Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

السبت، 12 يوليو، 2008

اخبار العراق السياسية في اسوع - الاخبار والتقارير


تقرير عن تدريبات إسرائيلية في العراق لضرب إيران
الجزيرة
1
سارعت إسرائيل والعراق والولايات المتحدة إلى نفي ما جاء في تقرير إعلامي إسرائيلي تحدث عن قيام سلاح الجو الإسرائيلي بالتحليق في الأجواء العراقية في طلعات تدريبية على مهاجمة أهداف هامة في العمق الإيراني، مستخدما قواعد جوية تسيطر عليها القوات الأميركية في العراق.
فقد نفى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي الجمعة مضمون التقارير الإعلامية التي قالت إن الطائرات الحربية الإسرائيلية أجرت سرا تدريبات من أجل هجوم محتمل على إيران في قواعد خاضعة لسيطرة الولايات المتحدة في العراق، واعتبر ما جاء في هذه التقارير من معلومات لا أساس له من الصحة.
وقال مصدر أمني إسرائيلي إن التقرير الذي نشر على موقع صحيفة "جيروزاليم بوست" على الإنترنت نقلا عن شبكة إخبارية محلية غير صحيح ويفتقر للمصداقية.
كذلك نفت وزارة الدفاع العراقية علمها بتدريبات لسلاح الجو الإسرائيلي في الأجواء العراقية، وقال اللواء محمد العسكري المتحدث باسم الوزارة إنه لم ترصد أي مقاتلة إسرائيلية تتدرب في أجواء العراق.
"إقرأ
ملف إيران والتمارين الجوية الإسرائيلية
-البرنامج النووي الإيراني
أما برايان ويتمان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية فقد أكد في تصريح له أنه لا يمكن تصديق هذا التقرير، واعتبر أن الأمر لا يتعدى شخصا تلقى "معلومات خاطئة أو يحاول إثارة البلبلة عمدا".
وكان تقرير صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية نسب إلى مصادر في وزارة الدفاع العراقية قولها لشبكة إخبارية محلية إن طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي كانت تتدرب في المجال الجوي العراقي وهبطت في قواعد جوية أميركية في البلاد استعدادا لضربة محتملة ضد إيران.
وأشار التقرير إلى قاعدة جوية في محافظة الأنبار غرب العراق قرب بلدة حديثة تخضع لسيطرة الجيش الأميركي الذي يتولى المسؤولية الأمنية في هذه المنطقة.
وكانت مقاتلات إسرائيلية أجرت الشهر الماضي مناورات مشتركة شرقي المتوسط مع نظيرتها اليونانية وصفها محللون عسكريون بأنها تدريبات على ضرب أهداف إيرانية.
إيهود باراك يزور واشنطن لبحث البرنامج النووي الإيراني (الأوروبية-أرشيف)
باراك في واشنطن
من جهة أخرى كشفت مصادر دبلوماسية إسرائيلية الجمعة أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ورئيس هيئة أركان الجيش الفريق غابي أشكينازي سيزوران واشنطن بشكل منفصل هذا الشهر لإجراء محادثات تتعلق ببرنامج إيران النووي.
وأفادت المصادر بأن باراك -الذي قام بآخر زيارة لواشنطن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي- سيتوجه الاثنين الى العاصمة الأميركية لإجراء محادثات مع كبار مسؤولي إدارة الرئيس جورج بوش، بينهم نائب الرئيس ديك تشيني ووزير الدفاع روبرت غيتس.
ولفتت المصادر نفسها إلى أن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي كان من المقرر أن يقوم بأول زيارة عمل له إلى واشنطن في 25 يوليو/ تموز الفائت.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى دبلوماسي إسرائيلي -لم تكشف اسمه- قوله إن هذه الزيارات تعد أمرا روتينيا نظرا لعلاقات التحالف الوثيقة بين واشنطن وتل أبيب، وأكد في الوقت نفسه أن الملف النووي الإيراني سيتصدر جدول الأعمال.
وكان باراك أكد في تصريح إعلامي الخميس أن إسرائيل لا تخشى القيام بأي إجراء عندما تكون مصالحها الأم نية في خطر، في إشارة إلى تطورات الملف النووي الإيراني.



الانسحاب البريطاني من العراق
الجزيرة
2
مثل انسحاب القوات البريطانية من موقعها في القصر الرئاسي بمدينة البصرة جنوب العراق، مؤشرا على خطوات بريطانية لاحقة -ألمحت إليها لندن مرات عدة- تنتهي بالانسحاب من العراق، حتى لو تسبب ذلك في توتير الأجواء مع واشنطن التي لن يروقها بالتأكيد أن تخسر أبرز حلفائها في العراق.
ورغم أن الانسحاب البريطاني شمل 500 جندي فقط فإن دلالتها المعنوية كانت مهمة، سواء للولايات المتحدة أو للقوى العراقية المحلية التي تتنازع النفوذ في مدينة البصرة التي تختزن أضخم موارد العراق النفطية وتشكل منفذه الوحيد على البحر، ناهيك عن كونها المدينة الأكثر اقترابا من إيران التي جاهر رئيسها بأن بلاده تطمح لملء فراغ القوة في العراق بعد انسحاب الأميركيين.
مستقبل هذه التطورات مرهون اليوم بالتفاهم الأميركي البريطاني، وبرؤية لندن إلى دورها ومهمتها في العراق منذ تولي غوردن براون رئاسة الحكومة خلفا لتوني بلير الذي طالما كان الحليف أو حتى التابع المخلص لجورج بوش.



"بنات العراق" برنامج تدريب أمريكى يكشف الانتحاريات
النيل
3
أعلن جيش الاحتلال الأمريكى فى العراق إطلاق برنامج أسماه "بنات العراق" بهدف تدريب النساء العراقيات على سبل الكشف عن الانتحاريات المفترضات, مشيرا إلى أن التفجيرات التى نفذتها انتحاريات ازدادت وتيرتها موخرا حيث بلغ عددها 20 هجوما منذ بداية العام الجارى.
وأوقع تفجير انتحارى نفذته امرأة فى بعقوبة الأحد الماضى نحو 16 قتيلا وعشرات الجرحى0000 كما أن امرأة طلبت مقابلة أحد ضباط الجيش العراقى فى مدينة اليوسفية منتصف الشهر الماضى تحت ذريعة أنها بحاجة لمساعدة عاجلة, فلما اقترب منها الضابط للاستفسار منها عن حاجتها فجرت نفسها فقتلته واصابت عددا من الجنود. ويعد برنامج "بنات العراق" شبيها ببرنامج "أبناء العراق" أو رجال الصحوة الذين يعود الفضل لهم فى الحد من الكثير من أعمال العنف. ويدرب البرنامج حاليا نحو 30 امرأة فى اليوسفية حول سبل تفتيش النساء فى نقاط السيطرة الأمنية بدل الرجال الذين يحظر عليهم تفتيش النساء لأسباب دينية واجتماعية. وقال أحد المشرفين على البرنامج أن المنخرطات فى البرنامج لا يعملن سوى يومين أو ثلاثة أيام فى الشهر مقابل راتب يصل الى 300 دولار, وهو دخل جيد للنساء فى تلك المنطقة حيث تنحدر النساء من مجتمعات زراعية صغيرة, والعديد منهن أرامل لا يملكن أى دخل.



التايمز:التصعيد الإيراني الإسرائيلي الحالي مجرد خدعة
بي بي سي
4
احتلت أنباء التصعيد بين إسرائيل وإيران مساحة كبيرة من اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة وذلك إلى جانب موضوعات متنوعة مثل الشأن الفلسطيني وآخر أخبار حملات الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي صحيفة التايمز كتب جيرار بيكر تحت عنوان "لعبة الحشود الخادعة في إيران وإسرائيل" يقول إن إيران أطلقت هذا الأسبوع صواريخ متوسطة المدى إظهارا لقدرتها على ضرب أهداف في إسرائيل، وقبل ذلك بشهر نفذت إسرائيل مناورات واسعة الن'اق بدت وكأنها تدريب على ضرب أهداف إيرانية.
ومضت الصحيفة تقول "إن إسرائيل متضايقة حاليا من التهديد النووي الايراني فأجرت مناورات قامت فيها طائراتها الحربية بالطيران مسافة مساوية لتلك التي بين القواعد الجوية الحربية الاسرائيلية وإيران فردت طهران باطلاق صواريخ لها القدرة على الوصول إلى القدس وتل أبيب".
وتابعت التايمز تقول "ولكن المظاهر قد تكون خادعة فعلى الجانب الايراني تم الكشف عن جانب مضحك من الخدعة إذ اتضح ان صورة إطلاق 4 صواريخ والتي ظهرت في صدر الصفحات الأولى للصحف في العالم كانت زائفة".
وعلى الجانب الآخر تتطلب أي عملية إسرائيلة ضد إيران مساعدة أمريكية فعالة على الأرض في العراق وهو أمر لا تريده واشنطن في المستقبل القريب.
وكان الأدميرال الأمريكي مايكل مولين رئيس الأركان المشتركة قد قال في الأسبوع الماضي إن هجوما إسرائيليا على إيران سيفتح جبهة ثالثة بعد العراق وافغانستان على الجيش الأمريكي.
كما أن القيادة السياسية للبنتاجون تعارض الهجوم على إيران وقد دأب وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس على التحذير من مخاطر مثل هذا الهجوم. كما تعارضها وزارتا الخزانة والخارجية.
وتقول الصحيفة إنه رغم هذه المعارضات تخشى الادارة الأمريكية انه في حالة فوز المرشح الديمقراطي باراك أوباما أن يلجأ إلى الدبلوماسية وبالتالي تواصل طهران برنامجها النووي ومن هنا تنشتر نظرية، خاصة في مكتب ديك تشيني نائب الرئيس، مفادها أن واشنطن بحاجة إلى التنسيق مع إسرائيل لشن هجوم بين الخامس من نوفمبر المقبل و20 يناير وهو موعد تسلم أوباما للسطة في حالة فوزه أما في حالة الهجوم قبل الانتخابات فان ذلك سيؤدي إلى ارتفاع اسعار النفط وتصاعد الحرب في العراق وأفغانستان.
وتختم الصحيفة قائلة ومن ثم فان التصعيد الحالي مجرد خدعة وخدعة مضادة ولكن علينا أن نتذكر أن الغرب انتصر في الحرب الباردة عندما أظهر القوة والقدرة على منع الطرف الآخر من إبادته.
وفي هذا الاطار ايضا نشرت صحيفة الجارديان تهديد وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بأن واشنطن لن تتردد في الدفاع عن إسرائيل وحلفائها في الخليج فيما تجري طهران تجاربها الصاروخية.
الجدار العازل في الضفة الغربية
كما نشرت صحيفة الديلي تلجراف رسما كاريكاتوريا يصور الرئيس الايراني أحمدي نجاد وهو يحمل سكينا في الشارع بينما يقف قبالته رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت وهو يحمل سكينا هو الآخر وهما يرتديان أزياء المراهقين في بريطانيا والذين انتشرت بينهم ظاهرة حمل السكاكين واستخدامها وذلك في إشارة إلى أن نجاد وأولمرت يهددان الشارع العالمي.


مستشار لماكين يصف الأمريكيين بأنهم "أمّة من المنتحبين"
سي ان ان
5
ميتشيغن، الولايات المتحدة الأمريكية(CNN)--حاول المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، جون ماكين، الجمعة امتصاص الامتعاض الشعبي الذي أثاره وصف أحد كبار مستشاريه للأمريكيين بأنهم "أمّة من المنتحبين" وذلك من خلال توجيه لوم علني له، حرص على وضعه في إطار مرح، من خلال الإشارة إلى أن المستشار سيحظى بمنصب "كئيب" في الإدارة المقبلة.
ولوّح ماكين بأن المنصب الذي ينتظر مستشاره، وهو السيناتور السابق، فيل غرام، أحد مدراء حملة الجمهوريين الانتخابية، والعقل المدبر خلف العديد من مشاريعهم الاقتصادية، هو تولي مهام سفير الولايات المتحدة في مينسك، عاصمة بيلاروسيا، التي طردت السلطات فيها قبل فترة السفيرة الأمريكية.
وكان فيل قد أجرى مقابلة صحفية حول الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة مؤخراً، أشار فيها إلى أن الركود في الولايات المتحدة "نفسي" فقط، وأن الاقتصاد ككل يمر بمرحلة تباطؤ، إلا أن حجمه لم يتقلص.
وقد سارع المرشح الديمقراطي، باراك أوباما، إلى استغلال هذا التصريح للهجوم على آراء ماكين، الأمر الذي دفع الأخير إلى الرد بأن فيل "لا ينطق باسمه."


العثور على جثتي جنديين أمريكيين فقدا في العراق قبل عام
سي ان ان
6
ديترويت، الولايات المتحدة (CNN) -- أكدت أسرتي جنديين أمريكيين، فقدا في العراق منذ أكثر من عام، الخميس العثور على جثتيهما، فيما رفض الجيش الأمريكي تأكيد أو نفي هذه الأنباء.
فقد قال والد الجندي الأمريكي المفقود، الرقيب أليكس جيمنيز، من مدينة لورانس بماساشوستيس، إنه تم التعرف على رفات ابنه والجندي بايرون فوتي، من واتفورد بميتشغان، في العراق.
وكان جيمينيز (25 عاماً) وفوتي (19 عاماً) قد اختطفا مع جندي ثالث يتبع الكتيبة الثانية من فرقة "ماونتن" العاشرة، عندما وقعوا في كمين للمسلحين في مايو/أيار عام 2007، وهو الكمين الذي أسفر عن مصرع عدد آخر من الجنود.
وعثر على جثة الجندي المخطوف الثالث، جوزيف آنزاك من تورانس بكاليفورنيا، في الشهر نفسه في أحد روافد نهر الفرات، وفقاً للأسوشيتد برس.

ليست هناك تعليقات: