Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

السبت، 20 سبتمبر، 2008

أخبار العراق السياسية في اسبوع الاربعاء 17-09-2008

1
قتلى مدنيون بقصف جوي أميركي واعتقال العشرات في بغداد
الجزيرة

قتل ثمانية عراقيين من عائلة واحدة في قصف جوي استهدف منزلهم في بلدة الدور قرب تكريت شمال بغداد فجر اليوم وفق مصادر أمنية عراقية وشهود عيان، وقد اعترف الجيش الأميركي بقصف المنطقة لكنه أشار إلى أن الغارة استهدفت عناصر في تنظيم القاعدة وأسفرت عن مقتل أربعة مشتبه بهم وثلاث نساء وإصابة طفل تجري معالجته في قاعدة أميركية.

وطبقا لرواية الشرطة العراقية وشهود عيان فإن مروحيات أميركية قصفت المنزل في البلدة -التي اعتقل فيها الرئيس الراحل صدام حسين في ديسمبر/ كانون الأول 2003- ما أدى إلى مقتل أفراد العائلة وبينهم ثلاث نساء وانهيار المنزل عليهم.

وأشار شهود عيان من أهالي البلدة إلى أن القوات الأميركية لم تقم سابقا بمداهمة أو تفتيش منزل الضحايا.

من جانبه أشار عبد الكريم خليل إبراهيم ابن عم العائلة إلى أن القوات الأميركية فرضت طوقا أمنيا حول منزل حسن علي حسن قرابة الساعة الثانية فجرا بالتوقيت المحلي، ومن ثم قامت مروحيات بقصف المنزل.

وأوضح إبراهيم -الذي يسكن على بعد نحو 50 مترا من منزل الضحايا- أن رجال الشرطة والإسعاف قاموا بانتشال جثث العائلة التي يعمل أحد أبنائها ويدعى علي حسن علي (28 عاما) في صفوف الشرطة.

وأدى القصف أيضا إلى تدمير ثلاث سيارات كانت عند منزل عائلة الضحايا -التي هجرت منطقة الغزالية شمال بغداد، بسبب أعمال العنف الطائفي قبل ثلاثة أعوام- وفقا لأحد أقارب العائلة.

الرواية الأميركيةلكن الجيش الأميركي أعطى رواية مغايرة لتلك المنقولة عن الجانب العراقي، وقال بيان عسكري إن القوات الأميركية حاصرت المنزل ودعت المتحصنين داخله إلى الاستسلام لأكثر من ساعة، وحذرتهم من اقتحام منزلهم، لكن الأشخاص الذي بالداخل لم يستجيبوا للنداء.

وأعرب المتحدث باسم الجيش الأميركي جيري أوهارا عن أسفه لسقوط ضحايا مدنيين، مشيرا إلى أن "الحادث يظهر مرة أخرى أن شبكة القاعدة تهدد حياة الأبرياء من النساء والأطفال".

وطبقا للبيان الأميركي فإن القصف استهدف خبيرا بالمتفجرات يعتقد أنه المسؤول عن شبكة التفجيرات شمال بغداد، إضافة إلى ثلاثة مسلحين مشتبه بهم، مشيرا إلى أن الجيش انتشل طفلا من بين أنقاض المنزل المهدم وتتم معالجته في قاعدة أميركية قريبة.

في السياق أشار المتحدث الأميركي إلى أن فرق الاستطلاع رصدت شخصين آخرين يفران من المبنى ويلجآن إلى مسجد في الجوار، مشيرا إلى أن أحدهما اعتقل في وقت لاحق بمساعدة القوات العراقية.

2
خطة إنقاذ اقتصادية بمئات المليارات تتبناها إدارة بوش
الجزيرة

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش ضرورة التحرك فورا لمواجهة الأزمة المالية، وأشار إلى أن خطة التدخل الحكومي للإنقاذ ستكلف "مبالغ طائلة" و"تنطوي على مخاطر"، داعيا الأميركيين إلى الثقة باقتصاد بلادهم.

و قال بوش في خطاب بالبيت الأبيض إن الوقت الراهن "حاسم" لمواجهة الأزمة المالية، مشيرا إلى "غياب الثقة" والمخاطر المحدقة بالاستهلاك والنشاط الاقتصادي، وأضاف "بالنتيجة.. علينا أن نتحرك الآن للحفاظ على صحة اقتصاد بلادنا من مخاطر كبيرة".

وأكد أن تدخل الحكومة الأميركية ضروري لحل المشاكل التي تعصف بالأسواق المالية، واصفا الوضع "باللحظة المحورية " بالنسبة للاقتصاد الأميركي.
وأوضح الرئيس الأميركي في أعقاب الكشف عن خطط لمعالجة أزمة الديون العقارية الخطرة التي تثقل كاهل المؤسسات المالية، أن من المهم معالجة الأسباب الأساسية وراء عدم استقرار الأسواق، مضيفا أن الولايات المتحدة بحاجة إلي برنامج لشراء الأصول غير السائلة من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى.

خطوات عملية
من جهتها قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها ستدعم بـ50 مليار دولار صناديق الاستثمار التي تتعامل في سوق النقد وانخفضت قيمة أسهمها عن دولار واحد، في خطوة أخرى لاحتواء الاضطرابات في أسواق المال.

وجاءت هذه الخطوة بعد مخاوف من امتداد المشاكل التي تعاني منها بنوك الاستثمار في وول ستريت إلى شركات التأمين إثر تأثر بعض صناديق الاستثمار العاملة في سوق النقد بعدما كانت تعتبر آمنة للغاية.

وكان وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون قد أشار في وقت سابق إلى أن الأزمة تتطلب تدخلا حكوميا كبيرا بمئات المليارات من الدولارات لمنع الانهيار الكامل للقطاع المالي في الولايات المتحدة.

وقال بولسون إنه سيعمل مع الكونغرس على مدار اليومين القادمين لاستصدار تشريع من شأنه السماح للحكومة بشراء أصول البنوك ذات الصلة بالرهن العقاري والتي هوت قيمتها وتعتبر مركز الأزمة المالية الحالية.

وأضاف أن التدخل غير المسبوق والشامل للحكومة يعتبر الوسيلة الوحيدة للحيلولة دون انهيار الاقتصاد الأميركي بشكل أكبر.

وكشف الوزير الأميركي عن تفاصيل قليلة للغاية من الخطة التي تدور في أساسها حول إنشاء وكالة حكومية جديدة من شأنها ابتلاع كافة الأصول التي تهوي بالمؤسسات المالية الأميركية.

وأكد بولسون أن حزمة الإنقاذ يجب أن تكون "كبيرة بقدر كاف لتحقيق اختلاف حقيقي"، وقدّر التكلفة بمئات المليارات من الدولارات.

انهيار شامل
وقال رئيس اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي كريس دود الذي يتمتع بنفوذ كبير لقناة "أي.بي.سي" الإخبارية إن الولايات المتحدة باتت "ربما على بعد أيام من انهيار شامل لنظامها المالي"، مضيفا "إنه وضع خطير".

من جهته أعلن السيناتور الجمهوري ريتشارد شلبي نائب رئيس لجنة الشؤون المصرفية أن خطة الإدارة الأميركية قد تكلف تريليون دولار. وقال للقناة الإخبارية نفسها "أعتقد أن هذا سيكلف 500 مليار على الأقل".


انتعاش البورصاتوقد انتعشت كبرى البورصات الأميركية في أوائل الافتتاح الجمعة، وسط قدر هائل من التعاملات في وول ستريت بعد الكشف عن خطة وزارة الخزانة.

وكانت البورصات في وول ستريت متقلبة للغاية هذا الأسبوع، وبدأت البنوك في تخزين الأموال كرد فعل على نقص رؤوس الأموال في الشركات التي كانت تتعامل في أصول ذات صلة بالرهن العقاري.

وقد ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 4% الجمعة، وزادت أسهم الشركات المالية بنسب تتراوح بين 20 و30% في الجلسة الافتتاحية.

وسجلت أبرز المؤشرات في البورصات الأوروبية زيادة 5 إلى 6% قبيل الظهر. وفي لندن ارتفع مؤشر فوتسي 8% تقريبا.

وكانت آسيا استفادت في وقت سابق من موجة الزيادات التي قاربت 10% في شنغهاي وهونغ كونغ.


3
مصرع 7 جنود في أسوأ حادث منذ أغسطس 2007
تحطم مروحية أمريكية بالعراق يرفع عدد القتلى الأمريكيين إلى 4166
العربية

أعلن الميجور بول سميث المتحدث باسم الجيش البريطاني مقتل سبعة عسكريين أمريكيين الخميس 18-9-2008 في تحطم مروحية كانت تقلهم في العراق, قادمة من الكويت. وبمقتل هؤلاء العسكريين يرتفع الى 4166 عدد العسكريين الأمريكيين الذين قتلوا في العراق منذ الغزو الأمريكي في مارس/أذار 2003, حسب حصيلة اعدتها وكالة الصحافة الفرنسية انطلاقا من الموقع الالكتروني المستقل "آي كاجوليتي.اورغ".



وأوضح الضابط البريطاني في اتصال هاتفي من البصرة أن الحادث أسفر عن مصرع كل الجنود الذين كانوا على متن الطائرة، وأن "قوة بريطانية من التدخل السريع أرسلت الى موقع الحادث, وكذلك تم تحويل موكب في محيط الحادث الى الموقع".وأشار الضابط البريطاني الى أن "جنود أمريكيين وبريطانيين يجرون تحقيقا بالحادث". وأفاد بيان أمريكي أن "مروحية من طراز "سي اتش 47 تشاينوك" اضطرت للهبوط بسرعة عندما كانت على بعد حوالى مائة كيلومتر غرب مدينة البصرة (جنوب) في إطار سرب جوي قادم من الكويت. وأوضح البيان أن "قوة للرد السريع أرسلت من البصرة", مشيرا الى أن قافلة برية توجهت ايضا الى مكان تحطم المروحية. وهذا الحادث هو الأسوأ للجيش الامريكي منذ اغسطس/أب 2007 عندما تحطمت مروحية نقل من طراز "بلاك هوك" في شمال العراق مما ادى الى مقتل 14 جنديا. وأصيب جنديان امريكيان عندما عندما تحطمت مروحيتهم جنوب العاصمة بغداد في يونيو/حزيران الماضي. لكن أسوأ حادث وقع في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2003 عندما اصطدمت مروحيتا "بلاك هوك" كانتا تحلقان قرب الموصل في شمال البلاد, ما أسفر عن سقوط 17 قتيلا. وشهد يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط العام الماضي اكثر حالات تحطم للطائرات الأمريكية بالعراق، جاء بعضها من جراء هجمات شنها مسلحون.

4
هل أنقذ باتريوس العراق؟
بي بي سي

يغادر الجنرال ديفيد باتريوس العراق بعد أقل من عامين في منصب قائد القوات الأمريكية هناك، أشرف خلالها على تنفيذ خطة الرئيس بوش لزيادة عدد القوات الأمريكية في العراق.وقد صار باتريوس رمزا محبوبا في معظم وسائل الاعلام الامريكية التي تعتبر أنه أخرج العراق من دوامة الحرب الأهلية ونجح في تحسين الوضع الأمني هناك.هل ترى أنت ذلك؟ هل يعود الفضل في انخفاض معدل العنف إلي باتريوس أم إلي خطوات أخرى اتخذها العراقيون أنفسهم، مثل تكوين مجالس الصحوة وإعلان مقتدى الصدر وقف إطلاق النار؟هل كان يمكن لهذه الخطوات أن تتم لولا رعاية باتريوس لها؟ أم أنها كانت قد بدأت قبل حتى أن يتولى منصبه؟هل يمكن القول بأن العراق ابتعد عن شبح الحرب الأهلية؟ أم أن الوقت لا زال مبكرا لمثل هذا الحكم؟ وهل سيترجم إنخفاض معدل العنف في العراق إلي خروج البلاد من كبوتها؟ أم أن التفاهمات السياسية لا زالت بعيدة المنال؟


5
وفد أمريكي بطريقه للعراق يحمل مقترحات للاتفاق الأمني
سي ان ان

كشف وزير الدفاع الأمريكي، روبرت غيتس الجمعة، أن وفداً أمريكياً في طريقه حالياً إلى بغداد لمحاولة الدفع باتجاه إنجاز الاتفاقية الأمنية بين واشنطن وبغداد، والتي سيكون من شأنها تنظيم الوجود العسكري الأمريكي خلال فترة ما بعد نهاية العام الحالي.
وقال غيتس إنه على ثقة بإمكانية التوصل إلى إنجاز الاتفاق، وأضاف أن الوفد المفاوض "سيحمل مقترحات يمكن أن تستجيب لمطالب الأمريكيين والعراقيين حيال بعض القضايا العالقة،" وذلك دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.
يذكر أن الوجود الأمريكي الحالي في العراق يحظي بشرعية ترتكز على تفويض من مجلس الأمن تنتهي صلاحية العمل به نهاية العام الجاري، الأمر الذي يدفع واشنطن إلى السعي لإنجاز اتفاقية تضمن وضعاً قانونياً واضحاً لجنودها.
وتتركز نقاط الخلاف بين الطرفين في محورين أساسيين، أولها وضع جدول زمني يتعلق بانسحاب القوات الأمريكية من العراق، والثاني مرتبط برغبة واشنطن في أن يحصل جنودها على حصانة قضائية تمنع ملاحقتهم، في حين تصر بغداد على أن يصار إلى إخضاعهم لصلاحيات القضاء العراقي.




جندي أمريكي يعترف: حرست رفاقي وهم يعدمون 4 عراقيين
سي ان ان
6
أصدر القضاء العسكري الأمريكي حكماً بالسجن لمدة سبعة أشهر على الجندي بيلمار راموس الخميس، بعدما أقر بذنبه في الاشتراك بـ"مؤامرة" لتصفية أربعة عراقيين، عندما اكتفى بالحراسة قرب مدفع رشاش عائد لوحدته، بينما قام رفاقه بتصفية الضحايا انتقاماً لمقتل زملائهم.
وشكل الحكم المخفف بحق راموس جزءاً من صفقة عقدها الادعاء معه للحد من فترة عقوبته مقابل الشهادة ضد رفاقه في الوحدة.
وجرى قتل العراقيين الأربعة الذين ظلت هوياتهم مجهولة خلال فترة ما بين العاشر من مارس/ آذار والسادس عشر من أبريل/ نيسان 2007، بعد أن قيّدوا وعصبت أعينهم، وجرى إلقاء جثثهم لاحقاً في قنوات مياه ببغداد بعد تصفيتهم برصاص في الرأس.

ليست هناك تعليقات: