Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الجمعة، 1 فبراير، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 01-02-2008


الاخبار القسم 1
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
مجلس الرئاسة يرفض التصديق على قانون العدالة والمساءلة
رويترز
قال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي اليوم الخميس ان مجلس الرئاسة العراقي لن يصدق على الأرجح على قانون جديد يتيح للالاف من اعضاء حزب البعث السابق الذي كان يتزعمه صدام حسين العودة الى وظائفهم القديمة.
وستكون هذه الخطوة بمثابة ضربة لرئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي والولايات المتحدة التي اشادت بالموافقة على القانون في 12 يناير كانون الثاني ووصفته بانه خطوة مهمة لدفع جهود المصالحة الوطنية.
وقال الهاشمي وهو سني عربي ان مشروع القانون الذي أقره البرلمان مليء بالعيوب لانه يعني ان الكثير من الاشخاص الذين حصلوا على وظائف بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للاطاحة بصدام عام 2003 سيطردون منها حتى يتمكن البعثيون السابقون من العودة اليها.
وقال الهاشمي في مقابلة "لا يمكن اعتباره (هذا القانون) خطوة باتجاه المصالحة الوطنية... وان الروح الاقصائية ولغة الثأر والانتقام واضحة في عدد من بنوده... وانه مدمر للمصالحة الوطنية."
واضاف ان مجلس الرئاسة المكون من الرئيس ونائبيه "رفض التوقيع على القانون الجديد."
ويتألف المجلس من الرئيس جلال الطالباني وهو كردي ونائبه الشيعي عادل عبد المهدي ونائبه السني الهاشمي.
ويتعين ان يصدق المجلس على جميع القوانين التي اقرها البرلمان وإلا تعاد الى البرلمان مرة اخرى.
وقانون المساءلة والعدالة وهو واحد من عدة قوانين تطالب بها الاقلية العربية السنية التي كانت لها الهيمنة في عهد صدام حسين.
لكن الكثير من البعثيين السابقين انضموا بالفعل الى الجيش والخدمات المدنية في غياب هذا القانون وهناك احتمالات بانه قد يتم التخلص منهم مرة ثانية.
وقدمت واشنطن قانون "اجتثاث البعث" اثناء تولي ادارة مدنية أمريكية مسؤولية العراق بعد الغزو عام 2003 وذلك بهدف تخليص الجيش والخدمات العامة من كبار الاعضاء بحزب البعث. لكنها اعترفت لاحقا بان هذا الاجراء جاوز الحد. وقال الهاشمي ان مجلس الرئاسة يتعرض لضغوط من البعثيين السابقين الذين يريدون استعادة وظائفهم القديمة ومن اولئك الذين يتولون هذه الوظائف في الوقت الراهن.
وقال الهاشمي ان مجلس الرئاسة سيطالب باجراء تعديلات على القانون الجديد واصفا عملية تعديل القانون بانها " ضرورية للغاية... وان الحوار لازال قائما للبت في هذه المسألة."
وواجهت حكومة المالكي ازمة في اغسطس اب عندما انسحبت الكتلة السياسية السنية الرئيسية وهي جبهة التوافق من الحكومة. وقال الهاشمي وهو عضو بارز في الجبهة انه متفائل بشأن عودة الجبهة الى الحكومة التي يتزعمها الشيعة لكنه اصر على ضرورة اجراء تعديل وزاري شامل.
وانسحبت الجبهة من الحكومة قائلة انها لن تعود الا بعد تحقيق مطالب رئيسية منها الافراج عن الاف المعتقلين من العرب السنة.
واحتلت القضايا السياسية اهمية كبيرة في العراق بعد تراجع العنف بشكل كبير في الاشهر الماضية.
وأظهرت أرقام حكومية اليوم الخميس أن أعداد القتلى المدنيين من جراء أعمال العنف واصلت تراجعها في يناير كانون الثاني حيث انخفضت بشكل كبير عما كانت عليه قبل عام. وطبقا لبيانات جمعتها وزارات الداخلية والدفاع والصحة فإن 466 مدنيا قتلوا في أعمال عنف خلال يناير بانخفاض اكثر من 76 في المئة عن عدد المدنيين الذين قتلوا في يناير كانون الثاني عام 2007 والذي بلغ 1971 مدنيا عندما كان العراق على شفا حرب أهلية طائفية.
وقتل في ديسمبر كانون الاول 481 مدنيا. ومع هذا ارتفعت أعداد القتلى من العسكريين الأمريكيين مقارنة بالشهر الماضي طبقا لما ذكره موقع مستقل على الانترنت يحصي اعداد قتلى الجيش الأمريكي.
وقتل حتى الان 38 جنديا أمريكيا في يناير كانون الثاني مقابل 23 جنديا قتلوا في ديسمبر كانون الاول لكن الرقم أقل بكثير من عدد القتلى من الجنود قبل عام والذي بلغ 83 جنديا. وإجمالا قتل 3942 جنديا أمريكيا منذ بداية الحرب.
ويعزى التراجع الشديد في أعمال العنف إلى عدة اسباب منها زيادة القوات الأمريكية بمقدار 30 ألف جندي أمريكي إضافي تم نشرهم بالكامل العام الماضي. لكن الجيش الأمريكي بدأ في تقليص مستويات القوات.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
قاسم عطا: الجماعات المسلحة تلجأ إلى العبوات محلية الصنع بعد فقدانها التمويل
سوا
عزا الناطق باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا استخدام الجماعات المسلحة لعبوات محلية الصنع في تنفيذ هجماتها إلى فقدانها مصادر تمويلها ومخابئ أسلحتها بسبب العمليات العسكرية الجارية في مناطق مختلفة من العراق.
وقال عطا في حديث لـ"راديو سوا" إن الجماعات المسلحة تستخدم عبوات ناسفة محلية الصنع في عملياتها بعد نفاد ذخيرتها.
وأضاف عطا قائلا: "لاحظنا أنه في أغلب العمليات الإرهابية بعد نفاذ ذخيرة الإرهابين تنفذذ من خلال عبوات ناسفة محلية الصنع، وهي غير مؤثرة مع طبيعة الهدف بل هي فقط لإثبات الوجود والتأثير على معنويات المواطنين وثقتهم بالجماعات المسلحة.
وأشار عطا في تصريح لـ"راديو سوا" إلى أن تصعيد الخطابين الديني والسياسي أثر سلبا على الوضع الأمني في العراق، موضحا أن هناك انعكاسيات سلبية لتصعيد المواقف السياسية والخطاب الديني وهو ما يسبب انعكاسات سلبية على الوضع الأمني، حسب قوله.
وكانت العاصمة بغداد قد شهدت في الآونة الأخيرة عدة هجمات بالعبوات الناسفة التي أشار مسؤولون عسكريون أميركيون وعراقيون إلى أنها محلية الصنع .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
لقاءات ممثل الجبهة التركمانية في البنتاغون
سرت توركمان
: "أدركت الادارة الامريكية أن الحل الامثل لانهاء العنف المرتقب هو اٍبقاء كركوك ضمن العراق وعدم الحاقها الى أي أقليم أو اٍخضاعها تحت أية اٍدارة سياسية"
ضمن سلسلة اللقاءات التي يجريها في واشنطن التقى السيد عاصف سرت توركمان ممثل الجبهة التركمانية العراقية في بريطانيا وأمريكا الشمالية مع عدد من المسؤولين في الشأن العراقي في وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) وجرى في اللقاء بحث القضية التركمانية، وقرار الامم المتحدة بتمديد فترة تطبيق المادة 140 لمدة ستة أشهر وعدد من القضايا التي تخص التركمان ودورهم في العراق الجديد. وحول هذا اللقاء قال سرت توركمان: " لقد كان اللقاء مع المسؤولين في البنتاغون مثمرا وناقشنا فيها قضية كركوك والمادة 140، وأستطيع ألقول بأن الامريكان أدركوا أخطأهم في الاعتماد على بعض القوى المسلحة وعرفوا أن السلاح يزيد العنف ولا يحل كل المشاكل بل يعقد الامور يوما بعد يوم، وأن الادارة الامريكية اليوم بأمس الحاجة الى من يستطيع التفاوض والى من يرفع القلم وليس السلاح، وأدركوا جيدا حقيقة التركمان الذين لم يشهروا السلاح ضد جميع الحكومات العراقية التي حكمت العراق بعد الحرب العالمية الاولى رغم اٍجحافها بحق التركمان، وأدركت الادارة الامريكية أيضا أن الحل الامثل لانهاء العنف المرتقب هو اٍبقاء كركوك ضمن العراق وعدم الحاقها الى أي أقليم أو اٍخضاعها تحت أية اٍدارة سياسية، وأعتقد أن هذا القرار هو القرار الصائب الذي يجب أن يدركه القوى التي لها أطماع في كركوك ونفط كركوك، فهوية كركوك التركمانية خط أحمر بالنسبة للتركمان فهي مدينة عراقية مميزة تقبل التعايش السلمي والاخوي، ونحن في الجبهة التركمانية العراقية ندعوا الجميع الى التعايش السلمي والاخوي والى نبذ جميع أنواع العنف".
وحول قرار الامم المتحدة بتمديد فترة تطبيق المادة 140 لمدة ستة أشهر قال سرت توركمان" ناقشنا في هذا الاجتماع مع أعضاء من المؤسسة العسكرية الامريكية موضوع كركوك وتحفظات التركمان من هذه المادة بالاضافة الى مطاليب ومقترحات الجبهة التركمانية العراقية في حل هذه القضية حلا يحفظ كرامة كركوك وهويتها التركمانية، وحتى أن الادارة الامريكية تعلم جيدا أن هذه القضية سوف لن تنتهي خلال هذه الفترة القصيرة".
وحول الحل الامثل لقضية كركوك قال سرت توركمان" ليس من الصعب حل قضية كركوك ولكن قبل كل شيئ يجب تهدئة النفوس والابتعاد عن الاطماع السياسية والاقتصادية ، واٍعادة الوضع في كركوك الى ما قبل التاسع من نيسان 2003 لكي يأخذ كل حق حقه، كما يجب على جميع مكونات كركوك ان يدركوا بأن كركوك هي مدينة عراقية لا يمكن لاحد استئصالها, وانها القلب النابض في جسد العراق وعلى الجميع المحافظة على هذا القلب الذي يسترزق من ثرواته الملايين من البشر ".
وشدد سرت توركمان أن المادة (140) من الدستورالعراقي تعتبر مادة ملغية بانتهاء 2007 وأن قرار تمديد الفترة الزمنية أو أي تعديلات وتغييرات عليها هي فقط من صلاحية لجنة تعديلات الدستور، وذلك بإتباع إجراءات تعديل الدستور المنصوص عليها في البند (ثالثا) من المادة (126) من الدستور العراقي، والذي ينص على انه ( لا يجوز تعديل المواد الأخرى غير المنصوص عليها في البند (ثانيا) من هذه المادة إلا بعد موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب عليه وموافقة الشعب بالاستفتاء العام ومصادقة رئيس الجمهورية خلال سبعة أيام وطالما ان المادة (140) تخص العراق بصورة عامة وليست كركوك فقط، فان مصير هذه المادة يمس جميع مكونات الشعب العراقي بدون استثناء أو تهميش"
وحول مطاليب التركمان قال سرت توركمان:"يجب قبل كل شيئ الحفاظ على هوية كركوك العراقية وخصوصيتها التركمانية وذلك بجعل اللغة التركمانية لغة رسمية في المحافظة ويجب أن تظهر على جميع اللوحات التابعة للدوائر الحكومية في كركوك والمحافظة والبلدية مع رفع جميع التجاوزات التي حصلت اعتبارا من التاسع من نيسان 2003 ،كما يجب أن تكون أدارة كركوك توافقيا بين مكوناتها الاساسية مع مراعاة الغالبية التركمانية فيها وعلى مستوى المسؤولين والمدراء العاميين ويجب أن يحصل التركمان على المناصب السيادية فيها، كما نرفض اٍلحافها بأي أقليم وأن تكون تابعة للحكومة المركزية في بغداد أي يجب أعطاء كركوك حالة خاصة كما ورد في الفقرة (ج) من المادة (53) من المرحلة الانتقالية".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
بغداد تسلم الرباط شابا وفتاة مجندين للقتال بالعراق وهذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها عن تجنيد فتاة مغربية للقتال بالعراق
حوارات
كشفت مصادر جيدة الاطلاع أن مصالح الأمن المغربية تسلمت، أخيرا، من نظيرتها في العراق شابا وفتاة يشتبه في تجنيدهما لقتال القوات الأميركية في بلاد الرافدين. وأكدت المصادر ذاتها، في إفادات أن الموقوفين نقلا إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدارالبيضاء، حيث بوشرت معهما، منذ أسبوع، تحقيقات معمقة تبين من خلالها أنهما ربطا صلات مع عناصر متطرفة يشتبه في انتمائها إلى شبكات التجنيد، قبل أن يحدد لهما المسار الذي قادهما إلى العراق عبر الأراضي السورية. وأبرزت المصادر ذاتها أن المتهمين
يتحدران من مدينة الجديدة، مبرزة أن الفتاة، التي تبلغ من العمر (21 سنة)، كانت تمتهن نشاطات موسمية في العاصمة الدكالية، وهي ذات بشرة سمراء، وترتدي الحجاب، في حين أن الشاب، الذي كان مستخدما في الجديدة، يوجد في عقده الثاني وتربطه صلة بالموقوفة، غير أن مصادرنا رفضت الإفصاح عن المدينة، التي اعتقلا بها.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها عن تجنيد فتاة مغربية للقتال بالعراق، بعد أن أظهرت وثائق استولت عليها قوات التحالف بالعراق، في أكتوبر الماضي، أن المقاتلين المغاربة في بلاد الرافدين جميعهم ذكور ولا يتجاوز عددهم الـ 50، أي نسبتهم لا تتعدى 6 في المائة، ليحتلوا بذلك المرتبة السادسة بعد السوريين والجزائريين والليبيين.
وأكدت دراسة، أعدها أخيرا باحثون في أكاديمية وست بوينت العسكرية التابعة للجيش الأميريكي، أن "معظم مقاتلي القاعدة في العراق تتراوح أعمارهم ما بين 24 و 25 عاما، في حين كان أحدهم في ربيعه الـ 15، مبرزة أن معظمهم دخلوا إلى بلاد الرافدين من سوريا في الفترة الممتدة ما بين غشت 2006 وغشت 2007".
وبعد التدقيق في سجلات 606 عناصر، تبين أن مجموعة كبيرة من المجندين المغاربة من الدارالبيضاء، في حين أن الباقين يتحدرون من مدن مختلفة، منها تطوان والناظور وفاس وغيرها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
ضابط في مكتب التحقيقات الفيدرالية يؤكد أن بنيامين المتهم بالتجسس لنظام صدام كان يعمل لصالحه
سوا
أدلى ضابط مخابرات عراقي سابق بشهادته أمس الأربعاء أمام محكمة فيدرالية في مدينة لوس أنجلوس، تقاضي عميلا عراقيا سابقا يحمل الجنسية الأميركية.
وقال الشاهد الذي رمزت له المحكمة باسم "سرجون" لحماية هويته، إنه متأكد من صحة الوثائق الصادرة عن جهاز المخابرات العراقي السابق والتي توضح حيثيات تجنيد المتهم وليام شاؤول بنيامين (67 عاما) للعمل لصالحها.
وتأتي هذه الشهادة في سياق المحاكمة التي يخضع لها بنيامين بتهمة التآمر وعدم تسجيل نفسه بشكل رسمي لدى السلطات الحكومية كعميل لدولة أجنبية وتقديم بيانات غير صحيحة عن نفسه لدى تقدمه لنيل الجنسية الاميركية.
وتقول وكالة أسشيوتدبرس إن بنيامين يمكنه أن يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى 20 عاما في حال تمت إدانته.
وأكدت جوديث هاينز مساعدة الادعاء العام أن بنيامين كان جاسوسا يستلم راتبا منتظما من جهاز المخابرات العراقي منذ وصوله إلى الولايات المتحدة عام 1992 مؤكدة أنه كان مكلفا باختراق ومراقبة العراقيين الكلدو آشوريين.
ومن ضمن الوثائق التي تم عرضها أمام القاضي ليتعرف عليها "سرجون" وصلا باستلام بنيامين مبلغ 2000 دولار من مسؤول عراقي ومذكرة موجهة إلى قسم الحسابات في جهاز المخابرات لطلب موافقة على دفع مبالغ معينة إليه.
وقال "سرجون" خلال إدلائه بشهادته إنه كان ضابط مخابرات لدى النظام العراقي السابق من صيف عام 1979 ولغاية سقوط النظام في ربيع 2003.
وأكد "سرجون" أن النظام السابق كان لديه وحدة خاصة تعرف بالوحدة ( ميم 40) أو شعبة مراقبة أنشطة العدو والتي كانت مهمتها مراقبة المجموعات العاملة ضد النظام خارج البلاد، بمن فيهم الكلدو آشوريين.
واتهم المدعي العام بنيامين بأنه خان طائفته عندما قام بالتجسس عليهم للفترة من 1993 إلى 2001 ، فيما قال تيد أوهنيغر من مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه حصل على وثائق تعود للمخابرات العراقية عام 2003 من قبل مجموعة معارضة تدعى "الحركة الديمقراطية الآشورية" تثبت أن بنيامين كان يعمل لصالحها.
وتعرف أوهينغر على صورة بنيامين التي كانت ضمن إحدى هذه الوثائق، لأنه كان قد حقق معه عام 1999 بعد تلقيه إخبارية بأنه كان عضوا في منظمة إرهابية.
ولكن أوهينغر أخبر المحكمة أنه لم يتم إثبات هذه التهمة ضد بنيامين مضيفا بأنه كان عنصرا متعاونا، لا بل وعمل لفترة قصيرة كعميل لمكتب التحقيقات الفيدرالي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
مقتل مليون عراقي منذ الغزو الأميركي
الراي الاردن
ذكرت دراسة أجراها أحد أبرز مراكز استطلاعات الرأي في بريطانيا أن أكثر من مليون عراقي لقوا حتفهم نتيجة الصراع في بلادهم منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.
وافاد المسح الذي أجراه مركز ''او. ار. بي'' لاستطلاعات الرأي مع 2414 بالغا، في مقابلات وجها لوجه إلى أن 20% من الأشخاص شهدت أسرهم حالة وفاة واحدة على الأقل نتيجة الصراع وليس لأسباب طبيعية.
وكان المركز، الذي تموله جهة غير حكومية، قد توصل في بداية الأمر إلى أن 2,1مليون شخص لقوا حتفهم، لكنه قرر العودة لإجراء مزيد من الدراسات في المناطق الريفية ليتمتع المسح بأكبر قدر ممكن من الشمول وليصل إلى نتائج منقحة.
ميدانيا اعلنت مصادر امنية عراقية اصابة 12 شخصا بينهم خمسة من عناصر الامن بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في مناطق متفرقة في بغداد امس الخميس. واوضحت المصادر ان ''عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في منطقة زيونة (شرق) ما اسفر عن اصابة ثلاثة من عناصر الدورية وثلاثة اشخاص بجروح''. واضاف ان ''عبوة اخرى انفجرت في شارع الغدير ما اسفر عن اصابة ثلاثة بجروح''. كما اصيب اثنان من عناصر حماية وكيل وزير الكهرباء سلام القزاز وشخص اخر اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في شارع فلسطين (شرق). واكد المصدر ان ''وكيل الوزارة لم يكن في الموكب لدى وقوع الانفجار''. وشهدت بغداد خلال الاسبوع الاخير موجة انفجارات بالعبوات الناسفة، بعد فترة هدوء نسبي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
هيومن رايتس تؤشر في تقريرها السنوي (( تدهور حقوق الانسان في العراق ))
وكالة يقين
قالت هيومن رايتس ووتش اليوم بمناسبة إصدار التقرير العالمي لعام 2008 إن النُظم الديمقراطية الراسخة تقبل بالانتخابات المعيبة وغير المنصفة لتحقيق المصالح السياسية
وبالسماح للحُكام الأوتوقراطيين بالتظاهر بأنهم من الديمقراطيين دون مطالبتهم بصيانة الحقوق المدنية والسياسية التي تجعل الديمقراطية فعالة؛ فإن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وغيرها من النُظم الديمقراطية المؤثرة تخاطر بتقويض حقوق الإنسان في شتى أرجاء العالم
وتناول التقرير الذي نشر في واشنطن اليوم الخميس , عن اوضاع حقوق الانسان في دول العالم , وقد اشار للاوضاع حقوق الانسان في العراق حيث ورد فيه مايلي
تدهور وضع حقوق الإنسان في العراق تدهوراً ملحوظاً على امتداد غالبية فترات عام 2007، وتسبب العنف الطائفي في تزايد عدد العراقيين النازحين إلى زهاء 4.4 مليون شخص، ونصفهم خارج البلاد
وأدت العمليات العسكرية الأميركية وعمليات الأمن العراقي في بغداد إلى تزايد حاد في أعداد المحتجزين ليبلغ 25000 محتجز رهن احتجاز الولايات المتحدة وحدها. وقضي بعض المحتجزين عدة سنوات رهن احتجاز الجيش الأميركي دون توجيه اتهامات إليهم أو مثولهم للمحاكمة
وأعدمت الحكومة العراقية الرئيس السابق صدام حسين في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2006 ورئيس المخابرات برزان التكريتي بعد أسبوعين، وهذا إثر محاكمة تشوبها ثغرات وأخطاء جسيمة
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
جيش الاحتلال الامريكي يعلن مقتل جندي في بغداد
وكالة يقين
اعلن جيش الاحتلال الامريكي مقتل جندي في بغداد اليوم الخميس
وذكر بيان للجيش الامريكي ان الجندي قتل عندما انفجرت عبوه ناسفة قرب مركبته في بغداد اليوم الخميس 31 كانون الثاني. ولم يحدد البيان المنظقة التي قتل فيها الجندي في بغداد
وبمقتل هذا الجندي يكون عدد القتلى لقوات الاحتلال الامريكي هذا الشهر قد ارتفع الى 38 جنديا وهو اعلى من عدد القتلى في الشهرين الماضيين
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
الاحتلال يعتقل أحد شيوخ البو حمدان و5 آخرين في الرضوانية
وكالة يقين
اعتقلت قوات الاحتلال الأمريكي ليلة أمس الأربعاء احد شيوخ عشيرة البو حمدان وعددا من أبناء العشيرة كما أفاد شهود عيان. وقال الشهود إن قوات الاحتلال داهمت منزل الشيخ حميد الحمداني
احد شيوخ عشيرة البو حمدان في قرية المكاسب بمنطقة الرضوانية غرب بغداد بعد منتصف الليلة الماضية، واقتادت الشيخ ونحو خمسة من أبناء عشيرته مع سياراتهم الخاصة بحجة التحقيق معهم، ووعدت بإطلاق سراحهم
وأضافوا أن قوات الاحتلال عبثت بأثاث المنزل ومحتوياته، وكسرت قسما منها
يذكر أن الشيخ والمعتقلين معه رفضوا الدخول في مشروع الاحتلال المسمى بـ"الصحوة
ومن المعروف أن قوات الاحتلال تروج لمشروعها هذا بالوعود المادية لمن يرغب وبالتخويف والإكراه لمن يرفض، وأنها فعلت مثل هذا مع شيوخ عشائر آخرين في مناطق مختلفة من البلاد
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
وكيل وزارة الكهرباء ينجو من محاولة اغتيال في شارع فلسطين
رويترز
نجا وكيل وزارة الكهرباء سلام قزاز من محاولة اغتيال تعرض لها بعد ظهر اليوم اثناء مروره في شارع فلسطين ببغداد
وذكر الناطق الرسمي لوزارة الكهرباء عزيز سلطان "ان وكيل وزارة الكهرباء نجا من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة تعرض لها اثناء مرور موكبه في شارع فلسطين بعد ظهر اليوم
واضاف:"ان الانفجار اسفر عن جرح اثنين من افراد حمايته بجروح طفيفة"مشيرا الى:"ان الانفجار لم يحدث خسائر او اضرار كبيرة
يذكر ان مصدرا في الشرطة الحكومية ان مسلحين مجهولين هاجموا افرادحماية الوكيل عندما كانوا في طريق عودتهم بعد ان اوصلوا الوكيل الى بيته ، مما تسبب في اصابة اثنين منهم
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
انفجار عبوة ناسفة على دورية لقوات الاحتلال الامريكي في الفلوجة
وكالة يقين
ذكر مصدرفي الشرطة الحكومية بمدينة الفلوجة أن الشرطة أعلنت حظراً تجوال جزئي في المدينة في اعقاب اعطاب عجلة تابعة لقوات الاحتلال الامريكية بانفجار عبوة ناسفة
وذكر المصدر أن الشرطة الحكومية فرضت حظراً للتجوال على سير المركبات والأشخاص مساء اليوم (الخميس) في حي الضباط (وسط الفلوجة) عقب تفجير عبوة ناسفة أستهدف دورية تابعة لقوات الاحتلال الأمريكية. هذا ولم يصدر عن قوات الاحتلال أي بيان يوضح خسائر هذه القوات
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
12
هجوم مسلح على مبنى ناحية السعدية في ديالى
وكالة يقين
قال مصدر في شرطة السعدية الحكومية : ان عنصرين من الشرطة الحكومية اصيبا بجروح بليغة اثر هجوم شنته مجموعة مسلحة على مقر حكومي في السعدية اليوم الخميس في ديالى .
واضاف المصدر: ان مجموعة مؤلفة من عشرة مسلحين هاجمت اليوم مبنى ناحية السعدية .
واوضح المصدر : اسفر الهجوم عن اصابة شرطيين بجروح تم نقلهما الى مستشفى خانقين العام لتلقي العلاج .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
13
قاعدة الاحتلال الامريكي تتعرض للقصف بصواريخ الكاتيوشا في الناصرية
وكالة يقين
تعرضت القاعدة العسكرية التابعة للاحتلال الامريكي في مدينة الناصرية الى هجوم بصواريخ الكاتيوشا اليوم الخميس .
اوضح مصدر امني حكومي : ان مسلحين مجهولين اطلقا صاروخين استهدفا قاعدة الإمام علي العسكرية( طليل ) في مدينة الناصرية .
واضاف: أسفر الهجوم عن إصابة جندي من قوات الاحتلال الامريكية بجروح نقل على اثرها إلى المستشفى العسكري في القاعدة المذكورة لتقلي العلاج اللازم .
وبالسياق نفسه قال المصدر: ان عبوة ناسفة انفجرت على رتل لقوات الاحتلال على الخط الدولي السريع بين مدينتي الناصرية والبصرة .
وتابع : ان الانفجار أدى إلى تدمير عجلة عسكرية نوع همر فيما حلقت مروحيات عسكرية أمريكية في منطقة الحادث عقب وقوعه . ولم يصدر عن جانب الاحتلال أي تعليق لغاية نشر الخبر .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
14
ناطق نوري: إيران ستلتهم الاميركيين ... إذا فتحوا النار عليها
الراي الكويتية
اكد كبير مستشاري القائد الاعلى في ايران علي اكبر ناطق نوري، ان التهديدات الاميركية لبلاده «لن تثنيها عن الاستمرار في برنامجها النووي».
وقال نوري في تصريحات صحافية عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة امس، والذي استغرق نحو ساعة ونصف الساعة، ان الاميركيين «اذا فتحوا النار على ايران، فإن ايران ستلتهمهم».
واستبعد ان تقوم الولايات المتحدة بعمل عسكري، مشيرا إلى انها «تعاني من المستنقعين العراقي والافغاني، كما ان الاميركيين مشغولون حاليا بالانتخابات الرئاسية وقضايا داخلية فضلا عن ضعف الدولار وتراجع الاقتصاد».
وشدد نوري على انه لا توجد خلافات بين دول المنطقة حول الملف النووي لبلاده، وقال: «المشكلة تنبع من جانب الولايات المتحدة التي ترفض امتلاك الدول الاسلامية والعربية للتكنولوجيا النووية»، معربا عن دعم طهران لتوجه دول المنطقة للحصول على هذه الطاقة خصوصا «ان النفط في طريقه الى النفاد».
وحول العلاقات المصرية - الايرانية، قال المسؤول الايراني انه تقرر تكثيف تبادل الزيارات بين وفود البلدين خلال الفترة المقبلة وصولا إلى مزيد من التنسيق، معربا عن اعتقاده بان هذه اللقاءات ستسهم في توسيع نطاق التنسيق والتشاور ما سيؤدي إلى نقل العلاقات إلى مستويات اعلى.
وردا على سؤال حول تمسك بلاده باسم الشارع الذي يحمل اسم قاتل الرئيس المصري الراحل انور السادات، اعلن: «اعتقد ان هذه المسألة هامشية وجزئية، ينبغي الا تؤثر على علاقات البلدين وهذه المسائل والمشكلات يمكن حلها من خلال مباحثات الوفود.
وحول التنسيق المصري - الايراني في ما يتعلق بملفات العراق ولبنان وفلسطين، اكد ان مصر وايران «بمقدورهما ان يؤثرا على الساحات في هذه البلدان»، منوها إلى ان بلاده «ترفض الاعتداءات والاختلافات المذهبية والطائفية في المنطقة».
واوضح ان ايران «ترتبط بعلاقات جيدة مع اهل السنة في العراق وبعض القيادات السنية العراقية خصوصا الرئيس جلال طالباني». واضاف: «ايران تربطها علاقات مع اهل السنة في فلسطين ولبنان... وباقي دول المنطقة».
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
15
تحذيرات عراقية من عميل للنظام الإيراني يدعى مسعود خدابنده
السياسة الكويتية
دعت »رابطة الاكاديمين والمثقفين العراقيين«, أمس, السلطات العراقية الى اعتقال عميل للنظام الايراني, يدعى مسعود خدابنده, مع زوجته الانكليزية, مؤكدة انهما معروفان لدى الاجهزة الاستخباراتية الغربية في اوروبا بأنهما عميلان في خدمة الاجهزة الامنية الايرانية.
وأوضحت»الرابطة« في بيان تلقت »السياسة« نسخة منه, ان »وزارة الاستخبارات الايرانية أدخلت أخيراً مسعود خدابنده, الى العراق للقيام بتنفيذ مهمات للنظام الايراني تحت عناوين مزورة«. وان هذا العميل المعروف لدى البرلمانيين البريطانيين لقيامه بقتل وتعذيب السجناء السياسيين في ايران, يقدم نفسه مدافعاً عن »حقوق الانسان« و»منظمات المجتمع المدني«, وغيرها من الالقاب المزيفة ويلتقي بهذه المسميات مع المسؤولين في الوزارات العراقية المعنية ويعطيهم التوجيهات لتحقيق أجندة النظام الايراني في العراق».
وأكد البيان ان النائب عن البرلمان البريطاني وين غريفيث, الذي تمكن في يونيو عام 2004 من زيارة سجن (ايفين) المرعب حيث تجري أعمال التعذيب والاعدامات لكثير من السجناء الايرانيين, قال في تقريره حول زيارته للسجن:»عندما زرت للمرة الاولى سجن ايفين, رأيت بدهشة امرأة بريطانية داخل السجن تنتظر الى جانب المستجوبين اللقاء معي. وعندما سألتها عن هويتها? قالت انا (آن سينغلتون) أي (آن خدابنده زوجة مسعود خدابنده). فعرفت آنذاك أن النظام جاء ببريطانية الى داخل السجن لتلتقي بي باعتباري نائباً في البرلمان البريطاني, فسألت ما القصة?!«.
وأَضاف ان مسعود خدابنده عميل خطير للنظام الايراني ومنسق لقسم من شبكة الاستخبارات الايرانية خارج البلاد وانه يلتقي من خلال السفر الى ماليزيا وسنغافورة مع سائر العملاء لهذا النظام وجاء الآن الى العراق لغرض اجراء التنسيقات. وان وزارة الاستخبارات الايرانية ارسلت الشهر الماضي عميلاً آخر يدعى مصطفى محمدي من كندا الى العراق, وان هذا العميل اجرى ارتباطات مع الصحافيين ويحاول تجنيدهم عبر الاغراءات المالية في خدمة أهداف النظام الايراني.
وختمت »الرابطة« بيانها ب¯ »تحذير جميع القوى الوطنية العراقية الشريفة من قيام هؤلاء القتلة باتخاذ بلدنا العزيز س¯احة لجولاتهم وصولاتهم, داعية الجميع الى اتخاذ اجراءات ضرورية لاعتقال وطرد هذه العناصر المجرمة من العراق, لافتة الى ان المطلوب الكشف عن هوية هؤلاء وابلاغ القوات الاميركية عنهم مباشرة حتى لا يتجرأ عملاء فيلق القدس القتلة الذين لم يتورعوا عن ارتكاب أي جريمة في حق الشعب العراقي, من اتخاذ بلدنا مسرحاً لأعمالهم الاجرامية«.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
16
الحوزة العلمية في النجف تؤكد عدم معارضتها لمبدأ تشريح الجثث في الطب العدلي
سوا
أكدت الحوزة العلمية في النجف أن التشريعات الإسلامية لا تتعارض مع مبدأ التشريح في القضايا الجنائية وكشف الجرائم في الطب العدلي، فضلا عن إجراء التشريح من أجل تحقيق الفائدة النوعية للجنس البشري.
" قرار تشريح الجثث في الطب العدلي يجب أن يتحول إلى الجهات القضائية "
جاء ذلك خلال حديث خاص بـ"راديو سوا" أدلى به السيد رشيد الحسيني الأستاذ في الحوزة العلمية في مدينة النجف:"نحن في الواقع نقول إن الإسلام يرى أن التشريح بحد ذاته غير جائز إلا إذا أدى إلى تحقيق مصلحة أو منفعة نوعية للبشر، فمثلا في مسألة الصحة ومسألة العلاج ومسألة الأمراض، أو الوباء الذي قد يحصل في البشر، أما مسألة الجرائم، فأيضا نفس الكلام يأتي، فإن تتوقف مسألة معرفة الجاني، أي طريقة الجناية وتفاصيلها على المجني عليه، فيجوز أيضا التشريح لهذا السبب".
وعن مقترح إحالة قرار التشريح في الطب العدلي إلى رأي الأطباء، قال الحسيني:
"أما فيما يرتبط بالجنايات فالطبيب ليس له دخل، وإنما الجهات القضائية تقول إن تشريح هذه الجثة قد يوصلنا إلى الحقيقة".
وانتقد الحسيني مطالبة بعض الجهات باستبدال مفردة التشريح بمفردة الفحص، مشيرا إلى ضرورة إحالة قرار تشريح الجثث في الطب العدلي إلى الجهات القضائية.
التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
وكان الشيخ جلال الدين الصغير القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي قد شدد على ضرورة احترام الشريعة الإسلامية في سن قانون الطب العدلي وكما يفرض ذلك الدستور، على حد قوله، مضيفا أن "التشريع الإسلامي لا يبيح التشريح .. إلا أنه يتسامح في التحريم إذا انطوت العملية على تبيان الأدلة الجنائية".
وعلل الصغير مطالبة المجلس الأعلى بإلغاء استخدام مفردة التشريح واستبدالها بكلمة فحص، بالقول إن اكثر من 50 بالمائة من الجثث التي ترد إلى الأطباء العدليين لا تحتاج إلى التشريح، وإن هؤلاء الأطباء هم من يطالبون بهذا التغيير، كي تتاح لهم الفرصة في انتخاب حالات التشريح المطلوبة، من دون الوقوع في حرج من الناحية الدينية والاجتماعية، على حد قوله.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
17
الجبهة التركمانية تطالب بإنشاء قوة أمنية لحماية التركمان في كركوك
سوا
طالبت الجبهة التركمانية الخميس الحكومة بإنشاء وحدات عسكرية تركمانية ضمن وحدات الجيش تتولى مسؤولية مناطق التركمان، مهدِدة في الوقت ذاته بتشكيل قوة خاصة بهم لحمايتهم من الإبادة الجماعية.
وأشار بيان للجبهة إلى مطالبتها بإنشاء قوة عسكرية تركمانية تتولى حماية مناطق التركمان في تازة وداقوق وطوزخورماتو وآمرلي وسليمان بيك.
وأضاف البيان أن السلطات المحلية لم تتخذ أي إجراء جدي، وأن الحكومة العراقية لم تحرك ساكنا للحد من هذه الأعمال الإجرامية بحق الشعب التركماني الأعزل من السلاح.
ويأتي البيان في أعقاب عثور الشرطة في قضاء طوزخورماتو على رأسين مقطوعين قرب معمل الثلج في البلدة.
خامسا نصوص الأخبار والتقارير القسم 2
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
العسكريون الأمريكيون يطالبون بتجميد خفض القوات في العراق
الأهرام
كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن رغبة القادة العسكريين الأمريكيين العاملين في العراق في تجميد عمليات خفض القوات الأمريكية العاملة في العراق ابتداء من الصيف المقبل ولمدة لاتقل عن شهر‏ وذكرت واشنطن بوست ان هناك نحو‏155‏ ألف جندي في العراق حاليا‏,‏ وسوف يغادر نحو خمسة آلاف جندي العراق كل شهر وسيحدث التجميد المقترح في يوليو المقبل عندما يكون عدد القوات قد وصل الي‏130‏ الفا‏.‏وقال مسئول عسكري أمريكي بارز موجود في العراق إنه من المرجح ان يخوض قائد القوات الأمريكية الجنرال ديفيد بيترايوس نقاشا يدافع خلاله عن هذا الاقتراح في الجولة المقبلة من شهادته أمام الكونجرس الأمريكي والمتوقعة في بداية شهر ابريل المقبل‏ جاء ذلك في الوقت الذي شهدت فيه محافظة نينوي انطلاق حملة أمنية كبري لتطهيرها من عناصر تنظيم القاعدة وأشكال الوجود المسلح بعد تفشي أعمال العنف التي أودت بحياة العشرات سواء من المدنيين أو القوات الأمنية العراقية وقوات التحالف‏.‏وفي غضون ذلك‏,‏ نفي الكولونيل ديرك كايس المتحدث الرسمي باسم القوات البريطانية في البصرة تحطم طائرة هليكوبتر بريطانية بنيران غير مباشرة في القاعدة البريطانية بمطار البصرة الدولي‏ وكان المتحدث باسم القوات متعددة الجنسيات في جنوب العراق قد أعلن أن جنديين بريطانيين قد أصيبا بجروح كما تحطمت مروحية بريطانية اثر تعرض القاعدة البريطانية لهجوم‏.‏وفي غضون ذلك وصل الرئيس العراقي جلال طالباني الي مدينة كركوك في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها من قبل‏,‏ وذكر مصدر في محافظة كركوك ان الطالباني عقد اجتماعا مغلقا مع محافظ كركوك لبحث عدد من القضايا الهامة‏ ورجح ريبور فائق نائب رئيس محافظة كركوك ان يكون سبب الزيارة المفاجئة بحث الاتفاقيات السياسية التي تجري بين الكتل العراقية المختلفة في الحكومة العراقية‏.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
منع السفير الايراني في بغداد من زيارة عدنان الدليمي
الرأي الأردنية
قال رئيس جبهة التوافق العراقية، كبرى الكتل البرلمانية للعرب السنة، امس ان قوة من الجيش العراقي منعت السفير الايراني من زيارته في منزله الواقع في حي العدل، غرب بغداد.واوضح الدليمي ان قوة عراقية تتمركز قرب منزلي منعت السفير الايراني حسن كاظمي قمي من زيارتي .واضاف ان السفير لم يتمكن من المرور وعاد خائبا الى ادراجه .وحول سبب الزيارة قال الدليمي، انه سفير دولة صديقة جارة اراد المجيء للتباحث بهدف استتباب الامن في البلاد وتقوية العلاقات بين البلدين من اجل تخفيف الاحتقان الناجم عن الازمة السياسية .واجاب ردا على سؤال حول المنع ان الامر يعود للحصار المفروض علينا وعرقلة مساعينا في المصالحة الوطنية مؤكدا ان عملية المنع كانت مفاجئة ودون اسباب تذكر . ويتزعم الدليمي مؤتمر اهل العراق ، احد مكونات جبهة التوافق (44 مقعدا) التي تضم ايضا الحزب الاسلامي بزعامة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومجلس الحوار الوطني بزعامة خلف العليان.وكانت القوات العراقية فرضت اجراءات امنية مشددة حول مقر الدليمي مطلع كانون الاول الماضي في اعقاب العثور على سيارتين مفخختين ومنع من مغادرة منزله لفترة بعد اعتقال جميع حراسه، وبينهم نجله مكي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
مسؤولون "يسرّون" الواشنطن بوست: الرئيس مشمئز من قرار سحب القوات وينتظر أي إشارة من بيتريوس لـ "إرجائه"
الملف برس
همس مسؤولون ومستشارون في البيت الأبيض "سراً" لمحلل سياسي في صحيفة الواشنطن بوست أن الرئيس (بوش) مشمئز جداً من قضية التفكير بأن سحب القوات يمكن أن يعصف بالمكاسب الأمنية التي تحققت في الشهور الأخيرة، وهم يتوقعون أن يقبل أي مقترح من (بيتريوس) بإرجاء الانسحابات. ويميل المسؤولون العسكريون الأميركان في بغداد –تقول الواشنطن بوست- الى أن اتجاهات الوضع الأمني جيدة الآن ، لكنهم لا يستطيعون التفكير بما سيحدث فيما لو تغيّرت الأوضاع بشكل مفاجئ بعد انسحاب كبير للقوات. ربما لا يرغب الرأي العام الأميركي أن يمعن كثيراً في هذه المسألة.ويقول الجنرال (جيمس دوبيك) الذي يشرف على تدريب قوات الجيش والشرطة العراقية وتجهيزها: "نحن نقول إن العنف ينخفض لكن الحرب لم تنته". وفي الوقت نفسه يؤكد اللواء (مايكل باربيرو) المستشار الإستراتيجي للجنرال (بيتريوس) أن العراق "يمضي الى التطبيع، لكن ذلك يتم بطريقة واهنة". ويرغب القادة العسكريون الأميركان في العراق –كما تقول الصحيفة- بتجميد قرار تقليص القوات الذي سيبدأ في الصيف المقبل فقط حتى نهاية الخريف (وهم يقولون تأجيل بدء الانسحاب لأشهر قليلة تحديداً). وتعليل هؤلاء القادة كما يبدو لمحللي الصحيفة أن يبقى الحال على ما هو عليه ريثما تصل الأمور الى أيدي الإدارة الرئاسية المنتخبة الجديدة في الولايات المتحدة. وفي كل الأحوال فهم لا يستطيعون تأجيل بدء رحيل القوات الإضافية إذا ما استمرت الأحوال الأمنية في العراق على منوالها الحالي. ومعروف أن هناك 155,000 جندي أميركي في العراق الآن، و 5000 منهم يغادرون كل شهر؛ والتجميد المقترح –تقول الصحيفة- مطلوب ليكون رهن التنفيذ في شهر تموز المقبل، عندما تصل أعداد القوات الى 130.000 جندي. وعلى الرغم من أن العنف انخفض كثيراً في العراق، فإن القادة العسكريين الأميركان يقولون إنهم يريدون وقف عمليات الانسحاب ريثما يتم تقييم الوضع بشكل كامل بحيث يعرفون فيما إذا كانوا قادرين على الإمساك بحالة الوضع الأمني بوجود قوات قليلة أم لا. وتؤكد الواشنطن بوست قولها: بين المسؤولين الكبار في الجيش الأميركي ببغداد من يقول إن الجنرال (ديفيد بيتريوس) القائد الأعلى للقوات الأميركية في العراق ربما سيؤيد دعوات الجيش لما يسمونها "وقفة عملية" بشأن جولته الجديدة في تقديم شهادته أمام الكونغرس التي من المتوقع أن تتم في شهر نيسان المقبل.ومن جانب آخر كان وزير الدفاع الأميركي (روبرت غيتس) ومسؤولون عسكريون كبار في واشنطن قد قالوا إنهم يودون رؤية انسحابات مستمرة من العراق خلال السنة الحالية، لكن الرئيس (بوش) ألمح إلى أنه من المحتمل أن "يـُقاد من قبل وجهات نظر بيتريوس". وحاول الرئيس الأميركي كما تقول الواشنطن بوست "التزمير" لنجاح استراتيجيته في العراق في خطابه الأخير هذا الأسبوع. لكنه إذا كان يتوافق مع الجنرال (بيتريوس) في نصائحه المتوقعة، فإن إدارته لن تكون قادرة على تقليل مستويات القوات كثيراً الى أقل مما كانت عليه قبل مطلع السنة الماضية 2007، عندما لم يكن بوش قد أرسل القوات الإضافية التي يبلغ عددها 30000 جندي.ومازال القادة العسكريون يناقشون مدة التجميد المقترحة للقوات، وهناك من يرى أن 90 يوماً مناسبة ويمكن أن تكون حتى نهاية شهر كانون الأول من هذه السنة. ولأن سحب لواء من الجيش قد يستغرق مدة 75 يوماً، فإن التجميد يمكن أن يسفر عن بقاء مستوى ثابت من القوات خلال معظم فترة حكم الرئيس (بوش) وإرجاء عملية استمرار الانسحاب الى وريثه الرئيس الجديد. ويخشى المخططون العسكريون من أن الالتزام بالقرار الحالي في استمرار الانسحاب قد يقود الى حالة أمنية غير مستقرة في العراق، بينما تكون الرئاسة الأميركية في حالة انتقالية، حيث يصل الرئيس الجديد الى مكتبه في البيت الأبيض خلال شهر كانون الثاني من السنة المقبلة. ويقول الجنرال (رايموند أوديرنو) القائد الميداني للقوات الأميركية في العراق: "لحد الآن تجري الأمور على ما يرام.. وأشعر أنني مرتاح جداً بما نحن فيه ولا بأس بخططنا لتقليل القوات الى 15 لواء بحلول تموز". وأضاف قوله: "أعتقد أن هناك فترة لإعادة التقييم". وقال إن مثل هذه الوقفة التقويمية ضرورية لأن تأثيرات الانسحاب على القوات الأميركية وكذلك على القوات العراقية لن تكون ظاهرة لنا بالسرعة التي نتوقعها. وقال ضابط أميركي لم يرغب بذكر اسمه وموقعه للواشنطن بوست إن السنة الماضية شهدت تجمع 170000 جندي في العراق من مختلف الصنوف القتالية ولهذا كانت نتائج الوضع الأمني تختلف كلياً عما كانت عليه الحال في السنة التي سبقتها 2006. ولهذا يقول الضابط فإننا يجب أن نكون قلقين وشديدي الحذر من عملية تقليص القوات ما لم نتأكد تماماً من توقعاتنا لما سيحدث. ولعل هذه المسألة هي الدافع الكبير للمطالبة بقرار تجميد سحب القوات. ومعروف أن وجهة الجنرال (بيتريوس) كما أعلنها من خلال مقابلة في بثتها الـسي أن أن تتجه الى إبقاء وضع القوات لفترة اختبار ريثما يجري تأكيد الحالة الأمنية والتأكد أيضا من قدرات القوات العراقية المحلية على ممارسة دورها الأمني بشكل كامل. ومن جانب آخر كان نائب الرئيس الأميركي (ديك تشيني) قد أكد أن ظروف الوضع الأمني في العراق هي التي ستتحكم فيما إذا ستتم عملية كبيرة لسحب القوات أم لا. وأكد عدم قدرة الإدارة الأميركية للذهاب الى أبعد من سحب القوات الإضافية في الوقت الحاضر.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الشهرستاني:: لا نعترف بعقود نفط موقعة من حكومة إقليمية ولا بد لحكومة بغداد المركزية أن توافق على أي عقد توقعه شركة نفطية
جريدة حوارات
أكد وزير النفط العراقي، حسين الشهرستاني، الخميس أن بلاده لن تغير موقفها تجاه العقود التي وقعتها شركات نفط مع حكومة إقليم كردستان لـ " عدم شرعيتها". وشدد، في معرض رده على سؤال لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء بهذا الشأن، على أن "العراق لا يستطيع الاعتراف بعقود موقعة من حكومة إقليمية"، فـ"لا بد لحكومة بغداد المركزية أن توافق على أي عقد توقعه شركة نفطية قبل أن يصبح ساري المفعول"، على حد تعبيره ،وذكر الوزير بمشروع قانون النفط والغاز تتم مناقشته في البرلمان حالياً، وأكد "المبدأ هو أن النفط ثروة ملك جميع العراقيين"، حسب تعبيره ،وبشأن ما إذا كانت حكومة بغداد تنوي رفع الحظر المفروض على مثل هذه الشركات، أجاب الشهرستاني بالقول إن "الحكومة ستستمر في فرض الحظر الذي تفرضه على عمل شركات وقعت عقود نفطية مع حكومة كردستان الإقليمية، " على مثل هذه الشركات تحمل مسؤولياتها نظراً لمخالفتها للقانون" العراقي،وكانت أصرت الحكومة الإقليمية على "شرعية" أن العقود التي أبرمتها مع شركات أجنبية للتنقيب عن النفط واستثماره في كردستان على رغم من إعلان بغداد أنها "باطلة" وتهديد تلك الشركات المتعاقدة بوضعها على القائمة السوداء،وأشار الشهرستاني، في مؤتمر صحفي ببروكسل، إلى أن أولويات بلاده الآن في مجال الغاز هو العمل على تحديث الأنبوب الذي ينقل الغاز الطبيعي من الشرق الأوسط عبر سورية إلى أوروبا، وقال "نحن نعول كثيراً على تعاوننا مع أوروبا في هذا المضمار"، معرباً عن أمله التمكن من تأهيل هذا الأنبوب خلال الفترة القادمة،وأكد الوزير العراقي وجود "مشاريع و أفكار أخرى" للعمل مع شركات مثل شركة شل وبلدان مثل تركيا "نتمنى أن تصبح واقعاً" في السنوات القادمة،وأكد وزير النفط أن بلاده تتطلع إلى الاستفادة من التكنولوجيا الأوروبية لتطوير قطاع الغاز لديها، مشيرا إلى أن الإتحاد الأوروبي والعراق يرتبطان بعلاقات "شراكة هامة" في مجال الطاقة، لجهة أهمية الثروات العراقية في تأمين احتياطيات الطاقة الأوروبية، وأهمية السوق الأوروبية المفتوحة بالنسبة للعراقيين، وكان الشهرستاني قد التقى المفوض الأوروبي المكلف شؤون الطاقة أندرياس بيبلاغكس، الذي شدد على أهمية السوق العراقي، مبدياً استعداد الإتحاد التعاون مع العراقيين لتطوير قطاع الطاقة لديه، وقال "توافقنا مع العراقيين مع مساعدتهم على تطوير معارف المختصين في مجال الطاقة"، وأشار إلى "الرغبة بأن يتمكن الاختصاصيون العراقيون في مجال الطاقة من القدوم إلى الدول الأوروبية لتطوير معارفهم وتبادل الخبرات معنا"، وفق تعبيره
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
البولاني يؤكد ان عمليات الشرطة ساعدت على خفض العنف في العراق
راديو دجلة
اكد وزير الداخلية جواد البولاني ان عمليات الشرطة العراقية ساعدت على خفض هجمات المسلحين في العراق بنحو 60 بالمئة خلال عام الماضي.وقال البولاني في كلمة له امام مجلس وزراء الداخلية العرب المنعقد بتونس "ان نسبة الانخفاض المتحقق في حجم الجرائم الارهابية قد تجاوزت 60 بالمئة خلال العام الماضي ونتوقع رفع تلك النسبة خلال هذا العام بمعنى انحسار العمليات اكثر". ولكن البولاني لم يذكر اي ارقام عن اعداد الجرائم او القتلى خلال العام الماضي .واشار البولاني في محور اخر من كلمته الى انه تم فصل 14 الف شرطي ضمن "عملية تطهير الوزارة ومنع تسلل الميليشيات او الاحزاب الى صفوف رجال الشرطة وكذلك تطهير الجهاز من العناصر الفاسدة ومحاربة الفساد الادراي بجميع اشكاله وحالاته".وكشف في الوقت ذاته ان عدد رجال الشرطة العراقيين سيبلغ مع نهاية العام الحالي 420 الفا.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
الأرامل والمطلقات في العراق "قنبلة موقوتة"
الملف نت
في كل أسبوع يمتلئ مكتب النائبة في البرلمان العراقي سميرة الموسوي بعشرات الرسائل من الارامل من جميع انحاء العراق، حتى ان احداهن كتبت لها مستفسرة عن ماذا تختار هل تنفق ما تبقى لها من مال قليل على طفلها الرضيع، ام على الطلبات المدرسية لابنها الاكبر. وقالت الموسوي، وهي ايضا رئيسة اللجنة الشؤون النسائية في مجلس النواب العراقي إنها تواجه مصاعب حقيقية في الرد على استفسارات وطلبات واستعطافات الارامل العراقيات اليائسات، اللاتي يقدرن بين مليون إلى مليوني ارملة. وعلى الرغم من ان العنف في مناطق العراق تراجع بقوة خلال الاشهر الماضية، إلا ان اعداد النساء ممن تركن بلا معيل او سند، في ازدياد، وعدد قليل منهن يحصلن على معونات مالية من الحكومة، ويخشى المسؤولون ان تكون عواقب الظروف الصعبة التي تعيشها هؤلاء النسوة مخيفة. وتقول سميرة الموسوي: "ماذا يمكن للارملة ان تفعل، الخروج عن السلوك السوي، فالأرهابيون يستغلون المحتاجين واليائسين".وتشير الوكالة إلى أن لا احد في العراق قادر على اعطاء رقم دقيق لعدد الارامل اللواتي اصبحن بلا معيل خلال عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وخلال الحرب العراقية الايرانية التي امتدت من عام 1980 وحتى 1988، وحرب الخليج عام 1991، والعنف الطائفي الذي عصف بالعراق منذ الغزو الامريكي له عام 2003. وتقول سميرة الموسوي، استنادا إلى ارقام وزارة التخطيط التي تعود إلى منتصف عام 2007، ان عدد المطلقات والارامل في العراق اقترب من مليون امرأة، من مجموع 8,5 مليون امرأة في العراق تترواح اعمارهن بين الخامسة عشرة والثمانين من العمر. لكن نرمين عثمان وزيرة شؤون المرأة بالانابة تضع الرقم عند اكثر من مليوني ارملة ومطلقة، في بلد يقدر عدد سكانه، حسب آخر الارقام، بنحو 30 مليون نسمة. عدد الارامل في تزايد مستمر، والوضع بات مثل قنبلة موقوتة، وخصوصا ان الكثير منهن ما زلن يافعات وشابات وهن حبيسات البيوت ،ومهما كان الرقم، تقول الموسوي ونرمين عثمان ان النساء اللواتي فقدن معيلهن الرجل منذ غزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة، يعانين بشكل متزايد من الحرمان وعدم القدرة على اعالة انفسهن او اطفالهن. ومع اتساع نفوذ التيارات الاسلامية المحافظة في العراق خلال الاعوام الاخيرة، صارت فرص النساء الوحيدات في لعب دور في المجتمع او الاقتصاد العراقي ضئيلة، وسيجد العديد منهن انفسهن حبيسات البيوت وعاجزات عن اعالة انفسهن، وعلى الاخص في المناطق والاحياء الفقيرة. في هذا الاطار قالت نرمين عثمان ان عدد الارامل في تزايد مستمر، وان "الوضع بات مثل قنبلة موقوتة، وخصوصا ان الكثير منهن ما زلن يافعات وشابات وهن حبيسات البيوت". لكن سميرة الموسوي تقول ان الارامل في عهد صدام حسين كن يمنحن رواتب شهرية وسيارات وقطعة ارض وقرض عقاري لبناء بيت عليها، وهو ما ساعد في التخفيف من ازماتهن، على الرغم من وحشية نظام صدام حسين، لكن تلك المساعدات توقفت منذ سقوط هذا النظام. ويقدر عدد الارامل اللواتي يحصلن على معونات حكومية بنحو 84 ألف ارملة، وبمعدل يتراوح بين 40 إلى 95 دولارا شهريا، حيث تنتقد الموسوي هذا الوضع وتقول انه ليس سوى مهدئ وليس علاجا فعالا. يشار إلى ان اللجنة المختصة بشؤون المرأة في البرلمان العراقي رفعت مسودة قانون يمنح النساء اللواتي بلا معيل مسكنا، حتى يجنبهن عواقب الانزلاق في مهاوي البغاء، او الاستغلال من قبل المسلحين. إلا أن المناشدات التي رفعت إلى حكومة نوري المالكي، لم تجد اذانا صاغية، فمشروع القانون هذا لم يصل إلى مرحلة التصويت، على الرغم من ان البرلمان قد بحثه في قراءتين. وتقول سميرة الموسوي ان الحكومة منشغلة بالقضايا السياسية والامنية، ونسيت الامور الاخرى، وهذا الرأي وجد صداه عند وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمود الشيخ راضي، الذي قال ان وزارته لا تقدم إلا القليل جدا للارامل، لكنه قال ان هذا هو المتوفر في ميزانية الحكومة. ويشير تقرير صدر عن جمعيات اغاثة ومعونة تعمل في العراق إلى ان نحو 43 في المئة من العراقيين يعيشون "في فقر مطلق"، وهناك اربعة ملايين آخرين على الاقل بحاجة إلى معونات غذائية، ويفتقر نحو ثلثي اطفال العراق إلى مياه صحية نظيفة صالحة للشرب. كما تواجه الارامل المحتاجات للمعونة عراقيل وعوائق بيروقراطية حكومية شديدة التعقيد تجعل امر الحصول على مساعدة اشبه بالمستحيل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
أمريكا ترسل جنوداً مرضى للقتال في العراق
الخليج
ذكر تقرير صحافي امريكي ان جنديا في الجيش ارسل الى العراق العام الماضي بالرغم من اصابته بمرض هشاشة العظام واضطراره لتناول الكثير من الأدوية.وذكرت صحيفة “دنفر بوست” ان الوضع الصحي للرقيب جاك اوبل غير من اعاقة دائمة الى مؤقتة والتحق هذا الشهر بمركز عمليات في بغداد. وقال اوبل للصحيفة اتناول دواء “ vicodin وكذلك دواء perocil” وأضاف “الشخص الذي عمل بعدي لاحظ وجود ترنح دائم ودوخة لدي لم استطع سماع اي شيء يقوله ولا استطيع متابعة مسار المعركة”.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
انفجار سيارة مفخخة يستهدف تجمعا لعمال بناء بالكاظمية يقتل خمسة ويجرح ثمانية آخرين
راديو سوا
قتل خمسة مدنيين وأصيب ثمانية آخرون على الأقل بجراح إثر انفجار سيارة مفخخة الخميس في مجموعة من عمال البناء المتجمعين في أحد شوارع منطقة الكاظمية في العاصمة العراقية . وأفاد مسؤولون امنيون بأن بعض العمال كانوا داخل سيارة وآخرين كانوا في الشارع عندما وقع الانفجار، وهم في طريق عودتهم الى منازلهم. الى ذلك، أصيب 12 شخصا على الأقل في ثلاثة انفجارات منفصلة وقعت في بغداد الخميس. فقد قال مصدر أمني إن قنبلة انفجرت في شارع فلسطين كانت تستهدف نائب وزير الكهرباء العراقي سلام القزاز، مما أسفر عن إصابة اثنين من حراسه ومدني في الوقت الذي لم يُصب القزاز في الهجوم. كما أصيب تسعة اشخاص في هجوميْن آخرين شرق بغداد وقع أحدهما بالقرب من دورية للشرطة ، مما أسفر عن إصابة ثلاثة من رجال الشرطة بجراح.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
تقرير أمريكي: ارتفاع النفط سيسمح للعراق بتمويل نفقات إعادة الإعمار
الوطن الكويتية
اكد تقرير أمريكي ان زيادة انتاج النفط في العراق بينما تشهد الاسعار ارتفاعا، يفترض ان يسمح لبغداد بالحصول على عائدات اضافية لميزانيتها من اجل تمويل جهود إعادة إعمار هذا البلد.وقال المفتش العام الأمريكي لجهود إعادة الإعمار في العراق ستيوارت باون ان انتاج النفط في العراق بلغ وسطيا 2.38مليون برميل يوميا في الفصل الاخير من 2007 لكنه لم يعد الى المستوى الذي كان عليه قبل الحرب " 2.5 مليون برميل يوميا ".واضاف باون في تقريره الفصلي ان "الزيادة المحتملة للعائدات نظرا لارتفاع الاسعار يمكن ان تسمح للعراق بزيادة ميزانيته وتقديم اموال جديدة لإعادة الإعمار".وتمول عائدات النفط العراقية حوالي ثمانين بالمائة من الميزانية العراقية التي حسبت على اساس 57 دولارا للبرميل الواحد بينما تشير تقديرات أمريكية الى ان سعر البرميل سيبلغ هذه السنة 85 دولارا.وقال التقرير ان 2008 "ستكون سنة انتقالية" في العراق و"هذا التطور يعني ان الحكومة العراقية يجب ان تتحمل اكثر فاكثر مسؤولياتها على صعيد الامن الوطني والاقتصاد بما في ذلك التمويل الكامل لجهود إعادة الإعمار".ومنذ بداية الحرب في 2003، خصص العراق5.6 مليارات دولار لإعادة الإعمار والولايات المتحدة47.5 مليارا.ولم تدفع الاسرة الدولية التي تعهدت بتقديم 15.8 مليار دولار، سوى 2.5 مليار
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
الحقيقة الكاملة لفرق الموت ودور احمد الجلبي في قوات FIF
شبكة أخبار العراق
كشفت مصادر أمنية عراقية عن حقيقة فرق الموت وارتباطها والأعمال المنوطة بها "القضاء على العراق ووحدة شعبه من خلال تنفيذ أعمال إرهابية ومجاز رهيبة في قتل العرب المسلمين - حصرا- دون غيرهم"، و "تعمد فرق الموت هذه إلى اختطاف العرب السنة بسيارات الدولة ولباس المغاوير والشرطة والحرس الوطني وتقوم نفس تلك المجاميع الإرهابية باختطاف العرب الشيعة بسيارات الأوبل والبي إم دبليو والتي يستعملها الإرهابيون كالقاعدة وغيرها، لتحقيق أهداف واضحة ومرسومة وهي خطة لسحب العرب الشيعة والسنة الى إقتتال طائفي يستمر لعشرات السنوات حتى يجنى القتلة ومن ورائهم إسرائيل وأمريكا وإيران حصتهم من تقاسم العراق بذبح العرب السنة والشيعة بسكين إيرانية صهيونية أمريكية" . واشارت المصادر إلى زعيم المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي بأصابع الاتهام، قائلة: نطلب من العراقيين ان يسالوا الدكتور احمد عبد الهادي الجلبي الاسئلة التالية: أولا أين ذهب أفراد قوات تحرير العراق FIF والتي يبلغ تعداده أكثر من 800 إرهابي تدربوا في اسرائيل والولايات المتحده وبولندا وهنغاريا ونزلوا قبل إحتلال العراق في شمال العراق ومن ثم نقلوا بالطائرات الأمريكية إلى مدينة الناصرية ومنها إلى بغداد. ثانيا: في حادثة جسر الأئمة كان أول الحاضرين إلى موقع الحادثة الدكتور أحمد الجلبي وهناك مبدأ يقول أن المجرم يحوم حول جريمته) وكان احمد الجلبي يتوقع من هذه الحادثة أن تبدأ الحرب الطائفية وقد أشرف شخصيا على التخطيط لهذه الحادثة المفجعة مع العميد جليل خلف شويل (شيعي متطرف) بالتنفيذ، هو ومجموعة فرقة الموت التابعة له ومقرها الشيعة الخامسة في الكاظمية والتي تقوم يوميا بعشرات الاعتقالات والقتل للعرب ثالثا: إن قيادة وتنظيم (قوات تحرير العراق) بقيادة الدكتور احمد الجلبي التي تحولت إلى فرق الموت الغادرة والتي تدعمه الموساد الإسرائيلي في الأجهزة الأمنية ليكون نواة لهذه التشكيلات وبعد أن قام الدكتور احمد الجلبي بخطة حل الجيش والشرطة لكي لا يؤسس العراقيون في يوم من الأيام قوات عراقية ووطنية يكون ولائها للعراق فقط وكي تبقى (قوات تحرير العراق FIF) بعد تحولها في القوات المستحدثة سرطانا في جسدها، الاسم الرسمي لفرق الموت وتمضي المصادر قائلة: كذلك فان الدكتور احمد الجلبي هو المحرك الأساس لما يجري في الساحة العراقية في التصفيات والإرهاب لجميع القيادات العربية السنية والشيعية الوطنية واغتيال لعلماء العراق وإشرافه من العرب السنة والشيعة والحث على تهجير جميع النخب العربية من الشيعة والسنة خارج العراق لذا تم تحويل جيش العراق الى القوات الجديدة التالية : 1- الجيش العراقي الجديد . 2- الحرس الوطني. 3- الشرطة العراقية الجديدة . 4- القوات الخاصة العراقية . إن فرق الموت وتسمى رسميا بالقوات الخاصة العراقية (ومقرها الرئيسي في مطار بغداد الدولي ) ولديها مقرات اخرى في بغداد والمحافظات وهي تشكيل خاص غير مرتبط باي قوة عراقية على الاطلاق تحارب العرب والارهاب ( العرب ويقصد السنة والشيعة / والارهاب يقصد به الاسلام ). ويتكون معظم ضباط فرق الموت من حزب المؤتمر الوطني العراقي بقيادة احمد الجلبي بالدرجة الرئيسية والميليشيات التي جاءت الى العراق بعد الاحتلال مركبة في الاجهزة الامنية العراقية المستحدثة من قبل الموساد والامريكان والمدعومة من ايران . وتقول المصادر ان سبب كشفها لهذه المعلومات الخطيرة ياتي لكي "نحرك جميع العراقيين لتدارك ما يجري من مخطط صهيوني بايدي امريكية وايرانية بمساعدة بعض ممن باعوا العراق بثمن بخس ونترك للعراقيين الاقتصاص من هؤلاء السفاحين (قوات تحرير العراق FIF) بقيادة الدكتور احمد الجلبي وتغلغله وقيادته لجميع تشكيلات الدولة العسكرية من وراء الستار وبمباركة الموساد" . من هي قيادات فرق الموت وتكشف المصادر ايضا بعض اسماء قيادات وعناصر فرق الموت المتخصصة ذبح العرب الشيعة والسنة وقد ذبحت عشرات الآلآف خلال الاشهر المنصرمة ولا زالت عمليات الذبح مستمرة : 1- احمد عبد الهادي الجلبي - عربي 2- آراس حبيب علي - فارسي 3- هوكر احمد علي دزه يي - كردي 4- هيمن احمد علي دزه يي - كردي 5- حيدر الموسوي - عربي 6- ستانلي مستشار الدكتور احمد الجلبي - يهودي 7- كولونين ديفيد (من الموساد) - يهودي 8- احمد كريم سلمان (ويكنى بمهندس احمد مسؤول ملجأ الجادرية الشهير - فارسي 9- موفق الربيعي / مستشار الامن القومي- فارسي أين كان احمد الجلبي ؟ ولماذا يعود الآن ؟ وتطرح المصادر جملة من الاسئلة حول دور احمد الجلبي قائلة: الجميع يعرف من هو احمد الجلبي ، حيال ودجال العراق الاول ، الذي على يده سفكت دماء العراقيين ، وبمراجعة بسيطة لاحداث الساحة العراقية قبل الانتخابات الاخيرة وكيف تعالت اصوات الجلبي في الحملة الاخيرة الانتخابية التي كانت نتائجها فشله الكامل على ساحة العراق الصامد ، ولو لاحظ العراقيون ان المدعو احمد الجلبي قد اختفى عن الانظار بعد التصريحات الرنانة التي كان يطلقها قبل الانتخابات والتي هي خيبة امل لهذا الدجال الكبير، وكان ابتعاده عن الاحداث امرا غريبا يثير الشكوك في كونه يخطط من خلف الكواليس للعودة وللظهور ثانية. على حد تعبير المصادر. وحول لماذا احمد الجلبي؟ تجيب المصادر: 1- هو المستفيد الاول من الفوضى في العراق كما كان عليه الحال في بداية دخول قوات التحالف في مارس2003
2 - انهزامه الواضح في الانتخابات الاخيرة مما يوقف كافة طموحاته في الاستيلاء على نفط العراق.
3 - لديه الامكانيات اللوجستية وحيازة الاسلحة والمتفجرات اللازمة لتنفيذ مخططاته مع اعوانه المتمثلين بجيش تحرير العراق FIF. كذلك جاء سعيه لاقحام الدكتور ابراهيم الجعفري في اتخاذ القرارات المنفردة اللامسؤولة والتي كان اخرها في سفرهم الى تركيا في ظروف غامضة وغير مفهومة للبعض استغلها الجلبي في تهريب ملايين الدولارات الى اخيه رجل الاعمال المقيم في اسطنبول. وتخلص المصادر للقول : هذا استعراض بسيط لتاريخ هذا اللص الدجال يؤكد بانه غير مرغوب به من جميع الاطراف. ابعدوه عن العراق وشعبه، ابعدوه املا في الوفاق والصفوة وليكون العراق اصلا لكل العراقيين مزدهرا موحدا على ايدي قادته الشرفاء المؤمنة بوحدة العراق حرا وديمقراطيا. دور الحكيم والصدر هذا واكمالا لما زرعه احمد الجلبي فانه لا يخفى على اي عراقي واع ووطني شريف الدور الفاعل لما يسمى ميليشيا جيش المهدي وميليشيا فيلق بدر وقادتهم مقتدى الصدر وعبد العزيز الحكيم المدعومين من ايران مباشرة الداعين الرسميين لمصالحها في العراق والذين اشتهروا في شق وحدة الصف العراقي منذ الايام الاولى للاحتلال الغاشم من خلال قتل العراقيين العرب من السنة والشيعة من خلال فرق الموت المدعومة والمسلحة والمدربة تحت اشراف المخابرات الإيرانية وهدفها الأول هو الاستيلاء على العراق من خلال هذه الفئة القذرة من المرتدين وسرقة نفطه وموارده وخيراته. مقرات فرق الموت في بغداد وتكشف المصادر عن عدد من مقرات فرق الموت في بغداد.. وهي
1 - مطار بغداد الدولي.
2 - مطار المثنى.
3 - الكلية العسكرية في الوزيرية
4- مديرية الاستخبارات العسكرية في الكاظمية -الشعبة الخامسة
5 - القصر الرئاسي في الاعظمية
6 - نادي القادة في الاعظمية.
7 - مجمع وزارة الدفاع القديمة في الكسرة والاعظمية
8 - وزارة الدفاع القديمة في باب المعظم
9- الاتحاد العام لنساء العراق والملجأ خلفه في شارع المغرب / الاعظمية
10 - أكاديمية الشرطة في الرصافة قرب وزارة الداخلية11 - الأبنية المجاورة للمسبح الاولمبي قرب وزارة الداخلية
12 - محيط وزارة الداخلية ونادي الفروسية
13 - ضريح الشهيد في شارع فلسطين.
14- جهاز المخابرات السابق - بناية موقف السيارات تابعة للمؤتمر الوطني العراقي).
15- نادي الزوارق الرئاسية في الجادرية المؤتمر الوطني العراقي.
16- مزرعة زوجة صدام في الجادرية مقابل نادي الزوراء المؤتمر الوطني العراقي.
17- مديرية الأمن العامة السابقة في البلديات
. 18- قصر العدنان ( مقر وزير الداخلية بيان جبر صولاغ السري).
19- قصر السلام والأبنية المحيطة به في ساحة النسور الجادرية.
20- بناية الحياة في القصر الجمهوري (المنطقة الخضراء).
21- عدد كبير من الدور في منطقة لمنصور بين جهتي نادي الصيد بحدود 64 دار كبيرة عائدة لفرق الموت بامرة الدكتور احمد الجلبي.
22- دور عديدة في منطقة المنصور شارع 14 رمضان وشارع المنصور واجهاتها كشركات ومقرات سؤولين وهي مقرات اعتقال وتصفية جسدية.
23- دور في منطقة الحارثية
24- دور في منطقة العرصات وكرادة مريم وكرادة خارج ومنطقة شارع فلسطين
25- مزارع وشركات
26- مقر الشركة اليوغسلافية في الشعب
27- مقر الجيش الشعبي في التاجي
28- جزيرة بغداد السياحية
29- معهد النفط العربي في التاجي
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
تحضيرا للانتخابات القادمة.. أمانة بغداد تضع آليات جديدة للدعاية الإنتخابية
PUK media
اتفقت أمانة بغداد مع المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات على وضع آلية جديدة وضوابط خاصة عن كيفية الإعلان ولصق الدعايات الإنتخابية والبوسترات والصور الخاصة بالإنتخابات في شوارع بغداد المختلفة.وذكر المكتب الإعلامي لأمانة بغداد ان المفوضية المستقلة طلبت من أمانة بغداد تحديد الشوارع والساحات المهمة في القواطع البلدية كافة التي من الممكن فيها الإعلان ورفع الدعايات الإنتخابية فيها وبشكل منظم على وفق السياقات المتفق عليها.وأضاف المكتب ان الاتفاق شمل أيضاً ضوابط تسمح لأمانة بغداد بإتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين للآليات والضوابط المذكورة حفاظاً على مظهر وجمالية مدينة بغداد.يُذكر ان لصق الصور والملصقات والإعلانات الإنتخابية التي جرت خلال الحملة الإنتخابية الماضية بصورة عشوائية شوهت جدران الأبنية والجسور وأعمدة الإنارة والساحات في العاصمة الامر الذي دفع بأمانة بغداد من خلال دوائرها البلدية القيام بحملات لرفع هذه الملصقات والإعلانات وإعادة صبغ الجدران والجسور ما تسبب بهدر مبالغ يمكن الإفادة منها في عمليات اخرى كالإعمار والتأهيل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
سرت توركمان: "أدركت الادارة الأمريكية أن الحل الأمثل لإنهاء العنف المرتقب هو إبقاء كركوك ضمن العراق وعدم إلحاقها إلى أي إقليم أو إخضاعها تحت أية إدارة سياسية"
الدار العراقية
ضمن سلسلة اللقاءات التي يجريها في واشنطن التقى السيد عاصف سرت توركمان ممثل الجبهة التركمانية العراقية في بريطانيا وأمريكا الشمالية مع عدد من المسؤولين في الشأن العراقي في وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) وجرى في اللقاء بحث القضية التركمانية، وقرار الامم المتحدة بتمديد فترة تطبيق المادة 140 لمدة ستة أشهر وعدد من القضايا التي تخص التركمان ودورهم في العراق الجديد. وحول هذا اللقاء قال سرت توركمان: " لقد كان اللقاء مع المسؤولين في البنتاغون مثمرا وناقشنا فيها قضية كركوك والمادة 140، وأستطيع ألقول بأن الامريكان أدركوا أخطأهم في الاعتماد على بعض القوى المسلحة وعرفوا أن السلاح يزيد العنف ولا يحل كل المشاكل بل يعقد الامور يوما بعد يوم، وأن الادارة الامريكية اليوم بأمس الحاجة الى من يستطيع التفاوض والى من يرفع القلم وليس السلاح، وأدركوا جيدا حقيقة التركمان الذين لم يشهروا السلاح ضد جميع الحكومات العراقية التي حكمت العراق بعد الحرب العالمية الاولى رغم اٍجحافها بحق التركمان، وأدركت الادارة الامريكية أيضا أن الحل الامثل لانهاء العنف المرتقب هو اٍبقاء كركوك ضمن العراق وعدم الحاقها الى أي أقليم أو اٍخضاعها تحت أية اٍدارة سياسية، وأعتقد أن هذا القرار هو القرار الصائب الذي يجب أن يدركه القوى التي لها أطماع في كركوك ونفط كركوك، فهوية كركوك التركمانية خط أحمر بالنسبة للتركمان فهي مدينة عراقية مميزة تقبل التعايش السلمي والاخوي، ونحن في الجبهة التركمانية العراقية ندعوا الجميع الى التعايش السلمي والاخوي والى نبذ جميع أنواع العنف".وحول قرار الامم المتحدة بتمديد فترة تطبيق المادة 140 لمدة ستة أشهر قال سرت توركمان" ناقشنا في هذا الاجتماع مع أعضاء من المؤسسة العسكرية الامريكية موضوع كركوك وتحفظات التركمان من هذه المادة بالاضافة الى مطاليب ومقترحات الجبهة التركمانية العراقية في حل هذه القضية حلا يحفظ كرامة كركوك وهويتها التركمانية، وحتى أن الادارة الامريكية تعلم جيدا أن هذه القضية سوف لن تنتهي خلال هذه الفترة القصيرة". وحول الحل الامثل لقضية كركوك قال سرت توركمان" ليس من الصعب حل قضية كركوك ولكن قبل كل شيئ يجب تهدئة النفوس والابتعاد عن الاطماع السياسية والاقتصادية ، واٍعادة الوضع في كركوك الى ما قبل التاسع من نيسان 2003 لكي يأخذ كل حق حقه، كما يجب على جميع مكونات كركوك ان يدركوا بأن كركوك هي مدينة عراقية لا يمكن لاحد استئصالها, وانها القلب النابض في جسد العراق وعلى الجميع المحافظة على هذا القلب الذي يسترزق من ثرواته الملايين من البشر ".وشدد سرت توركمان أن المادة (140) من الدستورالعراقي تعتبر مادة ملغية بانتهاء 2007 وأن قرار تمديد الفترة الزمنية أو أي تعديلات وتغييرات عليها هي فقط من صلاحية لجنة تعديلات الدستور، وذلك بإتباع إجراءات تعديل الدستور المنصوص عليها في البند (ثالثا) من المادة (126) من الدستور العراقي، والذي ينص على انه ( لا يجوز تعديل المواد الأخرى غير المنصوص عليها في البند (ثانيا) من هذه المادة إلا بعد موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب عليه وموافقة الشعب بالاستفتاء العام ومصادقة رئيس الجمهورية خلال سبعة أيام وطالما ان المادة (140) تخص العراق بصورة عامة وليست كركوك فقط، فان مصير هذه المادة يمس جميع مكونات الشعب العراقي بدون استثناء أو تهميش"وحول مطاليب التركمان قال سرت توركمان:"يجب قبل كل شيئ الحفاظ على هوية كركوك العراقية وخصوصيتها التركمانية وذلك بجعل اللغة التركمانية لغة رسمية في المحافظة ويجب أن تظهر على جميع اللوحات التابعة للدوائر الحكومية في كركوك والمحافظة والبلدية مع رفع جميع التجاوزات التي حصلت اعتبارا من التاسع من نيسان 2003 ،كما يجب أن تكون أدارة كركوك توافقيا بين مكوناتها الاساسية مع مراعاة الغالبية التركمانية فيها وعلى مستوى المسؤولين والمدراء العاميين ويجب أن يحصل التركمان على المناصب السيادية فيها، كما نرفض اٍلحافها بأي أقليم وأن تكون تابعة للحكومة المركزية في بغداد أي يجب أعطاء كركوك حالة خاصة كما ورد في الفقرة (ج) من المادة (53) من المرحلة الانتقالية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
الحكيم : إرهابيو الخارج كادوا يشعلون حربا شيعية سنية
إيلاف
أكد زعيم الائتلاف العراقي الشيعي الحاكم رئيس المجلس الإسلامي الاعلى عبد العزيز الحكيم لمناسبة الذكرى الثانية لتفجير ضريحي الامامين العسكريين في مدينة سامراء والذي أشعل عنفا طائفيا غير مسبوق في البلاد ان المفجرين القادمين من الخارج في اشارة الى القاعدة كادوا أن ينجحوا في إحداث فتنة وحرب طائفية بين الشيعة والسنة ودعا الى الإسراع ببناء الضريحين واتخاذ الإجراءات الامنية لحماية زائريهما .. فيما تم الاعلان في اليوم الثاني لزيارة الرئيس العراقي جلال طالباني الى مدينة كركوك الشمالية عن تشكيل مجلس استشاري لدراسة ومعالجة مشاكل التركمان في المدينة والعمل على حلها .وقال الحكيم في ذكرى تفجير قبتي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري في مثل هذا اليوم بحسب التاريخ الهجري والتي صادفت في الثاني والعشرين من شباط (فبراير) عام 2006 في مدينة سامراء (125 كم شمال غرب بغداد) إن الارهابيين الوافدين من خارج العراق استهدفوا منه إيقاع الفتنة والحرب الطائفية بين أبناء الوطن الواحد من الشيعة والسنة .واضاف الحكيم في بيان صحافي أن الإرهابيين التكفيريين الوافدين الى العراق من خارج حدوده وثقافته في اشارة الى تنظيم القاعدة سعوا الى ايقاع الفتنة والحرب الطائفية بين شركاء الوطن من الشيعة والسنة وكادوا أن ينجحوا في ذلك " لولا مبادرة الحكماء والمخلصين من ابناء هذا الوطن وفي مقدمتهم المرجعية الدينية في النجف الاشرف لتدارك هذه الفتنة وتطويق آثارها وتوجيهها نحو العدو الاصلي للعراق والعراقيين وهم تنظيمات القاعدة والصداميين والتكفيريين الذين امعنوا قتلاً وتشريداً بالعراقيين من كل المكونات والطوائف والاديان والقوميات والمذاهب".واكد ان مراقد ائمة اهل البيت الموجودة في العراق هي منارات هدى ومصدر مهم من مصادر توحيد العراقيين "وان تعرضها للاعتداء بمثل هذه الوحشية انما هو محاولة يائسة لضرب كل عوامل توحدّ العراقيين واستقرارهم".واشار الى ان جريمة تفجير المرقدين "مثلت عدواناً صارخاً على مشاعر مئات الملايين من المسلمين " . وشدد على أن إعادة بناء المرقدين يُعدّ إحدى مظاهر الردّ على هذه الجريمة البشعة ومشروعاً متجدداً لإعادة اللحمة للعراقيين وتوحدهم بوجه الإرهاب والتكفير وكل المحاولات الإجرامية التي تهدف الى تمزيق العراقيين الى طوائف متناحرة متقاتلة.ودعا الاجهزة المختصة الى الاسراع بالشروع في العمل من أجل إعادة بناء المرقدين وطالب الأجهزة الحكومية المختصة باتخاذ الترتيبات اللازمة من أجل توفير الحماية الفعّالة لزوار الامامين العسكريين لإحياء مظاهر الاخوّة الحقيقية بين أبناء الشعب الواحد.وسامراء لم تكن تكتسب تميزها الفريد بالقبة التي ترتفع فوق ضريح الإمامين وبمنارة ملّويتها فحسب بل بكونها المدينة الوحيدة ذات الأغلبية السنية التي تضم مرقداً شيعياً يعد واحداً من أقدس العتبات الدينية الأربع عند الشيعة في العالم. ومع التفجير على بقايا هذا المرقد العام الماضي بعد أن نسفت قبته الذهبية عام 2006 التي كانت واحدة من أكبر القباب في العالم إن لم تكن أكبرها على الإطلاق لم تعد في سامراء سوى منارة ملوية مثلومة من الأعلى بتفجير سابق وسوى أنها باتت مصدراً لمخاوف إثارة الاحتراب الأهلي في عموم العراق بعد أن كانت مصدراً للتآخي. وسامراء البالغ عدد سكانها حوالى 200 ألف نسمة ترقد على الضفة الشرقية من نهر دجلة وتمتد على مسافة35 كلم. ويعود تاريخها إلى الحقبة الأشورية حيث بنى الملك سنحريب قلعة في سامراء عام 690 قبل الميلاد. وكان الإمبراطور جوليان الذي تخلى عن ديانته المسيحية قد قال قبيل مقتله اثر إصابته بجروح في سامراء عام 363 ميلادية "لقد هزمتك أيها الجليلي" في إشارة إلى المسيح المتحدر من الناصرة في منطقة الجليل وكان يراهن على نهاية المسيحية. وفي مطلع القرن التاسع، لم يبق من سامراء سوى دير للرهبان محاط بعدد من المنازل عندما اختارها الخليفة المعتصم بالله عاصمة لحكمه بعد أن تذمر أهل بغداد من عسكر الخليفة الذين كان معظمهم من الأتراك. وكان المعتصم قائدا حربيا ومعنياً بالفن المعماري في الوقت ذاته فاستقدم المعماريين والمواد اللازمة والفنانين من جميع الأمصار الإسلامية من اجل تشييد المدينة التي أطلق عليها اسم "سر من رأى"، الذي استحال إلى سامراء.وسرعان ما تطورت المدينة لاسيما مع عمل الخلفاء التسعة الذين تعاقبوا على الحكم على تحسينها وتجميلها من دون توقف حتى سنة 892. وبعودة مركز الخلافة إلى بغداد بدأت سامراء تفقد بريقها وأهميتها وقد دمرها المغول لكنها صمدت بفضل الشيعة من زوار العتبات المقدسة. وتم تشييد مزار في مكان دفن الإمامين العاشر علي الهادي الذي توفي عام 868 وابنه الحسن العسكري الإمام الحادي عشر الذي توفي عام 874 وفوق القبو الذي اختفى فيه الإمام الثاني عشر محمد المهدي عندما كان لا يزال في السادسة من عمره عام 878 بحسب المذهب الاثني عشري الشيعي الذي يقول إن المهدي سيعود قبل يوم القيامة "ليملأ الدنيا قسطاً وعدلا بعد أن مُلئت ظلما وجورا". وقد انتهى العمل في قبة المقامين عام 1905 وكسيت بحوالى 72 ألف قطعة ذهبية. ويبلغ ارتفاعها 20 مترا ومحيطها 68 مترا وبذلك فهي واحدة من أكبر القباب في العالم الإسلامي. ويبلغ ارتفاع كل من مئذنتي المقامين 36 مترا. أما مسجد الجمعة الذي تم تشييده بين عامي849 و 851 فقد دُمر كليا. وكانت السلطات العراقية قد اقترحت إدراجه عام 2000 ضمن لائحة التراث العالمي للإنسانية التي صنفتها هيئة اليونيسكو. وبالقرب من الجدار الشمالي لهذا المسجد تقع منارة الملوية البالغ ارتفاعها52 مترا وهي رمز ديني وكنز ثقافي أقدم المسلحون على نسف طبقته الأخيرة مطلع عام 2005.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
تركمان العراق يهددون بتشكيل قوة لحماية مناطقهم من «الإبادة الجماعية»
الدستور الأردنية
طالبت الجبهة التركمانية العراقية أمس الحكومة بانشاء وحدات عسكرية تركمانية ضمن وحدات الجيش تتولى مسؤولية مناطقهم ، مهددين في الوقت ذاته بتشكيل قوة خاصة بهم لحمايتهم من "الابادة الجماعية". وافاد بيان للجبهة اكبر الاحزاب التركمانية في كركوك المتنازع عليها ، "نكرر مطالبتنا الحكومة بحماية التركمان الذين يتعرضون للابادة الجماعية في مناطقهم والا فان التركمان سيسيرون على نهج الاية الكريمة (اذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير)". واضاف "نطالب بانشاء قوة عسكرية تركمانية تتولى حماية مناطقنا في تازة وداقوق وطوزخورماتو وامرلي وسليمان بيك (جنوب كركوك)". وتتعرض هذه المناطق الى هجمات متكررة كان اعنفها ما حدث في بلدة امرلي حيث قتل اكثر من 150 شخصا واصابة نحو 300 اخرين مطلع الصيف الماضي. وتقع المدن التركمانية شمال منطقة العظيم وجبال حمرين التي تعتبر من ابرز معاقل تنظيم القاعدة. واضاف البيان ان "السلطات المحلية لم تتخذ اي اجراء جدي والحكومة العراقية لم تحرك ساكنا للحد من هذه الاعمال الاجرامية بحق الشعب التركماني الاعزل من السلاح". ويأتي البيان في اعقاب عثور الشرطة في قضاء طوزخورماتو على رأسين مقطوعين قرب معمل الثلج في البلدة. وقد اعلنت الشرطة امس الأول خطف اربعة من التركمان الشيعة من ناحية امرلي من قبل مسلحين من تنظيم القاعده الاربعاء كما تم خطف عشرة اشخاص الاسبوع الماضي بينهم ثلاثة مدرسين.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
أحزاب كردية تطالب البارزاني بإصلاحات جذرية في الإقليم
الوطن الكويتية
طلبت 4 احزاب كردية عراقية في مذكرة وجهتها الى رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني باجراء اصلاحات جذرية وفورية في طريقة ادارة الاقليم ومؤسساته وتوفير الخدمات العامة لسكانه وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين.والاحزاب الاربعة هي : الاشتراكي الكردستاني والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية وحزب كادحي كردستان.ودعت الاحزاب في المذكرة التي وصفتها مصادر مطلعة بانها »انتقادية وشديدة اللهجة« الى اعتماد اكبر قدر من الشفافية فيما يتعلق بالعوائد المالية للاقليم ،و مراعاة العدالة في توزيعها على الاحزاب والمنظمات السياسية وقطاعات الشعب، والكشف عن النفقات العامة، وسجلت ملاحظات على سياسة الاقليم الخارجية وعلاقاته مع الحكومة المركزية لاسيما فيما يتعلق بتطبيق المادة 140 من الدستورالخاصة بمصير كركوك.
وترى هذه الاحزاب تنامي المظاهر السلبية في اداء حكومة الاقليم وتوسع الفجوة بينها وبين الشعب، واتباعها سياسات منحازة لاحزاب معينة على حساب اخرى.وكانت هذه الاحزاب قد وجهت من قبل ثلاث مذكرات مماثلة الى الرؤساء الثلاثة في الاقليم : الرئاسة والحكومة والبرلمان، لكنها التزمت حيالها الصمت وتجاهلتها وفق المصادرنفسها.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
صابة 3 جنود بريطانيين بهجوم على قاعدتهم في البصرة
العرب اليوم
أكد الجيش البريطاني في العراق أن ثلاثة جنود بريطانيين أصيبوا بجروح امس في هجوم صاروخي تعرضت له قاعدتهم العسكرية بالقرب من مدينة البصرة.وأوضح الجيش أن اصابات الجنود الثلاثة طفيفة.وعلى الصعيد نفسه, ذكر الجيش الأمريكي في العراق أن جندياً توفي الأحد الماضي جراء إصابته قبل ستة شهور, عندما تعرضت مركبته لانفجار عبوة ناسفة.وبالإعلان عن وفاة هذا الجندي, يرتفع عدد القتلى الأمريكيين خلال شهر كانون الثاني إلى 39 قتيلاً, فيما يرتفع إجمالي القتلى منذ بدء الحرب على العراق في آذار عام 2003 إلى 3941 قتيلاً.من جهة ثانية, أعلن الجيش الأمريكي في العراق عن مصرع أربعة مسلحين واعتقال 18 شخصاً في حملة دهم استهدفت عناصر تنظيم القاعدة في العراق, شنتها قوات التحالف الأربعاء.وأفاد الجيش الأمريكي أن الحملة استهدفت منشأة تدريب لعناصر القاعدة شمالي مدينة بعقوبة, في محافظة ديالى.كما أسفرت سلسلة انفجارات في العاصمة العراقية, امس عن إصابة 16 شخصاً, وفقاً لما ذكره مسؤول بوزارة الداخلية العراقية.و أصيب ما لا يقل عن ستة أشخاص, بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة, في انفجار قنبلة استهدف دورية للشرطة العراقية شرقي بغداد.وأدى انفجار آخر استهدف دورية ثانية للشرطة في أحد الأحياء بشرقي العاصمة إلى إصابة ثمانية أشخاص, بينهم خمسة من رجال الشرطة.كما أصيب مدنيان بانفجار عبوة ناسفة في حي الكرادة بوسط بغداد.وكانت سلسلة انفجارات قد وقعت وأدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص, بينهم مصور تلفزيوني وسائقه, وإصابة تسعة آخرين بجروح.و لقي صحافي عراقي وسائقه مصرعهما, وأصيب مراسل صحافي ومصور بانفجار عبوة ناسفة في مدينة بلد شمالي بغداد, وفقاً لما أعلنته منظمة صحافية الأربعاء.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
مسلحون مجهولون يختطفون خمسة من طلبة جامعة الموصل
الوكالة المستقلة للأنباء
قال مصدر مسؤول في شرطة نينوى، الخميس، إن مسلحين مجهولين اختطفوا خمسة من طلبة جامعة الموصل حين كانو في طريقهم الى قضاء الشرقاط جنوب الموصل.واوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) أن "مسلحين يستقلون عددا من السيارات الحديثة، اختطفوا عصر يوم (الخميس)، خمسة من طلبة جامعة الموصل في منطقة عين البيضة جنوب الموصل، حين كانوا متوجهين الى محال سكناهم في قضاء الشرقاط (80 كم جنوب الموصل) واقتادوهم الى جهة مجهولة."ولم يفصح المصدر عن مزيد من التفاصيل حول الحادث.وتقع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، على مسافة 405 كم شمال العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
مغربي سويدي يقود 'خلية تطوان'التي تعمل على استقطاب متطوعين مغاربة وتجنيدهم للتوجه نحو العراق،
جريدة حوارات
تنظر غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الرباط، الملحقة بالمحكمة الابتدائية في سلا، اليوم الخميس، في ملف "خلية تطوان" أو ما يعرف بـ "خلية السويدي" المتابعة في إطار قانون مكافحة الإرهاب. وكانت الغرفة الجنائية الابتدائية نفسها أجلت النظر في الملف بطلب من هيئة الحكم، التي كررت طلبها لممثل النيابة العامة للإدلاء بشهادة وفاة أحد عناصر الخلية المدعو محمد النهري، الذي توفي أخيرا في السجن المحلي في سلا. وكانت مصادر قضائية أكدت أن ممثلين عن السفارة السويدية في المغرب، يحضرون لتتبع أطوار محاكمة المتهم بتزعم الخلية المدعو "أحمد السفري" مواطن سويدي من أصل مغربي، الذي أمضى أكثر من 30 عاما في السويد، قبل أن يعود إلى مسقط رأسه في تطوان ليستقر فيها، منذ أكتوبر الماضي. وأكدت المصادر نفسها أن ممثلي السفارة السويدية، تابعوا أطوار هذه المحاكمة منذ بداية التحقيق مع السفري وباقي المتهمين تمهيديا وتفصيليا أمام قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها. ويتابع أعضاء "خلية السويدي" الـ27 (26 في حالة اعتقال ومتهم واحد في حالة سراح مؤقت)، المتخصصة في استقطاب متطوعين مغاربة للتوجه نحو العراق، بتهم " تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية تهدف إلى المس الخطير بالنظام العام وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها وعقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق وتجنيد مغاربة إلى العراق".واعتقل أعضاء الخلية، الذين كانوا يتكونون من 28 عضوا قبل وفاة المتهم النهري، خلال يناير الماضي بمدينة تطوان، حين تمكنت مصالح الشرطة القضائية من تفكيكها، إذ سبق أن كشفت العناصر الأولية للتحقيق عن وجود علاقات إيديولوجية ودعم مالي ولوجيستيكي بين هذه الخلية، ومجموعات إرهابية دولية من بينها تنظيم "القاعدة" و"الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية" التي أطلقت على نفسها اسم "تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي" و"الجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية"، وكذا مع أشخاص معروفين بتوجههم الإرهابي على الصعيد الدولي.وتختص هذه الخلية ذات التفرعات الدولية ـ حسب الإفادات الأمنية ـ في استقطاب متطوعين مغاربة وتجنيدهم للتوجه نحو العراق، وتنشط في بعض المدن والقرى المغربية. وتوبعت هذه الخلية التي سقط عناصرها تباعا بين يدي الشرطة، من طرف النيابة العامة من أجل التهم السالفة الذكر.وأفادت العناصر الأولية للتحقيقات مع المتهمين قبل إحالتهم على غرفة الجنايات، أنهم أنكروا جميع التهم المنسوبة إليهم، إذ علم من مصادر قضائية، أن قاضي التحقيق أمر بإيداع جميع المتهمين السجن المحلي بسلا (الزاكي) في إطار الاعتقال الاحتياطي.واستمع قاضي التحقيق في إطار الاستنطاق الابتدائي، خلال شهر فبراير المنصرم، لعناصر "خلية تطوان"، كما أجرى قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، في إطار الاستنطاق التفصيلي، مواجهة بين عناصر هذه الخلية بعد اعتقال عضو جديد منها.يذكر أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف نفسها، أجرى مواجهة بين أحد عناصر خلية تطوان، المدعو خالد ولد علي الطاهر، وبين المواطن المغربي امبارك الجعفري، الذي سلمته السلطات الإسبانية في30 مارس من العام الماضي، إلى نظيرتها المغربية، ومتهم آخر في إطار قانون مكافحة الإرهاب يدعى محمد بن عياد، في إطار الاستنطاق التفصيلي، الذي يباشره قاضي التحقيق مع المتهم امبارك الجعفري، الذي أمر قاضي التحقيق نفسه، بداية الشهر الجاري، باعتقاله احتياطيا, وإيداعه السجن المحلي بسلا (الزاكي) لارتباطه بتنظيمات إرهابية بالخارج..
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
التوافق تشترط منح نائب رئيس الوزراء صلاحيات أوسع لعودتها إلى الحكومة
راديو سوا
نفى النائب عن التوافق عمر عبد الستار أن تكون الجبهة اشترطت منح النائب الثاني لرئيس الجمهورية طارق الهاشمي دورا رئيسا في اتخاذ القرار الأمني من أجل العودة إلى الحكومة. وأوضح عمر عبد الستار لـ"راديوا سوا" أن مطلب إعطائها دورا في الملف الأمني يتمثل في منح نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والخدمات صلاحيات أوسع. وفي السياق نفسه، أكد عبد الستار أن التوافق دعت الجهات السياسية إلى اتفاق جديد بشأن وزارة الدولة لشؤون الأمن الوطني، مشيرا إلى أن تعيين الآلاف فيها يتنافى مع الدستور. وكانت مصادر مقربة من رئيس الوزراء نوري المالكي أعلنت أن حوار الحكومة مع الكتل السياسية بشأن شغل الوزارات الشاغرة سيستمر حتى منتصف شباط/ فبراير المقبل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
لجنة هلسنكي تطالب بزيادة تخصيصات عام 2009 للاجئين العراقيين وتوطين عشرين ألفا منهم
وكالة الصحافة العراقية
تقدمت مجموعة من المنظمات الاوربية والاميركية وشخصيات من الكونغرس بطلب الى الرئيس الامريكي زيادة التخصيصات المهيئة لاستيعاب اللاجئين العراقيين. وضمت تلك المنظمات كل من : هاستينغس عضو في الكونغرس الامريكي، ورئيس لجنة الامن والتعاون في اوروبا (لجنة هلسنكي الاميركية) ، والممثل الخاص على البحر الأبيض المتوسط لشؤون منظمة الامن والتعاون في اوروبا، وعضو الكونغرس جون دنجل ، رئيس مجلس النواب للجنة الطاقة والتجارة.اما سبب توجيه الرسالة فاستند الى الازمة الانسانيه المتناميه بشأن اللاجئين العراقيين في الخارج والمشردين داخليا في العراق ، على وجه الخصوص، طلب "هاستنغز "و "دنجل"80 مليون دولار لاعادة توطين20000 لاجئ عراقي في العام المقبل ، وهذه الـ80 مليون دولار ستكون مخصصة لتسهيل الحصول على5000 تأشيرة هجرة ، و20 مليون دولار لمكتب مساعدات الكوارث الاجنبية التي ستوفر المساعدات الانسانيه لأولئك المشردين داخل العراق و700 مليون دولار للمساعدات الانسانيه الثنائية الى الاردن ، ومصر ، ولبنان. بالاضافة الى ذلك ، فان الرسالة تسلط الضوء على احتمال طلب اموال اضافية قد تكون لازمة في اي مشروع قانون للاعتمادات التكميليه الطارئة من اجل العراق والادارة قد تقدمها للكونغرس للسنة المالية الحالية، وتضمنت الرسالة الاشارة الى ان عدد اللاجئين العراقيين والمشردين خارجيا وداخليا في العراق الان ما يمثل ثالث اكبر السكان المشردين فى العالم والاسرع نموا في عدد اللاجئين على الصعيد العالمى. ومما جاء في الرسالة:(ان اكثر من مليوني لاجئ قد فروا الى الدول المجاورة مثل الاردن وسوريا ، مما شكل صعوبات لتلك البلدان على الصعيدين الامني والغذائي . إضافة الى 2.5 مليون عراقي شردوا فى الداخل ،بعد ان فروا من منازلهم بسبب التهديد المستمر للعنف الطائفي ، وتتحمل حكومتنا مسؤولية اخلاقيه لتهيئة قيادة لهذه الازمة الانسانيه فتشريد اعداد كبيرة من العراقيين ظاهرة خطيرة يمكن ان تؤدى الى ازمة اقليميه مع آثار امنية كبرى. علاوة على ذلك، فان الوضع الحالي للولايات المتحدة لا يسمح لنا بالاستمرار بتحمل محنة هذا التجاهل الذي سيفقدنا مصداقيتنا امام من تبقى من حلفاء لنا. وخصص كونغرس الولايات المتحدة مؤخرا مبلغ70 بليون دولار لدفع تكاليف الجهد العسكري في العراق في السنة المالية 2008 ، التأكيد نستطيع ان نكرس التمويل المناسب للمساعدات الانسانيه للتصدي لهذه الازمة السياسية والاخلاقيه .مفوض الامم المتحدة السامى لشؤون اللاجئين دعا مؤخرا لتخصيص مبلغ261 مليون دولار لتقديم المساعدة للاجئين والمشردين داخليا وخارجيا ، والتي ستستخدم للحصول على الدعم المالي لهم ، والرعايه الصحية، وغيرها من الاحتياجات
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
مصادر لـ ( الملف برس): مؤتمر موسع للاحزاب والقوى التركمانية لاتخاذ موقف موحد ازاء المادة 140
الملف برس
تعتزم الاحزاب التركمانية سواء المنضوية في اطار الجبهة التركمانية او غير المنضوية فيها عقد مؤتمر موسع لتقرير مصير مدينة كركوك واتخاذ موقف موحد وحازم حيال المادة 140 من الدستور العراقي القاضية بتطبيع الاوضاع في كركوك وضواحيها اي اعادة المناطق المستقطعة عن خارطتها الادارية مثل بلدات خورماتو وجمجمال وكفري وكلار واجراء استفتاء شعبي فيها كي يحدد سكانها ما اذا كانوا يودون ضم محافظتهم الى اقليم كردستان ام لا .وطبقا للمعلومات المتسربة من الاجتماع الموسع لممثلي الاحزاب والجهات التركمانية المنعقد في بغداد ليلة 26 / 27 من كانون الثاني 2008 فان المشاركين في ذلك الاجتماع والذين سبق ان استدعوا جميعا الى تركيا بدعوة مباشرة من وزارة الخارجية التركية قبل اسبوعين واتفقوا على عقد المؤتمر في اقرب وقت ممكن وفي بغداد ايضا. وقال علي مهدي نائب رئيس حزب تركمن ايلي وعضو مجلس محافظة كركوك في تصريح لوكالة ( الملف برس) ان جميع القوى التركمانية السنية والشيعية ستشارك في المؤتمر وتطمح في الخروج بحل يرضي جميع الاطراف بخصوص قضية كركوك، بينما قال فوزي اكرم العضو التركماني الشيعي عن الائتلاف العراقي في مجلس النواب ان المؤتمر سينعقد خلال الايام القليلة القادمة وستشترك فيها القوى التركمانية العراقية كافة من علمانية واسلامية بهدف تحديد مصير كركوك والمادة 140 واقرار الحقوق الجغرافية والثقافية والسياسية للتركمان في تلك المدينة.وسيتم خلال المؤتمر المرتقب رفع مذكرات تتضمن سلسلة مقترحات الى رئاسات الجمهورية والبرلمان والحكومة في العراق تتعلق بالطرق والاساليب المتاحة لحل قضية كركوك علاوة على مطالب التركمان المطروحة في المؤتمر والتي تخص ايضا مستقبل المدينة والموقف من المادة 140 .والملاحظ ان استعدادت التركمان لعقد المؤتمر المذكور تاتي متزامنة مع الجهود التي تبذلها تركيا عبر الاحزاب التركمانية الموالية لها داخل العراق لجعل كركوك اقليما مستقلا بحد ذاته ، وبالتالي الغاء المادة 140 من الدستور العراقي او تفريغها من محتواها الدستور والقانوني ، لاسيما وان ممثلي جميع الاحزاب التركمانية الذين زاروا كركوك قبل اسبوعين بحثوا هذه المسالة بعمق مع الرئيس التركي " عبدالله غول ووزير الخارجية علي بابا جان "، الامر الذي ضاعف من شكوك الساسة الاكراد في هذا الميدان.واكد " عبدالخالق زنكنه " عضو قائمة التحالف الكردستاني في مجلس النواب بان تكثيف نشاطات القوى التركمانية لتعطيل المادة 140 وتمديد فترته الزمنية يجري بدعم مباشر من تركيا وعدد من دول المنطقة وبعض القوى داخل العراق لم يسمها بالاسم واصفا المؤتمر المرتقب بانه تنفيذ لأجندة خارجية عبر قوى تركمانية داخل العراق .ومضى يقول ان عقد مثل ذلك المؤتمر ليس بمسعى جديد بالنسبة للتركمان لتعطيل المادة 140 ومستقبل كركوك ونحن نشعر بوجود اياد داخل الحكومة العراقية تسعى ايضا الى تعطيل تلم المادة ، لكن السؤال المطروح هو ما مدى اهمية المذكرة التي ستصدر عن المؤتمر والى اي حد يؤخذ في الحسبان ضمن المعادلات السياسية القائمة في البلاد ؟؟وبالمقابل ترى الاحزاب التركمانية المنضوية في الجبهة التركمانية وثيقة الصلة بتركيا بان تحويل كركوك الى اقليم مستقل بحد ذاته او ابقائه مرتبطا بالمركز سيحفظ امنها وسلامة سكانها فضلا عن تامين الحقوق القومية والثقافية التي اقرها الدستور العراقي للتركمان في البلاد ، وبخلاف ذلك اي ضم كركوك الى اقليم كردستان فان التركمان سيحرمون من حوقهم المشروعة وسيتعرضون لموجة جديدة من الصهر القومي من جانب الاكراد على غرار ما تعرضوا له ابان حكم النظام السابق ، ويبقى السؤال الاهم متركزا على موقف القوى الكردية وخصوصا الحزبين الرئيسيين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي المتمسكين بشدة بتنفيذ المادة 140 وضرورة حسم مصير كركوك باستفتاء شعبي يعيد المحافظة باكملها الى احضان اقليم كردستان من التوصيات التي ستصدر عن المؤتمر التركماني اذا جاز التعبير.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
قائد عمليات نينوى ينفي بدء العمليات العسكرية ضد الإرهابيين
PUK media
نفى اللواء الركن رياض جلال توفيق قائد عمليات نينوى بدء العمليات العسكرية ضد إرهابيي تنظيم القاعدة في محافظة نينوى.واضاف قائد عمليات نينوى في تصريح خاص لموقعنا اليوم الخميس: ان ماتناقلته بعض الفضائيات عن بدء العمليات العسكرية في محافظة نينوى لاصحة له والصور التي بثت هي صور قديمة لقوات من الجيش اثناء تنفيذ واجباتها الروتينية قبل شهرين، دون ان يذكر اية تفاصيل عن موعد بدء العمليات.وعلى صعيد متصل اضاف اللواء رياض جلال توفيق: ان قوات الشرطة العراقية عثرت على سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب من مدرسة الخنساء في حي السكر بالموصل، وقاموا باخلاء المنطقة من المدنيين وتفجيرها دون وقوع اية خسائر.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
الكشف عن شمول المعتقلين لدى القوات الامريكية بقانون العفو
راديو دجلة
كشفت مصادر عن وجود مشروعين لشمول المعتقلين لدى القوات الاميركية بقانون العفو العام وتعويض جميع المعتقلين الذين لم تثبت ادانتهم.وقال عضو اللجنة القانونية بمجلس النواب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون ان اللجنة ستقدم مقترحا تطالب فيه ان تكون هناك فقرة في قانون العفو العام تشمل اطلاق سراح جميع المعتقلين لدى قوات متعددة الجنسيات الذين لم يرتكبوا جرائم جنائية موضحا بان اعدادهم كبيرة.واضاف ان قانون العفو العام الذي تمت قراءته الاولى شمل في مادته الاولى المحكومين فقط من الكبار والاحداث مبينا انه لم يذكر المعتقلين لدى القوات متعددة الجنسيات.واكد السعدون ان القانون لم يتم ارجاعه الى الحكومة وان النظام الداخلي لايجيز سحب اي قانون من البرلمان بعد قراءته الاولى ولكن من حق الحكومة تقديم ملاحظاتها عن طريق وزير الدولة لشؤون مجلس النواب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
قاعدة الاحتلال الامريكي تتعرض للقصف بصواريخ الكاتيوشا في الناصرية
وكالة يقين للأنباء
تعرضت القاعدة العسكرية التابعة للاحتلال الامريكي في مدينة الناصرية الى هجوم بصواريخ الكاتيوشا اليوم الخميس .اوضح مصدر امني حكومي : ان مسلحين مجهولين اطلقا صاروخين استهدفا قاعدة الإمام علي العسكرية( طليل ) في مدينة الناصرية .واضاف: أسفر الهجوم عن إصابة جندي من قوات الاحتلال الامريكية بجروح نقل على اثرها إلى المستشفى العسكري في القاعدة المذكورة لتقلي العلاج اللازم .وبالسياق نفسه قال المصدر: ان عبوة ناسفة انفجرت على رتل لقوات الاحتلال على الخط الدولي السريع بين مدينتي الناصرية والبصرة .وتابع : ان الانفجار أدى إلى تدمير عجلة عسكرية نوع همر فيما حلقت مروحيات عسكرية أمريكية في منطقة الحادث عقب وقوعه .ولم يصدر عن جانب الاحتلال أي تعليق لغاية نشر الخبر .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
ارتفاع معدلات الانتحار في الجيش الأمريكي
الخليج
قال الجيش الأمريكي، أمس، إن معدلات الانتحار بين جنوده سجلت ارتفاعاً كبيراً خلال السنوات الثلاث الماضية ووصلت إلى مستويات لم يشهدها الجيش منذ اكثر من ربع قرن.ودلت أرقام الجيش على أن أكثر من ألفي جندي حاولوا الانتحار خلال عام 2006. وبلغ عدد الجنود الذين انتحروا 102 جندي خلال عام 2006 أي ضعف عددهم عام ،2001 وهو العام الذي بدأت فيه الولايات المتحدة حروبها التي وضعت ضغوطاً على الجيش الأمريكي، حسب أرقام الجيش. وتزيد هذه الأرقام على عدد المنتحرين عام 2007 الذي تأكدت فيه 89 حادثة انتحار، بينما وقعت 32 وفاة أخرى ينتظر تأكيد ما إذا كانت نتيجة الانتحار. وارتفعت نسبة الانتحار بين الجنود النظاميين بنسبة 17،5 في المائة لكل 100 ألف جندي بنهاية عام ،2006 بارتفاع نسبته 12،8 لكل 100 ألف جندي عند بداية العام، مما يزيد على المعدل القياسي السابق الذي بلغ 15،8 لكل 100 ألف في منتصف الثمانينات.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
شركة طيران سويدية تستأنف رحلاتها الى شمال العراق
الوسط
اعلنت سلطة الطيران المدني السويدية الخميس انها ستسمح لشركة طيران واحدة باستئناف رحلاتها الى شمال العراق بعد ستة اشهر من توقف كافة الرحلات من السويد الى البلد المضطرب بعد تعرض احدى طائراتها لما يشتبه بانه هجوم صاروخي. وجاء في بيان ان "سلطة الطيران المدني السويدية قررت اصدار تصريح لشركة فايكينغ ايرلاينز لتسيير رحلات منتظمة من السويد الى اربيل في العراق". وقالت شركة "فايكينغ ايرلاينز" في بيان منفصل "سنستأنف رحلاتنا قريبا"، مضيفة "في البداية سنعمل من ستوكهولم وكوبنهاغن". وكانت سلطة الطيران المدني السويدية اوقفت كافة رحلات خطوط الطيران السويدية الى العراق في العاشر من اب/اغسطس بعد ان قال طيارو طائرة ام دي-83 تابعة لخطوط "نوردك ايرويز" قبل ذلك بيوم انهم شاهدوا ومضات تنطلق عند اقلاع الطائرة من مطار السليمانية في شمال العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
منظمة حقوقية: أميركا ترعى انتهاكات حقوق الإنسان في العالم
ميدل ايست اونلاين
رأت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الخميس ان الولايات المتحدة ما تزال تنتهك حقوق الانسان الاساسية من خلال الابقاء على مراكز اعتقال سرية في الخارج واعتقال اشخاص بطريقة غير شرعية ومبررة استخدام التعذيب. وأكدت المنظمة في تقريرها السنوي حول حقوق الانسان في العالم الذي نشر الخميس ان الولايات المتحدة لم تكتف بانتهاك حقوق الانسان بنفسها، بل انها تدعم حكاماً مستبدِّين ينتهكون حقوق مواطنيهم تحت ستار الديموقراطية. ورأت ان الولايات المتحدة واوروبا تقبلان بـ"حكام مستبدين يقدمون انفسهم على انهم ديموقراطيون" في دول مثل باكستان ونيجيريا وروسيا وكينيا حيث تنتهك حقوق الانسان. وانتقدت تدهور حقوق الانسان في العراق عام 2007 رغم اعلان الولايات المتحدة نجاح خطتها الأمنية واتهمت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بانها ما تزال "مفكَّكة". وحمَّلت جميع الأطراف المتنازعة في السودان مسؤولية ارتكاب "فظائع" بحق المدنيين. وانتقد التقرير القوانين الاميركية التي تقضي بادراج اسماء الاشخاص المحكوم عليهم في قضايا اعتداءات جنسية في سجلٍّ وطني لمرتكبي الجرائم الجنسية مما يحولهم الى منبذوين في المجتمع مع فرصة ضئيلة لايجاد عمل او مسكن، ويجعلهم عرضة لاعمال عنف. واكدت المنظمة ان اوضاع حقوق الانسان في العراق تدهورت خلال العام 2007 وخصوصاً مع استمرار العنف ضد المدنيين. وقالت ان "الهجمات على المدنيين التي تقوم بها مختلف المجموعات المسلحة والميليشيات مستمرة" في العراق. واضافت ان "عمليات التطهير الطائفي" التي تقوم بها مجموعات سنيَّة وشيعيَّة مسلَّحة مستمر ايضاً بالرغم من الخطة الامنية التي بدأ تنفيذها الجيش الاميركي والقوَّات العراقية في شباط/فبراير. وسمحت الخطة الامنية بتحسُّن في الاوضاع الامنية في العاصمة وتراجع في حدَّة العنف الطائفي. وقال التقرير ان "الكثير من الهجمات تعمدت ايقاع اكبر عدد ممكن من الضحايا المدنيين وبث الرعب في نفوسهم وخصوصاً تلك التي استهدفت الاسواق والمدارس واماكن العبادة". وذكرت المنظمة خصوصاً الاعتداء الاكثر دمويَّة منذ الحرب العام 2003 ضد الطائفة الايزيدية التي فقدت ما لا يقل عن 500 من اتباعها في شمال البلاد في آب/اغسطس الماضي. واكدت ان "الجيش الاميركي يواصل عملياته ضد المتمرِّدين السُّنة والشِّيعة في جميع انحاء البلاد ما يؤدي الى سقوط عدد غير محدد من الضحايا المدنيين". وقال التَّقرير ان واحدة من النتائج الاخرى للخطة الامنية الارتفاع الكبير في عدد المعتقلين، موضحاً ان "السجون العراقية المكتظة تستقبل بصعوبة هؤلاء المعتقلين الجدد بينما يغرق النظام القضائي في الملفَّات ما يؤدي الى تراجع الاوضاع في السجون حيث باتت تسود الانتهاكات والتعذيب". ورأت المنظمة الحقوقية ان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ما تزال "مفكَّكة". واضافت ان مشروع قانون النفط والغاز الذي يشكل "مؤشراً على فرص قيام حكومة وحدة وطنية ما يزال عالقاً في البرلمان". وتابعت ان "الانسحابات من الحكومة ادت الى تضييق قاعدتها السياسة والدينية وابعدت احتمالات مصالحة وطنية سياسية". وقالت ان طريقة تنفيذ اعدام الرئيس الاسبق صدام حسين اواخر كانون الاول/ديسمبر 2006 "ضاعفت قلق الاقلية السنية من حكومة الغالبية الشيعية". واشارت المنظمة الى ان مقتل 17 مدنياً عراقياً في ايلول/سبتمبر الماضي بأيدي العاملين في شركة "بلاكووتر" الاميركية الامنية كشف "امكانية الافلات من العقاب التي تتمتع بها مثل هذه الشركات الامنية الخاصة العاملة في العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الأكراد يقولون أن انفجارات الموصل تستهدفهم
وكالة الصحافة العراقية
قالت تقارير امنية في الموصل ان الإنفجارات زادت في المناطق ذات الأغلبية الكردية وشهدت المنطقة (14) إنفجاراً خلال فترة اسبوع واحد، لقي فيها (10) من الكرد مصرعهم ، وفي هذا الصدد ، أشار خسرو كوران نائب محافظ الموصل إلى أن معظم تلك الإنفجارات تكون إنتحارية ويكون الضحايا من المدنيين" ، منوهاً إلى أن إنفجار سيارة برتل أمريكي قد أدى إلى مقتل عشرة مواطنين، (6) منهم من الكرد. وكانت العمليات الإنتحارية في المحافظة قد إزدادت خلال الفترة الماضية، لاسيما بعد إغتيال مدير شرطة الموصل. من جانب آخر قام رئيس الوزراء العراقي بتشكيل فرقة من وزارة الدفاع للتحقيق في تلك العمليات الإنتحارية التي تشهدها محافظة الموصل خلال هذه الفترة ، واعلن العقيد عبد الستار المتحدث الرسمي بإسم قوات حماية محافظة الموصل عن "مقتل (10) مواطنين من الكرد خلال تلك الهجمات الإرهابية التي شهدتها المحافظة خلال الاسبوع الفائت"، منوهاً إلى أن "تدهور الوضع الأمني في مدينة الموصل في الوقت الحالي ، وذلك بسبب عدم السيطرة على تلك المناطق التي يقوم الإرهابيون بتجهيز السيارات المفخخة بها، لذا فإن هناك حاجة ماسة إلى حركة رجال الأمن للتمكن من إعتقال الإرهابيين وإبطال أعمالهم".وأنتقد عبد الستار المواطنين الذين لا يساعدون في القضاء على الإرهاب وكشف أماكن الإرهابيين
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
تزايد الشكوك بان يكون حريق البنك المركزي مدبرا .. ومسؤول النزهة في مجلس النواب يحذر من حريق مماثل في وزارة التجارة
وكالة الأخبار العالمية
بعد صدور تشكيكات بوجود تعمد وراء الحريق الذي التهم محتويات ثلاثة طوابق من البنك المركزي ، جاءت تصريحات رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب لتزيد من هذه الشكوك ، فقد ألمح الشيخ صباح الساعدي إلى احتمال وقوف الفساد وراء عملية حرق البنك المركزي لإخفاء وثائق ومعلومات مهمة ذات صلة بعمليات فساد.وحذر النائب الساعدي من احتمال تعرض دوائر تابعة لوزارة التجارة ومخازنها إلى الحرق لإتلاف الوثائق وكذلك البضائع المستوردة التالفة، مؤكدا تلقيه معلومات بهذا الشأن. وجدد الساعدي مطالبته مجلس النواب باستدعاء وزير التجارة بأسرع وقت ممكن لاستجوابه عن عمليات فساد متهمة فيها وزارته ،مؤكدا أن النواب لا يحصلون على المعلومات والوثائق اللازمة من دوائر الدولة. وكشف الساعدي عن محاولات لعرقلة عمل النزاهة يقف وراءها مسؤولون كبار ، واشار الى قيام وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بتعميم كتاب على دوائر الدولة من خلال مجلس الوزراء يمنعها فيها من استلام أي كتاب من لجنة النزاهة النيابية أو الإجابة عليها دون المرور به، واعتبر الشيخ الساعدي هذا القرار اعاقة واضحة لعمل لجنة النزاهة في ممارسة الرقابة والتفتيش. هذا وطالب عدد من النواب بتشكيل لجان للتحقيق في الحرائق التي طالت حتى الآن البنك المركزي ووزارتي العمل والشؤون الاجتماعية والدفاع. وقد أعرب الساعدي عن خشيته من مخاطر فقدان وثائق مهمة في حال استمرت موجة الحرائق التي تطال دوائر الدولة العراقية، مشددا على أن وزارة الداخلية أبلغت البرلمان بإنقاذ 15 مليار دولار من حريق البنك المركزي. والجدير ذكره ان كل هذه الحرائق تطال مكاتب المفتشين العاميين في هذه الوزارات والادارت لاخفاء معلومات ذات قيمة عالية تتعلق بالفساد المالي.

ليست هناك تعليقات: