Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

الخميس، 31 يناير، 2008

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير 30-01-2008


الاخبار القسم 1
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
شرطة الموصل ترفض العمل مع القوات الحكومية القادمة من بغداد
وكالة حق
افاد مراسل حق في الموصل نقلا عن مصادر مطلعة في الشرطة الحكومية ان السلطات الحكومية في الموصل تواجه مشكلة كبيرة مع تواصل الاستعدادات الحكومية لشن حملة امنية واسعة النطاق في الموصل والتي توعد رئيس الحكومة بانها ستكون الحاسمة مع المسلحين متمثلة في رفض الكثير من عناصر شرطة الموصل العمل مع القوات الحكومية القادمة من بغداد ومحافظات وسط العراق وجنوبه من اجل المشاركة في الحملة .
وقال ان عدد كبير من عناصر شرطة الموصل ضباطا ومراتب هددوا بترك الخدمة اذا ما وصلت التعزيزات من القوات الحكومية من بغداد وغيرها والتي يرى فيها الاعم الاغلب من اهالي الموصل انها عبارة عن مجاميع من المليشيات الطائفية مستذكرين ما كان يفعله ما يسمى بلواء الذئب في الموصل خلال انتشاره في المدينة من ممارسات طائفية اثارت غضبا واسعا انذاك في الموصل .
واضاف انه بحسب نفس المصادر فان مفاوضات تجري حاليا بين بعض القيادات العسكرية في القوات الحكومية القادمة من بغداد وباقي المحافظات الاخرى وبين قيادة شرطة نينوى من اجل ايجاد حل لهذه المشكلة والتي من المتوقع ان تصل الى طريق مسدود بسبب فقدان الثقة بين الطرفين وان الامور مرشحة لمزيد من التصعيد .
وكان تشكيل جهاز الشرطة في الموصل والذي تالف عديده من ابناء المدينة حصرا جاء على خلفية استيعاب حالة الغضب التي تملكت اهالي الموصل من ممارسات مايسمى بلواء الذئب وهو مايخشى اهالي الموصل من اتكون الحملة الامنية الجديدة مدخلا لعودته . من جهة اخرى وعلى الصعيد نفسه ذكر شهود عيان لمراسل حق في الموصل ان اشتباكات عنيفة دارت ليلة امس في الموصل مؤكدين ان الاشتباكات عمت كل انحاء المدينة بجانبيها الايسر والايمن وكان اعنفها واشدها قرب حي العربي في الجانب الايسر من المدينة بعد ان تعرض مقر البشمركة في القصور الرئاسية لقصف عنيف ومكثف بالهاونات اعقبه هجمات ومواجهات استمرت حتى الصباح شاركت فيها حتى الطائرات الامريكية .
وقال المراسل ان الموصل تعيش حاليا وضعا امنيا متوترا جدا بسبب الخوف الذي يتملك الاهالي من تبعات الحملة الامنية التي تريد شنها الحكومة في الموصل والتي قد تبدأ في اية لحظة وهو ما دفع اصحاب رؤوس الاموال واصحاب الحرف الى مغادرة المدينة خاصة وان الشارع الموصلي يتداول على نطاق واسع بان المقاومة في الموصل مصممة على خوض معركة عنيفة توعدت من خلالها القوات الحكومية بخسائر فادحة .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
جماعة مسلحة تتهم الاحتلال والبيشمركة بتدبير انفجار الزنجيلي
وكالة حق
اتهمت جماعة أنصار الإسلام احدى فصائل المقاومة العراقية قوات الاحتلال الأميركية والبيشمركة بالوقوف وراء التفجير الذي طال منطقة الزنجيلي في الموصل والذي راح ضحيته عشرات القتلى ومئات الجرحى إلى جانب هدم عشرات المنازل على رؤوس أصحابها ..
وقالت في بيان لها على الإنترنت على حد زعمها ان الحزب الإسلامي والأحزاب الكردية هم من يقفون وراء هذا العمل الذي وصفته بالإجرامي مؤكدة انه نتاج التحالف الذي تم إبرامه بين الحزب الإسلامي والحزبين الكرديين قبل أسابيع ..
واكدت ان من قام بالتفجير أستخدم مواد شديدة الانفجار، ومواد كيماوية سامة لأحداث الضرر في صفوف المواطنين بأكبر عدد ممكن، والدليل كما تقول أن القوات الأميركية وقوات والبيشمركة، منعت سيارات الدفاع المدني، والإسعاف، والأهالي من الوصول إلى محل التفجير لأسعاف الضحايا، ما أدى إلى رفع أعداد القتلى ..
مضيفة أن الهدف من وراء عملية التفجير هو إلصاق التهمة بمن وصفتهم بالمجاهدين ليكون ذلك ذريعة للهجوم على الموصل لقتل أبنائها واعتقال شبابها وزجهم في السجون بتهمة الإرهاب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
3
الفترة "الانتقالية" التي اثارها بوش في العراق تبدو حبلى بالمخاطر
جاك شارمولو
يبدو ان الفترة "الانتقالية" التي اشار اليها الرئيس الاميركي جورج بوش ستكون حبلى بالمخاطر مع الهجوم الحاسم الجاري حاليا في شمال العراق ضد القاعدة، وانعدام الاستقرار السياسي الذي لا يزال امرا بعيد المنال.
وبينما كان بوش يتوقع امام الكونغرس "معارك شرسة" في العراق، لقي خمسة جنود اميركيين مصرعهم بانفجار عبوة ناسفة في شمال البلاد ما يرفع خسائر العسكريين الاميركيين الى حوالى اربعة الاف قتيل مع اقتراب حلول الذكرى الخامسة للاجتياح.
ويشن الجيشان الاميركي والعراقي منذ اسابيع عملية واسعة ضد انصار القاعدة الذين يتجمعون في شمال بغداد اثر طردهم منها ومن محافظة الانبار.
وقد برهن انفجار ضخم اسفر عن مقتل حوالى ستين شخصا واصابة المئات غيرهم بجروح في الموصل (370 كم شمال بغداد) ومقتل قائد شرطة محافظة نينوى غداة التفجير ان المتشددين ما يزالون يملكون القدرة على التحرك.
وقال بوش "لقد وجهنا ضربات قاسية لاعداءنا في العراق. لم يهزموا بعد وعلينا ان نتوقع قتالا ضاريا مستقبلا".
وبعد فترة طويلة من الهدوء في بغداد، قتل شخصان واصيب عشرون اخرون الثلاثاء بجروح بثلاثة انفجارات وسقوط قذيفة هاون. كما فجر انتحاري يقود سيارة مفخخة نفسه في الموصل مستهدفا دورية اميركية ما ادى الى مقتل شخص واصابة 15 آخرين بجروح ليس بينهم اي اميركي.
وبمواجهة تهديدات الجماعات المناوئة للحكومة التي يهمين عليها الشيعة، اقر المسؤولون العسكريون العراقيون في الاونة الاخيرة ان هناك حاجة الى تحقيق المزيد من التقدم.
وقد اعلن وزير الدفاع عبد القادر جاسم العبيدي قبل يومين في الموصل ان الاوضاع الامنية "اسوأ مما كنا نعتقده" مشيرا الى ان الوحدات العسكرية المنتشرة في المدينة التي باتت "مركز جذب" لانصار القاعدة تنشط نهارا وتنسحب الى مراكزها ليلا.
ويثير الاقرار بنقاط الضعف هذه القلق حيال قدرة القوات العراقية على تحقيق الاستقرار الذي وضعه الرئيس بوش شرطا اساسيا لانسحاب مزيد من الوحدات الاميركية.
ومن المفترض ان يغادر 30 الف جندي ارسلوا مطلع العام 2007 الى العراق كتعزيزات اضافية بحلول تموز/يوليو 2008 لكن خفضا جديدا للقوات الاميركية يبقى وقفا على قدرات الجيش والشرطة العراقيين على ضمان الامن.
وقال بوش ان "اي انسحاب اضافي للجنود الاميركيين سيكون مرتبطا بالشروط على الارض وبتوصيات قادتنا".
واضاف ان قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس "حذر من ان انسحابا متسرعا يمكن ان يؤدي الى تفكك قوات الامن العراقية واستعادة (تنظيم) القاعدة لما فقده وتصاعد في العنف".
وشدد بوش على ضرورة "تعزيز المكتسبات" التي حققتها القوات الاميركية خلال العام 2007 "قبل الانتقال الى مرحلة جديدة في استراتيجيتنا" التي ستعتمد بعد تموز/يوليو على وجود حوالى 130 الف عسكري في العراق .
ومن الشروط غير العسكرية التي تحددها الادارة الاميركية لتحقيق تقدم في العراق هناك المصالحة السياسية بين مختلف الفئات والتي لم تتحقق بعد بالسرعة التي تتمناها واشنطن.
وقد اظهر الجدل حول الموازنة البالغ حجمها 48 مليار دولار وعدم التصويت عليها والانتقادات التي تتهم الحكومة بسوء الادارة عمق الخلافات بين الكتل السياسية التي تعمل كل منها لصالح جماعتها.
واخيرا، تشكل مسالتان تحددان الاوضاع الامنية في الفترة الاخيرة وهما انضمام العرب السنة الى مجالس الصحوة التي يمولها الاميركيون والهدنة التي اعلنها جيش المهدي، اقوى الميليشيات الشيعية، حتى شباط/فبراير المقبل، مكاسب سياسية للاطراف التي اطلقتها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
قتل 8 من العناصر المسلحة فى منطقة البوعيثة شمال بنى سعد
وكالة (اقرا برس)
-قال مصدر امني مسئول في ناحية بني سعد جنوب غرب بعقوبة لمراسل وكالة (اقرا برس) الاخبارية الى قيام قوة مشتركة عراقية اميركية تسندها عناصر من اللجان الشعبية بعملية عسكرية في قرية (البو عيثة) الواقعة الى شمال الناحية وتمكنت القوة من قتل 8 مسلحين ينتمون الى تنظيم القاعدة والاستيلاء على مابحوزتهم من اسلحة ومعدات في حين لاذ الاخرون بالفرار هذا وتاتى هذه العملية ضمن عمليات (حصاد الاقوياء) الجارية فى محافظة ديالى والتى تقودها القوات المشتركة لتطهير مناطق ديالى من جيوب الارهاب وبقايا مسلحى القاعدة او مايسمى بدولة العراق الاسلامية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
رابطة الاعلاميين تعلن مقاطعتها لانشطة الاجهزة الامنية فى ديالى
وكالة اقرا
اعلن مصدر مسئول فى رابطة الاعلاميين فى ديالى عن مقاطعة الرابطة لانشطة الاجهزة الامنية فى المحافظة ..جاء ذلك بعد انتهاكات قامت بها الاجهزة الامنية اثناء تادية بعض الصحفيين عملهم فى ديالى حيث قامت قوات الامن باعتقال 2 من الصحفيين من منتسبي قناة دجلة الفضائيةبالاضافة الى تعرضهما للاهانة والسب من قبل منتسبي الاجهزة الامنية ودون مبرر اضافة الى تقييد حركة وعمل الصحفيين اثناء وقائع مؤتمر لمجالس اسناد العشائر نظم فى بعقوبة وفى احد المقرات التابعة للاجهزة الامنية ,هذا الامر جعل الرابطة تعلن مقاطعتها لجميع الانشطة الصحفية الصادرة عن الاجهزة الامنية فى ديالى.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
7
اصابة 3 مدنيين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة حمرين شمال شرق المقدادية
وكالة (اقرا برس)
قال مصدر امني مسئول في شرطة المقدادية 20 كم شمال بعقوبة لمراسل وكالة (اقرا برس) الاخبارية الى اصابة 3 مدنيين بانفجار عبوة ناسفة نصبت على الطريق في منطقة حمرين شمال شرق المقدادية هذا ولم يعط المصدر تفاصيل اخرى عن الحادث .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
8
فندق بغداد متوقف عن أداء عمله لأسباب أمنية
قناة السومرية
\
اعلنت مصادر امنية وطبية استشهاد شخصين وجرح حوالي عشرين آخرين بانفجار ثلاث عبوات ناسفة استهدفت اثنتان منها دوريات للشرطة واخرى للجيش في وسط بغداد، بالاضافة الى سقوط قذيفة هاون. وفي الموصل ،أعلن مصدر في الشرطة ان هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف دورية للجيش الاميركي ادى الى اصابة عشرة مواطنين بجروح. الى ذلك، اعلنت مصادر امنية العثور على تسع جثث وعشرة رؤوس مقطوعة لاشخاص مجهولي الهوية في بلدة المقدادية.
وعلى خطّ امنيّ آخر، اعلن المدير المفوض لفندق بغداد, هلال عز الدين شاكر ان الفندق متوقف حالياًَ عن اداء عمله بعدما اغلقت احدى الشركات الامنية الاجنبية الاثنين الطرق المؤدية اليه ومنعت منذ ذلك الحين حركة الدخول والخروج، حتى أعضاء مجلس الادارة اخضعتهم لتفتيش دقيق. وأضاف هلال ان القوات المتعددة الجنسية رفعت خزانات الوقود التي تغذي مولدات الفندق الكهربائية لافتاً الى ان عجلاتها العسكرية احتلت موقف السيارات بعدما وضعت قواتها الامنية كتل كونكريتية بشكل يعيق معاودة الشركة لاعمالها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
9
عبوة ناسفة تقتل عاملين في شركة اجنبية بالبصرة
وكالة حق
قال مراسل وكالة حق في البصرة نقلا عن مصادر في شرطة المدينة ان عبوة ناسفة زرعها مجهولون على جانب الطريق انفجرت اليوم مستهدفة قافلة لاحدى الشركات الاجنبية العاملة في البصرة .
وقال ان الانفجار الحق اضرارا باحدى السيارات التابعة لشركة ( هارت ) الاجنبية ماسفر عن مقتل شخصين كان على متنها وهما يحملان جنسية عربية لم تعرف على وجه التحديد موضحا ان الانفجار وقع على الطريق العام الرابط بين البصرة ومنطقة صفوان على الحدود العراقية الكويتية .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
10
خطف 3 سواق للعجلات محملة بالدجاج قرب منطقة جباره الى شمال خانقين
وكالة (اقرا برس)
قال مصدر امني مسئول في شرطة المقدادية20 كم شمال شرق بعقوبة لمراسل وكالة (اقرا برس) الاخبارية الى قيام مسلحين بخطف 3 سواق للعجلات محملة بالدجاج قرب منطقة جباره الى شمال خانقين هذا وقد اقتاد الخاطفون سائقي السيارات الى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهم او اسباب اختطافهم .
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
العثور على 7 من العبوات الناسفة فى احد البساتين شمال مندلى
وكالة (اقرا برس)
\قال مصدر امني في شرطة ناحية مندلي شمال بعقوبة لمراسل وكالة (اقرا برس) الاخبارية الى العثور على7 عبوات ناسفة في احدى البساتين الزراعية .وذكر المصدر لمراسل وكالة (اقرا برس) ان قوة من الشرطة العراقية قامت بمداهمة قرية الخيزران في شمال ناحية مندلي وعثرت على 7 عبوات ناسفة في احدى البساتين الزراعية فى الناحية والتى يعتقد انها كانت مخبئ للارهابيين ومكانا لتصنيع العبوات الناسفة التى يستخدمهاالمسلحون فى هجماتهم ضد المدنيين واستهداف الاجهزة الامنية وتاتى هذه العملية ضمن عمليات التطهيرالتى تقودها القوات المشتركة لتطهير نواحى بعقوبة من بقايا الجيوب الارهابية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
12
قوة من لواء السليمانية تشارك في عملية حفظ الامن في سامراء
PUKmedia
بطلب من وزارة الداخلية العراقية, توجه يوم امس الاثنين الفوج الاول من لواء (3) السليمانية الى مدينة سامراء, بهدف السيطرة على الاوضاع الامنية هناك.
وقال مصدر من الفوج الاول في تصريح خاص لموقعنا " ان هدف ذهاب الفوج الاول من لواء السليمانية الى سامراء يأتي للسيطرة على الاوضاع الامنية التي شهدت توترات في الاونة الاخيرة", مشيرا الى ان فوجين آخرين سيتوجهان الى سامراء لتوفير الامان في هذه المدينة.
يذكر ان الفوج الاول من لواء السليمانية شارك سابقاً في العمليات العسكرية في بغداد لتوفير الامن فيها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
13
غول: طالباني رئيس منتخب وبإمكانه أن يزور تركيا بأي وقت
PUKmedia
فتح الرئيس التركي عبدالله غول الباب أمام احتمال طرح موضوع رفع الحظر على الحجاب على الاستفتاء الشعبي.
وعما تردد عن زيارة الرئيس العراقي جلال طالباني لتركيا الشهر المقبل، أشار غول في تصريحات صحفية إلى أن طالباني رئيس منتخب للعراق وبإمكانه أن يزور تركيا في أي وقت. "حسبما جاء في صحيفة وطن السعودية"
وكانت أنباء ترددت عن أن طالباني سيزور تركيا في الثامن من فبراير المقبل.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
14
حكومة المالكي تقرر البقاء على مفرداد البطاقة التمونية في النصف الاول لعام 2008
وكالة يقين للانباء
قررت الحكومة الحالية اليوم الثلاثاء استمرار توزيع الحصة التموينية بكامل مفرداتها الى نهاية النصف الاول من عام 2008 مع تشكيل لجنة من وزارات التجارة والمالية والتخطيط والداخلية لفرز المواطنين المشمولين باستلام البطاقة التموينية.
وقال بيان للدباغ الناطق الرسمي باسم حكومة المالكي تلقت ((يقين)) نسخة منه اليوم : ان مجلس وزراء حكومة المالكي قرر في جلسته الاعتيادية السادسة الثلاثاء الموافقة على استمرار توزيع الحصة التموينية بكامل مفرداتها الى نهاية النصف الاول من عام 2008 .
واضاف البيان : أن المجلس وافق على ذلك مع التزام المجلس بتوفير وتخصيص المبالغ اللازمة لوزارة التجارة لتوفير تلك المفردات للبطاقة التموينية وتشكيل لجنة برئاسة وزارة التجارة وعضوية وزارة المالية والتخطيط والداخلية لوضع تصاميم لانجاز عملية فرز المواطنين المشمولين باستلام البطاقة التموينية وان تلتزم وزارة التجارة بالبدء بعملية الترشيد اعتباراً من 1/7/2008.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
15
سيطرات النجف تلقي القبض على احد الهاربين من سجن بادوش
موسوعة النهرين
القت الشرطة المحلية في محافظة النجف الاشرف على المدعو (احمد محمود ابراهيم) الوارد اسمه ضمن قائمة المطلوبين الهاربين من سجن بادوش الاصلاحي في الموصل هذا وتم اللقاء القبض عليه في احد\ى السيطرات الخارجية للمحافظة مستقلا سيارة نوع اسكانيا وبعد القاء القبض عليه ارساله الى مديرية مكافحة الارهاب.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
16
مفارز مديرية مكافحة المتفجرات في قيادة شرطة ميسان تضبط كمية من الاعتدة ومكتب مكافحة المخدرات يلقي القبض على احد بائعي ومتعاطي الحبوب المخدرة
موسوعة النهرين
بعد توفر المعلومات من قبل مقر قيادة شرطة ميسان عن وجود أجسام غريبة في وسط مياه ثقيلة قرب كراج بغداد تم وعلى الفور توجيه مفرزة من مديرية مكافحة المتفجرات إلــــــــــى المكان المقصود حيث تم ضبط عدد ( 60) قذيفة هاون عيار ( 60 ملم ) وعدد ( 31 ) كبسولة خاصة بقذائف مدفع عيار ( 130 ملم ) .
ومن جانب آخر وبغية الحد من ظاهرة بيع وتعاطي الحبوب المخدرة والقضاء عليها ألقت مفارز مكتب مكافحة المخدرات في قيادة شرطة ميسان وبعد جمع المعلومات والتحري القبض على المتهم ( ح . ع ) من سكنة مدينة العمارة والذي اعترف في التحقيق بقيامه ِ بممارسة عملية بيع وشراء الحبوب المخدرة داخل المحافظة ، دونت اقوالهِ من قبل قاضي التحقيق وقرر توقيفه وفـــــق المادة ( 14 ) مخدرات
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
17
تعيين بيكيت رئيسة للجنة الاستخبارات والامن في مجلس العموم البريطاني
(كونا)
اعلنت رئاسة الوزراء البريطانية اليوم عن تعيين وزيرة الخارجية السابقة مارغريت بيكيت رئيسة للجنة الاستخبارات والامن في مجلس العموم. وتتولى اللجنة الاشراف على عمل وكالات الاستخبارات البريطانية الخارجية والداخلية وهيئة الاستخبارات الدفاعية ووكالة الحكومة للمراقبة.
وكانت بيكيت قد تولت وزارة الخارجية من شهر مايو 2005 وحتى استقالة رئيس الوزراء توني بلير من منصبه في شهر يونيو من العام الماضي.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
18
سقوط قذائف هاون على المنطقة الخضراء ببغداد
اصوات العراق
قالت مصادر في الداخلية العراقية، إن المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد تعرضت، عصرالثلاثاء، إلى قصف بقذائف هاون دون معرفة الخسائر .
واوضح مصدر في الداخلية للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) ان" المنطقة الخضراء - التي تضم مقرات السفارتين الامريكية والبريطانية والحكومة العراقية - تعرضت عصر اليوم الى قصف بثلاث قذائف هاون سقطت باوقات متفاوته دون معرفة الخسائر بسبب الطوق الامني الشديد الذي تفرضه القوات الامريكية على المنطقة" .
وتمتد المنطقة الخضراء من جسر الجمهورية الى جسر الجادرية شرقا، ومن منطقة كرادة مريم شرقا باتجاه حي الحارثية غربا ومحاطة بجدار اسمنتي بارتفاع اربعة امتار، اضافة الى طوق من الاسلاك الشائكة واجراءات امنية غاية في الشدة .
وسبق للمنطقة ان تم اختراقها من خلال تنفيذ تفجيرات داخلها كان اخرها انفجار عبوة ناسفة العام الماضى في كافتريا البرلمان العراقي اودت بحياة عضو في مجلس النواب عن جبهة الحوار العراقية واصابة عدد من اعضاء المجلس يمثلون بعض الكتل السياسية الاخرى.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
19
صدام حسين "السعودي" يرفض تغيير اسمه رغم أنه كابوس يطارده
العربية نت
رفض مواطن سعودي يدعى "صدام حسين" تغيير اسمه رغم ما يمثله اسم الرئيس العراقي الراحل من مشكلة حقيقية له وكابوساً يطارده ويؤرق حياته.
ولم يكن سهلا بالنسبة للشاب صدام حسين علي القحطاني، أن يتجاوز الكثير من العراقيل نتيجة هذا الاسم خاصة في رحلات بحثه المتعددة عن عمل، بحسب تقرير أعده الصحافي محمد الفهيد ونشرته صحيفة "الوطن" السعودية الثلاثاء 22-1-2008.
واستطاع صدام القحطاني (23 عاما) بعد تخوف كبير من اسمه أن يستخرج بطاقة الأحوال المدنية العام الماضي فقط، لكنه بقي يعيش حالة من التناقض.
وقال صدام للصحيفة إنه من جهة يود الاحتفاظ باسمه الذي رافقه كل هذه السنين ومن جهة أخرى لا يدري كيف يتخلص من تبعات الاسم التي توقعه دائما في إشكالات عديدة بعضها لا يخلو من طرافة والبعض الآخر يسبب له الكثير من المعاناة.
وأضاف: "أطلق علي والدي هذا الاسم عندما كان الرئيس العراقي السابق صدام حسين يتمتع وقتها بسمعة كبيرة في البلاد العربية بسبب الحرب العراقية- الإيرانية آنذاك.. والاسم ليس فيه ما يعيب أو يشين واعتدت عليه واعتاد عليه معارفي وأقاربي، لكن المشكلة الحقيقية هي المواقف الكثيرة التي أتعرض لها ممن تلجمهم الدهشة من اسمي" ومنها فشله في الحصول على وظيفة حسب اعتقاده.
وأوضح: "عندما كنت أحاول الحصول على وظيفة في أحد القطاعات بالمنطقة الشرقية في العام الماضي.. فبعد أن سلمت ملفي فوجئ بموظف استقبال الطلبات بالاسم فخط عليه بقلم فسفوري ، وبعد أن اجتزت جميع الاختبارات كانت النتيجة كسابقاتها.. فشل في الحصول على الوظيفة".
وذكر صدام أن له العديد من المواقف مع نقاط التفتيش فالكل يفاجئ باسمه عندما يطالعون في هويته لكنه يقول إن الأمر لا يخلو أحيانا من الدعابة وسؤالهم الدائم عن الاسم وكيف تسميت به.. ولكثرة تلك المواقف فإن كثيراً من معارفه يطالبونه بضرورة تغيير اسمه إضافة إلى أنهم لا يحبون أن يطلقون عليه هذا الاسم لارتباطاته الذهنية.
صدام حسين "السعودي" يرفض تغيير اسمه رغم أنه كابوس يطارده
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
20
إصابة شخصين اثنين باندلاع حريق في مضيف العباس بكربلاء
اصوات العراق
قال مصدر مسؤول في العتبة العباسية، إن حريقا اندلع، الثلاثاء، في مطبخ مضيف العباس أدى إلى إصابة شخصين اثنين بحروق نقلا أثرها إلى المستشفى.
وأوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "تسربا في منظومة الغاز أدى إلى اندلاع حريق في مطبخ مضيف العباس (وسط مدينة كربلاء)."
وأضاف" تسبب الانفجار بإصابة اثنين من العاملين في المطبخ بحروق مختلفة تم نقلهما أثرها إلى المستشفى."
وتقع مدينة كربلاء، مركز محافظة كربلاء، على مسافة 130 كم على الجنوب من العاصمة بغداد
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
21
جرح مدير ناحية سليمان بيك في ثاني هجوم يتعرض له خلال اسبوعين
اصوات العراق
ذكر مصدر في غرفة عمليات شرطة محافظة صلاح الدين ان مدير ناحية سليمان بيك في قضاء الطوز اصيب بجروح خطيرة الثلاثاء جراء تعرض موكبه لهجوم بالاسلحة الرشاشة هو الثاني خلال اسبوعين.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) ان "مسلحين مجهولين هاجموا عصر اليوم (الثلاثاء) موكب طالب محمد مصطفى مدير ناحية سليمان بيك في قضاء الطوز وامطروه بوابل من الرصاص ثم لاذوا بالفرار ما ادى الى اصابته وسائقه بجروح خطيرة نقلا على اثرها الى المستشفى".
واضاف المصدر ان "الهجوم هو الثاني خلال اقل من اسبوعين ضد مدير الناحية مشيرا الى استهدافه بسيارة مفخخة يقودها انتحاري في السادس عشر من الشهر الجاري ادت الى اصابته بجروح مع ثلاثة من مرافقيه.
ويتبع قضاء طوزخورماتو محافظة صلاح الدين ويقع على مسافة 185 كم شمال بغداد، فيما تقع مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، على بعد 175 كم شمال العاصمة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
22
قائد الفرقة العاشرة ينفي ادعاءات أنصار (اليماني) ويؤكد ارتباطهم بالخارج
وكالة نون
:
نفى اللواء الركن قائد الفرقة العاشرة في الناصرية (حبيب طالب) الادعاءات التي يدعيها أنصار ما يسمي نفسه (باليماني) بين الحين والآخر في بعض الفضائيات حول "إنهم جهة عقائدية وان القوات الأمنية هي التي أطلقت الشرارة الأولى لاجل اعتقالهم وإنهم غير ممولين من جهات خارجية" على حد قولهم، قائلا ان" هذه الادعاءات باطلة وان جميع هؤلاء كانوا يمارسون نشاطاتهم وتجمعاتهم بعلم من الاجهزة الامنية لفترة طويلة واهالى محافظتي ذي قار والبصرة يعلمون ذلك ".
واضاف قائد الفرقة العاشرة في حديث خص به موقع نون الخبري ان" هذه الجماعات هي التي بدأت بأطلاق الشرارة الاولى واشهار السلاح بوجه الاجهزة الامنية مستغلين الأسماء مقدسة والناس البسطاء في تلكم المواجهات". واكد اللواء الركن (حبيب طالب) ان "جميع من تم القاء القبض عليهم اعترفوا صراحة بنواياهم المبيتة واهدافهم الشريرة لزعزعة الوضع الامني وعلى ارتباطاتهم الخارجية". وكان اللواء الركن قائد الفرقة العاشرة (حبيب طالب) والعميد الركن قائد اللواء الثامن في كربلاء المقدسة ومجموعة من الضباط قد زاروا العتبة الحسينية المقدسة وتفقدوا سلامة وصحة الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ(عبد المهدي الكربلائي) حيث اعلن اللواء قائد الفرقة العاشرة في هذا الصدد لموقع نون الخبري ان" حادثة الشيخ الكربلائي ليست الاولى فقد سبقتها محاولتين فاشلتين وهي تعبر عن مدى حقد هؤلاء المجرمين على الرموز الوطنية في العراق". واضاف "اننا جئنا للاطمئنان على صحة الشيخ الكربلائي كونه احد الرموز الوطنية المخلصة التي تعمل لاجل العراق ووحدته وللعراق وشعبه ".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
الحكومة الإسبانية السابقة تقر بخطأ مشاركتها في احتلال العراق
مفكرة الإسلام
أقرت الحكومة الإسبانية السابقة, بأنها ارتكبت خطأً فادحًا في دعم القوات الأمريكية والبريطانية في احتلال العراق.
وقد اعترف زعيم الحزب الشعبي الإسباني المعارض ماريانو راخوي بأن الحكومة السابقة, والتي شغل فيها منصب نائب الرئيس "ارتكبت خطأً" في دعم احتلال العراق. وقال راخوي في حوار نشرته صحيفة "الموندو" الإسبانية الأحد: "لقد اعتقد المجتمع الدولي بأسره أن العراق يحتوي على أسلحة دمار شامل في العراق"، مضيفًا أن إسبانيا شأنها شأن العالم بأسره، قد بلغتها "معلومات خاطئة".
وأكد أنه "من الواضح أن الأمر كان خطأً؛ لأننا لو علمنا أنه لا توجد أسلحة دمار شامل لم نكن لنؤيد عملية الغزو"، مضيفًا أن موقف الحزب ربما كان سيصبح "منطقيًا" إذا كان مجلس الأمن قد اتخذ القرار بشأن شن احتلال العراق.
وقال راخوي في حديثه: "إن الدعم الذي أبداه الحزب الشعبي الحاكم آنذاك في قرار غزو العراق، اعتمد على أساس وجود أسلحة الدمار الشامل، والتي تأكد الأمر بعد ذلك بعدم وجودها"، مشددًا على أنه "لو كنا علمنا بعدم وجود هذه الأسلحة فإنني على يقين من أننا لم نكن لنؤيد الحرب على العراق".
وكان رئيس الوزراء الإسباني السابق خوسيه ماريا أثنار- الذي كان من أشد حلفاء واشنطن في غزوها للعراق - قد اعترف أنه "لم تكن هناك أسلحة دمار شامل" في العراق. وقد أيدت الحكومة الإسبانية قبيل حرب العراق - والتي كان يرأسها أثنار – قرار الحرب في قمة الأزور التي عقدت في البرتغال، وحضرها الرئيس الأمريكي جورج بوش، ورئيس الوزراء البريطاني آنذاك توني بلير، ودعم جميعهم قرار الحرب على العراق. يذكر أن أول قرار اتخذه رئيس الوزراء الحالي لويس ثاباتيرو ـ الذي فاز حزبه الاشتراكي العمالي في الانتخابات التشريعية على الحزب الشعبي، الذي كان يقوده أثنار ـ هو سحب قوات بلاده المنتشرة في العراق, وذلك في إشارة ضمنية إلى خطأ قرار دعم الحرب.
مطالبة بالاعتراف بالخطأ: وقد طالب, في مايو الماضي, رئيس الوزراء الإسباني السابق فيليب جونزاليس نظيره السابق خوسيه ماريا أثنار بالاعتراف بخطأ مشاركته في غزو العراق. وأعلن فليب جونزاليس خلال حضوره اجتماع للأحزاب اليمنية الإسبانية أنه يجب على رئيس الوزراء الإسباني السابق أن يمتلك الشجاعة الكافية ويعترف بخطأ مشاركته في غزو العراق. وأشار رئيس الوزراء الإسباني السابق إلى أن خوسيه أثنار اعترف أن العراق لم يكن يملك أسلحة دمار شامل، التي من أجلها شنت الحرب، لكنه رغم هذا لم يعترف أنه كان مخطئًا حين شارك في تلك الحرب.
يُذكر أنّ كلاً من القاضي الإسباني "بلتثار جاراثون"، والمنسق العام للاتحاد اليساري وبعض الأحزاب الإسبانية قد طالبوا بمحاكمة رئيس الوزراء الإسباني السابق "أثنار"، ونظيره البريطاني "توني بلير"، والرئيس الأمريكي "جورج بوش" وحلفائه؛ بسبب مسئوليتهم عن شنِّ الحرب على العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
"إندبندنت" تكشف معاناتها .. الفلوجة تودع عشرين من أطفالها كل يوم
مفكرة الإسلام
كشفت صحيفة بريطانية عن المعاناة التي تواجهها مدينة الفلوجة والنقص الرهيب في الخدمات الأساسية، وهو الأمر الذي يبدو وكأنه عقاب جماعي يفرضه الاحتلال بعد الهجوم الكبير عليها في نوفمبر 2004.
وأفردت صحيفة "إندبندنت" مساحات واسعة للحديث عن مدينة الفلوجة الواقعة غربي العاصمة بغداد، مشيرة إلى أنها دمرت تقريبًا في الهجوم عليها في نوفمبر عام 2004 عندما حاولت القوات الأمريكية إخراج عناصر المقاومة منها.
ويصف مراسل الصحيفة هناك كيف أن الوضع أكثر هدوءا الآن، لكن الناس لم يستعيدوا الأمان بعد، وأن القتال الآن بين قوات الصحوة ومقاتلي القاعدة.
مظاهر سوء الأوضاع
ولا تزال المدينة تعاني من نقص رهيب في الخدمات الأساسية، فلا تصلها كهرباء إلا ساعة واحدة يوميًا وتفتقر إلى مياه الشرب والأدوية.
وفي زيارته للمستشفى يتعجب المراسل من حالتها، على رغم دعم الأمريكيين لمركز تجاري في المدينة.
ويوضح أحد الأطباء ما تفتقر إليه المستشفى، فيقول: الأدوية والوقود والكهرباء والمولدات والأكسجين والمعدات الطبية.
وعندما يقول قائد الشرطة للمراسل: إن الأوضاع في تحسن، تصرخ فيه النساء العراقيات الواقفات بالقرب منه مؤكدين أن أطفالهن يموتون بدون علاج، ويقول أحد الأطباء: يموت هنا 20 طفلاً كل يوم، سبعة منهم في هذه الغرفة وحدها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
برهم صالح: ما تحقق في العراق الآن أشبه بوقف إطلاق نار إكثر منه سلاما دائما
نائب رئيس الوزراء العراقي لـ«الشرق الاوسط» : وجهنا رسالة للمالكي تدعو لتصويب المسار وتصحيح الوضع الحكومي
الشرق الأوسط
أكد نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح أن عام 2008 سيكون عام مواجهة الازمات السياسية التي يمر بها العراق خلال السنوات الاخيرة، معتبراً ان فشل الحكومة في معالجة الملف السياسي في ضوء التحسن الامن النسبي سيكون تقصيراً في حق الشعب العراقي. والتقت «الشرق الاوسط» بصالح على هامش مشاركته في «منتدى الاقتصاد العالمي» في منتجع دافوس السويسري حيث شارك في جلسات نقاش بالاضافة الى عقد لقاءات ثنائية مع عدد من السياسيين، ابرزهم وزيرا خارجية ايران منوشهر متقي، وتركيا علي باباجان، بالاضافة الى لقاءات مع الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي، ووزير خارجية فرنسا برنارد كوشنير، ووزير خارجية بريطانيا دايفيد مليباند. وشدد صالح خلال اجتماعه بمتقي على ان العراق لن يقبل وصاية من دولة اخرى وفي الوقت نفسه لن يقبل استخدام الولايات المتحدة الاراضي العراقية للتعرض الى مصالح جيرانه. وفي ما يلي نص الحوار:
* قلتم ان عام 2008 سيكون عام التقدم السياسي في العراق، كيف ستتوصلون الى ذلك؟
ـ التحدي الاكبر امامنا في الفترة المقبلة هو ترسيخ التحسن الامني، فما تحقق الى الآن اشبه بوقف اطلاق النار منه الى سلام حقيقي والتحول الى سلام راسخ ودائم يتطلب اصطفافا وطنيا وحقيقيا لمعالجة الاحتقانات السياسية. يجب ان نقر بوجود خلل بنيوي في الوضع السياسي ما ادى الى تكرار الازمات السياسية التي تعصف بإدارة البلد وحكمه. العراق يعيش ظروفا استثنائية لا يتحمل مثل هذه الدوامة من التجاذبات السياسية، والمطلوب ان تكون للعراق حكومة متماسكة وجامعة ترفض الاقصاء ومتفقة على الاساسيات والرؤى لحل المشاكل المختلفة التي نعاني منها وفي مقدمتها دحر التطرف والارهاب واستئصالهما من الواقع الاجتماعي والسياسي في البلد، وايضاً التركيز على الاصلاحات المطلوبة الاقتصادية للنهوض بالبلد اقتصادياً وتحسين واقع الخدمات.
* ولكن ما هي الخطوات الفعلية للدفع بهذا الاتجاه وتحديدا فيما يتعلق بالتحالف الكردستاني وما تردد عن توجيه رسالة منه الى رئيس الوزراء نوري المالكي؟
ـ هناك حوارات حقيقية تجري في بغداد بين الاخ رئيس الوزراء والكتل السياسية المختلفة. واقع الامر ان القاعدة السياسية للحكومة تقوضت أو انحسرت الى حد كبير بسبب الانسحابات المتكررة بدءا بالتيار الصدري وحزب الفضيلة والقائمة العراقية وجبهة التوافق. نعم، وجّه التحالف الكردستاني رسالة الى رئيس الوزراء تعنى بالأزمة الوطنية التي نعاني منها في العراق، وتؤكد ضرورة تصويب المسار وإصلاح الوضع الحكومي. اتوقع خلال الفترة القليلة المقبلة ان تتعمق وتتكثف هذه الحوارات. الكل يقر بضرورة تصويب المسار والكل يقر، على الاقل لفظاً، بضرورة معالجة هذه الاختلالات التي تعاني منها العملية السياسية. آن الأوان للعمل الجاد للإصلاح الجذري. اقول لا يمكن لنا بعد حوالي 5 سنوات من إسقاط النظام وهذه الازمات السياسية المتكررة التي نعاني منها، إلا ان نكون صريحين مع انفسنا ومع شعبنا والاقرار بوجود خلل ووجود مشاكل حقيقية بحاجة الى معالجات جدية وجذرية. التحسن الامني الذي تحقق ليس بالقليل ولا يمكن لنا ان نستهين به، هذا انجاز مهم جداً وقد تنفس العراقيون الصعداء في الأنبار ومناطق في بغداد وغيرها كانت تشهد عمليات عنف كبيرة. وهذا يلقي مسؤولية كبيرة علينا نحن السياسيين، علينا ان نعمل من اجل حماية الانجازات الامنية وتوسيعها وترسيخها وتحويلها الى سلم دائم ووطني وتحقيق الاصطفاف الوطني لمواجهة الارهاب والتطرف. العراق يعيش ظروفا استثنائية ويواجه تحديات استثنائية بكل المقاييس، ولا يمكن حكمه بصورة فاعلة ومجدية من خلال المحددات السياسية الحالية. ان العراق بحاجة والشعب العراقي يستحق حكومة استثنائية كفوءة وفاعلة تستنهض امكانيات العراق وتنهي دوامة العنف.
* ماذا عن هذه الرسالة التي وجهت الى رئيس الوزراء نوري المالكي، هل تأتي ضمن سياق الخلافات بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان في مجالات قضية النفط؟
ـ رسالة التحالف الكردستاني لم تتطرق الى النقاط الخلافية بين حكومة الاقليم وبعض الوزارات الاتحادية. الرسالة كانت منصبة على الوضع العام وضرورة حل وطني لمشاكل يعاني منها البلد، أما مشاكل الاقليم والاختلافات حول هذا الملف او ذاك فيمكن حلها في سياق ايجاد معادلة وطنية تحقق المطلوب وهو الالتزام بالدستور. التحالف الكردستاني بقي مساندا للحكومة برئاسة السيد المالكي، والمشاكل السياسية التي جابهتها هذه الحكومة لم تبدأ من التحالف الكردستاني وانما بدأت من اطراف سياسية مهمة اخرى، منها التيار الصدري وجبهة التوافق والقائمة العراقية. والتحالف الكردستاني يعي أهمية الحل الوطني الشامل، فلا يمكن معالجة مشاكل اقليم كردستان بمعزل عن الوضع الوطني العام، وحتى لو عالجناها اليوم، ستبرز مرة اخرى بعد فترة لأن المشكلة بنيوية ناجمة من سياقات اتخاذ القرار. والسؤال هو هل نحن في حكومة تعبر عن الواقع التعددي في العراق وسياقات تكرس المشاركة في القرار وتحمل المسؤولية، أم هي اغلبية تحكم والبقية تتبع. هذا سؤال جوهري. وفي واقع الامر، التحالف الكردستاني ربما اقل الاطراف تأثراً بهذا الموضوع للثقل السياسي الذي يتمتع به الوضع الكردي وتماسك الموقف الكردي وصعوبة تجاهله. ولكن نحن جزء من المعادلة الوطنية العراقية، والقيادة الكردية اتخذت قراراً استراتيجياً ان يكون الاقليم جزءا من المشروع السياسي لبناء دولة ديمقراطية فدرالية في العراق. نعم هناك من الكرد من يدعو الى الاهتمام الحصري بالمصالح الذاتية والمطالب الآنية للوضع الكردي ولكن الغالبية العظمى من القيادة الكردية ترى ان الوضع الكردي لن يستقر والمطالب الكردية لن تتحقق بدون نهوض الوضع في العراق وبدون الاستقرار السياسي العام في العراق. امن كردستان مستقر اليوم ولكن لن يدوم هذا الاستقرار اذا لم يتحقق الاستقرار في نينوى وبغداد والانبار والبصرة، فالمصالح مترابطة والقيادة الكردية اتخذت موقفاً داعماً لحل وطني لمشاكل الوطن وألا نكون فقط مهتمين بالمشاكل المتعلقة باقليم كردستان. هذا موقف جاد وأملي ان نعمل مع شركائنا في الوطن من الاطراف السياسية المختلفة لاصلاح الخلل الذي اصاب العملية السياسية ومؤسسات الحكم في البلد، فنحن من دعاة الاصلاح والتصويب، ودعاة التظافر بين الكتل السياسية الفاعلة التي تستطيع ان تتفق على رؤية مشتركة لحل المشاكل التي يواجهها البلد.
* هل جاءكم رد من رئيس الوزراء على الرسالة الخطية؟
ـ هناك رد من الاخ رئيس الوزراء انا لم اطلع عليه لأنني في الخارج لكن املي ان يتفهم الكل ان التحالف الكردستاني جاد في دفع عملية الاصلاح في البلد. نحن نرى بأن هناك اقرارا وطنيا عاما بأن الوضع بحاجة الى تصويب ولا يمكن لنا ان نسمتر في ادارة البلد بهذه السياقات والاساليب. واستحقاقات هذا العام استحقاقات جسيمة، لا يمكننا ان نلقي بكل مشاكلنا على الشماعة الامنية والوضع الامني. الكرة في ملعب الساسة، وإن لم يتحول وقف اطلاق النار الى سلم راسخ فسيسجل ذلك تقصيراً تاريخيا على قادة البلد. ويجب الا ينظر الى هذا الموضوع من نزعات فئوية أو ذاتية من ذلك الطرف أو ذاك، مصلحة الوطن تتطلب حلا سياسيا جذريا يكرس وحدة الموقف ضد التطرف والارهاب ويكرس الشراكة الحقيقية في القرار وتحمل المسؤولية ويكرس حكومة فاعلة قادرة على الأداء وتجاوز الاختناقات الطائفية والفئوية التي عانينا منها.
أولويتنا في التحالف الكردستاني تكمن في اصلاح الحكومة برئاسة الاخ المالكي، لا تغييره، ونؤكد ان الاصلاح وتصويب المسار باتا استحقاقا لا يمكن تجاهله والمطلوب حكومة فاعلة ومتماسكة تؤمن شراكة حقيقية بين القوى السياسية الاساسية في صناعة القرار، وإن لم تتحقق هذه الاصلاحات المطلوبة فالنتائج ستكون وخيمة على الكل.
* هناك ملفات اساسية عدة عالقة، وعلى رأسها مشروع قانون النفط الذي وافق عليه مجلس الوزراء في فبراير (شباط) الماضي، فمتى تتوقعون ان يصدر هذا القانون؟ ـ لا شك لا يمكن لنا إلا ان نقر بوجود اخفاق في هذا المجال، وعدم اصدار قانون النفط يمثل عقبة كبيرة امام تطور القطاع النفطي وانطلاقه كي نتمكن من استثمار هذه الثروة الوطنية.
* ولكن ما سبب الخلافات والتأخير في اصدار القانون؟
ـ هناك قضايا عالقة متعلقة بسياقات التعاقد. اتوقع خلال الفترة القليلة المقبلة أن تكون النقاط الخلافية حول قانون النفط ضمن النقاشات السياسية التي ستجري لحل الازمة التي تحدثت عنها. وأملي ان تحل هذه الاشكاليات بالتي هي أحسن وتؤدي بنا الى توفير البيئة الادارية والاستثمارية المؤاتية لانطلاق القطاع النفطي. الخلافات هي حول سياقات الادارة ولكن مبدأ شراكة كل العراقيين في الثروة النفطية وضرورة التوزيع العادل لمواردها على كل العراقيين بدون تمييز لا خلاف عليه.
العراق لا يزال دون الطموح في ما يتعلق بمستويات التصدير والانتاج، كنا نتمنى في عام 2007 ان تصل مستويات الانتاج الى 3 ملايين برميل في اليوم، مع الاسف بقيت دون ذلك. هذا خلل كبير وإخفاق لا يستهان به، وبالذات في ظل الاسعار المرتفعة للنفط ومتطلبات التمويل لاعمار العراق. هذا الاخفاق متأت من مشاكل ادارية وتجاذبات سياسية ألمت بإدارة القطاع النفطي وايظا هجرة الكفاءات من هذا القطاع الحيوي.
* البيئة الاستثمارية في العراق حالياً غير مشجعة، فهناك تصريحات مختلفة تصدر من اقليم كردستان ومن بغداد حول مصير الشركات التي بدأت العمل في الاقليم، فكيف ستحل هذه القضية؟
ـ هناك نقطة خلافية بين حكومة اقليم كردستان ووزارة النفط، وقرار وضع الشركات في قائمة سوداء لم يتخذه مجلس الوزراء وليست هناك سياسة حكومية مقرة حول الموضوع. اريد ان اتحدث بهذا الملف بموضوعية ومن موقعي كنائب رئيس الوزراء. اذا تمكنا من حل هذا الموضوع قريباً فبها، ولكن ان لم نتمكن وتمسكت وزارة النفط، أو الاقليم، كلٌ بموقفه، فتستطيع ان تذهب الى المحكمة الاتحادية وهي التي يجب ان تبت في الموضوع، حسب الدستور. ولكن قرارا فرديا من وزير او وزارة معينة خارجا عن سياقات الدستور غير مقبول على الاطلاق. وبعيداً عن مفردات هذا الموضوع، كان من الممكن معالجة الموقف بشكل لا يؤدي الى هذا التصعيد. المطلوب الالتزام بالدستور والقانون بحل الخلافات، فشيء طبيعي في كل البلدان ان تكون وجهات نظر متباينة حول تطبيق مادة دستورية ولكن المكان لحسمها هو من خلال المحكمة الاتحادية وحسب الدستور، ولكن الانفراد بالقرار من طرف، وفرضه كأمر واقع، غير مقبول على الاطلاق، وبتقديري في الفترة المقبلة في النقاشات السياسية سيكون التفرد بالقرار موقع نقاش وان شاء الله ينتهي بما يؤمن الالتزام بالدستور والقانون.
* هناك عقبة اخرى في الالتزام بالقانون والدستور وهو موضوع الفساد، فكيف ستعالجونه خاصة بعد عقد المؤتمر الخاص بمكافحة الفساد قبل اسابيع في بغداد؟
ـ مشكلة الفساد آفة خطيرة تهدد الدولة العراقية وتهدد المشروع السياسي، الفساد والارهاب يغذيان بعضهما، فالعنف في العراق له اقتصاده السياسي الخاص. محاربة الفساد لن تأتي فقط من خلال الشعارات أو المؤتمرات، فكان المؤتمر بداية جيدة بالاتفاق على توصيات حول تشريعات وتعزيز المؤسسات الرقابية وتفعيل عضوية العراق في اتفاقية مكافحة الفساد في الامم المتحدة ومراجعة سياقات التعاقد. وقد وافق مجلس الوزراء على هذه التوصيات ونعمل عليها في جدول زمني واضح. تتطلب مكافحة الفساد جهودا ووقتا ولكن الخير في ابناء العراق الخيرين ومعالجة هذا الموضوع تتم من خلال نظرة مؤسساتية وقانونية.
* تعتبر هذه القضية مهمة في انطلاق الاقتصاد العراقي للعام المقبل، وقد اعلنتم نيتكم جعل الاقتصاد وتقديم الخدمات اولوية لعام 2008، فما هي خططكم؟
ـ عام 2008 مليء بالتحديات، الاستحقاق السياسي كبير وجسيم ولكن الاستحقاق الاقتصادي مهم ايضاً. تحقق تقدم اقتصادي لا بأس به في عام 2007، الوضع الامني كان عائقاً الى حد ما بالاضافة الى الارث الاداري الذي نعاني منه والتعليمات التي تعرقل عملية النمو الاقتصادي. ولكن لنا ان نعتز بالتقدم النسبي في المجال الاقتصادي، وحتى صندوق النقد الدولي اشاد بالتقدم في هذا المجال. وفي سنة 2008، مع التحسن الامني وما حققناه في العام الماضي من مراجعة للعديد من التعليمات وآلية التعاقد في الدولة العراقية، أملي ان ننطلق بصورة افضل من السنة الماضية. السياق مهم جداً، في عام 2007 مستويات تنفيذ الموازنة الاستثمارية كانت اضعافا مضاعفة مقارنة بعام 2006، املي ان تكون هناك قفزة مماثلة عام 2008. موازنة 2008 تتضمن 14 مليار دولار للموازنة الاستثمارية، و4 مليارات من الميزانية المدورة من موازنة 2007، ليكون هناك حوالي 18 مليار دولار مخصصة للموازنة الاستثمارية، هذا رقم غير مسبوق في تاريخ الدولة العراقية. وبعد التلكؤ والتباطؤ الذي اصاب عملية تفعيل قانون الاستثمار، وبعد ترشيح رئيس هيئة الاستثمار من قبل مجلس الوزراء، نأمل باتباع سياسة الانفتاح وتمكين القطاع الخاص بلعب دوره الفاعل في عملية الإعمار في العراق. المؤشرات تؤكد ان عام 2008 سيشهد نمواً اقتصادياً سيتجاوز الـ7 في المائة حسب صندوق النقد الدولي. انا واثق اذا عملنا معاً وعالجنا الاختناقات السياسية واستمر التحسن الامني هذه السنة سنتمكن ان شاء الله من تحقيق الانطلاقة الاقتصادية المطلوبة. الاقتصاد سيكون عامل توحيد للعراقيين وسيكون عاملاً مهماً لتحسن مستوى الخدمات والمستوى المعاشي ومواجهة الارهابيين والمتطرفين وخلق فرص عمل حقيقية في مختلف مناطق العراق.
* ما هي نسبة البطالة في العراق اليوم؟
ـ لا توجد لدي احصاءات دقيقة ولكن حسب المؤشرات الاقتصادية التي جمعتها المؤسسات العراقية والدولية فان مستويات البطالة في تدن، العام الماضي كنا نتحدث عن حوالي 19 في المائة بطالة، وهذا كان تحسناً كبيراً مقارنة بالسنوات الماضية. وفي المحافظات التي تشهد استقراراً امنياً نسبياً هناك حركة إعمارية واسعة وهناك فرص عمل في مجال البناء ولكن هذا لا يكفي. هذه السنة ستشهد نمواً كبيراً في مجال العمل للعراقيين ومن خلال الموازنة الاستثمارية توفير فرص عمل ليست فقط حكومية بل استثمارية حقيقية مجدية.
* وماذا عن التضخم في العراق؟
ـ تم كبح وتيرة تصاعد معدلات التضخم، ولكنه ما زال عالياً. واذا قارنا التضخم اليوم بمستويات 2006، نرى تدنيها الى مستويات غير قليلة. وبدأت جهود الحكومة والبنك المركزي للسيطرة على التضخم تجلب نتائج ملموسة، فكانت نسبة التضخم الاساسي (من دون النقل والوقود) لعام 2006 حوالي 32 في المائة، بينما هبط هذا العام الى 14 في المائة ونتوقع تقليصه مجدداً الى 12 في المائة هذا العام ليصل الى 7 في المائة بحلول عام 2009.
* بالاضافة الى الحوار الداخلي يتجه العراق الى فتح حوار موسع مع الولايات المتحدة حول اتفاقية استراتيجية بعيدة المدى للوجود الاميركي في العراق، كيف ستضمنون اجماعا وطنيا على هذا الاتفاق؟
ـ هذا موضوع مهم جداً يمس مستقبل البلد، والاطراف السياسية كلها معنية به، لن نقبل ان يتم التفاوض بشأن هذه الاتفاقية محصوراً على طرف او لون سياسي واحد. الاطراف السياسية الاساسية يجب ان تكون مشتركة إما على صعيد مجلس الرئاسة مع رئيس الوزراء أو على صعيد المجلس السياسي للأمن الوطني، فهذا قرار وطني مهم وهناك اتفاق على متابعة هذا الموضوع والتوصل الى اتفاقية تضمن المصالح الاساسية للعراق وسيادته وتعمل على تعزيز روابطنا بالقوة العظمى في العالم، الولايات المتحدة شريكتنا في مواجهة الارهاب.
* متى تبدأ المفاوضات؟
ـ تبدأ خلال الفترة القريبة المقبلة، ويجب ان نتعامل مع الاتفاقية بطريقة مؤسساتية، مجلس الرئاسة ـ لأنه يجسد تآلف القوى الاساسية الاجتماعية والسياسية في العراق ـ سيكون معنياً بهذا القرار مع الاخ رئيس الوزراء. نحن نصر على ان المسائل الاساسية في البلد يجب ان تحسم من قبل القيادة الجماعية في البلد وبالتفاهم مع ممثلي الشعب في البرلمان.
* خلال مشاركتكم في «منتدى الاقتصاد العالمي» التقيتم وزير خارجية تركيا علي باباجان، هل خرجتم بنتائج من هذا اللقاء وخاصة في ما يخص القصف التركي على اقليم كردستان؟
ـ الجانبان يؤكدان ضرورة الاهتمام بالعلاقات الثنائية وتعزيزها، فمن منظورنا تركيا جارة مهمة ويهمنا كثيراً تعزيز علاقاتنا الاقتصادية والسياسية معها. نقر بوجود مشكلة على الحدود العراقية ـ التركية، معالجة مشكلة وجود عناصر حزب العمال الكردستاني في هذه المناطق الوعرة النائية، يجب ان تكون من خلال التعاون بين البلدين لا من خلال عمل عسكري أحادي الجانب يمثل تجاوزا على السيادة العراقية ولا يخدم العلاقات العراقية ـ التركية على الاطلاق.
* وزير الخارجية التركي قال ان الولايات المتحدة تزود تركيا بمعلومات تساعدها في عملها السياسي، هل العراق على اطلاع بطبيعة هذه المعلومات؟
ـ في ما يتعلق بالتعامل مع الولايات المتحدة، نحن نؤكد ان تمارس الولايات المتحدة دورها في منع التجاوز على السيادة العراقية، وقدمنا موقفنا للمسؤولين الاميركيين. ولكن من جانبنا كحكومة عراقية وبالتعاون مع حكومة اقليم كردستان، نؤكد ضرورة تبني سياق للتعاون مع تركيا وقوات التحالف، ومن خلال الاطار الثلاثي التوصل الى سياقات تعاون ميدانية حقيقية لمعالجة أمن الحدود. لا يمكن لتركيا معالجة الموضوع من خلال اللجوء الى القوة من طرف واحد. الحل يكمن في تعاون العراق وتركيا مع الولايات المتحدة، وهناك مشاريع محددة في هذا المجال وطرحنا على تركيا معاودة الاتصالات الثلاثية تبني سياقات تحل المشكلة من جذورها.
* هل استجابت تركيا برد إيجابي خلال لقائكم مع باباجان؟
ـ تباحثنا في هذا الموضوع واكدت على موقفنا بأن العمليات العسكرية تعتبر تجاوزاً على السيادة العراقية غير مقبول من جانبنا ولا يحل الموضوع من جذوره. والمعروف ان الجانب التركي له موقف يرى غير ذلك، لكن من المهم التواصل والتأكيد على المشترك. ويجب ان يعرف جيراننا في تركيا ان هذه الاعمال لن تؤدي إلا الى تعكير الاجواء وتمنع الحل المطلوب في ما يتعلق بتأمين الحدود، وهذه مصلحة عراقية وتركية مشتركة.
* ماذا عن لقائكم مع وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي؟
ـ علاقتنا بإيران متشعبة ومهمة، تربطنا 1400 كيلومتر من الحدود، وكانت فرصة هذا اللقاء التحدث بصراحة عن الوضع في العراق وعلاقتنا مع ايران والتشديد على ضرورة السيادة العراقية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للعراق. وأكدت، كما اكدت في مرات سابقة، ان ايران استفادت من إزاحة نظام (الرئيس العراقي السابق) صدام حسين الذي كان مبعث عدم الاستقرار في كل المنطقة، والآن استثمار المنطقة يجب ان يكون في عراق ديمقراطي اتحادي قائم على اساس الخيار الحر للشعب العراقي. اي وصاية او تدخل في الشأن العراقي أو تجاوز على السيادة العراقية لن يؤدي إلا الى تعقيد الاوضاع واستمرار دوامة عدم الاستقرار في المنطقة، وهذا غير مفيد لا للعراق ولا المنطقة.
* تحدث الجانب الايراني اكثر من مرة عن رفضه وجود القوات الاميركية في العراق، فهل تحدثتهم عن هذه القضية مع متقي؟
ـ تمت إثارة هذه القضية مرتين أو اكثر، واكدت للاخ منوشهر متقي ان هذا قرار عراقي، وهذه القوات الدولية موجودة في العراق بناء على طلب من الحكومة العراقية المنتخبة صاحبة السيادة، وبناء على قرار من مجلس الامن. تصريح هذا الامر بأنه احتلال أو الاصرار على مطالب من دول خارجية غير مقبول ونعتبره تدخلا في الشأن العراقي الداخلي. العراق، بناءً على مصالحه القومية، سيقرر مصير وجود هذه القوات.. أكدنا لجيراننا أن لهم الحق في أن يطلبوا ضمانات بأن العراق لن يستخدم كقاعدة انطلاق ضد مصالحهم. نشدد على ان شراكتنا مع القوات الدولية وخاصة الولايات المتحدة موجهة ضد الارهاب ولحماية استقرار العراق وغير موجهة ضد اي احد. هذا الموضوع ستتخذه الحكومة العراقية ومن خلال البرلمان العراقي، وليس لأي دولة ممارسة وصاية علينا أو قيمومة علينا في هذا المجال أو ذاك.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
عمر بن لادن ينفي أن يكون الظواهري الرجل الثاني في «القاعدة»
الراي الكويت
دعا نجل زعيم تنظيم «القاعدة»، عمر اسامة بن لادن، والده إلى «ضرورة وقف الأعمال المسلحة والتفجيرات التي تقوم بها خلايا التنظيم في أماكن متفرقة من العالم»، مؤكدا أن «غالبية ضحاياها من المدنيين الذين لا ذنب لهم في الصراع الدائر بين أميركا والدول الأوروبية والقاعدة».
وقال خلال لقاء مع التلفزيون المصري، ليل اول من أمس: «سألت والدي في آخر لقاء جمعني معه العام 2000: متى ستتوقف عن الجهاد وعمليات العنف، فرد أنه سيظل يدافع عن الإسلام وشرائعه حتى لو بقي آخر إنسان يحمل هذا المنهج».
وطالب عمر «علماء الإسلام من كل دول العالم بأن يجتمعوا ويعقدوا مناظرة فكرية مع والده لشرح كل طرف أدلته وحججه ومنهجه الفكري على أمل أن يقتنع بفكرهم السلمي»، مؤكدا أن والده «يحترم علماء الإسلام العرب خصوصا شيخ الأزهر». وأشار إلى اعتقاده بأن «العلماء لم يجتمعوا من قبل لبيان رأي الإسلام في تفجيرات القاعدة، وأن ما صدر كانت آراء فردية»، موضحا أن «اجتماع العلماء سيحل أزمات كثيرة وسيستمع والده لهم».
ونفى عمر أن يكون والده مريضا مثلما يتردد، مؤكدا أنه «في صحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض وأن الضعف الجسدي الذي بدا عليه في شرائط الفيديو المصورة نتيجة الإجهاد فقط».
وقال إن القيادي الجهادي المصري أيمن الظواهري «ليس هو الرجل الثاني في القاعدة، كما تردد وسائل الإعلام العربية والعالمية»، وتابع: «لا يوجد منصب بهذا المعنى في التنظيم». وتابع أن والده «هو الرجل الأول في القاعدة ولا يوجد رجل ثان، والظواهري قائد لمجموعته فقط وينضوي تحت قيادة والده والقرار في النهاية في يده وحده».
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
الحكيم: لايوجد مبرر لتأجيل المحادثات الإيرانية الأمريكية
ا ش ا
أكد محسن الحكيم المستشار السياسي لرئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عدم وجود مبرر في الظروف الحالية لتأجيل الجولة القادمة من المحادثات بين ايران والولايات المتحدة حول العراق.
ونقلت وكالة الانباء الايرانية (ايرنا) عن الحكيم في تصريحات له مطالبته الحكومة العراقية بالاسراع لعقد المحادثات لأنها تخدم مصالح العراق وأمنه الوطني..مشيرا الى أن المحادثات السابقة اسهمت في اقرار الامن في العراق.
وأكد الحكيم أن اتفاق ايران والولايات المتحدة بشأن القضايا الأمنية سيساعد بشكل ايجابي على ترسيخ الامن في العراق..موضحا أن كافة المجموعات العراقية تؤكد في الوقت الحاضر ضرورة الاسراع بعقد هذه المحادثات.
كان وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي قد أكد خلال مؤتمر صحفي في وقت سابق وجود اعتبارات وضعتها ايران للمشاركة في الجولة القادمة من المحادثات مع أمريكا حول قضايا العراق.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الشركات الأميركية تخفق في إعادة اعمار العراق
القبس الكويتية
في تقرير صادر عن المفتش العام لإعادة إعمار العراق، لفت إلى أن إخفاق إحدى شركات البناء الأميركية العملاقة في تنفيذ عدد من المشروعات المنوطة بها كان أكبر بكثير مما أعلن عنه من قبل، وطال كل مجالات عمل الشركة في البلاد.
وكانت تقارير سابقة، أعدها مفتشون اتحاديون ومؤسسات صحفية، قد أوردت نماذج عديدة للإخفاقات التي صاحبت أداء شركة بارسونز الأميركية في مشروعات البناء التي تضطلع بها في العراق، بما في ذلك العشرات من عيادات الرعاية الصحية ومراكز الحدود الحصينة التي لم يكتمل إنشاؤها أو بنيت على عجل.
تلك الإخفاقات تشمل أيضا المشاكل التي ظهرت في شبكة الصرف الصحي وأنابيب المياه الرديئة بأكاديمية شرطة بغداد. وقد تناول التقرير، آنف الذكر، قرابة 200 مشروع أشرفت على تنفيذها شركة بارسونز، التي تعد إحدى أكثر الشركات العاملة في العراق تعرضا لانتقادات لاذعة. وكانت كل تلك المشاريع مدرجة في 11 أمر عمل ضمن عقد ضخم لإعادة البناء بتكلفة إجمالية تبلغ 356 مليون دولار أميركي.
وجاء في التقرير الجديد أن الولايات المتحدة فسخت ثمانية أوامر عمل من الـ11 قبل إنجازها لجملة أسباب من بينها ضعف الرقابة على العقد من جانب سلاح المهندسين التابع للجيش الأميركي، وعدم واقعية جداول العمل والعجز عن التبليغ عن المشكلات في حينها.
وفي معرض ردها على ما ورد في التقرير، قالت بارسونز في بيان أذاعته الناطقة باسمها آمبر طومسون إنها «بذلت كل ما في وسعها لتشييد أو تجديد مئات من المنشآت في أرجاء العراق في وقت واحد»!
وأضافت أنها قامت بذلك «في بيئة أمنية بالغة الخطورة في ذات الوقت الذي سعينا فيه للتعامل مع طلبات المسؤولين الحكوميين المتغيرة حول ما يرغبون فيه من أعمال ومكانها وتكلفتها»!
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
29
انسحاب 230 من صحوة بغداد لتأخر رواتبهم
الوطن السعودية
أعلن مسؤول في مجلس الصحوة التابع لإحدى البلدات شمال بغداد أمس انسحاب أكثر من 230 من عناصر المجلس الذي يحارب تنظيم القاعدة احتجاجا على تأخر رواتبهم مدة شهرين.
وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه إن "نحو 230 عنصرا من مجلس الصحوة في بلدة المشاهدة (40 كلم شمال بغداد) انسحبوا من عشرة حواجز أقيمت في الشارع العام الرئيسي الذي يربط محافظة صلاح الدين ببغداد بسبب تأخر رواتبهم".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
خامسا : نصوص الأخبار والتقارير القسم 2
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
بوش يحذر من انسحاب متسرع من العراق ويهاجم إيران
أخبار العرب
اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن الحرب على العراق كانت أمرا صعبا لكنه ضروري لأمن بلاده، متعهدا بالعمل مع المجتمع الدولي لمنع إيران من امتلاك قدرات لتطوير أسلحة نووية.وقال الرئيس بوش في خطابه السنوي الأخير حول حال الاتحاد إن أي قرار جديد بخفض عدد القوات الأميركية في العراق مرتبط بالظروف الميدانية وبتوصيات القادة الأميركيين هناك.وأشار إلى أن قائد القوات الأميركية الجنرال ديفد بترايوس ’’حذر من أن انسحابا متسرعا يمكن أن يؤدي إلى تفكيك قوات الأمن العراقية، واستعادة القاعدة لما فقدته، وتصاعد العنف’’. وتحدث بوش في خطابه أمام الكونغرس عن تغيير في طبيعة مهمة القوات الأميركية بالعراق خلال العام الجاري، قائلا إن ’’هدفنا العام الجاري هو الصمود والبناء على المكاسب التي تحققت في 2007، بينما ننتقل إلى المرحلة التالية من إستراتيجيتنا’’.وأوضح أن قواته في ’’طور الانتقال من قيادة العمليات إلى الشراكة مع القوات العراقية وعلى الأرجح إلى مهمة الإشراف عليها بهدف حمايتها’’. وفي الملف الفلسطيني كرر الرئيس الأميركي وعده بقيام دولة فلسطينية قبل نهاية العام الجاري، وقال إن الشعب الفلسطيني انتخب رئيسا يعرف أهمية مكافحة الإرهاب للحصول على دولة، على حد تعبيره. واعتبر أن جهود بلاده لإنهاء النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين تشكل جزءا من الحرب على ما يسمى الإرهاب. كما شن هجوما لاذعا على إيران، قائلا إن الولايات المتحدة لن تتراجع عن مواجهة ’’التطرف’’ المدعوم إيرانيا في الشرق الأوسط لدى حزب الله بلبنان وحماس في قطاع غزة.وعن الملف النووي وجه رسالة للقادة الإيرانيين بقوله ’’أوقفوا تخصيب اليورانيوم بطريقة يمكن التحقق منها’’، مؤكدا أن بلاده ستستمر في عزل طهران حتى تستجيب لمطالب مجلس الأمن بوقف التخصيب. وتعهد في الوقت ذاته بأن واشنطن ستواجه الذين يهددون قواتها، وستقف إلى جانب حلفائها وتدافع عن مصالحها الحيوية في الخليج.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
2
أهالي الموصل قلقون من ان تتحول العملية العسكرية ضد القاعدة لتكريد مدينتهم
وكالة الصحافة العراقية
مع تصاعد التحضيرات العسكرية وبدء تطويق مدينة الموصل من عدة محاور واحتمال غلق الحدود العراقية مع سوريا لعدة ايام مع بدء العمل العسكري الذي توعدت به الحكومة ضد تنظيم القاعدة حيث تنفتح الاجزاء الغربية للمدينة على سوريا ، خيمت على مدينة الموصل اجواء التوتر والقلق من تداعيات الحملة العسكرية الوشيكة وانعكاساتها على مجمل الاوضاع فيها، ومع قلق الاهالي فان قلقا اخر يسود الاوساط العسكرية والحكومية حيث تضم الموصل اكبر عدد من قوات الجيش العراقي السابق الذي انضم بعضهم الى الفصائل المسلحة ما يجعل الحملة صعبة من خلال تطور المواجهات التي تضفي عليها خبرة الجيش السابق نوعا من المهنية العسكرية ، وهو ما اشار اليه وزير الدفاع عبد القادر العبيدي . واضافة الى ذلك فان الموصل التي يختلط سكانها بين عرب واكراد ومسيحيين وتركمان ويتجاوز عدد سكانها مليون ونصف المليون نسمة تعيش اساسا اوضاعا مأساوية بسبب قلة الوقود والفوضى الامنية وسيطرة المسلحين والمواجهات الدائمة بين العرب وعناصر الاحزاب الاكراد ، لكن اكثر القلق المخاوف التي تسيطر على اهالي الموصل تعود الى مشاركة قوات البيشمركة الكردية في العملية السعكرية المزمع القيام بها ، والتي تم تحضير نحو 20 الف عسكرية للمشاركة فيها يتجمعون الان في معسكر الغزلاني اكبر معسكرات الجيش العراقي في الموصل زمن النظام السابق ، والذي اصبح الان مقرا لقيادة عمليات الموصل التي ستنطلق منها قيادة العملية العسكرية . وفي تصريحات صحفية ابدى النائب اسامة النجيفي ممثل الموصل في مجلس النواب عن القائمة العراقية تخوفه من مشاركة البيشمركة الكردية في الحملة العسكرية على المدينة محذرا من مخاطر هذه المشاركة الذي قال انها ستكون على حساب عرب الموصل الرافضين لمحاولات تكريد الموصل، اذ من المحتمل ان تعزز التواجد الكردي عند الساحل الايسر من المدينة ليمتد الى مناطق اخرى في اطار سعي الاكراد الى ضم مناطق جديدة الى كردستان من دون وجه حق على حد تعبيره. وحذر النجيفي من تجاوز الحملة العسكرية اهدافها التي ارتكزت على القاعدة لتشمل الرافضين للمخطط الكردي للاستيلاء على اراض جديدة في محافظة نينوى واستهداف القوى والشخصيات المتمسكة بعروبة الموصل ووحدة العراق. وكانت مصادر من الموصل قد اكدت ان الاكراد وسعوا من امتداداتهم في الموصل احتلوا عددا من ضاحي المدينة واقضيتها وقراها ونشروا فيها قرابة فرقتين عسكريتين من قوات البيشمركة مثل مدن سنجار وتلعفر وزمار ، القريبة من الحدود مع سوريا، وحسب بعض سكان الموصل ف دفعت التحضيرات للحملة العسكرية السكان في الموصل للتبضع تحسبا لاحتمالات نفاد المواد الغذائية بسبب الحصار في وقت تشهد المدينة فيه نقصا حادا للوقود مع فصل الشتاء ، غير ان مصادر اخرى تتوقع ان لا تستمر العملية سوى ايام قليلة نظرا للظروف المحيطة بالموصل وقربها من سوريا
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
الجيش الأمريكي يحقق في مقتل معتقلين عراقيين
CNN
فتح الجيش الأمريكي تحقيقا جنائيا بشأن ادعاءات تشير إلى أنّ عددا من أعضاء فرقة المشاة الأولى قاموا بقتل عراقيين اعتقلوهم على الميدان خلال الربيع والصيف الماضيين.وجاء الإعلان عن فتح التحقيق في بيان أصدره الجيش على موقعه على الانترنت.وعلمت CNN من مسؤوبين عسكريين أنّ جنديا أدلى في الآونة الأخيرة بمعلومات تدعم الادعاءات.وأوضح بيان الجيش أنّ "ما تمّ التوصل إليه مبدئيا يشير إلى أنّ المعتقلين المتوفين لم يكونوا أشخاصا محتجزين في منشأة مخصصة للاحتجاز."كما دعا البيان كلّ من لديه معلومات بشأن الادعاءات إلى أن يدلي بها للجيش قائلا "كل من يعتقد أنّ لديه معرفة بشأن المعلومات التي يتمّ تداولها حول ما قاد إلى هذا الادعاء، عليه أن يتصل بالجيش فورا."وتشمل الادعاءات أعضاء في كتيبة فريق القتال الثانية التابعة للفرقة الأولى للمشاة.وتمّ نشر هذه الكتيبة في العراق من سبتمبر/أيلول 2006 إلى نوفمبر/تشرين الثاني في منطقة الرشيد جنوب غرب بغداد.وعادت الكتيبة إلى قواعدها الأصلية في شوينفروت بألمانيا.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
4
الطالباني يلوح بنقض الموازنة والمالكي يرفض تمويل البيشمرگة خارج الجيش
الزمان
هدد الرئيس العراقي جلال الطالباني بأنه سينقض موازنة العام الحالي في حال اقرارها من البرلمان من دون التوصل الي اتفاق سياسي بشأنها. والمح النائب عن التحالف الكردستاني آزاد بامراني الي ان الرئيس سينقض الموازنة في حال اقرت دون التوصل الي اتفاق سياسي حولها. علي صعيد آخر قررت الحكومة العراقية في اجتماع عقدته امس الغاء البطاقة التموينية التي تباع بموجبها السلع الاساسية بأسعار مدعومة اعتباراً من منتصف العام الحالي تنفيذاً لاتفاق وقعته الحكومة مع البنك الدولي تعهدت بموجبه الغاء البطاقة التموينية ورفع الدعم عن المشتقات النفطية. فيما توقع خبير اقتصادي يعمل في وزارة المالية طلب عدم ذكر اسمه ان يؤدي اعلان القرار الي مضاعفة اسعار السلع خلال ايام. وجاء القرار الحكومي من دون عرضه علي البرلمان حيث يظهر الملل الواضح في عمل مجلس النواب الذي لم يظهر اي رد فعل علي القرار الذي الغيت بموجبه الحصة التموينية التي يستفيد منها ملايين العراقيين الذين يعانون من تردي المستوي المعيشي وارتفاع نسبة البطالة التي بلغت اكثر من 40 في المائة بين القادرين علي العمل اضافة الي انعدام فرص العمل. ووفقا للخبير الاقتصادي التي تحدث لـ"الزمان" "سنكون امام مواجهة جديدة لارتفاع الاسعار ونخسر رصيدنا الذي حققناه العام الحالي بخفض التضخم اذا ما نفذت الحكومة قرارها".في حين نقل مراسل (الزمان) عن متحدث باسم الاجتماع الاخير لمجلس الوزراء قول المالكي ان نجاح حكومة الوحدة الوطنية في الالتزام بالثوابت والنصوص الدستورية التي لا تستغل سياسياً فيما ناقش المجلس الموازنة المالية المختلف عليها وطلب التحالف الكردستاني اضافة بند تمويل قوات البيشمركة التي تعهدت الحكومة في وقت سابق بدمج اعداد منها في الجيش واخضاعها للقوانين المالية والاجرائية المعمول بها في القوات المسلحة في الوقت الذي لوح الرئيس جلال الطالباني بعدم تمرير موافقة رئاسة الجمهورية علي الموازنة اذا لم تتضمن تخصيص نسبة 17 بالمائة للاقليم الكردي وكانت توافقات سياسية دعمت رأي الحكومة في تحديد النسبة بـ12 في المائة ودارت مناقشات حول رفعها الي 14 بالمائة لاحقا من دون التوصل الي اتفاق. وترفض وزارة النفط العقود التي وقعتها حكومة اقليم كردستان مع شركات نفط للتنقيب واستثمار الحقول وتعدها غير شرعية. كما باشرت الوزارة بمعاقبة الشركات التي وقعت مثل تلك العقود بحرمانها من عطاءات الاستثمار والتنقيب في الوسط والجنوب مما يفاقم الخلافات بين الحكومتين المركزية والاقليمية. علي صعيد متصل توجه وفد برلماني كردي الي مدينتي السليمانية واربيل لغرض التشاور مع القيادات الكردية هناك حول مطالب عدد من الكتل النيابية لتقليل نسبة الاقليم من الموازنة الي 14 في المائة. في غضون ذلك، وفي حديث مع "راديو سوا" الامريكي قال النائب الكردي آزاد بامراني: "نحن مصرون علي الـ17 في المائة لانه لم يحدث اي تغيير خلال الاعوام 2005 و2006 و2007. حتي ان تم التصويت علي قانون الميزانية العامة فسوف يُحول الي رئاسة الجمهورية وربما يرفض هناك وعندها سنقع في دوامة قد تستمر لبضعة اشهر". من جهته، شدد النائب عن الائتلاف كمال الساعدي علي ان حصة الاقليم لا تتجاوز 14 في المائة من مجموع الموازنة، موضحا ان الخلاف بشأن هذه النسبة ليس بين الائتلاف والتحالف الكردستاني فقط. واشار الساعدي الي ان عدد حرس الاقليم "البيشمركة" وصل الي 190 الف جندي، مؤكدا ضرورة ان تغطي نفقات هذه القوات من ميزانية الاقليم. يذكر انه كان من المقرر عرض الموازنة علي التصويت في البرلمان الاثنين الماضي الا ان الكتل اتفقت علي تأجيلها اسبوعا كاملا لحين التوصل الي اتفاق بشأن حصة اقليم كردستان.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
الشركة العامة لتجارة السيارات تستعد لتجهيز الوزارات بالشاحنات الأمريكية
راديو دجلة
علن مدير عام الشركة العامة لتجارة السيارات نوري فجر عن استعداد شركته لتجهيز الوزارات ودوائر الدولة كافة بالشاحنات نوع (ماك) الامريكية وتأمين خدمات مابعد البيع .واضاف فجر بأن شركته مستعده من الان لتفاوض مع الشركات والوزارات كافة لتأمين حاجتها من هذا النوع من الشاحنات الامريكية الصنع والتي تمتلك قدرة على العمل في الاجواء العراقية وتحمل الظروف المختلفة.مضيفاً بأن شركته عممت ذلك الى معظم الوزارات وانها بصدد اتخاذ الاليات لتسهيل مهمة وصول الشاحنات الى مواقع هذ الوزارات .مشيراً الى وجود مختلف انواع السيارات الخدمية ومن مناشئ عالمية متقدمة منوها بان إجراءات قانونية بسيطة يستطيع من خلالها اي مواطن الحصول على السيارة التي يرغب اقتناءها.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
اغتيال رئيس مجلس صحوة سبع البور بعد تفجير سيارته
الوكالة المستقلة للأنباء
قال أحد شيوخ العشائر، الثلاثاء، إن عباس الدليمي رئيس مجلس صحوة سبع البور أغتيل، الإثنين، بعد تفجير سيارته في بلدة سبع البور شمال شرقي بغداد. وأوضح شيخ العشيرة، الذى رفض الكشف عن إسمه، للوكالة المستقلة للانباء (أصوات العراق) أن" قوات الصحوة امسكوا ببعض أفراد حماية الدليمى الذين اعترفوا بأنهم زرعوا عبوة ناسفة في سيارته الشخصية قبل ان تنفجر". وأضاف انه" لم يكن أحد مع الدليمي عندما كان يقود السيارة". وقد أكد مصدر في الشرطة مقتل "عباس الدليمي" الاثنين . وقال المصدر لـ ( أصوات العراق) إن " افراد من حماية الدليمي اعتقلوا بعد الحادث، ويجري التحقيق معهم بعد ورود معلومات على قيامهم بعملية الاغتيال
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
تقرير اتحادي ينتقد الشركات الاميركية العاملة في العراق بسبب اخفاقات اعادة الاعمار
الملف برس
تم الكشف مؤخرا عن تكليف شركة بارسونز الاميركية العملاقة للبناء، باعادة اعمار اغلب المرافق المدمرة بالعراق، وفقا لتقرير صادر عن وكالة الرقابة الاتحادية. وضرب مفتشون في الوكالة الاتحادية العديد من الامثلة على الاخفاقات التي وقعت فيها شركة بارسونز في تشييد المشاريع بالعراق، بما في ذلك عشرات الاعمال التي انجزت بشكل رديء ومنها عيادات الرعاية الصحية والحصون على الحدود، وكذلك كارثة الصرف الصحي في اكاديمية الشرطة في بغداد حيث نفذت اغلبها بطريقة غير صالحة للاستعمال. وبحسب نيويورك تايمز التي اطلعت على تقرير دائرة المفتش العام لاعادة اعمار العراق، وهي وكالة اتحادية مستقلة ، درس نحو 200 برنامج بناء لشركة بارسونز ضمن مشاريع البناء الكبرى في 14 "اوامر عمل" بكلفة اجمالية تبلغ 365 مليون دولار، وجد ان 8 من 11من اوامر اعادة البناء انهيت من قبل الولايات المتحدة قبل ان تنجز تماما، وذلك لعدة أسباب منها ضعف الرقابة على العقود، والجداول غير الواقعية ، وعدم الابلاغ عن المشاكل في الوقت المناسب، وضعف الاشراف من قبل الولايات المتحدة المتمثلة بفيالق الجيش للمهندسين، التي تدير هذه العقود. وقال ستيوارت بوين جونيور، الذي يقود مكتب المفتش العام: "ومن الواضح انها خطة عمل غير عملية بالمرة". لكن المتحدثة باسم الشركة, عنبر تومسون ، ردت على التقرير ببيان اشار الى ان "بارسونز قدمت أفضل جهودها فى بناء وتجديد مئات المرافق فى جميع انحاء العراق" . واضافت " فعلنا ذلك في اطار البيئة الامنية الخطرة للغاية وفي نفس الوقت المتضاربة مع المطالب المتغيرة باستمرار من قبل المسؤولين الحكوميين بخصوص ما ارادوه". واوضحت ان العمل قد تم اجراؤه مع التحديات الاخرى، مثل وضع الولايات المتحدة شرطا للعمل مع المقاولين العراقيين الذين لم تكن قدراتهم جيدة في كثير من الاحيان، لافتة الى انه على الرغم من التحديات التي واجهتنا، فان شركة بارسونز انجزت العديد من التسهيلات اللازمة وانجزت الجزء الأكبر من العمل .
لكن وليام ناش، لواء متقاعد في الجيش وزميل اول في مجلس العلاقات الخارجية حالياً ، قال ان التقرير مطرز ومزدان بالفشل الاميركي ويدل على ان المسؤولين العسكريين والمدنيين في العراق فشلوا في استيعاب الدروس المستفادة في التسعينات عن كيفية اجراء اعادة البناء في مناطق النزاع. واضاف "بالنسبة لي هناك فاصل او عدم اتصال بين العسكريين وسلطة التحالف التي تمثل السلطة الادارية الاميركية بعد غزو 2003". وطلب الكونغرس من مكتب المفتش العام النظر في كل العقود والمتعاقدين الرئيسيين الذين عملوا في العراق وتقييم عملهم. ووجد التقييم السابق ان آخر شركة للانشاءات الاميركية الرئيسية وهي "بكتل "، قد أكملت بنجاح 10 من 24 أمر عمل من اجل اعادة بناء أنابيب المياه، والصرف الصحي ومحطات تحويل كهربائية ضخمة ضمن عقدها . ولم يجد ستيوارت بوين تفسيرا واضحا ومحددا لماذا نسبة نجاح "بارسونز" كانت اقل بكثير من شركات اخرى، وقال انه سيدرس عن كثب عقودها، مكتفيا بالقول ان كل مجموعة من العقود سيكون لها دراسة خاصة بها". وفي وقت سابق، كانت هناك الكثير من الاختبارات المحدودة لعمل شركة بارسونز في العراق وحدد بالفعل العيوب الخطيرة فيها, ووجد ان بارسونز أكملت فقط 6 من 141 من عيادات الرعاية الصحية الاولية، وان اعمال السباكة جعلت اجزاء كبيرة من اكاديمية الشرطة في بغداد غير قابلة للاستخدام. وتقول صحيفة نيويورك تايمز ان مراسلها زار مرة اخرى اكاديمية كلية الشرطة في بغداد، بعد مرور اكثر من سنة ووجد ان الكثير من المشاكل لا تزال قائمة، رغم ان شركة بارسونز أكدت انها فعلت كل ما يلزم في العقد لتنفيذ البناء وتحديد المشاكل. وبحسب التقرير فان فيلق المهندسين الاميركي لا يزال يحاول استكمال العيادات التي لم تكملها بارسونز، ومن المتوقع ان 130 فقط من 141 عيادة سوف تستكمل فعلا وتسلم الى العراقيين، والعمل مستمر لاكمال 56 اخرى. ووجد التقرير أن بارسونز قد انجزت بنجاح عدة مباني للوزارات في بغداد وعدد من مراكز الامومة وطب الاطفال في المستشفيات في مناطق تعتبر هادئة نسبيا فى الجزء الشمالى من العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
تضارب المعلومات حول مصير الوثائق والعقود المالية والنفطية بعد حريق البنك المركزي
الدار العراقية
شكلت وزارة الداخلية لجنة برئاسة وكيل الوزارة آيدن خالد للتحقيق في حادث حريق البنك المركزي في وقت تخوف فيه نائب رئيس هيئة النزاهة العامة بالوكالة المقال موسى فرج من أن يكون الحريق قد أتلف وثائق تتعلق ببرنامج النفط مقابل الغذاء. وأوضح مدير دائرة العمليات في وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف في حديث لـ"راديو سوا" أن وزير الداخلية جواد البولاني شكل هذه اللجنة التي قال إنها تضم عدداً من ضباط التحقيق الممتازين للوقوف على ملابسات الحادث، مشيراً إلى أن التحقيق ما يزال في بدايته. وعزا اللواء خلف أسباب إنتشار الحريق في المبنى إلى النقص في مستلزمات الأمن الوقائي، فضلا عن تقصير العناصر الأمنية المسؤولة عن حماية المبنى الداخلي وإفتقارها إلى الخبرة اللازمة. وعن تعرض مكتب محافظ البنك المركزي ودائرة المفتش العام إلى التدمير الكامل والتي تضم وثائق وعقود مالية مهمة نفى مدير العمليات في وزارة الداخلية ضياع أية معلومات جراء الحادث بدعوى أن الحادث وقع في بعض أجزاء البنك وليس كل المبنى، كما أن هناك نسخا إضافية من تلك المعلومات موجودة في المباني المجاورة على حد قوله. وفي المقابل، أعرب موسى فرج رئيس هيئة النزاهة العامة بالوكالة المقال عن تخوفه من تعرض الوثائق الخاصة ببرنامج النفط مقابل الغذاء إلى التلف بسبب حريق البنك، نافيا ما أدلى به اللواء خلف من معلومات حول وجود نسخ مصورة لتلك الوثائق بدعوى أن مشروع الحكومة الإلكترونية لم يكتمل بعد. يذكر أن النيران أتت بشكل كامل على مكتبي محافظ البنك المركزي والمفتش العام بكل ما يحتويانه من أوراق ووثائق مهمة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
السلطات العراقية تدمر الاف الهكتارات في كربلاء
العرب اليوم
قامت السلطات في محافظة كربلاء الواقعة على بعد 120 كلم جنوب العاصمة بغداد, بتدمير آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية, معرضة العشرات من أسر الفلاحين لخطر النزوح. وفي هذا السياق, قال أمل الهر, مدير مديرية الزراعة بكربلاء إن الفلاحين تلقوا إشعاراً في شهر أيلول لإخلاء أراضيهم الزراعية بعد أن خططت السلطات المحلية لتحويلها إلى منطقة سكنية لإيواء ما وصفه بأسر ضحايا النظام السابق. ووفقاً لأمل الهر, قام الرئيس العراقي السابق عام 1991 بمنح الفلاحين عقوداً لمدة 10 سنوات لاستصلاح أراض صحراوية أرادها أن تصبح حزاماً أخضر لكربلاء. وأوضح الهر أن صدام قام, تحت وطأة العقوبات الاقتصادية التي فرضت على العراق إثر احتلال الكويت عام ,1991 بإعادة توزيع هذه الأراضي في محاولة لتوسيع المناطق الزراعية في البلاد.وفي غضون بضع سنوات تمكن الفلاحون من تحويل هذه الأراضي القاحلة القريبة من كربلاء إلى مزارع خصبة تنتج محاصيل متعددة مثل الطماطم والقمح والفواكه والبطاطس. وأضاف أن "هؤلاء الناس استمروا, بعد انتهاء عقودهم عام ,2001 بزراعة الأرض وتجاهلوا كل الإشعارات والتحذيرات الرسمية. فقامت السلطات المحلية بتحذيرهم لآخر مرة في شهر أيلول 2007". وقال محمد حسن الهلالي, وهو أب لستة أطفال يبلغ من العمر 55 عاماً, كان من بين الفلاحين الذين شاهدوا جرافات الحكومة تدمر أراضيهم الزراعية "يجب أن تدفع لنا تعويضات سواء على شكل نقود أو قطع أراض لنزرعها. وإذا لم يتم ذلك سنضطر إلى اللحاق بطابور العاطلين عن العمل والنازحين في هذه البلاد" ويعيش هذا الأب العاطل الآن مع أقاربه في ضواحي كربلاء. ووفقاً للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين, اضطر حوالي 2.4 مليون شخص لمغادرة بيوتهم إلى مناطق مختلفة من العراق في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام ,2003 في حين هرب حوالي 2.2 مليون عراقي إلى الدول المجاورة, خصوصاً الأردن وسورية.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
مرصد الحريات يحمل قائد عمليات ديالى مسؤولية "انتهاكات" ضد صحفيين بالمحافظة
شبكة أخبار العراق
قال مرصد الحريات الصحفية في العراق، الثلاثاء، انه يحمل قائد عمليات محافظة ديالى مسؤولية "انتهاكات" تعرض لها اربعة صحفيين عراقيين اعتقلوا وتعرضوا للضرب من قبل القوات الامنية الحكوميه في المحافظة.وذكر بيان صدر عن المرصد، الثلاثاء، أن المرصد يحمل قائد عمليات ديالى اللواء الركن عبد الكريم الربيعي "مسؤولية انتهاكات متكررة أعاقت تمتع صحفيين بحقوقهم الدستورية، كونه المسؤول الاول عن القوات العسكرية الحكوميه والاجهزة الامنية في محافظة ديالى."واوضح البيان ان "قوات الشرطة في قضاء بلدروز (45 كم جنوب شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى) اعتقلت الصحفية وسن الدليمي مراسلة قناة دجلة الفضائية وزميلها المصور عدنان قادر اثناء تغطيتهما لنشاطات خدمية في القضاء."ونقل البيان عن رئيس رابطة صحفيي ديالى قوله أن "عناصر من الشرطة كانت منعت قادر من التصوير، ثم قاموا بتوجيه الاهانة له و ضربه ما ادى الى اصابته بجروح نقل على اثرها الى مستشفى بلدروز، في حين تم اعتقال الزميلة وسن الدليمي التي تم اطلاق سراحها بعد ساعات، اثر تدخل بعض المسؤولين في مجلس محافظة ديالى."واضاف البيان ان "مصور قناة دجلة ليث حميد تعرض للضرب و الاهانة من قبل ضابطين برتب عالية اثناء ما كان وزميله خالد صالح ، مراسل القناة ذاتها، يحضران مؤتمراً للمصالحة الوطنية في مجلس محافظة ديالى." وابلغ حميد، مرصد الحريات الصحفية، ان "احد الضابطين وكان برتبة عميد وجه له الاهانات طالباً ابلاغه بالجهة التي دعتهما لحضور المؤتمر." واشار البيان ان تأكيدات الصحفيين بان الدعوة وجهت لهما من قبل المحافط شخصياً، و انهما يؤديان واجبهما بعلم السلطات المختصة، لم تجد نفعا.و اضاف حميد "انه تعرض للضرب وان ملابسه مزقت بسبب العنف الذي استخدم ضده." متهما احد الضباط "برتبة لواء في مجلس اسناد ديالى بتهديده بالضرب والاعتقال."كما اشار البيان الى ان ادارة قناة دجلة الفضائية كانت "اكدت لمرصد الحريات الصحفية تعرض مراسليها في ديالى لحادثين، وفي وقت لاحق ابلغت الادارة المرصد باطلاق سراح من تم اعتقاله من مراسليها." وطالب المرصد، وهو منظمة مستقلة مقرها بغداد، مجلس محافطة ديالى باتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية الذين قال انهم يتعرضون "لضغط مزدوج من قبل جماعات عنفية، ومن السلطات المحلية احياناً." مشيرا الى انه سبق لصحفيين عاملين في المحافظة ان ابلغوا مرصد الحريات الصحفية ان هذه الانتهاكات قد تكررت، في حين ان السلطات المحلية لم تتخذ الاجراءات الكفيلة بحمايتهم.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
الهاشمي يشدد على ضرورة عودة ممثلي التيار الصدري لاجتماعات المجلس السياسي للأمن الوطني
أقرأ برس
استقبل الأستاذ طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية مساء أمس الاثنين وفدا من نواب الكتلة الصدرية في مجلس النواب ضم د. أسماء الموسوي والأستاذ نصار الربيعي والسيد حسن هاشم الربيعي والسيد قصي عبد الوهاب، والسيد علي الميالي. وجرى خلال اللقاء بحث واقع العملية السياسية وخيارات الإصلاح المفتوحة أمام العراقيين في الوقت الراهن.وبعد أن قدم ممثلو التيار الصدري موقفهم من العودة إلى الحكومة ومشاركتهم في المجلس السياسي للأمن الوطني وغير ذلك، طرحوا أمام السيد نائب رئيس الجمهورية موضوع الملاحقات والمداهمات التي يتعرض لها أعضاء التيار الصدري في مختلف المحافظات الجنوبية،حيث وعد السيد النائب بطرحها على المجلس التنفيذي.من جهته أكد الأستاذ الهاشمي على أهمية مشاركة التيار الصدري بفاعلية في الأنشطة السياسية المختلفة وثمن دور ممثليه في المجلس السياسي للأمن الوطني وشدد على ضرورة عودة التيار للمجلس بسبب تكليفه بمتابعة الاتفاقيات الثنائية مع دول العالم. النائبة أسماء الموسوي أكدت في تصريح صحفي أعقب اللقاء أن الوفد بحث مع السيد نائب رئيس الجمهورية سبل إيجاد صيغ عملية للتعاون والتفاهم حول الثوابت الوطنية التي يؤمن بها كلا الطرفين . فيما أكد النائب نصار الربيعي انه لا توجد حاليا نية للعودة للحكومة بالرغم من الطلبات التي قدمت في هذا الإطار
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
مرجع شيعي: الدعوة لقرب ظهور المهدي "مخجلة وباطلة"
الخليج
قال مكتب المرجع الشيعي العراقي اسحاق الفياض أمس ان الدعوة التي أطلقها رجل الدين أحمد الحسن حول قرب ظهور المهدي "باطلة وهزيلة ومخجلة". وذكر المكتب في بيان وزع في مدينة النجف أمس "ان الدعاوى المهدوية التي ظهرت مؤخراً في العراق ضالة ومضللة والداعون لها كذابون ودجالون"، مؤكداً ضرورة "تكذيب هذه الدعاوى والابتعاد عن مطلقيها لأنهم منحرفون ويسيئون للمذهب، وهدفهم استغلال البسطاء من الناس بالمال وزرع الفتنة والبلبلة في البلاد".وعزا البيان ظهور مثل هذه "الدعاوى الخطيرة" إلى "الأوضاع السيئة التي يعيشها العراق من تفشي البطالة وانعدام الوعي والثقافة الدينية وتدني الخدمات الأولية مثل الكهرباء والسكن والمياه الصالحة للشرب"، مطالباً "الحكومة العراقية بدفن أي فتنة تظهر قبل انتشارها والتعامل بصرامة مع الإرهابيين والمشاغبين والمنحرفين في البلاد".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
الخلافات السياسية تمنع مصادقة البرلمان على الموازنة العامة وقانون المحافظات
الاتحاد الاماراتية
اضطر مجلس النواب العراقي مرة أخرى أمس إلى تأجيل التصويت على مشروعي قانوني المحافظات غير المنتظمة بإقليم والموازنة العامة لعام 2008 إلى جلسة يوم الاثنين المقبل بسبب الخلافات السياسية بشأنهما بين الكتل النيابية. وقال بيان أصدره المكتب الإعلامي للمجلس ان رئيس المجلس محمود المشهداني أوضح ان أغلبية الكتل النيابية ومنها ''حزب الفضيلة''، ''حزب الدعوة''، ''التيار الصدري''، ''التحالف الكردستاني''، ''جبهة التوافق العراقية''، ''المجلس الأعلى الإسلامي العراقي'' وكتلة المستقلين ارتأت تأجيل التصويت على الموازنة. ونقل عن المشهداني قوله ان الأزمة حول الموازنة تتعلق بنسبة إقليم كردستان وعدم تضمين مطالب اللجنة المالية وهناك اتجاه يرى إقرار موازنة تكميلية لعام .2008 كما نقل القيادي البارز في ''التحالف الكردستاني'' النائب محمود عثمان إشارته إلى إمكانية تعليق جلسات المجلس إلى حين الوصول إلى اتفاق بين قادة الكتل النيابية على أمور أساسية في الموازنة ومشاريع أخرى منها مشروع قانون العفو العام الذي تم إرجاعه إلى الحكومة.وذكرالبيان أن عضو مجلس النواب من ''القائمة العراقية الوطنية'' وائل عبد اللطيف اقترح على هيئة الرئاسة ان يقوم رؤساء الكتل بعرض المشاكل المتعلقة بالموازنة لان عدم التصويت عليها سيعطل الأداء الحكومي. وأضاف أن القيادي في ''الائتلاف العراقي الموحد'' الشيخ جلال الدين الصغير طالب بعقد جلسات سريعة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لحل المشاكل. وقال ان وزير الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي أبدى رأي الحكومة الذي شدد على ضرورة الإسراع في المصادقة على الموازنة وبالتالي تسريع انجازات الحكومة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
مجلس الرئاسة يصادق على العلم العراقي الجديد
الوكالة المستقلة للأنباء
صادق مجلس الرئاسة العراقى فى جلسته، الثلاثاء، على قانون تعديل علم العراق الذي اقره البرلمان العراقي الاسبوع الماضى.وقال نصير العاني، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، إن "مجلس رئاسة الجمهورية صادق الثلاثاء في جلسته الاعتيادية على قانون العلم الجديد".واضاف العاني للوكالة المستقلة للانباء (أصوات العراق) أن " مرسوما جمهوريا صدر اليوم بالتصديق على العلم العراقي الجديد والعمل به لمدة عام واحد ". وأوضح العاني أن " العمل بالعلم الجديد سيكون نافذا بعد نشره في جريدة الوقائع العراقية ". وقال إن نشره في جريدة الوقائع سيكون خلال الأيام القليلة القادمة. وقالت هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي، الأحد، إن العلم العراقي الجديد سيكون نافذا ومعمولاً به في كافة مؤسسات ودوائر الدولة الرسمية بعد مصادقة هيئة رئاسة الجمهورية على القانون كما هو منصوص عليه في الدستور العراقي.وصوت مجلس النواب، الثلاثاء الماضى، بأغلبية الحضور (110 أعضاء من بين 165 عضوا) بالموافقة على مقترح تعديل العلم العراقي برفع النجوم الثلاثة وإبقاء عبارة (الله أكبر) وكتابتها بالخط الكوفي. يذكر أن العلم العراقي الحالي يتكون من ثلاثة ألوان رئيسية هي الأحمر والأبيض والأسود، ويتوسط الأبيض ثلاثة نجوم وعبارة (الله اكبر) كان قد أضافها رئيس النظام السابق صدام حسين إليه عقب انتهاء حرب الخليج في 1991كان مسعود البارزاني، رئيس إقليم كردستان، قد قرر في شهر أيلول سبتمبر من عام 2006 إنزال العلم العراقي من جميع المؤسسات الحكومية في مدينة أربيل ورفع علم إقليم كردستان بإعتبار أن العلم العراقي الحالي رفع خلال حملة الأنفال وارتكاب الجرائم ضد الأكراد من قبل النظام السابق
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
وفد الجامعة العربية يتوجه إلى بغداد الأسبوع القادم
وكالة الصحافة العراقية
يتوجه وفد الأمانة العامة للجامعة العربية برئاسة السفير أحمد بن حلي الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الي العراق خلال الأسبوع القادم ـ حيث يجري الوفد مشاورات مع مختلف الأطراف العراقية حول تطورات الأوضاع الداخلية. كما تتركز مهمة الوفد على الترتيبات الخاصة باستئناف جهود الجامعة العربية لعقد مؤتمر للمصالحة العراقية والبدء بحوار وطني موسع بمشاركة كافة الأطراف والقوى السياسية والعشائرية. وكشف السفير بن حلي عن اتجاه لتوسيع مهمة وفد الجامعة خلال مشاوراته واتصالاته بالعراق، فيما لم يستبعد أن يشمل دولا عربية أخرى توجد بها رموز عراقية نشطة لتعزيز جهود الحوار الوطني. وشدد الأمين العام المساعد للجامعة العربية بهذا الخصوص على أن أحدا من القوى والأطراف العراقية لن يستثني من هذا الحوار طالما أبدى الجدية للانخراط بالعملية السياسية وبحث كافة ما يعن لهذه الأطراف من موضوعات تتعلق بصياغة مستقبل العراق والعمل على اعادة الاستقرار والأمن اليه والحفاظ على سلامته الاقليمية ووحدة أراضيه ، ومن جهة أخرى قال السفير أحمد بن حلي ان الجامعة تتابع قرارات مجالسها ومدى تنفيذ الدول بها والتزامها بها، وأنها تعد تقارير بهذا الخصوص وترفعها الى المجلس
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
مباحثات عسكرية أمريكية تركية لحسم قضية "العمال الكردستاني"
الخليج
يلتقي اليوم (الأربعاء) في واشنطن نائب رئيس الأركان التركي الفريق أول أركين سايغون مع نظيره الأمريكي الجنرال جيمس كارت رايت ويبحث معه المزيد من التفاصيل حول العمل العسكري والاستخباراتي المشترك للقضاء على حزب العمال الكردستاني وإنهاء تواجده في شمال العراق. وتوقعت مصادر عسكرية للطرفين أن يتفقا على سلسلة جديدة من التدابير لحسم موضوع الكردستاني بشكل نهائي.وتأتي زيارة سايغون إلى واشنطن بعد زيارته المفاجئة إلى بغداد في منتصف الشهر الجاري حيث التقى قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس ونائب رئيس الأركان العراقي نصير عبادي وبحث معهما تفاصيل العمل المشترك ضد عناصر الكردستاني الموجودين شمال العراق.يذكر أن واشنطن كانت قد أعطت الضوء الأخضر للعمليات العسكرية التركية شمال العراق خلال لقاء رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بالرئيس جورج بوش في واشنطن 5 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حيث كان الفريق أول سايغون مرافقا له، حيث اتفق الطرفان على التعاون في مجال الاستخبارات ضد عناصر الكردستاني وتواجدهم في شمال العراق. وبحث نائب رئيس الأركان الأمريكي جيمس كارت رايت ومعه قائد القوات الأمريكية في العراق بترايوس تفاصيل هذا التعاون مع المسؤولين الأتراك في أنقرة 20 نوفمبر / تشرين الثاني حيث بدأ الجيش التركي عملياته الجوية في شمال العراق بعد ذلك بشهر تقريبا أي في 16 ديسمبر / كانون الأول الماضي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
مشاورات عراقية مكثفة لتشكيل حكومة تكنوقراط
الرأي الأردنية
يخوض قادة وأعضاء الكتل السياسية الكبرى في العراق مشاورات مكثفة لإنهاء أزمة الانسحابات من الحكومة العراقية والعمل على تشكيل حكومة جديدة تضم وزراء من التكنوقراط (المهنيين).وقال النائب السني للرئيس العراقي طارق الهاشمي ''إن الفرصة مواتية اليوم للتآلف والحوار الوطني خاصة وأن هناك أجواء جديدة يجب أن يِبنى عليها ، لأن العراق لن يبنى إلا بالثقة المشتركة''.وأضاف ، خلال اجتماعه بعدد من النواب المقربين من رئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي ، بالقول إن ''العراق بحاجة إلى حكومة وحدة وطنية حقيقية تبدأ بداية صحيحة وفق منهجية وخطط مدروسة ومحسوبة لأن الكل دفع ثمن التجربة السابقة والكل مقتنع اليوم ببداية جديدة خاصة أن العملية السياسية افتقدت في بدايتها للتوازن السياسي''.وكانت موجه من الانسحابات قد عصفت بحكومة نوري المالكي شملت أكثر من 15 وزارة غالبيتها من حصة التيار الصدري المقرب من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وجبهة التوافق العراقية السنية والقائمة العراقية بزعامة علاوي.وشكل المالكي حكومته عام 2006 من 37 حقيبة وزارية في إطار حكومة وحدة وطنية.ورأى النائب عن التحالف الكردستاني أزاد بامرني أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة من 20 حقيبة برئاسة المالكي ، مؤكدا حدوث تقدم في تشكيل هذه الحكومة التي تؤيدها ''أغلب الكتل السياسية''.أما النائب عز الدين الدولة عضو جبهة التوافق العراقية فقال إن ''التوجه الحالي يسير نحو عودة الوزراء المنسحبين من الحكومة وبعد ذلك يتم الانتقال إلى خطوة تشكيل حكومة تكنوقراط مصغرة''.وقال ''إن وفد التوافق المفاوض مع الحكومة قدم قائمة بطلبات الجبهة..وينتظر حاليا رأي الحكومة لاتخاذ قرار بشأن عودة الوزراء المنسحبين''.من جانبه ، أكد النائب حيدر العبادي عضو الائتلاف العراقي الموحد ، صاحب الأغلبية في البرلمان ، وجود رغبة من جميع الكتل التي انسحبت من التشكيلة الحكومية الحالية في العودة إلى الحكومة ومنها جبهة التوافق والقائمة العراقية ''وأن هناك خيارين مطروحين على رئيس الوزراء أولهما ملء الشواغر في الوزارات نتيجة انسحاب بعض الكتل السياسية منها أو إحداث تغيير كبير في جميع الوزارات''.ولكن عدنان الدليمي زعيم جبهة التوافق أكد أن قرار العودة إلى الحكومة ''مرهون بشرط الاستجابة لمطالب الجبهة وإبداء حسن النية من قبل الحكومة حول هذه الشروط'' مشيرا إلى أن ''قرار العودة مرهون بالمباحثات الجارية حالياً مع الحكومة ومدى التفاهم بين الطرفين''.وذكر النائب عباس البياتي عضو الائتلاف العراقي الموحد أن هناك تحركات سياسية من أجل إيجاد ''تحالف وطني واسع'' يضم جميع القوائم الحالية مشيرا إلى أن هذا التحالف يستهدف تحقيق أربعة أهداف مهمة هي ''تعزيز الحكومة عبر ترشيح وزراء أكفاء ومهنيين ، والعمل على تحديث البرنامج الحكومي وتقييمه من خلال توافقات عريضة بشأن عدد من القوانين المهمة كالتعديلات الدستورية وقانون النفط والغاز وقوانين أخرى مهمة فضلا عن توسيع إطار المصالحة الوطنية وتفعيل آلياتها ولجانها''.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
وكيل الداخلية العراقي يعزو حريق البنك المركزي الى تماس كهربائي
الوفاق الإيرانية
شب حريق هائل في مبنى البنك المركزي في بغداد، ادى الى الحاق اضرار بالغة بطبقاته العليا. واوضحت الشرطة العراقية ان الحريق اندلع في ساعة متأخرة من مساء امس الاول، واستغرق اخماده اكثر من ست ساعات.وعزا وكيل وزارة الداخلية العراقي احمد الخفاجي، الحريق في البنك المركزي الى تماس كهربائي في الطابق الأرضي، مؤكدا سلامة الاموال والوثائق وعدم وقوع ضحايا. وقال: حدثت شرارة كهربائية في احد الاماكن في الطابق الارضي، وامتد (الحريق) الى بعض الغرف، والحق اضرارا ببعض المستلزمات كالكراسي والمناضد والاثاث، ولكن لا توجد اي خسائر في الاموال والاشخاص.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
جنرال أمريكي يخطط لمزيد من الحاميات في بغداد
وكالة الأخبار العراقية
يخطط القائد الجديد للقوات الامريكية في بغداد لزيادة عدد الحاميات المحلية في انحاء العاصمة العراقية حتى مع تراجع مستويات القوات الامريكية في الشهور القادمة.وكان تحريك الجنود من قواعد آمنة نسبيا الى شوارع بغداد الخطرة عنصرا اساسيا في الاستراتيجية المضادة للتمرد التي نفذها قائد القوات الامريكية الجنرال ديفيد بتريوس حين وصل قبل عام مضى.وكان التكتيك على قدر كبير من الاهمية لتحقيق هدف الجيش الامريكي بتطهير الاحياء من المتشددين وايضا الاحتفاظ بها.وقال الميجر جنرال جيفري هاموند للصحفيين الاجانب يوم الثلاثاء ان لديه 75 مركزا امنيا مشتركا ومواقع قتالية في بغداد وانه يعتزم زيادة كل منها بنحو عشرة اعتبارا من الآن حتى نهاية يونيو حزيران.وتتواجد القوات الامريكية وتعمل مع قوات عراقية في مثل تلك الحاميات.وقال هاموند "انني اوسع المدى الذي نصل اليه اكثر مما هو الآن كي يصعب التنبؤ بنا ولنضع انفسنا في مواقع ربما لم نذهب اليها في الماضي."واضاف "لا أريد ان يكون هناك اي مكان في بغداد يمكن ان تبدأ القاعدة او غيرها السيطرة عليه لاننا تجاهلنا هذه (الجزئية) بعينها."وقال هاموند انه يجري انشاء مركزين امنيين مشتركين على الاقل الآن في بغداد حيث يعتقد انه كان هناك "عصب" للقاعدة. ورفض تحديد الموقع.ويصف هاموند الذي تولى منصبه الشهر الماضي التغير في الظروف الامنية بالمدينة بأنه "رائع".وسلم بأنه ستكون لديه قوات اقل مع تراجع اعداد القوات الامريكية في انحاء العراق بأكثر من 20 الفا بحلول منتصف العام بموجب خطة صدق عليها بتريوس بعد المكاسب الامنية. ويوجد حوالي 150 الف جندي امريكي في العراق.وقال هاموند ان العدد "سيكون اقل.. وهو ما يعني انني يجب ان أفعل كل ما بوسعي لاجراء التعديلات اللازمة على الارض للحفاظ على الامن." يتمثل العامل المهم الآخر في تحسن الامن في العراق في انشاء دوريات بالاحياء تضم حوالي 80 الف رجل اغلبهم يحصلون على اجر شهري حوالي 300 دولار.ويقول الجيش الامريكي الذي يصف الرجال بأنهم "مواطنون محليون مهتمون" ان نشر مثل هذه الوحدات سيكون مؤقتا وأن من المتوقع ان ينضم حوالي 20 في المئة الى قوات الامن العراقية وان تدبر وظائف اخرى للباقين.وقال هاموند انه يود ان يرى خفضا في تلك الوحدات بمرور الوقت مع تولي الشرطة المحلية لمزيد من المسؤولية الامنية. لكنه اضاف انه لن يكون هناك خفض سريع في العدد.وقال "لن نقع في بعض الاخطاء التي ارتكبناها في الماضي بتسليم اي قطعة من بغداد اسرع من اللازم." ولدى سؤاله عن الهجمات المتزايدة ضد دوريات الاحياء والتي يلقى باللوم عنها اساسا على القاعدة قال هاموند "السؤال الكبير هو هل سيقف المواطنون المحليون المهتمون كتفا بكتف... في الوقت الحالي لا أرى اي دلائل مطلقا على تراجع المواطنين المحليين المهتمين."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
بعد ظهورملف خاص بالأجانب الذين دخلوا العراق أسر مغربية تؤكد وأخرى تنفي خبر مقتل أبنائها في العراق
جريدة حوارات
أكدت أسر مغربية خبر وفاة أبنائها في العراق بعد ما تلقت مكالمات هاتفية تفيد ذلك منذ مدة، والذين نشر مركز مكافحة الإرهاب (Center Terrorism Combating) التابع للأكاديمية العسكرية مؤخرا بموقعه الإلكتروني أسماءهم ومعلومات عنهم حسب وثيقة عثر عليها الجيش الأمريكي بمنطقة سنجار بالقرب من الحدود العراقية السورية شهر دجنبر سنة 2007 . وهكذا أكد جواد كونيما، أن أخاه عبد الرزاق، سافر منذ سنتين إلى السعودية وكان يتصل هاتفيا بأسرته من هناك، لينقطع الاتصال إلى حين تلقيهم خبر خبر مقتله عبر الهاتف. وأوضح كونيما أنه منذ أزيد من سنة اتصل به شخص لهجته عراقية عبر الهاتف فأخبره أن أخاه عبد الرزاق توفي في العراق، فنقل الخبر لأسرته وبعدها اتصل بالسلطات المحلية لإخبارهم بالأمر. وأضاف المتحدث نفسه، في تصريح هاتفي لـ''التجديد'' أن أخاه كان حسن الأخلاق، مضيفا بالقول إن ''أخي ليس إرهابيا كما يروج الإعلام لذلك''. وبدوره أكد عبد السلام آيت بلا، شقيق الطاهر آيت بلا الذي ورد اسمه في التقرير، أن أخاه مسافر خلال شهر شتنبر من سنة 2007 إلى شمال المغرب من أجل قضاء عطلته السنوية كعادته غير أنه لم يظهر له أثر إلى حين تلقي العائلة مكالمة هاتفية منذ أـزيد من سنة من شخص تفيد أن الطاهر توفي في العراق. وحول ما إذا كان الطاهر ينتمي لتنظيم أو جماعة، اكتفى عبد السلام بالقول، في تصريح لـ التجديد إن ''أخي شاب عادي وكان يعمل عملا حرا بالدار البيضاء وغير متزوج''. ومن جهة أخرى نفت عائلة محمد عين الناس، الذي ورد اسمه ضمن التقرير، وجود ابنها في العراق، موضحة أنه منذ أزيد من سنة هاجر سريا نحو أوروبا، وأنه ما زال يتصل هاتفيا بأسرته للاطمئنان على أحوالهم، ويخبرهم أنه بمجرد حصوله على الوثائق سيعود إلى المغرب. وحول آخر اتصال له بالعائلة، أكدت إحدى قريباته، لـ''لتجديد'' أنه منذ شهر رمضان الماضي لم يتصل، موضحة أن مثل هذه الأخبار (وجوده في العراق) تربك الأسرة وتسبب لها ضغطا نفسيا، موضحة أن محمد عين الناس، من مواليد 1986 وليس 1984 كما ورد في الوثيقة، نشأ في حي شعبي بسيدي معروف. وقالت قريبته، التي فضلت عدم الكشف عن اسمها، هو أن امحمد ''ليس متشددا ولا متزمتا ولا منحرفا'' ، بل تدينه عادي كسائر المغاربة ''.يذكر أن التقرير الذي نشره مركز مكافحة الإرهاب أشار إلى وجود 36شخص مغربي واحتلت رتبتهم م من حيث العدد السادسة بعد السعوديين والليبيين والسوريين واليمنيين والجزائريين. وحسب التقرير فإن 4 ،65 بالمائة من الـ26 مغربي ، وهم الذين وردت أسماء مدنهم في استماراتهم ضمن ال36ــ مغربي ، ينحدرون من مدينة الدار البيضاء و 2 ،19با لمائة ينحدرون من مدينة تطوان و 11 ,5 ينحدرون من مدينة طنجة و8,3ينحدرون من مدينة تارودانت. وأشار التقرير إلى أن المركز تلقى 700 ملفا خاصا بالأجانب الذين دخلوا العراق.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
واشنطن بوست : قلق امني متزايد من قوة المتمردين في الموصل وتصاعد التهديدات بمعارك فاصلة
الملف برس
تعرضت قافلة عسكرية اميركية الى هجوم مسلح في الموصل يوم الاثنين وبعدها تعرضت الى تفجير قنبلة مخبأة في الطريق ادت الى مقتل خمسة جنود اميركيين. وكان الاثنين بشكل خاص يوما دمويا للجيش الاميركي في الموصل والتي اصبحت مجمعا لقوة المتمردين السنة ، وحيث تعهد رئيس الوزراء العراقي لقتال المعركة الاخيرة مع مجموعة القاعدة فيها . وتقول صحيفة الواشنطن بوست ان الدورية الاميركية - العراقية المشتركة تعرضت لاطلاق النار ، من احد الجوامع ، في حي سومر الذي يتجمع فيه المتمردون. ووسط اطلاق النار فجر المتمردون القنبلة التي اودت بحياة الجنود الاميركيين الخمسة ، كما قال الميجر غاري دنكرفايلد الناطق باسم القوات الاميركية في الموصل .وحينما بدأ الدخان يتصاعد من العربة العسكرية الاميركية ، بدأت معارك كبيرة اذ طوق الجيش الاميركي الحي وبدأت طائرات الهليكوبتر بالتحليق المكثف حول المنطقة كما ذكر شهود عيان . وقال الجيش الاميركي انه بعد ذلك فتش الجنود العراقيون الجامع، لكن المسلحين كانوا قد هربوا منه . وقال الناطق الاميركي هناك :" كان هذا الحادث بمثابة خسارة تراجيدية ولكننا سنستمر بملاحقة واصطياد المتمردين باعتقالهم او قتلهم ".وقد ارتفع عدد القتلى الاميركيين في هذا الشهر الى 36 وهي زيادة عن الشهر الماضي الذي بلغ عدد القتلى الاميركيين فيه 23 جنديا ، والذي كان واحدا من الاشهر التي شهدت اقل عدد من القتلى الاميركيين في الحرب. وقال الجيش الاميركي انه اعتقل 18 مشتبها به من المتمردين في المنطقة نفسها بحلول نهاية ذلك اليوم. وقال الميجر بيجي كاليري الناطق الاميركي باسم قوات شمال العراق :" حينما نهاجم العدو اكثر يزيد العنف ولذلك نصاب بنسبة خسائر عالية ، وهذا مانفعله ، فنحن نهاجم القاعدة وهي تحاربنا ".واصبحت مدينة الموصل مصدر قلق كبير بالنسبة للمسؤولين الاميركيين والعراقيين في الاسابيع الاخيرة، لانهم يعتقدون ان المتمردين يحتشدون هناك بعد ان هربوا من المناطق التي تحقق فيها الاستقرار مثل بغداد والانبار، واقاموا قواعد لمعسكراتهم وعملوا على تخزين الاسلحة في المناطق المحيطة والصحراء ، كما قال الجنرال مارك هيرتلنك القائد الاميركي الاعلى في المنطقة في لقاء اجرته معه الواشنطن بوست .وتقول الصحيفة ان المقاتلين اظهروا مؤخرا امكاناتهم للقيام بهجمات مسببة لصدمات قاسية، كما حدث في تفجير بناية حي الزنجيلي في 23 من الشهر الحالي الذي تسبب كما اكدت الارقام الاخيرة بمقتل 60 شخصا وجرح 280 اخرين . وقتل في اليوم التالي مدير الشرطة في المحافظة بواسطة قنبلة حينما كان يعاين الدمار .وعلى الرغم من ان محصلة العنف بشكل عام قد انخفضت في شمال العراق منذ شهر حزيران الماضي، فان الهجمات في الموصل والمناطق المحيطة بنينوى قد زادت بشكل ملحوظ خلال الاسبوعين الاخيرين، حينما تقارن مع المعدل الذي شهدته السنة الماضية، كما ذكر الجنرال هيرتلنك، مشيراً الى ان عشرين هجوما تنفذ في اليوم الواحد في المحافظة، اغلبها في الموصل . وقال الكولونيل ستيفت تويتي القائد السابق للقوات الاميركية في الموصل بان هناك حوالي ثمانية هجمات يوميا في شهر تشرين الاول الماضي .وكما يرى الجنرال هيرتلنك فان المتمردين يقومون بالهجمات بمجموعات صغيرة ويستخدمون سيارات متفجرة قليلة ، كمؤشر بحيث يظهر العدو في الموصل اقل تجهيزا واقل تنظيما . وقال الجنرال الاميريكي :" لقد نجحنا بامتياز في استهداف قادة القاعدة ولكننا نرى اعادة ظهور مستمر او تموضع للقادة الاخرين ".وتكشف الواشنطن بوست ان مدينة الموصل التي يسكنها غالبية من العرب السنة اصبحت بشكل متزايد بؤرة للقلق بسبب ظهور النفوذ الكردي، ويعتقد المسؤولون العسكريون الاميركيون بان المتمردين يأملون استثمار هذه الانقسامات والعمل على زعزعة استقرار المدينة اكثر. وقد حذر المسؤولون العراقيون من الموصل منذ شهور من زيادة قوة المتمردين وطالبوا الحكومة المركزية العراقية بتخصيص المزيد من المصادر لمنع القاعدة من ان تصبح القوة المسيطرة في مدينة الموصل. وبعد الكارثة الاخيرة التي حلت بالمدينة قال رئيس الوزراء نوري المالكي انه سيخصص المزيد من القوات العراقية التي ستذهب الى الموصل الى جانب تعهده من ان المعركة مع القاعدة ستكون الفاصلة في المدينة .وخلال السنة الماضية ، تذكر الواشنطن بوست ، فان التشكيليين العراقيين من الجيش العراقي في المدينة قد افتقدت ثلاثة افواج من مجموع قوتها بعد ان تم ارسالها الى بغداد للمساعدة في جهود مكافحة التمرد هناك . وقد عاد فوجين منها الى الموصل وبدأ الفوج الثالث مؤخرا تدريباته في غرب الموصل .والجيش الاميركي ايضا قد شجع على زيادة حجم قواته في الموصل خلال الشهر الماضي من خلال ارسال افواج اضافية، ويوجد الان 5000 جندي اميركي و40000 من قوات الامن العراقية في المحافظة، وتملك الموصل 18200 جندي عسكري وشرطي في عدد القوات الحكومية فيها. ويقول المسؤولون العسكريون الاميركيون بانه خلال الشهور المقبلة سوف تكون هناك زيادة متدرجة في قوات الامن العراقية والمزيد من العمليات القتالية هناك .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
صفاء كاظم: اتهامات التيار الصدري حول السجون باطلة
PUK media
قال صفاء كاظم مدير شرطة الديوانية في تصريح خاص لموقعنا اليوم الثلاثاء ان الاتهامات التي وجهها التيار الصدري الى قادة الأجهزة الأمنية هي ادعاءات باطلة.وأضاف كاظم أن رئاسة الادعاء العام قامت بزيارة الى السجون، ولم تجد أي خرق يذكر مما ذكره التيار الصدري، لافتاً في اللوقت ذاته الى أن أربع لجان برلمانية قامت بالكشف على السجون ولم تعثر على أية نواقص وخروقات في عمل الأمنيين داخل السجون.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
23
مصدر: الشرطة تعتقل عشرة من طلاب جامعة تكريت
أصوات العراق
اعلن مصدر في جامعة تكريت، الثلاثاء، ان الاجهزة الامنية المختصة اعتقلت عشرة من طلبة جامعة تكريت بعد العثور على عبوة ناسفة بالقرب من كلية القانون داخل الحرم الجامعي.وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) ان "قوات امنية من شرطة محافظة صلاح الدين والاجهزة الامنية الاخرى اعتقلت الثلاثاء عشرة من طلاب كليات القانون والتربية والادارة والاقتصاد من داخل جامعة صلاح الدين للاشتباه بصلتهم بحادث زرع عبوة ناسفة عثر عليها صباح الثلاثاء قرب عمادة كلية القانون في تكريت". وأكد شهود عيان من جامعة تكريتلـ( اصوات العراق) انهم شاهدوا عدد من سيارات الشرطة وسيارات مدنية اخرى تحمل مسلحين بملابس مدنية وهم يحيطون مبنى الجامعة وقاموا بـاعتقال ما لا يقل عن ثلاثة طلاب". وكان مصدر في شرطة صلاح الدين افاد في وقت سابق ان القوات الامنية تمكنت من تفكيك عبوة ناسفة عثر عليهاقرب عمادة كلية القانون بجامعة تكريت.وكانت الكلية نفسها شهدت العالم الماضي هجوما انتحاريا استهدف محافظ صلاح الدين حمد القيسي الذي كان يؤدي الامتحانات النهائية ما تسبب في مقتل اربعة اشخاص. وتقع مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين على مبعدة 175 كم شمال بغداد.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
24
الجيش الأمريكي: اعتقال 18 ارهابيا مسلحا من تنظيم القاعدة وسط وشمالي العراق
وكالة انباء براثا
اعلن الجيش الأمريكي في العراق أن قواته اعتقلت، الثلاثاء، 18 ارهابيا خلال عمليات استهدفت تنظيم القاعدة وسط وشمالي العراق.وقال بيان اصدره الجيش الأمريكي إن "قوات التحالف اعتقلت، اليوم الثلاثاء، عضوا في تنظيم القاعدة مسؤولا عن توفير العبوات الناسفة والأسلحة للإرهابيين العاملين شمالي مدينة سامراء" بمحافظة صلاح الدين.وذكر البيان أن " التقارير أشارت إلى أن الشخص المعتقل يعمل بين قضاء الدور ومدينة سامراء، ويرتبط بعلاقات مع قادة لتنظيم القاعدة في تلك المناطق"، مضيفا بأن القوات المداهمة "اعتقلت بالإضافة إلى الشخص المطلوب أربعة إرهابيين آخرين."واضاف بيان الجيش الأمريكي أن "قوات التحالف اعتقلت تسعة إرهابيين خلال عمليات متواصلة تستهدف تنظيم القاعدة وسط العراق، حيث اعتقلت ستة أشخاص شمالي مدينة بعقوبة.. بالإضافة إلى شخصين أحدهما زعيم لتنظيم القاعدة في منطقة الطارمية شمال بغداد، فضلا عن اعتقال أحد الإرهابيين خلال عملية استهدفت زعيما لخلية للعبوات الناسفة في الكرخ."واشار البيان إلى أن القوات الأمريكية اعتقلت أيضا " أربعة إرهابيين آخرين، خلال عملية استهدفت أحد أعضاء مجموعة تنتمي للقاعدة ومسؤولة عن هجمات ضد القوات الأمريكية.".
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
25
الشرطة : العثور على جثث ورؤوس مقطوعة في حقل بالعراق
وكالة الأخبار العراقية
عثر على تسع جثث وعشرة رؤوس مقطوعة يوم الثلاثاء في حقل مهجور شمالي العاصمة العراقية بغداد في منطقة تواصل فيها القوات الامريكية والعراقية حملة على مقاتلي تنظيم القاعدة.وقال مسؤولون أمنيون عراقيون وأمريكيون ان مهاجما انتحاريا بسيارة ملغومة قتل مدنيا وأصاب 15 اخرين بجروح في هجوم على قافلة أمريكية في مدينة الموصل الشمالية.وقال الجيش الامريكي انه لم يصب أحد من جنوده في الهجوم الذي وقع في الموصل التي ارسل لها المزيد من قوات الجيش والشرطة العراقية للمشاركة في حملة أخيرة " حاسمة" على القاعدة.وقتل خمسة جنود أمريكيين في انفجار قنبلة يوم الاثنين على الطريق في كمين منسق في الموصل التي يعتبرها القادة الامريكيون اخر معقل حضري كبير للقاعدة في العراق.وعثرت الشرطة على الجثث والرؤوس المقطوعة في حقل بالمقدادية على مسافة 90 كيلومترا شمال شرقي بغداد في محافظة ديالى احدى المحافظات العراقية الشمالية التي تقاتل فيها القوات الامريكية والعراقية مقاتلي القاعدة.وقالت الشرطة ومسؤولون بمستشفى ان بعض الجثث التسع الكاملة كانت متحللة جزئيا في حين قتل اخرون في وقت أقرب وكانت كل الجثث مقيدة الايدي ومعصوبة الاعين وبها جروح ناجمة عن طلقات رصاص. وقال أحمد فؤاد مدير المشرحة في مستشفى بعقوبة ان الرؤوس العشرة التي عثر عليها كانت معصوبة الاعين كذلك وبعضها به طلقات رصاص. وبعقوبة هي عاصمة محافظة ديالى المختلطة عرقيا وطائفيا.وقال الجيش الامريكي ان 18 يشتبه بأنهم من المتمردين اعتقلوا في مداهمات ضد القاعدة في مدن وبلدات بعقوبة وسامراء وشرقاط الشمالية وحولها يوم الثلاثاء.وذكرت الشرطة انه في حادث منفصل يوم الثلاثاء قرب الموصل الواقعة على مسافة 390 كيلومترا شمالي بغداد قتل مسلحون مجهولون اثنين من افراد الشرطة خارج نوبة عملهما واصابوا اثنين اخرين.وفي بغداد قالت الشرطة ان صاروخي كاتيوشا على الاقل سقطا داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم البرلمان العراقي والسفارة الامريكية لكن لم يتضح دليل فوري على خسائر بشرية او اضرار.ويشارك نحو 24 الف جندي أمريكي و50 الف جندي عراقي في عمليات في المحافظات الشمالية في اطار حملة أوسع نطاقا بدأت في وقت سابق هذا الشهر وشملت مشارف بغداد الجنوبية.وتشمل هذه العمليات هجمات ينفذها لواء من خمسة الاف جندي أمريكي وفرقة عراقية حول المقدادية وهي منطقة خصبة من وادي نهر ديالى.وفي التاسع من يناير كانون الثاني قال الميجر جنرال مارك هرتلينج قائد القوات الامريكية في شمال العراق انه تم العثور على خمسة رؤوس مقطوعة في ديالى.وكانت جميعها تحمل رسائل مكتوبة بالدم بالعربية على الجباه تحذر من ان متطوعين يعملون مع وحدات مجالس الصحوة المدعومة من الولايات المتحدة سيشهدون نفس المصير.وينسب الفضل في التراجع الكبير في أعمال العنف في العراق لوحدات مجالس الصحوة التي شكلها شيوخ قبائل سنية انقلبوا على تنظيم القاعدة بسبب عمليات قتل عشوائية وأيضا الى زيادة القوات الامريكية في العراق بمقدار 30 الف جندي العام الماضي.وانخفضت أعداد الهجمات في العراق بنسبة 60 بالمئة منذ يونيو حزيران الماضي لكن يظل شمال العراق هو مصدر القلق الامني الرئيسي بالنسبة للقوات الامريكية والعراقية.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
26
تحرير خمسة من المخطوفين وهم من أفراد من عائلة الشيخ وهاب المنديل احد شيوخ قبيلة العبيد في قضاء الخالص
أقرأ برس
قال مصدر امني مسئول في شرطة قضاء الخالص الى تحرير خمسة من المخطوفين وهم من افراد من عائلة الشيخ وهاب المنديل احد شيوخ قبيلة العبيد في قضاء الخالص رئيس فخذ (الكبيشات) و قد تعرضت عائلة ابنه (ضاري وهاب المنديل) في قرية التحويلة شمال الخالص الى هجوم من قبل مسلحى مايسمى بتنظيم دولة العراق الاسلامية قبل نحو شهر واصيب هو وزوجته (منى شكر) وخطف 14 من افراد عائلته نتيجة دعوته ابناء القرية الى الصحوة بوجه تنظيم القاعدة الارهابي في منطقة التحويله التي تعد من المناطق الساخنة وتتواجد بها عناصر القاعدة وقد تم تحرير خمسة من المخطوفين في قرية (عين زرزور) الى 8 كم قرب ناحية العظيم شمال الخالص بعد ورود معلومات عن مكان احتجازهم دون اعطاء مزيد من التفاصيل.هذا ولازال الشيخ ضارى وهاب المنديل يتلقى العلاج اثر اصابته البليغه فيما ادى حداث اطلاق النار على زوجته الى قطع احد ذراعيها وهى بحالة جيدة. جدير بالذكر ان بعض الاطراف الرسمية فى قضاء الخالص كانت قد وجهت اتهامات الى الشيخ المنديل بدعم القاعدة .غير ان الشيخ ضارى المنديل كان من المشايخ الذين شاركوا فى مجالس المصالحة الوطنية والمؤتمرات التى عقدت فى محافظة ديالى وكان من الشخصيات التى اكدت على دور الصحوة ومجالس الصحوة فى استتباب الامن فى الخالص وكما دعا ولاكثر من مرة الى دمج عناصر الصحوة بالاجهزة الامنية لتحقيق مستوى من التوازن والعدالة الاجتماعية تضمن رضا الجميع من خلال احتواء عناصر الصحوات ضمن الاجهزة الامنية هذا ويشغل ضاري وهاب المنديل منصب عضو فى المجلس البلدى فى الخالص منذ 2003.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
27
مقتل ثلاثة مسلحين والعثور على 19 جثة مجهولة في المقدادية
الوكالة المستقلة للأنباء
قال مصدر أمني في ديالى إن قوات الشرطة عثرت، الثلاثاء، على (19) جثة مجهولة الهوية في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، كما قتلت قوات الأمن العراقية ثلاثة مسلحين في القضاء نفسه.وذكر المصدر، الذي طلب عدم كشف اسمه، للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) أنه "خلال عملية (حصاد الأبطال) تمكننا ، اليوم (الثلاثاء)، من قتل ثلاثة مسلحين في ناحية (الوجيهية) التابعة لقضاء المقدادية."ولم يوضح المصدر ما إذا كان المسلحون قتلوا في إشتباكات مع قوات الأمن، كما لم يشر إلى أي خسائر في صفوف تلك القوات.واضاف "كما تم العثور، الثلاثاء، على (19) جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من القضاء."ولم يحدد المصدر مكان اكتشاف الجثث بالضبط.ويتبع قضاء المقدادية محافظة ديالى، ويقع على بعد (45 كلم) شمال شرق مدينة بعقوبة، مركز المحافظة، والتي تبعد بدورها مسافة (57 كلم) إلى الشمال الشرقي من العاصمة بغداد.وتنفذ القوات العراقية والأمريكية، منذ عدة أسابيع، عملية أمنية واسعة اطلق عليها اسم (حصاد الأبطال)، بدأت بمناطق قضاء المقدادية، ثم توسعت لتشمل مناطق متفرقة من محافظة ديالى.وتهدف العملية، بحسب قادتها العراقيين، إلى ملاحقة العناصر المسلحة غير الرسمية (الجماعات المسلحة والميليشيات)، واستكمال عملية (السهم الخارق) التي انطلقت في حزيران/ يونيو من العام (2007)، فضلا عن تأمين الحماية من أجل عودة العوائل المهجرة إلى مناطق سكناها في المحافظة.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
28
الهايس يعلن عن مؤتمر لمجالس الصحوات والإنقاذ ويلوح بمظاهرات ضد مفوضية الانتخابات بالانبار
وكالة الصحافة العراقية
حذر رئيس مجلس إنقاذ الأنبار من القيام بمظاهرات في مدينة الرمادي ما لم يتم أجراء تغيير لمفوضية الانتخابات بالأنبار، فيما أكد عزم الصحوة والإنقاذ على عقد مؤتمر مشترك وخوض انتخابات مجلس المحافظة بقائمة واحدة ، وقال حميد الهايس " نطالب الجانب الأمريكي والحكومة العراقية بإجراء تغيير شامل في هيكلية مفوضية الانتخابات بمحافظة الأنبار لكونها واجهة ( سياسية) تعمل لصالح الحزب الإسلامي للاستئثار بالسلطة مرة أخرى" ، وأضاف " في حالة عدم الاستجابة لمطلب أبناء الأنبار بتغيير المفوضية فان مظاهرات كبيرة ستشهدها الرمادي بمشاركة كافة أبناء مدن محافظة الأنبار احتجاجا على وجود نفس عناصر المفوضية" مشيرا إلى أن هيكلية المفوضية ما تزال على وضعها السابق حين شكلها الحزب الإسلامي قبل الانتخابات الماضية في 2005 ". وحدد " 25 يوما كأقصى حد لإجراء التغيير في هيكلية المفوضية وبعكسه ستعم الأنبار مظاهرات واسعة

ليست هناك تعليقات: