القوات العراقية والامريكية بان "هذه المعلومات غير صحيحة."من جانبه قال حجي باسم الكرخي, المسؤول في كتائب اللجان الشعبية "لم نتلق اي مساعدة من الحكومة وخصوصا من شرطة ديالى رغم الجهود التي بذلناها والدماء التي نزفناها لاخراج القاعدة من هنا".يشار الى ان اللجان الشعبية التي كانت تحارب الحكومة والقوات الامريكية تضم كلا من "كتائب ثورة العشرين" و"حماس العراق" و"كتائب صلاح الدين" و"جيش المجاهدين".واللجان الشعبية مشابهة لمجالس الصحوة التي تحارب القاعدة.واضاف الكرخي "هناك مناطق لم تخضع للخطة الامنية وخصوصا هويدر وخرنابات (الشيعيتان) التي يغض قائد الشرطة (اللواء غانم القريشي) الطرف عنهما".ويقطن قائد شرطة المحافظة قرب هاتين المنطقتين.واتهم الكرخي قائد الشرطة بارتكاب "انتهاكات مثل خطف ابناء من اهل السنة من امام مقر قيادة النجدة وخطف نسائنا في ناحية العبارة, بالاضافة الى عدم موافقته على تطوع ابنائنا في سلك الشرطة".وتابع ان "اللجان الشعبية في ديالى تطالب باقالة القريشي وشمول قرى هويدر وخرنابات بالخطة الامنية والافراج عن السجناء الذين لم يثبت تورطهم باعمال ارهابية, واعطاء اللجان الشعبية الصفة الرسمية واعتبارها جهة امنية مستقلة".ووفقا لاخر احصاء للجيش الامريكي, هناك 130 مجلس صحوة في العراق يبلغ عدد عناصرها نحو ثمانين الف رجل.ويشكل العرب السنة نحو ثمانين في المئة من هؤلاء والباقي من الشيعة في حين ان ثمة بعض مجالس صحوة مختلطة من السنة والشيعة.بدوره, قال المقدم سهيل ابراهيم من الشرطة "هناك خلاف بين قائد الشرطة واللجان الشعبية ولا نتدخل في هذا الامر".وعبر عن "الخشية من ان تكون الشرطة الضحية (...) لكننا نعمل حاليا على تحقيق المصالحة بين قيادة شرطة ديالى واللجان".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
رئيس محامين بلا حدود يراسل الهاشمي : ضرورة انشاء صندوق باشراف قضائي لمساعدة النازحين العراقيين خارج العراق
وكالة الأخبار العراقية
اكد المستشار القانوني خالد عيسى طه اليوم الجمعة انه , ارسل رسالة لطارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية , تعلمه انه من الضروري انشاء صندوق خاص باشراف قضائي يمول من الاموال المسترجعة الخاصة بالنظام السابق في خارج العراق نتيجة التصفيات القضائية في مختلف انحاء العالم , لتوجه اموال هذا الصندوق لمساعدة العراقيين النازحين في خارج العراق وخصوصا دول الجوار ( سوريا , الاردن , لبنان , مصر ) .واضاف المستشار طه في تصريخ خاص ب ( واع ) انه اكد في رسالته الموجهة للهاشمي عن استعداده الاشراف بدون تقاضي اي اتعاب ( مجانا ) من خلال مكتب منظمة محامين بلا حدود لغرض المتابعة على استحصال الاموال والاشراف على صرفها .هذا وياتي تحرك طه بعد ان وردت معلومات من باريس تفيد بصدور قرار قضائي لاعادة اموال عراقية وتصفية موجودات ثابتة ومتحركة واعادتها للعراق .ويؤكد طه انه بالامكان استفادة عدد كبير من العراقيين من هذه الاموال في حالة ادارتها بشكل صحيح وشفاف .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
الجيش الأمريكي يعلن اكتشافه سجناً تابعاً لـ "القاعدة" في العراق
الخليج
قال جيش الاحتلال الأمريكي في العراق انه عثر على سجن تحت الأرض تابع لتنظيم القاعدة في بلدة سامراء شمال العاصمة بغداد.وذكر بيان للجيش أن قواته تمكنت بالتعاون مع الجهات الاستخباراتية في الشرطة العراقية من تحرير رجلين كانا محتجزين في حاوية كبيرة تستخدم كسجن تحت الأرض في منطقة صحراء الجزيرة بالقرب من بلدة سامراء التابعة لمحافظة صلاح الدين.وأوضح البيان أن قوات الشرطة حصلت على المعلومات يوم الاثنين الماضي من رجال الصحوة وتمت عملية الدهم بقوات عراقية وأمريكية من قاعدة اوسلن العسكرية في سامراء.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
اعتقال قائد مجموعة منشقة عن جيش المهدي
أخبار العرب
قالت الشرطة انه عثر على أربع جثث في أجزاء متفرقة من بغداد الحويجة - قالت الشرطة ان انفجار قنبلة في مكان لايقاف السيارات أسفر عن اصابة شرطيين اثنين بجروح في الحويجة التي تبعد 70 كيلومترا جنوب غربي كركوك. لموصل - قالت الشرطة ان مسلحين قتلوا طالبا جامعيا في موقف حافلات في الموصل التي تبعد 390 كيلومترا شمالي بغداد يوم الخميس . من جهة ثانية قال الجيش الأمريكي ان القوات الامريكية اعتقلت ’’قائد مجموعات خاصة’’ تمثل جزءا من فصيل انشق على جيش المهدي الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وثلاثة اخرين جنوبي بغداد يوم الخميس . من جهة ثانية قالت الشرطة العراقية ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب سبعة اخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة استهدف افرادا من عناصر مجلس عشائري مناهض لتنظيم القاعدة في منطقة المدائن جنوب شرقبغداد. وقالت مصادر الشرطة ان ثلاثة من موظفي امانة بغداد قتلوا وأصيب ثلاثة اخرون عندما اطلق مسلحون مجهولون النار على سيارة كانت تقلهم في منطقة الوزيرية شمال بغداد. كما ذكر مصدر أمني مسؤول في مدينة كركوك ان ثلاثة من عناصر الشرطة أصيبوا بجروحجراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية للشرطةوسط قضاء الحويجة / 70 كم جنوب غرب مدينة كركوك /. من جانبه قال الجيش الأميركي اليوم إن قواته اعتقلت أربعة من عناصر المجموعات الخاصة عندما استهدفت زعيما لإحدى هذه المجموعات خلال عملية جرت الليلة الماضية في منطقة المشروع جنوب بغداد. وتطلق القوات الأمريكية في بياناتها تسمية المجموعات الخاصة على عناصر تقول إنهم من ميليشيا جيش المهدي التابع للتيار الصدري. كما اعلن الجيش الاميركي ان قواته تمكنت من خلال العمل مع الجهات الاستخبارية التابعة للشرطة العراقية من تحرير رجلين كانا محتجزين في حاوية كبيرة تستخدم كسجن تحت الارض في منطقة صحراء الجزيرة بالقرب من سامراء بعد 15 يوما على احتجازهم. من جهة ثانية أدانت هيئة علماء المسلمين وهي اكبر مرجعية للسنة في العراق اليوم عملية اغتيال الشيخ امجد رمضان ياسين الرمضاني امام وخطيب جامع الفيحاء بمنطقة الأمن الداخلي في البصرة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
الناطق الإعلامي باسم شركة النفط والغاز النمساوية العملاقة (OMV):: مستعدون للتفاوض مع الحكومة العراقية حول الاتفاق النفطي مع حكومة كردستان العراق
جريدة حوارات
أعرب الناطق الإعلامي باسم شركة النفط والغاز النمساوية العملاقة (OMV) في فيينا توماس هيومار، عن استعداد قسم العلاقات الخارجية في مجلس إدارة الشركة لاجراء مفاوضات شاملة مع وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني، أو كبار المسؤولين في وزارة النفط العراقية من أجل إزالة أي نوع من سوء التفاهم بين الجانبين حول صيغة الاتفاقية التي وقعتها الشركة مع ممثل الحكومة المحلية في إقليم كردستان/العراق. وفي تصريح أدلى به إلى الوكالة الإيطالية للأنباء (آكي)، نفى هيومار أنباء صحافية تشير إلى أن وزارة النفط العراقية وضعت جميع الشركات المتعددة الجنسيات المتخصصة بالتكرير والتسويق والتنقيب عن النفط بما فيها الشركة النمساوية في ما يسمى بـ (القائمة السوداء)، لأنها أبرمت عقوداً نفطية غير قانونية مع الحكومة الكردية. وقال "أنا لا أريد أن أعلّق على أية أنباء أو تصريحات لمسؤولين عراقيين تتداولها وسائل الإعلام، وما أود أن أؤكده في هذه المناسبة هو ان الشركة النمساوية لم تستلم إي كتاب أو إشعار بهذا الخصوص من وزارة النفط العراقية في بغداد"وأكد توماس هيومار أن شركة النفط والغاز النمساوية (OMV)، شأنها شأن حوالي 15 شركة نفط عالمية، بينها شركات أميركية وبريطانية وفرنسية وكندية ونرويجية، سبق لها أن أبرمت اتفاقيات مع الحكومة المحلية في إقليم كردستان/العراق بموجب الدستور العراقي، حيث استوردت بموجبها حوالي 144 ألف طن من النفط الخام، وهي جزء من حوالي 19 مليون طن من النفط الخام التي استوردتها من حوالي 15 دولة منتجة للنفط. كما رفض هيومار التعليق على أنباء بأن الحكومة العراقية المركزية في بغداد قد علّقت صادرات النفط الخام إلى الشركة النمساوية. وكانت شركة النفط والمعادن النمساوية أبرمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2006، عقدين مع ممثل الحكومة الكردية في إقليم كردستان/العراق للتنقيب عن النفط الخام والغاز الطبيعي في منطقة أربيل الكردية الواقعة في شمال العراق،ورداً على سؤال حول ماهية الاسباب والعوامل التي دفعت شركة النفط والمعادن النمساوية إلى رفع قضية الخلاف مع شركة النفط والغاز الهنغارية إلى مفوضية الطاقة في الاتحاد الأوروبي، قال هيومار "في الواقع، لقد اقترحت الشركة النمساوية على المفوضية الأوروبية حلاً لتسوية كافة المسائل العالقة بينها وبين الشركة الهنغارية يقوم على أساس دمج الشركتين بشركة واحدة من اجل الحفاظ على حقوق المساهمين، ولاعتقادها بأن مثل هذا الحل سيساهم في دعم وتوسيع أنشطة الشركة الجديدة وتلبية احتياجات أوروبا من النفط الخام والغاز"وأشار إلى أن الشركة النمساوية أعطت المفوضية الأوروبية مهلة حتى السادس من شهر آذار/مارس المقبل للبت بهذه القضية، وموعداً أقصاه ثلاثة أشهر للبدء بعملية الدمج وثلاث سنوات لتحقيق الاندماج الكامل بين الشركتين. وأوضح أن من بين المسائل الخلافية بين الشركتين النمساوية والهنغارية حول إدارة الشركة والعمليات وتسويق الإنتاج وحق التصويت على القرارات ونسبة التمثيل في مجلس الإدارة،جدير بالذكر أن شركة النفط والغاز النمساوية تملك حوالي 20.2 % من أسهم شركة النفط و الغاز الهنغارية، بالإضافة إلى استثمارات هائلة في مجال الطاقة، وخصوصاً إنتاج وتكرير النفط الخام والغاز الطبيعي في أكثر من 20 دولة تقع في 8 مناطق إقليمية بوسط أوروبا، وشمال أفريقيا، وشمال غربي أوروبا، والشرق الأوسط، واستراليا ونيوزيلندا، وروسيا ومنطقة بحر قزوين. ويُقدّر اجمالي إنتاج الشركة النمساوية في مجال إنتاج النفط الخام وتكريره أكثر من 325 ألف برميل في اليوم، بالإضافة إلى طاقة احتياطية تصل إلى 1.3 مليون برميل. كما تملك الشركة النمساوية العديد من مصافي التكرير في 13 بلداً غالبيتها تقع في النمسا وأوروبا الشرقية، بالإضافة إلى استثمارات في السوق النفطية تصل قيمتها إلى حوالي 15 بليون يورو، في حين تقدر مبيعات المؤسسة النمساوية بحوالي 18.97 بليون يورو في العام. ويعمل في المقر الرئيسي للشركة النمساوية في فيينا وفروعها في أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط وبحر قزوين وروسيا حوالي 41 ألف موظف وفني وعامل. وكانت مبيعات شركة النفط والغاز النمساوية بلغت في العام 2006، حوالي 19 بليون يورو، في حين بلغ مخزونها النفطي الاحتياطي 1.3 بليون برميل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
السلطات المصرية توقف التعامل مع جواز السفر (s) ابتدائا من هذا الشهر
وكالة انباء براثا
فوجئت الجالية العراقية في مصر خلال الايام الماضية بقرار صادر عن وزارة الداخلية المصرية يقضي بايقاف التعامل بالجواز العراقي نوع (S) وخاصة في مصلحة الهجرة والاقامة والجنسية التي امتنعت عن استكمال اجراءات الحصول على الاقامة وعـدم تاشيرها على الجواز المذكور والمطالبة بالجواز الجـديد نوع (G) ابتداء من 1/ 2/ 2008.ورغم المراجعات المتكررة لضباط الشرطة والموظفين المختصين وعرض اسباب عدم استخراج الجواز الجديد لكون معاملته تتاخر في السفارة العراقية لعدة شهور وان السفارة العراقية في القاهرة تواصل تمديد العمل بالجواز ( S ) لاكثر من اربع سنوات حتى عام 2011 و2012 لاجل اتاحة الفرصة امام العراقيين لاكمال معاملة استخراج الجـواز الجديد ولكونها تقوم بتسلم خمسين معاملة يوميا من المـواطنين العراقيين في مصر لكن دون جدوى وعدم استجابة لطلباتهم.وتأسيسا لما تقدم تعرض الجالية العراقية في مصر عبر الشخصيات العديدة والمشمولة بقرار وزارة الداخلية المصرية الاخير المشكلة امام انظار وزير الداخـلية العراقي جواد البولاني وزير الخارجـية العراقي هوشيار زيباري لمفاتحة الحكومة المصرية لايقاف العمل بقرارها الخاص بالجواز ( S ) حتى نهاية عام 2008 وبعد استكمال استخراج الجـواز الجديد نوع ( G ) كما تدعو وزارة الداخلية العراقية بالايعاز لدائرة السفر والجنسية والاقامة العـامة في بغداد لانجاز معـاملات المواطنين في مصر الذين قدموا معاملاتهم منذ اشهر عديـدة ولم يتسلموا جوازاتهم الجديـدة حتى الان
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
السفير الروسى : روسيا ستقلص مديونية العراق لها بنسبة 91 %
شبكة أخبار العراق
قال السفير الروسى فى العراق، خلال مقابلة الرئيس العراقى جلال الطالبانى له، الجمعة، إنه من المنتظر أن توقع بلاده إتفاقية مهمة قريبا مع العراق تقضي بتقليص مديونية العراق إلى روسيا بنسبة 91%.وقال بيان رئاسى إن السفير الروسي فلاديمير تشاموف قال خلال المقابلة " إن العلاقات الثنائية ستدخل مرحلة هامة بعد الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية هوشيار زيباري إلى موسكو، حيث سينعقد اجتماع اللجنة الحكومية الروسية العراقية المشتركة."أضاف " ينتظر توقيع اتفاقية مهمة تقضي بتقليص مديونية العراق إلى روسيا بنسبة 91%".وأوضح البيان أن الجانبين أجمعا على "أن ذلك سيكون نقطة تحول تاريخية في العلاقات بين البلدين".وشدد الرئيس الطالبانى " على أهمية توسيع وتطوير العلاقات الودية بين العراق والاتحاد الروسي في جميع المجالات، وأكد أن العراق مهتم جدا بتطوير هذه العلاقات" بحسب البيان.وينتظر أن تعقد اللجنة العراقية الروسية المشتركة اجتماعاتها فى موسكو خلال شهر شباط فبراير الجارى فى موسكو برئاسة وزيرى خارجية البلدين.كان الجانب الروسي وافق العام الماضى على شطب ما لايقل عن 80 % من ديون العراق وفق اتفاق وقع في نادي باريس للدول الدائنة بين البلدين يقضي بشطب الديون المستحقة على العراق لروسيا.وتبلغ قيمة الديون العراقية لروسيا 13 مليار دولار
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
الأديب: أطراف في )المجلس) أفشلت التصويت على قانون المحافظات رغم الاتفاق على تمريره
الوكالة المستقلة للأنباء
كشف القيادي في الائتلاف العراقي الموحد علي الأديب، الجمعة، ان اطرافا تسببت في انسحاب المجلس الإسلامي من البرلمان أثناء التصويت على قانون المحافظات، رغم وجود اتفاق مسبق على اقراره. وان انسحاب التحالف الكردستاني كان مبنيا على اتفاق يقضي بمساعدة المجلس للتحالف في اقرار نسبة 17 % من الميزانية لكردستان.وقال الأديب، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) أن "اتفاقا ابرم مع المجلس الاعلى يقضي بتمرير قانون المحافظات وفق الالية التي تنص على أن يكون لمجلس النواب الحق في إقالة المحافظ بطلب من رئيس الوزراء بالاغلبية البسيطة، أو الأغلبية المطلقة، ولكن انسحاب المجلس اثناء التصويت افشل الاتفاق."وكان المجلس الاسلامي الاعلى والتحالف الكردستاني قد انسحبا من جلسة البرلمان امس الخميس، بعد ان رفعت الجلسة لمرتين من اجل الوصول الى اتفاق حول الفقرة الأولى من قانون المحافظات غير المنتظمة في اقاليم، والتي تنص على "أن لمجلس النواب إقالة المحافظ بطلب من رئيس الوزراء بالأغلبية البسيطة، أو الاغلبية المطلقة" ولم تحظ الفقرة عند التصويت عليها بالأصوات المطلوبة لإقرارها.وأضاف الأديب أن "طرفا معينا من المجلس الاعلى لم يكن على دراية بالاتفاق، هو الذي ازم الموقف وطالب بالانسحاب من التصويت والاخلال بالاتفاق." مبينا ان "اتصالات تجري الان لتوحيد المواقف حول هذا القانون."وحول انسحاب التحالف الكردستاني من الجلسة اثناء التصويت، كشف الاديب أن التحالف " ليس معنيا بقانون المحافظات غير المنتظمة باقاليم، لان كردستان اصبحت فيدرالية لا تتأثر باقرار القانون من عدمه." مستدركا "لكن موقفهم جاء بناء على اتفاق مع المجلس الاسلامي، يقضي بتعاونهما من اجل تمرير نسبة الـ 17 % التي يطالب بها الاكراد من الميزانية، وهذا ما ترفضه اغلب الكتل البرلمانية الاخرى.ويطالب الأكراد بنسة 17 % من الميزانية العراقية، فيما تعترض الكتل البرلمانية الاخرى على اقرار هذه النسبة، وتطالب 14.5% بناء على تقرير تقدمت به وزارة التخطيط.والاديب قيادي في حزب الدعوة الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء نوري الملكي ويحوز على 15 مقعدا من بين 83 مقعدا للائتلاف العراقي الموحد، ضمن 275 مقعدا هي مجموع مقاعد البرلمان.فيما يحظى المجلس الاسلامي الاعلى الذي يتزعمه عبد العزيز الحكيم، بـ30 مقعدا في الائتلاف.ويمتلك التحالف الكردستاني 55 مقعدا في البرلمان.وكان رئيس مجلس النواب محمود الشهداني قد رفع جلسة الخميس التي كان يفترض أن تقر قانون مجالس المحافظات، الى يوم السبت المقبل، لعدم تحقق النصاب القانونى للاستمرار بالتصويت على مشروع القانون.وجاء التأجيل بعد انسحاب عدد من نواب المجلس الأعلى الاسلامي العراقي والتحالف الكردستاني احتجاجا على صلاحيات المحافظات. وحسب ما اشار النائب ضياء الدين الفياض عن الائتلاف العراقي الموحد، الذي علل التأجيل الثاني بـ "انسحاب نواب المجلس الاسلامي الاعلى والتحالف اعتراضا على منح صلاحية اقالة المحافظ لمجلس النواب ، في حين أراد المنسحبون منح تلك الصلاحية لمجالس المحافظات." وقد جاء هذا الاخفاق رغم أن قادة الكتل عقدوا اجتماعا قبل جلسة البرلمان واتفقوا على تجاوز الخلافات التي تعيق الاتفاق على قانون المحافظات كما كشف لـ (أصوات العراق) النائبان حسن السنيد من الائتلاف العراقي الموحد وسيروان الزهاوي من التحالف الكردستاني كشف القيادي في الائتلاف العراقي الموحد علي الاديب، الجمعة، ان اطرافا تسببت في انسحاب المجلس الاسلامي من البرلمان اثناء التصويت على قانون المحافظات، رغم وجود اتفاق مسبق على اقراره. وان انسحاب التحالف الكردستاني كان مبنيا على اتفاق يقضي بمساعدة المجلس للتحالف في اقرار نسبة 17 % من الميزانية لكردستان.وقال الاديب، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) أن "اتفاقا ابرم مع المجلس الاعلى يقضي بتمرير قانون المحافظات وفق الالية التي تنص على أن يكون لمجلس النواب الحق في إقالة المحافظ بطلب من رئيس الوزراء بالاغلبية البسيطة، أو الاغلبية المطلقة، ولكن انسحاب المجلس اثناء التصويت افشل الاتفاق."وكان المجلس الاسلامي الاعلى والتحالف الكردستاني قد انسحبا من جلسة البرلمان امس الخميس، بعد ان رفعت الجلسة لمرتين من اجل الوصول الى اتفاق حول الفقرة الاولى من قانون المحافظات غير المنتظمة في اقاليم، والتي تنص على "أن لمجلس النواب إقالة المحافظ بطلب من رئيس الوزراء بالاغلبية البسيطة، أو الاغلبية المطلقة" ولم تحظ الفقرة عند التصويت عليها بالأصوات المطلوبة لإقرارها.واضاف الاديب أن "طرفا معينا من المجلس الاعلى لم يكن على دراية بالاتفاق، هو الذي ازم الموقف وطالب بالانسحاب من التصويت والاخلال بالاتفاق." مبينا ان "اتصالات تجري الان لتوحيد المواقف حول هذا القانون."وحول انسحاب التحالف الكردستاني من الجلسة اثناء التصويت، كشف الاديب أن التحالف " ليس معنيا بقانون المحافظات غير المنتظمة باقاليم، لان كردستان اصبحت فيدرالية لا تتأثر باقرار القانون من عدمه." مستدركا "لكن موقفهم جاء بناء على اتفاق مع المجلس الاسلامي، يقضي بتعاونهما من اجل تمرير نسبة الـ 17 % التي يطالب بها الاكراد من الميزانية، وهذا ما ترفضه اغلب الكتل البرلمانية الاخرى."ويطالب الاكراد بنسة 17 % من الميزانية العراقية، فيما تعترض الكتل البرلمانية الاخرى على اقرار هذه النسبة، وتطالب 14.5% بناء على تقرير تقدمت به وزارة التخطيط.والاديب قيادي في حزب الدعوة الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء نوري الملكي ويحوز على 15 مقعدا من بين 83 مقعدا للائتلاف العراقي الموحد، ضمن 275 مقعدا هي مجموع مقاعد البرلمان.فيما يحظى المجلس الاسلامي الاعلى الذي يتزعمه عبد العزيز الحكيم، بـ30 مقعدا في الائتلاف.ويمتلك التحالف الكردستاني 55 مقعدا في البرلمان.وكان رئيس مجلس النواب محمود الشهداني قد رفع جلسة الخميس التي كان يفترض أن تقر قانون مجالس المحافظات، الى يوم السبت المقبل، لعدم تحقق النصاب القانونى للاستمرار بالتصويت على مشروع القانون.وجاء التأجيل بعد انسحاب عدد من نواب المجلس الأعلى الاسلامي العراقي والتحالف الكردستاني احتجاجا على صلاحيات المحافظات. وحسب ما اشار النائب ضياء الدين الفياض عن الائتلاف العراقي الموحد، الذي علل التأجيل الثاني بـ "انسحاب نواب المجلس الاسلامي الاعلى والتحالف اعتراضا على منح صلاحية اقالة المحافظ لمجلس النواب ، في حين أراد المنسحبون منح تلك الصلاحية لمجالس المحافظات." وقد جاء هذا الاخفاق رغم أن قادة الكتل عقدوا اجتماعا قبل جلسة البرلمان واتفقوا على تجاوز الخلافات التي تعيق الاتفاق على قانون المحافظات كما كشف لـ (أصوات العراق) النائبان حسن السنيد من الائتلاف العراقي الموحد وسيروان الزهاوي من التحالف الكردستاني
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
واشنطن بوست: القاعدة تعاني من فوضى داخلية وقلق من سياساتها الفظيعة
الوطن الكويتية
نشرت صحيفة »واشنطن بوست« تقريرا مطولا أبرزت فيه سعي تنظيم القاعدة الى تغيير تكتيكاتها في مناطق من العراق بغية انعاش حركات التمرد بما يبدي مرونة اكثر في التعامل مع الواقع الاجتماعي والعشائري بالعراق.وقالت الصحيفة في عددها الصادر الجمعة، ان »جماعة التمرد السنية، القاعدة في العراق، بدأت باخبار أتباعها بابداء المرونة في تكتيكاتهم بهدف استعادة الدعم الشعبي في محافظة الأنبار الغربية، حيث تحولت عشائرها الى مناهضة التنظيم وابتدأت العمل مع القوات الأمريكية، حسب ما يقول قادة في التنظيم ومسؤولون في الاستخبارات الأمريكية«.وذكرت الصحيفة ان المقاربة الجديدة قد وضعت خطوطها العامة في تعميم داخلي يأمر أتباعهم بتجنب قتل المدنيين السنة غير المتعاطفين مع رجال العشائر الذين يحظون بدعم الولايات المتحدة أو الحكومة العراقية.ومن خلال وثائق داخلية ومقابلات مع أعضاء من تنظيم القاعدة في العراق، تبرز صورة تنظيم يعاني من الفوضى ويتزايد قلقه من سياساته الفظيعة ـ مثل معاقبة النساء اللواتي لا يغطين رؤوسهن ـ التي أفقدته الدعم الشعبي الذي كان يلقاه من تلك الأوساط، بحسب ما تقول الصحيفة، التي تشير الى ان على مدى العام الماضي طرد التنظيم من الكثير من معاقله. وتتابع ان قيادة الجماعة »تعمد الآن الى تغيير بعضا من تكتيكاتها السابقة وتعيد تركيزها على تنفيذ هجمات تستهدف القوات الأمريكية، والسنة المتعاونين معها، وبنية العراق التحتية«.واقتبست الصحيفة من تعميم مؤرخ في 13 من يناير الماضي، وبامضاء زعيم القاعدة في العراق، أبو حمزة المهاجر، ووزع في مساجد في الأنبار يرتادها أتباع التنظيم، ما نصه »أوقف نفسك على مقاتلة العدو الحقيقي وحده، كي نتجنب فتح جبهات جديدة ضد العرب السنة«، و »لا تسد باب التوبة بوجه السنة الذين انقلبوا علينا«.وتذكر الصحيفة ان التعميم لا يأمر بانهاء الهجمات التي تستهدف المسلمين الشيعة، الذين تراهم القاعدة كفرة، كما ان من غير الواضح ما اذا كانت وجهات نظر أعضاء التنظيم هذه في الأنبار ستطبق في مناطق من العراق، حيث ينشط مقاتلو القاعدة بنحو اشد مما في الأنبار.وتابعت الصحيفة قولها ان مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية قالوا ان هذا التعميم متسق مع الأسلوب السابق الذي كان يتبعه المهاجر، وهو مصري يلقب أيضا بـ »ابو ايوب المصري«، الذي تولى قيادة التنظيم بعد خلفه، أبو مصعب الزرقاوي، الذي قتل في غارة جوية أمريكية في يونيو 2006.وتنقل الصحيفة عن محلل استخباري رفيع المستوى، تحدث شريطة عدم الاشارة الى اسمه بسبب قواعد العمل على ارض المعركة حال الآخرين الذين التقتهم الواشنطن بوست، ان »الزرقاوي كان ينفذ الكثير من القتل العشوائي ـ ولم يكن يهمه التوقيت ولا المكان ولا السبب ولا الكيفية«.
وأضاف ان »المصري أكثر عناية بالتقاط أهدافه ويحاول ان يبتعد عن عمليات القتل العشوائي، لان تلك العمليات أوجدت نظرة سوداء كبيرة للقاعدة في العراق«.وتتابع الصحيفة قولها ان الجيش الأمريكي يقول انه حطم الكثير من قيادة القاعدة في العراق في العام 2007، وقتل 2.400 من عناصر التنظيم وألقى القبض على 8.800 آخرين، في حين عمل على ابعاد الجماعة بنحو تام تقريبا عن بغداد ومحافظة الأنبار. هذا على الرغم من تحذير مسؤولين أمريكيين وحلفاء سنة من ان القاعدة في العراق تظل خطرة ومن الممكن ان تجد طريقها الى استعادة فاعليتها، ويصرحون ان هذه الجماعة تفقد الكثير من قوتها.وتورد الصحيفة بهذا الصدد قول رياض العكيدي، احد ابرز قادة القاعدة في العراق، أو احد أمرائها، في منطقة الكرمة بمحافظة الأنبار، »نحن لا ننكر المصاعب التي تواجهنا الآن«، الا انه يستدرك »لكن الامريكان لم يهزمونا، مع ان انقلاب السنة ضدنا افقدنا الكثير وآلمنا بشدة«.وتتابع الصحيفة، ان العكيدي، الذي كان يتكئ الى وسادة حديثة في حديقة ببيت خراساني في منطقة الكرمة، رثا ما خسرته القاعدة في العراق خلال العام الماضي.وتشير الصحيفة الى ان العكيدي، 39 عاما، كان يتنقل برفقة 20 من حراسه الشخصيين في سيارات رباعية الدفع. وقالت انه في لقاء اجري معه مؤخرا، كان لوحده تقريبا، ويلبس قبعة بيضاء على رأسه الأصلع ويرتدي دشداشة رمادية اللون، كي يموه نفسه بأنه قروي فقير.وذكرت الصحيفة ان العكيدي قال لمراسلها الخاص »اننا ارتكبنا أخطاء كثيرة في العام الماضي«، ومنها فرض تأويل صارم للشريعة الاسلامية.وتعلق الصحيفة بقولها ان أتباع القاعدة في العراق كانوا يكسرون أصابع المدخنين، ويجلدون الذين يتناولون الكحول ويغلقون المحال التي تبيع شامبو الشعر التي تحمل صور نساء ـ وهذه من الأفعال التي قلبت السنة على الجماعة.وقال العكيدي، بحسب الصحيفة، ان العدد الكلي لأعضاء القاعدة في عموم العراق انخفض من حوالي 12.000 في يونيو من العام 2007 الى حوالي 3.500 في هذه الأيام.وتقول الصحيفة ان بحسب الاحصاءات انخفضت أعداد المقاتلين الأجانب الداخلين الى العراق. فقد قال الجيش الأمريكي ان أعداد المتسللين من سورية انخفض من 110 متسليين في الشهر في الصيف الماضي الى حوالي 40 الى 50 في الشهر حاليا. وقال العكيدي ان العدد الكلي للمقاتلين الأجانب الداخلين الى العراق يقدر »بالعشرات ـ ليس أكثر من 200 شخص«. وتعلق الصحيفة ان القاعدة في العراق غالبيتها من العراقيين، الا ان الجيش الأمريكي يقول ان قادتها من العرب من خارج البلاد.وقال العميد البحري غريغوري سمث، المتحدث باسم الجيش الأمريكي في بغداد، ان سورية قد زادت من دورياتها ونقاطها الحدودية، والسعودية، التي ينتمي اليها غالبية المقاتلين، فقد اتخذت اجراءات مشددة على تأشيرات الخروج. وقال أيضا ان استهداف القاعدة في العراق للمدنيين ـ التي قال أنها نفذت 4.552 هجوما في العام الماضي قتل فيها 3.870 عراقيا وجرح 17.815 آخرون ـ جعلت من الصعب على المقاتلين الأجانب العيش بأمان في البلاد.وقال ان »القاعدة عزلت الناس أنفسهم الذين تحتاج دعمهم«.وتنقل الصحيفة عن عبد الله حسين اللهيبي، احد أمراء منطقة العامرية التابعة لمحافظة الأنبار جنوب الفلوجة، قوله في لقاء أجراه معه مراسل الواشنطن بوست الخاص في تاريخ ، لم تحدده، في بستان على مقربة من نهر الفرات في العامرية، ان الجماعة تمد الآن اليد الى رؤوساء العشائر من السنة الساخطين في محاولة لكسب دعمهم، وحتى وان كانت الجماعة تهاجم السنة العاملين مع الأمريكيين.ويقول اللهيبي »بالمقابل، نحن لن نستهدفهم مرة أخرى وسنحترم سلطة رؤوساء العشائر«.وحسب اللهيبي، 47 عاما، واسمه الحركي »أبو خالد الدليمي«، ان تركيز الجماعة الرئيسي الآن هو مهاجمة الجسور، وأنابيب النفط، وأبراج الاتصالات الهاتفية، وكذلك القوات الأمريكية وحلفائها من السنة.وتقول الصحيفة ان بعض عناصر القاعدة في العراق ينتقدون المهاجر، زعيم التنظيم، بسبب مأزقهم الحالي. وقال العكيدي ان الزرقاوي كان يتنقل باستمرار في مناطق البلاد لزيارة كبار القادة فيها ويطمئن على تلقي المقاتلين الجرحى مكافآتهم من الجماعة. الا انه قال ان المهاجر نادرا ما يظهر ولا يهتم بأفراد مثل »رافد«، الذي بترت ساقه في هجوم في منطقة الكرمة. وقال العكيدي ان رافدا الآن قاعد في بيته، يشعر بالغضب ولا يقوى على العمل.ويعلق المتحدث بقوله ان »الجميع كانوا يخافون الزرقاوي كقائد صارم. أما المهاجر فقد فشل الآن في فرض شخصيته على التنظيم. فهو ضعيف غير حازم«.وتواصل الواشنطن بوست تقريرها قائلة ان تغيير القاعدة تكتيكاتها يأتي استجابة للاضطراب الذي تعانيه واهتزاز الثقة بالنفس بين صفوف أعضائها عندما فقدوا دعم العشائر السنية، وهذا الأمر تصفه بوضوح رسالة كتبها أمير في القاعدة لم يكشف عن اسمه، قال الجيش الأمريكي انه ضبطها في نوفمبر الماضي.اذ تقول رسالة هذا الأمير ان »هذا الأمر أوجد الضعف والهزيمة النفسية«، متحدثا عن فقد دعم عشائر السنة. وقال ان »هذا الحال بث أيضا الرعب والخوف واضعف ارادة القتال. وهبطت معنويات المقاتلين«.ويذكر الأمير شخصا اسمه محمد، مختص بالكومبيوتر ومولود في احد بلدان أوروبا، عبر الحدود السورية قبل عام تقريبا حاملا حلمه في تنفيذ تفجير انتحاري في العراق.الا انه لمّا وصل الى الأنبار، لم يجد مهمة تسند اليه.ففي تلك الرسالة، التي كانت بـ 49 صفحة وأعطى مسؤولين أمريكيين أربع صفحات منها ومقتطفات أخرى الى صحيفة »واشنطن بوست«، يقول الأمير ان محمدا »كان يشعر بالخيبة وطلب الى أميره نقله الى حي آخر الا ان طلبه جوبه بالرفض«.وتقول الرسالة ان في النهاية تم استدعاء محمد لتنفيذ غارة صغيرة على »مرتد من سكنة الحي«، ولم يحدث سوى اصابته في الذراع.وتتابع الصحيفة قراءتها الرسالة قائلة ان الجيش الأمريكي عثر فيما بعد على القرية التي كان يختبئ فيها محمد وحاصروها، فـ »أصيب محمد برصاص قناص ومات«، بحسب نص الرسالة.ويقول الأمير في رسالته ان الذين يريدون تنفيذ هجمات انتحارية قد تلقوا من منسقين على الحدود ان بامكانهم اختيار تنفيذ هجمات انتحارية، التي تقتل من 20 الى 30 من أفراد القوات الأمريكية أو مَنْ يساندهم، كما تقول الرسالة. الا ان على الرغم من ذلك يبقى المفجر الانتحاري شهورا في الصحراء بانتظار اسناد مهمة له. وقد كتب الأمير في رسالته »في النهاية يطلب منه تنفيذ عملية صغيرة، مثل اغتيال شخص ما أو تفجير سيارة شرطة«. وقال ان الأجانب يخيب أملهم جراء ذلك ويعودون الى بلدانهم الأصلية.والرسالة التي تشير الى الوضع في الأنبار باعتباره »أزمة استثنائية«، وجدت في احد المنازل الآمنة التابعة للقاعدة في سامراء، مع 6 أقراص كومبيوتر صلبة، وأقراص متحركة وما يزيد عن 100 CD وDVD، تحوي على مواد تابعة للتنظيم. وأشارت الصحيفة الى انه لم يتسن التأكد من صحة محتوياتها من جهة مستقلة.وفي الرسالة، كما تذكر الصحيفة، يقول الأمير ان صعوبة اسناد مهام انتحارية سببها تزايد عمليات الجيش الأمريكي وتشكيل جماعات عشائرية مدعومة من جانب الولايات المتحدة، التي تعرف باسم مجالس الصحوة، لمقاتلة القاعدة في العراق.فقد كتب الأمير »وجدنا أنفسنا في دائرة لا نستطيع التحرك فيها، أو تنظيم عملياتنا أو قيادتها«، وأضاف ان »هناك انهيارا تاما في وضع التنظيم الأمني«.تقول الصحيفة ان تعميم المهاجر الذي انتشر في بعض من مساجد الأنبار في الشهر الماضي ابتدأ في سباق نموذجي للقاعدة في العراق مع أمر خفض القوات الأمريكية.وقال المهاجر في تعميمه »هاجموا الأعداء بشدة ووسعوا من عملياتكم ضد المحتلين«، و »اقطعوا اتصالاتهم بتفجير أبراج الاتصالات وخطوط الهاتف ودمروا الجسور والطرق السريعة المهمة التي يستخدمونها«.الا ان التعميم حاول الابتعاد عن السياسة التي اتبعتها القاعدة طويلا في العراق قائلا »لا تتدخلوا في القضايا الاجتماعية مثل تغطية الرأس، وصحون الستالايت وقضايا اجتماعية أخرى تناقض ديننا، حتى اشعار آخر«، كما قال المهاجر في تعميمه.وتابع المهاجر »انتبهوا ألا تقتلوا مدنيين سنة لا يتعاطفون مع المرتدين مثل أبناء العشائر«، مشيرا الى مجالس الصحوة.وتقول الصحيفة ان صحة هذا التعميم، الذي لم ينشر في مواقع اليكترونية تابعة للمتمردين، قد أكدها اللهيبي، الذي قال ان ذلك يعني ان هذا أمر داخلي فيما قال مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية ان لا علم لديهم سابق بخصوص هذا التعميم.وقال احمد العيساوي، المتحدث باسم مجلس الافتاء في الفلوجة، ان جماعة العلماء أصدروا فتوى، في 17 من يناير الماضي، تقول للمرة الأولى ان المدنيين الذين يقتلون على أيدي القاعدة في العراق يعدون شهداء. وقال العيساوي ممتعضا ان »القاعدة قد قتلت المئات من الناس في العراق من دون وجه حق«.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
مقرب من السيستاني يدعو الى جلسة طوارىء للبرلمان لاقرار الميزانية
الدستور الأردنية
دعا خطيب شيعي مقرب من المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني امس النواب العراقيين إلى عقد "جلسة طوارئ مفتوحة واستثنائية" للإسراع في إقرار الموازنة العام لعام 2008 . وقال صدر الدين القبانجي إمام وخطيب صلاة الجمعة في النجف أمام العشرات من المصلين إن "الملف الساخن اليوم في الدولة والبرلمان هو ميزانية عام 2008 ونحن الآن في الشهر الثاني من 2008 وميزانية الدولة لم يصوت عليها في البرلمان ". وأضاف أن عدم إقرار الموازنة "يعنى تأخر مشاريع كاملة للوزارات والمحافظات وعلى جميع المستويات".وقال: "هناك مشاكل فنية في الميزانية وسجال حول ميزانية إقليم كردستان البالغة 17 بالمئة ".وأضاف القبانجي "أننا جميعا ننتظر من نواب البرلمان والمسئولين أن ينجزوا الميزانية.. وأننا بحاجة إلى جهد استثنائي وجلسة طوارئ مفتوحة واستثنائية تتخطى العطل والوقت والدوام الصباحي وليستمر المجلس في عقد جلساته لينجز هذه القضية".وقال "إن دولة بدون ميزانية لا يمكن أن تعمل ".وكان مقررا أن يصادق مجلس النواب العراقي الخميس على الموازنة العامة لعام2008 البالغة 49 مليار دولار لكنه لم يتطرق إلى هذا الموضوع وأرجئ إلى وقت آخر بسبب الخلاف حول حصة إقليم كردستان.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
ساترفيلد ينتقد السعودية والكويت ومصر لعدم إرسالهم سفراء إلى بغداد
الدار العراقية
انتقد ديفيد ساترفيلد منسق شؤون العراق في وزارة الخارجية الأميركية الدول العربية اليوم لإخفاقها في تقديم الدعم الدبلوماسي للعراق الذي يسعى إلى أن يصبح دولة ديموقراطية مستقرة. وقال ساترفيليد كبير مستشاري وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في كلمة له في معهد الشرق الأوسط في واشنطن اليوم إن السعودية والكويت ومصر لم تف بتعهداتها بإرسال سفراء إلى بغداد. على صعيد آخر، أكد ساترفيلد أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى إنشاء قواعد عسكرية دائمة في العراق وإنما إلى إقامة علاقات ثنائية طويلة الأمد
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
زنكنة يطالب بتخصيص 4% من واردات النفط لدعم المهجرين
راديو دجلة
طالب رئيس لجنة المهجرين في مجلس النواب عبد الخالق زنكنة الحكومة العراقية بتخصيص نسبة (4%) من واردات النفط لدعم المهجرين.وقال في تصريح صحفي اليوم الجمعة ان الحكومة وعدت بصرف راتب دوري لمدة لستة أشهر يبلغ (150) ألف دينار للشهر الواحد الى المهجرين لكن لم يصرف من هذا الراتب الا شهرا واحدا.ولفت زنكنة الى ان معاناة الكثير من العوئل المهجرة في داخل العراق وخارجه اضافة الى الاستيلاء على دورهم مضيفا بأن رئيس الوزراء نوري المالكي كان قد وعد بإرجاع الدور الى اصحابها وطرد الذين يستولون عليها الا "ان هذا القرار لم ينفذ ايضا".مشيرا الى ان آلاف العوائل رجعت الى اماكن سكناها ولكن لم يتم حل المشاكل التي يعانون منها خاصة بالنسبة لقلة المستلزمات الضرورية لاستئناف حياته الطبيعية بشكل كريم
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
حظر للتجوال وانتشار مكثف للجيش العراقي في ذي قار
PUK media
منعت قوات الجيش دخول المركبات والاشخاص داخل محافظة ذي قار اليوم الجمعة ماسكة بالمنافذ المؤدية الى مركز المدينة, واقفلت المحال التجارية ابوابها وخفت حركة مرور المواطنين تحسبا لوقوع اعمال عنف, بعد ان فرضت القوات الامنية حظرا للتجوال.وافادنا مصدر امني طلب عدم ذكر اسمه "ان المدينة تشهد توترا امنيا جاء على خلفية قيام قوة امنية يوم امس باقتحام منزل السيد فارس الحبيب المستشار في مكتب رئيس الوزراء بغية اعتقال احد المطلوبين كان داخل منزله.يشار الى ان اعضاء في مجلس النواب وجهوا مؤخرا انتقادات للاجهزة الامنية في ذي قار زعموا انها انتهكت حقوق الانسان خلال تعاطيها مع جماعة اليماني في الاحداث التي شهدتها المحافظة مؤخرا.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
مباحثات مصرية - عراقية واسعة مرتقبة
الخليج
قالت مصادر دبلوماسية مصرية ل “الخليج” إن الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد مباحثات مصرية مع مختلف الأحزاب والتيارات السياسية العراقية من دون استثناء، في إطار المساعدة في ايجاد الأجواء والأسس اللازمة لنجاح جهود المصالحة الوطنية في العراق ومؤتمر الوفاق الوطني المقرر عقده في مقر جامعة الدول العربية، بالتزامن مع اجتماعات مجلس وزراء الخارجية العربية الشهر المقبل.وأضافت أن هناك اهتماما عربيا بالذهاب إلى القمة العربية في دمشق نهاية الشهر المقبل بتحقيق نجاح في ملف الوفاق الوطني في العراق إزاء الصعوبات التي تواجه تحقيقه في لبنان. ورأت المصادر أن إقرار الرئاسة العراقية أخيرا قانون المساءلة والعدالة، بديلا عن قانون اجتثاث البعث، خطوة مهمة نحو نجاح جهود تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
برلمان كردستان يدعو لاستجواب وزراء الاقليم بشان تدهور الخدمات والفساد
وكالة الصحافة العراقية
طالب اعضاء في برلمان كردستان عبر وثيقة وقعها (35) عضواً في البرلمان الكردستاني بجمع التواقيع لإستجواب وزير الكهرباء والتجارة والموادر الطبيعية ، وقال طارق جامباز عضو اللجنة القانونية في البرلمان الكردستاني ، "سيتم إستدعاء آولئك الوزراء إلى داخل قاعة البرلمان لتقديم توضيحات حول غلاء اسعار المحروقات وتدهور وضع الكهرباء والسوق، لأن هذه الجهات هي المسؤولة عن غلاء الأسعار ، واضاف قائلاً : "قامت اللجان البرلمانية في السابق، بتحضير تقاريرها حول غلاء السوق وغلاء أسعار المحروقات ، بالإضافة إلى إحتياجات الناس المعيشية. موضحاً أنه من المرتقب إستدعاء الوزراء ذوو العلاقة بهذه المسائل في القريب العاجل ، وأشار عضو اللجنة القانونية في البرلمان الكردستاني إلى أن الإجتماع قد تطرق إلى مسألة توحيد وزارتي المالية ، وستتم مناقشة مشروع قانون توحيد الوزارتين قبل أي موضوع آخر، كما وتم تشكيل لجنة لتوحيد الوزارات ، وأشار جامباز إلى أن مشروع توحيد الوزارات لم يصل للبرلمان حتى الآن
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
انشاء صندوق باشراف قضائي لمساعدة النازحين العراقيين خارج العراق
وكالة يقين
المستشار القانوني خالد عيسى طه اليوم الجمعة انه , ارسل رسالة لطارق الهاشمي , تعلمه انه من الضروري انشاء صندوق خاص باشراف قضائي يمول من الاموال المسترجعة الخاصة بالنظام السابق في خارج العراق نتيجة التصفيات القضائية في مختلف انحاء العالم , لتوجه اموال هذا الصندوق لمساعدة العراقيين النازحين في خارج العراق وخصوصا دول الجوار سوريا , الاردن , لبنان , مصر، واضاف المستشار طه انه اكد في رسالته الموجهة للهاشمي عن استعداده الاشراف بدون تقاضي اي اتعاب ( مجانا ) من خلال مكتب منظمة محامين بلا حدود لغرض المتابعة على استحصال الاموال والإشراف على صرفها ،هذا وياتي تحرك طه بعد ان وردت معلومات من باريس تفيد بصدور قرار قضائي لاعادة اموال عراقية وتصفية موجودات ثابتة ومتحركة واعادتها للعراق ويؤكد طه انه بالامكان استفادة عدد كبير من العراقيين من هذه الاموال في حالة ادارتها بشكل صحيح وشفاف .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
الكولونيل جيمس هوتون: ( الميليشيات الجانحة) تبقى التهديد ليس ضد سكان بغداد بل لامن العراق
الملف برس
قابل الزعيم الشاب مقتدى الصدر الهجوم الذي قامت به القوات الاميركية يوم الخميس على احد احياء مدينة الصدر والذي ادى الى اعتقال 16 عنصرا من جيش المهدي وموت احد الجرحى ، بتحذير شديد بانه سيتم فصل اي مقاتل من جيش المهدي يخرق الهدنة المعلنة من قبله لمدة ستة اشهر والتي تمثلت بتعليق عمليات جيش المهدي ضد القوات الاميركية والقوات العراقية المتحالفة معها.وبحسب المراقبين والمسؤولين العراقيين والاميركان فان هذا التعليق للعمليات لجيش المهدي والذي كان الصدر قد اعلنه قد ساهم بشكل كبير في انخفاض نسبة العنف في بغداد خلال تلك الفترة . وذكر البيان الذي اصدره مقتدى الصدر عقب ذلك الهجوم مخاطبا اعضاء جيش المهدي :" اي عضو من جيش المهدي يقوم باعمال عسكرية خلال التجميد سوف يتم التنصل من المسؤولية عنه وسيتم ابعاده خارج التنظيم ، ويجب ان تعرفوا ان هدفنا هو الاستقلال ".وتفسر الواشنطن بوست وقف اطلاق النار الذي اعلنه الصدر بانه في جزء منه محاولة لتحسين صورته بين العراقيين عبر الخطوط الطائفية، ولاظهار نفسه كزعيم وطني،لكنها تشير ايضا الى ان وقف اطلاق النار كان مصمما لمساعدة الصدر لتأكيد سيطرته على ما عاد يعتبر بـ (الميليشيا الجانحة) التي تضم عشرات الالاف من المقاتلين.وفي الاشهر الاخيرة فان بعض المحتالين من جيش المهدي قد تجاهلوا اوامر الصدر في بعض مناطق بغداد وجنوب العراق. وقد قامت القوات الاميركية والعراقية بعمليتها العسكرية في مدينة الصدر يوم الخميس ضد ما اسمته " بعناصر المجموعات الاجرامية الخاصة " أو ما يصطلح عليهم ( عملاء ايران) والتي اطلقت النار عليهم وقامت بعمليات بواسطة القنابل الاختراقية المتطورة التي تزرع في الطرق.ووصفت الواشنطن بوست بعض مراحل العملية بانه في الوقت الذي كانت القوات الاميركية والعراقية المعززة بسيارات الهامفي وطائرات الهليكوبتر تقترب من المساكن المستهدفة ، فقد تعرضت الى اطلاق نار خفيف، ورد الجنود الاميركيون والعراقيون على النارواصابوا احد المهاجمين بجروح الى جانب امرأة اخرى عانت من اصابات خفيفة. وفي ايماءة ذات مغزى قال الكولونيل جيمس هوتون ، احد الناطقين العسكريين الاميركيين :" العناصر الاجرامية التي تصر على تجاهل التزام السيد مقتدى الصدر بوقف اطلاق النار، تبقى التهديد ليس فقط ضد سكان بغداد بل لامن العراق".وقال اتباع الصدر ان الاشخاص الذين اعتقلتهم القوات الاميركية في هجوم الخميس ليسوا مجرمين ولكنهم يعملون في مكتب الصدر لشؤون الدروس الدينية. وقال احد اتباع الصدر في مدينة الصدر وسمى نفسه : ابو سجاد : " انهم (القوات الاميركية والعراقية) يحتجزون اشخاصا حياديين ومثقفين، وهم يهتمون فقط بالدين وهم لن يكونوا ابدا ضمن الجناح العسكري". وانتقد صلاح العبيدي وهو الناطق الرئيسي باسم الصدر في مدينة النجف، ايضا ذلك الهجوم ، ولكنه قال بان اي قرار بانهاء وقف اطلاق النار مرتبط بالصدر نفسه.وقال العبيدي :" هذا العملية ( الاميركية) ليست الاولى من نوعها، وهي من العمليات المعتادة من قبل الاحتلال وقوات الامن والتي تؤدي الى فقدان الثقة من قبل اتباع الصدر بالحكومة العراقية ". وبحسب محللي الاخبار في وكالة ( الملف برس) فان الصدر يحاول التلويح بجعل جميع الاطراف الاخرى تنتظر مضمون قراره الجديد حول موضوع وقف اطلاق النار الذي اعلنه من جانب واحد لمدة ستة اشهر ضد القوات الاميركية والعراقية، وفيما اذا كان سيعمل على تمديده او ترك الباب مفتوحا لشتى الاحتمالات، وقد تكون العملية العسكرية الاميركية الاخيرة، بدورها محاولة لاختبار ارادة الصدر في مدى تصميمه على الاستمرار بالالتزام بقراره السابق وطبيعة تفكيره حول المرحلة المقبلة من تحركه السياسي والعسكري.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
البارزاني : قبلنا بنسبة 17% من الميزانية بحسب اتفاق سياسي
الوكالة المستقلة للأنباء
قال مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق ،الجمعة ، ان حكومة الاقليم وافقت على القبول بنسبة 17% من الميزانية العراقية للإقليم حسب اتفاق سياسي لحين إجراء احصاء سكاني في العراق، مؤكدا على ضرورة الالتزام بهذا الاتفاق.وأوضح البارزاني ، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مساء الجمعة في مصيف صلاح الدين بأربيل مع كيم هاولس وزير الدولة البريطاني لشؤون الخارجية، أنه " بموجب اتفاق سياسي تم الاتفاق على هذه النسبة لاقليم كردستان ونحن نرى ان هذه النسبة هي اقل من النسبة الحقيقة ولكن قبلنا بهذا حسب اتفاق سياسي الى ان يجري احصاء في العراق."وأضاف " يجب الالتزام بهذا الاتفاق واي تاخير يؤدي الى تعطيل التنمية في جميع أنحاء العراق وليس فقط اقليم كردستان" مشيرا إلى أن " الكرد شركاء في الدولة العراقية وما يتردد عن تحجيم الدور الكردي في بغداد لااساس له."وقال " لايشترط كل ماتنشره الصحف صحيحا ونحن شركاء في الدولة العراقية والعراق حرر بدمائنا ولايستطيع احد ان يقلل من حجم الكرد قي بغداد."كما اشار البارزاني الى ان وفدا كرديا سيغادر قريبا الى بغداد لبحث القضايا العالقة بين الحكومتين الكردية والعراقية وقال " ارسلت قبل فترة رسالة الى رئيس الوزراء نوري المالكي وطالب هو بإرسال وفد من الاقليم الى بغداد لمعالجة هذه المشاكل وسوف يتوجه قريبا وفد الى بغداد."وأوضح انه بحث مع الوزير البريطاني الوضع في العراق بشكل عام ودور الكرد وكيفية تطوير العملية السياسية في العراق.كما اوضح البارزاني ان العلم العراقي الجديد سيرفع في اليومين القادمين بشكل رسمي في اقليم كردستان.ومن جانبه شدد وزير الدولة البريطاني لشؤون الخارجية على ضرورة الحفاظ على حقوق جميع مكونات الشعب العراقي وقال " المرحلة الحالية تتطلب الدفاع عن حقوق جميع القوميات والاثنيات الموجودة في العراق ونتمنى احترام حقوق جميع القوميات والاديان في العراق حسب ماجاء في الدستور العراقي."وقال " نحن مع شعب كردستان ونهتم بامورهم وننظر بعطف الى المظالم التي لحقت بهم وحتى لاتتكر هذه المظالم والماسي ارسلنا جنودنا الى العراق وسنستمر في ذلك."
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
السفارة الايرانية تحول فندق المنصور الى مقر لتنفيذ مخططاتها في العراق
الملف نت
قال ناطق باسم مجاهدي خلق من مدينة أشرف: ان قرار محكمة بريطانيا وكذلك قرارات مجلس اوربا والبرلمان الاوربي وتقرير لجنة القضاء وحقوق الانسان في الجمعية النيابية في مجلس اوربا وجهت ضربات قاضية على قائمة الارهاب وأقضت مضاجع النظام الايراني. وافاد بان ادراج قوات الحرس وفيلق القدس الارهاب و27 مؤسسة وعنصر آخر من النظام في خانة الارهاب بالاضافة الى هزيمة استراتيجية النظام القائمة منذ 5 سنوات على طرد مجاهدي خلق من العراق، دفع نظام الملالي الى محاولات رعناء ضد مجاهدي خلق حيث لجأ بعملائه الخبثاء ليجربوا حظهم مرة أخرى مع عملائهم المسنودين من قبل قوات الحرس وفيلق القدس الارهابي في العراق مشيرا الى قول السفير الايراني في بغداد كاظمي قمي بانه اذا ترك مجاهدي خلق في حالهم سوف يتم فتح ملفات اختطاف حسين بويان ومحمد علي زاهدي وقتل عمال أشرف وتفجير أنابيب المياه تتبعها مقاضاة أخرى.. وأضاف الناطق باسم مجاهدي خلق: ان هؤلاء العملاء هم الاشخاص بعينهم ممن كانوا قبل الحرب الاخيرة في العراق يدعون الى قصف وقتل مجاهدي خلق وكانوا يصدرون كتباً يزعمون فيها مشاركة مجاهدي خلق في الحرب ضد الكويت ودورهم في قصف حلبجة بالكيماوي واخفاء أسلحة الدمار الشامل العراقية في معسكراتهم ولذلك كانوا يطالبون بمقاضاتهم عاجلاً أو آجلا. وافاد بانه حسب التقارير الواصلة من المواطنين والقوى الوطنيه العراقية التي طرحت مع القوات المتعددة الجنسيات والمراجع الدولية واللجنة الدولية للدفاع عن أشرف فان عدداً من هؤلاء العملاء من أمثال خدابنده ومصطفى محمدي يقيمون الآن في فندق المنصور ببغداد ويعملون بامرة الحرسي كاظمي قمي سفير النظام في بغداد وتحت اشراف دبلوماسيين ارهابيين لفيلق القدس الارهابي. واوضح ان هناك في هذا الفندق غرف وشقق خاصة لسفارة النظام تدفع أجرتها السفارة وهناك يعمل شخص باسم طباطبائي كوسيط لفيلق القدس الارهابي. واضاف ان سفارة النظام كلفت أحد عملائها العراقيين في وزارة شؤون الامن باسم فاضل الشويلي تحت عنوان مفبرك «مركز الحوار للدراسات الدولية» لجمع هؤلاء العملاء. واستطرد قائلا ان هؤلاء العملاء يتصفون بصفات من أمثال خبير في حقوق الانسان أو متخصص في مكافحة الارهاب أو مراسل. ومن نشاطاتهم مؤتمر عُقد في بغداد يوم 31 كانون الثاني بمشاركة هؤلاء العملاء تحت شعار «ندوة مكافحة الارهاب» شارك فيها ما مجموعه 20 شخصا. ويعمل فاضل الشويلي منذ عام 2004 مع وزارة المخابرات الايرانية وسافر الى ايران عدة مرات. وفي حزيران عام 2007 التقى في طهران مع مسؤولين في فيلق القدس ومحمدي شفيعي وكيل وزير المخابرات وكلف أن يقوم بتحركات ضد مجاهدي خلق بأموال تدفعها السفارة الايرانية في بغداد وكذلك أن تقوم بمبادرة استقطاب الشخصيات الدينية والاجتماعية. وبمساعدة هذا الرجل تمكن العميل مصطفى محمدي في يوم 20 كانون الثاني ومن سفارة النظام في بغداد باطلاق تخرصات ومقابلة مع قناة العراقية الحكومية ضد مجاهدي خلق. ومن المقرر عرض عملاء آخرين في الايام المقبلة. كما تنوي سفارة النظام بتشكيل رابطة تحت غطاء انسانية لاستقطاب عملاء جدد ومن المقرر أن تكون مدينة الخالص مقراً لهذه الرابطة الارهابية. واضاف المتحدث باسم مجاهدي خلق انه فيما يتعلق بهذا الامر هناك 4 من عناصر وزارة المخابرات يعملون في سفارة النظام في بغداد انهم ذهبوا الى الخالص وناقشوا الامر مع عبدالرسول ملاحميد السعدي الملقب بابوحيدر مسؤول مكتب 9 بدر في الخالص واثنين من قادة فرق الموت باسماء ابو تبارك الساعدي وخضير محمد احمد المعروف بابو اسامة الخالصي. ابواسامة هو العنصر المجرم الذي شارك في تفجير حافلة نقل العمال الى أشرف في حزيران العام الماضي. فعناصر سفارة النظام الذين هم في الحقيقة عناصر في فيلق القدس الارهابي عادوا الى الخالص في الثلاثين من كانون الثاني ليشكلوا مركزاً ارهابياً تحت غطاء منظمة للمجتمع المدني تدافع عن حقوق الانسان. الأمر الذي ادعى عملاء النظام فيما بعد في المواقع الالكترونية لمخابرات النظام تأسيسه في مدينة الخالص العراقية... وأعاد الناطق باسم مجاهدي خلق الى الاذهان احتجاجات القوى والتيارات الوطنية على جعل الاراضي العراقية ساحة مفتوحة لعملاء نظام الملالي وأكد ان النظام الايراني يواجه الآن أقوى موجة احتجاجات شعبية من جانب الشعب العراقي لتدخلاته وجرائمه في العراق. فوسائل الاعلام العربية والعراقية تراقب بدقة انفلات النظام الايراني كما أثارت دعوة الاكاديميين والمثقفين العراقيين لاعتقال ومتابعة عملاء مخابرات الملالي وفيلق القدس الارهابي اهتمامات عديدة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
لجنة التعديلات الدستورية العراقية تواجه الفشل في حسم المشاكل العالقة
الشرق القطرية
وقفت لجنة التعديلات الدستورية العراقية أمام مأزق جديد بعد 14 شهرا على قيامها دون أن تتمكن من حسم المشاكل العالقة ، ما قد يؤدي إلى تعثر عملها وتأخير التعديلات الدستورية التي كانت الموافقة عليها شرطا من شروط إقرار الدستور .وفيما دعا النائب بهاء الاعرجي ( من اللجنة القانونية في البرلمان )، إلى حل لجنة التعديلات الدستورية لكونها أخفقت في مهمتها، مشيرا إلى حدوث خروقات دستورية، أكد نائب رئيس لجنة التعديلات الدستورية بالبرلمان فؤاد معصوم من التحالف الكردستاني ان خمس نقاط تتعلق بصلاحيات رئيس الجمهورية والأقاليم وقانون الأحوال الشخصية والمادة 140 والجنسية العراقية في الدستور تقف عثرة أمام لجنة التعديلات الدستورية من جملة 60 نقطة محل خلاف تعاملت معها اللجنة. وقال معصوم "عندما تسلمنا عملنا كان هناك 60 نقطة خلافية تقريبا..قسم منها فنية وأخرى صياغية وأخرى خلافية، قامت اللجنة بحل معظمها ولم يبق إلا خمس نقاط ". وأوضح معصوم أن النقاط الخلافية التي لم تحسم بعد هي "صلاحيات رئيس الجمهورية ومن هو العراقي..هل هو المولود من أب عراقي وأم عراقية، ام حتى ذلك المولود من أم عراقية فقط، وهل توضع شروط على منح الأم العراقية جنسيتها لأولادها". وأشار إلى أن الخلاف لم يحسم بشان "المادة 41 المتعلقة بالأحوال الشخصية واتباع كل واحد في أحواله الشخصية، دينه ومذهبه مما يعني عدم وجود قانون عام للأحوال الشخصية". وأوضح ان "مجلس النواب عليه استلام التعديلات حزمة واحدة ليوافق عليها كلها او يرفضها كلها، وليس له أن يناقشها فقرة فقرة". لكن بهاء الاعرجي قال: ان الدستور ينص على ان تشكل اللجنة عند انعقاد جلسات مجلس النواب، لكن تشكيلها تأخر سبعة أشهر، وكان عليها ان تقدم تقريرها في 4 أشهر من بدء عملها، لكنها تأخرت 14 شهرا، وعليه أطالب بان يعرض على البرلمان التصويت على حل اللجنة لأنها فشلت في أداء مهامها . أما النائب سامي العسكري من الائتلاف فقد طالب بتحديد سقف زمني للجنة لكي تقدم تقريرها، وقال: اللجنة تواجه نفس المشاكل التي كانت تواجه لجنة كتابة الدستور، لكن لجنة كتابة الدستور حدد لها سقف زمني، وهو ما جعلها تلتزم بالوقت.وتابع: إن لجنة مراجعة الدستور، انشغلت بإصدار قوانين لا علاقة لها بها، لأن عملها هو مراجعة الدستور، وليس إصدار قوانين وكانت لجنة إعادة صياغة الدستور تم تشكيلها في شهر نوفمبر من عام 2006 وتتــألف من 29 عضوا يمثلون مختلف ألوان الطيف العراقي، ويتم حسم القضايا فيها بالتوافق وليس بالتصويت، وكان عليها تقديم تقريرها في مارس من العام الماضي، لكن بسبب عطلة المجلس التشريعي تأجل تقديم التقرير الى يونيو 2007. وطلبت اللجنة التمديد الأول إلى أغسطس من العام الماضي، وفي أغسطس 2007 طالبت بتمديد ثان إلى نهاية الفصل التشريعي الحالي. وتسبب تأخر لجنة التعديـــــلات الدستورية في حل النقاط الخــــــلافية في الدستور العراقي، بمناقشات حادة في البرلمان العراقي بعد مضي عام ونصف العام على تشكيل اللجنة ونحو عام على تأخرها في تقديم تقريرها الخاص بعملها. وانتقد نواب عراقيون في جلسة البرلمان الاربعاء تأخر تقديم تقرير اللجنة فيما تقدمت اللجنة بطلب للمرة الرابعة لتمديد فترة عملها، وطالب رئيس البرلمان محمود المشهداني بأن تقدم اللجنة تقريرا حول المنجزات والنقاط الخلافية، وبعد ذلك يتم اتخاذ قرار بشأن الطلب الذي تقدمت به للتمديد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
تحقيق إخباري :اللاجئون العائدون يتوقون لمستقبل أفضل
الاتحاد الإماراتية
عندما عاد ''أبو معتز'' إلى العاصمة العراقية بغداد بعد فراره من العنف الطائفي في بلده إلى سوريا، وجد أنها تختلف تماما عن ساحة المعارك حين غادرها. وقال ''عندما وصلت رأيت المدينة على صورة جديدة وعمال التنظيف يعملون مثل خلية نحل وكانت معظم المتاجر مفتوحة''. وتقدر الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية أن نحو مليوني عراقي فروا من البلاد وتوجه معظمهم إلى سوريا والأردن. غير أنه قرب نهاية العام الماضي، بدأت أعداد منهم العودة بعد تحسن الأمن، فضلا عن ضيقهم بمصاعب واجهوها في الخارج، خصوصاً في سوريا ونفاد أموالهم.وكان ''أبو معتز'' بين آلاف من اللاجئين عادوا إلى العراق خلال الشهور الماضية. وبدلاً من الجثث الملقاة بالشوارع، وجدوا متاجر يجري اصلاحها وتشهد نشاطاً مزدهراً وعمال نظافة عادوا الى جمع القمامة. وخففت فرحة العودة، ولو إلى حين، عدم اليقين بشأن المستقبل بسبب صعوبة الحصول على فرص عمل واستمرار تهديد أعمال العنف.وقالت عذراء هادي العائدة من سوريا مع أطفالها الثلاثة في نوفمبر الماضي، بعدما سافر زوجها قبلهم ليتأكد من سلامة الرحلة، ''اتصل بنا الجيران وشجعونا على العودة وقالوا لنا إن الوضع الأمني قد تحسن في بغداد، فعدنا الى منزلنا وعاد زوجي إلى عمله ونحن نشعر بأن حالنا أفضل الآن''.وقال مهندس معماري اسمه عصام العاني فر بعدما قتل والده بالرصاص خلال معركة في أواخر عام 2005 ''الحياة في سوريا صعبة جدا ومهينة لذلك قررت عائلتي أن الموت في بغداد أفضل من العيش هناك كلاجئين''.وذكرت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في تقرير أصدرته الأسبوع الماضي أن أغلب العائدين لا يدفعهم الشعور بأن بلدهم بات أكثر أمنا وإنما لأنه لم يعد بمقدورهم تحمل العيش في الخارج. وأضافت أن أعداد العائدين من سوريا تناقصت أيضاً وبات المغادرون إليها أكثر من العائدين.وقالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن عائدين وجدوا منازلهم قد دمرت أو احتلها آخرون أو تعرضت للنهب وتشير دراسات إلى أن ما بين 20% و30% فقط عادوا إلى بيوتهم القديمة. وذكرت أيضا أن 50% من العائدين يعانون من البطالة وتحدث كثيرون من عدم حصولهم على مساعدات مالية وأجبر آخرون على الفرار مجددا بعدما تلقوا تهديدات بالقتل فيما يعيش آخرون في مزارع للدواجن مهجورة ولا تصلها شبكات مياه الشرب.وقال الموظف في الصناعة العراقية ناصر الساعدي إنه لدى مغادرته حي الدورة جنوبي بغداد إلى مدينة الناصرية في جنوب العراق، ترك منزله لصديق رفض الخروج منه فاضطر إلى استئجار منزل من أسرة لجأت الآن الى اقاربه وطلبت منهم ان يضغطوا عليه بترك منزلها واخبرهم بأنه سيغادر الشهر المقبل.كما هرب حيدر راضي من الدورة إلى مدينة الديوانية الجنوبية بعدما وصلت إلى عائلته أربع رصاصات في ظرف تعادل عدد الرجال فيها وعندما عاد اكتشف أن منزله تعرض للنهب غير أن جيرانه ساعدوه. وقال ''عندما كنا نقوم بإعادة تأثيث المنزل أعطانا جيراننا أثاثاً وكان الموقف مؤثراً جداً، فنحن شيعة وهم سنة''. ومازال كثيرون يحدوهم الأمل لكن هناك قلة من اللاجئين تشعر بالندم لعودتها. وأكد عصام العاني أنه سيعيد فتح مكتبه المعماري في حي المنصور غرب بغداد، حيث قد هجره للذهاب إلى سوريا برفقة أمه المريضة وشقيقتين. وقال ''إنه شيء جيد أن تبدأ حياتك من جديد''. لكن محمد سلمان الدليمي أراد المغادرة مجدداً بعد 3 أشهر فقط من عودته وهو أب لستة أبناء فر من حي الغزالية جنوب بغداد في عام 2006 عندما قتل مسلحون أحد أبنائه. وقال ''الوضع مأساوي، لا ماء ولا كهرباء ولا غاز للطبخ، لو كانت تتوفر لدينا الأموال الكافية لسافرنا من جديد إلى سوريا. كي تعرف كم نعاني لك أن تتخيل أننا لا نستطيع حتى أن نغتسل''.

ليست هناك تعليقات: