Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الخميس، 28 فبراير، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 27-02-2008


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
استهداف حافلة بتفجير انتحاري واختطاف 21 من ركاب حافلتين
القبس
تعرضت حافلة ركاب لتفجير انتحاري في غرب مدينة الموصل (شمال العراق) أدى الى مصرع ما بين 9 و14 شخصا بحسب تقارير متفاوتة، كما قتل خمسة بهجمات متفرقة في كركوك (الشمال ايضا) واختطف مسلحون 21 مدنيا من حافلتي ركاب في محافظة ديالى (شمال شرق العاصمة)، واغتيل ثلاثة قياديين في مجالس الصحوة، وذلك في هجومين في كركوك (شمال) والفلوجة (غرب).جاء ذلك فيما احبطت محاولة اخرى للاعتداء على الزوار الشيعة الى كربلاء، وتم ضبط ثمانين قذيفة مدفع.في الموصل افاد المقدم في الجيش جلال دوسكي ان «تسعة اشخاص قتلوا واصيب ثلاثة بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف».واضاف ان «الانتحاري فجر نفسه منتصف النهار، داخل حافلة تقل مسافرين متوجهين الى سوريا على الطريق الرئيسي عند قرية سميرات (80 كلم شمال غرب الموصل)».واوضح ان «الانتحاري حاول ارغام السائق على التوجه الى نقطة تفتيش قريبة، حيث مقر تطوع للجيش، لكن السائق رفض ذلك، مما دفع به الى تفجير نفسه وسط الحافلة».لكن وكالة رويترز ذكرت ان عدد القتلى في حدود الاربعة عشر فضلا عن سبعة جرحى.وفي المحافظة نفسها افاد مصدر امني ان مسلحين اختطفوا امس ما مجموعه 21 شخصا من حافلتين للركاب شمال بعقوبة.وذكر المقدم نجم الصميدعي ان مجهولين نصبوا كمينا تمثل بنقطة تفتيش مزيفة على طريق في منطقة العظيم (60 كلم شمال بعقوبة) واوقفوا حافلة تقل 14 شخصا بينهم ثلاثة نساء واحتجزوا الرجال بعدما ارغموا النساء على النزول من الحافلة».. وبعد ذلك بقليل خطف المسلحون عشرة اشخاص كانوا على متن حافلة اخرى في المكان نفسه.واشار الصميدعي الى ان المخطوفين كانوا متوجهين من محافظة كركوك إلى بغداد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
ماكين يسحب تصريحا قال فيه انه قد يخسر الانتخابات بسبب العراق
الغد الأردنية
سحب جون مكين المرشح الجمهوري المرجح في انتخابات الرئاسة الأميركية تصريحا قال فيه انه سيخسر الانتخابات التي تجري في (نوفمبر) تشرين الثاني اذا لم يقنع الأميركيين بأن واشنطن تنتصر في حرب العراق.وقال مكين للصحافيين الذين يرافقونه في الحافلة التي يستخدمها في حملته الانتخابية أول من أمس "لم أقصد انني سأخسر "الانتخابات" بل قصدت انها قضية هامة في حكم الناخبين الأميركيين."من غير المعتاد ان أسحب تصريحا أدليت به".وكان مكين وهو مؤيد قوي لحرب العراق قد قال في وقت سابق من أمس انه سيخسر الانتخابات الرئاسية الأميركية القادمة اذا لم يقنع الرأي العام الأميركي بأن الجيش الأميركي يحقق نجاحا في العراق.ويرى غالبية الأميركيين الان ان غزو العراق عام 2003 كان فكرة سيئة ولا يؤيدون الطريقة التي شن بها الرئيس الأميركي جورج بوش الحرب.ويدعو المرشحان الديمقراطيان اللذان يتنافسان على الفوز بترشيح الحزب لخوض انتخابات الرئاسة وهما السناتور باراك أوباما والسناتور هيلاري كلينتون الى سحب القوات الأميركية من العراق.وكرر مكين وهو طيار سابق في البحرية الأميركية أسر في حرب فيتنام مرارا خلال حملته الانتخابية ان سحب القوات الأميركية من العراق قبل الاوان سيكون بمثابة استسلام ويعطي المتطرفين الاسلاميين فرصة دعائية للترويج لفكرة انهم انتصروا.لكن سناتور اريزونا الجمهوري انتقد الكيفية التي شنت بها الحرب تحت قيادةوزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد الذي استبدل عام 2006. وصرح مكين بأن العراق حقق خطوات هامة على طريق الامن والاستقرار السياسي منذ ان زادت الولايات المتحدة حجم قواتها هناك العام الماضي.وأعلن مكين من قبل ان القوات الأميركية قد تبقى في العراق 100 عام وهو تصريح قوبل بانتقادات من جانب الديمقراطيين المعارضين. وأبدى مكين أمله في انخفاض حجم الخسائر في الارواح بين الجنود الأميركيين في العراق مع تولي القوات العراقية مسؤولياتها الامنية.وخلال التصريحات التي أدلى بها أول من أمس في الحافلة التي يستخدمها في حملته الانتخابية اشار مكين الى ان القوات الأميركية مازالت باقية في اليابان وألمانيا وكوريا الجنوبية.واستطرد "سننجح في العراق وسيتولى العراقيون مسؤولياتهم. سينسحب الأميركيون. لكن قد يكون للأميركيين مثلما هو الحال في دول عديدة اخرى ترتيب أمني للمستقبل البعيد".ومن ناحية أخرى طلب الحزب الديمقراطي المعارض من الحكومة الأميركية الاثنين التحقيق فيما اذا كان مكين المرشح الجمهوري المرجح قد انتهك قوانين تمويل الحملة الانتخابية بتخطي حدود الانفاق التي وافق عليها العام الماضي.وكتبت اللجنة الوطنية الديمقراطية رسالة الى اللجنة الانتخابية الاتحادية قالت فيها ان مكين تجاوز على الارجح السقف المحدد بنحو 50 مليون دولار الذي وافق على الالتزام به حين تقدم العام الماضي للحصول على دعم مالي من الدولة.وقالت اللجنة الديمقراطية في رسالتها انه يجب الا يسمح لمكين المرشح الجمهوري المرجح بالاعتماد على نظام التمويل العام مادام لا يحتاجه الان.وأضافت "انه يعتزم ببساطة الاستهانة بالقانون. السناتور مكين ليس حرا في ان يفعل ذلك دون موافقة اللجنة "الانتخابية".وانشيء نظام التمويل العام في السبعينات بعد فضيحة ووترجيت.وتقدم مكين بطلب الحصول على دعم مالي من الدولة في وقت اعتبرت فرصه للوصول الى مقعد البيت الابيض بعيدة للغاية وكانت حملته الانتخابية متعثرة وبحاجة للمال.لكن حملته نجحت بعد ذلك في جمع الاموال بعد ان بدأ يفوز في الانتخابات الاولية التي تجري في ولاية تلو الاخرى.وأخطر مكين اللجنة الانتخابية الاتحادية الشهر الحالي انه يعتزم الانسحاب من نظام التمويل العام وهي خطوة تسمح له بانفاق ما يشاء من اموال يجمعها على حملته في الوقت الذي مازال فيه اوباما وكلينتون يتنافسان للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.الى ذلك بدأت المنظمات والجماعات الديمقراطية حملة تتكلف 20 مليون دولار لهزيمة الجمهوري ماكين في الانتخابات الرئاسية بتركيز اهتمامها على التكاليف المتصاعدة لحرب العراق.وتهدف الحملة التي يدعمها المرشح الديمقراطي السابق لانتخابات الرئاسة جون ادواردز للربط بين الانفاق على الحرب وبين الاقتصاد الأميركي المتدهور.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
ملايين الشيعة يقصدون كربلاء لاحياء أربعينية الامام الحسين
الرأي الأردنية
تسود حالة استنفار في كربلاء تحسبا لوقوع اعتداءات ارهابية في المدينة التي يتوقع ان تستقبل غدا الخميس ما لا يقل عن ستة ملايين شيعي بمناسبة اربعينية الامام الحسين حول ضريحه الذي يعتبر اكثر العتبات المقداسة لدى الشيعة.واعلن اللواء رائد شاكر جودت قائد عمليات محافظة كربلاء (100 كلم جنوب بغداد) ومدير شرطتها انه تم نشر اكثر من اربعين الف عنصر من قوات الجيش والشرطة على مقاطع طرق محافظة كربلاء و عشرة الاف عنصر اخر من وحدات التدخل السريع والطوارئ موزعة على عشرة مواقع استراتيجية في المدينة . واوضح ان تلك القوات زودت بالغازات المسيلة للدموع والعصي الكهربائية لمعالجة اعمال الشغب والفوضى فضلا عن تواجد 750 قناصا رابضين في اعلى البنايات المحيطة بالعتبات .واضاف جودت ان 35 فرقة من وزارة الدفاع لمكافحة المتفجرات والسيارات المفخخة وصلت الى كربلاء و تم ايضا نشر 1000 عنصر نسوي في مداخل كربلاء ومناطق التفتيش القريبة من العتبات المقدسة لتفتيش النساء بشكل دقيق خاصة بعد استخدام القاعدة للنساء في التفجيرات الأخيرة .واكد ايضا ان طائرات عراقية مروحية ستشارك لتامين المناطق الصحراوية والمسطحات المائية.وتوقع محافظ كربلاء عقيل الخزعلي ان يبلغ عدد الزائرين طيلة ايام الزيارة ستة ملايين زائر فضلا عن اكثر من 6000 زائر اجنبي من دول عربية مثل السعودية والبحرين ولبنان ودول اجنبية مثل ايران وتنزانيا .وقد تم اعتبارا من الاربعاء حظر سير المركبات وخلال ايام الزيارة بصورة نهائية في كربلاء.وياتي الشيعة الى تلك المدينة لزيارة العتبات المقدسة سيرا على الاقدام من مختلف انحاء العراق لاحياء اربعينية الامام الحسين.واعلن قائد شرطة محافظة كربلاء امس العثور على مخبأ للاسلحة عند منطقة الاخيضر (50 كلم غرب كربلاء) حيث وجدت قوات الامن 80 قذيفة هاون كان يخطط لاستخدامها في هجمات ضد الزوار في اربعينية الامام الحسين .واضاف ان القوات الامنية القت القبض على اثنين من عناصر تنظيم اليماني في احدى السيطرات على طريق النجف بعد محاولتهما اثارة الفوضى مع العناصر الامنية ضمن مخطط للتأثير على الزيارة واشعال فتيل ازمة واشتباكات خلال ايام الزيارة كما حدث في زيارة العاشر من محرم الحرام في مدينتي البصرة والناصرية . من جانب اخر، قرر التيار الصدري التخلى عن لبس الاكفان وترديد الشعارات الدينية الخاصة به بعدما اصدرت الاجهزة الامنية في محافظة كربلاء امرا يقضي بمنع ترديد الشعارات الدينية التي لا تدخل في اطار احياء الشعائر الحسينية. وصرح مدير مكتب الصدر في كربلاء عبد الهادي المحمداوي للصحافين امس ان الاجهزة الامنية قامت بسلسلة مضايقات لاتباع التيار الصدري منها اعتقال عدد من اعضائه بسبب لبسهم الاكفان او ترديدهم لشعارات حسينية عند حواجزالتفتيش المنتشرة في المدينة . والاحد فجر انتحاري حزامه الناسف مستهدفا تجمعا للزوار الشيعة في ناحية الاسكندرية (60 كلم جنوب بغداد) قرب الحلة ما اسفر عن سقوط 48 قتيلا و68 جريحا. وتتوقع السلطات العراقية وقوع محاولات من عدة مجموعات مسلحة للتعدي على الزوار بمناسبة الاربعينية وقالت انها وزعت 400 صورة لمطلوبين من تنظيمات القاعدة وجماعة احمد اليماني . واكد المشرف على عمليات كربلاء شيروان الوائلي بعد الاعتداءين اللذين حصلا الاحد في منطقة الدورة والاسكندرية، قمنا بتشديد الاجراءات على الطرق المؤدية الى كربلاء .واقر انه بسبب الاعداد الكبيرة الوافدة الى المدينة، لا بد ان تقع مثل هذه الحوادث والتحقيقات جارية لمعرفة الجهات التي تقف وراء هذين الاعتداءين . واكد المحافظ ان مصادرنا الاستخباراتية تقول ان الزيارة الاربعينية مستهدفة من قبل جماعة اليماني، لكننا مستمرون بملاحقتهم حتى في المحافظات المجاورة حيث قامت القوات الامنية بالقبض على احد قيادييهم العسكريين .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
قيادي في التيار الصدري لـ (الزمان): مقتدي الصدر انتقل إلي قم وشائعات تسممه تمهد لتغطية اغتياله
الزمان
كشف قيادي في التيار الصدري امس عن ان مقتدي الصدر رئيس التيار الصدري موجود في قم للدراسة في حوزتها العلمية. وقال الشيخ صادق الحسناوي لـ"الزمان": ان المعلومات المتداولة حول تعرض مقتدي الصدر للتسمم هي مجرد شائعات يطلقها الراغبون في غيابه عن الساحة أو الذين يخططون لاغتياله في المستقبل". واكد ان "اكبر الاخطاء التي ارتكبها التيار الصدري وقوفه وراء فوز نوري المالكي بمنصب رئيس الوزراء". واوضح ان الخلاف بين مقتدي الصدر وعبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلي الاسلامي خلاف سياسي وليس عائلياً. وقال: ان مقتدي الصدر مستعد ان يبصم للحكيم علي قيادته التيار الشيعي شرط ان يتخلي عن الفيدرالية ومشاريع التقسيم. وقال الحسناوي لـ"الزمان": ان هدف شائعة التسمم تستهدف الاساءة لمقتدي الصدر نافياً ان يكون تعرض لمثل هذا الحادث. واكد "انها معلومات عارية عن الصحة". وقال "بعد عجزهم عن مواجهة مقتدي الصدر وتوسع التيار الصدري أخذوا ينشرون الشائعات حول ولائه لايران او انه يأوي البعثيين في اطار التيار". وشدد "لاحظوا ان الاحزاب الدينية وافقت علي قانون المساءلة والعدالة فيما رفضه الصدري" وحول تغيب مقتدي الصدر لفترة اكثر من عام وعدم ظهوره قال الحسناوي: ان خروجه الي العلن هو الاستثناء". وشدد "علي أن مقتدي الصدر مستهدف من أطراف عدة حيث تسود لغة القناص وكاتم الصوت". واكد "ان الصدريين لن يسامحوا أحداً في حال تعرض قائدهم الي مكروه". واضاف ان "العراق وقتها سيغرق في بحر من الدماء". وحول سبب استهدافه قال الحسناوي لـ"الزمان" : ان مقتدي الصدر يمثل الفرصة الوحيدة لقيادة وبناء تيار وطني عروبي لا يؤمن بالفيدرالية والتقسيم. واكد "ان مقتدي الصدر يقف عقبة أمام مثل هذه المشاريع". واوضح ان "مقتدي الصدر يتمتع بشخصية كاريزمية ويتبعه شيوخ التيار الصدري الأكبر سناً منه". وقال: انه سبق ان تعرض موكبه لاطلاق نار في النجف في محاولة يبدو انها لاغتياله قبل حوالي سنتين. وأضاف الحسناوي في تصريحه لـ"الزمان" ان مقتدي الصدر موجود حالياً في قم للدراسة والتعبد والصلاة وانه معتكف حالياً. و"لكن الحسناوي استدرك قائلا: ان ذلك لا يعني الهجرة الي خارج العراق او انها سفرة بلا عودة. واستغرب الحسناوي ان "تثار مثل هذه الضجة الاعلامية حول سفر الصدر الي الخارج في حين لا يوجد هذا الاهتمام ازاء سفر قادة عراقيين الي العواصم الاجنبية وتوقيعهم اتفاقات خطيرة ولا يحدث حولها اي رد فعل". وحول آليات اتصال مقتدي الصدر بقيادة التيار خلال وجوده في قم قال الحسناوي لـ"الزمان": ان ذلك يتحقق علي شكل بيان يعلنه الناطق الرسمي او من خلال اعلان السيد مقتدي لموقفه مباشرة". وشدد "نحن نعمل ضمن الامة وسياستنا معلنة وأهدافنا واضحة". وقال "نحن نعمل وفق آليات تعبر عن رأيه" واوضح انه "خلال غيابه لم يحدث اي خلل". واكد "ان التيار الصدري يلتزم الاسلام السياسي البعيد عن العنف.. وقال ان "مقتدي الصدر لا يراهن علي وجود او عدم وجود ممثليه خلال السنوات الاربع الماضية". وحول علاقة مقتدي الصدر بعبدالعزيز الحكيم قال الحسناوي: ان التوتر الموجود ليس منشأه خلاف عائلي بين اسرتين تتنافسان حول الزعامة". وشدد علي أن ليس لدينا خلاف حول الزعامة وقال نحن مستعدون ان نوقع للحكيم ان يكون زعيماً بشرط ان لا يؤيد الفيدرالية ويرفض التقسيم. واكد الحسناوي انه "رغم ما جري فإن مقتدي الصدر لم يغلق ابوابه في تبادل الرأي لمصلحة العراق". وقال "ذهب الي عبدالعزيز الحكيم ووقع معه اتفاق حقن دماء العراقيين وايقاف الهجمات الاعلامية". واستدرك "لكن ذلك لم يحصل للاسف". وقال: أوكد للجميع انه اتفاق سلام وليس استسلاماً. وحول علاقة مقتدي الصدر بالمالكي قال الحسناوي لـ"الزمان": ان العراق يتسع للعراقيين وغير العراقيين وهو ليس حقوداً ويتسامي فوق الجراح "لكنه استدرك قائلا: ان اكبر اخطاء التيار الصدري دعمه لترؤس المالكي الوزارة". وكشف قائلاً "خلاف الصدر مع المالكي بدأ عندما طلب منه الصدر برسالة عدم زيارة أمريكا لكنه رفض الاخذ بالنصيحة وطلب تمديد فترة بقاء قوات الاحتلال في العراق".واكد ان "ما تعرض اليه الصدريون في كربلاء كان بدعم من رئيس الوزراء".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
البارزاني : الهجوم التركي بضوء اخضر امريكي
العرب اليوم
في سؤال وجهته اسرة العرب اليوم الى رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني حول موقف الادراة الامريكية من الهجوم التركي?
قال : لولا الضوء الاخضر الامريكي ما كان باستطاعة تركيا ان تهاجم وبهذه الكيفية التي رايناها, مع هذا وضعت هذه الادارة مجموعة من الخطوط, ولكن الجانب التركي لم يلتزم بها, حيث تم خلال الهجمات تدمير مجموعة من الجسور الحيوية والتجمعات السكنية, مما خلق توترا شديدا في المنطقة وبدات الشكوك تزداد حول النوايا الحقيقية للجانب التركي هل هو لمقاتلة حزب العمال ام لتدمير البنية التحتية للاقليم.وعن رأيه في موقف الحكومة العراقية من الهجوم التركي على كردستان : اجاب , الهجمات التركية شكلت خرقا واضحا للسيادة العراقية, وما لاحظناه وكان الحكومة العراقية غير معنية بهذا الخرق, لذا جاء موقفها ضعيفا حتى انه لم يرتق الى الموقف الشعبي, وخصوصا العشائر العراقية التي ابدت تضامنها مع الاقليم واستعدادها لحمل السلاح للدفاع عن هذه السيادة.وعن سؤال حول امكانية مشاركة قوات البشمركه الى جانب حزب العمال قال: لم ولن نكون طرفا في المعارك الدائرة بين تركيا وحزب العمال, وموقفنا حيال هذه المسالة واضح, حيث اعلنا مرارا باننا على استعداد للتعاون من اجل ايجاد حـل سلمي لهذه المسالة, امـا الاصرار على الحل العسكري فلن يؤدي الى نتيجة ولن نكون طرفا فيه لذا فالبشمركة لن يشاركوا في هذه المعارك, الا اذا استهدف الهجوم التركي مواطنا او تجمعا سكنيا في الاقليم.وحول اجراء اتصالات مع تركيا لوقف الهجوم العسكري, قال: ليست هناك اتصالات مباشرة, ولكن هناك اتصالات عن طريق طرف ثالث, ووجهت رسائل الى الرئيس بوش وزعماء اخرين في اوروبـا والمنطقة حـول خطورة الوضع.ونحن لم نوافق على تواجد حزب العمال الكردستاني على اراضي اقليم كردستان ولن نوافق على ذلك. انها مشكلة داخلية تركية ولا علاقة لنا بها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
مليون ونصف المليون برميل نفط عراقي في ميناء جيهان التركي
الوطن الكويتية
قال مصدر ملاحي ان مخزونات خام كركوك العراقي في ميناء جيهان التركي بلغت حوالي 1.5 مليون برميل الثلاثاء. وصرح المصدر لرويترز هاتفيا بان العراق يواصل الضخ من الحقول الشمالية عبر خط أنابيب يمتد لتركيا بمعدل حوالي 480 ألف برميل يوميا.وصرح مسؤول عراقي الاحد بأن التوغل التركي لن يؤثر على الصادرات لان مسار خط الانابيب خارج منطقة القتال.واستؤنف ضخ خام كركوك عبر خطوط الانابيب مساء يوم الجمعة بعد توقف لمدة يومين.وكثيرا ما يتسبب مخربون أو أعطال فنية في توقف الصادرات من شمال العراق الى تركيا مما يثير الشكوك بشأن قدرته للوفاء بالتزاماته ببيع أكثر من 300 ألف برميل يوميا من خام كركوك بعقود.وتابع المصدر الملاحي أن من المقرر أن تصل ثلاث سفن لميناء جيهان خلال اليومين المقبلين لشحن 600 ألف برميل لشركات توتال الفرنسية واكسون موبيل الامريكية وريبسول الاسبانية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
تلفزيون: جماعة عراقية تصدر تسجيلا مصورا لرهائن بريطانيين
الملف نت
عرض تلفزيون العربية يوم الثلاثاء تسجيلا مصورا قال انه يظهر خمسة بريطانيين محتجزين لدى جماعة شيعية في العراق منذ نحو ثمانية شهور. وقال رجل في التسجيل "اسمي بيتر وأنا محتجز هنا منذ نحو ثمانية شهور الآن." وقال التلفزيون انه دعا رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون لاطلاق سراح تسعة عراقيين كي يتم اطلاق سراح الخمسة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
امينا بغداد وطهران يتفقان على تأسيس شركة تنفيذ المشاريع المشتركة
وكالة انباء براثا
اتفقت امانتا بغداد وطهران على تأسيس شركة تنفيذية مشتركة تقوم بتنفيذ المشاريع في كلا البلدين. أعلن ذلك أمين بغداد الدكتور (صابر العيساوي) في مؤتمر صحفي جمعه وضيفه أمين طهران السيد (محمد باقر قاليباف) بعد توقيعهما أتفاقية تفاهم مشتركة بين أمانتي (بغداد وطهران) تتضمن أوجه التعاون الثنائي بين الجانبين والإفادة من الخبرات الإيرانية في مجالات الخدمات البلدية لاسيما في مجالات النظافة ومعالجة النفايات وتبليط الطرق وإنشاء المتنزهات فضلاً عن تدريب الكوادر الخدمية العراقية في التنفيذ على المشاريع الخدمية المختلفة. ونقل المكتب الاعلامي لأمانة بغداد عن أمين بغداد قوله (ان الحكومة العراقية ومنها أمانة بغداد تسعى جاهدةً على بناء علاقات متميزة مع كافة الدول الاقليمية ودول الجوار والدول الإسلامية ومنها جمهورية إيران الإسلامية للإفادة من خبراتهم في إعادة بناء البنى التحتية للعراق وبناء علاقات مبنية على الإحترام المتبادل وطي صفحة الماضي والأعمال التي قام بها النظام المقبور من حروب ومآسي أضرت بالكثير من العلاقات بين العراق وجيرانه).وأضاف ان أمانة طهران لها خبرة طويلة ومتميزة في عدد من المجالات الخدمية ومنها في مجالات الماء والصرف الصحي وتبليط الطرق ومعالجة النفايات وإنشاء الحدائق والمتنزهات وان أمانة بغداد بحاجة الى مثل تلك الخبرات من خلال القيام بتدريب الكوادر العراقية للقيام بالنهوض بالخدمات المقدمة إسوة بما تتمتع بها عواصم الجوار.وفي ردهِ على سؤال لأحد الصحفيين حول الوقت الذي سيتم فيه العمل بالإتفاقية التي ابرمت... اجاب أمين بغداد ان الأسابيع الثلاثة القادمة ستشهد تأسيس مكتبي للتنسيق والإشراف على تنفيذ بنود الإتفاقية الأول في أمانة بغداد والثاني في امانة طهران.كما دعا أمين بغداد شركات القطاع الخاص الإيراني كافة للمشاركة مع بقية الشركات العالمية في تنفيذ مشاريع الإعمار والخدمات في العراق إضافة الى الإفادة من العروض التي قدمتها أمانة بغداد لإنشاء مشاريع إستثمارية في العاصمة بغداد ومنها (المولات) وغيرها من المشاريع الكبيرة الأخرى.وبين أمين بغداد ان عدداً كبيراً من الشركات العالمية تقدمت لتنفيذ عدداً من المشاريع الكبيرة ومنها مشروع ماء الرصافة وذلك بعد التحسن الأمني الذي طرأ بعد تنفيذ خطة فرض القانون.من جانبه عبر أمين طهران عن إستعداد امانة طهران لوضع كافة إمكاناتها الفنية وخبرتها في دعم أمانة بغداد للنهوض بالواقع الخدمي للعاصمة العراقية بغداد ذات الإرث الحضاري والتأريخي الكبير والمساهمة معاً للنهوض بواقعها وإعادة إعمار البنى التحتية لها لتعود جميلة متألقة وتحتل مكانتها الطبيعية بين عواصم العالم.ويذكر ان أمين بغداد قد قام في وقت سابق بزيارته الى عدد من دول الجوار منها تركيا وعقد عدد من إتفاقيات التعاون المشترك معهم لزيادة التعاون وتبادل الخبرات وهي جزء من سياسة أمانة بغداد في تفعيل وتعميق العلاقات مع الجوار والعالم.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
الجيش الاميركي يعتقل 7 من المجموعات الخاصة المدعومة من ايران
راديو سوا
قال الجيش الاميركي في العراق الاثنين إن قواته اعتقلت شخصا قالت انه يقدم تسهيلات "لمجموعات خاصة مدعومة من إيران" بالاضافة إلى ستة من المشبهه بهم جنوب بغداد. وأضاف للجيش في بيان صدر اليوم الاثنين أن "قوات التحالف آسرت مقدم تسهيلات لمجموعة خاصة يعتقد بأنها مدعومة من إيران صباح (الأحد ) بمنطقة الصويرة جنوب بغداد.. فضلا عن اعتقال ستة من المشتبه بهم".وأوضح البيان أن "القوات الاميركية تعتقد ان هذا الشخص المستهدف ممول قيادي لمجموعة أجرامية خاصة لها صلة بإيران، وتعمل في الجزء الجنوبي من العراق المتضمن النجف وكربلاء وبابل وواسط والديوانية".وذكر ايضا ان الشخص المعتقل "يعتقد انه خبير مدافع هاون وصواريخ تلقى تدريبات في ايران"، مضيفا بان " التقارير أشارت الى أنه يتبع عدة مجموعات خاصة وقياديين اجراميين بارزين". وقال البيان ان تقارير إستخبارية "دلت القوات البرية إلي المنطقة المستهدفة حيث تم اسر الشخص المطلوب وستة آخرين مشتبه فيهم بدون وقوع اية حوادث" ، مشيرا الى ان القوات المهاجمة "عثرت على كمية ضخمة من العملة الاميركية (الدولار) أثناء العملية".ونقل البيان عن الكابتن البحري فيك بيك قوله ان "هناك تقدما هائلا في المعركة من أجل استقرار العراق، ولكن هناك المزيد من العمل لابد من انجازه" مضيفا "نرحب بتمديد هدنة مقتدي الصدر لوقف اطلاق النار، وسوف نعمل مع من يتعهدها لضمان آمن مناطقهم".وتطلق القوات الاميركي تسمية المجموعات الخاصة على عناصر تقول انهم ينتمون لجيش المهدي لكنهم لم يلتزموا بقرارات الزعيم الديني مقتدى الصدر بتجميد العمليات المسلحة الذي اتخذها في آب الماضي وشباط الجاري.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
معلومات متباينة حول مشاكل الحقول النفطية الحدودية مع إيران
الوكالة المستقلة للأنباء
قال مدير موقع مجنون النفطي إن ليس هناك تجاوزات ايرانية على الحقل المذكور.وأوضح المهندس محمود عباس في اتصال هاتفي للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) ، الثلاثاء، "حسب معلوماتي وباعتباري مديرا لموقع مجنون النفطي وأعرف أدق التفاصيل عنه فأن حقل مجنون غير متصل بالجانب الإيراني وليس هناك أي ارتباط بين حقول النفط العراقية والإيرانية في هذه المنطقة."وأضاف "هناك دراسات قديمة تشير احتمالية وجود لسان مشترك بين العراق وايران، ولكنها دراسات غير مؤكدة ".وأشار إلى أنه زار آبار مجنون في تلك المنطقة لمرات عديدة ولم يجد أي تجاوزات.ولفت إلى أن أقرب آبار النفط الإيرانية تبعد 30 كم عن الحدود العراقية.من جهته قال مدير هيأة ميسان، الثلاثاء، إن هناك مشاكل فنيه تعيق استثمار حقل أبو غرب الشمالي من خلال ممانعة الجانب الإيراني باستغلال الحقل من قبل الكوادر الفنية والهندسية التابعة لدائرة هيئة حقول ميسان.وأوضح المهندس علي معراج للوكالة المستقلة للأنباء(أصوات العراق) أن "الجانب الإيراني منع كوادر الهيئة من استغلال حقل أبو غرب الشمالي الذي تبلغ طاقته الانتاجيه خمسة آلاف برميل يوميا والذي تم استثماره وتطويره عام 2007 من قبل الكوادر العراقية". وأضاف معارج أن "ممانعة الجانب الإيراني لم تقتصر على حقل أبو غرب بل تتعداه إلى حقل آخر هو حقل الفكه الجنوبي والذي يقع على الشريط الحدودي مع الجمهورية الاسلاميه الايرانيه حتى انتهاء أعمال اللجنة التي تشكلت مؤخرا في وزارة النفط لمتابعة ملف الحقول النفطية المشتركة مع الجاره إيران".وكان وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أكد مؤخرا لوسائل الإعلام حدوث احتكاك حدودي بين فنيين تابعين إلى نفط الجنوب وحرس الحدود الإيراني الذين منعوا الفنيين من عمليات تأهيل حقل أبو غرب الشمالي المشترك في حدود محافظة ميسان. وفي غضون ذلك كان وزير النفطي العراقي قال أن بغداد أتفقت مع طهران حول استغلال الحقول النفطية المشتركة بين البلدين الجارين بما في ذلك حقل مجنون العملاق، ورفض الوزير في تصريحات متعددة الاخبار التي ذكرت أن ايران استخرجت النفط من الحقل المذكور بصورة غير شرعية، أما وزارة الخارجية العراقية فأصرت على موقفها بحدوث تجاوزات، ويذكر أن حقل مجنون النفطي العملاق الذي يقع على الجنوب الشرقي من العراق قرب الحدود الايرانية هو رابع اكبر حقل في العراق إذ تتراوح احتياطاته بين 12إلى 30 مليار برميل وكان النظام السابق منحه إلى شركة ألف الفرنسية، وابطلت جميع العقود التي وقعها النظام المذكور بعد انهياره، ونشرت صحيفة (شانا الإيرانية) في 19 شباط فبراير الجاري تصريحات وزير النفط العراقي، وبالاشارة الى تحذيرات وزارة الخارجية العراقية بهذا الخصوص وابرزت الصحيفة تصريحات الناطق بلسان وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي الحسيني الذي نفى هذه الأنباء وقال أن ايران "مستعدة لإزالة اي غموض محتمل بهذا الخصوص وذلك بتشكيل لجنة مشتركة لتفعيل المادة الخاصة لتفغيل المادة الخامسة من البروتكول حول ترسيم الحدود الإيرانية العراقية".ويعد (حقل مجنون) من أكبر الحقول النفطية المطورة في العراق، ويقع على الحدود المحاذية لإيران... وتم اكتشافه في سبعينيات القرن العشرين الماضي، ويقدر إحتياطيه ما بين (10- 30) مليار برميل. لكنه يعاني من مشكلة أنه مغطى بالألغام المتخلفة عن الحرب العراقية - الإيرانية، ويحتاج إلى إستثمارات ضخمة لإزالة تلك الألغام وتشغيله.وينتج الحقل حاليا من 40 الى 50 ألف برميل يوميا وهناك فرصة لزيادة انتاجه الى 100 الف برميل يوما حسب مدير موقع حقل مجنون.وكان مصدر مسؤول صرح في وقت سابق لـ(أصوات العراق) أن المرحلة الثانية من تطوير حقل مجنون النفطي تهدف الى رفع الطاقة الانتاجية الى مائة الف برميل يوميا بالاعتماد على مواد استيرادية للمنشآت السطحية للمشروع شملت وحدات النفط الرطب ومجمعات آبار و مضخات واجهزة سيطرة وكهرباء وبرج نزع ثاني كبريتيد الهيدروجين وانابيب داخلية وصمامات ومنظومات اسناد متفرقة وضفاف عزل.وأطلقت عليه هذه التسمية للوفرة المجنونة من النفط الخام تحت مساحة محدودة في منطقة شرق نهر دجلة قبالة مدينة القرنة.ويقع حقل مجنون على بعد 70 كم شمال شرق البصرة التي تقع على مسافة 590 كم جنوب بغداد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
آلاف البيشمركة يتوجهون لمناطق القتال لمنع دخول القوات التركية لمدنهم
وكالة الصحافة العراقية
أكدت معلومات من مصادر كردية أن الألوف من مقاتلي قوات البيشمركه يتوجهون الى المنطقة التي يتواجد فيها الأتراك تحسباً من أي توغل جديد لقواتهم. ويشير جنرال من قوات البيشمركة الى الخط الأحمر على امتداد سلسلة جبال (متين) في دهوك التي قال إنّ الأتراك إذا ما عبروها فإنهم سيشعلون حرباً مباشرة مع قواتهم ، وقال مراسل صحيفة الكريستيان ساينز مونيتور إن المئات من مقاتلي البيشمركه مدعومين بتعاطف السكان المحليين اندفعوا الى المنطقة لمنع القوات التركية التي أصبحت موجودة لمسافة أميال خارج القاعدة العسكرية (الباقية من آخر عملية غزو تركية لشمال العراق في أواسط التسعينات) من أن توسّع مدى تواجدها العسكري. ونقلت الصحيفة عن الجنرال (محسن) قوله: "إن البيشمركه أخبروا القوات الأميركية بإنهم سيقتلونهم إذا ما ذهبوا الى مناطق أبعد" ، وفي مؤشر على خطورة الحالة في شمال العراق، كان الزعيم الكردي (مسعود البارزاني) قد توجّه الى دهوك، المدينة الرئيسة في المنطقة الشمالية القريبة الى الحدود التركية. وقال الجنرال (محسن): "إن البارزاني أخبرني أنه سيكون أول من سيقاتل الأتراك حتى الموت" ، وكان (نيجرفان البارزاني) رئيس الحكومة الكردية قد قال إن الأتراك شٌجعوا بالدعم الاستخباري الذي تلقوه من الجيش الأميركي في شهر كانون الأول الماضي لينفذوا هجمات جوية ساحقة ضد متمردي الـ PKK التي قالت أنقره إنها قتلت 175 منهم في الهجوم على أكثر من 200 هدف. ويشار الى أن النزاع الذي يمتد لعقود بين الجيش التركي وبين متمردي الـ PKK يتصاعد منذ الخريف الماضي ، وأكد (نيجرفان) قوله: "إن الأتراك يعرفون جيداً أن الولايات المتحدة ناعمة معهم جداً، ولهذا فهم يريدون أن يستفيدوا من ذلك. فقط أعطوهم معلومات استخبارية وسمحوا لهم بقصف إقليمنا، وهذا ما يجعل الأتراك يطلبون المزيد ، وأكدت صحيفة الكريستيان بناء على معلومات من مصادر كردية أن الألوف من مقاتلي قوات البيشمركه يتوجهون الى المنطقة التي يتواجد فيها الأتراك تحسباً من أي توغل جديد لقواتهم. ويشير الجنرال (محسن) الى الخط الأحمر على امتداد سلسلة جبال (متين) في دهوك التي قال إنّ الأتراك إذا ما عبروها فإنهم سيشعلون حرباً مباشرة مع قواتهم
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
روسيا تدعو إلى تسوية سياسية للتدخل العسكري التركي شمال العراق
الخليج
دعت روسيا أمس تركيا والعراق إلى سلوك الطريق السياسي لتسوية المشكلات القائمة بين الدولتين، وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ميخائيل كامينين تعليقاً على الوضع السائد على الحدود العراقية التركية "ندعو الأطراف المعنية إلى البحث عن طرق سياسية لتسوية المشكلات الحادة القائمة بينهم" انطلاقا من مصالح البلدين واحترام سيادة ووحدة أراضي العراق، وبهدف ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة عموما.وشدد كامينين على ضرورة عدم السماح باستخدام أراضي هذه الدولة أو تلك كقاعدة لتنفيذ النشاط الإرهابي ضد الدول المجاورة، مشيرا إلى أن موسكو تواصل وبانتباه شديد مراقبة تطور الأوضاع في منطقة الحدود العراقية - التركية حيث تنفذ وحدات الجيش التركي عملية عسكرية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.وأكد الناطق الروسي بأن المعلومات المتوفرة تدل على أن الحديث يدور هذه المرة عن اقتحام قوة عسكرية كبيرة لأراضي الدولة المجاورة يصل تعدادها إلى 10 آلاف عسكري، وقال إن وزارة الخارجية الروسية أعلنت مرارا تأييدها لضرورة الالتزام الشديد بمبادئ القانون الدولي خلال تسوية المشكلات الحادة القائمة بين الدول وقد جرى لفت نظر الجانب التركي إلى ضرورة التحلي بضبط النفس والأخذ بعين الاعتبار أن التصعيد العسكري قد يؤدي إلى تعقيد شديد في الوضع الإقليمي المعقد أصلا.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
زيباري: سأقاضي العسكري بتهمة التشهير ليكون عبرة لغيره
الزمان
جدد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري تأكيد أنه يعتزم مقاضاة النائب عن الائتلاف سامي العسكري علي خلفية اتهامه له في حديث لـ"راديو سوا" الامريكي بالاخفاق في ادارة الوزارة وقضاء "ليالي حمراء" في القاهرة، مشددا علي أنه لن يدخل في مهاترات مع العسكري، علي حد قوله. وأضاف زيباري في لقاء مع "الحرة" سيبث قريبا إنه استشار قانونيين وأخبروه بأن من الممكن محاكمة العسكري بتهمتي القذف والتشهير، مشددا علي أن الهدف من محاكمة العسكري هو أن يكون عبرة لغيره، علي حد قوله. وكان العسكري رد الأسبوع الماضي علي ردود الفعل علي تصريحه، موضحا أن هذا الاتهام ليس لشخص الوزير هوشيار زيباري ولا لوزير المالية العراقية باقر جبر صولاغ الذي انتقده أيضا، وانما لأدائهما الوظيفي، وشدد علي أن زيباري رجل محترم، ولكنه وزير غير ناجح لوزارة غير متوازنة. وتعد حصة المجلس الاعلي الاسلامي والتحالف الكردستاني الأكبر في التوظيف في السفارات العراقية بالخارج ويطالب اعضاء من الدعوة جناح المالكي بزيادة حصتهم في ذلك.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
بدء اعمال منتدى الحوار الامريكي العراقي الاربعاء
راديو دجلة
تبدا الاربعاء في بغداد اعمال منتدى الحوار الامريكي العراقي حول التعاون الاقتصادي.وسيراس الجانب العراقي في المؤتمر الذي سيفتتح اعماله في فندق الرشيد وسط بغداد نائب رئيس الوزراء برهم صالح فيما سيرأس الجانب الامريكي السفير ريان كروكر.من جانب اخر قال بيان اصدرته السفارة الامريكية اليوم الثلاثاء ان نائب رئيس الوزراء برهم صالح والسفير ريان كروكر سيلقيان كلمتى الافتتاح باعتبارهما رئيسا وفدي بلديهما.واوضح البيان ان الوفد الامريكي سيضم وكيل وزارة الشؤون الاقتصادية والطاقة والشؤون الزراعية جيفري روبن ووكيل وزارة الخزانة للشؤون الدولية دايفيد مكورميك.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
الثلوج تعرقل التدخل التركي في شمال العراق
الوسط
اعلنت هيئة الاركان التركية ان تساقط الثلوج بغزارة الثلاثاء حال "جزئيا" دون مواصلة عملية تدخل الجيش التركي في شمال العراق، مؤكدة في الوقت نفسه مقتل جنديين مساء الاثنين في معارك مع التمردين الاكراد الاتراك.وجاء في بيان لهيئة اركان الجيش التركي بث على موقعها الالكتروني ان تساقط الثلوج منع القوات التركية "جزئيا" من تحقيق تقدم ميداني في عمليتها التي شنتها الخميس الماضي، لكن الطيران والمدفعية تمكنا من مواصلة عمليات القصف.واضاف البيان ان جنديين تركيين "قتلا اثر اطلاق نار في عمليات مناوشة" مساء الاثنين، مشيرة الى انه ليس بوسعها اعطاء اي حصيلة عن الخسائر في صفوف المتمردين بسبب الاحوال الجوية. وبمقتل الجنديين يرتفع الى 19 عدد الجنود الاتراك الذين قتلوا في العملية التي شنها الجيش التركي في شمال العراق لمطاردة متمردي حزب العمال الكردستاني. اما خسائر المتمردين فما زالت تقدر ب153 قتيلا على الاقل بحسب تعداد هيئة الاركان. واضافت هيئة الاركان "حصلنا على معلومات مفادها ان الارهابيين الجرحى تلقوا العناية الطبية في مستشفيات بشمال العراق". وكان العسكريون الاتراك دعوا خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي الاكراد العراقيين الى عدم توفير الملجأ للمتمردين الاكراد الاتراك.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
الحكومة البريطانية تقرر كشف تفاصيل اجتماعين قبيل الغزو
الدستور الأردنية
صدرت أوامر للحكومة البريطانية امس بالكشف عن المحاضر الرسمية لوقائع اجتماعين في الفترة التي سبقت غزو العراق في عام 2003 . وقال ريتشارد توماس مفوض الاستعلامات بالحكومة البريطانية إنه يتعين نشرتلك الوثائق بموجب قانون حرية المعلومات بسبب "الطبيعة الخطرة المثيرة للجدل" للمناقشات الحكومية. وتوصف تلك الخطوة غير المسبوقة بأنها مثيرة حيث تشمل اجتماعين للحكومة البريطانية عقدا في آذار 2003 ونوقش خلالهما مدى قانونية شن الحرب دون إصدار قرار ثان من الأمم المتحدة. وكان رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير يشدد دائما على أن بيترجولدسميث المدعي العام السابق يعتبر مشاركة بريطانيا في غزو العراق أمرا قانونيا. ورفض مكتب رئاسة الحكومة البريطانية حتى الآن الكشف عن وثائق الاجتماعين على أساس أنها تتمتع بحق الاستثناء من النشر حيث تتعلق بصياغة سياسة الحكومة والاتصالات الوزارية. لكن توماس اعتبر أن المصلحة العامة تفوق المصلحة في الإبقاء على المعلومات سرا. وقال معلقون إن الخطوة التي اتخذت امس تمثل "سابقة" رغم أن نشر محاضر الاجتماعين ربما لا يكشف عن أي شيء قد يكون له حساسية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
مستشفيات العراق تعجز عن التعامل مع التفجيرات
ميدل ايست اونلاين
قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الثلاثاء إن المستشفيات العراقية لا تزال غير قادرة على التعامل مع الخسائر البشرية الكبيرة وإن كثيرا من العراقيين ما زالوا يلقون حتفهم نتيجة لسوء التجهيزات في المراكز الطبية رغم التراجع في معدلات العنف في بعض المناطق. وقال باسكال أولي منسق برنامج للصحة في العراق تابع للصليب الاحمر انه كان من الممكن انقاذ كثير من المصابين في غرف الطوارئ المكتظة التي تعاني أيضا نقصا في العاملين المدربين. وأضاف أولي في مقابلة نشرت الثلاثاء على موقع اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان شبكة الرعاية الصحية في العراق تعاني بالفعل من ضعف الامكانيات بعد سنوات من العقوبات الاقتصادية والحروب بين العراق وجيرانه. وتدهورت الشبكة أكثر منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003. وقال "انه لامر صادم أن نرى اليوم كيف أن العراقيين محرومون من الاحتياجات الاساسية فيما يتعلق بالخدمات الصحية." وتابع قائلا "كان من الممكن ومن الواجب انقاذ كثير من المرضى الذين وصلوا للمستشفيات. ومع هذا ليس الوضع هكذا دائما حيث غالبا ما تكون غرف الطوارئ وغرف العمليات غير قادرة على التعامل مع أعداد الخسائر البشرية." وقال أولي ان كثيرا من المهنيين العاملين في مجال الصحة تركوا العراق في "نزيف عقول كبير في وقت كانت البلاد في أمس الحاجة اليهم." وقال أخصائي الادوية انه بالاضافة لاعادة تأهيل البنية التحتية الصحية المتصدعة في العراق فانه لا بد من اعطاء أولوية لتقديم مزيد من التدريب للعاملين الطبيين. ويقول مسؤولون أميركيون وعراقيون ان الهجمات في أنحاء العراق تراجعت بنسبة 60 في المئة منذ يونيو/حزيران الماضي. وقالت دوروثيا كريميتساس المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان الامن رغم أنه تحسن في بعض المناطق الا أنه لا يزال سيئا للغاية وربما تدهور في مناطق أخرى. وعبرت المنظمة الانسانية عن قلقها لارتفاع عدد القتلى المدنيين بعد تفجيرين انتحاريين نفذتهما امرأتان في سوقين للحيوانات الاليفة في بغداد في أول فبراير/شباط أسفر عن سقوط 72 قتيلا و150 جريحا. ويعد العراق أكبر مسرح لعمليات المنظمة في أنحاء العالم حيث تبلغ ميزانية سنوية للعمليات في العراق 107 ملايين فرنك سويسري (98 مليون دولار). وأرسلت قرابة 600 موظف للعراق من بينهم 72 أجنبيا يزورون أيضا السجون وفي مشروعات للمياه والصرف الصحي. وقال أولي ان السلطات تحسن الخدمات الصحية لكن محدودية الموارد وانعدام الامن حالا دون التقدم أكثر في هذا الصدد. واستطرد قائلا "من غير الممكن بأي حال أن نقول ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر قادرة على الوفاء بجميع الاحتياجات. والعمل في العراق اليوم لا يزال خطيرا فيما السياق أقل استقرارا وتزايدت عدم القدرة على التنبوء به. فالاطباء والجراحون والممرضون مثلهم مثل باقي العراقيين يتعرضون للتهديد كما يتعرضون وذويهم لمخاطر أمنية وخطف وقتل."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
فتح الباب لقبول 300 متطوعً من القومية التركمانية بشرطة كركوك
الوكالة المستقلة للأنباء
ذكر مصدر مسؤول في شرطة كركوك، أنه تم الثلاثاء، فتح باب التطوع على ملاك شرطة المحافظة لأبناء القومية التركمانية حصراً وبواقع 300 متطوعا.وقال المصدر للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق ) أن "مديرية شرطة كركوك اعلنت اليوم (الثلاثاء) عن فتح باب التطوع لقبول 300 متطوعا من القومية التركمانية حصرا للعمل ضمن ملاكاتها بعموم مناطق المحافظة".وأضاف أن "المديرية حددت عدد المتطوعين بحسب الكثافة السكانية للمناطق المأهولة بأبناء القومية التركمانية وبواقع 50 متطوعاً لكل من قضاء داقوق وبنفس العدد لكل من نواحي تازة ويايجي وليلان والبشير ومثله بالنسبة الى قضاء الدبس وناحية كوبري".وذكر المصدر ان "على الراغبين بالتطوع مراجعة مركز تدريب شرطة كركوك لغرض التقديم اعتباراً من يوم الأربعاء السابع والعشرين من الشهر الحالي وحتى الخامس من الشهر المقبل" مشيراً الى أن "المقبولين سيتم زجهم بدورة تدريبة مكثفة قبل أن يتم توزيعهم على الوحدات الامنية".وتقع مدينة كركوك، مركز محافظة كركوك على مسافة 250 كم شمال شرق العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
برلمان كردستان يطالب بغلق القواعد التركية في الإقليم
الوكالة المستقلة للأنباء
طالب المجلس الوطني لكردستان العراق(البرلمان) ،الثلاثاء ، في اربيل في اجتماع غير عادي حكومة الاقليم بالعمل على غلق القواعد التركية في الاقليم.وقرأ كمال كركوكي نائب رئيس برلمان كردستان نص المذكرة التي تم التوصل اليها في نهاية الجلسة ، التي استمرت ساعتين من المناقشات بين اعضاء البرلمان، والتي جاء فيها " نطالب حكومة اقليم كردستان بالاسراع في اغلاق جميع القواعد التركية في الاقليم ونطالب الحكومة التركية بترك القواعد التي اقامتها فيه بسبب الظروف الاستثنائية التي مر بها الاقليم قبل سقوط النظام العراقي السابق."كما ادان برلمان كردستان العمليات التركية التي تجري داخل اقليم كردستان العراق لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني، مطالبا الحكومة الامريكية بحماية السيادة والاجواء العراقية.وجاء في نص المذكرة " نطالب الحكومة الامريكية بحماية سيادة وارجاء اقليم كردستان واداء دورهم القانوني في العراق." كما طالب برلمان كردستان الحكمة العراقية " بموقف واضح وصريح ومسؤول حول الاجتياح التركي لاقليم كردستان وتدمير البنية التحتية للاقليم والحاق اضرار كبيرة بالمواطنين" مشيرا إلى أنه " على الحكومة العراقية الفدرالية تحريك هذا الموضوع في مجلس الامن والاتحاد الاوروبي والجامعة العربية والمؤتمر الاسلامي."كما نصت المذكرة على " مطالبة الحكومة العراقية مراجعة جميع الاتفاقيات التي ابرمتها الحكومة الديكتاتورية السابقة مع الحكومة التركية ولها علاقة باقليم كردستان والحقت الاضرار بالاقليم."وقالت المذكرة " نطالب الحكومة العراقية بنشر جميع الاتفاقيات التي ابرمتها مع الحكومة التركية بعد سقوط النظام ولها علاقة باقليم كردستان."كما اعلن كركوكي ان المذكرة تنص ايضا على أن " برلمان كردستان يدعم ويساند كل اجراء تتخذه حكومة ورئاسة اقليم كردستان العراق لحماية مواطني الاقليم ومصالحهم ونطالب حكومة الاقليم بالمطالبة بالتعويضات عن الضرار التي الحقت بالمواطنين والممتلكات العامة."ومن جانبه قال عضو برلمان كردستان احسان اميدي " نحن نعرف ان مجيء القوات التركية في هذا الوقت الى الاقليم لان تركيا تعلم جيدا ان امام الاقليم العديد من المشاكل ومجموعة مشاريع للتنمية واعمار كردستان وتنفيذ الاتقاقيات التي تجري حاليا مع الدول الخارجية وكذلك تنفيذ المادة 140 الدستورية وتركيا تريد تعطيل هذه الاتفاقيات."فيما اعتبر عضو البرلمان دلير حقي شاويس ان " الامريكيين هم المسؤولون عن هذا الوضع وهم سيكونون باعتقداي المتضررين الاكبروتم في الجلسة قراءة تقريري لجنتي الداخلية والبيشمركة في برلمان كردستان اللتين اعدتهما هاتين اللجنتين عن الاوضاع في الاقليم بعد اجتياح الجيش التركي لمناطق حدودية في اقليم كردستان العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
الصومال وأفغانستان والعراق على قمة مؤشر للدول الضعيفة
الغد الأردنية
اظهر مؤشران للدول الضعيفة اصدرهما مركزا ابحاث امريكيان الثلاثاء ان الصومال وأفغانستان وجمهورية الكونجو الديمقراطية والعراق هي اضعف اربع دول في العالم.وصنف معهد بروكينجز ومركز التنمية العالمية ومقرهما واشنطن 141 دولة نامية حسب ادائها في اربعة مجالات اساسية وهي الاقتصاد والسياسة والامن والضمان الاجتماعي.وباستخدام هذه المؤشرات ضمت قائمة اضعف عشر دول الصومال وافغانستان وجمهورية الكونجو الديمقراطية.. وكلها صنفت "كدول منهارة" واعتبرت الاقل امنا.. والعراق وبوروندي والسودان وجمهورية افريقيا الوسطى وزيمبابوي وليبيريا وساحل العاج.وقال التقرير : بالنظر للدور الذي يمكن للدول الضعيفة ان تلعبه كحاضنة وأراضي تفريخ للتهديدات الامنية العابرة للحدود فان بناء قدرة الدول... يجب ان يكون اولوية اعلى للسياسة الامريكية.وعقب هجمات 11 ايلول 2001 ضد الولايات المتحدة اظهرت دراسات ان الدول الضعيفة تشكل تهديدا كبيرا لامن العالم وقالت ادارة بوش ان التعامل مع تلك الدول يمثل اولوية وطنية.لكن سوزان رايس من معهد بروكينجز التي اشتركت في وضع المؤشر قالت انه لم يكن هناك تركيز كبير بصورة كافية وخاصة في افريقيا جنوب الصحراء حيث يقع اغلب الدول الضعيفة بصورة حرجة.وقالت رايس وهي ايضا مستشارة للمرشح الرئاسي الديمقراطي باراك اوباما متحدثة : النقطة الرئيسية انه بالنسبة لكل حديثنا الجديد بعد 11 سبتمبر لم تتوصل الحكومة الامريكية بعد الى نهج متماسك من اي نوع لتعزيز قدرة الدول الضعيفة.وتعرف الدولة الضعيفة على انها تفتقد القدرة على اقامة مؤسسات سياسية والحفاظ عليها لحماية سكانها من الصراع العنيف والسيطرة على اراضيها او للوفاء بالاحتياجات الاساسية للسكان.وتضمن التقرير ايضا "قائمة مراقبة" للدول التي يجب ان يراقبها صناع السياسة بسبب ضعفها الكبير.وتشمل تلك الدول سوريا والجزائر والفلبين وكوبا وباراجواي وايضا روسيا عضو مجموعة الثماني التي جاءت في المركز 65 على القائمة العامة للدول الضعيفة بالاضافة الى الصين في المركز 74 والهند في المركز 67.وقالت رايس : يجب ان نتخلص من عادة افتراض ان الدول التي اصبحنا نعتقد انها قوى صاعدة.. الصين وروسيا والهند.. كلها دول قوية.واضافت : نحتاج الى فهم ان هناك دول ينبغي متابعتها والتي اعتدنا القول انها بعيدة عن الخطر.وقالت الدراسة ان المؤشر يعكس صلة مباشرة بين الدخل المنخفض وضعف دولة مما يشير الى حاجة لجعل التخلص من الفقر اولوية اكبر.وقال التقرير: الفقر يشعل ويديم الصراع الاهلي الذي يقلص قدرة الدولة بصورة سريعة ومثيرة. لكن ادارة جورج بوش ما زالت تفتقر الى اي استراتيجيات شاملة لمعالجة الفقر في اكثر البيئات المؤسسة تحديا في العالم.وحث ايضا على توجيه افضل للمساعدة في الدول الضعيفة والفاشلة مع التأكيد على تحسين الامن.وقال التقرير انه على سبيل المثال في العراق وافغانستان حيث اكبر مشاركة من الولايات المتحدة منذ 11 سبتمبر فإن مستويات القوات الامريكية غير كافية لتحقيق استقرار البلدين.ولم يكن هناك ايضا جهد كبير بصورة كافية لتحسين الانتعاش الاقتصادي واسلوب الحكم في هذين البلدين كما أن الجهد المكرس لاستحداث الوظائف والخدمات الاجتماعية اقل مما ينبغي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
حركات مناهضة للحرب: ننفق 500 مليار في العراق وفي أميركا 37 مليون فقير
القبس
شنت منظمات مناهضة للحرب حملة وطنية في الولايات المتحدة للتسبب بإحراج سياسي لبعض أعضاء الكونغرس، وربطت بين كلفة الحرب في العراق وتباطؤ الاقتصاد الأميركي.وأكد المرشح الديموقراطي السابق للرئاسة جون ادواردز ان الأميركيين في «غاية القلق» من الوضع الاقتصادي ولاسيما فيما يتعلق بأسعار البنزين والصحة والدراسات الجامعية والقروض العقارية، وقال «الذي زاد هذا الوضع تفاقما المخاوف مما يحدث في العراق»، وذلك في مؤتمر هاتفي خصص لإطلاق هذه الحملة التي تنظمها مجموعات مثل منظمة موف اون. اورغ اليسارية وفوتفيتس. اورغ وأميركان يونايتد فور تشنج (الأميريكون المتحدون للتغيير). وأضاف «الناس لا يفهمون لماذا ننفق 500 مليار دولار وأكثر في العراق فيما يعيش 40 مليون أميركي وأكثر بلا ضمان صحي و37 مليونا يعيشون تحت حد الفقر، وأشخاص في فزع من الفواتير الواجب عليهم سدادها».وتقضي «حملة العراق 2008» بإنفاق أكثر من 20 مليون دولار لبث رسائل عن كلفة الحرب في العراق، وبالتالي التشديد على المستوى المحلي في جميع أنحاء الولايات المتحدة.وحدد المنظمون نحو 50 جمهورياً في مجلس النواب والكثير من أعضاء مجلس الشيوخ يقولون انهم قد يخسرون إذا أصبحت كلفة الحرب موضوع الحملة.وقال «سنعمل على أن يدفعوا ثمن دعمهم لجورج بوش وجون ماكين وسياستهما لحرب غير فاعلة».
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
الاحتلال يعتقل عائلة عراقية وينسف منزلها في الاعظمية
شبكة اخبار العراق
أقدمت قوات الاحتلال الأمريكي على ارتكاب جريمة جديدة تضاف الى جرائمها عندما قامت بنسف منزلا في منطقة الاعظمية. وطبقا لشهود العيان فان الاحتلال لم يكتف بتفجير المنزل وانما قام باعتقال الاسرة التي كانت تقيم فيه المكونة من الاب والزوجة والبنت.وامام رفض واستنكار سكان الاعظمية اقتادت قوات الاحتلال بطريقة استفزازية العائلة المنكوبة الى جهة مجهولة في موقف اثار غضب واستياء السكان من التصرف الاحتلالي لقوات الاحتلال، واوضحوا الشهود ان الاحتلال فجر المنزل المذكور من دون ان يبلغ اصحاب المنازل المجاورة باقدامه على تفجير المنزل ما اوقع خسائر بالدور المجاورة واحدث هلعا وخوفا من شدة الانفجار على المنطقة عموما،وقال مصدر مقرب من العائلة المنكوبة ان قوات الاحتلال رفضت اعطاء أية معلومات عن مكان اعتقال العائلة ولا عن مصيرها الامر الذي اثار موجة من الاحتجاج على هذه الممارسات خصوصا ضد النساء العراقيات اللاتي يقبعن في المعتقلات الأمريكي من دون ذنب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
بوتين يمنح أوسمة لموظفي سفارة روسيا في بغداد
وكالة الأخبار العراقية
منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوسمة لخمسة من موظفي السفارة الروسية في العراق لقاء الشجاعة والتفاني التي تحلوا بها أثناء تأدية عملهم في ظروف الحرب على العراق حسب البيان.واعلن المكتب الصحفي للرئاسة الروسية اليوم ان الموظفين الخمسة كانوا ضمن مجموعة من الدبلوماسيين والصحفيين الروس الذين تعرضوا للقصف واصيبوا بجروح اثناء اجلائهم من بغداد يوم السادس من اذار العام 2003 عندما حاصرت قوات الاحتلال العاصمة العراقية
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
المالكي يقرر علاج نقيب الصحافيين في الخارج
الدستور الأردنية
اعلن مصدر صحافي ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي امر بنقل نقيب الصحافيين العراقيين شهاب التميمي الذي تعرض السبت الى محاولة اغتيال ، الى الخارج لتلقي العلاج في مستشفى احدى الدول العربية.واعلن الامين العام لنقابة الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي لوكالة فرانس برس ان "عدم تحسن صحة التميمي دفع رئيس الوزراء بالايعاز بنقله لتلقي العلاج في مستشفى تخصصي" لكنه رفض الكشف عن اسم المستشفى والدولة العربية التي سينقل اليها التميمي للعلاج.واشار اللامي الى اعلان عدد كبير من المسؤولين العراقيين ، التكفل بنقل نقيب الصحافيين الى مكان خارج البلاد لتلقي العلاج على نفقتهم الخاصة.وتعرض نقيب الصحافيين الى محاولة اغتيال من قبل مسلحين مجهولين في منطقة الوزيرية شمال بغداد السبت واصيب هو ابنه الذي كان يرافقه بجروح. وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" ومقرها باريس اعلنت ان عدد ضحايا العاملين في مجال الاعلام في العراق تجاوز 200 شخص منذ الغزو الاميركي للعراق في اذار ,2003 واكدت ان %80 منهم كانوا عراقيين تعرضوا للقتل من قبل جماعات مسلحة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
الجامعة» تستأنف جهودها لدعم المصالحة
وكالة الصحافة العراقية
اعتبر مساعد الامين العام للشؤون العربية السفير احمد بن حلي الخطوات التي اتخذها العراق مؤخرا عملا ايجابيا لتحقيق المطلوب في ملف المصالحة الوطنية و«ان هذه الاجراءات تتمثل في بعض القوانين التي اقرها البرلمان لازالة النقاط الخلافية التي تعوق المصالحة خاصة قانون المساءلة والعدالة وقانون تنظيم المحافظات وقانون العفو العام
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
إشتباكات عنيفة بين عناصر PKK والجيش التركي قرب آميدي
PUKmedia
هاجم عناصر حزب العمال الكوردستاني يوم الثلاثاء قوات الجيش التركي في منطقة نيروة وريكان في قضاء آميدي بمحافظة دهوك وجرت إشتباكات عنيفة بين الطرفين مسفرة عن وقوع خسائر بشرية من كلا الجانبين.وأفادنا مصدر خاص من قضاء آميدي الحدودي أن عناصر حزب العمال الكوردستاني هاجموا الجيش التركي الذي تمركز في بعض المناطق في قرية جمجي بمنطقة نيروة وريكان الحدودية والمحاذية للحدود التركية."وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه" ان عناصر PKK استغلوا تدهور الأوضاع الجوية، حيث الأمطار والثلوج المتساقطة منعت تحليق الطائرات التركية في المنطقة للسيطرة على الأوضاع هناك, ما دفع عناصر حزب العمال للهجوم على الأماكن التي يتمركز فيها الجيش التركي, ونشوب إشتباكات عنيفة بين الطرفين ووقوع ضحايا". على حد قول المصدر.وكانت منطقة زاب التابعة لقضاء آميدي شهدت مساء الاثنين إشتباكات عنيفة بين عناصر الجيش التركي وPKK, مسفرة عن وقوع خسائر بشرية بين الطرفين دون تحديد حجمها.ومن جهة أخرى, انسحبت القوات التركية التي كانت متمركزة منذ عدة أيام في منطقة الجبل الأسود على الشريط الحدودي بين العراق وتركيا, وهذه المنطقة تابعة للعراق, لكن القوات التركية دخلتها بعد معارك عنيفة مع حزب العمال الكوردستاني, ولا تتواجد هناك حالياً القوات التركية.وكان الجيش التركي بدأ منذ نهاية الأسبوع الماضي عملية عسكرية برية موسعة يلاحق فيها عناصر حزب العمال الكوردستاني, وتشمل هذه العملية الدخول الى أراضي إقليم كوردستان العراق بحجة ملاحقة عناصر حزب العمال الكوردستاني.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
الحكومة العراقية تدين التدخل العسكري التركي
الوكالة المستقلة للأنباء
أعربت الحكومة العراقية ، خلال جلستها العادية الثلاثاء عن رفضها وادانتها للتدخل العسكري التركي في شمالي البلاد ، وطالبت بعدم استهداف البنى التحتية والمدنيين.وأوضح بيان صدر عن مجلس الوزراء بعد جلسة الثلاثاء ، تلقت الوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) نسخة منه ، أن " الحكومة بحث الوضع على الحدود العراقية التركية نتيجة اجتياز قوات تركية للحدود المشتركة."وأضاف البيان أن " مجلس الوزراء يعبرعن رفضه وادانته للتدخل العسكري التركي والذي يعتبر انتهاكا للسيادة العراقية، وطالب بعدم استهداف البنى التحتية والمدنيين."ودعا مجلس الوزراء ، وفق البيان ، تركيا لسحب قواتها فورا والكف عن التدخلات العسكرية.وشدد البيان على ان العمل الاحادي العسكري امر غير مقبول ويهدد العلاقات الطيبة بين البلدين الجارين.واكد البيان على الرغبة الصادقة والاكيدة في التعاون المشترك مع تركيا واحترام الاتفاقات والتعهدات المشتركة واستعداد العراق للعمل من خلال اللجنة الثلاثية او اي حوار ثنائي لوقف هذا التهديد المشترك والذي تمثله منظمة حزب العمال الكردستاني.وقالت الحكومة العراقية انها تتفهم المصالح المشروعة لتركيا ولن تسمح باستخدام اراضيها مقرا او ممرا او منطلقا لعمليات تهدد الامن والاستقرار.وكان الجيش التركي قد اعلن انه بدأ الخميس عملية برية في شمالي العراق لمطاردة متمردي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في تلك المنطقة مدعوما بقصف مدفعي وجوي في اطار مطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني المعارض
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
صحيفة واشنطن تايمز : "هجمات تركيا في العراق"
The Washington Times
كتب تولين دالوغلو مقالاً نشرته صحيفة واشنطن تايمز تحت عنوان "هجمات تركيا في العراق"، تحدث فيها عن هجوم القوات التركية على الشمال العراقي لمحاربة قوات حزب العمال الكردستاني الإرهابية، وهي المواجهة التي قد تؤدي إلى صدام بين قوات البشمرجة الكردية والقوات التركية. وقد صرح قادة القوات التركية بأن "الهجمات تستهدف المنظمة الإرهابية، لذا فليس من المتوقع أن تهاجمنا قوات البشمرجة"، وفي الوقت نفسه صرح مسعود برزاني، حاكم كردستان العراق، بأنه" إذا أضرت تلك المصادمات بأي من المواطنين الأكراد... فإن الأكراد مستعدون ولديهم توجيهات بالرد على هذه الاعتداءات." ورغم موافقة الإدارة الأمريكية على الهجوم التركي فقد شددت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس على أن تكون "مدة هذه العمليات العراقية قصيرة كيلا تهدد استقرار تلك المنطقة"، في الوقت الذي صرح فيه الجيش التركي بأن تلك العمليات ستستمر حتى إنجاز مهمتها بنجاح، لكن هذا لا يعني أن هناك توتر في العلاقة بين الرئيس بوش ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي خابر الرئيس الأمريكي هاتفياً ليطلعه على تفاصيل العملية العسكرية التركية قبل الضلوع فيها، نظراً لاتفاق البلدين على خطورة حزب العمال الكردستاني كمنظمة إرهابية معادية لتركيا والعراق والولايات المتحدة، ومن ثم اتحادهما في الحرب على الإرهاب. ثم تنتقل الكاتبة إلى الموقف الأمريكي بالعراق حيث أن أمريكا قد لا تكون بصدد خسارة الحرب ولكنها في الوقت ذاته ليست بسبيلها إلى الفوز بها، في الوقت الذي تسعى فيه القوى الإقليمية إلى إقامة علاقات فيما بينها وبين إيران. ورغم أن إيران قد لا تستطيع توحيد شيعة العراق، فقد صاروا تابعين لها بالفعل بعد محاولات إيران عقد العديد من الشراكات في المنطقة، حتى لقد أصبحت اغلب القوى الإقليمية تلعب على الجانبين فتحتفظ بعلاقتها مع أمريكا وفي الوقت نفسه تسعى لعقد تحالفات فيما بينها. ثم تختتم الكاتبة مقالها بقولها إن أهمية الغزو التركي لشمال العراق تكمن فيما قد يعنيه وهو أن دعم أمريكا لهذه العملية سيعلي من شأن تركيا بالمنطقة ويخمد الشكوك حول قدرات الجيش التركي ثاني أقوى جيش في حلف شمال الأطلسي، كما قد يؤمن مخرجاً للقوات الأمريكية من العراق بعد انتهاء الحرب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
الجلبي يعترف بفشل الحكم بعد صدام ويحذر من فوضي خطيرة في العراق
وكالة يقين
اعترف أحمد الجلبي زعيم ما يسمى بحزب المؤتمر الوطني العراقي ، بان الطبقة السياسية، وهو منها، فشلت في اقامة حكم وادارة الدولة بعد سقوط الرئيس السابق صدام حسين. وحذّر من أن استمرار الفشل سيؤدي الي فوضي خطيرة. وقال الجلبي في لقاء مع مجموعة من الشخصيات العراقية في لندن، ان العملية السياسية الحالية فقدت شرعية حكمها بسبب عدم وجود قاعدة شعبية تستند عليها، وان ما تعتمد عليه الآن في ادارة البلاد مستمد من الحالة الطائفية التي أفرزتها العملية الانتخابية السابقة. و أضاف أن الطبقة السياسية لا تستطيع أن تتخلص من المحاصصة الطائفية بسبب حالة الاحتقان التي تحدث بين الكيانات السياسية، وان الحكومة لا تستطيع فرض هيمنتها علي جميع مناطق العراق. وكشف الجلبي أن الفساد الاداري وصل الي مرحلة خطيرة، وان البطاقة التموينية لم تصل الي بعض المناطق منذ ستة أشهر، والعراق بحاجة الي 6 مليارات دولار لتوفير الخدمات الضرورية، ولكن الفساد الاداري وسوء الادارة يجعلان من الصعب توفير تلك المبالغ رغم الثروة النفطية التي يمتلكها. يذكر أن الجلبي هو اول من اوجد مايسمى بالبيت الشعي وأول من جاء مع المحتل على الدبابة محــــررا( فسبحان الذي يغير ولايتغير).
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
صحيفة بوسطن غلوب : "الخطة لما بعد العراق"،
Boston Globe
كتب أندرو بيسيفيتش، أستاذ التاريخ والعلاقات الدولية بجامعة بوسطن ومؤلف كتاب ’حدود القوة‘ الذي سيصدر قريباً، مقالاً نشرته صحيفة بوسطن غلوب تحت عنوان "الخطة لما بعد العراق"، قال فيه إن ما ينبغي أن يشغل مرشحي الرئاسة في حملاتهم الانتخابية ليس السياسة الأمريكية نحو العراق وإنما السياسة الأمريكية بعد العراق، وهو ما يعني أن مواجهة عواقب هذه الحرب ستكون الشغل الشاغل تقريباً للرئيس القادم، لاسيما وأن قضية العراق ستستمر لأعوام قادمة. ويوضح الكاتب أن إحدى تلك العواقب هي أن الولايات المتحدة لم تعد تملك المبادئ الأخلاقية التي تحكم قرارات استخدام القوة العسكرية، وهي المبادئ التي اعتنقتها بعد فشل حرب فيتنام وحددت التدخل العسكري الأمريكي في نطاق الدفاع عن المصالح الضرورية كملاذ أخير، لكن هذه المبادئ اختفت بعد انتهاء الحرب الباردة وظهر التدخل العسكري الأمريكي بداية من تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتزايد بعد هجمات 11سبتمبر 2001 ليلغي هذه المبادئ تماماً ويحل محلها أسلوب جديد طموح بداية من الحروب الإحترازية إلى خطة تحويل الشرق الأوسط الكبير لتحرير شعوبه الإسلامية ومنع المزيد من الهجمات الإرهابية، وبذلك تحول التدخل العسكري من الملاذ الأخير إلى الخيار المفضل. ثم يلخص الكاتب السر في استخدام هذا الأسلوب في نقطتين أولهما الإعتقاد السائد بأن القوة العسكرية الأمريكية يُمكن الإعتماد عليها وقادرة على انجاز أية مهمة تُسند إليها في سرعة؛ وثانيهما الإعتقاد بأن الشرق الأوسط مستعد للتغيير في ظل الظروف المحيطة. ورغم ذلك فقد اثبت سياق الأحداث فشل هذه المزاعم، فلم تستطع القوات العسكرية الأمريكية إنهاء مهمتها في الحرب على الإرهاب على مدى ستة أعوام، كما لم تُسفر التحولات الديمقراطية التي دعمتها أمريكا في العراق وأفغانستان سوى عن حكومات شبه مستقلة، بل وإن الإنتخابات الديمقراطية بالضفة الغربية وقطاع غزة أدت إلى صعود حماس للسلطة كما أدت الإنتخابات اللبنانية إلى تعزيز موقف حزب الله. وعلى هذا يتضح فشل مخطط بوش، رغم إنكار الإدارة الأمريكية لذلك وإصرارها على أنه ربما تحسن الوضع بمزيد من الجهد، أو بشن حرب احترازية جديدة على إيران على أمل أن يقودها ذلك نحو الديمقراطية الغربية. ثم يؤكد الكاتب أن مهمة التوصل إلى مبادئ جديدة تحكم استخدام القوة لن تكون سهلة، وأن الخطوة الأولى قد تكون إدراك حدود السلطة وتحجيم طيش الساسة والتحذير ممن يعدون بالسلام ويرسلون الشباب الأمريكي ليحارب في بلاد بعيدة. ويختتم الكاتب مقاله بقوله إن أول ما ينبغي أن تبدأ به متلازمة العراق هي عبارة ’لن تتكرر ثانية‘، بشرط أن نعنيها.

ليست هناك تعليقات: