Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الأربعاء، 30 يناير، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 30-01-2008

الاخبار القسم 1
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
موسى في الكويت اليوم لبحث ملفات لبنان والعراق وفلسطين
كونا
أعلن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى انه سيبحث مع كبار المسؤولين الكويتيين خلال الزيارة التي يقوم بها الى البلاد اليوم عدداً من الملفات الساخنة المتعلقة بقضايا لبنان وفلسطين والعراق, اضافة الى التحضير للقمة الاقتصادية العربية الأولى التي ستعقد في الكويت. (راجع ص4)
وقال موسى في تصريح الى »كونا« انه سيلتقي سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد ويقدم له التهنئة بمناسبة الذكرى الثانية لتوليه مقاليد الحكم, كما سيبحث مع سموه مستجدات الاوضاع على الساحة العربية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
اعتقال تسعة مطلوبين وضبط مواد متفجرة في عملية دهم بكربلاء
اصوات العراق
ذكر قائد عمليات كربلاء ومدير شرطتها إن الأجهزة الأمنية نفذت، عصر الاثنين، حملة تفتيش ومداهمة في عدد من الأحياء جنوبي المدينة، أسفرت عن اعتقال تسعة مطلوبين وضبط كميات من الأسلحة والمواد المتفجرة.
وأوضح اللواء رائد شاكر جودت للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق)" نفذت الأجهزة الأمنية في كربلاء حملة دهم واسعة شملت عدد من الأحياء في جنوبي المدينة بعد ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود عدد المطلوبين موزعين على عدة أحياء يخططون لتنفيذ أعمال مسلحة في المدينة."
وأضاف"العملية شاركت فيها قوات من الجيش والشرطة وأسفرت عن اعتقال تسعة من المطلوبين للأجهزة الأمنية من الذين اشتركوا في أحداث الزيارة الشعبانية."
وشهدت كربلاء في الثامن والعشرين من الشهر آب أغسطس من العام الماضي مواجهات مسلحة بين القوات الأمنية ومسلحين أسفرت عن مقتل وجرح المئات من المواطنين وقوات الأمن العراقية خلال الزيارة الشعبانية ، ذكرى مولد الإمام المهدي الإمام الثاني عشر لدى المسلمين الشيعة، فيما تبعتها عملية اعتقالات واسعة
وتابع جودت" كما ضبطت في أماكن المطلوبين 50كغم من مادة ( سيفور) شديدة الانفجار وضبط 273 قطعة سلاح متنوعة."
وأشار إلى إن " التحقيقات ما زالت جارية معهم لمعرفة تفاصيل أكثر عن الجهات التي تقف وراءهم."
يذكر أن شرطة كربلاء ألقت القبض في وقت سابق من اليوم ( الاثنين) على مشتبه بتنفيذه عمليات قتل للحرس الوطني والشرطة وأعمال مسلحة أخرى في الديوانية، كما عثرت على أسلحة وعبوات ناسفة ومادة متفجرة في احد محال تبديل زيوت السيارات في حي الغدير (3كم جنوب المدينة).
وتقع مدينة كربلاء، مركز محافظة كربلاء، على مسافة 130 كم جنوب غرب العاصمة بغداد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
نيجيرفان البارزاني يطالب الحكومة العراقية بالاعتذار للشعب الكردي عن عمليات الأنفال
اصوات العراق
طالب نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، الاثنين، الحكومة العراقية بتقديم اعتذار إلى الشعب الكردي عن عمليات الأنفال التي تعرض لها في عهد النظام العراقي السابق في أعوام الثمانينات والتي أدت بحسب التقديرات الكردية إلى مقتل 182 ألف شخص. وقال البارزاني في كلمة ألقاها في الجلسة الختامية لمؤتمر التعريف بعمليات الإبادة الجماعية للشعب الكري بالعالم "نحن لا نحمل أحدا من المسؤولين العراقيين الحاليين مسؤولية جرائم الأنفال ولكن الحكومة الحالية عليها التزامات ويجب تنفيذها وهي الاعتذار للشعب الكردي على الجرائم التي ارتكبها النظام السابق وتعويض المتضررين وذوي الضحايا."
وأشار خلال كلمته إلى أن محاكمة النظام العراقي السابق لم تكتمل بمحاكمة صدام حسين ومجموعة من رؤوس النظام بتهمة إبادة الشعب الكردي، وقال "إنما يجب محاكمة جميع الذين ساهموا في هذه العمليات."
وأضاف "اليوم بعد أن تم الكشف عن معظم أطراف هذه الجريمة ستبدأ مرحلة أخرى من المتابعة وهي تعريف الإبادة الجماعية والبحث عن الجرائم الأخرى التي ارتكبها النظام السابق، ودعم المحكمة الجنائية العراقية العليا للاستمرار في متابعة إعمالها ومحاكمة جميع المشاركين في هذه الجرائم."
واصدر المؤتمر بيانا ختاميا نص على التعريف بجرائم الأنفال على أنها عمليات إبادة جماعية ووضع المجتمع الدولي إمام مسؤوليته القانونية بتعويض ذوي ضحايا الأنفال ماديا ومعنويا.
واصدر المؤتمر مجموعة توصيات منها "عقد مؤتمر دولي واسع خارج العراق وبمشاركة اكبر عدد من الأكاديميين والباحثين، ومطالبة الحكومة العراقية بتنفيذ القرارات الصادرة عن المحكمة الجنائية العراقية الخاصة بملف الأنفال، وكذلك طالب الحكومة العراقية بتقديم اعتذار إلى الشعب الكردي، وإدراج عمليات الأنفال ضمن المناهج الدراسية في المدارس والجامعات العراقية."
كما طالب المؤتمر الحكومة العراقية بتأسيس "مركز لترجمة الوثائق المتعلقة بعمليات الأنفال وتعريفها بالعالم والعمل على محاكمة الشركات التي زودت النظام السابق بالأسلحة الكيماوية وإعادة بناء القرى المهدمة جراء عمليات الأنفال، على أن تدفع الحكومة العراقية تعويضات للمؤنفلين."
وعلى مستوى إقليم كردستان طالب المؤتمر الجامعات الكردستانية "بإجراء بحوث ودراسات عن الأنفال وإعداد لجنة لدراسة تجارب العالم في مجال تعويض ذوي ضحايا عمليات الإبادة الجماعية والاستفادة منها في تعويض ذوي ضحايا الأنفال في العراق."
وطالب المؤتمر الحكومة الكردية بتخصيص مقاعد دراسية لذوي ضحايا الأنفال وتحسين أوضاعهم المعيشية وبناء متحف وطني للتعريف بعمليات الأنفال.
وكانت قد بدأت، السبت، في أربيل أعمال المؤتمر الدولي عن عمليات الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكردي في عهد النظام العراقي السابق بحضور ومشاركة العديد من الأكاديميين والباحثين الأكراد والعرب والأجانب.
وعقد المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام تحت شعار ( مؤتمر تعريف الإبادة الجماعية للشعب الكردي بالعالم)، وقدمت فيه مجموعة من البحوث والدراسات باللغات الكردية والعربية والانكليزية.
وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قضت في حزيران يونيو الماضي، بالإعدام بحق كل من على حسن المجيد (ابن عم رئيس النظام السابق) وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش السابق لإدانتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، أسفرت عن مقتل وتشريد آلاف الأكراد العراقيين، بحسب التقديرات الكردية، خلال عامي (1988- 1989) ، فيما سمي بعمليات الأنفال.
كما تضمنت الأحكام في القضية السجن مدى الحياة لكل من: صابر عبد العزيز الدوري مدير الاستخبارات العسكرية إبان حملات الأنفال، وفرحان مطلك الجبوري رئيس الاستخبارات في المنطقة الشمالية
ويدور جدل سياسي وقانوني، طيلة الأشهر الماضية، في الأوساط العراقية حول تنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين الثلاثة في (قضية الأنفال). ويرى ساسة عراقيون كبار، منهم رئيس الجمهورية جلال الطالباني ونائباه طارق الهاشمي وعادل عبد المهدي، إن تنفيذ أحكام الإعدام يجب أن يصادق عليه بقرار من الرئيس أو أحد نائبيه، وهو ما لم يحدث حتى الآن.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
تضارب المعلومات حول مصير الوثائق والعقود المالية والنفطية بعد حريق البنك المركزي
ؤاديو سوا
شكلت وزارة الداخلية لجنة برئاسة وكيل الوزارة آيدن خالد للتحقيق في حادث حريق البنك المركزي في وقت تخوف فيه نائب رئيس هيئة النزاهة العامة بالوكالة المقال موسى فرج من أن يكون الحريق قد أتلف وثائق تتعلق ببرنامج النفط مقابل الغذاء.
وأوضح مدير دائرة العمليات في وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف في حديث لـ"راديو سوا" أن وزير الداخلية جواد البولاني شكل هذه اللجنة التي قال إنها تضم عدداً من ضباط التحقيق الممتازين للوقوف على ملابسات الحادث، مشيراً إلى أن التحقيق ما يزال في بدايته.
وعزا اللواء خلف أسباب إنتشار الحريق في المبنى إلى النقص في مستلزمات الأمن الوقائي، فضلا عن تقصير العناصر الأمنية المسؤولة عن حماية المبنى الداخلي وإفتقارها إلى الخبرة اللازمة.
وعن تعرض مكتب محافظ البنك المركزي ودائرة المفتش العام إلى التدمير الكامل والتي تضم وثائق وعقود مالية مهمة نفى مدير العمليات في وزارة الداخلية ضياع أية معلومات جراء الحادث بدعوى أن الحادث وقع في بعض أجزاء البنك وليس كل المبنى، كما أن هناك نسخا إضافية من تلك المعلومات موجودة في المباني المجاورة على حد قوله.
وفي المقابل، أعرب موسى فرج رئيس هيئة النزاهة العامة بالوكالة المقال عن تخوفه من تعرض الوثائق الخاصة ببرنامج النفط مقابل الغذاء إلى التلف بسبب حريق البنك، نافيا ما أدلى به اللواء خلف من معلومات حول وجود نسخ مصورة لتلك الوثائق بدعوى أن مشروع الحكومة الإلكترونية لم يكتمل بعد.
التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد إحسان الخالدي: وقد أكد مراسل قناة "الحرة" علي الياسي أن النيران أتت بشكل كامل على مكتبي محافظ البنك المركزي والمفتش العام بكل ما يحتويانه من أوراق ووثائق مهمة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
بوش يحذر من معارك شرسة في العراق وان سنة 2008 ستكون "انتقالية"
فرانس برس
حذر الرئيس الاميركي جورج بوش الاثنين الاميركيين من ان عليهم ان يتوقعوا ايضا معارك ضارية في العراق ولكن الامن تحسن بشكل ملحوظ وانه يتوقع حصول تقدم في العام 2008م.
وقال بوش حسب مقاطع من الخطاب حول حالة الاتحاد الذي سيلقيه مساء "لقد وجهنا ضربات قاسية الى اعدائنا في العراق. لم يتم دحرهم بعد ويجب ان نتوقع معارك ضارية".
واضاف حسب هذه المقاطع التي نشرها البيت الابيض "هدفنا، خلال العام الجاري، هو ترسيخ المكاسب التي حققناها في 2007 والاستفادة منها مع القيام بالخطوة الانتقالية نحو المرحلة الجديدة من استراتيجيتنا".
واشار الى ان الجنود الاميركيين يسلمون تدريجا العراقيين قيادة المعارك كي يتفرغوا الى مهمة الحماية والمراقبة.
وما ينتظروه الاميركيون الذين يعارضون باغلبيتهم الحرب ويؤيدون سحب القوات هو معرفة ما اذا كان بوش سيقرر عمليات جديدة لسحب القوات اضافة الى الثلاثين الف جندي الذي اعلن عن سحبهم قبل تموز/يوليو المقبل.
واشار مسؤولو الادارة الاميركية الى ان بوش ينتظر تقريرا سيرفع اليه في الربيع حول الوضع في العراق قبل ان يتخذ قرارا حول عمليات جديدة لسحب قوات من العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
نجاد يزور بغداد قبل 20 مارس
تحفظات ايرانية بشأن المباحثات مع الولايات المتحدة حول العراق
ا ف ب
اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الاثنين ان الرئيس احمدي نجاد سيتوجه الى العراق قبل 20 مارس في اول زيارة لرئيس ايراني منذ الثورة الاسلامية في 1979.
وقال متكي خلال مؤتمر صحافي في طهران انه »تم وضع اللمسات الاخيرة على الزيارة. وسيتوجه (احمدي نجاد) الى العراق قبل نهاية السنة« الفارسية التي تنتهي في 20 مارس.
وكان الرئيس العراقي جلال طالباني وجه دعوة رسمية الى نظيره الايراني لزيارة العراق حسبما اعلن في 23 يناير نائب وزير الخارجية العراقي لبيد عباوي الذي اوضح حينذاك ان »الرئيس الايراني قبل الدعوة وسيتم تحديد موعدها لاحقا«.
وخاضت ايران والعراق حربا بين 1980 و1988 اسفرت عن اكثر من مليون قتيل. وبعد الاطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين في 2003 تحسنت العلاقات بين البلدين بعدما تسلمت الحكم في بغداد حكومة يسيطر عليها الشيعة الذين يشكلون غالبية في العراق كما هي الحال في ايران.
تحفظات
من ناحية اخرى، تحدث متكي الاثنين عن تحفظات ايرانية بشأن المحادثات بين ايران والولايات المتحدة حول العراق.
وقال »لدينا بعض التحفظات بشأن الجولة الجديدة من المحادثات مع الولايات المتحدة حول العراق«. واضاف »نقلنا ملاحظاتنا الى الامريكيين وتلقينا اجوبتهم التي نقوم بدرسها«، بدون ان يذكر اي تفاصيل اضافية.
وفي 13ديسمبر 2007 حمل الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية شون ماكورماك ايران مسؤولية ارجاء المحادثات التي كانت مقررة في 18 من الشهر ذاته. وقال ماكورماك »كنا مستعدين تماما لعقد هذا الاجتماع لكن الطرف الاخر كان لديه مشاكل في البرنامج على ما يبدو«.
وصرح متكي ان ايران تريد ان »تلتزم الولايات المتحدة احترام نتائج المفاوضات«.
والهدف من هذه اللقاءات هو درس السبل التي تساهم في خفض مستوى العنف في العراق.
والتقى السفير الامريكي في العراق راين كروكر ونظيره الايراني حسن كاظمي قمي في بغداد في 28 مايو و24 يوليو 2007. وعقد اجتماع على مستوى الخبراء في السادس من اغسطس.
وتتهم واشنطن التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بعد الثورة الاسلامية في العام 1979، ايران بارسال اسلحة الى العراق وتمويل مجموعات شيعية عراقية متطرفة.
واكدت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) الاسبوع الماضي ان عدد الهجمات على الجنود الامريكيين بواسطة عبوات ناسفة قد يكون مصدرها ايران كان في الاسبوعين الاوليين من يناير مماثلا لعددها في كامل ديسمبر.
وتنفي ايران ان تكون ضالعة في اعمال العنف في العراق وتعتبر ان رحيل القوات الامريكية هو الشرط الاساسي لتحقيق الامن في هذا البلد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
مدير مكافحة الجريمة الأقتصادية في المثنى : مديريتنا وخلال عملية محكمة ألقت القبض على عربة شحن مربوطة بالقطار مملوءة بالمشتقات النفطية المهربة من البصرة الى بغداد
موسوعة السماوة
في تصريح خاص قال مدير مكافحة الجريمة الأقتصادية في محافظة المثنى رضا سوادي ظاهر أن مفارز مديرية الجريمة الأقتصادية في المثنى ألقت القبض على شبكة لتهريب المشتقات النفطية من محافظة البصرة الى العاصمة بغداد من خلال القطار وعبر عربة شحن محملة بصهريجين من الوقود أضافة الى عدد كبيرعبوات كبيرة من النفط الأبيض والكاز من خلال معلومات أستخباراتية تلقاها العقيد رضا والتي تقول أن عددا من الأشخاص قد نصبوا بيتا من الشعر وهمي في منطقة الدراجي وقرب محطة القطار العقيد رضا طالب المسؤولين بفتح تحقيق سريع عادل لمعرفة كيفية تهريب هذه الكميات من الوقود كم أستغرب من موقف سكك الحديدية في البصرة من ألحاق عربة بالقطار بدون علمهم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
طرح ( قضية كركوك ) لأول مرة في منتدى دافوس الاقتصادي الدولي
دائرة أخبار التركمان
في خطوة تنم عن تنامي الاهتمام بقضية كركوك من قبل الزعامات والقيادات المؤثرة في العالم حيث باتت تدرج على جداول أعمال المنتديات الدولية التي تساهم في توجيه السياسية العالمية وتطرح في كافة المحافل السياسية التي تبحث عن حلول لمشاكل وقضايا تؤثر على السلم الأهلي والاستقرار الإقليمي والأمن الدولي , وتكشف أن قضية كركوك باتت من القضايا الدولية بأمتياز و تجاوزت الأطر المحلية والإقليمية , فقد طرحت قضية كركوك ولأول مرة وبقوة في إعمال وجلسات منتدى دافوس الاقتصادي الدولي ,حيث أكد وزير خارجية تركيا (علي باباجان) في كلمة ألقاها في منتدى دافوس الدولي , أن تحقيق التواق بين كافة مكونات الشعب في كركوك هو الحل الوحيد لمشكلة مدينة كركوك .
وشدد الوزير (باباجان) في كلمته خلال جلسات منتدى دافوس الاقتصادي الدولي المنعقد في سويسرا ، على ضرورة تفادي اتخاذ أي خطوات أو إجراءات أحادية الجانب في قضية مدينة كركوك على حساب الفئات والقوميات الأخرى، مشيرا إلى أن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة بشكل غير مسبوق .
وجدد الوزير (باباجان) مساندة أنقرة لوحدة العراق أرضا وشعبا ، وضرورة الحفاظ على الاستقرار السياسي فيه .
وأوضح الوزير التركي أن أولويات السياسات الخارجية بالنسبة لأنقرة خلال عام 2008 تتلخص بالتطورات في العراق والشمال العراقي ، إضافة إلى مسالة قبرص ، والعلاقات الثنائية مع كل من أرمينيا واليونان.
وهذا يكشف أن الوضع في العراق بشكل عام وقضية كركوك بشكل خاص من القضايا المركزية في السياسية الخارجية التركية في هذه المرحلة .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
إحصاءات رسمية: 5 ملايين طفل يتيم ومليون أرملة.. يواجهون مصيرا مظلما
معظمهم ضحايا النظامين السابق والحالي والبصرة تشكو من الصورة المخيفة للنسيج الاجتماعي الجديد
الشرق الاوسط
تشكل طوابير الاعداد الهائلة إمام دوائر الرعاية الاجتماعية في محافظة البصرة صورة مخيفة للنسيج الاجتماعي الجديد للمدينة التي يزداد فيها بشكل كبير أعداد الأيتام والمشردين من الأطفال والأرامل والسجناء والشهداء والثكلى والمعاقين والعجزة والمسنين.
ويعتبر هؤلاء إنهم ضحايا النظامين السابق والحالي، وفي مقدمتهم الأسر المفجوعة بأبنائها خلال السنوات الخمس الماضية. وأكد عدد منهم لـ«الشرق الأوسط» «ان الحكومة والبرلمان لا يعيران لهم أي اهتمام يذكر». وقال ثائر فالح مدير الرعاية الاجتماعية «إن أعداد الأسر المشمولة برواتب الرعاية الاجتماعية بالمحافظة وصل لحد الان إلى 78 ألف عائلة، وان اضعاف هذا العدد رفعت ملفاتهم إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية». مشيرا إلى اعتماد الضوابط والتعليمات المشرعة سابقا والتي حددت الفئات المستحقة للرعاية».
وقالت سميرة الموسوي عضو البرلمان العراقي «إن المادة 32 من الدستور العراقي تنص على قيام الدولة بتوفير الحياة الكريمة للأسرة وخاصة الطفل والمرأة على إن ينظم ذلك بقانون.. إلا إن الدولة لم تقدم إلى البرلمان لحد الان مشاريع لتلك القوانين بغية مناقشتها والمصادقة عليها». وأضافت «لهذا بادرت اللجنة المعنية برعاية الأسرة والمرأة والطفل في البرلمان وأعدت مسودات عددا من المشاريع القوانين ومنها مشروع قانون صندوق رعاية الأيتام منذ ستة أشهر وقانون آخر يضمن تحقيق حياة بسيطة للأسرة وقد انجز منذ أربعة أشهر، وقانون آخر لرعاية المعاقين إلا إن البرلمان أحجم عرض تلك المشاريع للمناقشة والمصادقة عليها بادعاء إن هنالك مشروعا موحدا لرعاية هذه الشرائح»، مشيرة إلى ان «القانون الموحد لم يصدر لحد الان بالرغم من مرور مدة طويلة في الوقت الذي تتصاعد فيه أعداد هذه الشرائح ومنها الأرامل اللواتي زادت إعدادهن على المليون أرملة ـ حسب الإحصاءات الرسمية ـ وتتراكم فيه معاناتهم الإنسانية».
في أول اعتراف رسمي عراقي ذكرت وزارتا التخطيط والإنماء الدولي والعمل والشؤون الاجتماعية: ان الملايين من أطفال العراق يتامى ومشردين ومعتقلين في السجون الأميركية والعراقية. وذكرت إحصائية أخيرة لوزارة التخطيط اطلعت «الشرق الأوسط» على صورة منها: «ان عدد اليتامى من أطفال العراق بلغ من 4 الى 5 ملايين طفل وان هناك 500 ألف طفل مشرد في الشوارع». وأفادت الإحصائية ذاتها «أن دور الأيتام التابعة للدولة تضم حاليا 459 يتيماً فقط من بين هذه الملايين من اليتامى والمشردين». وأكدت تقارير وزارة العمل والشؤون الاجتماعية هذه الحقائق وأضافت حقيقة وجود 800 طفل في السجون الأميركية والعراقية».
واعترفت القيادة العسكرية الأميركية إن قواتها تعتقل حوالي 800 من الأحداث العراقيين تتراوح أعمارهم من عشرة إلى 17 عاما أوقفوا لقيامهم بزرع عبوات ناسفة». وكشف قادة أميركيون أخيرا «إن معظم المعتقلين الإحداث القي القبض عليهم وهم يصنعون ويزرعون عبوات على جانبي الطرق او يعملون مراقبين للقناصين والمسلحين ويقوم بعضهم بالقتال وحمل السلاح». وقال الجنرال دوغلاس ستون المسؤول عن السجون التي تديرها القوات الأميركية في العراق «إن جميع الإحداث المعتقلين يشكلون تهديدا مباشرا للأمن».
وأضاف «تم اعتقال 16 حدثا لأكثر من عام برغم من ان ذلك يتعارض مع القانون». وأكدت معظم الدراسات التي أصدرتها المنظمات الإنسانية المعنية بالطفولة على إن أكثر من مليون طفل في العراق الذين دخلوا ميادين العمل يتعرضون إلى العنف والانتهاكات الجنسية نتيجة اتساع دائرة الفقر الذي بلغت نسبته نحو 33 في المائة من سكانه يعيشون تحت خطه. وأظهرت «إن نحو مليون و300 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 8 و16 عاماً يعملون، وهذا يمثل 6.1 في المائة من السكان».
وكشفت الدراسات ان «27 في المائة من الأطفال يعملون ساعات تمتد الى أكثر من ثماني ساعات يوميا». ووفقاً لتقرير أصدرته الشبكة الموحدة للإعلام الإقليمي حول الشؤون الإنسانية، التي تعمل بالتعاون مع الأمم المتحدة فان أطفال الشوارع في المدن العراقية، يعانون الجوع كما يتعرضون للاستغلال الجنسي خلال سعيهم الدءوب لتحصيل لقمة العيش. ويعزى ذلك إلى انتشار الفقر المدقع وارتفاع معدلات البطالة. وكشف تقرير الشبكة عن ان «مئات العائلات التي وجدت في تجارة جنس الشذوذ لدى الأطفال مورد معيشة، لها في ظل انسداد الآفاق وتردي الوضع الأمني بالعراق».
وأكدت دراسة نرويجية حديثة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية على أن «حالات سوء التغذية بين أطفال العراق قد تضاعفت تقريباً منذ الغزو الأميركي بالرغم من الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا المجال». ورجحت الدراسة التي شملت 22 ألف أسرة عراقية أن «حوالي 400 ألف طفل يعانون من حالات سوء التغذية، وهي أرقام أكدتها الحكومة العراقية».
وقال معهد فافو للعلوم الاجتماعية التطبيقية الذي قام بالدراسة إن «حالات سوء التغذية قد ارتفعت بين الأطفال من سن ستة أشهر إلى خمسة أعوام، من أربعة في المائة إلى 7.7 في المائة منذ مارس (آذار) عام 2003». وأضاف «كانت معدلات سوء التغذية بين أطفال العراق قد بلغت قرابة أربعة في المائة قبيل الغزو الأميركي، وبالرغم من أن النسب التي أشار إليها البحث تتماشى ومعدلات سوء التغذية المنتشرة في بعض الدول الأفريقية، غير أن جون بيدرسن، نائب رئيس المعهد قال إن المعدلات، التي تتفاوت بين سبعة وثمانية في المائة، مؤشر يدعو للقلق».
وقال بيدرسن «إن المعدلات تختلف باختلاف المناطق في العراق، مشيراً إلى أن مناطق الجنوب تشهد أسوأ من تلك الحالات التي تتراجع تدريجياً مع الاتجاه شمالاً حيث المناطق الكردية».
وأكد تقرير برنامج الأمم المتحدة للغذاء على أن «افتقاد الأمن في العراق يشكل تهديداً متزايداً على برنامج الحصص الغذائية الذي يعتمد عليه بصورة كاملة قرابة 6.5 مليون عراقي». وكانت المنظمة الدولية قد أشارت مؤخرا الى قصور ونقص في أعقاب توزيع المواد الغذائية، غير أنها لم تكشف عن طبيعة النقص أو زمانه. وأظهرت دراسة بعنوان «خارطة الحرمان ومستوى المعيشة في العراق» أعدها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع وزارة التخطيط العراقية عن واقع مستوى المعيشة للعائلة العراقية في الوقت الحاضر، حيث أشارت الدراسة الى ان مستوى المعيشة منخفض في ميدان التعليم بنسبة 31.8% وفي مجال الصحة 22.7% والبني التحتية الضرورية للعائلة بنسبة 58.2% والسكن 20.1% والوضع الاقتصادي بنسبة 55.1% بينما بلغ انخفاض مستوي المعيشة للأسر نسبة 31.2%. ونقلت وكالة IRIN الإخبارية عن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية ان مستوى الفقر تجاوز بمقدار 35% عن مستوى الفقر قبل عام 2003، وان حوالي 5.6 مليون عراقي يعيشون تحت مستوى الفقر بينهم 40% يواجهون تدهوراً حاداً في معيشتهم، مما أدى الى اتساع ظاهرة الباحثين عن الرزق بين جبال القمامة وحقول الألغام وغيرها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
قال لفلسطينيي غزة: "انظروا ماذا جلبت لكم حماس"
آخر "حال اتحاد" لبوش: لا انسحاب سريع من العراق وتهديد لايران
العربية نت
وجّه الرئيس الأمريكي جورج بوش، في آخر خطاب سنوي في ولايته عن حال الاتحاد، عدّة رسائل سياسية متعددة الاتجاهات، مركزاً على ايران والعراق.
كما تطرق الرئيس الامريكي في الخطاب الذي ألقاه في وقت متأخر من مساء الاثنين 28-1-2008، إلى الوضع في الأراضي الفلسطينية، اذ جدد تأكيد نيته "القيام بكل ما يمكنه القيام به" ليتوصل الاسرائيليون والفلسطينيون إلى اتفاق سلام قبل انتهاء ولايته، أي أقل من عام.
وكان بوّش علّق على التطورات الحدودية بين قطاع غزة ومصر في برنامج إذاعي، فاعتبر ان تدفق الفلسطينيين الى مصر يجسد "المأساة" التي اغرقت بها حركة حماس القطاع. وقال متوجها الى الفلسطينيين "اقول: انظروا ماذا جلبت لكم حماس". واضاف "ليسوا قادرين على تأمين نظام تربوي افضل ونظام صحي افضل وقد جلبوا المأساة".
واضاف الرئيس الأمريكي "على عكس العبارات الجوفاء, ان تحديد دولة فلسطينية سيعطي الرئيس عباس ورئيس الوزراء (سلام فياض) شيئا ما للناس في غزة والضفة الغربية: ادعمونا, هذا ما ستقدمه الدولة, ادعموا الاخرين (حماس) وانظروا على ماذا ستحصلون".
تحذير لايران
وتضمن خطاب بوش تحذيراً إلى الجمهورية الاسلامية الايرانية، محذراً إياها من مواجهة مع الولايات المتحدة، في حال هددت الجنود الامريكيين، مؤكداً أن بلاده ستدافع عن مصالحها ومصالح حلفائها في الخليج.
وحث بوش ايران مجددا على تعليق نشاطاتها النووية الحساسة ووقف "القمع" الداخلي وكذلك "دعم الارهاب في الخارج". وقال متوجها الى الزعماء الايرانيين "لكن, قبل كل شيء, اعرفوا هذا الامر, اميركا ستواجه الذين يهددون جنودها وسوف نقف الى جانب حلفائنا وسوف ندافع عن مصالحنا الحيوية في الخليج الفارسي".
وجدد الرئيس الامريكي دعوته لايران لوقف تخصيب اليورانيوم، قائلاً: "رسالتنا الى زعماء ايران واضحة ايضا.. فلتعلقوا التخصيب النووي بشكل يمكن التثبت منه حتي يمكن ان تبدأ المفاوضات".
لا انسحاب مبكر
أما عن العراق، فقد حذّر بوش الطبقة السياسية في الولايات المتحدة من تعريض التقدم الذي تحقق في العراق للخطر من خلال الاقدام على انسحاب قبل اوانه للقوات الامريكية, وذلك في فترة الحملة الانتخابية التي تعتبر فيه المسألة العراقية رهانا كبيرا.
وأشار إلى ان "كل انسحاب اضافي للجنود الاميركيين سيكون مرتكزا على الشروط على الارض".
وفي الوقت عينه، حذر بوش الامريكيين من ان عليهم ان يتوقعوا ايضا معارك ضارية في العراق، مع تأكيده أن الامن تحسن بشكل ملحوظ وانه يتوقع حصول تقدم في العام 2008. وقال "لقد وجهنا ضربات قاسية الى اعدائنا في العراق. لم يتم دحرهم بعد ويجب ان نتوقع معارك ضارية".
واضاف حسب هذه المقاطع التي نشرها البيت الابيض "هدفنا, خلال العام الجاري, هو ترسيخ المكاسب التي حققناها في 2007 والاستفادة منها مع القيام بالخطوة الانتقالية نحو المرحلة الجديدة من استراتيجيتنا". واشار الى ان الجنود الاميركيين يسلمون تدريجا العراقيين قيادة المعارك كي يتفرغوا الى مهمة الحماية والمراقبة.
70 مليار دولار
وقبل خطاب بوش، أعلنت وزارة الدفاع الامريكية ان البيت الابيض يستعد ليطلب من الكونغرس مبلغ 70 مليار دولار لتغطية نفقات الحرب في العراق وافغانستان "للقسم الاول" من العام المالي 2009 حتى وصول الادارة الجديدة.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع براين وايتمن "سنرسل الموازنة للعام المالي 2009", موضحا ان "هذا الطلب يشمل مساهمة عاجلة لتمويل النشاطات المرتبطة بالحرب على الارهاب" تبلغ قيمتها 70 مليار دولار. واضاف المتحدث ان هذا المبلغ "لن يكون سوى جزء من المبلغ المطلوب لتمويل الحرب على الارهاب عام 2009" مضيفا انه "لن يغطي كامل السنة", الا انه سيتيح تغطية النفقات المرتبطة بالحرب حتى موعد وصول الادارة الجديدة الى السلطة في يناير 2009.
وكان بوش طلب من الكونغرس تخصيص موازنة بقيمة 196,4 مليار دولار لتمويل العمليات القتالية عام 2008. ولم يوافق الكونغرس حتى الان سوى على نصف هذا المبلغ اي 70 مليار دولار لتغطية نفقات القتال و16,8 مليارا لشراء آليات مدرعة قادرة على مقاومة الالغام والمتفجرات.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
من العراق: لماذا جاء العلم العراقي قبل المرافق الأساسية؟
العربي نت
العلم العراقي في حلته الجديدة
لماذا العلم العراقي سبق الاهتمام بالكهرباء والماء والكوليرا والأمن؟
عودة انطلاق شرارة العنف في البصرة
اسم البرنامج: من العراق
مقدم البرنامج: سهير القيسي
تاريخ الحلقة: الجمعة 25-1-2008
ضيوف الحلقة:
محمود عثمان (عضو مجلس النواب - التحالف الكردستاني)
عقيل طالب الفريجي (عضو مجلس محافظة البصرة)
إياد جمال الدين (عضو مجلس النواب العراقي)
سهير القيسي: حياكم الله مشاهدينا، أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج من العراق، هذه الحلقة مشاهدينا نتحدث فيها عن موضوعين رئيسين: أولهما: إقرار العلم العراقي الجديد من قبل البرلمان، وثانيهما: عن أحداث جنوب العراق الأخيرة، إذاً أخيراً تمت الموافقة على تغيير العلم العراقي قبيل انعقاد مؤتمر البرلمانيين العرب في أربيل، وهذا التغيير وإن مرر فإن الكثير من المكونات العراقية تجد في ذلك تخطياً لمطالبهم بإبقاء العلم العراقي، باعتباره رمزاً للعراق وليس لنظامه السياسي، وبأن التغيير جرى في ظروفٍ قصرية، لكن المعطيات التي أدت إلى تغييره جاءت من مطلب كردي ملح، لرفع نجومه الثلاث وتغيير نوع الخط الذي كتبت به عبارة "الله أكبر"، إذاً هل من حق الحكومة العراقية الجديدة وبرلمانها أن تغيّر علم الدولة بتغيير نظامها السياسي، هذا ما سنتناوله مع ضيفنا في الجزء الأول من البرنامج، معي من بغداد السيد محمود عثمان عضو مجلس النواب عن الاتحاد الكردستاني، مرحباً بك سيد محمود، وقبل أن أبدأ معك الحوار مشاهدينا كالمعتاد نتوقف مع هذا التقرير من بغداد ونعود.
العلم العراقي في حلته الجديدة
جواد الحطاب: وأخيراً وبعد محاولاتٍ سابقةٍ لتغييره جملةً وتفصيلاً أعلن البرلمان العراقي حلّه المؤقت الذي أملته الضرورة وليس القناعات، ففي إقليم كردستان سيعقد مؤتمر البرلمانات العربية، والموقف الرسمي يتطلب أن يجتمع المؤتمرون تحت علم دولة العراق، لكن هذا العلم مرفوض من حكومة الإقليم، إذاً لا بد من مخرج لحين التفرغ للمعضلة، قرار التغيير الانتقالي الذي دعمه الكرد أثار ردود فعل معارضة من أطراف سياسية عدة على اعتبار أن ليس من المعقول أن تقوم الحكومة بطبع علم جديد وترفعه في المحافل الدولية كالأمم المتحدة والجامعة العربية لمدة عام ثم تعود لتقول غيرنا العلم، فضلاً عن اعتبارات تاريخية ووطنية وقومية أخرى، وبعيداً عن الأهداف والنوايا فثمة مقترح وهو أن يخصص علم عراقي لا علاقة له بالتجاذبات السياسية يجتمع حوله طلاب المدارس ويرفعون أياديهم الغضة بالتحية منشدين: بك بعد الله نعتصم، كما تقول قصيدة العلم التي يرددها التلاميذ أيام الخميس. جواد الحطاب - لبرنامج من العراق.
سهير القيسي: إذاً سيد محمود عثمان عن الاتحاد الكردستاني لماذا الإصرار على تغيير العلم العراقي من قِبل الأكراد؟ وهذا الترحيب بإقرار تغييره؟
محمود عثمان: أولاً: ومو اتحاد كردستاني التحالف الكردستاني.
سهير القيسي: شكراً عالتصحيح.
محمود عثمان: يعني الاسم الرسمي: التحالف هذه واحد، بعدين إحنا طلبنا بتغيير العلم هو يستند إلى الدستور، لأن الدستور العراقي مكتوب في بند من بنوده أنه العلم والنشيد والرمز يقوم البرلمان بوضع هذه الأمور والاتفاق عليه هي النقطة، النقطة الثانية: الطلب هو من خمس سنوات مو جديد طبعاً بسبب البرلمانات العربية وعقد مؤتمر لهم في أربيل، والسبب واضح لأنه العلم السابق مع الأسف نظام صدام حسين جيّر العلم لصالحه تماماً، أصدروا قانون في قرار مجلس قيادة الثورة رقم 33 لسنة 1986، ثم غيروه في 1991 وتفسير العلم يقول أن الألوان الحمراء والبيضاء والسوداء هي تبيّن النضالات العربية القديمة والإسلامية وهذا يعني قادسية صدام التي هي تكرار لهذه النضالات والنجمات هي تعبّر عن الوحدة والحرية والاشتراكية وهي شعارات حزب البعث، والله أكبر كتب بخط صدام وهذا إضافةً للرئيس القائد إلى العلم، أي أن العلم كله أصبح علماً يمثل حزب البعث، وصدام حسين ونظامه، طبعاً هذا شيء غريب والنجمات أيضاً قبل الآن كانت تعبّر عن وحدة مصر وسوريا والعراق في 1963 التي لم تتم بسبب سياسات حزب البعث أيضاً.
سهير القيسي: رغم كل هذه الأسباب التي ذكرتها سيد محمود نعم.، رغم كل هذه الأسباب التي ذكرتها ولكن منذ إقرار هذا التغيير قبل أيام ولحد هذه اللحظة هناك جدل كبير في الشارع العراقي، يعني أغلب العراقيين يرفضون تغيير العلم العراقي ويتمسكون بالعلم العراقي القديم رغم كل الأسباب اللي ذكرتها، لماذا تجاهل هذا التمسك من قِبل الشارع العراقي؟
محمود عثمان: هذا البرلمان هو يقرر ويقرر ونحن لم نطلب علم مؤقت نحن كان بودنا أن يكون هناك علم لا يتغير مرة أخرى ونحن اقترحنا أن يكون العلم الذي رفع وأقر بعد ثورة 14 تموز 1958 والتي فيها تعبير عن مكونات وواقع الشعب العراقي أن يكون هذا هو العلم نحن اقترحنا هذا، وكذلك كان بودنا.
سهير القيسي: لكن يبدو أن أغلبية العراقيين لا يريدون هذا التغيير سيد محمود، يعني العراق هو دولة عربية تنتمي لمنظومتها القومية طبعاً العراقيين يقولون وحضرتك لو الآن تشوف الإنترنت هناك حملات منظمة من قبل العراقيين ترفض تغيير العلم العراقي باعتباره يمثلهم ولا يمثل النظام السابق..
محمود عثمان: من قال هذا؟ من قال هذا؟ هذا كلام لا فيه إحصاء أجريتم إحصاء أن الأغلبية يريدون أخصوا مجلس النواب يمثل العراقيين مجلس النواب 110.
سهير القيسي: طيب لو كان فعلاً العراقيين طيب أعطيك فقط مثال على كلامك سيد محمود لو كان فعلاً العراقيين يريدون تغيير العلم، لكان وافقوا على تغييره الأول من قبل بريمر اللي صار وكان العلم بوقتها إذا تتذكر كانت ألوانها تشبه العلم الإسرائيلي، العراقيين كلهم رفضوا هذا العلم ورفضوا التغيير، هذا مثال طيب إحنا ليش نتجاهل أغلبية العراقيين ونصرّ على ما يريده البعض؟
محمود عثمان: من قال هذا؟ أختي من وين أنتِ جبتِ هذه مو أغلبية، أنتِ تقولين أغلبية ومين أغلبية أجريتم إحصائيات أنه هي أغلبية بالعكس أنا أعتقد أغلبية الشعب العراقي لا يريدون أي شيء يتعلق بالنظام السابق، ونظام صدام حسين ويؤيدون التغيير، والأغلبية في البرلمان أغلبية كبيرة أيدت، وإذا تريدون تستطيعون تأتوا تجروا استفتاء بالشعب العراقي الأغلبية يريدون تغيير.
سهير القيسي: طيب ليش ما تقرروا الحكومة والبرلمان يجرون استفتاء حتى يضمنون أنه هذا الأمر مقبول من قبل الشعب العراقي إذا حضرتك تقول ما في استفتاء وما في إحصاءات ليش ما تحرصون على أخذ رأي الشعب العراقي وتجرون استفتاء مثلاً؟
محمود عثمان: رح يصير علم دائم، منا لسنة وفي هذا العلم يؤخذ رأي الكثيرين ويمكن يصير حتى عليه استفتاء، لأنه هذا إجراء مؤقت وليس إجراء دائم، ونحن نعتقد أنه إذا صار علم جديد دائم حتى يمكن أخذ رأي الشعب وإجراء استفتاء حول العلم، ممكن لأنه الشعب له حق أن يكون عنده الرأي في علمه بدون شك يعني.
لماذا العلم العراقي سبق الاهتمام بالكهرباء والماء والكوليرا والأمن؟
سهير القيسي: طيب، وأنا أتابع طبعاً ردود فعل العراقيين على الإنترنت وما يقوله الشارع العراقي الآن، يقولون: أليس الأولى مثلاً بمجلس النواب والحكومة أن تبحث في موضوع الكهرباء المفقودة؟ تبحث في موضوع المياه الملوثة؟ تبحث في موضوع الكوليرا المنتشرة في بغداد؟ يعني أليس الأولى أن تبحث في هذه الأمور، قبل أنه تتحدث عن علم عراقي وتغييره وإلى آخره؟
محمود عثمان: بدون شك هذه الأمور التي ذكرتيه هي أمور مهمة وتتعلق بالحياة اليومية للمواطنين، ولذلك نعم. هنالك آراء هكذا يقولون أنه هو الحياة اليومية للمواطنين وتأمين مستلزمات المعيشة لهم أهم من كل شيء، حتى في بعض الأحيان يعتبروه أهم من الاهتمام بالدستور وغيره هذا هو رأي المواطنين العراقيين هذا صحيح، ولكن تغيير العلم لم يستغرق وقت ولم يكن على حساب لا كهرباء ولا ماء ولا غيره، موضوع موجود منذ خمس سنوات إشكال وهذا الإشكال حل بسرعة وفي مجلس النواب يعني ما في إشكال وهو موقت ويمكن أن يصار إلى شيء دائم يؤخذ به رأي الناس ورأي العراقيين.
سهير القيسي: إذا لم يؤخذ بنظر الاعتبار مثلاً من يعارض هذا التغيير من قبل الشارع العراقي هناك أيضاً مواقف مثل المتمثلة بجبهة التوافق مثلاً ألم تتحاورون معهم لتأخذوا رأيهم مثلاً وأطراف سياسية أخرى وأطراف تعتبر من المقاومة العراقية كما يسمون أنفسهم يرفضون هذا التغيير، يعني ألم تفكروا بأخذ آراء البقية مثلاً قبل إقرار تغيير العلم؟
محمود عثمان: نعم. نحن ناقشنا هذا الموضوع بشكل مستفيض خلال أيام مع جبهة التوافق مع كل الكتل الموجودة، وعندما لا يكون هنالك اتفاق كامل يصار إلى التصويت، وأجري عن طريق التصويت أكثرية كبيرة أيدت وأقلية عارضت، وهذا هو الموجود في أي وضع ديمقراطي ولكن عندما يأتي موضوع العلم الدائم أنا في رأيي يجب أن يؤخذ رأي الشعب يصير استفتاء يؤخذ رأي الكتل ويحاولون أن يكون هنالك إجماع عليهم بشكل أساسي.
سهير القيسي: طيب سيد محمود هذا اللي نحنا نتمناه نعم. يؤخذ بنظر الاعتبار ما يريده الشارع العراقي، وبالطبع بعد سنة إذا صار في استفتاء رح نعرف بالضبط بعيدة عن الاستفتاءات الحالية نعرض بالضبط ماذا يريد الفرد العراقي، شكراً جزيلاً على مشاركتك عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني السيد محمود عثمان. مشاهدينا فاصل قصير نتابع بعده ما تبقى من برنامج من العراق راجعين.
[فاصل إعلاني]
سهير القيسي: حياكم الله من جديد. مشاهدينا أهلاً بكم نكمل معكم الجزء الثاني من برنامج من العراق، فما زالت الأوساط العراقية تتساءل عن تفسير لما حدث من عمليات ومداهمات مسلحة قامت بها عناصر على مواكب العزاء الحسينية، وحاولت اقتحام بعض الدوائر الحكومية، وقد فوجئت الشرطة العراقية بأن يخرج مسلحون من ست محافظات عراقية في الجنوب وهم يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة ويرفعون شعارات ينادون فيها: بولاية اليماني وجند السماء على تلك المدن، إذاً تساؤلات كثيرة أمام هذه الحالة التي أربكت الأمن العراقي وكشفت حقيقة الصراع الذي تعيشه الحالة العراقية برغم الأمن الظاهر الذي يتحدث عنه الكثيرون، هذا ما سنناقشه مع ضيفينا من بغداد السيد إياد جمال الدين عضو مجلس النواب العراقي عن القائمة العراقية، ومن البصرة السيد عقيل طالب الفريجي عضو مجلس محافظة البصرة، وقبل أن نتطرق إلى موضوعنا نتابع هذا التقرير لمراسلنا جواد الحطاب من بغداد.
عودة انطلاق شرارة العنف في البصرة
جواد الحطاب: في الوقت الذي كان الناس فيه يأملون بيوم جمعة مبارك وعادي انطلقت شرارة العنف من البصرة، لتنتقل أو تتزامن معها الأحداث الحزينة في الناصرية، مقتل وإصابة العشرات وتناقضٌ في الأخبار أوقف الفضائيات على أقدامها، بسبب الغموض الذي أحاط بمجريات الاشتباك ومنهم فصائله، ولماذا اختاروا مناسبة مهمة كمناسبة عاشوراء للقيام بهجومهم على مراكز الشرطة والدوائر الحكومية؟ وأين هي الحقيقة لا سيما ونحن نعتمد على وجهة نظر واحدة تسربها الجهات الرسمية؟ البصرة ما لبثت أن أعطت الموقف الأخير مقتل أبو مصطفى الأنصاري قائد جماعة جند السماء، واعتقال العشرات من جماعته، والغريب أن من بين المعتقلين أساتذة وأطباء ومهندسين ورجال أعمال، الناصرية كان حصادها مختلفاً فزعيم الأحداث هنا هو أحمد الحسن اليماني الأعلم من أصحاب الإنجيل بإنجيلهم، ومن الزبوريين بزبورهم، ومن أصحاب القرآن بقرآنهم، وجنده القادمون من الغيض، وكأن المواطن العراقي المغلوب على حياته ورزقه قد شبع تماماً من جند دول الجوار ومن جند القوات المشتركة ومن جند القوات العراقية ولا ينقصه الآن إلا جند السماء. جواد الحطاب - لبرنامج من العراق.
سهير القيسي: أرحب بضيفينا، وأبدأ معك من البصرة السيد عقيل طالب الفريجي عضو مجلس محافظة البصرة حتى الآن وحتى هذه اللحظة ما المتوفر من معلومات، وكنتيجة للتحقيقات التي تلت أحداث البصرة والناصرية؟ ما المتوفر حتى الآن حول هذه الجماعات المسلحة؟
عقيل طالب الفريجي: نعم. بسم الله الرحمن الرحيم، في البدء تحية لقناة العربية ولك ست سهير.
سهير القيسي: شكراً.
عقيل طالب الفريجي: ولضيفك السيد إياد جمال الدين، الحقيقة أبدأ في التعريج أو توضيح التقرير الذي جاء من مراسلكم جواد الحطاب فيه بعض الأمور غير الدقيقة حقيقة، المصادر للمعلومات ليس مصدر وحيد كما تفضل مراسلكم بأنها التي تسربت من الجهات الرسمية فقط، الحقيقة الساحة في البصرة مفتوحة، كل القنوات الإعلامية والمراسلين والفضائيات والوكالات تعمل والمراقبين الدوليين أيضاً موجودين من أطراف كثيرة، يلاحظون الساحة ويستطيعون أن يكتبوا ما يشاءوا ويقولوا ما يشاءوا وهناك معلومات كثيرة يمكن أن..
سهير القيسي: ليس فقط المعلومات سيد عقيل لكن أيضاً لاحظت الصور، يعني تعامل القوات والشرطة العراقية مع هذه الجماعات، وإلقاء القبض عليهم ليس فقط يعني كان تسريب معلومات وإنما صور تتحدث عما جرى، على العموم سؤالي كان: آخر التحقيقات يعني إيش اللي تمخض عنها وإحنا وقتنا قصير؟
عقيل طالب الفريجي: الحقيقة لا زالت التحقيقات جارية تم إلقاء القبض على العديد من المسلحين الذين كانوا يحملون السلاح، ويضربون النار عشوائياً وقد قتلوا عدد من الناس ومن ضباط الشرطة ورجال الشرطة والقوات الأمنية، قائمة القوات الأمنية في البصرة بإلقاء القبض على عدد كبير منهم، وهناك لجنة تحقيقية عليا قد شكلت بأمر وزير الداخلية، وجاء وكيل وزارة الداخلية في البصرة وقيادة الشرطة أيضاً تعمل على أخذ الاعترافات والتحقيق مع المتهمين ونحن كحكومة محلية نراقب الأمر وطلبنا أن يكون التحقيق شفاف وواضح وأن توجه الاتهامات بشكل صحيح وقانوني، هناك معلومات أولية تدل على أن هؤلاء لهم ارتباطات عديدة ولهم أعداد ولهم تمويل، إلا أن المعلومات لا زالت بدائية وأولوية لا يمكن الاعتماد عليها حتى ينتهي التحقيق وتعلن نتائج مع المبارز الجرمية ومع الأدلة التي تدين من رفع السلاح وحمل السلاح وخرق القانون في مدينة البصرة، في ذكرى عزيزة وذكرى أليمة على قلوب المسلمين ذكرى استشهاد الإمام حسين أبا عبد الله، الذكرى التي كانت فيها الناس تمارس طقوسها وفعاليتها الدينية.
سهير القيسي: خلينا نشرك السيد نعم. السيد إياد جمال الدين عضو مجلس النواب العراقي عن القائمة العراقية، يبدو أن هذه الجماعات تملك سلاح لها مقرات في أكثر من محافظة في الجنوب، إذاً هناك تمويل وتنظيم وعقل وراء هذه الجماعات، إذاً هل التمويل خارجي؟ داخلي بحسب معلوماتك سيد إياد؟
إياد جمال الدين: بسم الله الرحمن الرحيم، شكراً لكم وسلامٌ عليكِ وعلى الضيف الكريم وعلى الإخوة المشاهدين.
سهير القيسي: أهلاً وسهلا بيك.
إياد جمال الدين: نقول أن الجماعات الموجودة في العراق ليس هناك حزب أو منظمة أو حركة أو جماعة ليس لها ارتباط في الخارج، كل هذه المجاميع لها ارتباط في الخارج، ولها تمويل من الخارج، سواءً من كان منهم في الحكومة أو في البرلمان أو خارج الحكومة والبرلمان، فهذه ليست جديدة وليست عار وفق المقاييس السياسية السائدة في العراق الآن، الكل لهم علاقات مع هذه الدولة أو تلك وربما يجمعون أكثر، أكثر من جهة وأكثر من دولة تمولهم أو تساعدهم أو تقدم لهم بعض التسهيلات، فهذه الشماعة يجب أن يعني يرعوي الإعلام الرسمي الحكومة بعدم التشيير بهكذا مفردات، لأن هذا السهم سوف يرتد عليهم، أحزاب السلطة هي أيضاً مرتبطة بدول أجنبية وبعضها أسس في الخارج وما زال يستلم التمويل من خارج العراق، وهذا معلوم للجميع، أما أنهم منظمون؟ فنعم. إنهم منظمون، مسلحون؟ نعم. مسلحون، هؤلاء الفئة ليست الوحيدة المسلحة في العراق، أغلب الأحزاب 99% من القوة السياسية لها أذرع مسلحة، وإن كانت خفيفة يعني ميليشيات صغيرة هنا أو هناك فهؤلاء ليسو بدعاً من الأحزاب هم كسائر الناس لهم تنظيم..
سهير القيسي: يعني سيد إياد هل أصبح واقع الجنوب العراقي هل أصبح واقع الجنوب العراقي واقع جماعات مسلحة وميليشيات؟
إياد جمال الدين: ليس الجنوب العراقي فقط كل العراق من الجنوب إلى الشمال، كل الأحزاب لها أذرع عسكرية ولها أجهزة مخابرات ولها تمويل ولها تسليح ولها تنظيم هؤلاء أيضاً مثلهم، أفكارهم..
سهير القيسي: خليني فقط هذه النقطة آسفة على المقاطعة بس أريد تعليق من السيد عقيل طالب الفريجي عن موضوع هذه الجماعات المسلحة سواء أكانت كما قال السيد إياد في الدولة أو ليست في الدولة، هي بالتالي ممولة خارجياً تعليقك لو سمحت؟
عقيل طالب الفريجي: الحقيقة هذه الجماعات التي تكلم عنها السيد فعلاً موجودة ومنتشرة في جميع أنحاء العراق، لا يخفى على أحد أن هناك مجاميع مسلحة وفرق مسلحة كثيرة انتشرت بعد سقوط النظام وبعد دخول عملية سياسية جديدة في العراق، إلا أن الذي حدث في البصرة وتحديداً مع هذه الجماعة هو خارق للقانون وتعدي على حريات الآخرين وإشهار السلاح وقتل الأبرياء مما أدى إلى مقاومة هذا الأمر من قبل قوات الأمن والجهات الأمنية الموجودة في البصرة..
سهير القيسي: ولكن يبدو أن لهذه الجماعة مقرات ونشاطات في محافظات عدة، أصلاً لماذا سمح لهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بالتشكل والتكون وممارسة النشاط في هذه المحافظات، إذا كان في فعلاً قانون وقوات وأمن وسيطرة حكومية؟
عقيل طالب الفريجي: نعم. إذا سمحتِ لي لا يوجد منع لممارسة أحد في إدلاء رأيه أو التصريح برأيه، الدستور العراقي كفل الحريات متساويةً لجميع المواطنين كل من يحمل صفة المواطن العراقي يستطيع أن يدلي برأيه وله حرية التعبير والرأي والمعتقد، إلا أنه يجب أن تحترم حريات الآخرين والقانون لذلك لا يوجد منع لهؤلاء أو غيرهم كل الدول في العالم في الشرق والغرب لديها طوائف وديانات وقوميات تمارس حرياتها، العراق بعد السقوط وفي الحقبة الجديدة بعد السقوط وبعد انتشار الديمقراطية والعملية السياسية الجديدة أصبح من البلدان الأولى التي يتمتع بحريات الفرد وحريات الأقليات وحريات الجماعات، لذلك لا يوجد ضير في أن تمارس هذه الجماعة أو تلك الجماعة شعائرها أو طقوسها أو تعتقد ما تعتقد، لكن يجب أن تحترم القانون ما حصل في البصرة هو تجاوز على القانون وتجاوز على حريات المواطنين، ولذلك قامت القوات الأمنية والجيش والشرطة والمسؤولين هناك في البصرة بالتصدي لحماية القانون وحماية أمن المواطن وحماية المؤسسات لا أكثر..
سهير القيسي: إذن أريد من السيد إياد التعليق على كلامك سيد عقيل، إذن سيد إياد استمعت إلى السيد عقيل يقول نحن في زمن ديمقراطي ولا بأس أن تمارس جماعات نشاطها ولو كانت مسلحة تعليقك؟
إياد جمال الدين: نعم. هذا ما كنا نقوله، وهذا ما صرحت به سابقاً أن الدستور العراقي الجديد يكفل حرية التفكير والتعبير، وليس من حق الحكومة أن تصف أحد بأنه ضال، هذه صفة لا يمكن للخطاب الرسمي الحكومي يجب أن يكون قانوني والدستور العراقي والقوانين المرئية لا تحظر على أي إنسان أن يعتقد ما يشاء، بل يجب على الحكومة أن تحميه، نعم. إذا شهر السلاح لترويع الناس يجب على الحكومة ضربه واجتثاثه أياً كان تحت أي زي تحت أي ملبس، أما الخطاب الرسمي الحكومي يصف هذه بالزمر الإرهابية والزمر المنحرفة حتى القاعدة لم توصف بهذا الوصف، القاعدة توصف بأنها تكفيرية لأنها تكفر الناس، أما هؤلاء مسبقاً أن هنالك ضربة استباقية هذه الزمر منحرفة هؤلاء ضالين مضلين وبدأوا يكررون الخطاب الرسمي الحكومي ليس خطاب قانوني أو دستوري أو ضمن إطار الدستور والقانون، وأنا أهيب بهذه الفئة التي ضربت حتى وإن حملت السلاح عليهم أن يستعملوا الطرق القانونية لمحاكمة الحكومة العراقية والإعلام العراقي للتشهير بهم، هم أصحاب فكر يعجبني ما يعجبني أؤمن به ما أؤمن به هم لهم الحق أن يفكروا كيف شاءوا ويعبروا كيف شاءوا بشرط عدم رفع السلاح..
سهير القيسي: لكنهم فعلاً سيد إياد يعني الحكومة العراقية تقول أنهم رفعوا السلاح، واعتدوا على مراكز الشرطة العراقية، إذن كيف تشوف التعاطي تعاطي الحكومة معهم؟
إياد جمال الدين: ومن حق الحكومة ضربهم إذا رفعوا السلاح ما دام رفعوا السلاح يضربون، ولكن ليس من حق الحكومة أن تشهر بهم، وهؤلاء من حقهم رفع دعوى قانونية ضد الناطقين الرسميين باسم الحكومة، وضد بعض القنوات الفضائية التي شهرت بهم وبرموزهم، قالوا عن أحدهم المجرم فلان هو بعده مو مقدم للمحكمة، علي الكيمياوي إلى الآن يسمى المتهم، إلى أن صدر الحكم بحقه سمي المدان قبل أن يصدر الحكم بدقيقة يسمى المتهم هذا السيد ابن رسول الله بالنجف ينزعوه عمامته، يظهروه بشكل مزري أمام الكاميرات، ويسموه المجرم فلان، هذا عيب ليس في العراق الجديد العراق الديمقراطي عراق القانون.
سهير القيسي: إذن سيد عقيل أريد تعليق منك على اللي قاله السيد إياد جمال الدين؟
عقيل طالب الفريجي: الحقيقة السيد إياد جمال الدين لم يتهمنا أو يذكر أننا قد تجاوزنا على حقوق الإنسان، أو عرضنا هؤلاء الجماعات إلى التشهير، قال يجب أن يكون الخطاب الرسمي الموجه لهؤلاء ليس بالتشهير وأن يحترموا ما دام هم يحملون عقيدة ويحملون فكر، وهذا ما نؤكد عليه نعم يجب احترام حقوق الإنسان، واحترام حرية الآخرين واحترام التعبير عما يجول في خوالج الإنسان من أفكار ومعتقدات ما دمت أحترم رأيي يجب أن أحترم آراء الآخرين، وأنا أتفق معه نعم عندما قال هؤلاء عندما تجاوزوا القانون وتجاوزوا على أجهزة الدولة يجب أن يضربوا ويضربوا بقوة ويوقفوا عند حدهم لأن القانون فوق الكل، لكن هو اعترض على أسلوب التعامل معهم أو أسلوب الخطاب الموجه لهم من قبل الحكومة والتشهير بهم، كما أنني لم أقل إني إن الدستور قد كفل حريات الجماعات المسلحة ست سهير عفواً أنا قلت أن الدستور قد كفل حريات المواطنين بالتساوي ما دام المواطن العراقي يحمل صفة المواطن العراقي يجب أن يحترم ويعامل سواسية مع المواطنين الآخرين لكن عندما يمارس هذه الحرية ويستغلها ضد القانون أو يحاول أن يشوه صورة القانون أو يتجاوز على العام للقانون ويجب أن يحاسب ضمن الضوء القانونية المعمول بها.
سهير القيسي: وصلت فكرتك سيد عقيل طالب الفريجي عضو مجلس محافظة البصرة شكراً جزيلاً على مشاركتك، وأيضاً أشكر مشاركة السيد إياد جمال الدين عضو مجلس النواب العراقي عن القائمة الوطنية العراقية على هذه المشاركة، ومشاهدينا ختاماً أشكركم على حسن متابعتكم لهذه الحلقة، للمزيد من آراءكم نحن بانتظارها دائماً هناك أيضاً بريدنا الإلكتروني: fromiraq@alarabiya.net، وأيضاً محتوى الحلقة موجود على موقع العربية، أشكر لكم طيب المتابعة من جديد وإلى اللقاء.
خامسا : نصوص الأخبار والتقارير القسم 2
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
الحيالي: حرق بنايتي البنك المركزي والحماية الاجتماعية استهداف الوثائق التي تدين الجهات المتورطة في الفساد
وكالة يقين للأنباء
قال نور الدين الحيالي النائب عن جبهة التوافق العراقية:"ان حرق بنايتي البنك المركزي والحماية الاجتماعية لوزارة العمل استهدف الوثائق التي تدين الجهات المتورطة في الفساد المالي وطمس معالم الجريمة".واضاف في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع عدد من اعضاء البرلمان الحالي :"ان معظم لجان التحقيقية التي شكلتها الحكومة لم يتم الاعلان عن نتائجها لذا نطالب الحكومة تشكيل لجان جادة للتحقيق في هذه الكوارث والاعلان عن نتائجها كما نطالب مجلس النواب الحالي بتحمل مسؤلياته بحماية المال العام وتشكيل لجان لمتابعة التحقيقات والوقوف على حقيقة هذه الجرائم التي تهدد الدولة".واوضح الحيالي :"ان أي تباطؤ او تهاون في متابعة هذه الملفات سيشجع الوزارات وبقية الدوائر الحكومية المتورطة في الفساد الاداري والمالي على اعتماد هذه الاساليب لتضييع واتلاف المستمسكات ومحو اثار الجريمة".وطالب:"بمساءلة كل من وزير المالية ومحافظ البنك المركزي ووزير العمل في مجلس النواب الحالي حول هذا الحادث".من جانبه قال النائب الشيخ صباح الساعدي عن كتلة الفضيلة:"ان الحريق الذي تعرض له اليوم البنك المركزي ومن قبله الدائرة التابعة لوزارة العمل ينصب على اتلاف كل المستمسكات والوثائق خصوصا مايتعلق بالبنك المركزي".واضاف:"ان عدة وثائق مهمة قد احرقت تتعلق بمختلف قطاعات البنك كذلك هناك وثائق هامة احرقت تتعلق بشبكة الحماية الاجتماعية معتبرا اياها سابقة خطيرة".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
المالكي امام خيارين لترميم الحكومة او تقليص الوزراء و الائتلاف منقسم بشأنها
وكالة الصحافة العراقية
يشير محللون عراقيون ان الازمات الساسية التي عصفت بالحكومة العراقية خلال الاشهر الماضية في طريقها الى الحل ، مع احتمال عودة وزراء التوافق واعادة تشكيل الحكومةعلى اسس جديدة الان ان ذلك يتعارض مع مشاكل جديدة خلافات بين الكتل السياسية . وجاءت توقعات المحللين بعد اجتماع للمجلس السياسي للأمن الوطني قبل يومين بحث مسألة إنجاح المصالحة الوطنية في البلاد ، وتشير مصادر مطلعة ان المالكي وعد باجراء تغيير وزاري مع دعوته لعودة وزراء التوافق والقائمة العراقية حيث وجه رسالة الى رئيس الكتلة العراقية اياد علاوي للعودة للوزارة بعد انسحابه مع التوافق منها قبل عدة اشهر فيما أبدت الكتلة العراقية الوطنية استعدادها لدراسة عودتها إلى الحكومة العراقية، في ضوء الرسائل الأخيرة التي تلقتها من رئيس الوزراء، والموجهة إلى رئيس الكتلة إياد علاوي ، ولكن لم يصدر بعد أي موقف رسمي من الكتلة العراقية، غير ان مصدراً مطلعاً اشار الى ان القائمة العراقية غير متعجلة في اعطاء رأيها النهائي، وانها ترصد مجريات العملية السياسية ، حيث كان علاوي قد اعلن بانه ينوي الاعلان عن كتلة برلمانية كبيرة ضمن حركة الاصطفافات الجديدة التي تشهدها الساحة العراقية ،في تأكيد لعزم المالكي على اجراء تغييرات حكومية قال عضو مجلس النواب عن كتلة (الائتلاف العراقي الموحد) والقيادي في حزب الدعوة حيدر العبادي أن "هناك خيارين مطروحين على رئيس الوزراء، أولهما هو ملء الشواغر في الوزارات نتيجة إنسحاب بعض الكتل السياسية منها، أو إحداث تغيير كبير في جميع الوزارات." ومضي النائب البرلماني قائلا "إذا ملأ رئيس الوزراء الوزارات الشاغرة فقط ، فسوف لايستغرق أكثر من أسبوع لإعادة تشكيل الحكومة، أما إذا أحدث تغييرا واسعا ليشمل جميع الوزارات.. فإن امر التشكيل الوزاري سيطول". وكانت كتل سياسية اشترطت على المالكي إحداث ما وصفته بـ " تغيير كبير" في هيكل التشكيلة الوزارية للدخول ضمن حكومته الجديدة، ومنها حزب الفضيلة الإسلامي والقائمة العراقية الوطنية. وحمل العبادي الكتل السياسية مسؤولية ما وصفه "عدم كفاءة بعض الوزراء"، وقال " إن الكتل السياسية هي التي تزود رئيس الوزراء بالأسماء المرشحة للحقائب الوزارية، وإذا كان هناك تقصير.. فإن الكتل السياسية هي التي تتحمل المسؤولية". وكان عضو مجلس النواب عن (جبهة التوافق) رشيد العزاوي قد توقع، الإثنين، أن يعود وزراء الجبهة المنسحبين من الحكومة إلى صفوفها "خلال الأسبوع المقبل ، وقال العزاوي إن " اللقاءات المكثفة التي آجراها أعضاء في (جبهة التوافق) مع الحكومة، خلال ألأيام الماضية، اسفرت عن التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن (عودة) وزراء الجبهة المنسحبين من الحكومة.، لكن نائبا من الائتلاف العراقي الموحد كشف عن أن كتلة الاتئلاف شهدت تباعداً في وجهات النظر بين مكوناتها حول طبيعة هذا التغيير وتوزيع الحقائب الوزارية، حيث يسعى البعض الى طرح مشروع تغيير وزاري كامل في حين يصر البعض الآخر على إجراء تعديلات طفيفة، لعدم توفر الظروف المناسبة لمثل هذا التغيير الكبير ، وقال المصدر أن هناك معلومات بدأت تترشح حول تباعد في النوايا قد تسفر عن مفاجآت كبيرة
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
العراق يوقف تصدير النفط لشركة كورية بسبب اتفاق مع الأكراد
الدار العراقية
قال مصدر بوزارة النفط يوم الاثنين ان العراق قرر وقف تصدير 90 ألف برميل من النفط يوميا الى شركة اس.كي انرجي الكورية الجنوبية بدءا من أول يناير كانون الثاني احتجاجا على اتفاق نفطي بين شركات كورية والادارة المحلية بشمال العراق . وقال المصدر ان بغداد أمهلت الشركة الكورية حتى 31 يناير لالغاء اتفاقها مع الاكراد اذا كانت تريد استئناف صادرات النفط العراقي اليها.وأضاف "اذا نأوا بأنفسهم عن الصفقة فتسير الأمور على ما يُرام. وبغير ذلك لن يحصلوا على نقطة من النفط."وقال ان بغداد نبهت عملاء آخرين لضرورة إلغاء الصفقات المبرمة مع الاقليم الكردي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الموصل قلقة على عروبتها من مشاركة "البيشمركة" بالحملة العسكرية المرتقبة
الغد الأردنية
تخيم على مدينة الموصل اجواء التوتر والقلق من تداعيات الحملة العسكرية الوشيكة وانعكاساتها على مجمل الاوضاع فيها.وطبقا لشهود عيان فإن الاجواء التي تخيم على محافظة نينوى هي نفس الاجواء التي شهدتها مدينة الفلوجة عشية الهجوم الاميركي عليها عام 2005 وما تبع ذلك من خسائر واحكام السيطرة على مداخل ومخارج المدينة. وكان وزير الدفاع العراقي محمد عبدالقادر استبق الحملة العسكرية على الموصل بالتحذير من صعوبة الاوضاع الامنية غير المسيطر عليها في المدينة.وما يعكس هذا القلق الحكومي من الهجوم "الذي يستهدف عناصر تنظيم القاعدة" في الموصل الاشارة التي وردت على لسان عبدالقادر عندما اكد ان نصف منتسبي الجيش العراقي السابق هم من ابناء الموصل في اشارة الى صعوبة الحملة الكبيرة التي تستهدف اكبر محافظة في العراق بعد بغداد. وطبقا لمصدر عسكري فإن الاستعدادات لشن الهجوم في الموصل بلغت ذروتها بمشاركة نحو 20 الف عسكري من وزارتي الداخلية والدفاع يحتشدون حاليا في معسكر الغزلاني عند مشارف الموصل استعدادا لشن الهجوم المرتقب المدعوم من القوات الاميركية.وكشف النائب اسامة النجيفي ممثل الموصل في مجلس النواب عن مشاركة البيشمركة الكردية في الحملة العسكرية على المدينة محذرا من مخاطر هذه المشاركة الذي قال انها ستكون على حساب عرب الموصل الرافضين لمحاولات تكريد الموصل.وأوضح ان من شأن مشاركة البيشمركة الكردية في الحملة العسكرية المرتقبة ان تعزز التواجد الكردي عند الساحل الايسر من المدينة ليمتد الى مناطق اخرى في اطار سعي الاكراد الى ضم مناطق جديدة الى كردستان من دون وجه حق على حد تعبيره.وحذر النجيفي من تجاوز الحملة العسكرية اهدافها التي ارتكزت على القاعدة لتشمل الرافضين للمخطط الكردي للاستيلاء على اراض جديدة في محافظة نينوى واستهداف القوى والشخصيات المتمسكة بعروبة الموصل ووحدة العراق.ويأتي هذا التحذير من تداعيات الحملة العسكرية الوشيكة على الموصل ذات الثلاثة ملايين نسمة مع التحسب لاحتمالات غلق المدينة لعدة ايام ما دفع السكان للتبضع تحسبا لاحتمالات نفاد المواد الغذائية بسبب الحصار كما يتوقع يونس محمد الموظف في بلدية الموصل الذي اعاد الى الاذهان الحصارات التي تعرضت له الموصل في حقب تاريخية سابقة وقدر ة اهل الموصل على مواجهة الصعاب.وقال اتصال هاتفي مع "الغد" ان القلق يسود المدينة من تطورات الحملة العسكرية وخروجها عن مسارها خصوصا مشاركة البيشمركة الكردية في الحملة وانعكاس ذلك على هوية الموصل التي بقيت عربية وقاومت كل محاولات طمس هويتها العربية على مدى التاريخ.من جهة اخرى، استنكر حزب تركمن ايلي التهديدات التي اطلقها مسؤول كردي بضم مدينة كركوك الى اقليم كردستان في حال عدم تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقى الخاصة بتطبيع الاوضاع في كركوك.وجاء في بيان صدر عن الحزب امس "وسط انعقاد تحالفات ثنائية وثلاثية بين الكتل السياسية بغية تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فقد تلقت الحكومة المركزية تهديدا صريحا وواضحا من قبل العضو الكردي في مجلس محافظة كركوك الذي يقضي بقطع كافة العلاقات الإدارية لمدينة كركوك مع الحكومة المركزية في بغداد إذا لم تنفذ الحكومة المادة 140 في غضون ستة أشهر المقبلة التي حددت لتنفيذها".وناشد الحزب الحكومة المركزية الوقوف أمام هذه التهديدات التي قال انها خطيرة وتهدد امن وسلامة البلاد وتؤدي إلى زعزعة الوضع الأمني وتأجيج النزعة الطائفية والقومية في العراق بشكل عام وفي مدينة كركوك بشكل خاص".كان مجلس تركمان العراق عقد اجتماعا اول من امس الاحد تناول عدداً من القضايا والتطورات السياسية على الساحة العراقية بشكل عام والتركمانية بشكل خاص حيث تمت مناقشة التطورات الاخيرة المتعلقة بالمادة 140 من الدستور.وأكد يونس بيرقدار سكرتير مجلس تركمان العراق أن المحاولات اليائسة لتمديد العمل بالمادة 140 غير قانونية ومخالفة للدستور العراقي، كما أكد عدد من أعضاء مجلس تركمان العراق أن المادة 140 قد انتهت دستورياً وقانونياً بانتهاء الفترة المحددة لتنفيذها.وفي السياق ذاته تحدث انور بيرقدار رئيس حزب العدالة التركماني العراقي وعضو لجنة تطبيق المادة 140 من الدستور قائلاً "انه قد تم تعليق العضوية من اللجنة وذلك لفقدانها الغطاء الدستوري وللاستمرار في عملها ولعدم حصول التركمان على حقوقهم المهضومة من خلال تطبيق هذه المادة وكذلك استغلال المادة وبغير وجه حق في تغيير ديموغرافية كركوك".وكان محمد كمال العضو الكردي في مجلس محافظة كركوك هدد مؤخرا بقطع العلاقات الإدارية مع الحكومة المركزية في بغداد وضم المدينة الغنية بالنفط إلى إقليم كردستان إذا لم تنفذ الحكومة العراقية المادة 140 من الدستور العراقي خلال مدة الستة أشهر التي أعطيت لتنفيذ المراحل المتبقية من عملية تطبيع الأوضاع في المدينة.الى ذالك، كشف المتحدث الإعلامي باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء الركن محمد العسكري امس أن بلاده تعتزم إغلاق الحدود البرية مع سورية مع بدء المعركة الحاسمة "ضد عناصر تنظيم القاعدة في مدينة الموصل".وقال المتحدث في تصريحات للإذاعة العراقية الحكومية "وصلت الطلائع الأولى للتعزيزات العسكرية المركزية بأمر من رئيس الوزراء تضم وحدات من الدبابات ومدرعات ومروحيات للجيش العراقي وإن التعزيزات مازالت مستمرة ".وأضاف "أن القوات العراقية على وشك تنفيذ عملية عسكرية كبيرة في الموصل".وقال العسكري: "إن اختيار ساعة التنفيذ متروكة للقائد الميداني وهم الآن في المراحل النهائية للتحضيرات والقيام بعمليات التطوير والرصد وتحديد الأهداف بكل جوانبها وهذا لا يعني أن الوقت مفتوح بل بأسرع ما يمكن يجب أن تنفذ العملية ".وأضاف "أن القوات العراقية هي التي ستقود هذه العملية فيما ستقوم القوات متعددة الجنسيات بدور المساند للقوات العراقية فضلا عن الدور الكبير لمجالس الصحوات والعشائر الذين أبدوا استعدادا منذ وقت مبكر لمقاتلة تنظيم القاعدة الإرهابي والصداميين وبعض العصابات الخارجة عن القانون".وأوضح المتحدث "أن هذه العملية ستختلف عن سابقاتها لأن قتال تنظيم القاعدة كان في السابق في مدن الرمادي أو بعقوبة أما الآن فإنهم يتحولون إلى صلاح الدين والموصل وغيرها وتشير المعلومات إلى أن الموصل هي آخر معقل لتنظيمات القاعدة لأن طوبغرافيا المدينة تحتم أنه لا توجد لدى القاعدة حاضنة بعد هذه المدينة إلا خارج الحدود".وأضاف "أننا نعتقد أن هذه المعركة ستكون الأخيرة لأن قوة القاعدة تتمركز في الموصل منذ أكثر من ستة أشهر وسنعمل في ضوء التقديرات على أن تكون هذه المعركة الحاسمة لسحق القاعدة وبذلك لا يكون لهم أي تأثير وتنتهي عندهم عملية الاحتفاظ بعملية بديلة وسنعمل على أن جعلهم شتاتا ومجاميع صغيرة يسهل السيطرة عليهم".وقال المتحدث "لقد تم حساب كل شيء في إطار التمهيد والتهيئة لهذه العملية العسكرية وتم الاستعانة بقطعات مدرعة ومروحيات كما أننا نفكر بغلق الحدود مع سورية وكل الاحتمالات واردة وسنتابع المواقف ونتمنى أن يخرج أتباع القاعدة إلى محافظات أخرى لأن هناك في انتظارهم رد فعل قوى للإنقاض عليهم من خلال المروحيات والمدرعات وقوات خاصة مهئئة لمثل هذه الحالات".وأضاف : "جميع القوات العراقية في المدن المجاورة لمدينة الموصل تم تكليفها بمسك الحدود الإدارية".وتأتي استعدادات الحكومة العراقية لتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في مدينة الموصل على خلفية الانفجار المدمر الذي هز منطقة الزنجيلي وسط المدينة والذي أودى بحياة نحو 37 شخصا وجرح قرابة 150 أخرين وهدم أكثر من 200 محل تجاري و20 منزلاوذكرت التقارير نقلا عن جبير رشيد نايف عضو مجلس صحوة الأنبار قوله إن "نجل الرئيس الليبي معمر القذافي متورط في تجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى العراق لتنفيذ عمليات إرهابية".وأضاف أن "منفذي عملية الزنجيلي في الموصل ينتمون إلى سرية المقاتلين الأجانب التي شكلها سيف الإسلام القذافي". على حد قوله.وقال نايف "إن مجلس صحوة الأنبار أنذر القوات الأميركية حول احتمال دخول سرية سيف الإسلام القذافي إلى مدينة الموصل عن طريق الحدود السورية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
الشابندر يؤكد استعداد قائمته لدراسة امكانية عودة وزرائها الى الحكومة
راديو دجلة
عبر النائب عن القائمة العراقية عزت الشابندر عن استعداد قائمته لدراسة امكانية عودة وزرائها المستقيلين الى الحكومة.وقال في تصريح صحفي ان هذا الموقف جاء في ضوء الرسائل العديدة التي وجهت الى رئيس القائمة العراقية اياد علاوي من قبل الحكومة العراقية بشان مناقشة الوزراء المنسحبين من الحكومة.وشدد الشابندر على تمسك كتلته بمبدأ حكومة الوحدة الوطنية مؤكدا اهمية تنفيذ مطالب كتلته المطروحة امام الحكومة.من جانب اخر نفى النائب عن القائمة العراقية اسامة النجيفي قرب عودة وزراء الكتلة المنسحبين الى الحكومة لعدم استجابتها للمطالب التي قدمتها الى الحكومة.واوضح النجيفي بأن المفاوضات بهذا الشأن لم تبدأ بعد وانما هناك دعوة وجهتها الحكومة للكتلة وفي حال بدأت المفاوضات فإن اي اتفاق لا يمكن التوصل اليه في وقت قصير بل سيستغرق الأمر اسبوعاً او اكثر. واشاد النجيفي "بمواقف رئيس الوزراء نوري المالكي التي وصفها بالإيجابية تجاه بعض القضايا الوطنية المهمة وهو ما شجع القائمة العراقية على ابداء المرونة ودعم حكومته".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
العسكري:استكمال التحضيرات العسكرية في الموصل واحتمال غلق الحدود مع سوريا
الوكالة المستقلة للأنباء
أعلن المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع، الاثنين، استكمال الاستعدادات الأمنية لبدء العملية العسكرية ضد تنظيم القاعدة في محافظة نينوى.وقال اللواء الركن محمد العسكري للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) اليوم (الاثنين) أنه "تم إرسال طلائع القوات الأمنية العراقية إلى الموصل أمس (الأحد) وسيتم أيضا إرسال المزيد من القوات خلال الأيام المقبلة ".وأضاف العسكري أن "قوات مدرعة شملت دبابات ومدرعات واليات ومروحيات عسكرية وصلت بالفعل وأن كل التحضيرات قد اكتملت لبدء العملية الأمنية ضد تنظيم القاعدة والذي أوكل إلى القيادات الميدانية تحديد موعد انطلاقها ".وعن احتمال هروب عناصر القاعدة إلى المحافظات المجاورة قال "اتخذنا كل التدابير من اجل القبض على مسلحي القاعدة " مشيرا إلى أن "الطائرات المروحية العراقية ستقوم بمراقبة الأجواء فيما تم تحضير قوات أمنية في المحافظات المجاورة من اجل الانقضاض على أي مسلح يحاول الخروج من الموصل ".وأوضح العسكري " أن هناك عددا من الخيارات يجري الآن مداولتها بين القيادات العراقية من اجل تسريع انجاز العملية ومنها غلق الحدود العراقية السورية وغلق المحافظة بالكامل أمام دخول وخروج الأشخاص ".وأشار العسكري أن القوات الأمنية العراقية من جيش وشرطة ستوكل إليها تنفيذ العملية فيما ستقدم عناصر الصحوة ورجال العشائر والقوة المتعددة الجنسيات الدعم والإسناد .وكان انفجار وقع الأربعاء الماضي في مدينة الموصل شمالي العراق أسفر عن مقتل 36 شخصا وإصابة 169 آخرين، أعقبه بيوم واحد مقتل مدير شرطة المحافظة العميد الركن صالح الجبوري حينما فجر مسلح يرتدي حزاما ناسفا نفسه بالقرب منه .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
الجعفري: المصالحة الوطنية تجعل العراق على أعتاب مرحلة جديدة
الخليج
أكد ابراهيم الجعفري عضو مجلس النواب العراقي ان تحقيق المصالحة الوطنية سيجعل العراق على اعتاب مرحلة جديدة يتجاوز فيها الكثير من المشاكل ويرتفع فيها المستوى الامني ويقل العنف، وان الاجواء الآن مهيأة أكثر من أي وقت مضى لتحقيق مبدأ المصالحة.وقال الجعفري، الذي يزور القاهرة حاليا، في مقابلة مع الوكالة المستقلة للانباء (أصوات العراق) نشرتها على موقعها في شبكة الانترنت ان “المصالحة الوطنية يفترض انها تستهدف اطراف القوى المسلحة المختلفة وهي متعددة ومختلفة في منطلقاتها، وما نتطلع اليه هو اختزال الزمن وتحديد ما يريده الطرفان من بعضهما”.وقال الجعفري إن “المستهدفين في المصالحة الوطنية منهم من يحملون السلاح كردة فعل على وجود القوات الاجنبية في العراق، ومنهم من يحملون السلاح لاعتبارات سياسية، وانهم يريدون مشاركة مباشرة في السياسة وهناك منطلقات انسانية لأن لديهم سجناء ومعتقلين في السجون ويريدون اطلاق سراحهم، ومنهم من يريد اعادة النظر بقضية اجتثاث البعث، ومنهم من يريد اعادة النظر في مسألة الحفاظ على وحدة العراق وعدم تعريضه الى التقسيم”.وأضاف “هناك اهداف مختلفة وهذا يتطلب ان نجلس مباشرة مع كل فصيل من هذه الفصائل”.وقال “ليس فقط الذين يحملون السلاح لهم مطالب فالحكومة التي تقود العملية السياسية ايضا لها مطالب”.وأضاف الجعفري انه التقى ببعض الشخصيات، على هامش زيارته لمصر، من المعارضين للحكومة والعملية السياسية في العراق، ولم يستبعد ان يكون بينهم بعثيون.واوضح “لكني لم أسأل احداً منهم، وحتى لو كانوا بعثيين فأعتقد انهم اليوم لديهم قناعة ومراجعة جديدة”.وقال إنه لم يعرف احدا منهم قد حمل سلاحا او ينتمي الى مجموعات تحمل السلاح.ورداً على سؤال حول ما اذا كان لهذه الشخصيات أي شروط او مطالب معينة، قال الجعفري “هم يتطلعون الى قضية اطلاق سراح السجناء ممن لم يرتكب منهم جريمة، واعتماد المساءلة والعدالة بدلا من اجتثاث البعث”.وقال الجعفري انه بصدد تأسيس تيار سياسي جديد، موضحا انه “ليس جبهة او تجمعا قويا وانما هو حالة وطنية سياسية جديدة تتسع للمواطنين بغض النظر عن خلفياتهم المذهبية والدينية والقومية او السياسية تلتقي على اهداف مشتركة وهي العراق، والعمل من اجل اقامة المجتمع على اساس المواطنة وليس المحاصصة والالتزام بالعملية الديمقراطية في اهدافها ودستورها وآلياتها الانتخابية حسب الانجازات التي تتحقق في العملية السياسية”.أما عن اسم التيار قال الجعفري “الاسم لا يزال خاضعا للمناقشة لكن ربما يكون اسمه تيار الاصلاح لأنه ذو طابع اصلاحي”.ورداً على سؤال عن كثرة التجمعات التي يقودها سياسيون وبرلمانيون الآن في العراق وهل تعتبر انشقاقا عن الحكومة أم ردة فعل على السياسة المرتبكة الآن، قال الجعفري “لا يعد هذا انشقاقا عن الحكومة وليس مواجها للتيارات الاخرى وهو ليس حزباً او جبهة وانما هو تيار اجتماعي وسياسي عام”. وعن الشخصيات التي يضمها هذا التيار الجديد قال الجعفري انه “يضم شخصيات سياسية عديدة بغض النظر عن الاسماء ومكونات اخرى عربا واكرادا وتركمانا، وفيه شخصيات نسوية ايضا”.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
البريطانيون يهجرون الجيش بسبب العراق وأفغانستان
الجزيرة نت
قالت لجنة الدفاع البريطانية في مجلس العموم اليوم في تقرير لها إن الضغوط التي تقع على كاهل الجنود بسبب الخدمة الطويلة في العراق وأفغانستان دفعت بهم إلى إنهاء خدماتهم مبكرا.واتهم التقرير -كما أوردت صحيفة تايمز البريطانية اليوم الاثنين- وزارة الدفاع بالفشل في الوفاء بقوانين الخدمة التي تتيح للجنود الحصول على إجازات بين كل فترة خدمة وأخرى في العراق وأفغانستان.ووفقا للتقرير فإن ثمة مؤشرات على أن الانتشار الطوعي في الخارج في صفوف قوات المسلحة وخاصة الجيش يتراجع بشكل ملحوظ، وأن منتسبي القوات الجوية لا يفضلون تمديد عملهم كما كان في السابق، وهذا يعكس "الضغط المستمر الذي يشعر به جنودنا" كما يقول التقرير.أرقام وزارة الدفاع تظهر أن 4.3% من الضباط و5.8 من أصحاب الرتب العسكرية الدنيا غادروا الجيش مبكرا العام الماضي، والرقم الأخير يعد أعلى بـ1% عن المعتاد.وحسب لوائح الانتشار، فإنه يجب أن لا تزيد مدة خدمة الجندي في الخارج عن 415 يوما في أي مهمة تمتد إلى 30 شهرا، ولكن حتى الأول من مارس/آذار الماضي 2007، تجاوز ما نسبته 13.4% من العسكريين تلك اللوائح.ووجهت لجنة الدفاع انتقادها لفشل الوزارة في تجنيد العديد من الأقليات البريطانية، وقالت إن "الأجهزة العسكرية الثلاثة لم تف بنسبة التجنيد من الاقليات".وحسب صحيفة ذي إندبندنت فإن نسبة تجنيد العسكريين والنساء من الأقليات العرقية ارتفعت إلى 5.8 دون أن تصل إلى الرقم المطلوب وهو 8%.من جانبها أرجعت وزارة الدفاع فشلها في تجنيد الأقليات إلى الأفكار السائدة بشأن تلك العمليات في أوساطها، والقلق من عدم التوازن الإثني والعنصرية في القوات المسلحة بشكل عام.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
الموصل..اشتباكات عنيفة ومصرع 5 جنود امريكيين بانفجار عبوة ناسفة
PUK media
اعلنت القوات المتعددة الجنسيات اليوم الاثنين عن إنفجار عبوة ناسفة بدورية امريكية في مدينة الموصل مما ادى الى مصرع 5 جنود.وعلى صعيد متصل، ذكر مصدر من اعلام قيادة شرطة نينوى لموقعنا: ان اشتباكات مسلحة عنيفة اندلعت بين القوات المتعددة الجنسيات ومجموعة إرهابية في حي سومر بمدينة الموصل.واضاف المصدر ان الطائرات المروحية التابعة للقوات المتعددة الجنسيات قامت بقصف مواقع الإرهابيين في المنطقة مما ادى الى اصابة 3 مدنيين بجروح.ومن جانب آخر، اضاف المصدر ان مجموعة إرهابية فتحت نيران اسلحتها على سيارة كان يستقلها 4 من افراد شرطة نينوى اثناء فترة اجازتهم على الطريق العام بين بغداد والموصل مما ادى الى استشهاد 2 منهم وإصابة 2 آخرين بجروح.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
بيترايوس يؤكد انسحاب‏24‏ ألفا من القوات الأمريكية من العراق بحلول يوليو المقبل
الاهرام
أكد الجنرال ديفيد بيترايوس قائد القوات الأمريكية في العراق‏,‏ أن بلاده تسعي لخفض مستوي قواتها في العراق سريعا بقدر ما تسمح به الظروف‏,‏ يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه إيران عن اعتزام الرئيس محمود أحمدي نجاد التوجه الي العراق خلال شهرين‏,‏ في زيارة تاريخية تعد الأولي لرئيس إيراني الي بلاد الرافدين منذ قيام الثورة الإسلامية في‏1979.‏وأوضح بيترايوس ـ في تصريحات لشبكة سي‏.‏إن‏.‏إن الإخبارية الأمريكية ـ أن برنامج الانسحاب سيخفض عدد الجنود الأمريكيين بمقدار الربع أو بنحو‏24‏ ألفا و‏500‏ جندي بحلول شهر يوليو المقبل‏.‏وأضاف أنه لا يتوقع أن تحتفظ الولايات المتحدة بوجود عسكري دائم لها في العراق‏,‏ إلا أن عددا أصغر من القوات الأمريكية سيبقي هناك عدة سنوات‏,‏ وأكد أن رؤيته لمهمة القوات الأمريكية في المستقبل تدور حول قيامها بالتركيز بصورة أكبر علي دعم جهود القوي التي تسعي الي المصالحة العراقية والتي تؤمن بالتعاون وليس بالفرقة‏.‏وأشاد بيترايوس بالقوات العراقية البالغ قوامها‏550‏ ألف جندي‏,‏ حيث استطاعت أن تحفظ النظام خلال الاحتفال بيوم عاشوراء الذي مر بأقل قدر من العنف مقارنة بالأعوام السابقة‏,‏ وأعرب عن اعتقاده أن الارتفاع في حجم الخسائر التي تتكبدها القوات العراقية بأكثر من ثلاثة أضعاف تلك التي تتعرض لها القوات الأمريكية‏,‏ يرجع الي تفاني القوات العراقية في الدفاع عن بلادها‏,‏ وأوضح أن التحدي الأساسي الذي تواجهه القوات العراقية هو تجهيز كوادر قيادية‏,‏ بالاضافة الي التسلح والصيانة للمعدات الموجودة‏.‏
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
لوس انجلوس تايمز: مجاميع الصحوة وليس حكومة المالكي من دفع (القاعدة) الى خارج بغداد
الملف برس
على الرغم من التحسن الملحوظ في الوضع الامني في بغداد وانحاء اخرى من العراق، كانت حتى وقت قريب معقلا للمسلحين والمتمردين، الا ان وسائل الاعلام الاميركية، ما زالت تطرح تساؤلاً مفاده: هل يسحب بوش دعمه لحكومة المالكي برغم تعثر خطوات التقدم السياسي في العراق؟واذا كان الاعلام الاميركي والمحللين السياسيين يعزون التحسن الامني في العراق الى زيادة عديد القوات الاميركية، وستراتيجية الجنرال ديفيد بيتريوس في مكافحة التمرد، فانهم ايضا يحملون المالكي وحكومته مسؤولية احتمال انهيار الامن مجددا اذا ما بوشر بجدولة انسحاب الالوية الخمسة التي اضيفت الى القوات الاميركية مطلع العام الماضي. السير بشكل بطيء في شارع الطيران في حي الدورة، يوضح ماذا حدث في العراق خلال السنة الماضية، فساحة الحرب السابقة اصبحت المكان الذي تعج به المحلات والمدارس التي فتحت ابوابها، وبدأت اسعار الدور والعقارات بالارتفاع، هكذا تصف صحيفة لوس انجلس تايمز الوضع في حي الدورة الذي كان اهم معاقل تنظيم القاعدة في بغداد. وتقول الصحيفة ان استراتيجية زيادة 30000 جندي اميركي في العراق تموضعوا خارج قواعدهم العسكرية الرئيسية، هو الذي حقق التحول الحاسم ، بعد ان قام الجنرال ديفيد بيتريوس بمهمة انقاذ جهود الحرب المتعثرة في العراق، مثلما فعل الجنرال ماثيو ريجوي في كوريا، عندما قام بتطبيق تكتيكات مكافحة التمرد التقليدية وذلك بحماية السكان الذين قدموا بدورهم معلومات عن اماكن اختباء الارهابيين في اوساطهم .وبحسب الصحيفة، تفقد "القاعدة" المترنحة معقلا بعد معقل بعد ان انقلب السنة ضد الارهابيين واصطفوا مع الجنود الاميركيين، اذ انضم اكثر من 80000 شخص – اغلبيتهم سنة – الى مجموعات حماية الاحياء، وكانوا العامل الاساسي في المعارك التي ادت الى اخراج القاعدة خارج بغداد، في السنة الماضية، ووفروا الحماية للسكان السنة في مواجهة الميليشيات الشيعية.والان فان الانتصار – كما تقول لوس انجلس – هو في متناول الولايات المتحدة – اذا استطاعت فقط الحكومة العراقية الامتداد بشكل فعال الى السنة كما الشيعة الذين سئموا من العنف والانقسامات الطائفية . ولكن الصحيفة تتبنى موقفا متشدداً ازاء الحكومة العراقية الحالية، وتقول ان النظام السياسي المنحاز اعاق تحقيق مثل هذه الحصيلة، مستعيدة، بهذا الصدد، مجريات الاحداث السياسية في سنة 2004 عندما دفعت الولايات المتحدة والامم المتحدة من خلال عملية انتخابية انتهت بالتصويت للاحزاب بدلا من المرشحين الافراد . وهذه العملية تركت رؤساء الاحزاب في بغداد احرارا في تعيين المأجورين الذين لم يستجيبوا لاي دائرة انتخابية محلية ، ولم يواجهوا عقوبة في الفشل في تقديم الخدمات الاساسية، لاسيما الماء والكهرباء وجمع القمامة وخلق فرص العمل بشكل عسير، خصوصاً في المناطق السنية .واذ تعترف الصحيفة بان قادة التشكيلات الاميركية حققوا تقدما ، في تدريب الضباط العراقيين على كيفية الهجوم، بالاضافة الى انهم يقومون بشكل مؤقت بتقديم الخدمات لادارة المدن، فانها تؤكد الى ان هذا الوضع لايمكن ان يستمر بشكل لانهائي، وان والضباط الاميركيين لايمكن ان يأخذوا دور الحكومة العراقية . وتكشف الصحيفة بان الحكومة التي يقودها نوري المالكي تسير بتماهل يحتضر، وتتحمل مخاطر احتمالات اشتعال الحرب الاهلية من جديد، اذا لم يتم ضم المتطوعين السنة في صفوف الشرطة. وتقول ان المخاطر تزداد لان الالوية العسكرية الاميركية الخمسة التي كونت نواة زيادة القوات الاميركية قد تمت جدولتها للعودة الى اميركا بحلول شهر اب المقبل. وبشكل متوافق زمنيا مع ذلك، سيتم الافراج عن الاف من المتمردين السابقين من السجون التي تديرها القوات الاميركية، وفي بغداد لوحدها من المتوقع عودة 30 محتجزا يوميا الى الشوارع في الوقت الذي سيقل عدد الجنود الاميركيين فيها. وترسم لوس انجلس صورة متشائمة من اداء الحكومة العراقية، وتقول: في القوت الذي يجب على القوات الاميركية والعراقية اخراج القاعدة من الموصل والصحراء المتاخمة للحدود السورية المكان المقدس للمتشددين، تستمر ايران بتدريب وتمويل الميليشيات الشيعية المتشددة ايضا. ولذلك فان بيتريوس مليء اليدين ، سوف تصبح مهمته اكثر صعوبة اذا دفع المسؤولون قصيرو النظر في واشنطن الى تخفيض المزيد من القوات الاميركية لاحقا في هذه السنة .وتفترض اللوس انجلس ان الحكومة العراقية المصابة بفقدان الفعالية، وليس المتمردين ، هي المشكلة الكبرى في العراق، فهي ترى ان المالكي يعادي الاكراد والسنة ومعظم الاحزاب الشيعية، وتقول ان سلوك المالكي يتدفق من ادراكه بان دعم الرئيس بوش له مضمون ولو بشكل بسيط. لكن هناك من يرى ان بوش خرج عن طريقته في دعم ررئيس الوزراء العراقي المحصن، سواء في المؤتمرات الصحفية او خلال الاتصالات التلفزيونية المنتظمة بينهما.وتكشف اللوس انجلس ان المالكي يعتقد بان البيت الابيض لايستطيع الضغط عليه بشكل فعال بدون تقويض الدعم الداخلي لسياسته تجاه العراق، وقد استخف المالكي بالحكم في الوقت الذي عمل على تقوية السيطرة الطائفية من خلال تصفهم الصحيفة الاميركية بـ (الزمرة المتصفة بالدهاء) . وبشكل متباعد عن الحقيقة، فقد امتنع مساعدو المالكي عن ارسال رسالة الى الامم المتحدة للطلب لبقاء قوات التحالف في العراق ، حتى مع ان المالكي لن يبقى يوما واحدا في منصبه بدون دعم التحالف له، كما تقول اللوس انجلس. ان هناك اسباب جيدة بالنسبة للادارة الاميركية لكي تتردد لصرف رئيس الوزراء، كما تقول لوس انجلس، لعدم وجود مرشح بدلا عنه متفق عليه من الجميع، واذا اسقطت المعارضة حكومة المالكي واستغرق الوقت اشهرا لاختيار خليفة له، كما حدث في سنة 2006 حينما حل المالكي محل الجعفري، فان الظروف الامنية الهشة قد لاتقاوم شلل الحكومة المتصلبة حاليا. وتنصح الصحيفة الرئيس بوش بان لايعيد في العراق الخطأ الذي ارتكبه في روسيا والباكستان : اي شخصنة العلاقات بافراط مع دول اخرى، اذ ان على الولايات المتحدة ان تدعم الديمقراطية في العراق، وليس المالكي بحد ذاته .وقبل اسابيع قليلة فقد هدد الاكراد بالتصويت " بعدم الثقة " اذا لم يتشارك رئيس الوزراء السلطة معهم، والمالكي المعاقب بدا انه موافق .والاختبار سيكون فيما اذا سيسمح للسنة بالانضمام الى الشرطة باعداد مماثلة ، وتقديم التمويل للمحافظات والسماح بصدور تشريع للانتخابات المحلية والذي سيضعف بالتأكيد جهوده (التسلطية) لحكم العراق .واذا لم يقم بذلك، بحسب لوس انجلس تايمز، فان الرئيس الاميركي قد لايجد خيارا امامه سوى اصدار قراره – وربما قرار حاسم – ضد رئيس الوزراء العراقي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
الحكومة العراقية تنفي إطلاق سراح 20 ألف معتقل من السجون
الوطن الكويتية
نفى المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في تصريحات نشرت الاثنين تصريحات لمجلس القضاء الاعلى في البلاد بشأن اعادة قانون العفو العام الى مجلس الوزراء لاجراء تعديلات عليه او شمول نحو 20 ألفا من المعتقلين بالقرار.وقال الدباغ في بيان نشرته صحيفة »الصباح« البغدادية: »لا صحة للمعلومات التي ذكرها الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى والتي أفادت بأن نحو 20 ألفا من المعتقلين سيتم اطلاق سراحهم من السجون التابعة لوزارات العدل والعمل والدفاع والداخلية«.وذكر أنه »لا يمكن معرفة العدد الحقيقي أو التقريبي للذين سيطلق سراحهم قبل نفاذ القانون وأن المجموع الكلي للمعتقلين في السجون العراقية لغاية نهاية العام 2007 هو 23 الفا و517 معتقلا والذين بعهدة القوات متعددة الجنسية 24 الفا و661«.وقال الدباغ ان »قانون العفو لا يزال قيد القراءة الثانية في مجلس النواب الذي يستثني المجرمين الذين لا يخضعون عادة لاجراءاته لأنها جرائم متعلقة بالحقوق الشخصية للآخرين ولا تملك الدولة حق العفو عنهم«.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
الدباغ: الحكومة ليست مسؤولة عن جرائم صدام
الخليج
قال علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية ل “الخليج” “ان الحكومة ليست مسؤولة عن جرائم صدام حسين وليست وريثة لها لتقدم اعتذارها عن تلك الجرائم”. وأكد الدباغ “من يجب عليهم الاعتذار هم البعثيون وليس الحكومة” مضيفا ان جميع المشاركين في الحكومة تضرروا من سياسة النظام السابق.وكان البرزاني قال في مؤتمر حول عمليات الإبادة الجماعية للشعب الكردي “نحن لا نحمل أحدا من المسؤولين العراقيين الحاليين مسؤولية جرائم الأنفال ولكن الحكومة الحالية عليها التزامات ويجب تنفيذها وهي الاعتذار للشعب الكردي على الجرائم التي ارتكبها النظام السابق وتعويض المتضررين وذوي الضحايا”.وأكد أن محاكمة النظام العراقي السابق لم تكتمل بمحاكمة صدام “إنما يجب محاكمة جميع الذين ساهموا في هذه العمليات”.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
متقى : زيارة نجاد إلى العراق قبل 20 أذار القادم
الوكالة المستقلة للأنباء
قال وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي، الاثنين، ان زيارة الرئيس الايراني احمدي نجاد المرتقبة إلى العراق أصبحت نهائية وستتم نهاية العام الايراني الحالي الذى ينتهى فى آزار مارس القادم . ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن متقي قوله في مؤتمر صحفي في طهران ، الاثنين ، ان " زيارة الرئيس احمدي نجاد الى العراق اصبحت نهائية، وقد تسلمت خلال زيارتي الاخيرة للعراق دعوة خطية من المسؤولين العراقيين " . واضاف متقي أن الزيارة " ستتم نهاية العام الايراني الحالي ". وتنتهي السنة الايرانية في 20 من اذار مارس المقبل . وكان وكيل وزير الخارجية العراقى لبيد عباوي قال إن "الرئيس الإيراني وافق على دعوة رسمية لزيارة العراق، لكن الموعد سيحدد في وقت لاحق". وزار كل من الرئيس العراقى جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي إيران العام الماضى، إلا أن زيارة أحمدي نجاد ستكون الأولى من نوعها لرئيس إيراني منذ قيام الجمهورية الإسلامية عام 1979.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
القائمة العربية تنفي إنسحابها من مجلس محافظة كركوك
وكالة الصحافة العراقية
فنّد راكان سعيد عضو مجلس المحافظة عن قائمة التجمع الجمهوري العربي ونائب محافظ كركوك الأنباء التي أفادت عن نية التجمع الجمهوري في الإنسحاب من المجلس ، وقال :"لم تقم قائمتنا بالتهديد بالإنسحاب، وإن قامت قائمتنا بإقرار شيء كهذا فإنه سيكون عبر إجتماع رسمي. ، وأردف راكان سعيد:"أنا الآن جزء من الحكومة والبرلمان العراقي وأعتمد على قرارات الحكومة. ن وقال أيضاً:"في حال قررت قائمتنا الإنسحاب من المجلس فإني سأكون ملزماً بقرارها . وفي نفس الوقت، وحسب منصبي، فإني ملزم بقرارات الحكومة العراقية."، جدير بالذكر أن المجموعة العربية قد عادت إلى جلسات مجلس محافظة كركوك بعد إتفاقية مع قائمة الإخاء الكردية، ويشغل الآن أحد أعضاء قائمة التجمع الجمهوري العربية منصب نائب المحافظ.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
الساعدي يلمح إلى وقوف مفسدين وراء حريق البنك المركزي ويحذر من حريق في وزارة التجارة
راديو سوا
ألمح رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي إلى وقوف الفساد وراء عملية حرق البنك المركزي لإخفاء وثائق ومعلومات مهمة ذات صلة بعمليات فساد. جاء ذلك في تصريح له في أثناء مؤتمر صحافي مشترك، أكد فيه النائب عن التوافق نور الدين الحيالي أن الحريق الذي أصاب مبنى البنك المركزي استهدف غرفاً تحوي على وثائق تتعلق بمصروفات الدولة العراقية وواردتها. وقال الحيالي إن هناك جهة متورطة في المال العام تريد إتلاف هذه المستمسكات خاصة، وإن هناك إعتراضا على الموازنة العامة المعروضة على مجلس النواب للمصادقة عليها إلا أنها تعطلت بسبب رفض الحكومة تقديم حسابات ختامية لميزانية العام الماضي، وكشف الحيالي أن جميع الحرائق السابقة التي طالت دوائر الدولة ومنها وزارتا الدفاع والعمل والشؤون الاجتماعية كانت تستهدف مكاتب المفتشين العامين فيها من أجل طمس الحقائق، على حدِّ قوله. وحذر النائب الساعدي من احتمال تعرض دوائر تابعة لوزارة التجارة ومخازنها إلى الحرق لإتلاف الوثائق وكذلك البضائع المستوردة التالفة، مؤكدا تلقيه معلومات بهذا الشأن. وجدد الساعدي مطالبته مجلس النواب باستدعاء وزير التجارة بأسرع وقت ممكن لاستجوابه عن عمليات فساد يتهم بها ووزارته، مؤكدا أن النواب لا يحصلون على المعلومات والوثائق اللازمة من دوائر الدولة. وكشف الساعدي عن قيام وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بتعميم كتاب على دوائر الدولة من خلال مجلس الوزراء يمنعها فيها من استلام أي كتاب من لجنة النزاهة النيابية أو الإجابة عليها دون المرور به، وهو ما يعيق عمل اللجنة في ممارسة الرقابة والتفتيش. هذا وطالب عدد من النواب بتشكيل لجان للتحقيق في الحرائق التي طالت حتى الآن البنك المركزي ووزارتي العمل والشؤون الاجتماعية والدفاع. وقد أعرب الساعدي عن خشيته من مخاطر فقدان وثائق مهمة في حال استمرت موجة الحرائق التي تطال دوائر الدولة العراقية، مشددا على أن وزارة الداخلية أبلغت البرلمان بإنقاذ 15 مليار دولار من حريق البنك المركزي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
الكتلة الصدرية تطالب بـ(وقف تجميد) انشطة جيش المهدي
الرأي الأردنية
اعلن متحدث باسم رجل الدين الشاب مقتدى الصدر امس ان نوابا من التيار الصدري طالبوا ب وقف تجميد انشطة جيش المهدي، الجناح العسكري للتيار، اثر عمليات دهم استهدفت اتباعه في جنوب بغداد.وقال صلاح العبيدي ان برلمانيين من الكتلة الصدرية قدموا التماسا يطالبون بعدم تمديد تجميد جيش المهدي .ولم يحدد عدد البرلمانيين علما ان الكتلة الصدرية تضم 30 نائبا من اصل 275 في مجلس النواب.وكان الصدر اعلن تجميد نشاط جيش المهدي لمدة ستة اشهر بعد اشتباكات مسلحة منتصف آب الماضي في كربلاء ادت الى مقتل 52 شخصا واصابة نحو 300 اخرين. واوضح العبيدي ان البرلمانيين تفقدوا الجمعة منازل عائلات مهجرة في مدينة الديوانية (180 كم جنوب بغداد)، كبرى مدن محافظة القادسية، و لاحظوا مدى تعسف قوات الشرطة والجيش العراقي هناك .ولم يعلن العبيدي اعداد المعتقلين خلال المداهمات او عدد العائلات التي وصفها بانها مهجرة كما لم يوضح الاماكن التي تهجرت منها.وتابع بعد مغادرة الوفد المنازل، داهمتها قوات الامن رغم عدم وجود احد فيها باستثناء النساء والاطفال (...) الامر الذي دعا البرلمانيين الى تقديم التماس . لكن العبيدي اكد ان اي قرار لم يصدر حتى الان .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
خبراء امركيين السباق الى البيت الابيض يحسم لصالح من يبعث برسائل ترضي الناخب الامريكي عن حرب العراق والاقتصاد الامريكي المتراجع
جريدة حوارات
يتبارى السناتور الجمهوري جون مكين وميت رومني حاكم ماساتشوستس السابق في سباق متقارب للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الامريكية وقد يحسم السباق لصالح من يبعث برسائل ترضي الناخب الامريكي عن حرب العراق والاقتصاد الامريكي المتراجع. وستكون ولاية فلوريدا اختبارا حاسما حيث يشكل الناخبون الجمهوريون قوة لا يستهان بها بين 1.5مليون من المتوقع ان يشاركوا في الانتخابات الاولية التي تجري في الولاية اليوم الثلاثاء. وفي الانتخابات الاولية التي أجريت حتى الان في ثلاث ولايات فاز مكين في ساوث كارولاينا بينما ،فاز رومني في ميشيجان ونيفادا. وأظهر استطلاع جديد للرأي لرويترز ومؤسسة زوغبي وشبكة سي.سبان ان الاثنين يسيران كتفا بكتف وحصل كل منهما على تأييد 30 في المئة.ويمكن للفائز في فلوريدا ان يحصل على قوة دفع قوية "للثلاثاء الكبير" في الخامس من فبراير حيث تجري الانتخابات الاولية في أكثر من 20 ولاية يمكن ان تحسم السباق لاختيار مرشح للحزب الجمهوري واخر للحزب الديموقراطي ليخوضا انتخابات الرئاسة الامريكية التي تجري في نوفمبر القادم لخلافة الرئيس جورج بوش الذي تنتهي فترة رئاسته في يناير القادم.وحاول كل من مكين ورومني الهيمنة على ساعات البث التلفزيوني والاذاعي من خلال عقد مؤتمرات صحفية صيغت التصريحات فيها بدقة واجتماعات انتخابية حاشدة في رابع أكبر ولاية أمريكية.تحد،وقال مكين للصحفيين على متن حافلته الانتخابية وهو في طريقه من تامبا الى ليكلاند "لو لم يكن من أجل هذا التحدي.. لو لم يكن من أجل العراق.. لو لم يكن من أجل هذا ما كنت خضت سباق الرئاسة."أعتقد ان هذه هي القضية الحاسمة. واذا أراد أحد الاعتقاد ان القضية هي الاقتصاد فليكن."وقال مكين 71 عاما الذي أسر في حرب فيتنام وانتخب أربع مرات لعضوية مجلس الشيوخ والذي سيكون أكبر رئيس أمريكي ينتخب لفترة رئاسية أولى ان تجربته في البحرية و25 عاما من الزعامة في الكونجرس ستؤهله لان يكون رئيسا لهيئة الاركان وهو منصب يتقلده الرئيس الامريكي.وقبل يوم اتهم مكين رومني بتأييد تحديد موعد لانسحاب القوات الامريكية من العراق وهو ما نفاه رومني قائلا انه تشويه لسجله.وفي لقاء مع الصحفيين في ضاحية سويت ووتر بميامي هاجم رومني قدرة مكين على التعامل مع قضية الاقتصاد الامريكي وركز على اقتراح من جانب مكين والسناتور جوزيف ليبرمان وهو مستقل من كونيتيكت بوضع حد للانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري المعروفة بظاهرة البيوت الزجاجية.وقال رومني وهو مليونير من رجال الاعمال ان هذه الخطة ستضيف نحو 50 سنتا على جالون البنزين وهو ما يعني رفعا لاسعار الخدمات بنسبة 20 في المئة.وفي محاولة لكسب تأييد الامريكيين من أصل كوبي في ضاحية بميامي تعهد رومني "بعدم الاستسلام أبدا" في مواجهة الرئيس الكوبي فيدل كاسترو.ويشكل الامريكيون من أصل كوبي نحو 10 في المئة من الناخبين الجمهوريين في الانتخابات الاولية. لكن جهوده للتودد لهم أصيبت بنكسة حين أعلن السناتور ميل مارتينيز سناتور فلوريدا وهو أول أمريكي من أصل كوبي يفوز بعضوية مجلس الشيوخ الامريكي تأييده لمكين.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
الجيش الأميركي: تسعة آلاف من عناصر الصحوة جاهزون للانضمام إلى القوى النظامية
وكالة الأخبار العراقية
أعلن الجيش الأميركي اليوم الاثنين أن ما لا يقل عن تسعة آلاف من عناصر مجالس الصحوة التي تحارب تنظيمات القاعدة في العراق خضعوا للتدقيق وباتوا جاهزين للانضمام إلى صفوف الشرطة أو الجيش. ويمثل هذا الرقم أكثر من نصف العناصر المنضوية في مجالس الصحوات الذين كانوا في غالبيتهم العظمى من المسلحين المناوئين للاميركيين والحكومة. وكان هؤلاء قدموا طلبات للالتحاق بصفوف القوى النظامية العراقية بعد أن جندهم الجيش الأميركي لمحاربة القاعدة والمتطرفين المتحالفين معها ضمن مناطقهم. وقال الادميرال غريغوري سميث للصحافيين في بغداد أن الآخرين ما يزالون بانتظار اجراء الفحوصات والفرص التي تسمح بانضمامهم إلى الشرطة أو الجيش. وأضاف سميث أن "حوالى تسعة آلاف من عناصر مجالس الصحوة بدأوا الانتطام في طوابير لبدء برامج التدريب. وأوضح سميث أن بين عشرة إلى 20 الفا من عناصر الصحوة في محافظة الأنبار باشروا برامج التدريب وانتظموا إما في صفوف الشرطة أو الجيش. ويشار إلى أن "مجلس صحوة الأنبار" كان السباق في محاربة القاعدة اعتبارا من منتصف سبتمبر/أيلول 2006. وبدأ الجيش الأميركي العام الماضي محاورة المسلحين المناوئين الذين يطلق عليهم تسمية "المواطنين المحليين المعنيين" بغية تجنيدهم بمبلغ 300 دولار شهريا لمحاربة القاعدة. ووفقا لآخر احصائية لدى الجيش الأميركي، يبلغ عدد عناصر 130 من مجالس الصحوة، على الأقل، حوالى ثمانين ألف رجل. ويشكل العرب السنة بين هؤلاء نحو 80 بالمئة والباقي للشيعة، في حين توجد بعض مجالس الصحوة المختلطة من السنة والشيعة. وأكد الضابط الأميركي أن 20 بالمئة فقط من بين الـ80 ألفا يرغبون في الانخراط في صفوف القوى النظامية. وأشار إلى أن القاعدة حاولت اختراق مجالس الصحوة. وقال إنه لا يعتقد أن محاولات اختراق مجالس الصوة كانت كثيرة. وأكد سميث أن القاعدة "تعتبر مجالس الصحوة تهديدا لوجودها" وقد تحاول ترهيب بعض الأشخاص لمنعهم من الانضمام أو لإرغامهم على الانسحاب.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
الأكراد يرفضون اعتبار الوساطة الأميركية لحل أزمة العقود النفطية بين أربيل وبغداد ضغوطا سياسية
صوت العراق
وصف سياسيون عراقيون الجهود الأميركية الرامية لحل مشكلة العقود النفطية التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان مع شركات أجنبية من دون موافقة الحكومة المركزية بأنها ضغوط على القادة الأكراد للعودة إلى بغداد في اتخاذ القرارات، في حين وصفها آخرون بأنها وساطة أميركية بين الطرفين.من جهتهم، أقر السياسيون الأكراد بوجود وساطة أميركية بكل ما يتعلق بالشؤون السياسية الداخلية في العراق، رافضين اعتبارها ضغوطا سياسية عليهم من قبل واشنطن.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
مصادر حكومية مقربة من مجلس الوزراء العراقي ::تواصل الخلافات بين بغداد والأكراد بشأن ميزانية البيشمركة وحصة كردستان
جريدة حوارات
كشفت مصادر حكومية مقربة من مجلس الوزراء العراقي ان المشاروات بين وزارتي النفط والمالية ووفد كردي من حكومة اقليم كردستان برئاسة وزير الموارد الطبيعية آشتي هورامي مازالت مستمرة لوضع الخطوط العامة لاقرار عقود الاقليم النفطية وعلمت وكالة (آكي) الايطالية للأنباء من تلك المصادر أن "هذه المفاوضات، وعلى الرغم من تعثرها بالتوصل الى حل نهائي لهذا الموضوع ، الا أن الأجواء الايجابية تسودها من خلال استمرار الحوار المباشر" لتبديد ما وصفته بـ "هواجس" الحكومة المركزية وحكومة الاقليم بشان كيفية التعامل المستقبلي مع هذه العقود بموجب الدستور العراقي ،هذا، وتوقعت المصادر أن تثير الإشكالات المثارة حول ميزانية قوات البشمركة ونسبة 17 في المائة من ميزانية الدولة المخصصة للاقليم "نقاشا حادا" بين الجانبين، في الوقت الذي تنتظر فيه بغداد وصول وفد كردي رفيع المستوى لحسم الموضوع بالشكل الذي يرضي الطرفين،وألمحت المصادر إلى أن الوفد ربما سيكون برئاسة رئيس الإقليم مسعود بارزاني شخصيا، وأشارت إلى وجود "حلول وسط" اقترحتها جهات و"عدة أفكار مطروحة لكيفية التعامل مع هذه الخلافات بصيغة الحذف المتبادل لسقوف المطالب او ايجاد قواسم مشتركة لتوضيح الامور الواردة في نص قانون الموازنة لعام 2008 المختلف عليها، لاسيما فيما يخص تخصيصات المحافظات غير المرتبطة بالإقليم" الكردستاني،ويدور الجدل حول قانونية العقود التي وقعتها حكومة اقليم كردستان مع عدد من الشركات الاجنبية لاستثمار الحقول النفطية شمال العراق، ففي الوقت الذي تعتبرها الحكومة المركزية عقودا غير شرعية، فإن الأكراد يشددون على توافقها وبنود الدستور العراقي ،وكان عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي قد اشاروا الى ان نسبة 17 في المائة المخصصة في ميزانية العام الجاري لإقليم كردستان لا تتناسب وعدد سكانه وفق النسبة المئوية لعدد سكان البلاد الامر الذي يقتضي ان لا تتجاوز 14 في المائة فقط
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
حكومة المالكي تصدر مذكرة اعتقال حمراء ضد الفنان حسام الرسام
شبكة اخبار العراق
يبدوا إن حكومة المالكي وصلت إلى مرحلة من العنجهية ولا تطيق من منتقديها في وقت تؤكد ليل نهار إنها ديمقراطية وتتبع الأساليب الديمقراطية الشفافة في تعاملها مع خصومها السياسيين. وهذا الموقف الحكومي الذي لا يطيق المنتقدين لسياستها جسدته حكومة المالكي في حملة اعتقالات وملاحقات لعدد من الوطنيين العراقيين في محاولة لكم الأفواه وتقييد الحريات في زمن الديمقراطية الجديدة التي جاء بها الاحتلال بعد غزوه للعراق عام 2003.ولم تقتصر إجراءات حكومة المالكي على الملاحقة ومنع سفر المعارضين الوطنيين وإنما عمدت الإجراءات انتقامية ثأرية تنطلق من عقدة الخوف من تأثير هؤلاء على صدقيتها وسمعتها.وعلمت شبكة أخبار العراق ان وزارة الداخلية العراقية أصدرت مذكرة اعتقال حمراء ضد الفنان القدير حسام الرسام.وطبقاً للمذكرة الحمراء فأن تهمة الفنان حسام الرسام انه يدعم الإرهاب ويساعد على إشاعته من خلال الأغاني التي انشدها مؤخراً.والفنان حسام الرسام ومنذ الاحتلال قدم أغاني وطنية تغنت بحب الوطن وتاريخه والتي تدعو إلى الوحدة ورص الصفوف لمواجهة مخططات تقسيم العراق وتجزئته.وابلغ مصدر مقرب من الدائرة التي أصدرت المذكرة الحمراء ضد الفنان حسام الرسام ان بنود المذكرة عممت على المطارات العراقية والمنافذ الحدودية فيما توقع ان تعمد السلطات العراقية إلى ملاحقة الرسام حتى في خارج العراق لأنه يقيم في إحدى الدول العربية.وتوقعت مصادر مقربة من الفنان حسام الرسام ان تهمل الدول المضيفة لملايين العراقيين مثل هذه المذكرات لأنها تصدر في ظل الاحتلال وتنطلق من دوافع سياسية هدفها سلب إرادة وحرية العراقيين في التعبير عن أرائهم ومواقفهم إزاء ما يتعرض له بلدهم من تدمير وتقسيم ونهب لثرواته.يذكر ان الفنان حسام الرسام رفض دعوة من حكومة المالكي في وقت سابق لإحياء حفلة للترويج لسياستها ما دفع الحكومة الى إصدار المذكرة الحمراء.وكانت حكومة المالكي أصدرت عدة مذكرات حمراء لاعتقال وملاحقة العشرات من الرموز الوطنية المعارضة للاحتلال وحكومته غير إنها لن تجد طريقها للتنفيذ بسبب عدم استجابة الدول المضيفة للعراقيين لطلبات الحكومة العراقية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
الصدريون يطالبون باحالة محافظ الديوانية وقادةالاجهزة الامنية فيها الى القضاء
وكالة يقين للانباء
طالبت الكتلة الصدرية في مجلس النواب الحكومي باحالة محافظ الديوانية حامد الخضري وقادة الاجهزة الحكومية في الديوانية الى القضاء على خلفية المداهمات التي يتعرض لها التيار الصدري في المحافظة، وذكر بيان للكتلة تمت قراءته في جلسة مجلس النواب الحكومي اليوم الاثنين:"ان هناك مداهمات مستمرة وانتهاكا لحرمة العوائل وضربا للنساء من قبل الاجهزة الحكومية التي استخدمت التعذيب الجسدي والنفسي بحق المعتقلين وانتزعت اعترافات غير حقيقية منهم، واضاف:"ان المحافظ مارس التهجير القسري ضد ابناء التيار الصدري والهدف من هذا هو تنفيذ اجندة سياسية لاحد الاحزاب المسيطرة على المحافظة، واشار الى:"ان اللجان التي شكلتها وزارة الداخلية ساعدت المحافظ والاجهزة الامنية على الظلم، ودعا البيان الامم المتحدة ونقابة المحامين :" للتدخل لوقف ارهاب الحكومة والاجهزة الحكومية ،ووزع نواب الكتلة الصدرية على النواب اقراصا مدمجة قالوا انها تتضمن انتهاكات القوات الحكومية في الديوانية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
كربلائيون يتظاهرون في بغداد احتجاجا على قرار إخلائهم من أراض تابعة للدولة
راديو سوا
تظاهر العشرات من شاغلي الأراضي العائدة للدولة في محافظة كربلاء الاثنين احتجاجا على قرار المحافظ عقيل الخزعلي القاضي بإخلائهم منها. وأعرب المتظاهرون، وهم خليط من أهالي كربلاء والمهجرين إليها ممن يشغلون ممتلكات عائدة للدولة عن استيائهم لقرار المحافظ الذي أنذرهم فيه بإخلاء مساكنهم، كونهم متجاوزين على أملاك الدولة. وتجمع المتظاهرون قرب مدخل المنطقة الخضراء وسط بغداد بعد أن جرى منعهم من تنظيم هذا التجمع في مدينة كربلاء، وقال أحد المتظاهرين وهو عباس حميد في حديث مع "راديو سوا" إنهم يمثلون أكثر من 10 الآف عائلة في كربلاء، بعضهم من أهالي المدينة الأصليين وبعضهم الآخر هجروا من محافظات أخرى بسبب العنف الطائفي. وأضاف عباس أن هذه العائلات لا تملك محلات سكنى خاصة بهم ولهذا أقاموا على أراض تابعة للبلدية، وقبل مدة أصدر المحافظ إنذارا بإخلاء أماكنهم خلال 15 يوما حسب القانون رقم 154 الصادر عام 2000 مؤكدا أن القانون هو نفسه الذي استخدمه النظام السابق لإجبارهم على إخلاء هذه الأراضي بالقوة، متسائلا لماذا لا تغير الحكومة هذه القوانين القديمة أو تضمن لهم سكناً لائقاً. وكان مجلس محافظة كربلاء أعلن في وقت سابق استقبال المحافظة لأكثر من 14 ألف عائلة هجرت من مناطق مختلفة في البلاد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
بوش يطلب 70 مليارا كتمويل جزئي للحرب في ميزانية 2009
وكالة الأخبار العراقية
قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) يوم الاثنين إن ادارة الرئيس جورج بوش ستطلب من الكونجرس في الاسبوع المقبل مبلغ 70 مليار دولار لتمويل الحرب في العراق وافغانستان وعمليات اخرى مرتبطة بهما خلال فترة من السنة المالية 2009.وقال بريان ويتمان المتحدث باسم البنتاجون "سنرسل ميزانية السنة المالية 2009 (يوم الاثنين المقبل). ستتضمن طلب تمويل طارئ لدعم انشطة مرتبطة بالحرب العالمية على الارهاب في عام 2009 .. بمبلغ 70 مليار دولار."وسيكون التمويل اضافة الى طلب الادارة الخاص بميزانية البنتاجون العادية والذي سيقدم ايضا الاسبوع المقبل.وفي الاسبوع الماضي قال مكتب الموازنة في الكونجرس ان الكونجرس منذ هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على الولايات المتحدة وافق على مبلغ 691 مليار دولار لتغطية تكاليف الحرب في العراق وافغانستان والانشطة المرتبطة بها مثل اعادة اعمار العراق.ويقدر مكتب الموازنة في الكونجرس ان هذا الاجمالي يتضمن 440 مليارا انفقت على الحرب في العراق.وفي السنوات الماضية طلب اعضاء الكونجرس من الادارة تقديم طلبات تمويل الحرب كاملة مع ميزانية البنتاجون العادية حتي يمكن اخضاع الاثنين لنفس مستوى التدقيق في نفس الوقت.وطلبت الادارة اجمالا نحو 190 مليار دولار لتمويل الحرب في السنة المالية 2008 .لكن الكونجرس لم يوافق على هذا المبلغ.وفي ديسمبر كانون الاول وافق على "تمويل تكميلي" حجمه 70 مليار دولار كتمويل جزئي للحرب في اطار السنة المالية الحالية.وتبدأ السنة المالية الامريكية 2009 في الاول من اكتوبر تشرين الاول 2008.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
العرب يصعدون لهجتهم فـي كركوك ويهددون الاكراد بالانسحاب من الادارة
الرأي الأردنية
هدد التجمع الجمهوري العراقي امس بالانسحاب من مجلس محافظة كركوك والخروج من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ بنود الاتفاق الموقع مع قائمة التآخي الكردية ضمن التوقيتات المحددة التي تنتهي في الأول من شهر شباط القادم.وقال احمد حميد العبيدي رئيس جبهة كركوك العراقية ورئيس التجمع الجمهوري الذي له ستة مقاعد في مجلس محافظة كركوك المكون من 41 مقعدا ان ممثلينا في التجمع الجمهوري وجبهة كركوك العراقية ومجلس عشائر الجنوب العراقي اتفقوا على ان قضية كركوك تعد إحدى أهم القضايا التي لا يمكن التفريط والمساس بها لأي سبب كان .وأضاف نعتبر منصب نائب المحافظ الذي حصل عليه التجمع الجمهوري العراقي احد نقاط الاتفاق الموقع مع قوائم مجلس محافظة كركوك الحكومي وليس ترضية أو تنازلا عن مبادئنا الثابتة والراسخة .وطالب العبيدي بتنفيذ بنود الاتفاق في سقفه الزمني المحدد ومنها اطلاق سراح المعتقلين في السجون الكردية وايقاف حملات الدهم والاعتقال للاحياء العربية ومنح العرب حقوقهم بادارة مشتركة والتوقف عن تطبيق المادة 140 لانها فقدت دستوريتها ونحن ننتظر قرار المحكمة الاتحادية والشروع بتطبيق مشروع اللامركزيه بكركوك بدلا من ضمها لاي اقليم .واضاف ان كل الخيارات مفتوحة امامنا بدءاً بالانسحاب من مجلس المحافظة مروراً بالاحتجاج والتجمع والتظاهرات السلمية والعصيان المدني وانتهاءً بالخروج من العملية السياسية .ودعا قائمة كركوك المتآخية المدعمة من الحزبيين الكرديين الرئيسيين بـ الإسراع للاتفاق مع الإخوة التركمان للانضمام إلى هذا الاتفاق حتى يتم تشكيل إدارة وطنية مشتركة في محافظة كركوك تضم كل مكونات الشعب العراقي بالمحافظة بدلا من استمرار تعليقهم لعضويتهم منذ اكثر من عام في مجلس كركوك حيث لهم تسعة مقاعد وللاكراد 26 مقعدا .واكد العبيدي رفضه لقرار تمديد العمل بالمادة 140 من الدستور لمدة ستة أشهر أخرى واصفا التمديد بـ المخالفة الدستورية الواضحة يراد منها كسب الوقت لتغيير ديموغرافية المدينة ومعالمها الحضارية .واعتبر كل الاجراءات التي استمرت بعد عام 2007 في لجنة المادة 140 وخصوصا التعويض واستلام معاملات الترحيل ونقل سجلات النفوس والبطاقة التموينية وكل فعاليات مرحلة التطبيع من المادة 140 بعد هذا التاريخ لاغية قانونيا ودستوريا وعلى الحكومة ومجلس النواب إيقافها لانها عملية تطهير عرقي للعرب في كركوك وعليه فإنهم سيتحملون المسؤولية أمام الله والشعب والتاريخ .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
الهايس يعلن عن مؤتمر لمجالس الصحوات والإنقاذ ويلوح بمظاهرات ضد مفوضية الانتخابات بالانبار
الوكالة المستقلة للأنباء
حذر رئيس مجلس إنقاذ الأنبار من القيام بمظاهرات في مدينة الرمادي ما لم يتم أجراء تغيير لمفوضية الانتخابات بالأنبار، فيما أكد عزم الصحوة والإنقاذ على عقد مؤتمر مشترك وخوض انتخابات مجلس المحافظة بقائمة واحدة.وقال حميد الهايس للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) " نطالب الجانب الأمريكي والحكومة العراقية بإجراء تغيير شامل في هيكلية مفوضية الانتخابات بمحافظة الأنبار لكونها واجهة ( سياسية) تعمل لصالح الحزب الإسلامي للاستئثار بالسلطة مرة أخرى". وأضاف " في حالة عدم الاستجابة لمطلب أبناء الأنبار بتغيير المفوضية فان مظاهرات كبيرة ستشهدها الرمادي بمشاركة كافة أبناء مدن محافظة الأنبار احتجاجا على وجود نفس عناصر المفوضية" مشيرا إلى أن هيكلية المفوضية ما تزال على وضعها السابق حين شكلها الحزب الإسلامي قبل الانتخابات الماضية في 2005 ". وحدد " 25 يوما كأقصى حد لإجراء التغيير في هيكلية المفوضية وبعكسه ستعم الأنبار مظاهرات واسعة ". وشن الهايس، وهو احد القياديين العشائريين الذين تصدوا لتنظيم القاعدة بالانبار في أيلول عام 2006، هجوما لاذعا على الحزب الإسلامي متسائلا "هل يعقل أن يكون عدد مقاعد الحزب الإسلامي بالمجلس المحلي لمحافظة الأنبار( 36) مقعدا من أصل (41) مقعدا". وأوضح أن "الحزب الإسلامي لن يتمكن من الحصول على أكثر من ( 5% ) من الأصوات في المجلس المحلي للدورة المقبلة ". وعبر عن ثقته بتحقيق اعلى نسبة أصوات في نتيجة الانتخابات. وقال " سنخوض الانتخابات المقبلة بالمحافظة التي من المتوقع أن تجري في آذار مارس المقبل بقائمة موحدة تضم ( الصحوة ومجلس الإنقاذ واني على ثقة كبيرة من تحقيق اعلي نسبة أصوات) . وفي رده على سؤال حول مستوى العلاقة بين مجلسي الصحوة بزعامة احمد أبو ريشة والإنقاذ بزعامته بالوقت الحاضر قال الهايس " العلاقة طيبة والتعاون متواصل على قدم وساق ولا يوجد نزاع بيننا بقدر ما يوجد اختلاف في وجهة نظر بسيطة ". وأضاف " الاختلاف بوجهة النظر بيننا بسبب دخول الشيخ احمد أبو ريشة في ( هيئة إدارة محافظة الأنبار) إلى جانب الحزب الإسلامي ولكنه سيعلن انسحابه من الهيئة قريبا بسبب عدم إيفاء الهيئة بوعودها التي قطعتها له ". يذكر أن هيئة عليا لإدارة محافظة الأنبار تم الإعلان عنها في كانون الأول ديسمبر الماضي وتتألف من رافع حياد احد نواب البرلمان عن الحزب الإسلامي أمينا عاما لها وعضوية محافظ الأنبار مأمون سامي رشيد والشيخ احمد أبو ريشة رئيس مجلس صحوة الأنبار وعبد السلام العاني رئيس المجلس المحلي للانبهار وطارق خلف عبدالله رئيس مؤتمر مجلس محافظة الانبار وحميد الشوكة رئيس مجلس عشائر الرمادي .واعتبر الهايس أن ( هيئة إدارة محافظة الانبار ) جاءت لقطع الطريق عليه ودون أن يلعب دورا كبيرا في تمثيل محافظة الانبار أمام الحكومة العراقية عندما بدأ حوارا مع المالكي لشغل عدد من الحقائب الوزارية ". وأشار إلى أن "مطالب الشيخ أبو ريشة حين دخل إلى (هيئة إدارة الانبار) تتمثل بعدة نقاط أبرزها حل المجلس المحلي للمحافظة وانتخاب مجلس جديد وإعادة التوازن في هيكلية رؤساء الدوائر دون استئثار جهة سياسية معينة بها ومنحهم صلاحيات واسعة وتشكيل هيئة هندسية عليا بالمحافظة تشرف على تنفيذ مشاريع الأعمار وعلى صرف الأموال المخصصة لتلك المشاريع ولكن شيئا منها لم يطبق الأمر الذي سيدفعه (أبو ريشة ) إلى تقديم انسحابه منها قريبا " . وأردف " ومن جانبي طالبت الجيش الأمريكي في لقاء خاص بأحد الضابط المسؤولين بالأنبار بضرورة الضغط على حل (هيئة إدارة الانبار) لأنها سوف تفرز واقعا سلبيا خاصة وان الشعب بدا يسأم من المسؤولين الإداريين بالمحافظة على خلفية فشلهم بتقديم الخدمات الضرورية ". ولفت الهايس إلى أن "مؤتمرا لمجالس الصحوات والإنقاذ سيعقد في الأسابيع المقبلة ببغداد لتوحيد الخطاب والرؤى ". وقال إن "المؤتمر الذي سيعقد في الأسابيع المقبلة سيحضره أكثر من(3000) شخص من كافة مدن العراق متجاوزين حالة التخندق الطائفي التي تعرقل خطوات الكثير من الأحزاب والكيانات السياسية وسيتم خلاله الإعلان عن انبثاق كيان سياسي باسم ( ثوار العراق) دون الإعلان عن مكان انعقاد المؤتمر ". وتطرق الهايس إلى معالجة موضوع عناصر الصحوات فقال " حصلت موافقة وزارة الداخلية بقبول غالبية عناصر الصحوات في الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية" مشيرا إلى انه تم رفع قوائم بأسماء المنتسبين وخاصة ممن تتوفر فيهم الشروط اللازمة للعمل بسلك الشرطة ".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
قائدا حراسات الفلوجة وشرطتها يهاجمان (سوء) حكومة المالكي و(وحشية) القاعدة ويطالبان بحصة العشائر السنية في السلطة
الملف برس
طالب قائد شرطة الفلوجة العقيد (فيصل الزوبعي) الضابط السابق في الجيش العراقي والأخ الأكبر لـعميد الأمن السابق (أبو معروف) القائد الحالي لقوات حراسات الفلوجة بحصة زعماء العشائر السنية في السلطة التي افتقدوها منذ سقوط نظام (صدام حسين)، ووصفا حكومة المالكي بأنها "الأسوأ في العالم". واتفق العقيد مع أخيه على أن "الوحشية التي مارستها القاعدة" هي التي أدت الى طردها وقتالها وملاحقتها حتى الآن، فيما عبّر الأخوان بشكل أو بآخر عن ارتياحهما للأميركان وفضلاهما على "خياري القاعدة والميليشيات الشيعية الطائفية" حسب وصفهما. وقال قائد قوات الحراسة في الفلوجة (يبلغ عدد أفرادها 13 مسلحاً) إنه ورجاله شرعوا عام 2005 بقتال القاعدة، لأنهم كانوا "يقطعون رؤوس الناس ويعلـّقونها على الأعواد كما لو أنها رؤوس لخراف وليس لبشر". وحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإنّ قسماً من أفراد قوة (أبو معروف) يتلقون رواتبهم من القوات الأميركية. ويُعتقد أن المقاتلين العاديين يتسلمون 350 دولاراً شهرياً، والضباط 1200 دولار، لكنّ بعضهم لا يتلقى راتباً. وأوضح قائد قوات الحراسة (كريم اسماعيل حسن الزوبعي) المعروف بـ (أبو معروف) وكان أحد ضباط الأمن السابقين في عهد صدام أنه يريد "وظائف طويلة المدى" له ولأتباعه وأنها يجب أن تكون وظائف دائمية. وفي رأي (الزوبعي) أن المسألة أكثر من قضية الحصول على رواتب أو على المال، فقادة العشائر السنية يريدون حصتهم في السلطة ببغداد التي فقدوها منذ أن غزا الأميركان العراق وأسقطوا نظام الرئيس السابق (صدام حسين). تقول الصحيفة البريطانية: إن الأميركان يسمّون مجاميع حركة الصحوة " "Concerned Citizens" أي المواطنون الغيارى الذين استطاعوا ببسالة منقطعة النظير إعادة الهدوء والأمن الى مدنهم وأحيائهم السكنية ومحافظتهم بعد أن طردوا مجرمي القاعدة وأعادوا النظام وفرضوا احترام القانون. وفي الواقع إن القوات الأميركية سلمت المناطق السنية الى المجاميع الفدائية مثل "كتائب ثورة العشرين" و"الجيش الإسلامي" المجموعتين اللتين قاتلتا الجنود الأميركان منذ الغزو في 2003. وهذا الأمر خلق مشكلة جديّة بالنسبة للحكومة العراقية وبالنسبة للأميركان أنفسهم. فعلى الرغم من أن (أبو معروف) يريد الالتحاق بالقوات الأمنية الحكومية، فإنه تطوّع للقول بأنه يعتبر "الحكومة الحالية لنوري المالكي الحكومة الأسوأ في العالم، فجيشه يتكون من 13 كتيبة معظم أفرادها من مجندي الميليشيات الشيعية المسيطر عليها من قبل إيران". حسب زعم (الزوبعي). ومن الواضح –تقول صحيفة الإندبندنت البريطانية- أن (أبو معروف) يرى أن الأحزاب الشيعية الدينية التي تتولـّى السلطة الحالية كما لو أنها شيء يجب أن يقاوم. ومدينة الفلوجة – الكثير من مبانيها ما تزال مدمرة منذ أن اجتاح المارينز المدينة في شهر تشرين الثاني 2004- هي الآن وعلى مدى الشهور الستة الماضية تعيش حالة سلام وأمن ممتازين بالمقارنة مع الحالة للفترة السابقة التي كانت فيها عناصر القاعدة تفرض سيطرتها على مقدرات المدينة، لكنهم الآن إما هربوا أو قتلوا أو أنهم منزوون. والأميركان لهم مخيم عسكري كبير في ضواحي الفلوجة. ولكنّ قهر القاعدة ليس نصراً بالضبط للحكومة العراقية. وفي مركز المدينة تقع دائرة الشرطة التي هوجمت كثيراً، وهي تدار من قبل (فيصل اسماعيل حسن الزوبعي) وهو الأخ الأكبر لـ (أبو معروف) ورجل موثوق على ما تصفه الإندبندنت. وكانت مهنته زمن الرئيس السابق ضابطاً منذ 1983 في القوات الخاصة، وقد شارك في 11 معركة ضد إيران، وعين مديراً للشرطة في كانون الأول 2006. وعندما سأله مراسل الإندبندنت عما فعله في السابق قال: "كنت أقاتل الأميركان". وجواباً عن سؤاله عن أسباب تغيير رأيه والقتال الى جانب الأميركان الآن ردّ قائلاً: "عندما قارنت الأميركان بالقاعدة وبالميليشيات الشيعية، اخترت الأميركان".ورأى مراسل الصحيفة وهو يتحدث الى العقيد (فيصل) في مكتبه صورة مؤطرة له عندما كان ضابطاً شاباً، فسأله عنها، فأخبره إنها كانت له عندما كانت برتبة ملازم أول في "جيش العراق الحقيقي" بحسب تعبيره. ورأى المراسل في خلفية الصورة العلم العراقي الذي صادق البرلمان على تغييره لكن المحافظات السنية ومنها الأنبار رفضت التعامل مع العلم الجديد. وقال العقيد (فيصل الزوبعي): "إن أسوأ يوم في حياتي هو عندما نظام سقط صدام حسين في 2003". وأكد أنه سخر كل إمكاناته فيما بعد ذلك لقتال القوات الأميركية في المعركة الأولى التي جرت في الفلوجة في شهر نيسان من عام 2004 والتي كما يشير أكثر من مرة في حديثه أنه لعب فيها دوراً كبيرا. ويضيف قوله: "لكنّ الأميركان الآن يعطونني كل ما أريد". وليس هناك أدنى شك أن (أبو معروف) وأخاه (فيصل) هما –برأي الناس- أحسن بكثير من عناصر القاعدة المتعصبين الطائفيين المتوحشين، الذين جرت عملية طردهم بعيداً عن الفلوجة وعن كل محافظة الأنبار. وتعترف الولايات المتحدة أن العنف انخفض بنسب عالية في جميع محافظات العراق ليس بسبب القوات الأميركية الإضافية ولكن بسبب مسلحي مجالس الصحوة والإسناد التي تعني شيئاً واحداً وكان لها الدور المؤثر في قهر القاعدة وكسر عمودها الفقري في بغداد وعدد من المحافظات السنية وتؤكد الصحيفة البريطانية أن الحكومة العراقية إذا ما تظاهرت أنها هي التي فتحت حصون أعدائها، واستمرت في رفض إعطاء رجال (أبو معروف) وأمثالهم حصة في السلطة، فإن العراق –برأي الإندبندنت- سيواجه مشاكل عويصة وأول ما سيواجهه البلد هو حرب ثانية، قد تستمر لسنين عديدة. وفي تقرير آخر تتابع الملف برس تفاصيل أخرى عن مدينة الفلوجة يرويها (باتريك كوكبرن) مراسل صحيفة الإندبندنت الذي كان قد غطى في السابق جزءاً من معارك مقاومتها للأميركان.

ليست هناك تعليقات: