Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الخميس، 13 ديسمبر، 2007

صحيفة العراق الالكترونية الأخبار والتقاريرالخميس 13-12-2007


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
تزامنا مع الذكرى الأولى لإعدامه فيلم عن صدام حسين يسيء للعرب
الخبر الجزائرية


الفيلم الذي أنهاه منذ أيام فقط المخرج البريطاني أليكس هولمز، يحمل عنوان ''بين النهرين'' وهو من جزأين، يتطرق إلى حياة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وعلاقته بأسرته والقياديين في الدولة المقربين منه. وتم بالتعاون بين هيئة الإذاعة البريطانية ''البي بي سي'' وبين محطة ''أش بي أو'' التلفزيونية الأمريكية، بالاشتراك مع شركة سندباد للإنتاج الفني للتونسي معز كمون، فيما بلغت تكلفة إنجازه ثلاثة ملايين دولار. وفيما أعاب الكثير من النقاد الطريقة التي يتناول فيها الفيلم حياة صدام حسين، قائلين إن إنجاز الفيلم مع حلول الذكرى الأولى لرحيله يعتبر عملية إعدام ثانية، أثار آخرون عمل ممثلين عرب إلى جانب ممثل إسرائيلي جسّد دور صدام يدعى إيغال ناؤور.
واعتبر الممثل التونسي علي بنور هذه المشاركة بأنها ''هرولة نحو أعمال تسيء للعرب''. مشيرا إلى أنه رفض المشاركة في الفيلم لأنه يسيء لصدام حسين وللعرب ويشوّه صورتهم. أما صحيفة الوحدة الناطقة باسم حزب الوحدة الشعبية المعارض في تونس فاعتبرت ''تهافت العرب على هذه الأعمال ابتعادا عن الدور الحقيقي للفنان كمدافع عن موقفه وكمعبر عن هوية مجتمعٍ بأسره''. وشددت على أن المشاركة فيه ''شكل من أشكال التطبيع الثقافي'' مع إسرائيل. وقالت الصحيفة من جهة أخرى إن ''هؤلاء الممثلين كثيرا ما يجهل بعضهم محتوى مثل هذه الأعمال أو يتجاهلون توجهها ومصادر تمويلها''. وفي مصر، أحالت نقابة المهن التمثيلية الممثل عمرو واكد إلى التحقيق بسبب مشاركته في الفيلم.
وشارك في العمل الفني للفيلم طاقم ضخم يضم سبعين تونسيا وثمانين بريطانيا وأمريكيا، وليس بين هذا العدد الضخم أي فنان عراقي. وصوّرت لقطات منه في تونس مطلع جوان الماضي، حيث استخدم الطاقم التقني ديكورات ضخمة حولت أحياء تونسية بأكملها إلى مدن عراقية. ويؤدي الممثل والمخرج الفلسطيني مكرم خوري دور طارق عزيز، وهو يجسد في الفيلم حالات الغضب والفرح والحيرة التي انتابت عزيز ومواقفه من مسائل كثيرة طيلة ملازمته لصدام حسين.
وقال إنه كان متخوفا من الدور، لأن طارق عزيز لا يزال حيا ويمكن مقارنة الممثل بالشخصية الحقيقية بسهولة ''غير أنني وبعد بحث طويل في يوميات طارق عزيز منحت روحي للشخصية لأبتعد عن التقليد الذي يشكل نوعا من التزييف، تصبح معه الشخصية كاريكاتورية''.
ويتجول الفيلم في أحداثه بين ماضي صدام حسين والحاضر؛ حيث تنطلق أحداثه بمشهد تسليم نائب رئيس الوزراء السابق طارق عزيز للقوات الأمريكية في العراق. ودافع الممثل عن مشاركته في العمل قائلا ''إن الفيلم لا يحمل أية ضغينة أو تشف، فهو مجرد محاولة لفهم شخصية صدام حسين من خلال ما هو إيجابي وما هو سلبي في حياته وعلاقاته والحروب التي خاضها منذ عام 1979 وحتى إعدامه''.
وتجسّد الممثلة الأمريكية الإيرانية شهيرة أغداسلو دور ساجدة خير الله زوجة صدام، بينما يؤدي المصري عمرو واكد دور حسين كامل زوج ابنة صدام الكبرى رغد. أما المغربي سعيد دعمائي فيؤدي دور برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
زيباري: سيتم تشغيل خط أنابيب النفط بين كركوك وبانياس
PUKmedia

أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مؤتمر صحفي مشترك مع وليد المعلم وزير الخارجية السوري قبيل مغادرته دمشق ظهر اليوم الأربعاء على وجود جو ايجابي على صعيد العلاقات الثنائية بين البلدين والتي تعززها الزيارات المتكررة للمسؤولين العراقيين الى سورية، مضيفاً أن مباحثاته في دمشق شملت كافة الجوانب السياسية والامنية والاقتصادية والدبلوماسية.

وقال زيباري "نحن نطمح الى إعادة تفعيل اللجنة العليا السورية العراقية لبحث كافة أوجه العلاقات بين البلدين، مؤكداً وجود تفاهم أمنى من جانب سورية لمساعدة العراق في مسائل ضبط الحدود، موضحاً أن الحكومة العراقية جادة وحريصة على تحقيق المصالحة الوطنية وتوسيع قاعدة المشاركة وتدعيم الاجراءات الأمنية فى العراق.

وحول الاجراءات التى اتخذتها سورية لضبط الحدود واستقبال عدد كبير من المهجرين العراقيين لديها عبر زيباري عن تقدير بلاده لموقف سورية قيادة وحكومة وشعباً على ما قدمته من مساعدات هائلة لأخوانهم العراقيين، وقال ان هذه الحالة تؤكد متانة العلاقة بين الشعبين الشقيقين، مشيراً الى أن الحكومة العراقية ستقدم مساعدات للمهجرين العراقيين في سورية .

كما وأكد وزير الخارجية العراقي أن هناك قراراً باعادة تشغيل خط أنابيب النفط بين كركوك وبانياس.

من جانبه وصف وزير الخارجية السوري وليد المعلم لقاء الوزير زيباري مع الرئيس السوري بشار الأسد بانه كان بناء ومثمراً، وأن مباحثاته مع زيباري تناولت مختلف النواحي السياسية التي تهم البلدين الشقيقين وكذلك افاق العلاقات الثنائية بينهما في المجالات كافة .

وأكد الوزير المعلم دعم سورية للعملية السياسية الجارية في العراق ووحدة العراق ارضا وشعبا وحرمة اراضيه وسيادته واستقلاله وضرورة تحقيق الامن والاستقرار في ربوعه لأن ذلك يصب في مصلحة الجميع .


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
ذي قار تستنفر اجهزتها الامنية عقب تفجيرات العمارة
وكالة يقين للانباء

استنفرت الاجهزة الامنية في محافظة ذي قار قواتها اليوم الاربعاء عقب تفجيرات مدينة العمارة .

وقال مصدر امني مطلع في محافظة ذي قاراليوم الأربعاء:" إن كافة القوى الأمنية بالمحافظة تلقت تعليمات عاجلة عقب انفجارات مدينة العمارة صباح اليوم تقضي باستنفار امني كامل في المدينة".

وأضاف:"ان دوريات مشتركة من الجيش والشرطة وفوج الطوارئ انتشرت في أرجاء وشوارع مدينة الناصرية وتقوم حاليا بعمليات تفتيش مكثفة عند المداخل الرئيسية للمدينة".

وأوضح المصدر:"انه تم نصب العديد من نقاط التفتيش في مركز المدينة تحسبا لوقوع أية حوادث طارئة".

يذكر ان مدينة العمارة التي تبعد عن محافظة ذي قار 170كم قد شهدت صباح اليوم ثلاثة انفجارات عنيفة أدت إلى مقتل وجرح العشرات،فيما تشهد محافظة ذي قار استقرارا امنيا ملحوظا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
القبض على اشخاص لهم علاقة يتفجيرات ميسان والحصيلة 150 ما بين قتيل وجريح
وكالة يقين للانباء
ألقت شرطة ميسان الحكومية القبض على شخصين اعترفا بصلتهما في التفجيرات الثلاثة التي وقعت صباح اليوم الاربعاء في المدينة. وقال مصدر في الشرطة الحكومية اليوم:"ان الشخصين تم القاء القبض عليهما بعد التفجيرات أثناء مداهمة لمنطقة قريبة من احد الاماكن التي حدثت فيها التفجيرات حيث عثر على هويتين مزورتين بحوزتهما".

واضاف:"انه بعد التحقيقات الاولية تم التوصل الى علاقتهما بتفجيرات اليوم ". ولم يشر المصدر عن الجهة المسؤولة عن تلك التفجيرات". على صعيد متصل اشار المصدر الى:"ان عدد ضحايا تفجيرات العمارة ارتفع الى 150 بينهم 25 قتيلا و125جريحا"./
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
مظاهرة تطالب باقاله قائد شرطة ديالى تجوب شوارع بعقوبة والقريشي يعقد مؤتمرا صحفيا

اقرا برس
–خرج العشرات من ابناء بعقوبة فى مظاهرة سلمية تطالب باقاله مدير شرطة ديالى اللواء الركن غانم القريشي وذكر مراسل وكالة ( اقرا برس ) الاخبارية الى خروج عشرات المواطنين فى مظاهرة سلمية تطالب باقالة القريشي على خلفية الاشتباكات بين عناصر من اللجان الشعبية ( كتائب ثورة العشرين) والشرطة تم فيها مهاجمة مقرات اللجان الشعبية من قبل قوات الشرطة واعتقال عدد من عناصرها فى خطوة لاقصاء اللجان الشعبية عن جهاز الشرطة فى ديالى والحيلوله دون دمجها بالاجهزة الامنية وهى خطوة تحاربها اجهزة الحكومة العراقية وهو ما يراه الكثير من ابناء بعقوبه خطوة تهدد الامن والاستقرار فى ديالى وقد ذكر بعض المواطنين لمراسل وكالة ( اقرا برس ) الاخبارية ان بعقوبة شهدت تحسننا امنيا جيدا فى ظل عمليات التطهير التى تقودها للجان الشعبية (كتائب ثورة العشرين ) فى ظل الصحوة التى شهدتها ديالى وان ضرب اللجان بهذه الطريقه من شأنه ان يعيد الاوضاع الى ماكانت عليه وكما اشار بعض المواطنين الى الخسائر وعدد الشهداء الذين قدمتهم اللجان الشعبية فى حربها على القاعدة والعمليات التى تشنها القاعدة على عناصر اللجان هى من الامور التى تفند ادعاءات الاجهزة الامنية فى ديالى والتى تريد اعادة الامور الى ماكانت عليه وعزا بعض المتظاهرين موقف قائد شرطة ديالى من اللجان الشعبية الى اختراق الاجهزة الامنية من قبل المليشيات والاحزاب المتغلغلة فى الاجهزة الامنية والتى لاترغب بعودة الهدوء الى محافظة ديالى.جدير بالذكر ان قائد شرطة ديالى اللواء الركن غانم القريشي كان قد عقد مؤتمرا صحفيا حضرته وسائل الاعلام اتهم فيه اللجان الشعبية ( كتائب ثورة العشرين )باستهداف الشرطة والاجهزة الامنية والقوات متعددة الجنسيات واشار الى القاء القبض على عنصر مسلح ينتمى الى اللجان الشعبية كان قد اعترف صراحة بان عناصر من كتائب ثورة العشرين قامت بدعم القاعدة وضرب الاجهزة الامنية وان المدعو ( ثامر عكاش) زعيم تنظيم جيش المجاهدين فى بهرز متورط بالعديد من عمليات القتل والتهجير واستهداف الاجهزة الامنية وزرع العبوات الناسفه .ومن جانب اخر ذكر مصادر امنية مقربة من شرطة ديالى لمراسل وكالة ( اقرا برس) الاخبارية الى ان قيادة شرطة ديالى قامت باقالة عدد من عناصر اللجان الشعبية واقصائها عن سلك الشرطة فى ديالى ومن ضمنهم ابو طالب القيادى البارز فى اللجان الشعبية فى منطقة التحرير بالاضافة الى قيادات بارزة اخرى .


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
اصابة سبعة من دورية للشرطة شرق بلد
وكالة يقين

ذكر مقدم في الشرطة الحكومية في قضاء بلد 90 كم شمال بغداد نهاد جاسم من شرطة بلد انفجار عبوة ناسفة في مدينة بلد صباح اليوم الاربعاء مما تسبب باصابة سبعة افراد الشرطة الحكومية
تم نقل معظهم الى مستشفي بلد التعليمي وذكر المقدم ان العبوة كانت مزروعة على جانبي الطريق عندما انفجرت
فيما طوقت قوات الامن الحكومية مكان الحادث
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
إعادة بناء ميليشيات جيش المهدي كي تنزل الى الشارع أقوى وأكثر "رشاقة
الملف برس
لأكثر من ثلاثة أشهر حتى الآن، لزم جيش المهدي الصمت بعملية ضبط للنفس كبيرة وغير متوقعة لأن الجميع كان يراهن على "فوضى" العلاقة بين قيادة الميليشيات وبين قواعدها. لم تظهر أية "إشارة" مزعجة منذ أنْ ألقت القوات الشيعية التي اعتادت الاتشاح بالسواد أسلحتها في أواخر شهر آب الماضي بناء على أوامر صدرت من رجل الدين الراديكالي (مقتدى الصدر).

لكنّ مصادر في القوات الأميركية تزعم أن هناك مجموعات منفصلة عن جيش المهدي سمتها "مجموعات المجرمين والمتطرفين" أعلنت أنها غير محتاجة لقرار الصدر ولن تذعن لتجميده نشاطات جيش المهدي.

وكما تؤكد صحيفة الكريستيان ساينز مونيتور التي تحاول عبر مراسلها في العراق إطالة البحث في حيثيات فترة الهدوء على الجبهة الشيعية ومحاولة استشراف أية مؤشرات مستقبلية للنزاع الطائفي في العراق، فإن هذا التحرك عزز حالة التحسينات التي شهدها الوضع الأمني منذ ثلاثة شهور بالضبط في بغداد.

وبعيداً عن أية وجهات نظر يؤكد مساعدون كبار لـ (الصدر) إن رجل الدين المعادي للأميركان والذي يناديه أتباعه "السيد القائد" منشغل بإعادة إحياء طاقة الجيش وتنظيم حركة الموالين له في بغداد وفي الجنوب ليكونوا أكثر حصانة (وبشكل خاص الاهتمام بالمركزين الدينين في كربلاء والنجف وبالمحور الاقتصادي في البصرة).

وبشأن ما تعمله الآن قيادة جيش المهدي، قالوا إنّ فصائله تتلقى تدريبات لتكون بشكل أحسن، وتتلقى دروساً لتكون أكثر طراوة ورشاقة في أدائها، ثم العملية الجادة للتخلص من العناصر الخطرة المتهمة بارتكاب أعمال وحشية وجرائم بشعة أثناء تصاعد نيران الحرب الطائفية في السنة الماضية.

ويرى العديد من المحللين –طبقاً لصحيفة الكريستيان ساينز مونيتور- أن ما سيظهر بعد فترة التجميد هو "نسخة مكررة" لتجربة حزب الله اللبناني الذي يقوده (حسن نصرالله) ضمن حالة تعتنق السياسية لكنها تبقى محافظة على وجود جيش منفصل وبناء اجتماعي يؤهل التيار الصدري لدور أكبر في العراق وفي المنطقة إذا لزم الأمر بحسب تعبير الصحيفة الأميركية.

يقول الشيخ (عبد الهادي المحمداوي) رجل الدين الذي يدير مهمات الصدريين في كربلاء: "إن مقتدى الصدر منهمك بإعادة بناء جيش المهدي، وإزالة جميع العناصر السيئة التي ارتكبت أخطاء، وأولئك الذين تلطخت سمعتهم. وسيكون هناك بناء جديد كلياً، وستكون هناك عشرات الشروط المسبقة لقبول الأعضاء في جيش المهدي".

فهل هي مراجعة للذات؟ أم إعادة بناء و"نخل" لتطهير الميليشيات من المجرمين أم هي إعادة تأسيس؟. إن وضع اشتراطات جديدة لقبول الأعضاء في هذه الميليشيات يشير الى أن مقتدى الصدر راغب بطرح "صورة أخرى" لجيش المهدي تتسم ببعديها الديني والاجتماعي. طبقاً لما يراه بعض القريبين من جيش المهدي في كربلاء، الذين يعتقدون أن مقتدى الصدر لم يعد قادراً على قبول التعامل مع "حالة جيش المهدي" بالنتائج التي انتهى اليها والتي أصبح فيها "مكروهاً" في بعض المدن العراقية الشيعية.

ويعتقد الشيخ (المحمداوي) أن من شروط قبول عضوية جيش المهدي أنْ يكفل المقاتل عددٌ من زملائه المقاتلين (وهي الصيغة المتبعة في قبول انتماء الطالب للدراسة في الحوزة العلمية في النجف) وبما يشهد أنه ذو موقف حسن ومن ثم الخضوع لسلسلة من الاختبارات البدنية والشخصية.

ويضيف قوله: "إن المقاتل يجب أن يمتلك أخلاقيات عالية، وإيماناً قوياً، وقبل كل شيء، أن يكوم مطيعاً". وتنقل مصادر في الشرطة العراقية وأخرى في التيار الصدري عن (مقتدى الصدر) قوله: يجب خلق (قوة ذهبية) تتولى تطهير جيش المهدي من العناصر غير المرغوبة.

تقول صحيفة الكريستيان ساينز مونيتور إن واحداً من مقاتلي جيش المهدي (لم يرغب بالكشف عن اسمه) أكد أن بيوتاً آمنة قد تم استئجارها في النجف لإسكان كبار عناصر ميليشيات جيش المهدي القادمة من الديوانية، بسبب عمليات القمع التي تنفذها قوات أميركية-عراقية مشتركة ضدهم منذ شهور.

ويؤكد إن رجال الميليشيات يصرفون جل وقتهم في تنفيذ أعمال جيدة من مثل التبرع بالدم وتنظيف الشوارع لـ "تحبيب" أنفسهم ثانية الى الناس. إن اسم جيش المهدي ارتبط في مناطق عدة بعمليات القتل، والاختطاف، والابتزاز.

وخلال فترة تجميد ميليشيات جيش المهدي –يقول المقاتل في صفوفه بكربلاء- إنه استمر شخصياً في إدامة اتصالاته بأعضاء الميليشيات ممكن كانوا في وحدته لكنه قد عاد الى عمله اليومي كموظف استقبال في فندق بالنجف، وهو ينتظر التعليمات من قادته. ويؤكد قوله: "حتما ستكون هناك حرب أخرى طالما أن المحتل باق في العراق. إن أميركا هي عدو الرئيس".

وفي تقرير لاحق تتابع (الملف برس) مرحلة ميليشيات جيش المهدي لما بعد الجمود أو التجميد.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر


الملف برس
فرضت قوات من الحرس الوطني فجر اليوم الاربعاء طوقا امنيا على عدد من احياء مدينة الديوانية وقال مصدر امني فضل عدم ذكر اسمه ان قوات من الحرس الوطني التابعة للفرقة الثامنة فرضت طوقا امنيا على احياء الوحدة العربية والنهضة ومنعت دخول وخروج المركبات من والى الاحياء المذكورة مشيرا الى ان هذا الاجراء جاء على خلفية البحث عن عدد من المطلوبين ومازلت القوة تحاصر تلك الاحياء حتى ساعة اعداد هذا الخبر.

الى ذلك اعلن المتحدث الرسمي باسم مكتب السيد الشهيد الصدر في الديوانية أن قوة من فوج الطوارئ التابع لمديرية شرطة الديوانية داهمت شارع الأطباء وسط الديوانية واعتقلت اثنين من التيار الصدري من احد الأسواق .

وأضاف ابو زينب الكرعاوي في تصريح لوكالة ( الملف برس ) اليوم الاربعاء ان المعتقلين أحدهما صاحب محل تجاري والآخر تم اعتقاله إثناء تبضعه وسط السوق مؤكدا إن المعتقلين من التيار الصدري وليس لهما علاقة بجيش المهدي .

ويذكر ان قوة من شرطة الديوانية داهمت قبل يومين منازل قياديين بارزين في جيش المهدي بينهم قائد لواء جيش المهدي في الديوانية من دون أن تتمكن من اعتقالهم مشيرا الى اعتقال عشرة من التيار الصدري بينهم ضابطان يعملان في حماية المنشآت كما اعتقلت اربعة من تجار الديونية في الشهر الماضي بتهمة دعم العمليات المسلحة .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
المالكي يصدر تعليماته لوزير الداخلية بعزل اي مسؤول أمني يثبت تقصيره في العمارة
الوسط

علم الوسط من مصادر في وزارة الداخلية أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أصدر تعليماته بالتحقيق العاجل في تفجيرات مدينة العمارة، وطرد اي مسؤول أمني يثبت تقصيره في اداء واجباته، وان عزل مدير شرطة محافظة ميسان جاء بناءا على هذه التعليمات. وذكرت المصادر ان وزارة الداخلية ستجري تعديلات في قيادات الأجهزة الأمنية في المحافظة منعاً لتطورات أخرى قد تزيد الاحتقان الذي تشهده المحافظة

وتشهد مدينة العمارة توتراً أمنياً بعد سلسلة التفجيرات التي راح ضحيتها العشرات هذا اليوم. وتخشى الحكومة من توسع دائرة التوتر لمدن جنوبية أخرىكما اتخذت السلطات المحلية في مدن الديوانية والبصرة اجراءات أمنية مشددة خوفاً من وقوع تفجيرات مماثلة.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
عشائر النجف الاشرف والفرات الاوسط هم رواد الاصلاح وأول من دعا الى صحوة الضمائر

موسوعة النهرين


برعاية السيد محافظ النجف الأشرف المحترم الأستاذ أسعد سلطان أبو كلل عقدت عشائر النجف الاشرف والفرات الاوسط مؤتمرها الكبير مساء الاربعاء 12/12 على قاعة جامعة الكوفة تحت شعار (عشائر النجف الاشرف والفرات الاوسط عاقدين العزم على دحر المؤامرات والمخططات الخبيثة ) لمناقشة موضوع الصحوة التي يراد تطبيقها في محافظة النجف الاشرف .
وقال السيد المحافظ ان الصحوة تعني طرد القاعدة الارهابية وتم طرحها في الانبار ويراد اليوم تعميمها على الفرات الاوسط وجنوب العراق , ولكن عشائرنا لا تتبع أحداً في هذا الجانب لأن النجف الاشرف هي مصدر الاستقرار وصمام الأمان , فمن أراد ان تتبع النجف والفرات الى الانبار فهذا خطأ كبير لا نقبله مع احترامنا واعتزازنا بعشائر محافظة الانبار, وتاريخ عشائرنا هو تاريخ الحب للوطن .
وتابع السيد محافظ النجف : عندما طرح أمامي موضوع الصحوة رفضت تطبيقها في النجف الاشرف بدون رخصة رئيس الوزراء او وزارة الداخلية او وزارة الدفاع او الادارة المدنية او مجلس المحافظة ولانه مخالف للقوانين والاعراف في كل دول العالم وقمنا بأغلاق المكتب والقاء القبض على صاحبه وإيداعه التوقيف وهذا هو أجراؤنا بعد ان بلغنا الحكومة المركزية حول تشكيل المسلحين في النجف الاشرف يتبعون الى جهة اخرى وحصلنا على تأييد دولة رئيس الوزراء بغلق مكتب الصحوة .
وقال السيد المحافظ نحن طالبنا بتطوير المجتمع الريفي والعشائري وجعلنا نصف موازنة المحافظة للقرى والارياف وكل هذا يتناسب مع موقع عشائرنا ولكننا لانوافق على تسليح العشائر لأن ذلك يتناقض مع بناء الدولة العصرية وبناء المجتمع الآمن المزدهر .
وأشار محافظ النجف الاشرف ان قواتنا الامنية عثرت على سيارتي مفخختين في منزل عدنان الدليمي لكنه يذهب معززاً مكرماً الى فندق الرشيد ويحضر جلسات مجلس النواب ويناقش قضايا الشعب العراقي فأين العدالة في ذلك ؟! هل نطبق القانون على الضعفاء ونعفو الاقوياء المجرمين من العقاب ؟! اين القضاء العراقي ولماذا لم يسأله أحد لحد الآن؟!
لقد شرد أعوان الدليمي آلاف الناس في حي العدل بعد ان ذبح المئات منهم وفي تركيا قال علناً أمام العالم فلتكن الحرب طائفية وعندما طالب بعض أعضاء البرلمان بإيقاف هذا المجرم أنسحب قسم من أعضاء البرلمان دفاعاً عنه ولكن الدكتور حسين الشهرستاني وزير النفط عندما منع أستخراج النفط في كوردستان وهي مسألة دستورية لم يقف احد الى جانبه.
وعاهدت عشائر النجف محافظ النجف ان تكون سنداً لشرطتنا الوطنية وجيشنا البطل ضد الارهاب والخيانة .
كما طالبت عشائر النجف بمحاكمة عدنان الدليمي وفق قانون مكافحة الارهاب .
ورفضت عشائر النجف والفرات مجلس الصحوة في مناطقها داعية لأسناد القانون وقوى الأمن الوطنية . وخرج المؤتمرون بتوصيات ضمها البيان الختامي التالي:
بسم الله الرحمن الرحيم
(البيان الختامي )

من منطلق واقع وحدتنا وما ينعم به مجتمعنا في النجف الاشرف والفرات الاوسط من سلام ووحدة وتفاهم وأعمار وبناء للعراق الجديد نرفع بأسم عشائر النجف الاشرف وعشائر الفرات الاوسط هذا البيان الختامي الذي يمثل خلاصة كلمة العشائر وزعمائها الأبرار حيث قرر المؤتمرون مايلي :
1-نطالب بتحرير مذكرة الى كل الجهات السياسية والتجمعات والحركات بأن النجف الأشرف والفرات الاوسط لم يجتاحه إرهاب ولا أضطراب حتى يحتاج الى دعوات وحدة او صحوة .
2-نرفع الى فخامة السيد رئيس الوزراء ومجلس النواب مذكرة مفادها وجوب إنصاف النجف الاشرف والفرات الاوسط من جهة مبادرته وسبقه وحفظه للسلام في مناطقه بقيادة المرجعية الرشيدة .
3-رفع مذكرة لمتابعة من دعى الى قضية (صحوة) في مناطقنا ناسياً أننا لم نغفل عن حق أبداً ولم ينم لنا طرف عين لحراسة مقدساتنا وبلادنا , بل نحن دعونا غيرنا ليقتدي بنا في طريق الحق .
4-على من دعى للصحوة في مناطقنا تقديم مذكرة أعتذار بأسم عشائرنا وبخلافه سيعد معتدياً على جميع أقطاب المؤتمر هذا .
5-نؤكد للعالم ان النجف الاشرف والفرات الاوسط معقلُُ فيه تًربُضُ اسود الحرية ولا يمكن تجاوزهم والتقرير نيابة عنهم فيما يخصهم .
6-تفعيل هذا البيان في مجلس النواب ومجلس الوزراء والدعوة لاهتمام الاعلام المخلص بنشر ذلك وان لاتطويه ظلمات النسيان .
7-تفعيل المواقف السياسية والدينية والعشائرية ببيانات ضد هذه الدعوة الظالمة , والله الموفق للسداد..
8-تشكيل وفد الى فخامة السيد رئيس الوزراء والسفير الأمريكي ورفض الصحوة في محافظة النجف الأشرف والفرات الأوسط .
9-تشكيل وفد آخر لطرح دور العشائر في الحكم .
10-المطالبة بأعدام الخونة مجرمي الأنفال .


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
السيد محافظ النجف الاشرف:المطالبين بحقوق البعثيين أكثر من المطالبين بحقوق السجناء والشهداء
موسوعة النهرين
أستقبل السيد محافظ النجف الاشرف الأستاذ أسعد سلطان أبو كلل صباح الثلاثاء 11/12/ 2007 وفد منظمة السجناء السياسيين في النجف وتحدث بضرورة تفعيل عمل منظمات السجناء والشهداء حيث ذكر لهم ما طالب به فخامة السيد رئيس الوزراء أثناء لقائه الاخير معه بان المطالبين بحقوق البعثيين أكثر من المطالبين بحقوق السجناء والشهداء ولم يحصل السجناء وذوي الشهداء استحقاقاتهم رغم صدور القوانين بهذا الصدد .
وأضاف : إن جريمة أهلنا في حكم النظام السابق أنهم ذهبوا الى كربلاء لزيارة الامام الحسين عليه السلام وحكموا بالإعدام والآن المفخخات يتم العثور عليها في دار عدنان الدليمي وهناك من يدافع عنه وينسحب من البرلمان إذا صوت ضده .
وطالب أعضاء الوفد بإظهار مظلوميتهم وتضحياتهم اسوة في كردستان العزيزة باقامة الاحتفالات وتخليد شهدائهم في حين اننا نعاني من ضعف الاهتمام الإعلامي بقضيتنا.
وأشار السيد محافظ النجف بضرورة الاستفادة من تخصيصات المؤسسة في المركز العام ببغداد والتي تقدر بـ 150 مليار دينار وحثهم على ضرورة المطالبة بحصتهم كمحافظة من مجموع التخصيصات المخصصة لكافة المحافظات. وقال وفد السجناء ان العمل في بغداد فيه تلكؤ وعدم متابعة ويحتاج الى دعم , وقال محافظ النجف ان الوزارات في بغداد هي الاخرى لم تحقق للمحافظات ما حققناه نحن.
واقترح السيد محافظ النجف تشكيل لجنة مشتركة بين المحافظة ومؤسسة السجناء لتفعيل عملها , كما قرر السيد المحافظ تخصيص قطعة أرض لمؤسسة السجناء السياسيين .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
لص المقابر في قبضة القانون

موسوعة النهرين
تمكنت مفارز فوج الطواري النجف الاشرف الاول من القاء القبض على شخص يقوم بسرقة الاقفاص الحديدة الموجودة في مقبرة وادي السلام وبحوزته عجلة نوع بيكب وتم تسليمه الى الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحقة وعلى صعيد اخر باشرت دوريات الفوج بتامين طريق قوافل حجاج بيت اله الحرام والبالغ عددها (94) قافلة حيث تم استلامها من مديرية شرطة الديوانية وتسليمهم الى مديرية شرطة كربلاء .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
12
العراق يسير نحو دولة فاشلة يديرها جنرالات الحرب والمليشيات

لوس انجلز تايمز

كان هدف زيادة عدد القوات الأميركية في العراق ايقاف الحرب الأهلية في البلاد حتى يتمكن الزعماء السياسيون من اعادة بناء بلدهم الممزق. وبعد عشرة اشهر، تقلصت اراقة الدماء في البلاد، ولكن الاستراتيجية العسكرية أخفقت في معالجة تقسيم العراق الى مناطق تهيمن عليها المليشيات والعشائر والأحزاب مع وجود حكومة مركزية ضعيفة تصارع من اجل فرض نفوذها
ففي الجنوب، تتصارع المليشيات الشيعية على موارد النفط في منطقة البصرة. وفي محافظة الانبار غربا تساعد العشائر العربية السنية التي قاتلت القوات الأميركية سابقا في حراسة الشوارع والسيطرة على الطرق الرئيسية المؤدية الى الأردن وسورية. وفي الشمال، يخوض العرب والأكراد والتركمان معركة على المناطق المحيطة بكركوك والموصل. وفي بغداد، تقسم الجدران الأحياء التي تحرسها الجماعات السنية شبه العسكرية والمليشيات الشيعية.


وقال جوست هلترمان من مجموعة الأزمات الدولية، ان «العراق يسير في اتجاه دولة فاشلة، وهو وضع لا مركزي الى حد كبير، لم يجر التخطيط له بالكامل على الاطلاق مع مراكز سلطة تتنافس ويديرها جنرالات الحرب والمليشيات.
ولا تتمتع الحكومة المركزية بهيمنة على أي مكان خارج بغداد، وربما حتى خارج المنطقة الخضراء».
ويبقى المشرعون منقسمين ويستمرون في مواقف التشكيك تجاه بعضهم بعضا. وفي الصيف، خرجت الأقلية العربية السنية من حكومة التحالف، تاركة الشيعة والأكراد في أغلبية ضعيفة بالبرلمان. ويبدو انهم عاجزون عن دفع الأمور باتجاه حل مشكلات البلاد، سواء كانت قانون النفط أو مراجعة الدستور او سن تشريع يحدد سلطات مجالس المحافظات. وقال دبلوماسي أميركي ان على الحكومة التي تغيب حاليا في الكثير من المناطق ان تؤكد وجودها، العام المقبل، كقوة مهيمنة. وقال انه «يتعين أن تكون أولوية رئيس الوزراء ان يكون العام المقبل عام الخدمات. هذا امر صعب، غير ان النافذة لم تغلق». وارتباطا بهذا الهدف، حددت الحكومة العراقية ميزانية تزيد على 19 مليار دولار لاستثمارات القطاع العام عام 2008، غير ان الإنفاق يواجه الفساد والطائفية.
ويرتاب محللون غربيون في ما اذا كانت حكومة مشكلة من الشيعة والأكراد ستكون قادرة على فرض النظام في بلد تستمر فيه الصراعات حتى في المحافظات المختلطة بين السنة والشيعة. ويمهد عجز الحكومة عن اداء وظائفها المسرح لمزيد من العنف ذلك ان الجماعات المختلفة تسعى الى الهيمنة في المدن والمحافظات والمناطق. وعلى الرغم من أن اراقة الدماء لا يحتمل ان تصل الى المستويات التي بلغتها في ذروة الحرب الأهلية عام 2006، فان المحللين يتوقعون مزيداً من النزاع.

وقال الشيخ فاتح كاشف الغطاء مدير مركز الثقلين للدراسات الاستراتيجية والمستشار لدى الحكومة العراقية «الوضع مثل طفل ولد لتوه يصارع ويصرخ». وتكهن كاشف الغطاء انه سيتعين على الحكومة أن تسن تشريعا حول ايرادات النفط وصلاحيات المحافظات بحلول الربيع، عندما يبدأ انسحاب القوات الأميركية من بغداد في اطار خطة الأمن. وحذر من أنه حتى في هذه الحالة، فان اقرار التشريع سيفاقم العنفَ لفترة لا تقل عن ستة اشهر، ذلك لـ«أننا سنشهد بعض المشاكل داخل الشيعة وأخرى بين العرب والأكراد خصوصا في الموصل». كما أن الرمادي ستشهد تصاعدا في العنف حيث تناور الجماعات العشائرية السنية من أجل السلطة «فهذا هو ثمن الديمقراطية» حسب كاشف الغطاء. وسعى رئيس الوزراء نوري المالكي الى معالجة الانقسام في البلاد، خصوصا في الجنوب. وقال مسؤول من مكتب المالكي ان حزب الدعوة والمجلس الاسلامي العراقي الأعلى «متفقان على ما يتعين عمله في الجنوب. وهذا اختبار للحكومة بشأن ما اذا كان بوسعهم فرض السيطرة بمنطقة متقلبة جدا».
وتوصلت المليشيات الى هدنة في البصرة قبل النقل المتوقع للمسؤولية الأمنية عن المحافظة من البريطانيين الى الحكومة العراقية، ولكن مستشاراً غربياً للحكومة العراقية قال ان القوات العراقية ما تزال غير مستعدة لتولي المهمة. والمشكلة الرئيسية التي تعانيها قوات الشرطة المحلية ووحدات الجيش في العراق هي الضغط من المليشيات.

وقال أنتوني كوردسمان من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الذي يتخذ من واشنطن مقرا له انه يرتاب في قدرة الحكومة العراقية على تحقيق الاستقرار بالعراق قريبا. وفي تقرير حديث، قال كوردسمان ان دوراً اميركياً قوياً ضروري جداً لضمان الاستقرار واستبعاد خطر التقسيم الذي يتبناه بعض اعضاء مجلس الشيوخ. والقى كوردسمان باللوم على قرارات الولايات المتحدة بشأن الكثير من الفوضى الراهنة في العراق، بما في ذلك بؤس الخطط لفترة ما بعد الغزو وتعجل الادارة لاحقا في اجراء الانتخابات في يناير(كانون الثاني) 2005، التي قاطعها السنة.
وابلغ «لوس انجليس تايمز» انه «على العموم يتطلب المرء نصف عقد من الزمن للوصول بوضع مثل هذا الوضع القائم في العراق اليوم الى نقطة الاستقرار». ويشعر ضباط اميركيون متوسطو الرتب بالقلق مما يأتي لاحقا حيث يتقلص عدد أفراد الجيش الأميركي مما هو عليه حاليا. وقال الميجور باري دانيلز، ضابط العمليات في الكتيبة الاولى التابعة لفوج الفرسان الخامس، ان «السؤال الكبير بشأن عام 2008 هو ما الذي يحدث اذا غادرت كل هذه الكتائب الاضافية، ذلك ان فراغ المعارك سيملأ ثانية».
وعبر بغداد ووسط العراق يرتبط الهدوء النسبي بتحالف الأميركيين مع الجماعات السنية شبه العسكرية وتجميد رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر عمليات جيش المهدي، ولكن ما من احد يعرف أن مقاتلي الطرفين يكسبون الوقت حتى بدء رحيل القوات الأميركية واستثمار هذه الفترة في اعادة تنظيم أنفسهم.
وقال دانيلز ان «هذه فرصة أمام الحكومة العراقية لتحقيق مصالحة وطنية. أعتقد انهم اذا ما فعلوا ذلك فانه لن تكون هناك مجموعات من صغار جنرالات الحرب. اما اذا لم يفعلوا ذلك، وقرر الأميركيون انهم فعلوا ما يكفي ويتعين عليهم العودة الى وطنهم فستندلع حرب اهلية شاملة».

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
13
توطين"20472" من اللاجئين العراقيين عام 2007
الملف برس
قالت المفوضية الدولية لشؤون اللاجئين بانها ستحاول في العام المقبل أستقبال 25000 حالة لاعادة التوطين ، ولكن هذا يتوقف على التزامات ثابتة من بلدان اعادة التوطين على قبول هذه الاعداد.

مؤكدة انها قد تجاوزت الرقم الذي حددته لتوطين"20000 " من اللاجئين العراقيين خلال عام2007،وبحلول كانون الاول / ديسمبر من هذا العام ، كانت المفوضية قد نقلت ملفات 20472 حالة تمثل حالات بحاجة للمساعدة السريعة للاجئين عراقيين للنظر فيها وتوزيعهم على 16 بلد لاعادة توطينهم ، بما في ذلك الولايات المتحدة ، استراليا ، كندا ، السويد ، ونيوزيلندا ، وايرلندا ، والبرازيل ، وشيلي ، فنلندا ، النرويج ، الدانمرك ، المملكه المتحدة ، هولندا ، ايرلندا ، اسبانيا والمانيا.

وقدمت ما مجموعه 14798 ملفات الى الولايات المتحدة ، استراليا (1796) ، كندا (1512) ، السويد (938) ونيوزيلندا (266) وهي ايضا من بين اكبر خمس البلدان المستقبله.

ويقول فينسنت كوشيتيل ، نائب مدير المفوضية لشعبه الحمايه الدولية"لم يبق الا اسابيع لنهاية هذه السنة ، الا اننا نشعر بقلق بالغ ازاء انخفاض معدل من تم توطينهم حتى الان ،"

وقد تم خلال هذا الشهر فعلا الاجراء الذي ادى الى ان 4575 عراقي قد غادروا فعلا الى بلدان اعادة التوطين - حوالي 22 في المئة من اجمالي الحالات المشار اليه ، 2376 ذهبت الى الولايات المتحدة و 747 في كندا و 745 الى السويد ، 456 الى استراليا و122 الى هولندا. البقية ذهبت الى بلدان اخرى.و المفوضية تشجع باستمرار بلدان اعادة التوطين الى تسريع اجراءاتها لتمكين اضعف العراقيين الى الرحيل في اقرب وقت ممكن.

واكثر من 4،5 مليون عراقي هم في الوقت الراهن من اللاجئين والنازجين ، صرفت الوكالة 2،4 مليون دولار داخل العراق وتقريبا خارجه ما يقرب من 2،2 مليون دولار ، ومعظمها في سوريا والاردن.

واكدت الوكالة بان جزءا ضئيلا منهم واقعيا ـ يمكن توقع لهم فرصة اعادة توطينهم في بلدان ثالثة ، والتي يجب ان يعرضوا هم اماكن الدول المقترحة بانفسهم.

وتقدر المفوضية أنه لا يزال هناك من 80000 الى 100000 لاجئ عراقي في الشرق الاوسط في حاجة الى اعادة توطين. وهناك عدة فئات من الناس ينظر بأمر أعادة توطينهم ، بما فيهم ضحايا التعذيب ؛ والنساء المعرضات للخطر ؛ الحالات الطبية العاجلة ؛ الأسر التي ترأسها نساء ؛ اعضاء جماعات الأقليات وغيرها.

وتشعر الوكالة الدولية بان الوضع الامني داخل العراق لا يزال يبعث على القلق والمفوضية في هذه المرحلة تدعو الى عدم الدعوة الى العودة الى البلاد ،و قال رضوان ناصر ، مدير المفوضية لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. "كلنا امل في ان الوضع في البلاد سوف يستمر في التحسن. بانتظار هذا التحسن ، وإعادة التوطين سيبقى واحدا من الحلول لمعالجة أشد الفئات ضعفا .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان
النشر
14
الأمانة العامة لمجلس الوزراء وشركة الخطوط الجوية العراقية تتحملان نفقات تسفيرالموقوفين العراقيين في لبنان
الأمانة العامة لمجلس الوزراء- المركز الوطني للإعلام

قررت الأمانة العامة لمجلس الوزراء تحمل (50%) من تكاليف نفقات تسفير الموقوفين العراقيين المنتهية مدة محكوميتهم في السجون اللبنانية، ونقلهم بالطائرة من بيروت إلى بغداد. وتشمل مساهمة الأمانة العامة (نصف سعر تذكرة السفر مع ضريبة المطار ورسم المغادرة)، فيما ستتحمل شركة الخطوط الجوية العراقية المبلغ المتبقي.
ويبلغ عدد الموقوفين العراقيين المطلق سراحهم من السجون اللبنانية حوالي (500) موقوف.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
15
الفرقة الخامسة :العثور على 16 جثة مجهولة الهوية بينها 12 مقطوعة الرأس شمال المقدادية
وكالة (اقرا برس )
ذكر مصدر امنى فى الفرقه الخامسة ( لمراسل وكالة (اقرا برس ) الاخبارية الى العثور على 16 جثة مجهولة الهوية بينها 12 جثة مقطوعة الرأس وجميعها متفسخة وذلك خلال عملية دهم وتفتيش قامت بها قوة من الفرقه الخامسة فى البساتين الزراعية المحيطة بقري سنسل شمال المقدادية جدير بالذكر ان هذه القرية ومحيطها كانت تسيطر عليها مجاميع من تنظيم القاعدة وتعتبر من اهم معاقل تنظيم القاعدة فى المقدادية
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
16

الجيش العراقي يستلم معدات جديدة عن طريق برنامج شراء الاسلحة الاجنبية
قيادة نقل المهام الامنية للمتعددة الجنسيات
مكتب العلاقات العامة , قاعدة فينكس
بغداد ، العراق- عقد معاون رئيس اركان الجيش العراقي الفريق نصير عبادي وقائد فريق التدريب العسكري الانتقالي لقوات التحالف العميد روبن سوان مؤتمرا صحفيا في قاعدة المثنى الجوية القديمة للاعلان عن شراء الجيش العراقي لاكثر من 200 عجلة همفي و 40 عجلة حمولة 5 طن و 5 حاملة حاويات للاراضي الوعرة عن طريق برنامج شراء الاسلحة الاجنبية .

قال عبادي " هذه العجلات ستحمي جنودنا من الهجمات بالاسلحة الثقيلة والخفيفة" واضاف " ستساعد جنودنا لاكمال مهماتهم " .

يقوم برنامج شراء الاسلحة الاجنبية بادارة المشتريات بين الحكومة العراقية والحكومات الاخرى للمواد الدفاعية مثل العجلات والاسلحة والذخائر ومعدات الحماية والبزات العسكرية .

قال سوان " ان هذا هو جزء صغير من المعدات التي ستاتي الى العراق عن طريق برنامج شراء الاسلحة الاجنبية " واضاف " نحن لا نمتلك التجهيزات فقط ولكن الخدمات ايضا . تم شراء البناء الجاهز ونصبه عن طريق برنامج شراء الاسلحة الاجنبية " .

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
17
احترازات امنية وتفتيش كافة العجلات الداخلة الى النجف

موسوعة النهرين
من بين الاجراءات الامنية المشددة المتخذة في عموم محافظة النجف الاشرف تواصل مكافحة المتفجرات تفتيش العجلات الداخلة الى المحافظة ومن كافة المنافذ الخارجية عبر اجهزة الكشف عن المتفجرات كما وقامت مفارز المتفجرات بتفتيش ملعبي النجف والكوفة استعدادا لاجراء مباريات البطولات الكروية في المحافظة اضافة الى اجراء مسح كامل الى السوق القديم مايسمى بسوق الجمعة الذي من عادته ان يكتض بالمتسوقين كل جمعة ومن بين تلك الاجراءات تم الابلاغ عن وجود جثة مشتبه بها داخلة الى مقبرة وادي السلام حيث تم اجراء الكشف المباشر عبر الاجهزة قبل اداء المراسيم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
18
مقتل اثنين من حراس الرئيس العراقي جلال طالباني في حادث سير

شبكة الاخبار الكردية
اكد الموقع الرسمي للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني مقتل اثنين من حراس الرئيس العراقي وجرح اربعة اخرين جراح اثنين منهم خطرة وذلك اثر انقلاب السيارة التي كانوا يقلونها من بغداد الى السليمانية صباح هذا اليوم الاربعاء وذلك قرب قرية خسة دلي بين قضاء دوز وناحية سليمان بيك.
وارجعت مصادر سبب الحادث إلى رداءة الطريق وكثرة المطبات الموجودة بسبب حدوث العمليات الإرهابية في المنطقة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
19
مدير ناحية قزرابات: القاعدة بصدد هجوم وشيك على البلدة
PUKmedia

حذر مصدر حكومي مسؤول في بلدة قزرابات الواقعة على ضفاف بحيرة حمرين والتابعة لمدينة خانقين، من مغبة اقتحام وهجوم واسع من قبل تنظيمات القاعدة التي تكاد ان تطبق على اطراف البلدة تماما.

وقال الشيخ احمد ثامر علي الزركوش مدير ناحية قزرابات في حديث خاص لموقعنا "ان ما يزيد من شرور القاعدة في البلدة، هو تواجد العديد من ضباط الشرطة المتعاونين معها والذين يواصلون تسريب البيانات والمعلومات الخاصة باعداد قوة الشرطة الفعلية وامكانياتها التسليحية الى زمر القاعدة".

واضاف "ان تنظيم القاعدة يحشد قواه الان في قرى سداره وعنكوش والسامة فضلا عن البساتين والاحراش المحيطة بالبلدة تمهيدا لهجومها المتوقع تنفيذه مع حلول عيد الاضحى في الاسبوع القادم".

واوضح "ان القاعدة تمكنت من اختراق شرطة البلدة من خلال خلية عمل يترأسها النقيب (ر.ا.ف) وتضم الملازمين (ص) و(م)، والذين يعرقلون وبشتى الوسائل محاولات القاء القبض على حلفائهم في القاعدة وانصار السنة الارهابية، فضلا عن تشويه الدور الحكومي وتحريض وتكليب العشائر ضدها وعرقلة مساعي عقد مؤتمرات المصالحةالوطنية".

وتابع الشيخ احمد "ان اعضاء هذه الخلية يعملون في معزل عن ادارة شرطة المدينة ويعتقلون من يشاءون ويعرضونهم لأبشع وسائل التعذيب النفسي والجسدي دون الرجوع الى القانون او مراجعهم المسؤولة، وفي خط مواز يلقنون المطلوبين والارهابيين بمنافذ قانونية تخفف من جرائمهم وتسهل عملية الافراج عنهم، كما حصل مؤخرا مع اسرة انتحر اثنان من ابنائها في عمليات تفجير في جلولاء والسعدية

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
20
السيد ديفيد بيرس المستشار الخاص للسفير الامريكي يزور مجلس محافظة كركوك

جمعية تانيش لتركمان العراق

زار مجلس محافظة كركوك بتاريخ 11/12/2007 السيد ديفيد بيرس المستشار الخاص للسفير الامريكي في العراق واجتمع مع المجموعة التركمانية لبحث موضوع المادة 140 ، وقد حضر اللقاء السيد دان بلوم المستشار الأقدم في السفارة والكولونيل توماس نائب القائد العام للقوات الأمريكية واليد كيغن القنصل الأمريكي في كركوك .

بدأ بالحديث السيد المستشار قائلا لدي تجربة 30 سنة في الشرق الأوسط وأعرف مدى دور التركمان في المنطقة وكركوك وأنني على علم بأن التعامل مع قضية 140 وكركوك مسألة صعبة جدا ولها مخاطر ، والغاية من مجيئ هو التحدث معكم .

جرى طرح وجهة نظر المجموعة التركمانية وبالشكل التالي :

علي مهدي : شكرا لزيارتكم والحقيقة ان المادة 140 وموضوع كركوك معقدة جدا . نحن كتركمان لسنا ضد التطبيع بالعكس لدينا آليات لكيفية تطبيع الأوضاع في كركوك ، ولكننا ضد تغيير ديموغرافية المدينة والذي حصل ولا يزال مستمرا خلال 4 سنوات الماضية من قبل الأحزاب الكردية .

أن الاستفتاء ليس الخيار الوحيد لتقرير مصير كركوك وأن التعديلات الدستورية تشمل المادة أيضا . بعد كل هذه التغييرات الديموغرافية سيكون نتيجة الاستفتاء لصالح طرف معروف والخاسر سوف ينتهي . أن مشروع اقليم كردستان مشروع قومي بحت له ابعاد سلبية على العراق والمنطقة . وللتركمان حق في تقرير مصيرهم كما لباقي القوميات .

وأن الحلول السليمة لكركوك هي المفاوضات بين ممثلي القوميات تحت اشراف الحكومة المركزية والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة وتقاسم السلطة بالتساوي بين قومياتها وجعل كركوك اقليما خاصا .

لدينا عدة مشاريع حول العراق وكركوك فمثلا للتخلص من مشكلة تحديد الحدود الإدارية نقترح جعل جمجمال وطوزخورماتو محافظات .

طورهان المفتي : مدة تنفيذ المادة 140 تنتهي نهاية العام ، ولم يتم حتى الان الانتهاء من الفقرة الاولى فيها وهي التطبيع ، نحن نريد استرجاع اراضينا ، ولسنا ضد المرحلين الحقيقيين ، الموجودين في ملعب كركوك 75% منهم ليسوا مرحلين ، نحن نريد تثبيت المرحل الحقيقي نقترح ارجاع جميع القادمين إلى كركوك إلى مناطقهم التي جاؤا منها ، والمرحل الأصلي إرجاعه عن طريق اللجنة إلى مكانه الأصلي . وتبعا لأرقام لجنة تقصي الحقائق فان عدد المرحلين من كركوك كان حواي 3 الاف عائلة ولو فرضنا كل عائلة تتكون من 5 أفراد وزاد عدده 5 مرات فالنتيجة 75 ألف مرحل ولكن ما لدينا الان اكثر من 600 ألف تم جلبهم إلى كركوك .

حسن توران : المادة 140 هي مادة خلافية حتى بين أعضاء لجنة تعديل الدستور ، وهذا يعني أن التركمان وحدهم ليسوا المتخوفون من تطبيق المادة بصورة عشوائية . التطبيع في مراحله الابتدائية ومازال في البداية . في مركز كركوك فقط أكثر من 15 ألف دعوة والمحسوم منها فقط 750 دعوة . هناك 5676 عقد زراعي اكثر من 2000 عقد يعود للتركمان لم يسترجع منها متر واحد لحد الآن ، فكيف نتحدث عن الاستفتاء .

لماذا التركيز على كركوك فقط دون تحديد المناطق المتنازع عليها ، لم يتم تفسير كيفية اجراء الاستفتاء ، جاء في فقرات المادة 53 استثناء كركوك وبغداد ، يجب اعادة النظر في هذه المادة لأنه حين نقلها للدستور تم حذف هذه الفقرات . وهناك فقرة في الدستور وهي الاعتراف باقليم كردستان بحدودها الحالية .

والحل هو التطبيع العادل والشفاف والغاء الاستفتاء والاتفاق على اعلان كركوك اقليم خاص وبادارة مشتركة . والاحصاء لعام 57 النسخة الاصلية يكون هو المعتمد أو الرجوع إلى احصاء 47 . اقدم لكم هذه الوثائق للخروقات والتجاوزات التي حصلت . لتحديد المناطق المتنازع عليها يجب الأخذ بإرادة ساكنيها وهذا يعني أخذ رأي كل قومية على حدة . نحن لسنا ضد التطبيع العادل لآن أكثر المرحلين الموجودين في كركوك ليسوا حقيقيين . وقد تم القاء القبض على شرطيين قبل فترة في سيطرة السليمانية وبحوزتهم سجلات فارغة عائدة لسنة 57 فكيف نثق بتنفيذ الاجراءات.

زالة النفطجي : المادة 140 لها جانب قانوني وسياسي ، تحديد الحدود الإدارية يجب أن تمر من 3 مراحل والموافقة عليها بالاقرار في المجلس الرئاسي بالاجماع أو الرجوع لمحكم حيادي ولم يتم تعيين المحكم الحيادي لحد الآن ، أو الرجوع إلى الأمم المتحدة . وبعدها التطبيع العادل والاحصاء والاستفتاء .

عدم الاعتماد على الأرقام الاحصائية لسنة 57 لكن الاعتماد على سجلات قيد النفوس لتثبيت العوائل لأنه هناك فرق بين الأرقام والسجلات حيث ان الاجحاف نفسه حصل للتركمان في خلال تلك الفترة . الاستفتاء يكون في عموم العراق لأن كركوك محافظة عراقية . بين الحين والآخر هناك تصريحات لسسياسيين أكراد تثير استفزاز وحساسية التركمان .

اقدم لكم وثائق مترجمة باللغة الانكليزية تثبت وتؤكد عائدية كركوك وهي تمثل جزء من مجموعة الوثائق التي لدينا .

تركان شكر : المادة 140 تعتبر ملغية لأنه فيها سقف زمني ، ولم يتم التوصل لتنفيذه وهي غير دستورية لأن مواد الدستور تكون ثابتة ولم نشاهد مثل هذه المادة في أي دستور في العالم . التزويرات مستمرة ولغاية الآن يتم تزوير البطاقات التموينية لاستقدام المزيد من الأكراد من أربيل والمحافظات الشمالية الأخرى . التطبيع لم يتم تنفيذه والاحصاء لا يمكن إجراءه في هذه الظروف فكيف الاستفتاء . كركوك عائدة للتركمان تاريخيا وهناك أدلة عليها في الارشيف البريطاني والعثماني وحتى في الوثائق الأمريكية . لذلك المادة تعتبر منتهية ويجب الغائها وليس تمديدها أو تأجيلها ، وعلينا ايجاد حلول اخرى .

ديفيد بيرس : اعرف أن المسألة صعبة لأنه هناك آراء مختلفة من الأحزاب ، واعرف انه هناك مخاطر والقلق الأكبر هو في حال تركنا لهذه القضية ، تحدثتم عن التطبيع والمناطق المتنازعة عليها والاحصاء والاستفتاء وكل هذه الأمور تحتاج إلى شؤون فنية لتطبيقها .

قابلت ممثل الأمم المتحدة في العراق ونحن ندعم توسيع دور الأمم المتحدة في العراق وانشاء مكاتب لها ، لأن الدستور يسمح بذلك ، قسم من الأكراد لا يرغبون وجود الأمم المتحدة !!

نهاية العام يتبين لنا كيفية التعامل مع هذه المادة ، لاأعرف وجهة نظر المسؤولين العراقيين . مخاوف العرب يمكن للإرهابين الاستفادة منها ! الخطوة الأولى هي الوصول إلى اتفاق وبعدها كيفية العمل معها ، هناك تصاريح لبعض الاشخاص نحن في غنى عنها ، انتم التركمان سوف يكون لكم دور في العملية يجب أن نبدي الثقة لبعضنا .

فرحنا لعودة العرب ونكون فرحين في حال عودتكم وتكون اشارة ايجابية ، سوف نعمل من أجل هذه المادة . كركوك مهمة لمستقبل العراق.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
21
عناصر من القاعدة تغتال مدير مدرسة السعدية بعد مهاجمته لتظيم القاعدة عبر احد المحاضرات

وكالة ( اقرا برس

ناحية السعدية - فيحاء جواد – ذكر مصدر امنى لمراسل وكالة ( اقرا برس) الاخبارية الى قيام مسلحين مجهولين باغتيال مدير مدرسة اعدادية السعدية واحد الاساتذة وذلك بعد انتهاء الدورام الرسمى عصر اليوم وقد ذكرت المصادر ان اربعة مسلحين مجهولين ينتمون الى تنظيم القاعدة قاموا بمهاجمة مدير المدرسة واردوه قتيلا مع احد الاساتذة جدير بالذكر ان مدير المدرسة الاستاذ ( خليل ابراهيم الخالدى) كان قد هاجم تنظيم القاعدة عبر احد المحاضرات التى كان قد نضمها فى ناحية السعدية .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
22
رئيس هيئة النزاهة يلتقي المخبرين السريين ويؤكد على توثيق التقارير

PUKmedia

صرح سمير الشويلي المتحدث الرسمي باسم هيئة النزاهة بأن السيد موسى فرج رئيس هيئة النزاهة التقى مجموعة من المخبرين السريين الذين ينتشرون في دوائر وأجهزة الدولة، ولفت نظرهم الى أنه على المخبر الالتزام بالهدف السامي لعمله المتمثل بالكشف عن مواطن الفساد وتحركات المفسدين مبتعدين عن تقيم ظواهر الفساد بالاعتماد على الميول الشخصية او السياسية او الطائفية، وضرورة الالتزام بالروح الوطنية ، مشدداً على ضرورة ان تكون الاخبار موثقة وتحمل الكثير من الجدية لما يمثله الأخبار من أهمية في فتح ملفات التحقيق.، مؤكداً بان استرتيجية الهيئة تلتزم بالنهج الشفاف في الاعلان عن نتائج ما تتوصل له التحقيقات بعد حصولها على الأحكام القضائية دون المس بسمعة المتهمين أثناء مراحل التحقيق .

وأضاف الشويلي المخبرين السريين استطاعوا في غضون الثلاثة اشهر الماضية رفد الهيئة بالكثير من المعلومات والاخبارات التي استطاعت بها ان تضع يدها على الكثير من مواطن الفساد والمفسدين.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
دوجلاس فيث، مساعد وزير الدفاع السابق / يلوم بلاده لعدم تسليم السلطة للعراقيين
واشنطن بوست الأمريكية

توجه مسئول سابق في وزارة الدفاع الأمريكية باللوم إلى بول بريمر رئيس الإدارة الأمريكية السابق بالعراق؛ لتجاهله خطة نقل السلطة إلى القيادة العراقية في صيف 2003, وإبقاء واشنطن مسيطرة على زمام الأمور بدلاً من ذلك. وقال دوجلاس فيث، مساعد وزير الدفاع السابق لإدارة السياسات وأحد دعاة الحرب على العراق: إن قرار تبني سياسة "الاحتلال الطويل كان في اعتقادي الخطأ الفادح الوحيد الذي ارتكبته الولايات المتحدة في العراق".وأضاف قائلاً: لكن بول بريمر, الذي كان على رأس سلطة الاحتلال الأمريكي في عامي 2003 و2004, قرر أن خطة فيث "غير قابلة للتنفيذ", ومن ثم اتخذ مسارًا أثار عداء العراقيين وأشعل فتيل المقاومة. وقال فيث, وفقًا لواشنطن بوست الأمريكية: إنه يذكر عندما أطلع الرئيس بوش على خطط الولايات المتحدة لعراق ما بعد الغزو "لم تكن الفكرة الأصلية آنذاك هي أن تظل سلطة التحالف المؤقتة قائمة على الأمور هناك لأشهر عديدة أخرى".ولام فيث ـ الذي يعمل حاليًا أستاذًا في جامعة جورج تاون ـ أيضًا بريمر على قراره حرمان أعضاء حزب البعث العراقي المنحل من تبوئهم مناصب عامة. ومع ذلك فقد اعتبر فيث القرار صحيحًا في الأساس, لكن "بعض المشاكل نجمت عن التنفيذ وليس عن السياسة في حد ذاتها".
وكان فيث أحد كبار الموظفين المدنيين الذين عملوا بوزارة الدفاع في الفترة من يوليو 2001 إلى أغسطس 2005.
وكان يحظى بدعم دائم من وزير الدفاع في ذلك الوقت دونالد رامسفيلد الذي وصفه في إحدى المقابلات الصحافية عام 2004 بأنه "أحد أذكى المسئولين في الحكومة... وأحد القادة المفكرين في إدارة السياسات الدفاعية".

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
شرطة نينوى تنفي الأنباء حول دخول مئات الارهابيين إلى المحافظة لتفجير سد الموصل

وكالة براثا
نفى مدير إعلام شرطة محافظة نينوى العميد شهيد أحمد عبد الله ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول دخول 250 ارهابيا تلقوا تدريباتهم في باكستان إلى المحافظة لتفجير سد الموصل. وأوضح العميد عبد الله في حديث لـ "راديو سوا" أن القوات الأمنية العراقية من الشرطة والحرس الوطني تنتشر بشكل كبير في المدينة، قائلا: "إن من سرب هذا الخبر الى وسائل الاعلام هو شخص إرهابي، ولا صحة له أبداً ومطلقا في محافظة نينوى، وإن كل من يتجاوز أو يتجرأ الوصول إلى محافظة نينوى سيكون مصيره الهلاك، كما حصل لبقية الإرهابيين في هذه المحافظة".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
المحكمة الجنائية تفتح ملف غزو الكويت و10 من ازلام صدام متهمين بها ابرزهم سلطان هاشم وطارق عزيز
المرصد العراقي
كلفت المحكمة الجنائية العراقية قضاة التحقيق بفتح ملف قضية غزو قوات نظام صدام البائد لدولة الكويت ثانية والنظر في الشكاوى المتعلقة بالغزو فضلا عن الدعاوى المقدمة من المواطنين .اوضح مصدر قضائي رفيع في المحكمة فضل عدم الكشف عن هويته في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا ان فريقا من المحققين بدا امس التحقيق مع المتهمين في اطار قضية غزو الكويت

.
من جانبه قال رئيس الادعاء العام في المحكمة جعفر الموسوي لمراسل ( كونا ) هنا "ان التحقيق جار في قضية غزو النظام السابق للكويت " مشيرا الى انها ستحال على المحكمة في حال انتهاء ذلك التحقيق .
واضاف الموسوي ان " مكتب النائب العام الكويتي سبق ان قدم شكوى ضد صدام حسين وعدد من مساعديه بالاضافة الى عدد من الضباط وقام بارسال ملفات القضية التي هي عبارة عن مستندات وأدلة تتضمن كتبا رسمية ووثائق رسمية تم الحصول عليها من الجانب الكويتي ".
واوضح انه تسلم هذه المستندات واحالها على رئيس هيئة قضاة التحقيق بقرار يقضي بتحريك الشكوى ضد المتهمين مشيرا الى انه تم الطلب من الجانب الكويتي تزويد المحكمة العراقية بالمستندات الاصلية التي يستندون اليها من خلال شكواهم مؤكدا ان القضية تتعلق بالجرائم التي ارتكبها النظام المخلوع في الكويت اثناء الغزو وتتضمن جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية .
وقد اكد بديع عارف عزت محامي طارق عزيز نائب رئيس وزراء النظام البائد واحد المتهمين في القضية ل(كونا) هنا بان " قضاة التحقيق سينظرون حتى في الشكاوى الفردية ضد الاشخاص المتهمين في القضية ".
وكان المصدر القضائي قد ابلغ (كونا) ان المتهمين في قضية غزو الكويت هم علي حسن المجيد ابن عم صدام وسبعاوي ابراهيم التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام وعزيز صالح النومان عضو القيادة في حزب البعث المنحل وعزت الدوري نائب صدام الهارب وطارق عزيز نائب صدام المعتقل ومحمد مهدي صالح وزير التجارة في نظام صدام وسلطان هاشم وزير دفاعه وعبد حمود مرافقه الشخصي وسوريان توفيق الذي نصبه صدام انذاك مديرا للشرطة في الكويت وزهير حميد الزبيدي وهو طبيب عسكري بالاضافة الى محمد حمزة الزبيدي عضو القيادة القطرية في البعث المنحل (متوفى)وطه ياسين رمضان نائبه الثاني ( معدوم ) وصدام حسين (معدوم ) فضلا عن اكثر من 400 ضابط عسكري عراقي .
المصدر القضائي اكد ان المحكمة تسلمت الشكوى وبمجرد تسلمها يعتبر التحقيق مبتدأ وفقا للمادة الاولى من قانون اصول المحاكمات الجزائية والقاعدة 23 من قواعد الاجراءات وجمع الادلة والمادة الثامنة من قانون المحكمة الجنائية العراقية العليا لكنه اكد ان التحقيق الفعلي بدا بتشكيل فريق المحققين الذين عرض امامهم امس عدد من المتهمين في القضية مشيرا الى انه سيتم التحقيق بتهمة جرائم ضد الانسانية وخطف 605 اشخاص عنوة واخافئهم.
كما لفت الى انه سيجري التحقيق بتهمة سرقة الاموال والمواد الغذائية والتجارية ونقلها من الكويت مع وزير تجارة نظام صدام محمد مهدي صالح وسيجري التحقيق مع سلطان هاشم وزير دفاع صدام بتهمة استخدام القوة المسلحة المفرطة ضد الكويت .
يذكر ان النظام العراقي البائد كان قد اختطف اكثر من 600 كويتي واخرين من جنسيات اخرى ابان الغزو العراقي عام 1990 وتم اكتشاف العديد من المقابر الجماعية ضمت رفات 227 منهم عقب حرب تحرير العراق عام 2003 ولايزال مصير اخرين منهم مجهولا.

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
وزير بريطاني يهاجم بلير بسبب ملف أسلحة الدمار الشامل

الخليج الاماراتية
شن وزير الدولة للشؤون الخارجية في بريطانيا اللورد مالوك براون هجوما مقنعا ضد رئيس الوزراء السابق توني بلير بسبب قراره الخاص بإذاعة الملف الشائن عن اسلحة الدمار الشامل العراقية قبل غزو العراق. بينما كشفت صحيفة “التايمز” امس، ان الحكومة البريطانية رفضت طلبات اكثر من نصف المترجمين العراقيين العاملين مع قواتها في العراق اللجوء الى المملكة المتحدة بعدما كانت اعلنت من قبل انها ستسمح لهم بالاقامة فيها، ووصفت ذلك “بالتخلي عن كلمة الشرف”.

وقال الوزير مالوك براون المثير للجدل امام مجلس اللوردات البريطاني انه قد حاول ان يتفهم عبثا السبب الذي دفع بحكومة بلير لإذاعة هذا الملف الذي حذر من مخاطر هذه الاسلحة على العالم.

وكان بلير قد حاول تبرير الحرب على العراق من خلال نشر هذا الملف وسط مزاعم بأن اسلحة الدمار العراقية جاهزة للانطلاق خلال 45 دقيقة فقط، وأنها يمكن ان تصل الى قواعد عسكرية بريطانية في قبرص على سبيل المثال.

ورفض اللورد مالوك براون في الوقت نفسه، خلال مناقشة في مجلس اللوردات، ان يعلق على تقرير الاستخبارات المركزية الامريكية الذي يقول ان ايران قد اوقفت برنامجها الخاص بإنتاج اسلحة نووية في عام 2000. وقال الوزير انه قد تم ابلاغه ان سياسة الحكومة البريطانية تنص على عدم التعليق على أي أمور خاصة بالاستخبارات.

وبالنسبة لإيران قال الوزير ان المشكلة الرئيسية هي ان ايران لا تزال تواصل عمليات تخصيب اليورانيوم وإن هذا البرنامج كما نراه ليست له استخدامات سلمية.

من ناحية اخرى كشفت صحيفة “التايمز” ان اكثر من نصف المترجمين العراقيين الذين طلبوا حق الاقامة في بريطانيا قد تم رفض طلباتهم وذلك على نحو اثار الاتهامات بأن حكومة لندن قد حنثت بوعدها لمساعدة هؤلاء العراقيين الذين خدموا المملكة المتحدة.


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
لاحيات الرئيس الخلاف الرئيس بين الائتلاف والكردستاني
(أكي)
كشفت مصادر برلمانية الأربعاء النقاب عن وجود "خلافات عميقة" بين كتلتي الائتلاف الشيعي الموحد والتحالف الكردستاني داخل لجنة التعديلات الدستورية بخصوص صلاحيات الرئيس العراقي وهل ستكون صلاحيات هذا المنصب برتوكولية فقط ام يتم توسيعها وفق النموذج اللبناني الذي يتقاسم فيها المهام رئيسا الجمهورية والوزراء وأشارت المصادر المطلعة، في تصريحات لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء، إلى أن "كتلة الائتلاف الشيعي
تخشى ان يتحول منصب رئيس الجمهورية في المستقبل الى العرب السنة مما يعني ان توزيع الصلاحيات بين المنصبين الرئيسين، من وجهة نظر الائتلاف، استمرارا لحالة التضاد التي يمارسها الان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي في مجلس الرئاسة من خلال الصلاحيات التي يمتلكها لايقاف تشريع القوانين، فكيف اذا وصل الهاشمي او اي شخص اخر الى منصب رئيس الجمهورية"، على حد قولها
وقالت المصادر إن "كتلة التحالف الكردستاني تنظر الى هذا الموضوع من وجهة نظر مختلفة تتلخص بأن استمرارالتحالف الرباعي بين الحزبين الكرديين الرئيسين، الاتحاد الوطني والديمقراطي والمجلس الإسلامي الأعلى وحزب الدعوة، سيظل تأثيره قائما على الخارطة البرلمانية لأية انتخابات مقبلة على مدى سنوات مما يعني إبقاء منصبي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء داخل سياق ترشيحات هذا التحالف الرباعي، وهذا يتطلب عمليا ان تكون هناك صلاحيات مشتركة وفق النموذج اللبناني ،على اقل تقدير لرئيس الجمهورية، لا ان يظل هذا المنصب كشكل برتوكولي" فقط
وتعد الصلاحيات المفترض منحها للرئيس العراقي واحدة من أربع نقاط شديدة الخلاف داخل لجنة التعديلات الدستورية بالاضافة الى المادة 140 الخاصة بكركوك وصلاحيات الاقاليم وعلاقتها بالحكومة المركزية واخيرا المادة 41 من قانون الاحوال الشخصية الذي تخشى كتلة التحالف الكردستاني فيه "تعزيز" سلطة رجال الدين في سن القانون الجديد من خلال انتقال تنظيم الاحوال الشخصية من الاسلوب المدني المعمول به حاليا إلى "تدخل رجال الدين وسلطاتهم"، على حد وصفها
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
أمريكا تعلن استعدادها لإجراء محادثات مع ايران حول العراق في الموعد المحدد
* إبرام اتفاق بين طهران وواشنطن ينعكس ايجاباً على العراق

الوفاق الايرانية
أعلنت المتحدثة باسم السفارة الامريكية في بغداد ان واشنطن مستعدة لاجراء محادثات مع طهران بشأن العراق في ۱۸ كانون الاول/ ديسمبر الجاري.
وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن صحيفة الصباح العراقية بأن المتحدثة باسم السفارة ميرنبي نانتونغو قالت في مؤتمر صحفي عقدته الثلاثاء ان مارسو سيز المسؤولة عن الشؤون السياسية والعسكرية في السفارة ستترأس الجانب الامريكي وأن اللقاء سيكون على مستوى الخبراء بالشأن الأمني حصرياً.
وأعربت نانتونغو عن الترحيب بأي دور ايجابي لايران يسهم في استقرار الوضع الأمني في العراق.
من جانبه، أعرب الصحافي ماكس هاستنغز عن اعتقاده بأنه إذا ما تمكنت الولايات المتحدة من التوصل إلى تسوية مع إيران قبل مغادرة العراق، فانه ستكون هناك فرصة لتحقيق نتيجة مقبولة في العراق.
وأفادت وكالة أنباء فارس بأن هذا الصحافي كتب ذلك في مقال بصحيفة (ذي غارديان) البريطانية الصادرة الثلاثاء تحت عنوان: (على طهران وواشنطن أن يبتلعا خطابهما ويبحثا عن صفقة).
وسرد الكاتب جملة من الأسباب التي دعته إلى إعادة النظر في المسألة العراقية وامكانية تحقيق شيء ما، أولها أن الصحافة البريطانية قلّلت من أهمية النجاح الذي نجم عن زيادة القوات الأمريكية في العراق، وانخفاض هجمات المتمردين إلى الثلثين.
وأضاف: ان السبب الثاني الذي يسترعي الانتباه كما يقول الكاتب، هو أن رئيس الحكومة غوردن براون أبلغ جنوده خارج البصرة بأن دورهم على وشك الانتهاء.
وتابع القول: أما السبب الثالث فهو أن التقرير الأميركي الأخير الذي ينفي امتلاك إيران أسلحة نووية ربما يحمل أهمية قصوى للعراق، لأنه يزيل العوائق أمام الحوار بين طهران وواشنطن، وهذا لا مناص منه لإرساء الاستقرار في العراق.
وخلص هذا الصحافي المخضرم إلى القول: ان الفرصة ستكون متاحة لتحقيق نجاح في العراق يعود بالنفع على جميع العراقيين، إذا ما حاولت واشنطن وطهران تضييق أهدافهما بشكل يمكّن من تحقيقها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
صناعة الموت: مع أبو عمر مدرب عناصر القاعدة في العراق

العربية نت

من هو أبو عمر؟ يف يذهب الشباب إلى العراق؟ أبو عمر: أعمال القاعدة في العراق فقط ضد الأميركان ومن يساندهم أوضاع القاعدة في العراق كيفية تصنيع المتفجرات.. وأنواع السلاح المستخدمة الأعمال الوحشية تقوم بها العشائر وليس القاعدة القاعدة لا تريد الساحة اللبنانية أو السورية أبو عمر: هناك أمير شرعي في كل منطقة لإصدار الأحكام في التحقيقات

اسم البرنامج: صناعة الموت
مقدم البرنامج: ريما صالحة
تاريخ الحلقة: الجمعة7-12-2007
ضيوف الحلقة:
شحادة جوهر "أبو عمر" (مسؤول تدريب القاعدة في العراق سابقاً)
سلطان أبو العينين (أمين سر حركة فتح في لبنان)


ريما صالحة: كيف يمكن أن يجرى حوارٌ مع إرهابي هو يعتبر نفسه إرهابي إرهابي حقيقي، لا يعتبر إطلاق هذه الكلمة عليه أمراً مسيئاً، ولكنه يعلنها، ليفاخر بها، يعتبر أن الإسلام أمر المسلمين أن ينتهجوا الإرهاب ضد من يعتبرونهم أعداء الله، كيف يمكن أن يجرى مقابلة صحفية مع شخص من هذا النوع؟ يفاخر بأن عليه أحكام بالإعدام، بالأشغال الشاقة، وغيرها من الأحكام لا تهم، يجلس أمام الكاميرا في حزامه مسدس، ومدفع رشاش، وبجواره كلاشنكوف، يبدأ حواره معي معترفاً أنه يعمل في تجارة السلاح، وأنه يحمل لقب أمير التدريب في تنظيم القاعدة بالعراق، أدعوكم لمشاهدة هذا الحوار المثير الذي أجريته في مخيم عين الحلوة مع شحادة جوهر أو أبو عمر.
في العادة عندما يقف شخصٌ مطلوبٌ أمام الكاميرا لإجراء حوار يشترط علينا أن نخفي شخصيته كأن نظلل صورته أو نغير صوته ليصعب التعرف عليه وحتى لا يكون الحوار وثيقة إدانة قضائية ضده، ولكن شحادة جوهر رفض هذا الإجراء قال لي ببساطة أنا عليّ أحكام عديدة فما المانع أن يكثروا أكثر؟ هو يعتبر أنه يعيش في جزيرة مغلقة لا تصل إليها يد القانون، في مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان، كان عضواً في جماعة عصبة الأنصار سافر للعراق في العام 2005 في مهمة محددة هي تدريب عناصر القاعدة في منطقة حديثة، دعونا نتعرف عليه أكثر في هذا الحوار الذي أجريته معه في مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان.


من هو أبو عمر؟

أرحب بك أخ شحادة جوهر أو أبو عمر أبدأ معك بمن هو شحادة جوهر؟ من أنت؟ من هو أبو عمر؟
شحادة جوهر: يعني أنا إنسان مسلم فلسطيني لاجئ بعيش بالمخيمات الفلسطينية.
ريما صالحة: إلى من تنتمي؟ إلى عصبة الأنصار، لماذا تركت العصبة؟
شحادة جوهر: والله يعني شغلات إدارية فينا نقول يعني بس يعني صارت هيك مشاكل إدارية مشاكل تنظيمية يعني ليست عقائدية ولا.. يعني مش بالعقيدة يعني خلاف تنظيمي وليس خلاف عقائدي.
ريما صالحة: هل شكلت تنظيم خاص بك؟
شحادة جوهر: لا.. لا، شرعاً ما بيصح إني أنا.. لأن العصبة هي الأقرب إلى الحق إذا بدي أترك العصبة وأعمل يعني عمل ثاني أو أنتمي إلى عمل ثاني هذا بيكون العمل أقرب إلى الحق من العصبة، فهي العصبة الأقرب إلى الحق فأنا شرعاً ما بيصح لي أنا أشق المسلمين وأعمل تنظيم لإلي.
ريما صالحة: شو بتعمل بعين الحلوة شو بتشتغل؟
شحادة جوهر: يعني بالتجارة تجارة السلاح.
ريما صالحة: بتشتغل تاجر سلاح؟
شحادة جوهر: آه عادي، حرام يعني فيه إشي؟
ريما صالحة: أين داخل مخيم عين الحلوة أم خارج المخيم؟
شحادة جوهر: لأ من إلى، من عين الحلوة لبرا ومن برا لعين الحلوة.
ريما صالحة: من عين الحلوة لبرا..
شحادة جوهر: عادي بيجوا ناس من برا بتشتري سلاح وبتجي ناس من برا بتبيع سلاح هي هيّ.
ريما صالحة: من لبنان أو خارج لبنان؟
شحادة جوهر: لا من لبنان، يعني معقول يجوا من أنطاكيا لهون مثلاً؟
ريما صالحة: طيب من لبنان من مخيمات فلسطينية..
شحادة جوهر: لا من هون من صيدا من بيروت لبنانية أغلب اللي بيجوا بيشتروا لبنانية مش فلسطينية.
ريما صالحة: مين بيمولك بالسلاح؟
شحادة جوهر: مليان المخيم سلاح، وبيجي من برا تجار يعني سلاح عادي موجود تجار، وبيجي مع الرخص كمان من خلال الدولة بيفوتوا سلاح يعني عادي من الدولة خليهم ينبسطوا، آه إلا لكان ما حدا أحسن من حدا، شو بيفوتوا سلاح هيك يعني؟ ليه عم تضحكي؟ مش أنت قلتِ بعفوية بدك إياه اللقاء هاي هي عفويتي..
ريما صالحة: طيب هل تدر عليك تجارة السلاح الأموال؟
شحادة جوهر: آه كيف لكان؟ أحسن تجارتين بلبنان السلاح والدواء.
ريما صالحة: الدواء؟
شحادة جوهر: الأدوية آه.
ريما صالحة: مش المخدرات؟
شحادة جوهر: أعوذ بالله، شو المخدرات؟
ريما صالحة: عم نحكي عن أحسن تجارة.
شحادة جوهر: آه الأدوية.
ريما صالحة: أدوية شو؟
شحادة جوهر: الأدوية كلها، كل شي دواء بيختص أكثر شيء الأدوية تبع السرطان وهيك شغلات وأدوية الأعصاب.
ريما صالحة: هل تتاجر بالأدوية؟
شحادة جوهر: كنت بالزمنات أجيب من العراق دواء قبل ما أطلع على العراق وأبيعها، هلأ بطلت.


كيف يذهب الشباب إلى العراق؟

ريما صالحة: لأبدأ من يعني ما تقوله أنت الآن في موضوع العراق، من أين جاءت فكرة ذهابك إلى العراق؟
شحادة جوهر: يعني إجمالاً كان أغلب الشباب يعني بلبنان يعني حتى أغلب الشباب المسلم يعني كله كان يعني ينظر للعراق وللجهاد في العراق، لأنه بتعرفي إحنا عنا هون إجمالاً التركيبة اللبنانية والمنظور اللبناني إنه فيش مثلاً تقدر تطلع تقاتل بفلسطين، والأولى فلسطين يعني بالأساس أولى من العراق وأولى من كل الدول، يعني هي القضية المركزية قضية فلسطين بس التركيبة هون مفشكلة بلبنان يعني بدك تروحي على مئة ألف بوابة وزاروبة حتى ممكن تطلعي تقاتلي اليهود بفلسطين وما رح يمشي الحال، لأنه الكل الأساس الكل يعني بدون استثناء ما بده إياك ما بده الشاب المسلم إنه يطلع يقاتل اليهود، يعني حتى اللي عم يقاتل اليهود عم يقاتل اليهود لحسابات خاصة فيه، مش ليقاتل اليهود لأنه بده يقاتل اليهود عن عقيدة هي أنا عادي يعني بوجهها للكل بدون استثناء، فليقنا العراق أقرب من فلسطين، أقرب مش بالمسافة أقرب إنك تقدري تقاتلي، لأنه الكل كان يعني فاتح أبوابه للعراق بس مسكرين الأبواب على فلسطين وهي الأهم..
ريما صالحة: يعني رحت للعراق بهدف الجهاد؟
شحادة جوهر: آه يعني برأيك مثلاً عشان فريق البولينغ بالعراق يعني مثلاً طالع أنتمي لفريق البولينغ ولا الباسكيت بول طالع على العراق؟
ريما صالحة: كيف رحت عن طريق وسيط من هو هذا الوسيط؟ من أين خرجت من عين الحلوة؟ إلى أين؟ كيف؟ أين وصلت؟
شحادة جوهر: من الحدود السورية يعني من النصف بدك تقولي أخذنا شاب سوري وصلنا المهرّب اللي هربنا سوري وصلنا على منطقة معينة بعرفش إجمالاً بالشام، وإجا فان أخذنا وصلنا على قلب الشام، وإجا شاب أخ من الإخوة اللي هم بالأساس متكفلين يستقبلوا الإخوة كله هذا بتنسيق يعني مش إنه والله هي هيك يعني طالعين زي واحد طالع رحلة، كله منسق من هون لشتورة، من شتورة للشام ومن الشام للعراق كله منسق، كله من خلال إخوة هدول يعني إجمالاً منسقين بينسقوا هيك شغلات، بيستقبلوا الإخوة وبيبعتوا الإخوة يعني كله عمل منظم يعني مش إنه والله هي هيك على السبحانية.
ريما صالحة: يعني خرجت من بيروت أو من صيدا إلى شبرا..
شحادة جوهر: من عين الحلوة لشتورا من خلال تنسيق يعني مش هيك يعني فيش عفوية.
ريما صالحة: في الشام أين..
شحادة جوهر: والله ما بعرف، أنا ما بعرف بالشام بقلب الشام نزلنا بقلب الساحة في الشام، للأمانة ما بعرف لو بعرف بقولك يعني، وبالشام نمنا ليلة وتاني يوم طلعنا كان على الحدود السورية على حدود العراق طلعنا على دير الزور.
ريما صالحة: من استقبلك في العراق؟
شحادة جوهر: على القائم ومن القائم على حديثة وقعدت بحديثة فترة منيحة.
ريما صالحة: أديه قعدت بحديثة؟
شحادة جوهر: قعدت لي شي..
ريما صالحة: أديه؟
شحادة جوهر: عم بتذكر just a minute، قعدت لي كأنه شي شهر، بالحديثة وضواحيها بالحقلانية وبراونا وألوش كلها منطقة الحديثة قعدت لي شي شهر وشوي.
ريما صالحة: قلت لي أبو سندس استقبلك؟
شحادة جوهر: آه استقبلنا هناك.
ريما صالحة: بالقائم.
شحادة جوهر: آه.
ريما صالحة: طيب بالحديثة من كان المسؤول عنكم؟
شحادة جوهر: أبو حنظلة اسمه أبو حنظلة عراقي أخ عراقي اسمه أبو حنظلة.
ريما صالحة: شو بيعمل؟
شحادة جوهر: والله كان على طول يجيب لنا فراريج مشوية عادي أخ..
ريما صالحة: لأ أبو حنظلة وضعه في التنظيم ما هو؟
شحادة جوهر: عادي شاب هناك في شغلة تحطيها ببالك إن تنظيم القاعدة عامل إله ترتيب خاص، يعني مثلاً في إخوة في ناس بتستقبل هي مختصة بس بالبيوت الأمنية المضافات بيقولوا لها، في مثلاً أخ مستلم العبوات، أخ مستلم المدفعية، هلأ مثلاً لما أقول لك أنا اسمي فلان استقبلني هذا بيكون مختص باستقبال الناس بس شغلته يستقبل الناس ويحطها بالبيوت، هي شغلته، يعني بقولك فلان استقبلنا هذا بيكون استقبلنا هو بيكون مختص بالمضافات.
ريما صالحة: يعني أنت عندما أتيت استقبلوك في مضافة؟
شحادة جوهر: آه بيت عادي يعني هلأ أي بيت بننزل فيه بيقولوا له مضافة.
ريما صالحة: وبعد المضافة لوين؟
شحادة جوهر: على الشغل.


أبو عمر: أعمال القاعدة في العراق فقط ضد الأميركان ومن يساندهم

ريما صالحة: شو كان دورك هنيك شو رايح تعمل؟
شحادة جوهر: رحت أدرب على التدريب العسكري.
ريما صالحة: أي نوع من التدريب؟
شحادة جوهر: حرب عصابات كنت أدرّب، أدرّب الإخوة حرب العصابات.
ريما صالحة: ما هو حرب العصابات؟
شحادة جوهر: هي حرب العصابات تعريفها هو حرب الضعيف ضد القوي هي هي، فتسمى حرب العصابات غير الحرب النظامية اللي هو جيش ضد جيش.
ريما صالحة: يعني كنت تدربهم على القتال بالسلاح؟
شحادة جوهر: القتال آه قتال الشوارع والاقتحامات والكمائن والإغارة هي هيّ، هي حرب العصابات.
ريما صالحة: هل شاركت في عمليات؟
شحادة جوهر: آه والله.
ريما صالحة: ما نوعها؟
شحادة جوهر: عادي كنا نعمل نهجم على الأميركان نقوم بأعمال ضد الأميركان ضد المواقع الأميركية في العراق، وعلى الكمائن وعلى السيطرات نهجم عليهم يعني.
ريما صالحة: وين بالزبط؟
شحادة جوهر: أول الأعمال ببروانا الحديثة برمضان بـ10يونيو.
ريما صالحة: ضد الأميركان، هل كان هدفك الأميركان تحديداً؟
شحادة جوهر: هلأ هم كلهم، بس لسه الأميركان أولى، أولى لك فأولى.
ريما صالحة: يعني مين كمان؟
شحادة جوهر: كل واحد بيحارب بلا إله إلا الله يعني شو؟ يعني اللي بيدافع عن الأميركان يعني هو أحسن من الأميركان، ملة الكفر واحدة يعني إحنا بدناش نفوت، خلاص الكفر كفر إن كان فلسطيني كافر وإلا إن كان يهودي كافر وإلا إن كان أرجنتيني كافر، ملة الكفر واحدة، يعني الأميركي المسلم مسلم عادي شو المشكلة يعني؟ يعني العراقي اللي هو مرتد ولا هو ماشي مع الأميركان ولا بيساند الأميركان ولا يعني هو شو يعني على راسه ريشة؟ حكمه أصعب من الأميركي.
ريما صالحة: هل ذهبت إلى العراق مؤيداً لفكر القاعدة يعني أنت من الأساس مؤيد لفكر القاعدة؟
شحادة جوهر: هو شو فكر القاعدة يعني هم جايبينهم من عندهم يعني القاعدة؟ هو فكرهم ماخذينه من الكتاب والسنة يعني.
ريما صالحة: كيف كنتم تتعاملون فيما بينكم؟ يعني أنت جاي من لبنان..
شحادة جوهر: عادي زي ما كان يحكي سلمان الفارسي وصهيب بن سنان الرومي مع بلال الحبشي عادي يعني شو المشكلة يعني بيناتهم؟ هو كل واحد من بلد وماشي حالهم، زي ما كانوا على أيام الرسول بيحكوا مع بعض إحنا بنحكي مع بعض عادي يعني شو المشكلة يعني؟
ريما صالحة: هل كان في جنسيات..
شحادة جوهر: والله في جنسيات ناس إجت واستشهدت وما عرفناش من وين، بدك أحسن من هيك؟ في أخ استشهد والله لحديت هسه بنتحزر من أرتيريا ولا يمني ولا سوداني والله ما عرفنا من وين.
ريما صالحة: طيب أخ أبو عمر يعني حسب وجودك هناك شو الجنسيات التي كانت طاغية غير العراقيين طبعاً يعني الجنسيات العربية؟
شحادة جوهر: كان في عراقيين هناك؟
ريما صالحة: عم أقولك غير العراقيين.
شحادة جوهر: آه بتعرفي إنه ما كان معنا عراقيين في المواقع؟
ريما صالحة: عنجد؟
شحادة جوهر: ما بنيمهم معنا بيروحوا بيناموا في بيوتهم هم إحنا بنام في المواقع.
ريما صالحة: ما كانوا بيخافوا يناموا في بيوتهم؟
شحادة جوهر: ليش يخافوا؟ هم في الغالب ما بيكونوا معروفين، قليل ما في منهم بيكون معروف إنه هذا تنظيم قاعدة يعني بيتحركوا أمنياً.
ريما صالحة: يعني هناك أشخاص عراقيون؟
شحادة جوهر: كتير آه ما بينعرفوا إنه هم تنظيم قاعدة، يعني إجمالاً كله بيحط مقنع..
ريما صالحة: عند العمليات.
شحادة جوهر: آه يعني كان في معنا إخوة من تونس وكان معنا إخوة ليبيين ومعنا إخوة جزائريين ومعنا إخوة مغاربة، للأمانة ما شفت ولا واحد من موريتانيا ما شفت موريتاني، آه كان إخوة مصريين، عادي كان يعني إخوة من الجزيرة العربية كان شفت أخ كم أخ من الكويت، شفت أخ قطري، وفلسطينيين وسوريين، سوريين آه معقول ما يكون في سوريين معقول؟ وفي فلسطيينين وفي أردنيين.


أوضاع القاعدة في العراق

ريما صالحة: وين كنتوا تناموا؟ في بيوت..
شحادة جوهر: بيوت أمنية، هناك أنت كتنظيم قاعدة ما بتقدري تعلني تقولي والله إحنا ننام هون وننام هون، بيجي الطيران بيقصفك عادي.
ريما صالحة: هل كنتم تتنقلون دائماً؟
شحادة جوهر: على طول هي التنقيل على طول، زي البسة المولدة جديد كل ساعة بمحل.
ريما صالحة: نعود إلى نوع السلاح الذي تدرّب عليه، لو تعيد لي فقط ما نوع هذا السلاح؟
شحادة جوهر: يعني إجمالاً أنا مختص بحرب العصابات ومعروف رجل العصابات يعني سلاحه بيكون يعني هو السلاح الفردي يعني مثل: M-60، الكلاشنكوف، G3 يعني الأسلحة اللي هو بيستعملها، وفي بيختص كمان معنا بيفوت والقاذفة وصواريخ اللاو، وهي كله اللي بيستعملها رجل عصابات يعني بمعاركه، هذا بعدين بيصير مثلاً ممكن يكون في دوشكا يكون في 500 هي رشاشات متوسطة، بس أكثر شي على الأسلحة الخفيفة اللي هو بيستعملها الفرد والمجموعة.
ريما صالحة: كم مجموعة دربت في العراق؟
شحادة جوهر: والله دربت كتير، يعني كل الفترة اللي أنا كنت فيها كانت يعني بالتدريب.
ريما صالحة: يعني كل مجموعة من أديش بتتألف؟
شحادة جوهر: حسب يعني خمسة ستة سبعة، حسب لأنه في مناطق ما كنا نقدر نكبر عدد المجموعات يعني حسب وضع المنطقة، يعني في مناطق كنا نقدر ندرب فيها عادي، في مناطق لأ كان شوي التدريب فيها صعب يعني حسب.
ريما صالحة: كان في ملاحقة أمنية طبعاً..
شحادة جوهر: بس مش ملاحقة أمنية يعني إذا ملاحقة أمنية واحدة الحكي منيح، الطائرة فوقك يعني بتكونيش حاسة إنه والله في طيارة عم تراقبك بالأساس.
ريما صالحة: وين كنتوا تدربوا؟
شحادة جوهر: يعني مناطق فيها مثلاً شجر، مناطق بساتين، يعني إنه أهم إشي إحنا كل حساباتنا لفوق، يعني إحنا ما نعمل حساب إلا لطيارات التجسس، يعني أكثر شي اللي كانت وهي هي إجمالاً اللي الهاجس الأكبر لكل المقاتلين في العراق هي الطيارات، يعني إنه الأميركان مسيطرين على الجو بس، يعني طيارة بعيدة عنك كذا كيلو مش شايفيتها ومش سامعيتها وهي شايفيتك وعم تصورك وعم تنقل هذا هي المشكلة، هي المشكلة الوحيدة بالعراق الطيران.
ريما صالحة: وين كنتوا عم تتدربوا؟ أين كنتم تتدربون؟ يعني كيف كنت تستطيع أن تدرب أشخاص كثر دون سماع إطلاق أصوت نار مثلاً، دون أن يشك بكم أي شخص في المنطقة؟
شحادة جوهر: هي المناطق اللي إحنا فيها إجمالاً إلنا، يعني مش معقول أنا والله مثلاً أروح على بيت وبعرف إنه والله اللي بجنبي ممكن يروح يخبر، لأ المناطق كلها مسكرة.
ريما صالحة: يعني المنطقة كلها كانت تابعة إلكم، تابعة لتنظيم القاعدة أو من يؤيده؟
شحادة جوهر: حتى لو مش تابعة تحت السيطرة، كل المناطق اللي إحنا كنا فيها وكنا نقدر نتحرك فيها هي كانت يعني تحت سيطرة تنظيم القاعدة.
ريما صالحة: من أهم أنصار السنة؟
شحادة جوهر: أنصار السنة هم بالأساس الأصل كانوا أكراد أو بعدين انتشروا كانوا هم على الحدود الأردنية العراقية، بعدين انتشروا في كل العراق اللي كانوا أول إشي أنصار الإسلام بعدين صاروا أنصار السنة.
ريما صالحة: يعني أنصار السنة هم يأتون في المرتبة الأولى بعدهم بيجي تنظيم القاعدة؟
شحادة جوهر: آه، بالتنظيم منظمين أكثر كأعداد أكثر، الأغلب يعني الأغلب من العراقيين أكراد وعراقيين يعني أولاد البلد، فبيكون يعني انتشارهم أكثر وشغلهم أرتب، لأنه يعني غير الواحد بيكون ابن المنطقة غير ما يكون الواحد جاي على المنطقة.
ريما صالحة: طيب هل أنصار السنة على اتفاق مع تنظيم القاعدة؟ هل هم مشتركون في العمليات؟ هل هم مشتركون في الأيديولوجية الفكرية والأيديولوجية الفعلية على الأرض؟
شحادة جوهر: طبعاً للعظم، يعني تحالف ونفس إجمالاً نفس الفكر والعقيدة يعني بيتبنوا نفس الفكر والعقيدة، الأمير كان اسمه أبو الحسن الشافعي الأمير..
ريما صالحة: هل التقيت بأبي مصعب الزرقاوي؟
شحادة جوهر: يعني الشيخ أبو مصعب هو ما بيظهر كتير يعني على.. حتى ما يظهر على كل الإخوة بس بنفس الوقت كان الشيخ أبو مصعب يعني أوقات يكون عنده جولة على المواقع الشباب يعني بدون إعلان إنه والله مثلاً الشيخ أبو مصعب جاي، نكون قاعدين ولا تلاقي مثلاً يفوتوا الشباب ومعهم الشيخ يقعدوا نصف ساعة ربع ساعة يستأذن ويضله طالع.
ريما صالحة: شو طلب منك؟ ما نوع العمل الذي طلب منك القيام به تحديداً؟
شحادة جوهر: والله مرة بعت أخ من الإخوة والله مندوبه وطلب مني هيك بعض الأمور، تنفيذ عمليات يعني في منطقة بغداد، ومشي الحال إن شاء الله.
ريما صالحة: نفذتوها؟
شحادة جوهر: آه الحمد لله رب العالمين.
ريما صالحة: أي عملية؟
شحادة جوهر: يعني علمية تفخيخ وعمليات قتل، عادي شو بدو يطلب منا؟
ريما صالحة: ضد الحكومة العراقية أو ضد..؟
شحادة جوهر: لا ضد الأميركان.
ريما صالحة: إذاً نتوقف للحظات لفاصل قصير نتابع بعده المزيد من هذا الحوار مع شحادة جوهر مسؤول التدريب في تنظيم القاعدة في العراق، نتعرف منه كيف كانوا يقومون هم بتصنيع المتفجرات والسيارات المفخخة وسر الصراع بين القاعدة وعشائر الأنبار؟
[فاصل إعلاني]


كيفية تصنيع المتفجرات.. وأنواع السلاح المستخدمة

ريما صالحة: نتابع معكم هذا الحوار لشحادة جوهر مسؤول تدريب القاعدة في العراق، نبدأ هذا الجزء من الحوار بالتعرف على كيفية تصنيع المواد المتفجرة، كيف تقوم القاعدة بإنشاء معسكرات التدريب داخل العراق؟
شحادة جوهر: يعني المواد المتفجرة اللي هي إجمالاً في مواد بتجي إحنا نصنعها، هي بيقولوها بتجي مواد عضوية واقد وموقود يعني مادة متفجرة، مادة فيها أكسجين، ومادة فيها اللهم صلي على سيدنا محمد تمتاز بالاشتعال متل البنزين متل المازوت، يعني مواد يعني النفط، فهي بتجتمع مع بعضها بتصير مادة متفجرة، وفي المواد الأساسية اللي هي المواد مثلاً المصنعة بتجي من خلال الTNT الصلب أو الTNT السائل أو المواد المتفجرة التانية الC4 وC5 هدول بيكونوا مواد هي هي جاهزة وبتتجهز وبتصير عبوة، غير إنه أنتِ تجي تصنعي مواد متفجرة أو إنك تعملي مثلاً تستخدم من مواد اللي بيستعملها للزريعة، فالتصنيع غير التجهيز هي هيّ من الآخر.
ريما صالحة: هل تقوم بالأمرين؟
شحادة جوهر: أنا بشتغل بالاثنتين، بصنع يعني عندي الإمكانية أصنع من مواد كيماوية أصنع، وبقدر أجهز يعني بقدر هيك وبقدر هيك.
ريما صالحة: طيب المواد هي متوفرة؟
شحادة جوهر: آه متوفرة في الأسواق عادي، ما بقدر أقولك مثلاً نصنع هيك ونصنع هيك وبكرة بيبطلوا يحطوها بالسوق.
ريما صالحة: من أين كنتم تأتون بالسيارات؟ كيف؟ من وين بتجوا فيها هي السيارات؟
شحادة جوهر: آه بالنسبة للسيارات اللي كنا ننتنقل فيها، يعني فيه منها كانت تكون للإخوة، وفي منها تكون غنائم نغنمها من الأميركان أو نغنمها من العراقيين ونستعملها.
ريما صالحة: من وين كنتوا تجيبوا الأموال؟ يعني تمويل القاعدة في العراق بالمنطقة اللي أنت كنت فيها من وين كان يجي؟ من أين كان يأتي تمويل القاعدة في العراق؟
شحادة جوهر: كان يجي من برا مساعدات من برا، ومن الغنائم كان يجينا أموال، يعني لما نغنم لنا مئتين ثلاثمئة سيارة يعني شو كلياتنا نركبهم نبيعهم للأكراد ونجيب فيهم يصير معنا مصاري.
ريما صالحة: بتبيعوها للأكراد تحديداً؟
شحادة جوهر: آه عادي، الأكراد بيشتروا سيارات الشرطة حتى، لو غنمنا سيارة شرطة وبعناهم ياها بيشتروها عادي، معهم مصاري كتير الأكراد صار هلأ، أغنى ناس بالعراق الأكراد، بعدين الشيعة، وأفقر الناس السنة.
ريما صالحة: طيب في الهيكلية هل ممكن أن تعطيني فكرة أوسع عن هيكلية التنظيم هناك؟ من ناحية الرأس من الهرم ويعني كيف كانت مقسمة من ناحية هرمية.
شحادة جوهر: يعني الأخ أبو مصعب رحمه الله كان هو رأس الهرم، بيجي عندك الإخوة اللي هم مثلاً مستلمين المناطق مثلاً أمير حزام بغداد، أمير الأنبار، أمير الموصل، هدول اللي تابعين للإخوة يعني هدول الأمراء هم بيجوا أمراء إداريين الأمير الأساسي والأمير الإداري، بعدين بيجي الأمير الشرعي، بعدين بيجي الأمير العسكري، الأمير العسكري بيجي في عنده أمير العبوات، أمير القصف في أخ مثلاً، أمير الهجومات اللي بيختص بالهجومات، في عندك أمير الغنائم، كمان بيجوا هيك، يعني الأمير الإداري بعد الإداري شو بيجي؟ الأمير العسكري، الأمير العسكري بيندرج تحته بقية الأمراء اللي هم بيختصوا بالأعمال العسكرية اللي بتصير.
ريما صالحة: أنت هل كنت أمير هناك؟
شحادة جوهر: كنت أمير هناك مختص بالتدريب، يعني كنت الأمير على الإخوة أدربهم، وكان عندي معسكر تدريب كمان.
ريما صالحة: وين هدا المعسكر؟
شحادة جوهر: بحديثة.
ريما صالحة: في البساتين؟
شحادة جوهر: آه كان في المنطقة هون في البساتين وكنا ندرب فيها.


الأعمال الوحشية تقوم بها العشائر وليس القاعدة

ريما صالحة: هل صحيح ما يقولونه العشائر في العراق عشائر الأنبار بأن القاعدة تقوم بأعمال جداً وحشية تجاه المدنيين هناك؟
شحادة جوهر: والله شوفي أقولك شغلة بالنسبة لهي الأمور الشيخ هذا اللي عم بيحكي هو عارف حاله إنه هو بالأساس هو مش مصدق حاله، وبيعرف إنه بالأساس أغلب المشاكل اللي هي صارت بالعراق بين العشائر هي بالأساس كانت عشائر يكون عندها مثلاً عشيرة بومحل مثلاً مختلفة مع عشيرة أبو ريشة العشائر هي كانت في منهم ناس من خلال وجود إنه كانت القاعدة قوية في الأنبار فكانت يعني يلتحقوا بالتنظيم يفوتوا بتنظيم القاعدة ويصفوا خلافات بيناتهم، فكانت يعني كان غلطة يعني أنا بعتبرها للإخوة غلطة، وبعتبرها إنه كمان الإخوة يديروا بالهم إنه وأنا كنت موجود هناك وبعرفها يعني وأنا صار معي حادثة وإن شاء الله بدي أقولكم أنا كنت مش بصدد أحكي، بس إنه لأ الواحد يحكي عشان يعرف يدافع عن إخوانه، في كتير أمور يعني كان عراقيين مثلاً إنه هناك كلها عشائر وقبائل يعني عشائر والعشيرة بتكره العشيرة، فهي العشيرة تفوت تدخل في تنظيم القاعدة حتى تصفي مشاكلها مع العشيرة التانية، فاللي جاي من السعودية من الجزيرة ولا جاي ولا جاي.. هو جاي تارك أهله وناسه حتى يحط راسه براس واحد مش ملاقي ياكل! ما هو اللي جاي من هناك معه مصاري بتطم اللي قاعد يعني مش بحاجة لمصاريه، يعني الأخ اللي بيجي من الجزيرة بيكون بايع بيته، وبايع قصره، وبايع سياراته وبايع كل شي وجايب مصرياته حتى جاية بماله وبنفسه، مش جاية يتطلع على واحد مشحر منيل على عينه، يعني حتى الواحد لما بدو يحكي عالثاني يعرف كيف يحكي، يعني ناس مش جاية جوعانة ولا فجعانة مش هفيانين، وهم مفكرين حالهم أيام لما طلعوا المسلمين يفتحوا بلاد فارس قلهم رستم إنه أنتم جماعة مش ملاقيين تاكلوا، كل واحد بياخد عشرة دينار ولا عشرين درهم وارجعوا على الجزيرة العربية، لأ، اللي جايين يحاربوا في العراق أغنى من أهل العراق يعني الواحد يمكن شوي لسه في غلاظة مع أهل العراق شوي فلأ بدنا نبين، يعني طلع وفد من.. طلع ناس سوريين من المخابرات السورية قعدوا يعني طلبوا رضوا يقعدوا مع الشيخ أبو مصعب إنه حتى يا أخي شو بدك سلاح، شو بدك.. شو بدك.. إنه من خلال إنه يساعدوا، قلهم لأ في عنا كل شي، ما مستعدين حتى ناخد منكم وإحنا كنا بأشد وأمس الحاجة للأسلحة، ولكن ما بدنا ناخد من خلال السوريين حتى بكرة ما نقول إنه نحن تعاوننا مع السوريين هي كرأي الشيخ أبو مصعب، وهو بالأساس بحاجة للطلقة، وهداك إنه عرض شو بدك، أنا عم بحارب الأميركان فيكم وبلاكم عم بحارب ليش أنا حارب الأميركان عشانكم؟
ريما صالحة: كيف للمخابرات السورية أن تصل إلى أبو مصعب الزرقاوي؟ ما الهدف؟ ما الذي تريده؟ شو بدها المخابرات السورية؟
شحادة جوهر: يعني السوريين بالأساس مش من صالحهم تهدأ بالعراق ولا ساعة، هم مستفيدين كل ما هي بالعراق خربانة كل ما هم مرتاحين، لأنه الأميركان إذا ارتاحوا بالعراق بدهم يتطلعوا على مناطق كتيرة، عشان هيك من صالح الإيرانية بالأساس إذا انتبهتِ من آخر فترة كأنه سنتين حتى بلشوا الشيعة يحاربوا الأميركان أو يطلقوا النار على الأميركان مش هم الشيعة، الإيرانية طلبوا منهم يشتغلوا، ونزلوا لهم سلاح ونزلوا لهم عبوات ونزلوا لهم ونزلوا لهم، لأنه الأميركان إذا ارتاحوا بالعراق بدهم يتطلعوا على بقية المناطق، كأنك ناسية إنه في عندهم الشرق الأوسط الجديد؟
ريما صالحة: هل من أجهزة مخابرات أخرى عرضت أيضاً المساعدة على الزرقاوي؟
شحادة جوهر: لأ، ما فيش غير السوريين ممكن يتجرأوا ويبعتوا يقعدوا مع الشيخ، يعني الإيرانية مفروغ أمرهم.
ريما صالحة: طيب أبو عمر هل كان هناك أشخاص متخصصون بالتكنولوجيا تحديداً يعني ممكن أن يرصدوا طائرات، ممكن أن يكون لهم يعني علاقة بالتكنولوجيا بشكل مباشر؟
شحادة جوهر: آه كان في عنا أخ موجود تونسي الله يتقبله قدر يتمكن ياخد إشارات التصوير تبع طيران التجسس وهو يستقبلها ويشوف الأميركان شو عم يشوفوا وكان يشوفهم عادي.
ريما صالحة: يعني كان هناك أشخاص متخصصون بالتكنولوجيا تحديداً.
شحادة جوهر: كان في معنا أخ أميركي، كان معنا أخ بلجيكي، كان معنا إخوة فرنسية، وكلهم مثقفين ومتعلمين، أنا كان معي أخ دارس مخلص ماجستير بالاقتصاد وعمل مرة دراسة على الخسائر اللي صارت بعد 11 سبتمبر يعني بالسينت أديش تضررت أميركا بالنسبة لاقتصادياً وبالنسبة للي صار، يعني كان في إخوة بالعراق..
ريما صالحة: من وين هو؟
شحادة جوهر: فلسطيني من الأردن، معه جنسية بريطانية كمان.
ريما صالحة: هل كان هناك تواصل بين القاعدة الأم وبين القاعدة في العراق وبقية الفروع؟
شحادة جوهر: آه آخر فترة لما الشيخ أسامة.. الشيخ رحمة الله عليه أبو مصعب بايع الشيخ أسامة شغلة طبيعية صار فيه يعني بايع، فشغلة طبيعية بدو يكون في اتصال..
ريما صالحة: يعني تواصل عبر ماذا؟ عالإنترنت..
شحادة جوهر: هيك والله ما بعرف.
ريما صالحة: رسائل؟
شحادة جوهر: ما بعرف.
ريما صالحة: ما عرفت.
شحادة جوهر: في اتصال، بس إنه كيف؟ عبر؟ ما بعرف، مش شغلتي، أنا مش من اختصاصي الرسول عليه الصلاة والسلام بيقول: "من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه" أمر ما بيعنيني كيف بيتصلوا بيحكوا مع بعض ما بعرف.
ريما صالحة: هل أنت معجب بشخصية أبو مصعب الزرقاوي؟
شحادة جوهر: يعني أخ مسلم بس أنا معجب أكتر شي بشخصية الشيخ أسامة الله يرضى عليه.
ريما صالحة: هل تحب أن تقابل أسامة بن لادن؟
شحادة جوهر: إن شاء الله الله عز وجل يجمعنا فيه بالدنيا وبالآخرة.
ريما صالحة: أخ أبو عمر أنت في الأصل شو بتشتغل؟
شحادة جوهر: أنا فني كهربائي كهرباء عامة بتشتغل.
ريما صالحة: من إيمتى انضميت للعصبة؟
شحادة جوهر: من 1991.
ريما صالحة: ليش انضميت إلها؟
شحادة جوهر: يعني كفكرها واللي تدعو له الجهاد وإعادة الأخلاق الإسلامية وتحرير فلسطين، عجبتني الفكرة، وأنا بالأساس مسلم انضميت للعصبة.
ريما صالحة: بس أنت تدرب الآن، مين دربك؟
شحادة جوهر: يعني لما كنت في العصبة تدربت وقبل ما كنت في العصبة كنت بالأشبال بفتح وإجمالاً يعني أغلب الفلسطينيين يعني بيعرفوا على السلاح.
ريما صالحة: هل ذهبت إلى أفغانستان أو باكستان؟
شحادة جوهر: لا والله، يا ريت بس ما زبطت ما مشي الحال.
ريما صالحة: ما مشي الحال.
شحادة جوهر: لا والله، ما حصل لنا الشرف.
ريما صالحة: تتمنى أن تعود إلى العراق؟
شحادة جوهر: لا شو بدي بهالشغلة؟ هيها فلسطين أقرب لنا.
ريما صالحة: أنت متهم في الدولة اللبنانية، ما هي التهم الموجهة إليك؟
شحادة جوهر: قتل وتفجير وشو بيعرفني؟ وتشكيل عصابات مسلحة، وحيازة سلاح بدون ترخيص، يبعتوا لنا رخص هم لشو متعبين حالهم؟ أحسن مو متعبين حالهم يبعتوا لنا رخصة سلاح وخلص بيصير معنا.
ريما صالحة: من متى متهم؟
شحادة جوهر: إحنا كل الإخوة في العصبة يعني وبقية الحركات الإسلامية كل القضايا تبعنا مش أمنية هي قضايا سياسية من الحكومة السورية، الله معها سوريا الله لا يوفقها، كل مشاكلنا نحن كل الأمور وراها السوريين، يعني كلها كانت تهم سياسية مش أمنية، يثبتوا عليّ قضية واحدة والله يعطيهم العافية، من كل القضايا اللي هم اتهموني فيها يثبتوا علي واحدة بس.
ريما صالحة: يعني أنت بريء من كل التهم المنسوبة إليك؟
شحادة جوهر: آه عادي بريء، ليش مش بريء؟
ريما صالحة: ما قتلت حدا؟
شحادة جوهر: إمبلا ليش أكذب عليكِ، بس يجيبوا لي اللي قتلته أنا ويقولوا لي أنت قتلته، عنا ببريطانيا ما بيقدروا غير يكمشوه بالجرم المشهود وإذا قال مش أنا مش أنا، إلا هون دخلك ولا ما دخلك بيلبسوه ياها، على أساس إنه إحنا جسمنا لبيس.
ريما صالحة: طيب أنت دخلك ولا ما دخلك؟
شحادة جوهر: بشو؟
ريما صالحة: بالتهم.
شحادة جوهر: أنا عادي في أمور أمنية يعني في إحنا بالأساس كان في بين منظمة التحرير كان في صراع أمني صراع عادي الهجوم منستحي يعني؟ هم بيلبق لهم يقتلونا وإحنا ما بيلبق لنا؟ عادي، بس يجيبوا التهم اللي متهمينها ياها يثبتوها إنه والله في أدلة مش في أدلة؟ ولا أدلة ولا شي يالله اصدر أحكام.
ريما صالحة: هل هناك أحكام بالإعدام صدرت بحقك؟
شحادة جوهر: آه في كذا حكم بالإعدام ومؤبد وعادي شو المشكلة؟ قد ما فيهم يكتروهم، إن شاء الله بيكون هذا وسام شرف.
ريما صالحة: هل أنت إرهابي؟ هل تعتبر نفسك إرهابي؟
شحادة جوهر: آه إرهابي وين المشكلة؟ إذا بدي أرهب أعداء الله عز وجل وين المشكلة؟ الرسول عليه الصلاة والسلام قال: "فليجدوا فيكم غلظة".


القاعدة لا تريد الساحة اللبنانية أو السورية

ريما صالحة: أبو عمر هل يوجد قاعدة في لبنان؟
شحادة جوهر: أنا على حد علمي لأ، لأنه بالأساس الشيخ أسامة ما بدو ساحة لبنان، حتى ما بدو ساحة سوريا إذا أنتِ منتبهة لهالشغلة يعني هم إجمالاً ما مركزين لا على الساحة السورية ولا عالساحة اللبنانية.
ريما صالحة: فيه تعاون.
شحادة جوهر: آه في تعاون، بس ما في قاعدة بلبنان ولا في قاعدة بسوريا.
ريما صالحة: بين مين ومين في تعاون؟
شحادة جوهر: يعني هلأ ممكن يكون مش تعاون تنظيمي يعني في رابط عقائدي، إنه ممكن اتصال ما اتصال ما بعرف، يعني أنا ما بقدر أقولك في اتصال بينهم وبين الإخوة في العصبة، أنا خارج العصبة وما بعرف، ما بقولك فيه اتصال بين التنظيم التاني بس أنا اللي بعرف فيه رابط عقائدي في رابط فكري بس رابط تنظيمي ما في، يعني القاعدة مش قصرانة إنه تبعت مثلاً أشخاص ويعلنوا تنظيم القاعدة في لبنان، أهون شغلة، بس هم إجمالاً أنا اللي بعرفه إنه الإخوة ما إلهم يعني لسه إجمالاً بلبنان ما عندهم تركيز على هذا الموضوع، يعني ساحة لبنان لسه ما بتهم القاعدة، هذا دليل إنه لو في إشي قاعدة بلبنان من خلال إنه طلعة الشيخ أيمن الظواهري الله يرضى عليه ممكن كان يوجه والله إنه للإخوة بلبنان إنه اشتغلوا، لأ بالعكس كانوا هم يعمموا إنه والله المسلمين في لبنان يعني مش رح يستحي يقول والله إخواننا بالقاعدة بيعملوا أو هيك، وهون إجمالاً كتير أجهزة أمنية من خلال الدولة ومن خلال كتير ناس يعني حاولت إنه والله بدهم يعملوا خلل بالمناطق بالمخيمات حاولوا إنهم دائماً يبهروها تنظيم القاعدة، تنظيم القاعدة، تنظيم القاعدة الإخوة في القاعدة يعني حطوا بالهم بلبنان ما بيقعدوا نصف ساعة في لبنان، شو لبنان؟ ما هو هالقد قده، يعني لو ناويين يشتغلوا عندهم إمكانية وبيقدروا يبعتوا ناس من برا فيش حدا من هون، بيقدروا يبعتوا واحد أخ من جزيرة سايح لبنان وبيعبي سيارته مصاري وبيتفتل لبنان كلها وبيدرس لبنان وبيصور لبنان عادي عالearth google بيشوف لبنان وبياخد أهدافه، مش هاللبنان والله الكبير.
ريما صالحة: إذاً لا يوجد تنظيم قاعدة في لبنان على حد قول أبو عمر، دعونا نتوقف في فاصل قصير أيضاً نتابع بعده كيف يصدر تنظيم القاعدة أحكاماً بالإعدام بحق من يراهم خارجين عن الدين.
[فاصل إعلاني]


أبو عمر: هناك أمير شرعي في كل منطقة لإصدار الأحكام في التحقيقات

ريما صالحة: أبو عمر هل كان هناك ما يسمى بمفتي شرعي أو رجل دين شرعي يقدم الفتاوى للشباب قبل أن يقدموا على أي عملية؟
شحادة جوهر: يعني إجمالاً إحنا إذا نرجع للسؤال اللي سألتيني ياه بالنسبة لهيكلية تنظيم القاعدة في الأمير الشرعي في كل منطقة بيكون في أمير شرعي، يعني إذا كان أي تحقيق وأي أمر أي شغلة يعني أي أمر بدهم ياخدوه الإخوة بدهم ياخدوه من خلال الأمير الشرعي، فيش أمير شرعي ما بيقوموا بأي عمل إلا من خلال الأمير الشرعي، يعني حتى يكون العمل هدا ما يكون والله تابع هوا، أو إنه والله الواحد هيك بيشوف، يعني الأمير الشرعي الأساس بكل شي هناك، أي عمل بدهم يقوموا فيه الإخوة من خلال الأمير الشرعي.
ريما صالحة: من أي دول كانوا؟
شحادة جوهر: هون حسب العلم، يعني هون أديش أنت عندك علمي شرعي يعني كان أول شي الأمير الشرعي أخونا أبو أنس الشامي رحمة الله عليه، هو كان أعلم شي، بعدين كل منطقة إلها أميرها.
ريما صالحة: في المنطقة اللي أنت كنت فيها..
شحادة جوهر: أنا كان أخين اسمه أبو القاسم الله يتقبله عز وجل، كل منطقة إلها أمير، بالمنطقة ببغداد بالمشرفية كان الأصل هو كان يعني شيعي وتسنن وكان ضرير هو كان الأمير الشرعي عراقي كان.
ريما صالحة: لأي مدى أي عملية لا تتم إلا..
شحادة جوهر: لأ العمليات هي مفروغ من أمرها ما بدها أمير شرعي، بس إذا صار في مثلاً اعتقلنا نقول عراقي أو اعتقلنا مثلاً أي أكتر شي بالتحقيقات أو في شغلة بدها حكم شرعي، إذا بدي أروح أنا أقاتل الأميركان بدي أجيب الأخ الشرعي أسأله والله بيجوز أقاتل الأميركان، بكون أهبل أنا يعني ما بدها اثنين يحكوا فيها، بس الأمور الثانية اللي بتختص بالعراقيين أو بالأمور الثانية بدها أمير شرعي.
ريما صالحة: طيب عمليات الخطف خطف الرهائن اللي كانت تتم حضرت أي عملية خطف كانت..؟
شحادة جوهر: آه أنا مرة خطفت واحد، شو المشكلة يعني؟ اسناولته وضليتني طالع من السوق، وكانت ماشية دورية أميركية شو هالمشكلة يعني؟
ريما صالحة: ليش خطفته؟
شحادة جوهر: لأنه كان يتعامل مع الأميركان.
ريما صالحة: عراقي؟
شحادة جوهر: آه.
ريما صالحة: شو عملتوا فيه؟
شحادة جوهر: شممناه الهوا.
ريما صالحة: شو نوع الهوا اللي شممتوا ياه؟
شحادة جوهر: إحنا خلص أعطينا للإخوة اللي بيحققوا، أنا شغلتي أخدته وبس هم الإخوة اللي بيحققوا هم بيشتغلوا معه.
ريما صالحة: من يفتي هو الأمير الشرعي يفتي..
شحادة جوهر: الأمير الشرعي هو اللي بيفتي بده ينقتل، بدو ينجلد، بدو يتعزر، بدو يروح، بدو يحبسه هي الأمير الشرعي حسب ما يوصلوا لنتيجة معه.
ريما صالحة: هل كنتوا بتاخدوا ناس مقابل فدية؟
شحادة جوهر: شرعاً ما بيجوز، إلا إذا مع الكفار كافر أنا بقدر أفتدي كافر بس مسلم يعني مرتد ما بيجوز، هي آخر فترة صاروا العراقيين.. عشان أوصل لك ياها الشرطة كانت تستعملها وفي ناس حتى من أهل السنة كانوا ياخدوا ناس يخطوفهم شيعة عادي بقولك إحنا مشكلتنا الشغلة المنيحة ما منذكرها عرفتي كيف؟ إحنا كنا نجيب ناس عراقيين ونعتقلهم وفي منهم حتى نحبسهم في منهم حتى نقتلهم، يقوموا يخطفوا ناس ويطلبوا فدية على اسم تنظيم القاعدة أو على اسم العمل اللي كان هناك، عادي يطلع يخطف واحد ويقول مثلاً عطونا عشر آلاف دولار أو عشرين آلاف ونطلع لكم، هو الأساس بالشرع ما بيجوز، يعني شرعاً ما بيجوز إنه إحنا نفتدي واحد كافر.. إذا كافر أصلي يعني أجنبي آه، أما إذا واحد مرتد، طيب ما كان الشيخ أسامة الشيخ أبو مصعب الله يرضى عنه كان عرضوا عليه ملايين المصريين لما أخدوا السفير المصري ملايين الدولارات ما قبل، لأنه هذا حكمه القتل..
ريما صالحة: كنت هنيك لما أخدوا..
شحادة جوهر: لا والله كنت هون.
ريما صالحة: عرفت شو صار فيه؟
شحادة جوهر: دبحوه، عشان أوصلك لشغلة إنه عرض ملايين الدولارات على الشيخ أبو مصعب إنه هذا السفير المصري الدبلوماسي المصري إنه يتسلم، وفي قبله واحد أو بعده والإخوة رجعوه لأنه كل الناس شهدت إنه هدا الزلمة أهل دين وأهل صلاح، مصري وكان يؤم بالناس، بس اللي قبله اللي انعدم عادي هدا جاي مشان ينسق مع الموساد الإسرائيلي، يعني جاي يشتغل بالإخوة بالإسلاميين أعدموه وكان بيقدر ياخد ملايين من وراه.
ريما صالحة: طيب هل بيحق للقاعدة إنها تقيم الحد..
شحادة جوهر: آه وين المشكلة يعني؟ لكان بباله هدا أبو ريالة اللي هون بلبنان ولا بأي دولة ولا بالأردن بيحق له هو يعني يطلع يحكم حاله قاضي ويحكم الناس بالإعدام، ويحكم الناس بالسجن، هو شو أحسن مني يعني؟ أنا عم قول قال الله وقال الرسول، هو بيقول قال القانون الوضعي اللي هو حاطه.
ريما صالحة: في ولي أمر المفروض ترجعوا لولي الأمر.
شحادة جوهر: أي ولي أمر؟ مين ولي الأمر؟ مين ولاه الأمر؟ بشو عم يحكم؟ هدا ولي الأمر بشو عم يحكم؟ بيحكم بأحكام وضعية حطوها الإنجليز ولا البريطانيين؟ ولا الفرنسيين؟ يعني لبنان شو حكمه بالله؟ بدي أسألك هلأ المفروض إحنا.. بحكي معك طيب هي الأسلوب بتفكريني عم كفّر، بس الدستور اللبناني مين اللي حطه؟
ريما صالحة: بس هدا دستور بشرع قوانين.
شحادة جوهر: طيب هدا مين اللي شرّعه؟ مش قانون وضعي؟ مش شرعوه فرنسية؟ مش لحد هلأ بيختلفوا الفرنسيين بيقولوا أصدر هيك، وهم بيقولوا أصدر هيك..
ريما صالحة: طيب خليني ارجع..
شحادة جوهر: هلأ لما أنا عم قول قال الله وقال الرسول، لما أنا الله عز وجل من فوق سابع سماء والرسول عليه الصلاة والسلام..
ريما صالحة: عليه الصلاة والسلام.
شحادة جوهر: أعطانا هذا الحكم، إنه هذا الإنسان حكمه القتل بالإسلام وبيقول لأ أنا بدي أطول بالي، وبيجي واحد قانون وضعي حطه أبصر مين طبال النور حطه وبيقول أنا القانون اللبناني صدق وقانون ربنا عز وجل اللي هو فوق كل القوانين بدي أنا أقعد ألعب فيه؟ ليش إذا مثلاً القانون اللبناني أو القانون الأميركي أو القانون السوري ما شاء الله عليه زي ما بيقولوا لا تثريب عليه بس القانون اللي الله قاله بدنا نقعد نشتغل فيه..
ريما صالحة: هو في ربنا قال إنه في محاكم، وفي شرع..
شحادة جوهر: أي محاكم؟ وين في محكمة شرعية؟
ريما صالحة: طبعاً عند هذا الحد لم أتوقف كثيراً في الجدل فمن الصعب مهما كنت أمتلك من الشجاعة أن أتجادل مع شخص يحمل في حزامه مسدساً وبندقية آلية سريعة الطلقات، يتحدث بمنتهى البساطة أنه صادر بحقه عشرات الأحكام إن كانت إعدام أو أشغال شاقة أو غيرها، وليس عنده مانع أن يصبحوا أكثر، طبعاً كان حوار مثير جداً، حوار أردنا أن نتركه كما هو دون التدخل لحادث أو تعديل ما قد يبدو تجاوزاً، أردنا أن نظهر أفكاره كما هي، نترك الحكم لكم أنتم المشاهدين على طريقة الاستدلال والاقتباس من القرآن الكريم لتبرير القتل، الخطف، السلب، مفهوم الجهاد الذي يعتنقه من ينتمون لهذا التيار، ولكنني قبل أن أختم الحلقة أريد فقط أن أستعين من بيروت بالسيد سلطان أبو العينين أمين سر حركة فتح في لبنان، سيد سلطان أرحب بك في الجزء الأخير من هذا الحوار طبعاً وهذه الحلقة، أسألك بدايةً هل شحادة جوهر يمثل نموذجاً لبعض الخارجين عن القانون الذين يجدون في المخيمات الفلسطينية في لبنان ملاذاً آمناً؟
سلطان أبو العينين: أولاً أنا لم أسمع الحلقة أو الحوار الذي جرى مع المذكور وهذه حالة شاذة في صفوف شعبنا الفلسطيني، ولكن قد تكون حالة فردية، ولكن يعني القول بأن هناك حالات أو المخيمات تشكل غطاء أو ملاذ لأي فرد أو شخص يعتدي على السلم والاستقرار في لبنان أعتقد بأن هذا الأمر في غير مكانه، ذكرتِ اسمه شحادة جوهر يعني هذا الشخص يعني يتحدث وليس رجل فقيه بالدين أو هو لا يدعي ذلك، ولا أحد يستطيع أن يقول عن المذكور ذلك، سمعت القول بأن هناك عشرات مذكرات للأحكام بالإعدام، هذا عند حد علمي بأن هناك عشرات المذكرات في أو الأحكام الغيابية بحق المذكور وادعائه بأنه خبير في..
ريما صالحة: ولكنه سيدي ممن ذهبوا إلى العراق وكان يدرب القاعدة هناك وحواره يعني كان يسمي الأسماء والأشياء بطريقة معلنة، يعني ليس خائفاً أو ليس لديه أي اعتراض حتى على تغطية وجهه أو تغيير صوته كان يجاهر علنياً؟
سلطان أبو العينين: يا سيدتي أنا أعرف ذلك يعني سبق أن ظهر في حلقة أخرى، هو ليس النموذج للمقاتل في القاعدة ويعني لا يزعم ذلك، وقد يزعم هو أو غيره، ولكن لا علاقة له في القاعدة هو أو سواه، ولا نقبل في مخيم من مخيماتنا الفلسطينية أن تشكل نموذج أو قاعدة أو موطء قدم لعناصر القاعدة أو سواهم لأننا يعني استفدنا من الدورس والعبر فيما جرى في مخيم نهر البارد، لذلك أعتقد بأن ادعاءه أو زعمه بأنه أحد عناصر القاعدة أو أنه تدرب أو درب في القاعدة أعتقد أن القاعدة ليست بالحاجة..
ريما صالحة: هو لم يقل بأنه من أحد أعضاء القاعدة، سيدي اسمح لي هو قال بأنه طبعاً خرج من مخيم عين الحلوة طُلب منه من خلال تنظيمه وتسلل إلى خارج المخيم، وكما ذكر ذهب إلى شتورا مع شخص هرّبه ومن شتورا إلى دمشق ومن دمشق إلى العراق، وهناك كان يقوم بالتدريبات وأيضاً السلطات اللبنانية لديها معلومة حول هذا الأمر.
سلطان أبو العينين: صحيح أنا لا أنفي ذلك، وهناك بعض الأفراد أيضاً كانوا متأثرين بأفكارالقاعدة وذهبوا وقاتلوا في العراق بعضهم استشهدوا هناك، والبعض منهم على شاكلة شحادة جوهر عاد بعد أن مكث فترة وجيزة من الوقت، وعاد دون أن يكون الجهات التي كان ينتمي إليها لديها علم في عودته وهو الآن لا يمثل إلا شخصه.
ريما صالحة: طيب لو طُلب منكم رسمياً من الحكومة اللبنانية..
سلطان أبو العينين: ولا يمثل ظاهرة..
ريما صالحة: تسليم شحادة جوهر أو أي مطلوب آخر للسلطات اللبنانية الأمنية ماذا سيكون رد فعلكم؟
سلطان أبو العينين: يا سيدتي نحن من أي قضية أمنية بالأدلة والوقائع تثبت على أي فلسطيني تورط في جريمة أمنية بشكل مباشر أو غير مباشر لن نتردد في أن يقوم الكفاح المسلح الفلسطيني تسليمه إلى الجهات الأمنية اللبنانية هذا أولاً، ثانياً هناك توافق فلسطيني حول هذا الموضوع بأن يعني نحن لن ندّعي يوماً بأننا نمنع أو نستطيع أن نمنع فرداً هنا أو هناك من التوجه إلى العراق أو العودة منه، هذه القضية لا نستطيع نحن حتى وأشقاءنا اللبنانية أن يحولوا دون وصول فرد من هناك أو من هناك، وخاصةً أن المخيمات قد تكون حالات فردية ذهبت هناك وقاتلت هناك بعضهم استشهدوا هناك وبعضهم أفراد محدودين عادوا كما قلت، أما شحادة جوهر يعني فلم يطلب منا تسليم المذكور هو أو غيره، هناك قضايا شائكة معقدة نحن بحاجة إلى تفاهم مع أشقائنا اللبنانيين ولن نتردد على قاعدة الحقوق والواجبات بيننا وبين أشقائنا اللبنانيين
ريما صالحة: عموماً حتى شحادة جوهر قال بأن يعني كان الأولى أن يذهب إلى فلسطين حقيقةً عندما أجريت الحوار معه بدل أن يكون قد ذهب إلى العراق.
سلطان أبو العينين: يعني أنا لم أسمع بأنه قاتل على الجبهة الفلسطينية في وقت كان فيه ممكناً القتال على الجبهة الفلسطينية من لبنان، يعني ليس أنا لا أريد أن أدخل في موضوع مع شخص معين، ولكن أتحدث بشكل عام عن الشعب الفلسطيني هذه ظاهرة قد تكون ظاهرة فريدة، ليست هناك أشخاص مثل هذه الحالات الشاذة داخل مخيماتنا الفلسطينية، هناك أحكام قضائية لا شك أنها صدرت في ظروف معنية بعضها محق وبعضها هناك إجحاف أيضاً هذه قضية بحاجة إلى وقت عندما يتحقق الوفاق الداخلي اللبناني، نحن واثقون بأننا سنعالج كل هذه القضايا ولا بد أن يكون هناك أشخاص...
ريما صالحة: طيب ما رأيك في نموذج شحادة جوهر؟
سلطان أبو العينين: نعم؟
ريما صالحة: نموذج هذا الشخص ما رأيك به؟
سلطان أبو العينين: يعني أولاً شخص يعني يمثل نفسه، وهو شخص نأسف بأن يكون داخل مخيماتنا الفلسطينية، يعني لا نستطيع أن ندافع عن أشخاص مثله أو سواه متورطين في جرائم أو متورطين في قضايا أمنية أو متفجرات أو تفجيرات هنا أو هناك، لا نسمح لأي فلسطيني يزعم ذلك أو يدعي ذلك أو يتباهى أو يتفاخر في ذلك لأن هذا يؤدي أو يلحق الضرر في المجتمع الفلسطيني وفي مخيماتنا الفلسطينية، يكفي معاناة شعبنا الفلسطيني هذا شخص يعني هو أو سواه أو من تسول له نفسه أن يعبث بالأمن اللبناني نحن ضيوف على أرض لبنان لن نسمح لأي شخص أن يستخدم مخيماتنا أو يحتمي في مخيماتنا أو تشكل مخيماتنا ملاذ له أو لسواه، إذا ظن أحدٌ أنه يستطيع أن يعتدي على السلم والاستقرار في لبنان يعتقد بأن مخيماتنا تشكل غطاء له..
ريما صالحة: يعني هو الحلقة طبعاً قبل أن أختم معك يعني طبعاً عندما قابلناه قابلناه لأنه ذهب إلى العراق، لأنه كان على اتصال بالقاعدة، لأنه درّب، ولكن إذا كان غير متزن وغير عاقل، كيف تم من قبل التنظيم الذي كان يتبع له بأن يتم اختياره للذهاب إلى العراق؟
سلطان أبو العينين: أولاً لم يعد للتنظيم التنظيم تم يعني التنظيم الذي كان ينتمي إليه أولاً تم فصله من التنظيم أو طرده من التنظيم هذا أولاً ليكن معلومة لديك هذا أولاً، ثانياًَ الذي يقاتل مع القاعدة ما أعتقد أنه يستطيع أو يجرؤ أن يتحدث أنه قاتل مع القاعدة أو في صفوف القاعدة أو يبوح في أسرار القاعدة، يعني هذا لا يكون يعني في مرحلة الوعي أو النضوج، لذلك الزعم بأن هذا قاتل هناك في العراق مع القاعدة أو في صفوف القاعدة ويتحدث في أمور وفي وقائع وفي مواقع وفي أدلة أعتقد بأنه يفقد توازنه.
ريما صالحة: السيد سلطان أبو عينين أمين سر..
سلطان أبو العينين: يعني ظهوره على الشاشة وادعائه يعني أعتقد أن هناك أفراد يعني يستطيعون أن يظهروا ويدعوا ويزعموا ببطولات محددة هنا أو هناك، أعتقد بأن من يريد لديه مبادئ أساسية وقناعات أيديولوجية فكرية سواءً دينية أو سياسية أعتقد بأنه لم يعد يعني لا يعود من العراق قبل أن يحقق أمنيته في لقاء ربه ويحصل على الشهادة.
ريما صالحة: السيد سلطان أبو العينين أمين سر حركة فتح في لبنان شكراً جزيلاً لك وفقكم الله طبعاً لأمن المخيمات الفلسطينية، أيضاً مشاهدينا الكرام لم يبقَ لي إلا أن أشكركم على حسن المتابعة، أتمنى أن تكون هذه الحلقة المثيرة طبعاً لاقت استحسانكم رغم.. نترك الحكم إليكم في هذا الحوار الذي أجريناه مع شحادة جوهر، ودائماً أقول من هنا من العربية في صناعة الموت معاً معكم أنتم نصنع الحياة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
30
أميركا تستفيد من التجربتين العثمانية والبريطانية في التعامل مع عشائر العراق
خبراء يحذرون من عواقب استراتيجية واشنطن الجديدة.. وأحدهم يعتبرها «مغامرة خطيرة»
أ. ف. ب
تتمثل الاستراتيجية الاميركية الجديدة في العراق بإشراك المتمردين السابقين من ابناء العشائر في محاربة المسلحين المتطرفين الذين يدورون في فلك شبكة «القاعدة»، إلا ان الخبراء يحذرون من مخاطر ذلك على استقرار البلاد في المستقبل. ويقول نبيل محمد يونس استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد ان «ذلك يمثل مغامرة خطرة».
وسعى قادة الجيش الاميركي منذ سقوط بغداد والاطاحة بنظام صدام حسين في ابريل (نيسان) 2003 الى التعاون مع العشائر محاولين اتباع اسلوب العثمانيين والبريطانيين الذين حكموا العراق. واشار اللفتنانت كولونيل مايكل ايزنشتات في «المجلة العسكرية» التي تعكس وجهة نظر الجيش الاميركي في اكتوبر (تشرين الاول) 2007 الى ان «النتائج كانت متفاوتة بسبب الفهم المحدود للتركيبة المعقدة للعشائر» في العراق. واعتبر ان الاشهر الاولى للاجتياح ابرزت «تأثيرا واضحا للشيوخ والقبائل بدرجة مبالغ بها».

وكان تأثير العشائر خلال الحكم العثماني للعراق واضحا جدا لكن دورها تهمش تدريجيا ابان الاحتلال البريطاني. وتراجعت اهمية العشائر خلال الحكم الملكي ونظام البعث لكنها استعادت جزءا من مكانتها نهاية ثمانينات القرن الماضي عندما سعى الرئيس السابق صدام حسين الى كسب تأييدها.

ويرى ايزنشتات ان القادة العسكريين الاميركيين ارتكبوا اخطاء في تعاملهم مع العشائر لدى دخولهم العراق. وقد بالغ القادة العسكريون خلال معركة الفلوجة عام 2004 بدور شيوخ العشائر في المدينة التي اعتبروها آنذاك معقلا للمتمردين السنة، عندما طالبوهم بوضع حد لأعمال العنف.

وشن الجيش الاميركي هجوما واسعا على الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) في نوفمبر (تشرين الثاني) 2004 اسفر عن مقتل 36 جنديا اميركيا ومائتي متمرد و600 عراقي.

وقد تعاون قادة الجيش الاميركي مع شيوخ عشائر عينهم النظام السابق لكنهم يفتقدون الى المصداقية بنظر ابناء عشائرهم. في المقابل، برز بعض الوجهاء المحليين كـ«مصدر مهم للمعلومات والتشاور» فضلا عن تمتعهم بنفوذ، بحيث ساعدوا مثلا في ملاحقة عناصر النظام السابق. وبمطلع العام 2007، حشدت العشائر الآلاف من ابنائها، بينهم متمردون سابقون، في محافظة الانبار السنية (غرب العراق) بهدف ملاحقة عناصر تنظيم «القاعدة» ما اعطى زخما لهذه الاستراتيجية الجديدة، وفقا لتقرير معهد يعكس وجهة نظر الكونغرس الاميركي. وبالفعل، ساهمت العملية في تحقيق نتائج غير متوقعة عبر هزيمة المسلحين المتشددين وخفض مستويات العنف في الانبار. وطبقا لايزنشتات فان الانبار «اظهرت ان بإمكان العشائر لعب دور حاسم احيانا». وفي وقت لاحق، تم تطبيق هذه الاستراتيجبة في بغداد ومناطق اخرى مختلطة، يسكنها سنة وشيعة، كما من الممكن تطبيقها في مناطق الجنوب الشيعية حيث تنشط ميلشيات مسلحة لتحقيق الهدف ذاته.

لكن الخبراء يحذرون من ان اللجوء الى العشائر التي تريد الاحتفاظ باستقلاليتها وتقدم الولاء لمن يدفع اكثر تتضمن مخاطر ايضا. ومن وجهة نظر يونس، فان سياسة واشنطن مع العشائر «تسير وفق مبدأ (فرّق تسد)» من خلال تجزئة البلاد وتشجيع قوى محلية على حساب حكومة مركزية قوية. وحذر قائلا «ما دام الاحتلال مستمرا ستكون مصالح الميليشات العشائرية ضد الاحتلال عاجلا ام اجلا».

بدوره، اشار الكولونيل في الجيش الاسترالي ديفيد كيلكلن، احد مهندسي سياسة قوات التحالف مع العشائر، الى «الخطر جراء تعزيز هذه الميليشات على حساب المؤسسات والمجتمع المدني». وقد عكست المجلة الفصلية الاميركية «فورين بوليسي» في سبتمبر (ايلول) الماضي قلقا مماثلا «لأن أوفياء اليوم قد ينقلبون بكل سهولة الى اعداء الغد».

ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
31
إجماع على ترشيح ضابط مستقل لقيادة شرطة بابل
الصباح
اشترط اعضاء في مجلس محافظة بابل وزعماء عدد من الاحزاب والكتل السياسية ان يكون من يشغل مدير شرطة المحافظة مستقلا وكفوءا فيما وصف عدد من اعضاء المجلس عملية رفع الاسماء الى وزارة الداخلية لاشغال المنصب بالاجراء المستعجل. وقال محمد المسعودي رئيس مجلس المحافظة في تصريحات صحفية ان جميع المسؤولين والمواطنين في بابل يحرصون على ان يكون الشخص الذي سيشغل منصب مدير الشرطة مستقلا ولا ينتمي لاية جهة سياسية لضمان بقاء جهاز الشرطة في المحافظة جهازا مهنيا يحرص على تطبيق القانون وفرضه على الجميع.
واعرب كاظم تومان عضو مجلس المحافظة عن تخوفه من ان يشغل منصب مدير الشرطة واحد من الشخصيات المنحازة وغير المستقلة ما يعني انحراف خط سير جهاز الشرطة في بابل عن مساره السابق الذي كان لا يميز بين جهة واخرى ويسعى الى تطبيق القانون فقط.
الى ذلك اكد ممثلو عدد من الاحزاب والحركات السياسية في بابل ضرورة ان يكون مدير الشرطة الجديد مستقلا وملتزما بالقانون مشيرين الى ان ترشيح أي شخصية مستقلة لشغل هذا المنصب ليس مهما مالم تكن شخصية مستقلة بشكل حقيقي وقوية لمواجهة الضغوطات التي كان يتعرض لها اللواء الشهيد قيس المعموري من هذه الجهة او تلك وتمكن من التصدي لها.
وبين عقيل جبار عضو محلية الحزب الشيوعي في بابل لـ(الصباح) انه يتوجب في أي مرشح لشغل هذا المنصب ان يكون متصفا بالوطنية والنزاهة والمهنية والاستقلالية التامة.
من جانبها كررت 10 حركات واحزاب سياسية في بيان حصلت (الصباح) على نسخة منه مطالب مواطني المحافظة في ضرورة توفر شرط الاستقلالية في من سيحل محل اللواء المعموري.
في غضون ذلك وصف قاسم حمود الجراح عضو مجلس المحافظة قرار مجلسه بترشيح ثلاثة اسماء لشغل منصب مدير الشرطة بالاجراء المستعجل مشيرا الى ان المرشحين الثلاثة كان المجلس قد رشحهم في وقت سابق عندما قرر اقالة المعموري من منصبه قبل اكثر من عام وانه ليس بالضرورة ان يكون المرشحون الحاليون صالحين لاشغال المنصب


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
32
تأجيل الاجتماعات الإيرانية - الأميركية الى ما بعد عيد الأضحى وبارزاني إلى دمشق ... زيباري لـ «الحياة»: عدد المتسللين عبر الحدود السورية تراجع إلى أقل من 30 شخصاً شهرياً بفضل الاجراءات والإرادة السياسية

الحياة

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في حديث الى «الحياة» أمس، ان عدد المتسلل عبر الحدود السورية - العراقية انخفض من نحو مئة شخص الى أقل من 30 شهريا «بفضل الاجراءات الأمنية التي قامت بها دمشق والأهم توفر الارادة السياسية في سورية».

وأشار زيباري الى ان الجولة المقبلة من المحادثات بين الجانبين الاميركي والايراني حول العراق أرجئت من 18 الجاري الى ما بعد عيد الاضحى. وأكد انه «يشجع بقوة» حصول لقاءات اميركية - سورية.

وعلمت «الحياة» ان نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح سيزور دمشق الاحد المقبل للبحث في التعاون الاقتصادي بين البلدين، خصوصاً إنشاء انبوب للنفط من كركوك الى بانياس، وأن عضو المكتب السياسي لـ «الحزب الديموقراطي الكردستاني» ازاد براوي زار دمشق قبل ايام للتمهيد لزيارة رئيس الحزب مسعود بارزاني في الأيام المقبلة.

وكان زيباري اختتم امس زيارة رسمية لدمشق تضمنت لقاءين مع الرئيس بشار الاسد، احدهما مغلق استمر نحو ربع ساعة، وجلسة من المحادثات مع وزير الخارجية وليد المعلم.

وقال وزير الخارجية العراقي: «من دون شك هناك رضى عراقي، وليس اميركيا، بفضل تحسن ملحوظ في جانب التعاون الامني وانخفاض نسبة المتسللين الاجانب من شبكات ارهابية وتفجيرية كانت تدخل العراق عبر الأراضي السورية حيث اتخذت سلسلة من الاجراءات المؤثرة والفعالة أدت الى تراجع نسبة هؤلاء الى أقل من النصف حسب التقديرات».

واوضح ان «عددهم كان بحدود 80 الى 100 شخص شهرياً. وانخفض العدد حالياً الى اقل من 30. أي، ما زال هناك تسلل قائم، لكن بنسب أقل. وهؤلاء من الانتحاريين والمجرمين الخطرين الذين كانوا يستهدفون الابرياء بالسيارات المفخخة والأحزمة الناسفة والذين كانوا يشكلون تهديداً أمنياً خطيراً جداً. وزاد: «منذ البداية قلنا إن التعاون الأمني والاقتصادي والتجاري بين سورية والعراق، لا يتحقق ما لم تتوفر الارادة السياسية وما لم يحصل تفاهم سياسي، وقبول الوضع الجديد في العراق والتعامل معه بشكل واقعي، ونلاحظ أن هناك توجها سليما في هذا الاتجاه ومن خلال سلسلة الزيارات التي قامت بها القيادات العراقية والمسؤولين لسورية ونتيجة للجهود الثنائية وايضاً لمؤتمرات دول الجوار تحقق تفاهم أكبر بين الاجهزة الأمنية».

وقال زيباري رداً على سؤال إن «الهدف المشترك هو الوصول الى تسلل بنسبة صفر، هذا ما بحثناه وهذا ما طرحناه، وقلنا اننا نتوقع استمرار هذه الجهود وهذه المحاولات المؤثرة»، مشيراً الى وجود «ادراك» في دمشق ان «عدوى هذا الارهاب وهذه الشبكات يمكن ان تصيب سورية ايضاً، وحصلت او حدثت مجموعة من المواجهات والاشكالات الأمنية داخل سورية نتيجة لنفوذ واتصالات هذه الشبكات. وأعتقد انه حصل ادراك لخطورة هذه الشبكات على الأمن السوري».

ومن الخطوات التي جرى الاتفاق عليها، بحسب زيباري، ما يتعلق بـ «اجراءات على الحدود والمطارات والمنافذ الحدودية وفي التحقق من المشتبه بهم، وأعمارهم وظروف سفرهم»، مشيراً الى ان «بغداد تعمل مع دول المصدر في شمال افريقيا وفي الجزيرة وفي السعودية ودول الخليج لضبط حركة هؤلاء فالجهود لم تشمل سورية وحدها بل دولاً أخرى».

وسئل عن المعدات التي تطالب دمشق بالحصول عليها للمساهمة في ضبط الحدود، فأجاب: «المسألة ليست فنية هي مسألة ارادة سياسية. الاجهزة الأمنية السورية مشهود لها بحرفيتها وبقدرتها وبمعرفتها لذلك في تقديري انه ربما كانت هناك حاجة الى بعض المستلزمات الفنية لكن الاساس، هو الارادة السياسية. واعتقد ان هناك قدراً كبيراً من هذه الارادة. وهذا ما لمسناه خلال المحادثات مع الرئيس الاسد والقيادة وهو ما نراه من اجراءات داعمة للمطلب العراقي، ولذلك نريد ان نبني على ذلك».

وعن الحوار بين ايران واميركا قال زيباري: «نحن الذين بادرنا به ونحن الذين أسسناه والجولة المقبلة ستعقد قريباً. أعلنّا انها ستكون في 18 الجاري، لكن ربما ستتأخر بضعة ايام. أي الى ما بعد العيد».

وعندما سئل عن احتمال انضمام امنيين اميركيين الى اللجنة السورية - العراقية، قال: «نحن على تواصل مع سورية. واميركا لديها اتصالات مع سورية. السفارة الاميركية قائمة. بعكس ايران، لذلك ساهمنا وساعدنا في تحقيق ذلك. كمبدأ نحن نؤيد حقيقة أي تقارب او تفاهم بين اميركا وسورية وايران لتخفيف حدة هذا التوتر لأن تخفيف التوتر يساعد الوضع الأمني والسياسي في العراق».

وسئل عن صحة معلومات تفيد انه يسعى الى ترتيب زيارات مسؤولين عسكريين وسياسيين اميركيين لدمشق، فأجاب: «لا استطيع ان اكشسف كل أوراقي. لكن هذا هو المبدأ الذي نحن ننطلق منه. ليست لدي أي مواعيد أو شخصيات: من سيزور سورية ومن سيأتي، ولكن نشجع» حصول لقاءات اميركية - سورية.

وسئل هل زيارته تعني «رسالة» اميركية الى دمشق، فقال: «نحن لا نمثل الاميركيين بل نمثل الحكومة العراقية، ونمثل الشعب العراقي. وسورية بلد جار مهم ومؤثر نحتاج الى ان تكون خطوط التواصل والتحاور معها مفتوحة باستمرار. وهناك فرص هائلة وكبيرة أمام البلدين لتطوير هذه العلاقات الى مستويات كبيرة جداً في الجوانب النفطية والاقتصادية والتجارية، لذلك فالأجواء مهيأة والجو العام أفضل من السابق».

ورفض الاتفاق مع الفرضية القائلة ان هناك صفقة بين دمشق وواشنطن، وقال: «مسألة الصفقات ولّى زمانها. في تقديري ان العراق حالة قائمة ثابتة. لكن كلما تمكنّا من تخفيف التوترات الاقليمية او بين الأطراف الدولية ودول الاقليم، كلما تحقق المزيد من الأمن والاستقرار. والانجازات الحالية ما زالت هشة تحتاج الى تدعيمها بالمصالحة والخدمات بالاعمار لاستمرار هذا التعاون الاقليمي الأمني مع العراق بشكل حقيقي».

ووصف الموقف السوري من العراق والقوات الأميركية بأنه «عقلاني نابع من واقع الميدان. حالياً القوات العسكرية والأمنية العراقية لم تصل الى مرحلة من الجهوزية للاعتماد على نفسها، لذلك هناك حاجة الى استمرار هذا الدعم (الأميركي).

والأزمة الأخيرة مع تركيا أظهرت مدى انكشاف العراق كبلد أمام التهديدات الخارجية، بغض النظر عن كل التفاصيل»، مشيراً الى أهمية «استمرار التعاون مع واشنطن لبناء المؤسسات العراقية للتوصل الى اتفاقية بعيدة المدى، لذلك فإن الانسحاب الفوري غير مطروح لدى كل التيارات والتجمعات أو الكتل السياسية العراقية. والغالبية العظمى هي مع بناء القوات العراقية بالتوازن مع خروج هذه القوات.






خامسا: نصوص الأخبار والتقارير القسم 2


ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
مقتل وإصابة نحو‏200‏ شخص ي انفجار‏3‏ سيارات ملغومة بمدينة العمارة
الأهرام
لقي‏40‏ شخصا مصرعهم في العراق أمس وأصيب أكثر من‏150‏ آخرين إثر انفجار ثلاث سيارات مفخخة بشكل متعاقب في أماكن مكتظة وسط مدينة العمارة بمحافظة ميسان جنوب البلاد‏.‏ ويعد هذا الهجوم الأعنف ضمن سلسلة تفجيرات يشهدها العراق علي مدي الأيام القليلة الماضية‏,‏ وذلك عقب إطلاق جماعة مسلحة علي صلة بتنظيم القاعدة تحذيرا من معاودة نشاطها‏ وأفاد شهود عيان بأن السيارة الأولي انفجرت داخل محطة لنقل الركاب صباح أمس‏,‏ والثانية بالقرب من سوق شعبية مزدحمة‏,‏ والثالثة قرب دار عرض سينمائي‏.‏وصرحت مصادر بالشرطة بأن من بين القتلي عشرة أطفال وأن مستشفيات المدينة مكتظة بالمصابين‏,‏ حيث إن المناطق التي شهدت الانفجارات كانت مزدحمة بالمتسوقين والمسافرين‏ ويعد هذا الهجوم الأول الذي تشهده المحافظة بهذا الحجم منذ فترة طويلة‏,‏ حيث تعد من المناطق التي تنعم بهدوء أمني نسبي‏,‏ وقد سلمت القوات البريطانية المسئولية الأمنية فيها إلي القوات العراقية في شهر ابريل الماضي‏.‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
2
الحكومة تحدد عطلة عيد الاضحى بستة ايام
الوكالة المستقلة للأنباء
أعلنت الحكومة العراقية، الاربعاء، أن عطلة عيد الأضحى لجميع دوائر الدولة ستكون إعتبارا من الأربعاء 19 كانون الاول ديسمبر الجاري، على أن يستأنف الدوام الرسمي يوم الثلاثاء 25 من الشهر نفسه . وقال بيان للمكتب الوطني للاعلام في مجلس الوزراء إن "الأمانة العامة لمجلس الوزراء قررت أن تبدأ عطلة عيد الأضحى المبارك لجميع دوائر الدولة، الأربعاء المصادف 19/12/2007، على أن يستأنف الدوام الرسمي يوم الثلاثاء 25/12/2007 ". كان مكتب المرجع الشيعى الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني أعلن ، الأربعاء، أن يوم الجمعة المقبل المصادف 21 / 12 هو أول أيام عيد الأضحى. وأوضح المصدر أن المراجع الأربعة في النجف وهم السيد السيستاني والسيد محمد سعيد الحكيم والشيخ محمد إسحاق الفياض والشيخ بشير النجفي اتفقوا على أن اليوم هو الاول من شهر ذي الحجة.ولم تعلن المراجع السنية عن موعد بدء شهر ذى الحجة وبالتالى موعد عيد الاضحى.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
زيباري لـ (الزمان): سوريا تساعد في توفير الأمن للعراق
الزمان
قال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي ان لسوريا دوراً مهماً ومؤثراً سياسياً وأمنياً في المنطقة بسبب العلاقة الجغرافية والتاريخية العميقة. وأكد زيباري في تصريح لـ(الزمان) ان لسوريا دورا مهما ايضا في مساعدة الحكومة العراقية ودعم جهودها في توفير الامن والاستقرار وقد اتخذت سلسلة من الاجراءات المؤثرة والفعالة في هذا الشأن. وذكر زيباري ان العراق وسوريا اتفقا علي التعجيل بالمساعي الرامية لاستئناف تشغيل خط انابيب النفط الذي يربط حقول كركوك بالبحر المتوسط. ووصف وزير الخارجية العراقي المحادثات التي اجراها مع الجانب السوري بأنها كانت صادقة وحقيقية في التعامل البناء والايجابي وفرصة لابد من البناء عليها وتعزيزها والاستفادة من كل مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والنفطي بين البلدين. واشار زيباري الي ان العراق سوف يفتتح قنصلية له في مدينة حلب لدعم هذا التوجه. وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قال لـ زيباري ان "سوريا تقف الي جانب عملية المصالحة الوطنية الجارية في العراق وعملية بناء المؤسسات علي أسس وطنية"، وذلك في تجديد للموقف السوري الذي أعلنه الأسد في أكثر من مناسبة. ووضع زيباري الرئيس الأسد في صورة تطورات الأوضاع الأمنية في العراق, والتي بدأت تميل الي الهدوء في الآونة الأخيرة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
4
تقرير اخباري:اميركا تنتهج مبدأ «فرق تسد» بين العشائر
الدستور الأردنية
تتمثل الاستراتيجة الاميركية الجديدة في العراق باشراك المسلحين السابقين من ابناء العشائر في محاربة المسلحين المتطرفين الذين يدورون في فلك شبكة القاعدة ، الا ان الخبراء يحذرون من مخاطر ذلك على استقرار البلاد في المستقبل. ويقول نبيل محمد يونس استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد ان "ذلك يمثل مغامرة خطرة". وسعى قادة الجيش الاميركي منذ سقوط بغداد والاطاحة بنظام صدام حسين في نيسان 2003 الى التعاون مع العشائر محاولين اتباع اسلوب العثمانيين والبريطانيين الذين حكموا العراق. واشار اللفتنانت كولونيل مايكل ايزنشتات في "المجلة العسكرية" التي تعكس وجهة نظر الجيش الاميركي في تشرين الاول 2007 الى ان "النتائج كانت متفاوتة بسبب الفهم المحدود للتركيبة المعقدة للعشائر" في العراق. واعتبر ان الاشهر الاولى للاجتياح ابرزت "تاثيرا واضحا للشيوخ والقبائل بدرجة مبالغ بها". وكان تاثير العشائر خلال الحكم العثماني للعراق واضحا جدا لكن دورها تهمش تدريجا ابان الاحتلال البريطاني. وتراجعت اهمية العشائر خلال نظام البعث لكنها استعادت جزءا من مكانتها نهاية ثمانينات القرن الماضي عندما سعى الرئيس السابق صدام حسين الى كسب تاييدها.ويرى ايزنشتات ان القادة العسكريين الاميركيين ارتكبوا اخطاء في تعاملهم مع العشائر لدى دخولهم العراق. وقد بالغ القادة العسكريون خلال معركة الفلوجة عام 2004 بدور شيوخ العشائر في المدينة التي اعتبروها انذاك معقلا للمسلحين السنة ، عندما طالبوهم بوضع حد لاعمال العنف. وشن الجيش الاميركي هجوما واسعا على الفلوجة غرب بغداد في تشرين الثاني 2004 اسفر عن مقتل 36 جنديا امركيا ومئتي مسلح 600و عراقي. وقد تعاون قادة الجيش الاميركي مع شيوخ عشائر عينهم النظام السابق لكنهم يفتقدون الى المصداقية بنظر ابناء عشائرهم.في المقابل ، برز بعض الوجهاء المحليين كمصدر "مهم للمعلومات والتشاور فضلا عن تمتعهم بنفوذ" بحيث ساعدوا مثلا في ملاحقة عناصر النظام السابق. وبمطلع العام 2007 حشدت العشائر الالاف من ابنائها ، بينهم مسلحون سابقون ، في محافظة الانبار السنية بهدف ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة ما اعطى زخما لهذه الاستراتيجية الجديدة ، وفقا لتقرير معهد يعكس وجهة نظر الكونغرس الاميركي. وبالفعل ، ساهمت العملية في تحقيق نتائج غير متوقعة .وطبقا لايزنشتات فان الانبار "اظهرت ان بامكان العشائر لعب دور حاسم احيانا". وفي وقت لاحق ، تم تطبيق هذه الاستراتيجبة في بغداد ومناطق اخرى مختلطة ، يسكنها سنة وشيعة كما من الممكن تطبيقها في مناطق الجنوب الشيعية حيث تنشط ميلشيات مسلحة لتحقيق الهدف ذاته. لكن الخبراء يحذرون من ان اللجوء الى العشائر التي تريد الاحتفاظ باستقلاليتها وتقدم الولاء لمن يدفع اكثر تتضمن مخاطر ايضا. ومن وجهة نظر يونس ، فان سياسة واشنطن مع العشائر "تسير وفق مبدأ فرق تسد"من خلال تجزئة البلاد وتشجيع قوى محلية على حساب حكومة مركزية قوية.وحذر قائلا "ما دام الاحتلال مستمرا ستكون مصالح الميليشات العشائرية ضد الاحتلال عاجلا ام اجلا". بدوره ، اشار الكولونيل في الجيش الاسترالي ديفيد كيلكلن ، احد مهندسي سياسة قوات التحالف مع العشائر ، الى "الخطر جراء تعزيز هذه الميليشات على حساب المؤسسات والمجتمع المدني". وقد عكست المجلة الفصلية الاميركية "فورين بوليسي" في ايلول الماضي قلقا مماثلا "لان الاوفياء اليوم قد ينقلبون بكل سهولة الى اعداء الغد".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
فضل الله:نملك معلومات عن تدخل (الموساد) ارهابيا في العراق ولبنان
الوفاق الإيرانية
أكد العلامة السيد محمد حسين فضل الله، أن الإدارة الأمريكية تحاول استغباء العرب، من خلال تقديم إيران كفزّاعة لدفعهم إلى عقد المزيد من صفقات الأسلحة الأمريكية، داعياً هذه الدول إلى ملاقاة إيران في منتصف الطريق لصوغ استراتيجية أمنية وسياسية واقتصادية ضمن نظام للتعاون المتكامل من خلال احترام للقواعد الإسلامية في الجيرة وللمصالح المشتركة. وشدّد فضل الله على أن إسرائيل تمثل حال إرهابية مستمرة، مشيراً إلى معلومات عن تدخل (الموساد) في العراق ولبنان، ومضيفاً أن إيران لا تدعم حركات انفصالية بل حركات مقاومة، وهي من خلال ذلك تدعم العرب في قضيتهم المركزية.وفي تعليقه على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي في حديثه أمام منتدى المنامة، قال العلامة السيد فضل الله: يبدو أن الإدارة الأمريكية التي فشلت في إقناع العالم بأن إيران تسير في خط التسلّح النووي من خلال برنامجها النووي السلمي، بدأت تسلك خطاً جديداً في إطار التهويل على دول المنطقة لدفعها إلى الانخراط في مسيرة تسلّح جديدة، بما يخفف من حجم الخسائر التي جنتها هذه الإدارة منذ غزوها للعراق، حيث لا تزال تنظر إلى الثروة العربية والمال العربي كمنقذ لها ولمشاريعها الأمنية والسياسية في بلادنا.وتابع سماحته: إن دعوة وزير الحرب الأمريكي للوزراء العرب المشاركين في منتدى المنامة لبناء بلدانهم مظلة صواريخ مضادة للصواريخ الإيرانية، تحت عنوان أن إيران هي العدو وهي التي تهدد بلدان المنطقة وليس إسرائيل، هي محاولة أمريكية جديدة لاستغباء العرب، ولاسيما دول الخليج الفارسي، وخصوصاً أن أمريكا نفسها تستعد لجولة محادثات جديدة مع إيران حول المسألة العراقية.واضاف سماحة: اننا نريد لدول الخليج الفارسي أن تفهم اللعبة الأمريكية جيداً، وألا تنخدع بتهويل هذا المسؤول الأمريكي وغيره، فقد بات واضحاً أن إدارة الرئيس بوش تحرص على تقديم إيران كفزّاعة، وتحاول الإيحاء بأنها تمثل المشكلة الكبرى لأمن هذه الدول، كما كان صدام ، لتدفعهم إلى عقد المزيد من صفقات التسلّح معها، والتي لا يمكن استخدام ترسانتها إلا من خلال الأمريكيين وعند حاجتهم الذاتية لهذه الأسلحة.وخاطب فضل الله وزير الحرب الأمريكي، قائلا: إننا نملك معلومات دقيقة عن أن الموساد الإسرائيلي يشارك قوات الاحتلال الأمريكي على مستوى بعض الخطط وعلى مستوى الحركة في العراق، كما يساهم في رفد متطرفين تكفيريين بأساليب الدعم في تفخيخ السيارات وتفجيرها في الأبرياء وفي غير ذلك من الأمور، إضافة إلى تدريب (الموساد) للإرهابيين الذين قاموا بعمليات اغتيال وعمليات إرهابية تفجيرية في لبنان، بحسب المعلومات التي جزمت بها الاستخبارات اللبنانية الرسمية، الأمر الذي يُسقط كل المحاولات الأمريكية لتبرئة إسرائيل من القيام بعمليات إرهابية ومحاولات أمنية وسياسية لإرباك الأوضاع في لبنان والعراق وغيرهما، ويكشف زيف المسؤولين الأمريكيين وتواطؤهم مع إسرائيل في سعيها الدائم لاختراق الأمن العربي وتفجير الأمن الإسلامي من الداخل...وقال سماحته: إننا نقول للعرب إن إيران لا يمكن أن تمثّل تهديداً لمصالحهم ودولهم، ولكنها يمكن أن تمثّل قوة إضافية لدعم قضاياهم، لأنها تمثل قضاياها في العمق، ولذلك فعليهم أن يمدوا يد التعاون لإيران التي نريدها أن لا تكف عن التعاون معهم بما يحفظ مصالحها ومصالحهم ومصالح الأمة وشعوبها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
البنتاغون تكشف "أسرار" تركيزها الشديد على الحرب في العراق وترك أفغانستان لـ "الناتو"
الملف برس
أفضت مساجلة بين ديمقراطيي الكونغرس والإدارة العسكرية الأميركية (المصطفة مع توجهات الرئيس جورج بوش) الى الكشف عن "أسرار" التركيز على الحرب في العراق، وترك أفغانستان لحلفاء واشنطن في (الناتو).
وكشفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) وكبار القادة العسكريين فيها يعطون الأولوية لـ "العراق". وقالت الصحيفة: في الوقت الذي يطالب فيه ديمقراطيو الكونغرس بأن ترسل البنتاغون المزيد من القوات والمصادر الى أفغانستان فإن وزير الدفاع (روبرت غيتس) يشدد على أن للعراق الأولوية وأن أفغانستان من مسؤولة (الناتو) حلف شمال الأطلسي. واعترف رئيس هيئة الأركان المشتركة (أمس الثلاثاء) أن أولوية الجيش الأميركي تركـّز على الحرب المستمرة في العراق وليس في أفغانستان، معارضاً بذلك الانتقادات التي وجهها الديمقراطيون في الكونغرس الذين يطالبون وزارة الدفاع الأميركية بتكريس المزيد من الانتباه وتحويل المصادر الى النزاع في أفغانستان. وقال الأدميرال (مايكل مولين) رئيس هيئة الأركان المشتركة إن الحرب في أفغانستان كانت كعملية بحسابات "اقتصاد القوة" قد عـُلـِّمت عسكرياً كمهمة من الدرجة الثانية في الأهمية بعد العراق. وأوضح (مولين) قوله: "إن تركيزنا الأول عسكرياً من حيث المنطقة الأكثر أهمية في العالم على الوجه الأصح في العراق". وأضاف قوله: "إنها ببساطة قضية مصادر. وقدرات. ونحن في أفغانستان، نعمل ما نستطيعه. أما في العراق فنعمل بما يجب أن نعمله". وظهر الأدميرال (مولين) مع (روبرت غيتس) وزير الدفاع الأميركي أمام لجنة في مجلس النواب الأميركي في وقت يبحث فيه مسؤولون أميركان زيادة الضغط على الحلفاء في الناتو (منظمة حلف شمال الأطلسي) لتعزيز عدد القوات والمعدات التي خصصها الحلفاء لمهمة الحرب في أفغانستان. لكن عضو مجلس النواب الأميركي (جو سيستاك) وهو لواء بحرية متقاعد جادل (مولين) قائلاً إن الولايات المتحدة الأميركية ستندم كثيراً لأنها لم ترسل المزيد من قواتها وبشكل خاص في المهمات التدرييبة الى أفغانستان. وأضاف قوله: "بحسب اعتقادي أن النظرة الأفضل في مثل هذه الحالة هي تلك التي كان ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية يقولها: أحياناً لا يكون كافياً أن نعمل فقط ما بوسعنا. نحن يجب أن نعمل ما هو مطلوب منا". وأوضح (سيستاك) قائلاً: "كيف يمكننا أن نضغط على الناتو في الوقت الذي لم نعمل نحن ما هو مطلوب منا". من جانب آخر دعا (آيك سكيلتون) رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب البنتاغون لتحويل المصادر (المالية والعسكرية) من العراق لجعل أفغانستان نقطة التركيز في الحرب على الإرهاب. وتجدر الإشارة –حسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز- أن الولايات المتحدة الأميركية شرعت في الحرب في أفغانستان بعد شهر واحد فقط على هجمات الحادي عشر من سبتمبر-أيلول، لتسقط طالبان من سلطتها التي كانت توفر الملجأ لتنظيمات القاعدة. لكن انتقادات كثيرة وجهت الى إدارة الرئيس (بوش) بعد أن حوّلت التركيز الى العراق قبل أنْ تنهي مهمتها في أفغانستان. يقول (سكيلتون): "أفغانستان أصبحت حرباً منسية. وقد جرى تبديد كل الفرص، والآن نحن نرى التأثيرات بشكل واضح". وأضاف قوله: "نحن يجب نعيد تحديد أولوياتنا ونحوّل المصادر التي تستلزمها الحاجة من العراق الى أفغانستان". لكن (مولين) عارض فكرة أن تكون أفغانستان "حرباً منسية"، فيما قال (غيتس) إن النجاح المنجز في العراق وفي أفغانستان مسألة حاسمة ومهمة. لكنه أوضح أنه يحاول زيادة الضغط على حلفاء الولايات المتحدة في الناتو لعمل ما هو أكثر مما يعملونه الآن حسب تعبيره. وأكد وزير الدفاع الأميركي: "لستُ مستعداً الآن لجعل الناتو خارج المصيدة في هذه النقطة بالتحديد".وعلى الرغم من أن الوضع الأمني قد تحسن في الشهور الأخيرة، فإن العنف في أفغانستان يتجه الى الارتفاع. فهناك عدد متنام من الهجمات الانتحارية وانفجارات قنابل الطريق. واعترف (غيتس) بتزايد أعداد الهجمات، لكنه قال إن العنف كان نتيجة لتصاعد عمليات الناتو. وأصرّ على أن طالبان لم تحقق أية مكاسب عسكرية، وبأن تحسن الأمن وعمليات إعادة البناء سيمكن السلطة الأفغانية الحالية المدعوة أميركياً، تتوسع في سيطرتها على البلاد. وخلال الأسبوع الحالي سيسافر وزير (غيتس) الى اسكتلندا ليجتمع بممثلى منظمة حلف شمال الأطلسي للتباحث بشأن المنطقة الجنوبية من أفغسانستان التي تشهد عنفاً متزايداً.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
"أخبار الساعة": الانفتاح العربي على العراق ضرورة حتمية
الخليج
طالبت نشرة “أخبار الساعة” بضرورة الانفتاح العربي على العراق خلال الفترة المقبلة، واعتبرت أن هذا الانفتاح هو الخيار المطلوب بإلحاح خلال الفترة المقبلة، لأن موقع هذا البلد المحتل ودوره وثقله في العالم العربي يجعل تأثير أي تطورات داخلية فيه مباشرا في أمن كل المنطقة واستقرارها، كما يجعل التعاون معه في التصدي لمصادر الخطر والقوى المتطرفة التي حاولت أن تتخذ منه قاعدة ومنطلقا إلى الدول المجاورة، أمرا ليس ضروريا فقط وإنما حتميا كذلك. ونوهت النشرة، التي تصدر عن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، في هذا الصدد بخطوتي الإمارات والسعودية الأخيرتين اللتين أعلن عنهما وزير الخارجية العراقي بشأن إعادة فتح بعثتيهما الدبلوماسيتين في بغداد
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
هيئة علماء المسلمين تدين تفجيرات العمارة وتحمل مسؤوليتها للاحتلال والحكومة و"قوى إقليمية"
الوكالة المستقلة للأنباء
ادانت هيئة علماء المسلمين التفجيرات الثلاث التي ضربت مدينة العمارة، الأربعاء، وراح ضحيتها العشرات. وحملت الهيئة "الاحتلال والحكومة وقوى إقليمية"، لم تسمها، مسؤولية تلك التفجيرات. وقال بيان للهيئة تلقت الوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) نسخة منه "لايزال مسلسل العنف يضرب مفاصل البلاد ليحصد أرواح المواطنين الأبرياء من دون جرم اقترفوه، سوى أنهم عراقيون عشقوا وطنهم... ورفضوا مشاريع الاحتلال وأعوانه وتدخلات دول إقليمية."وكانت مصادر أمنية وطبية في محافظة ميسان قالت، في وقت سابق، إن ثلاث سيارات مفخخة إنفجرت بالتعاقب، صباح الأربعاء، بالقرب من دار للسينما وسط مدينة العمارة، واسفرت عن مقتل ( 23) شخصا و(150) جريحا معظمهم من المدنيين.وتقع مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان، على بعد (380 كلم) إلى الجنوب الشرقي من العاصمة بغداد. واضافت الهيئة في بيانها "في الوقت الذي ندين هذه الجريمة... نحمل الاحتلال والحكومة الحالية وأطرافاً إقليمية المسؤولية الكاملة عن هذه التفجيرات، التي تأتي في وقت حسم فيه إخواننا في الجنوب خيارهم في رفض الاحتلال ومشاريعه التقسيمية والابتزازية وتدخلات دول الجوار."ووجهت الهيئة خطابها إلى من وصفتهم بـ " أبناء الشعب المبتلى"، قائلة إن "هذه الجرائم ما هي إلا غمامة ستزول قريبا بإذن الله."وكان نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وصف، في وقت سابق، تفجيرات مدينة العمارة بأنها تمثل "نكسة في مسار الخطة الأمنية"، مطالبا الحكومة العراقية بضرورة " الوصول لمن يقف وراءها من خلال التحقيقات، واستنفار جميع القوى والوسائل الأمنية، وعدم السماح مستقبلا بتكرار مثل هذه الجرائم التي تهدف إلى نسف الإستقرار نسفاً."واقال وزير الداخلية جواد البولاني مدير شرطة ميسان اللواء حسين عزيز العلياوي، عقب الحادث، وأسند المنصب بالوكالة إلى المتحدث الرسمي باسم الوزارة اللواء عبد الكريم خلف الكناني.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
العراق يتسلم أمن البصرة من بريطانيا الأحد المقبل
أخبار العرب
قال متحدث باسم الحكومة العراقية أمس الاربعاء ان القوات العراقية ستتسلم المسؤولية الأمنية في محافظة البصرة من بريطانيا يوم 16 ديسمبر كانون الاول رغم تفجير ثلاث سيارات ملغومة في محافظة ميسان المجاورة.ومحافظة البصرة هي اَخر محافظة تسلم فيها القوات البريطانية المسؤولية الامنية للقوات العراقية في جنوب العراق من أصل أربع محافظات. وجاء أول اعلان رسمي عن موعد تسلم العراق المسؤولية الامنية في البصرة بعد ساعات من تفجير ثلاث سيارات ملغومة في محافظة ميسان المجاورة مما ادى الى مقتل 40 واصابة 125 . وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية في مؤتمر عن التنمية في البصرة ان التفجيرات لا علاقة لها بالبصرة وان التسليم سيتم في موعده يوم 16 من هذا الشهر. وصرح بان القوات الموجودة في البصرة ممتازة.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
البيت الابيض : العنف مشكلة كبرى في العراق
الدستور الأردنية
اعتبر البيت الابيض ان الهجمات الثلاثة التي وقعت امس في العراق تؤكد على انه ما زال يترتب القيام بالكثير في هذا البلد بالرغم من التقدم الذي انجز حتى الان ، لكنه امتنع عن تقويم الوضع الامني في جنوب البلاد بعد انتقال المسؤوليات من البريطانيين الى العراقيين. وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الاميركية دانا بيرينو "من الواضح ان العنف في العراق انخفض الى حد بعيد لكنه يبقى مشكلة كبرى" ، وذلك بعد انفجار 3 سيارات مفخخة امس في العمارة . وتابعت ان قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس ووزير الدفاع روبرت غيتس "اوضحا ان المكاسب التي حققناها على الصعيد الامني مهمة فعلا ، غير ان الامر لم ينته اطلاقا وما زال امامنا عمل كثير ينبغي القيام به". ونسب المتحدث باسم الامن القومي في البيت الابيض غوردن جوندرو هجمات العمارة الى "عدو مصمم" لكنه اعتبر ان الوقت ما زال مبكرا لتحديد مرتكبي هذه الاعتداءات. وسئل عن المخاوف التي قد تثيرها هذه الهجمات بالنسبة للاستقرار في جنوب البلاد بعد انحسار الوجود العسكري البريطاني ، فاكتفى بالقول ان "القوات العراقية ستواصل مطاردة" مرتكبي اعمال العنف "بدعم من القوات الاميركية والبريطانية".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
الاحتلال الأميركي يعلن اعتقال قائد مجموعة ترتبط بإيران
الغد الأردنية
أعلن الجيش الأميركي في بيان امس الأربعاء أن قواته اعتقلت ما سماه بـ"قائد مجموعة خاصة" وعشرة من المشتبه بهم في عمليات مداهمة ببغداد.وتطلق القوات الأميركية اسم المجموعات الخاصة على المسلحين الذين تقول إنهم مرتبطون بالحرس الثوري الإيراني، وانهم يتلقون تدريبا ودعما ماليا من إيران.وقال البيان: "اعتقلت قوات التحالف قائد مجموعات خاصة مشتبه به وألقت القبض على عشرة مشتبه بهم آخرين خلال عمليات قامت بها في بغداد اول من أمس الثلاثاء".وأضاف أن قائد المجموعات الخاصة يقوم بالإشراف على مدربي مجموعة إجرامية منشقة في العراق، كما أنه يقوم بتنسيق الهجمات بالعبوات الخارقة للدروع والعبوات الناسفة ويعمل على تدريب العديد من المجرمين..بالإضافة إلى أنه مسؤول عن دفع الرواتب الشهرية للمدربين"وأوضح البيان، أن المعلومات الاستخباراتية قادت "القوات إلى المنطقة المستهدفة حيث تم اعتقال الشخص المطلوب وعشرة مشتبه بهم آخرين، كما عثرت القوات على درع مضاد للرصاص، وبندقيتين، ومسدسين، ومخازن ذخيرة متنوعة وكمية كبيرة من العملة النقدية العراقية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
إقليم كردستان يطالب الأميركيين باتفاقية (كما فعلت حكومة المالكي)
القبس
طالب عمر فتاح نائب رئيس حكومة اقليم كردستان العراق الولايات المتحدة بابرام اتفاقية مع الاقليم على غرار الاتفاقية المبرمة مع الحكومة المركزية في بغداد برئاسة نوري المالكي.وقال فتاح 'ابلغنا الاميركيين بالارتياح الكردي للاتفاق المبرم بين العراق واميركا'، مشيرا الى ان 'القيادة الكردية قامت بمحاولات عديدة لابرام مثل هذه الاتفاقية'، واضاف ان اقليم كردستان طالب الادارة الاميركية بتحديد موقع الاكراد في هذه الاتفاقية 'ونخشى ان يتفق العراق واميركا مرة اخرى ونتعرض الى المظالم'.وكان فتاح قام بزيارة الى الولايات المتحدة بدعوة من معهد بحثي في واشنطن، حيث التقى نائب الرئيس ديك تشيني ومسؤولين في الخارجية والدفاع وكذلك في البنك الدولي.وقال نائب رئيس حكومة كردستان ان الوفد الكردي ابلغ الجانب الاميركي 'اننا في كردستان لسنا مع الانسحاب المبكر للقوات الاميركية'، وان المسؤولين الاميركيين طلبوا من المسؤولين الاكراد خلال الزيارة 'عدم الاستعجال في ابرام العقود النفطية'.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
القوات البلغارية باقية في العراق حتى مارس 2009
وكالة الأخبار العراقية
قررت الحكومة البلغارية يوم الأربعاء تمديد مهمة قوة قوامها 155 جنديا تحرس مخيما للاجئين في العراق حتى مارس آذار عام 2009 .وقالت الحكومة البلغارية في بيان ان القرار يحتاج موافقة البرلمان وسيصبح ساري المفعول بعد ان يمرر مجلس الامن التابع للامم المتحدة قرارا يمدد التفويض الممنوح للقوات متعددة الجنسيات في العراق.وأرسلت بلغاريا 120 جنديا و35 جنديا معاونا لحماية مخيم للاجئين الايرانيين في الاشراف على بعد 70 كيلومترا شمالي بغداد في مارس اذار عام 2006 .وفي قرار آخر قررت بلغاريا عضو حلف شمال الاطلسي زيادة قواتها في افغانستان 20 جنديا.ولبلغاريا عضو الاتحاد الاوروبي الجديد 200 جندي في العاصمة الافغانية كابول ونحو 200 جندي يحرسون مطار مدينة قندهار الجنوبية
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14

الدليمي لـ"راديو سوا": منعوني من الاتصال بابني ولم يسمحوا لي بإعادة فتح مكتبي
راديو سوا
قال رئيس جبهة التوافق عدنان الدليمي إن الجهات الرسمية منعته من الاتصال بابنه المعتقل مكي، مشيراً أيضا إلى قيام قوة عسكرية من الجيش العراقي بمنعه من افتتاح مقر مؤتمر أهل العراق في حي العدل، والذي كانت قوة مشتركة قد أغلقته بعد العثور على سيارتين مفخختين بالقرب منه. وأضاف الدليمي في تصريحات خاصة بـ "راديو سوا" أن الجيش العراقي منعه صباح الثلاثاء من دخول مكتبه في مقر مؤتمر أهل العراق التابع له، موضحاً أنه أجرى اتصالا هاتفياً مع مستشار الأمن القومي موفق الربيعي لمعرفة أسباب اتخاذ هذا الإجراء، قائلاً: "اتصلت بالمستشار الأمني الدكتور موفق الربيعي، وقال سأجيبك بعد أن أستفسر من الحكومة العراقية. أعتقد أن هذا الأمر من جهات عليا، إما من رئاسة الجمهورية أو من الفريق كنبر، ولا أعتقد أنه من رتب أقل من ذلك". الدليمي أشار إلى أن الجهات الرسمية منعته من الاتصال بنجله المعتقل، مضيفاً: "لقد شكلنا فريقاً من خمسة محامين ليدافعوا عن جميع المعتقلين من حمايتي، وبضمنهم إبني. ذهبوا أمس للقاء المعتقلين لأخذ وكالاتهم، لكن المسؤولين في سجن العدالة الشعبة الخامسة في الكاظمية منعوهم من الدخول إليهم، بحجة أن التحقيق سري، ولم يكتمل. وهذه حجة مخالفة للدستور والقانون. طلبت من الجهات أن يتصلوا بي هاتفياً، وامتنعوا عن ذلك". يشار إلى أن القوات المشتركة اعتقلت نجل عدنان الدليمي وأفراد حمايته قبل أسبوعين على خلفية العثور على سيارتين مفخختين في مقر مؤتمر أهل العراق الذي يتزعمه الدليمي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
برهم صالح: الحكومة أقرت تمويل مشاريع استراتيجية في البصرة
الوكالة المستقلة للأنباء
كشف نائب رئيس الوزراء برهم صالح، الأربعاء، أن الحكومة العراقية أقرت تمويل عدة مشاريع استراتيجية للبصرة، موضحا أن موازنة تنمية الأقاليم خصصت للمحافظة ما اجماليه 700 مليار دينار للمشروعات الجديدة ولتسريع الإعمار في البصرة.وقال برهم صالح، خلال مشاركته في افتتاح مؤتمر ( إعمار البصرة) صباح الأربعاء، إن الحكومة العراقية " أقرت تمويل عدة مشاريع في محافظة البصرة، منها إعادة تأهيل مطار البصرة بتكلفة 40 مليون دولار، فضلا عن تخصيص 145 مليار دينار عراقي لتأهيل المعامل الإستراتيجية في البصرة، كمعمل البترو كيمياويات، ومعمل الحديد والصلب، ومعمل الأسمدة، ومعمل الأسمدة الجنوبي."واضاف صالح إن "موازنة تنمية الأقاليم، خصصت لمحافظة البصرة 400 مليار دينار عراقي، وسيضاف على هذه الميزانية 200 مليار دينار لتسريع الأعمار، فضلا عن 100 مليار دينار مدور عن الميزانية السابقة، وبذلك تكون مجمل مبالغ الموازنة 700 مليار دولار." مشيرا إلى ضرورة التنسيق بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية، لمعالجة المشاكل والتجاذبات، والاستثمار الأمثل للموارد المتحققة للمحافظات.وكان بيان صدر عن مكتب مجلس الوزراء، الأربعاء، وحصلت الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) على نسخة منه، إن الحكومة العراقية"خصصت 700 مليار دينار عراقي (ما يعادل 600 مليون دولار امريكي) من ميزانية تنمية المحافظات والأقاليم، لمشاريع محافظة البصرة". مبينا ان حكومته "بادرت الى تأسيس صندوق تنمية البصرة بتخصيص مبلغ أولي مقداره 30 مليون دولار بالتعاون مع الحكومة البريطانية، من اجل الترويج للاستثمارات الخاصة عبر تأسيس هيئة الاستثمار في البصرة ودعمها.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
التجارة: لا إلغاء للبطاقة التموينية
وكالة الأخبار العراقية
أعلنت وزارة التجارة عن نفيها لما يتردد من شائعات حول إلغاء مفردات البطاقة التموينية للعام المقبل ولجميع مفرداتها المهمة. وأكدت الوزارة في بيان " بأنّ الوزارة لازالت تمارس عملها في توفير المفردات المهمة في البطاقة التموينية ولن يجري أيّ تغيرات بإستثناء بعض المواد التي تتوفر كميات كبيرة منها في مخازن الوزارة والتي تشكل أرصدة لهذا العام حيث يتواصل توزيع هذه المواد للعام المقبل. وجاء في البيان أيضاً بأنّ تعليق مفردات الحصة ليس من صلاحية الوزارة بل من خلال لجنة مشكلة لهذا الغرض. من جانب اخر قررت الوزارة إيقاف عمليات الشطر والنقل وأستحداث الوكالات لحين الانتهاء من طباعة البطاقة التموينية لعام 2008. بحسب ما أكد رياض الهاشمي مديرعام دائرة التخطيط والتموين في وزارة التجارة وأضاف بأن السبب الرئيسي في تأجيل عمليات الشطر والنقل وأستحداث الوكالات يأتي لغرض تهيئة قاعدة البيانات المركزية التي أعدتها الوزارة لغرض التدقيق وتحديد الفئات حسب حاجتها والتي ستبدأ مطلع الشهر المقبل. مضيفاً بأن هذه العمليات لاتشمل العوائل المهجّرة حيث تم أستثناؤها من هذه الضوابط بسبب الظروف المحيطة بها ولتقديم تسهيلات لها تعالج الوضع الصعب الذي حدث نتيجة التهجيرالقسري
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
نيويورك تايمز : نفط كركوك.. قنبلة موقوتة
وكالة الصحافة العراقية
قال الخبير الاستراتيجي الامريكي ستيفن فاريل في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز ان كركوك أكثر المناطق القابلة للانفجار في العراق بسبب التعقيدات الناجمة عن تشابك الثروات النفطية بالسياسة والتوترات العرقية. مصير هذه المدينة يعد من القضايا الفاصلة في الجدل الدائر بين جميع الأطراف حول ما اذا كان تقسيم العراق بين الأكراد والعرب السنة والعرب الشيعة سيصبح أمرا واقعا في نهاية المطاف. التنافس شديد للسيطرة على نفط كركوك بين ألوان الطيف العرقية والسياسية العراقية، ففي ملعب لكرة القدم احتشد نحو 2200 كردي جلبوا من خارج المدينة، بعضهم من أتباع الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس جلال الطالباني. وقد حول هؤلاء النازحون 'المتطوعون' الملعب الى 'مدينة لاجئين من نوع آخر' لغرض سياسي هو الادلاء بأصواتهم في الاستفتاء الشعبي المرتقب في 31 ديسمبر للبت في اتباع محافظة التأميم الغنية بالنفط وعاصمتها كركوك لاقليم كردستان الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي. غير ان هناك شكوكا في امكانية اجراء مثل هذا الاستفتاء في الموعد المحدد الذي نص عليه دستور البلاد. ففي بلد اشتهر ببطء سير العملية السياسية، كما أن من الأشياء القليلة التي يتفق عيها أكراد كركوك وعربها وتركمانها هو أن موعدا سياسيا آخر على وشك أن يحدد. ان هذه المدينة، غير المستقرة، لا يمكنها تحمل المزيد من التأجيل والغموض، ذلك أن تشابك النفط والسياسة والتوترات العرقية يجعل كركوك أكثر المناطق القابلة للانفجار في البلاد، وان مصيرها يعد مسألة فاصلة في الجدل الدائر بين كل الأطراف حول ما اذا كان العراق سيقسم في نهاية المطاف بين الأكراد والعرب السنة والعرب الشيعة. وأكثر ما يضايق الأكراد المكتظين داخل الملعب هو أنه في الوقت الذي يستنشقون فيه الروائح الكريهة المنبعثة من المنطقة المحيطة فان بعض العرب على الجانب الآخر من المدينة، الذين انتقلوا الى كركوك، ما يزالون يعيشون في أحياء مريحة. وما زاد في الطين بلة رغبة تركيا في حماية الأقلية التركمانية في كركوك ونزعتها العدائية تجاه استئثار الأكراد بحقول النفط هناك، اذ تخشى اسطنبول من أن يؤدي ذلك الى اعلان الأكراد عن دولتهم المستقلة الأمر الذي قد يشجع بدوره الانفصاليين الأكراد الموجودين في شمال شرقي تركيا على ان يحذوا حذوهم ، واذا كان الصراع يحتدم حول من تؤول اليه السيطرة على النفط في باطن الأرض وعلى البشر فوق سطحها فان السلوى الوحيدة هي أن معظم العرب يجمعون على أن احتمال أن تصبح كركوك كردية وحد بين السنة والشيعة وخفف من حدة التوتر بينهم
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
تفسيرات متعددة للغز تجميد جيش المهدي و3 عوامل سرّعته بينها الإفلات من "التفريس"
الملف برس
حاولت الملف برس –في حوارها مع المسؤول الأمني المرموق- أن تصل الى "حل" بشأن "لغز" تعطيل قائد التيار الصدري لنشاطات جيش المهدي. فهناك تفسيرات متباينة. بعضها يقول بالمهادنة لتجنب عمليات إبادة تشترك فيها أطراف عدة تجد نفسها "عدوّة" لجيش المهدي. وثمة من يزعم أنها تأثيرات المرجعية لحماية حكومة (المالكي ) ، أما السياسيون القريبون من التيار الصدري فيقولون أنّ "مقتدى الصدر أراد أن يعيد بناء جيش المهدي ليكون تحت السيطرة بشكل أكبر". تساؤلات كثيرة وكلها تجد أنّ تعطيل جيش المهدي لستة أشهر (ربما تتجدد) ما فتئ "لغزاً" قيل العديد من الاجتهادات في محاولة حله، لكنّها جميعاً برأي المسؤول الأمني العراقي لم تكن موفقة تماماً ولا أفلحت في تسليط الضوء على الحقيقة. ولا يزعم المسؤول الأمني أنه يعرف حلاً أكيداً أو لنقل "الحل الأمني الرسمي" لهذا اللغز لكنـّه يرجـّح ثلاثة عوامل تشكل سبباً لهذا الإجراء الوقائي الذي وصفه بأنه "ذكي جداً" واتخذ في لحظة حاسمة جنبت الصدريين ومليشيات جيش المهدي ما أسماه "نكبة تكسر الظهر".. وهذا يعني أن الخطط التي كانت معدة لمواجهة مقاتلي جيش المهدي من النوع الثقيل. وأوضح أن العامل الأول الذي حفز (مقتدى الصدر) لاتخاذ موقفه هو الطبيعة البشعة للاختراق الإيراني لجيش المهدي ولعناصر قيادية غير معروفة في التيار نفسه. وقال: "إنّ هذه الحالة كانت مخيفة بالنسبة للصدر لأنها تجعل جميع خططه وبرامجه مكشوفة أمام المجلس الأعلى الذي تصله المعلومات من إيران. وهذه مسألة لا أحد يستطيع إنكارها". والعامل الثاني –يضيف المسؤول الأمني- يرتبط بحركة واسعة النطاق للإيرانيين أو "لعملائهم" في مجالات شتى ثقافية ومالية واجتماعية ودينية في أوساط قواعد الصدريين وجيش المهدي لاسيما في مدينة الصدر ببغداد وفي جميع المحافظات الجنوبية، بهدف خلق اتجاهات متعددة داخل التيار وتشجيع العناصر المتمردة أو الراغبة بإعلان انفصالها عن التيار الصدري وتمويلها وربطها بدوائر مختصة في إيران من خلال تنظيم الزيارات وإقامة المكتبات وإصدار صحف ومجلات محلية وتأسيس منتديات وإقامة مهرجانات شعر الخ. وقال المصدر الأمني إنّ الطريقة الرئيسة في التأثير التي تستخدمها العناصر الإيرانية أو وكلاؤها هي "استثمار اسم الإمام المهدي عليه السلام". وقال إن لدينا قائمة بصحفيين وكتاب وشعراء شعبيين من غير التيار الصدري، شاركوا في زيارات الى إيران وجرى هناك اتباع خطط وبرامج معينة للتأثير فيهم وكسبهم ومحاولة استثمارهم بطرق شتى. وأشار الى أنّ هؤلاء جميعاً كانوا من العراقيين العرب الشيعة، ولم يشترط الإيرانيون في كسب هؤلاء أن يكونوا ملتزمين دينياً فالمهم أنْ يذهبوا الى إيران وهناك "يتغيّر كل شيء" كما يقول بعض من جرى التحقيق معهم في الأجهزة الأمنية، بهدف معرفة ما يحدث على الساحة الأخرى. والعامل الثالث الذي ساهم في تشكيل قرار (الصدر) بتجميد نشاط جيش المهدي –طبقاً لتفاصيل رأي المصدر الأمني- هو أن جيش المهدي وصل الى حالة أصبح فيها محارباً من الجميع؛ القوات الأميركية والحكومية والقاعدة والدعوة والمجلس الأعلى وبدر والأطراف السنية وحتى الأكراد والإيرانيين. إنها حالة لا يمكن معها نجاح أي أداء سياسي أو عسكري فالأعداء كثيرون، والتيار مخترق وظهرت على سطحه انقسامات وتشرذمات وكيانات متعددة. وبالتالي فإنّ الرأي كان يحتم التوقف، ولم تكن أحداث كربلاء إلا "الفرصة المناسبة لإعلان قرار اتخذ قبل يومه بأسابيع إن لم أقل بأشهر" طبقاً لما أكده المسؤول الأمني الرفيع. وفي معرض إجابته عن سؤال للملف برس بشأن زيارات (الصدر) إلى ايران ، ثم تناقض ذلك مع تيار (عروبي –عراقي( موجود فعلاً ضمن التيار ويرفض رفضاً كاملاً أي تنسيق مع إيران أو الارتباط بها ويقاوم في الوقت نفسه أي محاولة للسيطرة الإيرانية في مجالات العراق كافة، قال المسؤول الأمني: لم تكن هذه القضية سهلة بالنسبة لـ (مقتدى الصدر) فأكبر معضلاته أنه يقود مئات ألوف الناس من مؤازريه بالاعتماد على موروث أبيه. ولأنه لم يحظ بعد بالدرجة العلمية التي تؤهله للاجتهاد، وهو كما يبدو سيكون بعيداً عنها لسنوات طويلة، فإنه يبقى بحاجة الى المرجعيات في كل من النجف وقم حتى لو كانت لا تحظى بأي دوافع عنده للإلتزام بفتاواها لأسباب كثيرة منها موقف هذه المرجعيات السابق من مرجعية أبيه آية الله (محمد صادق الصدر.) واستدرك المسؤول الأمني رأيه بشأن لغز تجميد جيش المهدي قائلاً: يجب أن لا ننسى ونحن نتعامل مع الأوجه المتعددة لأسباب هذا اللغز، أنّ (مقتدى) الصدر وصل الى مرحلة "شبه يائسة" في عملية السيطرة على أداء الميليشيات في الشارع. وقال إنه ينظر إلى كثيرين في التيار الصدري بأنهم "جهلة"، وسبق له أن اتهم كثيرين منهم بالركض وراء مصالحه الشخصية للإثراء على حساب التيار الصدري. ومعروف أنه كان يوجه مسؤولي تياره الى أداء برامج ثقافية ودينية وعلمية إلا أن أتباعه كانوا يتهربون من الالتزام بها ولهذا أثاروا غضب وكان دائم التوبيخ لهم. لكنّ الأمر الذي لا يمكن إنكاره على الإطلاق هو أن (مقتدى الصدر) يمتلك تأثيراً كبيراً على العديد من مريدي أبيه السابقين وهم مؤيدون له بقوة ويشكلون عنصر قوته في قيادة الشارع الشيعي العراق. ولا يستبعد المسؤول الأمني أن (مقتدى الصدر) أراد أن يُظهر للجميع حجم الطاعة الموجودة في تياره وجيشه. وهي مسألة تدخل في حسابات كثيرة من بينها "الصمت لفترة طويلة" كي تظهر عيوب منافسيه في الدعوة والمجلس الأعلى.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
طارق الهاشمي يحذر من تدخلات إيران في العراق وافتعالها الأزمات فيه
وكالة الأخبار العراقية
حذر طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي من تدخلات إيران وافتعالها الازمات في العراق.وفي حديث أدلى به في البحرين قال الهاشمي: ان إيران استغلت عدم تواجد الدول العربية في العراق ليملأ الفراغ الراهن ويفتعل الأزمات في العراق. وطالب الهاشمي الدول العربية بان يقفوا بجانب العراق في هذه الظروف العصيبة لان حجم المشاكل يفوق تحمل العراقيين وان تداعيات هذه المشاكل تؤثر على جميع الدول العربية والإسلامية. وأعرب الهاشمي عن امله ان تتدخل دول الخليج لدعم العراقيين. وأضاف نائب الرئيس العراقي يقول: اننا لن نتراجع عن مطالبتنا بتعديل الدستور لانه قد أدى إلى تقسيم الشعب العراقي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
خلافات تمدد عمل لجنة تعديل الدستور العراقي للمرة الرابعة
الغد الأردنية
اضطرت اللجنة المكلفة اجراء التعديلات على الدستور العراقي الى تمديد مهمتها للمرة الرابعة بسبب استمرار الخلافات بين ممثلي الكتل السياسية حول اربع ملفات عالقة.وبحسب عضو اللجنة الدستورية فؤاد معصوم، فإن اللجنة طلبت التمديد الرابع مهلة اضافية لاتمام التعديلات المطلوبة العالقة، موضحا ان هذه الملفات بحاجة الى مواقف توافقية بين قادة الكتل البرلمانية، الذين بإمكانهم وحدهم التوصل الى مثل هذه التوافقات.واضاف معصوم وهو ممثل التحالف الكردستاني في اللجنة الدستورية، ان اللجنة تمكنت من انجاز نحو 60 تعديلا على بنود الدستور خلال المدة المنصرمة من عمرها، وان المهلة الاضافية هي التمديد الرابع الذي يمنح للجنة لاكمال المواد المراد تعديلها والتي مازالت مدار جدل وخلاف عميق بين اطراف العملية السياسية.ورغم ان معصوم لم يحدد الملفات العالقة الا ان المادة 140 بخصوص كركوك وعروبة العراق والفدرالية وقانون الانتخابات وتوزيع الثروات بين الاقاليم ما زالت قضايا خلافية لم تتوصل لجنة التعديلات الدستورية الى التوافق بشأنها.وكان الدستور العراقي موضع خلاف بين بعض مكونات الشعب العراقي الذي رأت فيه دستورا منقوصا لا يعبر عن ارادة العراقيين ويساعد على التقسيم ويؤسس لتشظي العراق الى دويلات طائفية وعرقية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
اتفاق عراقي سوري على تشغيل خط أنابيب
الاتحاد الإماراتية
أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن العراق وسوريا اتفقا على تعجيل المساعي الرامية إلى استئناف تشغيل خط أنابيب ضخ النفط من حقول كركوك إلى منصة تصدير في ميناء بانياس السوري على البحر الأبيض المتوسط عبر الأراضي السورية بعد أن اتخذت الحكومة السورية خطوات لمساعدة الحكومة العراقية في القضايا الأمنية. وقال زيباري لوكالة ''رويترز'' في العاصمة السورية دمشق انه تم منح شركة روسية عقدا لدراسة حالة خط الأنابيب المعطَّل منذ الغزو الأميركي للعراق عام .2003 وان هذا الموضوع كان محور محادثاته مع المسؤولين السوريين. وأضاف أن الشركة الروسية تقوم الآن بأعمال المسح، لكن العمل يسير ببطء وقد بحث الجانبان هذه المسألة واتفقا على ضرورة الإسراع بالأعمال المطلوبة.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
محادثات بين مسؤولين أميركيين وأوروبيين بشأن العراق وأفغانستان
القبس
ناقش مسؤولون أوروبيون وأميركيون بارزون، طرق وقف دخول المتطرفين الى العراق وتدفق المخدرات من افغانستان في محادثات امنية.كما ناقش المسؤولون سبل منع الشباب المسلمين من الانجراف الى التطرف، في ما شدد المسؤولون الاوروبيون على اهمية احترام الحريات المدنية في القتال ضد الارهاب، حسب مساعدين.ومثل الحكومة الاميركية في الاجتماع مستشار الامن القومي مايكل تشيرتوف ووزير العدل مايكل موكاسي اللذان اكدا على ان التعاون مع الاتحاد الاوروبي في مواجهة الارهاب اثبت نجاحه.وشارك في الاجتماع من الجانب الاوروبي وزيرا الداخلية والعدل في البرتغال ومسؤولون من سلوفانيا الذين مثلوا الرئاسة الحالية والمقبلة للاتحاد الاوروبي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
23
الحكيم يبحث مع نيجرفان وأبو ريشة آخر المستجدات السياسية وعودة المهجرين
الوكالة المستقلة للأنباء
بحث رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عبد العزيز الحكيم، الأربعاء، مع رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارازني آخر المستجدات على الساحة والسبل الكفيلة بإنجاح المشروع السياسي العراقي. كما ناقش زعيم (الإئتلاف الموحد) مع الشيخ أحمد أبو ريشة رئيس مجلس صحوة الأنبار تطورات الأوضاع، وقضية عودة المهجرين إلى منازلهم في المحافظة.وقال بيان نشر على الموقع الرسمي للمجلس الأعلى إن الحكيم إلتقى في مكتبه الخاص ببغداد، اليوم (الأربعاء)، مع نيجرفان البارازاني رئيس حكومة إقليم كردستان والوفد المرافق له، وتباحث معهم في " آخر المستجدات على الساحة العراقية، والسبل الكفيلة بالإسراع في إنجاح المشروع السياسي العراقي."واضاف أن الجانبين بحثا أيضا كيفية " التغلب على العقبات التي تحول دون انجاز القوانين والتشريعات التي تسهم في تقدم العراق الديمقراطي الفيدرالي وازدهاره، وتعزيز أواصر المحبة والتعاون بين كافة مكوناته وأطيافه"، مشيرا إلى أنهما تطرقا إلى "العلاقات المتينة التي تربط المجلس الأعلى بالتحالف الكردستاني، وسبل توثيقها."ووصل نيجيرفان البارزاني إلى العاصمة بغداد، أول أمس (الإثنين)، في زيارة تستهدف "حل مشاكل عالقة بين الطرفين" حسب تصريح متحدث بإسم الحكومة الكردستانية، أبرزها قضية العقود النفطية التي ابرمتها حكومة الإقليم مع شركات تنقيب أجنبية وعارضتها الحكومة المركزية، فضلا عن خلافات أخرى حول ميزانية الإقليم وتطبيق (المادة 140) من الدستور العراقي. وفي سياق مختلف، ذكر بيان آخر للمجلس الأعلى الإسلامي أن رئيس المجلس اجتمع في بغداد، اليوم (الأربعاء) أيضا، مع رئيس مجلس (صحوة الأنبار) الشيخ أحمد أبو ريشة والوفد المرافق له، وناقش معهم " آخر تطورات الأوضاع في البلاد، إضافة إلى العديد من القضايا والمواضيع... ومنها مسألة عودة المهجرين إلى بيوتهم في المحافظة."واوضح البيان أن الحكيم وأبو ريشة اتفقا على تشكيل لجنة مشتركة لبحث سبل الإسراع بعودة المهجرين من أبناء محافظة الأنبار إلى منازلهم.واضاف أن الجانبين أكدا على "دعم الحكومة العراقية المنتخبة والعملية السياسية لما في ذلك من دعم إستقلال العراق ووحدة أراضيه وشعبه"، كما دعا الجانبان إلى ضرورة " إشاعة روح المحبة والتسامح بين أبناء الشعب العراقي بكل مكوناتهم وأطيافهم."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
24
حكومة المالكي تخصص 150 مليار دينار كرواتب للصحوة
وكالة يقين للأنباء
اقرت حكومة المالكي تخصيص ميزانية لما يسمى بقوات الصحوة في العراق بقيمة 150 مليار دينار لعام 2008.وقالت في بيان لها ان الحكومة لم تضع لهذه الميزانية موعد الصرف ولا الآليات التي ستتخذها ولا اجراءات توزيعها على مجالس الصحوة التي تنتشر في بغداد وديالى وصلاح الدين والموصل والانبار.واشاد البيان بموقف العشائر التي ساندت قوات الاحتلال والحكومة في محاربتها للمسلحين .وكانت الحكومة قد وعدت بدمج عناصر الصحوة بقواتها الامنية بعد فترة اختبار لولاءها و الذين يبلغ عددهم 70 الف عنصر بحسب الاحصائيات الامريكية
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
25
محتجز في العراق يخسر معركة قضائية مع بريطانيا
الغد الأردنية
كسبت بريطانيا امس الاربعاء معركة قضائية تسمح لقواتها في العراق باستمرار احتجاز شخص يشتبه انه من الارهابيين دون ان توجه له اي اتهام.وأيدت هيئة لوردات القانون التي تعادل المحكمة العليا في الدول الاخرى حكما سابقا بأن احتجاز هلال الجدة /48 عاما/ الذي يحمل الجنسيتين العراقية والبريطانية هو قانوني.وكان محامو الجدة المحتجز منذ اواخر عام 2004 قد قالوا ان حقوق موكلهم انتهكت لكن هيئة لوردات القانون أيدت قرارا سابقا بأن احتجازه يتفق مع التفويض الذي منحه مجلس الامن التابع للامم المتحدة.وجاء الجدة الى بريطانيا طالبا حق اللجوء عام 1992. وقال انه عاد الى العراق بعد سقوط الرئيس العراقي السابق صدام حسين ليرى أسرته واصدقاءه ويعرفهم على زوجته.واعتقلته القوات الاميركية في بادئ الامر للاشتباه في انه عضو في منظمة ارهابية. ثم سلم الى القوات البريطانية في العراق ويخوض منذ ذلك الحين معركة قضائية لاعادته لبريطانيا وينفي اي صلة له بجماعات ارهابية.ويقول محاموه ان احتجازه ينتهك حقه بموجب المعاهدة الاوروبية لحقوق الانسانفي الا يحرم من حريته الا في اطار عملية قانونية.وتقول الحكومة البريطانية انه يحق احتجازه الى أجل غير مسمى لان القوات البريطانية في جنوب العراق تعمل في اطار القوة متعددة الجنسيات التي تدعمها الامم المتحدة وانها تعمل بتفويض من مجلس الامن لا بموجب قانون الحقوق الاوروبي.وجاء في قرار مجلس الامن الذي أيد القوات الدولية في العراق ان "الاعتقال ضروري لاسباب امنية ملحة".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
26
النجيفي : الزعم بوجود مسلحين لتفجير سد الموصل هو نوع من محاولة اكمال الهيمنة الكردية على المدينة
الدار العراقية للأخبار
وصف النائب أسامة النجيفي خبر تفجير سد الموصل بالمحاولة المكملة للهيمنة الكردية على المدينة، في إشارة إلى التصريحات الأخيرة لنواب اكراد بأن مدينة الموصل كردية، وينبغي أن تعود إلى أحضان الإقليم، مضيفا: "هذه الأخبار التي ترد حول دخول مسلحين، أعتقد هي تمهيد لضرب مدينة الموصل وضرب القوى الوطنية في المدينة، بحجة ضرب تنظيم القاعدة أو ما شابه. أما موضوع سد الموصل، فهذا أمر خيال، لأن سد الموصل سد هائل، من غير الممكن أن يُفجر بأي وسيلة متاحة. إنه سد كبير جداً، لا يمكن أن يدمر بأي وسيلة تدميرية. هذا أمر أعتقد مبالغ فيه، وهي نوع من محاولة إكمال الهيمنة الكردية على المدينة بحجج مختلفة". وكان عدد من وسائل الإعلام قد نقل عن مصادر مزعومة في الشرطة العراقية قولها إن 250 مسلحاً تسللوا إلى مدينة الموصل بهدف تفجير سدها وإنهم تلقوا تدريباتهم في باكستان.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
27
بريطانيا ترفض طلبات إقامة 125 مترجماً عراقياً
الوطن الكويتية
كشفت صحيفة «التايمز» الصادرة الأربعاء أن الحكومة البريطانية رفضت طلبات أكثر من نصف المترجمين العراقيين العاملين مع قواتها في العراق اللجوء الى المملكة المتحدة بعدما كانت أعلنت من قبل أنها ستسمح لهم بالاقامة في المملكة المتحدة.وقالت الصحيفة ان 125 مترجماً عراقياً من أصل 200 مترجم ردوا على العرض الذي قدمته لهم الحكومة البريطانية لاعادة توطينهم على أراضيها لكنهم فشلوا في الاستجابة للشروط الصارمة التي وضعتها لكي يكونوا مؤهلين للحصول على الاقامة.وأشارت الى أن هذا الكشف يطعن في صحة تعهد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في أغسطس الماضي بأن حكومته ستفي بواجبات الرعاية حيال العراقيين الذين خدموا مع القوات البريطانية.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
28
شرطة نينوى تنفي الأنباء حول دخول مئات الارهابيين إلى المحافظة لتفجير سد الموصل
وكالة انباء براثا
نفى مدير إعلام شرطة محافظة نينوى العميد شهيد أحمد عبد الله ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول دخول 250 ارهابيا تلقوا تدريباتهم في باكستان إلى المحافظة لتفجير سد الموصل. وأوضح العميد عبد الله في حديث لـ "راديو سوا" أن القوات الأمنية العراقية من الشرطة والحرس الوطني تنتشر بشكل كبير في المدينة، قائلا: "إن من سرب هذا الخبر الى وسائل الاعلام هو شخص إرهابي، ولا صحة له أبداً ومطلقا في محافظة نينوى، وإن كل من يتجاوز أو يتجرأ الوصول إلى محافظة نينوى سيكون مصيره الهلاك، كما حصل لبقية الإرهابيين في هذه المحافظة".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
29
المالكي يدعو أبناء العمارة إلى اليقظة والتعاون مع الأجهزة الأمنية
راديو سوا
دعا رئيس الوزراء نوري المالكي أبناء محافظة ميسان إلى المزيد من اليقظة والتكاتف والتعاون مع الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة غداة مقتل 42 مدنيا وجرح نحو 170 آخرين بانفجار ثلاث سيارات ملغومة وسط مدينة العمارة.وأهاب المالكي بأبناء المحافظة بالعمل على تفويت الفرصة على من وصفهم بالإرهابيين القتلة الذين لا يريدون للعراق أن ينهض، على حد قوله.ووصف المالكي في بيان صدر عن مكتبه الأربعاء الاعتداء في العمارة بأنه حلقة أخرى في سلسلة التآمر على الشعب العراقي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في هذه المحافظة، وبأنه محاولة يائسة لإلفات الأنظار عن النجاحات الواضحة ولفك الخناق عن مجاميعهم المهزومة، حسب تعبيره.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
30
إلغاء احتفالات الميلاد في البصرة بعد خطف شابين مسيحيين وتصفيتهما
الدار العراقية للأخبار
اعلنت كنيسة ماري فرام في البصرة الغاء احتفالات عيد الميلاد حداداً على مقتل شقيقين مسيحيين اغتيلا امس في المدينة.وكانت مفرزة للشرطة العراقية، بالقرب من ملعب محلة الجمهورية، عثرت على جثتي أسامة فريد وميسون فريد الأخوين المسيحيين اللذين اختطفتهما جماعة مسلحة، فيما عثرت مفرزة أخرى على جثة امراة مسلمة ملقاة على الطريق بين مدينتي أبي الخصيب والفاو جنوب البصرة.وقال مواطنون في محلة بريهة، وسط المدينة حيث كان يسكن الأخوان أسامة وميسون إن أحدا من ذوي القتيلين لم يبق في البصرة فقد غادر جميع اقاربهم إلى خارج العراق قبل أكثر من سنتين هرباً من التهديد بالقتل والملاحقة التي يتعرض لها أبناء الطائفة المسيحية.وأكد شهود سفر زوج شقيقة المغدورين إلى الخارج فور سقوط القتيلين من دون أن يدفنهما حيث تبنى القس عماد البنا مطران كنيسة ماري فرام مراسيم التشييع والدفن. وأكد البنا «اقتصار احتفالات أعياد الميلاد لهذا العام في البصرة على الصلوات والحداد على روحيهما واحتجاب مظاهر الفرح الخاصة نتيجة هذا الحادث». وقال البنا لـ «الحياة» ان المسلمين، من سكنة محلة بريهة، شاركوا في تشييع الضحيتين. واشار الى أن الحادث سيؤثر سلباً في بقاء أبناء الطائفة المسيحية في البصرة وسيشجع عدداً غير قليل على مغادرة المدينة متمنيا أن يحمل القتلة غصن الزيتون بدلاً من البندقية. وكان المجني عليه أسامة فريد يملك دكانا لاصلاح الأجهزة الكهربائية في واجهة منزل في محلة العزيزية يعود لأسرة سعودية تسكن خارج العراق قبل أن تأمره بالخروج منه جماعة مسلحة تنتمي الى احد الأحزاب الدينية.من جهة ثانية أكد مصدر أمني مقتل شرطي بالقرب من مبنى المحكمة القديمة في منطقة المطيحة (4 كلم عن المركز) برصاص مسلحين اثنين كانا يستقلان دراجة نارية، أطلقا عليه النار وأردياه في الحال، دون أن يتعرف أحد على هويتهما.واكد مصدر في جامعة البصرة اختطاف الدكتور عبدالجبار جلوب أستاذ مادة التربة في كلية الزراعة من قبل جماعة مسلحة امس الاول من دون معرفة الجهة التي نُقل إليها والتهمة الموجهة ضده.وتشكل الحوادث الأمنية المتصاعدة في البصرة تحدياً لعمل القيادة الأمنية التي أعلنت البدء بعملية تطبيق القانون في المؤتمر الموسع الذي ضم الأطراف والكتل السياسية والدينية والقيادات الأمنية في المدينة حيث اتفق خلالها الجميع على العمل من أجل بصرة آمنة يخضع فيها الجميع لسلطة القانون وتمنع جميع مظاهر التسلح.

ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
31
الجيش الأمريكي: اعتقال قيادي في (القاعدة) يتزعم خلية من 300 مسلح
الوكالة المستقلة للأنباء
قال الجيش الأمريكي، الاربعاء، ان قوات مشتركة عراقية – أمريكية اعتقلت مسلحا يعتقد انه قيادي في تنظيم القاعدة، يتزعم خلية تتكون من (300) مسلح خلال عملية دهم نفذت غربي العاصمة بغداد.وذكر بيان للجيش الأمريكي صدر الأربعاء، وتلقت الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) نسخة منه، إن "قوات مشتركة اعتقلت الثلاثاء، قائد خلية إرهابية في تنظيم القاعدة، يعتقد إنها تتألف من 300 مسلح، خلال مداهمة قرب منطقة الكرمة غربي بغداد."وأضاف البيان إن الشخص المعتقل "متورط بتنفيذ هجمات بعبوات ناسفة وقذائف هاون، تسببت بمقتل وإصابة العديد من العراقيين وقوات التحالف، ويعتقد أيضا بأنه مسؤول عن عمليات خطف وقتل ثلاثة جنود عراقيين." مشيرا الى إن العملية أسفرت عن إصابة شخص واحد بجروح، كما تسببت باندلاع حريق في المبنى المستهدف.


ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
32
الهاشمي لـ«الشرق الأوسط»: علينا مراجعة العملية السياسية من جذورها
الشرق الأوسط
اعتبر نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي ان الكثير من المشاكل السياسية التي تواجه العراق اليوم تعود الى عنصر اساسي وهو العملية السياسية الحالية في العراق والتي تعتمد على المحاصصة الطائفية. وشدد الهاشمي اثناء حديث لـ«الشرق الاوسط» في العاصمة الاردنية، حيث قام بزيارة مختصرة لتهنئة رئيس الوزراء الاردني الجديد نادر الذهبي، على ضرورة «اعادة النظر في العملية السياسية من الجذور»، معتبراً ان «تجميل العملية السياسية من خلال قوانين واجراءات قصيرة الامد لن تفيد بغاية استقرار العراق على المدى البعيد». وشدد الهاشمي على اهمية المرحلة المقبلة في العراق والحاجة الى «العودة الى المشروع الوطني» بدلاً من الدفع باتجاه الاستقطابات الحزبية والطائفية. وقال ان المشروع الوطني يعتمد على العمل الجماعي بدلاً من جهة معينة في العراق. ولفت الى تطورات عدة في العراق خلال الاشهر الماضية، اعتبر انها دلت على عزل جهات مهمة في التركيبة السياسية العراقية، مثل «اعلان المبادئ» الذي وقعه رئيس الوزراء العراقي مع الرئيس الاميركي جورج بوش الشهر الماضي. وعن الوجود الاميركي الطويل الامد في العراق، قال الهاشمي: «مشاكل العراق متنوعة، فهناك خوف من الفراغ الامني في حال انسحاب القوات المتعددة الجنسية، ومسألة السيادة مشكلة، كما ان خضوع العراق للبند السابع مشكلة كبيرة، بالاضافة الى الدمار الواسع الذي حل بالعراق منذ فرض الحصار عليه عام 1990» عقب عزو الكويت. واعتبر الهاشمي ان اتفاق العراق الاستراتيجي البعيد الامد مع الولايات المتحدة يأتي في مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين، قائلاً: «الولايات المتحدة قدمت عرضاً تريد من خلاله تعويض الفرص التي فاتت على العراق وابدت استعدادها لحماية الاراضي العراقية، والعروض طيبة ولكن المهم هو كيف تتم المفاوضات اذ نريد ان نوظف العلاقات لتعظيم الفوائد من هذا الاتفاق». وأضاف «المسألة الامنية حساسة لأنها متعلقة بالسيادة والتوافق الوطني مهم، فيجب ألا ينحصر في جهة واحدة وان يقوم بها فريق عمل». وتابع: «آمل (ان يقوم فريق عمل) بالمفاوضات ولكن التجارب السابقة لم تكن مشجعة، فمثلاً اعلان المبادئ لم يكن كذلك». وعن تفاصيل الاتفاق الذي تبدأ المشاروات الرسمية حوله في يناير (كانون الثاني) ومن المتوقع ان تنتهي في يوليو (تموز) المقبل، قال الهاشمي «ليست هناك وصفة جاهزة لهذا الاتفاق والتفاصيل لم تحسم». وشرح ان هناك 3 نقاط اساسية لم تحسم بعد، وهي «عدد القوات التي ستبقى في العراق، والمدى الزمني لوجودها، وعدد القواعد العسكرية الاميركية»، مضيفاً: «بصراحة، العراقيون متفقون على انه لا يجب ان تكون هناك قواعد دائمة على الارض العراقية ولكن هذا لا يمنع وجود القوات للقيام بعمليات معينة حتى تتعافى قواتنا الامنية مثل تدريب قواتنا وضمان السيادة العراقية والدفاع على اراضينا». ومنذ اشهر ظهرت اختلافات واضحة بين الهاشمي ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على ملفات عدة، منها تفسير الدستور العراقي في ما يخص صلاحيات الرئاسة. واقر الهاشمي بوجود هذه الخلافات، قائلاً: «الخلاف ليس شخصياً ولكن هناك خلافا كبيرا بين الطرفين وخلافي معه على ادارة الدولة». وأضاف ان جبهة التوافق التي ينتمي اليها «لديها مشروع اصلاح ونأمل ان تسمع الحكومة هذه التوصيات وتعمل على تنفيذها ليس للتقارب من جبهة التوافق بل تحسين ادائها ولكن ذلك لم يحصل». وعن عودة وزراء الجبهة الى الحكومة، قال: «موقفنا السياسي واضح، خرجنا من الحكومة لسبب وعندما يزول السبب سنعود». ولفت الهاشمي الى ان الاجراءات الاخيرة لا تدل على اصلاح الوضع مع الحكومة الحالية. وقال «ما حصل في ملف الدكتور عدنان الدليمي، رئيس جبهة التوافق، واعتقال حراسه الشخصيين اعتبره خطوة الى الوراء في الحديث بيننا وبين الحكومة في محاولة الوصول الى حل، كما ان قرارات مثل ضم 18 الف عنصر من الميليشيات (الى قوات الأمن) قرار لا يشجعنا، وارى كل هذه الاجراءات من قبل رئيس الوزراء هي قرارات الهدف منها استفزاز جبهة التوافق العراقية ودفعها الى عدم العودة الى الحكومة». وأضاف: «نحن مستعدون للعودة الى الحكومة برئاسة المالكي ولا اعتراض على رئاسته، الاعتراض على ادارة الدولة، ولكن اذا لم يتم تصحيح واقع الحال لن نعود الى الحكومة.. وفي حال وصلنا الى طريق مسدود مع الحكومة ستكون المعارضة معارضة سلمية ولا مجال للتفاوض على السلاح، واتخذنا قرارا استراتيجيا بعدم حمل السلاح ولا عودة عن هذا القرار». وعند سؤاله عن آخر مرة التقى فيها المالكي، رد الهاشمي: «التقيت بالسيد رئيس الوزراء قبل ايام في اجتماع اللجنة الامنية وانا التقيه من خلال العمل بشكل مستمر»، مستغرباً من التقارير التي تفيد بأن هناك قطيعة بينهما. وأضاف: «هناك تواصل في العلاقة الشخصية واعربت عن استعدادي لتوظيف علاقاتي الشخصية مع المالكي لتحسين الاوضاع»، مذكراً بان الحزب الاسلامي، وهو امينه العام، دعم «وصول المالكي لرئاسة الحكومة». وعن التحسن النسبي في الوضع الامني في العراق، أكد الهاشمي على اهمية دور الاهالي في مكافحة المسلحين الذين استهدفوهم، قائلاً: «كنا ننادي من الاول بتوسيع قاعدة المصالحة لتشمل المجموعات، فالناس ملوا الحياة الصعبة التي عاشوها، ومع فشل الجهد العسكري لتحسين الاوضاع الناس جاءوا وتطوعوا». وعن دور المجموعات المسلحة نفسها في تهدئة الوضع الامني بالكف عن القتال والانخراط في «مجالس الصحوة» قال الهاشمي: «البعض ينتمون الى الفصائل المسلحة واخرون هم متطوعون ولا ينتمون الى فصائل مسلحة». ورداً على سؤال حول المخاوف من ان يصبح اعضاء «الصحوة» التي باتت تتحالف مع الدولة العراقية نوعا من الميليشيات الجديدة، شدد على ان «العناصر التابعة لـالصحوة غير مسلحين اليوم وهناك عوز في تسليحهم، والاختلاف بيننا وبعض الاطراف الاقليمية هو حول دعم الصحوات، فقد تحمل هؤلاء عبء المشاركة في الملف الامني واصبحوا اهدافا هشة تجاه الارهاب في المنطقة، ونطالب بأن توظف الحكومة هؤلاء في اجهزة الامن مثل الشرطة والقوات المسلحة ليخضعوا لضوابط وتعليمات الدولة». وأضاف: «يجب ان تسلح الحكومة هؤلاء من خلال المنظومة العسكرية الوطنية الرسمية والاجهزة الامنية»، مؤكداً: «هذا ما تطالب به تلك المجاميع». وتابع: «مفتاح النجاح لهذا المشروع تذويب المشاكل من خلال انخراطهم في الشرطة والجيش». وفي اطار الحديث عن المصالحة الوطنية، قال الهاشمي انه يجب فتح حوار مع جميع الاطراف بناء على مبدأ «عفى الله عما سلف». وأضاف ان الحوار مع بعثيين سابقين مبني على «ان تفتح الحكومة العراقية باب الحوار وان يقبل البعثيون بقوانين اللعبة السياسية الديمقراطية الجديدة وان يتركوا ثقافاتهم في ادارة الدولة وفكر الانقلابات وغير ذلك، فاليوم هناك عراق جديد ينبغي ان يتخلى عن هذه الثقافة». وأكد الهاشمي وجود قنوات حوار وتواصل مع «بعثيين واعضاء في المقاومة»، لكنه لم يخض بتفاصيل هذه المحادثات، قائلاً: «الكل يتحاور مع الكل ولكن لم يتحقق شيء حتى هذه اللحظة في هذا السياق ويجب ان تستمر المحاولات». ورداً على اسئلة حول انتقاداته للحكومة العراقية، قال: «المشكلة هي في العملية السياسية وافرازاتها والقائمين على الحكومة»، مشدداً: «لا احد راض عن هذا الوضع، حتى المخالفون لرأيي، وسبب ذلك ان العملية السياسية بنيت على اسس خاطئة». وقال ان تعديل الوضع في العراق يعتمد على «العودة الى المشروع الوطني والتخلص من المحاصصة والطائفية، فأية عملية تجميلية لن تكون كافية». وأضاف: «يجب كسر الاستقطاب الطائفي وتغيير قانون الانتخاب وربما العمل على انتخابات مبكرة لنصل الى مشاريع سياسية تخرجنا من قوقعة التكتل الطائفي والعرقي». وتابع: «لا بد ان تعود الى الجذور لتعديل العملية السياسة». ومن ابرز نقاط الخلاف التي ظهرت بين الهاشمي والحكومة العراقية في الفترة السابقة كانت حول تنفيذ حكم الاعدام بحق وزير الدفاع العراقي السابق سلطان هاشم المدان بقضية «الانفال». وأكد الهاشمي ان «الرئاسة لم تتسلم حتى الآن الاحكام الجنائية لتقرر اذا كانت ستصادقها أم لا». وتقول الحكومة العراقية انه لا توجد حاجة لمصادقة الرئاسة العراقية على احكام الاعدام لأنها صادرة عن المحكمة العليا وانه يجب تنفيذ الحكم بحق هاشم والمدانين الاخرين علي حسن المجيد وحسين رشيد. وعلق الهاشمي: «المحزن ان من كتب الدستور لا يحترم هذا الدستور، ولكننا نصر على تطبيق الدستور الذي يؤكد على ضرورة مصادقة الرئاسة على احكام الاعدام». وحرص الهاشمي على توضيح ان المطالبة بمراجعة حكم الاعدام بحق سلطان هاشم «ليست مسألة شخصية، ولكنها تخص مسألتين، اولاهما احترام الدستور وثانيتها الشفقة على المؤسسة العسكرية التي نريد ان نبنيها، فاليوم اذا قدم ضباط الى المحاكمة ونفذت بهم احكام الاعدام على خلفية تنفيذهم اوامر سياسية ستكون سابقة خطيرة».
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
33
نائب عن الفضيلة: قرار إقالة قائد شرطة العمارة خاطئ ومتسرع
راديو سوا
قال محمد اسماعيل الخزاعي النائب عن حزب الفضيلة في مدينة العمارة إن قرار وزير الداخلية القاضي بإقالة قائد شرطة المحافظة حسين عزيز العلياوي أربك الأجهزة الأمنية في المحافظة، مشددا على أن القرار إجراء خاطئ ومتسرع، حسب تعبيره. وألقى النائب الخزاعي اللوم على وزارة الداخلية لعدم تزويدها قوات شرطة المحافظة بالمعدات الفنية اللازمة لكشف تفجيرات كالتي وقعت الأربعاء، ولفت النائب الخزاعي إلى أنه تم إلقاء القبض على اثنين من المشتبه بتورطهم في تفجيرات العمارة،وفي رأيه عن سبب استهداف مدينة العمارة قال النائب الخزاعي: " قد يكون رسالة سياسية. السيد رئيس الوزراء في البصرة ومن المتوقع أن يمر في طريق عودته إلى بغداد بمدينة العمارة. وقد يكون تحديا كبيرا للوضع الأمني في بغداد وبقية المحافظات، ولجوء الإرهابيين إلى المناطق الجنوبية الآمنة لمنع تطورها وازدهارها، وقد يحمل رسائل أخرى في هذا الجانب. التحقيقات ما زالت جارية بعد إلقاء القبض على أكثر من مشتبه به، وتسفر إن شاء الله عن نتائج تكون واضحة يطلع عليها الرأي العام".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
34
600 شخصية تطالب بوقف الدعم الأمريكي للحكومة العراقية على أرض الواقع واجراء انتخابات مبكرة
الملف نت
ثمنت لجنة التنسيق بين القوى الوطنية العراقية مبادرة أكثر من 600 من النخب السياسية والبرلمانية والعلمية والدينية بينهم قادة أحزاب وعشرات البرلمانيين من الكتل العراقية المختلفة بتوجيه رسالة الى الرئيس الأمريكي جورج بوش كما ثمنت توجيه الرسالة من قبل (1000) من الحقوقيين الى وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليسا رايس . وتم التأكيد خلال الرسالتين أن الفاجعة الأمنية والسياسية الحالية ما هي الا حصيلة اطلاق يد النظام الايراني ونفوذه في أهم مراكز صنع القرار في الحكومة العراقية ,وأضافوا: أن تجاهل هذه الحقيقة في المواقف والتوجهات السياسية أدى مع الأسف الى شل العملية السياسية وتعميق الفجوة بين الفرقاء. وأكدت الشخصيات والحقوقيون تأييدهم لتسمية قوة الحرس الثوري الايراني وفيلق القدس بالارهاب, مؤكدين على ضرورة اتخاذ اجراءات فورية وفاعلة لاجتثاث هذه القوة الارهابية وأياديها عن مفاصل الأجهزة العراقية ومؤسساتها. وأشارت رسالة الشخصيات والحقوقيين الى كشف دور النظام الايراني في عمليات التزوير في الانتخابات العراقية (واشنطن بوست 30 آب 2007) تقول: (ان «الأكثرية» الناجمة عن الانتخابات التي أدت الى هيمنة التيارات التابعة للنظام الايراني لم يعد مبرر لها على أرض الواقع. فالشعب العراقي يكره ممن تسبب في قتل وتعذيب أبنائه وأنه يدعم البديل الوطني والديمقراطي العراقي كحل لمستقبله.. حان الوقت لكي تظهر الارادة الحقيقية والديمقراطية للاغلبية العظمى للشعب العراقي وذلك من خلال اجراء انتخابات مبكرة.. فهناك قطاعات كبيرة ومن مختلف الاطياف وبعيداً عن التكتلات والاستقطابات الطائفية تطالب باعادة الانتخابات وبضمانات دولية ولا تعود ترضى بالاستسلام والرضوخ لهيمنة فيلق القدس والمخابرات الايرانية أكثر من هذا). ان بيان 300 ألف من اهلنا في جنوب العراق ضد تدخلات وجرائم النظام الايراني والذي صدر خلال الأيام الأخيرة يؤكد الحقيقة أعلاه. وطالب الموقعون على الرسالة الى الرئيس بوش في الختام بوقف دعم حكومته للحكومة العراقية وأكدوا: «لا تسمحوا بأن يعتم مسببو الفاجعة الحالية في العراق على سجلهم الاسود بتمتعهم بدعمكم السياسي لهم وأن يستمر الوضع الحالي باستغلالهم الخطأ الكبير الحاصل في رسم المحاصصة الطائفية\
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
35
عمان وبغداد تتفقان على آلية تسهيل دخول العراقيين واستئناف عودة اللاجئين من سوريا مطلع الشهر المقبل
وكالة الصحافة العراقية
قالت مصادر اردنية ان العراق و الأردن اتفقا على وضع آليات ناجعة بهدف تسهيل دخول العراقيين الى الأردن عبر الحصول على موافقات وأذونات مسبقة قبل التوجه الى الأراضي الأردنية فيما سيتم اعادة تسيير رحلات عودة اللاجئين العراقين من سوريا بداية مطلع الشهر المقبل.وأجرى رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي الثلاثاء مباحثات مع نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أكد الأخير عقبها ان حصول المواطن العراقي على الموافقة المسبقة على دخول الأراضي الأردنية “أمر مهم للغاية”. وقال الهاشمي “إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تحركا أردنيا وعراقيا لوضع آليات محددة تضمن للمواطن العراقي سهولة السفر وتيسير العملية لمن يرغب من العراقيين في العودة الى بلاده”.وأعرب نائب الرئيس العراقي عن ارتياحه لكون الأردن لا يعتبر العراقيين المقيمين على أراضيه لاجئين ، كي يفتح المجال امام دول العالم لاستقطاب الكفاءات وذوي المهارات والشهادات العالية من العراقيين والتي كانت تشكل مصدر قلق للحكومة العراقية.وجدد رئيس الوزراء الأردني تأكيد حرص بلاده على أمن واستقرار العراق ووحدة وسلامة أراضيه، ودعم جهود المصالحة الوطنية في العراق وضرورة أن تشمل جميع العراقيينمن جهة وعلى صعيد متصل اكد عدنان الشريفي، المستشار في السفارة العراقية في دمشق، ان تسيير رحلات عودة اللاجئين العراقين سوف يستأنف بداية مطلع الشهر المقبل ، واشار الى ان الآلاف من اللاجئين كانوا قد راجعوا السفارة لتسهيل عودتهم لكن التزامن مع موسم الحج جعلهم يؤجلون ذلك الى ما بعد عيد الاضحى، اضافة الى العودة اليومية، حيث يجتاز الحدود يوميا ما بين 100 الى 1500 على نفقاتهم الخاصة
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
36
هيئة النزاهة العراقية: شبكات التزوير لها علاقات بمسؤولين كبار
الشرق الأوسط
أكد مصدر في هيئة النزاهة العراقية ان شبكات التزوير متنفذة في دوائر الدولة وان علاقاتها تمتد الى مسؤولين كبار في الدولة مما يجعل من الصعب محاسبة المتورطين فيها. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ«الشرق الأوسط» انه «تم الكشف عن حالات عديدة من التزوير والمخالفات القانونية التي تحصل اثناء تمشية معاملات المواطنين في وزارات ودوائر الدولة، وبعد وضعنا اليد على تلك الحالات وكشف المتورطين فيها منعت كوادر ولجان الهيئة الرقابية بطريقة او بأخرى من اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم وإصدار العقوبات ضدهم لأسباب تتعلق بدرجة قربهم من الوزير او المدير العام او رأس الهرم في المؤسسة الحكومية». وأضاف المصدر «فقدنا الكثير من كوادرنا العاملة في مختلف انحاء البلاد بسبب كشفنا للعديد من حالات التزوير والغش والمخالفات التي تعرض مرتكبوها للمساءلة القانونية، حيث تمت تصفية واغتيال واختطاف العديد من موظفي الهيئة نتيجة لعملهم الرقابي مما اثر سلبا على عملنا». وأوضح المصدر الذي تعرض للتهديد اكثر من مرة، ان عمليات التحقيق التي قام بها موظفو الهيئة للنظر في حالات التزوير كشفت عن وجود علاقات مشبوهة تربط بعض افراد شبكات التزوير بمسؤولين كبار في دوائر ووزارات متعددة في سبيل تمشية المخالفات في حال عرقلتها من اشخاص في اي دائرة كانت.

ليست هناك تعليقات: