Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأحد، 9 ديسمبر، 2007

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالسبت 08-12-2007


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
الكشف عن مرض صدام حسين في المناطق الفلسطينية
-دنيا الوطن غزة
كشف صيدلاني فلسطيني لدنيا الوطن عن انتشار مرض الاكتئاب لدى عدد كبير من الفلسطينيين بعد اعدام الرئيس العراقي صدام حسين.
وقال الصيدلاني :انتشرت هذه الحالة المرضية لدى عدد كبير من الفلسطينيين بعد اعدام صدام حيث اصابهم الاحباط والاكتئاب ويترددون على الصيدليات للحصول على ادوية مهدئة للاعصاب.
واضاف:اصبحت هذه الفئة معروفة لدى الاطباء والصيادلة حتى اصطلح على تسميتهم بمرضى صدام حسين الذين تعرضوا لصدمة عصبية بعد اعدام صدام الذي كان يشكل لهم رمزا وبطلا".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2

العراقيون يتصدرون المستثمرين العرب في عقارات الأردن

غزة-دنيا الوطن

احتل المستثمرون العراقيون صدارة الاستثمارات العقارية في الأردن التي تشهد إقبالا كبيرا مميزا، تلاهم المستثمرون الكويتيون ثم السعوديون وذلك حتى نهاية نوفمبر(تشرين الثاني)الماضي.
وبلغت قيمة استثمارات العراقيين نحو 81.2 مليون دولار واستثمارات الكويتيين بقيمة 19.6 مليون دولار والسعوديين بقيمة 15.1 مليون دولار.

وتصنف العقارات في الأردن بالأرخص مقارنة في الدول المحيطة به ما يجعلها تشهد طلبا عربيا مكثفا، حيث يتيح قانون تشجيع الاستثمار في الأردن للعرب والأجانب حرية تملك العقارات شريطة معاملة الأردني بالمثل من قبل بلد المستثمر. واعلن لـ«الشرق الأوسط» مازن شوتر مدير دائرة الاراضي والمساحة الاردني ان قيمة الاستثمارات العقارية في الأردن بلغت حوالي 7.2 مليار دولار حتى شهر نوفمبر، مشيرا الى ان النشاط الذي شهده قطاع العقار في الآونة الأخيرة نتيجة تدفق مواطنين عرب الى الأردن من دول الجوار خاصة العراقيين واللبنانيين. وكانت دراسة لمؤسسة «فافو» النرويجية قد قدرت عدد العراقيين المقيمين في الأردن بنحو 500 ألف الى جانب عدد كبير يتخذون من الأرض الأردنية معبرا لدول أخرى.

واكد شوتر ان سجل التداول في العقارات هذا العام سجل ارتفاعا بنسبة 10 فى المائة، حيث سجل العام الماضي 6.7 مليار دولار.

ويحتاج الأردن سنويا حوالي 35 ألف شقة سكنية لمواكبة النمو في الطلب المحلي والخارجي، فيما يرجح شوتر أن يصل حجم الاستثمار العقاري الى حوالي 14 مليار دولار خلال السنوات الخمسة المقبلة في مجال بناء الشقق السكنية، ذلك الى جانب أثمان الأراضي التي وصلت الى مستويات قياسية.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
سلفي كويتي: الداعية وجدي غنيم اتهم شبابنا باللواط وأساء للأسرة الحاكمة
غزة-دنيا الوطن

رد نائب بارز بالتجمع الاسلامي السلفي الكويتي على الداعية المصري وجدي غنيم، وأكد أنه أساء لأمير الكويت الراحل وللأسرة الحاكمة.

وقال د.وليد طبطائي عضو مجلس الأمة الكويتي إن غنيم اتهم شباب الكويت بممارسة اللواط، مشيرا إلى احتفاظهم بشريط مدته ساعة كاملة متضمنا اساءاته من خلال محاضرة له أثناء الاحتلال العراقي.

وأضاف في تصريح لـ"العربية.نت" أنهم تقدموا باستجواب فقط دون أن يشيروا لاسمه أو فحوى كلامه، لكنهم اضطروا إلى نشره لاحقا بعد هجومه عليهم ووصفهم بالكذب والتشكيك في سلفيتهم. وكشف أنه حاول التدخل شخصيا لمنع ابعاد غنيم من البحرين ولكن محاولته لم تنجح.

وتابع أن الموضوع كان يمكن أن ينتهي بسهولة لو لم يهاجمهم وقام بدلا من ذلك بالتأسف عما ورد في محاضرته التي القاها قبل 16 عاما، أو قال إنه "لا يذكر ما جاء فيها، وإذا كان به اساءة فإنه يعتذر عنها".

وكان الداعية مجدي غنيم المحسوب على جماعة الاخوان المسلمين في مصر، قد اتهم في حوار مع "العربية.نت" نشرته الأربعاء 5-12-2007 بأن السلفيين في الكويت وراء صدور قرار من ملك البحرين مؤخرا بالغاء اقامته وابعاده.

وخص بالذكر د.وليد طبطائي وأحمد باقر وعلي عمير الأعضاء بمجلس الأمة عن التجمع السلفي نتيجة تقدمهم باستجواب لوزير الأوقاف السابق عبدالله معتوق حول استضافة الوزارة لغنيم رغم سابق تهجمه على الكويت.

غنيم اشعل المعركة

وفي حديثه مع "العربية.نت" قال د. وليد طبطائي: لم نتسبب في اخراج الشيخ وجدي غنيم من مملكة البحرين، وإنما كنا قدمنا استجوابا لوزير الأوقاف أشرنا في أحد بنوده دون أن نذكر اسمه مكتفين بالرمز، إلى أن الوزارة قامت باستضافة بعض الأشخاص رغم أن لهم مواقف سلبية تجاه الكويت، ولم يسمع اعتذارهم عن هذه المواقف أو رجوعهم عنها.

وأضاف: لم نذكر فحوى كلامه، ولم يتم مناقشة هذا الاستجواب، لكننا فوجئا بأن هناك من رتب له تصريحا ووزعه على كل الصحف يهاجمنا فيه، واصفا موقفنا بأنه محاولة للاستعداء على الدعوة، وأعلن تحديه لنا بأن الاتهامات الموجهة له غير صحيحة، ثم أجرى مقابلة صحفية كاملة وصفنا فيها بأننا مفترون ونتقول عليه وأنه سيقاضينا أمام الله.

ويستطرد د.طبطائي بأن الشيخ غنيم "هو الذي أشعل المعركة، وعندما رأينا منه ذلك، قمنا بنشر كلامه المسيئ، لكننا لم نطلب ابعاده من البحرين أو اتخاذ أي اجراء ضده. كنا ندافع عن أنفسنا أمام اتهامه لنا بالتقول عليه".

وحول ابعاده فيما بعد من البحرين قال "قمت شخصيا بالاتصال بوزير الخارجية الكويتي وطلبت منه أن يتدخل لدى البحرين للرأفة به وعدم ابعاده، لكن الوزير اعتذر لي بأنها قضية بحرينية مع شخص غير كويتي مقيم على أراضيها. بالعكس فقد حاولنا أن نساعده وهذه هي الحدود التي استطيعها".

وتعليقا على قول وجدي غنيم بأنه لا يعرف حقيقة الشريط الذي قيل إنه تهجم فيه على الشعب الكويتي، وأنه ربما أخرج عن سياقه قال طبطائي: كان المفروض من البداية أن يمتص الغضب ويجعل حديثه في هذا الاطار، فيتعلل بأنه لا يذكر ما قاله في الشريط، وأنه يعتذر عنه ويتأسف إذا كان قد قاله في فترة ما، بدلا من أن يفتح جبهة على السلفيين في الكويت فيتهمهم بالكذب ويشكك في سلفيتهم.

شريط ساعة كاملة

وقال طبطائي: الشريط موجود وهو عبارة عن محاضرة له مدتها ساعة كاملة، وفيه صدرت عبارات قاسية في حق أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد وبحق الأسرة الحاكمة وبحق الشباب الكويتي عموما حيث اتهمهم بتعاطي اللواط وكلام آخر يعف اللسان عن ذكره.

واستطرد "خصومنا السياسيون استغلوا ذلك وأرادوا أن يضربوننا بوجدي غنيم وقد ابتلع هو الطعم" موضحا أن هذا الشريط يعود لأيام الاحتلال العراقي، وكان يهاجم فيه العلماء الذين افتوا بشرعية الاستعانة بالقوات الأجنبية في تحرير الكويت، وأظنه أنه كان وقتها متوازنا فقد هاجم صدام وهاجم حكومة الكويت آنذاك".

وقال د.طبطائي: أتصور شخصيا أن الشريط ليس السبب الوحيد في ابعاده، بل هناك شكاوى ضده من جهات في البحرين، وقد اضيف عليها هذا الشي، وهو اجراء سيادي.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
قوات الامن تعثر على وثائق تؤكد علاقة الدوري بالجماعات المسلحة
راديو دجلة

عثرت قوة أمنية داهمت مخبأ مفترضا لنائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري في قرية شرق تكريت على وثائق تؤكد علاقتة بالتنظيمات المسلحة.
وقال نائب محافظ صلاح الدين عبد الله حسين جبارة اليوم الجمعة أن "قوة من الشرطة العراقية وعناصر الإسناد في تكريت داهمت قرية السادة النعيم بناء على معلومات استخباراتية أفادت باختباء نائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري داخل أحد منازل القرية".
موضحا أن "القوة لم تجد الدوري في المخبأ لكنها عثرت على وثائق ومذكرات مهمة تؤكد علاقته بالتنظيمات المسلحة في المحافظات الشمالية".
واشار جبارة الى ان "الوثائق المصادرة عبارة عن مذكرات مرسلة من قادة التنظيمات إلى الدوري وتحمل تواريخ حديثة وتتضمن معلومات عن الفصائل وتشكيلاتها وطريقة عملها المسلح في المحافظات الشمالية".
مضيفا "أن القوة عثرت أيضا على النسخة الأصلية من مخطط الهجوم على سجن بادوش بالموصل في شهر آذار مارس الماضي".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
الرئيس بارزاني يصل الى إقليم كوردستان بعد زيارة خارج الإقليم
UKmedia
أكد السيد فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان في تصرح خاص أدلى به الى موقع بيامنير الالكتروني "أن السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان وصل مساء اليوم الجمعة الى مطار أربيل الدولي، بعد زيارة خاصة وشخصية الى خارج الإقليم. كما أكد حسين بأن رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني سوف يباشر مهامه الرسمية ابتداءاً من يوم غد السبت في مقره بمنتجع صلاح الدين..

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
عزة الدوري ينجو من محاولة اعتقال شرقي تكريت

شينخوا الصينية
داهمت قوة من الشرطة العراقية ملجأ يختبأ فيه عزة الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والمطلوب رقم 5 في قائمة المطلوبين الخمسة والخمسين التي اعلنتها القوات الامريكية بعد غزو العراق عام 2003. وقال مصدر رسمي رفيع المستوى في محافظة صلاح الدين لمراسل وكالة انباء (شينخوا) اليوم (الجمعة) ان قوة من الشرطة وعناصر الاسناد والامن الوطني داهمت الليلة الماضية مخبأ في احدى القرى الى الشرق من تكريت بناء على معلومات مؤكدة تفيد بان عزة الدوري نائب الرئيس العراقي السابق يستخدمه لعقد لقاءات مع مقربين منه.
واضاف ان القوة لم تجد الدوري في المكان ولكنها وجدت وثائق وصفها "بالقدر الكبير من الاهمية "عن علاقة عزة الدوري بالتنظيمات المسلحة ومنها جيش رجال الطريقة النقشبندية وتنظيم القاعدة الذي ينشط في محافظات العراق الشمالية، موضحا انها عبارة عن مذكرات مرفوعة الى القائد العام للقوات المسلحة (أي الدوري) وتحمل تأريخا حديثا تتضمن معلومات عن الفصائل وتشكيلاتها وطريقة عملها واهدافها التي تتضمن هجمات ضد مراكز وقوات الجيش والشرطة لكنها خلت من أي اشارة الى هجمات على القوات الامريكية على حد تعبيره.
وأكد المصدر العثور على النسخة الاصلية من مخطط الهجوم على سجن بادوش في الموصل والذي نتج عنه اطلاق سراح عدد من السجناء من بينهم بعض قادة المسلحين.
واشار الى ان بعض الوثائق كانت توضح العلاقة بين جناح البعث الذي يتزعمه عزة الدوري والاخر الذي يتزعمه محمد يونس الاحمد مبينا ان الوثائق تؤكد "ان لامجال للتفاهم مع جناح الاحمد لانه بحسب الوثيقة خائن وعميل باع نفسه لاجهزة المخابرات العربية التي تسيره من العاصمة السورية دمشق".
وتابع "أن القوة رصدت سيارة حديثة من نوع اوبل المانية الصنع كانت تسير بسرعة في احد الاودية فطاردتها ولكنها تمكنت من الفرار ثم وجدها عناصر الشرطة صباحا قرب احد البيوت وكان بداخلها جهاز حاسوب واسلحة خفيفة ومناظير ليلية"، مضيفا " ان الوثائق التي وجدت في ذاكرة الحاسوب كانت مهمة للغاية" لكنه لم يكشف عنها متوقعا ان يكون الدوري يستقل السيارة قبل تركها قرب احد المنازل المهجورة.
واكد انه تم العثور على مدافع هاون ورشاشات ثقيلة واعتدة متنوعة واكثر من 250 مليون دينار عراقي (200 ألف دولار امريكي).

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
هروب 12 ضابطا عراقيا الى الولايات المتحدة

راديو دجلة

قال المتحدث الرسمي بإسم الجيش الأمريكي هارفي بيريت ان اثنى عشر ضابطا عراقيا يتلقون تدريبات في الولايات المتحدة هربوا من التدريبات بما فهيم ضابط برتبة عقيد لجأ مع عائلته الى كندا .
واوضح بيريت ان الذين فروا من التدريبات العسكرية الأمريكية لا يشكلون خطرا امنيا وان المعلومات التي يحملونها لا يمكن ان تلحق ضرارا بالجيش الأمريكي لا في الولايات المتحدة ولا في العراق .
واضاف انه لا يعرف الأسباب الحقيقية التي دفعتهم الى عدم اتمام تدريباتهم واتخاذهم لقرار عدم العودة الى العراق مؤكدا انهم داخل الولايات المتحدة .
وكان الجيش الأمريكي قد قرر احضار عدد من الضباط العراقيين للتدريب على الشؤون الإستخبارية والبرمجة الألكترونية وغيرها من التدريبات العسكرية في دورات بدءها مطلع العام الحالي.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
عضوة فرقة سابقة فى حزب البعث المنحل تفجر نفسها بحزام ناسف امام مقر للجان الشعبية فى المقدادية
اقرا برس
ذكر مصدر امني لمراسل وكالة (اقرا برس) الاخبارية في شرطة المقدادية الى قيام امراة ترتدي حزاما ناسفا بتفجير نفسها قرب مقر للجان الشعبية في حي المعلمين في المقدادية ادى الى استشهاد 14 مدنيا بينهم اثنين من النساء واصابة 20 اخريين تم نقلهم الى مستشفيات بعقوبة للعلاج واوضح المصدر ان الانتحارية تم التعرف على هويتها وهي تدعى (سهيله حسين علي) عضوة فرقة في حزب البعث المنحل سابقا وقد ذكرت بعض المصادر المطلعة ان( سهيلة حسين على ) قتل ثلاث من ابنائها فى ضروف مختلفة وانها اختفت بعد مقتل ابنها الثالث .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
ضم 20% من عناصر الصحوة الى الاجهزة الامنية
راديو دجلة


قالت السفارة الامريكية في العراق ان 20 في المائة من عناصر الصحوة سيتم ضمهم الى القوات الامنية من مجموع 70 الف يشكلون مجالس الصحوة في بغداد والمحافظات.
وقال مسؤول في السفارة انه يتوقع دمج باقي المتطوعين بطريقة ما في برامج التوظيف والتدريب المهني.
واضاف المسؤول الأميركي الذي طلب عدم ذكر اسمه ان ضم 70 الف متطوع في صفوف قوات الشرطة والجيش العراقيين امر صعب للغاية.
مشيرا الى ان العدد اكبر من ان تتمكن الأجهزة العراقية الأمنية من استيعابه في الوقت الحالي.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
عمر فتاح ينفي توقيع اية عقود مع شركات نفط امريكية

راديو دجلة
قال نائب رئيس حكومة اقليم كردستان عمر فتاح ان العقود التي تبرمها حكومة الاقليم قانونية ودستورية وتخدم مصالح العراق والعراقيين وسكان الاقليم المحرومين من الكثير من الخدمات منذ عقود.
ونفى في تصريح صحفي توقيع اية عقود مع شركات نفط امريكية خلال زيارته التي يقوم بها حاليا الى الولايات المتحدة.
واضاف فتاح ان اقليم كردستان ساهم في اعداد قانون النفط والغاز وفي حال عدم صدوره في موعده المحدد سوف نلجأ الى توقيع عقود نفطية لانعاش القطاع النفطي في الاقليم لانه حرم عقودا طويلة من هذه الثروة وباقي الثروات الاخرى.
مشيرا الى ان المنطقة بحاجة الى استثمارات اجنبية لكي تستعيد عافيتها بعد سنين من الاهمال الذي تعرضت له في زمن النظام السابق .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
جمجمال..العثور على كمية من مادة الـ TNT وابطالها
PUKmedia
تمكنت قوات شرطة كرميان صباح اليوم الجمعة من ابطال مفعول كمية من مادة الـ TNT كانت موضوعة من قبل الارهابيين في جامع ملا طيفور بقضاء جمجمال.

وافاد موقعنا مصدر مطلع من جمجمال ان المتفجرات الـ"TNT" كانت موضوعة في الجامع المذكور من قبل 3 ارهابيين وفروا بعد وضعها هناك.

وفي تصريح خاص لموقعنا قال العميد جتو صالح قائد قوات شرطة كرميان: ان قواتنا وصلت الى المكان فور وصول المعلومات عن وجود كمية من مادة الـ TNT في احد جوامع جمجمال, وتمكنت من ابطال المتفجرات دون وقوع اية خسائر.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
12
الامم المتحدة والعراق والاتحاد الاوربي يطلقون مشروعا لتنمية المناطق المحلية
PUKmedia
اطلقت الحكومة العراقية والأمم المتحدة مشروع تنمية المناطق المحلية بهدف تعزيز قدرات السلطات المحلية والاقتصاد في العراق.

وقال بيان نشر على الموقع الالكتروني للأمم المتحدة إن "المشروع الذي اطلق من قبل الحكومة العراقية وسبع منظمات تابعة للأمم المتحدة يهدف إلى تعزيز قدرات السلطات المحلية في كل من السليمانية وبابل ومناطق الأهوار لتحضير وتنفيذ خطط تنموية محلية بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمعات المحلية."

وأضاف البيان أن المنظمات التي أطلقت المشروع هي اليونسكو ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبرنامج الأمم المتحدة للمشاريع ومنظمة العمل الدولية وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة، وسيعمل هذا المشروع أيضا على تنشيط الاقتصاديات المحلية وتحسين البنى التحتية والخدمات الأساسية.

وأوضح انه "تم تمويل المرحلة الحالية من المشروع من قبل الاتحاد الأوروبي بمبلغ 30 مليون دولار من خلال صندوق الأمم المتحدة للعراق. وستساهم الدروس المستفادة من هذه المرحلة الريادية بالتوسع إلى مناطق جغرافية أخرى في العراق."

وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق ايفان دي ميستورا لـ"راديو سوا": "تكمن أهمية المنحة التي قدمها الاتحاد الأوروبي للعراق في أنها تهدف إلى تنسيق العلاقة بين المجتمعات المحلية مع الحكومة المركزية بهدف تنمية المناطق المحلية وإنعاشها، فضلا عن ما منحه الاتحاد الأوروبي للعراق من مبالغ وصلت إلى المليار دولار منذ عام 2003 لبناء قاعدة علمية تقضي بالاهتمام بالبنى التحتية في المحافظات العراقية".

وقالت ممثلة برنامج التعاون الانمائي في الامم المتحدة علياء عبد الغني الدلي وهي ايضا عضو برنامج الامم المتحدة لتنمية المدن العراقية ان الحكومة العراقية وسبع منظمات تابعة للأمم المتحدة تشارك في هذا المشروع.

واوضحت الدلي ان هذه المنظمات هي الـ(يونيسكو) ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبرنامج الأمم المتحدة للمشاريع ومنظمة العمل الدولية وصندوق الأمم المتحدة الانمائي للمرأة.

من جانبه قال رئيس بعثة المفوضية الاوروبية لدى العراق السفير اليكا اوسيتالو ان الاتحاد الاوروبي منح مبلغ ثلاثين مليون دولار للعراق لتنمية الاهوار جنوب العراق ومدينتي الحلة في وسط البلاد والسليمانية في الشمال مشيرا الى ان هذا المشروع سيعمل أيضا على تنشيط الاقتصاديات المحلية وتحسين البنى التحتية والخدمات الأساسية.

من ناحيته قال ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق دي مستورا ان البرنامج يهدف الى تعزيز قدرات السلطات المحلية في كل من السليمانية وبابل ومناطق الأهوار لتحضير وتنفيذ خطط تنموية محلية بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمعات المحلية .

وسيعمل هذا المشروع أيضا على تنشيط الاقتصاديات المحلية وتحسين البنى التحتية والخدمات الأساسية.

واكد مكتب الامم المتحدة في العراق انه تم تمويل المرحلة الحالية من المشروع من قبل الاتحاد الأوروبي بمبلغ 30 مليون دولار من خلال صندوق الأمم المتحدة للعراق.

واشار المكتب الى ان الدروس المستفادة من هذه المرحلة الريادية ستساهم بالتوسع إلى مناطق جغرافية أخرى في العراق.من جانبها، أوضحت علياء عبد الغني الدلي عضو برنامج الأمم المتحدة لتنمية المدن العراقية أن سبع منظمات دولية عملت على تحديد اهداف هذا البرنامج التنموي.

وأشار الشيخ محمد علي العبادي نائب رئيس الهيئة التنسيقية لأهوار الجنوب إلى أن مناطق الأهوار لم تشهد مشاريع البنى التحتية منذ عهد النظام السابق.

وأكد المؤتمرون ضرورة العمل على جذب الاستثمار الأجنبي وتشكيل هيئة تضم ممثلين عن عدة محافظات للعمل على إنعاش مناطق الأهوار والمدن الأثرية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
13
الصليب الأحمر يزور سجناء في المعتقلات العراقية للمرة الأولى

وكالة الصحافة العراقية
أكد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي جاكوب كيلينبرغر أمس ان اللجنة تمكنت أخيرا وللمرة الأولى من زيارة سجناء معتقلين لدى السلطات العراقية. وقالت المتحدثة باسم اللجنة دوروثيا كريميتساس ان الزيارة حصلت في بداية شهر تشرين الاول في سجن في شمال البلاد حيث يعتقل اكثر من الف سجين. وقالت ان بعثة الصليب الاحمر “تمكنت من التحدث مع المعتقلين حول ظروف سجنهم ومعاملتهم

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
14
5 مليار دولار خصصت لتدريب الجيش العراقي صرفت بشكل غير سليم
جريدة حوارات الالكترونية


قال تقرير صدر عن مدققي حسابات تابعين للقوات الامريكية إن نحو 5.2 مليار دولار من الاموال المخصصة لتدريب وتجهيز قوات الامن العراقية لا يعتقد انها انفقت بشكل سليموقال المدققون إن الاداء الضعيف في الادارة المحاسبية في قيادة الجيش الامريكي عنت انه لا يوجد من الدلائل ما يكفي لمعرفة الكيفية التي انفقت بها تلك الاموال. وقال التقرير، الذي اعد بناء على زيارة فريق من المدققين خلال الفترة من مارس/ آذار وحتى مايو/ ايار، إن ارتفاع معدلات العنف جعل من الصعب السيطرة على الاموال وادارتها ادارة صحيحة.
لكن التقرير قال ايضا ان القادة العسكريين بدأوا بالفعل في تطبيق تغييرات لضبط عملية الانفاق.
تقصير
واشار التقرير إلى أن القيادة العسكرية للائتلاف في العراق لم تتمكن من توفير "ضمانات معقولة" بأن تلك الاموال لم تبدد، او ان النتائج المتوخاة قد تحققت.
واضاف التقرير إن تلك القوة لم تتمكن دائما من اظهار ان المعدات والخدمات والانشاءات قد نفذت على نحو صحيح.
ودعا مكتب المفتش العام، في هذا التقرير، إلى تطبيق اجراءات من شأنها تحسين الطريقة التي تستطيع من خلال القيادة ضبط كيفية انفاق تلك الاموال.
ومن التقصيرات التي جاء على ذكرها التقرير:
عدم وجود ضوابط محاسبية لملاحقة نحو 12.9 في المئة من اموال الاسلحة والذخيرة ومشتريات اخرى، تبلغ قيمتها نحو 643 مليون دولار.
لم تتم ملاحقة إلا واحد في المئة من مشتريات اخرى بلغت قيمتها 82.8 مليون دولار.
رصد وجود 13 من مجموع 31 شاحنة اعمال ثقيلة بلغت قيمتها 10.2 مليون دولار.
لم تتمكن اللجنة إلا من رصد 12 من مجموع 18 شاحنة لجمع النفايات بلغت قيمتها نحو 700 الف دولار.
لا برهان على ان 2126 مولد كهرباء من مجموع 2943 مولدا تسلمتها قوات الامن العراقية.
إلا ان التقرير اعرب عن رضاه عن الطريقة التي انفقت بها القيادة الاموال على الخدمات.
حيث قال التقرير إن تم التثبت بالوثائق من ان 95.5 في المئة من 1.2 مليار دولار انفقت على اعداد الطعام وخدمات الصيانة والصرف الصحي والشحن الجوي والتحميل والخدمات الامنية.
"لا احتيال متعمدا"
وهذا التقرير هو اخر حلقة في سلسلة تقارير انتقدت سوء الادارة الاقتصادية للبلاد.
فقد ان قالت وزارة الخارجية الامريكية في اكتوبر/ تشرين الاول، إن نحو 1.2 مليار دولار تمثل قيمة عقد لتدريب قوات الامن العراقية انفقت او اديرت ادارة سيئة لدرجة ان المدققين لا يعرفون اين انفقت الاموال.
إلا أن شركة داينكورب، وهي الشركة الامريكية المكلفة عمليات التدريب، قالت انه لم يكن هناك احتيال متعمد في انفاق الاموال.
وفي يوليو/ تموز قال رئيس الوكالة الامريكية المشرفة على اعادة الاعمار في العراق ستيوارت برون قال لبي بي سي إن سوء ادارة الاقتصاد، ومستويات الفساد تأتي في خطورتها في المرتبة الثانية بعد التمرد المسلح في العراق.
كما قالت جمعية اوكسفام الخيرية البريطانية وائتلاف الجمعيات غير الحكومية إن نحو ثلث سكان العراق محتاجون إلى مساعدات طارئة على الفور.
وفي يناير/ كانون الثاني قال برون، في تقرير قدم إلى الكونجرس، إن ملايين الدولارات من الاموال الامريكية المخصصة لاعادة اعمار العراق قد اهدرت.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
15
هجوم على مركز شرطة الاعظمية الحكومي يسفر عن اصابة 2 من منتسبيه
وكالة يقين

أصيب اثنان من افراد الشرطة الحكومية في هجوم بالأسلحة الخفيفة على مركز شرطة الاعظمية اليوم الجمعة .

وقال مصدر في الشرطة الحكومية اليوم الجمعة:"ان مسلحين مجهولين هاجموا مركز الشرطة عصراً بالاسلحة الخفيفة .
من جانب اخر تم اليوم العثور على عبوة ناسفة قرب ملعب الشعب الدولي تم تفجيرها تحت السيطرة من قبل الشرطة ".

وقال مصدر في الشرطة الحكومية:"ان عملية التفجير لم تسفر عن وقوع خسائر بشرية او مادية
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
16
مجموعة مسلحة تهاجم احد مقرات الصحوة في منطقة العامرية
وكالة حق

ذكر مراسل وكالة حق في منطقة العامرية غرب بغداد بقيام مجموعة مسلحة بالهجوم على عناصر من صحوة العامرية بالاسلحة الخفيفة .

ووقد تم الهجوم على احد مقرات الصحوة الكائن في نادي الخطوط عند الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم الخميس وقد استمر اطلاق النار لمدة نصف ساعة متواصلة .

ولم تعرف الى الان حصيلة القتلى بسبب الانتشار الكثيف لعناصر الصحوة في المنطقة

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
17
حريق في أنبوب للنفط قرب بيجي يحرق زوارق مواطنين وينفق حيوانات
وكالة يقين للأنباء
ذكر مصدر من شرطة حماية المنشآت النفطية الشمالية في مصافي بيجي أن حريقا شب فجر الجمعة، في أحد الأنابيب الناقلة للمشتقات النفطية جنوب مدينة بيجي في منطقة الفتحة ، بسبب عبوة محلية الصنع زرعت اسفل الانبوب
وقال المصدر إن "حريقا نشب في أحد الأنابيب الناقلة للمشتقات النفطية، فجر اليوم (الجمعة)، جنوب مدينة بيجي في مجمع الفتحة النفطي مما ادى الى الحاق خسائر باربع عبارات سيارات وحرق عدد من زوارق المواطنين ومنازل قريبة فيما شوهد نفوق حيوانات من الاسماك والطيور النهرية على ضفة نهر دجلة وتلوث مياة دجلة ببقع زيتية يصعب تنظيفها وهو ما سيوثر على حياة المواطنين وري مزروعاتهم القريبة لهم
فيما شكى احد المزراعين من احتراق زورقة الذي يعيل افراد عائلتة منذ غزو العراق ولحد اليوم وقد تسبب نشوب الحريق بحرقة وتدميرة واظهرت لقطات صورية صاحب الزورق يخمد بنيران التهمت الزورق وقربة اطفال يساعدوة
وأوضح أن الإنبوب "يربط الحقول النفطية في المدينة (كركوك) بمجمع مصافي النفط والتكرير في بيجي وتسعى فرق اطفاء عراقية لاخماد الحريق الكبير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
18
المغاوير تطلق سراح حماية مرقدي الامامين في سامراء
وكالة يقين
ذكر مصدر حكومي في مدينة سامراء120كم شمال بغداد مساء الجمعة
، إنه تم اطلاق سراح 11من قوات حماية المرقدين العسكريين اف بي اس وذلك
بعد ثبوت عدم تورطهم أو إشتراكهم في حادث التفجير الثاني الذي استهدف مئذنة مرقد الاماميين في حزيران الماضي

وقال العميد الركن علاء كاضم راضي قائد مايعرف بعمليات سامراء
أن التحقييق مع العناصر المعتقلة تبين عدم اشتراكهم أو تورطهم في الحادث، لذلك تقرر اطلاق سراحهم
ولم يذكر المصدر تفاصيل إضافية عن نتائج التحقيق أو عدد المتهمين
وتعرضت مئذنة مرقد الاماميين العسكريين في سامراء إلى إعتداء بتفجيرعبوة ناسفة اسفرت عن انهيارها منتصف حزيران ، وهو الإعتداء الثانى بعد الاعتداء الأول فى شباط فبراير عام 2006 والذى أدى إلى اندلاع موجة كبيرة من العنف فى العراق أسفرت عن هجرة العديد من العوائل من أماكن سكناهم إلى مناطق آمنة سواء داخل العراق أو خارجه
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
19
الدباغ: قانون العفو العام المرتقب بحاجة إلى صياغة قانونية وموافقة برلمانية
راديو سوا

قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن قانون العفو العام الذي تردد في الآونة الأخيرة قرب صدوره من مجلس الوزراء لمناسبة حلول عيد الأضحى القادم بحاجة إلى صياغة قانونية، لأن هذا الأمر هو أمر قضائي يحتاج إلى مسودة مشروع تعرض على مجلس النواب للمصادقة عليه، على حد قوله.

وحول تمديد بقاء القوات المتعددة الجنسيات في العراق، أكد الدباغ أن الحكومة العراقية تسعى إلى تمديد العمل بقرار مجلس الأمن 1546 سنة إضافية أخرى، ويتضمن القرار تمديد عمل القوات متعددة الجنسيات في العراق سنة أخيرة، فضلا عن رفع العراق من البند السابع للأمم المتحدة لتحقيق السيادة العراقية الكاملة.

وأوضح الدباغ في حديث مع "راديو سوا" أن العراق سيطالب بإبقاء الحماية المالية على موارده وعائداته النفطية بسبب الديون المترتبة بذمته.

وأضاف الدباغ أن قرار مجلس الأمن سيعطي الحماية لأموال العراق ومستحقاته لسنة إضافية، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية وافقت على تمديد العمل بقرار مجلس الأمن، وأن الحكومة بدأت بإعداد رسالتها إلى مجلس الأمن التي ستكون جزءا من مشروع القرار القادم.

وأكد الدباغ أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أعرب عن دعمه للعراق في مسألة تمديد العمل بقرار مجلس الأمن 1546 وحث الحكومة العراقية في زيارته الأخيرة على الإسراع في تقديم طلبها إلى مجلس الأمن .

ونفى الدباغ وجود أي تأجيل أو إلغاء لزيارة رئيس إقليم كردستان نجيرفان البرزاني إلى بغداد، لافتا إلى أن الأخير سيصل بغداد الأسبوع القادم لبحث مواضوعات الميزانية والعقود النفطية الموقعة من الإقليم التي ترفضها الحكومة المركزية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
20
مصر تنفي نيتها إرسال سفير إلى العراق نهاية العام

شبكة اخبار العراق
نفى مسؤول مصري رفيع المستوى نية القاهرة إرسال سفير جديد إلى بغداد قبل نهاية العام الجاري، خلفا للسفير إيهاب الشريف الذي خطف ثم قتل على أيدي مجهولين فى العراق في يوليو/تموز 2005. وسبق للرئيس حكومة الاحتلال الرابعة أن أعلن عقب اجتماعه بنظيره المصري حسني مبارك في القاهرة الشهر الماضي، أنه حصل على وعد بعودة السفير المصري إلى بغداد قبل نهاية العام الحالي. لكن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري الدكتور مصطفى الفقي قال للجزيرة "أنا جلست مع الرئيسحكومة الاحتلال الرابعة، والرئيس مبارك لم يحدد موعدا لعودة السفير، وإنما قال إنه في الوقت المناسب سنرسل سفيرا". ورفض الفقي، الذي شغل منصب سكرتير الرئيس مبارك للمعلومات بين عامي 1985 و1992، الآراء التى تقول إن إرسال سفراء إلى العراق إجراء "غير قانوني" باعتبارها دولة محتلة. وقال "هذه ليست المرة الأولى التي نرسل فيها سفيرا للعراق بعد عام 2003 (الاحتلال الأميركي)، فقد كان هناك الشهيد إيهاب الشريف".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
21
العبيدي يدعو إلى عفو عام عن المعتقلين والحيدري يطالب بالامتناع عن تسييس قضية الدليمي
راديو سوا

دعا إمام الجمعة في جامع الشواف في منطقة اليرموك غرب بغداد حارث العبيدي الحكومة إلى إصدار عفو عام عن السجناء، في حين دعا خطيب جمعة جامع الخلاني محمد الحيدري إلى عدم تسييس قضية حماية النائب عدنان الدليمي. وقد وصف حارث العبيدي ما تردد عن نية رئيس الوزراء نوري المالكي إصدار العفو بالخطوة الشجاعة والمهمة على طريق المصالحة الوطنية.وأشاد العبيدي بجهود المصالحة في منطقة حي العامل جنوب غربي العاصمة.

أما الحيدري فقد شدد على عدم تسييس قضية حماية النائب عدنان الدليمي، مؤكدا أهمية إخراج العراق من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة.
وأشار الحيدري إلى أن المرحلة القادمة تتطلب مشاركة حقيقية من جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السياسية.
وحذر الحيدري الحكومة من ضم عناصر التنظيمات المسلحة التي قاتلت تنظيم القاعدة إلى الأجهزة الأمنية، مشيرا إلى إمكانية استيعاب هذه الأجهزة لأبناء العشائر ممن شكلوا مجالس الصحوة في مختلف أنحاء البلاد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
22
الجيش الامريكي يعلن مقتل قائد خلية مسؤولة عن قتل ثلاثة أمريكيين قرب بلد
شبكة اخبار العراق
قال الجيش الامريكي اليوم، إن القوات الجيش المالكي بالإشتراك مع القوات الامريكية قتلت شخصا ًقالت إنه مسؤول عن مقتل ثلاثة من سلاح الجو الأمريكى قرب مدينة بلد شمال بغداد واعتقلت 55 مشتبها بهم .

وقال بيان للجيش الامريكي اليوم، ان "قوة العمليات الخاصة العراقية بالاشتراك مع القوات الامريكية نفذت غارة، امس، قرب مدينة بلد في محافظة صلاح الدين (شمال بغداد ) لاعتقال قائد خلية مسلح تشير التقارير إلى أنه مسؤول عن القيام بهجمات بنيران غير المباشرة ضد ( منطقة الدعم الللجوستي ، اناكوندا) الامريكية في تلك المنطقة". واشار البيان إلى أن" هذه الخلية مسؤولة بصورة مباشرة عن زرع العبوة الناسفة التي قتلت ثلاثة من سلاح الجو الامريكي في تلك المنطقة في تشرين الثاني نوفمبر الماضي" . واوضح البيان ان "قائد الخلية قتل في الهجوم، واعتقل ثمانية من المشتبه بهم، وعثر على موضع لمدفع هاون (88 ملم) تم تدميره من قبل القوات المهاجمة، بالاضافة الى بنادق هجومية ومخازن للعتاد وقنابل يدوية وستر واقية" .وفي عملية منفصلة، ذكر البيان ان" القوات الجيش المالكي بالاشتراك مع القوات الامريكية اعتقلت 47 من المشتبه بهم في محيط قرية الاسود في الخالص" ( 15 كم شمال بعقوبة).وقال البيان ان "القوات قامت خلال العملية بتدمير خلايا القاعدة واماكن تواجدهم ومخابئ اسلحتهم"مضيفا ان "المعتقلين اودعوا في مركز شرطة الخالص ". واشار البيان إلى أن القوات المهاجمة قامت بتدمير عبوتين ناسفتين عثر عليهما في المنطقة .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
حبيب الصدر عاقب (المحمداوي) لانه تعرض للمسلماوي بمقال صحفي
وكالة يقين

الصحفي يوسف المحمداوي بنشر مقال في جريدة الصباح العراقية ،تتحدث عن المسؤولين الحكوميين المتورطين بتزوير وثائقهم المدرسية، ومن بينهم محافظ بابل سالم صالح المسلماوي ،اذ اختار المحمداوي عنوان (ملك صرف) لمقاله الذي اثار ضجة واسعة في المحافظة وردود افعال عنيفة وصلت الى حد تدخل شخصيات بارزة من المجلس الاسلامي الاعلى بزعامة عبد العزيز الحكيم بالموضوع

المقال الذي تحدث بشدة عن ظاهرة التزوير ،اشار الى "ان ما حدث في محافظة بابل رسم اكثر من مشهد للواقع المأساوي الذي تعيشه مدن العراق اذ ان المدينة التي تعد الاولى في مجال الخدمات والاعمار على وفق المبالغ المصروفة لها من موازنة العام 2007، وهي مدينة الحضارة التي يعرفنا العالم من خلالها ومدينة العلم والادب وتمتلك خزينا من العقول النيرة والكفاءات المبدعة والشهادات العليا ومع ذلك يقودها خريج ابتدائية لان الديمقراطية الجديدة اشاعت مبدأ (ان للمحاصصة احكاماً)"، على حد ما جاء في المقال.

ويتضمن المقال كذلك تساؤلا لا يخفي استغراب الكاتب اذ يتسائل قائلا " فاذا كان محافظ المدينة الاولى في تنفيذ المشاريع يحمل شهادة الابتدائية فما هو التحصيل الدراسي للمحافظين التي جاءت محافظاتهم بمراتب متعاقبة بعد بابل".

ويضيف المقال " في وقت رأينا فيه الحكومة غير قادرة على اقالة محافظ على الرغم من قرارها الواضح في هذا الشأن لكنه رفض تنفيذ الامر وجاهد بكل ما أوتي من قوة وحافظ على رباطة جأشه وكرسي الخير وكأنه ملك صرف".

وبعد ان اطلع العراقيين على المقال الذي كشف جانبا من خفايا ما يدور في كواليس السياسة في العراق، فان شبكة الاعلام العراقي سارعت الى معاقبة الكاتب (المحمداوي) عما كتبه بحجة انه تعرض لاحدى الشخصيات المناضلة التي جاهدت وناضلت ضد "النظام السابق ".

وبالفعل تم نقل المحمداوي الذي كان يعد واحدا من المقربين من مدير عام شبكة الاعلام العراقي حبيب الصدر ،تم نقله من محرر في جريدة الصباح الى وظيفة ادارية في مقر الشبكة بالصالحية.

وبحسب مصادر مقربة من الصدر فان عشرات المكالمات الهاتفية تلقها الاخير تستنكر ما نشر في (الصباح) من تطاول على شخص المحافظ ، مما اضطر الصدر الى معاقبة المحمداوي امتثالا لرغبة صهره رئيس قائمة الائتلاف العراقي الموحد وزعيم المجلس الاسلامي الاعلى عبد العزيز الحكيم الذي يعد محافظ بابل من المقربين اليه.

المحمداوي، الذي وجد نفسه محاصرا من جميع الجهات لم يستسلم ،اذ سارع الى عدد من الشخصيات البرلمانية ليطرح امامها شكواه، وبالفعل فان من لجأ اليهم المحمداوي لم يخيبوا ضنه، فتوالت الاتصالات على مدير عام شبكة الاعلام الذي سرعان ما سحب قراره واعاد يوسف المحمداوي الى ربوع جريدة الصباح، بحسب مصادر موثوقة من داخل قبة البرلمان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
معاون محافظ الأنبار ينتقد سياسة مجلس المحافظة في تعيين الدرجات الوظيفية

راديو سوا
دعا معاون محافظ الأنبار للشؤون الإدارية مؤيد إبراهيم حميش مجلس المحافظة إلى إعطاء السلطة التنفيذية دورها في تعيين الدرجات الوظيفية في الدوائر ومؤسسات المحافظة، منتقدا ما وصفه بجمع المجلس للصلاحيتين التنفيذية والتشريعية في إدارة شؤون المحافظة.


وانتقد مؤيد حميش في حديث لـ"راديو سوا" إحالة مجلس المحافظة طلبات التعيين في الدوائر إلى مجالس الأقضية من دون استشارة الدوائر المعنية بشأن حاجتها لهذه التعيينات ومدى توافر درجات وظيفية لديها.

وأضاف حميش قائلا :
"التقصير من مجلس المحافظة لإحالته الدرجات الوظيفية إلى مجالس الأقضية من دون أن يسأل الدوائر عما تحتاجه وما ينقصها، وقد تم افتتاح مكاتب في مجالس الأقضية، وهذه المكاتب لا تتصرف على أساس قانوني وإنما يدخل في عملها المحسوبية".

وحول الآليات التي يجب اعتمادها في قبول الدرجات الوظيفية في دوائر المحافظة قال حميش:

"المجلس الآن يمتلك السلطتين التنفيذية والتشريعية، والأفضل أن يعاد النظر في هذه التعيينات، وأن توجه كتب من إدارة المحافظة إلى الدوائر الخدمية وغيرها، تستفهم فيها عن حاجة تلك الدوائر من الدرجات الوظيفية ".

وسبق لرئيس الوزراء نوري المالكي أن خصص ستة آلاف درجة وظيفية لسد حاجة الدوائر والمؤسسات في محافظة الأنبار من الموظفين الجدد.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
تدمير عجلة امريكية بالانبار
وكالة يقين للأنباء
ذكرت مصادر في الشرطة الحكومية بالانبار ان عجلة امريكية نوع همر دمرت ظهر الجمعة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للقوات الاحتلال الامريكية في منطقة الطاش بالرمادي .
وذكر المصدر الذي رفض ذكر اسمه ان عجلة تابعة للقوات الاحتلال الامريكية دمرت بشكل كامل اثر تعرضها لانفجار عبوة ناسفة عند مرور دورية للقوات الاحتلال في مهمة عسكرية بمنطقة الطاش بالجانب الغربي من المدينة ظهر الجمعة.
واشار المصدر الى ان عددا من الجنود الامريكان كانوا في العجلة المدمرة من دون ان يكشف عن عدد الضحايا من القتلى والجرحى.
وفي رده على سؤال ان كان تنظيم القاعدة قد تبنى الهجوم بالعبوة الناسفة توقع المصدر ان تكون جهة مسلحة مستقلة وراء الحادث
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
المالكي: الجرائم ليست بهذا الحجم ونرفض استهداف غير المحجبات
مقتل 40 عراقية في البصرة بسبب "التبرج" يثير ضجة واسعة التحذير الأحمر"
سياسي يطالب بكشف أسماء النساء "لا نستهدف لباس النساء"

العربية نت

طالب سلام المالكي، القيادي في التيار الصدري والوزير السابق، قائد شرطة البصرة بكشف أسماء 40 أمراة قال إنهن قتلن وألقيت جثثهن في الشوارع في الأشهر الخمسة الماضية بسبب "السفور والتبرج".

واتهم المالكي -المقيم في البصرة حاليا- في حديث لـ"العربية.نت" شرطة المدينة بأنها تبالغ في أرقامها، لكنه لم ينف حصول عمليات قتل للنساء وأرجعها لـ"دوافع عشائرية وتجاوز نساء لبعض الضوابط الاجتماعية، إلا أنه أكد أن حركته لا تتدخل في لباس النساء في البصرة.


وكان قائد شرطة مدينة البصرة العراقية، اللواء عبد الجليل خلف، قال إن نساء المدينة يعشن في خوف بعد مقتل أكثر من 40 امرأة وإلقاء جثثهن في الشوارع في الأشهر الخمسة الماضية بسبب سلوكيات يعتبرها البعض غير إسلامية.


"التحذير الأحمر"

وكتب تحذير باللون الأحمر على جدار يحذر النساء من وضع مساحيق التجميل أو الظهور في مكان عام دون غطاء للرأس ويتوعدهن بعقاب شديد. ويقول التحذير "نحذر من السفور والتبرج ومن يخالف سوف يتعرض للقصاص. اللهم اشهد انا بلغنا"، وفق ما ذكرت تقاير صحفية من البصرة.

وقال اللواء عبد الجليل خلف قائد شرطة البصرة "بعض النساء قتلن مع أطفالهن. واحدة مع طفلها البالغ عمره ست سنوات وطفل آخر عمره 11 سنة".

فيما ذكرت "رويترز" إن شرطة البصرة أطلعتها على صور لنساء عثر على جثثهن وعليها مذكرات تتهمهن بالزنا وجرائم شرف أخرى. وتعتقد النساء في هذه المدينة الشيعية ان متشددين اسلاميين وراء عمليات القتل ويقلن انهن يخشين الخروج دون ارتداء الحجاب.



سياسي يطالب بكشف أسماء النساء

وفي تصريح لـ"العربية.نت"، استغرب سلام المالكي، القيادي في التيار الصدري ووزير النقل السابق، هذه الأرقام وقال إن الشرطة بالغت كثيرا.

وقال "نتمنى على قائد الشرطة كشف أسماء النساء المقتولات وتاريخ القتل وكل التفاصيل لأنه لا يوجد توضيحات من قبل الشرطة حول هذا الأمر... والهدف إظهار أن البصرة منفلتة أمنيا من أجل تنفيذ خطة أمنية لأهداف سياسية".

إلا أن المالكي أقرّ بوجود جرائم ضد النساء في البصرة، لافتا إلى أنه لم تقم أية جهة حتى الآن بإعلان مسؤوليتها عن هذه الجرائم.

وأضاف :"ربما تكون تنظيمات متطرفة ، أو ربما السبب قضايا عشائرية فعندما تخالف امرأة الضوابط الاجتماعية والاعراف تتعرض للقتل، أو ربما يتم قتل نساء عملن مع القوات البريطانية".



"لا نستهدف لباس النساء"

وأكد سلام المالكي لـ"العربية.نت" أن التيار الصدري يرفض قتل النساء. وأوضح "ما نعمل عليه هو أن نواجه الاحتلال، وأما التدخل في الشؤون الاجتماعية فقد تحصل تدخلات أحيانا من أطراف محسوبة على التيار الصدري لكنه التيار عموما يرفض ذلك بدليل أنه في جامعة البصرة توجد مسلمات و مسيحيات، وبعضهن بملابس غير مقبولة ولكن لا نقوم بأي شيء ضد النساء ولا نجبرهن على لبس الحجاب ".

وبخصوص اتهام الميلشيات الشيعية بهذه الجرائم، قال سلام المالكي:" هذا اتهام سياسي، ومحاولة من كل طرف أن يشوه الطرف الآخر، لكن توجد سلبيات للميلشيات".

يذكر أن اللواء عبد الجليل خلف أرسل الى البصرة ثاني أكبر مدينة عراقية في يونيو/حزيران الماضي لمكافحة الجريمة، إلا أنه يقول انه لا يعرف من وراء عمليات القتل لكنه تعهد بالامساك بهم.

وقال خلف "هذه الجرائم لم يبلغ عنها أي من ذويهن أو اقربائهن خوفا من الفضيحة ومن تهديد هؤلاء القتلة". وأضاف أن عمليات القتل التي تستهدف جماعات اخرى مثل اساتذة الجامعة تراجعت فلم يقتل سوى عدد محدود منهم لكنه أكد انه لن يقبل ولو بجريمة واحدة.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27

ضيف وحوار: مع السيد عبد العزيز الحكيم

قناة العربية


ضيف وحوار: مع السيد عبد العزيز الحكيم مباحثاته مع الرئيس الأميركي تفسير تصريحات تبدو متناقضة حول إيران
حول وجود وجه شيعي للعراق هل العراقيون قادرون على إمساك الأمن؟ علاقته بالتيار الصدري ومقتدى الصدر
الحكيم وممثلو السنة في العراق بيار غانم: أهلاً بكم إلى ضيف وحوار، ضيفنا هذا اليوم هو السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ورئيس كتلة الائتلاف العراقية الموحدة، أهلاً بك.
السيد عبد العزيز الحكيم: أهلاً وسهلاً مرحباً.
استشفاء الحكيم في الولايات المتحدة
بيار غانم: أنتم في الولايات المتحدة الأميركية وجزء من هذه الرحلة كانت جزءاً للاستشفاء أو العودة إلى هيوستن، نتمنى أولاً أن نطمئن على صحتك.
السيد عبد العزيز الحكيم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله أنا بصحة جيدة. الأطباء أيضاً بيّنوا بأن المرض قد ارتفع، وبالتالي لا يوجد هناك أي علاج إضافي، وأنا أشكر الله سبحانه وتعالى على لطفه ومنّه وأنا في صحةٍ جيدة.
بيار غانم: الحمد لله، الحمد لله على السلامة.
السيد عبد العزيز الحكيم: الله يسلمكم إن شاء الله ويحفظكم.
بيار غانم: كنت التقيت بالرئيس الأميركي جورج بوش منذ عدة أيام.
السيد عبد العزيز الحكيم: نعم.
بيار غانم: أود أن أسألكم ماذا وعدكم الرئيس بوش؟


مباحثاته مع الرئيس الأميركي

السيد عبد العزيز الحكيم: بحثت مع الرئيس بوش طبعاً في مجموعة من الملفات، وفي كل ملف من الملفات هو كان عنده وجهة نظر، في كثير من الأحيان كانت وجهات النظر متطابقة، وبالتالي يوجد هناك أمل في أن يتطور الوضع في العراق، باعتبار وجود حالة من التطابق بين الرأي العراقي والرأي في أميركا في بعض القضايا المهمة والأساسية.
بيار غانم: ذكرت أنه كان تطابق في أكثر الأحيان حول قضايا، ما هي القضايا التي لا نتفق معها نحن والرئيس بوش؟
السيد عبد العزيز الحكيم: لا نتفق ببعض التفاصيل، يعني في موضوع الاعتماد على العراقيين، حدود هذا الاعتماد على العراقيين، نحن نعتقد كما بيّنا له أننا كعراقيين نعتقد بأنه من الضروري الاعتماد على العراقيين لحل الملف الأمني والمشكلة الأمنية في العراق، ولا يمكن حل المشكلة الأمنية في العراق ما لم يكن هناك اعتماد على العراقيين، هذا الشيء طرحناه في العام الماضي. هذا الشيء كما هو واضح قد تُبُنِّي، قد تُبُنِّي من قبل القوات متعددة الجنسيات، وكانت نتائج كبيرة، هذا التحسن الأمني الكبير الذي قدّر بحوالي 75%. هذا التحسن بسبب كان من أهم أسبابه طبعاً ليس هو السبب الوحيد من أهم أسبابه الاعتماد على العراقيين في صحوة العشائر واللجان الشعبية والمناطقية وغيرها من المسائل. هذه القضية من القضايا التي يتم يعني تم طرحها وبالتالي مطلبنا أن يكون مزيد من الاعتماد على العراقيين، ولكن بشرط التنسيق مع الحكومة العراقية المسؤولة بالدرجة الأولى عن الأمن في البلاد. في بعض الأحيان يوجد هناك حسب الأخبار حالة من التوافق مع بعض الجهات بدون اللجوء إلى الحكومة. كان إحدى طلباتنا الواضحة من الضروري أن يكون هناك تنسيق عالي مع الحكومة حتى يمكن أن تتقدم القضية الأمنية، كان هناك أيضاً من القضايا المهمة هو ضرورة إخراج العراق من البند السابع، وبالتالي من ولاية الأمم المتحدة وأن يتم توقيع اتفاق بيننا وبين الولايات المتحدة الأميركية، هذه أيضاً من القضايا التي تم بحثها وكان هناك حالة من التقارب الكبير في وجهات النظر.
بيار غانم: اسمح لي أن أتابع هذه النقطة: المطروح الآن هو أن يبقى العراق لسنة أخرى تحت البند السابع، ثم الذهاب إلى اتفاقيات بعيدة المدى، أعتقد أن الكثيرين ذهبوا إلى الإعلان ولاحظوا الجملة الأخيرة في آخر مقطع الذي تقول: تقديم الضمانات الأمنية للحكومة العراقية لمواجهة أي اعتداءٍ خارجي وللمحافظة على وحدة الأراضي العراقية، هذه طبعاً ترجمتي للبيان كما جاء من البيت الأبيض. هل يجب أن نفهم أنه لا مناص من وجود أميركي في العراق؟ أو وجود قواعد عسكرية أميركية في العراق على المدى البعيد؟
السيد عبد العزيز الحكيم: لا. التوافق الأمني ليس معناه القبول بوجود القواعد الأميركية في داخل العراق. نحن كعراقيين كلنا نريد أن يخلوا العراق من أي وجود أجنبي في داخل العراق، وأن ينتهي هذا الوجود الأجنبي داخل العراق وأن يرجع العراق إلى كونه بلداً مستقلاً ومستقراً إن شاء الله وحاله حال بقية البلدان. نحن في الاتفاقية الأمنية نريد أن نتعامل كدولتين في حالة من الندية، وبالتالي نحن ننظر إلى مصالحنا وهم أيضاً ينظرون إلى مصالحهم، وبالتالي تتم هذه الاتفاقية وليس معنى الاتفاقية هو التوافق على وجود قوات في داخل القوات العسكرية في داخل العراق، طبعاً هذه الاتفاقية سوف تكون خاضعة إلى الورقة اللي تم التوقيع عليها والتي اصطلح عليها بورقة المبادئ، سوف تتم الاتفاقية على هذا الأساس.


تفسير تصريحات تبدو متناقضة حول إيران

بيار غانم: كان لكم تصريح مميز بعد لقائكم بوزيرة الخارجية كونداليزا رايس أعتقد منذ يومين، تقول فيه: إن إيران تدعم العراق في الوقت ذاته تتهم الولايات المتحدة الأميركية إيران بقتل جنودها أو المساعدة على قتل جنودها، أيهما صحيح؟ هل ما ننظر ونقوله عن الإيرانيين؟ أو ما يقوله في الإدارة الأميركية المسؤولون؟
السيد عبد العزيز الحكيم: أنا لا أريد أن أحكم ما هو الصحيح. إيران قطعاً لها مواقف إيجابية في دعم الحكومة العراقية، حتى الأميركان هم لا لا لا ينفون هذا الموضوع في دعم الحكومة العراقية. هناك طبعاً اتهامات أميركية لإيران وهناك نفي من قبل إيران لهذه الاتهامات. نحن لا نريد أن ندخل في تفاصيل هذه المسألة. نحن عملنا كعراقيين من أجل أن يكون هناك حوار إيراني أميركي، وهذا الحوار يكون حواراً بناء لمصلحة العراق ولدعم الأمن والاستقرار في العراق، يمكن من خلال الحوار أن تقدم كل الأدلة، إذا كان هناك حالة من التدخل وإذا كان نفي على كل حال أفضل شيء هو أن يجلس الطرفان ومن بعد ذلك يتم الحوار والوصول إلى نتائج إيجابية.
بيار غانم: اسمح لي أن أذهب خطوة إضافية في هذا الموضوع.
السيد عبد العزيز الحكيم: تفضل.
بيار غانم: هل تقوم بوساطة بين طهران وواشنطن؟
السيد عبد العزيز الحكيم: في شكل عام نعم. أنا يعني أسعى.. أنا من أوائل من دعا إلى هذا الحوار، وأسعى دائماً إلى أن يكون حوار، وأن يكون حواراً منتجاً، حواراً بناء، حواراً نافعاً للشعب العراقي وللحكومة العراقية، هذا هو ما نسعى لتحقيقه.
بيار غانم: قصدت سيدي: هل تقوم بوساطة أشمل بين طهران وواشنطن حتى في القضايا الأخرى التي ليست هي قضايا عراقية؟
السيد عبد العزيز الحكيم: أنا لم أكلف لا من أميركا ولا من إيران بالقيام بمثل هذه الوساطة؟
بيار غانم: هل تتمنى أن تقوم بهذه الوساطة؟
السيد عبد العزيز الحكيم: أنا أتمنى أن يتم الحوار فيما يتعلق بالعراق وبالتالي أن يكون الموقف من العراق هو موقف إيجابي من قبل الجميع حتى يمكن للعراق أن يتخلص من الأوضاع التي يعيشها في هذه المرحلة.
بيار غانم: سيد عبد العزيز أنت.. أنت عراقي، تحدثت قبل قليل وقلت نحن كعراقيين، تعرف إيران، أنت الآن في واشنطن، هناك جزء آخر يستمع إلينا الآن هو العالم العربي، كيف توازن بين علاقة جيدة مع إيران وعلاقة جيدة مع العالم العربي؟
السيد عبد العزيز الحكيم: لا توجد هناك أي منافاة. نحن أيضاً منفتحون على العالم العربي. نحن جزء من العالم العربي. نحن كعرب وكمسلمين، بالتالي نحن جزء من هذا العالم عملنا وتحركنا كثيراً وزرنا الكثير من الدول بل زرنا أغلبية دول العالم العربي، الدول المؤثرة والمهمة، وخصوصاً الدول المحيطة بالعراق والقريبة من .. من العراق ونسعى لإيجاد أفضل العلاقات مع هذه الدول وممكن أن تقوم أدوار إيجابية لدعم العراق بأفضل وجه.


حول وجود وجه شيعي للعراق

بيار غانم: سيد عبد العزيز، أرجو أن أتمكن من نقل سؤال لرجل أو لسيدة في مدينةٍ ما من العالم العربي، يهتم هذا الرجل أو تهتم هذه السيدة بسؤال للسيد عبد العزيز الحكيم: أنت رجل دين شيعي عراقي ومسؤول سياسي كبير رئيس أكبر كتلة في البرلمان العراقي. السؤال هو: هل بالفعل يجب أن تكون هناك منطقة من العراق لها وجه ديني شيعي في العراق؟
السيد عبد العزيز الحكيم: هاي المنطقة هي موجودة يعني، هي موجودة قبل أن نوجد نحن يعني هي موجودة، موجودة منذ أكثر من ألف سنة. إذا أردنا أن نقول هذا السؤال الذي تتفضل به. النجف إذا أردنا أن نقول، أو كربلاء إذا أردنا أن نقول، أو الكاظمية إذا أردنا أن نقول، وغيرها كما أنه توجد هناك بعض المناطق لها وجه سني، ومسألة طبيعية أيضاً هذه موجودة، وعلى المستوى السياسي وما نسعى لتحقيقه، إذا أفهم من سؤالك إذا كان فهمي صحيحاً ودقيقاً أنه أن تقصد بأنه نحن نسعى من أجل إيجاد منطقة شيعية في مقابل المناطق الأخرى، إذا كان هذا هو المقصود نحن لا نسعى لذلك. أولاً نحن نعتقد أن العلاقة بين أبناء الشعب العراق علاقة إيجابية، علاقة جيدة، لم يحصل أي تصادم منذ قرون، يعني لم يحدثنا التاريخ بحصول تصادم شيعي سني، بالعكس كانت المحبة والمودة وإلى آخره بين الطوائف وبين المكوّنات المختلفة في داخل العراق، وبالتالي نحن نعمل من أجل العراق، كل العراق، وبالتالي نهتم لكل العراقيين ونعتبر أن العراق هو ملك لكل العراقيين، وثروات العراق هي ثروات لكل العراقيين، وبالتالي الجميع يجب أن يتمتع بها، والجميع يجب أن يساهم في الحكم، ورأي الجميع محترم، وهذا ما عملنا عليه وسوف نستمر بالعمل عليه ولا نريد بأي شكل من الأشكال أن تحصل حالة من التجزئة حتى يعني ليس المقصود التجزئة على الأرض، التجزئة على الأرض لا يوجد هناك أي جهة عراقية تدعو إلى هذا الشيء. حتى التجزئة أن هذه المنطقة شيعية وأن هذه المنطقة سنية وتلك المنطقة لا يجوز الدخول بها كذا.. ونريد بالعكس أن يكون حالة من التواصل والتوادد والعيش المشترك ولذلك في أول فرصة أمكننا الذهاب إلى الرمادي قد تحركنا وذهبنا إلى الرمادي كما هو معروف، وفي غيرها أيضاً من المناطق والتواصل مستمر في هذا الاتجاه.
بيار غانم: سيد عبد العزيز لنأخذ ما قلته، ولنأخذ أيضاً الطرح الذي طرحته منذ أشهر وربما أكثر حول أن يكون للعراق ثلاثة أقاليم، كيف تنسق بين ما قلته الآن وبين نظرية الأقاليم التي طرحتها؟
السيد عبد العزيز الحكيم: هذا غير صحيح. أنا لم أقل أن العراق ليكون ثلاثة أقاليم. أنا لم أدعُ.. أنا دعوت إلى فيدرالية أو مجموعة فيدراليات لم أحددها، وأيضاً دعوت إلى فدرالية الوسط والجنوب، موضوع الفيدرالية هو موضوع دستوري، الدستور العراقي الذي أقر من قبل العراقيين هو أقر الفيدرالية، وأقر أن لكل محافظة أو أكثر لها الحق في إقامة الفيدالية، وبالتالي من حق الناس أن تقيم الفيدراليات، ومن حق الجهات السياسية ومن حق الشخصيات ومن حق الجميع أن يبدي رأيه. لكن المرجعية الحقيقية تكون إلى الناس. وبالتالي هذا ما أدعو إليه طبعاً لم أحدد أصلاً عدد الفيدراليات التي من المفروض أن تقام وإنما دعوت إلى أصل إقامة الفيدراليات ودعوت إلى إقامة فيدرالية الوسط والجنوب في الجهة السياسية، وبالتالي يجب أن تكون المرجعية للناس، الناس هي من يحكم وبالتالي هي من يختار تسعة أو ستة أو واحد أو خمسة أو لا يريدون أن يحولوا إلى فيدرالية، هذا الأمر يرجع لهم.
بيار غانم: لحظات مشاهديّ الكرام ونعود إلى ضيف وحوار مع السيد عبد العزيز الحكيم.
[فاصل إعلاني]


هل العراقيون قادرون على إمساك الأمن؟

بيار غانم: مشاهدين الكرام أهلاً بكم مرةً ثانية إلى ضيف وحوار، نتحدث اليوم إلى السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ورئيس كتلة الائتلاف العراقي الموحد. سيد عبد العزيز كنت تحدثت قبل قليل عن دور العراقيين في إمساك الوضع الأمني في العراق. الإدارة الأميركية حققت نجاحات على الأرض. ربما بعد أشهر قليلة يجب أن يبدؤوا بعملية انسحاب واسعة. هل تعتبر أن القوات العراقية قادرة على إمساك الوضع الأمني لنقل في الشهر الرابع من العام 2008؟
السيد عبد العزيز الحكيم: أنا لا أتمكن أن أحدد بهذه الطريقة، الحكومة هي المسؤولة طبعاً بالدرجة الأولى عن التشكيلات العسكرية والتشكيلات الأمنية والتقييم الدقيق للأوضاع في داخل العراق. لكن الشيءالذي أتمكن أن أقوله أنه هناك رغبة وهناك عمل كثير من أجل أن أن أن يتولى العراقيون كل المسؤولية الأمنية، وهناك وجود أمني مهم للعراقيين في مجموعة من المحافظات وهم يديرون هذه المحافظات بشكل جيد بدون أي تدخل من قبل القوات متعددة الجنسيات، الكثير من الساسة العراقيين ومن المسؤولين العسكريين العراقيين هم يقولون بإمكاننا أن ندير الكثير من أوضاع الأمن في العراق وبالخصوص بعد أن يتم تسليح الجيش بالأسحلة المناسبة.
بيار غانم: هناك حديث كثير في هذه المدينة ونحن في واشنطن حول قوات الأمن العراقية. مسؤولون في وزارة الدفاع، خبراء زاروا العراق ثم عادوا من هناك يتحدثون بكثافة عن دور الميليشيات في قوات الأمن العراقية. ما هو رأيكم في هذا الموضوع؟ هل تعتقد أن الميليشيات تساعد الدولة؟ أم أن الميليشيات تأخذ من دور الدولة؟ أم أن هناك تطابق الآن بين الميليشيات والدولة؟ ما هو الوضع بالفعل؟
السيد عبد العزيز الحكيم: أنا الذي أعتقد به هو ما تم تثبيته في الدستور. نحن لسنا مع وجود الميليشيات، نحن مع وجود حكومة ومع وجود تشكيلات عسكرية وأمنية واضحة ومشخصة تابعة لوزارات ومؤسسات رسمية تمثل جزءاً من الدولة العراقية وتكون خاضعة للدولة العراقية والحكومة العراقية. هذا ما نؤمن به. وأي شيء خارج هذا الشيء نعتقد أن هذا الشيء غير صحيح وبالتالي لذلك أصررنا على أن يكون في تشكيل هذه ما يصطلح عليه بالصحوات في الكثير من المناطق أن يكون هناك تنسيق كامل مع الحكومة العراقية بحيث الحكومة العراقية ترى أنها هي المسؤولة عن هذه التشكيلات وأن لا نوجد تشكيلات إضافية ونتوءات داخل المجتمع العراقي، هذا الشيء سوف يكون له آثار سيئة وآثار سلبية من المفروض أن يكون العمل كله مع الحكومة ومن خلال الحكومة العراقية.


علاقته بالتيار الصدري ومقتدى الصدر

بيار غانم: سيد عبد العزيز يبدو أن النتوءات التي تحدثت عنها هي بالفعل موجودة، هناك كثير من الاحتكاكات في عدة مدن من مدن الجنوب. لماذا هناك احتكاك بين مناصرين لحزبكم ومناصرين لجيش المهدي؟ لماذا نرى هذه الاحتكاكات؟
السيد عبد العزيز الحكيم: بالنسبة لنا نحن لا نعتقد أنه من الضروري يعني لا يجوز الذهاب إلى السلاح والتعامل من خلال السلاح، وإنما العراق طبعاً العراق يعتبر من البلدان الديمقراطية فيه مجال كبير للحرية ومن حق الجميع أن يبين وجهات النظر وأن يبين آراءه ولكن بدون حالة من حالات التصادم والرجوع إلى السلاح، طبعاً ما حصل طبعاً في بعض الأحيان أن التيار الصدري وشخص السيد مقتدى الصدر هو ينفي أن يكون هؤلاء من من المجموعات أو من الأشخاص التابعين له أو لتياره.
بيار غانم: كيف تصف علاقتك بالسيد مقتدى؟
السيد عبد العزيز الحكيم: نعم؟
بيار غانم: كيف تصف علاقتك بالسيد مقتدى؟
السيد عبد العزيز الحكيم: يعني يوجد علاقات وفي بعض الأحيان أيضاً نجتمع وتم التوافق الأخير بيني وبينه والتوقيع على هذه الوثيقة المهمة: حرمة دم العراقي. وأن نعمل من أجل أن لا يكون هناك سفك لدماء العراقيين. وهذه هي طبيعة العلاقة الموجودة وسوف نستمر إن شاء الله في تحسين هذه العلاقة بشكل أفضل وتحسين أيضاً العلاقة مع كل العراقيين إن شاء الله تعالى.
بيار غانم: سيد عبد العزيز تحدثت عن ضرورة أن تكون الأوضاع في العراق تحت سيطرة الحكومة العراقية. هناك رئيس للحكومة السيد نوري المالكي وهو عضو في لائحة الائتلاف. هناك قول أن السيد نوري المالكي موجود في رئاسة الحكومة فقط لأنه لا بدائل عن السيد نوري المالكي؟
السيد عبد العزيز الحكيم: هذا غير صحيح. يعني نوري المالكي انتُخب من قبل البرلمان العراقي والأصوات اللي انتخبته ليست بالأصوات القليلة، وشكّل حكومة الوحدة الوطنية، وشاركت كل الأطراف في هذه الحكومة. وأداء الحكومة لحد الآن يوجد هناك أيضاً الاجتماع الرباعي للجهات الرئيسية الأربعة الموجودة في داخل العراق والحزبين الكرديين والمجلس الأعلى وحزب الدعوة. هؤلاء أيضاً يدعمون السيد المالكي ويقفون معه لدعمه ولترشيده وأيضاً لدعم حكومته.
بيار غانم: وأنت تدعمه أيضاً؟
السيد عبد العزيز الحكيم: وأنا أيضاً أدعمه.


الحكيم وممثلو السنة في العراق

بيار غانم: هناك جزء آخر مهم جداً في الحياة السياسية العراقية هو العلاقة بأعضاء مجلس النواب الممثلين لمنطقة الأنبار وللسنة بشكلٍ عام. وهناك حالة من.. حالة عالقة - لأسميها هكذا - في العراق هي حول مشاركتهم في الحكومة ومشاركتهم في الحياة البرلمانية ومشاركتهم في الحياة السياسية بشكل عام، ماذا تنتظر منهم؟ ماذا تنتظر من ممثلي السنة بشكل عام في العراق؟
السيد عبد العزيز الحكيم: هم طبعاً الأبحاث واللقاءات مستمرة بيني وبينهم وبيننا وبينهم أيضاً كجمع وائتلاف وكشخص وكائتلاف وكمجلس أعلى. وجودهم في الحالة السياسية هذا متحقق، وكذلك في البرلمان، لا يوجد هناك في أي مشكلة، المشكلة في وجودهم في الحكومة العراقية، هؤلاء الإخوة الأعزاء دخلوا في داخل حكومة بناء على مجموعة من الأسس تم التوافق عليها، وبعد ذلك خرجوا من الحكومة وكان لهم اعتراضات على الحكومة. ونحن عملنا الكثير من أجل أن يرجعوا ولا زلنا نعمل من أجل أن يرجع هؤلاء الأعزاء إلى الحكومة وبالتالي أن يساهموا في الحكومة كمساهمتهم بالعملية السياسية وفي البرلمان. هم عندهم إشكالات طبعاً. نحن قلنا لهم: سوف نسعى لحل أي إشكال يمكن أن يرجع إلى الأوراق التي تم بموجبها تشكيل هذه الحكومة والأسس التي تم إقرارها ونرى إذا كان هناك أكو تقصير، إذا كان هناك شيء آخر، فمن الممكن أن نعالجه. وهذا هو أيضاً رأي السيد المالكي والحكومة العراقية. على كل حال هنا توجد مشكلة نحن أيضاً غير مرتاحين لوجود مثل هذه المشكلة. ومن ودنا أن وسوف نسعى أيضاًَ ونستمر في سعينا من أن يرجع هؤلاء الإخوة إلى داخل الحكومة.
بيار غانم: السيد عبد العزيز الحكيم شكراً جزيلاً على هذا الوقت وهذه المقابلة.
السيد عبد العزيز الحكيم: أنا أيضاً أشكركم على إتاحة هذه الفرصة للحديث للمشاهدين الكرام. شكراً لكم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
العوائل النازحة الى اقليم كردستان :لــ واش نحن اموات فمتى تعود لنا الحياة
واش

بسبب الاوضاع الامنية المتردية وعمليات التهجير القسري في الكثير من مناطق العراق وخصوصا العربية منها اضطر على اثرها الكثير من العوائل اللجوء الى مناطق اكثرا امانا فكانت دول الجوار الملاذ للكثير منهم وكان اقليم كردستان احد الاماكن التي وجدوا فيها ولو بشكل مؤقت ضالتهم وقرروا العيش فيها ولكن المعانات استمرت وباشكال مختلفة وبدأت تراكمات المأساة تزداد يوما بعد اخر حتى اصبح الوضع لايطاق وفي جولة ميدانية لمراسل وكالة اسرار الشرق الصحفية نبات الجاف في المناطق التي تقطنها العوائل العربية النازحة هناك في بير ه مكرون محط الرحال الاول حيث التقت مع السيدة رسمية من اهالي محافظة ديالى وزوجها السيد محمد كامل ولديهم طفلان ويعمل والدهم في احد المصانع الاهلية براتب لايسد رمق عائلته واحتياجاتها مما اضطر العائلة منع اطفالهم من الذهاب للمدارس وتمنت السيدة رسمية ان تعود الحياة في مناطقهم الى ما كانت عليه ليتسنى لهم العودة الى ديارهم.اما السيدة نوال ناجي خلف من ديالى ايضا تعيش مع زوجها محمد عواد احمد يعمل حدادا ولديهم ثلاثة اطفال وصفوا حالتهم بالمعاناة الشديدة بسبب تردي الاوضاع المعيشية وطالبوا الحكومة العراقية ان تلتفت الى معاناتهم وانتشالهم من الوضع المأساوي ان لم يكن اكراما لهم فاكراما لاطفالهم الذين لم يتذوقوا من طعم الحياة سوى المر على حد قولهم . اما السيد ابراهيم حسين مواليد 1954 ليس لديه عمل ويعتمد على ابنائه الذين يعملون في البناء واعمال حرة اخرى وله تسعة اطفال ايضا يشكو سوء الحالة المعاشية ويتمنى استقرار الاوضاع الامنية في بغداد ليعود وعائلته الى محل سكناهم . اما السيدة شكرية مواليد 1944 تحدثت عن سوء اوضاعهم المعيشية ووصفتها بالمزرية وتقول وبحسرات تخنق انفاسها متى نعود ومتى تعود الحياة لاننا الان اموات هكذا قالتها السيدة شكرية!! مراسلتنا نبات الجاف اشارت الى وجود اكثر480 عائلة عراقية في بيره مكرون واكثر من 150 شاب عازب همهم الاكبر اللجوء الى دولة تكون بلد الملجأ
.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
بحضور الطالباني والمالكي والحكيم سبعة محاور تصدرت اجتماع التحالف الرباعي
الصباح

تصدرت سبعة ملفات اجتماع التحالف الرباعي، امس الاول، ضمن الجهود المبذولة لتحريك العملية السياسية. وعقد قادة وممثلو الاتفاق الرباعي الذي يضم احزاب( الدعوة والمجلس الاعلى الاسلامي والديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين) اجتماعا مساء امس الاول، بحضور رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي.
وناقش المجتمعون بحسب بيان حصلت "الصباح" على نسخة منه امس، الوضع السياسي الداخلي بشكل عام والمشاكل التي تعترض العملية السياسية وكيفية تذليلها واعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
وقال البيان: ان السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي قدم في بداية الاجتماع ايجازا عن نتائج زيارته الى الولايات المتحدة الاميركية ولقائه الرئيس الاميركي جورج بوش ووزيرة الخارجية ووزير الدفاع ومسؤولين اميركيين اخرين، اذ قيم الاجتماع نتائج الزيارة ووصفها بالناجحة والمثمرة. وحضر الاجتماع عمار الحكيم ورضا جواد تقي من المجلس الاعلى الاسلامي والدكتور فؤاد معصوم والدكتور برهم احمد صالح وهوشيار زيباري من الحزبين الكرديين وحيدر العبادي وطارق نجم من حزب الدعوة. وبحث المجتمعون القضايا المتعلقة بالوضع السياسي في العراق وسبل تمرير القوانين وتقوية التحالفات الحالية وتوسيعها لحلحلة المشاكل وتذليل العقبات التي تواجه سير العملية السياسية والعمل الدؤوب لتحقيق المصالحة الوطنية واعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فضلا عن بحث المسائل التي تهم الامن والاستقرار. وتابع البيان : انه تم تبادل الاراء بشأن وضع آلية لتمديد بقاء القوات المتعددة الجنسيات بشكل يوفر الامن والاستقرار للمناطق المختلفة في العراق، منوها بان الاجتماع ناقش ايضا العلاقات العراقية-الاميركية، واعلان المبادئ حول التعاون الاستراتيجي بين جمهورية العراق والولايات المتحدة الاميركية وعلاقات بغداد مع دول الجوار.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
نقيب الأطباء: 60 و70 بالمئة من 2326 طبيبا متخصصا تتراوح خبرتهم بين 15 و20 عاما ،غادروا العراق
المرصد العراقي
يقول أبو سمير أخصائي الأذن والأنف والحنجرة انه لم يتبق له سوى زميل واحد يتصل به بعد موجة نزوح جردت العراق من نحو 70 بالمئة من أمهر اطبائه.
وقال الطبيب (66 عاما) الذي طلب عدم نشر اسمه كاملا "دفتر أرقام الهاتف الخاص بي أصبح خاليا. من بين 50 رقما لم أجد سوى اسم واحد من الأطباء المتخصصين الذي أعرفهموفر الأطباء المتخصصون بأعداد كبيرة من بغداد ومدن أخرى منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بحكم صدام حسين أغلبهم سافر للخارج أو انتقل الى اقليم كردستان الأمن نسبيا.
وأصبح الاطباء المتخصصون الذين كانوا ذاتي يوم من علية القوم في بغداد هدفا للمسلحين والمتشددين والخاطفين الساعين لفدية كبيرة.
ويقول ناظم عبد الحميد قاسم نقيب الأطباء العراقيين ان ما بين 60 و70 بالمئة من 2326 طبيبا متخصصا تتراوح خبرتهم بين 15 و20 عاما غادروا العراق.
وأضاف انه من بين كبار المستشارين الذين تزيد خبراتهم عن ذلك غادر البلاد نحو 80 بالمئة.
وأضاف انهم فعلا أعمدة النظام الصحي في العراق ومن حلوا محلهم من حديثي التخرج لا يمكن الوثوق بهم.
وحتى في عهد صدام عندما كان الاطباء في المستشفيات الحكومية يتقاضون رواتب بسيطة كان المتخصصون يكسبون جيدا من العيادات الخاصة.
وفي ثمانينات وتسعينات القرن الماضي كان المرضى من كردستان العراق يأتون الى بغداد للعلاج على ايدي احد كبار المتخصصين في العاصمة.
والان انقلب الوضع وأصبح اهالي بغداد ينضمون لغيرهم من العراقيين من مدن مضطربة في التوافد على كردستان او السفر للخارج بحثا عن العلاج في أمان وراحة.
ومن الخيارات القليلة المتبقية البقاء دون علاج أو محاولة البحث عن طبيب بالمؤهلات المطلوبة من بين المتبقين في البلاد.
وقال قاسم متأثرا وهو يجلس خلف مكتبه الكبير في مبنى النقابة إن ادارة مجلس اطباء العيون مغلقة الآن بسبب عدم وجود اساتذة.
وقال أبو فرح طبيب العيون بمستشفى ابن الهيثم للعيون ان المتخصصين حديثي التخرج لا يمكنهم شغل الفراغ الذي تركه الاطباء الكبار الاكثر خبرة. ومن بين 25 متخصصا بالمستشفى قبل 2003 لم يتبق سوي اثنين او ثلاثة.
وقال أبو فرح ان خروج الاطباء المتخصصين تباطأ في الفترة الاخيرة لان أغلبهم غادروا بين عامي 2004 و2005.
وقال أبو فرح الذي طلب كذلك عدم نشر اسمه بالكامل "ليس هناك من يحل محلهم. العديد من المستشفيات تعاني من الافتقار للمتخصصين."
وتابع "الكوادر الجديدة هي التي تدير المستشفيات حاليا. لديهم شهادات جيدة لكن تنقصهم الخبرة التي تلعب دورا كبيرا في تشخيص الامراض واتخاذ قرارات مهمة تتعلق بصحة المريض."
وعندما تظهر فرصة عمل جيدة في الخارج لا يتردد الأطباء الكبار الذي واجهوا مخاطر الخطف وما هو أسوأ وعانوا من تداعي الخدمات العامة وانخفاض الاجور.
وسافرت أم نبيل (55 عاما) من مدينة كربلاء الشيعية جنوبي بغداد الى عمان الشهر الماضي بحثا عن رعاية طبية بعدما لم تتمكن من العثور على طبيب أمراض نساء مناسب في بغداد.
وقالت "كنت اتردد على طبيب في بغداد لكنه ذهب. ذهبت الى عدد من الاطباء بعد ذلك ولكن كلما انتظمت على زيارة أحدهم أسمع انه رحل."
كما ان البحث عن متخصص جيد أمر محفوف بالمخاطر. فرغم تراجع اعمال العنف بدرحة كبيرة في الشهرين أو الاشهر الثلاثة الماضية الا ان مخاطر الهجمات ظلت قائمة. وقتل 15 شخصا يوم الاربعاء الماضي في انفجار سيارة ملغومة في حي الكرادة المزدحم في وسط بغداد.
وتعاني أم عقيل (56 عاما) وهي مهندسة متقاعدة من التهاب مزمن في المفاصل واستشارت ممارسا عاما بعد ان ذهبت الى شارع المغرب في جنوب بغداد الذي كان ذات يوم مزدحما بكبار المتخصصين لتجده شبه مهجور.
وقالت "اذا احتجت لطبيب متخصص فيجب ان تبحث كثيرا."
وأضافت "الامر صعب علي لذلك وجدت ان من الأسهل الذهاب لطبيب قريب. اعرف انه ليس متخصصا لكنه أفضل من لاشيء."
وقال قاسم انه يفضل ان يبقى الأطباء في الخارج عن أن يعودوا للبلاد ويعرضوا حياتهم للخطر.
وقال ان خمسة من أصدقائه قتلوا. وأضاف ان من المهم للعراق ان يبقي على سلامتهم فقد يعودون في المستقبل.



ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
31
مافيات الفساد في وزارة المالية ومعارضتها لنظام الـ FMIS مبنى وزارة المالية بين عصف الإنفجارات في الخارج والمافيات في الداخل
راديو سوا
أكد تقرير أميركي رسمي أن أكثر من 30 مليون دولار ذهبت أدراج الرياح بعد أن انـُفقت من دون جدوى على تأسيس نظام متطور للمحاسبة في وزارة المالية التي فشلت في اعتماد هذا النظام.

فقد أشار تقرير المفتش العام لإدارة إعمار العراق الذي صدر في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى أن أحدا ما في وزارة المالية العراقية لم يلاحظ أن البرنامج الإلكتروني المعروف بـ FMIS لم يعمل منذ أشهر، مشددا على أن لا أحد في هذه الوزارة يعتمد عليه في إصدار التقارير المحاسباتية إلكترونيا.

وأوضح التقرير أن وزارة المالية العراقية رفضت التخلي عن نظامها الورقي حتى بعد أن 500 موظفا في مختلف الوزارات باستخدام هذا النظام.

ولفت التقرير إلى أن تركيب النظام الإلكتروني في وزارة المالية كان قد أوقف عندما اختطف متعهد بريطاني وطاقم حراسته في أحد مكاتب هذه الوزارة.

وتشير تقارير أخرى حصل عليها فريق عمل برنامج "في صلب الموضوع" حصل عليها إلى أن عددا من كبار مسؤلي وزارة المالية رفضوا التعامل بنظام إدارة المعلومات المالية FMIS.

فلماذا أخفقت وزارة المالية بتنصيب هذا النظام على الغم من أنه يوصف بأفضل علاج لمكافحة الفساد الإداري؟ ومن المستفيد من عرقلة تطبيقه

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
32
المالكي يشكو لبوش ضعف التنسيق بين القوات الاميركية والعراقية
مصادر مطلعة لـ ( الملف برس): بوش يتعهد للمالكي بعدم ارتكاب القوات الاميركية لاية انتهاكات مستقبلاً
الملف برس
فيما ينتظر ان يوافق مجلس الأمن على تمديد القوات المتعددة الجنسية لمرة أخيرة، افادت مصادر سياسية مطلعة ان رئيس الوزراء نوري المالكي تلقى رسالة تعهد والتزام من الرئيس الاميركي جورج بوش باستمرار دعم الادارة الاميركية للعملية السياسية الديمقراطية والعمل على تحقيق الامن والاستقرار في العراق ويؤكد فيها ايضاً عدم قيام القوات الاميركية العاملة في العراق باية انتهاكات لحقوق العراقيين .

وقالت المصادر لوكالة ( الملف برس) طلبت عدم الاشارة اليها، ان المالكي شكا من ضعف التنسيق بين القوات الاميركية والاجهزة الامنية العراقية وذلك في رسالة بعث بها الى الرئيس بوش الشهر الماضي بشأن تمديد عمل القوات متعددة الجنسيات، مشيراَ في هذا الصدد الى قيام القوات الاميركية بمضايقة المسؤولين العراقيين، بل واقتحام بيوت عدد منهم.

واضافت المصادرالمطلعة ان الرئيس بوش ارسل رسالة الى نوري المالكي اعلن فيها التزامه وتعهده بعدم حدوث مثل هذه الانتهاكات مستقبلاً، ووعد بمزيد من التنسيق بين الجانبين الاميركي والعراقي.

لكن النائب عباس البياتي عضو الائتلاف العراقي الموحد والمقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي، لم يسطع ان يؤكد او ينفي تلقي المالكي لهذه الرسالة، وقال ربما وصلت من خلال القنوات الدبلوماسية المعتادة. واضاف في اتصال هاتفي مع وكالة ( الملف برس) ان رئيس الوزراء تلقى العديد شكاوى عديدة عن انتهاكات القوات الاميركية، لاسيما من النواب والسياسيين، فضلاً عن الانتهاكات التي تقوم بها عناصر الشركات الامنية العاملة مع السفارة الاميركية في بغداد ضد المواطنين العراقيين.

واوضح البياتي ان القوات الاميركية تتقصد في بعض الاحيان بتعطيل اعضاء مجلس النواب في نقاط التفتيش المؤدية الى البرلمان، مشيراً في هذا الصدد الى ما حدث مع نواب كتلة التحالف الكردستاني مؤخراً، والذين ابلغوا رئيس الوزراء المالكي بما حدث معهم.

ولفت الى ان مجلس النواب اضطر قبل بضعة اشهر الى الغاء جلسته بسبب عرقلة القوات الاميركية اجراءات التفتيش المتبعة، الامر الذي منع غالبية النواب من الوصول الى مبنى البرلمان.

واشار البياتي ايضاً الى الشكاوى التي تقدم بها مواطنون عراقيون من عدم امكانية مساءلة عناصر الشركات الامنية العاملة مع السفارة الاميركية، او مع البعثات الدبلوماسية، بالرغم من الانتهاكات التي ترتكبها ضد المواطنين العراقيين.

يشار الى ان رئيس الوزراء نوري المالكي كان قد وقع نهاية الشهر الماضي مع الرئيس بوش خطة غير ملزمة لتطوير العلاقات الثنائية تمهيدا لاجراء محادثات رسمية العام المقبل تتناول مسائل عدة من بينها احتمال البقاء الطويل الامد للقوات الاميركية في العراق.

وتوقعت مصادر مقربة من الحكومة، البدء باجراء الجولة الاولى للمفاوضات الرسمية بين الحكومتين العراقية والاميركية للتوقيع على البنود النهائية والتفصيلية للاتفاقية الستراتيجية الطويلة الامد بين البلدين في نهاية شهر كانون الثاني المقبل او بداية شباط 2008. وقالت ان مجلس الرئاسة بدأ يدرس تشكيل لجان للتفاوض مع الولايات المتحدة حول معاهدة استراتيجية طويلة المدى.

يشار الى ان تمديد ولاية القوات متعددة الجنسيات في العراق يتطلب ان تتقدم الدول الحليفة أي ( الولايات المتحدة وبريطانيا) بموافقة الحكومة العراقية بطلب الى مجلس الامن الدولي الذي يتولى اصدار التمديد لمدة عام آخر.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
33
عزة الدوري يهاجم ( القيادة العامة للقوات المسلحة للجيش العراقي)
الملف برس

وجه الرجل الثاني في النظام العراقي السابق عزة ابراهيم الدوري وهو احد اخطر المطلوبين للقوات الاميركية استنادا الى القائمة 55 رسالة هاجم فيها ولاول مرة القيادة العامة للقوات المسلحة للجيش العراقي التي تشكلت مؤخرا أثناء مؤتمر عقد في دمشق ضم عددا من قيادات الجيش العراقي السابق . وكان صدر عن المؤتمر المذكور بياناً في 19 من رمضان الماضي والموافق الاول من تشرين الاول 2007 اكد توحيد قياداتها التي كانت سابقا ثلاثة تشكيلات هي القيادة العامه للقوات المسلحة وتشكيلاتها والقياده العامة للقوات المسلحه المجاهدة وتشكيلاتها والقيادة العامة للقوات المسلحه- جيش تحرير العراق وتشكيلاتها.

واستنادا لمقررات المؤتمر المذكور فقد تم توحيد القيادات الثلاث بقيادة موحدة وهي (القيادة العامة للقوات المسلحه للجيش العراقي ) وقد جاء اختيار هذ التسمية اعتزازا بتراث وتاريخ الجيش العراقي الذي كان وما يزال رمزا للوحده الوطنية وركيزة اساسية من مرتكزات الدولة العراقية منذ تأسيسها، بحسب البيان.

ودعا البيان ابناء القوات المسلحة والشعب للالتفاف حول قيادة الجيش باعتباره المؤسسة الشرعيه، مؤكداً ان القياده العامة للقوات المسلحه الجيش العراقي هي مؤسسة عسكرية عراقية مهنية لاترتبط باي حزب او تيار سياسي وتلتزم بثوابت الشرع الحنيف والمصالح الحيوية للوطن والامة ووحدة وسيادة العراق وترفض كل محاولات التقسيم والانفصال.

وفي الرساله التي وجهها الدوري والتي نشرتها جريدة الصوت الاسبوعية التي تصدر في دمشق وهي الناطقه بأسم حزب البعث جناح عزة الدوري استعرض فيها مسيرة الحزب وانه قدم تضحيات ومن تضحياته قائده وقيادته وكادره المتقدم وعشرات الالاف من الشهداء.

واشار الى تساقط الاف من مسيرة البعث بعد الاحتلال عسكريين ومدنين ووصف المتساقطين بين من ذهب الى العدو المحتل وعملائه من الاحزاب الطائفية البغيضة مباشرة خائنا للحزب والوطن والامو حسب وصفه ... ومن بين هؤلاء ضباط القوات المسلحة ذوي الرتب الكبيرة الذين لم يتشربوا فكر البعث ولبانه الطاهر واخلاقياته، على حد وصف الرسالة، بل كان مجيئهم للبعث من اخطاء البعث الكثيرة في هذا الميدان حيث سمح لمن هب ودب فدخل المنافقون للحزب . وكان قد نشر قبل ايام بيان باسم القيادة العامة للقوات المسلحة يتحدث فيها عن عملياته حيث اعدت مقدمة البيان بعناية فائقه تضمنت اساءة الى حزب البعث وقواته المسلحة وجيشه البطل ولتقدم للعدو المحتل وعملائه ومن لف لفهم هدية جديدة تعاونه على اجتثات البعث وقواته المسلحه وجيشه الباسل كما اشار الدوري .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
34
المسؤولين العسكريين غير مستعدين لتأكيد استمرار التحسن الامني ويتهمون الحكومة العراقية بالفشل في تحقيق المصالحة
وسط تحذيرات من الاجهاد .. كبار القادة العسكريين الاميركيين يقاومون انسحابا سريعا من العراق

لوس انجلوس تايمز:

احتدم الجدل الداخلي في الجيش الاميركي حول مدى سرعة تخفيض القوات الاميركية في العراق في الاسابيع الاخيرة، حيث قاوم القادة العسكريون الاميركيون في العراق اقتراحات مقدمة من البنتاغون .

وقال الجنرال ريموند ادريانو مدير عمليات القوات الاميركية في العراق، بانه كان قلقا لان التحسن المهم في الظروف الامنية سوف يدفع صناع القرار السياسي للمضي بسرعة كبيرة لسحب القوات الاميركية في السنة المقبلة .

وقال ادريانو لصحيفة التايمز في الاسبوع الماضي وهو يتجول في مدينة النهروان العراقية التي تقطنها اغلبية شيعية بعد تحسن الظروف الامنية فيها، ان الشيء الاكثر اهمية بالنسبة لي هو اننا لانستطيع ان نخسر ما استطعنا تحقيقه من مكاسب، واضاف " نحن لن نفعل ذلك".

وبينما تقول صحيفة اللوس انجلوس تايمز ان بعض المسؤولين في البنتاغون يعتقدون بان تخفيض عدد القوات الاميركية من ( 166) الى (100 ) الف جندي او حتى اقل هو امر ضروري للتخفيف من الاجهاد الذي تعاني منه القوات الاميركية، يجادل مسؤولون عسكريون اخرون بان عددا صغيرا من القوات في العراق ، سيجعل موضوع الحرب في العراق اقل اضطرارا ، وبان الادارة المقبلة قد تكون من المحتمل عندها اقل رغبة في التسريع بسحب القوات بل ابقاءها في العراق .

ومثل هذا القلق ، برز ايضا عند بعض المسؤولين في البنتاغون حول حجم المارينز الذي خضع بدوره لاعادة انتشار في العراق، بالرغم من ان الاجهاد على المارينز هو اقل وطأة بالنسبة للجيش الاميركي.

وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الذي يأمل بتخفيض القوات الاميركية الى 100000 جندي في العراق بنهاية سنة 2008 ، وصل الى العراق الاربعاء لمناقشة التقدم الاميركي مع كبار القادة العسكريين الاميركيين .

وتشير المعلومات التي نشرت خلال الاشهر الاخيرة، الى انخفاض كبير في عدد الهجمات ضد القوات الاميركية والعراقية، وانخفاض في عدد الخسائر بين صفوف المدنيين العراقيين، بينما يعتقد البنتاغون وكبار المسؤولين العسكريين الاميركيين في العراق ان تحسن الوضع في العراق هو نتيجة زيادة القوات الاميركية في العراق وكذلك تغيير استراتيجية مكافحة التمرد في العراق .

ولكن المسؤولين العسكريين غير مستعدين لتأكيد بان حالة الامن المتحسنة مضمونة حتى النهاية، لاسيما وان الحكومة العراقية فشلت في استثمارالتحسن الامني وتمرير التشريعات التي تقول الولايات المتحدة يمكن ان تساعد في مصالحة العراقيين الذين تشتعل بينهم الخلافات الطائفية . وقبل ان يغادر غيتس العراق ، انفجرت سيارة مفخخة في حي الكرادة الذي يقطنه اغلبية من الشيعة وتسببت بمقتل 14 شخصا على الاقل ، واعتبر هذا التفجير الاكثرة قوة في العاصمة منذ شهر ايلول ، وقد ابرز هذا التفجير بدوره مخاوف العسكريين الاميركيين من ان الوضع الامني المتحسن في العراق قد يتبعثر سريعا اذا انسحبت القوات الاميركية سريعا .

وحذر ادريانو خلال حديثه للصحيفة الاميركية من القيام بسحب اعداد مهمة من القوات الاميركية بدون ضمان ان المؤسسات العراقية اصبحت قوية لتضمن الامن وتستطيع الاعتماد على نفسها . وقال ادريانو ان قرار تخفيض القوات الاميركية يجب ان يترك بالنهاية للقادة العسكريين الاميركيين في العراق ، لاسيما الجنرال بيتريوس قائد القوات الاميركية في العراق.

ويعتقد المسؤولون العسكريون الاميركيون في بغداد بان الاجهاد على الجيش الاميركي والمارينز لن يؤثر على قرار عدد من القوات يجب ان يبقى في العراق . من جهة اخرى قال الجنرال ادريانو ان الولايات المتحدة تستطيع ان ترى اعادة للانسحاب المسرحي الذي حصل في السنة السابقة والذي حصل مع تصاعد العنف في العراق.

وبحسب اللوس انجلوس ، فان الجنرال بيتريوس اعلن عن خطة لاعادة القوات الاميركية الى الحجم الذي كانت عليه قبل زيادة القوات الاميركية في شهر كانون الثاني الماضي . وضمن هذا السيناريو ، فسيتم سحب خمسة الوية بحلول شهر تموز المقبل وابقاء 15 لواء او مايقارب ال 130000 جندي . وقال الجنرال ادريانو:" الموضوع سيصبح الخطوة المقبلة بعد شهر تموز المقبل، ويجب السماح للجنرال بيتريوس بالنظر الى الظروف السائدة واتخاذ القرار على اساسها وانا قلق من اننا اذا قمنا بذلك بسرعة كبيرة واعلنا الانتصار ، فسوف نمضي الى الخلف ".

ويبدي المسؤولون العسكريون في بغداد قلقهم من ان المسؤولين في البنتاغون ، يركزون على الاجهاد الذي سيواجه ( 130) الف جنديا من المارينز لكي ينظروا من المحتمل الى ان نصف الكأس العراقية مملؤة في اذار المقبل، حينما سيحين الاوان لتقرير حجم القوات الاميركية في العراق.

وقال الجنرال جوزيف اندرسون رئيس مكتب ادريانو، بان القادة العسكريين في واشنطن يناقشون باستمرارموضوع الحث على سحب القوات الاميركية لتخفيف الاجهاد على قاعدة الجيش الاساسية . ويترك الانتشار الطويل الامد في العراق وقلة الاجازات للعودة الى الولايات المتحدة اثارا بان هناك حالة من اجهاد تواجه القوات الاميركية وانها ستكون عاجزة نسبيا عن مواجهة نزاع اخر اذا نشب في مكان اخر والاستمرار على المعنويات نفسها .

وقال اندرسون ان الضغط لتخفيض القوات يمارس ايضا من الرأي العام الاميركي الذي انخفض تأييده للحرب بشكل كبير والذي قد يرى التحسن الامني الاخير كفرصة للقيام بسحب اعداد كبيرة من الجنود . والمسؤولون العسكريون الاميركيون في بغداد ، واعون جدا لتأثير الانتخابات الرئاسية المقبلة على السياسات الاميركية تجاه الحرب. وقال الجنرال اندرسون:" نحن مرتاحون جدا اذا عدنا الى عديد القوات الاميركية قبل زيادة عددها ، والسؤال سيكون : هل نستطيع تخفيض القوات اكثر من ذلك، وهل يمكن جعلها 10 الوية فقط ؟ وذلك سيكون جدالا اضطراريا للعديد من الاسباب".

وحذر الجنرال جورج كايسي مدير عمليات القوات الاميركية في البنتاغون مرارا حول الاجهاد على القوات الاميركية ، وقال الثلاثاء في محاضرة بمعهد بروكيغنز:" نحن ننشر معدلا قابلا للاستمرار لكي تستطيع القطعات العودة كل 15 شهرا الى عوائلها . وبموجب الخطة الحالية سيتم اكتمال سحب اول لواء منتصف هذا الشهر" .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
35

أمير تدريب القاعدة بالعراق: سوريا عرضت دعم الزرقاوي لكنه رفض

العربية نيت
أكد أمير التدريب السابق لتنظيم القاعدة في العراق شحادة جوهر أن المخابرات السورية أرسلت وسطاء إلى أبو مصعب الزرقاوي قبل عام 2006، وعرضت عليه تقديم الدعم والمساعدات التي يريدها، إلا أن الزرقاوي رفض العرض السوري، "لأنه لم يكن يرغب بمحاربة الأمريكيين لحسابات سياسية، وإنما بدافع الجهاد وحده، بينما كان هدف المخابرات السورية تكثيف الضغط على الأمريكيين بالعراق، حتى تضمن انشغالهم وعدم قدرتهم على فتح جبهات جديدة ضمن مشروع الشرق الأوسط الكبير".

جاء ذلك في حلقة جديدة من برنامج "صناعة الموت" الذي تبثه فضائية "العربية" الجمعة 7-12-2007، الساعة 19.00 بتوقيت غرينتش. وروى جوهر، والذي يُكنى بـ"أبو عمر"، قصة خروجه من مخيم عين الحلوة بلبنان وتهريبه عبر الحدود السورية للعراق حيث ذهب في مهمة محددة، وهي تدريب عناصر القاعدة على حرب العصابات، والتعامل مع الأسلحة الخفيفة والمتفجرات. وكان منصبه داخل الجماعة هو أمير التدريب بمنطقة حديثة؛ حيث كان يشرف على معسكر للتدريب نجح في تخريج مئات المقاتلين التابعين للقاعدة من جنسيات عربية عديدة.

وظهر جوهر في المقابلة وهو مدجج بالسلاح، وقال "إنه التقى بزعيم تنظيم القاعدة السابق في العراق أبو مصعب الزرقاوي أكثر من مرة قبل مقتله، وكلفه بعدد من العمليات التي قام بها في العاصمة العراقية بغداد ومنطقة الحديثة، ومن بين العمليات التي اعترف أنه قام بها، خطف وقتل عراقيين اتهمهم قادة "القاعدة" بالتعامل مع الأمريكيين، معللا ذلك بأن الحكم الشرعي للتعاون مع الأمريكيين هو القتل، وأن هذه الأحكام يصدرها الأمير الشرعي بكل منطقة من مناطق العراق التي تشهد نشاطا للتنظيم".

كما كشف الكثير من التفاصيل التي تلقي الضوء على طبيعة عمل القاعدة في العراق وهيكليتها التنظيمية، وارتباطها بتنظيم القاعدة الأم وخلافها مع العشائر العراقية وطريقة تمويلها من الغنائم واستعمال بعض أفرادها للتكنولوجيا الرقمية الحديثة لرصد الطائرات الأمريكية والتجسس عليها.

ويقيم أبو عمر حاليا بمخيم عين الحلوة بلبنان؛ حيث يعمل بتجارة السلاح، وفق ما قال، يُشار إلى أنه رفض إخفاء وجهه أو شخصيته في المقابلة، وعللّ ذلك بصدور عشرات الأحكام القضائية الجنائية بحقه، بين أشغال شاقة وإعدام، ولن يضيره أن تزيد هذه الأحكام إذا ما اعترف بما فعله في العراق قبل عودته منها في بداية عام 2006
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
36
مظاهرة فلاحية في النجف الاشرف

واش

قرر الاتحاد العام للجمعيات الفلاحين والذي يقود الفلاحين في محافظة النجف القيام بمظاهرة احتجاجية امام مجلس المحافظة لعدم قيام الدولة بصرف مبالغ الكميات المستلمة من الحبوب المسوقة حيث جرى تبليغ الفلاحين للحظور ورفع لافتات تندد بالاسلوب غير الواضح في دفع المبالغ ويذكر ان اغلب الفلاحين قاموا ببيع محاصيلهم على تجار القطاع الخاص نقداو باسعار زهيدة تخلصا من الروتين المرعب الذي يصاحب اجراءات الدولة في تسديد اقيام محصول الرز حيث حدد موعد المظاهرة في الساعة العاشرة من صباح السبت الموافق 8/12/2007
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
37
القوات التركية تسيطر على مواقع كردية في زاخو وسط صمت مطبق من الاكراد

مركز وطن الاعلامي
اظهرت وسائل الاعلام التركية المرئية لقطات حية لآليات الجيش التركي وهي تقوم بدوريات امنية وذلك في منطقة كاني ماسي في مدينة زاخو شمال العراق. كما اظهرت اللقطات التي بثتها قناة ستار التركية الشبه رسمية اظهرت مواقع عسكرية كردية مرسوم عليها الاعلام الكردية لكنها بدت خالية من البشمركة، والجنود الاتراك يمشطونها بحثا عن اية آثار لمسلحي حزب العمال.
والجدير بالذكر ان السلطات الكردية تلتزم بالصمت المطبق حيال الامر مما يؤكد الاخبار التي قالت بوجود صفقة تغض بموجبها السلطات الكردية النظر عن دخول الجيش التركي الى شمال العراق لملاحقة منظمة حزب العمال الارهابي مقابل عدم تعرض الجيش التركي لها.


خامسا : نصوص الأخبار والتقارير القسم الثاني


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
واشنطن تبرز ورقة ضغط جديدة على دمشق بشأن العراق
ميدل ايست اونلاين
وضعت وزارة الخزانة الأميركية سبعة أشخاص قالت انهم يدعمون جماعات المسلحين في العراق من سوريا في قائمة تحظر على المواطنين الأميركيين القيام بأي معاملات معهم. ووصف ستيورت ليفي وكيل وزارة الخزانة للارهاب والتمويل الدولي الاشخاص السبعة في بيان بأنهم "عناصر في النظام (العراقي) السابق وآخرون يدعمون حركة التمرد في العراق انطلاقا من سوريا". وقال البيان ان أحد هؤلاء السبعة وهو فوزي مطلق الراوي قدم دعما ماليا للقاعدة في العراق وزود المسلحين بقنابل بدائية الصنع وبنادق ومفجرين انتحاريين بطلب من قيادي بارز للقاعدة في العراق. والأشخاص الستة الآخرون الذين وردت أسماؤهم في البيان هم حسن هاشم خلف الدليمي وأحمد وطبان ابراهيم حسن التكريتي واحمد محمد يونس الاحمد وسعد محمد يونس الاحمد وثابت الدوري وحاتم حمدان العزاوي. وبالاضافة الى حظر كافة التعاملات بين الأميركيين والافراد السبعة قالت وزارة الخزانة انها اذا اكتشفت أي أصول لهم تقع في نطاق اختصاص القضاء الأميركي فسيجري تجميدها.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
2
السيستاني يطالب بخفض رواتب النواب
القبس
طالب الوكيل الشرعي للمرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني امس بخفض رواتب اعضاء مجلس النواب العراقي، مشيرا الى ضرورة الابتعاد عن 'المصالح الشخصية'.وقال عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة في مرقد الامام الحسين وسط كربلاء ان 'راتب عضو مجلس العموم البريطاني 13500 دولار (...) بينما يصل راتب النائب هنا الى نحو 18 الف دولار رغم الفارق في المعيشة بين الشعبين'.وطالب بالا يتجاوز راتب النائب ثلاثة ملايين دينار (2250 دولارا) على ان يتم توزيع الباقي من الاموال على العائلات المهجرة.ويشغل 275 نائبا مقاعد المجلس النيابي. وتابع الكربلائي ان 'ما يجري هو رفع شعار: هل من مزيد من الامتيازات المادية والمالية؟!'.وقال 'نطلب من اعضاء مجلس النواب الابتعاد عن المصالح الشخصية ورفع المعاناة عن الشعب، لان هناك امانة وضعها الذين انتخبوهم'
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
القوات الامنية تصادر وثائق تربط بين الدوري ومجاميع مسلحة
الوكالة المستقلة للأنباء
قال نائب محافظ صلاح الدين، الجمعة، إن قوة أمنية داهمت مخبأ مفترضا لنائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري في قرية شرق تكريت وعثرت على وثائق تؤكد ماوصفه المسؤول العراقي ب "علاقة الدوري بالتنظيمات المسلحة."وأضاف عبد الله حسين جبارة، للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق )، أن "قوة من الشرطة العراقية وعناصر الإسناد في تكريت داهمت قرية السادة النعيم، الليلة الماضية، بناء على معلومات استخباراتية أفادت باختباء نائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري داخل أحد منازل القرية."وأوضح جبارة أن "القوة لم تجد الدوري في المخبأ، لكنها عثرت على وثائق ومذكرات مهمة تؤكد علاقته بالتنظيمات المسلحة في المحافظات الشمالية."وتابع " والوثائق المصادرة عبارة عن مذكرات مرسلة من قادة التنظيمات إلى الدوري وتحمل تواريخ حديثة وتتضمن معلومات عن الفصائل وتشكيلاتها وطريقة عملها المسلح في المحافظات الشمالية." وأردف نائب المحافظ قائلا "أن القوة عثرت أيضا على النسخة الأصلية من مخطط الهجوم على سجن بادوش بالموصل في شهر آذار مارس الماضي".وكان سجن بادوش بمحافظة نينوى (402 كم شمال بغداد) قد تعرض بداية شهرآذار مارس الماضي إلى هجوم مسلح نجم عنه هروب (140) سجينا من بينهم ابن اخ الرئيس العراقي السابق صدام حسين.ومن جانبه قال مصدر أمني على اطلاع بالعملية أن "القوة التي قامت بعملية الدهم رصدت سيارة حديثة من نوع (أوبل) قرب أحد المنازل في القرية وبعد تفتيشها وجدت القوة بداخلها جهاز حاسوب وأسلحة خفيفة ومناظير ليلية، إضافة إلى 250 مليون دينار عراقي أي ما يعادل (200) ألف دولار."وأضاف المصدر انه وبعد الكشف على جهاز الحاسوب "وجدت محفوظة عليه وثائق تخص تنظيمات مسلحة تعمل في المحافظات الشمالية،" ولم يعط المصدر اي تفاصيل اخرى.وكان اسم الدوري، الذي ولد في بلدة الدور بالقرب من تكريت المدينة التي انحدر منها الرئيس العراقي السابق صدام حسين، قد ورد في قائمة المسؤولين العراقيين الـ 55 المطلوبين لدى القوات الأمريكية. وكانت الشرطة الدولية (الإنتربول)، قد أصدرت في شهر أب أغسطس الماضي أمرا بإلقاء القبض على عزة الدوري نائب رئيس النظام السابق بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أبان فترة حكم البعث في العراق.وتقع مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، على بعد 175 كم شمال بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
4
مصر تنفي نيتها إرسال سفير إلى العراق نهاية العام
شبكة اخبار العراق
نفى مسؤول مصري رفيع المستوى نية القاهرة إرسال سفير جديد إلى بغداد قبل نهاية العام الجاري، خلفا للسفير إيهاب الشريف الذي خطف ثم قتل على أيدي مجهولين فى العراق في يوليو/تموز 2005. وسبق للرئيس حكومة الاحتلال الرابعة أن أعلن عقب اجتماعه بنظيره المصري حسني مبارك في القاهرة الشهر الماضي، أنه حصل على وعد بعودة السفير المصري إلى بغداد قبل نهاية العام الحالي. لكن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري الدكتور مصطفى الفقي قال للجزيرة "أنا جلست مع الرئيسحكومة الاحتلال الرابعة، والرئيس مبارك لم يحدد موعدا لعودة السفير، وإنما قال إنه في الوقت المناسب سنرسل سفيرا". ورفض الفقي، الذي شغل منصب سكرتير الرئيس مبارك للمعلومات بين عامي 1985 و1992، الآراء التى تقول إن إرسال سفراء إلى العراق إجراء "غير قانوني" باعتبارها دولة محتلة. وقال "هذه ليست المرة الأولى التي نرسل فيها سفيرا للعراق بعد عام 2003 (الاحتلال الأميركي)، فقد كان هناك الشهيد إيهاب الشريف".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
وزير دفاع السلفادور يتفقد قواته فـي العراق
الرأي الأردنية
كشفت مصادر عسكرية في السلفادور أن وزير الدفاع الجنرال أوتو أليخاندرو روميرو يزور العراق حاليا لتفقد قوات بلاده المنتشرة هناك. وقال رئيس أركان حرب الجيش الجنرال إدراوردو ارنستو ميندوثا في مؤتمر صحفي ليلة أمس الاول إن روميرو سيبحث مع المسؤولين العراقيين التفاصيل الخاصة بإرسال فيلق عاشر من جنود السلفادور إلى هناك. وأوضح أن الوزير توجه في وقت سابق إلى العراق على رأس وفد من كبار المسؤولين العسكريين في مقدمتهم نائب رئيس أركان حرب الجيش الجنرال خورخي ألبرتو مولينا بهدف تفقد جنود السلفادور المنتشرين هناك في إطار مواصلة وتعزيز التعاون بين بغداد وسان سلفادور في مختلف المجالات.وأشار إلى أن نبأ الزيارة لم يعلن في حينه لأسباب أمنية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
التحالف الرباعي يبحث العلاقات مع الولايات المتحدة والأوضاع الراهنة
الوطن الكويتية
بحث قادة التحالف الرباعي الذي يضم الحزبين الكرديين الرئيسيين وحزب الدعوة الاسلامية والمجلس الاعلى الاسلامي الاوضاع السياسية والامنية والتحالف الاستراتيجي الامريكي العراقي والمفاوضات المرتقبة حوله قريبا. كما بحثوا القضايا المتعلقة بالوضع السياسي في العراق وسبل تمرير القوانين وتقوية التحالفات الحالية وتوسيعها لحلحلة المشاكل وتذليل العقبات التي تعرقل سير العملية السياسية والعمل الدؤوب لتحقيق المصالحة الوطنية واعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فضلاً عن بحث المسائل التي تهم الامن والاستقرار. وقد تم تبادل الاراء حول وضع آلية لتمديد بقاء القوات المتعددة الجنسيات بشكل يوفر الامن والاستقرار للمناطق المختلفة في العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
تفجيرات تستهدف "مجالس الصحوة" في العراق
الخليج
عادت موجة التفجيرات بقوة الى العراق امس، مستهدفة هذه المرة “مجالس الصحوة” المدعومة من الاحتلال الأمريكي، حيث لقي ما لا يقل عن 26 شخصاً مصرعهم، وأصيب عشرات آخرون في تفجيرين، احدهما انتحاري نفذته امرأة والآخر بسيارة ملغومة، استهدفا عناصر “مجالس الصحوة” في محافظة ديالى، في حين شهدت الموصل استهدافا ثالثا تمثل بهجوم مسلح اوقع بين ضحاياه زعيم احدى العشائر.وفي حي المعلمين وسط المقدادية بمحافظة ديالى، فجرت انتحارية ترتدي حزاما ناسفا، نفسها امام مقر لأحد مجالس الصحوة في البلدة ما اسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة 27 آخرين. وتسبب انفجار سيارة مفخخة قرب مقر آخر للصحوة في قرية المنصورية بمقتل عشرة اشخاص على الأقل واصابة آخرين بجروح.وفي استهداف ثالث لمجالس الصحوة التي تقاتل عناصر القاعدة، أعلنت مصادر امنية واخرى طبية مقتل ستة اشخاص بينهم زعيم احدى عشائر شمر، في هجوم مسلح مساء أول أمس الخميس غرب الموصل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
الدليمي يستبعد عودة التوافق الى الحكومة
العرب اليوم
قال زعيم الكتلة الرئيسية للعرب السنة في العراق عدنان الدليمي امس ان فرص عودة جماعته الى الحكومة اصبحت "اكثر بعدا" بعدما اعتقلت قوات الامن ابنه وحراسه واحتجزت الدليمي نفسه لعدة ايام. وقال الدليمي ان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي يقودها الشيعة "ليست جادة" في التفاوض لعودة جبهة التوافق التي سحبت اعضاءها من الحكومة في آب مطالبة بنفوذ اكبر فيما يتعلق بالسياسة الامنية. وقال الدليمي في مكالمة هاتفية من منزله ان عودة الكتلة للحكومة اصبحت احتمالا اكثر بعدا عن ذي قبل. وعاد الدليمي الى بيته الخميس بعدما امضى اربعة ايام في فندق بوسط بغداد تحت حماية الجيش. ويحاول المالكي اقناع جبهة التوافق بالعودة الى الحكومة منذ شهور. وقال مسؤول كبير بالحكومة الشهر الماضي ان المالكي لن ينتظر الى الابد واشار الى انه ربما يتم توجيه طلب الى ممثلين اخرين للعرب السنة لملء المقاعد الوزارية الشاغرة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
هيئة علماء المسلمين في العراق تعلن تمسكها بمقرها في جامع (أم القرى) ببغداد لأنه رمز وتاريخ وحق ثابت لا تلغيه مغالطات أحمد عبد الغفور
الدار العراقية للأخبار
أصدرت الأمانة العامة تصريحا صحفيا حول إجتماعها الأخير الذي تدارست فيه موضوع إغلاق المقر العام للهيئة في بغداد تصريح صحفي
اجتمعت الأمانة العامة في الهيئة بتاريخ 11ذو القعدة 1428هـ الموافق20تشرين الثاني 2007 م؛ لتدارس موضوع إغلاق مقرها في بغداد من قبل السيد أحمد عبد الغفور ومن يقف وراءه، وقررت الأتي:1.تمسكها بمقر الهيئة العام في جامع (أم القرى) ببغداد لأنه رمز وتاريخ وحق ثابت لا تلغيه مغالطات السيد أحمد عبد الغفور.
2.عدم المساومة عليه ولا تقبل الهيئة وساطة من كانوا وراء هذا العمل.
3.لا تقبل الهيئة بأقل من إرجاع المقر والإذاعة مع كامل محتوياتهما.
4.الاعتذار الواضح والصريح عن اغتصاب المقر والتراجع عن التهم الزائفة التي ألصقت بالهيئة زورا وبهتانا مع التعهد بعدم التعرض للهيئة بعد ذلك.
5.تقدر الهيئة عاليا وقفة أبناء شعبنا في الداخل والخارج وكذلك أبناء أمتينا العربية والإسلامية على رفضهم واستنكارهم للعمل الشنيع وغير المبرر الذي قام به السيد أحمد عبد الغفور خدمة للاحتلال والجهات المناوئة للهيئة؛ لمواقفها الرافضة للاحتلال ولأعمال عملائه في العراق.
6.تشكر الهيئة كل الشخصيات والجهات والمؤسسات والقوى السياسية والدينية والجهادية والتجمعات الوطنية والقبائل والعشائر والاتحادات والنقابات المهنية داخل العراق وخارجه على مواقفها الشاجبة لهذا العمل المستنكر.7.تشكر الهيئة كل الشخصيات والذوات الكريمة التي تبرعت بدورها أو بقطع أراضي لبناء مقر للهيئة عليها، وتدعو لهذه الجهات بالثواب الجزيل من الله تعالى لهم على ذلك. والحمد لله رب العالمين
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
المحكمة العليا في بريطانيا تحقق في تفاصيل مذبحة (المجر الكبير) بتعذيب أكثر من 20 عراقياً وقتلهم
الملف برس
تنظر محكمة بريطانية مطلع السنة المقبلة التي لا تفصلنا عنها سوى أسابيع في إحدى المذابح البشعة التي ارتكبها جنود بريطانيون ضد مدنيين عراقيين من أهالي محافظة العمارة وبالتحديد في طريق عام بين مدينة المجر الكبير الممتد الى البصرة. ولم تترك عوائل الضحايا، وآخرون ممن تعرّضوا للتعذيب وكانوا شهود إثبات وثقوا كل شيء وتمكنوا من توكيل محامين بريطانيين (بمساعدة عراقيين موجودين في العاصمة لندن) للكشف عن حقائق المذابح التي ارتكبها البريطانيون بدم بارد، انتقاماً من متمردين كمنوا لهم. قالت المحكمة العليا في بريطانيا إن اجراءات جنائية يمكن أن يـُبدأ بها قريباً لتجريم جنود بريطانيين ارتكبوا "أعمالاً غير مشروعة وتعدُّ جزءاً من إساءة التعامل" بعد اشتباكات مسلحة مع المتمردين في جنوب شرق العراق. وقالت صحيفة (ذي صن) البريطانية أن قاضيين كبيرين (فرضا قيوداً على ذكر الأسماء) أنّهما تباحثا فعلا بشأن حوادث تعرَضت لها عوائل عراقية بريئة لم يكن لها أي دور خارج عملها القانوني المدني. وتذكر الصحيفة أن "إساءة المعاملة من قبل الجنود البريطانيين" جرت بعد كانوا قد تعرَضوا لكمين في شارع عام يمتد بين العمارة ومدينة البصرة بالقرب من منطقة المجر الكبير في الرابع عشر من شهر مايس سنة 2004. وتشير الوثائق التي اعتمدتها المحكمة العليا الى وجود وثائق وبيانات شهود الإثبات، وشهادات الوفيات، وتسجيل لشريط فيديو أحضره أقرباء للضحايا العراقيين يـُظهر أكثر من 20 جثة قد نقلت الى مستشفى العمارة وكانت أكياس الجثث تفتح أثناء التصوير. وقالت (ذي صن) إن عم أحد القتلى يؤكد أن ابنه أخيه لم يكن مسلحاً ولم يتورّط في أية معركة مسلحة مع القوات البريطانية، لكنه اختطف مع آخرين من قبل جنود في الجيش البريطاني وتعرض لعمليات تعذيب وحشية ثم قتل مع الآخرين. ونقلت الصحيفة عن شهادة مدونة لعراقي قال إنه يبحث عن اجراءات عادلة وعن تحقيق مستقل في العراق أو في خارج العراق نتيجة لتعرّضه لحالة تعذيب وحشي جداً عندما أخذ بمعية جثة رجل مقتول رهن الاعتقال من دون أن يفعل شيئاً، وجرى ضربه بقسوة إضافة الى شتمه وإساءة معاملته طيلة فترة اعتقاله من قبل الجنود البريطانيين. وزعمت وزارة الدفاع البريطانية أن جميع عمليات القتل حدثت أثناء الاشتباك المسلح مع المتمردين وليس هناك أية قوانين لحقوق الإنسان قد اخترقت من قبل الجنود البريطانيين. وأوضحت الصحيفة البريطانية أن محامي العوائل طالبوا المحكمة العليا الكشف عن أن وزارة الدفاع البريطانية ملزمة قانوناً بالبدء في إجراء تحقيقات معمقة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان جرت من قبل جنودها المشاركين في قوات الغزو التي اجتاحت العراق. وقال المحامون لصحيفة (ذي صن): إن القضية التي يجب أن تتولاها المحكمة "تصل الى مستوى ارتكاب جرائم خطيرة لإزهاق أرواح إنسانية بريئة وليس لها أي علاقة بالأعمال العسكرية، استناداً الى البند الثاني من الاتفاقية الأوروبية الخاصة بحقوق الانسان، كما أن هذه الجرائم تشكل نقضاً للبند الثالث من الاتفاقية نفسها بسبب تعذيب مواطنين عراقيين احتجزوا من قبل القوات البريطانية وإساءة معاملتهم وقل أكثر من عشرين شخصاً منهم. وكان قاضيا المحكمة العليا قد أصدرا تعليمات لعقد جلسة استماع للشهود والمحامين في مقتبل السنة الجديدة 2008. من جانب آخر أكد محامو وزارة الدفاع البريطانية حقيقة اتخاذ اجراءات جنائية هذه الأيام بخصوص حوادث القتل نفسها. فيما أعلنت مصادر قضائية في المحكمة أن الجلسات ستثير نقمة الشعب البريطاني على الجنود الذين ارتكبوا مجازر ضد مواطنين مدنيين أبرياء. وأكدت الصحيفة البريطانية أن قضاة المحكمة العليا الذي سيتولون مهمة المحاكمات رفضوا الكشف عن أي من أسماء الجنود والضباط البريطانيين المتهمين، إضافة الى رفضهم الكشف عن أسماء الضحايا العراقيين. يشار الى أن عراقيين آخرين كانوا قد أجروا اتصالات في واشنطن لتوكيل محامين أميركان للكشف عن جرائم ارتكبها جنود أميركان في مناطق عدة من العراق وضد مدنيين لا صلة لهم بأية عمليات قتال أو تمرّد. وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت في وقت مسبق أنها مستعدة للتعاون مع العوائل العراقية في هذا المجال لكنها لم توضح أو تحدد دائرة ما لمتابعة شؤون "الشكاوى" التي يمكن أن تؤدي الى الاقتصاص من مجرمين (من أمثال جرائم حراس الشركات الأمنية الخاصة) ويمكن أيضا أن تسفر عن الحصول على تعويضات مجزية لعوائل الضحايا وليست حفنة دولارات تعطيها السفارة الأميركية في بغداد ثمناً بخساً لدماء عراقية بريئة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
عراقي مفجوع ينذر عمره للثأر من قتلة ابنه
الاتحاد الإماراتية
بإصرار لافت، يقول ابو فؤاد انه سيواصل مسيرة البحث عن أفراد عصابة خطفت ولده الوحيد منذ عامين وشوهت جثته قبل ان ترميها في احد شوارع وسط بغداد، وذلك للاقتصاص منهم. ويؤكد الأب المفجوع (52 عاما) حاملا صورة ولده فؤاد ''لن اترك الجناة يفرون بفعلتهم حتى ولو قضيت كل حياتي بحثا عنهم''. وقد عثر على جثة ولده بعد بحث مضن، مدفونة في مقبرة في النجف بعد مضي عام وأربعة أشهر على خطفه. ويروي قصة اختفاء ابنه الذي كان في العشرين من العمر قائلا ''اتصل احدهم بفؤاد قرابة منتصف اكتوبر ،2005 وكان لاعب كرة قدم في أحد الفرق الشعبية، فخرج ولم يعد حتى الليل''. ويتابع ابو فؤاد الذي يعمل موظفا باحد المراكز الصحية ويسكن حي الأمين الشعبي ذي الغالبية الشيعية جنوب شرق بغداد ''فتنشنا في كل مكان وسألنا الأصدقاء والأقارب دون جدوى''. ويضيف ''سجلت اخبارا في مركز للشرطة وطلبت من القاضي كشف آخر مكالمة تلقاها ابني وأصدر امرا بذلك، فحصلت على الرقم الذي اتصل بجواله وتبين ان المتصل من سكان حي الطالبية'' شمال بغداد ذي الغالبية الشيعية. ويقول ''قمت بمتابعته لفترة وخطفته بمساعدة اقاربي وجلبته الى منزلي واجريت اتصالا بعائلته فحضر والداه وعمه وأظهرت لهم الأدلة على تورطه في خطف ولدي.. بحيث اعطوني كل التفاصيل حول ضابط برتبة نقيب في الشرطة''. ويتابع الرجل الذي بدت عليه ملامح التعب والوهن من كثرة التنقل بين مراكز الشرطة والمحاكم ''اتضح بعدها ان 3 أشقاء هم ضابطان وشرطي مع اثنين من أقاربهم احدهم يعمل في وزارة التجارة يشكلون جميعا عصابة للخطف والقتل''. ويؤكد ابو فؤاد ''اتصلت بشيخ عشيرة الضابط وأوضحت الأدلة المتوفرة واتفقنا على موعد لنتقابل لكن الشيخ لم يأت وارسل وسطاء يطلبون أن أقبل مبلغا من المال لأنهي المسألة..اطلقت سراح الشاب كونه أوصلني الى جزء من الحقيقة''. ويشير الى ''اصدار اوامر قضائية للقبض عليهم لكنها لم تنفذ طيلة أكثر من عام''. ويضيف ''اذا لم يقتص القانون منهم فسوف آخذ حقي بيدي، لكن يجب ان اعرف سبب قتلهم شابا صغيرا لا يعرف في حياته سوى كرة القدم..ارسل هؤلاء احد الأشخاص ليهددني بالقتل اذا لم اتنازل عن الدعوة، ورفضت ذلك لأنهم مجرمون يجب ان يعاقبوا''.ويؤكد ابو فؤاد ''جاءتني مجموعة من شيوخ العشائر تعرض مبلغا كبيرا من المال مقابل التنازل، مؤكدة ان العصابة قامت بقتله ورميه في 14 اكتوبر 2005 على طريق القناة قرب زيونة وسط بغداد، اي بعد يوم من خطفه''. وأضاف ''توجهت الى مركز الشرطة في زيونة حيث ابلغوني ان نقيبا يدعى فراس، وهو احد الجناة، قام بالابلاغ عن جثة محترقة مرمية على شارع القناة.. وأكدوا ان الجثة كانت مشوهة ولم يميزوها في البداية، فيما اذا كانت لذكر اوأنثى''. ويتابع بأسى ''اعطوني الرقم الخاص لقبره في النجف فأقمت مراسم العزاء..واكتشفت بعد ذلك ان النقيب الآخر يعمل في احد مراكز النجدة وصدر امر باعتقاله..لكنه تمكن من الهرب في اليوم ذاته''. وأوضح الرجل ''ان الشرطي قتل بانفجار فيما لايزال الآخرون طلقاء واجمع معلومات عنهم للعثور عليهم''.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
التيار الصدري يعتبر زيارة الحكيم لواشنطن رضوخا للطغيان
الرأي الأردنية
وصف ممثل التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشاب مقتدى الصدر امس زيارة زعيم المجلس الاسلامي العراقي الاعلى عبد العزيز الحكيم الى واشنطن بانها رضوخ للطغيان و مصادرة لتاريخ المرجعية الشيعية. وقال الشيخ صلاح العبيدي امام الاف المصلين خلال خطبة الجمعة في مسجد الكوفة (150 كلم جنوب بغداد) ان اميركا تمثل الجبروت والطغيان في العالم (...) فمن يذهب اليها لا ينفي ما يرافقه من رضوخ للطغيان .واضاف لا يليق ان يصدر هذا الشيء من شخص عبد العزيز الحكيم وهو ابن الاسرة العلمية العريقة . وكان الرئيس الاميركي جورج بوش استقبل في 28 تشرين الثاني الماضي الحكيم في البيت الابيض وبحثا في الشراكة الاستراتيجية . وتابع العبيدي ان الزيارة مصادرة لمواقف الحوزة العلمية ضد الطغيان . ويتزعم الحكيم الائتلاف الشيعي الموحد الحاكم (85 مقعدا) في حين يشغل المجلس الاسلامي الاعلى 30 من اصل 274 مقعدا في البرلمان. كما انتقد العبيدي توقيع رئيس الوزراء نوري المالكي وبوش خطة غير ملزمة للعلاقات الاميركية العراقية تمهيدا لاجراء محادثات رسمية العام المقبل حول مسائل من بينها تواجد طويل الامد للقوات الاميركية في العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
بعد مصرع أبنائها في مواجهات مع القوات الأمريكية...أم لثلاثة أطفال تفجر نفسها وتقتل‏25‏ شخصا وتصيب ثلاثين آخرين شرق بعقوبة
الأهرام
في حادث جديد من نوعه في العراق‏,‏ لقي‏25‏ شخصا علي الأقل مصرعهم واصيب‏30‏ اخرون اثر تفجير انتحارية ترتدي حزاما ناسفا لنفسها في قضاء المقدادية شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالي العراقية‏ وذكرت مصادر أمنية عراقية ان المرأة الانتحارية كانت ترتدي حزاما ناسفا وفجرته بالقرب من مقر لجان الصحوة في حي المعلمين وسط قضاء المقدادية‏.وأشارت المصادر إلي أن عشرة من القتلي من لجان الصحوة والخمسة الآخرين من المدنيين‏,‏ ولم يكشف المصدر عن أي تفصيلات أخري حول ملابسات الحادث‏,‏ لكنه أشار إلي أن قوات الأمن هرعت إلي المنطقة وضربت طوقا امنيا حولها‏,‏ بينما توافدت سيارات الاسعاف لنقل المصابين إلي المستشفيات‏.‏وأشارت نتائج التحقيق الاولية إلي أن الانتحارية تنتمي إلي حزب البعث المنحل‏,‏ وأضافت ان اسمها سهيلة وهي أم لثلاثة اولاد قتلوا في مواجهات مع القوات الأمريكية وان الثلاثة اعضاء في القاعدة علي حد قول تلك المصادر‏ وأشارت مصادر اخري إلي أن الثلاثة كانوا ضمن خلايا المقاومة العراقية‏.‏وذكر شهود العيان أن الانتحارية فجرت نفسها بعد أن تمكن عدد من الحاضرين في المكان من اكتشافها‏,‏ وأشاروا إلي أن سقوط ضحايا من الأطفال والنساء جاء بسبب قرب مقر الصحوة من احد الاسواق التي عادة ما تكون مزدحمة‏ واللجان الشعبية هي مجموعات مسلحة محلية تشكلت من أبناء العشائر والأهالي في عدد من مدن محافظة ديالي بهدف التعاون مع قوات الشرطة في حفظ الأمن ومطاردة عناصر الجماعات المسلحة في تلك المناطق‏.‏ وفي حادث منفصل قتل‏10‏ جنود عراقيين في انفجار سيارة ملغومة بالقرب من نقطة تفتيش في ديالي‏.‏وفي كركوك أعلن مصدر في شرطة المدينة ان مدنيين قتلا واصيب اخر بجروح في هجوم بالاسلحة الأوتوماتيكية شنة مسلحون مجهولون وسط المدينة وجنوبها في الوقت الذي ابطلت فيه الشرطة مفعول سيارتين مفخختين في وسط المدينة‏ وفي الفلوجة قتل شرطي واصيب ثلاثة اخرون عندما انفجرت عبوة ناسفة في دوريتهم وذكر مصدر في الفلوجة ان القوات الأمنية قلصت عدد منافذ الدخول والخروج إلي الفلوجة وان سورا ترابيا بارتفاع ثلاثة أمتار يحيط بالمدينة سيبدأ العمل به خلال الاسبوع المقبل‏.‏وعلي صعيد آخر‏,‏ اعلن عباس البياتي عضو مجلس النواب العراقي عن الائتلاف العراقي الموحد ان الحكومة ستصدر عفوا عن المعتقلين في السجون العراقية الذين لم يصدر تجاههم أي احكام في إطار مبادرة لرئيس الوزراء نوري المالكي اطلق عليها العفو والأمان‏.‏وفي غضون ذلك‏,‏ كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية ان الجيش الأمريكي يعتزم تشكيل شركات توظيف الاستيعاب عشرات الآلاف من المتطوعين السنة الذين رفضت الحكومة العراقية تعيينهم في قوات الجيش والشرطة لكونها من العناصر التي كانت تمارس عملا مسلحا في السابق‏.‏وكانت الحكومة العراقية قد رفضت تعيين عدد كبير من المتطوعين السنة إلا أنها عادت وعينت عددا منهم بعد ضغوط امريكية‏ ومن انقرة ـ كتب اسامة عبدالعزيز‏:‏ اكد وزير الخارجية التركية ان تحركات بلاده للقضاء علي نشاط حزب العمال الكردستاني ليس لها حدودا معينة مشيرا إلي أن الجيش يملك حاليا الصلاحية لاتخاذ مايراه مناسبا من قرارات‏ وأكد ان تركيا لن تكتفي بعدة عمليات عسكرية محدودة ضد مواقع حزب العمال الكردستاني‏,‏ وأكد ان بلاده حققت تقدما كبيرا في عزل المنظمة من خلال الجهود التي بذلتها مع المجتمع الدولي‏.‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14

الدليمي: الطالباني تعهد بحمايتي
الخليج
كشف رئيس جبهة “التوافق” عدنان الدليمي “ان الرئيس العراقي جلال الطالباني تعهد بحمايته، وانه ارسل حماية من حرسه الشخصي لحمايته في داره في حي العدل بعد رجوعه اليها امس” مؤكدا “انه ادى صلاة الجمعة مع سكان الحي بدون حدوث أي مشاكل بل استقبلوه بالهتافات والتكبير”.ونفى الدليمي ل”الخليج” “نيته مغادرة العراق مؤكدا انه لن يغادر حي العدل وليس العراق” مضيفا “ان هذه الاتهامات يراد منها نزع حمايتي وقد نحجوا في ذلك من اجل سيطرة بعض الميليشيات على الحي الذي كنا نحميه”.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
نساء يتظاهرن في كربلاء والكوت للمطالبة بإطلاق سراح ذويهن من المعتقلين
الوكالة المستقلة للأنباء
شهدت مدينتا كربلاء والكوت، الجمعة، تظاهرتين لعشرات النساء للمطالبة بإطلاق سراح ذويهن من المعتقلين الذين مضى عليهم فترة طويلة في السجون. وذكر مسؤول في مكتب الشهيد الصدر في كربلاء أن منظمة نسوية تابعة للمكتب نظمت، الجمعة، تظاهرة شاركت فيها العشرات من النساء للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من التيار الصدري في سجون كربلاء، فضلا عن المعتقلين الآخرين. وقال المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه ،للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق)"خرجت أكثر من 200 امرأة ،بعد صلاة الجمعة اليوم، في تظاهرة نظمتها المنظمة النسوية التابعة للمكتب حيث انطلقت من مكتب الشهيد الصدر في كربلاء باتجاه مبنى المحافظة."وأضاف"المتظاهرات طالبن بإطلاق سراح ذويهن من الآباء والأزواج المعتقلين في سجون كربلاء، حيث توجهن إلى مبنى المحافظة لتسليم طلباتهن إلى محافظ المدينة ومدير شرطتها."من جانبه، قال مدير شرطة كربلاء العميد رائد شاكر جودت لـ(أصوات العراق)"ما لدينا من موقوفين صدرت بحقهم أوامر إلقاء قبض قانونية من القضاء العراقي."وأضاف" القضاء العراقي هو المسؤول عن إطلاق سراح الموقوفين بعد اكتمال التحقيقات."وأشار مدير الشرطة إلى إن "إطلاق سراح المعتقلين لا يتم إلا وفق قرار قضائي وشرطة كربلاء ليس لها دخل في هذا الأمر كونها جهة تنفيذية." مضيفا "قبل يومين أطلقت الشرطة سراح 84 موقوفا من الذين لم تثبت إدانتهم في أية جريمة."في الاطار ذاته، انطلقت في مدينة الكوت، ظهر الجمعة، تظاهرة نسوية هي الأولى من نوعها في المحافظة، طالبن المشاركات فيها بإطلاق سراح المعتقلين العراقيين من هم في سجون الاحتلال. وقالت إحدى المشاركات في التظاهرة لـ ( أصوات العراق ) " هي المرة الأولى التي تنظم مثل هذه التظاهرة النسوية في المحافظة ويطالبن المتظاهرات بإطلاق سراح المعتقلين في سجون الاحتلال." وأضافت " نريد أن نسمع صوتنا للحكومة العراقية بأن لنا أبناء وأزواج وأشقاء هم الآن في سجون قوات الاحتلال ولا نعرف مصيرهم رغم مرور مدة طويلة على أغلبهم في الاعتقال."وكانت التظاهرة قد سارت في شوارع مدينة الكوت (180كم جنوب العاصمة بغداد) رغم سقوط الأمطار وكانت محاطة بإجراءات أمنية مشددة حتى تجمعن المتظاهرات أمام مكتب الشهيد الصدر في الكوت. وطالبت متظاهرة أخرى ( نورية جلاب ) بأن "تشكل الحكومة المحلية في واسط لجنة لمتابعة ملفات المعتقلين من أبناء المحافظة ممن مضى على اعتقالاتهم مدد طويلة."ونددت بعملية الاعتقالات التي التي تقوم بها القوات الأمريكية والقوات العراقية ضد أتباع التيار الصدري في الكوت .ووصفتها بـ ( العشوائية ) وغير المبررة.وردت في التظاهرة هتافات تندد بقرار تقسيم العراق والدعوة إلى وحدة العراق ارضا وشعبا ونبذ العنف والطائفية كما خط على اليافطات التي رفعت خلال التظاهرة ( كلا كلا للتقسيم .. نعم نعم لوحدة العراق ) ( كلا .. كلا للطائفية ) .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
الممارسات الاسرائيلية وعدم حل الأزمة العراقية يزيدان التطرف بالمنطقة
وكالة الأخبار العراقية
أكد مؤتمر التنمية والأمن ومكافحة الارهاب في الشرق الأوسط أن استمرار الممارسات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وعدم ايجاد حل للازمة العراقية التي خلقها الاحتلال يوفر الأرضية الحقيقية لعناصر وتنظيمات التطرف ويزيد من حدة التطرف في المنطقة ، حيث كشفت التطورات على الساحة العراقية عن دور التطرف الطائفي في توليد الارهاب . وشدد المؤتمر الذي نظمه المركز القومي لدراسات الشرق الاوسط بالتعاون مع مؤسسة كونراد اديناور الالمانية في توصياته الختامية أن إرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل يمثل رافدا أساسيا للتحريض على الارهاب وتوفير المبررات لتنظيمات الإرهاب لتجنيد المتطوعين . ونبه المؤتمر الى أن الإصرار على إرغام الفلسطينيين على الاعتراف بيهودية الدولة العبرية يمكن أن يزيد من حجم الاحتقان والتطرف الديني . وأشاد بالجهود العديدة لعدد من الدول العربية في التعامل مع ظاهرة الارهاب خاصة في مصر والسعودية . وأكد أن مواجهة الارهاب ليست مسؤولية أمنية فقط بل أن عمليات المكافحة تتطلب تضافر جهود كافة المؤسسات المعنية في المنطقة لصياغة استراتيجية شاملة لمواجهتها تأخذ في تقديرها الابعاد الاجتماعية والسياسية والاقتصادية خصوصا حل مشكلة البطالة وتحقيق العدالة الاجتماعية. واعتبر المؤتمر أن غياب حرية الصحافة والتعبير يساعد على تنمية فكر التطرف والغلو الذي يتحول في وقت لاحق إلى الإرهاب رغم أنه من الثابت أن الدعايا المنظمة من جانب الجماعات الارهابية والتبريرات التي تقدمها بعض الكتابات الصحفية والأحاديث الإعلامية يمكن أن تؤدي إلى دفع قطاعات من الرأي العام إلى بعض القبول والمساندة لها إلا أن ذلك لا يبرر تقييد حرية الصحافة والإعلام ، حيث إنها إحدى الضمانات الأساسية لكشف الأبعاد الحقيقية للانشطة الارهابية . ونبه المؤتمر إلى أهمية إقرار ميثاق شرف إعلامي عالمي للصحف والفضائيات يضع هذه التنظيمات في إطارها الإرهابي ولا يبرر لها أي أنشطة ضد المدنيين أينما كانوا . كما دعا المؤتمر إلى قيام المنظمات الاقليمية والدولية خاصة الأمم المتحدة بدورها لمعالجة ظاهرة الارهاب وبرامج حقيقية للتنمية ودعم قدرات الدول لمكافحة الارهاب الذي ثبت أنه كان من العوامل التي تعيق استكمال عملية التحول الديمقراطي في دول المنطقة وأن غياب مثل هذا التحول أو تأخره من شأنه أن يزيد من الفرص للنشاط الارهابي .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
العبيدي يدعو إلى عفو عام عن المعتقلين والحيدري يطالب بعدم تسييس قضية الدليمي
الملف نت
دعا إمام الجمعة في جامع الشواف في منطقة اليرموك غرب بغداد حارث العبيدي الحكومة إلى إصدار عفو عام عن السجناء، في حين دعا خطيب جمعة جامع الخلاني محمد الحيدري إلى عدم تسييس قضية حماية النائب عدنان الدليمي. وقد وصف حارث العبيدي ما تردد عن نية رئيس الوزراء نوري المالكي إصدار العفو بالخطوة الشجاعة والمهمة على طريق المصالحة الوطنية. وأشاد العبيدي بجهود المصالحة في منطقة حي العامل جنوب غربي العاصمة. أما الحيدري فقد شدد على عدم تسييس قضية حماية النائب عدنان الدليمي، مؤكدا أهمية إخراج العراق من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة. وأشار الحيدري إلى أن المرحلة القادمة تتطلب مشاركة حقيقية من جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السياسية. وحذر الحيدري الحكومة من ضم عناصر التنظيمات المسلحة التي قاتلت تنظيم القاعدة إلى الأجهزة الأمنية، مشيرا إلى إمكانية استيعاب هذه الأجهزة لأبناء العشائر ممن شكلوا مجالس الصحوة في مختلف أنحاء البلاد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
عباس البياتي لـ ( الملف برس): الجلسات المفتوحة ليس لها سند قانوني او دستوري والبرلمان معطل واقعاً وفعلاً
الملف برس
اثار قرار هيئة رئاسة مجلس النواب اعتبار جلسات البرلمان مفتوحة حتى نهاية الشهر لحين المصادقة على الميزانية، استياء عدد من الاعضاء الذين رأوا فيه التفاف على الدستور الذي قالوا انه خُرق من الناحية الفعلية بتعطيل البرلمان اثناء عرض الموازنة للعام المقبل.وقال نواب لوكالة ( الملف برس) ان الجلسات المفتوحة ليست سوى حيلة قانونية ليس لها سند دستوري لمعالجة عدم اكتمال النصاب بسبب ذهاب نحو 60 عضوا لاداء فريضة الحج، وذهاب البعض الاخر الى اهاليهم سواء داخل او خارج العراق.النائب عباس البياتي عضو الائتلاف العراقي الموحد اعرب عن اعتقاده ان " الجلسات المفتوحة ليس لها سند قانوني او دستوري لا في النظام الداخلي ولا في الدستور ولكن تم اللجوء اليها في بداية تشكيل الحكومة ومجلس النواب للجاجة وقتها الى توافقات سياسية للاتفاق على رئاسة البرلمان وعلى رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية , بعد ذلك اخذ البرلمان باللجوء اليها كلما احتاج اليها البرلمان واصبح لابد من غطاء قانوني لها". وقال البياتي ان الجلسات مفتوحة ستبدأ من الخميس الى نهاية الشهر الحالي اي بمعنى " اننا معطلون من الناحية الواقعية والفعلية، حيث ذهب الى الحج من ذهب وقسم اخر ذهبوا الى مناطقهم.. وبدلا من القول ان البرلمان معطل ونواجه خرقا دستوريا لجأنا الى هذه الحيلة". وتابع : " الدستور ينص على انه لا يمكن تعطيل الدورة تشريعية التي تعرض فيها الموازنة وهذه الدورة عرضت فيها الموازنة ولا يوجد نصاب فلجانا الى حيلة اسمها الجلسة المفتوحة". وعرف النائب البياتي الجلسة المفتوحة على انها" حيلة قانونية لاسند دستوري او قانوني لها " وهذا يعني ان ان المجلس من الناحية الفعلية معطل قانونا ً وفعلا ً وواقعا ً اما قانونا ً ودستورا ً فهي جلسات مفتوحة. لكن النائب سامي العسكري وهو ايضا عضو في الائتلاف العراقي الموحد ومقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي، قال ان " النظام الداخلي لمجلس النواب يعطي لهيئة رئاسة المجلس حق في ابقاء الجلسات مفتوحة"، مضيفاً ان هذا الامر غير جديد لانه في بداية تشكيل مجلس النواب ابقيت الجلسات مفتوحة لاسابيع لحين الاتفاق على اشخاص هيئة الرئاسة ومن ثم بدات الجلسات بالانعقاد فمن الناحية الدستورية والقانونية ليس هناك خلاف.وتابع العسكري : " في ابقائنا للجلسات مفتوحة هو اننا نريد ان نتجاوز قضية عدم وجود النصاب كي يستمر العمل لانه اذا التزمنا بموضوع النصاب لن تعقد النصاب ويتوقف المجلس عن العمل.. وحتى لا يتعطل عمل المجلس بشكل كامل قلنا على الاقل النقاشات التي لا تحتاج الى تصويت لنشرع بها حتى تكون جاهزة للتصويت عند عودة النواب من الحج ويكتمل النصاب حين ذلك لن نناقش بل نصوت وتكون بالتالي الجلسات المفتوحة قد تم الاستفادة منها". اما النائب حميد معلة مسؤول الاعلام في المجلس الاسلامي الاعلى فراى انه بالامكان ابقاء الجلسات مفتوحة لحين اكتمال النصاب واذا لم يكتمل النصاب تستمر مفتوحة لكنها تبقى محتفظة برقمها الاساسي. وقال " من الاوجب والافضل ان يكون جميع النواب متواجدون للمضي بعمل المجلس ولكن حينما لا يتاح مثل هذا الامر ننتقل الى خطوة اخرى قد تكون اقل تقدما ولكن من اجل ابقاء الجلسات مستمرة والمطلوب حاليا نقاشات القوانين وليس التصويت".من جهته، قال عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني محمود عثمان إن مجلس النواب "سيستمر في مناقشة مشروع قانون المساءلة والعدالة، بعد أن تمت قراءاته مرتين"، غير عثمان الذي رفض التعليق على ابقاء الجلسة لرابعة والثلاثين للبرلمان مفتوحة اضاف أن مشروع القانون "يحتاج إلى مزيد من المناقشات داخل مجلس النواب قبل إقراره، لأنه من القوانين المهمة... وبالنظر إلى الاعتراضات التي رافقت عرضه على المجلس".وبالرغم من تباين الاراء بين الاعضاء بشأن ابقاء جلسة مجلس النواب مفتوحة، الا ان المراقبين يرون في التبريرات ساقها البعض من النواب، حججاً واهية لايمكن الركون اليها، سيما في هذا الظرف الحرج الذي يمر به العراق، والاستحقاقات السياسية الكيرة التي يفترض بممثلي الشعب البت فيها، لاسيما موازنة عام 2008 وقانون المساءلة والعدالة وقانون النفط والغاز وقانون الانتخابات المحلية.غير ان الموضوع الاهم بالنسبة للمواطن العراقي هو اقرار الميزانية للعام المقبل، لاسيما مع ما يتردد من احتمال لالغاء الحصة التموينية او تقليص موادها، بالاضافة الى تطلع المواطنين ان تسهم الميزانية الاستثمارية للوزارات في تقليص نسب البطالة التي زادت عن الـ 60% بحسب الاحصاءات المعلنة، لاسيما وان وزير المالية باقر جبر صولاغ اكد امام مجلس النواب الاربعاء ان موازنة عام 2008 تشمل بناء مستشفيات جديدة وتخصيص مبالغ لتنمية الأقاليم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
وكيل وزارة المالية : ماجرى في الوزارة من عمليات خطف واغتيال سببه تطبيق برنامج لمكافحة الفساد
الدار العراقية للأخبار
ربط ضياء الخيون وكيل وزير المالية العراقية لشؤون المصارف مقتل عدد من كبار المسؤولين في الوزارة واختطاف خمسة من الخبراء البريطانيين من أحد مكاتبها بمساعي جهات لم يسمها إلى إفشال تطبيق نظام إدارة المعلومات المالية MFIS الذي يهدف إلى مكافحة الفساد الإداري. وأشار الخيون إلى أن سلسلة الاغتيال هذه واختطاف الخبراء الريطانيين الذين كانوا يعملون على تأسيس هذا البرنامج المتطور أدى إلى توقف انطلاقه على الرغم من انفاق 30 مليون دولار أميركي وأربعة مليارات دينار عراقي عليه. وتحدث الخيون في هذا الإطار عن مقتل غازي فيصل مدير عام المحاسبات رئيس لجنة وزارة المالية المسؤول عن برنامج MFIS قبل نحو شهرين، لافتا إلى أن وزارة المالية عينت بعد ذلك قتيبة بدر الدين بصفة مستشار لكي يشرف على تكنولوجيا المعلومات في الوزارة، غير أن بدر الدين سرعان ما أغتيل نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول على يد مسلحين عند باب وزارة المالية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
الأطباء المتخصصون أصبحوا عملة نادرة في العراق
الغد الأردنية
يقول أبو سمير اختصاصي الاذن والانف والحنجرة انه لم يتبق له سوى زميل واحد يتصل به بعد موجة نزوح جردت العراق من نحو 70 % من أمهر اطبائه.وقال الطبيب أبو سمير( 66 عاما) الذي طلب عدم نشر اسمه كاملا "دفتر أرقام الهاتف الخاص بي أصبح خاليا، من بين 50 رقما لم اجد سوى اسم واحد من الاطباء المتخصصين الذي أعرفهم".وفر الاطباء المتخصصون بأعداد كبيرة من بغداد ومدن أخرى منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بحكم الرئيس صدام حسين أغلبهم سافر للخارج أو انتقل الى اقليم كردستان الامن نسبيا.وأصبح الاطباء المتخصصون الذين كانوا ذاتي يوم من علية القوم في بغداد هدفا للمسلحين والمتشددين والخاطفين الساعين لفدية كبيرة.ويقول ناظم عبدالحميد قاسم نقيب الاطباء العراقيين ان ما بين 60 و70 % من 2326 طبيبا متخصصا تتراوح خبرتهم بين 15 و20 عاما غادروا العراق.وأضاف انه من بين كبار المستشارين الذين تزيد خبراتهم عن ذلك غادر البلاد نحو 80%.وقال" انهم فعلا أعمدة النظام الصحي في العراق ومن حلوا محلهم من حديثي التخرج لا يمكن الوثوق بهم".وحتى في عهد صدام عندما كان الاطباء في المستشفيات الحكومية يتقاضون رواتب بسيطة كان المتخصصون يكسبون جيدا من العيادات الخاصة.وفي ثمانينات وتسعينات القرن الماضي كان المرضى من كردستان العراق يأتون الى بغداد للعلاج على ايدي احد كبار المتخصصين في العاصمة.والآن انقلب الوضع وأصبح اهالي بغداد ينضمون لغيرهم من العراقيين من مدن مضطربة في التوافد على كردستان او السفر للخارج بحثا عن العلاج في أمان وراحة.ومن الخيارات القليلة المتبقية البقاء دون علاج أو محاولة البحث عن طبيب بالمؤهلات المطلوبة من بين المتبقين في البلاد.وقال قاسم متأثرا وهو يجلس خلف مكتبه الكبير في مبنى النقابة ان ادارة مجلس اطباء العيون مغلقة الان بسبب عدم وجود اساتذة.وقال أبو فرح طبيب العيون بمستشفى ابن الهيثم للعيون ان المتخصصين حديثي التخرج لا يمكنهم شغل الفراغ الذي تركه الاطباء الكبار الاكثر خبرة. ومن بين 25 متخصصا بالمستشفى قبل 2003 لم يتبق سوي اثنين او ثلاثة.وأضاف أبو فرح ان خروج الاطباء المتخصصين تباطأ في الفترة الاخيرة لأن أغلبهم غادروا بين عامي 2004 و2005.وقال أبو فرح الذي طلب كذلك عدم نشر اسمه بالكامل "ليس هناك من يحل محلهم، العديد من المستشفيات تعاني من الافتقار للمتخصصين".وتابع "الكوادر الجديدة هي التي تدير المستشفيات حاليا، لديهم شهادات جيدة لكن تنقصهم الخبرة التي تلعب دورا كبيرا في تشخيص الامراض واتخاذ قرارات مهمة تتعلق بصحة المريض".وعندما تظهر فرصة عمل جيدة في الخارج لا يتردد الاطباء الكبار الذي واجهوا مخاطر الخطف وما هو أسوأ وعانوا من تداعي الخدمات العامة وانخفاض الاجور.وسافرت أم نبيل (55 عاما) من مدينة كربلاء الشيعية جنوبي بغداد الى عمان الشهر الماضي بحثا عن رعاية طبية بعدما لم تتمكن من العثور على طبيب أمراض نساء مناسب في بغداد.وقالت "كنت اتردد على طبيب في بغداد لكنه غادر، وذهبت الى عدد من الاطباء بعد ذلك ولكن كلما انتظمت على زيارة أحدهم أسمع انه رحل".كما ان البحث عن متخصص جيد أمر محفوف بالمخاطر، فرغم تراجع اعمال العنف بدرحة كبيرة في الشهرين أو الاشهر الثلاثة الماضية الا ان مخاطر الهجمات ظلت قائمة. وقتل 15 شخصا يوم الاربعاء الماضي في انفجار سيارة ملغومة في حي الكرادة المزدحم في وسط بغداد.وتعاني أم عقيل (55 عاما) وهي مهندسة متقاعدة من التهاب مزمن في المفاصل واستشارت ممارسا عاما بعد ان ذهبت الى شارع المغرب في جنوب بغداد الذي كان ذات يوم مزدحما بكبار المتخصصين لتجده شبه مهجور.وقالت "اذا احتجت لطبيب متخصص فيجب ان تبحث كثيرا".وأضافت "الامر صعب علي لذلك وجدت ان من الاسهل الذهاب لطبيب قريب، اعرف انه ليس متخصصا لكنه أفضل من لاشيء".وقال قاسم انه يفضل ان يبقى الاطباء في الخارج عن أن يعودوا للبلاد ويعرضوا حياتهم للخطر.وأضاف ان خمسة من أصدقائه قتلوا، وأشار إلى انه من المهم للعراق ان يبقي على سلامتهم فقد يعودون في المستقبل.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
العبيدي ينفي أن يكون التيار الصدري أداة لتنفيذ أجندة إيرانية
وكالة يقين للأنباء
نفى صلاح العبيدي الناطق الرسمي باسم التيار الصدري الذي يزور القاهرة حاليا أن يكون التيار أداة لتنفيذ أجندة إيرانية كما يشاع عنه ذلك ، وكشف العبيدي في تصريحات في القاهرة أن التيار الصدري طالب السنة في العراق بالتمسك برئاسة الجمهورية، أو وزارة الخارجية في حكومة المالكي، مشيرا إلى دعمه لهم لكن التيار لم يجد منهم أية استجابة في هذا الإطار ،وقد نفى العبيدي، الذي يزور مصر بدعوة رسمية ضمن وفد يمثل التيار الصدري، أن يكون التيار أداة لتنفيذ أجندة إيرانية، مشددا على أن الصدريين هم الوحيدون الذين رفضوا تدخل إيران في الشأن العراقي

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
الامم المتحدة تحذر من عودة اللاجئين العراقيين الى بلادهم
العرب اليوم
حذرت المفوضية الدولية العليا لشؤون اللاجئين أمس من مغبة عودة عشرات الاف العراقيين الى بلادهم بسبب الظروف المعيشية السيئة والوضع الامني الخطير للغاية في العراق.وصرح وليام سبيندلر المتحدث باسم المفوضية للصحافيين ان "العديد من المناطق لا تزال تعتبر غير آمنة والظروف غير ملائمة لعودة اللاجئين بأمان وكرامة".واضاف ان "التزود بالمواد والتجهيزات لا يزال بصورة عامة غير ممكن, وسلامة المؤسسات والافراد غير مؤمنة, إضافة الى نقص الخدمات" كالاغذية ومياه الشرب والصرف الصحي. الا ان المفوضية اعربت عن دعمها لاي لاجئ عراقي يختار العودة الى بلاده وتقوم بتنسيق جهودها مع جهود الحكومة العراقية.واكد سبيندلر انه "في الفترة بين اب ونهاية تشرين الثاني, تلقى موظفونا في سورية تقارير بان 128 الف عراقي سجلوا على انهم غادروا سورية عبر المعبر الحدودي الرسمي فيما وصل 97 الف عراقي الى سورية".واكد ان تلك الارقام تشتمل على "كافة فئات العراقيين بمن فيهم سائقو الحافلات وسيارات الاجرة وليس فقط اللاجئين".وفي وقت سابق صرح ممثل الامم المتحدة الخاص في العراق ستافان دي ميستورا ان المفوضية تشارك بثلاثة خبراء و11 مليون دولار لخطة طوارئ مشتركة بين الامم المتحدة والعراق للمساعدة على اعادة اللاجئين.واعلن الهلال الاحمر العراقي الاثنين ان ما بين 25 و28 الف لاجئ عادوا الى ديارهم من سورية منذ منتصف ايلول. وتقدر المفوضية العليا ان 4,2 مليون عراقي شردوا من العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد في اذار ,2003 حيث لجأ 750 الفا منهم الى الاردن فيما لجأ 1,4 مليون اخرون الى سورية. وتشرد مليونان آخران داخل العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
23
غالبية اللاجئين إلى ألمانيا.. عراقيون
القبس
كشفت وزارة الداخلية الالمانية النقاب امس عن ان غالبية اللاجئين الذين يقدمون الى المانيا حاليا هم من المواطنين العراقيين، وهو الحال نفسه الذي كان ساريا في الشهور الاخيرة.واوضحت ان عدد العراقيين الذين قدموا الى البلاد من يناير وحتى نوفمبر بلغ 3913 لاجئا.واضافت ان اللاجئين الصرب احتلوا المرتبة الاولى من قائمة اللاجئين الذين قدموا الى المانيا خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر الماضي والبالغ عددهم الاجمالي (6300 لاجئ) فيما احتل الاتراك المرتبة الثانية (1345).
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
24
وزير الداخلية: مستعدون لإدارة الملف الأمني وسندمج عناصر الصحوة في عمل دفاعي محدد
راديو سوا
أكد وزير الداخلية العراقية جواد البولاني استعداد قوات الشرطة والجيش العراقيين، لملئ الفراغ الأمني في حال تخفيض عديد قوات التحالف في العراق، مشيرا إلى وجود تنسيق بين وزارتي الداخلية والدفاع بخصوص الموضوع. وفي مؤتمر صحافي عقده في مقر قيادة الشرطة الوطنية ببغداد الجمعة أوضح البولاني قائلا: "نحن على تخطيط مستمر مع الأخوة في وزارة الدفاع من أجل تولي المسؤوليات الأمنية بعد تخفيض القطعات التي كان تم إيصالها إلى العراق استنادا إلى الوضع الأمني المتردي. فبعد أن تم تحسين الوضع الأمني في العراق فلا بد من وجود تخفيض لهذه القوات كون هذا عملا يفرضه الواقع الأمني. فنحن جاهزون ومستعدون لهذه المسؤوليات الأمنية في حالة سحب بعض وحدات الجيش الأميركي". وأشار الوزير البولاني إلى تعزيز قدرات القوات التابعة لوزارة الداخلية خلال الأشهر القادمة، موضحا ذلك بقوله: "مجموعة أهداف سيتم تحقيقها خلال الأشهر القادمة من خلال زيادة التجهيزات التي وصلت، وقد استلمنا الآن الدفعات الأولى من العقود الجديدة، الحكومة العراقية تعاقدت على أسلحة ومعدات وآليات". وأوضح البولاني الآلية التي سيتم خلالها دمج عناصر الصحوة مع الأجهزة الأمنية، وأضاف:"هنالك برنامج لاستقطابهم ضمن عمل أمني دفاعي محصور في مناطق معينة، وتحت إمرة وقيادات وزارة الداخلية والدفاع في المناطق التي يوجدون فيها أبناء الصحوة. أعتقد أن هذه التجربة فيها ايجابيات وفيها بعض الفروقات والسلبيات التي يجب أن نعترف بها جميعا". إلى ذلك أكد قادة الشرطة الوطنية تأمين العديد من المناطق التي كانت توصف بالساخنة كالغزالية والدورة وعرب جبور وعودة العديد من العوائل المهجرة إلى تلك المناطق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
25
القاعدة في العراق: موسم الهجرة إلى الشمال
الوطن الكويتية
رغم تاكيده «احراز تقدم»بمواجهة الجماعات المتطرفة التي تدور في فلك شبكة القاعدة في العراق، يشير الجيش الامريكي الى ان المسلحين الاسلاميين يغادرون باعداد كبيرة باتجاه شمال البلاد حيث تزداد اعمال العنف.ويقول قائد المنطقة الشمالية في قيادة القوات المتعددة الجنسيات الجنرال مارك هيرتلنغ ان «العدو»الذي تم طرده من معاقله في غالبية الاحياء السنية في بغداد «ينتقل حاليا»باتجاه محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى وكركوك.وفي غضون بضعة اشهر، تمت ازاحة اتباع اسامة بن لادن من معظم معاقلهم في الاحياء السنية في بغداد مثل الغزالية والعامرية والجهاد (غرب) وفي الاونة الاخيرة الاعظمية (شمال).كما ان هجماتهم انخفضت في مناطق «مثلث الموت»الواقعة جنوب بغداد.ووجدت المجموعات الاسلامية المتطرفة نفسها في موقف الدفاع بمواجهة الضغوط التي يمارسها الجيش الامريكي والميليشيات السنية التي باتت تحارب القاعدة بدعم وتمويل امريكي.وكان الجنرال الامريكي ريك لينش اعلن اواخر الشهر الماضي ان اتباع القاعدة «يخسرون الدعم»في وسط العراق «حيث فقدوا تاييد السكان».وكان «مجلس انقاذ الانبار»، الذراع العسكرية لمجلس الصحوة في المحافظة، تمكن مطلع العام الحالي من طرد عناصر المجموعات الاسلامية المتطرفة بتاييد من زعماء العشائر.وقد دخل الاسلاميون التابعون للقاعدة في صراع مفتوح مع جزء من المتمردين السنة كما انقطعوا عن قواعدهم الشعبية بحيث بات العرب السنة «يرفضونهم بشكل كبير»، وفقا لما اعلنه قائد قوات التحالف الجنرال ديفيد بترايوس الاربعاء الماضي.ويضيف هيرتلينغ ان «النجاح في الانبار دفع بمحاربي القاعدة باتجاه الشرق في حين دفعهم النجاح في بغداد باتجاه الشمال».وتؤكد انخفاض نسبة العنف في بغداد منذ نهاية الصيف الماضي وازدياده في الشمال هذه النظرية.وقد اقر وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس الاربعاء لدى مروره في بغداد هذه الطروحات وقد قام بتفقد وحدات الجيش في الموصل (شمال) للتحقق من الاوضاع هناك.وقال «في حين نجحت عملياتنا في دفع القاعدة خارج الجنوب، تشهد الموصل وضواحيها ازديادا في النشاطات الارهابية».كما تبقى محافظة ديالى المختلطة اخطر مكان في العراق فالهجمات هناك شبه يومية تستهدف قوات الأمن العراقية والميليشيات السنية المقربة من الحكومة والقرى الشيعية على حد سواء.ويبحث اتباع القاعدة عن معقل لهم في شمال البلاد لكن الجيش الامريكي يدرك ذلك تماما واطلق عمليتين عسكريتين واسعتي النطاق في محافظات الموصل وديالى وصلاح الدين وكركوك مطلع نوفمبر واواخره.
واوضح بترايوس الاربعاء «نحاول التاقلم لملاحقتهم ومنعهم من اقامة قواعد مثلما حدث في بعقوبة او غيرها». لكن اتباع القاعدة في وسط العراق يحتفظون بقدرتهم على الحاق الاذى كما يحذر الجيش الامريكي قائلا «العدو موجود دائما في المنطقة حيث بامكانه مواصلة شن هجماته عبر تكييف تحركاته».
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
26
المطلك: جبهة الحوار ضد "المساءلة والعدالة" واتفاقية الصداقة
الوكالة المستقلة للأنباء
قال رئيس جبهة الحوار الوطني العراقي صالح المطلك، الجمعة، إن كتلته ستصوت ضد قانون المساءلة والعدالة في مجلس النواب، كما أنها ضد إتفاقية الصداقة والتعاون طويلة الأمد التي ابرمت الإسبوع الماضي بين العراق وأمريكا.واضاف المطلك، في اتصال هاتفي مع الوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق)، الجمعة "نحن ضد قانون المساءلة والعدالة، ولا نوافق عليه... لأنه قانون يساءل البعثيين فقط ، وليس الآخرين."ومضى المطلك قائلا "نحن نريد قانون مساءلة (ينطبق) على الجميع... وليس فقط على البعثيين، ونريد تحقيق العدالة لجميع العراقيين... ومساءلة كل من أساء للشعب العراقي، سواء قبل عام ( 2003) أو بعدها، لذلك لن نصوت لقانون المساءلة والعدالة." وتشغل جبهة الحوار الوطني (11) مقعدا من مقاعد مجلس النواب الحالي، التي يبلغ عددها (275) مقعدا.ويعتبر مشروع قانون ( المساءلة والعدالة) البديل لقانون ( اجتثاث البعث) الذي شرعه الحاكم المدني الأمريكي بول بريمر، بعد سقوط النظام السابق في نيسان/ إبريل من العام ( 2003)، والذي يلقى معارضة من بعض الأوساط البرلمانية.ويسعى البرلمان العراقي إلى المصادقة على مشروع القانون الجديد في أول جلسة يكتمل فيها النصاب القانوني للبرلمان، وهو ما قاله نائب رئيس مجلس النواب خالد العطية في مؤتمر صحفي قبل يومين. وسيتيح قانون ( المساءلة والعدلة)، في حال إقراره، للآلاف من المنتمين السابقين إلى (حزب البعث) المحظور، بالعودة إلى مناصبهم الوظيفية والحصول على حقوقهم التقاعدية.لكن القانون يواجه، منذ اعلن عنه رئيس الوزراء نوري المالكي في حزيران/ يونيو الماضي، معارضة وتحفظات عدة كتل برلمانية، أكثرها من التيار الصدري (30 مقعدا) الذي يرى فيه مخالفة للدستور، وتغاضيا عما حصل إبان حكم صدام حسين.واعلن صالح المطلك أن جبهة الحوار الوطني " تعارض اتفاقية الصداقة والتعاون طويلة الأمد بين العراق والولايات المتحدة"، والتي وقعها رئيس الوزراء نوري المالكي مع الرئيس الأمركي جورج بوش، الإسبوع الماضي، بشكل غير ملزم.وقال إن جبهته تعارض الإتفاقية " لكونها ابرمت في ظروف غير طبيعية." واردف المطلك قائلا " اعتقد أن أي عقد يبرم في ظل وجود احتلال سينظر إليه على أنه عقد إذعان. نحن نبحث عن علاقات طيبة مع الولايات المتحدة، لكن لكي تكون العلاقات موثوق بها من العراقيين أنفسهم... فيجب أن تعقد ( الإتفاقية) بعد خروج القوات الأمريكية، ولكي تحقق مصالح البلدين." واضاف "نحن لسنا مع هذه الاتفاقية، لأننا نعتقد أن إبرام اتفاقية في ظل هذه الظروف غير صحيح ،لأنه حتى وإن كان فيها إيجابيات... فإن العراقيين سينظرون إليها على أنها عقد إذعان بسبب وجود العراق تحت الاحتلال." وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني التقى، أمس (الخميس)، مع صالح المطلك وعدد من أعضاء قائمته. وقال رئيس (جبهة الحوار) إنه جرى خلال اللقاء مناقشة "قضية الإصلاح الوزاري المزمع" الذي اعلن عنه رئيس الوزراء نوري المالكي.واضاف المطلك " تحدثنا عن (قانون) اجتثاث البعث وضرورة إلغائه، وتحدثنا عن مناطق التوتر في العراق.. وضرورة إصلاح العملية السياسية وإصلاح الحكومة من الداخل." وكشف عن " تقارب وجهة نظر الطرفين، في موضوع الإصلاح وتقييم سير العملية السياسية"، لكنه قال إن العملية السياسية "بالطريقة التي تمشي بها اليوم لم تحقق شيئا كبيرا."ولفت إلى أن ما تحقق في الجانب الأمني "يحتاج إلى أن يرافقه تطور سياسي، لكي نطمئن الى أن التحسن سيبقى مستمرا... ولن يتراجع." ورأى المطلك أن الحكومة العراقية غير جادة في إجراء تغيير حكومي، لكنها مجبرة بسبب الضغوط السياسية الداخلية والخارجية عليها، وقال "ليس هناك جدية من الحكومة في إجراء تعديل وزاري، لكن هناك ضغوطا سياسية من الداخل والخارج عليها (الحكومة) لإجراء مصالحة وطنية في البلد."واوضح أن هناك "ضغوطا أمريكية وإقليمية... ومن الإتحاد الأوروبي، لأن هناك قلقا من المجتمع الدولي تجاه ما يجري في العراق."وتابع " المصالحة الوطنية لن تتم إلا بتغيير حكومي شامل، بحيث أن الوزراء الذي سيختارون يكونون أكفاء وقادرين على تنمية البلد وارتقائه".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
27
بترايوس يشيد بجهود سوريا لمنع دخول المسلحين إلى العراق
الخليج
عزا الجنرال الامريكي ديفيد بترايوس انخفاض تدفق المقاتلين الأجانب إلى العراق بمعدل النصف خلال الأشهر الأخيرة إلى الإجراءات المتشددة التي اتخذتها دول الجوار ورفض العراقيين العاديين لتنظيم القاعدة، وثمّن الجهود التي اتخذتها سوريا على صعيد منع دخول المقاتلين الأجانب عبر حدودها إلى العراق.وقال قائد القوات الامريكية في العراق في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية أمس إن الهجمات “انخفضت في العراق إلى مستويات غير مسبوقة منذ العام 2005 كما أن وتيرة العنف الطائفي التي انتشرت على نطاق واسع في أعقاب تفجير المرقدين في سامراء في فبراير/شباط 2006 انخفضت بشكل دراماتيكي”.وفيما أوضح “أن الانخفاض يعود إلى الإجراءات التي اتخذتها دول مجاورة وإصدار الفتاوى في دول مثل السعودية، واعترف بأن “تنظيم القاعدة لايزال يمثل العدو الخطير ويواصل القتال بالرغم من الضرر الذي لحق به في العراق، وأن هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود”.وثمّن الجنرال بترايوس “الجهود التي بذلتها سوريا ضد بعض تسهيلات المقاتلين الأجانب على أراضيها”، مع أن واشنطن وبغداد اتهمتاها منذ فترة طويلة بدعم المسلحين في العراق.من جهة أخرى، قال مسؤول في السفارة الامريكية في بغداد انه من المرجح ان يتم استيعاب نحو 20 في المائة فقط من مجموع 70 ألف عراقي يعملون مع القوات الامريكية والعراقية ضد تنظيم القاعدة في وحدات قوات الشرطة أو الجيش.وصرح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته للصحافيين في بغداد انه سيتم دمج الباقين في مجالات أخرى منها التدريب المهني وبرامج التوظيف.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
28
مصدر امني عراقي لـ ( الملف برس ): انشقاق في تنظيم القاعدة في العراق وابو عمر البغدادي يريد التفاوض مع الحكومة العراقية على وقف لاطلاق النار
الملف برس
القت السلطات السعودية في الاسبوع الاخير من شهر تشرين الثاني – نوفمبر الماضي على اكثر من 100 من الارهابين الذين تدربوا في العراق واعيد ارسالهم الى السعودية بهدف تدمير المنشآت النفطية فيها . وقالت المصادر السعودية ان خططا قد اعدت لتدمير المنشآت النفطية السعودية وتهريب صواريخ الى داخل السعودية لهذا الغرض . وقال البيان السعودي ان السلطات الامنية احبطت مخططا للهجوم على المنشآت النفطية في شرقي البلاد .واشارت المعلومات ان موعد الهجوم كان قد تحدد بالفعل، والجزء الخطر من الخطة كان ادخال ثمانية صواريخ الى داخل السعودية ، اذ القي القبض على ستة مجاميع اخرى ليصل الرقم الى 208 ارهابيا مشتبها بهم .وقالت المعلومات ان اكثر من نصف هؤلاء الذين القي القبض عليهم كانوا قد تسللوا عبر الحدود من العراق الى السعودية . وأضافت المعلومات ان العديد من المقاتلين الاجانب في تنظيم القاعدة وفي دولة العراق الاسلامية بدأوا يغادرون العراق . وتخوف المحللون الامنيون لفترة طويلة من انتشار الارهابيين المحترفين من العراق الى الدول المجاورة بعد كبح جماحهم نتيجة العملية الامنية الاميركية العراقية .وتعتبر السعودية موطىء ضعف امني لان الكثير من ارهابي القاعدة الذين يحاربون في العراق هم من السعوديين . وقالت مصادر امنية عراقية انها حصلت مؤخرا على معلومات بشأن المقاتلين الاجانب الذين يتدفقون على العراق وطرق تجنيدهم والاماكن التي يتم تجنيدهم فيها وان العراق وعبر وسائل متعددة تشارك في هذه المعلومات مع نحو 20 دولة في مقدمتها المملكة العربية السعودية . وكانت المصادر الامنية في العراق قد اعلنت في وقت سابق ان نسبة 40 % من المقاتلين الاجانب، الذين دخلوا الى العراق خلال السنوات السابقة ، لكي يوظفوا في التفجيرات الانتحارية او تسهيل الهجمات الاخرى هم من السعودية . وتكشفت هذه المعلومات بشكل كبير مما تم العثور عليه وتجميعه من معلومات الحاسوب في شهر ايلول، حينما قامت القوات المشتركة العراقية الاميركية بهجوم على معسكر في الصحراء قرب الحدود السورية في الموصل . وكان هدف الهجوم احدى الخلايا التي يعتقد انها كانت مسؤولة عن تهريب العدد الاكبر من المقاتلين الاجانب الى داخل العراق . وكان الاكتشاف الاكثر اهمية، مجموعة من المخططات للسير الذاتية، والتي تضمنت جنسيات وتفاصيل اخرى لاكثر من 700 مقاتل دخلوا الى العراق منذ شهر اب 2006 . وتحدد تلك المعلومات ، ان السعوديين يكونون العدد الاكبر من المقاتلين المسجلين في الحاسوب وبلغ عددهم 305 سعوديا ، او مانسبته 41 % . وتكشف تلك المعلومات وتؤكد في الوقت نفسه كيف ان المتمردين في العراق في غالبيتهم من السنة العراقيين. ويقدر مصدر امني عراقي رفيع المستوى بان تدفق المقاتلين الاجانب كان بمعدل 80 – 110 شهريا خلال النصف الاول من هذه السنة ، وحوالي 60 مقاتلا شهريا خلال الصيف الماضي .وقد انخفضت الاعداد بشكل حاد في شهر تشرين الاول الى ليس اكثر من 40 مقاتلا . بل ويكشف المصدر الرفيع المستوى لوكالة ( الملف برس ) " ان المفاجأة التي حصلت في الاسابيع الاخيرة هو مغادرة المقاتلين الاجانب العراق الى ساحات ومناطق اخرى " . واوضح المصدر ان " الجهاد " في العراق لم يعد مربحا وان المقاتلين الاجانب صاروا يلقون باللائمة على قادتهم في فشل الجهاد في العراق . وأكد المصدر إن المتمردين في الموصل على سبيل المثال يمولون أنشطتهم من خلال الهيمنة على شحنات من نفط مصفاة بيجي، وعلى مشاريع عديدة أخرى في المنطقة، بضمنها منشأة السمنت المحلية وصفقات سوق السيارات، وبهذا المعنى اصبحت اقتصاديات التمرد محدودة وفقيرة . وتابع المصدر ان نقص تدفق المقاتلين الاجانب بل ومغادرة بعضهم العراق اسهم بشكل كبير في هبوط الهجمات الانتحارية في العراق الى 16 فقط في شهر تشرين الثاني الماضي، وهو نصف الرقم الذي شهدته اشهر الصيف ومنخفض بشكل كبير عن عددها في شهر اذار ، حيث بلغت 59 هجوما انتحاريا . ومعلوم ان 90 % من الهجمات الانتحارية يقوم بها مقاتلون اجانب . كما ان المعلومات المتراكمة عن المقاتلين الاجانب في العراق كشفت ان نصف المقاتلين الاجانب الذين يأتون الى العراق يتحولون الى انتحاريين متفجرين . وكشف المصدر الامني العراقي الذي طلب عدم الكشف عنه لوكالة ( الملف برس ) ان انشقاقا بدا ينتاب تنظيم القاعدة في العراق،وان نشوء الصحوات في مناطق تواجد القاعدة هو التطور لهذا الافتراق والقطيعة بين المقاتلين الاجانب والمقاتلين العراقيين داخل تنظيم القاعدة وتنظيم دولة العراق الاسلامية، اذ شعر المقاتلون العراقيون ان اجندتهم تتقاطع مع اجندة المقاتلين الاجانب الراديكالية وذات الوجهة الاممية. وأكد المصدر ان الانشقاق بين المقاتلين العراقيين والاجانب اخذ ايضا تطورا جديدا ، اذ طلبت قيادات عراقية في تنظيم القاعدة وتنظيم ما يعرف ب " دولة العراق الاسلامية " من مسؤولين امنيين عراقيين التفاوض على وقف اطلاق النار مع القوات الامنية العراقية. وقال المصدر، ان ابو عمر البغدادي او ما يعرف ب " أمير دولة العراق الاسلامية " اعطى الاشارات باستعداده للتفاوض بشكل سري مع الحكومة العراقية بهذا الشأن. يذكر ان الكشف عن المعلومات المتعلقة بشان طلب التفاوض من جانب البغدادي مع الحكومة العراقية بشكل سري يشكل تطورا مهما بشان الاعتراف بوجود البغدادي، اذ طالما أكد الجيش الأميركي أن البغدادي شخصية وهمية لا وجود لها إلا على الانترنت وانه قارئ خطابات بالإنابة عن زعيم التنظيم الفعلي أبو ايوب المصري أو أبو حمزة المهاجر. غير ان تقارير اعلامية سابقة نقلت عن ( ابو الحق ) وهو قيادي سابق في القاعدة إن البغدادي شخصية حقيقية واسمه خالد المشهداني ويكنى بـ "ابي زيد" ، وكان قائداً ميدانياً في مناطق التاجي والضلوعية والمشاهدة أيام قيادة الزرقاوي للتنظيم، وتم اختياره فيما بعد كواجهة عراقية من بين القيادات الأجنبية الأساسية بزعامة أبو حمزة المهاجر. الى ذلك أكد المصدر ان المعلومات الاستخبارية التي حصلت عليها الاجهزة العراقية بعد الضربات التي وجهتها لتنظيم القاعدة والاختراقات لما يسمى " دولة العراق الاسلامية " بينت بشكل جلي ان المقاتلين العراقيين في القاعدة بدأوا يتحركون باتجاه المطالبة بالاندماج في العملية السياسية ويضمنوا لانفسهم دورا في العراق بعد ان اوشك الصراع ان يحسم . لكن المصدر نفسه استدرك موضحا ان المعلومات الاستخبارية تؤكد ان القادة الاجانب في دولة العراق الاسلامية وتنظيم القاعدة يرفضون التفاوض بشكل كلي.وأضاف المصدر " ان الارهاب خطر دولي يتهدد العالم ومنطقتنا بالدرجة الاساس وانه من دون تعاون دولي واقليمي يظل هذا الخطر يتهدد الجميع ". وقال : لذلك فان المشاركة بالمعلومات التي تخص شبكات الخلايا الارهابية من شأنه ان يوقف مخاطر عملياتها الارهابية. واوضح ان المعلومات التي توصل اليها العراق في شهر ايلول الماضي بشان 700 مقاتل اجنبي دخلوا العراق من صيف 2006 وكذلك نحو 900 مقاتل اخر كان يفترض ان يتم الاتيان بهم الى العراق والمعلومات التي تتعلق بطرق تجنيدهم وكيفية استدراجهم وسبل نقلهم للعراق ، كانت مفيدة في القضاء على العديد من الخلايا الارهابية النائمة في عدد من الدول . وأكد المصدر ان بغداد قد تشاركت في هذه المعلومات مع الدول التي سميت بانها المصدر الاساسي للمقاتلين الاجانب، ومن بينها السعودية التي زودناها ببعض التفاصيل التي تتعلق بجلب المقاتلين السعوديين لمبالغ تصل الى الفين واحيانا عدة الاف من الدولارات تستخدم بشكل اساسي في تمويل العمليات لتهريب المقاتلين، وكيف ان هذه المبالغ تزيد على المبالغ التي يجلبها المقاتلون من الدول الاخرى والتي لا تزيد عن 1000 دولار ، واعطينا نماذج للمقاتلين السعوديين ومن أي المناطق في السعودية ، حيث اكدت المعلومات ان هناك 45 جاءوا من الرياض و38 من مكة و20 من بريدة و10 من الجوف و13 من جدة و12 من المدينة .. الخ . واكد المصدر ان المشاركة في هذه المعلومات كان من شأنه ان يسهم في الكشف عن العديد من خفايا الشبكات الارهابية النائمة في المملكة العربية السعودية ، وبالتالي يسهم في الكشف عن الخلايا الارهابية الستة التي القت القبض عليهم السلطات الامنية السعودية مؤخرا. واكد ان الضربة التي وجهتها السلطات السعودية لهذه الخلايا الارهابية من شأنها ان تؤدي الى انعكاسات ايجابية بشأن تقليص تدفق المقاتلين السعوديين الى العراق، كما من شأنها ان تؤثر على امداد التمويل على العديد من شبكات الارهاب في العراق وسواه . وكانت المملكة العربية السعودية اعلنت بانها القت القبض على 208 ارهابيا مشتبها به في ستة خلايا، واجهضت العديد من الهجمات المخطط لها، ويعتبر هذا العدد اكبر ما تعلن المملكة عن القاء القبض عليه من الارهابيين. وقالت وزارة الداخلية السعودية انها القت القبض على ثمانية يشتبه انهم منضمين الى القاعدة وكانوا يخططون للقيام بهجمات على منشآت نفطية ، وقالت المعلومات ان هؤلاء السعوديين كان يقودهم شخص غير سعودي وهو من بين الذين القي القبض عليهم . وتم القاء القبض على 18 شخصا اخر يقودهم شخص اجنبي خبير بالصواريخ لانهم كانوا يخططون لتهريب صواريخ الى المملكة . وقد القي القبض على 112 مشتبه بهم بانهم يتعاونون مع خلايا خارجية للمساعدة في نقلهم الى مناطق الازمات للتدريب ومن ثم اعادتهم مرة اخرى الى السعودية للقيام بعمليات ارهابية .وقد القي القبض على 16 في مكة المكرمة وهي المجموعة التي تساعد على تجنيد المتطوعين للقتال في العراق .ويقول الخبراء ان هذه العملية هي الاكثر خطورة واهمية منذ سنة 2003 حينما شن المتعاطفون مع القاعدة هجوما دمويا لاسقاط العائلة المالكة السعودية .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
29
أهوار البصرة.. بقعة ساحرة تنتظر يد الإنعاش
البيان
منذ سقوط النظام السابق في العراق في العام 2003 قالت الحكومات العراقية المتعاقبة إنها تسعى لإعادة الحياة إلى أجمل وأغنى بقعة على الأرض العراقية، ألا وهي الأهوار التي تمتد في المثلث الجنوبي من العراق بين محافظات البصرة والعمارة والناصرية، حيث صارت الأهوار جزءا من تاريخ ومعالم هذه المدن، وهي بدورها تحتاج العديد من المشاريع التنموية والبنية التحتية. وكان التوجه نحو الأهوار بداية الأمر غير مدروس علميا، وتبنت الموضوع أكثر من جهة حكومية وأهلية وأجنبية حتى تشتت الجهد المطلوب لإعادة الحياة إلى الأهوار، وتبددت ملايين الدولارات التي رصدت لهذا الغرض. ورغم إعداد مراكز البحوث والدراسات خططا لإنقاذ الأهوار أو إنعاش الأهوار أو إعادة الحياة إليها، لم يتحقق ذلك على أرض الواقع حتى صارت مجرد مؤتمرات وندوات تتحدث عن الأهوار، و«مظلوميتها» غير أن الطريق مازالت طويلة أمام عودة الحياة إلى الأهوار بالشكل الذي يتمناه سكانها.ويقول رئيس لجنة انعاش الأهوار في مجلس محافظة البصرة د. حامد الظالمي ان الأهوار بحاجة إلى العمل على ثلاثة محاور لإنعاشها، وهي: المحور الخدمي، الذي نعمل عليه الآن في مجلس محافظة البصرة، ويتضمن مشاريع الطرق والجسور ومشاريع الماء والكهرباء، والمشاريع التربوية والصحية. أما المحور الثاني فهو المحور الإنساني، الذي بدوره يشتمل على مشاريع البيئة وتأهيل الإنسان، ثم المحور الثالث ويشتمل على المشاريع الاقتصادية الخاصة بالزراعة والثروة الحيوانية والثروة السمكية. وذكر الظالمي أن أهم مشكلة تعاني منها المشاريع في الأهوار هي عدم تخصيص الأراضي لإقامة المشاريع عليها، مضيفاً أن هناك 10 مشاريع معلنة ستحال إلى المقاولين بعد منتصف هذا الشهر، كما أن هناك الكثير من المشاريع الصحية والعديد من المشاريع المهمة والمتعلقة بالطرق والجسور وتخصيص قطع الأراضي. وأشار إلى أن جميع مشاريعنا معطلة بسبب عدم وجود شبكات الطرق الرئيسية، وهناك عدد من المشاريع التي نعمل عليها في العام المقبل، ومن أهمها مشاريع الإسكان وبناء المساكن ونحن بانتظار تخصيص الموازنة المالية. أما مدير شعبة شؤون الأهوار في البصرة المهندس علاء البدران فاستعرض الخطط المستقبلية والمعوقات قائلاً إن «معظم سكان الأهوار يتوزعون في مناطق المحافظة والمحافظات الأخرى لعدم وجود مناطق سكنية لهم فإقامة خدمات على ضفاف الأهوار لا يعني إعادة النازحين». ويشير إلى أن الميزانية المتوقعة لإنعاش الأهوار تقدر بنحو 1500 مليون دولار، فيما تبلغ التخصيصات السنوية 50 مليون دولار، وفي العام الحالي بلغت 60 مليون دولار وهي في حقيقتها لا تمثل سوى ثلاثة في المئة من الحاجة الفعلية لإعادة إنعاش الأهوار، وهذا يعني اننا نحتاج إلى 30 سنة أخرى لتحقيق الطموح المنشود في إعادة الأهوار إلى حياتها الطبيعية وإعادة سكانها إليها. وأضاف أنه «من المؤسف أن مشاريعنا استهدفت ولا تزال تستهدف الخدمات فقط ولا تستهدف الإنسان». وأشار إلى أن العام الماضي شهد وضع استراتيجية لإنعاش الأهوار، و«لكن أكثر النقاط فيها غير مطبقة، ومنها تغطية مياه الأهوار المتوفر منها 20 في المئة فقط، وهناك غموض في توزيع الموارد المائية حيث يقتضي الأمر صدور قانون خاص بها».وقال إن البصرة لا توجد لها مخصصات مائية حتى الوقت الحاضر، إضافة إلى أن إقامة السدود تهدد وصول المياه للأهوار، على الرغم من أن لدينا حلولا لهذه المشكلة، منها إقامة سدود غاطسة في القرنة والهارثة حتى لا يتم هدر المياه، كما ان هناك نقطة في الصناعات الاستراتيجية وهي مطلوبة جدا، ولكن تواجهنا بعض مشاكل امتلاك الأراضي، وليس لدينا أساس لإقامة مثل هكذا مشاريع، وكذلك عدم وجود الإمكانات لدى وزارة الزراعة.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
30
قائد شرطة البصرة: آلاف من الضباط والمجندين لا يعملون بإمرتي
الشرق الأوسط
فيما شكك اللواء جليل خلف قائد شرطة مدينة البصرة بقدرة القوات العراقية على حفظ الامن في المدينة بعد انسحاب القوات البريطانية المقرر في وقت لاحق من هذا الشهر، متهما دوائر حكومية بعرقلة المساعي لتحقيق الامن «لأسباب شخصية»، دعا الرئيس العراقي جلال طالباني الى تظافر الجهود من اجل استتباب الأمن في المحافظة. من ناحية ثانية، تباينت ردود فعل سكان المدينة بين التهوين من المشاكل التي ستنشب بعد انسحاب القوات البريطانية وبين الخشية من سيطرة الميليشيات. وقال اللواء خلف لوكالة الاسوشييتد برس اول من أمس إن قواته تفتقد الوسائل للحفاظ على الامن في المدينة بعد انسحاب القوات البريطانية منها. وأضاف «أنا أواجه العديد من المصاعب». وأوضح اللواء خلف «بصراحة لدينا بنادق ورشاشات وبضعة عربات مدرعة التي لا يمكن مقارنتها بأسلحة الجيش البريطاني المتطورة، كما انها غير كافية لتأمين سيطرة تامة على المحافظة». وشارك اللواء خلف، الذي نجا الشهر الماضي من محاولتي اغتيال بالعبوات الناسفة التي استهدفت موكبه في البصرة خلال اسبوع واحد فقط، في مؤتمر عقد بالأردن برعاية أميركية لبحث طرق تطوير محافظات العراق الـ 18. ووفقا لخلف فان أبرز التحديات تأتي بشكل اساسي من احدى الدول المجاورة للعراق والتي تعد حليفا للميليشيات المسلحة الشيعية. وأحجم خلف عن تسمية تلك الدولة الجارة، غير أنه أوضح أن تلك الدولة «تصدر المخدرات والأسلحة للعراقيين لكي يقتل بعضهم الآخر»؛ في اشارة الى ايران. ويضيف خلف «لقد أرسلوا الينا ايضا مجرمين مدربين جيدا على عمليات الخطف والقتل وسرقة ثرواتنا من ضمنها النفط والماشية». ويقول اللواء خلف ان قواته ينقصها الدعم اللوجستي كطائرات المراقبة وغيرها من اجهزة للسيطرة على مئات الكيلومترات من الاراضي ومياه البحر لوقف عمليات تهريب المخدرات والأسلحة والإرهابيين عبر الحدود. ويقول خلف إن هذه العقبات تأتي من بعض الدوائر الحكومية، ويضيف «انهم يحاولون عرقلة عملنا لأسباب شخصية عدة»، في تلميح الى مسؤولين حكوميين يتمتعون بعلاقات مع الميليشيات المرتبطة بالجماعات الشيعية المدعومة من ايران. ويضيف خلف أن «هناك آلافا من المجندين في صفوف الجيش والشرطة فضلا عن الضباط الذين لا يعملون بإمرتي ولا أعلم بارتباطاتهم أو لأي جهة يعملون». ويقول خلف ان وفي وسط الفراغ الامني الذي تعاني منه البصرة فانها خسرت اكثر من 64 بليون دولار بسبب الفساد وعمليات تصدير النفط بطرق غير مشروعة. من جهته، أكد طالباني، في بيان حصلت «الشرق الاوسط» على نسخة منه، في لقائه مع عدنان الشحماني رئيس تجمع العراق الوطني، ضرورة تظافر الجهود من اجل استتباب الأمن في المحافظة والحوار لحل قضية السجناء في المدينة. ووعد طالباني بالتدخل وإطلاق مبادرة لحل مسألة السجناء. من جانبه، قال الشحماني إن «تأزم الوضع في محافظة البصرة سيكون له تأثير سلبي على أبنائنا وأخوتنا، ولا اعتقد أن الأخوة العراقيين يقبلون أن تكون هناك مواجهة»؛ في إشارة الى المواجهات المحتملة بين القوات الامنية وميليشيا جيش المهدي في اعقاب انسحاب القوات البريطانية. وأضاف الشحماني أن «الأمر يحتاج إلى الوقت وإلى شخصية متعقلة وواعية كبيرة جدا للتدخل والمعالجة وحل المبهمات». ويعول بعض سكان البصرة على قدرة القادة العسكريين الذين عينهم نوري المالكي رئيس الوزراء لقيادة أجهزة الشرطة والجيش على تفعيل سلطة القانون وهيمنة الأجهزة الأمنية على الشارع ومعالجة عناصر الميليشيات التي تسللت إلى أجهزة الشرطة والجيش والأجهزة الأمنية والاستخبارية وتعزيز الأمن من خلال التحالفات التي عقدها هؤلاء القادة مع الأحزاب والتيارات وشيوخ العشائر. ويقول اصحاب هذا الرأي إن تأثير القوات البريطانية على الحالة الأمنية بالمدينة كان محدودا لأنها ليست الأداة المناسبة لحرب العصابات، وبالتالي فان عدم وجودها يخفف على اقل تقدير من «وطأة وجود دبابات المستعمر الجديد على مشاعر الناس». فيما يرى الطرف الآخر أن مجاميع من الميليشيات تحولت إلى عصابات وان أعمال العنف بالمدينة المتمثلة بالاغتيالات والاختطاف ليست طائفية وإنما يأتي قسم منها للابتزاز والحصول على أموال والقسم الآخر لتنفيذ أجندة خارجية تهدف إلى خلق الفوضى والاضطراب تحت يافطات إسلامية بهدف إفشال المشروع الأميركي بالعراق. وأعربوا عن حالة القلق والخوف السائدة الآن في أوساط واسعة بالمدينة من الميليشيات التي تهابها حتى أجهزة الدولة وموظفو الدوائر «فلا حرمة لديهم للعوائل التي يتخذون من سطوح منازلها مواقع للقتال». ويقول القائمون على هذا الرأي إن عدم استقرار الوضع الأمني يرتبط بحالة المد والجزر او تأزم وانفراج العلاقات الأميركية ـ الإيرانية، وبالتالي فان مفاتيح الوضع الأمني التي يملكها قادة الأجهزة بالمحافظة غير قادرة على التعامل مع القوى الاقليمية (ايران). يرى مقربون من قادة الأحزاب الشيعية الأخرى بالمحافظة، ان انسحاب القوات البريطانية وتسليم الملف الأمني هو بمثابة «انتصار» للتيار الصدري، وهذا يشكل تهديدا قويا لمصالحهم السلطوية؛ إذ سيتفرغ جيش المهدي الذي يضم أعدادا كبيرة من الشبان الذين يمتلكون الروح الاقتحامية وإرادة القتال على فرض إرادتهم على الساحة المحلية لاسيما وان انتخابات مجالس المحافظات على الأبواب. ووصفت المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات «كرايسس غروب» الميليشيات في البصرة، أنها «تبدو أقوى من ذي قبل». وأشارت في تقرير لها صدر مؤخرا إلى فشل كبير في إقامة مؤسسات شرعية وفعالة قادرة على توزيع مصادر الثروة، وفرض احترام القانون، وضمان عملية انتقالية بسلام على المستوى المحلي. وقالت إن الساحة السياسية في البصرة تبقى في أيدي لاعبين متورطين في منافسة دموية على مصادر الثروة، الأمر الذي يُضعف ما تبقى من مؤسسات حكومية. يذكر ان بريطانيا قد أرسلت 44 ألفا من أفراد قواتها إلى العراق، لتشكل القوة الثانية بعد الولايات المتحدة خلال الغزو في مارس (آذار) 2003، وركزت جهودها في الجنوب. ونتيجة تكبدها خسائر بشرية نتيجة أعمال العنف، على حد وصفها، بدأت بالانسحاب. وبحلول أوائل 2005 بقي تسعة آلاف جندي بريطاني فقط. ولم يبق حاليا غير 5250 جنديا وجميعهم مرابطون في قاعدة المطار في المدينة.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
31
الدباغ: قانون العفو العام المرتقب بحاجة إلى صياغة قانونية وموافقة برلمانية
وكالة انباء براثا
قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن قانون العفو العام الذي تردد في الآونة الأخيرة قرب صدوره من مجلس الوزراء لمناسبة حلول عيد الأضحى القادم بحاجة إلى صياغة قانونية، لأن هذا الأمر هو أمر قضائي يحتاج إلى مسودة مشروع تعرض على مجلس النواب للمصادقة عليه، على حد قوله. وحول تمديد بقاء القوات المتعددة الجنسيات في العراق، أكد الدباغ أن الحكومة العراقية تسعى إلى تمديد العمل بقرار مجلس الأمن 1546 سنة إضافية أخرى، ويتضمن القرار تمديد عمل القوات متعددة الجنسيات في العراق سنة أخيرة، فضلا عن رفع العراق من البند السابع للأمم المتحدة لتحقيق السيادة العراقية الكاملة. وأوضح الدباغ في حديث مع "راديو سوا" أن العراق سيطالب بإبقاء الحماية المالية على موارده وعائداته النفطية بسبب الديون المترتبة بذمته. وأضاف الدباغ أن قرار مجلس الأمن سيعطي الحماية لأموال العراق ومستحقاته لسنة إضافية، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية وافقت على تمديد العمل بقرار مجلس الأمن، وأن الحكومة بدأت بإعداد رسالتها إلى مجلس الأمن التي ستكون جزءا من مشروع القرار القادم.وأكد الدباغ أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أعرب عن دعمه للعراق في مسألة تمديد العمل بقرار مجلس الأمن 1546 وحث الحكومة العراقية في زيارته الأخيرة على الإسراع في تقديم طلبها إلى مجلس الأمن.ونفى الدباغ وجود أي تأجيل أو إلغاء لزيارة رئيس إقليم كردستان نجيرفان البرزاني إلى بغداد، لافتا إلى أن الأخير سيصل بغداد الأسبوع القادم لبحث مواضوعات الميزانية والعقود النفطية الموقعة من الإقليم التي ترفضها الحكومة المركزية.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
32
القوات الأميركية تخطط لتوظيف عناصر الصحوة في مؤسسات مدنية
راديو سوا
كشفت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لمراسليْها في بغداد كارين دي يونغ واميت آر أن الجيش الأميركي بصدد تشكيل "سلك توظيف مدني" لاحتواء عشرات الآلاف من المتطوعين العراقيين معظمهم من العرب السنة.ويمثل برنامج التوظيف الجديد بحسب كاتبا التقرير خروجا حادا عن اهم اهداف ما يعرف بمجالس الصحوة وهو ضم المتطوعين الذين تدفع الولايات المتحدة رواتب لهم ومعظمهم مسلحون سابقون إلى قوات الشرطة والجيش العراقيين.ووصفت إدارة الرئيس بوش عملية ضم المتطوعين إلى صفوف قوات الأمن العراقية المحلية بأنها دليل على أن العراقيين بدأوا بالتصالح فيما بينهم إلا أن كاتبي تقرير صحيفة واشنطن بوست قالا إن الحكومة العراقية تقاعست في مسألة ضمهم إلى القوات النظامية، على الرغم من الضغوط الأميركية.وأضافا أن الحكومة العراقية وافقت على تعيين 1738 متطوعا فقط في الشرطة العراقية على الرغم من أن عددهم يزيد عن 60 ألف متطوع.وأعرب الكيرنل مارتين ستانتون المكلف بالإشراف على برنامج تشكيل مؤسسة التوظيف المدنية عن تفهمه في أن دواعي القلق الطائفية ما زالت تشكل عقبة، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية تبدي الكثير من الشك فيما يتعلق بأية مجموعة سنية منظمة. وأبلغ مسؤولون أميركيون مراسلـَي الصحيفة أن اكثر من 51 ألف متطوع يقبضون أجورا من القوات الأميركية بمعدل يبلغ 300 دولار شهريا. وأضافوا أن مجالس الصحوة التي بدأت في محافظة الأنبار آخذة في التوسع والانتشار وأن العشرات يأتون كل يوم للتطوع.وقال تقرير الصحيفة إن الجيش الأميركي في العراق أعرب عن تخوفه في أن يعود المتطوعون إلى ممارسة العنف في حال عدم العثور على وظائف لهم لذلك فإنه قرر توجيهَهم للعمل في وظائف مدنية أو إرسالهم لتلقي تدريب مهني.وأعربت قيادة القوات الأميركية في العراق بحسب تقرير الصحيفة عن أملها في أن تتمكن من اقناع حكومة نوري المالكي بإدارة البرنامج الذي سيبدأ تطبيقه في كانون الثاني يناير القادم والإنفاق عليها.الا أن الكيرنل ستانتون قال إن نقل مسؤولية البرنامج الجديد إلى العراقيين ما زالت فكرة مطروحة على الورق فقط، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية غير قادرة في الوقت الراهن بأي شكل من الأشكال على تحمل هذه المهمة إلا أنه شدد على أن الجيش الأميركي في العراق سيدير البرنامج إلى أن تصبح حكومة العراق قادرة على تحمل مسؤوليته.وأضاف ستانتون أن البرنامج الجديد سيطلق عليه اسم "سلك التوظيف المدني" وشبهه ببرنامج أميركي آخر طبق أثناء فترة الركود والكساد التي أصابت الولايات المتحدة إبان حكم الرئيس فرانكلين روزفيلت.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
33
الأمم المتحدة تساهم في مشروع لتشغيل العاطلين بالبصرة
الشرق الأوسط
أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية سعيها لرفع القدرات والقابليات لرؤساء وأعضاء المجالس البلدية بالتنسيق والتعاون مع مشروع توليد فرص العمل الذي ينفذ بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع. وقال عبد الله اللامي المستشار في وزارة العمل في تصريحات اعلامية امس «إن هذا المشروع يتضمن إثراء عدد من الأقضية في محافظة البصرة عبر توفير فرص عمل للعاطلين في ثلاثة أقضية هي شط العرب وأبو الخصيب والفاو».
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
34
الأكراد يحذّرون من استمرار الخلاف مع بغداد حول عقود النفط ... التحالف الشيعي - الكردي في العراق يحاول اجتذاب السُنة وتعديل الدستور

الحياة
بحث قادة التحالف الرباعي (المجلس الأعلى وحزب الدعوة والحزبان الكرديان) في بغداد أمس في إمكان إعادة القوى السنية الى الحكومة وإقرار القوانين المعلقة.الاجتماع الذي ضم عبدالعزيز الحكيم زعيم «الائتلاف» الشيعي، والرئيس جلال طالباني، ورئيس الوزراء نوري المالكي، ونائب رئيس الوزراء برهم صالح، ووزير الخارجية هوشيار زيباري، ركز على التطورات السياسية والأمنية. وقال النائب حميد المعلة، القيادي في «المجلس الاعلى» لـ «الحياة» ان «المجتمعين بحثوا في قضية الانفتاح على باقي الكتل النيابية والسياسية، لا سيما الاطراف السنية». وأوضح ان قادة الاحزاب الاربعة ناقشوا «آلية اجتذاب السنة الى التحالف الرباعي باعتبارهم طرفاً مهماً في العملية السياسية في البلاد. وناقشوا قوانين التعديلات الدستورية وقانون مجالس المحافظات».الى ذلك، حذّر الأكراد من تطور الخلاف بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية حول قرار وزير النفط حسين الشهرستاني الغاء العقود النفطية التي أبرمها الاكراد مع شركات اجنبية. وقال النائب محمود عثمان لـ «الحياة» ان «اجتماع مكونات التكتل الرباعي ركز على بعض القضايا مثل المادة 140 الخاصة بتطبيع الاوضاع في كركوك والتعديلات الوزارية». وأوضح انه «لم يتم التوصل خلال هذا الاجتماع الى آلية معينة لحل الخلاف حول عقود النفط الكردية مع الشركات النفطية الاجنبية». وشدد على ان «بقاء الحال على ما هي عليه سيزيد هوة الخلاف بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان». ولفت الى ان وفدا برئاسة رئيس حكومة اقليم كردستان سيصل الى بغداد للبحث في الخلاف وايجاد حلول سريعة «ترضي الجميع». وأضاف: «اذا لم يتوصل الطرفان الى تسوية فلا بد من حسم الخلاف بين حكومة الاقليم والحكومة المركزية أمام المحكمة الاتحادية العليا
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
35
أردوغان يجدِّد دعوته «العمال الكردستاني» إلى إلقاء السلاح

الحياة
جدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان دعوته حزب «العمال الكردستاني» الى القاء سلاحه. ووعد بالعفو عمن لم يشارك في هجمات قتالية.وقال: «اننا ندعو عناصر الحزب الذين لم تلوث أيديهم بالدم أن يعودوا الى أحضان آبائهم وأمهاتهم».وأضاف انه «يمكن حل مشاكل تركيا من خلال توسيع رقعة الديموقراطية»، مؤكداً ان «الكردستاني» لا يمثل الاكراد «فالممثل الحقيقي هو حكومة العدالة والتنمية التي فازت بأصوات الاكراد في الانتخابات السابقة».وطالب حزب «المجتمع الديموقراطي» الكردي بموقف «واضح وصريح ضد الارهاب والعمل المسلح»، وقال ان «السلاح و الحوار لا يجتمعان والديموقراطية لا يمكن ان تمارس وسط جو من الارهاب».ويرى مقربون من اردوغان أن تحديد دعوته الى الكردستاني لإلقاء السلاح، يشير الى «احتمال نفاد صبره من شروط الحزب وأهمها الافراج عن زعــيمه عبدالله اوجلان، واعتبار اللغة الكردية لغة رسمية، وقيام جمهورية ثنائية القومية كردية - تركية بدلاً من الجمهورية الحالية».وتوقع هؤلاء عملية عسكرية واسعة، مؤكدين أن رئيس الوزراء أجل تنفيذ العملية لإعطاء الحزب فرصة، ودرء مــــــخاطر اندلاع اعمال عنف او تفجـــــيرات تطاول المدن في حال تكثيف الغارات على شمال العراق. لكن اصرار «الكردستاني» على شروطه سيدفعه الى زيادة الضغط العسكري، وربما استهداف القيادات، بعد تفاهم تركي - اميركي على ضرورة تصفية الحزب بأقل الخسائر الممكنة.وكانت تركيا شنت غارة على مجموعة من عناصر «الكردستاني» في شمال العراق مطلع الشهر الجاري بناء على معلومــــات استخباراتــــية اميركية، ويقول المسؤولون الاتراك إنه بفضل تبادل المعلومات مع الجيش الاميركي أصبح باستطاعة الجيش التركي الوصول الى قيادات الحزب.

ليست هناك تعليقات: