Iraq News
























مواقع إخبارية

سي أن أن

بي بي سي

الجزيرة

البشير للأخبار

إسلام أون لاين



الصحف العربية

الوطن العربي

كل العرب

أخبار اليوم

الأهرام

الوطن

القدس العربي

الحياة

عكاظ

القبس

الجزيرة

البيان

العربية

الراية

الشرق الاوسط

أخبار العراق

IRAQ News




فضائيات



قناة طيبة

قناة الحكمة

قناة اقرأ

قناة الشرقية

قناة بغداد الفضائية

قناة البغدادية

قناة المجد

وكالات أنباء

وكالة أنباء الإمارات

وكالة الأنباء السعودية

المركـز الفلسطينـي

وكالة أنباء رويترز

وكالة الانباء العراقية


تواصل معنا من خلال الانضمام الى قائمتنا البريدية

ادخل بريدك الألكتروني وستصلك رسالة قم بالرد عليها

Reply

لمراسلتنا أو رفدنا بملاحظاتكم القيمة أو

للدعم الفني

راسل فريق العمل

إنظم للقائمة البريدية


اخي الكريم الان يمكنك كتابة تعليق وقراءة آخر عن ما ينشر في شبكة أخبار العراق من خلال مساهماتك في التعليقات اسفل الصفحة



Website Hit Counter
Free Hit Counters

السبت، 29 ديسمبر، 2007

صحيفة العراق الالكترونية الاخبار والتقارير السبت 29-12-2007


نصوص الأخبار والتقارير
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
1
انباء عن موافقة الهاشمي على منح الاكراد ثلثي مدينة الموصل والجبوري ينفي
الدار العراقية
جاء في الاتفاق الذي وقعه الحزبين الكرديين مع طارق الهاشمي نصا لم يعلن الا من اشارة وضعت في النص نفسه وهي(17- تكوين لجان فرعية في مناطق التماس والمناطق المختلف عليها للوصول الى حل للاشكالات في تلك المناطق سعياً وراء علاقات صحية ومتكافئة (الملحق المرفق والمتعلق بمحافظة نينوى يعتبر جزئا من مذكرة التفاهم هذه) وملحق الموصل هذا لم يعلن لما يسببه من احراج للهاشمي الذي تنازل عن ثلثي مدينة الموصل للاكراد ،اذ اشار مصدر مقرب من الحزبين الكرديين الى ان النص المذكور هو اتفاق على ادارة مدينة الموصل بحيث تكون للاكراد ثلثين وللعرب والقوميات الاخرى الثلث اضافة الى الحاق قضاء سنجار الى الادارة الكردية،ونص الاتفاق كذلك على رفض انضمام الموصل الى اي اقليم مستقبلا فيما اذا وافق العرب السنة على تشكيل اقليم يضم المحافظات ذات الغالبية السنية، من جانبه اتهم النائب عن القائمة العراقية اسامة النجيفي الاحزاب الكردية بالتغلغل داخل اراض تابعة لمحافظة نينوى في محاولة لتغيير ديموغرافية هذه المناطق. وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في الموصل: ان الوضع الراهن في محافظة نينوى تحفه الضبابية من كل جوانبه، وان المحافظة تتعرض لاقصى درجات الاهمال والتهميش من قبل الادارة المحلية والحكومة على حد سواء، موضحا ان هذه الاوضاع اعطت المجال للاحزاب الكردية بالتغلغل داخل نينوى وقيام اجهزتها الامنية بالانتشار في مناطق سنجار والحمدانية وزمار وبعشيقة وبرطلة ضمن مخطط لتغيير ديموغرافية هذه المناطق. واضاف ان هذه الاوضاع غير الطبيعية تجعلنا نرفض تطبيق المادة (140) من الدستور في محافظة نينوى، معتبرا هذه المناطق غير خاضعة دستوريا لهذه المادة، اضافة لكونها مشتركة بين جميع فئات المجتمع العراقي. وحمل النجيفي مجلس المحافظة الحالي مسؤولية الاضرار وتأخر انجاز مشاريع الاعمار في نينوى، مشددا على ان مشاكل المحافظة الامنية لا يمكن حلها ضمن اطار مجالس الصحوة، التي قال انها مرتبطة بأحزاب وميليشيات لا تمت لابناء نينوى بصلة. من جانبه نفي نفى عضو الحزب الإسلامي سليم عبد الله أن يكون حزبه قدم أية تنازلات للأكراد على خلفية توقيعه مذكرة التفاهم مع الحزبين الكرديين الرئيسين. ولفت عبد الله إلى أن المذكرة جاءت على خلفية تشنج عربي كردي في مناطق الموصل وكركوك، مضيفا أن الادعاء بتقديم تنازلات تفنده طبيعة الاتفاق التي لم تشر من قريب أو بعيد إلى شيء من هذا القبيل،وفي تعليقه على الاعتراضات التي وجهتها أطراف في جبهة التوافق إلى الحزب الإسلامي لتوقيعه المذكرة، قال عبد الله إنه ليس من شأن هذه الأطراف إلا أن تعلم بتوقيع المذكرة، مشيرا إلى أن قيام الحزب الإسلامي بتوقيع المذكرة يعبر عن احتفاظه بـ"شخصيته المعنوية" التي يتمتع بها وبقدرته على التفاهم مع الآخرين، وفي رده على سؤال بشأن وجود أية تفاهمات داخل جبهة التوافق تنص على عدم جواز قيام أحد مكوناته بعقد اتفاقات خارج الكتلة، قال عبد الله إن المذكرة لا تلزم سوى الحزب الإسلامي بما جاء فيها،وفيما يتعلق بالحديث عن انشقاقات داخل جبهة التوافق، قال عبد الله إنه يمكن أن تعمل أية جهة سياسية وفق مصالحها، لكن من المستبعد أن تنفض جبهة التوافق إثر نزاع داخلي، مضيفا أنه من الممكن أيضا أن تكون هناك اتفاقات مع أطراف أخرى كالمجلس الأعلى وحزب الدعوة وغيره من الأطراف السياسية
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
2
كوريا الجنوبية تمدد بقاء قواتها بالعراق لعام آخر
الرأي الأردنية
وافق برلمان كوريا الجنوبية امس على تمديد فترة بقاء القوات المنتشرة بالعراق لعام آخر. وبذلك ينتهي تفويض قوات كوريا الجنوبية بالعراق بحلول نهاية 2008 . ووافق البرلمان على تمرير مشروع القرار الذي يقضي بخفض عدد القوات إلى النصف لتصل إلى 650 جنديا بتأييد 146 عضوا مقابل معارضة 104 أعضاء من إجمالي 256 عضوا بالبرلمان.وامتنع ستة أعضاء عن التصويت.وهذه هي المرة الرابعة التي تمدد فيها كوريا الجنوبية فترة بقاء قواتها بالعراق منذ عام 2004 عندما نشر ثلاثة آلاف جندي بتفويض لمدة عام واحد بناء على طلب الحكومة الأميركية.وبرر الرئيس المنتهية ولايته روه مو هيون القرار بأنه ضروري من أجل تعزيز التحالف الأمني بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
3
اليعقوبي يتهم الحكومة العراقية بضعف سياستها المالية
راديو دجلة
اتهم المرجع الديني محمد اليعقوبي الحكومة العراقية بضعف سياستها المالية داعيا مجلس النواب الى ضرورة مراجعة وتقييم موازنة العام الحالي قبل النظر في الموازنة المقبلة.وقال في بيان نشر اليوم الجمعة ان الاختصاصيين باستطاعتهم اكتشاف من خلال تفاصيل الموازنة اولويات الحكومة وسياستها الاقتصادية وقدرتها على ادارة الأموال وصرفها في مواضعها حسب الأهمية اضافة الى خططها الاقتصادية.وتسال البيان عن اوجه صرف الميزانية التي اقرت بقيمة 41 مليار دولار للعام الحالي لافتا الى ان الموازنات المتتالية ليست على مستوى التنظير والتخطيط ولا على مستوى التطبيق والتنفيذ بل العكس من ذلك.مؤكدا وجود تناقض في آليات عمل السياسة المالية التي تشرف عليها وزارة المالية والنقدية التي يشرف عليها البنك المركزي. وأشار إلى ان سياسة الميزانية ادت الى ارتفاع التضخم والثانية ادت الى قوة العملة وزيادة سعر صرف الدينار مقابل الدولار حيث شهدت سوق صرف العملات تقلبات غير طبيعية ما الحق خسارة فادحة بالعديد من المواطنيين.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
4
اتصالات عراقية ايرانية للبدء بمفاوضات جديدة وايران تتحدث عن تأثير اميركي في تصريحات طالباني (المفاجئة)
الملف برس
فيما تفاعلت ردود الفعل على اعلان الرئيس العراقي جلال طالباني إلغاء "معاهدة الجزائر" الموقعة العام 1975 بين العراق وايران، اكدت الحكومة العراقية الخميس انها ملتزمة بجميع الإتفاقات الدولية التي وقعها العراق في السابق الا انها تسعى لإتفاقية بديلة مع ايران عن اتفاقية الجزائر. وقال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ ان الحكومة العراقية ملتزمة بجميع الاتفاقيات الدولية السابقة الا انه اشار الى ان اتفاقية الجزائر التي وقعها النظام السابق مع ايران لا تلبي طموح الحكومة العراقية، مؤكدا بان للحكومة اعتراضات وملاحظات على تلك الاتفاقية وانها تسعى الى اتفاقية بديلة افضل حيث لم يتم مناقشة هذه الاتفاقية لحد الآن وتراها مخلة بسيادة العراق. واضاف الدباع ان" الحكومة تطمح الى اتفاقية افضل من اجل نزع كل الالغام التي قد تتفجر بين البلدين وعدم السماح لأي توتر مع ايران بسبب الحدود". وكانت هذه الإتفاقية مثار جدل كبير بين البلدين خلال الأيام القليلة الماضية بعد تصريحات لرئيس الجمهورية جلال الطالباني الإثنين الماضي في اربيل فسرها الجانب الإيراني على انها اعلان بالغاء الإتفاقية ما دفع الرئاسة العراقية الى اصدر توضيح اكدت فيه ان الإتفاقية لازالت سارية ولكنها تحتاج الى مناقشة بعض البنود. وبينما قال وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي "ان على العراق وايران التزام المعاهدة المبرمة بين الدول لأنها ليست لها علاقة بالأنظمة أو التغيير الذي يتم فيها"، قال مصدر مسؤول في السفارة الايرانية ان اتصالات جرت مع الحكومة العراقية لتحديد موعد لبدء المفاوضات حول اتفاقية الجزائر التى وقعت بين العراق وايران عام 1975. متقي شدد على أن المعاهدة تتمتع بالسلطة القانونية، ولا مجال للطعن فيها وهي مسجلة لدى الأمم المتحدة، منبهاً "الاميركيين ألا يبدأوا لعبة جديدة وان يتعلموا الدرس من الفشل الذي منيوا به في ألاعيبهم السابقة". وأوضح ان طهران لمست لدى طالباني "خلال زياراته لايران وخلال مناقشتنا لهذه القضية، موقفاً آخر غير هذا".وكان رئيس الجمهورية جلال طالباني قد عدل من تصريحاته وذلك بعد ساعات من اتهام وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي لاميركا بدور في تصريحات طالباني التي اشار فيها الى ان الاتفاق ملغى ، وقال في بيان للرئاسة العراقية ان اتفاقية الجزائر الموقعة عام 1975 بين العراق وايران ليست ملغاة وانها قائمة لكنها تخضع للحوار من اجل تعديل بعض بنودها. وشدد البيان ان الرئيس طالباني لم يقصد بتعليقه العابر والارتجالي الغاء الاتفاقية القائمة. واضاف طالباني انه عندما عقد الرئيس السابق صدام حسين حينما كان نائبا للرئيس وشاه ايران محمد رضا بهلوي الاتفاقية فقد عارضتها المعارضة العراقية السابقة بجميع فصائلها القومية والاسلامية والديمقراطية . واقر البيان بان الاتفاقية وفق القوانين والاعراف الدولية قائمة ولكن هناك ملاحظات حول بعض البنود وهي خاضعة للحوار والاتفاق المشترك بين الجانبين الصديقين الايراني والعراقي ولا يجوز لطرف واحد ان يلغي أو ينسف هذه الاتفاقية. ويأتي البيان اثر تصريحات لوزير الخارجية الايراني منوشهر متقي امس الاول في المنامة تمسك بلاده باتفاقية الجزائر الموقعة بين العراق وايران في 1975 لترسيم الحدود بين البلدين مؤكدا ان "الاتفاقيات والمعاهدات بين الدول لا تتعلق بحكم يحل مكان حكم آخر" . مشيرا الى انه "لا يمكن لتغير النظم السياسية ان يخل بالمعاهدات".وفي خضم التصريحات المتضاربة فضل محمد الحاج حمود وكيل الخارجية العراقية التريث والتزام الهدوء، وقال في اتصال هاتفي مع وكالة ( الملف برس) ان العراق سيرسل وفدا فنيا إلى إيران يمثل جهات عديدة برئاسة وزارة الخارجية لبحث موضوع الحدود وترسيمها. واضاف ان الوفد سيبحث الامور الفنية بعيداً عن القضايا السياسية، مؤكداً وجود رغبة لدى الطرفين لاعادة ترسيم الحدود بشكل يحمي مصالح البلدين. واستبعد حمود ان تؤثر التصريحات الاخيرة على مهمة الوفد العراقي في طهران، معرباً عن الامل فى تحقيق نتائج ايجابية خلال المباحثات. ويرى مراقبون ان اعلان الرئيس جلال طالباني إلغاء معاهدة الجزائر الموقعة بين العراق وايران قد يثير مخاوف طهران بسبب فقدانها لنصيبها من شط العرب الذي كانت تتقاسمه مع العراق منذ العام 1975 حتى بداية الحرب العراقية – الايرانية.واعربوا عن اعتقادهم ان هذا التقافز في المواقف مع حلول موعد الجولة الرابعة من المحادثات الاميركية - الايرانية، يؤشر تلك الزوايا الحادة لمتغيرات الموقف الاميركي من الملف النووي الايراني، الذي ترجح المصادر الاستخبارية الاميركية بانه يمكن ان يبدأ عمليا "دورانه النووي" في اواسط العام المقبل في غمرة حمى سباق الرئاسة الاميركية، مشيرين في هذا الصدد الى تصريح متقي في المنامة عن الدور الاميركي في القضية. وبالرغم من تصريحات الناطق الرسمي للحكومة علي الدباغ بشأن اتفاقية بديلة بين بغداد وطهران، الا ان مصادر رئاسة الوزراء العراقية اعربت عن قلقها من ردود فعل ايرانية تجاه التصريحات "المفاجئة" للرئيس العراقي حول إلغاء المعاهدة.وقال مصدر في رئاسة الوزراء العراقية رفض كشف اسمه ان "الحكومة العراقية فوجئت بإعلان طالباني إلغاء معاهدة الجزائر" وقال في تصريحات صحفية ان "هذا الموضوع لم يطرح اساساً خلال جولات الحوار الكثيرة بيننا وبين الجارة ايران" محذراً من ان "اعلان إلغاء المعاهدة بهذه الطريقة سيؤدي حتماً الى نتائج سلبية لا سيما في الملف الامني" واضاف: "يبدو ان هناك رسالة ما اراد الرئيس طالباني ايصالها للايرانيين نجهلها نحن".لكن المعلومات المتوافرة لدى ( الملف برس) تشير الى ان موضوع اتفاقية الجزائر لعام 1975 سبق وان طرحت على كلا من ابراهيم الجعفري ونوري المالكي وجلال الطالباني كلاً على انفراد خلال زياراتهم لطهران، وفي كل مرة كان الايرانيون يصطدمون بذرائع عراقية كثيرة ومتنوعة، بل انهم لم يحصلوا على اجابات شافية.يذكر ان ( اتفاقية الجزائر) وقعت عام (1975) بين نائب الرئيس العراقي، آنذاك، صدام حسين وشاه إيران السابق محمد رضا بهلوي بحضور رئيس الجزائر الراحل هواري بومدين، لكن العراق اعتبر الإتفاقية لاغية، عندما بدأت الحرب العراقية - الإيرانية في العام (1980). وتنص الاتفاقية على تقسيم شط العرب طبقا لخط التالوك، وهو يمثل اعمق نقطة داخل الممر المائي، على ان تقوم ايران من جانبها بوقف دعمها للأكراد الذين كانوا يخوضون معارك مع الجيش العراقي في الشمال، وبعد اتهام العراق لإيران بتأييدها للأكراد وعدم إعادة الأراضي العراقية التي نصت عليها اتفاقية الجزائر، ألغى صدام حسين الاتفاقية ليدخل في حرب مع النظام الجديد في إيران استمرت ثماني سنوات (1980-1988). وكانت اطراف المعارضة العراقية جميعها قد رفضت اتفاقية الجزائر بشدة ووصفتها بـ(الخيانية)، فيما قال الاكراد إن الإتفاقية أعطت ثلثي شط العرب مقابل قمع الحركة الكردية، واشارت قوى المعارضة العراقية وقتها الى ان صدام وقع الاتفاقية بدون أن يستفتي الشعب أو يأخذ رأيه، بل كانت من أجل حماية نظامه فقط على حساب أراضي شعبه.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
5
برلمانية تناشد إطلاق سراح المعتقلات في السجون العراقية والأمريكية
الوكالة المستقلة للأنباء
ناشدت عضوة في اللجنة البرلمانية للنساء والأطفال في مجلس النواب الجمعة الحكومة والقوات الأمريكية الإفراج العاجل عن كل السجينات في السجون العراقية والأمريكية لاسيما اللواتي لم تتم إدانتهن.وقالت النائبة نادرة حبيب عضو اللجنة البرلمانية للوكالة المستقلة للأنباء ( أصوات العراق) "يجب علي الحكومة العراقية أن تعمل علي مراجعة ملفات جميع الموقوفات عن طريق تشكيل لجان من محامين وقضاة منصفين "مشيرة إلى ان معظم الموقوفات في السجون العراقية والأمريكية بريئات وتم اعتقالهن بجناية غيرهن."وأضافت أن " هناك 199 امرأة عراقية محتجزة في سجن تشرف عليه السلطات العراقية أما عدد النساء المحتجزات في السجون التي تشرف عليها القوات الأمريكية فغير معروف بالنسبة لنا."وبينت ان القوات الأمريكية رفضت أكثر من طلب للجنة البرلمانية بزيارة المعتقلات والاطلاع عن كثب عن احوال المعتقلات.ومضت النائبة البرلمانية بالقول إن " آخر طلب تقدمت به اللجنة للقوات الأمريكية بهذا الخصوص كان في شهر تموز يوليو عندما طلبت الإذن لزيارة سجني المطار ببغداد وبوكا بالبصرة ، ولكن هذا الطلب قوبل بالرفض."من جهة أخرى أقرت النائبة البرلمانية ان الانتهاكات التي كانت تتعرض لها السجينات بما فيها التعذيب وسوء المعاملة توقفت بشكل عام منذ السماح بزيارة السجون التابعة للسلطات العراقية في نهاية عام 2006.
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
6
متحدث: اعتقال وزير دفاع "دولة العراق الإسلامية" جنوب بغداد
وكالة الأخبار العراقية
قال المتحدث باسم خطة أمن بغداد، الجمعة، إن قوات الأمن العراقية اعتقلت قياديا كبيرا يشغل منصب وزير الدفاع فيما يسمى بـ "دولة العراق الإسلامية" خلال عملية عسكرية في منطقة المحمودية جنوب العاصمة، أصيب خلالها بجروح طفيفة.وذكر العميد قاسم عطا المتحدث باسم خطة أمن بغداد (فرض القانون)،أن قوات الأمن العراقية " تمكنت من القبض على وزير الدفاع في (دولة العراق الإسلامية) أحمد تركي عباس في منطقة (السيد عبد الله) في المحمودية جنوب بغداد."واوضح عطا أن اعتقال عباس جاء "خلال عملية عسكرية نفذت بعد معلومات استخبارية حصلت عليها قوات الأمن العراقية"، مضيفا بأنه "جرت اشتباكات خلال العملية، التي وقعت بالقرب من بلدة المحمودية" الواقعة على بعد (30 كم) جنوب بغداد.وقال المتحدث الرسمي إن " تركي عباس أصيب بجروح طفيفة خلال الإشتباكات، وهو حاليا محتجز لدى القوات العراقية."ولم يكشف عطا عن توقيت العملية أو أي تفاصيل أخرى عنها.وتأسست ما يسمى بـ (دولة العراق الإسلامية) في خريف العام الماضي (2006) من عدة تنظيمات مسلحة كانت اعلنت أنها ضد الوجود العسكري الأجنبي في البلاد، عقب دخول القوات الأجنبية إلى العراق في نيسان/ أبريل من العام ( 2003).ومن أبرز تلك الفصائل المسلحة تنظيم ( القاعدة في بلاد الرافدين) الذي تقول القوات الأمريكية إنه لايزال يشكل "خطرا كبيرا" في العراق، رغم الحملات الأمنية الواسعة لمطاردة عناصره، والتي بدأت في محافظة الأنبار غربي البلاد، ثم العاصمة بغداد وضواحيها وديالى وصلاح الدين وكركوك والموصل.وشهدت الشهور الثلاثة الأخيرة تراجعا ملحوظا في مستوى عمليات العنف في العراق. وتقول التقارير الأمنية الحكومية إن هذا التراجع سببه تطبيق خطة أمنية صارمة في العاصمة بغداد سميت (فرض القانون)، منذ منتصف شباط/ فبراير الماضي، تشارك فيها قوات الأمن العراقية إلى جانب القوات الأمريكية، اعقبها تطبيق خطط مماثلة في محافظات أخرى.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
7
مقتل وإصابة‏74‏ في انفجار سيارة بسوق شعبية في بغداد
الاهرام
لقي ثمانية اشخاص علي الأقل حتفهم واصيب‏66‏ آخرون في انفجار سيارة ملغومة استهدفت سوقا شعبية مزدحمة في وسط بغداد امس‏,‏ وذلك في الوقت الذي اعتقلت فيه قوات الأمن العراقية قياديا يشغل منصب وزير الدفاع فيما يسمي دولة العراق الإسلامية بينما توقعت مصادر أمريكية ان يبث اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة تسجيلا صوتيا له علي الانترنت يتركز حول العراق قريبا‏.‏وأوضحت مصادر أمنية عراقية ان سيارة ملغومة كانت متوقفة في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي وسط بغداد انفجرت وسط سوق شعبي ينتشر فيها الباعة المتجولون للفواكه والخضر والملابس والذي يزدهر خصوصا يوم الجمعة‏.‏وفرضت القوات العراقية طوقا امنيا شديدا علي المنطقة بعد الانفجار‏,‏ فيما هرعت سيارات الاسعاف لنقل المصابين إلي أربعة مستشفيات رئيسية في بغداد‏.‏ وفي الوقت نفسه أعلن المتحدث باسم خطة أمن بغداد ان قوات الأمن العراقية اعتقلت احمد تركي عباس الذي يشغل منصب وزير دفاع ما يسمي دولة العراق الإسلامية التي أعلنها تنظيم القاعدة‏,‏ وذلك خلال عملية في المحمودية جنوب بغداد‏,‏ كما تم اعتقال اربعة من عناصر تنظيم القاعدة بينهم سعودي خلال عملية مشتركة للقوات الأمريكية والعراقية غرب مدينة سامراء‏.‏وذكر معهد سايت لمراقبة الإرهاب علي الانترنت أن اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة سيبث تسجيلا صوتيا جديدا له علي الانترنت يتركز علي العراق وجماعة مرتبطة بالقاعدة هناك‏,‏ وأشار المعهد الذي مقره في الولايات المتحدة إلي أنه تم بث الاعلان عن هذا التسجيل الذي ستبلغ مدته‏56‏ دقيقة علي منتديات الجهاديين وان الشريط من انتاج مجموعة السحاب المرتبطة بتنظيم القاعدة‏.‏وعلي صعيد اخر أعلن مصدر في السفارة الايرانية ببغداد ان اتصالات جرت مع الحكومة العراقية لتحديد موعد لبدء المفاوضات حول اتفاقية الجزائر الحدودية التي تقسم شط العرب بين العراق وإيران والموقعة عام‏1975.‏ وأشار إلي ان اللقاء المرتقب سيكون علي مستويات عالية‏.‏
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
8
الجيش الحكومي يتسلم اول طائرة عسكرية امريكية
وكالة يقين للأنباء
قال محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع ان الجيش تسلم الجمعة اول طائرة عسكرية امريكية الصنع وفق صفقة عسكرية عقدتها وزارة الدفاع مع نظيرتها الامريكية تتكون من ست طائرات سيتم استلامها لاحقا.واوضح العسكري مساء الجمعة ان " الطائرة التي تم تسلمها من طراز كي ار كينج -250 والتي تتمتع بمواصفات فنية عالية جدا قل نظيرها في دول العالم."وأضاف أن " العراق حصل على هذه الطائرة ليكون أول بلد عربي في الشرق الاوسط يحصل على هذا النوع من الطائرات" مشيرا إلى أن " الكثير من دول العالم لم تحصل على هذا النوع من الطائرات من امريكا بسبب احتوائها على اجهزة متطورة وحساسة وتقنية فريدة."واوضح ان " هذه الطائرة لديها قدرات عالية للمراقبة والاستطلاع وتقديم الدعم اللوجستي لقطاعات الجيش."واضاف " بمقدور هذه الطائرة المناورة والقتال في المناطق الوعرة ولديها سرعة عالية وقادرة على العمل في مختلف الاجواء."وحول النتائج الايجابية لاستيراد هذه الطائرة قال العسكري " ستستخدم الطائرة لمباغتة ومتابعة العدو وكذلك لحماية خطوط الطاقة الكهربائية وانابيب النفط وحمايتها من الهجمات المسلحة."وشدد العسكري على ان " وزارة الدفاع عازمة على تزويد الجيش بالطائرات القتالية الحديثة وطائرات الهليكوبتر ذات القدرات القتالية العالية."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
9
خبير مصري: 10% فقط حجم "القاعدة" في العراق
الخليج
أكد ضياء رشوان رئيس وحدة الحركات الإسلامية بمركز “الأهرام” للدراسات السياسية والاستراتيجية، أنه على الرغم من انتشار عناصر المقاومة في العراق، وما تضخمه وسائل وأجهزة الإعلام عن وجود عناصر “القاعدة”، إلا أن ما تمثله “القاعدة” على الساحة هناك لا يتعدى 10% من حجم المقاومة.وقال رشوان: إن قوات الصحوة ساهمت بشكل كبير في كبح جماح تنظيم “القاعدة” في العراق، مؤكدا أنه يجب لوسائل وأجهزة الإعلام العربية ألا تنساق أو تكون أسرى لتقارير صحافية بعينها، تصور أن ما يجري في العراق بأكمله حرب بين القوات الأمريكية وتنظيم القاعدة.
ت
عنوان الخبر أو القرير
مكان النشر
10
عمر عبد الستار الكربولي لـ"راديو سوا": الطالباني سيعلن قريبا تشكيل حكومة وحدة وطنية
راديو سوا
كشف القيادي في الحزب الإسلامي العراقي النائب عمر عبد الستار الكربولي عن أن الرئيس جلال الطالباني سيعلن قريبا تشكيل حكومة وحدة وطنية على أسس جديدة تحددها الخريطة السياسية في البلاد، حسب تعبيره. غير أن الكربولي رفض إعطاء مزيد من التفاصيل عن شكل الحكومة التي أكد أن الرئيس جلال الطالباني سيعلن عنها. وأضاف الكربولي في حديث مع "راديو سوا" أن أولى ثمرات الاتفاق الثلاثي بين الحزب الإسلامي والحزبين الكرديين الرئيسين سيعلنها رئيس الجمهورية جلال الطالباني بعد إنتهاء عطلة أعياد الأضحى والميلاد ورأس السنة الميلادية، وأضاف النائب الكربولي أن إعلان الرئيس الطالباني المرتقب لا يعني عودة وزراء جبهة التوافق العراقية إلى الحكومة بل تشكيل حكومة أوسع، حيث سينسق الحزب الإسلامي مواقفه مع الحزبين الكرديين في كل تحركاته داخل مجلس النواب والحكومة،وأكد الكربولي أن كتلة التحالف الكردستاني لم تخرج من التحالف الرباعي ولكن لديها مشاكل مع الحكومة الحالية، وأن مذكرة التفاهم الثلاثية لا تسحب البساط من تحت أقدام أية جهة ولا تستهدف أحدا، بل تهدف لرسم خريطة جديدة للمشهد السياسي العراقي:ورفض النائب عن الحزب الإسلامي عمر عبد الستار الكربولي وصف الاتفاق الثلاثي بأنه مشروع أميركي معدل :
ت
عنوان الخبر أو التقرير
مكان النشر
11
بن لادن يوجه رسالة الى انصاره حول الوضع في العراق
العرب اليوم
قال مركز متخصص في رصد اتصالات القاعدة انه من المفترض ان يبث زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن قريبا رسالة حول الوضع في العراق.واوضح مركز "سايت" الذي يراقب مواقع الانترنت والاتصالات العامة المرتبطة بالمجموعات الارهابية والاسلامية المتشدده ان الرسالة التي تبلغ مدتها 56 دقيقة موجهة الى العراقيين والى منظمة متطرفة في العراق هي تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق".وفي تشرين الثاني الماضي كان بن لادن وجه رسالة الى الاوروبيين طالبا منهم وضع حد لتدخلهم في افغانستان الى جانب الامريكيين.واكد زعيم القاعدة مجددا في ذلك التسجيل الصوتي مسؤوليته عن اعتداءات 11 ايلول 2001 في الولايات المتحدة.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
12
طالباني يتراجع عن تصريحات حول إلغاء اتفاقية الجزائر مع إيران
الغد الأردنية
تراجع الرئيس العراقي جلال طالباني امس عن تصريحات سابقة أعلن فيها إلغاء اتفاقية الجزائر الحدودية الموقعة بين العراق وإيران عام 1975.وذكر المكتب الصحافي للرئيس العراقي في بيان: "عندما عقد شاه إيران محمد رضا بهلوي وصدام حسين اتفاقية الجزائر عارضتها المعارضة العراقية بجميع فصائلها القومية والإسلامية والديمقراطية باعتبارها حبل نجاة للدكتاتورية الصدامية التي كانت تترنح تحت ضربات الثورة الكردية لذلك اعتبرتها ملغية وغير شرعية".ولكنه أضاف أن "واقع الحال هو أن اتفاقية الجزائر اتفاقية قائمة غير ملغاة وفق القوانين والأعراف الدولية".وأشار البيان إلى أن "هناك ملاحظات حول بعض البنود لكنها خاضعة للحوار والاتفاق المشترك بين الجانبين الصديقين الإيراني والعراقي وأن الاتفاقية الحالية - اتفاقية الجزائر- قائمة وليست ملغاة بل نافذة ولا يجوز لطرف واحد أن يلغي أو ينسف هذه الاتفاقية وهذه حقيقة يعرفها فخامة الرئيس ولم يقصد بتعليقه العابر والارتجالي إلغاء الاتفاقية القائمة".وكان الرئيس العراقي أعلن الأسبوع الماضي اعتبار اتفاقية الجزائر ملغاة من الجانب العراقي الأمر الذي رفضت الحكومة الإيرانية بشكل قاطع.ووقعت اتفاقية الجزائر عام 1975 بين صدام حسين نائب الرئيس العراقي آنذاك وشاه إيران محمد رضا بهلوي بإشراف الرئيس الجزائري آنذاك هواري بومدين.وتعتبر الاتفاقية أن نقطة شط العرب هي الحدود بين العراق وإيران وجاء الاتفاق لإخماد الصراع المسلح للأكراد بقيادة مصطفى البرازاني.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
13
'الأعلى للمقاومة العراقية' مستعد لمحاورة الحكومة
القبس
أبدى ما يسمى ب'المجلس الأعلى للمقاومة العراقية استعداده لاجراء حوار مع حكومة نوري المالكي، متراجعا بذلك عن موقفه السابق الرافض لاجراء أي حوار معها. واشترط تايه عبدالكريم الناطق باسم المجلس اجراء تعديل على الدستور والغاء نظام المحاصصة في تشكيل الحكومة، معتبرا ان 'المحاصصة العرقية والطائفية هما اللتان دمرتا العراق واوصلتاه الى ما هو عليه من قتل وتهجير وحالة من الفوضى لم يشهدها في تاريخه'.واشار الى اهمية الغاء الاجتثاث والاقصاء السياسي، داعيا الى تشكيل حكومة تكنوقراط تشرف على اجراء انتخابات ديموقراطية باشراف دولي.وكان 'المجلس الأعلى للمقاومة العراقية' تم تشكيله من 17 فصيلا عراقيا ورفض الدخول في العملية السياسية والحوار مع الحكومة العراقية عقب احتلال العراق في مارس 2003.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
14
جابر خليفة: لاوقت محدد لإصدار قانون النفط والغاز ولدينا اعتراضين رئيسين عليه
الوكالة المستقلة للأنباء
قال عضو مجلس النواب عن حزب الفضيلة وعضو لجنة النفط والغاز في مجلس النواب العراقي، إن قانون النفط والغازعليه خلافات كثيرة ولا وقت محدد لإصداره، ولحزب الفضيلة اعتراضين رئيسين على القانون.وأوضح جابر خليفة جابر، في مقابلة مع الوكالة المستقلة للأنباء، الجمعة، (أصوات العراق) في كربلاء أن"هناك الكثير من الخلافات على قانون النفط والغاز بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان، مثلما هناك جدل واسع بين مؤيدي القانون ومعارضيه في الحكومة والبرلمان."وأضاف جابر"وبسبب هذه الخلافات فان لا وقت محدد أو مرجح لإصداره، فهو يخضع لتجاذبات المؤيدين والمعترضين في الحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي." لافتا إلى أن الخلافات على القانون تجاوزت دائرة الحكومة والبرلمان والكتل السياسية، لتصل الى منظمات المجتمع المدني والقوى الشعبية، وهذا كله يساهم في تأخير إصدارالقانون.وتابع جابر "كما أن لدينا اعتراضين رئيسين على القانون،الأول هوعقود المشاركة التي تطلبها الشركات النفطية، والثاني هو أننا ضد اللامركزية في إدارة الثروة النفطية وتوزيع مردوداتها، بل نحن إلى جانب سيطرة الحكومة المركزية على النفط والغاز تجنبا لحدوث مشاكل فيما إذا ما تم تشكيل الأقاليم."مشيرا إلى أن هناك صراعات حول الحدود، وهناك خلافات حول الحصص مما يجعل من حدوث مشاكل أمرا حتميا.وحول سؤال لـ(أصوات العراق) عن ماهية ايجابيات القانون وسلبياته..؟ قال جابر"إذا افترضنا إن العراق غير قادر على النهوض بصناعته النفطية، وإذا افترضنا أن العراق غير قادر على إدارة هذه الصناعة، فبالتأكيد أن للقانون ايجابيات في هذه الحالة، والعكس صحيح تماما كما يرى المعارضون."وأردف جابر أن"هذا القانون على وجه الخصوص تؤثرعليه صراع الإرادات الإقليمية والدولية، لذا يحتاج إلى تعديلات دستورية لكي يكتسب قوته، والتي تتمثل بإعطاء الأولوية لحكومة المركز، عكس القانون الحالي الذي أعطت مواده من 10 الى 15 الحكومات المحلية الأولوية في حسم القضايا الخلافية." وحول إمكانية توزيع الثروة النفطية على المواطنين، كما هو معمول به في بعض دول الخليج قال جابر "يفترض أن يقدم مع القانون كيفية توزيع الموارد المالية للنفط والغاز، ويفترض أن تكون فيه حصة المواطن ولكن كل هذه الأمورلم تتضح بعد لوجود جدل واسع حول القانون."وعن مصير العمالة في مجال النفط إذا ما أقر القانون الجديد أوضح جابر أن "المستثمر يريد حرية في اختيار العمالة وتحديد الأعداد، ولكننا سنضغط باتجاه أن يبقى جميع الموظفين في وظائفهم، وكذلك دون خفض رواتبهم من قبل أي مستثمر"وعن موقف الحزب من الاتفاق الثلاثي بين الحزبين الكرديين والحزب الإسلامي.؟ بين جابر"نعتقد أنها محاولة للي ذراع الحكومة المركزية."وأشار إلى أن الشيخ اليعقوبي تنبأ بحدوث شيء عظيم في العملية السياسية، وهو ما حدث في هذا الاتفاق الثلاثي.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
15
مبيعات الاسلحة البريطانية لحكم البعث في العراق
BBC
كشفت وثائق الخارجية البريطانية التي رفعت عنها السرية بعد مرور 30 عاما عن حجم التعاون في المجال العسكري بين العراق ابان حكم البعث وبريطانيا. فقد اشارت الوثائق الى ان بريطانيا قد باعت العراق عام 1976 اسلحة ومعدات عسكرية تتجاوز قيمتها 70 مليون جنيه استرليني. يذكر ان صدام حسين، رجل العراق القوي حينذاك، كان يتولى منصب نائب الرئيس بينما كان يشغل منصب الرئيس احمد حسن البكر. وقد شملت قائمة المبيعات العسكرية البريطانية الى العراق خلال عامي 1976 و1977 رادارات عسكرية بقيمة 11 مليون جنيه وزواق قتالية ومعدات تدريب عسكرية بقيمة 7.4 مليون جنيه استرليني. كما قامت بريطانيا بتزويد العراق بعدد كبير من عربات اطفاء الحرائق وصهاريخ نقل الوقود. كما قامت بريطانيا خلال تلك الفترة بتدريب الطيارين العراقيين في المعاهد البريطانية ودفع مبلغ نصف مليون جنيه كلفة تدريب هؤلاء الطيارين. كما قامت بريطانيا بتدريب ستة ضباط عراقيين في كلية ساند هيرست العسكرية البريطانية المرموقة عام 1977. وتتضمن قائمة المبيعات البريطانية الى العراق عددا كبيرا من السلع المتنوعة من بينها طاولات بلياردو. وما يثير الاستغراب ان العراق اشترى ملابس عسكرية من بريطانيا بمبلغ 830 الف جنيه استرليني. لكن لم تمر هذه المبيعات دون ان ترتفع الاصوات التي اثارت الشكوك عميقة حول نظام البعث الذي كان يحكم العراق حينذاك. فقد وجه السفير البريطاني لدى الكويت وقتها ارتشي لامب في 14 فبراير/شباط 1977 خطابا الى وزارة الخارجية البريطانية قال فيها ان الكويتيين ينظرون الى النظام الحاكم نظرة احتقار ويصفونه بانه "مقزز وحثالة". ويضيف الوزير "واعتقد ان الكثيرين منا يشاركون الكويتيين نفس النظرة الى حد ما". وحول الاوضاع في العراق يقول لامب "يبدو ان صدام قد عزز مواقعه في السلطة لكنه حتى صدام نفسه غير محصن ضد عمليات الاغتيال بواسطة قنبلة واطلاق النار وحينها علينا التساؤل عن فرص استمرار نظام البعث في حكم العراق". وردت وزراة الحارجية البريطانية على هذه الرسالة عبر احد مسؤولي وزارة الخارجية البريطانية. ولم يشر الرد الى امكانية سيطرة صدام حسين على الحكم في العراق واقامة نظام ارهابي في العراق حيث جاء فيه " من المرجح اسمترار النظام البعثي الاشتراكي في العراق حتى في حال غياب صدام حسين الذي ارى انه من الشخصيات الجديرة بالاحترام". واضاف المسؤول البريطاني انه "يتوقع ان يصبح نظام البعث اقل قمعا مع مرور الوقت" مما يشير الى ان وزارة الخارجية البرطانية كانت تعتبر ان نظام صدام كان نظاما قمعيا. وبسبب تحفظات حكومة حزب العمال على الحكم في العراق فقد تم التوصل الى توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين في مارس/اذار 1976 تم بموجبها حصر انواع الاسلحة التي يمكن بيعها الى العراق. كما تشير وثيقة صادرة عن قسم الشرق الاوسط في الخارجية البريطانية الى ان حصر مبيعات الاسلحة البريطانية الى العراق جاء بسبب عدم رغبة بريطانيا بالتأثير على التوازن الاستراتيجي في الشرق الاوسط. وتقول الوثيقة ان اسرائيل ستشعر بالاستياء في حال بيع اسلحة متقدمة الى العراق بسبب دعم العراق للفلسطينيين. كما ان الدول الدول المجاورة للعراق مثل الكويت وايران لن تشعر بالارتياح لهكذا خطوة وستؤثر سلبا على المبيعات العسكرية البريطانية لهذه الدول. كما شملت القائمة الاسلحة التي يحظر بيعها الى العراق بسبب العلاقة العسكرية الوثيقة التي كانت تربط العراق بالاتحاد السوفييت السابق خشية وقوعها في يد السوفييت. وتتضمن قائمة الممنوعات الطائرات المقاتلة والدبابات والطائرات العمودية. لكن في شهر ابريل/نيسان من عام 1976 وبعد شهر من توقيع مذكرة التفاهم مع الجانب العراقي صدرت مذكرة مشتركة عن وزارتي الخارجية والدفاع البريطانية تناقض ما تم الاتفاق عليه في المذكرة بين الدولتين حول تقييد مبيعات الاسلحة الى العراق. وتقول المذكرة التي تم توجيهها الى الوزارات الاخرى " ان الثقة التي يمكن ان تنتج عن توسيع التعاون في المجال العسكري بين البلدين سيكون لها اثر ايجابي على العلاقات التجارية بين البلدين". وتؤكد المذكرة ما يقوله معارضو غزو العراق عام 2003 من قبل الولايات المتحدة وبمشاركة بريطانيا من ان النفط هو الدافع الاساسي وراء الغزو. وتحذر المذكرة المشتركة من فقدان ثقة الجانب العراقي في حال عدم توسيع قائمة الاسلحة التي يمكن بيعها للجانب العراقي بعد تم بناء هذه الثقة "بصعوبة بالغة منذ استعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بغية الاستفادة من مشاريع النفط العراقية الكبيرة حيث لدى العراق احتياطات نفطية هائلة". وتطالب المذكرة الحكومة البريطانية بإعلام "الجانب العراقي باستعداد بريطانيا لتزويد العراق باسلحة متطورة مثل العربات المدرعة والمدافع والصواريخ المضادة للطائرات".أما حجم مبيعات الاسلحة البريطانية الى العراق بعد عام 1976 فلم يكشف عنها بسبب عدم رفع الحظر عن الوثائق المتعلقة بتلك الفترة حتى الان.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
16
بعد 10 ايام على تسلم الملف الامني في المدينة ... مسلحون مجهولون يهاجمون نقاط تفتيش الفرقة 14 في البصرة
شبكة أخبار العراق
في حادث يعد الاول والاخطر من نوعه هاجم مسلحون مجهولون نقاط تفتيش تابعة للفرقة الرابعة عشر للجيش العراقي التي تسلمت الملف الامني من القوات البريطانية. وافاد مصدر امني رفض الكشف عن هويته ان الاشتباكات التي اندلعت في وقت متاخر من الليلة الماضية جاءت في اعقاب عثور وحدات تابعة للواء الاول على كميات كبيرة من الذخائر من بينها عبوات ناسفة.ولم يعط المصدر المزيد من التفاصيل الا انه نفى وقوع خسائر بالارواح في صفوف الجنود.وفي سياق متصل اكد شهود عيان وقوع صدامات مسلحة طوال الليل وان اصوات قذائف الهاون سمعت في اكثر من مكان بالاضافة الى دوي لاطلاق نار الكثيف كما اكد الشهود احتراق عدد من نقاط التفتيش الثابتة والتابعة للفرقة المذكورة.وتأتي المواجهات بعد ايام على تحذير حركة 17/3 (الشيخ عبدالله العمشاني) رجال الجيش والشرطة في البصرة من دس السم بالعسل على قول بيان الحركة الذي جاء فيه:" ان القوات الامنية في البصرة لها اتفاق مع قوات البيشمركة والفرقة الاميركية القذرة وبعض الساسة من اجل تغيير خارطة البصرة السياسية والدينية، ونحن رجال ثورة 17/3 وضعنا شروطا اربع من اجل الحصانة والوقاية،لدحض الفتنة ناصحين ومخوفين ومحذرين ومهدين رجال الجيش والشرطة للعودة الى مراجهم الدينية قبل اعتقال المواطنين او مداهمت بيوتهم" على حد قول البيان .ونصت الشروط الاربعة التي اعلنها البيان على " عودة رجال الجيش والشرطة لولاة امرهم الشرعيين من المراجع والعلماء وليس لولاة حكم الجور لكي يكونوا برييئ الذمة" ، وهدد البيان الشرطة والجيش اذا خرقوا البيوت ودخلوها بدون اذن ونظام مصحوب بالاخلاق بانهم قد اباحوا لصاحب البيت للدفاع عن نفسه .واكد الشرط الثالث انه اذا كان التفتيش يشابه الدعاوي التي تطلق تحت مسمى الخطة الامنية وطرد الارهاب فلا مانع لديهم على شرط ان يكون تحت ادارة واجهة الدين في المنطقة كالجامع او الحسينية لا الشرطة او الجيش من اجل عدم التفريط بسلاح المقاومة الثقيل لذا وجب على الجيش والشرطة ان يغض النظر عن ذلك السلاح لانه لمحاربة البريطانيين.اما الشرط الرابع فيقول البيان :" اذا بان خلاف ذلك من هتك حرمة مؤمن ببيت او منطقة فان باقي المناطق ستكون سورا احمرا امام رجال الجيش والشرطة وليس بيت المواطنين بل المناطق وعلى الجميع استنصار المواطن المهتوك عرضه من قبل اهالي المنطقة" .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
17
نائب عن الائتلاف يعلن حدوث اتفاق على تمرير ميزانية سنة 2008 وقانون المساءلة والعدالة
راديو سوا
كشف النائب عباس البياتي عن حصول اتفاق على تمرير ميزانية سنة 2008 في جلسة مجلس النواب التي تعقد الأحد المقبل، مشيرا إلى حدوث تقارب كبير باتجاه الموافقة على التصويت لصالح قانون المساءلة والعدالة. فقد أشار البياتي في حديث مع "راديو سوا" إلى أن الأطراف السياسية والكتل البرلمانية اتفقت على تمرير موازنة السنة المقبلة وقانون المساءلة والعدالة بعد سلسلة حوارات أجرتها في ما بينها، أما قضية عدد قوات البيشمركة والتخصيصات المالية فقد جرت تسويتها في لقاء رئيس وزراء الإقليم نيجرفان البرزاني مع أركان الحكومة الاتحادية. وأضاف البياتي أن المجلس سيستأنف جلساته بطرح أربعة موضوعات أساسية فضلا عن التصويت على عدد من القوانين التي نقضها مجلس رئاسة الجمهورية. وأشار البياتي إلى أن الموضوع الرئيس الأول هو موازنة سنة 2008 ثم قانون العفو العام تحت عنوان مشروع العفو والأمان الذي طرحته الحكومة وقانون المساءلة والعدالة، وسيقوم المجلس أيضا بتمديد المهلة للجنة التعديلات الدستورية. أما قانون المساءلة والعدالة فقد كانت هناك أربعة ملاحظات أساسية قد استوعبت في أصل القانون، ويعتقد البياتي أنه لم يبق سوى توافق الكتل السياسية على تمريره من جملة القوانين الأساسية التي من الممكن أن ترسل رسالة مصالحة وطنية، على حد قوله. وأضاف البياتي أن مجلس النواب سيقلص العطلة الدستورية الشتوية التي من المقرر أن تبدأ مطلع كانون الثاني/ يناير من السنة المقبلة إلى شهر واحد بعد أن تم تعطيل البرلمان مدة 26 يوما بسبب مشاركة العديد من النواب في موسم الحج.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
18
قوات الصحوة او تشكيلات (CLC) : "ملعونون" من القاعدة،مرفوضون من الحكومة الشيعية ويهددون بـ "المقاومة"
الملف برس
بدأت المجاميع السنية المناهضة للقاعدة والمتحالفة مع القوات الأميركية تتململ وتتحدث بصورة علنية عن مستقبلها المجهول، وثمة تهديدات بالتحوّل فعلا إلى "ميليشيات ضد الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة" ومنهم من يتحدث بالعودة الى "المقاومة". والجميع يشعرون بوطأة ما يسمّونه "عملية تفريس العراق وأمركته". ويشار إلى أن أفراد هذه المجاميع السنية والعشائر التي تنتمي إليها أو تدعمها، أصبحوا في وضع "لا يحسدون عليه" بحسب تعبير أحد محللي وكالة الملف برس، فهم الآن "ملعونون عند القاعدة"، والحكومة العراقية "قلقة منهم وتعمل على تفكيك تنظيمهم العسكري خشية". وعلى الرغم من أن الأميركان "يمجّدون دورهم في تحسين الوضع الأمني لكنهم، بدأوا أيضا ما يشبه بداية الهجوم المضاد لحسم العلاقة معهم". ويرى محللون متشائمون تحدثوا في بغداد لمراسل وكالة شينخوا الصينية (Xinhua) أن القوات الأميركية استطاعت أن تخلق –خلال السنوات الخمس- تناقضات كبيرة جداً في الساحة العراقية عموماً وليس في بغداد وحدها، وهي كافية لأن تمزّق هذا البلد الى (50) دولة وليس الى ثلاث دول كردية وشيعية وسنية. وهذا الأمر لا يعد نوعاً من المبالغة عند هؤلاء المحللين المتشائمين لأنهم ينظرون كما يقولون إلى "كل الحقائق القابلة للتفجّر وليس إلى الحقائق المتفجّرة الآن". الجيش الأميركي كان ينظر بـ "إعجاب" الى التشكيلات التي أسّسها هو في محافظة الأنبار بادئ الأمر، حيث "شجّع" رجال المقاومة السابقة خاصة ممن عملوا مع القاعدة على تأسيس قوات الصحوة التي حملت السلاح ضد التنظيمات الإرهابية، ثم تطورت التجربة بسرعة لتنتقل الى بغداد وإلى ديالى والى محافظات أخرى. وفي العلن يصرّح قادة القوات الأميركية أن هذه التشكيلات السنية التي حملت الاسم Concerned Local Citizens أو (CLC) ويعني المواطنون المحليون الغيارى، كان لها دور مهم في هزيمة القاعدة وأن تنميتها وتوسيعها ودمجها في السلطة هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الأمنية. وهم يقدرون عددها بـ 70 الف مقاتل مسلح وينقسمون الى ما يقرب من 300 مجموعة مسلحة. ويقول (أحمد حميد) 53 سنة وهو عضو في مجلس الصحوة بمدينة الغزالية في بغداد: "كان هدفنا دائماً هو التخلص من الاحتلال الأميركي، ولكن أهدافنا تختلف تماماً عن أهداف القاعدة. نحن نسعى الى تحرير العراق". وأضاف (أحمد) الذي كان يمسك ببندقيته الهجومية بيديه وفي حزامه مسدسه، واقفاً عند مدخل حي الغزالية: "لقد قررنا مقاتلة ميليشيات القاعدة لأنها بدأت في اغتيال مقاتلينا وزعمائنا وتصفية مجاميع المقاومة بهدف استنفادها وإلحاقها بها. إنهم أخذوا يقتلون الناس بدون تمييز". واتهم (سعد الرواي) 27 سنة إرهابيي القاعدة بإغراء العراقيين الشبان، وحتى الأطفال في تنفيذ عمليات انتحارية، وعندما يرفضون يعاقبون فوراً بالقتل ليجبروا الآخرين على طاعتهم. وقال: "لقد رأينا القاعدة تعمل أشياء مرعبة. كانوا يقتلون السنة وليس الشيعة والمسيحيين فقط ويجبرونهم على مغادرة مناطق سكناهم لأنهم يرفضون الانتماء للقاعدة أو قبول تطوع أبنائهم فيها. نحن لا نستطيع أن نترك بيوتنا وكنا خائفين من القناصة ولذلك قررنا محاربتهم". وكانت الغزالية قبل تشكيل مجلس اليقظة أو الصحوة فيها أخطر منطقة في العالم بالنسبة للقوات الأميركية بحسب تعبير أحد الضباط الأميركان. وهي منطقة توجد فيها أكثر من 5000 بيت. لكن الآن تعتبر من المناطق الآمنة الى ما قبل تخلي بعض لجان الصحوة عن الحراسات فيها بسبب مشاكل مع الحكومة. كانوا يسمّوها مدينة أشباح وبدت الآن كما يقول (أحمد حميد) معافاة، حيث يخرج الناس لأعمالهم والدكاكين والمحلات فيها مفتوحة حتى وقت متأخر من المساء وفيها العديد من نقاط التفتيش التي تمارس عملها بجدية في مساعدة قوات الأمن العراقية التي يهيمن عليها الشيعية والتي تمارس مهماتها خارج نطاق المدينة. والمشكلة الحقيقية التي يواجهها عناصر الحمايات والحراسات والمقاتلين السنة في تشكيلات(CLC) هي تزايد الإحباط الذي يعانونه من جراء الفشل الذي تواجهه محاولات المصالحة السياسية والبطء الشديد في بناء القوات الأمنية العراقية وتوسيعها وتخليصها من العناصر الطائفية بحسب تعبير أحد هؤلاء الحراس، فضلا عن تصاعد احتمالات المواجهة بين الحكومة وبين تشكيلات(CLC) التي أصبحت كما يعتقد المنضوون إليها قوة لا يستهان بها خاصة أنها تحظى بدعم السكان العراقيين السنة في كل مكان. ويقول (عمر عدنان) الذي ترك دراسته في الجامعة السنة الماضية ليعتني بعائلته بعد أن قتل أبوه في انفجار سيارة مفخخة إنه وقع عقداً مع الأميركان للعمل في تشكيلات (CLC) لمدة ثلاثة شهور براتب مقداره 350 دولاراً شهرياً وهو ليس كافياً لتمشية أمور عائلته في الظروف الحالية. لكن (عمر) يرى أن التعاون بين السنة والولايات المتحدة من الجهة ومع الحكومة الشيعية من جهة أخرى، مشوب بارتياب عميق له جذوره بين هذه الأطراف الثلاثة. فالحكومة قلقة جداً من تشكيلات (CLC) التي لا تثق كثيراً لا بالحكومة ولا بوعود الأميركان. ولهذا فإن الأمور تسير تماماً نحو المجهول. ويعزو (ماهر عباس) وهو عضو أيضا في تشكيلات (CLC) حالة الفوضى التي يعاني منها العراق الآن الى الصراع التنافسي الشديد بين كل من الولايات المتحدة وإيران لفرض السيطرة على العراق. وقال: "إن بلدنا بات ضحية لسياسات التفريس أو الأمركة" ولم يكن نصيب القاعدة قوياً لاختراق المجتمع السني إلا بسبب هذين التهديدين، وبرغم ذلك لم يستطع السنة تحمّل الجرائم البشعة التي ارتكبتها القاعدة ولذلك قرروا قتالها ومكافحتها .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
19
بوش ربّما ينقض قانون موازنة الدفاع بسبب صدّام
وكالة الأخبار العراقية
من المحتمل أن ينقض الرئيس الأمريكي جورج بوش موازنة الدفاع التي صادق عليها الكونغرس في وقت سابق من الشهر.ومن الممكن أن يستخدم بوش حقّه الدستوري في نقض قانون الدفاع الوطني لعام 2008، بسبب بند يتعلق بالحكومة العراقية، وفقا لما علمت CNN من مسؤولين.ويسمح البند الذي من الممكن بسببه أن ينقض بوش القانون، لضحايا صدام حسين بأن يطلبوا تعويضات من الحكومة العراقية.وانتقد زعماء الديمقراطيين الفيتو المحتمل، حيث قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية هاري ريد في بيان "إنّ بوش عمل عن كثب مع الكونغرس بشأن الموازنة وأنّه لم يقدّم أي مؤشر قبل تمرير القانون على أنّ أيا من بنوده ربّما يستدعي نقضا رئاسيا."وقال البيت الأبيض إنّه لم يتّخذ بعد أي قرار نهائي بشأن الفيتو.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
20
متحدث رسمي: الموافقة على اعادة فتح جسر الائمة بين الاعظمية
صوت العراق
قال الناطق باسم خطة فرض القانون، الجمعة، ان جسر الائمة الذي يربط بين ضاحيتي الكاظمية والاعظمية، سيفتتح من جديد امام حركة السيارات والمشاة خلال الفترة القريبة القادمة، بعد اغلاق دام قرابة العامين.واوضح العميد قاسم عطا، للوكالة المستقلة للانباء (اصوات العراق) إن "الموافقات اكتملت لاعادة افتتاح جسر الائمة الذي يربط بين ضاحيتي الكاظمية (الشيعية) للواقعة في جانب الكرخ، والاعظمية (السنية) في جانب الرصافة." مشيرا الى ان موعد الافتتاح سيكون قريبا، دون ان يذكر تاريخا محددا للافتتاح.واضاف عطا إن جسر الائمة " سيحظى بحماية خاصة من قبل القوات العراقية وبمساندة من الأهالي في ضاحيتي الاعظمية والكاظمية بعد اعادة افتتاحه امام حركة المركبات والمارة، خصوصا وان اعادة الافتتاح جاء استجابة لرغبة و نداءات اهالي الاعظمية والكاظمية في اعادة الصلة بين اقدم الاحياء البغدادية."وكانت وزارة الدفاع العراقية اعلنت في شباط عام 2006، إغلاق جسر الائمة بدءا من ساحة عنتر في منطقة الأعظمية وحتى نهاية جسر الأئمة في منطقة الكاظمية حتى إشعار آخر .وكان هذا الجسر قد تعرض لحادث أليم فى ذكرى وفاة الامام موسي الكاظم في بغداد في نهاية اب عام 2005، حيث قالت مصادر الشرطة ومستشفيات إن اكثر من 1300 شخصا لقوا مصرعهم على الاقل عندما القى عشرات الزوار الشيعة انفسهم في النهر من اعلى جسر الائمة بعد سريان شائعة تقول ان انتحاريين مندسين بين زوار الحضرة الكاظمية.وكان ثلاثة اشخاص قد قتلوا وجرح 36 آخرون في وقت سابق من ذلك اليوم جراء اطلاق قذائف هاون من قبل مجهولين صوب الحشود الشيعية المتوجهة لاداء مراسيم الزيارة في ساحة عدن القريبة من ضريح الإمام الكاظم في بغداد.وكانت بيان لوزارة الصحة قد حذر في اليوم نفسه من تناول الاطعمة والمشروبات من الباعة المتجولين.واكد البيان ان معلومات وردت مفادها ان هذه الاطعمة والمشروبات احتوت على مواد سامة من قبل عناصر مجهولة تحاول قتل اكبر عدد ممكن من الزائرين.وتسبب الزحام الناجم عن غلق الطرق الرئيسية في العاصمة بغداد في تغيب ما يقرب من نصف الموظفين عن الدوائر الحكومية حيث اغلقت قوات الشرطة والجيش الطرق لتسهيل عبور الزوار ومنع تسلل سيارات مفخخة او اشخاص يحملون احزمة ناسفة الي وسط الجموع الزاحفة.وجاء بعض الحشود من مدن عراقية مثل البصرة وميسان وذي قار والسماوة والنجف وكربلاء والحلة وتلعفر وديالي وكركوك سيرا علي الاقدام لإحيا ء هذه الذكرى.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
21
حي الاعظمية يتذكر صدام حسين في الذكرى الاولى لاعدامه
الغد الأردنية
في التاسع من نيسان (ابريل) 2003 وقف صدام حسين الرئيس العراقي الراحل على ظهر شاحنة صغيرة قرب مسجد ابو حنيفة النعمان في حي الاعظمية وهو يرفع يده ليحيي حشدا يضم حوالى 200 شخص من الاهالي معاهدا بالانتصار على الولايات المتحدة، بالرغم من ظهور علامات الهزيمة على وجهه.وقال أبو ريمة احد سكان حي الاعظمية (شمال بغداد) آخر منطقة ظهر فيها الرئيس العراقي السابق قبل اختفائه في التاسع من ابريل (نيسان) 2003، انه قال لصدام عند ظهوره آنذاك "اعد اهالي الاعظمية بلحظة ذهبية حين نهزم الاميركيين"، الا ان مصير صدام كان الاعدام في الثلاثين من كانون الاول (ديسمبر) 2006.ويضيف ابو ريمة والدموع تسيل من عينيه، ان "هذه الصورة تأتي الى خيالي مثل مشهد فيلم، كان يوم الاربعاء التاسع من ابريل (نيسان)، هذا التاريخ في دمي، ان صدام يجري في عروقي".ويتحدث هذا المدرس المتقاعد البالغ الـ65 من العمر لمراسل فرانس برس وهو جالس في حديقة منزله في الاعظمية التي طالما اعتبرت معقلا للتواجد السني، ولا يزال يحتفظ بذكريات هذا اليوم الذي بقي يتجدد في ذاكرته.قال "قبل ساعات قليلة من دخول الدبابات الاميركية ساحة الفردوس وسط بغداد كان (صدام) هنا معنا ... في الاعظمية". ودخلت قوات من مشاة البحرية (المارينز) وسط العاصمة بغداد في التاسع من نيسان (ابريل) وحطمت اكبر تماثيل صدام في ساحة الفردوس بعد وضع حبل على رقبته وسحبه بالدبابة، ليعدم شنقا فجر الثلاثين من كانون الاول (ديسمبر) 2006 بعد ادانته "بارتكاب جرائم ضد الانسانية".وبعد اسقاط تمثاله في ساحة الفردوس قام حشد من العراقيين الغاضبين بضرب رأس التمثال بالاحذية. واشار أبو ريمة الى اليوم الذي ظهر فيه صدام في الاعظمية قائلا "جاء عند الظهر في وقت الصلاة".واضاف "كنا نؤدي صلاة الظهر في مسجد أبو حنيفة عندما دخل شخص بصورة مفاجئة وقال ان الرئيس خارج المسجد، وخرجنا بسرعة ورأيناه واقفا على ظهر السيارة يحيي الناس".وتابع ان "وزير الدفاع سلطان هاشم الطائي، الذي حكم عليه بالاعدام بقضية حملة الانفال، كان يرافقه بالاضافة الى نجله قصي وسكرتيره عبد حمود".واضاف ابو ريمة "لم تكن المرة الاولى بالنسبة لي التي ارى فيها صدام، لكنني توجهت اليه مسرعا وصافحته وقبلته على صدره وكتفه". واضاف "كان قصي يرتدي بزة ارجوانية، فيما كان صدام في زيه العسكري".واضاف ابو رمية مستذكرا هذا اليوم بتفاصيله قائلا كانت هناك امرأة شجاعة اقتربت من صدام وقالت له "ابو عدي تبدو مرهقا" فرد بدوره "سوف لا اتعب ان شاء الله، والعراق منصور باذن الله"، بعد لحظات استقل سيارته المرسيدس وانطلق.بدوره، يقول محمد العبيدي احد اهالي الاعظمية الذي شاهد صدام قرب مسجد ابو حنيفة ان "الرئيس كان بالفعل مرهقا". واضاف "لقد كان متعبا لكن شكله كان مهيبا" في الوقت نفسه.واوضح العبيدي "في الحقيقة عندما رأيته يتحدث الى الناس تحمست كثيرا وكنت ابحث عن بندقية لاطلق النار في الهواء للاحتفال بالنصر على الاميركيين".ويعتبر أبو ريمة ان صدام "مات شهيدا" واعدامه جاء بتوجيه من الاميركيين، ويضيف "لو ان الاميركيين هاجمونا وحدهم لتمكنا من هزيمتهم، لكنهم قدموا مع كل قوى الشر، وبالرغم من ذلك كله، تمكن هذا الشهيد الشجاع من التحدث الينا رغم تحليق المروحيات فوقه بحثا عنه".من جانبه، قال أبو عبد الله وهو احد سكان الاعظمية السنة، ان "صدام قضى ليلته في الاعظمية بعد ظهوره" ذلك اليوم.واضاف أبو عبدالله (61 عاما) وهو موظف حكومي متقاعد "لقد كان صدام في مسجد أبو بشر الحافي القريب من ابو حنيفة وقضى ليلته هناك".واكد هذا الرجل "غادر صدام الاعظمية عند الساعة السادسة صباحا في زورق عبر نهر دجلة الى جهة الكاظمية (شمال بغداد)،الحي الشيعي الذي يقابل الاعظمية من الجهة الشمالية واللذين يفصلهما نهر دجلة".وعثرت القوات الاميركية في 13 كانون الاول (ديسمبر) 2003 على صدام داخل قبو بالقرب من مدينة تكريت (180 كلم شمال بغداد) معقله السابق.وخضع للمحاكمة وادين بتهمة جرائم ضد الانسانية واعدم في 30 كانون الاول (ديسمبر) 2006.ويعتبر المتحدثون من سكان الاعظمية وهم بعثيون سابقون ان الوضع في العراق ميؤوس منه.واشار أبو ريمة "انظر ماذا يحدث الان في البلاد، بينما في ايام صدام لم يكن هناك اي صراع طائفي بين الشيعة والسنة". واضاف "الان علينا ان نعطي السلاح لصغارنا للدفاع عن مناطقنا من الميليشيات ومسلحي القاعدة".يشار الى ان المئات من الشبان والرجال في الاعظمية، بينهم من كان ينشط في اطار مجموعات مسلحة، تحولوا الى حراس لحماية المنطقة من مقاتلي القاعدة بعد ان طردوهم منها.وقال ابو ريمة بحزم واضح "حتى خلال الحرب وبعد دخول القوات الاميركية بغداد، الاعظمية كانت اخر حي تمكنت القوات الاميركية من السيطرة عليه، وحتى الان القتال لم ينته، وسوف ننتصر في النهاية".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
22
العراق يطمح لزيادة صادرات نفط كركوك في أعقاب استقرار تدفق النفط بدرجة أكبر في خط الانابيب
جريدة حوارات
قال مسؤول بقطاع النفط العراقي الجمعة إن العراق يعتزم زيادة مبيعاته من خام كركوك بما لا يقل عن 100 ألف برميل يوميا بدءا من يناير كانون الثاني المقبل وانه سيعرض حوافز لجذب العملاء من جديد والاحتفاظ بهم. وتأتي هذه الخطط في أعقاب استقرار تدفق النفط بدرجة أكبر في خط الانابيب الذي يمتد من حقول كركوك في شمال العراق الى تركيا. وظل الخط معطلا معظم الوقت بسبب هجمات تخريبية وأعطال فنية منذ الغزو الامريكي في مارس عام 2003. وقال المسؤول بسبب ارتفاع الحجم عن المتوقع فاننا ننظر الان في طلبات لاكثر من 100 ألف برميل اضافية يوميا من خلال تعاقدات...والهدف بيع 400 ألف برميل يوميا وربما أكثر. وفي السابق خصص العراق نحو 300 ألف برميل يوميا من خام كركوك للبيع من خلال تعاقدات محددة الاجل بدءا من أول يناير. وقال المسؤول ان معدلات تدفق خام كركوك عبر خط الانابيب على مدى الايام العشرة الاخيرة قد استقرت عند 400 ألف الى 500 ألف برميل يوميا الامر الذي عزز حجم المخزون في ميناء جيهان التركي لما يقرب من 6.5 مليون برميل. وقال "خام كركوك يعود... الوضع الامني تحسن ويحدونا أمل كبير في أن نحافظ على متوسط 450 ألف برميل يوميا في المستقبل المنظور."
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
23
1000 خيمة مساهمة عينية من اليابان لإغاثة العراقيين
الخليج
أعلنت الحكومة اليابانية عن تبرعها بألف خيمة كعون إغاثي عيني لبعض العراقيين المتأثرين من العنف، وذلك خلال مؤتمر صحافي أمس في القنصلية اليابانية في دبي بحضور كريم الاتاسي نائب الممثل الاقليمي لدى دول مجلس التعاون الخليجي في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وشنيشيرو كوباشي مدير المقر العام للتعاون السلمي الدولي في اليابان، وطارق عادل الشاهر نائب القنصل العراقي في الإمارات.وقام كازووسوناغا نائب السفير الياباني في الإمارات بتسليم شهادة تسلم مساعدة الحكومة اليابانية إلى ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
24
سافونوف يحذر من تحول العراق الى مركز لنشر الارهاب
راديو دجلة
حذر مبعوث الرئاسة الروسية لشؤون مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة أناتولي سافونوف من تحول العراق في المستقبل الى مركز لنشر النشاط الارهابي.وقال سافونوف في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة ان "خطورة الوضع في العراق تكمن في امكانية تحوله في المستقبل الى مركز لنشر النشاط الارهابي".واشار الى أن العراق تحول حاليا الى ملجأ للارهابيين وأن المرحلة الثانية ستشهد رحيل هؤلاء الارهابيين وانتشارهم في أنحاء مختلفة من العالم.وأضاف سافونوف أن "الأساليب والوسائل التي يستخدمها الارهابيون في العراق انتقلت مؤخرا الى أفغانستان".
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
25
مجلس اسناد عشائر ديالى لـ ( الملف برس): نحرص على ترسيخ المكاسب الامنية النسبية وتفعيل المصالحة الوطنية
الملف برس
اعرب مجلس اسناد عشائر ديالى عن حرصه الشديد على ترسيخ المكاسب الأمنية النسبية المتحققة في مدن وبلدات ديالى, وتعزيزها بوتائر متصاعدة تمهيدا لتأمين الاجواء المناسبة لعودة الظروف الاعتيادية لجميع مفاصل الحياة فيها. وقال الشيخ صباح شكر حمود الشمري على هامش مشاركته في مؤتمر تفعيل المصالحة الوطنية لمدينة الخالص " لاشك ان تحسنا نسبيا ملحوظا طرأ على مجمل الاوضاع الامنية في مراكز مدن المحافظة, الا ان شر وارهاب القاعدة مازال يطبق على اجزاء كبيرة من قراها وبلداتها, مما يستلزم تظافر كل الجهود الخيرة وعدم تهميش أي مسعى يصب في هذا الاطار". واضاف في حديث خاص لمراسل وكالة ( الملف برس) في محافظة ديالى " ان احتضان اللجان الشعبية (الكتائب ) ومنتسبيها واشراكهم في مؤتمرات المصالحة الوطنية, وضرورة زج اللائقين منهم في صفوف القوى الامنية المختصة دون اية حساسية, من شانها تعزيز الثقة المتبادلة بين ابناء المحافظة على اختلاف وتنوع انتماءاتهم القومية والمذهبية, التي تعتبر الممر الامن المؤدي الى عودة مشرفة لعشرات الالاف من ابناءها المهجرين عن مدنهم قسريا والتمكن من ممتلكاتهم والشروع في حملة اعمار وتنمية حقيقية فيها ". وتابع الشمري " ان مجلس اسناد عشائر ديالى الذي كسب القانونية والشرعية عقب استقبال دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي لوفد من المجلس يوم الرابع من كانون الاول الجاري, يدرك جيدا حقيقة مجريات الامور في مدن المحافظة ميدانيا, وبالتأكد للمجلس حلول مناسبة لها وقد جرى التشاور بشانها خلال اكثر من سنة في حوارات معمقة متكررة مع عشرات المهتمين بالشان المحلي لديالى بدءا بالمرجعية الرشيدة مرورا باعضاء مجلس النواب والمسؤولين والناشطين وانتهاءا بعشائرنا الغيورة وشريحة واسعة من ذوي ضحايا الارهاب في مدننا, وقد تم تأطيرها ضمن مشروع متكامل". واضاف " نحن منذ اكثر من سنة ونصف, نحاول تصويب المسارت وتوحيد جهود كل العاملين الا ان سياسة التهميش والفوقية من اناس زعموا بانهم يساندون قضية ديالى, واقصاءهم لجهود الاخرين كادت تضيع ما تحقق, لذلك من اولى مهامنا في مجلسنا هذا هو احتضان الكل وعدم تهميش أي مسعى مهما كان ضئيلا في هذا الاطار ". واشار الشمري الى " ان المجلس ليس بديلا لاية جهة سواء في ادارة المحافظة او مجلسها ,او في بغداد , بل الداعم والمساند والوسيلة للجنة متابعة المصالحة الوطنية في ديوان رئاسة الوزراء من خلال تقديم الرؤى والافكار التي من شانها ترجمة مبادرة دولة رئيس الوزراء الى مفردات عملية واقعية, فضلا عن حشد عشائرنا الغيورة وابناءها البررة في المشاركة الفعلية في استتباب الامن والسلام في ربوع المحافظة, وقد طالبنا من مجلس محافظة ديالى خلال اجتماع رسمي مع رئيس ونائب رئيس المجلس وعدد من اعضاءه يوم الاربعاء الماضي المشاركة الفاعلة معنا, وسنعقد خلال هذا الاسبوع جولة اخرى من اللقاءات مع ادارة المحافظة وقادة القوات الامنية المسؤولة لاحاطتهم علما بمشروعنا واستحصال مباركتهم ومشاركتهم في العمل ايضا" . وقال " وقد قطعنا شوطا مهما في هذا المجال تمثل في احتضان رجال الصحوة في عدد من مناطق المحافظة وضمهم الى مجلسنا, كما فتحنا مؤخرا قناة مهمة جدا, وعقدنا جلستي حوار مثمرة مع الدكتور حسين الزبيدي رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى الذي ابدى استعداده الكامل في التعاون معنا وتسهيل مهمة المجلس في عقد مؤتمرات مشتركة مع الكتائب واللجان الشعبية في بعقوبة وبلداتها, والتي من شانها تمهيد الارضية المناسبة في ازالة العوائق التي تمنع عودة المهجرين الى مدن المحافظة ". يشار في هذا الشان ان اكثر من 50 شيخا ووجيها يضمهم مجلس اسناد عشائر ديالى \فرع الخالص عقدوا بعد ظهر الخميس مؤتمر لتفعيل اليات عمل المصالحة الوطنية في ديوان محافظة ديالى حضره محافظ ديالى رعد الملا جواد وقائد عمليات ديالى اللواء الركن عبد الكريم الربيعي وقائد الفرقة الخامسة اللواء الركن سالم العتبي وقائد القوات الاميركية العقيد لير وعدد من اعضاء مجلس محافظة ديالى .
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
26
الشرطة العراقية: القوات الامريكية تنسف ثلاثة منازل وتعتقل اربعة أشخاص في يثرب
الوكالة المستقلة للأنباء
قال مصدر في الشرطة في ناحية يثرب شرق قضاء بلد الجمعة ان القوات الامريكية قامت بنسف ثلاثة منازل واعتقلت ثلاثة مدنيين ضمن عملية مستمرة منذ صباح الجمعة.وأوضح المصدر ، الذي طلب عدم ذكر اسمه ، للوكالة المستقلة للانباء ( اصوات العراق) أن " القوات الامريكية قامت بعملية عسكرية كبيرة في ناحية يثرب صباح الجمعة استهدفت عددا من المنازل المشتبه بوجود مسلحين فيها ، حيث قامت تلك القوات بنسف ثلاثة منازل بعد اخراج ساكنيها منها."وأضاف " كما قامت القوات الامريكية باعتقال اربعة اشخاص مشتبه بهم."وقال المصدر ان " اكثر من اربعين الية عسكرية امريكية مختلفة الاحجام وتساندها الطائرات المروحية شاركت في العملية التي استمرت حتى مساء الجمعة."من جانبه قال ابو حاتم ، من اهالي يثرب ، لـ ( أصوات العراق) "شاهدت عشرات الجنود الامريكيين يفتشون منازل منطقة الزور وقاموا بنسف منزل احد المواطنين."ولم يصدر عن القوات الامريكية في صلاح الدين بيان حول عملية ناحية يثرب.يشار الى ان منطقة يثرب تضم ( قاعدة اناكوندا الامريكية) وهي من اكبر القواعد اللوجستية في شمالي العراق وهي تتعرض باستمرار الى القصف بالهاون والصواريخ المختلفة وهو ما يرجح قيام القوات الامريكية بالعملية لوقف تلك الهجمات.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
27
الأمم المتحدة تزور مناطق القصف التركي شمال العراق
الدستور الأردنية
ذكر مصدر محلي في إقليم كردستان العراق امس أن وفدا من البعثة الخاصة للأمم المتحدة في العراق برئاسة كيم مير المستشار العسكري للبعثة زار المناطق التي تعرضت للقصف المدفعي التركي في منطقة راوندوز شمال العراق. وقال المصدر إن" الوفد التقى بعدد من أفراد العائلات النازحة من قراهم في جبل قنديل لمعاينة أحوالهم والوقوف على احتياجاتهم بغية تلبيتها عن طريق المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى".وذكرت مصادر حكومية محلية أن عدد النازحين من قرى المنطقة بلغ حوالي 400عائلة هجرت قراها بسبب الهجمات التركية الأخيرة ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.
ت
عنوان الخبر او التقرير
مكان النشر
28
مجموعة من المثقفين العراقيين يستنكرون تصريحات السفير العراقي في البحرين التي اساءت للشعب العراقي والبحريني
وكالة أنباء براثا
استنكرت مجموعة من المثقفين العراقيين التصريحات التي ادلى بها السفير العراقي في البحرين غسان محسن حسين حول هروب مجموعة من فدائيي صدام المقبور الى البحرين وقيام الحكومة البحرينية بتجنيسهم لاغراض سياسية . وبعث المثقفون رسالة احتجاج الى رئيس الوزراء نوري المالكي وتلقت وكالة انباء براثا نسخة منها شرحوا فيها مدى الاساءة التي سببتها تصريحات السفير العراقي في مملكة البحرين للشعبين العراقي والبحريني وفيما يلي نص رسالة الاحتجاج :
بسم الله الرحمن الرحيم
سيادة دولة رئيس الوزراء السيد الدكتور نوري كامل المالكي المحترم.....
الموضوع/ رسالة احتجاج على تصرف السفير العراقي في البحرين
طالعتنا صحيفة أخبار الخليج في عددها الصادر يوم الاربعاء 25/12/2007 بتصريحات صادرة من السفير العراقي في البحرين غسان محسن حسين والتي جاء فيها "أن كل ما يقال عن هروب أفراد من مليشيا "فدائيو صدام" إلى البحرين وتجنيس وزارة الداخلية البحرينية لهم، هو أكاذيب باطلة وملفقة (...) تضاف إلى أعمال الشغب والتخريب التي يمارسها البعض على أرض الواقع، بهدف ضرب وزعزعة الاستقرار في مملكة البحرين (...) هذا كلام باطل وهذا موقع أفاق (بتشديد الفاء)، وهذه اكاذيب تهدف الى خدمة اغراض نعرفها جميعا (...) إن هذا الموقع يحاول الاصطياد في الماء العكر، ويحاول نشر بلبلة للوضع وخرقا لسيادة البحرين، (...) إن مملكة البحرين هي بلدنا الثاني، ونحن ندين أي محاولة لزعزعة أمنها، وهذا الكلام يتردد منذ عامين وقد قيل في إحدى المرات أن 15 ألفا من هذه المليشيا جاءت إلى هنا وهذا كلام كذب في كذب (...) أن البحرين أصغر بلد عربي من ناحية المساحة، رأسماله الاستقرار والانفتاح على العالم وعلى دول المنطقة، وأي محاولة للإضرار بهذا الاستقرار والانفتاح لن تضر بالبحرين فقط بل بدول المنطقة عموما، وأنا سفيرا للعراق أستنكر بشدة هذه الأعمال وهذه الإشاعات التي تستهدف حكومة وشعب مملكة البحرين، ونحن نشيد بجهود الحكومة البحرينية لإشاعة الاستقرار في البلاد، ونشهد بأننا نعيش في بلد هادئ ومستقر) نص تصريحات السفير العراقي في البحرين
ونحن بدورنا كمثقفين عراقيين نستنكر تلك التصريحات والتي نعتبرها انتهاكا للعمل الدبلوماسي والاعراف الدبلوماسية بين العراق والبحرين. ونعتبر تلك التصريحات إساءة للشعب العراقي والبحريني على حد سواء نطالب سيادتكم النظر في تلك التصريحات التي نعتبرها تدخلا في الشان البحريني كما نطالب باقالة السفير العراقي في البحرين ودمتم للعراق.
وفيما يلي أسماء بعض الشخصيات والجهات الموقعة على الرسالة
نعيم العكيلي مسؤول الثقافة في حركة التجمع العراقي
الدكتور امجد الحسيني /رئيس الاخبار والبرامج السياسية في قناة الفرات
الكاتب سعد الركابي/ رئيس تحرير صحيفة المشرق
جواد كاظم /شاعر/الاتحاد العام الادباء والكتاب /واسط
سعد البغدادي/كاتب وقاص / الاتحاد العام الادباء والكتاب في العراق
حركة التجمع العراقي
منظمة الامل

ليست هناك تعليقات: